لجنة لتحديث نظام الرقابة المدرسية





تعتزم وزارة التربية والتعليم تشكيل لجنة لتحديث وتجويد نظام الرقابة المدرسية على أن تبدأ الوزارة في تقييم المشروع في الفصل الدراسي الثالث من العام الدراسي الحالي، حيث انتهت ادارة الرقابة على المدارس الحكومية من رقابة 80 % من المدارس الحكومية، وقالت الوكيل المساعد للعمليات التربوية في الوزارة فوزية حسن غريب، إن عملية تقييم المشروع تهدف الى رفع مستوى جودة الأداء التعليمي والتربوي في المدارس الحكومية، بالإضافة الى سد الثغرات وأخذ التغذية الراجعة من الميدان عن عملية الرقابة.

وأوضحت، أن تشكيل اللجنة يهدف إلى متابعة جمع التغذية الراجعة بخصوص دليل الرقابة ولتحديث وتجويد عملية الرقابة المدرسية، مشيرة الى أنه تم تقسيم عملية الرقابة الى 6 مجالات وهي معايير عملية الرقابة وادوات الرقابة وآلية عملية الرقابة وخطط دعم وتحسين اداء المدارس ودليل عملية الرقابة وفرق عملية الرقابة على ان يتم عمليه تحديث في كل مجال على حدة.

وذلك من خلال جمع التغذية الراجعة من الميدان التربوي متمثلا بفئتين (مديري المدارس- التوجيه التربوي) حيث سيقدمون تغذية راجعة عن كامل العملية بمجالاتها حيث سيتم رفع استبانة الكترونية ( رقمية) على الموقع الالكتروني قريبا وذلك بالتنسيق مع ادارة النظم والمعلومات وسيصار الى تحليل نتائجها الكترونيا واتخاذ القرارات والتوصيات الضرورية بهدف تحديث وتجويد عملية الرقابة بما يتكامل مع مهام اللجنة المشكلة لذات الغرض.

مهام اللجنة

وأشارت الى مهام اللجنة التي تنحصر في 10 مهام وهم اعداد برنامج تدربي للموظفين ( منسقي الرقابة المدرسية ) في المناطق التعليمية المكلفين بتوثيق ملفات المدارس وتوثيق تقارير الرقابة، وعقد اللجنة اجتماعات دورية لمناقشة التحديات والصعوبات التي تواجه الفرق لهذا العام، واتخاذ القرارات التي تساهم في تجويد عملية الرقابة، والتحديث في معايير الرقابة بما يضمن متابعة فرق الرقابة المدرسية لتنفيذ الميدان التربوي المبادرات والمشاريع الجديدة للوزارة منها ادارة الاداء و نظام الدمج والتعلم الذكي وبنك الاسئلة و الاولمبياد المدرسي، وجمع التغذية الراجعة عن آلية وادوات نظام الرقابة المدرسية من فرق الرقابة ومدراء المدارس بهدف استثمارها في تطوير النظام وتجنب نقاط الخلل والضعف فيها، بالإضافة الى اقتراح مواعيد خاصة للرقابة ( اسابيع محددة او شهر محدد) للعام الدراسي المقبل 2013-2014 بهدف تفريغ الموجهين لعملية الرقابة المدرسية وتجنب التداخلات المعيقة لتنفيذ الرقابة على اكمل وجه.


على ان تقوم اللجنة بوضع تصور لكيفية استثمار البيانات والمعلومات الواردة في تقارير فرق الرقابة بعد تحليلها وتصنيفها في وضع البرامج التدريبية والمشاريع التي تخدم احتياجات الميدان التربوي، وبناء دليل الرقابة المدرسية في نسخته الثانية وضمان طباعته ليكون متوفرا في يد الموجهين قبل بداية العام المقبل، وتحقيق تكاملية العمل مع لجنه بناء وتصميم برنامج الكتروني لمتابعة عملية الرقابة المدرسية، واستثمار توصيات اللقاء التشاوري حول الادوار التكاملية للاعتماد المدرسي والرقابة ومن ثم تقديم تقرير ختامي عن سير العمل على ان ترفع اللجنه التقرير والنتائج التي توصلت اليها بتاريخ 30 يونيو المقبل.