هبوط الطائرة اضطراريا بواسطة راكب لا يملك خبرة ..






أعلنت الشرطة البريطانية، اليوم، وفاة قائد الطائرة الخفيفة التي هبطت اضطرارياً بواسطة راكب لا يملك أي خبرة بالطيران، بعد تدهور صحته.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن قائد الطائرة انهار في قمرة القيادة بعد إقلاعها من مطار ساندتوفت باتجاه مطار هامبرسايد في رحلة مسافتها 40 كيلومتراً، وتمكّن راكبها الوحيد من الهبوط اضطرارياً بها في مطائرة هامبرسايد.

وأضافت أن متحدثاً باسم شرطة هامبرسايد أكد بأن الأخيرة "غير قادرة على تأكيد أسباب وفاة الطيار، ولا تتعامل معها على أنها مشبوهة".

وكانت سلطات المطار، الواقع في شمال انكلترا، استدعت الشرطة وفرق المطافئ والإسعاف بعد توجيه الطيار نداء استغاثة من طائرته الخفيفة جرّاء اعتلال صحته، ووضعت خطة طوارئ كاملة في المكان وقامت بإغلاق الطرق المحيطة بالمطار.

واستدعت سلطات المطار البريطاني أيضاً اثنين من مدربي الطيران لتقديم المشورة للراكب حول كيفية الهبوط بالطائرة بشكل آمن.

ونسبت (بي بي سي) إلى واحد من المدربين قوله إن "الراكب قام بعمل رائع وتمكّن من الهبوط بالطائرة بشكل جيد، رغم عدم امتلاكه أي خبرة بالطيران ودراية بتصميم الطائرة، وكان مثل شخص أعمى يقود طائرة".

وأضاف "حاولنا الحفاظ على الرجل هادئاً أثناء الحديث معه حول إجراءات الهبوط لأن الذعر هو أمر غير مرغوب في مثل هذه الحوادث الطارئة"، مشيراً إلى أنه "كانت هناك هتافات في غرفة التحكّم بالمطار بعد أن هبطت الطائرة بسلام في المحاولة الرابعة".



المصدر : امارات اليوم ..