فُجعت أسرة إماراتية من إمارة رأس الخيمة، يوم أمس، بوفاة، زوجة ابنهم ،الحامل في شهرها الخامس، وابنته الكبرى "13 عاما"، إثر وقوع حادث مروري على الطريق السريع في منطقة كابا الماليزية.


وتفصيلا، قال صديق للأسرة يدعى جاسم محمد ، لـ"الامارات اليوم" إن الاب اصطحب عائلته في رحلة إلى ماليزيا خلال الشهر الماضي، بهدف السياحة والترفيه عن أطفاله قبل بداية العام الدراسي الجاري.


وأضاف أن العائلة كانت ستعود إلى الدولة يوم الخميس المقبل، كي يدخل الأطفال الفصول الدراسية، متابعا أن الأب يعمل في الوقت الجاري على تشييد منزله الجديد.


وأوضح أن الأب كان يفكر في السفر إلى الهند غير إن ارتفاع درجات الحرارة، جعلته يغير رأيه ويسافر مع أسرته إلى ماليزيا التي يكون الطقس فيها أكثر اعتدلاً.


وأضاف أن الأسرة تعرضت، صباح أمس، لحادث مروري قوي أثناء سير المركبة التي يقودها سائق من جنسية عربية على الطريق السريع في منطقة كابا باتجاه العاصمة كوالالمبور.


وأشار إلى أن المركبة انحرفت عن مسارها واصطدمت بحاجز موجود على الطريق، وفور وقوع الحادث هرب السائق من موقع المكان، فيما باشرت السلطات الماليزية بإسعاف ونقل المصابين للمستشفى، وإجراء التحقيق في الحادث، والبحث عن السائق الهارب.


وأوضح أنه تواصل مع الأب بعد وقوع الحادث بساعات قليلة، وكان في حالة صدمة كبيرة، ولا يدري تفاصيل الواقعة.


وأضاف أنه في بداية وقوع الحادث توفيت الابنة الكبرى، على الفور، بينما توفيت الأم الحامل في المستشفى حيث ادخلت العناية المركزة نتيجة لإصابتها البليغة. كما أصيب الأب، وابنه "11 عاما" بإصابات بسيطة، فيما نجا من الحادث، ابنه البالغ من العمر ثماني سنوات، وابنته التي تبلغ الخامسة من العمر.


وذكر أنه تم التواصل مع سفارة الدولة في ماليزيا، والتي قامت على الفور بالتوجه للمستشفى للاطمئنان على أفراد الأسرة.


وأوضح أنه تم اتخاذ الاجراءات اللازمة مع الجهات المعنية لنقل الجثمانين، وأنه سيتم دفن الأم وابنتها في مقبرة العريبي بإمارة رأس الخيمة.


المزيد من التفاصيل سيتم نشرها تباعاً