الريسي: لدينا آمال بتكرار الإنجاز التاريخي أحمد بن حشر يصل إلى بكين للدفاع عن لقبه الأولمبي حسن رفعت -بكين أحمد بن حشر يحلم بتكرار الإنجاز. أرشيفية

يصل البطل الأولمبي الذهبي الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم الى العاصمة الصينية بكين اليوم للمشاركة في منافسات دورة الألعاب الأولمبية 2008، المقرر أن تنطلق في الثامن من شهر أغسطس المقبل.

وتأتي مشاركة الشيخ أحمد مهمة للغاية رغم الابتعاد والظروف غير المواتية التي واجهته خلال فترات الإعداد، فضلاً عن الدفاع عن لقبه بعد نيله ذهبية أولمبياد أثينا 2004 وسينتظم البطل الأولمبي في التدريب صباح غد الثلاثاء بعد تفعيل البطاقـة التعـريفية الأولمبية التي تسمح له بالدخول الى المناطق الخـاصة بالرماة.

من جانب آخر، جاء اليوم التدريبي الأول للشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم موفقاً وسط جو حار وعدم وضوح للرؤية بسبب بعض الدخان الأبيض الذي يغلّف سماء بكين.

وقال رئيس اتحاد الرماية، أحمد ناصر الريسي، إن «لدينا آمالاً كبيرة بتكرار الإنجاز التاريخي الذي حققه الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم في أثينا، كما أننا متفائلون بتحقيق سمو الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم لإنجاز مماثل، وكلنا ينتظر الأخبار السارة من بكين ليس في الرماية وحدها بل في الألعاب السبع التي سنشارك فيها».

وقال الريسي إن مشاركتنا هذه المرة مميزة وكبيرة وتدعونا بحق الى التفاؤل، وهي فرصة لتحقيق رياضيينا لميدالية.

أما مدير منتخب الوطني لرماية الأطباق، ربيع العوضي، فلا يرى الطريق مفروشاً بالورود، بل إن المنافسات ستكون شرسة وستكون أشبه بقتال حقيقي بسبب تقارب المستويات بين الرماة الـ32، فقد كان من الممكن في الأولمبياد الماضي أن تتوقع المنافسة بين الرماة، أما هذه المرة في بكين فقد اتسعت رقعة المنافسة على دخول النهائيات، ومن هنا جاءت الصعوبة التي يزيدها سهولة الميادين والطقس الحار.