مجلس الاباء يهتم في خدمة الطلبة بتطوير وتدريب وسائل التعليم ,,







أشاد مجلس آباء مدرسة الحمرية للتعليم الثانوي باهتمام الدولة وقيادتها بالعلم والمعرفة ووضعها تطوير وسائل التعليم والتدريب والتثقيف في صدارة أولوياتها، إيماناً بأن التعليم هو طريق التنمية المستدامة والاستثمار في أجيال المستقبل.

وأكد المجلس ما تحظى بها مدارس الدولة من رعاية واهتمام للقيام بواجباتها ومسؤولياتها في خدمة الطلبة وتأهيلهم بالعلوم والمعارف المتاحة وإعدادهم لخدمة الوطن.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده مجلس آباء مدرسة الحمرية بمجلس طلابها، في حضور إدارة المدرسة ومعلميها، وخالد عبدالرحمن الحمادي مدير المدرسة الذي أدار اللقاء.
وحرص المستشار بطي سلطان الشامسي رئيس مجلس آباء المدرسة على رفع أسمى آيات الشكر والامتنان إلى مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، لعنايته بمدارس إمارة الشارقة وتقديم المنح لها وتمكينها من أداء دورها التربوي لخدمة الطالب، مشيداً بجهود سموه في التوسع بتحويل المدارس إلى نموذجية، بجانب توفير الوجبات الغذائية والعناية بالمناشط وإيلاء تهيئة شخصية الطالب الأهمية من خلال إنشاء مجالس الأطفال والشباب.
وأكد الشامسي أهمية هذه الامكانات التي هيأتها القيادة لابن الإمارات كي ينمو في مناخ صحي يمكنه من اكتساب المعارف وامتلاك المهارات ليتخرج وهو قادر على خدمة نفسه ووطنه .
وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر والاطلاع على مقترحات الطلاب في سير العملية التعليمية، وتوصلوا إلى برنامج عمل مشترك يخدم جميع طلاب المدرسة ويحقق لهم بيئة تعليمية جاذبة يستطيعون من خلالها الارتقاء بمستوياتهم العلمية والسلوكية وتحقيق أهداف القيادة الرشيدة في صناعة المستقبل وتصدر المراكز الأولى في جميع المجالات برجال المستقبل.



المصدر : البيـان ,,