تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية سلمى المسكري
    الحالة : سلمى المسكري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 131077
    تاريخ التسجيل : 12-03-14
    الوظيفة : مؤسسة أمير للتكنولوجيا - قسم ادارة المحتوى
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 401
    التقييم : 34
    Array
    MY SMS:

    الصمت هيبه لاغدى البوح نقصان!!!

    افتراضي قلب في قفص الإتهام ,,,,


    قلب في قفص الإتهام







    حوار ربما ترونهُ غريباً أو نادراً ولكن أحببتُ أن أطرح لكم هذه القصة عسى أن تنال إعجابكم, هذا الحوار دار بين الفتاة الطيبة المتسامحة والخجولة جداً والمحرومة من حنان الأب والأخ حرمانها جعلها تفسر أي مشاعر على أنها حب وليس كل حب يسمى حباً ربما يكون وهما أو من نسج الخيال ...


    " غدير " و " قلبها "




    اتهمت غدير ذات مرةٍ قلبها بإرتكاب جريمة...
    ألا وهي الحب ..
    وجهت إليه هذا الإتهام تعاتبهُ على ماارتكبهُ من ذنب ..فقالت لهُ ...


    غدير : لماذا ياقلبي ارتكبت هذه الجريمة التي لطالما أردت الإبتعاد عنها .. أنت من أوقعني فيها وحكمت علي بالعذاب المؤبد ..
    القلب : أصار الحب جريمةً تعاقبين كل من وقع فيهِ ؟
    أصار جرماً يعاقب عليهِ القانون ؟؟
    غدير بينها وبين نفسها (اتهمتهُ.. ولكن لاأعرف إن كنتُ صائبةً أم مخطئةً بحقهِ) ..
    غدير :هل اقترفت ذنباً في حياتك؟؟
    القلب : لا ,ولن أقترف أي ذنب ..
    غدير : الحب مثلاً ..
    القلب : أتعتبرين الحب ذنب ؟
    أتعتبرين الحب كباقي الجرائم .. ؟؟
    وكثير من يكتب عنهُ أجمل الكلمات ويصفهُ بأحلى الأوصاف..



    هدوووووووووء تااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااام ..... وصمت لاتسمع فيه سوى النفس من الهدووووء الذي خيم على المكان ....



    القلب : مابالك يافتاة .. مالذي غير حالكِ .. أين كنتِ وكيف أصبحتِ ؟؟
    اسمعي إن كنتُ تتهمينني بهذهِ الجريمة كما تقولين فليس الأمر بيدي .. فالأمر راجعٌ إليكِ .. إن كنتِ أحببتِ يوماً أو لا ..
    غدير : لم يسبق لي أن أحببتُ أحداً !!
    (وكأنني أبرىء نفسي )..
    غدير : ربما .. ولكنهُ ينتهي بسرعة البرق ويصبح كالسراب ولاأسميه حباً ..
    القلب : إذا لم تفعلي ولم تقعي في شباكهَ فأنا إذاً بريءٌ من اتهامكِ لي ..
    غدير : أعتقدُ ذلك , ولكن .. أتعرفُ ياقلبي أريد أن أقعَ فيما يسمى بالحب..
    القلب : أولم تقولي الحب جريمة !!
    غدير : الحب ليس بـ جريمة إنما هو إحساس جميل ومشاعر تشعرك بالسعادة أريد الحب حتى يكون لي الأب والأخ والصديق والحبيب..ولكن أخافُ من الفراق وغيرهُ من مشاكل الحب التي سمعتُ عنها ...
    (تكلم وكأنهُ يعاتبها على اتهامها لهُ) ..




    القلب: أولم تقولي أنه جريمة !! واتهمتني بها ..
    غدير: لم أقصد ذلك ولكن الفراغ العاطفي قتلني واتهمتك لأخفف من معاناتي ..
    القلب: اصبري ولاتيأسي ..ستقعين وسترتكبين هذه الجريمة كما تقولين وربما تندمين بعدها وستقولين..ليتني لم أرتكبها ..
    غدير : أيملُ أحدٌ من الحب !!..
    القلب : ربما..!!
    غدير : سأرتكب هذه الجريمة وسأحكي لك واحكم علي بعدها ....




    هي تريد فقط أن تملأ الفراغ العاطفي التي تعيشه ولاتعرف كيف .. هي مجرد قصة من نسج الخيال أبين فيها الحوار الذي يدور بين الإنسان ونفسه ربما يفكر بأشياء لو لم يفعلها أفضل من أن يفعلها حتى لايندم ..ومثلت الحوار الذي دار بين الفتاة وقلبها كأن شخصاً يحادثها ,هنا العاطفة أثرت على الفتاة ولاننسى دور العقل هو من يوزن الأمور حتر نعرف الصواب من الخطأ...




    انتظروا بعد التجربة ياترى ماذا سيكون جوابها ؟؟؟؟؟












  2. #2
    عضو فضي
    الصورة الرمزية سلمى المسكري
    الحالة : سلمى المسكري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 131077
    تاريخ التسجيل : 12-03-14
    الوظيفة : مؤسسة أمير للتكنولوجيا - قسم ادارة المحتوى
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 401
    التقييم : 34
    Array
    MY SMS:

    الصمت هيبه لاغدى البوح نقصان!!!

    افتراضي رد: قلب في قفص الإتهام ,,,,


    كل الشكر والتقدير لكل من مر هنا وقرأ













معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •