تجديد عقد بين التربيه ومواصلات الامارت لتنظيم الحافلات المدرسية ,,


جددت كل من وزارة التربية والتعليم ومواصلات الإمارات العقد الموقع بينهما بشأن تنظيم وإدارة المواصلات المدرسية لصالح المدارس الحكومية التابعة للوزارة، لمدة ثلاث سنوات إضافية قابلة للتجديد لفترة إضافية مماثلة "ثلاث سنوات"، ابتداءً من مطلع العام الدراسي المقبل 2014-2015.

ووقّع العقد بين الطرفين مروان أحمد الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم، ومحمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، بحضور عبد الله بن سويف الغفلي المدير التنفيذي لدائرة النقل المدرسي، وفريـال توكل المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية.

وتقوم المؤسسة بموجب العقد الذي تبلغ قيمته التعاقدية السنوية 310 ملايين درهم، بتوفير 2113 حافلة مدرسية كبيرة وصغيرة، و2027 سائقاً، لنقل 111 الفا و330 طالباً وطالبة مسجلين في 420 مدرسة حكومية تابعة للوزارة وتصل نسبة الطلبة المنقولين إلى المسجلين في هذه المدارس 76%.



استدامة الخدمات ,,


وتعقيباً على تجديد الاتفاقية أشاد الطرفان باهتمام ومتابعة معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم ورئيس مجلس إدارة مواصلات الإمارات، لتطوير واستدامة خدمات المواصلات المدرسية للمدارس في الدولة بشكل عام والحكومية منها بشكل خاص.

وقال مروان أحمد الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم، إن الوزارة ومن منطلق حرصها على توفير أفضل الخدمات للطلبة ماضية في شراكتها الاستراتيجية الوطيدة وطويلة الأمد مع مواصلات الإمارات.

يدوره أعرب مدير عام مواصلات الإمارات عن اعتزازه بثقة الوزارة في دور المؤسسة في دعم وتطوير العملية التعليمية في الدولة، وريادتها في تقديم خدمات نوعية متكاملة وذات جودة عالية في قطاع النقل المدرسي، والتميز في الأسعار التنافسية.
وأكد الجرمن حرص مواصلات الإمارات على الاستمرار في تطبيق رؤيتها نحو الريادة وتبوؤ صدارة المؤسسات في مجال المواصلات والخدمات المستدامة عالمياً، وتحديداً ضمان نقل مدرسي آمن وشامل واقتصادي ومستدام.


المصدر : البيـان ,,