تطوّر نماذج المدارس القديمة للحلقة الثانية ,,






كشفت نائبة مديرة إدارة الأبنية والمرافق التعليمية في وزارة التربية والتعليم، المهندسة وفاء الزرعوني، عن عزم الوزارة تطوير نماذج المدارس القديمة للحلقة الثانية، المعروفة باسم نموذج «خطيب وعلمي»، بكلفة سبعة ملايين درهم، وحددت الإدارة معايير عدة في اختيار التصميم، وتمت مخاطبة منطقة دبي التعليمية لترشيح المدارس التي تحتاج إلى التطوير وبدورها رشحت المنطقة 10 مدارس.

وأوضحت ان الوزارة شكلت لجنة لمعاينة المباني المرشحة التي انطبقت عليها معايير التطوير، وعلى سبيل التجربة، تعتزم البدء بتطوير مدرسة الكويت الإعدادية العام الدراسي المقبل، بشكل كامل، من حيث المبنى الداخلي والخارجي وتغيير خزانات المياه، واضافة مرافق جديدة بالمدرسة وتغير الأثاث، مشيرة إلى أن الوزارة أخذت من الميدان التغذية الراجعة حول مشروع التطوير، وأجرت دراسة للوقوف على احتياجات تلك المدارس.
وذكرت ان الوزارة ستطبق مشروع تطوير جميع نماذج المدارس القديمة على مدارس دبي والمناطق الشمالية، في حال اثبتت التجربة نجاحاً في مرحلتها الأولى.
وشرحت أن المشروع يهدف إلى إعادة تصميم المدارس التي تحتاج إلى صيانة تشمل جميع مرافقها، والتي لا تعتبر متهالكة، إنما يمكن استخدامها خلال السنوات الـ15 المقبلة.
وقالت ان هناك حالياً 16 تصميماً مختلفاً لـ447 مدرسة حكومية موزعة على مختلف المناطق التعليمية، يعتمد التصميم نظام المخطط المفتوح، الذي ينظم المساحات الداخلية والخارجية بطريقة متوازية. ويجمع التصميم الخدمات الإدارية في وسط المبنى المدرسي، بينما يوزع الساحات الصغيرة والمكتبة والصالة متعددة الأغراض على الأطراف تمكّن من الانتقال من الأماكن الرسمية الهادئة إلى الأماكن الأكثر نشاطاً. ويركز التصميم على 13 من الخصائص الموجودة في المدرسة التي تتطلب تطويراً في طريقة صيانتها.


المصدر : امارات اليوم ,,