تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية جالكسي و ال عالم عكسي
    الحالة : جالكسي و ال عالم عكسي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110626
    تاريخ التسجيل : 27-01-13
    الوظيفة : طالبة علم
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 51
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كلمة شكراً ما تكفي و المعنى أكبر ما توفيه لو بيدي العمر أعطيه أعبر له عن مدى شكري

    افتراضي شرح ابيات قصيدة كن بلسما


    ممكن شرح ابيات قصيدة كن بلسما









    يا ربي ..يا وافق ( العطا)
    جنبني دروب ..الخطا
    و اغسلني ب "ثلج " العفو
    والبسني من ( سترك ) غطا ..!

  2. #2
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية soso88811
    الحالة : soso88811 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 85117
    تاريخ التسجيل : 19-10-11
    الدولة : UAE
    الوظيفة : StUdEnT
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,427
    التقييم : 283
    Array

    افتراضي رد: شرح ابيات قصيدة كن بلسما


    السلام عليكم
    سوري اختي على التأخير

    شرح وتحليل عام لقصيدة
    كن بلسماً
    كن بلسماً إن صار دهرك ........ارقما
    وحلاوة إن صار غيرك .........علقما
    إن الحياة حبتك كل .............كنوزها
    لا تبخلن على الحياة ببعض......... ما
    أحسنْ وإن لم تجز حتى ..........بالثنا
    أي الجزاء الغيثُ يبغي إن ........همي
    من ذا يكافئ زهرة فواحةً
    أو من يثيبُ البلبل ............المترنما
    عُد الكرامَ المحسنين ...........وقسهم
    بهما تجدْ هذينِ منهم ............أكرما
    يا صاحِ خُذ علم المحبة .........عنهما
    إني وجدتُ الحبَّ علماً ..........قيما
    لو لم تَفُحْ هذي وهذا ما .........شدا
    عاشت مذممةً وعاش ..........مذمما
    فأعمل لإسعاد السوي ........وهنائهم
    إن شئت تسعد في الحياة .......وتنعما
    أيقظ شعورك بالمحبة إن .......غفا
    لولا الشعور الناس كانوا كالدمى
    أحبب فيغدو الكوخ قصراً ........نيرا
    وابغض فيمسى الكون سجناً مظلما
    ( للشاعر إيليا أبو ماضي )
    الفكرة العامة للقصيدة :
    دعوة الإنسان إلى التفاؤل بالحياة وحبة أخيه والاقتداء بالطبيعة


    (الأبيات(1-3
    كن بلسماً إن صار دهرك ارقماً وحلاوة إن صار غيرك علقما
    إن الحياة حبتك كل كنوزها لا تبخلن على الحياة ببعض ما
    أحسن، وإن لم تجز ، حتى بالثنا أي الجزاء الغيث يبغي إن همى؟

    الشرح
    يطلب الشاعر منا أن نكون كالبلسم الشافي مع الناس حين تعتصرنا الحياة بمصائبها كما تعتصر الأفعى الفريسة ، وأن نكون حلوين اللسان عندما يكون الناس مثل النبات المر؛ فالحياة وهبتنا من نعمها الجميلة مما يجعلنا نتعامل مع الآخرين بالخير والمحبة والكلمة الطيبة و البسمة الصادقة .
    وعلى الإنسان أن يحسن دائماً للآخرين دون انتظار الشكر والعرفان ، ونكون مثل المطر عنما ينزل علينا بالخير والبركة ، دون أن ينتظر منا ثناء على خيره وبركته .
    الفكرة الرئيسية للأبيات (1-3):
    الدعوة للبذل والعطاء دون أنتظار مقابل

    (الأبيات(4-6
    من ذا يكافىء زهرة فواحة أو من يثيب البلبل الترنما ؟
    يا صاح خذعلم المحبة عنهما إني وجدت الحب علماً قيما
    لولم تفح هذي وهذا ما شدا عاشت مذممة وعاش مذمما

    الشرح:-
    يتساءل الشاعر عمن يقدم المكافأة للزهرة العطرة والبلبل المنشد ، فهما لا ينتظران من أحد جزاء ولا شكر ، فعلينا أن نتعلم ونأخذ قوانين الحب من تلك الزهرة وذاك البلبل ؛ فالحب علم نافع للإنسان ، والبلبل والزهرة لو لم يقدما الخير والحب للآخرين ما شعر بهما أحد وعاشا مذمومين مكروهين ، كذلك أنت لتكون محبوبا أحب الناس وقدم لهم الخير مثلهما.
    الفكرة الرئيسية للأبيات :
    الإفادة من مظاهر الطبيعة في الإقبال على الخير والعطاء .

    (الأبيات (7-11
    أيقظ شعورك بالمحبة ان غفا لولا شعور الناس كانوا كالدمى
    أحبب فيغدو الكوخ كونا نيرا وابغض فيمي الكون سجناً مظلما
    كره الدجى فاسود الا شهبه بقيت لتضحك منه كيف تجهم
    لو تعشق البيداء أصبح رملها زهراً، وصار سرابها الخداع ما
    لولم يبقى في الأرض إلامبغض لتبرمت بوجوده وتبرما

    الشرح:-
    يحذرنا الشاعر من موت أو غفوة الضمير ومشاعر الخير في نفوسنا ولو للحظة واحدة ، بل علينا أن نبقي مشاعرنا متيقظة دوما بالحب ، فلولا هذه المشاعر لكنا مثل الألعاب التي لا حياة فيها .
    أحبب الناس وتمنى الخير لهم ، تجد الدنيا واسعة مضيئة مليئة بالتفاؤل والخير ، وإن شئت أن ترى الدنيا سجناً ضيقاً مظلماً، فجرب البغض والحقد للآخرين .
    ثم يسوق الشاعر لنا أمثلة توضح تلك الفكرة ، فذلك المتشائم التجهم والذي ينظر لليل على أنه سواد لا جمال فيه ، قد جعل الليل يبادله نفس الشعور ، فأسود في وجهه بينما الشهب تضحك من ذلك المتجهم العابس والنور يضيء كيانها المفعم بالحب والخير للآخرين ، وانظر لصحراء كيف يتحول رملها وصخورها وسرابها لجنة حقيقية إن هي أحبت الناس والحياة .
    ويختم الشاعر قصيدته بخلاصة واقعية وهي الأرض لو خلت من المحبين ولم يبقى فيها الاالمتجهمين لضاقت به وضاق هو بنفسه .
    الفكرة الرئيسية للأبيات :
    سعادة الإنسان في شعوره بالحب والخير للآخرين.

    معاني المفردات
    بلسم : عصارة طبية لشفاء جميع الجروح× سم قاتل
    أرقم : الثعبان الأسود السا المرقط بالأسود والأبيض، ج أراقم
    حبتك :وهبتك و أعطتك ، × سلبتك ومنعتك .
    الثنا : المدح × الذم
    الغيث :المطر الغزير الآتي بالخير ، ج غيوث و أغياث
    همى :سال ونزل بغزارة × توقف .
    فواحة :شديدة الرائحة .
    مترنم :الصوت الجميل × الصوت القبيح .
    قيم :مفيد وغالي × ضار ورخيص .
    تفح :تنتشر الرائحة الطيبة × تنعدم الرائحة .
    شدا :غنى .
    مذممة :شديد العيب × صحيحة ومقبولة .
    غفا :نام × تيقظ .
    الدمى : الألعاب ، م دمية .
    يغدو : يصبح × يمسي
    الكوخ :منزل من خشب ، ج أكواخ .
    نير : مضيء × مظلم .
    أبغض : أكره × أحبب .
    الدجى : الليل المظلم ، م الداجية
    شهب : أجرا م سماوية مضيئة ، م شهاب
    تجهم : عبس × ابتسم وضحك .
    البيداء : الصحراء ، ج بيد وبيداوات
    سراب : خيال الماء الخادع في الصحراء .
    مبغض : كاره وحاقد × محب
    تبرم : ضجر وسئم

    التحليل الأدبي للقصيدة

    أولاً: التشبيهات والصور الجميلة :-
    1. (صار دهرك أرقما) شبه الزمن الغادر بالثعبان الأسود القاتل ، ليدلنا على قسوة الزمن .
    2. (صار غيرك علقما) شبه الأنسان الحاقد بالنبات المر ، ليتبين شدة المرارة من تصرفاته.
    3. ( الحياة حبتك ) صور لنا الحياة بالانسان الذي يعطي كل مالديه للإنسان .
    4. ( أيقظ شعورك ) شبه الشاعر الأحاسيس بالإنسان الذي يغفو .
    5. (كالدمى ) شبه الشاعر الإنسان المتلبد المشاعر كالدمية الجامدة بغير أحاسيس .
    6. (شهبه بقيت لتضحك ) صور الشاعر الشهب بالانسان الذي يضحك من ذلك المتشائم .
    7. ( تعشق البيداء ) أعطى الشاعر للجماد صفة من الأنسان وهي العشق والحب .

    ثانياُ:الأساليب البلاغية وأغراضها :
    1. أسلوب شرط : (إن صار... كن بلسماً ) (إن صار... كن حلاوة ) (لو لم تفح ...عاشت مذممة)
    (إن غفا... أيقظ) (لو تعشق... أصبح رملها) (لولم يكن ... لتبرمت )
    2. أسلوب إستفهام : ( أي الجزاء ... همى ) (من ذا يكافىء ... المترنما ) الغرض منه النفي .
    3. اسلوب امر : (كن) (أحسن) (خذ) (أيقظ) (أحبب) (أبغض) الغرض منه النصح والإرشاد .
    4. أسلوب نهي : الغرض منه النصح والإرشاد .
    5. أسلوب إستثناء: (كره الدجى إلا شهبه) (لو لم يكن في الأرض الا مبغض) الغرض منه الحصروالتحديد .
    6. أسلوب نداء : (يا صاح ) الغرض من ترخيم النداء هو التودد والمحبة .

    ثالثاً : العلاقات بين الجمل :
    1. ( أو من يثيب ) علاقتها بما قبلها علاقة عطف .
    2. ( إني وجدت الحب ) علاقتها بما قبلها علاقة توكيد .
    3. (عاشت مذممة ) علاقتها بما قبلها علاقة نتيجة لسبب .
    4. (لولا شعور الناس كانوا كالدمى ) علاقتها بما قبلها علاقة توضيح .
    5. ( فاسود) علاقتها بما قبلها علاقة نتيجة لسبب .
    6. ( لتضحك منه ) علاقتها بما قبلها علاقة تعليل .
    7. ( لتبرمت بوجوده) علاقتها بما قبلها علاقة نتيجة لسبب

    رابعاً : التضاد بين الألفاظ والمعاني :
    1. (حلاوة xعلقم ) ( حبتك xتبخل) ( أحبب xأبغض ) (نير xمظلم ) .
    2. (الكوخ كوناxالكون سجناً)استخدم الشاعر التضاد بين المعاني ليوضح لنا قيمة الحب

    او":


    كن بلسما

    شرح الأبيات:
    البيت الأول:يطلب الشاعر من أخيه الإنسان أن يكون دواءً شافياً إذا كانت أيامه سامة كأخبث أنواع الأفاعي و أن يكون حلاوة إن كانت أيامه مرة و صعبة.
    البيت الثاني:يوجه الشاعر الى الإنسان رسالة ملخصها أن يحسن الى الناس حتى لو لم يكافئه أحد فالمطر الذي يسعدنا بسقوطه و نزوله لا بنتظر منا جزاء.
    البيت الثالث:يضرب لنا مثالاً في الزهرة و البلبل على عطائهما فلا أحد يكافئ الزهرة على رائحتها و لا أحد يكافئ البلبل على تغريده الجميل.
    البيت الرابع:يا أيها الإنسان عد و أحصي الكرام من الناس و قارن بين كرمهما و كرمهم فتجد أن البلبل و الزهرة أكرم من جميع البشر.ضل شيئ في
    البيت الخامس:يا صاحبي الإنسان تعلم حب الناس و العطاء دون مقابل من الزهرة و البلبل لأن الحب و العطاء أف ضل شيئ في الحياة يتعلمه الإنسان.
    البيت السادس:لو لم تعطينا الزهرة عطرها الجميل و البلبل يسعدنا بغنائه لعاشا ملمومين و مكروهين من الناس.
    البيت السابع:ايها الإنسان أشعر بالناس أحبهم أعطف عليهم لأن ما يميز الإنسان عن التماثيل و الألعاب هو الشعور و الإحساس.
    البيت الثامن:بالحب و العطاء يتحول البيت الصغير الى عالم واسع و بالكره و يتحول الكون الواسع الى سجن مظلم ضيق لا يتسع لأحد.
    البيت التاسع:لو أن الصحراء الجرداء الجافة ذاقت طعم الحب تحولة رمالها الى جنة خضراء فيها أزهار و تحول سرابها الخداع الى ماء حقيقي.
    البيت العاشر:إن الجمال وضح و ظهر لصاحب العقل فأحبه أما الجاهل فلا يفهم و لا يحبه بل يقول أنهى حديث كاذب.





    KEEP CALM AND LOVE BARCELONA





  3. #3
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية جالكسي و ال عالم عكسي
    الحالة : جالكسي و ال عالم عكسي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110626
    تاريخ التسجيل : 27-01-13
    الوظيفة : طالبة علم
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 51
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كلمة شكراً ما تكفي و المعنى أكبر ما توفيه لو بيدي العمر أعطيه أعبر له عن مدى شكري

    افتراضي رد: شرح ابيات قصيدة كن بلسما


    T h a n k y o u
    soso88811





    يا ربي ..يا وافق ( العطا)
    جنبني دروب ..الخطا
    و اغسلني ب "ثلج " العفو
    والبسني من ( سترك ) غطا ..!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح قصيدة كن بلسما
    بواسطة mss7lawa في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-05-20, 09:37 PM
  2. شرح ابيات قصيدة الخليج العربي
    بواسطة الطيبة في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 15-04-13, 04:13 PM
  3. قصيدة كن بلسما بالصوت
    بواسطة ..همسة طموح.. في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 13-02-11, 08:31 PM
  4. شرح قصيدة كن بلسما
    بواسطة و ايا اسفاه في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 13-02-10, 09:04 PM
  5. شرح ابيات قصيدة زايد الخيرات
    بواسطة ~غلا الروح~ في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-12-05, 07:35 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •