الحطاب المحظوظ
يحكى ان في غابه كبيره كان يعيش حطاب بجانب النهر وكان ينهض كل صباح مبكرآويحمل فاسه الكبير ويذهب إلى الغابه ويكسر الخشب في مختلف المقاسات وكان في اليوم الواحد يبيع القليل من الخشب إلى الاهالي في المدينه والفلاحون وكان الحطاب فقير و مريض وفي يوم من الايام لقى الحطاب وراء النهركهف كبير وذهب الحطاب ودخل الكهف وكان هناك باب كبير مقفل وكان هناك الكثير من الاحجاروجلس على حجر يفكر كيف يدخل الكهف وكان جالس على حجر تحته مفتاح ذهبي واخذ المفتاحوفتح الباب ولقى نفق طويل ودخل وجلس يمشي ويمشي ... ولقى خاتم مزخرف من الماس وكانمغبر ومسح عليه ثلاث مرات وخراج مارد سحريوشكرآ الحطاب واعطاه ثلاث امنيات وطلبالحطاب ان (يكون غني وصاحب حظ كبير وان يسافر للعلاج لانه كان مريض) ووافق الماردعلى الثلاث امنيات وفي صباح اليوم الثانيجمع الحطب وذهب إلى المدينه واشتراء الكثير من الحطب وجمع نقود كثيره وفي المساءاتى الحاكم إلى بيت الحطاب وقال له : هل تتزوج ابنتي فا اخذ وقت ليفكر وفي الصباحذهب إلى الحاكم ووافق الحطاب وتزوج الحطاب ابنت الحاكم وبعد اربع سنين انجب ثلاث ابناء وكانالحطاب مريض مرض شديد وكان الوصف الطبيه غير متوفره في البلاد ويجبان يسافر والى سوف يموت الحطاب وذهب ابنها إلى امهم وطلب منه النقود واعطته وذهبوحجزو له في تذكره إلى امريكا الشماليه وذهب معه وفي الطريق قاله إذا متت اذهب إلىالكبت في الدرج الاخير وراء الملابس هناكصندوق داخله نقود كثيره لك لكي تتزوج وتدرس انت واخوانك ومات الحطاب ورجع دفنوهوبعد الدفن ذهب ابنه و ذهب إلى الكبت في الدرج الاخير وراء الملابس واخذ الصندوقوفتح واخذ النقود وسافر بعد ثلاث سنين مع اخوانه وامه ودرس هو واخوانه في كوريا ... وبعد الدراسه اصبح افضل حداد في المدينهوكان من هواياته النحت على الفخار وصنعالاحذيا الخشبيه واخوه خياط وله شهراءكبير واخوه الصغر لديه مطعم صغير وتساعده امها وعاشا في سلام
( النهايه )