تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 7 من 9 الأولىالأولى ... 23456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 82
  1. #61
    عضو جديد
    الصورة الرمزية سحر_سحر
    الحالة : سحر_سحر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 131703
    تاريخ التسجيل : 04-04-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 9
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    قصة روعة بس فين نهايتها










  2. #62
    عضو نشيط
    الحالة : maryoom99 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130037
    تاريخ التسجيل : 13-02-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 25
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    هلا قصتج روعة






  3. #63
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية شلال الشوكولاته
    الحالة : شلال الشوكولاته غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 131832
    تاريخ التسجيل : 13-04-14
    الدولة : U.A.E دآر الحـــسن والـــكرآآمهـ ~💚
    الوظيفة : طآالبةة مكرووفةة :((
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 59
    التقييم : 12
    Array
    MY SMS:

    غرووري شي {"ضــرووري "} ~💛

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    كملييييييييهااااااا






  4. #64
    عضو جديد
    الصورة الرمزية جمر الفراق
    الحالة : جمر الفراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 131668
    تاريخ التسجيل : 01-04-14
    الدولة : السعوديه
    الوظيفة : طالب في الثانويه
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 16
    التقييم : 14
    Array
    MY SMS:

    مايزيدھم .. ھدوئي : إلا ، فضولاً !

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    كمليها






  5. #65
    عضو جديد
    الحالة : طيف الأحلام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 132933
    تاريخ التسجيل : 17-05-14
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 6
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    قصتج رووووووووووووعه كمليها






  6. #66
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    سوووووووووووري تاخرت عليكم



    البارت الواحد والثلاثون .......♥











    _31_............♥






    قالو تتوب من الهواء قلت .. لا ..! لا ..! الا ان تتوب الشمس عن مطلع الشرق ........♥















    ارعبني صوت الباب اللي انفتح بقوه ....! وقفت بصعوبة وانا اشوف وجه امير الغاضب ....!
    ناظرت لة بإستغراب انتظرته يقول شيء .... تقدم لأتجاهي كانت ملامح الغضب كفيلة بانها ترعبني
    اول ما وصل لعندي خبئت وجهي بين يديني خوفاً منه انة يضربني ....!
    ناظر فيني بإستغراب يعكس غضبة مني ..! كان مستغرب كثير من حركتي .. امتدت يدية ليدي بحنان يناقض دخلته لي من شوي .. نزل يديني الثنتين ببطئ قال وهو شبه عاقد حاجبيه
    .. : ما رح اضربك !
    ابتعدت عنه وانا للحين مرعوبة منه ... : ليش معصب ؟
    حاول يتكلم بهدوء بسبب تصرفي الاخير : ما فيني شيء رجلك تعورك روحي نامي ....!
    ناظرت له بحده أكبر : لا رجلي ما تعورني قول وش سوت هالرغد ؟ تكلم !
    ضحك من تفكيري ناسي او متناسي كلام رغد : ههههههههههههههههه ما سوت شيء نامي انتي !
    .. : مو قادره انام ابي اعتذر من هاجر ما يصير بكرا زواجها وهي زعلانة مني ......! ودني لها
    امتدت يديه لخصري ومشيت معه للدور الثاني ... وقفت قدام غرفة هاجر .. تركني من دون م يتكلم كان فية شيء غريب بس مو راضي يقوله وكان كل تفكيري ببقعه الدم وانا مو مصدقه كلامة بأنه حادث لنايف .. بقعه الدم كان سببها الجرح بوجه سالم اللي لامس ثوب امير ......!
    ضرب باب الغرفة مرتين ... فتحت لي هاجر من دون ما تسأل مين ع الباب ... اول ما شافتني انرسمت على ثغرها ابتسامة ...! رديت لها الابتسامة وانا استند على الباب : بتدخليني ولا انزل ؟ رجلي عورتني
    تقدمت لي والابتسامة لا زالت مرسومة على وجهها
    .. : شلون اخليك .. لو بيدي ما خليتك تنزلين تحت ..
    مشيت معاها لداخل الغرفة جلست على السرير وانا اناظر لأغراضها المصفوفة بشنطتين ..!
    رفعت عيني لها : بهالسرعه بتروحين !!!!
    تكلمت بصوت مخنوق حاولت تخفية لكنه كان واضح بالنسبة لي : الحمدلله على كل حال
    امتدت يدي لكتفها : اذا ما تبينه انا مستعده اوقف بوجه امير ولا تتزوجين واحد ما تبينه ....!
    التفت لي وابتسامتها الدائمه مرسومة على وجهها : لا انا مقتنعه بهالزواج بس ابيك تكونين معي
    حضنتها بقوه وبادلتني نفس الحضن ...! ماقدرت اقاوم دموعي من نزولها
    ابتعدت عني وعيونها بعيوني : انا اللي بتزوج ما بكيت لا تبكين ولله ما في شيء يستاهل تنزل دموعك علية كل يوم بتسمعين صوتي وما رح اقاطعك ابد ...! انتي اغلى عندي من امير !!!!
    .. : انا اسفه ..! اددري ضلمتك بموضوع الحادث ... ما ابيك تروحين !!! شلون بكمل بهالبيت بدونك !!
    رجعت ضمتني بكل قوتها ..

    بالغرفة الثانية ...! او ننزل للدور الارضي عند امير ... اللي حاول يعدي الموضوع وما يسوي مشاكل وخاصه بعد تصرفي الاخير ...! كان كل بالة في سالم وكل امنياته اللي يخطط له ينجح ..!
    وينتقم من سالم اشد انتقام ويتخلص منه للأبد .... لكن اللي كان محتار فية شلون رح يقول لي انة بيسافر مع رغد ..! ناوي يسافر مع رغد على شان خطته لسالم تنجح ... وبنفس الوقت ما يقدر يخبرني باللي رح يسوية بسالم لانه يعرف اني بمنعه ...!
    خرج من الغرفة طالع للدور الثاني وتحديداً لغرفة هاجر ...




    بعد ربع ساعه خرجت ريمية من الحمام "اكرمكم الله" وملامح الغضب تكسوها ..!
    رفع عينه محمد اللي كان مسترخي على الصوفا .. : أجلسي ريمية ..!
    مشت بنفس الغضب لأتجاه السرير وجلست وهي تناضر لة بحده ...
    عدل جلسته وهو يناضر لها : انتي مغصوبة علي ؟
    ردت بنفس الحده : لا ..! اخذت برضاي ! محد جبرني ولا احد يقدر يجبرني ...!
    عقد حواجبة وملامحه يكتسيها الغضب : كنتي مجبوره او لا مايهم كثر ما يهمني احترامك لي فية زوجة تكلم زوجها بهالطريقة ؟ وبأول يوم زواج !
    ابتسمت بسخريه : مو لما يكون زواج يقنع هالزوجه ذيك الساعه بتلاقي الطريقة اللي تعجبك !
    قام بغضب متوجه لها
    ما انكر ان ملامح الخوف باينه على ريمية ..! مع انها حاولت تخفيها بنظراتها الحاده ..!
    اقترب منها بغضب كبير و#################.






    غمضت عيونها وهي تقول : بتضلين الليلة كلها عندي ؟
    التفتت ثنوى لها : بكرا بتزوج ..! م تبين اكون معك بأخر يوم لي بهالبيت !
    ردت دلال وهي للحين مغمضه عيونها : توقعين ظلمته ؟ قال انه يبغى يفهمني السالفة كلها بس انا رفضت يمكن يقول شيء مقنع وأكون ظالمته !
    عدلت ثنوى بيجامتها الصفراء وهي تقول : ليش دايم تضنين انك ظالمته وانه اللي ما يخطى انا شفته بعيوني وانتي شفتي الصور ما له اي تبرير ..! ولا تحاولين حتى تكلمينة
    ردت : بس يمكن ..
    قاطعتها ثنوى بغضب : قلت لا تبررين له كل شيء واضح قفلي على موضوع سامي ...!








    رمت الجوال بقوه ارعبت اريج اللي قامت من الصوفا للسرير في محاوله انها تهدي رنا ...!
    احتضنت يديها الثنتين وهي تقول : لية ما رديتي علية اتصل اكثر من مره اكيد ندمان ..!
    كانت عيون رنا على جوالها اللي تحول لقطع صغيره جداً ما قدرت تتحمل اتصالاته فرمت الجوال على الجدار اللي قدامة مباشره ..
    .. : خلي ندمة له ما ابية دام قلبة مع حبيبته الاولى ...!
    ردت اريج : طيب اخذيها من الناحية الاجابية ..! هي مجرد تسلية اما انتي زوجته واكيد يحبك ولو ما يحبك ما كان اتصل واحرق جوالك بالاتصالات
    ادارت عدستها لأريج بغضب : تسلية .!!!!!!!!!! منال بالنسبة لعبدالله عمرها ما كانت تسلية انا اللي كنت مجرد تسلية بحياته انبة ضميره لما عرفت بالموضوع وجاء خطبني ....!!!





    ضرب باب الغرفة .. ردت هاجر من دون ما تقوم .. : مين ؟
    .. : مطولين انتي ورهف خليها تطلع ابيها ...!
    ضحكت هاجر وهي تلتفت لي : يلا قومي زوجك يبيك ..
    امتدت يدي لها وحضنتها بقوه .... وقفت ووقفت معي هاجر اللي استندت عليها .... نزلت مع امير توقعت نروح للغرفة لكن طلع للمزرعه ..! جلسني على الزرع ..! وجلس خلفي بحيث يكون ظهري ملاصق لظهره .. : امير ليش طلعتني من عند هاجر كنت ابي اظل معاها الليلة ..!
    رد وهو يتنهدت : وانا ابي اظل معك الليلة ..! انا اولى من هاجر ...!
    اكتفيت بإبتسامة بدون ما ارد اسند رأسه على رأسي لفتره وعدها ابتعد عني بسرعه سقط فيها
    ما تحركت من مكاني بسبب قربه لي غرس يدية بشعري وعينه بعيوني ...!
    قبل عنقي بحراره وكاأنه يعرف لما يقول لي الموضوع اللي ببالة رح ابتعد عنه وما رح اسمح له يقرب مني ... قبل ثغري وبعدها ابتعت ... ! سحب يدي ووقف مشيت معه لداخل وانا مستغربة صمته ...!
    دخلنا للغرفة ... لما جلست على السرير قلت : امير فيك شيء قول !
    رد : ابي اقولك شيء مهم
    ابتسمت له : قول اسمعك ..........
    رد وهو يتنهد : انا ما حبيت تصحين الصبح وانتي عند هاجر وتعرفين بالموضوع صدفة ...! انتي تعرفين ان رغد زوجتي مثلها مثلك تماماً ...! وانا قررت ان رح تكون ليلة لها وليلة لك ..!
    ناظرت له بحده كبيره : انت من جدك ....!؟ اكيد تمزح امير ! تبي تروح تنام عند رغد !!!
    ردت بجمود : كلامي واضح ليلة لك وليله لها ...!
    رديت بغضب كبير : لا ماهو واضح ...! انا او هي ي امير ..! ما رح ارضى تكون منقسم بيني وبينها
    رد : اسمعيني رهف انا جاي ابلغك بالقرار ما اخذ رايك ...! وهالليلة اول ليلة لرغد وبكرا لك
    قام من السرير تاركني بغضب لا يوصف وبصدمة من قراره لكن قبل ما يطلع قلت
    .... : قبل ما تروح لها طلقني ......!!! مثل ما رغد تنتظرك ترى حتى انا للحين بدر ينتظرني ومستعد يوقف معي الا ان احصل ورقتي منك ....!
    التفت لي بغضب كبير يمكن لو قلت طلقني مشى وتركني من دون م يرد لكن كلامي عن بدر استفزه
    رد بصراخ ارعبني : لا تحلمين بورقتك ولو تكلمتي بهالموضوع مره ثانية م رح يصير لك طيب
    رديت : لا رح اتكلم بهالموضوع مره ثانية وثالثه ورابعه ..! فكره اني رح ارووح عند بدر واضل معه تستفزك ..! ترى حتى فكره انك رايح الحين لرغد تموتني ...!
    تقدم لي بسرعه وهو يمسك معصمي بقوه : اسمعيني زين لرغد حقوق مثل ما لك .. وانا ما سويت شيء حرام ..! ما ابي هالموضوع يوصل لنهاية انتي ما تحبينها وبدر انسية وانسي موضوعه "وكمل بصراخ" ولا ترحمي على نفسك ...!
    تركني بعنف سقطت على السرير بقوه انتظرته حتى يخرج ونزلت دموعي بسببة ..!

    اما امير فماراح لغرفة رغد ...! المكان اللي توجه له هو غرفتي وغرفته الاولى اوهمني انه رح ينام عندها على شان يسهل علي موضوع تقبلي لسفره معاها ....! اما مسئله سفره فبوقت ثاني تعرفونها






  7. #67
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    في صباح اليوم التالي ... بعد الظهر ...



    همست دلال بإذن ثنوى : يلا قومي ... قومي تجهزي الساعه 3 ..! فيه عروس نايمة للحين ؟
    قامت بسرعه كبيره وسط ابتسامة دلال دخلت على طول للحمام "مكرمين" خرجت بعد دقايق بنفس السرعه .. : الكوافيرا ما جت ؟
    دلال وهي تعدل بنطلونها : اي جت تنتظرك تحت ...
    نزلت بسرعه من دون ما ترد على دلال اللي رفعت جوالها كان المتصل بإسم سامي احتارت ترد او تتركه ..! رمت الجوال على السرير ونزلت لتحت .......



    ♥


    صحيت بتعب كبير .. التفت للساعه كانت 3 ...! قمت بسرعه وكل تفكيري بهاجر دخلت للحمام " اكمكم الله" وضيت وصليت ... مشيت بصعوبة وطلعت من الغرفة كان توه امير نازل من الدرج وكل ضني انه طالع من غرفة رغد صعدت الدرج بصعوبة متغاضية عن وجوده توقف بنص الدرج وهو يراقبني
    مشيت لعند غرفة هاجر قبل ما اضرب الباب سمعته يقول : الغرفة الجديد جهزت تقدرين تشوفينها !
    ما رديت علية . ضربت باب غرفة هاجر وفتحت لي وكان باين عليها التوتر ..
    دخلت اساعدها وانا ناسية اني ما شريت اي شيء لهالزواج ...!!!

    ♥

    اما عبير فلبست عبايتها وطلعت مع طارق للسوق وهي ببالها تشتري كل شيء سواً عجبها او لا
    دخلت وهي تاخذ كل شيء وسط ترقب طارق اللي كان مبتسم طول الوقت ...!
    بعد ربع ساعه وبعدما اخذت تقريباً كل شيء مقاسها بهالمحل .. التفت لطارق وبادلته الابتسامة وهي متاكده انه كان مقهور : خلصت ..!
    رد : تبين المحل بعد ؟ بس باقي المحل اللي تاخذينه !!!
    كتمت ضحكتها وهي تمثل الجدية : اذا مو عاجبك ردني لبيت امي واخذ ملابس ..
    رد : لا عاجبني خلصتي ولا باقي ... !
    ردت عبير : لا وين خلصت ابي اشوف باقي المحلات ..!
    مشى وراءها وهو يحاول يكون هادئ قد ما يقدر ....!

    ♥

    الساعه 8:30 .. بالخُبر ...


    حاولت تبين انها هادية امامه : ما ابي اشوفة تعابنة شوي ..!
    وليد .. : انزلي له ثواني بس ..! مصر على انه يشوفك ..!
    حركت راسها رنــا ونزلت وراءه كانت تلبس بيجامة باللون الاخضراء الغامق رافعه شعرها بإهمال
    دخلت للملحق الخارجي كان يلبس ثوب ابيض ونظراته البارده ماتفارقه ..!
    . ... : قول اللي عندك ما عندي وقت اضيعه !
    رد : اسمعيني رنا اللي شفتيه كانت مجرد ....
    ردت بغضب : تسلية ..! مجرد تسلية بالنسبة لك صح ؟ مثل ما كنت انا قبل ويأنبك ضميرك عليها وتتزوجها ! صح ؟ اسمع عبدالله احنا للحين على البر وانا ما عاد ابيك ولا ابي اعيش معك طلقني وريحني منك لاني ادري نسيانك لمنال من سابع المستحيلات ...
    خرجت بسرعه من دون ما تعطي فرصه لعبدالله ان يرد ...


    ♥



    بنفس التوقيت لكن بالدمام ...!


    .. : اخذتي كل السوق ! من العصر واحناهنا ما تعبتي يلا خلينا نرجع للبيت ...
    ردت : اي تعبت ولاني تعبت ما رح اقدر اسسوي عشاء ابي عشاء الحين ...!
    ناظر لها بحده وهو يقول : امشي للسياره ناخذ عشاء واحنا راجعين ...!


    ♥



    نرجع للخُبر ....

    وتحديداً عند ثنوى اللي كانت بميك اب لبناني وبفستان أوف وايت ...! ضيق جداً ويصل للركبة ويبدا يتوسع ... اما دلال فكان لبسها باللون الازرق الغامق جداً "الكحلي" بدون اكمام ويصل طولة للركبة ..!
    بعد 3 ساعات تقريباً ...
    دخلت دلال والابتسامة مرسومة على وجهها : يلا ثنوى ..! امي رح تأخذك الحين لزوجك بس انا حبيت اقولك قبل على شان تستعدين ..!
    ارتجفت وهي تقول : دلال انا خايفة ...! ما ابي اروح .........!
    ردت : الحين تقولين ما ابي اروح ..! الخوف طبيعي عادي رح تكون اول ليلة خوف ...
    قاطعتها ثنوى : انا مو خايفة من هالليلة !! انا خايفة من اللي بعدها لما يعرف نواف اني مو بنت ..!
    ردت وهي عارفة حجم المصيبه : توكلي على الله وان شاء الله خير ..!


    ♥


    اما عند هاجر ... فكان ميك اب كلاسيكي وبفستان ابيض ضيق يتوسع من الخصر .. مع تسريحه "شينيون" مرتفع ... ! اما انا فلبست واحد من الفساتين اللي عندي باللون الاحمر ... مع ميك اب فرنسي وروج احمر صارخ ... استغربت كثير عدم نزول رغد ...!
    عدت الحفلة بسلام وكان موعد رحيل هاجر مع نايف ...! دخلت بسرعه كان كل وقتي جالسة بسبب رجلي لكن قمت بسرعه لغرفة اللي فيها هاجر اودعها قبل ما تطلع ضميتها بقوه كانت ترتجف من الخوف ... ما كنت اقدر اقول شي لها دخل امير متجاهل تواجدي ومشى مع هاجر اللي لبست عبايتها وطلعت ......



    ♥


    اقترب منها وهو معجب جداً فيها ... لكن الجمال مو كل شيء ي نواف ..!!!
    قبل عنقها بحراره و.........####



    اما عند هاجر فما قدر نايف انه يقرب منها كان جالس على طرف السرير ومو عارف وش يقول ...!
    .. : نامي ... بكرا ورانا طياره من الصبح ..
    استغربت كل الاستغراب منه ... لكنها ما تكلمت مشت للسرير بعدما بدلت ملابسها لبست قميص نوم ابيض وتسطحت بجانبه وللحين الخوف يسكنها الى ان غلبها النوم .....




    ♥



    اما عندي فبدلت ملابسي ولبست قميص نوم اسود وارتميت على السرير ... بعد دقائق دخل امير للغرفة
    .. : ليش نايمة هنا .. الغرفة اللي فوق جاهزه قومي تعالي معي ابي اخذ رايك فيها
    اعطيته ظهري وانا اقول : روح نام فيها انت انا تعابنة مالي خلق اصعد فوق ..
    سحب يدي ومشى ولا كأني رفضت اني اطلع معه فوق ... صعدت وانا استند على يدية
    دخلت للغرفة اللي اعجبتني اكثر من اللي قبلها .. كانت بارضية بيضاء .. الجدار باللون الاسود الغامق
    اما السرير فكان باللون الابيض والفرش باللون الاسود .. والكوميدينه باللون الابيض ..
    التفت لي وهو يقول : اعجبتك ....
    رديت : ابي انام امير .. الغرفة حلوه اوكي .. بعد عني خلني انام وروح انت لرغد ..!
    نزل راسه لمستواي وقبل ثغري بسرعه وابتعد وهو يقول : انا مسافر مع رغد ... رح ارجع بعد شهر ..!
    يعني اعتبرية شهر عسل لنا ..
    بققت عيوني بقوه : بتروح معها ...! شهر عسل !
    ابتسم على جنب وهو يقول : اي !. اكيد لاحظتي عدم وجودها بالحفلة اليوم كانت مشغولة بترتيب اغراضها ...!
    صرخت بغضب : طلقني امير طلقني ..! رضيت تقضي ليلة معاها بس ما ارضى تسافر معاها شهر ...!
    ما كنت عارفة سبب تغيره علي وحبه المفاجئ لرغد ..!
    رد : ماني محتاج لرضاك او عدمة واعيدها من جديد انا جاي ابلغك بقراري ماني جاي استشيرك
    تجمعت الدموع بعيوني : ليش تسوي كذاا .؟ امير ليش تغيرت فجئه "وكملت بأنفعال وانا اضرب صدره" ليش تبي تموتني قهر ليش !
    كان يناضر لي ببرود وبخاطره يقول لي كل شيء بيسوية لكن ماكان يقدر : ما تغيرت هذا اللي لازم اسوية من زمان
    ابتعدت عنه وانا امسح دموعي : اذا رحت الحين انسى ان لك زوجه وانسى ان لك ببطنها شيء !!!






  8. #68
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البارت الثاني والثلاثون ...............♥









    _ 32 _ ...................♥










    مابيه يرجع إذا بيرجع على شاني......
    ......ما بيه يرد لمجرد ان انا تعبان
    قولوا له لايرد اذا ماله سبب ثاني......
    ......قولوا له لايرد اذا مو علي ولهان
    انا ادري موتني بعده لما خلاني .......
    ..وانا ادري مايشفي قلبي غير هالانسان
    بس انتوا لو ماترجيتوه ماجاني.......
    ...انقاذ موقف رجعلي يعني مو خلان

    ماراح ارضى يجيني بدافع انساني...
    .....لما يجيني يجي مشتاق لي شفقان
    فكره تفرح حبيبي رد على شاني.....
    ....لكنها تجرح اذا كان السبب احسان






    ابتعدت عنه متوجه للسرير لكن استوقفتني نبره صوته الغاضبه : رهف !!!
    وقفت بمكاني من غير ما التفت .. ما انكر ان الخوف سكني بعد سماعي لنبره صوته ...!
    كمل كلامه : لا تكبرين الموضوع كلها سفره وراجع ..!
    التفت له بحده : ما اكبر الموضوع !!! طيب انا ما ابي اظل بهالبيت لحالي ..!
    عقد حواجبة وهو يقول : تبين تسافرين معي !!!
    ابتسمت بسخريه : ماني طايقة اشوف وجهك على شان اسافر معك ومعها ..! انا بروح لبيت فهده اختي
    رجعت له نظرته الحاده اللي ترعبني : هالموضوع لا تحلمين فية تقعدين بهالبيت الى ان اجي
    مشيت لعنده وانا ابتسم واعيد نفس كلامه : لا تكبر الموضوع كلها كم يوم بضل فيها هناك وبرجع ..! وبنت عمه هناك !
    طلع برا الغرفة وهو يقول : لا ...!
    رجعت على السرير بغضب كنت ابي اغيضه واقهره مثل ما قهرني ..!
    الاكيد اني ما رح اروح لبيت فهده ...! واسكن مع بدر وبنت عمه ...!

    عطيت كامل جسمي باللحاف والدموع ما تفارقني ..! رح يروح معاها اليوم !! رح يسافر معاها شهر عسل يمكن ما كان يحبني ... يمكن كان اهتمامة لي عطف او تأنيب ضمير ولما عرفت كل شيء اختفى هالحب والاهتمام ..! ارتاح ضميره لما سامحته ..! ليش يوهمني بحبه اذا كان بيروح معها بيوم ... طلع من غير ما يودعني ...! ولا اهتم لي .. يمكن الحين سافر معها ... !

    بعد نصف ساعه وانا على هالحال ...!
    سمعت صوت باب الغرفة انفتح بهدوء غمضت عيوني على طول وانا اعرف انه اهو اللي جاءء ..!
    ما كنت ابي اواجهه او اقول له اي شيء توقعت انه جاي يأخذ غرض وينزل ...
    لكن تفأجئت بجلوسه جنبي ..... سحب اللحاف اللي على وجهي .... قبل خدي بهدوء
    كنت احاول انظم انفاسي قد ما اقدر واخفي توتري واكمل تمثيلي بالنوم ...
    طبع قبلة طويلة على جبيني .. وابتعد .. فتحت عيوني قبل ما يطلع كان لابس بنطلون جينز مع قميص رمادي غامق ...
    التفت للجه الثانية وانا في صراع بين دموعي اللي منعتها تنززل ..!
    : اذا كان يحبها لية جاء ؟ ليه ما راح من دون ما يودعني ...!
    غلبني النوم ...


    ♥


    في الدمام ...
    ... : وش تبين عشاء .. ؟
    ردت : ما ابي عشاء رجعني للبيت ابي انام تعبانة ..!
    ازداد غضبه منها : مو قبل شوي تقولين جوعانة ابي عشاء ؟
    كانت عيونها على الشارع والناس من حولها : انسدت نفسي ممكن ترجعني الحين للبيت !
    عقد حواجبه من انقلاب مزاج عبير المفاجئ : وش فيك ؟
    كان كل اللي فيها ببساطه حنين لأمها ..! لحظات الصمت بالسياره ذكرتها بأمها اللي ما غابت عن بالها
    .. : ما فيني شيء ابي انام ..

    كمل طريقة بصمت الى ان وصلو للشقه ... بدلت ملابسها ولبست بيجامة من اللي شرتهم كانت باللون الكحلي والرمادي ... جلست على الصوفا وهي سرحانة جلس بجنبها وهو يهمس : تبين تشوفين امك ؟
    التفت له بسسرعه : اية !
    ابتسم : بكرا راجعين للخبر على شان تشوفين امك
    ابتسمت وواضح عليها الفرحه : لا تمزح معي طارق اذا ما رح توديني لها جد قول ..!
    سحبها لحظنه وهو يهمس : لا ما امزح .. . بكرا رايحين لها .. حتى انا بشوف امي !!
    غمضت عيونها بقوه وبداخلها سعاده تناقض حزنها قبل قليل ..




    ♥



    ابتعدت عن السرير وملامحه غاضبة : كنتي متزوجه !
    نزلت دموعها قبل ما تقول اي كلمة : انا ولله مـ....
    قاطعها بصراخ : كنتي متزوجه ؟
    ردت بدموع : انا مغتصبه ..! ولله العظيم
    لو كانت وحده غيره ثنوى لستر عليها نواف لكن ما يعرف السبب اوالدافع القوي اللي خلاه يقول
    .. : انتي طالق ..! لمي اغراضك نص ساعه وتكونين تحت ...

    طلع بسرعه تاركه ثنوى غارقة في دموعها .. يمكن هذا عقابها ..! او يمكن ما لها نصيب تكمل مع نواف .. بس يطلقها من اول ليلة زواج ... كانت كفيلة بأنها تخلي ثنوى تتمنى الموت ولا ترجع لبيت اهلها ...!

    لمت اغراضها الضرورية ونزلت تحت بخطوات بطيئه تتمنى انها ما توصل للسياره ..


    وصل لعند بيت اهلها : انزلي ..!
    ازدادت دموعها وسحبت شنطتها ونزلت بسرعه ضربت الباب اللي فتحت لها دلال بصدمة من تواجد ثنوى
    حطت يديها على طول على فم ثنوى ومشت معاها بهدوء للغرفة
    دلال : محد انتبه من الخدم او امي وابوي .. وش صار !!
    نزلت راسها وبدموع اكبر : وش بيصير يعني .. م رضى بوحده يضن انها ######
    جلست بجنبها وهي تواسيها ... ما توقعت دلال ان نواف ممكن يسوي كذا مع انها ما تعرفة لكن تعرف اهله اللي ما يرضون بالغلط ... ! ويمكن لان اهله مايرضون بالغلط ما رضى يكمل مع ثنوى اللي كان اختياره لها غلط ..!


    ♥

    الساعه 7:30 من صباح اليوم التالي ..


    صحيت من صوت التلفون اللي ما وقف من فتره طلعت من الغرفة اللي كان بابها مفتوح كان بجنب غرفتي طاولة باللون الذهبي موجود عليها هالتلفون رفعت السماعه وانا استند على الطاولة ..
    .. : الو ..
    رد الصوت : اخيراً رديتي موتيني رعب عليك .. امير مقفل وانتي ما معك جوال والبيت محد يرد علية
    تذكرت امير وانة سافر مع رغد : امير مسافر .. كيفك وكيف المعرس معك
    ردت هاجر بإستغراب : احنا بخير .. امير وين سافر ولية سافر غريبة ما قال لي ...!
    ابتسمت بسخرية : راح شهر عسل مع رغد .....!
    بققت عيونها : شهر عسل مع رغد ..! اكيد تمزحين !! شلون يسافر معها وهو ما يطيق يناظر بموجهها
    على نفس السخرية رديت : هذاك اول ..! رغد الحين حالها من حالي ..! ليلة عندي وليلة عندها صح نام ليلة وحده عندها بس الليلة الثانية سافر معها ..!
    ردت بغضب من امير : متى نام عندها !! امير ما طلع للدور اللي فوق وانتي مو معه من فتره ..!
    بلعت ريقي بصعوبة : قبل امس ..!
    سكتت لدقايق وبعدها قالت وهي تضحك : ههههههههههه قصدك لما اخذك من عندي وبعدها طلع فوق لحاله ما راح غرفة رغد راح لغرفتكم الاولى ..! نام هناك انا شفته ما دخل غرفة رغد ابد .. الظاهر متهاوشين مع بعض ويبي يقهرك ..
    عقد حواجبي : ما رح لها !!
    ردت : لا طبعاً ..!
    هذاك اليوم ما تهاوشت معه الا لما قال انه بينام عندها ..! : طيب ما علينا .. كيفه معك ؟
    ردت وهي تمثل السعاده : نايف يعاملني احسن معامله ..!
    كان يسمع اخر كلمة قالتها هاجر ووقف يناضر لها من الخلف دون شعورها بعد دقائق نزلت هاجر الجوال والتفت وهي تبتسم بعد مكالمتها لي لكن اختفت الابتسامة لما شافته يناضر لها
    مشى بدون ما يعبرها للحمام " اكرمكم الله"
    جلست على الصوفا وهي محتاره من معاملته لها ..!


    ♥

    لبست لقن باللن الازرق الفاتح .. مع تي شيرت ابيض وااسع .. كحلت اطراف عيونها وسحبت عبايتها وطلعت بسرعه ...
    .. : ما تبين تشوفين امي ؟
    ردت بلهفه وشوق لأمها : لا اول بشوف امي وانت تروح تشوف امك بعدين اروح لأمك ..!
    ابتسم وهو يحط يدينه بيدها .. انطلق متوجه للخُبر ... بعد فتره توقفت سيارته امام البيت اللي حفظت تفاصيله .. نزلت بسرعه متوجهه للباب .. ضربت الباب بعد فتره قصيره انفتح الباب ودخلت ..

    مشى طارق لأمة بعد أن تأكد ان عبير دخلت للبيت ...



    انفتح الباب دخلت بفرحه ما توصف التفت بتشوف مين فتح الباب كانت خادمة مبين عليها من الجنسية الفلبينية .. مشت عبير للداخل حتى وصلت للمطبخ توقفت لدقائق وهي تتأمل امها اللي تفطر ..
    تنهدت بعمق وامتلت عينها بالدموع .. دخلت وهي تنطقه : يمـ ..ـه !
    رفعت عيونها لها وهي مو مصدقه الصوت اللي كان ينادديها !! : عبير !!!!!!!!
    مشت بسرعه وانرمت بحضنها ودموعها تنزل بغزاره : سامحيني يمة ولله ما لي شغل بالموضوع طارق اخذني غصب للدمام ما كان بيدي اي شيء حاولت امنعه بس ما قدرت
    تفاعلت ام عبير مع ابنتها المرميره بين احظانها لمتها بقوه كبيره : مسامحتك .. اذا ما رجعتي لطارق!
    ابتعت عن حظنها بسرعه : كيف ..!!!!
    ردت ام عبير بصرامة : اذا تبين رضاي لا ترجعين له ..!
    بدون تفكير برغم حبها الكبير له : ما برجع له .. اهم شيء رضاك علي ..!

    طلعت لغرفتها بسرعه بعدما طبعت قبله على رأس امها .. نزلت دموعها بشكل كبير
    .. : يا اعيش مع طارق بعيد عن امي ..! او اعيش مع امي بعيد عن طارق ..! اخترت ابرد النارين !!
    ممكن غياب طارق يتعوض مع اني عارفة هالشيء مستحيل لكن غياب امي اللي ما رح يتعوض ..!

    بعد ساعه ..
    رن جوالها وهي تعرف انه جاء وقت مواجهتها معه ردت : الو
    .. يلا اطلعي انا عند الباب
    ردت وهي تتنهدت : رضى امي مرهون ببعدك عني ..! ما رح ارجع لك .. شيء ماهو بيدي رضاها اهم عندي .. طارق بالرغم كل اللي سويته فيني انا للحين أحبك ... بس هالحب اذا بيستمر فـ رح يستمر من بعيد لبعيد ...! انسى هالرقم
    سكرت بعدما سمعت صراخه نزلت الجوال وعيونها متورمه بسبب الدموع ...



    بعد مرور اسبوعين .......♥


    طبعاً امير ما عبرني ولا حتى فكر يكلمني ..! أو يسأل عني ...!

    .

    هاجر ونايف على نفس حالاتهم ...

    .

    ثنوى استنكرت فعله نواف قدام امها وابوها تحت كلمة : ما ادري عن سبب اللي خلاه يطلقني

    .

    نواف رجع للشقة اللي فيها منال بدون ما يعرف انه عايش بخدعه مع هالانسانة اللي كل محاولاتها لعبدالله يقترب منها ..

    .

    ريمية حاله عناد يصارعها محمد اللي ماهو فاهم تصرفاتها....

    .

    اريج وتركي بينهم ملاسنات كالعاده تنتهي بدموع اريج ..

    .

    عبدالله تنتهي كل محاولاته مع رنا بالفشل وعدم سماع رنــا له ..

    .

    عبير رفضت كل محاولات طارق بأنها ترجع له لكنها رفضت في سبيل رضى امها..

    .


    ♥



    الساعه 6:15 مساء ..

    بعد مرور هالاسبوعين الم رجلي زال تماماً .. ! كنت امشي بشكل طبيعي ....!
    كلمتني هاجر وقالت لي انها محضره لي مفاجاه .. رح توصل لي اليوم ..!
    كنت محتاره في مفاجئتها ... طلعت فوق واخذت شاور سريع .. طلعت بروب ابيض وعلى راسي المنشفه ..
    نشفت شعري بالمنشفة وابتديت امشط شعري .. جلست على الكرسي الصغير المتواجد امام التسريحه
    كنت مشغولة باللوش اللي احطه على جسمي .. وفجئه .. اخافتني يد احاطت فيني من الخلف .. يعني يكون ظهري ملاصق لصدره ..! همس بإذني : الحمدلله على سلامتك ..!
    ابتعدت عنه وانا عاقده حاجبي من تواجده المفاجئ : على ايش تتحمد لي ..!!!!
    سحبني من جديد لحظنه : قالت لي هاجر انها كانت معك بالمستشفى من قبل امس كنت ابي ارجع بدري لما عرفت بس ما لقيت حجز الا اليوم ..!
    ابعدت عن حظنه اللي وحشني من اسبوعين .! كانها اطول ..! كانها شهرين او اكثر ..!
    ناظرت له بحده : ما فيني شيء وما دخلت للمستشفى .. روح كمل شهر العسل مع زوجتك م يصير تتركها !!!!!!
    ضحك بطريقة استفزتني : ههههههههه طلقت رغد ..!
    رفعت عيوني له من جديد
    تكلم قبل ما اقول اي شيء : طلقتها .. وما كنت رايح معها شهرعسل كنت رايح معها على شان اقدر اوصلها لأهلها بلندن ..! لو طلقتها ما رح اقدر ..!
    تحولت ملامحي للغضب والجديه : ليش قلت لي انك بتروح معها شهر عسل كنت تقدر تقول كل هذا قبل ما تسافر معها كنت تقدر تقولي انابطلقها وابي اوصلها لأهلها ...! كنت تقدر تقول كل هذا بدال ما تجرحني وتموتني قهر ..!
    ردت وهو يبتسم : لا ما كنت اقدر ..! كلها كم يوم وينتهي الموضوع وتعرفين كل شيء ..! .. انا اشتقت لك ! ما اشتقتي لي ؟
    زالت ملامح الغضب مني .. وانا افكر بهاجر اللي كذبت هالكذبة على شان يرجع لي امير ..!
    .. : اية واضح اشتقت لي والدليل انك ما تذكرتني حتى برسالة ..!
    رد بجدية : انا ما تذكرت ان م معك جوال الا لما ركبت الطياره ..! وكنت اتصل على تيلفون البيت كل فتره واسال عنك الخدم ...!
    رديت : اي تيلفون كنت تتصل علية ...! انا كان طول وقتي بالصاله محد اتصل والتليفون اللي فوق محد اتصل علية الا هاجر ..!
    رد بأبتسامة جانبية : عندك تيلفون المطبخ ..! ما تأكدتي منه ؟
    اعطيته ظهري من دون ما ارد
    .. : حسابي مع هاجر وكذبتها بعدين ... رحتي لموعد الدكتوره ؟
    جلست على السرير : لا .!
    ناظرلي بطريقة غريبة : نروح لها بكرا ..
    ناظرت له : أرجع لهها امير ..!
    التفت لي من جديد : أرجع لها ...!!!!
    تكلمت وهو ملاحظ لمعه الدموع بعيوني : انت ما رجعت على شاني ..! خوفك على اللي ببطني لو هاجر ما قالت اني تعبانة مارجعت لي !!
    مسك يدي .. : طيب لوقلت لي ان كان كل تفكيري فيك ويوم قالت لي هاجر انك تعبانه كنت ناسي انك حامل ..!!! وجيت بس على شان اشوفك ..!!!!
    عم الصمت لدقايق ثم ..
    رفعت عيونه له وانا اتنهدت : وش اللي بتسوية امير ؟
    .. : وش اللي بسوية !!.؟
    التفت له بحده : وش ناوي تسوي ...! امير الله يخليك لا تسوي شيء يخليك تندم بعدين
    قرب شفته من اذني وهو يهمس : اللي بسوية في مصلحتي ومصلحتك ..!
    ارتجفت من قربه لي .. ارتفعت شفته لشفتي وقبلها ... بعد فتره طويلة ابتعدت وهو يهمس
    ... : بتروش وراجعلك ..!






  9. #69
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البارت الثالث والثلاثون .............♥









    _ 33 _ ...........................♥









    عشقيّ لكّ روايه لكننّي لنْ أروي لكّ تفاصيلَ هذه الروايه فسأكتفيّ بجملتين فقْط أننّي عشقتكَ منذ البدايه وأنني سأحُبكَ حتى النهايه.............. ♥
















    ضحكت بسخرية والدموع بعيونها : ادري بيتكلمون ..! وحده تطلقت بعد اول ليلة زواج وتبينهم يسكتون ..! كل اللي يصير فيني بسبب رهف ..! انا خليت الناس يتكلمون عنها ودارت الدنيا بهالسرعه والعالم قامو يتكلمون عني ...! حتى ابوي ما قام يناضر بوجهي بعد هالسالفة ..!
    امتدت يد دلال لكتف ثنوى : ويمكن هذا درس لك على شان ما تأذين احد ..! الدنيا دواره ي ثنوى وكل اللي تسوينة اليوم بأحد بيتسوى فيك بكرا سوا كان زين او شين..!
    انزلت رأسها ودموعي ابتدئت تتساقط ..!
    كملت دلال : بس ثنوى يكفيك بكي ما راح يرد لك اللي فات صار لك اسبوعين على هالحال
    رفعت عيونها الحمراء لدلال : وانتي صار لك اسبوعين هنا ..! يمكن صدق ضلمتي سامي
    ناظرت لها بنظره غريبة : أنتي اللي تتكلمين ولا وحده ثانية ؟
    نزلت دموعها بشكل اكبر : دلال , رهف لازم تسامحني الناس بدو يتكلمون عنها وكل هذا بسببي
    بققت عيونها : وش مسوية لها ..! وش سويتي لهالمسكينة ؟
    ردت : قبل زواجي بفتره رحت ازور البيوت اللي قريبة من بيت امير وقلت لهم ان سبب زواج امير رهف كذا وكذا .....! بس ولله ندمانة والحين الناس بدو شوي شوي يتكلمون عن امير ورهف ..!
    بصدمة كبيره وقفت دلال من مكانها : انتي رحتي طلعتي اشاعه على البنت وقلتي عنها كلام على شان امير ..!
    ردت بنفس الدموع : لالا ولله ما قلت شيء كذب رهف وامير تزوجو بسبب اغتصاب امير لرهف ..! انا ما كذبت بهالموضوع ..! رهف لو عرفت ما راح تسامحني بتسامحني على كل شيء سويته قبل الا هالشيء
    أمسكت دلال معصم ثنوى بقوه وبغضب : انتي شلون تسوين كذا ..!!! لما تخلص عدتك تطلعين من البيت على طول لعند رهف تعتذرين لها ولا سبب طلاقك بيوصل لأمي وابوي ..! اعتبرية تهديد ي ثنوى ..!
    طلعت دلال بغضب وبصدمة من ثنوى ....




    ♥



    تسطحت على السرير وانا ابتسم ..! ابتسم لجيته على شاني ..! وابتسم على طلاقة لرغد ..! وابتسم لخوفة علي ..!
    رن جواله مره .. ومرتين .. قمت بعد ما رن للمره الثالثه .. توجهت للتسريحه الموجود فيها جوال امير
    استغربت من الاسم اللي يتصل فيه ..! رديت على المالكة بدون ما اتكلم .. : .................
    لكن بدر تكلم بسرعه لما عرف ان امير رد او يحسب ان امير رد : لو طلع الكلام صدق موتك على يدي ..! فاهم موتتك على يدي وبتطلق رهف بعد هالسالفه ....!
    كنت مصدومه من انفعاله ومن الكلام اللي يقوله : اي سالفة بدر ؟
    سكت ثواني بعدها رد : رهف ..! ....... وين زوجك !! ابية بموضوع
    صرخت بغضب : قلت لك اي سالفة اللي لازم امير يطلقني على شانها !!
    رد بتردد : سبب زواجك انتي وامير ..! فهمتي اللي اقوله ما يحتاج اكمل
    تراجعت للخلف وجلست على الصوفا بصدمة من كلامه شلون عرف ..؟ : ما لك علاقة بهالموضوع بدر لو كان صح او غلط ما تتدخل بيني وبين امير ما يحق لك تحاسبة ولا تحاسبني شيء بيني وبينه لا تدخل انت وهالتهديد بعده عن امير
    رد بسخرية : ما أتدخل ..! بعد الكلام اللي سمعته ما اتدخل الناس تتكلم عنك بسببة وما تبيني اتدخل
    صرخت : لا لاتتدخل ما لك حق تدخل فاهم ما لك حق وامير بعد عنه لان لو علقت معه انت الخسران ي بدر ...!
    سكرت الجوال منه بإنفعال كبير ..! ما كان احد يعرف عن الموضوع الا رغد واخوها ..! لو كانو بيقولون شيء قالوه من زمان مستحيل اهم ..!
    يمكن امير ...! مثل ما وصل الخبر لسالم بسبب امير عادي يوصل لأي احد تحت عذر كنت شارب ..!
    طلع من الحمام " اكرمكم الله " بسرعه كبيره اخذ جواله اللي نزلته على التسريحه قبل ما يطلع بثواني
    .. قلت بحده : أمير ..!
    لبس شوزه " اكرمكم الله " بسرعه كبيره : بعدين رهف بعدين مستعجل
    طلع بسرعه كبيره توجه لسيارته وبعدها انطلق بسرعه جنونيه



    ♥




    أسترخى على السرير وملامحه العبوس مرسومة على وجهه ... واللي ما فارقته من اسبوعين
    دخلت هاجر للغرفة متجاهله نظراته اللي توتره ..! تسطحت بجانبه في محاوله اولى للنوم ..
    اقترب منها وهو يهمس : هاجر تأخرنا .. !
    ما فهمت قصده التفت له : على ايش ؟
    كانت قريبة بشكل كبير منه ما حست بنفسها الا متأخر .. : على امير ما ردينا له خبر
    عقدت حواجبها : خبر ايش ...!!!
    اقترب بشكل اكبر ازدادت فيها نبضات هاجر : بكرا الصباح تعرفينه ...!
    ابتعد عنها وقام متوجه للباب طفى الانوار ورجع من جديد
    للسرير و ####################.



    ♥




    .. : مصره على الطلاق ولا تسألني وليد عن السبب انا وعبدالله مستحيل نتفق ابي الطلاق دام احنا على البر ..! ما ابي بكرا اندم
    رد بحده : من اول سوء تفاهم تبين الطلاق ..! طلاق انسية ما اقدر اقول له طلقها على شانكم مب متفاهمين انتي اللي اخترتيه بالبداية وتتحملين هالاختيار ..
    طلع بسرعه من دون ما يعطي رنا فرصه ترد ..!

    .

    اما اريج فأنصدمت من كلام تركي .. : ماهو على كيفك اسمع تركي اللي سويته فيني بيوم الزواج ما راح انساه ولا ابي يتكرر هالشيء
    رد بحده : انتي اللي اسمعي الملكه بكرا رضيتي ولا انرضيتي بكرا بملك عليك واخذك
    سكر الجوال بوجهها بغضب من اسلوبها معه ...

    ♥


    جلست على طرف السرير وبين يديه الجوال اللي رن بأسم طارق ...!
    ضلت عينها تتأمل اسمه وبعد وقت طويل ردت : ألو ...
    ما كان مصدق انها ردت من اليوم اللي اعلنت فية انها رح تبقىعند امها ما سمع صوتها او شافها
    .. : اطلعي لي انا بكون عند الباب بعد قايق ابي اكلمك
    عبير ببرود : ما ابي اخسر رضى امي من جديد ..!
    ردت بغضب : وانا ما ابي اخسرك اطلعي لي ابي اتفاهم معك ...!
    ابتدت الدموع تملي عيونها : قلت لك ما ابي اخسر رضى امي ...! طارق روح لا توقف عند الباب
    ضرب "الدايركسيون" بقوه وبغضب .. كان يغلي من جواه على ابتعاد عبير عنه ونادم أشد الندم على انه جابها للخُبر من جديد ..
    .. : ما راح اطلقك عبير ..! لو امك طلبت هالشيء بجي اخذك غصب لهنا وبس
    ضحكت بسخرية : رح تطلب هالشيء قريب ما راح تفاتحني بالموضوع الحين بس بتجي تقول لي تطلقي .. ما ابي اكون طليقتك ي طارق ..! ابي ابقى زوجتك
    توقف بالسياره وسكر الجوال بغضب استرخى على المقعد وهو لا زال غاضب .. !
    ... : اذا ام عبير تبي الشر معي بتلاقي مثله..!




    ♥



    كان يراقب كل شيء وهو يبتسم أشد ابتسامة ...! وكيف ما يبتسم وهو يشوف عدوه الاكبر "مقيد" اليد تحت تهمه متاجره المخدرات .. الموضوع اللي تعب فية تعب على شان يقدر يلاقي شيء يخلصه من سالم اللي حكمة معروف وهو الاعدام بسبب المتاجره بالمخدرات ..!
    رجع للبيت بعد ان تأكد انه محجوز بين الحديد وانه بعد فتره بينتهي سالم من حياته معي ..!
    رجع للبيت وهو يبتسم على عكسي تماماً ... وقفت من السرير مشيت بخطوات متزنه الى ان وقفت امامه
    .. قال وهو يبتسم : اشوفك تمشين زين ..!! ما عادت تعورك رجلك !
    ناظرت له بحده بدون ما ارد كنت مقهوره منه ..! كل ضني انه سبب الكلام اللي ينقال
    انزل راسه وقبل خدي برقة وابتعد من جديد وانا على نفس وضعي
    .. ابتسم من جديد وهو يقول : وش فيك ؟
    أنفجرت بوجهه وكاني انتظر هالسؤال فقط على شان اتكلم : وش فيني ...!!!! شوف امير هالمره لو تتأسف وتعتذر بالشرب ما رح اسامحك فاهم ..!
    عقد حواجبه واختفت ابتسامة : وش سويت ؟!!!
    .. : ما احبك اكرهك امير اكرهك انت لوكان فيك ذره رجوله ما قلت اللي قلته ..!
    قاطعني بحده ..: رهف !!
    كملت من دون ما ارد علية .. :تدري عاد على كل اللي مرينا فية ما ندمت اني تزوجتك لكن الحين ندمانة
    قاطعني من جديد بحده اكبر وبغضب وهو يصر على اسنانه ويحاول ما يمد يده علي قد ما يقدر
    : رهف ...!
    كملت كلامي وانا للحين غير مبالية بغضبة .. : ندمانة اني تزوجت واحد ما يستحق كلمة رجل ..! انت مجرد ذكر بعيد كل البعد عن الرجولة ...
    اما ردت فعل امير على كلامي الاخير تعرفونها بالبارت الجاي ... ♥






  10. #70
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: وفي حادثة اغتصابي كرهت حياتي عشرا


    البارت الرابع والثلاثون ............♥









    _ 34 _ ..................♥









    انا لا احنّ إليك فحسب .. بل انا اشتاق لنفسي معك !.................♥

















    تحول لشخص أول مره بحياتي اشوفة .......!

    ماهو امير اللي اللي اعرفة ابداً ... كان وجهه غاضب وملامحه حاده ...! ماهو غريب على امير هالغضب وهالحده لكن هالمره "بزيااددده" ...!

    سحبني لعنده وعيونه كلها غضب .. همس : ما ابي اسوي فيك شيء ...... أنتي طالق ..!

    دفعني بعنف ومشى بنفس الغضب .. تاركني بنظرات بارده ..! صح كلامي كان قوي لكن ما توقعت ابداً يطلقني ..! قلت له هالكلمة اكثر من مره .. قلتها لاني عارفة انه

    مستحيل يطلقني ... بس هالمستحيل صار حقيقة ... قبل كم ثانية .. (كنت) زوجه أمير والحين طليقته ..!!

    كان يقدر يضربني مثل كل مره يقدر يصرخ بوجهي ...! بس كانت هالكلمة أقوى علي من الضرب ...!

    تراجعت للوراء بنفس البرود سحبت عبايتي اخذت شنطه متوسطه الحجم حطيت فيها ملابسي الضرورية ونزلت لتحت بسرعه وبيدي الشنطه جمعت أبري كلها وطلعت

    بسرعه برا البيت ..

    كانت نبضات قلبي سريعه لدرجه اني حسيت رح يوقف من شده سرعته او رح يطلع من مكانه ...!!!

    مشيت الى ان وصلت الشارع العام ... وقفت تاكسي .... متوجهه لبيت بدر ..

    اما امير .. اللي طلع من البيت وهو معصب ... فكان قدام البحر ...!

    للحظات كان فرحان والدنيا موسايعته قلبت فيها مزاجه قبل ما اعرف السالفة وقبل ما اعرف انه ما

    له علاقه بهالموضوع ...!!

    رجع للسياره وهو عاقد حواجبه بغضب .. تحرك متوجه للبيت وكل ظنه أني للحين موجوده ..!

    دخل للغرفة كان واضح خروجي منها ومن اغراضي المرمية .. : وش سويت ..!!! كيف طلقتها !!!

    راحت "لبيت امها" اللي اقل ما ينقال عنه خرابة ....!

    وما معها جوال ..! ما كان لازم اتسرع واقول هالكلمة ..... ما راح اروح لها اليوم .... بكرا برجعها .. اكيد معصبة مني الحين !!




    ♥




    ابتعدت عنه بقرف كبير .. : ما اتقبلك ...! ما اتقبلك باي شكل نواف ...!!

    أحتدت ملامحه : كيف ما تبيني ..! ؟

    ردت : قلت لك ما اتقبلك ما أحتاج أشرحها ... لو ترجعني لبيت ابوي احسن ...!

    بصراخ : تترجيني ارجع أخذك من بيت أبوك .. والحين ما تبيني ...!!!!!!!!

    تنهدت وهي تقول : رجعني لبيت ابوي ..!!! ما ابي اعيش معك ... ما احبك ...! ما اقدراعيش مع شخص ما احبة

    مسك ذراعها بقوه كبيره : تعرفين ان ابوك مسافر هالوقت ... وش تخططين له ي منال ... !!

    ابتعدت عنه بقوه وهي تتوجه للصوفا البنية : قلت لك ما ابيك ...! وحتى لو كان ابوي موجود راضية ارجع لهناك بس طلقني ما عاد ابيك ....!

    مسك نفسسه قد ما يقدر قبل لا يسوي فيها شيء كان يكفية همه بسبب ثنوى ..!

    .. : خذي اغراضك انتظرك تحت ..




    ♥




    سحبت جوالها من على الكوميدينة ردت من دون ما تشوف الاسم لانها عارفة انه طارق ...!

    .. : الو ..

    سمعته يقول .. : هذي اللي تقولين انها نايمة ..!! من اول رنه ردت ..!!!!

    ردت ام عبير بغضب : سكر الجوال ما له داعي عبير تسمع ..!

    سكرت عبير الجوال على طول بعد ما فهمت ان طارق تحت مع امها وان امها كذبت علية وقالت ان عبير نايمة ..!! واتصل يتأكد

    نززلت بسسرعه لتحت وتحديداً للملحق الخارجي .. اول ما دخلت عم الصمت من ام عبير وطارق ..

    لكنها لحقت على اخر كلام طارق اللي قتلها : أنا اخذتها بحق اني زوجها ومحد يقدر يكلمي بهالنقطة .. قبل ما تتكلمين معي في هالموضوع شوفي وش سويتي ببنتك ...!

    فية ام تطرد بنتها من البيت بنص الليل وتتركها بالشارع ...!!!!!!!!!!!!!

    عبير .. والدموع في عيونها : قلتها ي طارق .. أم وبنتها ..!!! ما تدخل بيننا ..!!!!!!!!!

    عقد حواجبه بغضب : اني خذي عبايتك ويلا تعالي معي ...!

    ردت ام عبير قبل ان تتكلم عبير : لو طلعتي من هالبيت انسي ان لك ام ..!

    التفت لأم عبير بغضب : عارف ان عبير ما راح تجي معي ...! بس يكون بعلمك طلاق ما راح اطلق ...! لو وش ما يصير ..

    طلع بسرعه وبغضب متجاهل وجود عبير اللي طلعت من جديد لغرفتها ما تبي تواجه امها




    ♥



    دخلت بتردد لغرفة وليد .. ابتسم بحنيه لما شافها : أدخلي اريج ..!

    جلست مقابل له وهي تعرف انه يبي يقول لها ان ملكتها بكرا
    : ادري للحين متأثره وماخذه موقف من تركي لانه تركك بيوم الزواج بس جاءء وقال لي ان امه تعبت وما

    قدر يجي ويتركها بالمستشفى ..! واكد لي انه يبيك لما كلمني اليوم وقال يبي يملك عليك بكرا ..!

    غمضت عيونها بقوه .. : موافقه .. وعاذرته ...! امه اهم !

    قامت بسرعه لبرا الغرفة تمنع دموعها من النزول بسبب تركي ..!


    .


    في نفس البيت في غرفها اخرى .. غرفة بارده ومظلمة .. العاده اللي ما راح تتركها رنــا ...

    كل تفكيرها بعبدالله ..!
    : لو كان يحبها ليش جاني من جديد وحاول الاعتذار والتبرير ..!
    اكيد صار شيءء اجبره انه يقابلها ..! بس شلون اكلمة وانا كسرت جوالي ...! رح
    انتظره الى ان يجي من جديد واكلمة ..!



    ♥



    في بيت بعيد كل البعد عن رنا واريج ..


    عند دلال تحديداً .. اللي كانت تشارك أقرب صديقاتها هموها ومن غيرها نورا "اخت نواف"

    .. : أكيد بتطلق ما راح ارجع له بعد اللي سواه ... اانا شفت الصور بعيني ...! كان معها بنفدق ... !

    ردت نورا بشيء بعيد عن كلام دلال : ليش نواف طلق ثنوى ..!

    عقد حواجبها بغضب : انا اكلمك بسالفة وتردين علي بسالفة ثانية .. روحي اسالي اخوك ..!

    ردت نورا : انا مشغولة بعد شوي احاكيك دلال ..

    ..

    نورا .. : ثنوى ماهي مثل دلال يمكن مثل ما قال نواف انخدعنا فيها ...! بس دلال انا اعرفها ودام بتتطلق رح أخطبها لنواف ...!!! هي الانسب له ...!

    أبتسمت تلقائياً بعد هالفكره ونزلت تحت بسرعه لعند امها تأخذ رايها



    ♥




    وصلت لبيت بدر ما كانت لي اي نية اني اروح لبيت أمي ..! كل ضني ان بنت عنه موجوده

    تفاجئ بتواجدي عند باب بيته .. : تطلقت ..!!!! ما لي مكان الا هالبيت وبيت امي بيجي امير باللحظه اللي يبيها بياخذني مثل اللي قبلها ..!!! ما ابي ارجع له !

    بلع ريقة بعدم تصديق : تطلقتي ..! بسبب الموضوع اللي كلمتك فية ؟

    حركت راسي بـ "نعم" تراجع للخلف وهو يبتسم .. : البيت بيتك .. تفضلي !دخلت بخطوات بطيئه

    ومشيت وراءه للدور الثاني وقفت قدام غرفة : هذي غرفتك في غرفة ثانية .. بس لريمية يمكن تجي بأي وقت وما تلاقي غرفتها ...!

    دخلت للغرفة وانا اقول : ماهي مشكله كله واحد

    كل تفكيري ان ريمية طالعه لمشوار م كنت اتوقع انها تزوجت ...!!!!!


    ارتميت على الفراش ودموعي تنزل بصمت ... : توقعته يسوي كل شيء الا انه يطلقني !!!!

    ابتدت دموعي تزداد وشهقاتي تتعالى لفتره طويلة .. بعدها غلبني النوم

    ♥




    دخلت منال لبيت ابوها .. اللي كان مسافر .. توجهت على طول لغرفتها ورفعت جوالها تتصل بعبدالله وهي تمثل الدموع وتصطنع كذبة

    .. : الو

    مثلت شهقاتها وهي تقول
    : عبدالله .. تكفى تعال خذني من هنا زوجي طلقني وعايشة بعذاب مع ابوي اللي ما يرحمني

    ... تبي تتزوج من اللي شفناها ذاك اليوم تزوجها

    بس تعال خلصني من هالعذاب ..


    ♥




    ♥
    يــــــــــــــوم جديد ..♥


    ابعد وجهه عنها وهو يبتسم ..! لأول مره تشوفة هاجر يبتسم ..!

    همس بأذنها : الحين اقدر اقولك صباح الخير ي عروس ...!!

    اكتساها اللون الاحمر من الخجل ابتعدت عنه .. سحبت الروب ودخلت للحمام"اكرمكم الله "

    ما كانت تعرف سبب هالتغير المفاجئ لنايف لكنها سعيده بهالوضع ..!

    بدلت ملابسها وهي لازالت تبتسم ..! خرجت من الحمام"اكرمكم الله" لتصعق باللي تسمة

    .. : اية امير سويت اللي تبية .... اختك م احد قرب منها غيري ما كنت ابي اقرب منها بدون ما اقولها كل شيء بس ما ابي تصير بينك وبينها مشاكل ... !





    ♥







    ناظرت للمكان .. وتذكرت كل شيء سحبت عبايتي وطلعت متوجه لغرفة بدر .. طلبت منه الجوال وما منع

    اعطاني اياه بدون تفكير ..

    اتصلت على امير ... ما ادري ليش اتصلت او وش ابي ..!! ما اعرف ليش اخذت الجوال على شان اتصل علية ... : ألوو ..

    استجمعت كل قواي ورديت : الو ..!

    عقد حواجبه وابتدت ملامح الغضب تظهر علية .. : وش تسوين عنده ..!

    رديت بسخرية : زوج اختي اللي الحين ما عندي بعد الله غيره ..!

    رد بصراخ : بأي حق تروحين له ...!!!!!!!!

    .. حبيت اقهره شوي : بحق انه بيبيني وشاريني ..! ومستعد بعد ما اخلص العده يتزوجني .. اتصلت اقولك ابي ورقة طلاقي

    رد بصوت هادئ قريب للغضب : بجي اخذك الحين ... لا تعترضين ... للحين انا زوجك ما طلعتي من العده يعني يحق لي اخذك ...

    سكر الجوال بوجهي ... كنت مقهوره من حركته مشيت بسرعه لبدر .. ما كنت عارفة اللي قاعده اسوية لكن كنت مقهوره من امير ..

    دخلت عنده ... : بدر .. أمير بيجي ياخذني ..! ما ابي اروح معه تكفى سو شيء !!

    رد : ما رح ياخذك .. اذا م تبينة ما راح اخلية يقرب لك ..


    بعد ربع ساعه .. ضرب الباب لينزل بدر في ممواجهه نارية مع أمير ...
    الباقي بالبارت الجاي






صفحة 7 من 9 الأولىالأولى ... 23456789 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كرهت نفسي - شعر من تأليفي
    بواسطة شرطي زماني في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-02-18, 06:49 AM
  2. احببت و كرهت...فرحت فحزنت.. ضحكت فبكيت!!!
    بواسطة free syrian girl في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 13-01-16, 05:35 PM
  3. مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 09-07-06, 05:09 PM
  4. كرهت الحال من صغري .. فديت الموت لو يدري
    بواسطة الملثمة في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-04-12, 03:40 PM
  5. خلاص كرهت التواجد بينكــــــــم
    بواسطة RoOo7.alward في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-01-30, 03:34 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •