بلدنا غاليه في القلب
******
بَـلَـدْنـا غـالِـيَةْ فـي الـقَـلْبِ وما نِرْضا لَها تِنْهانْ

بَـلَـدْنـا يـاللـي نِـعْـشَـقْـهـا كَحُبِّ العاشِقِ الوَلهانْ

فِلَسطين اللي نَحْضُنْها وَطَنْ يِرْجَحْ عَلى البُلدانْ

تُـرابِـكْ كَـالـتِّـبِـرْ عِنْدي وإسْـمِكْ غالِيَ الأثمانْ

وشعبي في رِباط ٍ دومْ بِأرضي بارَكَ الرَّحمانْ

ومَنْ عادا بَـلَـدْنا كيفْ يِعيشَ الأمنْ وانا مِـنْهانْ

لا والله ما يِشُوفْ مِنَّا سِوى جَمْرَةْ ولَهَبْ مُرّانْ

وانـا كُـلِّي يَـقِـيـنْ بَاللهْ وَوَعْـدَهْ كـامِـلَ الأرْكـانْ

أُوُلي بَأسٍ شَدِيدٍ قُومْ عَلى العَهْدِ اللّي رَبِّي كانْ

وحَتّى الصَخْرَةْ وَالنَّبْتَهْ تِقولْ خَلْفِي يَهُودي بَانْ

هَذولْ قَوْمٌ ما إلهُمْ عِيشْ بِأرضِي طَبْعُهُمْ خَوّانْ

يُـغُـورواعَـنْ أراضينا ما نِرضا يِعَمِّرَ العُدوانْ

فِلَسْطين إلنا مِشْ إلهُمْ ولا نَرضى بِهُـمْ جِيرانْ

وَتِـشْهَدْ صَفْحةَ التاريخْ لَنا مِنْ سالِفَ الأزمانْ
*******
الشاعر : عطا سليمان رموني