الوزارة وضعت خطه لتطوير مدارس الغد ,,



أفادت وكيل الوزارة المساعد لقطاع العمليات التربوية في وزارة التربية والتعليم، فوزية حسن غريب، بأن الوزارة وضعت خطة لتطوير مدارس الغد، وفق استراتيجية جديدة، مؤكدة سعيها لسد النقص في معلمي هذه المدارس بدءاً من الفصل الدراسي الثاني.
وأوضحت غريب لـ«الإمارات اليوم» أن الوزارة درست أخيراً واقع مدارس الغد، ووقفت على مواطن ضعفها وحاجاتها من المعلمين واختصاصيي التدريب، والمعوقات التي تحول دون عملها بشكل سلس، ومناقشة أفضل السبل للتغلب عليها.
وذكرت أن الدراسة رصدت وجود عجز في أعداد المعلمين في مدارس الغد بجميع المناطق التعليمية، خصوصاً في اللغة الإنجليزية، إضافة إلى أن معلمي العلوم والرياضيات في الحلقة الثانية تنقصهم الكفايات اللغوية العالية، ونقص عدد المؤهلين منهم للتدريس سنوات مقبلة.

ولفتت إلى أن أهم الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتعزيز وتطوير مدارس الغد ، تتمثل في تزويد المناطق التعليمية بتكليفات رسمية تقضي بتخفيف نصاب مدربي المعلمين في تلك المدارس بشكل رسمي، واستحداث مسمى «معلم غد»، يمكنه تدريس العلوم والرياضيات باللغة الإنجليزية.

وتابعت أن الوزارة تتواصل مع مؤسسات التعليم العالي، خصوصاً كليات التقنية العليا وجامعة زايد، لاستقطاب معلمات لمواد العلوم والرياضيات باللغة الإنجليزية، وتشجيع المعلمات على الالتحاق بالتدريب العملي في مدارس الغد الموجودة في مناطق سكنهن، ليتم لاحقاً توظيفهن في تلك المدارس.
يشار إلى أن فكرة تأسيس مدارس الغد جاءت بقيام وزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بالعمل على تنفيذ برنامج مشترك للتخلص من برامج التقوية التي تطرحها الكليات والجامعات، ليكون الطالب عند تخرجه في الثانوية العامة قادراً على مواصلة التعليم العالي في الكليات والجامعات دون الحاجة إلى هذه البرامج. وتم في وقت سابق تشكيل فرق عمل تضم أعضاء من وزارة التربية وجامعة الإمارات وجامعة زايد وكليات التقنية العليا، وإعداد خطط لتطوير آليات عمل المدارس.



المصـدر : امارات اليـوم ,,