حظر مكملاً غذائياً يؤدي إلى الوفاة


قررت هيئة الصحة بأبوظبي، سحب جميع التشغيلات الموجودة في إمارة أبوظبي، من منتج “رويال هني بلس”، الذي يباع في الصيدليات والبقالات كمكمل غذائي، وألزمت في تعميم أصدرته أمس، الصيدليات بحجز الكميات الموجودة لديها وإعادتها إلى الوكيل أو الموزع فوراً، لخطورة المنتج على حياة متعاطيه لاحتوائه على مادة شبيهة بالفياجرا قد تؤدي إلى وفاة الأشخاص، خاصة الذين يعانون من ضغط الدم.

وأشارت الهيئة إلى أن التحاليل التي أجرتها في مختبراتها، أثبتت احتواء المنتج على مادة غير معلن عنها تسمى “ثيوميث ايزو سيلندانفيل”، وطالبت الجمهور ومختصي الرعاية الصحية بالإبلاغ فوراً عن أي آثار جانبية ناجمة عن استخدام المنتج إلى مركز اليقظة الدوائية بهيئة الصحة، أو الاتصال على الهاتف المجاني للمركز 800424.

وذكرت الهيئة في تعميمها أن المنتج مصدره ماليزيا، ويصنع لصالح شركة “هيريال زون انترناشيونال - سيلانجور ، ماليزيا”يتوفر في أكياس ذهبية، مؤكدة أنه غير مسجل لدى وزارة الصحة، لكن لوحظ أنه يتم تسويقه من خلال منافذ البيع، بما فيها الصيدليات كمكمل غذائي.

وقال الدكتور ياسر شريف رئيس قسم السلامة الدوائية والمنتجات الطبية، إن مفتشي الهيئة لاحظوا وجود المنتج بالصيدليات، وانتشار بيعه في البقالات والمحال الأخرى، ما دفعهم لتحليله، ليتبين احتواؤه على مستحضر كيميائي قد يشكل خطراً على حياة الإنسان، ويؤدي إلى هبوط في ضغط الدم، ويؤثر على أعضاء الجسم، وقد يصل الأمر إلى الوفاة.وذكر أن الهيئة تقوم بتحديث مستمر لقائمة المنتجات العشبية التي تستخدم كمنشطات جنسية، مشيراً إلى أن الهيئة كانت حذرت خلال شهر ديسمبر الماضي من استخدام المستحضر العشبي “رويال هني بلس” الذي يستخدم مكملاً غذائياً ومقوياً، بعد أثبتت التحاليل التي أجريت على عينات من المستحضر في مختبرات مجمع زايد لبحوث الأعشاب احتواءه على مادة غير معلن عنها وهي “ثيوميث ايزو سيلندانفيل” والتي لم يتم دراستها إكلينيكياً على البشر.

وأشارت الهيئة إلى أن مادة “ثيوميث ايزو سيلندانفيل” قد تسبب انخفاضاً حاداً في ضغط الدم إلى مستوى خطر، خاصة بالنسبة لمرضى القلب الذين يتناولون أدوية تحتوي على النترات.


المصدر : جريدة الإتحاد