رمون داري
******
رَمُّـونُ داري وَنِـعْــمَ الـدارُ لا
عَـجَـبَـاً


فَـيْـــضُ الكِــرامِ قَليــلٌ مَنْ
يُجاريهـــا


الـخَـيْـرُ فِـيـهـا وَفـي أخْـيـارِ
سادَتـهـا


يا راحَــةَ الـنَّفْــس بِالأمــوالِ
أشْريها


تَـلْـقـى الـمَـوَدَّة فِـي عِـزٍّ وَفِـي
شَـمَمٍ


عِشْ أنْتَ فِيها قَرِيـرَ العَيْنِ
هانِيهــا


تِــلْـكَ الــمَــوَدَّةُ قَـدْ زانَـتْ
أحِـبَّـتَـنــا


تُغْنِيــكَ قَـــوْلاً لِعَهْـــدٍ لا
يُضاهيهـــا


يـا قَرْيَـةً قَـدْ حَـمَـلْـنـا حُـبَّـهـا
أبَــداً


جَـلَّ الـذي مِنْ فَـضْـلِهِ ظَلَّ
راعيهـا

******
الشاعر : عطا سليمان
رموني