شاركت 65 جهة حكومية و12 مدرسة وجامعة حكومية وخاصة في حملة «هدايا العيد» التي تقيمها مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي للعام الثالث على التوالي لمصلحة الأبناء الأيتام المنتسبين للمؤسسة، البالغ عددهم 2060 ابناً وابنة، والتي تتمثل في قيام المشاركين بملء علب خاصة بالمشروع بالهدايا لتوصلها المؤسسة للأيتام بمناسبة العيد.

وتأتي هذه المشاركة ضمن إطار الشراكة المجتمعية التي تسعى المؤسسة لتعزيزها بتنفيذ مشروعات وبرامج تمكن الجهات والمؤسسات والجمهور عموماً من المشاركة بالتأثير الفعلي في واقع اليتيم.
وقالت مدير مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، منى بن هده السويدي «أظهر عدد كبير من الجهات والمؤسسات الحكومية حرصه على التفاعل منذ بداية المشروع، كما تلتزم مجموعة مميزة منهم بالمشاركة في الحملة للعام الثالث على التوالي، ليتأكد بذلك إيمانهم بمفهوم المسؤولية المجتمعية، وتميزهم المؤسسي الذي يحقق الشراكة الفاعلة، وسعيهم لإثراء المبادرات بين الجهات، ما يسهم بدوره في تقديم المزيد من الدعم المجتمعي والمؤسسي بطريقة تصب في مصلحة المجتمع ومواطنيه».
وشددت على الدور المهم الذي تؤديه المؤسسات في دعم ومساندة الأبناء فاقدي الأب، من خلال المساهمة في المشروعات، ودعم وتبني الأفكار والبرامج التي تنهض بهم، وتدعم مسيرتهم الحياتية في كل المجالات.

المصدر : امارات اليـوم..