تضم تجهيزات طبية متقدمة غير متاحة سوى في مدينة واحدة في العالم «إسعاف دبي» يتسلَّم 3 «مستشفيات متنقلة» سبتمبر المقبل دبي ــ الإمارات اليوم حافلات الإسعاف تحتوي على أجهزة أكثر تطوّراً ومجهزة حسب الطلب. الإمارات اليوم

يتسلم مركز إسعاف دبي ثلاث حافلات مستشفيات متنقلة مجهزة بالكامل بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية العصرية المتطوّرة، للعمل بحلول شهر سبتمبر المقبل، وفق المدير التنفيذي لـ«مشاريع قرقاش»، جبار قرقاش، الذي أضاف أنه «تم توقيع اتفاقية مع شركة «سايتومد الشرق الأوسط»، المزوّدة الرئيسة لمعدات وخدمات الطوارئ الطبية، لتزويد حكومة دبي بالحافلات الثلاث.
وأكد قرقاش خلال حفل التوقيع أن «مشروعات قرقاش ستزود حكومة دبي بالحافلات الثلاث التي ستعمل كمستشفيات من طراز مرسيدس ـ بنز، بناء على اتفاق بينهما، ما يجعل دبي ثاني مدينة في العالم تقدم هذه التجهيزات الطبية المتقدمة».

وأشار إلى أنه « فخور كإماراتي لمشاهدة مثل هذه الحافلات المستشفيات متوافرة في الشوارع المزدحمة في دبي، حيث من الممكن وقوع حادث في أية لحظة، ولكن مع هذه الحافلات الثلاث المنتشرة في كل أنحاء دبي، فإن الوقت الذي يستغرقه فريق طبي محترف لمعالجة أحد المصابين سيتقلص بشكل كبير»، موضحاً أن «شركة سايتومد تزوّدنا بقيمة لا تقدر بثمن نحتاجها للمحافظة على خدمتنا للمجتمع على أعلى مستوى وبما يواكب تطوّر المدينة السريع».

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة «سايتومد الشرق الأوسط»، عبدالعزيز المدفع، إن «هذه الحافلات تعتبر أحدث وسائل المستشفيات المتنقلة، حيث يظهر التوسع السريع الذي يشمل جوانب الحياة كافة، مدى الحاجة إلى التكنولوجيا الطبية المتقدمة، والتدريب والامدادات والاستشارات بهدف تلبية توقعات مجتمع دبي بما في ذلك المقيمين والزائرين».

وأضاف أن «حافلات الإسعاف سوف تحتوي على أجهزة أكثر تطوّراً وسوف تكون مفصلة حسب الطلب بالكامل، وسوف تجهز حافلتان من طراز «سولو»، يبلغ طول كل منهما 12 متراً، وحافلة من الطراز المترابط «سيتارو» بمزايا طبية متنوعة تشمل وحدات عناية مركزة».

وأوضح المدفع أن «الحافلتين تعرفان أيضاً باسم حافلات الإصابات الكبيرة العدد»، سوف تصممان بشكلين مختلفين متعددي الاستعمال، في الأول ستكون الحافلة مجهزة لاستقبال 15 مريضاً، مع مسرح عمليات، فضلاً عن مساحة كافية لـ10 مقاعد ركاب مخصصة للأشخاص المصابين بجروح طفيفة».
وذكر أن «التصميم الثاني لحافلة الإصابات الكبيرة العدد يتسع لنحو 38 مريضاً إلى جانب سبع وحدات عناية متوسطة ووحدة عناية مركزة، فضلاً عن 30 مقعداً للركاب مخصصة للمصابين بجروح طفيفة»، لافتاً إلى أن «حافلة الطراز المترابط للإسعاف من سيتارو للإصابات الضخمة العدد»، والبالغ طولها 18 متراً، ستوفر مساحة كافية لاستقبال 29 مريضاً، وتضم 12 وحدة عناية متوسطة، ووحدتي عناية مركزة ومسرح عمليات، ولا يقل عن 14 مقعداً للمصابين إصابات طفيفة، وستضم كل حافلة غرفة إضافية مخصصة للمساعدين الطبيين وتخزين المعدات الطبية وماكينات تصوير اشعة إكس».

وشرح أبرز مزايا حافلات «سيتارو» المتنقلة، قائلاً إنها تكمن في «إمكانية العمل معاً كوحدة مستشفى متنقل متكاملة عند وضعها في الموقع نفسه، أو يمكن وضعها في أماكن متفرقة في مناطق مختلفة في دبي للحصول على أقصى قدر من الفعالية، وكجزء من الاتفاقية، سيقوم مستشار ألماني لخدمات الطوارئ الطبية، الدكتور مارتن فون بيرغ، بتنفيذ برنامج تدريب شامل على إدارة الكوارث من خلال محاكاة السيناريوهات المختلفة، حيث سيسلط الضوء على إمكانات وقدرات الحافلات وتدريب الموظفين على إدارة هذه الوحدات».