المقدمة :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين معلمتي الفاضلة أحببت أن أقدم هذا التقرير عن أعظم الحروب في تاريخ البشرية و هو [ الحرب العالمية الأولى] أما بعد :-
الحرب العالمية الأولى أو الحرب العظيمة أو الحرب التي أنهت جميع الحروب هي تلك الحرب التي قامت بين عامي 1914 إلى 1918. تم استعمال الأسلحة الكيميائية في تلك الحرب لأول مرة ولم يحرك العالم عدداً من الجنود مثلما حرّك في الحرب العالمية الأولى. وتم قصف المدنيين من السماء لأول مرّة في التاريخ وتمت فيها الإبادات العرقية .

الموضوع :

شهدت الحرب ضحايا بشرية لم يشهدها التاريخ من قبل وسقطت السلالات الحاكمة والمهيمنة على أوروبا والتي يعود منشأها إلى الحملات الصليبية ،وتم تغيير الخارطة السياسية لأوروبا. تعد الحرب العالمية الأولى البذرة للحركات الإيديولوجية كالشيوعية وصراعات مستقبلية كالحرب العالمية الثانية، بل وحتى الحرب الباردة.
شكلت الحرب البداية للعالم الجديد ونهاية الأرستقراطيات والملكيات الأوروبية. وكانت المؤجج للثورة البلشفية في روسيا التي بدورها أحدثت تغيراً في السياسة الصينية والكوبية كما مهدّت الطريق للحرب الباردة البغيضة بين العملاقين، الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة. ويُعزى سطوع بريق النازية لهزيمة ألمانيا في الحرب وترك الكثير من الأمور معلقة حتى بعد الحرب. وأخذت الحروب شكلاً جديداً في أساليبها بتدخل التكنولوجيا بشكل كبير في الأمور الحربية ودخول أطراف لاناقة لها بالحروب ولاجمل وهي شريحة المدنيين. فبعدما كانت الحروب تخاض بتقابل جيشين متنازعين في ساحة المعركة بعيداً عن المدنية، فقد كانت المدن المأهولة بالسكان ساحات للمعركة مما نتج عن سقوط ملايين الضحايا.

في 28 يونيو 1914، تم اغتيال وريث العرش النمساوي "فرانز فيرديناند" على يد الصربي "جافريلو برينسيب" مما أجج النقم النمساوي على الصرب وأشعل فتيل الحرب العالمية الأولى. وليس من الإنصاف إلقاء اللوم على حادثة الإغتيال بدون الرجوع والى الوراء والنظر إلى الحالة السياسية للقارة الأوروبية في تلك الفترة للتعرف على الأرض الخصبة لإشعال الحرب العالمية الأولى وان حادثة الإغتيال لم تكن إلا الشعرة التي قصمت ظهر البعير. ففي القرن الثامن عشر، كانت فرنسا على حافة الثورة والغليان الشعبي كان في أوجه، فكان المجتمع الفرنسي يتكون من الملك في أعلى الهرم، والشعب في المستنقع، والكنيسة والنبلاء بمرتبة تقل عن الملك بقليل لكنها بعيدة كل البعد عن الطبقة الدنيا - طبقة الشعب. وبتغير العجلة الاقتصادية الفرنسية، أحدث التغيير تكوين طبقة اجتماعية جديدة تسمّى بالبرجوازية التي بدورها طالبت أن تُعامل معاملة النبلاء بالرغم من كونها طبقة متوسطة. وبتزايد حدّة الضرائب الملقاة على كاهل الشعب باستثناء النبلاء نتيجة المغامرات الحربية للملك الفرنسي لويس، حاول الفرنسيون إصلاح الاقتصاد الفرنسي المكسور وتحوّل الإصلاح الاقتصادي إلى ثورة شعبية تمخّضت عن نابليون كزعيم لفرنسا. ولم ينفك نابليون من تجهيز الجيوش وتسخير أوروبا مرتعاً له ولفرنسا مستعيناً بدغدغة المشاعر الوطنية الفرنسية مما أحدث حسّاً جديداً سُمّي بالوطنية والانتماء للوطن.
وتناومت المشاعر الوطنية في أرجاء أوروبا بتعدد عنصرياتها وبدأ الصراع بين معتنقي الصرعة الجديدة - الوطنية وبين أنصار أنظمة الحكم التقليدية التي تنادي باعتلاء العائلات العريقة والنبلاء دفّة الحكم.
أسباب الحرب العالمية الأولى

الانفجار:
نامت المخاوف النمساوية على وحدة أراضيها من الجارة صربيا وخصوصاً ان الأخيرة اتسعت رقعتها الجغرافية ضعفين نتيجة حرب البلقان، وقلقها من مساندة روسيا لصربيا للاستيلاء على الأراضي السافية من النمسا. ووصلت النمسا إلى قناعة الهجوم على صربيا كضربة وقائية لتفادي شرّ الصرب. كما نظر النمساوي للضربة الخاطفة لصربياً حلاً للمشاكل الداخلية للإمبراطورية النمساوية الهنغارية المتمثلة بوجود حكومتين (نمساوية وهنغارية) تحت النظام الملكي النمساوي. فكان النمساويون مسئولون عن السياسة الخارجية للإمبراطورية التي تدعو لتسليح الإمبراطورية إلا ان الهنغاريون عارضوا الإنفاق اللازم للتسلح. وبدعم الماني، أرسلت الحكومة النمساوية رسالة ذات 10 نقاط للحكومة الصربية بمثابة تهديد وقبل الصرب الشروط باستثناء شرط واحد.
وفي 1909، تعهدت روسيا بالدفاع عن السيادة الصربية مقابل السكوت على الاحتلال الروسي للبوسنة. فقامت روسيا بتحريك قواتها نتيجة ضغوط الجنرالات الروس للدفاع عن الصرب. وطالبت ألمانيا من روسيا عدم تحريك القوات وان تتراجع القوات الروسية عن حالة الاستعداد، ولمّا لم تمتثل روسيا للمطالب الألمانية، أعلنت ألمانيا الحرب على روسيا في 1 أغسطس 1914 ولحقتها بإعلان أخر ضد فرنسا في 3 أغسطس.

أسباب الحرب :
تنحصر الأسباب الرئيسية للحرب العالمية الأولى في:
-1نمو النزعات القومية .
-2بناء قوة حربية .
-3التنافس على المستعمرات .
-4التحالفات العسكرية.

الأسلحة الجديدة التى استخدمت فى الحرب العالمية الأولى لأول مرة :
- البنادق .
-الرشاشات .
- المدافع والغواصات.
- الطائرات البدائية واستخدمت فى عمليات التجسس والقتال.
- المنطاد المربوط بالأرض لعمليات المراقبة.
- الدبابات.
- الغازات لإجبار الجنود الخروج من الخنادق أو اختناقهم.


من نتائج الحرب :
- تغير حدود بلدان أوروبا واسيا .
- اختفاء 4 إمبراطوريات(الألمانية - النمساوية - الروسية - العثمانية. (
- إنشاء عصبة الأمم والتى كان من أهدافها منع الحرب.
- تطور فن القتال .
- قدر عدد القتلى بـ 10 ملايين من الجانبين غير الضحايا المدنيين.
- قدر عدد الجرحى بـ 20 مليون جريح من الجانبين.
- تكلفت الحرب حوالى 281887 مليون دولار.



الـخـاتمة (رأي الطالبة)

استفدت من هذا الموضوع وتعرفت على الشخصيات والأسباب التي أدت إلى حدوث الحرب , كما تعرفت على القوات المحور و الحلفاء والدول المساندة , وعدد القتلى وغر ذلك مما أدى إلى انتصار قوات الحلفاء ، و أتمنى أن ينال هذا التقرير إعجابكم ..
ورايي في هذا الموضوع : يجب أن تنشر مثل هذه الكتب لتوسع الناس في المعرفة , كما جب ان تعرض برامج تلفزيونية مما يؤدي إلي نشر الوعي بين الناس .



المصادرالمراجع:


اسم الكتاب: الحرب العالميه الاولى ..
اسم الكاتب : عمر الديراوي ..
http://www.islamonline.net/Arabic/hi...rticle28.shtml