إدارة المرافق التعليمية إلكترونياً

قالت مديرة إدارة الأبنية والخدمات التعليمية في وزارة التربية والتعليم، نجيبة يوسف، إن الوزارة انتهت، أخيرا، من تنفيذ مشروع لإدارة المرافق والأبنية التعليمية إلكترونياً، مضيفة أن المشروع يغطي ‬184 مدرسة حكومية حاليا، وستضاف إليه ‬100 مدرسة سنويا، ليشمل المدارس الحكومية كافة، نهاية عام ‬2015.وأوضحت للصحافيين أن المشروع يهدف إلى المحافظة على ممتلكات وأصول الوزارة، وإدارتها إلكترونياً بكفاءة ومستوى عال من الجودة، لإطالة عمرها الافتراضي، وخلق بيئة تعليمية جاذبة للطلاب.وقالت يوسف إن الوزارة عملت، أخيراً، على حصر الأبنية والمرافق والأصول والممتلكات، التابعة لها في الميدان التربوي، في دبي والإمارات الشمالية، وغذت البرنامج الإلكتروني فيها، بهدف تكوين قاعدة بيانات تفصيلية، تشمل ممتلكات الوزارة، والمعلومات الخاصة بكل جزء منها، ليكون البرنامج مرجعا شاملا ومتكاملا، نهاية عام ‬2015، يمكّن الوزارة من الحصول على التقارير والمعلومات، والأرقام الدقيقة، المتعلقة بممتلكاتها.وذكرت أن الإدارات المدرسية، والمناطق التعليمية، ستتولى مسؤولية تغذية البرنامج بالمعلومات بشكل مستمر، لتستقبل الوزارة من الميدان أي شكوى أو ملحوظة حول وجود مشكلة ما طارئة في الأبنية التعليمية في وقت سريع، وتتعامل معها حالا من خلال مزودي الخدمة الذين تعاقدت معهم.وتابعت أن الوزارة رصدت ‬35 مليون درهم، للتعاقد مع ثلاث شركات، مزودي الخدمة، أوكلت إليها مهمة إصلاح الأعطال والمشكلات الطارئة في الأبنية التعليمية، في مدارس دبي والإمارات الشمالية، وإجراء أعمال الصيانة الدورية لها.وأضافت أن البرنامج سيساعد الوزارة على تقدير المبلغ المطلوب لأعمال الصيانة بالمدارس الحكومية سنويا، من خلال المعلومات المدخلة من المدارس والمناطق التعليمية، ومن ثم العمل على رصده في الميزانية الخاصة بالإدارة سنوياً.وأوضحت أن أعمال الصيانة، التي تتم من خلال مزودي الخدمة، تقتصر على أعمال الصيانة الوقائية، والبسيطة، وليس الصيانة الشاملة التي تتولاها وزارة الأشغال سنوياً، وتتطلب مبالغ مالية ضخمة.وأكدت أن الوزارة ستقيم أداء الشركات التي تعاقدت معها، بشكل مستمر، للتأكد من جودة خدماتها، إذ يسجل النظام الإلكتروني عدد مرات العطل في كل جزئية تم الإبلاغ عنها، والفترة الزمنية بين كل عطل وآخر، ومن ثم إعداد تقارير حول أداء الشركات، وعلى ذلك تحدد الوزارة الإبقاء عليها أو تغييرها، لضـمان تقديم جودة عالية، في إصلاح وصيانة الأبنية والمرافق التعليمية.

المصدر : الامارات اليوم