انطلق المغامر الإماراتي، رئيس إدارة التوطين في بنك رأس الخيمة، فهد خلف، أمس، في رحلة لتسلّق إحدى أعلى القمم الجبلية في العالم بجبال الهملايا، لرفع علم الإمارات وشعار «دبي إكسبو 2020».
وقال خلف لـ«الإمارات اليوم»، إنه يفكر ــ منذ فترة ــ في طريقة مبتكرة، لدعم مبادرة «دبي إكسبو 2020»، وقرر، أخيراً، خوض أسرع رحلة تسلّق لإحدى قمم إفرست في جبال الهملايا، ورفع علم الدولة وشعار «دبي إكسبو» عليها.
وأضاف أن الرحلة بدأت، أمس الجمعة، من مطار دبي إلى مطار العاصمة النيبالية «كاتماندو»، ومنه إلى مطار يقع في وسط جبال الهملايا، لتبدأ أسرع رحلة تسلق من نوعها، بهدف الوصول إلى أعلى القمم في العالم، خلال أقصر وقت ممكن.
وأشار إلى أن المغامرة الحقيقية ستبدأ صباح اليوم (السبت)، وتنتهي في الأول من أكتوبر المقبل، لافتاً إلى أن تسلّق أعلى القمم في العالم يستغرق عادة من شهر إلى ثلاثة أشهر، حسب نوع القمة، ويتم التسلق بمعدل يراوح بين خمس وسبع ساعات يومياً.
وأوضح أنه سيخوض المغامرة برفقة صديق صربي مقيم في دبي، وسيحاولان التسلق لمدة 10 ساعات يومياً، بهدف الصعود إلى أعلى ارتفاع خلال الفترة المقررة للرحلة، ثم يرفعون العلم مع شعار «دبي إكسبو».
وأكد خلف أن الرحلة ــ حسب المخطط لها ــ ليست سهلة على الإطلاق، لافتاً إلى أنه رتّب لها خلال موسم الصيف، حتى تكون درجة الحرارة مناسبة، إذ تراوح في هذا التوقيت بين 10 و15 درجة، فيما تصل في الشتاء إلى 20 تحت الصفر، ما يسبب كثيراً من المعوقات والصعوبات، إضافة إلى نقص في الأكسجين.