تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 82
  1. #51
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البــارت العشرون ......♥





    _ 20 _ ...........♥






    هويت غلطاتك ، كثـر مَ هويتك â™ھ♥~





    قرائه ممتعه للجميع ..












    بعدت بقوه عن حظنه وانا اقول بصراخ : امير مو قادره اتحمل الوضع .. طلقني ..
    أمتدت يده لوجهي وهو يمسح دموعي .. بعدت يده بقوه : أنا اكلمك جد ..! ما عاد ابيك طلقني ما اقدر اضل عند واحد يصبحني ويمسيني بضرب ...!
    قام من السرير وهو يقول : طلاق ماني مطلق .. خليك نايمة هنا بنادي هاجر تنام معك انا بنام تحت ..!
    قلت قبل ما يطلع : رح تطلقني ......
    ما كملت كلامي لانه طلع .. توجه للغرفة اللي تحت سمع صوت صراخ هاجر وقف عند الباب وهو يسمع كل شيء
    .. : انت ما راح تبعد عن رهف اتركها بحالها هي تزوجت وعاجبتها حياتها مع امير .. وانت ي تركي رح تتزوج بعد فتره عيش حياتك ولا وربي اخبر امير بكل شيء
    دخل امير للغرفة وغضب الدنيا فية وخصوصاً بعدما عرف ان اللي تحاكية هاجر .. تركي .. عدوه الاول
    سحب الجوال منها وابتدء صراخه بهز البيت : اُقسم بالله لو شفتك اذبحك بمكانك ياتركي ..
    سكر الجوال على طول تركي بعدما سمع كلام أمير وبداخله ضحكة "خبيثه"
    رجع تركي اتصل على اريج اللي ردت بعد وقت طويل : نعم ؟
    رد : ترضين ان تجي وحده متزوجه لزوجك وتطلب منه يتزوجها ؟
    عقدت حواجبها بعدم فهم : لا !
    ابتسم : طيب لو اقولك فية وحده متزوجه قالت لي انها رح تتطلق وتبيني اتزوجها !
    وقفت بغضب : منهي ؟
    رد : روحي لشارع ## واسالي عن بيت أمير الـ#### تلاقين وحده اسمها رهف زوجه صاحب البيت وتفاهمي معاها ولا زوجك بيضيع بين يدك ..
    سكرت بوجهه وهي كل غضب الدنيا فيها .. سحبت ورقه وكتبت فيها اسم الشارع على شان ما تنسى
    رجعت الورقه على الكومدينة وطلعت لرنا ..
    ♥
    أختارت فستان الزواج مع دلال عجبها لكن ما عجب دلال ..!
    ثنوى : عاجبني واذا رجعنا للبيت نأخذ رأي امي ونشوف ..
    ردت دلال وعينها على جوالها : أنا اعرف رأي امي الفستان مو ذاك اللي ..! عادي جداً وبسيط بالنسبة لعروس ....! هذا يصلح لو يكون زواجك عائلي ..
    ردت بضيق : قلت لك عاجبني ولا تجادليني .. لاني ما راح اغيره
    ردت دلال : طيب اوكي خلي الفستان .. انا رح اختار لك العقد !! لا تعارضيني ..
    حركت رآسها برضى .. عم الصمت بينهم ..
    وصلو للبيت رفت جوالها واتصلت بسامي : الو
    ردت بدون مقدمات : سامي الله يخليك بنام اليوم بس اليوم بكرا بروح السوق مع اختي ما بقي لها شيء وتخلص كل اغراضها ....!
    ردت بضيق :لازم ؟
    ردت بترجي : أي الله يخليك بس اليوم ..
    زفر بضيق : طيب ...
    ♥
    كان متمدد بالصاله ومغمض عيونه .. وقفت عند الدرج وهي تقول : بدر ..!
    رد من دون ما يناظر لها : هلا ؟
    ردت : أبي اعرف ايش اسمه ؟ اقصد صاحبك اللي يبي يتزوجني !
    رد وهو على نفس وضعيته : محمد ..
    تنهدت : طيب انت متى بتتزوج ؟
    رد بملل : لما تتزوجين انتي ..!
    ردت : تزوج انت بالاول..!
    بملل : شوفي ريمية زواج ماني متزوج الا لما تطلعين من هالبيت يعني اقولها لك بدون مقدمات ولا تلميحات .. انتي العائق الوحيد لهالزواج ..
    رجعت فوق بغضب ودموع تبي تلفت نضره لكنها مو قادره .. !
    ♥
    طلعت من الحمام "مكرمين" جلست على الصوفا وهي تنشف شعرها .. رفعت جوالها لقت اكثر من اتصال بـأسم " طارق " انرسمت ابتسامة عريضه على وجهها اتصلت علية وهي تعدل روبها الابيض
    رد بصوت غاضب وبدون مقدمات : انتي شلون تشرطين مثل هالشرط ؟
    اختفت ابتسامتها وهي تعرف ان هو كل اللي يبية لما يتزوج يعيش مع اهله : ما قدرت امي هي اطلبت هالشرط وما قدرت امنعها ..!
    رد بصراخ : انتي لو بغيتي منعتيها بس شكلك ما تبين تعيشين مع اهلي وانا مو مستعد اعيش مع وحده ما تبي اهلي




    كانت بترد لكنه سكر بوجهها على طول ..
    ♥
    اتصل بعد تردد طويل .. سمع صوتها بعد ثواني : ألــو
    رد : شلونك اليوم ؟ ابوك للحين مأذيك
    ردت بندم انها تركته : اي للحين !! بس بصبر دام انك رح ترجعني ..! للحين على وعدك صح ؟
    نواف : اي للحين على وعدي .. لا تحتكين بأبوك كثير .. انا مستغرب شلون أبو يسوي كذا في بنته !
    تنهدت بعمق : الله كريم ! نواف .. ما راح انسى وقفت معي ادري كنت غبية لما فرطت فيك وزعلت انك بتتزوج بس راضيه دامك بتطلعني من هالسجن ..!

    ♥
    طلع لفوق بغضب كبير .. فتح الباب كنت على نفس وضعيتي سحبني من يدي وهو يقول : رجعتي تحاكين تركي
    رديت بملل : انت تبي اي شيء على شان تتهاوش فية معي ؟ وش دخل تركي بالموضوع
    رمى على الجوال : شوفي رسالتة وانتي تعرفين
    هاجر دخلت وراءه : امير الرساله ..
    قاطعها بصراخ : لا تتدخلين ..
    فتحت الرسالة وانا مصدومه ..! شلون يتجرى ويرسل لي كذا رفعت يعوني لأمير : اناا ما قريت هالرسالة ..!
    رد بصراخ : هالرساله انرسلت العصر شلون ما قريتيها
    رميت الجوال عند رجله وانا اوقف بغضب : لهنا وبس تعبت منك ما توصل إلى انك تشك فيني لو ابي تركي كان من زمان تطلقت منك واخذته ولا ضليت بهالعذاب معك ..
    ردت هاجر قبل ما يتكلم امير : الرساله ما انفتحت انا فتحتها قبل شوي لما شفت رقم تركي ..
    سكت ثواني : ليش مسجله رقمة عندك .. ؟
    ردت بسخريه: انت تبي المشاكل وبس ؟ ما راح اضل عندك اكثر من كذا ..
    مشيت للغرفة وامير ما اهتم لكلامي .. سحبت كل اغراضي بعدم ترتيب وحطيتها بالشنطة الكبيره ..!
    سحبت عبايتي .. دخلت هاجر وهي مبققه عيونها .. : وش تسوين ؟
    رديت : قلت لكم ما لي قعدت بهالبيت
    ردت : طيب وين رح تروحين ؟ رهف بلاش جنون اقعدي هنا
    لبست نقابي وانا ارد عليها : جهنم أرحم من العيشه معه .. بصير مجنونه صدق لو قعدت هنا ...
    مسكت يدي برجاء وهي تقول : لا رهف الله يخليك لا تروحين ..
    زفرت بضيق : هاجر بعدي عني ما ابي اغلط عليك وانتي مالك ذنب ..
    سحبت شنطتي ومشيت للتحت وقفت هاجر مكانها بالغرفة وهي مفهيه ..! مشت بسرعه لغرفتها كان امير قاعد على الصوفا ويده على "جبهته" دخلت بسرعه : أمير رهف طلعت ومعاها اغراضها
    رفع عيونه لها وهو مبققه قام بسسرعه و ......
    أكمل بالبارت الجاي ..








  2. #52
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البارت الواحد والعشرون ....... ♥







    لا تسألني شلون عشقتكك اسآلل الزمن شلون جـابكك لي صدفہ ..............♥





    قرآئة ممتعه للجميع ...♥


    أستغفر الله واتوب إلية ..♥








    مشيت وانا اسحب الشنطه وراي ..! طلعت للمزرعه وانا اتحلطم بصوت عالي : انا مو مكفيني سالم ورغد على شان يطلع لي هالتركي ....!
    سحب شنطتي وهو مبقق عيونه : على وين ؟
    ناظرت له وانا نفسي اقوله وحده طالعه بعابيتها ومعها شنطتها يعني وين بتروح ؟ ناظرت له كان لابس للحين الثوب ما نزله والشنطة الكبيره بيده ..اعطيته ظهري وكملت طريقي للباب بدون مبلاه له مع ان الوقت كان متأخر الساعه كانت 2:07 سحبني قبل ما افتح الباب
    ونظره الغضب اللي تخيفني : انا اكلمك وين رايحه بهالليل انتي تستهبلين على شوية مشاكل تأخذين اغرضك وتطلعين برا البيت ما فكرتي وين بتضلين فية ؟
    رديت بسخريه : هذي شوية مشاكل ! ضربك لي وشكك فيني ومعاملتك اللي تجيب لي المرض ..! هذي شوية مشاكل تحملت اكثر من طاقتي ولاني مستعده أعيش بمشاكل تقصر العمر مع واحد عاصي مثلك
    سحبني من معصمي للبيت تارك الشنطة مرمية على الارض حاولت ابعده لكنه ماسكني بقوه وهو يمشي ..! دخل للبيت وتوجه لغرفة "أمة وابوه" رفع راسه للدرج اللي كانت واقفه بنصه هاجر
    .. : ما ابيك تتدخلين فاهمه بتندمين طول عمرك ي هاجر لو تدخلتي بيني وبينها
    مشى من دون ما يعطيها فرصه ترد سحبني وراه للغرفة قفل الباب وراءه
    ناظر لي بحده : فصخي عبايتك ..!
    رديت بصراخ : وش عندك ؟ وش تبي اسمعك بدون ما انزل عبايتي قول اللي عندك وخلي اطلعاعتبرني ما دخلت حياتك اعتبرني غلطة وراحت بإعتذار مثل باقي غلطاتك تقدم لي بهدوءامتدت يده للنقاب وهوينزل بنفس الهدوء نزل العباية بدون اي رده فعل مني
    ظل يناظر لي بعد ثواني من الصمت وعيني بعينه : انتي في الفتره الاخيره قهرتيني ..! وسويت شيء يمكن ندمت الحين علية لكن ما عاد اقدر اسوي شيء فات الاوان
    توسعت عيوني وانا كل ضني انه غلط مع وححده وتزوجها مثل سالفة رغد : وش سسويت ؟
    رد : رحت لنايف خطيب هاجر وقلت له يخلي الزواج هالاسبوع ويكون عائلي ووافق انا سويت كذا عناد فيك لكن ندمت الحين
    ناظرت له بحده : المشاكل اللي تصير بيني وبينك ليش تخلي هاجر ضحيتها ؟ م َ لها ذنب تتزوج زواج عائلي ولا لها ذنب تتزوج بهالسرعه ..! كل هذا على شان تقهرني وانا اختي ما كملت اسبوع من لما اندفنت ..!
    رد : رهف الزواج رح يكون عائلي ..!وانا سويت كذا في لحظه غضب ولا اقدر ارجع للرجال واقوله لا اجله ما ابيه الحين ..!
    غمضت عيوني بقوه وفتحتها : طيب والمطلوب مني الحين ؟ خلصت كلامك وخر عن طريقي ما ابيك ...!
    رد وهو عاقد حواجبة : خلينا نفتح صفحه جديده ..! انا اسف ..! ابيك جنبي ..! أشتقت لك ..!
    ما اعرف سبب تجمع الدموع بعيوني بسبب هالكلام : أنا ما أبـ.........
    قاطعتني سرعته وهو يقبل شفتي بقوه حاولت ابعده لكن كانة "صنم" ..! او "جدار" استمر يتعمق بشفتي وانا احاول ابعده ابتعد اخيراً .. ناظر لي ووجهه قريب من وجهي
    .. : راضية نفتح صفحه جديده ؟
    رديت وانا احاول ابعد عنه : لا ..!
    رجع بنفس السرعه وقبل شفاتي بنفس القوه وبعد فتره بعد وهو فيه الضحكه : والحين ؟
    رديت بصراخ : لا تقرب مني ما راح اسامحك ..
    رجع بقوه اكبر وهو يقبل شفتي بتعمق اكبر .. بعد : رضيتي ولا لسى
    رديت بغضب وانا اضرب رجلي بالارض : رضيت ..!


    ♥♥

    عقدت حواجبها بإستغراب .. منه .!. حاولت تتصل علية لكنه ما رد ..
    غمضت عيونها وتنهدت : معقوله خسرته بسبب شرط ؟ أنا راضية اعيش مع اهله وبالعكس حابة اكون معاهم وطارق مو راضي يفهم ان هالشرط بس "تسكيت لأمي " يعني بس على الورق
    تنهدت بقوه وهي تتأمل انة يرجع يتصل عليها على شان تراضيه ..
    بعد 10 دقايق رن جوالها بأسم "طارق" ردت بسرعه وبدون مقدمات على شان ما يسكر بوجهها
    : طارق حبيبي اسمعني انا ادري انك تبي تعيش مع اهلك وادري ان الشرط ضايقك بس...
    قطع عليها : بلا حكي زايد انا متصل عليك على شان اقولك لا تتصلين علي من جديد .! ابي ارتاح شوي .. ما ابي ازعاجك ومتى ما روقت رجعت اتصلت فيك سامعه ؟
    سكرت الجوال بوجهه وهي مصدومه منه ! ما خلاها تكمل ولا سمعها للأخير .. بس اكيد فية موضوع مضايقة غير هالشرط ..! لان مومعقولة يكلمها بهالطريقة وهو يقدر يناقشها على الموضوع هذا

    ♥♥

    دخلت اريج لغرفة رنا اللي مندمجه كالعاده بـ جوالها .. جلست على الصوفا وهي تقول بغضب
    .. : نزلي الجوال من يدك ابيك بموضوع .
    رفعت عيونها لأريج : وش عندك ؟
    ردت : فية وححده متصلة على تركي وتبيه يتزوجها ..!
    ردت بضحكه : هههههههههههههه وانتي صدقتي تفليم هالتركي ؟
    ردت بححده كبيره : عطاني العنوان وقالي ان اسمها رهف وهي متزوجه وعن قريب رح تتطلق
    توسعت عيون رنا : يعني صدق ؟ وين العنوان
    أريج وهي توقف : بغرفتي بكرا تروحين لهالبيت معاي نحط حد للي ماتتسمى ..!
    رفعت جوالها لعيونها وهي تحرك راسها " بـنعم"

    ♥♥

    طلع من الحمام "مكرمين" توجه للصالة كانت فاضية ..! راح لغرفتها فتح الباب لقاها تحاول تشحن جوالها التفت له : سالم عندك شاحن ؟ شاحن جوالي خربان ..!
    رد بحده وهو ماسك "مقضب" الباب : كم مره اقولك خلي جوالك عنك مو كل شوي وانتي ماسكته ..!
    حط يدها على خصرها : وانا اسوي اللي تقوله ..! على شان طلبت شاحن ما ابي منك شيء فارقني
    .. : ما كلمك أمير ؟
    ردت من دون ما تناضر له : لا ..
    .. : انا لازم اشوف حل يرجعك فية غصب ..!
    ارتمت على الفراش : سو اللي تبي تسوية سكر الباب ابي انام ..
    سكر الباب وتوجه لغرفته اخذ الشاحن ورجع لغرفة رغد نزل الشاحن على الكومدينة وطلع للصاله وهو يفكر بحل لكن ما لقى الحل المناسب ..

    ♥♥

    دخلت لغرفتها وفيها النوم سكرت الباب وارتمت على الفراش رفعت جوالها وهي تتصل على سامي
    بطنها يعورها ..! مثل ألالم حملها الاول ما رد عليها
    تنهدت بعمق وكل املها انها تكون حامل ..!
    غمضت عيونها ودخخلت بسابع نومة ..

    في الغرفة الثانية ...
    كانت واقفه تناضر لأغراضها المرتبة جنب بعض تنهدت بعمق ... نست مشكلته الكُبرى ..! وهي اغتصاب تركي لها ..! شلون بتتزوج نواف وهي مو بنت ولا سبق لها تزوجت ..!
    كانت ناسية طوال اليوم وتشتري اغراضها بدون اهمام لكن ارجعت لتصدم بواقعها الاليم .

    ♥♥

    كنت "متربعه" على الصوفا طلع من الحمام " مكرمين" جلس جنبي ..
    التفت له وانا اقول : وين جوالي ؟
    رد : ما ادري اتوقع بغرفة هاجر ..!
    قمت من الصوفا : بطلع ابدل ملابسي واجيبة ..
    عطيته ظهري وكان باين اثار الضرب لاني للحين ما بدلت قميص النوم قام وراي سحبني لحضنه قبل ما اطلع
    .. : يعورك ؟
    بعدت عنه وانا عاقده حواجبي : وش اللي يعورني ؟
    رد : ولا شيء لا تبدلين ملابسك عاجبني هاللبس عليك وجوالك مو لازم تاخذينه تعالي ننام ..!
    رديت بأسلوب جاف : روح نام انت وراك دوام بكرا ما فيني نوم انا
    رد بحزن : للحين زعلانه ؟
    ابتسمت له : ماخذه منك موقف مو زعلانه !!!!
    رد : ما تبين نبداء من جديد ؟ قولي وش مضايقك مني ؟
    تنهدت : قلت لك مو متضايقه , بس ابيك توعدني ما تمد يدك علي مره ثانية ..
    قرب وجهه من وجهي : وعد !
    قبل شفتي .. ما قاومته ابداً بعد عني ونزل راسه ل"رقبتي" وابتدء يقبلها بحراره ..
    و ######.

    ♥♥






  3. #53
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البارت الثاني والعشرون ....♥







    _ 22 _ .......♥






    لقد فضلت حبه على الناس مثلما على ألف شهر فضلت ليلة القدر ♥


    قرائه ممتعه للجميع ♥♥










    انقض علي مثل الاسد حاولت ابعده واصرخ ناديت على امير لكن هو قال بإبتسامة خبيثه : محد بيسمعك !
    بكيت بقوه اكبر وانا اقول : تركي الله يخليك بعد عني بععد .. شلون انت دخلت هنا !
    ضربني بقوه كبيره على راسي كنت شبه صاحية ! اشوفة يسوي اللي يبي لكن ما قدرت امنعه ..
    انفتح الباب رفعت عيوني له كان أمير ..! فرحت انه بينقذني من هالتركي اللي داخل على بفراشي ..!
    لكن الغريب ان امير مشى للتسريحه تعطر وطلع ..!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ولا كان فية واحد يغتصب زوجته
    صرخت بقوه كبيره : أمــــــــــــــــــــــير ..!
    طلع ولا كانه يسمعني بكيت بقوه اكبر .. رد : ما قلت لك محد بيسمعك ..!
    كمل اللي يباغه .........
    .
    .
    .
    ^ صحيت من النوم بسرعه وبخوف وبرجفه ..! التفت لجهة امير ما كان موجود كان صدري يعلو ويهبط من الخوف .. كانت رجفتي كبيره ما قدرت اتحكم بدموعي اللي نزلت .. دخل امير ببيجامة بُنية
    أتسعت عيونه وهو مصدوم من منظري .. ! تقدم لعندي بسرعه جلس على الفراش وهو يمسح على شعري : وش فيك ؟ ليش خايفة كذا !
    ارتميت على صدره وشهقاتي تتعالى وجسمي يرجف ..!
    بعد عني وهو عاقد حواجبة بإستغراب .. حضن وجهي : وش فيك ؟
    ..: حلمت حلم يخوف !
    أبتسم ورجع ضمني من جديد : قلتيها حلم ! ما يستاهل كل هالدموع !! وش كان حلمك !
    كنت حابة من كل قلبي اقولة لكن فضلت اسكت تجنبً للمشاكل : قلت لك يخوف يعني مو زين اقولة وين جوالي ؟ ابية !
    رد : بغرفه هاجر !!
    مسحت دموعي وانا للحين ارتجف : الساعه كم
    رد وهو ملاحظ رجفتي الكبيره : الساعه 7:05 ..
    ضميت ركبتي لصدري وانا احاول اخفي رجفتي .. أمير : رهف أخذتي اُبرك ؟
    انا ما خذيت اُبري امس ! بس مو هذا سبب رجفتي : اي خذيتها
    قبل جبيني وهو قايم : انا بروح ابدل واطلع للشركه تبين شيء ؟ وانسي هالحلم !!
    رفعت عيوني الحمراء له : ابيك تجيب جوالي وانت نازل الله يخليك ..
    مشى لعند الباب وهو يقول : طيب
    ناظرت له إلى ان طلع تسطحت ورفعت اللحاف الى وجهي واستمريت ابكي خوفً من هالحلم ..!


    ♥♥


    صحت على اصرار جوالها رفعتها كان الرقم بإسم "سامي" تأففت لانها ما شبعت نوم ردت
    .. : هلا ..
    كان توه ماخذ شاور سريع وبيده كوب حليب وكان لابس "بدله" دوامة : هلا فيك .. شلونك ؟
    ردت : امس أتصلت عليك ليش ما رديت ؟
    ســآمي : كنت نايم على شان كذا اتصلت عليك بهالوقت ..
    دلال وهي ترفع باقي اللحاف لجسمها : طيب أفطرت ؟
    رد وهو يجلس : اية افطرت .. وش عندك متصله علي امس بغيتي شيء ؟
    دلال ما كانت حابة تتأمل على انه حمل وتأمل سامي معاها : لا بس حبيت اتطمن عليك .. !

    بعد سوالف قصيره "عادية" سكرت دلال وهي تفكر ..! اليوم رح تروح مع ثنوى للسوق ..! بس قبل ما تروح للسوق بتروح للمستشفى تتأكد اذا كانت حامل او لا ..

    في الغرفة الثانية ...
    ادري انكم من بداية الرواية ما حبيتو شخصيه ثنوى اللئيمة ..! الى حد ما اغتصبها تركي وهي متغيره "لحد ينكر" لكن ممكن اللُم اللي فيها يرجع من جديد لما تعرف انه بيتزوج عليها بعد فتره !
    او لما يهينها ويفضحها قدام العالم ولا يستر عليها ..! او لما تعرف ان تركي بيتزوج وبيكمل حياته بعدما دمرها لها ..!
    ضلت بفراشها تفكر ..! كيف ممكن تكون حياتها مع نواف ..! وبالتحديد لما يعرف انها مو بنت ..!
    .. : بيستر علي ولا بيفضحني ..!
    تقلبت يمين وشمال بعد التفكير في نفس الموضوع حتى غلبها النوم

    ♥♥

    ما حست بوجوده امس لما دخل عليها وحط الشاحن على الكومدينة ..!
    صحت رغد وهي تشوف الشاحن جنبها ..! كشرت وهي تقول : دامة بيعطيني الشاحن ليش يسبب كل هالمشاكل ..
    شبكت جوالها بالشاحن وطلعت "لاصلاه ولا عباده " جلست بالصاله وهي تربط شعرها ..
    مشى سالم بشورت أسود وبلوزه بأكمام قصيره رمادية .. وبيده "توست بالجبن" وعصير برتقال ..
    جلس بجنبها : لو اني داري انك صاحية خليتك تسوين لي .. !
    رفعت حاجبها : ما اشتغل عندك انا .. وش صار على موضوع امير لقيت حل ولا لسى ؟
    رد : ما فيه حل الا اني اشككه فيها ..! بالرسائل والمكالمات
    ردت بسخرية : يعني متوقع يشك في الملاك البري رهف !! هذي لاعبة بعقلة دور لك شيء اكبر !
    زفر بضيق : اكبر مثل ايش ؟
    عدلت جلستها : اممم مثل انك تهدده ..!
    عقد حواجبه بإستغراب : اهدده بوش كملي ؟
    ردت : تهدده برهف ..! اذا ما رجعني رح تذبحها ..
    رد بضحة : هههههههههههههههههه عجبتني !! طيب لو ما رجعك بيعرف انه مجرد تهديد
    ردت بغضب : ولله اذا مارجعني سو تهديدك واذبحها ..!
    بقق عيونه : انا بسوي هالخطه بس ذبح ماني ذابحها ..!حنا بالسعودية أصححي منتي بلندن على شان يكون الذبح سهل لهالدرجه
    ردت : طيب بس تهديد .. مو اي تهديد ابية يرجعني بسبب تهديد قوي ......!
    رد بضحكه : هههههههههه وانتي ترضين يرجعك على شانها ؟
    ردت بغضب : مو شغلك !!

    ♥♥

    سمعت صوت الباب انفتح على طول مسحت دموعي وراسي كنت مخبيته تحت اللحاف ..
    .. : جوالك على الكومدينه تبين شيء قبل ما اطلع ؟
    رديت : لا .. سلامتك ..!
    طلع .. قمت من الفراش وانا اخذ جوالي بسرعه اتصلت على احد مفسرين الاحلام اللي عندي وانا ارتجف من الخوف ..!
    بعد كم دقيقه سمعت صوته وهو يقول : ألو ..
    رديت : السلام عليكم ..
    .. : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    اخذت نفس عميق : ياشيخ انا عندي حلم ابي تفسيره " قلت له الحلم بالكامل"
    رد بعد صمت : متى هالحلم ؟
    رديت بخوف من سكوته : اليوم ..!
    رجع سكت شوي اخافني اكثر : هذا شر جاي لك من طرف تركي والله اعلم!
    سكرت على طول ودموع .. خوف .. قهر .. غضب .. كل شيء احس فية بهاللحظه ..!
    وش ممكن يسوي لي تركي ؟ اهو بيتزوج ..! وش يبي فيني ..!
    طلعت من الغرفة وانا امسح دموعي صعدت للدرج كان باب غرفة هاجر مفتوح وكانت نايمة ..!
    أبي اشكي لها اقولها كل شيء مشيت بهم كبير وانا اسكر الباب بهدوء على هاجر ... توجهت لغرفتي واخذت بيجامة باللون الكحلي والاسود بأكمام متوسطه .. ودخلت للحمام " مكرمين "

    ♥♥

    جلست بالصاله قدام التلفزيون وباله رايح لبعييد .. تفكر !! كانت كل مخططاتها لبدر وتعززت هالمخططات بموت فهده وفجئه تبخر كل شيء بتكون للطيار اللي اسمة محمد ..! وبدر بيتزوج !!
    ريمية : اقعد على قلب بدر لحد ما يتزوجني ؟ ولا اروح مع محمد بدال ما اشوف بدر مع زوجته واموت بدال المره الف ..!

    في الدور الثاني .. تحديداً بغرفه بـــدر ..
    متسطح على الفراش كان لابس البيجامة اللي تحبها فهده ..! باللون البني الغامق .. كان يناضر لمكانها من الفراش وهو يبتسم على كل ذكرى سو كانت حلوه او مره بحياته معاها ..!
    يحس كـأنه مثل الطفل اللي يشوف حياته بأمة ..! وفجئه تموت امه ويشيب ..! هي امه واخته وزوجته وحبيبته وطفلته ..! هي كل شيء لبدر لكنها راحت ..!
    تنهدت بعمق : الله يجمعني فيك بالجنة ..!
    سكت ثواني وهو يقطع الوعود بينه وبين نفسه .. : ما رح اتزوج غيرك نامي وانتي مرتاحه انتي الاولى والاخيره انتي الغالية اشتقت لك فهده!"انا اكثر يابدر"


    ♥♥


    صحت على صوت جوالها كان المتصل بإسم "طارق" نزلت الجوال ومو ناوية ترد بعد اللي قاله امس خذت منشفتها ودخلت للحمام"مكرمين"
    طلعت وهي متوضيه .. صلت وطلعت ولا فكرت تحاكية مع انه يتصل بإصرار ..
    مشت للمطبخ سوت لها فطور خفيف وابتدئت تأكل ..
    بعد دقايق قامت وتوجهت لغرفتها ببرود ردت جوالها كانت 8 اتصالات منه ..!
    نزلت الجوال من جديد وارتمت على الفراش وهي مقرره اذا اتصل من جديد ترد لكن بنفس برودها الحالي .. بعد ثواني رن جوالها ردت بعدما تأكدت انه طارق : الو ..
    رد بصراخ : توك تردين حرقت الجوال عليك ..!
    ردت ببرود قاتل : هذا انا رديت وش تبي ؟
    انقهر من برودها : ما ابي منك شيء اذلفي ..!
    سكر بوجهها .. كانت متضايقه من طريقه تعاملها معه لكنها مقهوره من طريقته بعد ..!


    ♥♥

    لبس ثوب وطلع للسياره .. ظل يفكر وهو يسوق .. : ياترى حلوه مثل منال ؟ ولا منال احلى ؟ يمكن هي احلى !! بخاططري اشوفها صحيح ان الجمال يجي بالمرتبة الثانية عندي بعدالاخلاق لكن من كلام امي ونورا عنها قالواخلاقها حلوه "للأسف يانواف المرتبة الاولى عندك عددم"
    تنهدت بعمق .. شلون رح يرجع منال وهي بتكون توها عروس ؟
    ما يقدر يأجل اكثر من كذا وهو يعرف ان منال تعاني وتتعذب ببيت ابوها ..!

    عند منال اللي كانت تفكر بنفس تفكير نواف : اللي بيتزوجها بتكون احلى مني ؟ وبحيبها وينساني ؟ مثل عبدالله ؟
    تنهدت وهي تدعي انه يصير اي شيء بس ما يتزوج نواف ..!

    ♥♥

    دخلت بسرعه خارقه وتوجهت للمكيف وطفته وهي تقول بصراخ : رنااا يلا قومي نبي نروح لبيت هالبنت !
    فتحت عيونها وهي تقول : كم الساعه ؟
    ردت اريج : الساعه 10:36
    تنهدت بقوه : تستهبلين جاية تقوميني وتطفين المكيف والساعه توها 10 بعد اذان العصر نروح .!
    ردت بصراخ يفجر الاذن كان باين عليها الغضب من موضوعي مع تركي : اخاف زوجها موجود قومي بسرعه اكيد هالوقت بشغله ..!
    ردت بضيق :طيب ..
    طلعت اريج متوجهه لغرفتها اتصلت على تركي وبعد دقايق جاها صوته كان باين توه قايم من النوم
    .. : ألو
    ردت بدون مقدمات : هذي اللي اسمها رهف زوجها هالوقت بدوامة صح ؟
    رد بضحكه : ههههههههه لا يكون صدق بتروحين لها ؟ اي زوجها بدوامة .. لا تروحين وتتمشكلين معاها ما ابي وجهك يتشوه والزواج بعد بكرا ..
    ردت بحده : اقول اكرمني بسكوتك ..
    سكرت بوجهه وتوجهت لعند امها تخبرها انها رح تطلع مع رنا ..

    ضحك بقوه كبيره لما سكرت .. : أبتدت اللعبة ياامير ويارهف ..
    رفع جواله يتصل على امير ... لكن فكر على السريع : توها حاكتني اكيد ما بعد وصلت للبيت دقايق واتصل على هالامير .. وتشغلل بينكم ..!


    ♥♥
    بعد نص ساعه ..
    انتظرت هاجر تقوم بس شكلها توها نايمة ..! متضايقة ابي اشكي لها ..! وخايف من تركي ..! وخايفه على علاقتي مع امير تتوتر من جديد ..!
    نزلت وانا احس بدوخه خفيفه لاني ما خذيت ابري امس ابد وحتى مالي خلق اخذها اليوم ولا ابي ..!
    دخلت للغرف اللي تحت خذيت جوالي وكنت بتوجه للصالة لكن جرس الباب وقفني .. مشيت قبل الخدم
    وفتحت الباب .. طلعو لي بنتين ..!
    .. : هذا بيت أمير الـ##### ؟
    رديت بإستغراب : اية هذا هو مين انتم ؟
    ردت : خلينا ندخل وبعدين تعرفين ..
    دخلتهم معي وانا كنت ناوية اخليهم واقفين بالمزرعه لان قلبي ما تطمن لهم ..
    دخلتهم للصالة قالت وحده منهم "رنا" انتي رهف زوجة أمير ؟
    حركت راسي وانا عاقده حواجبي بإستغراب
    ردت الثانية "أريج" : بصراخ انتي ما تستحين تحاكين زوجي وانتي متزوجه ؟ وين زوجك عنك يمكن تكونين من الماضي الاسود له لكن فتحي عيونك يا### انا هنا الحاضر وانتي ماضي وزوجك الاهبل وينه عنك ؟
    رد بصوت اصدمني وانفجعت بتواجده اكثر من كلام هالبنت اللي ما ادري وش تخربط : زوجها الاهبل هنا !!






  4. #54
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البارت الثالث والعشرون ..........♥








    _23_ .........♥





    ذكراك تملى وحشتك في غيابك ..........♥










    وقفت من مكاني وانا منفجه بجيته المفاجئه ...! ماهتميت لسبب مجيئه التفت للبنتين وانا اقول
    .. : انتم وش تخربطون ؟ اي زوج اللي تتكلمين عنه شكلك غلطانة !
    ردت وحده منهم"رنا": لا محنا غلطانين انتي زوجة أمير الـ###؟ سئلناك هالسؤال وقلتي اية ..!
    رد امير بصراخ : انا أمير الـ### والاعيبكم انتم وتركي ماهي علي ويلا اطلعو برا بيتي ..!
    وقفت وحده من البنتين"اريج" : وش عرفك بأسمة ؟ وادب زوجتك قبل ما تطردنا تطلب من الرجال الزواج وهي متزوجه اذا اهلها ما يعرفون يربونها انت ربها وخلها بعيد عني وعن زوجي ..!
    سحبت رنــا معاها وطلعت بغضب ..! اول ما جاءء ببالي الحلم ..! جلست على الكنبة وما قاومت دموعي ابداً ..!
    ضليت اشاهق وابكي ..! لا من سالم ولا من رغد ولا من تركي ..! تقدم لجنبي وهو يضمني بقوه .. : لا تبكين ..! انا عارف الاعبية تركي ولا همني وانا ما اشك فيك ..! لا تبكين يارهف
    رفعت راسي عن صدره وانا اناضر له بعيوني الحمراء : شلون عرفت انه تركي ؟
    امتدت يده لعيوني وهو يمسح دموعي : اتصل علي ..! قالي لحق على زوجتي وزوجتك بيتهاوشون وجيت هنا سمعت كل الكلام وعرفت كل هذي لعبه منه بس ما راح اعديها له ..!
    رديت بسرعه وبخوف : لا امير أتركه ..! ما عليك منه لا تقرب له ..!
    بعد عني بغضب وهو يتوجه للغرفة .. : خايفة علية !!
    قمت وراءه بنفس الغضب لانه فهم قصدي غلط ..! دخلت للغرفة وراءه وسكرت الباب
    كان بيدخل الحمام"مكرمين" لكن مسكت يده بقوه .. : ما يهمني ولا خايفة عليه ولا فكرت فيه انا كل خوفي عليك انت انت تعرفة وتعرف تفكيره ..! انسى الموضوع وما اظن بيسوي شيء من جديد ...! ولا عاد تكلمني بهالنبره ..! ما احب اسمعها منك
    ابتسم : انا اسسف ..! ما عاد رح اكلمك بهالنبره من جديد ..
    ترك يدي ودخل للحمام .."مكرمين" طلعت برا وانا كل قهر الدنيا فيني توجهت للمزرعه لاني لما فتحت الباب لأريج ورنا شفت شنطتي هناك محد شالها ..! طلعت سحبتها وتوجهت للغرفة اللي تحت وحطيتها فيها ..

    ♥♥

    كانت جالسة بالطبخ تتأمل امها اللي تطبخ لها اكله .. رن جوالها ليعلن رسالة رفت جوالها كانت الرساله بإسم " طارق " .. تأففت بملل فتحت الرساله ... : معك نص ساعه ابي اقابلك عند الكُرنيش ياويلك تتأخرين.
    رفعت عيونها لأمها .. : يمــة بطلع ..!
    التفت لها امها وهي مبققه عيونها : والاكل اللي انا اسوية لمين ؟
    ردت عبير بإبتسامة : اذا رجعت رح اكله ..!
    تنهدت : على وين بتروحين ؟
    عبير وهي توقف : بطلع اتمشى مليت ..
    ردت ام عبير : لا تتأخرين معك للساعه 7 لو ماجيتي مو احسن لك ولا تقفلين جوالك واذا اتصلت عليك ردي سامعه
    ردت وهي تطلع من المطبخ : طيب ..
    طلعت لفوق بسرعه وهي خايفة من مقابله طارق ..! مع انة صار زوجها لكن هذا الموضوع اللي مخوفها يحق له يقرب لها بأي وقت بدون ما تمنعه ..! لبست"لقن" أسود .. مع قميص كُحلي لبست عبايتها ونقابها وسحبت شنطتها وطلعت ..
    وصلت للكرنيش .. رفعت جوالها تتصل عليه ..
    طارق : ألو ..
    ردت : انا عند ##### انت وينك ؟
    طارق بطريقه "خشنه" : لا تتحركين جاي عندك ..

    ♥♥

    لبست عبايتها ونزلت تحت تنتظر ثنوى ...! صرخت بغضب : ثـــــــنوى ..! وينكك تأخرنا
    نزلت ثنوى بنفس غضب دلال : انتي وش فيك ترى تونا ..!
    طلعت من غير من ترد وطلعت وراءها ثنوى ... ركبو السياراه
    دلال للسواق : لا تروح للسوق روح للمستشفى
    التفت لها ثنوى وعيونها مبققه : ليش مستشفى ....!
    تنهدت : انا شاكة اني حامل ..! بروح أتاكد .. !
    بققت عيونها اكثر : دلول لا الله يخليك لا تحملين ......! يكفي اللي سواه بالحمل الاول هالمجرم وش بيسوي بهذا بيذبحك ..!
    التفت بغضب وبصراخ : سسامي ماله دخل ولا تقولين عنه مجرم ....! اللي صار قضاء وقدر وبعدين لو بيذبحني انا اللي بنذبح مو انتي لذالك اكرميني بسكوتك..!
    سكتت ثنوى بصدمة من إنفجار دلال بوجهها ..!

    ♥♥

    طلعت اريج بغضب ووراءها رنا اللي مقهوره مني ومن امير ..! ركبو السياره
    اريج بغضب : هذا مين على شان يطردني ..! هذا واحد "رخمه" زوجته تطالع غيره ولا هامه
    كانت رنا متردده اللي بتقوله لكن تكلمت : اروج ..! اعتقد هذا تفليم من عند تركي ..! لان مو معقوله زوجها يسمع باللي قلناه وتكون كذا ردت فعله ..! وبعدين زوجها وش عرفة اسم تركي ..! واضحه السالفة تفاهمي مع تركي على هالسالفه احس ظلمنا هالمسكينه ..!
    ردت بصراخ : لا تقولين مسكينة هذي حيه من تحت تبن .....! ليش تركي بيكذب من موضوع مثل كذا !!
    ردت رنا : طيب اتصلي علية وسوي نفسك مكذبته ..! شوفي وش يقول انا حاسة انه ظلم لهالمسكينه ..
    ردت بنفس الصراخ : رنــــا .. ما ابي اسمع منك شيء وفري نصائحك لنفسك ... لا تتكلمين !!

    ♥♥

    طلع من الحمام .."مكرمين".. وهو يناضر بجواله وعاقد حواجبه ..! ضحك بسخرينة : تهددني انا !!!!
    التفت له وانا ارتب اغراضي : منهو ؟
    رمى جواله على السرير وهو يتنهد : واحد من اصحابي !
    ارتحت حسبته تركي .. : بتنام .. منت راجع للشركـة ؟
    رد وهو يرتمي على السرير : برتاح شوي .. لا ما راح ارجع للشركة ..
    رجعت عيوني للملابس ورجع عيونه لجواله وغضب الدنيا فية ..! كذب علي على اساس ان الرساله نوع من المزح مع واحد من اصحابة ..! لكن بالحقيقة كانت من سالم : رح تدخل يوم للبيت ما رح تلاقي زوجتك لو ما رجعت رغد ....!
    وقفت وانا اقول : امير ..
    التفت لي وهو يبتسم
    رديت بنفس ابتسامته : تبي انزل بعض ملابسك هنا ؟ اريح لك من الطلعه والنزلة ..!
    حرك راسة بنفس ابتسامته, ومن داخله يغلي مقهور من سالم ....!
    قبل ما اطلع التفت له كان متغير وجهه ملامحه متحوله لغضب : أمير
    رفع عينه لي : أمري ..
    .. : متى بتشتري غرفة ما ارتحت هنا ..!
    ابتسم من جديد : ان شاءء الله من عيوني بس مو الحين اذا فضيت !
    بادلته الابتسامة وطلعت فوق

    ♥♥

    اتصل عليها اول ما قالت : الو
    سكر الخط تنهدت عبير بقوه وكانت بتتصل عليه رجولها عورتها من الوقفه والشباب رايحين جايين ..!
    قبل ما تتصل رجع طارق اتصل عليها ردت بسرعه : الو ...
    رجع من جديد سكر الخط بوجهها ..! ضرب رجولها على الارض بغضب ..!
    رجع اتصل من جديد ناضرت للجوال بغضب كبير ما ردت بقهر .. ضربها على خفيف على ظهرها وهو يضحك وش فيك عصبتي ؟
    ناضرت له بغضب : لانك سخيف عورتني رجولي من اليوم واقفه خلص وش عندك ؟
    عقد حواجبه .. : ليش معصبه ؟
    رد بقل صبر : ماني معصبة بس امي تنتظرني وشش بغيت ؟ واذا على سالفة العيش مع اهلك اي انا ما ابي اعيش معاهم ابي بيت لحالي ..!
    كان بخاطرها بيت مع اهله لكن قالت كذا من القهر اللي فيها .. اما طارق فكان مصدوم ..! لانه عارف ان الشرط اللي قالته تسكيت لأمها مع انه بالبداية عصب وكان معصب امس لضغط امة عليه انه يأخر الزواج وهو يبي يعجله ..!
    ضغط على اسنانة بغضب : متأكدة من كلامك ..
    مشت وهي تقول: متأكده ويلا م اقدر اتاخر اكثر من كذا مشت بتأخذ تاكسي ترجع للبيت مع بيتها قريب تقدر تروح مشي ..! اختارت التاكسي على شان تقهره .. سحبها من يدها قبل ما تركب وهو يقول بغضب : انا ما ابي اصرخ عليك قدام الناس امش معي للسيارة ماعندي بنات يركبون تكسي لحالهم ..!
    حاولت تنفض يدها منه لكن مشى وهي وراءه ركبها للسياره وركب بجنبها
    وبصراخ : انتي تبين هذا شرطك !! مو تقولين لي بس تسكيت لأمك ..!
    ردت من غير ما تلتفت له : كان شرط امي والحين شرطي ..! انا مو جارية عندك على شان تصرخ علي بالوقت اللي تبي وتكون طيب معي بالوقت اللي تبي ..! انا فهمتك وانت مو راضي تفهم والحين هذا بيكون شرطي الوحيد واذا ما نفذته روح بسلامتك ..! انا ما طلبت الا هالشيء ..! واتوقع من حقي
    حاول قد ما يقدر يكتم غضبه ..! مشى من دون مايتكلم ولو تكلم ممكن يذبحها ..!

    ♥♥

    لبست عبايتها وخذت جوالها طلعت لقته ينتظر .. : انا جاهزه ..
    رد : يومك سنه ..! ساعه على شان تلبسين عبايتك ترى محنا رايحين لزواج رايحين لمطعم ..
    مشت رغد ولا اهتمت لكلامه ركبت جنبه التفت لها وهو يمد جواله لها : شوفي هالرساله ارسلتها لأمير قبل شوي ..!
    بققت عينها وهي تبتسم : ههههه ما رد !
    ابتسم : لا ..! لكن بيرد ما رح يسكت على مثل هالتهديد .....!


    ♥♥

    تلخيص الاحداث ... ♥
    ريمية وبدر ما يتقابلون اذا كان بدر موجود تكون ريمية بالغرفة ..!
    نايف رتب كل شي لزواج اللي بقي عليه 4 ايام ..!
    عبدالله على نفس حبة الكبير لرنا ...!
    نواف إلى الان محتار بالوقت اللي يرجع فيه منال ..!
    منال للحين عايشه بتعذيب ابوها الظالم ..


    ♥♥

    جلست على الكرسي وبجنبها ثنوى اللي مانطقت بولا كلمة من بعد اللي صار بالسيارة
    كانت تنتظر نتائج التحليل ...
    دخلت الدكتوره للمكتب وابتسامة عريضه مرسومه على وجهها كجزء من عملها
    دلال : في حمل ولا ما فية ؟



    ♥♥

    رجعو للبيت كل وحده دخلت لغرفته .. " في غرفة اريج "
    رفعت جوالها وغضب الدنيا كله فيها تكلمت بصراخ بعدما سمعت صوته .. : اسمعني ي تبن ..! انا ما رحت لهذيك البنت على شان سواد عيونك !
    انا رحت على شان اصحح الغلط ولا تحسب اني ما اعرف معرفتك بزوجها فأكيد انت رقمتها مثل باقي اللي عندك ...!
    رد بسخرية : ههههههههههههههههه لسانك طايل بالحيل ياريج ..! كلها يومين واعلمك منهو التبن ..!
    سكر بوجهها على طول من غير ما يعطيها فرصه ترد ..

    في الغرفة الثانية ..
    كانت تحاكية وكل كلام الحُب يدور بينهم .. إلى ان فجئه انقطع الاتصال وسط صرخه خفيف اطلقها عبدالله افجعت رنا ..! اتصلت عليه اكثر من مره لكن محد يرد ..!
    ازداد خوفها وهي ما تدري وش تسوي الا انها تتصل الى ان يرد .....


    ♥♥


    طلع امير لفوق عندي وبقلبة يتوعد سالم لكن ماحب يرد على تهديده برساله اومكالمه ..! حب يقابلة لكن مو الحين .. دخل للغرفة اللي كانت منقلبة فوق تحت .. ابتسم وهو يشوف كيف شكل السرير والغرفة بأكملها كل شيء مكانة م انشال مشى لغرفة الملابس وهو يعرف اني فيها
    كان يحسبني اخذ ملابسه لكن في الحقيقه لما كنت اخذ ملابسه وقفت عند فستان فهده ..! اللي جابة لي بدر ..!
    كنت جالسة على الارض وضامة فستانها ومغمضه عيوني لكن ماسكة دموعي ما ابغاها تتعذب وهي بقبرها بسبب دموعي
    حسيت بأمير اللي جلس بجنبي كنت ادعي انه ما يضمني على شان ما اصيح ..!
    مسح على شعري : اتركي الفستان ..! لا تسوين كذا ..! ما ابي اشوفك منكسره كذا !!!!
    كان ظهري يتحرك وانا اكتم دموعي بقد ما اقدر لمني بقوه : ابكي اذا هذا الشيء بخاطرك لا تكتمينه ..!
    بكيت بطريقه جنونيه .. كان بس يشد على حضني ولا يتكلم ما ينسمع الا صوت شهقاتي ..!
    بعد فتره هديت شوي مسح دموعي بيده وهو يبتسم : جهزي نفسك رح اصحي هاجر تروحين معاها للسوق ..!
    ناضرت له وخشمي احمر وعيني حمراء : ما ابي اروح خذ هاجر ..
    وقف ووقفني معه : بتروح تاخذ فستان زواجها واخذي لك انتي بعد ..! ما جهزت شيء وزواجها ما باقي عليه الا كم يوم
    ابتسمت بألم : رح اروح معها تتجهز بس انا اسفه ما راح احضر هالزواج ..!
    بقق عيونه : وليش ؟
    .. : اختي قبل كم يوم ماتت تبيني احضر زواج هاجر ..!
    احتضن وجهي بين يدينه : الزواج عائلي ..! على شاني رهف لا ترديني ..
    حركت راسي بقبول لاني ادري ما رح يسكت الا لما اوافق .. سكر باب غرفة تبديل الملابس وهو يقرب وجهه من وجهي قبلني على شفتي ببطئ .. ! ابتعدت شوي رجع من جديد لكن هالمره على عنقي
    بعدته عني وانا اقول : لا امير ما ينفع هنا ..
    ابتسم وهو يقرب اكثر : رح اوريك انه ينفع .........و.###############






  5. #55
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البارت الرابع والعشرون ......... ♥








    _ 24 _ ............ ♥






    اعشقكك : حين تشعرني انني شئ يخصك وحدكك .....................♥








    همس بأذني : معك نص ساعه ...! لو ما طلعتي رح اجي اسحبك ..
    بعد عني وابتسامتة مرسومه على وجهه ... سحبت لي بنطلون جينز وتيشيرت اسود ..
    دخلت للحمام " مكرمين " .. خذيت دُش سريع وطلعت وانا البس شوزي"مكرمين" الفلات الاسود لبست عبايتي ونقابي جمعت ملابس امير بكيس ونزلت .. لقيت هاجر جالسة على الكنبة ولابسه عبايتها
    رفع عيونه لي : تاخرتي دقيقتين ..!
    ضحكت :عطني 10 دقايق ارتب اغراضك ونطلع .. !
    مشى لعندي سحب الكيس مني ودخل للغرفة رمى الكيس وسكر الباب سحبني من يدي : يلا هاجر
    التفت له : امير ليش ترميها كذا محد بيرتبها غيري وانا اليوم تعبانة
    رد : تجهيز زواج هاجر اولى ..! و بعدين لية حاطه كل شيء عليك الخدم ماليين البيت روحي لوحده منهم تساعدك ..
    ما تكلمت وكملت طريقي ..
    ركبت بجنب امير اما هاجر فركبت وراء ..
    .. : امير .. أبي اسوق !
    ضحك : وين تسوقين !!
    لفيت جسمي له : ما ادري اي مكان بس بخاطري اسوق ..!
    ابتسم : نروح للبحرين بكرا وتسوقين هناك ؟
    رديت بفرحه : اي ..!
    رد بإبتسامة : تــم ..!
    التفت لهاجر اللي ما لها حس ..! لقيته متمدده على المقعد وداخله بسابع نومه
    ضحكت : نامت شكلك مقومها بالغصب ..!
    رد : هههههههههه بالموت صحت
    التفت لها بشكل سريع وحاول يصحيها التفت لقدام وانا اضحك على شكلهم ..! كانت فية سيارة Fj سوداء متجهه امامنا مباشره
    صرخت : اميــــــــــر .. أنتبهه ..
    التفت بسرعه لف السياره لأقسى اليسار اصتدمنا بالرصيف وانقلبت ..! اما السياره الثانية فالتفت لليمين واصتدمت بالعمود ..!


    صحيت وانا اشوف اللي حولي ابيض راسي يعورني مسكته بألم ..! كان ملفوف عليه شاش
    يدي كانت مجرحه وعليها كدمات وقفت بتعب دخت شوي لكن كل تفكيري بهاجر وبأمير ..!
    سحبت لحاف السرير وتغطيت فيه وطلعت مشيت بنفس التشتت وقفت سستر وانا اسالها عن غرفة امير
    ناظرت لي بإستغراب من شكلي : من هنا تعالي معي !
    مشيت بخطوات ثقيله رجلي تعورني ..! وبنفس الوقت خايفة على امير ..! فتحت لي باب الغرفة دخلت بسرعه متغاضيه عن الم رجولي كان نايم ..! ويده ملفوه بشاش ومُغذي على يده اليمين والاوكسجين على انفه ووجه ورضوض على باقي جسمه مشيت لعنده وجلست على السرير
    نزلت دموعي غصب عني : امير اصحى يلا بروح ارتب اغراضك اللي حوستها ..!وبروح للسوق انا وهاجر ما ابي هالمكان ما احبه ...! رجعني للبيت !
    على شكلة ما تحرك ابد ازدادت دموعي وشهقاتي دخل الدكتور وهو عاقد حواجبه : انتي مريضه غرفة ## ما يصير تطلعين برا غرفتك
    ما رديت علية وعيني على امير اللي مالة حول ولا قوه ..! دخلت ممرضتين ومسكوني بيودوني للغرفة ما قاومتهم ابد تسطحت على السرير عطوني مهدئ .........

    ♥
    في الجهه الثانية من المستشفى ... دخلت بخوف ووراءها أريج وامها ..! بعدما اتصلت عليها ام عبدالله تخبرها مشت وهي تكلم ام عبدالله وخبرتها وين المكان بالضبط .. دخلت للغرفة اللي قالت لها عنها
    ودخلو وارءها امها واريج
    ناظرت لعبدالله اللي ابتسم لها وعيونها كلها دموع ..! مشت ام عبدالله لعند الباب بدون ما تقول اي كلمة وطلعت وطلعت اريج وام رنا .. .
    مد يده لها : تعالي .....!
    دموعها نزلت غصب عنها ارتمت بحضنه وبين شهقاتها : لو انك ضعت مني لو الله ما سلمك من الحادث ليش تكلم وانت تسوق ولله بغى يوقف قلبي من الخوف
    ضحك : انا ما فيني شيء صدمت العمود وهذا انا بخير ..! لا تبككين ما صار لي شيء ..
    بعدت عنه : شلون صدمت بالعمود ..!
    رد : كنت اسوق بسرعه بس منتبه للطريق بس فجئه طلعت لي سياره ما تمشي بتوازن ولف عني بسرعه واضن انها انقلب وانا لفيت للعمود ..! وصار اللي صار ..!

    ♥
    مشى بسرعه جنونيه كان قلبها مقبوض بخوف كبير : طارق الله يخليك هدي السرعه ..! احنا بعدنا عن البيت وانا ما اقدر اتاخر اكثر تكفى رجعني ونتفاهم بعدين ...!
    همس : ما ابي اسمع صوتك أنكتمي ..!
    نزلت دموعها بالغصب عرفت انه طلع من الخبر متوجه للدمام ..بققت عيونها
    ... : طارق وين موديني رجعني للخبر الله يخليك اذا مو على شاني على شان امي
    رد بصراخ : امك اساس البلا ....! لو ما هالشرط اللي دخلته بمخك كنت بخير تعبي راسك وانتي تسمعين لها
    ردت بدموع اكبر: ما ابي هالشرط بس رجعني تكفى ..!
    وقف بمكان خالي من الناس التفت لها : بتسكتين ولا لا ..!
    نززلت بسرعه لعلها تستنجد بأحد لكن وش تقول ..! زوجي خطفني ..!
    نزل وراءها بغضب مسك يدها بقوه وسحبها للسياره ركبها جوا وركب سحبها جنبه وشهقاتها ما وقفت مسكها بقوه ومشى وبعدها فكها ..!
    وقف عند عماره بالدمام ..! نزل وسحبها معاه دخل للعماره وقفها عند الدرج وهمس باذنها : لو تحركتي ما راح يكون لك طيب
    راح .. ورجع بعد دقايق سحبها من يدها وركبت معاه للدرج للطابق الثاني فتح باب الشقه ودخلها بقوه ودخل وراءها
    كانت ماسكه يدها بألم : طارق رح اسوي لك اللي تبية بس رجعني للخبر لو دقايق بخبر امي بنفسي ما ابيها تعرف من الجوال او منك الله يخليك
    تقدم لها وهو يشد على خصرها : قلتي لي ابي بيت لحالي وهذا انا حطيت لك بيت لحالك والخُبر مالك رجعه لها ..!
    رد بدموع : انا قلت بعد الزواج !!
    ابتسم : احنا متزوجين يالذكية ..!
    ردت بصراخ : انت فاهم وش اقصد ولله لو ما رجعتني للخُبر الحين اتصل على عمامي يجون من الرياض لهنا ..!
    ضربها كف قوي ..! : نسيتي نفسك ياعبير ..! لا تصرخين علي ..! ومو انا اللي تهدديني انا ما تزوجت غصب عليك انا خذيتك برضاك وجبتك لهنا كحق من حقوقي سحب شنطتها وضل يفتش فيها اما هي فكانت منهاره من الصياح .. رن جوالها اخذه
    نزل عيونه لها : امك ..!
    .. : بحاكيها الله يخليك بس بقولها انا وين
    رد : اشش ما ابي اسمع صوتك ...... الو .
    ردت ام عبير وهي عاقده حواجبها : طارق !!! وين عبير ؟
    رد بهدوء : انا اخذت عبير معي للدمام وخذينا شقه وبنسافر بعد كم يوم شهر عسل
    كانت عبير تناضر له ودموعها تزداد ..! ماهي قادره اكثر من كذا ..
    صرخت ام عبير لكنه سكر قبل ما يعرف ردها وقفت وصدرها يعلو ويهبط : حرام عليك ليش ما خليتني احاكيها رح تحسب اني هربت من البيت ليش تسوي فيني كذا ..!
    قرب وهو يشيل نقابها بسبب سرعه تنفسها كان خشمها احمر وعيونها حمراء
    بصراخ : لا عاد تلمسني .. ما ابيك رجعني لأمي ..!
    ضربها كف ثاني : قلت لك يمدام عبير لا تصرخين علي ..!
    وقفت دقائق وبعدها انهارت على الارض بدون اي حركه ..! كانت جوعانة ومصدومة وخايفة ..!






  6. #56
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البارت الخامس والعشرون .......... ♥












    _25_.............♥












    انا كان قد كُتب لي الشقا فقد شُقيت بعشقك ..................♥














    سكر الباب بهدوء .. كنت مبققة عيوني وخوفي واضح ........ صرخت : اطلع برااا


    مشى بسرعه واقترب وجهه من وجهي .. : لا تخافين ياحلوه ما رح اسوي لك شيء بس جاي اسوي
    لأمير قرصه اذن ويعرف ان تهديدي ماهو كلام وبس ...


    بعدت وانا امشي لناحية الباب ودموعي تنزل والم رجلي يزيد سحبني بقوه للكنبه


    وقال : قولي حق زوجك كنت اقدر بكل سهوله انفذ تهديدي له لكن هذا انذار بسيط لو ما رجع رغد ما يلوم الا نفسة وانتي رح تكونين الضحية ....!


    رجعت على وراء ودموعي تنزل : انت شلون تتجرا وتدخل هنا امير لو عرف ما رح يرحمك ..! اطلع بسرعه قبل ما يجي


    ضحك : ما رح اطلع الا لما اخلص كلامي معك ..


    صرخت وانا خايفة يسوي فيني شيء : امـــــــــــيـــــــــــــــر ... امـــــــــيـ###


    نط علي بسرعه البرق وهو يمسك فمي ضربني بيده الثانية على بطني ..! بكيت بشكل اكبر الا بطني لا يقرب منه ..! حطيت يدي على بطني وانا احاول ابعد وجهي عن يده سحبني من ذراعي لعنده


    .. : بقدم هدية بسيطه لأمير رح تنفذينها انتي


    بصراخ : بعد عني ....


    حط يدينه على فمي وسحبني للسرير ..... لما شفته توجه للسرير خفت اكثر ودموعي ازدادت كان خوفي
    اكبر من اي شيء رماني بقوه وسحب المخده .. حطها على وجهي ضغط عليها حاولت اسحبها من


    وجهي لاني انكتمت ..... لكن ما قدرت ..! .......... فقدت الوعي ما كان هدفه اني اموت كان هدفه اني
    افقد الوعي ..! طلع بسرعه وبخوف بعدما تأكد اني ما زلت اتنفس .. مشى وهو يلتفت يمين وشمال حتى


    قدر يطلع برا المستشفى من غير ما يشوفة امير ..! بعدما ركب السياراه ارسل رسالة لأمير


    .. : الحق على زوجتك بغرفتها بين الحياة والموت


    ♥




    كانت متسطحه على الصوفا .. وما وقفت دموعها سمعت صوت الباب اللي انفتح مسحت دموعها لكن ما
    تحركت من مكانها دخل وبيده الاغراض نزلها على الارض وهو يقول : تعالي اخذي الاغراض


    وقفت من مكانها وهي مقهوره منه : أبي اكلم امي او ودني لها


    توجه للغرفة وهو يقول : ما رح تكلمينها ولا تشوفينها .....


    مشت وراءه عبير بغضب الدنيا كلها : بتوديني او رح تندم طول عمرك ياطارق


    التفت لها وهو يضحك : ههههههههههه اعلى ما في خيلك اركيبة


    طلعت برا وهي تقول: ماشي انا اعلمك ...


    ارتمى على السرير ودخل بنوم عميق ... راحت للمطبخ بعدما شالت الاغراض اللي جابهم طارق رتبتهم


    وصلحت لها اكل لانها بتموت جوع دخلت للغرفة بعدما اكلت كان نايم بعمق اقتربت منه وهي تحاول


    تدخل يدها ب"مخبى" ثوبة بهدوء وبخوف ....! سحبت المفتاح بنفس الهدوء ويدها ترجف قدرت تطلع


    المفتاح ورجعت يدها من جديد تبي الجوال سحبته بهدوء وطلعت وهي مو مصدقه ..!


    لبست عبايتها ونقابها سحبت شنطتها وطلعت بسرعه اخذت تكسي مع ان الوقت متأخر وتوجهت للخُبر






    ♥


    وقف عند باب غرفتها بعدما ضرب الباب : ريمية ..... عندك شروط ؟


    ردت بملل : لا ..!


    تنهد من طريقه ردها : طيب ! الزواج بهالاسبوعين ما رح ينتظر اكثر


    .. : سو اللي تبية ...


    نزل وهو عارف انها ما تبي الزواج من محمد لكن هو ما يبيها عنده ..!


    اما ريمية فدخلت كالعاده بنوبة بكاء بعد اي محادثة تصير لها مع بدر ..! تبية يكون لها لكن هو لغيرها


    مع ان غيرها تحت التراب غايب عن هالحياه لكن حي بقلب بدر اللي مستحيل ينسى فهده


    ♥


    توجهه لبيت ابو منال وهو مقرر ينهي الموضوع ..! استقبلة ابومنال بفرحه على امل يرجع منال لنواف


    اما نواف كانت مشاعره اتجاه ابو نواف بغض وحقد ..! : انا ما ابي اكثر حكي انا جاي ارجع منال


    وباخذها معاي اليوم بس ما ابي احد يعرف اني رجعتها ..!


    عقد حواجبه : وليش تبي ترجعها بالسر


    رد نواف : هالفتره عندي ظروف اخاف برجعه منال تتأزم وبعد هالظروف رح اعلن للكل اني رجعتها ..


    ابتسم ابو منال وهو يبي الفكه منها : خذها من الحين .....!




    ♥




    كان جالس بالاستراحه مع نايف والسوالف والضحك معبية المكان


    .. : شلون خذيت جوالك ؟


    عقد حواجبة امير : قلت لهم ابي جوالي ما يبي لها تفكير ..!


    ضحك : هههههههه انا اقصد ان جوالك ما جاءه شيء من الحادث


    رد امير وهو يبتسم : الا راح فيها الجوال بس اهم شيء اشتغل ..!


    اعلن صوت صدر من الجوال رسالة فتحها امير لينصدم بنصها : الحق على زوجتك بغرفتها بين الحياة والموت


    قام بسرعه اخاف نايف اللي قام وراءه توجه لغرفتي وهو يركض فتح باب الغرفة كنت شبه ميته .. تراجع نايف لبرا الغرفة بعدما عرف اني زوجته


    قرب يده من وجهي وهو يرتجف من الخوف التمس انفاسي الضيقه قام على طول بعدما عرف اني للحين
    على قيد الحياه صرخ حتى جاء الدكتور لعندي طلعو برا جلس على الارض وهو حاط يدينه على راسة


    ... . : سواها فيني ..! انا المفروض ما اتركها بعد تهديده انا الغلطان !!


    جلس بجنبه نايف : يا ا مير اهدئ شوي ان شاء الله هي بخير ... من الي هددك ووصلت فية انه يحاول يذبح زوجتك


    رد من دون ما يتحرك : سالم ..! صاحب عمري يبغى يذبح زوجتي على شان اتزوج اخته


    بقق عيونه نايف : وش صاير بينك وبين سالم قبل نص ساعه مكلمني ويسالني عنك قلت له انك سويت حادث وسالني عن المستشفى


    التفت له امير بحده وبصراخ: شلون تخبره انت سالم ماهو صاحبي الحين هذا عدوي


    رد نايف وهو للحين مصدوم : انا ما كنت اعرف بتوتر العلاقة بينكم ليش ما قلت لي اللي صار ؟ وهذا صاحبك اللي لقيته من الشرب والبنات كيف بيكون يعني ؟ اكيد خبيث ..! ياخوك اللي انبنى على باطل هو باطل وعلاقتك مع سالم بالاساس غلط وطريقه تعارفكم على الخمر والسكر هي اساس الغلط هذا انت جنيت ثمار صحبتك مع واحد سكير ما يخاف الله


    غمض عيونه وهو يتنهد : اهم شيء رهف تصحى وهالسالم اعلمة من اكون ..! ومع مين يلعب


    جت هاجر لغرفة رهف شافت امير وكان بجنبه شخص ما توقعت تشوفة الا بزواجهم ..!


    كانت بترجع لغرفتها لكن حالة امير خوفتها وقفت بمكانها وعليها عبايتها : امــير ..


    رفع عينه لها وارتفعت عيون نايف لها ازداد توترها : رهف وين ؟


    تنهد بعمق : تعبت ودخل عندها الدكتور


    بخوف كبير : وش فيها ؟ وش صار لها


    قام من مكانه وهو ينتظر الدكتور يطلع : هاجر قلت لك تعبت شوي ارجعي لغرفتك


    طالع لها نايف بحده اكبر لما قال امير " هاجر " كان يبي يقولها عن كل شيء ويرتاح ضميره قبل الزواج لكن علاقته معاها اللي ما عمره كلمها ولاشافها تمنعه من اللي بيسوية ..!


    مشت هاجر بسرعه لغرفتها وهي ملاحظه نظرات نايف الحاده لها ...!




    ♥


    وصلت عبير عند باب البيت لهنا تطمنت على الاخير ضربت الباب وهي تنتظر امها تفتح لها لكن ما احد رد


    رفعت جوالها وهي تتصل على امها : الو ..


    عبير بفرح : يمة انا عند الباب افتحي لي


    ردت بصراخ : توك تتذكرين ان عندك ام الشرهه مو عليك الشرهه علي انا اللي خليتك على راحتك تروحين وترجعين ...!




    نزلت دموعها واللي كانت خايفة منه صار امها فهت روحتها مع طارق بإرادتها ..! : يمة ولله انا ....


    قاطعتها : ما لك عندي بيت ولا ابي تبريرك روح مع زوجك اللي خليتي امك ورحتي له


    سكرت الجوال بوجهها انهارت عبير من الصياح ..! وين تروح بهالوقت من الليل ما عندها احد هنا امها تخلت عنها وطارق اخذها غصب عنها ... ما عندها الا عمامها بس هم بالرياض ..!


    جلست على الرصيف وهي تشاهق : ما عاد معي ولا ريال كل اللي معي عطيته للتكسي




    ♥


    اشترت سلسال فضي ناعم بقطعه الماس دائرية من اختيار دلال اللي كان مزاجها جميل بعدما سمعت خبر حملها


    ركبو للسيارة التفت دلال لثنوى : عجبك السلسال ولا لا ؟


    ابتسمت وهي تقول : اي حلو وماهو غالي يعني على قيمتة ..!


    تنهدت دلال وهي تكلم السواق : روح لبيت دلال اول بعدين رجع ثنوى للبيت


    التفت لها ثنوى وهي مبققه عيونها : ليش بتروحين الحين خليك بعد شوي يجي سامي ياخذك


    ردت : لا ابي اروح الحين سامي عنده شغل ...!






    ♥




    في زاوية من زوايا المستشفى


    اريج : انت وش تبي كل شوي متصل ؟


    ضحك تركي بوقاحه : ههههههههههه نسيت اقولك اني ابيك بيوم الزواج ابي مكياجك خفيف وابي الروج صارخ حبيت اقولك بما ان الزواج قرب يعني


    ردت : اية كنت عارفة ان الموضوع سخيف ثل سخافتك لا تتصل على لو فيك الموت سامع ؟


    سكرت على طول من ومشت بغضب لعند غرفة عبدالله تنتظر رنا على شان يطلعون








    ضمته بقوه كبيره همس بأذنها : بكرا اشوفك لما اطلع ..


    حركت راسها رنا بخجل كبير وطلعت من المستشفى ومعاها اريج وامها ..






    ♥


    صحيت لقيت امير جالس على الكنبة وباين على وجهه التعب ..! كان مبدل ملابسة لابس بنطلون جينز وقميص بُني غامق


    قمت من السرير .. المتني رجلي بقوه . . انتبه لي امير وقف على طول وتقدم لعندي وهو يمسك يديني : الحمدلله اللي سلمك لي


    بالبداية عقدت حواجبي بإستغراب من كلامه لكن تذكرت سالم وهجومة علي


    تجمعت بعيوني الدموعي وصدري يعلو ويهبط سحبني لصدره وهو يمسح على راسي : لا تبكين !! انا رح اخذ لك حقك من سالم ومن رغد


    ما سالته وش عرفة ان سالم السبب تمسكت فية اكثر وانا اقول بين شهقاتي : كان بيصير فيني مثل اللي صار بفهده اختي ..! كنت بموت وانا ما جبت اللي ببطني للدنيا ما ابي البيبي يموت


    شد على حضني وهو يصر على اسنانة غضبً من سالم : كلكم بتعيشون ما راح يصير لكم شيء وانا موجود


    ابتعدت عنه وانا اناظر بعيونه اللي كانت تميل للغضب والقهر ..! احتضن وجهي وهو يمسح دموعي بأطراف اصابعه


    وحاول يبتسم رغم غضبة اللي ما يقدر يخبية : كتبو لي انا وهاجر خروج انتي بتضلين بعد كم يوم هنا


    تنهدت وانا احاول امسك دموعي : وينها هاجر ؟


    رد : رجعتها للبيت


    غمضت عيوني بقوه وفتحتها : انت تعبان روح للبيت ارتاح ...


    شد على خصري وجبينه على جبيني : ما ابي البيت اذا انتي مو فية ..!


    ضحكت : نام على السرير انا ما رح انام الحين


    حملني من دون ما يرد وسطحني على السرير وهو يقول : اذا بتخليني انام جنبك انا موافق ..!


    ابتسمت بخجل كبير ابتعدت له بمسافه تسطح بجنبي وهو يشدني له بقوه : أمير .. ابي منك وعد


    ابتسم لي ووجه ممزوج بالتعب والغضب والانتقام والحب ..! : اوعدك


    .. : انك ما تروح لسالم ولا تقرب له ولا تتركني هنا بالمستشفى لحالي


    ضحك بقوه وهو يط يده على خشمي: هههههههههههههههه يا متناقضه قبل شوي تقولين لي روحي للبيت ارتاح والحين تقولين لا تتركني ..! ما راح اتركك لحالك اما سالم فمالك شغل فية


    نزلت دموعي بالغصب خوفاً من سالم وخوف على امير اخاف يدخل علي باي لحظه ويعيد نفس الشيء


    لاحظ دموعي اللي تجمعت بعيوني هي نقطه ضعفه الوحيده .. تنهد : خلاص امسحي دموعك ماني رايح له


    ابتسمت له رغم دموعي : الله يخليك لي ..!


    قبل شفتي بهدوء وابتعت وهو يغمض عيونه : ويخليك لي


    نام .. او عمل نفسة نايم ... نمت انا وراءه .. يسحب جواله بعدما تأكد اني نمت قالم من عندي لانه يعرف نومي خفيف اتصل على نايف


    ثواني ورد : الو




    .. : اسمع اتصل على سالم وقل له يجي لـ#### وتعال انت ابيك تأخذني لنفس المكان الحين لا تقل حق سالم انيقلت لك وسو نفسك ما تعرف بسالفتي معه ولا تسال عن شي اذا جيت خبرتك


    رد نايف : نص ساعه ويكون سالم هناك ... انا جايك الحين












    بعد نص ساعه ..


    كانو بمنطقه خالية من الناس بعديه كل البعد عن الحياه الاجتماعية تنهد امير وهويقول بينه وبين حاله


    : ما اخلفت وعدي يارهف ..! وعدتك اني ما اروح له و انا مارحت له اهو اللي جاء لهنا وحقك رح اخذه


    التفت له نايف : امير سالم وصل ..!


    نزل امير من السياره و .....

    10-13-2013, 10:23 PM #62


    BeeAye
    « المشرفة العامه للمنتدى »









    ♣ العضوٌﯦﮬﮧ » 562
    ♣ التسِجيلٌ » Aug 2013
    ♣ مشَارَعھاتْي » 10,362
    ♣ مُعھإني » sudai arbia ~
    ♣ الًجنِس »
    ♣ دولتي »
    ♣ مزاجي »


    ♣ نُقآطِيْ »
    ¬»
    ¬»
    ذ¼ر‡ ذ¼ذ¼ر• ~




    البارت السادس والعشرون .......♥










    _ 26 _ ...........♥














    لا املك حقا كلام يصفكك ، او يصف م فعلته لي سوا اني احبكك بحجم السماء و اكثر * ...♥






    قراءه ممتعه للجميع ...




















    صحيت من النوم ما لقيته جنبي .. قمت بسرعه واناضر للغرفة كان جالس على الكنبة باريحيه ومغمض عيونه بقوه .....
    .. : امير ..!
    فتح عيونه وانضاره تتوجه لي : سمي ..!
    رديت : تعال نام ليش قمت ؟
    ..: نامي انتي ما فيني نوم
    لمحت شيء في وجهه متغير ..! قمت من مكاني بسرعه وانا متغاضيه عن الم رجولي
    جلست بجنبة وانا اناضر لوجه بصدمة كان عند شفايفة اثار دم وقميصه متقطع من فوق ..!
    تكلمت بخوف : رحت له ؟ ليش سويت كذا انت وعدني انك ما تروح له
    تراجع جسمة على الكنبة وغمض عيونه وهو يقول بتعب : خليني انام الحين بعدين رح اقولك
    دمعت عيوني ابي اعرف قابلة ولا لا ؟ ووش صار بينهم .... لا تسئلوني انا كنت نايمة اذا صحى امير يخبركم بكل شيء ..!
    حركت جسمة بشكل خفيف : امير امير .. قوم نام على السرير انا ما رح انام الحين
    وقفت وانا احاول اسحبه معاي رامية بكل ثقلي على رجلي السليمة قام معي ومشى بتعب كبير وارتمى على السرير ودخل بنوم عميق
    جلست بجنبة وانا اتامل وجهه وقميصه تنهدت بعمق : راح له ولا لا ؟
    رن جوال امير الللي كان على الكنبة قمت بصعوبة سحبت الجوال وانا اجلس على الكنبة
    كان المتصل بأسم هاجر رفعت الجوال على طول لأذني وانا مشتاقه لها : الو ..
    ردت بتفاجئ : رهف !! متى صحيتي , الحمدلله على سلامتك شكل البيبي متعبك وانتكست حالتك من جديد بسببه "قالتها بضحكه "
    عقد حواجبي وانا مستغربة امير ما قال لها عن شيء ...!
    ابتئدت بيني وبينها سوالف وضحك ملت علي وقتي ....


    ♥


    في الدمام ...
    صحى بنص الليل بعد خروجها بأكثر من ساعه قام بتثاقل وهو يحس بجوع : عبير عـــــــــبير
    عقد حواجبة وهو واقف بنص الصالة الشقه صغيره مره وما فيها الا غرفتين ومطبخ وصاله كانت الغرفة الثانية مفتوحه وباين ما فيها احد
    وجه نظره للباب .. انصدم بتواجد المفتاح فية ...! دخل يدينة بـ "مخبئ" ثوبة وهو يفتش عن جوالها لكن ما لقاه حس ان الدنيا تدور فية وهو مو مستوعب خروجها بنص الليل وكان اللي صار من 3 سنوات يعيد نفسة لما هربت من الجامعه ورجعت للخبر ..! تكلم بخوف : وين راحت هذي بهالوقت !!!
    رفع جواله واتصل عليها يتطمن اذا هي بخير او لا مو لازم ترجع مو لازم تعيش معاه بش اهم شيء انها بخير وبأمان ..!


    في الخبر ...
    جالسة على الرصيف وضامه ركبها لصدرها وما وقفت دموع كل معالم الخوف تكتسيها
    : امي ضلمتني وطردتني من البيت ومو راضية تسمع مني شيء ي ليت اقدر ارجع ليت اقدر اعيد الوقت ولا اطلع من الشقه ...! ما معي ولا ريال ارجع فية للدمام ..!
    سمعت صوت جوالها من داخل الشنطه فتشت الشنطه بسرعه وهي تحاول تطلع الجوال
    ردت بسرعه بعدما شافت المتصل .. وبدموع تتليها شهقات كبيره : طارق تعال خذني من هنا الحين
    رد بخوف اكبر وهو يسمع شهقاتها : انتي وينك ليش رحتي
    ردت بدموع اكبر : انا جالسة بالشارع امي طردتني من البيت تعال خذني ما ابي انام هنا ..
    رد بغضب من امها : جايك الحين لا تتحركين من مكانك


    ♥


    كانت جالسة بالحوش وافكارها لبعيد .. قطع عليها كل شيء وجود رنا وهي تقول : بيأذن الفجر وانتي ما نمتي ما يصلح بكرا زواجك روحي نامي على شان ما تتعبين ..
    درت بحزن : تسمين هذا زواج ؟ انا بعيش مع واحد ما اامن لنفسي معاه انا غلطت لما وافقت علية مع اني للحين احبه لكن الحُب مو كل شيء وش بيفيدني الحب وانا بعيش مع واحد ما يخاف ربة مثل تركي ؟
    عنده الحلال والحرام واحد ..!
    ردت رنا بعدما جلست جنب اريج : انتي وياه للحين على البر ..! تقدرين تنهين هالزواج بكلمة وحده لا تتزوجينه وانتي مو راضية بالعيشه معه
    تنهدت بعمق : وتهديده لي بوليد ؟ امي لو عرفت رح تموت " تصنعت الابتسامة وهي تقول " رح يتغير ورح اعيش معه بشكل احسن ....! " تكذبين على رنا ولا على نفسك ياريج مين بيتغير تركي ...!!"


    ♥
    دخل ويده بيدها للشقه تنهد بعمق : منال سمعيني انا زواجي بعد بكرا ما ابي اي احد يعرف اني رجعتك الى بعد الزواج بفتره انا رح اعلنه بنفسي
    اعطته ظهرها تخفي دموعها : وانا بعد زوجتك ..! خلك معاي اليوم
    رد بسخرية : منتي زوجتي انتي اختي هذا كان اختيارك تكونين اخت لزوجك ..! وما اعتقد فية زوج بالدنيا يقبل هالشيء من زوجته ..!
    كانت بترد .... كانت بتعتذر له .... لكن طلع وتركها قبل ما تنطق حرف واحد ..!


    ♥


    وقفت السياره قدامها مباشره قامت بسرعه وكبت جنبه وهي ما وقفت دموع قربها لحضنه ازدادت شهقاتها .. : طردني من البيت خلتني اجلس بالشارع لو انك ما اتصلت علي وين بروح انا
    كان بخاطره يهاوشها ..! يضربها ...! يعاتبها على هروبها من البيت لكن ما قدر وهو يشوف حالتها
    شد على حضنها : ليش ما اتصلتي علي ...!
    تعقلت بثوبه وهي تقول : ما معي رصيد ..! وخفت منك ما ادري وش بتسوي فيني لو عرفت اني هربت برا البيت لكن لما شفت ردت فعل امي ندمت اني هربت ... لا ترجعني لهنا ياطارق .. ودني للدمام
    قبل راسها وهو يأجل العتاب والهواش الى بعدين ..!
    مشى متوجه للدمام ... وهو يفكر بأهله ..! شلون بيقولهم خذيت زوجتي وبسكن انا وياها بالدمام بدون عرس ... امه اللي كانت رافضه هالزواج لكن طارق اصر انه يأخذ حبه اللي انولد من 4 سنوات
    وقف قدام البناية التفت لها : عبير وصلنا يلا انزلي ..
    نزلت بصمت ومشت وراءه للطابق الثاني ودخلت معاه للشقه جلست على الكنبة بدون ما تنزل عبايتها
    جلس قدامها وبهدوء : ليش سويتي كذا ؟ هربتي مني قبل 3 سنوات وعدتي هالشيء الحين
    ردت بدموع اكبر وبمعاتبه : انت ليش سويت فيني كذا ليش خذيتني بعيد عن امي ليش تحملني ذنب انا ما سويتة ليش تطلعني قدام امي بالشينة ..! انا ما سويت لك شيء كنت تقدر ترفض هالشرط اللي من الاساس ما كنت ابغاه ..! كنت تقدر تنتظر اسبوعين ونتزوج بدون ما امي تزعل مني ..! انت خربت على نفسك وعلي اشياء كثيره كانت بتخلينها اسعد اثنين .... انا اكرهك اكرهكك ..!
    قام من عندها وتوجه للباب وطلع لكن ما قفله لأنه متأكد هالمره ما رح تطلع برا الشقه ...
    اما عند عبير فضلت تبكي حتى غالبها النعاس ... ونامت


    ♥


    سكرت الجوال من هاجر وانا كل اللي يدور ببالي الحين صوره سالم وهو يدخل عندي ....!
    قمت بسرعه وبخوف مع الالم رجلي وصلت لعند السرير كانت فية مساحه ضيقه لكن تكفيني ..! حطيت راسي عند صدر امير وانا متعلقة بقميصه غمضت عيوني وانا احس اني بمكان امن محد يقدر يأذيني فية
    ارتفعت يدينه لخصري وهو يشدني له وذقنه على راسي ..
    .. : امير !!
    رد : نامي
    تنهدت : توني صحيت ! ما رح اقدر انام الا اذا قلت لي وش صار .. ولا تكذب علي لاني لو عرفت الحقيقة ما راح اسامحك
    رد وهو يقول ....
    بعدما سمعت السالفة من امير بقولها لكم بطريقتي اللي تعودتم عليها


    ♥


    قبل ساعه ...
    نايف التفت لأمير : امير سالم وصل ..
    عدل جلسته امير وهو يناضر لسالم اللي نزل من سيارته ..
    نزل امير بسرعه ومن غير ما يقول اي كلمة ضربه بقوه على وجهه التف جسم سالم معاه اللي كان مصدوم من تواجد امير .. التفت له سالم بغضب وهجم على امير وصار انواع الضرب اللي تخطر على بالكم ..! اما نايف فكان موقفه موقف المتفرج وما تدخل لأن امير حذره اكثر من مره
    وبعد صراعات عنيفه بين الاثنين كان النصيب الاكبر من الضرب لسالم .. اللي توجه لسيارته ويده على بطنه من الالم : هذي قرصه اذن صغيره يا امير رح تشوف وش راح اسوي لو ما رجعت رغد
    ناضر له امير بحده ارعبته تقدم له كان بيكمل علية لكن يد نايف كانت اسرع وامسك بأمير : خلاص امير اخذ جزاءه اتركه ..
    رد امير وهو ما شال النظره الحاده اللي ترعبني انا شخصياً وترعب كل من هم حوالينه : حتى الموت ما رح يشفي غليلي منه ..
    مشت سياره سالم بسرعه كبيره تحت انضار امير المرعبة


    ♥
    جلست وانا اضرب كتفه وامتلت عيوني بالدموع : امـــــــير انت وعدتني ليش رحت له
    ناظر لي بنفس نظرته الحاده : يعني تبيني اتركه بعد اللي سواه ؟ انا ما خلفت وعدك انا وعدتك اني ما اروح له لكن هو اللي جاني ... ومو انا اللي ما اخذ حقي يارهف ...
    تراجعت للكنبة وانا اجلس عليها بهدوء يعكس البركان اللي بداخلي دخل للحمام "اكرمكم الله"
    مسح اثار الدم اللي تحت شفته جلس بجنبي وعيونه في عيوني الغاضبة : رح يتأجل زواج هاجر واذا تشافت رجلك نحدد موعد الزواج
    ناضرت له بنفس الغضب : زواج هاجر رح يتم الخميس وانا ما فيني شيء ... ابي ارجع للبيت
    رد : ليش معصبه ؟
    رديت بصراخ : ماتفهم رجعني للبيت ... ما ابي اسمع شيء منك
    رجعت له النظره الحاده اللي تموتني رعب وبصوت عالي قريب للصراخ : لا ترفعين صوتك علي رح نرجع للبيت اليوم وانا سواً وعدتك او لا .. حقي رح اخذه من سالم ومن كل اللي يقربون من ممتلكاتي
    رديت بغضب : انا مو قطعه ارض عندك ولا شركه من شركاتك او اي شيء من تجارتك انا زوجتك عاملني ولو مره على هالاساس
    عقد حواجبه : وشلون كنت اعاملك انا ؟ انتي زوجتي وكل شيء لي ..! وش اللي مضايقك مني
    ضميت ركبي لصدري وحطيت راسي بينهم كان ينتظر مني رد لكن اللي كان ينسمع صوت شهقاتي
    تنهدت بعمق وهو يسحب يدي : كل ما قلت لك شيء صحتي ؟ وش فيك
    ...: ليش رحت له ؟ هذا تجراء وجاء لعندي وسوا اللي سواه , وما تبيني اقول شيء. لو ذبحك الحين
    ضحك وهو يقربني له : وين عايشين فية على شان يذبحني ؟ هاذا انا قدامك ما فيني شيء ..
    زفرت بضيق : لا عاد تروح له ..!
    بأبتسامة جانبية ما تليق الا علية : ما رح اروح له ..!
    ناضرت للأرض لدقائق كان يتأمل وجهي فيها رفعت عيونه له كنت ابي اقوله متى نطلع لكنه كان سريع وقبل شفتي ابتعد عني شفته لكن وجهه قريب جداً مني كان صدري يعلو ويهبط وانفاسه اختطلت بأنفاسي وجسمي اكتساه اللون الالاحمر ..!
    ضمني بقوه وهو في راحه كبيره فتح بيني وبينه كل العقد الا عقده واحده وهي حادث اللي من اشهر ..!
    تمسكت بصدره اطلق تنهيده كبيره وكل تفكيره لو عرفت بسامحه مثل كل مره ولا لا ؟
    .. : رهف ..
    رفعت صدري منه وانا اناضر له : نعم ..!
    رد : مهما عرفتي او سمعتي ومهما قلت لك تأكدي اني احبك حتى لو وصل لك شيء يفرقنا تاكدي اني ما حبيت وحده كثرك ولا اي بنت تملئ عيني بعدك
    احتضنت يده بين يديني الثنتين : لا تقول كذا ما رح نفترق انا وانت ...... "سكت شوي " والبنات اللي تعرفهم ؟
    رد وهو يحط يده الثانية فوق يدينه : انتي الغالية وهم الرخيصات ..!
    ابتسمت بخجل كنت احس بكل كلمة تطلع منه وانا عارفة ان هالكلام من قلبة ..
    .. : ما عمرك قلتي لي احبك ..! بخاطري اسمعها منك ..!
    اخذت نفس كبيره وانا ما اقدر اقولها مع اني متأكده بكل ذره مشاعر فيني انها لأمير ..نطقتها بصعوبه وبخجل
    : أحبك
    نزل شفاته لعنقي وهو يهمس
    : اذا كان فيك شيء بعد العشق فهذي مشاعري اتجاهك ..!
    قبل عنقي بحراره .. وسط خجلي الكبير .. لأول مره اصارحه بحبي ..!
    ♥
    ملخص للأحداث
    كانت فرحته اكبر من اي شيء لما سمع هالكلمه : انا حامل
    ضمها بين يدينه : هذا رح يعوضنا عن اللي قبله ي دلال .. حافظي علية
    ..
    من دوامه للبيت ومن البيت لدوامه كان يشغل نفسة باي شيء على شان ما يقابل ريمية ..
    اما ريمية فكانت معزوله بغرفتها ما تطلع الا للمطبخ ..
    ..
    تركي تشوفون هداء شوي لكن ترقبو القنبلة في البارت الجاي ..


    ♥


    دخلت للبيت بعدما حضنت هاجر بشوق وبحراره : انا بتحمم فوق وبرتاح بعدين انزل للغرفة اللي تحت
    حرك راسه امير : انا بطلع عندي شغل ..
    طلعت لفوق بمساعده امير : خليك تحت ليش فوق رجلك ما تتحمل
    رديت بإبتسامة : ابي اخذ لي اغراض وبالمره احتمم فوق ..
    دخلني للغرفة وقفت مقابل له حط يدينة على بطني وبأجمل أبتسامة : انتظره يجي ..!
    ضربت يده وانا اقول : بنت ماهي ولد ..! قول انتظرها تجي
    عقد حواجبه : بنت !!
    حطيت يدي على خصري : اية ابيها بنت ليش مو عاجبتك ؟
    ضحك وهو يقرص خشمي : ما عاد ابي اولاد .. ابي بنات
    ضحكت : روح لا تتاخر على شغلك ..
    قبل عيوني وهو يضمني له بشده ... وطلع برا الغرفة
    طلعت لي بيجامة سوداء حرير وجهزت بعض ملابسي بنزلها تحت للغرفة
    لكن تذكرت الشاش اللي على رجلي وانا بتحمم ..! يعني لازم افك الشاش طلعت من الغرفة على امل
    اني الاقي امير واقول له يجيب شاش معه لكن صعقت باللي اسمعه تمنيت اني ما نزلت
    وقفت عند الدرج بصدمة كبيره ..وانا اسمع الرجل اللي حبيته وصاحبة عمري يقولون كلام اشبة بالسم اللي يدخل في عروقي
    امير : ابي اقول لها وارتاح لكن اخاف تتركني
    هاجر بغضب : امير وش بتقولها بتقول انا سبب الحادث اللي ماتت فية امك واللي انعميتي فية ؟ تتوقع بتسوي نفس اي مشكله واجهتها معك ؟ اصحى هي فقدت امها بسبب هالحادث يعني انسى تسامحك






  7. #57
    مشرفة الصف 11
    الصورة الرمزية طموحة بطبعي
    الحالة : طموحة بطبعي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 79887
    تاريخ التسجيل : 17-05-11
    الدولة : ام القيوين ,,
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,484
    التقييم : 332
    Array
    MY SMS:

    لا تفتخر بجمالك فانك لم تخلقه ولا تفتخر بنسبك لانك لم تختاره بل افتخر باخلاقك لانك انت من يصنعها ..

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    اتريا البارت الجاي . (27)





    و إذكر ربك إذا نسيت :
    سبحان الله
    الحمدلله
    لا إله إلا الله
    الله أكبر
    استغفر الله
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’
    twitter:@ii_z97



  8. #58
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    اسفه تأخرت عليكم واليد بس الظروف

    البارت السابع والعشرون ............♥








    _27_.................♥












    حبني حب القدامى الاولين , حب عشاق الوفاء في ما مضى ..........♥












    تراجعت خطواتي للوراء وانا اسمع الكلمة الاخيره من امير اللي قتلتني
    .. : هذا الصدق ي هاجر انا تسببت في حرمانها من امها وفي حرمانها من بصرها ..!
    رجعت للغرفة بصمت حسيت للحظه اني ضعيفه ..! ما اقدر انزل عند امير وهاجر واصرخ عليهم ما قدرت اقول اي شيء حتى دموعي رافضه تنزل التفت لملابسي الللي نزلتها على السرير
    مشيت بسرعه لغرفة الملابس وخذيت شنطه متوسطه الحجم حطيت ملابسي اللي جهزتها وبعض الاشياء الضرورية وكانت قدامي ابره وحده وتكفي حق استخدام يوم واحد لانها على وشك تخلص خذيت جاكيت أمير الـ"الفرو" لبست عبايتي بصمت وبدون اي دموع او صراخ او زعل مشيت بحذر كبير كانت هاجر مندمجه على التلفزيون وامير موموجود شكله طلع ..!
    مشيت بسرعه لعند الباب وطلعت بسرعه اكبر وصلت للشارع العام لكن ما ابتعد عن البيت وقفت بسبب الم رجولي ..! توقف لي تاكسي ركبت معه متوجهه لبيت ( بدر )


    ♥


    رجع للبيت وبيده "عشاء" جاهز كانت نايمة على كنبة الصالة .. نزل الاكل على الطاولة وتقدم جنبها
    طارق وهو يمسح على شعرها : عبير .. قومي اكلي .. جبت لك عشاء
    قامت بتثاقل : ما ابي منك شيء ... ودني للرياض ابي اضل عند اعمامي
    رد بحده كبيره : ما لك طلعه من هنـــــا .....!
    ..: طلقني ......! امي لو عرفت انك طلقتني رح ترضى علي ..!
    رد بضحكه استفزت عبير : هههههههههههه انا ما اخذتك بعد كل هالمشاكل على شان اطلقك ..! انا ما سامحتك على هروبك مني من 3 سنين على شان اطلقك سامحت ونسيت وغفرت كل شيء تسوينة على شان زواجنا يتم ...! تعالي اكلي وشيلي هالافكار من راسك ...!
    ضغطت على اسنانها : ما ابي تسامحني ولا تغفر لي بس ابيك تطلقني .....! يمكن هالطلاق يخلي امي ترضى علي ..!
    جلس بشكل ملاصق لها : واذا ما رضت عليك ..! تكونين خسرتي امك وزوجك ....! امك مصيرها رح ترضى وتتقبل هالموضوع
    ردت بصراخ : انت ما تفهم ما ابيك حتى لو امي تقبلت هالفكره انا مو متقبلتها .بتطلــ..
    ما كملت وهي تشوف يد طارق اللي ارتفعت فوق وهبطت بسرعه على خدها ..!
    تكلم بغضب : تبيني او لا ما اهتميت لك ... ولا تعلين صوتك علي فاهمه يا####
    توجه للغرفة اغلقها بقوه .... اما هي فرجعت راسها على الكنبة واستمرت بالبكاء ...


    ♥


    وصلت لبيت بدر .. فتحت شنطتي ما كان معاي الا 500 ..! اعطيت التاكسي حقه .. ونزلت بسرعه والم رجولي يزداد ... ضربت الباب .. بعد دقائق فتح لي بدر ببيجامة زيتية
    .. : رهف ....!
    انطلقت دموعي بسرعه وانا اقول بصوت مبحوح : الله يخليك بدر ابيك توصلني لبيت امي ..! ما ادله تكفى
    رد وهو عاقد حواجبه : ليش بتروحين هناك ..! البيت شبه مهدوم يعني مالك امان هناك وانتي لحالك وبهالوقت ..! ادخلي عندي في البيت ولا تخافين ريمية بنت عمي موجوده
    كان البرد شديد قلت بصوت مرتجف : امير اول مكان يدور فية عني هنا ما رح يتوقع اني ببيت امي الله يخليك بدر اذا مو على شاني على فهده ....
    تنهد بعمق : خلاص دقائق بروح اغير ملابسي واجيب المفتاح ..
    حركت راسي وانا اقول : لا تتأخر ...
    بعد 10 دقايق جاء بدر .. ركبت انا وياه السياره متوجهين لبيت امي ...


    ♥


    دخل للبيت وتوجه على طول للغرفة شافها مثل ما هي ..! طلع من الغرفة وصعد فوق يدورني بالغرفه اللي فوق لكن كانت فاضية ..! نزل وهو عاقد حواجبه : هاجر وين رهف ...
    ردت : فوق ..!
    ناظر لها بحده : ما هي موجوده فوق وحتى بالغرفة اللي تحت وين راحت ؟
    وقفت هاجر وكلها خوف : يمكن برا ..!
    ناظر لها بحده اكبر : يمكن ..! ابي اعرف شلون تطلع وانتي قاعده هنا بالصالة ولا شفتيها ..
    ردت هاجر : امير رهف ما نزلت انا كنت مستغربة انها ما نزلت عندي وجلست معي بس قلت يمكن تعبانة وتبي ترتاح ..!
    طلع برا للمزرعه وهو يدورني بكل مكان ...رجع من جديد وهو يسأل الخدم عني لكن اجابتهم كلهم بنفس اجابة هاجر ..! ازداد خوفة وخوف هاجر جلس في الصالة ورجله تهتز بتوتر وخوف ..!
    .. : ليش ما طلعت لها جوال اليوم ...! ليش ما شريت لها جوال جديد اول ما طلعت من المستشفى بدال اللي تكسر بالحادث ..!
    بققت عيونها هاجر : توني اتذكر ان ما معاها جوال .. امير شلون بنعرف وينها
    رد : رح انتظر شوي يمكن ترجع ...!


    " ما رح ارجع يا امير ...! "


    ♥






    وصلت لبيت اللي تربيت فيه ..! البيت اللي على انه "خرابه" لكن يشيل احلى ايام حياتي مع امي ومع فهده .. نزلت ونزل بدر ياخذ الشنطه وهو ملاحظ اني اتالم بسبب رجولي
    اخذت منه الشنطه : شكراً بدر ..!
    نفس الصوت ..! نفس العيون ...! نفس طريقتها في البكي ..! كان هذا حديث بدر بينه وبين نفسه
    رد : فهده ..!
    ناظرت له : وش فيها ..!
    سكت بعدما حس على نفسه : لا تذكرت فهده من هالبيت
    ابتسمت بألم كنت بروح لكن التفت بسرعه تذكرت شيء مهم .. استغربت ان يطالعني ومو راضي يشيل عيونه عني .. دخلت يدي بالشنطه طلعت له اللي باقي من الفلوس وطلعت الابره الوحيده اللي معي : بدر ادري تعبتك معي بس نسيت اُبري بالبيت وما اقدر ارجع اخذهم خذ الفلوس روح للصيدلية ابي نفس هالابره
    اخذ الابره مني وهو للحين يطالعني : خلي فلوسك لك تحتاجينها ... نص ساعه وتكون الابر عندك
    مشى ولا عطاني فرصه اقول له شكراً على الرغم من نضراته لي اللي خوفتني


    ♥


    ارتمت على الفراش الابيض ببيجامتها الحمراء وهي تفكر : نواف بيتزوج بعد يومين ..! واكيد رح ينساني !! وعبدالله اكيد تزوج بس لأخر لحظه في زواجي من نواف كان يبيني .....! وحتى بعد زواجي كان يبيني ..!
    رفعت جوالها بتهور "ماتابت" واتصلت بعبدالله ..
    لكن ما رد ..! رمت جوالها على الكومدينة وكل اللي ببالها انها رح تحاول تتصل من جديد ....


    ♥


    ضرب الباب الخشب لبست عبايتي وفتحت له كانت نفس النظره يناضرها لي .. ما ادري يمكن شاف فيني شيء او مستغرب طلعتي بالليل او تذكر شيء ..! خذيت الابُر وانا ابتسم رغم كل ما فيني : مشكور
    على نفس النظره : العفو ..
    سكرت الباب بسرعه وبخوف منه حطيت ابري بالثلاجه الصغيره كان البيت كله غبار الا غرفة امي ..!
    لانها الغرفة الوحيده اللي ما فيها فتحات او شبابيك كان الباب ثقيل وبالموت ينفتح على الرغم انه خشب
    رميت اغراضي على السرير ورميت نفسي بعدها : ليش امير .....! ليش اهو بالذات ......! ليش ما اكن اي احد ثاني غيره ليش يكسرني للمره الالف ..! "ابتدئت دموعي تنزل" على كل اللي عرفته ماني قادره اكرهك ولا قادره اواجهك واقولك ليش سويت كذا ...!
    دخلت تحت الشرشف الخفيف وانا ارتجف من البرد ما وقفت دموعي : لو ما كان امير طالع برا البيت هذيك الليلة لو كان مسافر ..! او نايم ...! يمكن كنت الحين نايمة جنب امي ...!
    ضربت الابجوره اللي بجنبي الخربانة والقديمة ..! كنت اشوفها تطيح على الارض وتتحول لقطع صغيره
    سحبت الشنطه وانا اطلع جاكيت امير اللي اخذته كان طويل شوي يوصل لنص فخذي حطيته علي ورائحه عطره معبيه المكان ازدادت دموعي وانا افكر بهاجر ..! شلون تخبي عني موضوع مثل كذا ..! شلون قدرت تسكت طول هالفتره .....!
    تسلل النوم لعيوني ... نمت بدون ما احس على نفسي


    ♥


    طلع امير للمزرعه وهو بيموت من الخوف صارت الساعه 3:30 الفجر وانا ما رجعت تذكر شيء اخافة طلع بسرعه للغرفة اللي فوق شاف كل ملابسي موجوده ..! ازداد خوفه : ملابسها هنا وين ممكن تكون راحت .. بعد تفكير سريع .. جاء بباله سالم وتهديده فار دمة ..! ما يبي حتى يفكر اني مع سالم اتصل على طول ولما سمع كلمة سالم تأكد اني عنده
    .. : امير متصل علي ..! وش عندك لا يكون فكرت وبترجع رغد
    .. : اسمعني ي ### انا رح ارجع اختك لكن لو قربت من رهف او لمست منها شعره وحده لا تلوم الا نفسك فاهم
    عقد حواجبة بإستغراب .. لكن سرعان ما استوعب كل شيء وتكلم بخبث ومرسومه علية اخبث ابتسامة
    ... : ما رح اقرب لها وانا بلغتك قبل كذا لكن انت ما كنت مصدقني ... انا الحين بالمطار رايح للندن زوجتك موجوده بالخُبر وبمكان امن مع اشخاص ينتظرون اي اشاره مني ترجع رغد وبعد اسبوع كامل ترجع لك رهف وكل ما تاخرت في رجعت اختي رح تتاخر رجعت زوجتك
    لهنا جن جنونه وقال بصراخ : ولله لأذبحك واشرب من دمك ..!
    رد وبنفس الابتسامة : لا تهددني وانت تعرف ان زوجتك معي "كذب الكذبة وصدقها " وبكرا تجي تاخذ رغد ولا ما رح تشوف زوجتك ابد ...!
    سكر سالم على طول وسط غضب وجنون امير : كيف اخذها ...!!!!!! الله لا يخليني اذا خليتك حي ي سالم


    ♥


    نزل الجوال وهو يضحك : رغــــــــــــــــد
    طلعت من المطبخ وتوجهت للصاله : نعم ؟
    ابتسم وهو يقول : يلا روحي جهزي اغراضك بكرا بيجي امير ياخذك ...!
    بققت عيونها : ججد ..! انا برجع لأمير شلون ....
    قال لها كل السالفه وهو ميت ضحك ابتسمت بنفس ابتسامة اخوها الخبيثه : وين تتوقع ذلفت هالرهف
    ابتسم : حريقة تحرقها وش عليك منها .. بكرا بيجي ياخذك وانا قلت له اني مسافر وبرجع بعد اسبوع ي ويلك تقولين له اني هنا ...!
    حركت راسها والدنيا مو سايعتها من الفرح راحت بسرعه للغرفة ترتب اغراضها




    ♥
    يوم جديد ...
    تستعد فية العروس " اريج " لمواجهه شرسه مع تركي قد تستمر لطول حياتها ...
    وبما ان الحفلة عائلية فكان لبس رنا بسيط وهو فستان أسود ضيق ويبداء يتوسع من الخصر بدون اكمام تاركه شعرها مفتوح حاطه روج احمر واساور ذهبية وشوز عالي ذهبي " مكرمين " مع كحل فرنسي
    اما العروس فكانت مقرره ميك اب خفيف لكن لما سالتها الكوافيرا : كيف بتحبي ماكياجيك ..
    جاء ببالها على طول كلام تركي لما قال لها يبغى مكياجها خفيف .. ردت بعناد : ابي ميك اب خليجي ابيه ثقيل جداً
    التفت لها رنا وهي مبققه عيونها : اريج وش تبين بالميك اب الثقيل خليها تحط لك ميك اب خفيف ما رح يصير حلو ...!
    ردت بإصرار : انا ابي ثقيل ....


    ♥


    وقفت قدام البيت كانت بتنزل كن شافت سامي وهو طالع من البيت بسرعه لكن ما ركب سيارته ركب سياره باللون الكحلي مضلله من كل الجوانب ومشى بسرعه
    ثنوى للسواق : امش وراء هالسياراه بسرعه ...
    بعد نص ساعه وقفت السياره قدام فندق من افخم فنادق الخُبر ... نزل منه سامي ويده بيد وحده طويلة بيضاء ومشى والابتسامة مرسومة على وجهه رفعت جوالها على طول وصورت سامي وهي مو مصدقه اللي تشوفه ...
    .. : ارجع لبيت دلال ....
    تحركت السياره متوجهه لبيت دلال ...


    ♥


    عقدت حواجبها : يعني كيف رح اتزوج بعد بكرا ورهف ماهي فية زواجي ما رح يتم بدون رهف ي امير
    رد بصراخ : الزواج رح يتم وما ابي اي احد يحس بغياب رهف
    ردت : امير شلون بتزوج ورهف مع هذا المجرم
    تنهد بغضب : حتى لو ما تزوجتي ما رح ترجع الا بعد اسبوع ... لا تشككين احد بغيابها الزواج رح يتم ورح تقولين لهم ما قدرت تجي بسبب موت اختها .. فاهمه
    حركت راسها بقبول وهي مو راضيه انها تتزوج بدوني ...!


    اما امير فطلع برا البيت متوجه لرغد تارك هاجر في حيره : شلون اخذها .. !!






    ♥




    انضرب الباب صحيت بسرعه وبخوف وقفت وانا اناضر لوجهي بالمرايا كان خشمي للحين احمر وعيوني حمرا سحبت عبايتي وانا اوقف وراء الباب : مين ؟
    رد : انا بدر ..
    فتحت الباب وانا عاقده حواجبي : خير بدر ؟
    ابتسم وعيونه بعيوني وبنفس نظرته : خير بوجهك ... جبت لك شوي اغراض للبيت ...
    تنهدت : ما كان له داعي ....
    نزلت عيوني لاني انحرجت من نظرته : انا ابيك ..!
    رفعت عيوني بسرعه وبصدمة : ايش ...!
    .. : مستعد اخلصك من امير بس تتزوجيني ؟

    10-13-2013, 10:45 PM #64


    BeeAye
    « المشرفة العامه للمنتدى »









    ♣ العضوٌﯦﮬﮧ » 562
    ♣ التسِجيلٌ » Aug 2013
    ♣ مشَارَعھاتْي » 10,601
    ♣ مُعھإني » sudai arbia ~
    ♣ الًجنِس »
    ♣ دولتي »
    ♣ مزاجي »


    ♣ نُقآطِيْ »
    ¬»
    ¬»
    ذ¼ر‡ ذ¼ذ¼ر• ~




    البارت الثامن والعشرون ................♥












    _28_.............♥














    عيناي اللي تحبهما بكت كثيراً لأجلك ................♥




















    رفعت عيوني بصدمة : ايش ...!
    بدر : انا مستعد اخلصك من امير بس تتزوجيني ؟
    اتخلص من امير ..! طلعت من البيت بوقت متأخر , طلعت تاركته من دون اي علم ليش طلعت وكيف طلعت ومع مين طلعت ..! هربت من اللي ذبح امي ..! بس انا اشيل ببطني شيء له ..! وعلى كل هذا ما افكر اتخلص منه ...! ما افكر اعيش مع رجل غير امير ..! يمكن فهم طلعتي من البيت بنص الليل خطا ويبي يحميني ..!
    .... : انا متزوجه ! وحامل ! ولا ابي اترك زوجي ! سوء تفاهم لا اكثر بيني وبينه لا تفهم طلعتي من البيت غلط
    رد بصدمة : حامل ..! ليش تحملين ..! انتي توك صغيره عيشي حياتك لا تحملين وتموتين مثل فهده
    خنقتني العبره من كلامة ...! فهده ماتت وببطنها طفله ...! نزلت عيوني للأرض .. بدر للحين متأثر بموت فهده ....!
    رفعت عيوني له من جديد لكنه ابتعد متوجه للسياره سحبت الاغراض وسكرت الباب الخشب الثقيل خذيت الاغراض للمطبخ الابيض الصغير .. نزلتهم بإهمال ورجعت للغرفة وانا للحين خانقتني العبره على حال بدر ....! ارتميت على السرير ... ما ابي ارجع لأمير بس بنفس الوقت ما ابي اتخلص منه ...! بتقولون متناقضه قولو ..! ما ابي رجل بحياتي الا امير ...! ولا ابي ارجع له من جديد .. التفت للكومدينه الخشبية "ألمتأكله" بسبب كثره الحشرات كانت عيني على شنطتي ..! ما باقي معي الا 450 ..! لازم الاقي لي شغل .. تنهدت بعمق وانا احط يدي على ساقي اللي الامتني بقوه


    ♥


    طلعت للمزرعه وجلست تحت اشجار كثيفه .. : زواجي بعد بكرا من دون رهف ..!
    بهاللحظه دخل امير وكان باين على ملامحه الغضب والحده وقفت هاجر وهي مستغربة : مين هذي
    ناظر لهاجر بسخريه : زوجتي !
    ردت : هذي مو رهف ..!
    تنهدت بعمق وقال : هذي رغد ..! اخت سالم ..! اللي بتكون ضيفه لأسبوع إلى ان ترجع رهف
    ردت هاجر ودموعها سبقتها : انت بتنتظر أسبوع ورهف مع هذاك الـ###
    كانت تنتظر جواب امير لكن سمعت الجواب من صوت اول مره تسمعه : احترمي نفسك ما ترضين اقول عن اخوك كذا .. فلا تقولين عن اخوي هالكلام
    ناظرت لها هاجر بحده : لا صار اخوي مثل اخوك وحقارته ذيك الساعه برضى
    ضحكت رغد وهي تقول : ناسية وش سوا اخوك باللي اسمها رهف قبل الزواج ولا اذكرك ؟
    بققت عيونها بأمير وهي مصدومه : امميييير !!
    التفت لها ببطى : عيدي ! وش قلتي !
    سكنها الخوف ... ففضلت السكوت على المشاكل من اول يوم سحب عبايتها وطرحتها بقوه وسحبها من شعرها وهو يقول بصراخ : سكت لك المره الاولى ي #### بس هالمره ما تعدي بالساهل ...!
    قربها لوجهه وهو يقول بكل غضب : يكون بعلمك , اللي وصله لك اخوك باللي صار قبل زواجنا كله كذب ولا صار منه اي شيء صحيح وانا ما اقتربت من رهف قبل الزواج عكسك انتي اللي علاقتي كانت معك لقبل الزواج وانتهت بعد عقد الزواج !!!!!
    دفعها بقوه عنه ومشى متوجه للباب ...


    ♥


    وقف قدامة وهي تقول بغضب : ترى ما يصير الحضور كلهم راحو وهالتركي ما شرف يجي ياخذك
    رفعت عيونها اريج اللي كانت كلها دموع : تركي تزوج اليوم ..!
    تقدمت رنا وجلست بجنب اريج : اي رح يتزوج اليوم والشيخ للحينه يستنى على شان يزوجكم ...!
    .. : قولي له يروح تركي تزوج وحده غيري
    عقدت حواجبها : انتي وش تخربطين !!! اليوم زواجك انتي وياه شلون يتزوج وحده ثانية , مين اللي خبرك بهالموضوع ؟
    مسحت دموعها : اهو بنفسه اتصل علي ! هههههههههههه تصدقين رنــــا يقول لي اليوم بتزوج ... وخطبتي انا وياك رح تتم لفتره بعد !! وهالزواج يتأجل ! انا ادري يحب يرفع ضغطي رح يجي بعد شوي
    كانت بتلومها كانت ما رح تخلي اي كلمة الا وتصف فيها تركي لكن وضع اريج خلااها تسكت
    .. : اريج قومي بدلي ملابسك وامسحي مكياجك ! حتى لو جاءء ما لك روحه معاه ...
    انا بنزل اكلم امي ووليد وافهمهم انة ما قدر يجي اليوم صارت له ضروف اقوى وبعدها انتي تخبرينهم بكيفك ..!
    حركت راسها ودموعها ما وقفت لكن بصمت !


    ♥






  9. #59
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    دخل للبيت .. وبهاللحظه طلعت من الغرفة ناظرته بعيون غرقانة دموع مشت من جنبه لكن سحبها من يديها ووقفها قدامه ما كان يفصل بين ظهرها وبين الجدار شيءتراجعت اقل من خطوه للوراء واصتدم ظهرها بالجدار كان مركز النظر على عيونها ..
    قالت برجفه : وش تبي ؟ بعد عني
    ..: وش اللي يرضيك وانا مستعد الا الطلاق
    ناظرت له بحده وبشراسه كبيره : ما ابي منك شيء وحتى لو طلقتـ....
    لهنا انقطع النفس عندها لما حست في شفتيه على عنقها ... : طارق بع عد ..! (بعد)
    لكن كمل اللي يسوية ولا كانها تتكلم ..! ما قدرت تقاومه حست انها انشلت بين يدية ...! حتى الكلام بصعوبة تتكلم ..! ابتعد عنها كان صدرها يعلو ويهبط .. رفعت عيونها له وهي تقول : لا تقرب مني مره ثانية ولا ولله بتش....
    سكتت من جديد لان وجهه كان قريب جداً من وجهها ابتسم لها : كملي تهديدك ! هذا انا قربت مره ثانية
    سكتت بدون اي كلمة .. قرب شفته اكثر من اذنها وهو يهمس : خلي تهديدك بعدما نطلع من الغرفة لانها بتكون المره الثالثة اقرب منك لكن هالمره غير ...!
    ما فهمت قصده الا لما سحبها ودخل للغرفة و###############.


    ♥


    بققت عيونها : هذي مين !!
    ردت : ولله ماادري انا لحقته راح لفندق ##### ونزل ومعاها هذي !
    سكتت دلال وهي مو مستوعبه اي شيء من اللي تشوفة مستحيل سامي يخونها !
    ثنوى : ما شريتي فستان لزواجي ترى ما باقي الا يومين ...!
    رفعت عيونها لثنوى وبإبتسامة مصطنعه : بشتري ان شاء الله , هاجر زواجها بيوم زواجك صح ؟
    ردت من دون ما تناظر : اية بس اهي عائلي ...
    دلال : عزمتي زوجه امير ؟
    كشرت على طول : ما ابي هالعمياء تجي عرسي !!!
    بغضب : ثنوى ! م يصير كذا البنت طيبه وما ضرتك بشيء حتى وانتي بتتزوجين تفكرين تغارين منها لانها تزوجت امير ... بتروحين تعزمينها ولا تحملي زعلي , البنت جاية لزواجي واهي ما تعرفني بس لاني لازمت عليها
    تأففت وهي تقول : طيب بروح لها بعد شوي ....!


    ♥




    .. : تزوجت ؟
    رد بسخريه : منال ! وش مذكرك فيني مو انتي متزوجه الحين !
    قامت من الصوفا متوجهه للسرير : انت قولي تزوجت ولا لسا
    تنهد بعمق : ملكت بس للحين ما تزوجت ......!
    ... : عبدالله ! انا للحين احبك ! اذا انت للحينك وفي لي انا رح اطلب الطلاق ونرجع حق بعضنا ...! ماابي هالعيشه زوجي راميني بشقه ورح يتزوج بعد كم يوم ...! ولا اقدر ارجع لبيت ابوي واعيش للعذاب من جديد ..... !
    رد : ما احبك ! ولا ابيك احب الانسانة اللي لعبت عليها بس على شان انساك وبالفعل نستني اياك وحبيتها اكثر من اي شيء !
    ..: انا ابيك ضروري بقابلك بكرا الساعه 7 عند #### مقدر اكلمك اكثر من كذا , باي


    ♥


    ركب للسياره لكنه ما حركها غمض عيونه بكل قوه تنهد بعمق : ليتك بين يديني ي سالم .....!
    رفع جواله واستغرب من الاسم اللي يتصل عليه : الو ..!
    ..: السلام عليكم ..
    رجع على المقعد براحه اكبر : وعليكم السلام !
    ... : ادري مستغرب مكالمتي لك بس حبيت اقولك ان البيت اللي مبني من خشب واللي بيجي يوم وينهدم مو امان لزوجتك وخصوصاً وهي حامل ..!
    بقق عيونه على وسعها : اي بيت !! بدر وش قاعد تقول ..!
    بدر استغرب ردت فعل امير : بيت ام زوجتك !!
    سكت ثواني وبعدما استوعب : رهف بهذاك البيت ...!
    بدر بهدوء : جتني امس بالليل وطلبت مني اوصلها لبيت امها لانها ما تدله وانا وصلتها لهناك ..!
    اتسعت عيونه بشكل اكبر ..! وسالم ! وكلامه ! كله كذب ! حس انه اكبر مغفل ..! : عطني العنوان !
    بدر . : #################
    سكر امير بسرعه وانطلق بسرعه جنونيه حتى من غير من يفكر ليش طلعت برا البيت ...!


    ♥


    دخلت للبيت وناظرت لها بصدمة : مين انتي !
    رفعت حاجبها الكثيف : انتي اللي مين ..!
    ثنوى وهي تحط يدها على خصرها : انا اقرب لصاحب هالبيت وين هاجر وهالعمياء اللي اسمها رهف ..!
    ابتسمت رغد لما سمعت كلمة العمياء ..! : هههههههههه العمياء !! هاجر بغرفتها ... انازوجه صاحب هالبيت اللي تقريبن له ..!
    بققت عيونها بعد تصديق : امير متزوج على رهف !
    ابتسم : اي .! انا زوجته رغد انا الثانية جعل الاولى تموت وابقى الوحيده
    ابتسمت ثنوى : انتي وينك من زمان
    سحبتها للصالة وبعد سوالف مطوله ... بصدمة كبيره : اغتصبها !!!
    رغد : اية اغتصبها وبما انها صديقه هاجر فانجبر انه يتزوجها !!
    ابتسمت بخبث كبير : وانا اقول وش لاقي بهاالعمياء ..!!! واخيراً مسكت عليها شيء !!




    ♥


    وصل لعند الباب وهو مو مصدق اني بهالبيت ..! ضرب الباب بقوه .. مسحت دموعي وقمت بتثاقل
    .. : مين ؟
    ما كان الرد الا ضرب قوي .. خوفني سحبت عبايتي وفتحت الباب بعدما كنت متردده لكن خفت ينكسر
    لكن انصدمت ... انفجعت ... بتواجده قدامي ....






  10. #60
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البارت التاسع والعشرون ..................♥
















    _29_ ...........................♥
















    اُحبك ... وكفى بك حبيبا ..................♥








    ♥






    اهو ...! هذي عيونه ...! هذا جسمة ..! هذي نظرته الحاده ..! اللي تحولت بسرعه البرق لنظره إشتياق ..!
    تراجعت للخلف بصمت اتمنى انه ما عرفني ..! كنت مغطية وجهي بغطاء خفيف ..! لكن ما يبين ملامح وجهي بشكل واضح ..! تقدم الى الامام ودفع الباب الثقيل وراءه بكل قوه ...!
    .. : رهف ..!
    تجمعت كل دموعي بعيوني ..! اشتقت له وانا ما صار لي الا يوم واحد بعيد عنه ..! كملت سكوتي وانا اتمنى انه ما عرفني ...!
    اقترب اكثر وقفت بمكاني رامية بثقلي على رجلي اليسار .. تألمت من رجلي لكن ما بينت له ..!
    صار امامي مباشره ومايفصل بيني وبينه الا فراغ بسيط .... سحب غطاء وجهي بهدوء ...
    ناظرت له وانا اقول : لا تسألني عن سبب طلعتي من البيت ما ابي تبرير ولا ابي اعتذار منك ....!
    رجعت له النظره الحاده اللي ارعبتني ... : بعرف كل شي بس مو هنا بالبيت .. بسرعه خذي اللي تبينه من هالبيت وتعالي ...
    توقعت يعتذر ..! يهاوشني ..! يمد يده علي ...! لكن بروده وهدوءه اخافني اكثر .....!
    مشى لناحية الباب لكن استوقفه صوتي المتقطع : ما راح ... اطلع .. معك ! ما ابي اطلع من بيت امي!
    التفت لي ببطى : مثل ماتبين ..! بنقعد ببيت امك .....!
    .. : بنقعد ..! ما لك عندي قعده ... ما ابي اضل مع اشكالك ... بيت امي يتعذرك ..
    بحده كبيره : ما لك قعده بهالبيت لحالك شايفة شلون حالته تأمنين نفسك هنا ..!
    نزلت دموعي بدون ما امنعها : أامن نفسي ببيت ضليت فية 19 سنه بس ما أأمن نفسي واللي ببطني حق واحد ذبح امي وتسبب في عماي ... انت مااعتذرت لي على شانك تحبني ..! انت اعتذرت لي وسويت لي العملية لانك تحس بتأنيب الضمير .. ! وانا ببداية عمري اقدر اكمل مع واحد غيـ..
    ما كملت باقي كلامي لاني حسيت فجئه اني بين يديه ..! كان ماسك كتفي وعيوني مبققه ....
    .. : مين وصل لك هالكلام ..! مين خبرك بالحادث ....! انا لو ما احبك ما كنت ادور عليك مثل المجنون حتى النوم مو قادر انام وانتي برا البيت .....! وتقولين تأنيب ضمير ..! انا تركت كل شيء على شانك عاديت صاحب عمري على شانك .. تركت الخمر .. تركت البنات اصحى من النوم على شان اصلي !!
    كل هذا التغيير اللي تغيرته على شانك ... وتقولين مجرد تانيب ضمير !! مو بيدي اذا صار الحادث وبالصدفه تطلعين انتي وامك اللي بالسياره الثانية ..! صح ماكنت بوعيي ....! بس ما كانت غلطتي لحالي صاحب التكسسي اللي كنتو فية اهو اللي الغلطان ..! اهو اللي قطع الاشاره كان ممكن كل السيارات تتصادم بسببه ...! ومن حضي طلعت السياره اللي اصتدمت فيها سيارتك ..! واذا مومصدقه كلامي ملف هالحادث موجود الى الان واللي مسك القضيه صاحبي على شان كذا طلعت منها بسهوله ..!
    ابتعدت عنه وانا اقول : ما ابي منك شيء ما ابي ارجع لهذاك البيت ...! ما ابي اشوف هاجر اللي كنت اعتبرها انا بجسد ثاني ..! اللي كنت اثق بالكل اكثر من اللازم ... امير ما لي طلعه من هالبيت !
    سحبني معاه من دون ما يتكلم : وين الغرفة اللي تنامين فيها ؟
    .. : اتركني ..!
    دخل للغرفة المفتوحه وهو يسحبني وراءه ولا رد ..! شاف شنطتي موجوده على الكومدينة ..
    سحبني للسرير .
    .. : نامي انتي الحين .. بروح للبيت اجيب لك اُبر ..! من امس ما اخذتي شيء ..
    رفعت عيوني له : اخذت معي ابر ! اطلع امير ارجع للبيت
    ارتمى بجنبي .. : قلتها لك قبل والحين بعيدها بيت منتي فيه ما ابية ...!
    قمت من السرير لكنه سحبني .. : اتركني .. مو تبي تنام عندي نام بس انا بروح للغرفة الثانية ..
    وقف من مكانة وهو يبتسم : وين الغرفة الثانية نروح ننام فيها يمكن احسن من هذي
    عقدت حواجبي بغضب : انا بنام فيها انت خلك هنا ..!
    مشى لعند باب الغرفة وسكره بصعوبة .. بققت عيوني : ليش شلون بفتح انا هذا بالموت ينفتح ..!
    تقدم لجهتي وعيونه بعيوني التفت لجه السرير .. : بنام انا .. روح للبيت احسن لك قعدتك ما لها فائده
    ارتمى بجنبي .. وعينه على جاكيته .... : مين سمح لك تأخذين جاكيتي ؟
    التفت له بسرعه وانا اتذكر الجاكيت !!!! : كان بشنطتي ما لاحظت انه موجود الا لما وصلت هنا
    اقترب مني وهو يضحك بصوت عالي : ههههههههههه تقصدين هالشنطه ؟ طيب الجاكيت ما يجي بهالشنطه ..!
    سكت بدون ما ارد ..! ما ادري وش اقول له
    .. : أحبك !
    .. : سمعتها منك اكثر من مره ! قلت لها لي اكثر من مره .. بس الكلام ما له فائده ! قالها قبلك تركي قال انه يحبني وما راح يتركني وهذا هو من لما عرف اني انعميت ما عدت اعرف عنه شيء ...! كلكم مثل بعض كلكم يسهل عليكم الكلام كلكم تبون شيء واححد بس !
    بصراخ : انا مو تركي ! ولو نطقتي اسمة من جديد رح ينهدم هالبيت فوق راسسك !
    مشت بهدوء لناحية الباب حاولت افتحه لكن ما قدرت التفت له كنت ابية يفتح لي الباب بس كان يناضر برجلي اليمين ومركز فيها ..!
    .. : تعال افتح الباب ...!
    رد علي وعيون على رجلي : للحين تعورك ؟
    رديت بسخريه : امس طالعه من المستشفى تبي الالم اليوم يروح ؟
    تنهد وهو يسحب الشرشف الخفيف على باقي جسمة .. : تعالي نامي ...!
    عقدت حواجبي بغضب : امير ...! لا تنام قوم تعال افتح الباب اول ..
    غمض عيونه وبلحظات تذكر ! انه اكبر مغفل ! وان انلعب عليه من اللي اسمة سالم : خذي اغراضك بسرعه بنرجع البيت ...!
    جلست بمكاني بسبب الم رجلي ..! : ما ابي اطلع من هالبيت اانت روح انا مالي مكان معك
    رد بغضب : انا قلت خذي اغراض وامشي معي على البيت بسرعه
    .. : م َ رح اطلع .!
    سحب شنطتي وجاكيته ووقف عند الباب الخشب وهو يسحبه بصعوبة سحب يدي بقوه وقفت جنبه
    .. : بعد عني رجلي عورتني بسببك !
    التفت لي : اشيلك ؟
    .. : انت ما تفهم .. ما لي طلعه معك تبي تروح روح لحالك !
    شد على خصري ورفع رجولي بيده الثانية ومشى لعن الباب ..! كانت عبايتي علي ما نزلتها من لما دخل
    وكانت الطرحه"الشيله" على الكنبه اللي جنب الباب سحبها وغطاء فيها وجهي
    .. :امير وش قاعد تسوي نزلني ..! نزلني الحين !!
    فتح باب السياره ونزلني على المقعد .. : هذا انا نزلتك ..
    رمى علي الشنطه ومشى للجه الثانية ... ركب السياره وانطلق .. : بكرا بجيبك لهالبيت تاخذين باقي الاغراض اذا فيه ...!
    ما رديت عليه وانا مقهوره من حركته وبنفس الوقت ابي اقابل هاجر ..! ابي اطلع كل شيء فيني ابي اقول كل شيء ما قلته لأمير ..! لان ضعفي ما يطلع الا قدامة ...!




    ♥






    .. : ليش وش سوت لك هالسوسة ؟
    ضحكت ثنوى وهي تقول : ما تسترجي تسوي لي شيء .. بس ما حبيتها !
    بصراخ : اسمها رهف مو سوسة...! وانتي ثنوى قلت انخطبت وزواجها بعد كم يوم اكيد عقلت وتابت عن حركاتها لكن ما تغيرتي ليتك اخذتي شوي من دلال ..!
    وقفت ثنوى من مكانها : لا حبيبتي انا مثل ما انا ... انتم العائله كلها ما تنقرب ..! واولكم رهف وانتي ياهاجر ما ادري رغد وش تبي بعائلتكم اللي كلها مصايب و"اغتصاب "!!
    ناظرت لها بحده : انتي وش تخربطين ! نسيتي ازعاجك لنا والمشاكل اللي سويتيها على شان امير ! نسيتي ثنوى ولا اذكرك ؟ ترى السالفه قبل كم شهر ما امداك تنسين !
    ردت : ههههههههههههههههههه م كنت ادري ان اخوك المحترم يوصل فيه انه يغتصب بنت ويتزوجها انا استغربت ليش امير الـ##### ياخذ وحده عمياء لكن السالفة كذا !!
    حست هاجر ان النفس انقطع عندها !! شلون عرفت !! ما فية غيرها هالرغد .. : اطلعي برا هالبيت والحين ما ابي اشوفك !
    وقفت رغد قدام هاجر وهي تقوم بغضب : اذا البيت بيتك تعالي اطرديها هالبيت بيت زوجي وما يحق لي تطردين اي وحده من ضيوفي !
    هاجر بصراخ : بيت اخوي قبل لا يكون بيت زوجك ! وعلى فكره نص البيت بأسمي ! يعني لي فية مثل ما لزوجك !
    ثنوى ومرسومة على وجهها ابتسامة مستفزه : رح اطلع لكن برد لك هالطرده بخبر تسمعينه بكرا ! وتتمنين انك ما حطيتي عينك بعيني !
    مشت ثنوى لناحية الباب ...




    ♥




    .. : وش عندك ؟ خلصي ماني فاضي لك ...
    منـــال وهي تلفت يمين وشمال : قبل ما اقولك ابي انا ناشف ريقي تكفى جيب لي موية من هذاك الكوشك !
    قام عبدالله من الطاولة اللي بجنب الكورنيش سحبت جواله واخذت رقم رنــا المسجل بأسم "حبيبتي" ونزلته بنفس السرعه ..
    ارسلت من جوالها على رقم رنا .. : تعالي في الكورنيش عند #### ششوفي زوجك جالس مع مين .




    ♥




    وقفنا قدام الباب نزل ونزلني معه وهو يمسك يدي دخلنا للمزرعه ... وقفت ووقفت معه لاني كنت مستنده علية ....! جلس على ركبته ! وهو يعطيني ظهره : يلا اركبي !
    مشيت لعنده وتعلقت برقبته مسك رجلي الثنين ومشى وهو مبتسم ....
    نزلت راسي لرقبته .. رائحه عطره ما اقدر اقاومها ! تمسكت فيه بقوه و وجهي على رقبته !
    سمعت صوت البيت تسكر بقوه ! رفعت نظري بشوف مين طلع كانت ثنوى ..!
    همست لأمير : لا توقف لهاولا تسلم عليها امش ما ابي حتى اسمع صوتها !
    ناظرت لنا بحده كبيره لكنها قالت قبل لا نتعداها : ما اتوقع زوجتك بترضى انك تدخل عليها وانت شايل هالعمياء على ظهرك !!
    مشى امير ولا كــانه يسمعها ...! استغربت من كلامها ..! زوجته ! اكيد هذي تخربط وتبي تقهرني
    فتح الباب كانت هاجر توها طالعه من الصاله متوجهه للدرج ..! لكن لما شافتني جت تركض
    .. : رررهف ! حمدلله على سلامتك .. شلون قدرت تجيبها مو سالم قالك بعد اسبوع ؟
    طلعت رغد من الصالة وهي خايفة ! لما سمعت اسمي ....!
    نزلني من ظهره : قدرت اجيبها ! لانها ما كانت عند سالم بالاساس !
    مشت تبي تضمني لكني تراجعت وراء امير.. : ودني للغرفة ..
    مسك يديني ومشى .. استغربت هاجر من حركتي وبهمس : وش فيها !
    وقفت فجئه وانا اناظر لرغد : امير مين هذي ؟
    رد ببروده اعصاب : رغد أختي !
    التفت له بصدمة : اختك !
    ابتسم وهو يناضر لها بحده : اختي واخت سالم بعد !
    بققت عيوني : هذي رغد زوجتك !!!!!!!!!!!!!!!! ليش امير ! ليش رجعتها ...! انت مو طلقتها ....! ليش ترجعها ... بعد عني ... ما ابيك ما ابيك
    عقد حواجبه : رجعتها على شانك .....! ورجعه لهذاك البيت منتي راجعه !
    بصراخ ودموع : ما رح ارجع لهذاك البيت بروح عند بدر زوج فهده .......!
    رد بحده : انا ما خليتك تروحين عنده واختك موجوده تبين اخليك الحين وهي مو موجوده ... ادخلي الغرفة وافهمك كل شيء
    رديت بتهور وقلت من وراء قلبي طبعاً ... : اي بتخليني الحين اروح لأنه بيصير زوجي ...! خطبني ومستعد يسوي اي شيء على شان اتزوجه وانا ما راح الاقي احسسن منه ! ما ابيك ولا ابي اعيش معك تحملتك بما فية الكفاية مقدر اصبر اكثر عليك انت واختك بعد السالفة الاخير وهالمره جايب لي هذي !
    ضربني كف قوي .. طحت على الارض بضعف كبير لكن ما نزلت دموعي ابداً وتبون الصراحه ! هالمره جد استاهل الكف
    كان بيكمل علي لكن هاجر وقفت بيني وبينه متغاضيه عن اللي سمعته مني ...! : لا امير لا تضربها اهي معصبه لا تلومها شافت زوجها جاب لها وحده فجئه وش بتكون ردت فعلها ..! لا تمد يدك عليها قدام رغد لا تخليهم يعرفون انها ضعيفه ومالها احد !
    مشى لناحية رغد وغضب الدنيا فيه مسكها من معصمها : وين اخوك هالكلب ....... تكلمي
    ردت بخوف : بلندن مو هنا !!!!
    ارتسمت عليه كل ملامح الغضب : انتي ...
    ما كمل الكلمة الا وهي عند رجوله تترجاه بدموع "تماسيح" : لا الله يخليك لا تطلقني اصبر علي بس شهر سالم هددني لو ما ضليت عندك على الاقل شهر بيذبحني وخصوصاً لما عرف سبب زواجنا ...! الله يخليك امير.
    مشى بعيد عنها متوجه لي .. كنت اراقب الموقف بصمت وبقهر ..! رفعني بسرعه وبخفه كبيره
    سحبني وراءه للغرفة اللي عند الدرج ... دخل ودخلني معاه ..




    ♥




    حاولت تقاومه قد ما تقدر لكن فشلت سحبت نفسها لما ابتعد عنها لبست عبايتها وجلست بزاوية الغرفة وهي ترتجف .....!
    طلع من الحمام " مكرمين " بعد ثواني .. ناظر لها بخوف : عبير وش فيك !
    ردت بدموع وبصراخ : لا تقرب مني من جديد ! لا تقرررب مني ! لا تقرب !
    عقد حواجبه : زوجتي ! وم احد يقدر يمنعني حتى انتي ما تقدرين تمنعيني من هالشيء!
    اكتفت بدموعها وشهقاتها .. تكلم من جديد : البسي ملابسك ليش لابسه العباية !!!
    ناظرت له بشراسة : اي ملابس ؟ قصدك اللبس الوحيد اللي طلعتني فيه من بيت امي وقطعته قبل دقايق !! ما عندي الا هالعباية ولا ناوي تقطعها بعد ...!
    نشف شعره وهو يقول : عند بالدرج فية ملابس لي البسيها لين مانروح للسوق تاخذين لك ملابس ..!




    ♥




    ... : انت وش تبي اذيتني واحرجتني مع اهلي ! اتركني وروح مع زوجتك !
    رد تركي بضحكه نرفزت اريج : هههههههههههههههههههه متصل اسالك ما فية احد تكلم عليك ما قالوخطيبها تركها بيوم الزواج ؟ ما قالو اكيد فيها مصيبه ؟ ... ما احد قال شيء
    تجمعت دموعها بعيونها : انت احقر واحد عرفته انت سويت كذا على شان تشوه سمعتي !!! وش ضريتك فيه
    رد : هذا جزء بسيط من اللي بسوية فيك على كل كلمة قلتيها هذي تربية لك قبل الزواج ما ابي زوجتي تكون طويلة لسان مثلك
    سكرت بوجهه وارتمت ع الفراش ودموعها ما وقفت




    ♥


    : مين اللي كنت معاها بفندق ....#########؟
    عقد حواجبه بخوف : شغل !
    ردت دلال بصراخ : شغل مع وحده ! وبنفدق !! تلعب علي انت ! بتقول لي ولا بروح بيت اهلي !!!!
    بحده : لا تعلين صوتك قلت لك شغل !
    ردت بهدوء : اوكي كمل شغلك معاها ليش رجعت لي ؟
    مشت بسرعه للغرفة وهي تلبس عبايتها وسحبت جوالها بدون ما تاخذ اغراضها
    : بتقوم توديني لبيت اهلي ولا خذيت تكسي ؟
    بقق عيونه : دلال !!! بتزعلن على موضوع تافه قلت لك كان لي معاها شغل
    ردت بكذبه : ههههه م ازعل من هالموضوع ! شوفني ما خذيت اغراضي ودنيللبيت بشوف تجهيز اختي !
    قام متوجه للخارج ومشت معه بصمت .. لها اغراض ببيت اهلها ولها ملابس يعني ماهي مجبوره تاخذ اي لبس من البيت !




    ♥




    سحبني للغرفة وتركني بعنف وهو يقول بغضب : الكلام اللي قلتية قبل شوي صحيح ولا تبين تقهريني ؟
    رديت : خطبني ! بس رفضت كان يحسبني تطلقت ما كان يدري اني للحين على ذمتك .. قلت له اني برجع باقرب وقت وماعاد فتح الموضوع معي
    .. : الغرفة اللي فوق رح تجهز بكرا يعني انقلي كل شيء تبينه من هنا لفوق ..
    اعطيته ظهري وانا انزل عبايتي .. مشى لناحية الباب وفتحه ..! لكنه تراجع من جديد وسكره !
    كنت احسبه طلع رميت عبايتي على السرير... حطيت يدي على وجهي وتفجرت دموع ...!
    ..: ليش اهي موجوده هنا , لا يكون نام معاها ! يقولها كلام حلو ! ليش ضربني قدامها ! ليش رجعها على ذمته من جديد ...!؟ ليشش؟
    مسحت دموعي التفت ببدل ملابسي لكني اصتدمت على طول بصدره العريض كان خلفي مباشره ...!
    ضمني بكل قوه : انا اجاوبك على شيء ! انا رجعتها على شانك لعبو علي لعبه وكذب علي سالم اخوها وقالك انك عنده ... وشرط اني ارجع رغد على ذمتي بالمقابل يرجعك لي ! ما قربت منها ابداً ولا عمرها سمعت كلام حلو مني , ما كنت مهتم اذا كانت هي او غيرها موجودين لما ضربتك كان كلامك قوي واجبرني امد يدي عليك ...! انا اسف رهف ! لا تبكين ما ابي اشوف دموعك انتي غالية عندي !
    رجعت ابكي من جديد : بتطلقها صح ؟
    قبل راسي وهو يبتسم : بطلقها وبالثلاث
    ابتعدت عن صدره قبلني بسرعه وبخفه على شفتي .. ابتعد : أحــبك !
    ما رديت عليه مسحت دموعي وتوجهت لغرفة الملابس فتحت الدولاب لقيت ملابس اميراللي نزلتها قبل الحادث مرتبه ...! سحبت لي بيجامة وتوجهت للحمام " اكرمكم الله "
    طلع امير برا البيت وهو يتصل على نايف .
    ... :الو ..
    رد امير بدون مقدمات : اسمع نايف ابيك تتصل على سالم وتخلية يجي من لندن ضروري بدون ما يحس اني انا اللي ابية
    عقد حواجبه : سالم عندي الحين ......!
    بقق عيونه بصدمة : عندك ..! لا يعرف اني امير اللي يكلمك ... انت وينك بجيك الحين لا تخليه يروح
    نايف : ابشر , تعال انا بالبيت
    سكر الجوال وانطلق امير لبيت نايف




    ♥


    سالم .. : مين هذا ..!
    .. : واحد من الربع يسألني من عندي قلت له سالم .. اهو جاي بالطريق يبي يتعرف عليك ..!


    بعد نصف ساعه ...
    وصل امير لبيت نايف ونزل بسرعه وبغضب و ...

    10-14-2013, 10:29 AM #67


    BeeAye
    « المشرفة العامه للمنتدى »









    ♣ العضوٌﯦﮬﮧ » 562
    ♣ التسِجيلٌ » Aug 2013
    ♣ مشَارَعھاتْي » 10,601
    ♣ مُعھإني » sudai arbia ~
    ♣ الًجنِس »
    ♣ دولتي »
    ♣ مزاجي »


    ♣ نُقآطِيْ »
    ¬»
    ¬»
    ذ¼ر‡ ذ¼ذ¼ر• ~




    البارت الثلاثون ..............♥




















    _ 30 _ .............♥


















    احبك كما احببتني واكثر ...........♥




























    عدل "شماغه" ونزل وكل غضب الدنيا فية ...... وقف اما بيت نايف لقى الباب مفتوح ... دخل من الباب الاسود الكبيرومشى من بين الاشجار حتى وصل للملحق ...! فتح الباب بطريقه مرعبة فزع منها سالم
    اللي توسعت عينه لما شاف امير ...!
    نــايف وهو مستغرب من طريقه دخول امير : حياك الله تفضل ... !
    ضغط على اسنانة وغضبة لا يوصف ... وقف سالم بخوف .. لكن كان يخفي خوفة خلف لسانة القذر !
    .. : انا طالع يانايف صاحبك اللي بيجي بعدين اتعرف علية ...!
    نايف ما كان اقل من امير كرهاً لسالم وخصوصاً بعدما عرف كل شيء من امير
    .. : ما احد بيجي امير اللي كلمني وسالني عنك ! الله واعلم بس شكلك بتأكلها مثل المره اللي فاتت
    بقق عيونة سالم بنايف وهو مقهور كانن بيقول شيء لكن صوت امير الغاضب اوقفه
    .. : ما لك حركة من هنا الا لما اخلص شغلي معك ....! لعبتك هذي علي وخبثك على شان ارجع اختك ما رح يمر بالساهل .. انا لو اذبحك الحين ما راح اطفي ناري منك
    رد وهو يخفي خوفة من امير :كنت ابي ارجع اختي باي طريقة كانت وانت كنت الغبي اللي صدقتني بكل سرعه
    هجم امير علية بسرعه ... وتبادل كل واحد منهم الضرات واللكمات ...! امتدت يدين نايف وسحبت امير بصعوبة ..!
    التفت نايف لسالم .. : اطلع الحين ولا بيكمل عليك ..
    سحب سالم مفتاحه وصدره يعلو ويهبط مشى برا البيت وهو يمسح بعض الدم على وجهه ...
    أمير : للحين ما خلصت علية ...!
    ناضر له نايف ومليون علامة استفهام على وجهه : كل هالضرب اللي ضربته وللحين ما خلصت علية ..!
    رد امير : في بالي شيء لو ضبط بتكون نهاية هاللي اسمة سالم
    رد نايف بخوف وهو يعرف تهور امير وخصوصاً اذا غضب : وش بتسوي اتركة في حاله وابعد عن المشاكل
    كور يده بغضب وهو متوجه للباب : المشاكل هو اللي جابها لنفسه ولو ما بعدتني عنه كنت ذبحته وخلصت .....
    مشى لخارج البيت ركب سيارته وتوجه لبيته .....




    ♥




    فتحت الباب بعدما انضرب اكثر من مره لقيت هاجر بوجهي رديت بدون نفس : نعم؟
    ابتسمت رغم كلامي الجاف معاها : ابي اسولف معك اشتقت لك !
    كنت مقهوره منها : ما ني فاضية لهسخافات عندي امور اهم منك
    تنهدت بعمق : رهف وش فيك ..! تغيرتي كثير ! انتي اول تأجلين كل شيء مهما كان على شان تجلسين معي الحين صار فية شيء اهم مني ! ابي اعرف شيء واحد بس انتي ليش تغيرتي علي
    استندت على الباب بسبب رجلي اللي المتني : سالفة حادث امي اللي خبيتيها عني اعرفها بالصدفة اعرف اني متزوجه واحد ذبح امي ! ليش ما قلتي لي ليش ما تكلمتي
    كانت بتعتذر لان ما لها اي مبرر امير ما منعها ابداً انها تقول لي لكن هي من نفسها حبت تسكت على هالموضوع ....!
    قلت بصراخ : ردي ليش سكتي الحين ...!
    رد صوت خلفها : انا اللي منعتها ..! هاجر كانت تبي تقولك لكن هددتها , ما كنت ابيك تعرفين شيء لا تدخلين هاجر بالموضوع لان مالها ذنب ابد
    التفت هاجر بسرعه لأمير كان يكذب يبغى يصلح علاقتي معاها ...!
    بققت عيونها : امير وش هالدم اللي على صدرك
    رفعت عيوني بسرعه لصدر امير اللي كان لابس ثوب بس بقعه الدم موجوده على ثوبة ...
    ابتسم على جنب : زوجك سوا حادث بسيط ولما اخذته للمستشفى طبع هالدم على ثوبي .. !
    ردت هاجر وهي عاقده حواجبها : نايف ..؟
    بنفس الابتسامة : اية نايف بس لا تخافين ما صار لة اي شيء يعني الزواج بيتم بكرا
    مشت بسرعه لفوق وهي محرجه من كلام امير اللي ضحكته تعالت في المكان على هروب هاجر
    ابتعدت عن الباب وانا للحين خايفة دخل ورائي وسكر الباب التفت له
    .. : انا مو مصدقتك !
    رد بخوف : في وش ؟
    تقدم له بصعوبة : على حادث نايف انت اللي سويت الحادث صح ؟
    ارتاح شوي لما عرف ان كذبته علي بخصوص هاجر انها انجبرت تسكت لما عرفت انه تسبب بحادث موت امي .. : لا ما كذبت هذا دم نايف !
    امتدت يدي لثوبة وانا افتح الازرار ما كان موجود اي جرح على صدره ..! رفعت عيوني له
    كان يبتسم : ما كذبت
    ابتعدت عنه وجلست على الصوفا : الغرفة اي ساعه بتوصل ؟
    رد : بكرا الساعه 2 الظهر
    مشى لغرفة الملابس سحب له بيجامة سودا ودخل للحمام " اكرمكم الله "




    ♥


    وصلت للمكان اللي كان مكتوب بالرسالة ... وقفت تناضر لعبدالله بصدمة وهو يمد لبنت موية , ! جلس معاها بنفس الطاولة .. تكلمت منال بدلع : ليش تاخرت كذا ؟
    رد وهو يناضر للبحر : زححمة ..
    مشت رنــا بغضب لعند الطاولة وبصوت عالي قريب للصراخ : تخووني يا####
    وقف عبدالله بصدمة وهو مبقق عيونة : رنا ! هذي .. هذي .. أختي ! لا يروح تفكيرك بعيد
    ردت منال بدلع : ليش تقول كذا حبيبي انا حبيبتك منال !
    ترددت هالكلمة بأذن رنا ... : منال ..! منال اللي عبدالله حبني على شان ينساها ...!
    ضحكت بدلع ماصخ : ايواا انا بالضبط منال اللي عبدالله اخذك تسلية على شان ينساني وما قدر وهذا هو رجع لي
    عبدالله وهو يقرب من منال بغضب : يكون بعلمك ي زباله هذي زوجتي ولو كنت اشيل لك ذره مشاعر ما كنت تزوجتها
    مشت رنا بسرعه ودموعها تسبقها مشى وراءها عبدالله وهو يركض : رنــااا .. رناااا ..
    الكل كان يناضر له بسبب صوته العالي ... ركبت رنا السياراه ومشت مع السواق متوجهه للبيت ودموعها ما وقفت
    رجع عبدالله لمنال وهو غاضب : انتي وش سويتي ؟ شلون عرفت اننا هنا
    بوقاحه ردت منال : ما سويت الا الصح انا اخذت رقمها من جوالك وقلت انك معي ...!
    ضرب الطاوله بغضب وسحب جواله ومشى بسرعه للسيارة ..




    ♥
    انتظرت الى ان طلع مشت على طول للملابس طارق اخذت قميص ابيض وبنطلون جينز كان البنطلون واسع دورت بين الملابس الى ان لقت "حزام" باللون الاسود لبست الحزام ورفعت اكمام القميص وطلعت بعدما رفعت شعرها على فوق ... طلع من المطبخ وبيده كوب موية ...!
    ناضر لها وبعد ثواني تفجر من الضحك . : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه
    رفعت عيونها له وبغضب : ما فية شيء يضحك ..!
    رد وعيوني فيها دموع من كثر الضحك : روحي شوفي شكلك بالمرايا بس ..!
    .. : رجعني للبيت باخذ ملابس
    اعطاها ظهره متوجه للغرفة : ما لك رجعه للخبر اليوم نروح للسوق تشترين اللي تبينة ..!


    ♥


    ردت وهي تحط رجل على رجل .. : موافقه ..
    كان واقف وراء الباب : فية شروط ؟
    ردت بنفس وضعيتها : لا ما فية ..
    مشى الشيخ ووراءه بدر .. "بعد نص ساعه .. "
    سكرت شنطتها ونزلت تحت بعدما لبست عبايتها ... بدر وهو مبتسم على الاخير : مبروك
    مشت وما ردت علية وهي مقهوره ...! توجهت للخارج شافت زوجها يستقبلها بجانب سيارته الـ "Fj"
    اخذ شنطتها وهو فرحان ..! سكر الباب وفتح لها باب المقعد الامامي مشت بلا مبالاه له ركبت وسحبت الباب وراءها بقوه
    استغرب محمد حركتها لكن مشى بدون ما يقول اي شيء ركب جنبها وهو يقول بابتسامة : مبروك .. !
    التفتت للشباك بدون ما ترد كانردها الوحيد هو : اوووف ..!
    حرك السياره وهو لازال مستغرب منها انطلق للفندق نزل ونزلت وراءه سحب شنطتها ...
    وصلو لغرفتهم وقفت عند الباب التفت لها : ريمية ادخلي ..!
    ردت : احجز غرفة ثانية ما ابي اقعد عندك بغرفة وححده .!
    سحبها من كتفها ودخلها للغرفة .. بقق عيونه فيها : كيف يعني ما تبيني معك بغرفة انا زوجك !
    ردت وعيونها بعيونه : ما ابيك ما تفهم ؟ ولا عاد تلمسني من جديد .
    ..: روحي نزلي ملابسك انا انتظرك هنا .. لا ترادديني دام النفس طيبة عليك !
    ردت بعناد : ما ابيك !
    بصراخ : قلت روححي ...!
    مشت للحمام " اكرمكم الله .. بعدما اخذت ملابس لها ...






    ♥






    ردت بعد اكثر من مكالمة منه : نعم ؟ وش تبي ؟
    استغرب من نبره صوتها : من اليوم اتصل عليك ما تردين .. يلا انزلي انا عند الباب
    ردت : ما لي روحه معك وانت مع الحريم من فندق لفندق .....!
    بقق عيونه وبغضب : دلال انزلي الحين ولا ولله لا اطلع لك واسحبك من شعرك ..!
    .. : انت غبي ؟ ماني نازلة معك كنت تشك فيني وانت مع بنت لبنت ..!
    رد بصراخ : انزلي الحين ... بفهمك السالفة
    تسطحت على السرير : ما ابي افهم شيء بس ابي ورقتي بكرا الاقيها عندي ....!
    بغضب كبير : اقسم بالله لو ما نزلتي أخليك تندمين ..!
    ردت ببرود يعكس ما بداخلها : ما في شيء بندم علية كثر حياتي معك ... طلقني وبس


    سكرت الجوال بوجهه على طول وسط ابتسامة ثنوى : بكرا بيجيك اللي احسن منه من البداية ما ارتحت له
    ردت دلال : عزمتي رهف على زواجك ولا لا ؟
    كشرت على طول ثنوى : ماهي موجوده بالبيت ..




    ♥




    من هذي اللي تزوجها تركي ؟ ليش تركني ؟ ليش بيشوه سمعتي ؟ ماني قادره اكون معه ولا قادره اخلص منه ...!
    كان هذا حديث اريج بينها وبين نفسها .. ررن جوالها وهي عارفة من المتصل : الو
    رد بضحكةة : ههههههههههههههه هالمره تقولين الو العاده نعم !
    ردت : انت وش تبي ؟ اتركني الله ياخذك الكل يتكلم عني بسببك ! شوهت سمعتي قدام الكل
    سكرت الجوال على طول لما شافت رنا داخله عندها ووجها احمر من الدموع بققت عينها
    .. : وش فيك ؟
    ردت بدموع اكبر : الكلب يخونني مع منال اللي كان يحبها !
    اريج بصدمة : عبدالله ..!
    حركت راسها ودموعها وشهقاتها تزيد .. ! قامت من مكانه لعند رنا وهي تضمها بكل قوه .. : كلهم كذا تركي ما قصر فيني لا تأمنين لهم . .... ما عليك منه لا تنزل دموعك على شانة




    ♥




    طلعت من الغرفة وصعدت للدرج بصعوبة كنت بروح لهاجر اعتذر منها لكن طلعت بوجهي رغد كانت لابسة شورت ابيض مع تيشيرت ازرق فاتح تاركه شعرها مفتوح .. تجاهلتها وتجاهلت لبسها .. انا ما لبست كذا لوجود هاجر هالمره هذي الـ#### تلبس .... !
    كنت بدخل الغرفة لكن صوتها استوقفني : ليش رجعتي ؟ كانت حياتي انا وامير بتكون احسن بدونك
    التفت لها وانا رافعه حاجبي : حياتك انتي اللي كانت بخير .... امير لا تدخلينة معك !
    مشت لعندي وبصوت عالي : اطلعي من حياتي اللي خربتيها طلقت بسببك وكنت بتطلق من جديد بسببك
    دفعتها بشكل خفيف عني : ما تدخلت بشيء امير اللي مايبيك ماهو ذنبي ...! انتي اللي خربتي حياتي وانتي اللي تطلعين منها
    كنت خايفة تسوي لي اي شيء وخصوصاً اني ما اكلت وحاسة بتعب وحتى اخذت ابرتي !
    قربت مني وبغضب ارتفعت يدها للوراء عرفت هالحركة وكثير امر فيها بسبب امير ما كنت اقدر امنعها مو لضعفي كان بأمكاني امد يدي عليها واردها عني لكن لو تحركت اي حركة ممكن اطيح على الارض بسبب الم رجلي لاني طولت بالوقوف ...!
    قبل ما توصل يدها لخدي استوقفها صوت امير اللي صرخ : رغد ...!
    التفت له بخوف ... مشى بغضب كان يلبس بيجامة سوداء وفوقها روب اسود "الروب قصير شوي" تارك الروب مفتوح وصدر باين ..!
    مشى لناحيتي انا ورغد وانا عيني على صدره اتاكد من عدم وجود اي جرح ...!
    سحبها من معصمها وبغضب : تبين تمدين يدك عليها ..! ولله لو شفتك تقولين لها اي كلمة مهما كانت كسرت لك راسك...!
    ردت : اي بمد يدي عليها هي تقول اني مو متزوجه رجال ..! ولازم اتطلق منه ..!
    بققت عيوني فيها وانا اسمع كذبها التفت لي امير بغضب وانا احرك راسي بـ"لا"
    تنهد وهو مو حاب يغلط مثل غلطته الاولى انه يمد يده علي قدامها .. : انزلي تحت بجيك الحين
    استندت عى الجدار بتعب : مقدر اتحرك رجلي تعورني
    مشى لعندي تارك رغد بدون اي كلمة التفت يده حول كتفي وراسي على صدره
    تحرك ببطئ وتحركت معه وسط غضب وغيره رغد .. بهمس : ليش ما يعاملني مثلها ؟
    نزلنا للدرج وعلى نص الدرج استوقف امير صوت رغد وهي تقول : ابيك تقايق بس ولله دقايق
    رجع نظره لي .. قلت : روح لها انا بروح للغرفة لحالي .. لا تطول معك دقيقتين لو تأخرت م رح يصير خير ولا تدخل للغرفة معه
    تركني وهو يصعد للدرج .. .
    نزلت على اول درجه بدون ما احد يسندني لطني ما قدرت اتحمل او رجلي ما قدرت تتحمل فسقطت على الدرج وبعدها للأرض اطلقت صرخه .. التفت لي امير قبل ما يكمل باقي الدرج
    نزل بسرعه وبخوف ... كانت رجلي تألمني بشكل فضيع ...!
    طلعت هاجر بخوف من الصراخ .. نزلت بسرعه وهي خايفة .. : رهف وش فيك ؟
    كانت دموعي هي الرد الوحيد حملني امير بين يدينة التفت لهاجر : جيبي عبايتها وعبايتك وتعالي بسرعه كانت رغد تراقب الموقف بصمت ...
    راحت هاجر بسرعه لغرفتها وسحبت عبايتها ونزلت من جديد لغرفتي تجيب عبايتي .. تمسكت بروب امير بقوه وبدموع : البيبي..! انا مو مهم اهم شيء البيبي لا تخلية يروح
    رمى على جسمي العباية ومشى بسرعه "ببجامة النوم" للسياره ركبني بالخلف وركبت بجنبي هاجر
    مشى بسرعه كبيره لأقرب مستشفى كانت صرخاتي تزيده خوف ..! كنت اتالم من رجلي وانا خايفة أشدالخوف على البيبي .. : البيبي لا يصير فية شيء , استعجل امير ما ابي يصير فية مثل بيبي فهده
    هاجر اللي كانت دموعها ما وقفت خوفاً علي قالت وهي تمسح على وجهي : كلكم بتكونون بخير لا تقولين كذا


    بعد ساعه ... رجعت للبيت والحمدلله البيبي مافية شيء دخلت هاجر لغرفتها وكل ضنها اني للحين زعلانة منها ...! اما امير اللي كبر بعيني لما قال ان هاجر مالها شغل وحمل نفسه المسئولية على شان علاقتها معاها تستمر ..! فكان ماسكني بقوه حتى وصلنا للغرفة رميت العباية وتسطحت على السرير
    ناضرت له وانا فيني ضحك : ذاك اليوم طالع لي ببجامة بيت والحين ببيجامة نوم
    طالع نفسة بالمرايا وهو يضحك : ما كنت حاس بنفسي ! اول ما شفتك بهالحال ما كان همي الا اني اوصلك للمستشفى قبل لا يفوت الاوان .. !
    غمضت عيوني : تعال نام ..
    مشى لعند السرير من الاتجاه الثاني وارتمى علية التفت لجهته وعيني على صدره ارتفعت عيوني لعنقه اللي فية جرح باين قديم لكنه بارز بشكل كبير .. شلون ما لاحظت هالشيء ؟ باين على الجرح قديم
    امتدت يدي لجرحه وانا عاقده حواجبي : من ايش هذا الجرح ؟
    احتضن يدي بين يدية : هذا بسبب حادث قديم ... قلتها لك من فتره
    تذكرت لما قال لي عن الجرح اللي بعنقه لما كنت ما اشوف !
    وتذكرت حاجه بعد بهذيك الفتره قال لي ان الجرح من 6 اشهر ..! يعني هالجرح من الحادث اللي بيني وبينه اللي تسبب بموت امي ..!
    غمضت عيوني امنع الدموع حسيت بقموته من السرير فتحت عيوني من جديد كان متوجه للباب وهو يقول .. : ما رح اطول دقيقتين ولا بدخل غرفتها بس بشوف وش تبي .!.
    عرفت ان اللي رايح لها رغد ..! سكت وما علقت على روحته لها




    ضرب باب غرفتها وبعد ثواني فتحت له وهي لابسة نفس لبسها اليوم .. انرسمت ابتسامة على وجهها
    .. : ادخل ..
    رد امير : ما رح ادخل قولي اللي عندك هنا بسرعه
    ميلت جسمها على الباب وهي تلعب بشعرها :امم حابة اقولك عن اللي تحت اللي اسمها رهف انت خايف عليها ولا تدري وش تقول عنك تقول انك منت رجال واني لازم ما اقعد معك دقيقه وحده وانك واحد تغتصب البنات وما تخاف الله ...!
    مسك ذراعها بغضب : ما لك علاقه فيها وش تقول ووش تسوي ولو تقول اللي تقولة ما ترفعين يدك عليها سامعه يارخيصه ..! ولله يارغد لو تكلمتي معها بكلمها ضايقتها او قلتي عنها اي شيء ماتلومين الا نفسك ....!
    بعدت يدهاعنه وسكرت الباب بقوه وبغضب ..
    اما امير فنزل تحت وهو كله غضب مني ... فتحت باب الغرفة بقوه و ....






صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كرهت نفسي - شعر من تأليفي
    بواسطة شرطي زماني في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-02-18, 06:49 AM
  2. احببت و كرهت...فرحت فحزنت.. ضحكت فبكيت!!!
    بواسطة free syrian girl في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 13-01-16, 05:35 PM
  3. مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 09-07-06, 05:09 PM
  4. كرهت الحال من صغري .. فديت الموت لو يدري
    بواسطة الملثمة في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-04-12, 03:40 PM
  5. خلاص كرهت التواجد بينكــــــــم
    بواسطة RoOo7.alward في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-01-30, 03:34 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •