إقرأ كانت أول كلمة أنزلت من كتاب ربنا العظيم
تأمرنا وتحثنا على القرآءة لما لها من أهمية كبيرة !

تعتبر القراءة من أهم المهارات المكتسبة التي تحقق النجاح و المتعة لكل فرد خلال حياته
و ذلك انطلاقاً من أن القراءة هي الجزء المكمل لحياتنا الشخصية و العملية وهي مفتاح أبواب العلوم و المعارف المتنوعة .


وكما أن الطعام غداء الجسد
فالقراءة غذاء العقول
فبالقراءة تحيا العقول ، وتستنير الأفئدة ، ويستقيم الفكر

وهناك مقولات لعلماء عظام تبين أهية القراءة منها:

- الإنسان القارئ تصعب هزيمته
- إن قراءتي الحرة علمتني أكثر من تعليمي فـي المدرسة بألف مرة
- من أسباب نجاحي وعبقريتي أنني تعلمت كيف انتزع الكتاب من قلبه
- سئل أحد العلماء العباقرة: لماذا تقرأ كثيراً؟ فقال: (لأن حياة واحدة لا تكفيني) !



فـإذا أردنا الرقي فعلينا بالقرآءة ، وإذا أردنا التقدم فعلينا بالقراءة
وإذا أردنا الدنيا فعلينا بالقرآءة ،وإذا أردنا الآخرة فعلينا بالقرآءة
وإذا أردناهما معا فعلينا بالقرآءة


طبعا هذا القول لاينطبق على كل الكتب ... فليس أي كتاب يقرأ



ولو نظرنا للدول المتقدمة مثل اليابان
لوجدنا مجتمعهم مجتمع قارئ ...
ونحن أمة إقرأ .. فكيف لانقرأ ؟!

وهذا أول كتاب أقدمه لكن في هذه المكتبة