كان هناك حارس للمستشفي راي طبيبين يدفنون المراة العجوز وهي حية كان الرجل لدية كوخ برع المستشفي عندما ذهب الي الكوخ راي اخية قال لة انت لن تعيش هنا الي اذا قال انة دفن العجوز في الحدية المستشفي قال لن اقول ثم ذهب الي الخارج سمع صوت احد من المرضى يصرخ ثم قال: هناك من يصرخ . عندما ذهب كانت هناك مراة ميتة ذهب الحارس يدفنها لكن سمع صوت الطبيبين مرة اخري ثم قال:النجدة النجدة . هربا الي المستشفي يتحرون انها العجوز المدفونة ودفنها وقال اخوة:سوف تنام في الخارج لكن هو نام في الممر لل المستشفى وعنها انفصل الحارس ذهب الي العمل الان هو رجل اعمال وعندما ذهب سمع صوت احد ينادي ق ال:من هناك قالت:انا صفا . وكانت تلك العجوز المدفونة القصة حقيقية