تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 50
  1. #31
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ّّّبداية الفصل السادس عشرّّّّ
    الملثم اعطاها كف الي ان طار بعض الورود على صدر فارس وهي صرخت صرخة حادة من قوة الكف
    لحد ما فارس فتح عيونه من قوة الصرخة ومسك ايدها اليمنى بقوة
    لميس التفت وهي تبكي: فارس !!
    فارس كان يتمتم بكلمات مو مفهومة وكانه يبها تهرب
    وفجئة يطيح الملثم على وكان احد ضربة قوية
    وبعد ما طاح الا ولمار واقفة ورى وكسرت الكولا على راسة
    طاح والدم كله طلع من تحت راسة
    ولمار رمت العصير وقلبها يدق وراحت عند لميس
    لمار بخوف: صار لك شي
    لميس وهس تطالع للملثم:لالا الحمد لله اتصلي على الشرطة ونادي أي احد يسعفة والله لو مات بيروح فيها
    اما فارس فلا زال ما سك في ايدها
    لميس بخوف وهي تبكي: يلا يا قلبي انا لازم اروح سمر في السيارة وانا طالعة بشوف احد يسعفة وانتي اتصلي على الشرطة واذا قام الزفت الي على الارض هاالله بالثانية لا اوصيك
    لمار غمزت لها: افا بس لا توصين حريصة
    كمان فارس حتى اخر لحضة كان ماسك بايدها وخرتها وهي ما تبي توخرها وراحت تركض الي السيارة
    ورجعووا الي البيت وهي في حاله لا يرثى لها
    خوف كيبر وجسمها كله يرجف
    وبسرعة اسعفوا الملثم وجت الشرطة والحين صارت الحراسة مشددة على غرفة فارس
    والي الحين اسئلة كثيرة دارت براسها ولا لقت لها اجوبة
    وبعد شهر ونص تقربيا فارس ونهى الحمد لله في تحسن كبير بعد الله
    كانت بالاول تصل على لمار وتاخذ اخبارة وبعدين صارت كل يوم تصل عليه
    لميس: هااا اشلونك احسن
    فارس: انا مو قلت لك صوتك دواااي كل يوم ثلاث مكالمات وراح ارجع مثل اول
    لميس: الحين براسي كم سؤال ودي اعرفة ممكن تقول السالفة من طقطق لسلام عليكم
    فارس" اوكية ادري فيك بتموتين من الحرة وتعرفين؟
    لميس:يلا عااااد
    فارس: بيوم الي صار دقت علي المحامية نهي تقول خطفوها عصابة ...
    بمخازن بعيدة عن المنطة وطلبت المساعدة وقمت من فارشي واخذت مسدسي ورحت الي المكان الي وصفته
    لي ... والمكان موبغربية مراقب من زمان .. واتصلت على الربع الي بالقسم وصلت انا قبلهم وحذروني اني
    ما ادخل لحد ما يجون بس انا دخلت واصبيت برصاتين والثاثة جت نهى قدامي
    اهي محامية شاطرة وما تحب الظلم وهذولالي من اعدائها
    لميس: الله يهديك بس لية رحت لهم..
    فارس: مهما صار تظل روحتي لهناك اساسا جزء من شغلي وهذي نهى بنت البلد
    لميس تنرفزت: وشفت كيف عرضت نفسك للخطر بسبه بنت البلد!!....
    لحظة .. لحظة نهي سعودية؟؟
    فارس: أي سعودية
    لميس :والحين اهي اشلونها؟
    فارس بخبث: من شوي متصل عليها تقول تمام
    لميس بقهر وغيرة: وبعد متصل عليها
    فارس:أي متصل ويش فيك؟؟
    لميس بضيق: ما فيني شي
    فارس يغني: لالالا لموووسة غيرانه لالالالالا لموسة غيرانه
    لميس: خلاص اسكت
    فارس:احبك
    لميس: وانا خلاص صرت ما احبك
    فارس بثقة: لا والله.. احلفي
    لميس: ما ابي
    فارس: غيرانه منها
    لميس: مين؟ نهي؟؟ لالالا اصلا ليه اغار وعلي منوو اغار
    فارس: علي انا.. معذب قلوب العذارى
    لميس: اقول خف علينا..يا تامر حسني.. يا بدر زيدان..يا شاروخ خان
    فارس بصوت دافي: حبي زعلانه مني
    لمبيس تثاقل عليه: لالا ما زعلت
    فارس: امزح معاك لا دقيت ولا شي لمار دقت عليها وسالتها حبيت العب في اعصابك
    لميس:اهنيك يا شاطر لعبت فيهم لعب!!
    فارس:يلا عاااااااد... احبك
    لميس: وانا كمان.. سلام
    اليوم الثاني مستشفى المجانين
    دخل تركي حدة مستانس بمكتب فجر وكانت ريم ولمى عندها كعادتهم
    تركي بعد ما سلم: اشلونكم؟؟
    البنات: تمام
    تركي اعطاهم:هذي بطاقات دعوة عرس اختي رغودة اتمنى انكم تحضرون
    فجر وقفت وشالت بطاقات واعطت ريم ولمى
    فتحته تقراه قدامه
    فجر:فيصل!!
    ريم وقفت بتفاجي بعد ما كانت حاطة رجل على الثانيه
    ريم: فيصل ولد عمتي!!
    تركي باستهبال: نعم عزازني انه فيصل بن(..........) يدعوكم بشحمة ولحمة
    فجر: امه واخواته اشلون اكيد راح يدرون بعرسة
    وقالت بخوووف: امة لو درت قلبت كل الرياض على راس فيصل .. صح انا قلت له بس مو لدرجة انه يطبع
    بطاقات
    فيصل كانت يطالع ريم وريم جلست على الكرسي وعدلت جلستها وتسوي نفسها تقراء
    اما لمى ياحليها لبست نظارتها ولفت بالكرسي وتقراء
    فجر: هيييه اكلمك ؟؟
    تركي ابتسم بحيا : لالالا ما راح يصير شي
    فجر: والله بموت من الخوف عليه! البطاقات لا تصل الي العائلة الكريمة غيري انا وريم
    تركي:لالالا هي كلها كم بطالقة ما طبعنا واجد
    فجر: اكيد
    تركي يطالع ريم: اكيييدين
    يلا سلام
    وطلع
    فجر: بتروحين على عرسة
    ريم بنفس اسلوب تركي: اكيييييد
    لمى: احم احم وانا بروح ودي اشوف اخته
    فجر: اجل انا معاكم
    ريم: وااااي حماس
    فجر: عسى ربي يوفقه ويسعدة
    ريم تكمل: ويسعدة رغد ويااه
    فجر: يلا بنات برى الحين عندي موعد مع مريضي
    لمي تطالع فجر بنص عين:يلا ريما على مكتبي بعض الناس...ما يبونا
    فجر: انزين اقعدوا لاجت المريضة بوديها غرفة ثانيه
    ريم: اصلا انا بقوم
    لمى: سلام
    وبالليل عند باسم واختة ريماز كانت نايمة على الكنبة بعد ما خلصت استشوار شعرها
    عاد باسم شوي مشكلجي وبذات مع لميس وريماز
    جاء في ايده العصير واختنا في نايمة ولا تدري عندي
    باسم يرمي المخدة عليها
    باسم: قومي على غرفتك ابي اتفرج
    ريماز بصوت كله نووم : وجع ابي انام هنا
    باسم ابتسم بعد ما شاف استشوارها جنبها وشعرها المفتوح
    وشال كوب العصير وكبه على شعرها وهرب على غرفته
    وهي قامت تصارخ بكل عصبية :بااااااااااااااااااااااااااسم وجع!!
    وقامت تبي تلحق عليه بس دخل على غرفته وهي رجعت ولمت اغرضها وراحت على غرفة اختها لميس
    بس ما نامت طار النوم يوم كانت تستشور في الصاله تابعت فليم رعب وراحت على بيت ليان واخذت منها
    قناع مرعب مرة وانتظرت باسم لحدما طلع على الحمام ودخلت غرفته واتخبت في دولابة خاصة انه شعرها
    طالع مثل الكدش ورى القناع وهي ما قصرت زودته لحد ما صار ويش كبرة وحطت روج احمر فاقع
    ولبست القناع وانتضرته
    بهل الوقت دق عليه ماجد
    باسم:اهلين
    ماجد: وينك
    باسم: في البيت
    ماجد: ابي سيارتك.. سيارتي تعطلت ضرووووري مرة
    باسم : اوكية مرني على البيت
    دخل ماجد كان لابس جينز وطاق الكشخة بعكس باسم
    سلم على ام باسم ابوه وسال عن باسم
    باسم بعد ما خلص مكالمته دخل على غرفته وفتح جوالة وجلس يضحك ويتكركر على النت الي وصلته
    اما ريماز كانت بدولابة تنظر متى يفتح عليها
    دخل ماجد
    باسم وهو يضحك:هههههه تعال اقراء
    ماجد: مو فاضي لك ابد
    باسم: انزين طيب اول توصلني عند الربع وبعدين شيل سيارتي
    ماجد اوكيه
    باسم كان لا بس جينز وحب يبدل الجاكيت
    باسم:انزن ابدله والا كذا تمام
    ماجد:لا بدله
    باسم مشى لحد التسريحة وخر ساعته من ايده
    باسم: طلع لي الابيض الي له ازرار سود
    ويماز كانت بدولاب وسمعت كل الحوار ارتبكت وارتجفت
    واول ما فتح ماجد الدولاب من الخوف صرخت وهو من شكلها صرخ بعد
    باسم بسرعة راح عند الدولاب وحب يمكل على صراخة وصرخ اااااااااااااااااااه
    سكت ماجدوريماز بنفس الوقت وصاروا يطالعون في باسم
    باسم ما جاء في باله انها ريماز من شعرها
    وسحب القناع من على وجهها والطامة الكبرة ريماز
    بسرعة يرجع يرده على وجهها ويدخلها مرة ثانية للدولاب وقفل عليها لاباب
    اما ماجد خق على شفيايفها بس نزل راسة اول ما شال القناع ولمح شفايفها
    باسم: اكس يوزمي الجاكيت مو هنا غلطان
    ماجد في نفسة وهو مبتسم :احلى غلطة صادفتني
    باسم شافة مبتسم حب يستهبل شوي
    دق الباب على ريماز
    ريماز من داخل: مين!!
    باسم: اخوك يبي جاكيته!!
    ريماز: لحظة!!
    وفتحت الباب وطلعت ايدها مدت له
    باسم: مو هذا الثاني على اليسار الابيض
    ريماز : زين!! لحظة
    وماجد كان مبسوط على استهبالهم
    واعطته الجاكيت
    باسم:شكرا لكم على خدمنتا
    ريماز: على الرحب نتطلع دوما على خدمة زبائننا
    وشال جاكيته وطلع من الغرفة وهو نازل على الدرج ويلبسة ويقفل الازرار وماجد وراه
    باسم: يوووه نسيت المفاتيح لحظة بروح لها
    وريماز طلعت واخذت لها نفس
    الا وتشوف باسم داخل اهربي على دولابه من الخوف
    باسم: هذا باسم يا خبلة
    ريماز: والله ما في اخبل منك ليه شلت القناع
    باسم شال المفاتيح: والله مو مني انا من شعرك!!
    وطلع وهي وقفت عند تسريحة وصارت تذكر وجة ماجد وهو يصارخ وتبسم
    وطلعت على غرفتها
    وراحت ورجعت وغلست شعرها واستشورته من جديد
    والموقف لا زال مطبوع براسها
    اليوم الي بعده بمستشفى
    صادفت فجر تركي طالع مستعجل على جناح وليد
    طلع ونزل وهي لساتها واقفة ومر من عندها كمان مستعجل
    فجر: ايش دعوة لا سلام ولا شي وش فيك؟
    تركي: معليش...وليد
    فجر: ويش فيه؟؟
    تركي بنبرة شوي متاضيقة: وليد تعبان
    فجر بتفاجئ: وشوو
    وطلعت عنده
    فتحت باب غرفته بقوة بلهفة وخوف غير طبيعي
    فجر: وليد!! ويش فيك
    وليد تعبان مايرد عليها
    شافته مثل النايم على سرير ولا يتحرك
    لقت تركي قاس حرارته واتفاجئت
    ونزلت تركض صادفت تركي شايل كمادات معاه وطالع
    فجر: زين سويت
    تركي: ساعديني بها
    وسا عدته وطلعوا الي جناح وليد
    حطت كمادة على جبينه ومتى ما غفت عنه وخرها
    فجر:وبعدين معاك .ليه توخرها كانك بزر حتى ولد اختي مشعل ما يسويها
    وليد رغم تعبة ابتسم لما سمع صوتها وحسها جنبة
    تركي كل شوي اهو فجر بتناوب يطلعون عنده يبدلون له كماداته ويقعدون شوي
    ويرجعون بشغلهم
    نهاية الدوام
    فجر: الحين اشلون ويش بنسوي؟؟ من راح يقعد عنده
    تركي: كل ساعة راح امر واشوفه
    فجر: بحاول ارجع واشوف
    تركي: اوكية
    فجر: لا تنسى بدل له كماداته ولا تخلية ابد يطلب من برى وانتبه عليه
    تركي ابتسم بخبث: لاتوصين حريص كم وليد عندي انا
    فجر حست بشي من ابتسامته وارتبكت: يلا بروح سلام!!
    وراحت
    وطول الوقت بالها مع وليد ولا تدري ويش تسوي له داومها بصباح
    بالليل طلعوا البنات مشاوير لاسواق والمطاعم وهل الاماكن
    بقت بنفس السيارة ريم اما امل ورهف راحوا على السوق
    فجر سوت نفسها مضعية كم غرض
    ريم: والحين ويش تسوين؟؟
    فجر: بقول لسواق يمرني على المستشفى بنزل اجيبها وبطلع
    وصلوا على المستشفى ودخلت ببطاقتها
    كانت لاول مرة تدخل المستشفى بالليل.. وعلى طول على جناح وليد
    دخلت عليه وما تصورن كيف كان وليد بيطير من الوناسة اول مرة يشوفها بالليل
    وليد: فجر!!
    فجر في نفسها عيونها!! وقالت له: هلا امر!!
    وقاست حرارته وكانت مرة مرتفعه وغيرت كماداته مرة يسولف معها ومرة يهذي وينادي : يمة انا حيل احتاجك
    كسر خاطراها بقوة والدموع متجمة بعيونها خاصة ان صوته مرررة معدوم
    فجر في نفسها ياربي وليد انت وراك سالفة لازم اعرفها
    عدلت ستاير غرفته وضبطت كل المكيفات واخير جت عنده وعدلت لحافة وهي طالعة
    وليد: فجر!!
    فجرابتسمت:هلا
    وليد: اقعدي نسولف شوي!!
    فجر: ما يصر الحين بالليل لا جيت الصباح سولفت معاك لحد اخير الدوام
    وترى دواك والمويا على الطاوله لا تنساه
    وليد: بليز ما راح اسوي شي؟؟ اقعدي
    فجر: ريم تنظرني بسيارة كذبت عليها وجيت اشوفك واطمن على صحتك
    يلا سلام
    وراحت من عنده وهي ما تبي تروح


    ~~~~~~~~~
    خاطري الليلة اسولف .. حاسس بـ قلبي كلام
    لو تحبني يا الله اسهر .. لو تحبني لا تنام
    يعني ما تقدر اتحمل .. تنتظرني لين اكمل !
    ضاق صدري و انا احكي كل ليلة للظلام

    خاطري الليلة أسولف حاسس بقلبي كلام
    لو تحبني يالله اسهر لو تحبني .. لا تنام !
    يعني ما تقدر تحمّل تنتظرني لين أكمل ؟
    ضاق صدري وانا أحكي كل ليلة للظلام
    فيني أشياء بخاطري ما أقدر أحكيها لغيرك
    فيني زحمة من مشاعر تنتظر رحمة ضميرك
    وآه يتلعثم صداها بصرخة ما أعرف مداها
    وكلمة مخنوقة في صوتي ما تخليني أنام ..
    ~~~~~~~~~


    ونزلت دمعه على خده
    وليد في نفسة :وينك يا يمة تعالي شوفي ولدك وين صار ليتني معاك ولا اكون هنا!!
    طلعت فجر والعبرة خانقتها عليه ودخلت على مكتبها وشالت كم غرض في كيس وطلعت على
    السيارة
    ريم: ليه تاخرتي!!
    فجر: ما لقيتهم دورت بكل مكان لحد ما لقتيها
    ورجعوا الي السواق يا خذون رهف وامل
    اما ماجد طلعت سيارته ورجع سيارة باسم




    ولا زال اهو يتذكر ريماز في الدولاب صار لما يفتح دولا بة يتخليها داخله ويبتسم
    اليوم الثاني الصباح قبل ما تروح فجر على المستشفى صحت الفجر بدري وسوت شوربة لوليد
    وخبتها‎ باكياسها واول ما وصلت على المستشفى
    دخلت على جناحة وسخنت الشوربة في مطبخه
    فجر تصحية: وليد!! وليد!! قم
    قام وليد والتعب والمرض حيل هاده
    ويا الله جلس حتى جلستة مو عدله تمام
    حطت له مخد ورى ظهرة وقرت الطاولة منه وحطت صحن الشوربة والمعلقة
    وليد من غير ما يشوف: مابي شي
    فجر: اشلون ما تبي اشربها صار لك يوم وانت ما اكلت شي
    وليد: فجر تكفين ما ابي شي
    فجر:والي تقول لك من الفجر صحت وهي تطبخها عشان خاطرك
    وليد ما قال شي
    فجر: عشاني انا عشان قومتي بدري عشان جيتي امس بالليل عندك هذا اكان لي معزة!!
    وليد ابتسم ابتسامة مكسورة: خلاص راح اذوقها
    فجربابتسامة:لا راح تشرب هل الصحن كله عشان صوتك يرجع
    ومشت عند الباب وهي طالعة
    فجر: لا ارجع واشوف الصحن مثل ما هو!! ترى راح ازعل
    وليد هز راسة بايجاب يعني راح يكملة
    وراحت وبعدها بكم دقيقة دخل تركي عنده
    وهو يشرب الشربة
    تركي: هاا اشلونك ... مشاء الله اشوف فجر ما تركت لي شي اسوية
    وليد ابتسم:اهي من امس وهي مهتمة حتي جت عندي
    تركي: متى بالليل؟
    وليد وهو يشرب هز راسة: ايه
    تركي:لالالا بذات فجر وريم من يوم عرفتها بهل بهل المستشفى ما جت ولا مرة بالليل يمكن كنت تحلم
    وليد: ويش فيك صدقني ما كنت احلم يمكن تقول امي حلمت فيها لاكن فجر لالا انا متاكد
    حتى سمعتها تقول ريم تنتظرها بسيارة
    تركي تنهد:اهاا يالبى قلبها
    وليد سوى نفسة ما سمع شي
    تركي طالع فيه: اقول بروح وانت اشرب شربة فجورة هااا
    وليد:لا اسمعك تقول اسمها على لسانك وكمان حافة لا دكتورة ولا شي
    تركي:ههههععع بدينا بالغيرة عليها...
    وليد: روح بس عند ريم خلها تونسك ويش تبي بواحد مثلي تعبان ويمكن انقل العدوى لك
    تركي: وانت الصادق
    وطلع من عندة
    وليد في نفسة حتى انت يا تركي لقيت من يشغلك عني واول ما قلت كذا ما صدقت وطلعت
    يا عسى ربي يسعدك مع الي تحبها ويا عسى فجر توافق علي!!
    وشوي وكان تركي حاس بوليد ويدخل عليه
    تركي: ويش فيك ماد البوز ..زعلت من كملتي صح
    وليد ابتسم زعم عنه: لا زعلت ولاشي
    تركي جاء حتى عنده وجلس جنبة على سريره
    تركي: علي انااا
    وحط ايده على راسه يقيس حرارته
    تركي: خذت دواك اليوم؟؟
    وليد خلص الشوربة وانسدح بتعب
    وتركي راح وجاب كمادات وحطها على جبهه وليد
    وبعدين حط ايده على رقبة وليد
    تركي : يوووه لساتها حراتك ما نزلت
    وراح وجاب سطل مويا بارد ويش كبره وفوق وليد كبه
    وليد شهق ذيك الشهة وقام بسرعة ورمي كماداته بوجه تركي
    تركي كان فاطس ضحك على وليد
    وليد قام من فراشة وراح وقفل باب الجناح عشان يحبس تركي وما يهرب بشوف شغلة مع تركي
    وراح وعبا السطل بمويا وقعد يلف في الجناح يدور عليه واخير لحد ما لقه واخذ بثارة منه هههه
    ورجع على فراشة وهو بيموت من البرد واخذ لحافة وتدفى فيه
    وجاء تركي وهو بردان يبي يدفى معاه بلحافة
    وليد بعناد: موت برد
    تركي يستهبل يسوي نفس ثلج ومات من البرد وليد ضحك عليه وواعطاه من لحافة يدفي فيه
    ورجع وليد يسوي نفسة معصب
    تركي يطالع بوجة ويضحك ذيك الضحكة الي من قلبه طالع
    وليد: خيررر؟؟
    وما قدر يمسك بعاصبة يبي يضحك ويبي يسوي نفسة معصب منه
    بس بالاخير طلعت الضحكة
    تركي: زين الحين انزل عند مرضاي وانا متسبح
    وليد: احسن!!
    تركي يسوي نفسة زعلان ويناظر بوليد
    وليد: اوكية اوكية شف دولاب ملابس واختر الي يعجبك يلا..
    وقاموا الاثنين واختارو نفس الملابس
    وليد: ابيها!!
    تركي: مالي شغل انا اخترتهاقبلك
    وليد: زين خذها بس والله لو يصير فيها شي لاذبحك ترها اغلا منك
    تركي: رامها بوجة انقلع
    وليد : امزح..
    واختاروا ملابس ونزل تركي عند مرضاه بعد ما ونس وليد وخلاه ينسي شوي تعبة ومرضه
    وليد وهو ينشف راسه عند المريا وفجئة تذكر فجر
    تذكرها يوم دخل عليها والمريض خانقها تذكر شفايفها التوتية
    وابتسم وراح على طول سريره
    وبعد نص ساعة من طلعه تركي دخلت فجر
    فجر: هااا شربها
    وليد: أي شربتها
    فجر: وااااي فديت الشطور
    وليد ما صدق وكح ذيك الكحة وفجر قامت وراحت وجابت موبا
    وليد: فديتي منو؟؟
    فجر انتبهت: هااااا الشطور ولد اختي الهنوف مشعل دايم اقول له شطور
    وليد: اهاااا على بالي بس
    فجر: لا يروح بالك بعيد
    وليد: لا اطمني ما راح ولا يمكن يروح
    فجر ابتسمت : بروح اشوف شربت الشربه كلها والا كبيتها
    وهي ماشية الي المطبخ وتحديدا مكان ما اتخبى تركي هناك
    وزلقت في المويااا ويسمعها وليد طيحتها وقام من فراشه خايف ومفزوع عليها
    ومن الطيحه طاح حجابها
    فجر:وجع دايم بهل المكان وانا طايحة شي السالفة
    وليد دخل: صار لك شي؟؟
    وفجر وهي على الارض: لالالا اظن تمام
    كان بعيد عندها ما يشوف غير شعرها لانها معطياه ظهرها
    قامت والتفت بتاخذ طرحتها
    ّّّنهاية الفصل السادس عشرّّّّ








  2. #32
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    بداية الفصل السابع عشرّّّّ
    قامت والتفت بتاخذ طرحتها
    الا وتشوف وليد واقف وراها من الحيا ما تدري تاخذ الطرحة والا تلف وجها والا تهرب
    ودخلت على المطبخ وليد على طول راح على الكنبة وشال جواله وفتحة وتنهد
    وهي اول ما سمعته راح رجعت وشالت طرحتها وغطت وجهها وشعرها وطلعت من الجناح بسرعة بخجل وارتباك
    عند سمر
    سمر دقت على رائد
    سمر:وينك لية ماترد
    رائد بسرعة رد: مشغول !! مشغول
    وقفل بوجها
    سمر سمعت صوت حرمة جنبه تصرخ تقول : بنتي راحت فيها !!
    دقت عليه مرة ثانيه بس قفل جواله
    سمر: ياربية قسم بالله مو وقته ابد
    وبعد كم ساعة اقصد بعد ما راحت افكارها لبعيد فتح جواله
    سمر:وينك يا زفت؟؟ ليه تقفل الجوال امي تصل عليك وانت مقفل اشغتنا الله يشغلك!!
    رائد: بالمستشفى!!
    سمر بخوف: وي صاير لك شي!!
    رائد: بعدين بعدين بقول لك
    ّّّّّّ
    بقول لكم ليه رائد بالمستشفى
    وكاي يوم راح فيه عند خوية بدر بالبيت كانوا يسالفون بمجلس الرجال
    ويقطع عليه اصوات صراخ شهد<< اخت بدر الوحيدة
    أهي والخدامة متهاوشة مضيعة اغراضها وشهد مزاجية وشوي عصبية ودلوعة امها وعليها جسم روعة كاجسم شبية بمريام فارس واحلى بعد
    شوي امها تضارخ لحقوا بنيتي قام بدر من عند رائد وهو متفشل منهم
    دخل بدر على امة: خير خير ويش فيكم هل المرة دايم مفشلين عند ربعي
    امة وهي تبكي بكى غير طبيعي وايدها فيها دم مسكت ايد بدر ودخلته على المطبخ مكان تهاوشة شهد والخدامة والا يشوف شهد اختة طايحة على الارض والسكين في بطنها وشهد بدمها طايحة
    بدر انسان اول ما يشوف الدم يدوخ ما يقدر يتحمل ابد وقرب من عند اخته يبي يشيلها الا ويطيح جنبها
    مغمى عليه
    امة بغت تجن اول ما شافت عيالها اثنينهم جنب بعض طايحن وصرخت وجلست تدعي على الخدامة
    وجلست جنب بدر
    امة : يمة ولدي قوووم دخيلك تعون وتعاون ويش فيك!!
    ورائد خاف وكان يبي يطلع بس قال ادخل واقول لبدر انا بطلع
    وقف عند باب المطبخ
    رائد: خاله بدر موجود عندك وينه ما اسمع له حس
    امة تبكي:واااااااو يا ولدي
    رائد توتر: خاله بدر فيه شي
    امة لازالت تصيح على راسهم
    رائد ما لقى جواب من امة ودخل على طول واتفاجئ من بنوته كيوت لابسة فستان ابيض وفيه ورود سود وشعرها الي على الارض وبكامل كشختها وبدر جنبها
    رائد تفاجئ من الدم الي علي الارض واتصل بالاسعاف
    وجاء الاسعاف وساعدهم بحمل شهد بعد ما امها غطت وجها وجسمها
    وسيارتن اسعاف الاولى لبدر والثانيه لشهد
    وطلع رائد وام بدر
    وهم في الشارع جاء بيركب بسيارة الي فيها بدر
    جت امه على بالها السيارة الي فيها شهد
    امة: على وين؟؟
    رائد: بركب ؟
    امه: اركب بسيارة الثانيه الي فيها بدر
    رائد: بس..
    قاطعته: لا تقعد تبسبس لي روح والا ارجع لبيتكم مشكور يا ولد الناس
    رائد: زين .. زين بركب وامري لله
    امه طالعت فيه بنص عين وركبت
    وهو ركب بسيارةالي فيها شهد
    وانطلقت السيارتين بسرعة
    وام بدر ركبت مع ولدها على بالها شهد وكانت طول الطريق تصيح على السواق يبيه ينزلها بس
    ما سمعوا لها واصلو طريقهم
    في الطريق في السيارة عند رائد كان يشوفهم وهو يطلعون السكين من بطنها بغى يرجع
    وهي تصحى شوي وتون وشوي ما يسمع لها حس كانت تكسر الخاطر
    وعند باب المستشفى نزلت ام بدر وهي بتموت من الحرة
    ومشت معى عيالها متجاهله رائد
    رائد في نفسة: صدق من قال تفعل خير تلقي شر!! بس ما عليه عشان بدر
    والقمر اخته
    وصحى بدر وهو يرجع
    ورائد كان جنبه ميت عليه من الضحك
    رائد:هههههههههه قسم انك تحوفة احد يخاف من الدم
    بدر:انا ما اخاف بس ما اقدر اشوفه.. المهم امي وينها؟؟ شهد ويش صار لها؟؟
    رائد:امك عندشهد..وشهد مادري عنها بشي
    بدر قام من فراشة يبي يروح لهم
    رائد: اوكية الحين بروح الاهل يدقون علي تامر على شي
    بدر حظن رائد بكل قوته
    بدر: مشكوور على وقفتك معي..
    رائد ابتسم: ولو..احنا سند لبعض بهل الاوقات
    بعدها طلعوا من الغرفة وكل واحد راح بجهه
    وطلع رائد والابتسامة شاقة وجه واخذ تاكسي وراح عند بيت بدر وركب سيارته وشغل اغاني رايقة
    وانطلق با قصى سرعته الي البيت
    دخل على بيته وهو رايق ويرقص ويغني باس راس امة واخذ بايد سمر الي كانت معصبة
    وجلس يلف فيها ويرقص وطلع على طوول على غرفته ورمى نفسه على سريرة
    وقال في نفسه بستهبال: أي فتاه تلك؟؟ خذتني معاها لدينا اول احس فيها
    وتنهد بعدها وهو يتذكر نفسة يوم شالها مع رجال والاسعاف وكيف كان يغطي رجولها وكم خصلة من شعرها
    وهم بسيارة
    ونام حتى ما بدل ملابسة مادري ويش يسمونه هل الشعور هههه؟؟
    عند فيصل ورغد
    رغد:لالا بكرة عندي اخبتار
    فيصل: حبي ابي اشوفك ما يصير
    رغد: الا يصير ؟؟ اذا جيت ..عز الله نجحت
    فيصل:الا بيجي
    رغد: اوكي باي
    فيصل: بايات
    اليوم الثاني
    وراح وكشخ وهي نفس الشي وراح عندها وهو طاق الكشخة واخذ معاه باقة ورد وساعة فخمة شراها لها
    فتحت الباب امها وسلم عليها وجلس بالمجلس وسال عن رغد
    امها: بغرفتها قلت لها تيجي بس عيت تسحتي!!
    فيصل ابتسم وقال في نفسة الحين جاء حياها
    انتظر ومل وسال عن تركي وتركي برى البيت عند وليد وابوها كان جالس عنده
    فيصل: انزين عمي ما يخالف اروح لها ودي اشوفها
    ابوها : أي ياوليدي تعال
    ومسك بايده وطلع به الي غرفتها حيث كانت المفاجئة الكبرى بالنسبة
    ابوها هذا باب غرفتها
    فتح فيصل الباب بدون ما يدق حتى وشافها عند تسريحتها تغني وتلعب بشعرها
    رغد على بالها امها: ماني نازلة عنده لو يطلع القمر
    فيصل ابتسم:ولعيونك راح اطلع للقمر!!
    رغد التفت وصرخت ذيك الصرخة:وااااااااااااااااااه يمااااااااه
    فيصل حط ايده على خشمه: اووووص فضحتينا
    رغد وقفت عند التسريحه وتطالع فيه بخوف
    وهو دخل وقعد على سيريرها ويطالع فيها
    رغد بحيا: نعم!! ليه تطالع ضا يع لك شي بوجهي
    فيصل بخبث: اشياء مو شي واحد
    رغد كانت تلعب برجلها مثل الطلفة البرئية وايدها مشبكة في بعض وعيونها نزلها على الارض
    فيصل يكحل ولا نزلها: انزن اقعدي!! ويش فيك
    رغد: مابي
    فيصل يسوي نفسة معصب:اقول اقعدي والا بعقال الي فوق براسي الحين
    رغدفي نفسها: روح يا شيخ فيدتك وفتديت عقالك الي خلاني انجن فيك
    وقالت له بثقل:زين بقعد
    وراحت على كنبة بعيدة وجلست
    فيصل: شطورة تسمعين الكلام.. اممم قلتي لي بكرة عندك اختبار؟
    رغد:أي
    فيصل: وشو
    <<خلصت السوالف يا فيصل وما لقت غيرها!!
    رغد بملل: رياضيات!!
    فيصل: ذاكرتي والا لسة
    رغد:نص..نص
    والتفت على يمنه يشوف كتابها وفتحة وكم دقيقة جلس يسوي نفسة يقراه
    ورغد جالسة تطالع فيه بستغراب وفي نفسها: ويش يحس بووه؟
    وبعدها حمل نفسة ومشى لحد عندها وجلس على نفس كنبتها ورغد بتروح فيها
    وفتح الكتاب
    فيصل: الحين كم توقعين نتيجك؟
    رغد:اممم خمسة من عشرة
    فيصل:والي يقول لك راح تجيبهاعشرة من عشرة
    رغد: اممم بالاول نشوف!! وبعدين نحكم
    وفتح الكتاب وبسم الله بالاول درس وساعدها بالمذاكرة وطلع من بيتهم طبعااا نص المذاكرة سوالف وضحك
    وكمل باقي المذاكرة على الجوال سوالف ويساعدها واخيراا ما خلص مكالمته الا وقايل لها بكم
    طريقة تبرشم فيها وتغش
    اليوم الثاني
    رغد بفرحة: انا اشهد انك ذيب.. يا وحش ..
    فيصل: مو قلت لك... طيب قلتي لامك؟؟
    رغد: أي قلت لها... عسى ربي يخليك لي يارب
    فيصل: ويخليك.. مبسوطة يا قلبي
    رغد: أي مبسوطة .. مشكوورر ما قصرت امس سهرت الليل عشان تساعدني
    فيصل: ولو يا زوجتي العزيزة اهم شي الدراسة
    رغد:ههههههه يسعدك ربي يازوجي العزيز... اقول تفهم شي بالعربي..
    فيصل:امممم اذا تبني افهم راح افهم
    رغد: جد الحين تفهم فية والا بدور لي مدرس خصوصي غيرك
    فيصل:لالا افهم امري؟؟
    رغد: اجل يوم الاثنين تعال عندي ادب
    فيصل: اوكيه غالي والطلب رخيص بس هاااا
    رغد:شنوو
    فيصل:مو اجي عندك ويطق الحيا كذا فجئة!! على الجوال شي وفيس تو فيس شي ثاني
    رغد: والاحلى على الجوال والا لما نشوف بعض
    فيصل: ويش حلا تك على الجوال اما يوم جيتك باليت منخشة بالزواية يا اخي صرت احس اني وحش مو آدمي
    والا يوم تعطيني الاقلام والالة الحاسبة رمي من بعيد لبعيد شكلي يخوف امانه!!
    رغد:لالالا بالعكس شكل يهبل بالشماغ والعقال بس..مادري ويش فيني انا الخبلة
    فيصل:اذا ما نزلتي يوم الاثنين والله ثم الله لا احبسك يوم عرسنا بغرفة وحدة وانا معاك وبشوف ويش راح تسوين
    رغد: يمة !! بجيب مسدس معاي!!
    فيصل: لية بتقتيلني مثلا؟؟
    رغد:لالا اقتل روحي ولا اقتلك!! يعني بجيبة بخلية احطياطي وقت العازة او الخيانة او شي مثل كذا
    او اذا لعبت بذيك من وري!!
    فيصل:انا!! اخونك؟؟ اصلا انا من وراك مجرد قطو ما يسوي شي ولا يعلب حتى بذيله
    رغد:ههههه فديتك يا احلى قطوو
    فيصل:يلا نامي الحين بكرة وراك مدرسة ما بقي شي على الاجازة وعرسنا
    رغد:يوووه جاني مغص
    فيصل: خايفة صح
    رغد:يعني الزواج مو بس طرحة وفرحة الزواج مسؤلية اخاف ما اطلع قدها وتخليني
    وانا... والله صرت ما اقدرعلى فرقاك
    فيصل:افا بس.. انا اخليك خليت كل اهلي عشان خيولي وانتي يا بعد هل القب اخلي الدنيا باهلها ولا اخيك
    رغد بفرحة: والله؟؟
    فيصل: والله .. ياقلبي انتي لا تفكرين الا بدراسك والزواج مو كل اثنين يكون زواجهم ناحج وما فية مشاكل
    لازم نواجه المشاكل واختبارات كثيرة واذا رسب احدنا في بشي لازم الثاني يساعده
    وما يتركه واوعدك اني ما اترك ... وتذكري اول واخطر مشكلة راح تواجهنا اهلي!!
    رغد:ياااااه يا فيصل ما اشقت لهم
    فيصل: خلني ساكت واذا قلت لك عن شوقي لهم لو اقعد الليل كله ماوفيت
    رغد: عاد تصدق وي اشوف سمر وليااان
    فيصل: بتشوفهم وراح تشوفين اقسى ام وعمة امي!!
    رغد:حرام لا تقول قاسية مهما سوت فيك تظل ام وقلب الام ما فية اطيب منه
    فيصل: بشوف اليوم الي راح تشوفيني فيه ويش راح تسوي
    رغد:راح تحضنك بكل قوتها وتنزل فيك بووس بعدد الايام والشهور والساعات الي غبتها عنها ولحد ما تقول لها يمة خلاص باخذ نفس؟؟
    فيصل:راح توقفين معاي لو قالت طلقها واخذ لك من بنات اعمامك و الا بتسكتين وبتشوفين القرار الي راح اتخذه
    وانا واقف بين نارين !!
    رغد:لالالا يا حبيبي لو قالت كذا بمكسك في كتفك والزق فيك واقول لها هييييه انتي الا فصولي حدود حمره ما تعديها
    فيصل: بس ...
    رغد:لالا وبقول لها تراه يموت فيني ويحبني وانا اختارني انا من بين بنات اعمامة يلا روحي
    فيصل: كفوا يا زوجتي العزيزة وانا بقول طلاق ما ني مطلق ويا تقبلوني انا ورغد سوى يا اطلع وأهج
    من البيت انا وياها ما عاد تفرق معاااي
    رغد متحمسة: واااااي فديتك
    فيصل: فداك الكون كله
    اليوم الثاني بالمستشفى نزل وليد من جناحة واتخبى في مكتب فجر
    دخلت فجر بحجابها وهي تكلم بالجوال
    وليد من ورها: بووووه
    فجر: يمة!!
    ومن غير ما تقصد ضرب وليد بكتفة من الخرعة
    فجر: يلا باي بعدين بكلمك...
    طالع فيها بستغراب
    فجر:هههه ويش فيك جمد بمكانك
    وليد: هاااا ولا شي انتي اشلونك عسى ما تعورتي من الطيحة
    فجر: بني وبينك يعني شوي..
    وليد تبسم وقال في نفسة : ليتها فيني ولا فيك.. الحين لو قلت لها قسم لا تهج من المكتب
    وراح وانسدح على كرسي مرضاها حقت النفسين
    فجر تسهبل : هلا بمريضي ممكن اسمك
    وليد:اسمي وليد
    فجر: اهلين وليد يلا قول لي ويش عندك في شي مضايقك فضفض لي كلي اذان صاغية لحضرتك
    وليد: انا تعبان..
    فجر: قولي بالضبط من ايش تشكي عشان اشخص مرضك واعطيك علاجك
    وليد: انا باقي لي شوي وانجن!!
    فجر عقدت حواجبها وكملت دوراها: انزين ويش الي راح يجننك
    وليد: الحب!!
    فجر بعلت ريقها: بس الحب ما يجنن احد
    وليد: انا مجنون بحبك
    فجر قامت من على مكتبها ورجعت جلست وارتبكت ارتباك مو طبيعي هل الكلمة هزت كينها
    وعفستها
    وليد: خلاص خلاص هل المرة انا راح اطلع من عندك سلام
    وطلع..
    فجر تنهدت:جرائته هذي انا الي راح اجنن فيها
    وجلست بمكانه وابتسمت كم ابتسامة وقامت وطلعت من مكتبها وراحت اليه
    دخلت بتردد كبير
    فجر: وليد!
    وليد: عيونه!!
    فجر: انا لازم اقول لك بشي
    وليد: قولي
    فجر: اناااا
    وليد عقد حواجبه: انتي شنوو؟
    فجر:انا يا وليد محجوزة لولد عمي راشد
    ونزلت دمعه من عيونها
    وليد قام مكانه وقرب منها
    وليد: وانتي تبينه!!
    فجر:انا ما احبة.. واهلنا يبونا حق بعض رضيت فيه او ما رضيت والمشكلة اهووو يبني ويحبني ويموت فيني!!
    وطلعت من جناحة
    وليد عصب وما بقى شي وما كسره
    وبالليل جاء تركي عند ودخل واتفاجئ وخاف لو صاير له
    تركي اخذ له شي من الارض:وليد!!
    وكان يمشي بحرص وحذر ويتلفت وره وعن يمنه وشماله
    واخير لقى وليد فاتح شباكه وجالس يناظر فية
    تركي: اووووه ويش فيك ما ترد علي
    وليد..لا تعليق
    تركي حط ايده على كتف وليد: ويش فيك ما بقي شي الا وما كسرته!!
    وليد من غير ما يلتفت عليه: فجر!!
    تركي: ويش فيها؟؟ ويش سويت لك؟
    وليد: فجر اهلها يبون يزوجها لو عمها!! ....... انا ياما اقول في نفسي لا تحب !! بس قلبي ما يطاوعني
    شفت اخرتها فجر محجوزة لولد عمها وهي ما تحبة
    تركي ابتسم بتفاؤل: هاااا انت قلتها ما تحبة!! افهم يا عم ليه مكدر خاطرك
    وليد: بس..
    تركي: بس شنوو؟؟ راح تاخذها باذن الرحمن
    وليد:لو وافقت عليه او ما وافقت راح يزوجها!!
    تركي:هههععع وعشان كذا كسر كل شي... طيب انا وريم اهلها ماراح يوافقون علي لو اطلع القمر
    لكن عندي احساس اني راح اخذها لو اطير كل خطاطيبها!! وما تفرق معي
    وليد: يعني الحين اطير هذا الي اسمة راشد!!
    تركي: مدري اهم شي انها ما تحبة
    وليد بضحكة: ههههع ابدت معركتي ضد راشد!! واهلها انا لازم اطلع من هنا بس.. لو طلعت ورحت تقدمت لها مين..
    تركي فهمه: عااادي من غير تقول شي امي راح تروح معاك وتطلبها لك
    هههه ولدهم تقدم لرغد ولا احد من اهله الحريم جوا معاه والحين عرسهم عن قريب بعد الاجازة
    وليد: بس اهلك غير عن اهلها اهي
    تركي: اقول خلها على ربك راح يحلها لي ولك
    وفي بيت ابو مشاري وتحديداا بالحوش وكعادتها طلعت تكلم فارس
    لميس:لالا ان شاء الله راح تقوم بالسلامة وترد لهم الصاع صاعين
    فارس:هههه أي وانتي الصادقة
    لميس: قول لي لو كنت انا بمكانك راح تيجي المستشفى؟!
    فارس: راح اجي بدخل عندك وبمسك ايدك وبقول لك يا عساني جت فيني ولا فيك
    طلع مشعل ولد مشاري من الفله يركض لحد عند لميس وكان لابس شماغ بدون عقال ومسك في ايد لميس واتخبى
    فارس: ممكن طلب
    لميس:لالالا خلص وقت الطلبات
    فارس: طلب واحد وبس
    طلع مشاري ورى ولده يبي يسوي له عقاله وقف يدرو عليه
    لميس:ههههه قول آآآه كم عندي فارس يامر ويدلل علي
    فارس: اذا ما تدللت عليك ادلل على مين
    لميس: قول
    فارس: ما ابي انام الا وانا سامع كملة احبك منك
    لميس: بدلع ما ابي..
    فارس: بليز عشان خاطري راح اشفى بسرعة ان شاء الله قووولي
    لميس: احبك!!
    وهنا مشاري مسكها بشعرها
    لميس بالم:آآآه
    مشاري اعصابه فارت من الي سمعه: تحبين مين؟؟
    لميس ودمعوها على خدها: ولا احد انتي فاهم غلط
    مشاري: فارس صح ما غيرة !! قووولي تكلمي الله ياخذك سودتي وجهي قدام العالم
    فارس: الوووو لميس
    شال مشاري الجوال من ايدها
    مشاري: انت فااارس صح فارس ما غيرة .. انسى لميس ... لميس راحت لجهنم الحمرة
    وقفل بوجه الخط واعطها كف الي ان جلست على الارض ومسكت برجوله
    لميس وهي تبكي: ابووووس رجلك يا مشاري لا تعلم ابوووي
    مشاري رفسها..
    مشاري: زين يا كلبه !! راح ارويك
    وقام يمشي بسرعة بسرعة متجه الي الفله
    ولميس قامت من الارض تركض وراه ومسكت بكتفة
    لميس: تكفى يا مشاري ..لا تعلمة ابوس ايدك..
    مشاري زودها الثاني
    مشاري: انتي لو فيك خير ما كلمتي رجااجيل من ورنا
    ودخل يركض على الفله ويصيح
    مشاري: ابوووووي !! وينك تعال شوف لميس
    نزل ابوها من على الدرج
    ابو مشاري: خير !! ويش فيك
    مشاري مسكة من ايده وسحبة على غرفة من الغرف
    وليمس تمشي وراهم مثل المجنونه ودموعها على خدها
    ولما صارت عند الباب قفلة مشاري بوجها
    مشاري:يبة دلعك لبنت الشوارع كان غلط من البداية لميس تكلم رجاااجيل والسبب دلعك لها
    بنت الشوارع هذي صايعة وما لقت غير فارس !!
    ابوه ما قدر يمسك في اعصابه واعطاه كف بكل قوته
    لميس كانت عند الباب واقفة وتسمعهم وقلبها يدق وتبكي
    ابو مشاري: صح ان لميس ما هي بنتي ولا انا ابوها لكن تحترمها مثل ريماز واكثر ولميس غلاتها بقلبي
    اغلى منك لو تحب السما تفهم ولا عاد اسمعك تقول عنها بنت الشوارع!!
    مشاري بقهر: بس يا يبة!
    ابومشاري: ليه ما جيت وعلمتي بهدء وكنت راح اجلس معاها واقول لها انه الي تسوية مو صح
    لميس نزل عليها الكلام مثل الصاعقة وجسمها كله يرجف
    فتحت الباب بايدها الثنين ودخلت عليهم وهي تبكي تكسر الخاطر
    مشت بخطوات متثاقلة لحد ما وصلت عند ابو مشاري
    لميس وهي تبكي ويادوب طلعت كم كلمة مقاطعة: يبة انا مو بنتك؟؟ علمني
    ّّّ نهاية الفصل السابع عشرّّّّ
    [/COLOR]






  3. #33
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ّّّبدايه الفصل الثامن عشرّّّّ
    لميس وهي تبكي ويادوب طلعت كم كلمة مقاطعة: يبة انا مو بنتك؟؟ علمني
    ابوها وطى راسه لتحت وما يدري ويش يقول لها
    لميس وهي تبكي :عملني يا يبة انا بنت منوو
    مشاري: انتي مو اختي... اختي ريماز وبس ...واخواتي ما يكلمون رجال!!
    وطلع من الغرفة..
    لميس ما شاف جواب من ابوها راحت ركض الي امها
    لميس:يمة !
    امها بخوف:خير يا بنتي!!
    لميس وهي تبكي: انا بنتك؟؟
    امها: أي بنتي
    لميس: احلفي انك امي وانا بنتك احلفي يايمة وقولي ان مشاري يكذب علي احلفي واوعدك ما اكلم فارس
    طول عمري !!
    امها بتوتر قالت: أي انتي بنتي مشاري يكذب
    لميس:انتي امي والا لا ليه ما حلفتي ابوس يدي انتي الوحيدة راح تريحني
    امها ما قدرت تمسك في اعصبها وانفجرت بوجها تبكي وتشهق
    لميس قربت منهاومسكت بكتوفها
    لميس: يمة!! طالعي بعيني طالعي تكفين وقولي انا بنتك انتي امي !!انا بنتك والا لا
    امها وطت راسها لتحت والدموع على خدودها وهزت فيه بمعني لا
    لميس غمضت عيونها لثوني والدموع نزلت اكثر على خدودها
    فتحتها وناظرت الي امها
    لميس: انزين بقى سؤال واحد مين هي امي انا بنت منوو؟؟؟
    امها هزت بكتفها بمعني مادري
    لميس وخرت ايدها من على كتفها ورجعت لوراء كم خطوة وبعدها التفت وفتحت الباب وطلعت تركض
    وصلت الي حوش بيتهم وبدت تمشي بخطوات متثاقة الي بوابه الحديقة الي تطل على الحديقة
    ودخلت وبكت ... بكت على حب عمرها فارس الي بالمستشفى بكت على نفسها اسئلة دارت براسها انا بنت منو
    من هي امي ؟؟ ليه تركنتي انا الحين لقطية؟؟ اطلع من البيت انا مواختهم
    ليه مخبين علي من اول معقوله انا اطلع مو بنتهم لالالا ما اصدق.. كيف ... واشلوووون... متي
    اتصلت امها على سمر وقالت لها لان لميس الحين بهل الظروف محتاجة احد بعمرها يساعدها ويفهمها اكثر
    وكانت امها متاكدة انها بالحديقة لانها تعرفها وقت ماتضايق تروح لاهناك
    جت سمر من بيتهم تعرج يا قلبي عليها ودورت للميس لحد ما لقتها
    سمر من ورى لميس: لميس
    لميس التفت عليها ومشت لحد عندها ورمت نفسها بحضان سمر وبكت لفترة حست سمر ان لميس ثقلت عليها
    وهدئت وكانها نامت وخرتها سمر تبي تشوفها
    سمر بخوف تصحيها: لميس!!
    ولميس ماتردت عليها
    سمر: يمة !! لميس ردي !!
    واتصلت على عمها ابو مشاري وجاء وكمان جاء الاسعاف ودها المستشفى
    وجاء باسم وخالد وتهاوشوا مع مشاري
    خالد: ليه قلت لها!!
    مشاري: كيفي !! خلاص خلوها تعرف عشان تحس على نفسها شوي وتحترم وجود غيرها
    باسم: اسمع كلام يوصلك ولا يتعداك لميس ان صار لها شي والله ما تسلم تفهم
    مشاري: اقول لا يكثر بس ما بقى البزان يهدودوني
    باسم طالع فيه من تحت الي فوق بقرف:ليت ابووي لقاك انت ولا لقها وهي تكون بمكانك اختنا الكبيرة يالكبير
    خالد: والله لميس ما تستاهل
    مشاري:اصلا كنت شاكك فيها من يوم ما مسكوها الشرطة هذاك اليوم !!
    باسم:الله يشفيك وبس هذا وانت الكبير
    وطلع من البنت وراح لمستشفى
    اما خالد نفس الشي شاف مشاري ما منه فايده بكلام طلع وتركه
    ومن محاسن الصدف نقلوها لنفس المستشفى الي فيه فارس
    وراح خالد ومشاري كمان لمستشفى
    فتحت عيونها الا وامها ماسكة في يدها وتبكي لميس سحبتها بسرعة وبكت
    ابو مشاري: لوسمحتوا اطلعووا شوي برى عندي كلام لميس
    طلع كل الي بالغرفة بقت لميس وابوها
    ابو مشاري جلس جنب لميس ومسح على شعرها
    ابو مشاري: راح اقول لك كل شي واريح ضميري يا يبة يا بنتي
    لميس قاطعته: انا مو بنتك
    ابو مشاري: كنت في الثلاثين من عمري تزوج امك ورقنا الله بمشاري بيوم من الايام كنت رايح اصلي صلاة الفجر كا المعتاد صليت مسجد بعيد شوي عن المنطقة طلعنا من المسجد واتفاجئ فيه انا وبعض المصلين
    على درج مثل الملاك نايمة كل الي كانوا معي يبونك يبون يا خذونك وبالاخير اخذتك انا وديتك للبيت
    وشافت امك ياااااه اش كثر فرحت فيك وكانها اهي الي ولدتك كان عمر مشاري اتوقع اشهر
    رضعت منها وصرت اختهم من الرضاعة تربيت انتي ومشاري سووى وبعدها جبنا خالد
    وباسم واخيراا ريماز كنت بكل شي عادل معاكم الا بالحب انتي بذات لك مكانه خاصة
    صدقني حبيتك مو بشفقة حبيتك لانك بنتي غصب عن الي ما يبي لو سالني احد لميس بنت منو بقول بكل فخر
    بنتي انا!!
    دخلت عليهم امها
    امها وهي تبكي: يا يمة احبك انتي بنتي حتى لو جيت امك تدور عليك وبتاخد بيوم من الايام ماراح اسمح لها
    انا الي ربيتك وانا الي تعبت عليك والحين بعد ما كبرتي وصرتي عروسة بتاخذك
    .... والتفت الي ابو مشاري: ابومشاري تكفي لميس لا تسمح لها تطلع من البيت ابيها لا ترووح
    ابو مشاري بابتسامة ثقة:اصلا لميس مارح تتركنا صح دام اهلك تروك وما فكروا فيك لا تفكرين فيهم ابد
    لميس: الحين انا بنت حرام امي جابتني بالحرام؟؟ اكيد عشان كذا رمتني
    امها: يا يمة جابتك بهذي او بذيك خلاص تفكرين فيها انسيها مثل نستك
    ومسكت ايديها: اوعدني انك ما تتركينا
    لميس هزت رسها بايجاب...
    اما باقي العائلة كانوا راح يجون للمستشفى بس لميس كانت في حاله ما تبي حد يشوفها
    وبالليل راحت امها تجيب اغراض من البيت
    شالت لميس جوالها ودقت على لمار
    لميس: الووو لمار تعالي انا احتاجك انا بنفس المستشفى تكفين
    جت لمار.. عندها
    لمار بتفاجئ: سلامات قلبي وش صاير لك؟؟
    لميس: الله يسلمك.. ما في شي بس عندي لك كلمتين ابيك توصليها لفارس
    لمار: ان شاء الله راح اقول له
    لميس: قولي له لميس تحبك لحد الموت وماراح نتساك مهما طال الزمن والمسافة .. لمار انا...
    لمار بستغراب: انتي شنوو
    لميس وهي تبكي: انا لقيطة
    لمار ما صدقت وحطت ايدها على فمها
    لميس: مشاري طب عليا وانا اكلم اخوك واكلت كفين .. ودريت اني لقيطة
    وبعدها صارت تبكي وتشهق بقوة جت لماروحضنتها بقوة
    لمار: خلاص والله قلبي يتقطع عليك.. خلاص اصلافارس طلع من المستشفى وانا نايمة جنبه مادري وين راح
    لميس: ااااخ يا لمار ضربتين في الراس توجع...حيل توجع
    لمار: والحين ويش ناوية تسوين..
    لميس: قولي فارس خلاص ما ابية اكلمة خلية يعيش حياته وانا بعيشها كمان... مادري الحين ويش بسوي
    اترك اهلي!! والاادرو على امي ... مادري كرهت كل الناس فجئة كرهت الدينا وكل الي فيها
    لمار: حرام انتي وفارس ما تستاهلون ابد الي يصير
    لميس:تكفين خلاص لمار الي فيني كافني تراها ضايقة عليا .....
    لمار:يلا بروح بدق على فارس وبشوفه وينه
    وطلعت لمار من عندها
    واليوم الثاني طلعت لميس من المستشفى وطول الوقت ساكتة والدمع بعيونها وكل ما شافت أي وحدة اهي وامها مبسوطة تطلع على غرفتها وتقفل الباب وتبكي وبعد حوالي كم يوم وكعادتها
    تفكر في اهلها ليه تركوها..؟؟ دخل باسم وخفف عليها شوي باسلوبه وضحكاته
    باسم: هااا انا بنزل بتعشى بس مارح اخليك بحالك؟؟ ثواني بس وارجع
    لميس:اوكية..
    وشوي وريماز تدخل عليها
    ريماز:ايش فيك مادة البوز
    لميس قالت بضيق: ما فيني شي
    ريماز: يابنت انا وانتي اخوات حتي لو ما كنا من بطن واحد!! وبعدين تعالي هنا لا يكون بس راح تهجي من البيت وتسوين لنا مثل المسلسلات لالا تبين تطلعين خذيني معاك اصلا ههههه صرت شاكه بحالي يمكن تصير مشكله واطلع مو بنتهم
    لميس ضحكت من غير نفس: اصلا حتى باسم يقول نفس الكلام ايش فيكم شا كين بحالكم
    ريماز: والله بعد سالفتك انا وباسم مانلام
    لميس:اطمني ماراح اطلع من البيت مستحيل اقدر افارق امي حتى لو ماكانت امي الي ولدتني..
    ريماز قامت تغني بروقان:ما يخذني الا المووووت الا الموووووت وغيرة ما يفرقنا..
    لميس بدت دموعها تغرق بعيونها وتذكرت فارس اياااام ما يغنيها لها
    ريماز: ايش فيك؟؟ صايرة عاطفية؟؟
    لميس: بعد هل الصدمه مادري ويش فيني صرت عاطيفة ودموعي على خدي ما تجف
    ريماز:هونيها وتهون والله العظيم لو كنت انا بمكانك راح افع راسي وافتخر بأم ربتني احسن تربية!!
    لميس: مهما كان جميلها على راسي مارح انساه
    ريماز : الا مادريتي باسم وخالد وكم واحد من عيال العم هاوشووا مشاري الزفت وكانوا راح يتضاربواه كله على شان خاطر مشاعرك
    لميس:ليش كلكم تدورن
    ريماز:لا بس تفاجئوا من طريقة لما قال لك!! ما عنده اسلووب عديم الاحساس
    لميس:اصلا كنت راح ادري اليوم او بكرة بس التوقيت مب حلوا ابد
    ريماز: يلا الحين اشووف ابتسامة شاقة هل الوجه وخلي هل السالفة ما تهزك بشي ولا تغير منك بشي
    لميس ابتسمت رغم عنها ونزولو بعدها لتحت وعلى سفرة العشى
    جلست ريماز باسم وكان مافيه مكان للميس الا جنب مشاري
    شافها باسم متحيرة ما تبي تجلس جنب مشاري
    باسم يدق ريماز: اقول قومي!! قومي خلي لميس تجلس جنبي!
    ريماز وهي تاكل: زين بقوووم
    وقامت وجلست جنب مشاري
    احساس غربيب جاها ما اقدر اوصف لما تكون مع انسان اخوك وبعد فترة ما يصير اخوك جلست جنب باسم بعد ما جاها شوي من الحيا.. باسم شافها مستحية دقها
    باسم: يلا عاااد اش فيك طاقة الحيااا
    لميس تاكل وعيونها على الاكل
    باسم شال لقمة
    باسم: يلا كليها من ايدي والا ترى بزعل عليك
    لميس ما تقدر ترده وفتحت فمها المسكينه وكلتها والا وشوي وعيونها تفتح وتدور على شي
    وقامت تضرب في كتف باسم بقوة وطار كل حياها منه وباسم فاقع ضحك ولا احد درى على سواه
    وبعد ما بعلت لميس اللقمة
    لميس: ابييي مااااي تكفوون!! ماااااي
    جت واعتطها امها: خذي يا يمة!!
    لميس ما صدقت وشربت الي في الكوب
    ابو مشاري مسوي نفسه معصب: وانت شي مسوي لها !!
    باسم وهو يضحك: ولاشي بس حطيت لها فلفل حار في اللقمة
    لميس بخبث: وهذي من ايدي يلا خذها والا بزعل
    باسم يقلد حياااها ويهز براسه ما ابي
    لميس لقمتها ما كان فيها شي كلتها قدامه
    لميس: عاد انت بكيفك بس هاااا بردها لك
    باسم بثقة يضحك:هههه ياما قالووها قبلك
    لميس:نشوف انا والا انت
    باسم: لا تحطين راسك براسي والله بتندمين
    وبعد سواف طالت على العشى
    سكت الكل بامر امهم
    ام مشاري وكنها حاسة بباسم وريماز: اسمعووا يا عيال كلكم عيالي ويشهد الله ما افرق وغليت
    احد فيكم وكلم من مشاري الي ريماز عيالي ولميس راح تظل اختكم وغلاتها من غلاتكم وغلات ريماز!
    والي يزعلها بكمة او يقول لها انتي مو اختي والله لا اتبرى منه ليووم الدين الكلام هذا خاص لمشاري وعام على الكل تفهموون
    باسم قام من على السفرة: اكيد! يا الكبيرة!! اكيد
    ومشى
    مشاري طالع فية الكل وقام على طول بعده خالد
    دخل مشاري على الهنوف بالغرفة بعد ما قفل الباب وراه بقوة
    الهنوف: خير ويش فيك
    مشاري: ما فيني شئ
    الهنوف:اوكيه براحتك مرقع الباب وراك وما في شي
    مشاري:انا لو ماطلعت وهجيت من هل البيت بمووت
    الهنوف: وي بسم الله عليك ويش فيك يا اخي فضفض لي وافضفض لك!!
    مشاري:انا لازم انقل من شغلي لازم انقل من قسمي الي انا فية
    الهنوف: أنقل يمكن ترتحاح
    مشاري: انزين بنام وين فراشي الي بالارض
    الهنوف: بروح اجيبة لك
    امم بقول لكم شوي عن الهنوف ومشاري
    تزوجوا غصب عنهم اثنين ما يحبون بعض دايم مشاري بالاول عرسهم ومن اليوم الثاني طاروا على الخارج
    وهناك اتعرففوا لبعض انهم ما يحبون بعض وكانت سفرتهم مشاوير وبس ما كانت شهر عسل
    رجعت الهنوف والكل متامل فيها وفية انها تكون حامل مر شهر وشهرين والسنه والهنوف ما حملت لحد الان
    وبدى الغمر واللمز عند الحريم وصارووا يبون فحوصات وتحاليل وقرر مشاري ينام معاها لحد فتره محددة لحد ما حملت في مشعل عشان الاهل وبعدهارجعووا مثل ما كانوو والروتين اليوم مشاري ينام بفراش على الارض
    والهنوف فوق السرير وولدهم بغرفة لحاله
    الهنوف:هاااا امسك
    مشاري: وين جوالي!!
    الهنوف: مادري
    مشاري: دقي عليه..... الا اقول مشعل نام والا لسه
    الهنوف:لالا بروح اشوفه واذا ما نام بنام معاه
    مشاري: اقفلي الغرفة واهم شي تصحين بدري قبل الفجر وترجعين هنا على الغرفة
    الهنوف: اوكية تصبح على خير
    مشاري:وانتي من اهله
    طلعت الهنوف وراحت عند مشعل وكان ولا زال هذا سرهم الاكبر كانت ناوية تقول لفجر
    بس خافت راشد لا يتفق مع فجر لانه يحبها
    وبعد مروراسبوع جااء مشاري مبسووط وجهز شنتطة
    الهنوف:على وين؟؟؟
    مشاري:تطوعت بقسم من الاقسام اختاروني
    الهنوف: ليه بتطلع تحارب برى
    مشاري: بالضبط!! تقدرين تقولين بجاهد او كذا
    الهنوف:ليه.؟؟ مالقيت غير هل القسم
    مشاري:مافيه غيرة اليوم بنطلع نعكسر ويمكن نرجع ويمكن على حسب الظروف
    الهنوف: يعني اشلوون؟؟
    مشاري:يعني لو صار شي هنا او هناك فعرفي اني معاهم!!
    حست بخوف غريب معاه
    مشاري: وين مشعل ابيه يشوفني بالبدله
    الهنوف: بروح انادية
    دخلته له وطلعت بسرعة ومشاري جلس يعلب معاه بعدها طلع عند لميس
    دخل عليها واول ما شافته مدت البوز
    مشاري بتردد:انااا .. جااي اتودعك
    لميس طالعت فيه من تحت لفوق واتفاجئت فيه لا بس البدله: ليه وين بتروح؟؟
    مشاري جلس جبنها على السرير
    مشاري: ابيك قبل لا اطلع تسامحيني على شي بحقك سواء قاصد او لا انا يالميس الله العالم
    يمكن ارد لكم سالم والا على النعش محمول على الاكتاف
    لميس ما صدقت وعيونها تدمع:مسامحتك!! روح ربي يحفظك لولدك وكل احبابك وكل اهلك اصلا انا الغلطانه لاكن فارس ماكان مثل الشباب صدقني كان يذكرني باصلاة واذا اغتبنا احد يرسل لي دعاء الكفارة عشان
    ما ناخذ ذنوب!! صدقني كنا اكثر من اننا نفكر بدنيا!!
    مشاري ابتسم ومسح دموعها:والله العظيم انا الغبي ... خلاص ليت ايدي انشلت ولا مديتها عليك بس كانت
    بلحضات غضب وقتها وما ادري كنت ويش اقول وحطيت كل العفش والقفش
    لميس:اصلا كان المفروض ادري من زمان سامحني اذا غلط عليك بيوم من الايام او زلت لساني
    مشاري: انا مسامحك وابي دعواتك لي
    لميس: روح يا مشاري عسى التوفيق والسعادة دايم بدربك وين ما كنت وان شاء الله ترجع لنا
    سالم ورافع الراس باذن الرحمن
    مشاري: يااااه احلة دعوه طلعت من فمك لي
    لميس: ممكن طلب
    مشاري: عيوني لك ياالغالية
    لميس: باخذ لك صورة تذكارية في البدله قيل لا تطلع واااو طالع شكلك زرة وحركات
    مشاري : اوكية
    وقف متكتف عند الباب ومع ابتسامه تدوخ صارت الصورة ويش حلاتها
    مشاري: هااا كيف طالع
    لميس : تبهل
    مشاري: اوعدك لا من رجعت راح اسوي لك مفاجئة راح تطيرين من الفرحة
    لميس بفرحة:جد اجل بنتظرك وبشوف
    مشاري: يلا بروح اقول للوالد والوالده انتي اول وحدة درت بعد الهنوف يمكن حتى الهنوف لو مادخلت علي وانا اجهز الاغراض كان مادرت
    وطلع من عندها
    دخل على غرفة امه وكانت راضية بكل شي وباس راسها ودموعها على خدوها واعطته مصحف وذكرته
    بصلاته لا ينساها واخير دعت له ودخل عند ابووه و خاف عليه وقال له يهون بس مشاري ما يبي
    وقتها شجعة وطلب انه يرجع له رافع الراس
    واتصل على اخوانه باسم وخالد
    باسم: الحين ليه اختاروك اصلا ما يدورن عنك حافظ النشيد الوطني والا لا
    خالد: عيب ياولد اخوك الكبير يلا حب راسه وتودعه
    وباس باسم راسه وخالد نفس الشي وطبعا باسم شال قبوعته وصار يستهبل عليه
    وبعدها راح عند ريماز
    وطلع من غرفتها وهي تبكي وتركض وراه بس خالد مسكها وهدئها
    واخيرا رجع على غرفته الي كانت الهنوف جالسة فيها
    نادى على الخدم يشلوا شنطته وبعد ما طلعوا كل الخدم
    ناظر فيه الهنوف نظرة المودع وصار يمشي بخطوات متثاقة ولما صار قريب من عند الباب
    الهنوف نادت:مشاري!!
    مشاري وقف والتفت اليةوجته تهرول
    الهنوف: الله يخليك اقعد!! عشان مشعل
    مشاري: اصلا ما يمدي اني اترجاع بهل القرار
    مدت الهنوف ايدها وهي ترجف وعدلت ازرار بدلته: انزين انتبه لنفسك
    مشاري باسها على جبهتها: وانتي انتبهي اوكية
    الهنوف ما قدر تخبي دموعها ونزلت على خدها وهزت براسها بمعني اوكيه
    مشاري مسك ايدها الثنين ومسح دموعها
    مشاري: لا اوصيك على مشعل!!
    الهنوف سحبت ايدها: ولو هذا ولدي!! اشلون توصيني عليه
    مشاري فاجئها لما سحبها وضمها لصدره الهنوف شافت ولدها جاي من ورى مشاري وخرت مشاري
    الهنوف بحياا: مشعل جاااي
    مشاري مبتسم عليها: خلاص مسحي دموعك ما ابيه يحس بشي
    الهنوف مسحتها وجاء مشعل ولعب معاه شوي وطلع من الغرفة
    لاول مرة طلع وما ودة يترك الهنوف لحالها لا ول مرة حس بشعور غريب اتجاها مايدري حبها يمكن حبها بعد
    هل السنين وهي نفس الشعور وطلعت من الغرفة بتشوفة وهو طالع وشافته لحد ماطلع السيارة وراح
    واليوم الي بعده درت باقي العائلة بمشاري وفي المجلس بين الشياب الاربع كانت الهنوف جالسه اهي
    وولدها
    ابو مشاري:ليتني خليته عندي بالشركة قدام عيني
    الهنوف في نفسها: والله انت وعمتي السبب انتوا قتلتوا مشاري للمرة الثانية!!
    وطالعت فيه نظراته حادة ومسكت مشعل بايدها وطلعت
    وبسرعة خلصت الدراسة وجااء عرس فيصل ورغد وحضروا فجر وريم العرس ولا احد در فيهم ومع ان
    ام فيصل عندها احساس غريب من بدايه اليوم
    وفي غرفة العروس دخلت فجر ويم يشوفها
    ريم كانت اول مرة تشوفها:واااوو ويش الزين انتي رغد
    رغد: أي انا
    ريم جت عندها وباستها: مبروووك
    فجر نفس الشي
    فجر: انا وريم بنات اخوال فيصل جينا ومحد درى فيها
    رغد: ياهلا فيكم كان ودري اهلة يجون هنا
    ريم: ظروف يا قلبي ان شاء الله تعرفين عليهم
    رغد: وااااى عندي مغص وين امي
    فجر: الحين تلاقيها مع المعازيم مشغوله
    رغد: تكفين روحي شوفيها
    فجر:ما اعرفها لاكن بدور عليها
    بقت ريم جبنها
    ريم: يلا اشوف سوي برمه قدامي
    رغد قامت ودارت قدامها
    ريم: وااااو لالالا فيصل ولد عمتي بيروح فيها اليوم بسبه هل الحلا
    رغد وقفت بحيا قدامها قامت ريم وتعدل لها الفستان
    وانفتح الباب وريم تعدل لها الفستان التفت ريم
    ريم: هااا لقيتها
    الا وهو تركي واقف ويطالع
    ريم هربت ورى رغد واتخبت
    رغد: برى!! ما تشوف البنت هنا
    طلع تركي وريم شالت عبايتها ولبستها
    رغد: معليش انا من شوي داقة عليه وقلت لها يجي مادري فيكم
    ريم وهي مرتبكة : حصل خير
    رغد:اكيد مازعلتي
    ريم هزت براسها لا: يلا انا بطلع يمكن بيدخل يشوفك او يسلم عليك وطلعت ومن عندها
    دخل تركي يضحك:مين هذي؟؟
    رغد:ريم بنت خال فيصل!! ليه تسال
    تركي في نفسه هذي ريم لالالالا انا بحلم والا بعلم
    رغد قطعت عليه: ليه تسال
    تركي ابتسم: عندي لك مفاجئة مرة خطيرة
    وجاء عندها وغمض على عيونها وبايده
    رغد: المكياج لا يخرب بسبب مفاجئك
    تركي: لا تخافين قالو لك ايدي مساحة
    رغد:يلا ..
    تركي: يلا ادخل
    دخل عليهم
    وفتح على عيونها ورغد صارخت من فرحتها
    ّّّّنهاية الفصل الثامن عشرّّّّّ
    سبحان الله وبحمدة






  4. #34
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ّّّبداية الفصل التاسع عشرّّّّ
    دخل عليهم
    وفتح على عيونها ورغد صارخت من فرحتها
    رغد بفرحة: سااااااامي!!
    سامي اخوها:مبرووك منك العيال ومنه المال
    رغد: الله يبارك فيك... متى جيت ادق وارسل وانت ولا معبر
    سامي:ههههه تروك قالي عشان افاجئك
    تركي: هاااا حلوة
    رغد: كثير حلووة وين امي ابيها تشوفك
    سامي:الا وين عريسك ما اشوفه
    رغد تنهدت: من شوي تصورت معاه ونزل ما يبي يمشي معاي في الزفة بس بعدين بيدخل وراح ياخذني
    سامي: اوكيه خلية على راحته يمكن الولد متوتر
    تركي: يلا نطلع اليوم حدي مستانس
    رغد طالعته بنص عين وكان الوضع مب عاجبها
    تركي:اش فيك مستانس عشانك البيت راح يصير يجنن بدونك
    رغد بقهر: اقول برى!! يلا برى الحين صدقاتي رااح يجون وانت هنا
    وطلع تركي وسامي معاه وجو صدقاتها وجلسوا معاها وجت الزفة وبعدها جاء فيصل وخدها لسيارته
    ولا انسى امها يومها عيونها ما جفت من الدموع
    عند لميس مازالت لحالها بغرفتها
    فتحت جوالها وجلست تقلب بين الصور وشافت صورة فارس كا شخ ببدلته والا دموعها تنزل على خدها
    دلخت سمر لا بسة العابية
    سمر مستعجله: يلا طالعين!! البسي
    لميس ماردت عليها
    سمر هدت وقفلت الباب ودخلت وجلست جنبها
    سمر: ويش فيك يا قلبي ؟؟؟ قولي الي مضايقك تكفين
    لميس: ما فيه شي؟؟ روحوا انتوو
    سمر:لا والله ماراح اروح واتونس واترك يا نبسط سوي والا خلاص
    لميس كانت تناظر بجولها وتبكي
    [color="rgb(139, 0, 0)"] لحاجه اللي بجوالي تبكيني


    صورتك دايم اطالعها واناجيها

    من يوم مارحت دايم تدمع العيني

    الحاجه اللي بجوالي تبكيني

    صورتك دايم اطالعها واناجيها

    والنفس في غيبتك زادت بلاويها

    ذكراك دايم حبيبي ماتخليني

    والله يجيرك عن الدنيا ومافيها

    اشوف زولك لو ان شوفك يبكيني

    دنيا بدونك قسم بالله مابيها

    وانت الوحيد اللي شوفك يسليني

    وبعدك خدودي غزير الدمع مسقيها


    ياعين هلي دموعك وش بقى فيني

    ونفسي عقب غيبتك شفني اعزيها


    مريت في شارعك والهم طاويني

    رسايلك دايمن بالي يطريها

    العام كنت احلف انك ماتشقيني

    واليوم نفسك على الهجران مقويها


    كل شي في غيبتك شفته تعزيني


    حتى الرسايل عن عيوني اخفيها


    والحاجه اللي بجوالي تواسيني

    صورتك دايمن اطالعها واخليها



    الحاجه اللي بجوالي تبكيني

    صورتك اللي بجوالي اطالعها واناجيها

    سمر جت وسحبت الجوال منها بس لميس قلبت الصور ة وجت على صورة مشاري
    سمر: اهااا عشان مشاري...
    لميس مسحت دموعها:الاقول وين طالعين
    سمر: مادري بس الظاهر مكان حلووا
    لميس: طيب اذا تبين تروحي روحي انا عن نفسي مالي خلق اطلع ابد هل اليومين
    سمر: ليه ويش وراك عيااال والا بيت ؟؟
    لميس:والله مالي خلق خلني بحالي يرحم والديك
    سمر مد البوز وتسوي نفسها زعلانه: اوكية براحتك
    وطلعت ïپŒ
    لميس في نفسها: وينك يا فارس تعالي شف ويش صار فيني عقب فراقاك؟؟!!
    وكانه سمعها او انه حاس فيها قطع عليها جوالها
    ردت بلهفة وشوق: الووو
    فارس:معليش ياقلبي صارت ظروف ورحت لمكان ما فية تغطة وما قدرت اتصل انتي اشلونك لمار ويش تقول انتي الي قلتي لها والا مقلب والدينا ما تبينا والا ويش هي السالفة؟؟
    لميس تنهدت: اناااا يا فارس ما ني بخير!!
    فارس: ويش فيك تعابنه فيك شي اخوك ويش سوى؟؟
    لميس: كفخني بكفين وعقبها اكتشفت اني لقيطة!!
    فارس لا تعليق
    لميس:وبعدها كرهت الدنيا هذي وقررت اترك وقلبي ما يطا وعني
    فارس بزعل وخيبة امل: ليه تتركني بعمري قصرت بشي بحقك؟؟ قولي علمني ويش خطيت بحاول اصلحة وراح ارضيك لو انتي زعلانه بس تكفين لا تتركيني
    لميس:انا لو كان الوضع بيدي كان تركتك وتركت كل الدينا من زمان
    فارس: ياااه ما توقعتك كذا عقب او مشكله تواجهنا تتركيني
    لميس: انا لقيطة !! تعرف ويش معنى لقيطة يعني يمكن اكوون بنت حرام
    فارس: مو كل لقيطة بنت حرام وانتي قلتي يمكن!!
    لميس: ياليت تكون هذي اخر مكالمة بيننا خلها ذكرى طيبه اتذكرك فيها
    فارس بحزن: ليه انتي كذا قاسية بقرارتك حتى لو كنتي قاسية على نفسك فيها
    لميس:خلاص انا تغيرت وهذا اول قرار عشان اغير من نفسي يمكن يعجبني وانسى
    واعيش باقي حياتي سعيدة ويمكن ما يعجبني واموت كل يوم الف مرة عشان اسمع صوتك
    أي يمكن ما تصدق الي بقوله لك بس من شوي فتحت الجوال وطالعت على صورتك ورسايك ونزلت دموعي
    فارس: هل القرار بذات راح يضيعني
    لميس: يلا هذا حضنا بهل الدينا تعيس
    فارس: يعني لمار ما كذبت بشي
    لميس: لا.. واخرشي بقوله تذكر انك دايم ما تفارق البال ويشهد الله اني حبيتك حب محد راح يحبك كثر ولا احد
    راح يوصل له.. فارس حنا ما نصلح لبعض الظروف والقدر اجبرتنا نحب بعض
    فارس بصوت مخنوق ومتكدر:وانا بعد هل القلب مستعد اخذاك على سنه الله ورسوله ولو تبين من بكرة اكون بيتكم
    لميس بكت: فارس تكفى الي فيني كا فيني اهلي راح يذبحونك وانت حي انا خايفة عليك اكثر من خوفي على نفسي روح ولا تعقدها اكثر
    فارس: انتي الحين قلتي اجمل حب انزرع بقلبي
    لميس: الله يخليك لو انت تحبني اتركني اعيش بحالي واتمنى لي السعادة وسامحني على كل زلاتي معاك
    واترك لقلبك مكان تحفظ فية اسراري
    فارس بقله امل: وانا فعلا احبك كنت بس ابي اثبت لك اني صادق بحبي لك وراح اتقدم لك والحين انا صادق
    وبقول لك روحي يا لميس والقلب ما ينساك لو طال العمر وطلع الشيب مارح انساك!!
    لميس: حللني يمكن تكون اخر مكالمة بيننا
    فارس: انا عن نفسي مسامحك وانتي سامحيني
    لميس: وانا مسا محتك
    فارس: تذكري حبنا ولا تنسينه
    لميس زادت في البكا: اوعدك ما راح انساه
    فارس وصوته متغير: انتبهي على نفسسك وخلي بالك من دارستك وعسى ربي يسعدك مع ولد الحلال الي يقدرك ويحبك كثر ما حبيتك واكثر ويحافظ عليك ويصونك وتكونين دايم تاج راسه يارب
    لميس: وانت لا اوصيك على نفسك ودينك واختك ..
    فارس: يلا قفلي ما ابي اقفل لاني لو قفلت الحين بقطع يدي من القهر والندم
    لميس: وانا مارح اقول بااي كرتها بلحظة الفرقا بقول لك يحفظك الرحمن وين ماكنت
    وقفلت الخط..
    نزلت دموعه غصب عنه ومسحها بسرعة وسند راسة للجدار يسال ويفكر ليه؟؟
    وهي تكورت على نفسها وبكت لحد ما نامت من التعب
    لحظة وداعك آه يا لحظة وداعك ياهي صعبه بالحيل صعبه
    وانا الي ابي قربك وابي قلبك وابي بدنيتي تبقى معي تبقى
    نسيت اني اعشقك ولا تنسى اني بفقدك
    لحظة وداعك ياهي صعبه بالحيل صعبه
    من لي غيرك يا عمري لو بعدت ورحت عني
    لو تحس بس الي فيني لحظه ماتتخلى عني
    نسيت اني اعشقك ولا تنسى اني بفقدك
    لحظة وداعك ياهي صعبه بالحيل صعبه

    هالحين انتا بعيد صدقني هذا الجديد
    الهم والضيقه وحزني زاروني وانتا بعيد
    نسيت اني اعشقك ولا تنسى اني بفقدك
    لحظة وداعك ياهي صعبه بالحيل صعبه
    دخلت عليها سمر بعد مارجعت بتشوفها وصحت لميس لان نومها كان خيف
    سمر: جيناا والله الطلعة تجنن والبنات يسالون عليك
    لميس عطتها الجوال: سمر طلبتك طلب خذي جوالي وفرمتيه وامسحية كله الا صوة مشاري
    سمر: ليه فية شي مضايك؟؟
    لميس: أي وتكفين لا تفتشين فيه امسحي كل شي من غير ما تركزي شي حتى لو كان يلفت الانتباه
    سمر: اوكية براحتك؟
    لميس: بعدها شيلي كل وردة بغرفتي وارميها ما ابي اشوف ورود
    سمر تطالع للغرفة: ليش ؟؟
    لميس:خلاص راح اكون مرتاحة كذا
    سمر: دام راحتك كذا طلباتك اومر تامرين على شي ثاني؟
    لميس: أي تمسخري بعد علي اكثر
    سمر: ويش فيك صايرة حساسة ونفسية امزح معاك
    لميس:ودي اقول لك باشياء ودي افضفض لك عن ناس..
    سمرقاطعتها: لالالا انتي يبي لك طلعة من هل الغرفة
    ومسكت بيدها وجرتها على الحديقة
    سمر: الحين تقدرين تكملين
    لميس تنهدت وتطالع لسما:لو عيشتي بعائلة حبوك مثل بنتهم واكثر .. عائلة ربي رازقها بكل خير
    سمر:احلى عيشة راح تكون!!
    لميس: ويوم من الايام دخل الحب قلبك بدون استاذن
    سمر: وينه فية ابية يدخل ولا هو راضي بس!! ايوو كملي
    لميس:والحياة تبتسم لك من جديد ويا ارض اتهدي ما عليك احد مبسوط مثلي
    سمر:أي كملي .. لا تقطعين
    لميس: وفجئة وبدون سابق انذار تكتشفين انك لقيطة وتكرهين الحب وابو الي جاب الحب وتصيرين
    عايفة كل شي اهلك وبيتك وتمنين انك ما انولدتي بهل الحياة!! كيف راح تكون نفسيتك بعد هل التجربة؟
    سمروهي تلعب بشعرها:تجربة بداية حلوة ونهايتها حزينه اممم اعتقد دام عندي ام تحبني واهل رابوني وتعبوا علي واخت واخوان محلين دنيتي راح انسى كل شي
    لميس: صعب حيل اني انسي كل شي يذكرني فيهم الف سؤال وسؤال دار براسي انا لازم القى حل يرحني بسرعة
    سمر: ياما في ناس مروا بمثل تجربتك ويمكن اقسى وعاشوا اجمل قصص الحب وكانت نهايتها جداا مؤلمة يا يموت الحبيب او يطلع خاين بالاخير لميس من شاف مصيبه غيرة تهون عليه مصيبته
    لميس:انتي ما حبيتي خليك صريحة معاي
    سمر: عاد تبين الصراحة جد ما حبيت والي الحين انتظر هل الحب ودي اجربه
    لميس تقلدها:هههههههه مرة يجنن
    سمر: أي اضحكي يا بعد قلبي واقهري احزانك بضحكتك
    لميس:يااا اول مرة اضحك بعد الي صار لي مع احد غير باسم
    سمر: باسم يا لبى قلبه ما يطلع من مجلس الرجال الا وهم ميتن من الضحك وطلعات العيال ما تحلى الا باخوك باسم
    لميس تنهدت: اخوويااا؟
    سمر: أي اخووك ويش فيك؟؟
    لميس: ما فيني شي صايرة نفسيه وكل كلمة تاثر فيني
    سمير:ترى الدينا ما تسوى تكدرين نفسك عشانها اضحكي وفليها ولعنبو من يعكر مزاجك
    لميس: عسى ربي يخليك لي انتي اول وحدة راح اروح لها اذا ضاقت بي الوسيعة
    سمر: وانتي كمان عسى ربي يخليك لي
    عند فارس رجع على البيت مهموم ومتكدر
    لمار: خير ويش فيك
    فارس: ما فيني شي
    لمار: الا فيك شي علمني ويش صاير معاك
    فارس:لميس..
    لمار: ويش فيها
    فارس: بعد ما قلتي لي بكلامها ما صدقت واتصلت وياليتني ما اتصلت انتهت علاقنتا انتهت حياتي معاها
    كيف؟؟ والله ما نستاهيل يصير فينا كذا
    لمار جلست على الكنبة بتعب وحطت ايدها على راسها:الي صار لي مو شوي ابد وانا كل المرة اكون بصفك الا هل المرة انا معى لميس
    فارس: قرارها حيل قاسي علي مقدر اتحمل اعيش يوم بعيد عن صوتها
    لمار: اعذرها يا اخوي وعسى ربي يبدلك ببنت تسعدك وتنسيك لميس
    فارس: مارح انساها كنت بوقف بوجه كل الناس عشانها كنت بسوي المستحيل عشانها كنت صادق بحبي ومخلص لها بس هي اهي باول مشكله ضعفت وقررت تتركني
    وطلع على الدرج ما يبي اخته تشوف دمعته
    وفي المستشفى..
    طلعت فجر عند وليد بتشوفة عقب ما قالت له انها محجوزة
    دخلت على الجناح فاضي ما فية احد دورت عليه وجلست على الكنبة وحطت رجل على رجل وتهزها بتوتر
    طلع وليد لابس منشفة الحمام وطالع شكلة خيال
    اتفاجئ اول ما شفها..
    وليد بفرح: وانااا اقول ليه المكان منور دام فجر دكتورتي هنا
    فجر ارتحاحت:اممم فطرت.. جيعان
    وليد واقف عند المريا وينشف شعره: الا بموت من الجوع!!وانتي
    فجر: امم يعني نص نص اليوم جاء عمي ابو مشاري وكعادتي بسحب على فطور البيت بس لزم علي
    الا اكل وعقبها جيت على المستشفى بس الجلسة مع المجانين حيل تجوع
    وليد: اليوم نطلب من برى تكفين..
    فجر: اوكية
    فجر شافت ملابسه على السرير
    فجر: يلا بشوف ريما و بطلب من نواف يجب لنا اكل
    وطلعت..
    فجر في نفسها ياشين لاقافتي ياربية انا ويش طلعني عنده بوقت غير وقت الفطور ياترى ليه.. معقوله حبيته!!
    لالالا الا احبة لا ما احبة امممم الظاهر بصير مجنونه وبقعد هنا هههههه يمكن ليه لا
    وراحت عند ريم
    فجر حطت ايدها على خدها بتفكير:ياترى يا ريم توقعين لميس الحين ويش تفكر فية
    ريم تنهدت: الله يكون في عونها يارب مادري
    فجر: ريم ودي ارجع على البيت
    ريم بفرحة رفعت حاجب مومصدقة فجر ما تبي تكمل لاخر الدوام
    فجر: أي من جد اشتقت لسريري ابي انام فيه
    ريم وعلامات العجب على وجها جت لحد عندها وحطت ايدها على جبهه فجر تقيس الحرارة
    ريم: هل انتي متاكدة؟؟
    فجر تذكرت الفطور: هااا لالالا بروح على مكتبي احسن لي
    وطلعت
    ريم: يا ليتني لم اسالها هل السؤال ...والا كان اتصلت على السواق ورجعت على البيت ليش على السواق
    المرة الجاية اذا قالت بدق على طايرة خاصة تاخذنا عشان ماتهون هههه
    راحت عند نواف وطلبت الفطور
    وجااء بالفطور
    طلعت بجناح وليد دخلت وفي ايدها الفطور
    وليد: واخيرا تاخرتي
    فجر: معليش مب بيدي
    وفطرو ورجعت طبعا فطروهم هل المرة غير بدون سوالف او ضحك كعاده
    ونزلت
    فجر في نفسها: ان شاء اخر مرة اطلع وافطر صاير شكلي بايخ كل اليوم والثاني اطلع واسولف واضحك وانزل
    اصلا شيلي حادني على الطلعة!!

    صارت فجر مرة تعجبها الطلعة ومرة تلوم نفسها كاينها ملخبط ولا تدري ويش تسوي
    عند رائد.. وعند الي ما تفارق خياله شهد
    رائد: اروح عندهم لالالا لسة البنت ما طلعت من المستشفى
    اذا طلعت بخطبها اااه لي انا وبس
    دخلت ليان وهو يتحلطم وقفت عند التسرحية وشافته وباست ايدها بمعنى الشكر وتعطرت من عطرة وهي طالعة
    لمحها الاخ
    رائد: لياااان؟؟
    ليان دعست برجها وهربت وقام رائد بسرعة من على سريرة
    ولحقها وكعادة هواشة
    عند رغد وفيصل بعد اسبوع من زواجهم
    قامت قبله من النوم لبست فستان نيلي ووفتحت شعرها ومع شوي مكياج طلعت صاروخ وكشخة
    رغد تصيحة: قوووووم يااافيييييصيييل
    فيصل حط المخدة على وجة بكسل: شوي بعد
    رغد: بعد لحد الثالثة واذا ما قمت تري بقفز من الشباك انا وكشختي!!
    فيصل فز من علي سيريرة: قمت قمت!!
    وراح على دورة المياة يا خذ لها شور على السريع
    وطلع كاشخ بالبس الفروسة حقة
    رغد خقت: واااااو ويش هل الكشخة
    فيصل: طالع احلى منك صح
    رغد بنص عين :لالالا يا حبيبي لا تاخذ في نفسك مقلب انا احلى بلا منازع..
    فيصل: لا والله قومي البس عبايتك باخذك على مكان حلووا
    رغد ما صدقت ولقطت العباية
    وداها على المرزعة الي شراها له راشد..
    فتح له البوابة الحارس
    رغد شهقتك يمة ويش كبرها؟
    فيصل: حدقتنا الي بيت الاهل اكبر منها بحوالي خمس مرات
    رغد: هذي حقتك
    فيصل يضحك: أي حقتي تعالي اراويك خيولي الي دايم احكي لك عنها
    رغد: أي ودي اشوفهم بديت اغار تحبهم اكثر مني
    فيصل مسك ايدها: كنت احبهم ومتولع فيهم بس الحين انتي الي اكثر وحدة حبيتها
    رغد تغلى عليه: أي بنشوف بالاخير يطلع كلام وبس
    فيصل لبس قبوعتة ونظاراته الشمية وغمز لها ودخل على الاصطبل
    طلع راكب الخيل رغد طلعت جوالها وتصورة
    رغد: يمة على زوجي الخقة فارس لازم اصورة
    فيصل يستهبل عليها وطارتها بخيل وهي خافت ورمت كعبها وتركض وهي حافية رمت الجوال والشنطة وهربت الي السيارة تلهث من التعب
    جاء فيصل ميت عليها من الضحك وهي مادرة البوز شبرين
    فيصل:ههههه يا جبانه
    رغد ماردت والدموع متجمدة بعيونها
    رغد: رجعني على البيت !!
    فيصل:لا
    رغد: قلت رجعني على البيت والله ترى برجع مشي وحافية بعد!! وبسويها
    فيصل شاف الموضوع بدى يصير جد
    دخل على المرزعة وصرف الحارس يجيب لي شي من برى وما بقى الا اهو ورغد وركب على السيارة
    فيصل مسوي نفسه معصب: زين تبين ترجعين على البيت الحين ارجعك
    ولف بسيارة بسرعة شديدة الي باب المرزعة ودخل فيها ورغد من الخوف مسكت كلى كتفة وصرخت: يمماااااااة
    ولما صاروا بالمرزعة نزل وفتح لها الباب
    فيصل: انزلي!!
    رغد: ما ابي
    فيصل سحبها بقوه وفسخ عبايتها
    فيصل بهدوء: ما فية احد غيرنا
    رغد عيونها على الارض ولا قالت شي
    فيصل مسك ايدها وركبها على الخيل وركب معاها
    رغد ابتسمت وحطت ايدها على بطنه من ورى تمسكت فيه بحنان فيصل ما صدق واخذها بجوله حول المزرعة
    وبدت السوالف تحلوا رغد كان شكلها يجنن وهي راكبة الخيل
    رغد: خلاص ابي انزل تعبت
    فيصل: وي يعل التعب فيني ولا فيك
    رغد بدلع: خلاص فصول تعبت وجعانه حدي
    على المغرب اتصل فيصل بحارس الي صرفة جاب لهم عشى يجنن وطلع
    دخل فيصل ينادي عليها
    رغد: لحظة جاية
    وسا عدتها بالعشى وكان كله سوالف
    رغد: بخلي عيالي يلعبون هنا المكان يهبل
    فيصل: انتي قولي ان شاء الله وبخلي كلها المزرعة بزران
    رغد: وي كم واحد ناوي تجب راح انجلط منهم
    فيصل:ليه تنجلطي ههههه والا واثقة انهم اشقياء راح يطلعون
    رغد: أي واثقة دام امهم كانت شقية اكيد راح يطلعون مثلي
    فيصل:ههههه ويش دراك انا عن نفسي ما اذكر اني شقاوتي
    رغد: امي دايم تحكي لي عن سوالفي
    فيصل: وانا امي ماقد حكت عن طفولتنا ابد
    رغد: لو جاني ولد ابيك تعلمة كيف يركب كذا مثلك على الخيل
    فيصل ابتسم وتذكر ابوه:اكيد راح اعلمة...
    وبعدها رجعوا على البيت و لاانسى كم سالفة رومانسية دارت بينهم
    وفي بيت ام فيصل
    سمر قدرت تمشي على رجلها
    امها: على اليوم ما صدقت ومشيتي وطالعة
    سمر: بروح عرس وحدة مارح اتاخر
    امها: لا
    سمر: تكفين وحبت راسها
    تذركت فيصل لما كان يبي منها شي يحب راسها ويقول لها تكفين تنهدت وقال: انزن بروح معك!
    سمر البوز: بتروحين معي كذا والا انك شاكة في الطلعة بامانه قولي لي؟؟ اذا شاكة خلاص مارح اطلع
    ابتسمت امها بثقة:لالا خلاص هونت روحي انتي بس هااا لا تاخري
    وراحت سمرعلى العرس واخذتها السوالف وتاخرت واتصلت عليها امها
    سمر عضت علي شفيها بربكة وردت عليها
    سمر:اهلين!!
    امها: وينك تاخرتي
    سمر: ملعيش الحين راح اجي بدق على السايق يمر لي
    امها بعصبية: ما يحتاج دقت على رائد وهو راح يجي لك مع اخوك امن لك هل الحزة
    سمر : اوكية
    وبعد نص ساعة من المكالمة وبرقم غريب على جوال ام فيصل
    امها فيصل: أي انا امهم
    ........:......................
    ام فيصل بخوف: يمة ولدي رائد!!
    وطاحت وفي يدها الجوال واغمى عليها
    دخلت ليان بنتها على غرفتها
    ليان : يمة بروح الحديقة
    وقبل ما تكمل جملتها الا وتشوفها طايحة على لارض
    ليان بصرخة : يمة!!
    [color="rgb(255, 0, 255)"]ّّّنهاية الفصل التاسع عشرّّّّ
    [/COLOR]






  5. #35
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    بداية الفصل العشرونّّّّ[/COLOR]

    وبعد نص ساعة من المكالمة وبرقم غريب على جوال ام فيصل
    امها فيصل: أي انا امهم
    ........:......................
    ام فيصل بخوف: يمة ولدي رائد!!
    وطاحت وفي يدها الجوال واغمى عليها
    دخلت ليان بنتها على غرفتها
    ليان : يمة بروح الحديقة
    وقبل ما تكمل جملتها الا وتشوفها طايحة على لارض
    ليان بصرخة : يمة!!
    واتصلت على اخوها التؤم ريان
    ليان: بسررررعة تعال فوق على غرفة امي !! لقيتها طايحة مادري ويش فيها
    دخل ريان على الغرفة وشالوها على السرير واول ما صحت امهم كانت تبكي وتصارخ وتدور على عبايتها
    ليان بخوف: يمة ويش فيك
    امها وهي تبكي وترجف: رائد وسمر عملوا حادث... ورائد حالته خطيرة
    ريان بسرعة: البسوا عبايتكم ولحقوني على السيارة
    وطلع من الغرفة ورقع الباب وراه بقوة
    لبسوا العبايات وفي السيارة رايحين الطريق اتصلت ام فيصل على اخوانها الشياب ودرت العائلة بكملها
    عند فيصل ورغد جاه اتصال من واحد يعرفة بنفس المستشفى
    فيصل قام مفزوع من الخوف: وشهوو؟؟؟ من متى
    ........: اليوم
    فيصل: انت متاكد رائد بن(......) متاكد!!
    ......: أي متاكد انه اخوووك تعال بسرعة الولد حالتة حرجة
    فيصل: اوكية بنفس المستشفى الي تشتغل فيه!!
    .......: أي بنفسة تعال لا تاخر
    فيصل: اوكية جايكم الحين
    قامت رغد على صوت فيصل
    رغد بنوم قالت: ويش صاير؟؟
    فيصل: رائد سوى حادث والحين اهو في المستشفى وحالته خطيرة
    وقام فيصل ودخل على دورة المياة وهي فتحت الدولاب وطلعت له ملابس واعطته وطلع
    عند الباب طالع مستعجل
    فيصل: ابي المفاتيح بسرعة وينها؟؟
    رغد راح تركض تجيبها واعطته وهو طالع
    رغد نادت عليه: فيصل!!
    فيصل التفت ورجع لها: امري..
    رغد شافت ازاره مفتوحة وقفلتها: ما يمر عليك ظالم انتبه لنفسك ولا تسرع واذا
    وصلت على المستشفى اتصل فيني اوكية
    فيصل حب على جبينها: اوكية!!
    وطلع!!
    عند تركي وسامي..
    اتصلت رغد عليهم وقالت لهم وجوا عندها
    تركي بروقان: خلاص هدي ويش فيك متوترة
    رغد حاط رجل على رجل وتهزها:مادري خايفة طلع مستعجل
    تركي: الحين راح يتلاقة باهله!!
    رغد: جد!! ليتني رحت معاه
    تركي: اكيد الحين امه واخواته راحوا بنفس المستشفى
    رغد: الله يستر وبس
    سامي: بستغراب هذا بيتك؟؟
    رغد بابتسامة: أي بيتي شرايك فية؟؟
    سامي رفع لها ايده وسو لها لايك
    سامي: لساتك شاطرة بطبخ والادلخه
    رغد رفعت حاجب: الظاهر ناسي اخر مرة ويش سوينا؟؟ حرقنا نص المطبخ
    سامي بثقة: انا عن نفسي هههع تعلمت من الغربة اشياء اولها الطبخ لنفسي
    رغد:هههههه تذكر سوينا مسابقة طبخ ههه
    سامي:ههه اذكر بعدها بثاني يوما طرت على امريكا عشان الوالده بحط اللوم علي انا اكبر منك
    تركي:بروح مشوار تبون شي من برى
    رغد بلهفة: عند فيصل!!
    تركي: لا عند المجانين تبين البسي عبايتك والحقي
    رغد:لا كنت احسب ...خلاص روح
    تركي ابتسم عليها ويبي يحشرها: لهدرجة فصول ماخذ علقك
    رغد ابتسمت بخبث: واكثر بعد
    سامي طالعها بستغراب ورمي عليها المخدة بمزاح: شف الاخت لاحيا ولا شي وبعد معترفة ما تشوف اثنين
    ويش كبرنا واقفين!
    رغد: معقوله كلنا هنا وامي لحالها في البيت!! تروك امانه جبيها هنا
    تركي: اوكية!! سلام
    وطلع...
    رغد التفت الي سامي : وانت متى تخرج ونزوجك شوفني انا اصغركم وتزوجت
    سامي وهو يلعب في الجوال:انتي بنت باي وقت يجيك عريس اما انا ولد اجمع مهر وادور على شغل
    وامن لها حياة سعيده وافكر بحياة عيالي ومستقبلهم ....
    رغد:لا جاتك بنوته سمها على اسمي
    سامي: عشان تجنني بشقاوتها مثلك ههههه
    رغد:ههههه ويش زينها شقاوتي؟؟ ايام الخوالي
    سامي: لا بقي خياط ولا مدرسة ولا احد وشكى على ابوي منك ههههه حتي امام مسجد الحارة اشتكي
    تلعبين بالمايك في المسجد
    رغد:ههههههه يااااه كبرنا وصرنا نفكر بعيالنا
    سامي:هههه تروك صار دكتور وانتي صرتي عروسة وانا بشد حيلي بدراسي وبعدها بستقر وبتزوج
    رغد:ودي اروح المستشفى ودي اكون بجنب فيصل بهل اللحظات
    سامي بابتسامه امل: بكرة تكونين جنبة بالافراح
    رغد: جوعان تبي شي انا حدي بموت جوع
    سامي: اقعدي بطلب من برى
    وطلب وجت امهم عند بنتها وتعشوا وفيصل لساته ما رجع
    اما تركي راح عند وليد بالمستشفى
    وليد: يا اهلين وسهلين باتروك
    تركي: ايش هل الترحيب المافجئ
    وليد:ههههه من زود الطفش
    تركي: اسمع فيصل ولد عم فجر وريم اخوه مسوي حادث والحين حالته خطيرة
    وليد من سمع اسم فجر: جد!! من متى
    تركي: اليوم دريت
    وليد: الله يصبرهم.... وقال بتفكير: يا تري الحين ابوي ويش يسوي
    تركي يرد عليه بثقة: حاط رجل على الثانية والزقارة بفمة ويعد فلوسة من شريكة الالماس!!
    وليد: اخاااااخ بيجي اليوم الي راح تكون كل شركاته لي وباسمي!!
    تركي:على ايش ناوي
    وليد: مادري احس ان هل اليوم صار قريب!! بسوي كل شي عشان اخذ حق امي واختي الي ماتوااا بسببة
    تركي حط ايده على كتفة: ترى للظالم يووم وانا معاك بكل خطوة راح اتسويها
    وليد ابتسم بخبث: حتى لو خذيت ريم منك!!
    تركي فتح عيونه وقال: نعم!!لالالا اول من يوقف بوجهك قبل اهلها انا!!
    وليد يضحك عليه:ههههه امزح معاك
    تركي: شفتها بعرس اختي بغيت اطيح شفتها بفستانها الاحمر تعدل لاختي فستانها!!
    وليد في نفسه: ما شفت شفايف اسيرة القلب التوتية !!
    تركي: تخيل معي لو ان ريم وفجر انخطبوا ويش بنسوي
    وليد وهو يشرب القوه هز بكتافة:مدري.. بس لاصار جد مااتوقع ويش راح تكون رده فعلي
    تركي : أي بس انا هههه خلني ساكت الحمد لله اني جالس اتخيل
    وفجئة سكتوا الاثنين وليد يشرب القهوة وتركي يتصفح أي باده
    تركي: شف!! شف هذا مو ابووك
    وليد حط الفجان بسرعة وسحبة منه
    وليد: الا اهو اعرفة من بين مليون
    تركي : ابووك صار ثاني صاحب شركة الماس بالعالم والصدفة من ضمن شراكائة اعمام واهل ريم وفجر
    وليد:وااااو ويش هل الصدفة؟؟
    تركي:ويا زينها من صدف
    وليد ابتسم بخبث: اجل صاروا شراكائهم
    تركي: ولووود على ايش ناوي؟؟
    وليد: قلت لك كل شي بوقته حلوو
    تركي: خاطري اروح لهذاك المستشفى واشوف ريم
    وليد: وانا بعد ابي اروح ودي اشوف فجر كمان
    تركي: اوكية راح اطلعك
    وليد اشلون؟؟
    تركي: بروح اجيب لبس والبسه وكانك دكتور واطلع والي يسال قول له جديد وجيت تعرف على المكان
    وليد بفرحة: اوكية رووح يا شيخ بسرعة ماراح انسها
    تركي : هههههه الحين
    وراح ورجع ولبس وليد وطالع شكلة خقة
    تركي جاب لها نظرات ولبسها
    وليد بغرور يطالع للمريا: هاااا اشريك فيني اصلح دكتور
    تركي:ههههه بسرعة يلا..
    وطلع وليد وكان شكله مرة خقة ركب على السيارة وانتظر تركي وبعد شي جاء وحركوا سوى
    وليد بفرحة: ذيييييييب!!! عطنى كفك
    تركي يسوى نفسة متواضع ويمد له
    وليد: حرك على المول ابي اغير ملابسي!!
    وراح وليد على المول وشوي يركب السيارة معصب
    تركي بستغراب: خير ويش فيك
    وليد ميت من القهر:ابووووي الله ياخذة
    تركي خاف على بالة لقاه: ويش فيه ابوووك تكلم يا اخي قول كلمتين على بعضها
    وليد: ابووي جمد على ارصدتي وحساباتي في البنوك ما يمدي اسحب ولا ريال حتي
    تركي ارتاح: اوووه بس كذا على بالي لقيته وصار لك شي
    وطلع بطاقته وابتسم وعطاه
    وليد: مابي رجعني على المستشفى!!
    تركي:يا اخلي فلوسي وفلووسك واحد روح واشتري الي تبية والبس واكشخ وتعال
    وليد معصب:والله لاذبحة لو كان واقف قدامي الحين!!
    تركي: على هونك لا تذبح ولا شي ريلاكس يلاا عاااد حنا ربع وكلن ياخذ مع الثاني والا عشان ابوك صاحب شركة الماس شفت نفسك يا ولد النعمة
    وليد ابتسم واخذها: زين بس راح اردها لك
    تركي: اهم شي الحين نروح على المستشفى بسرعة
    ونزل وليد واشتري جاكيت اسود روعه وماسك عليه الجاكيت ياقته لونها ابيض وكمان اطراف الاكمام لونها ابيض مع الازار واشتري بنطلون اسود وفصله بحزام ابيض وساعه لونها ابيض
    وكاب على راسه لونه كمان ابيض ونظاره لونها اسود وابيض حطها فوق الكاب وكمان اشتري عطر وجزمه<<< خسر تركي المسكين
    تركي: واااوو طالع احلى مني!!
    وليد:ههههه لا انت احلا اقول امشي حدي ابي اشوفها!!
    تركي في نفسة: مستعجل الاخ!!
    واتصل تركي على فيصل وسالة عن العنوان
    وصلوا وليد وتركي وقلوبهم حدها تدق واكيد قبل لا ينزلوا تسبحوا في العطور
    لقوا فيصل لساته ما دخل
    تركي بستغراب:ليه ما دخلت؟؟
    فيصل بتوتر: كلهم هناك؟! مستحيل ادخل او اظهر بهل الوقت
    تركي: بالعكس الحين اهلك بحاجة لك اكثر من أي مرة
    فيصل يهز راسة وكانه مو مقتنع بشي
    وليد واقف ومتكتف ومنتظر تركي يعرفة في فيصل
    تركي:فيييييصل هذا وليد الي دايم اتكلم عنه
    فيصل رغم توتره ابتسم ابتسامية ويش عراضها:اهلين واخيرا شفتك؟!
    وليد سلم عليه: هههه عاش من شافك
    تركي: وهاا والحين عرفتوا بعض
    فيصل: انزين ادخلوا وطمنوني على رائد
    تركي: اوكيه
    ودخلوا وكانوا جالسين بعيدين عن اهل فيصل في استراحة خاصة في الرجال
    طلعت فجر عطشانه وهي تهاوش ريماز واصواتهم واصله لهم وليد قام بعد هدوء
    وليد: هذا مو فجر
    تركي يهز براسه: يمكن
    وليد متحير يقوم والا لا
    تركي: اقول اقعد... اقعد
    ريماز: يوووه طيب انا ويش دراني فيك
    فجر: خلاص نشف ريقي بروح اشرب مويا
    وراحت
    وليد: احم انا بطلع عطشان تبي شي
    تركي يغمز له: فجئة كذا عطشت!!
    وليد طلع وطنشة
    وقف بعيد يراقب فجر بعدها رجعت لنفس الممر وهي بترجع فيه شافها جاية
    اتربك نزل قبوعته ولبس نضارته ومسك الجوال عشان ما تنتبه له
    فجر وهي مارة لمحته بس ما جاء في بالها انه اهووليد بشحمة ولحمة
    الا وريم طالعة
    ريم والدموع متجمدة بعيونها: وينك؟؟
    فجر:جبيت مويا وكاني راجعة
    ريم: لاتدخلين الحين عمتي ام فيصل تبكي وحدها منهارة تكفين ما ابي ادخل
    فجر: اوكية حبيبتي خلاص مارح ندخل هدي شوي
    وليد سمعهم طلع تركي
    واول ما شافهم رجوله تجمدت وراهم وكان ياشر لوليد بايد يبة يلتف له وليد عايش الدور وكانه محقق بوليسي يتخفى فجر التفت على تركي وهو رافع ايد ياشر على وليد
    فجر همست: شوفي شوفي تروك يسلم
    ريم بفرحة: وينه ؟! وينه
    فجر: كاهوو قدامنا
    ورفعت ايدها بمعنى هلا
    وتركي مكشر بالابتسامة ورفع ايده: هلا
    ومشوا وراحو له
    تركي: اهلين!!
    فجر:ويش هل الصدفة ؟ عسى ماشر
    تركي:الشر ما يجيك بس ... اممم فيصل اخوه مسوي حادث ويبي يشوفة ودخلت اشوف الاوضاع وبطلع
    ريم: ليته يجي يشوف اهلة ويش صا ير فيهم
    تركي:اهو هنا بس ما دخل
    فجر: اخبار رغودة ويش لونها مع فيصل عساهم مرتاحين سوا
    تركي: الحمد لله تمام
    وشوي وتصل رغد
    تركي طلع جواله يشوف:ههههه الطيب عند ذكرة كاهي تصل علي
    تركي: هلا
    رغد: تعالي ابي عند فيصل
    تركي: فيصل موب فاضي لك
    رغد: تكفي تعالي مو قادرة اجلس في البيت
    تركي:زين زين شوي وبيجي
    وقفل الخط
    ومشوا ثلاثتهم وهم ماشين وقفت فجر تطالع في وليد
    ريم رجعت لها: ويش فيك تحركي
    فجر وهي تطالع فيه:هاااا ولا شي
    ومشوا
    تركي اتصل على فيصل وقال له
    دخل فيصل ولكنه بعد عنهم شاف فجر وريم
    فيصل بخوف: رائد ويش فيهم طموني عليه؟؟
    رجع تركي لوليد وتركهم معاه
    ريم:والله لحد الان ماندري عنهم بشي
    فيصل بستغراب: ليه ماسوى الحادث لحاله
    فجر تنهدت: معاه اختك سمر والي الحين ما نعرف شي ما غير الدكاتره الي وجيهم ما تسر دايم مكشرة
    فيصل: ما قالوا شي ابد
    ريم تاكد: ابد!!
    فجر: ليتك كنت موجدود وتشوف امك كيف منهارة وتبكي والا ليان وريان كيف حالتهم فيصل الكل محتاج لك
    عند وليد وتركي
    تركي: اسمع لا تدخل اعماهم جوا اوووه طلعت قبل لا يشوفني والا هههه

    وليد:اوكية فجر وينها راحت معاك ورجعت لوحدك
    تركي:مع فيصل ولد عمها
    تركي: انا بطلع مشوار صغير وانت اقعد بروح اجيب رغد ورجع على طول
    وليد ابتسم بخبث: اوكيه خذ راحتك
    تركي: انثبر هنا ولا تستفرد فيهم
    وليد: لا تخاف ويش قالوا لك باكلهم
    تركي يضحك:هههه سلام ياوحش
    وطلع من عنده بقى لحاله وماتحرك من مكانه
    دقت لمى على فجر
    فجر ركبت السمعات
    فجر: الووه هلا لموو
    لمي: اهلين اشولونك؟؟
    فجر تركتهم ورجعت تمشي وجلست على كرسي في نفس الممر تسولف معاه وليد كان قريب وكان يسمع سوالفها
    فجر: ويش تبيني اقول غير الله يصبرهم
    لمى: الله يعنهم يارب انتي الحين ويش مسوية
    فجر: معاهم ان راحوا رحت وان رجعوا رجعت
    لمى:ههه يا حياتي اكيد الحين تعبانه
    فجر: عند جد العتب حيل هادني
    لمى: يلا الحين امي تبيني سلام
    وقفلت الخط وغمضت عيونها وسندت راسها بتعب على الجدار
    وليد جاء لحد عندها : يا عسى التعب فيني ولا فيك!!
    فتحت عيونها الا بوجه
    فجر بستغراب وخوف: وليد!!
    وليد مبتسم عليها وعلى عيونها الي تلفت بخوف بكل مكان
    فجر: انا بعلم والا بحلم معقوله الي اشوفه قدامي وليد! لالالا
    وليد بضحكة: صدقي أي انا وليد جيت مع تروك
    فجر: قسم لمحتك وحسيت ولاكن قلت مجرد احساس... كيف واشلون طلعتواا
    وليد:هههه البركة بتروك طلعني وكشخني على حسابه وجينا
    فجر:يلااا بروح اشوف ريم باااي
    وراحت وهي مرتبكة حدها وقالته في نفسها: يمة فديته وفديت كشخته
    ورجعت اهي وريم عندهم
    عند البنات والحريم كانوا كلهم سوى جالسين
    ام فجر وكانه قلبها حاس بشي: وين كنتي
    فجرببرود: مع ريم!!
    وام كانت جالسة بعيده عنهم وسالت بنتها رددت ريم بثقة: مع فجر وين بروح
    المهم كلا الامهات ما سمعوا اجابات البنات والا كانو توهقوا
    وجااا ومر الدكتور من عندهم قامت امه وهي تبكي
    ام رائد: تكفي طمني على عيالي ويش فيهم صار لي اكثر من ساعة ولا احد قالي شئ
    الدكتور وبوجه يائس:للاسف الولد حالته مرة حرجة
    ام رائد: أي ادري واقسم بالله ادري لاكن علمني ويش فيه بالضبط
    الدكتور:جاه نزيف داخلي والحمد قدرنا نسطير عليه حالته مرة لا يرثى لها كسور بكل جسمة وشعر بالجمجمة
    اضافة الي الفك غير الكدمات الي جسمة وزجاج الشباك والحيين؟؟
    ام رائد وهي حدها تبكي: والحين شنوو ؟؟ شنوو بقي
    الدكتور: الولد دخل في غيبوبة خطيرة ونقلناه الي قسم العناية المركزة الكبرى ادعلية
    ام رائد:لالا انا لازم انقله برى المملكة ولدي مستيحل يتعالج هنا بنقله لاحسن مستشفيات العالم
    الدكتور:هدي وادعلية والنقل راح ياثر عليه لانه مكسر واعتقد برى او هنا كله راح يتلقى نفس العلاج
    وعاد انتي براحتك اذا تبين نقله بكتب له نقل ولكن على مسؤليتك اذا تضاععفت كسوره او زادت عليه اوجاعة
    ام فيصل: وسمر بنتي؟؟ الحين اشلونها
    الدكتور: البنت جت على الضربات على رسها ورقبتها
    ام فيصل: يعني اشلون؟؟
    الدكتور: رقبتها انكسرت واحتمال يكون عندها شلل رباعي الحين اهي بالغرفة فاقده الوعي تماما
    وما نبي لها أي ازعاج واهم شي راسها أي ضربه او شي بسيط راح ياثر عليها وعلى جسمها وصحتها
    ام فيصل: يعني سمر بتعيش طول حياتها مشللوله
    الدكتور: انا قلت احتمال يعني 50% سلمية50%لا
    دخلت ام فيصل الي الحريم
    ليان: هاااا ويش قال لك
    ام فيصل بكت بكل صوتها وبعد ما هدوها وسالوها
    ام فيصل: رائد دخل بغيبوبة وسمر يا بعد قلبي يمكن تصير مشللوله
    فجر نزلت دموعها بتاثر واستغراب وقالت في نفسها:ياربيية بعد قوة وجبروت مين كان يشوف عمتي
    بهل الحالة
    وبكوا كل الي في غرفة على رائد وسمر وامهم
    ام فيصل كانت حاضنها ام رشد وتهديها وتقراء عليها
    ام فيصل: وينك يا ابوو فيصل تعااال شوف ويش صاير فينا عقب عينك .... وبكت بقهر وحرارة...
    وقالت: وينك يا فيصل ياوليدي تعالي شف حالتي وحاله اخوانك عقبك مارحت وتركتنا
    ام مشاري: ادعوا له لا تبكون عليهم وكانه مات الولد لساته عايش اهو محتاج الحين دعائكم اكثر
    من دموعكم تكفون ما نبي يصير عزى
    البنات كلن في حالها عند امها
    وجاء ابو راشد من عند الباب ينادي على اخته ام فيصل
    ام فيصل يادوب قدرت تقوم وتروح له
    ابو راشد: خلاص انا سالت الدكتور وقال تقدرون ترجعون على البيت هنا وجدونا كعدمنا ارجعوا على البيت واحنا الرجال بنتناوب عليهم كل حزة
    ام فيصل: ماراح اترك عيالي اثنينهم هنا
    ابوا راشد: يا اختي ارجعي ونامي وريحي وبعدها تعالي عندهم
    ام فيصل: اقل شي ابي اشوفهم ابي اكحل عيني بهم
    ابو راشد بقله صبر تنهد وقال: انزين بسال الدكتور اذا يمدي
    ودخلت عند الحريم
    وبعد شوي جاء ابو راشد عندهم
    ام فيصل: هااا ويش قال
    ابو راشد: ياا الله وافق تشوفين سمر لحالك لمدة خمس دقايق وما يبكيك تبكين او تنهارين اول ما شوفيها
    حتى ما يبيها تحس بوجود احد
    ام فيصل: ورائد
    ابو راشد تنهد: رائد معاه ثلاثة ايام اذا مرت باذن الرحمن راح يعيش واحتمال لا سمح الله يموت بهل الثلاثة الايام
    ام فيصل جتها دوخة وكانت راح تطيح بس ليان كانت واقفة وراها
    ليان مسكتها من وري: يمة!! ويش فيك
    ام فيصل وقفت وتعدلت :ما فيني شي
    ابو راشد: اذا تعابنه روحي وتعالي باي وقت وراح اقول له وتشوفيها
    ام فيصل رغم تعبها:لالايا خوي ابي اشوفها تكفى
    وراحت عندها ودخلت على غرفتها وهي ترجف وماسكة دموعها جلست جنبها وكانت تشوفها
    وهي كل راسها ورقبتها عليها اربطة جروح حتي عيونها وشعرها لانها شوي تشوهت من الجورح
    ورقبتها مكسوره جسلت جنبهاومسكت يدها وكان ودها تضمها ودموعها خط على خدودها بعدها جت الممرضة وطلعتها من الغرفة واول اثنين واقفين كانوا ريان وليان وطلعت وانفجرت بكى في احضان ليان الي كانت حاضنها بكل قوتها
    ليان وهي ماسكة في اعصابها:خلاص يايمة كافي بكى اليوم!!
    ريان حط ايدة على كتفها يواسها ودموعه بعيونه متجمدة
    اما العيال والرجال كلهم كذا فجة انشغلو ما بقى غير ريان عند امه
    تدرون في ايش انشغلوا الخبر وصل وتسرب الي الصحافة وهم الحين ما يبون يقولوا لهم
    جاء ابو راشد: يلا يا ام فيصل اطلعي جبنا لكم السيارات لحد هنا يلااا
    طلعوا كل الحريم بسيارات ومن باب خلفي ورى المستشفى عشان الصحافة ولا احد منهم يدري غير ليان همس لها ريان حتى ريان طلع معاهم
    بقوا الرجال
    ابومشاري: الحين كيف راح نطلع
    ابو ماجد: اهم شي كثروا من الحراس على غرفة الوليدن ما ني احد يدخل منهم
    ابو راشد: الحين جاين في طريقهم ماراح نطلع الا وهم عليهم خسمة على غرفة سمر وخمسة على غرفة رائد
    كله لعيون امهم المسكينه
    ابومشاري: كيف نطلع لهم ويش نقول لهم؟؟
    راشد وقف من بين العيال:انا عندي فكرة!!
    ابو بابتسامة: قوول
    راشد: نطلع انا وماجد اول اثنين وهم راح يجون كلهم دفعة وحدة عندنا وراح نصرفهم
    ابو مشاري: صرفوهم بس ما تقولون لهم شي
    ابوراشد: بعدها نطلع احنا ونروح وبعدين العيال يلحقونا
    ماجد وراشد ما صدقوا وكشخوا الشماغ والعقال وطالع شكله مرة حلوا
    ماجد وهو طالع
    ماجد: اقول رشود اطلع كذا
    ويمشي وهو معقد حواجبة وضايق وكانه مو رايق لحد
    ماجد:والا كذا
    يمشي قدامه بغرور ويرفع ايده على وجه وكانه ما يبي احد يصوره
    راشد: مادري الي يرحيك
    ماجد وقلبه يدق: يلاا قربنا عند البوابة
    وهم يشوفون الزحمة والناس وامن المستشفى مانعهم من الدخول
    المهم اول ما طلعوو وقفوا ما جاء ولا احد عندهم كلهم حولين شخص معين واقفين ويصورن
    راشد بستغراب وبصوت خفيف:ويش السالفة ؟؟
    ماجد:اقول امش على السيارة بسرعة احسن وهم ماشوفنا
    تدورن من الشخص الي الصحافة التفت عليه من كل صووب اكيد وليد
    اول ما طلع وليد بكشخته اهو وتركي وبان علية النعمة على طول التفوا عليه
    ماكانووا يدورن ابد ان الصحافة جت هذا يساله وهذا يصورة ارتبك وماكان قدامه الا انه يلبس النظارة ويغطي على وجه بايده
    تركي خاف وسحبة بسرعة ودخله على السيارة
    وليد لا زل مغطي
    تركي: خلاص راحووااا
    وليد وخر ايده وابتسم وعدل ياقته وبغرور قال:شفت كيف انا مشهوور!! صاير ساتر
    تركي: اقول اقسم بالله موقتك ابد لو درى المستشفى انك طلعت رحت فيها انا
    وليد: يااااه احلى طلعة لحد الان
    تركي: الله يستر لا يكون ابووك متابع الاخبار وطلع صورتك كذا فجئة... قليل علية لو قطعك تقطيع
    وليد بلع ريقة بخوف:لالالا انا متاكد اني غطيت تمام لالالا ما اتوقع اصلا يتابع الاخبار
    تركي: من الحين لحد الصباح ونشوف الاخبار الي راح تنزل في الجرايد
    وليد: اقول منت جايع خلنا نتعشي ونرجع على المستشفى
    تركي: اوكيه.....يوووووه
    وليد: ويش فيك؟؟
    تركي: نسييت رغد عند فيصل ما اخذها
    وليد: ااممم عند زوجها ماهي عند انسان غريب
    تركي : أي صح يرجعها اهوو بدق عليه وبقول لهم لا يططلعون ويتوهقون بعد فيصل هذا اخوه
    وليد: زين ما تسوي
    ودق عليهم وقال لهم وطلعو ا مثل ماطلعووا الحريم
    وراحوا على اقرب مطعم وتعشوا وبعدها رجعووا على المستشفى بنفس الحركة الي طلعوا فيها ولا من درى ولامن شاف شي
    مرت ثلاثة ايام بتوتر وخوف شديد على رائد مرت وكانت بطيئة جدا على قلب امهم
    وبعد حوالي شهر سمر في تحسن مستر وقرروا يفتحون الرباط من على عيونها وجهها وكان ريان وليان معاهم وامها جاء الدكتور ووقال لامها كلمتين برى رجعت وهي تبكي وتشهق
    ليان: يمة ويش؟؟
    ريان : ويش قال لك
    سمر بدلع : يمة وبعدين معاك كاني ما فيني الا العافية
    ليان : يلا متى راح يفتحون ابي اشوفها
    سمر: وانا بعد حدي متشوقة ابي اشوفكم
    جت الممرضة وبدت تفتح الرباط من عليها ببطئ وحدة ورى الثانية وسمر تتبسم
    ليان وريان قلوبهم تدق وامهم ماسكة في ايد سمر وتبكي
    سمر توترت ومسكت في ادين امها الثنين
    فتحت الرباط من على عيونها
    عيون حايرة لسقف وتائهة قالت سمر بستغراب: وينكم ليه مطفين الانوار؟؟
    الدكتورة دخلت عندها
    الدكتورة: السلام عليكم؟؟
    سمر تدور وتلتف وامها تهديها
    سمر بدى بطنها يمغصها: وعليكم مين انتي
    شرحت لها حالتها بالتصفيل الممل وكيف انهم سوى لها كم عملية تجميل عشان وجهها
    وطلعت
    سمر وهي تصارخ: يعني اشلووووون انا عمياااء
    وفجر وكل البنات كان توهم داخلين وفي ايدهم لوحات والوان كا هدية لها وقفوا كلهم بوقت واحد عند الباب
    سمر وهي تبكي..:لالالا مسحيل اناما اشوف شي غير السواد انا عمياء يايمة ليتي مت ولا عشت هل اليومّّّ
    نهاية الفصل عشرونّّّّ






  6. #36
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ّّّبداية الفصل الواحد والعشرونّّّّ
    سمر وهي تصارخ: يعني اشلووووون انا عمياااء
    وفجر وكل البنات كان توهم داخلين وفي ايدهم لوحات والوان كا هدية لها وقفوا كلهم بوقت واحد عند الباب
    سمر وهي تبكي..:لالالا مسحيل اناما اشوف شي غير السواد انا عمياء يايمة ليتي مت ولا عشت هل اليوم
    امها: يابنتي اصبري احسن من انك تعيشي طول العمر مشللوله؟؟
    سمر: اعيش مشللوله واشوف ولااني اكون بخير وما اشوف يمة انا ضعت خلاص ضاع كل مستقبلي
    طلعت ليان من الغرفة الا بوجه البنات
    مشيت وتركتهم
    سمر: انا مصممة ورسامة ليه؟؟ ويش اسوي
    ريان ماسك في اعصابة واخيرا اتفجر بوجها: خلاص كافي صياح ما انتي اول ولا اخر وحدة عمياء
    احمدي ربك غيرك الحمد لله والشكر رائد اقرب مثال عندك رائدعايش بغيبوبة وحالته لا تسر صديق ولا عدوا
    احمدي ربك ما صرتي مشللولة ومقعدة وعسى تكرهين شي يمكن يكون خير لك ....!!
    وطلع معصب بسرعة
    دخلت لميس من بين البنات تركص باحضان سمر
    لميس وهي تبكي: ليت العمى فيني ولا فيك يا قلبي
    سمر:خلاص انا ضعت كله منك يايمة ما حققتي لي حلمي ما سفرتيني لبرى ولا خليتني اسوى دور ازياء
    ولا شي يمكن لو خليتني كنت الحين راضية وكنت بقول اهم شي سويت شي
    امها طلعت برى وتركتها
    دخلت ريم بعد ما سمعتها: احنا دور ازيائك
    فجر بعدها: واحنا عارضاتك
    رهف: وانتي كنتي مصممتنا ولازلتي لنا
    امل: وانتي مبدعة الشلة واعقلنا
    ريماز: وانتي لنا واحنا لك بهل الوقت
    ريم: الانسان يضل مبدع سوى اعمى او معاق وهذي النعمة من ربك
    فجربابتسامة: يمكن يصير لك شي وتمني ان تكون عمياء ولا شفتية لا سمح الله
    رهف بتفاؤل: يمكن عماك الحين يكون لك خيرية في المستقبل
    امل: واحنا معاك بكل خطوة حنا راح نكون لك عيونك الثانية
    ريماز: راح تغير نضرتك لكثير من الاشياء
    سمر ودموعها علة خدها: بس...
    فجر: بهل المواقف لازم تقولين الحمد لله يارب في غيرك استغفرالله يتمنوا يعشوا بمكانك
    لميس مسحت دموعها بتفاؤل: أي صح كلامهم
    لميس: انا اتمني اني اكون عمياء
    وقامت ومشت لحد عند الشباك وكملت كلامها
    لميس: واكون بنت امي ولا ادري انا بنت حرام والا لا ولو جت امي الحقيقة راح اتمنى العمى
    ما ابي اشوفها بعد كل السنين ما ابي احبها واتعلق فيها ولو جت بقول لها: اكرهك ... اكرهك مارح اعاتبها
    او اسالها ليش لاني مليت وانا اتيخل نفسي شنو راح تكون ردة فعلي لما اشوفها
    وتكتفت ومليت براسها على زجاج الشباك ودموعها خط وصورة فارس بمخيلتها
    سمر قامت من على السرير تدور لها رهف ساعدتها ودتها عند لميس
    سمر حطت ايدها على كتف لميس وقالت: يااااه يالميس صار لنا وقت ما جلسنا مع بعض وفضفضنا في كلام كثير بقلبي ودي اقول له لك
    فجر مسكت ايد ريم وسحبتها: اجل انا وريما كمان عندنا فضفضة لبعض
    وطلعواا
    رهف وامل يطالعوا لبعض يبون يطلعون بس ريماز ما عندها احد
    ريماز حست فيهم: وانتوا بعد اطلعووا والا ما عندكم فضفضة مثلهم انا بدق على ليان وبامشي معاها لا تشلوون هم
    امل ورهف ما صدقوا وجت منها وطلعووا وريماز جت ليان ومشت معها
    عند رهف وامل سوووالف: عاد انا بعد حبسة الاصنصير الحمدالله اخاف بس مو كثير مثل ايام زمان
    امل بغمزة تدقها:ما صار شي لك منه
    رهف بابتسامة ثقة:لالالا ارقدي وآمني ما في شي وبعدين جننته واربكته وطلع الجوالين وصار يهديني
    وهو يبي له من يهديه
    امل:هههههههه باسم هذا طالع غير عن كل العيال
    رهف بخبث: ومازن؟؟
    امل بحيا:لا عاد هذا بكووم والثاني بكوم لا تقارنين بينهم
    رهف:هههه راح اوصلها
    امل فتحت عيونها: والله لاذبحك هنا
    رهف بضيق قالت: مسكنية سمر قطعت قلبي الله يكون بعونها
    امل: أي والله كيف راح تقبل الوضع مادري
    عند ريماز وليان
    ليان: بس خلاص رحمي نفسك وانتي تبلعين بهل الحبوب
    ريماز تسوي نفسها معصبة: لا
    ليان: بكيفك
    ريماز تنهدت:يالله سمر الحين اشلون بتكمل درستها
    ليان: ليت امي واقفت لها... الحق عليها اهي بالاول يا فيصل وانا والحين سمر ورائد.. الله يستر على ريان
    ريماز: الله يكون في عون امك .. اسمحي لي بس لا تزعلين امك بصراحة نفسيتها معقدة شوي
    ليان بتساؤل: ياترى الي تسوية لنا خوف والا شنو ويش اخرته غير عوار الراس
    ريماز: يمكن عندها اسبابها الخاصة
    عند فجر وريم
    ريم بفرحة: ما توقعت تركي يجي فديته
    فجر بابتسامة وقصدها شي ثاني: ولا انا كمان ما توقعته يجي
    ريم: حتى فيصل ليت امه شافته
    فجر: ياتري سمر الحين كيف بتكون.. اممم اقصد يعني كل شي راح يتغير
    ريم هزت بكتافها: مادري بس عن جد الله يكون بعونها ما جاء في بالي انها راح تكون عميا ابد
    فجر بضيق: ويش صاير لنا يوم تطلع لميس لقطيه والي بعده سمر عمياء ياخوفي جاينا الدور وحدة ورى الثانيه
    ريم: ومن يدري القدر ويش مخبي لنا!!
    عند الهنوف في البيت
    كل يوم تواصل بمشاري عن طريق الجوال وترسل له صور لمشعل
    انقطعت اتصالاته جوال مقفل وقبل كذا قال لها ان لو ما تواصل معاها يا الشحن خلص او يكون في منطقة ما في فيها شبكة اتصال مر الاسبوع الاول والثاني والاخبار مشاري منقطة والهنوف كل يوم يزيد خوفها عليه
    وصارت تتابع اخبار الكتيبة او الفرقة من التلفزيون لعل وعسى يطمن قلبها انه ما في شي
    اما لميس وسمر
    سمر تفضفض ولميس مستمعة كان ودها تقول لها بقصتها مع فارس بس هونت على اخر لحظة
    رجعت لميس على البيت
    هدوء مغيم على اجواء البيت سالت عن باسم مو موجود خالد بغرفته
    والبقة كلا بحاله ريماز بقيت في المستشفى
    دخلت غرفة الهنوف ومشاري لقت الهنوف
    لميس بابتسامة:ممكن ادخل؟؟
    الهنوف بادلتها نفس الابتسامة: اكيد!!
    دخلت لميس وهي تامل الغرفة وجلست جنب الهنوف
    لميس: شتسوين؟؟
    الهنوف : ولا شي بس اطالع للمجلات
    لميس بتحشير قالت:والي يطالع للمجلات عيونه غرقانه دموع!!
    الهنوف ابتسمت:أي دمووع... اشلون عرفتي
    لميس سحبت الصورة الي طالعة من المجله وشافتها صورة الهنوف ومشاري لليلة زواجهم
    كلا الثنين مادين البوز
    الهنوف طلعت باقي الصور من تحتها
    ومسحت دمعتها
    لميس تنهدت:وينك يا مشاري ليه رحت
    الهنوف بنبرة حزينه:ما كنت اتوقع بغيابة راح يوحشني وكنت اتوقع وجودة مثل عدمة
    لميس: مشاري الي كان اخوى راح وسمر الي كانت بنت عمي وخويتي الروح بالروح عمياء وانا
    لقيطة ورائد المسكين الله العالم بحاله مادري ويش صاير لنا كلن ورى الثاني.... بس عاد
    الهنوف عقدت حواجبها بستفسار:عاد شنو؟؟
    لميس: مشاري اعطاني درس لا يمكن اني راح انساة درس من بعده فهمت الدنيا صح وعرفت قدري هنا
    الهنوف : هذا الدنيا يا لميس !! ترفع الانسان وبالاخير توطي على وجه بالقاع
    لميس: غربية من زمان ماقعدنا انا وانتي بس الحين دورت على احد اجلس معاه مالقيت غيرك ارتحت لك
    الهنوف ... انا كهرت الدينا ليتني امووت وارتاح
    الهنوف: بعد الشر واذا متني وين لنا لميس تنتدن لنا بصوتها والا وين بنلقى مثلك
    لميس بابتسامة: عند باب أي مسجد اتوقع تلقون بدالي
    الهنوف ما تدري ويش قصتها سكت ما قالت شي وقامت لميس ودخلت على غرفتها ورمت نفسها على سريرها
    بتعب
    بعدها بيومين
    وفي حوش فله ابو راشد رهف وامل
    رهف وهي تسولف: اقول ما عطشتي صار لنا ساعة واحنا نسولف
    امل: لا والله ما عطشت الا ميته من العطش
    رهف: بدخل اقول لا احد يجب لنا شي نشربه
    امل: اوكية مو تاخري
    رهف: ثواني بس
    وبعد ماراحت على طول اتصل ماجد عليها
    ماجد مسوي نفسه معصب: وينك؟؟
    امل بستهتار رددت:في بيت عمي ابو راشد مع رهف وين بكون؟؟ اف
    ماجد: مفاتيح دولاب امي عندك
    امل فتحت شنتطها تبي تشوف
    امل: أي عندي
    ماجد: الحين بيجي عندك اطلعي للحوش وجيبها
    امل: انا في الحوش سلاام
    وقفلت بوجه ...
    امل : قطيعه!!
    اتصلت عليها وحدة من البنات تحب امل وتموت فيها
    جاء ماجد يمشي بخطوات متثاقة وسمع امل
    امل: يا حياتي اكيد
    ......:........................
    امل: ولو وانا بعد احبك!!
    .........:..............
    وقف ماجد عندها
    ماجدتكتف: مين تكلمين
    امل تبي تقهره:ويش دخلك ؟؟
    ماجد سحب ايدها وحطها ورى ظهرها
    ماجد من بين اسنانة: قلت مييين
    امل وهي تالم: ماجد وخر احسن لك ما نبي فضايح في بيت العم كنت اكلم وحدة من البنات
    جت رهف وطلعت من الفله وفي ايدها عصيرين وانتبهت لماجد وماجد ما اشافها لانه معطيه ظهرة
    دخلت على البيت
    رهف بخووف: يمة!! يمة!!
    طلع راشد من غرفته وكان فوق بالدرو الثاني وصل لحد عند الدرج
    راشد بضيق:خير ويش تبين؟
    رهف: امل ماجد عندها والظاهر راح يضربها تكفى روح شوف
    راشد : زين بلبس جاكيتي وبنزل اشوفه
    وراحت ولبست عبايتها بسرعة وشالت معها شي تغطي فيه امل ورجعت
    طلع مازن من دورة المياة الي بوجها وهي تحوس وفي ايدها العصير
    مازن بستغراب: ويش فيك ؟؟
    رهف ما قالت له: هااا ولا شي
    نزل راشد وما انتبه لمازان
    راشد وهو مستعجل: يلا اسبقيني عندها وهل الماجد مارح يعقل الا اذا ذبح اختة
    مازان لحقهم بيشوف مين والمفاجئة امل واقفة
    قعد يمشي ويرجع ولما شاف رهف وصلت اليها وغطتها وماجد دفعها بقوة لحد كانت راح تطيح
    هنا اطلق وبسرعة يركض وقبل ما راشد يوصل حتى
    كان ماجد شاد في شعر امل بيد والثانية يدور في جوالها وامل تبكي وتدعي عليه تبيه يفكها
    مازن دفه بكل قوه لحد من لاصق على الجدار ومسكة من عند رقبته من عند ياقته
    مازن من بين اسنانه: الي هنا وحدك !!
    ماجد: اقول وخر بس لا ادعسك هنا قدام اخوك
    راشد موفاضي لهم وحاول يفكهم بس الاثنين ضاعطين على بعض
    واخير فكهم
    مازن يطالع لماجد بكره واحتقار
    ماجد راح عند امل
    ماجد وهو معصب: وين المفاتيح جعلك ما ترجعين على البيت حية
    امل كانت تبكي وراحت تبي شنطتها وفتحتها تبي تدور عليها وسحب بزاويه بعيدة عنهم وقال
    لهم كلام ما تسمعه الا اهي والباقي ما يسمعون شي
    امل وهي تبكي: زين روح
    وهو ماشي وطالع ويتبسم لمازن الي والع منه قهر وراشد يحاول يهدي
    امل بحرقة وقهر: الله ياخذك يارب
    رجع لها ماجد
    ماجد ومسكها بشعرها: ويش قلتي
    امل بخوف: ولا شي؟؟
    ودق راسها بجدار وقال: اذا فيك خير عديها مرةثانية لا مازن ولا غيرة راح يوقفني
    وهو مشاي مازن استغل انشغال راشد عنه لانه نادى على الخدم يجون ضمادات لامل لانه شافها دخلت ايدها
    من تحت الغطى وطلعتها كلها دم
    وراح يلحق على ماجد وابتدى العراك ومازن رغم صغر سنه الا انه يرفع اثقال وصار معضل شوي
    اما ماجد فضربته الوحدة عن عشر
    ولا قدر راشد يوقفهم هل المرة
    وامل قامت تبي تحاول توقفهم بس رهف مسكت بيدها وما خلتها تروح
    واكتفت انها تراقب مع رهف ومازن بكس ماجد بوجه
    امل: كفوو فقع وجه
    رهف: وبعيدن معاك الحين يرجع لك ماجد ويفقع وجهك انتي
    امل: يووه من حرتي منه يستاهل ليت راشد بصف مازن
    رهف:اقسم بالله ما قد شفت احد اعنف منهم لعنبو دارهم نسوا انهم عيال عم بس راشد اعقل منهم الاثنين
    وياالله وقفواا
    مازن: خسيس!! وجبان
    ماجد: تعال اوريك منو الجبان
    راشد عصب : بعدين معاك انت وياه خلاص اقسم يالله لا اتصل باعمامي كلهم واقول لهم
    الاثنين سمعووا هل العبارة سكتوا وهدؤ
    ماجد: وهو طالع زين بلقاك يا مازن ويش بيفك مني الحين
    مازن مب خايف:يلا عاد برى واقول لا يكثر بس شف وجهك وبعدين تعال
    راشد بعد ما طلع: وانت شف خشمك وبعدين تنافخ
    مازن طنشة والتفت على رهف:خذي امل ودخلوا لداخل البيت يلا!!
    امل برتباك:انا برووح على البيت معليش !!... وقبل ماتخلص
    مازن من بين اسنانه: قلت ادخلي على البيت مع رهف!! والا تبينه الحين يلقاك ويستفرد فيك!!
    امل : زين !! بدخل
    رهف جت حتى عندها وسحبتها
    ودخل راشد ومازن
    امل ورهف جلسوا في الصالة وراشد ومازن طلعووا على غرفة راشد
    دخلت ام رهف وامل اتربكت قدامها وقفت على طول
    ام رهف :سلامات امول ويش فيك
    امل: هااا ما فية شي
    رهف: يمة ماجد ضربها!!
    وسحبتها وطلعت على غرفتها
    امل تمدت على سرير رهف بتعب
    امل تنهدت بابتسامة: اكثر واحد اكل ضرب بينهم هو راشد مسكين
    رهف:مسكاين ياخواني واحد خشمة ينزف والثاني ما كمل الدرج وما عنده ولا نفس اما اخوك..
    امل قاطعتها: تكفين ما ابي اسمع سيرته والا يرحم والديك
    وشوي ويسمعون صوت راشد ومازن مهاوشه
    امل بضيق: كله منه حسبي الله عليه والا هم من متى ينسمع لهم حس يتهاوشون
    رهف بابتسامة: ما علية الحين بتهدى الامور وراح يرجعون مثل ما كانوا
    امل: والحين وش اسوي ارجع لبيتنا والا اقعد هنا
    رهف: اقعدي هنا احسن لحد ما يطلع من البيت لا تقعدين لحالك دام اهو موجود في البيت تعالي على طول عندي
    امل: اوكيه عندي صداااااع حاد الحين ويش اقول لأمي لا شافت الي براسي!!
    رهف: قولي لها الزفت الي ما يتسمى ماجد سوى فيك كذا
    امل:مو ناقصة مشاكل بحاول اخبية بشعري وخلاص
    رهف: خلاص الحين خلينا نفلها ونسى
    وبعدها مارجعت على البيت الا وفجر معها
    وبعد اسبوع في بيت فيصل
    رغد في المطبخ تغني ومبسوطة
    فيصل: يلا جوعان حدي
    رغد: ويش صار لشغلك الجديد
    فيصل بثقة :تمام وبدون واسطات مثل ما ابي ومع انه جاتني عروض كثيرة بس كله عشان ابووي واعمامي
    رغد: الله يوفقك
    فيصل: اساعدك؟؟
    رغد: امممم حط البطاطس في الزيت
    فيصل: بس !!
    رغد: او قطع بصل
    فيصل:لالالا بحطه
    وجاه اتصال
    فيصل وهو يشيل الجوال اعطها الصحن وفيه بطاط مع مويا وهي المسكينه كانت مشغوله بتقطيع وكبت كل الي في الصن على الزيت و وشبت النار وطلعت على كتفها اليمن واجزاء من رقبتها ووجهها
    فيصل رمى الجوال على اول ما صرخت ودها على المستشفي جاء ابوها وكل اخونها وحتى امها
    ورغد في حالها لا يرثى لخا تبكي وما تبي احد يشوفها بس دايم تغطي وججها في المخدة
    تركي يلطف الجو: انزين وخري المخدة
    رغد وهي تبكي: لا انقلع!!
    سامي: الله يهديك بس احد يحط مويا وزيت!!
    رغد: خلاص الي فيني كا فني
    تركي: وين فيصل؟؟
    امها: فيصل يا عيني عليه الولد مثل المجنون يسال هذا وذاك ومن شوي طلع يجب لها علاجات من برى وجاي
    تركي: لا جاءفيصيييل لا تغلين وتثاقلين عليه تفهمين
    رغد: اقسم بالله العلي العظيم يا تروك اذا ما تذلفت الحين لا يجيك الشي الي ما يسرك
    تركي بستهبال: الحين!! الحين!!
    رغد: أي الحين
    وهو طالع حاول يسحب المخدة وهي صرخت فيه وطلع الا بوجة فيصل داخل
    تركي بصوت عالي: اهلين!! فصوول
    سامي قام وسلم عليه وطلع مع تركي بقت امها اول ما شافت باقة الورد في يد فيصل حملت نفسها وطلعت
    بقت رغد دخل فيصل وهو محمل بالاغراض علاجات وعشاء وورد
    جلس جنبها بهدوء بعد ما حط الباقة جنبها
    فيصل بابتسامة يبي يطمن: هااا اشلونك
    رغد مغطية بالمخدة وتبكي:الحمد لله على كل حال
    فيصل: افاا ليه تبكين؟ خلاص يا قلبي مكتوب عليك بهل اليوم يصير فيك كذا
    رغد: ما فيني شي بس...
    فيصل: بس شنوو؟؟
    رغد: بس شكلي مب حلوو راح تكرهني شكلي يقرف!!
    فيصل ضحك عليها:ههههه بس انا ما يهمني الشكل والجمال يا بعدي الجمال اشوفة فيك بضحكتك واسلوبك الحلوا
    رغد: كل الرجال ما يمهم غير المنظر والشكل
    فيصل: انا غير عن كل الرجال وانا احبك لحد الموت ومستحيل اتخلى عنك لو ويش الي يصير
    وما يفرقنا عن بعض الا الموت
    رغد ابتسمت وهي مخبية وجهها
    وفيصل سحب المخدة بكل هدوء وقال: يلا عاد.. لا تكدرين خاطرك
    ومسح دمعتها
    فيصل: شوفي ويش جبت لك ؟
    واعطها الباقة
    رغد: الله!! كثير حلوه مكشور تعبتك معاي
    فيصل: يهون التعب لاجل خاطر ابتسامك
    رغد:لا شكلنا راح تقضيها الليلة رومنسة في المستشفى
    فيصل:ههههه
    وجاب العشى لحد عندها وجهز السفرة
    رغد وهي تاكل:ههههه وكمان جبت بطاطس ما تتووب
    فيصل:هههههه
    وبعد ما تعشوا
    رغد:ما ابي
    فيصل في ايده مرهم حروق:مو بكيفك
    رغد: انزين اعطني انا بحط لنفسي
    فصيل: لا انا بحطة
    وكان يحطة ورغد مغمضة عيونها بالالم
    وهمس لها باذنها: بعد اسبوعين راح نسافر انا وانتي للخارج وبحجز لك احسن المستشفيات
    وبسوي لك عملية تجميل
    رغد فتحت عيونها بتفاجئ: جد!! احلف
    فيصل ياشر على خده: اعطني حبه هنا
    رغد بحيا: ما ابي
    دخلت امها عليهم
    امها: يلا انا بروح على البيت انتبهي على نفسك
    رغدبدلع: لا تكفين اقعدي هنا
    امها: ما يحتاج زوجك عندك
    وراحت ونام فيصل جبنها على كرسي المرافق
    وفي بيت ام فيصل
    ليان وهي تكلم: اوكيه راح انتظرك
    وجت البنت بعد ساعتن من المكالمة تبي تصور من ليان اورق تخص المحاضرة
    عند الباب نزلت ليان تستقبلها
    ليان : هلا
    دلع: اهلين هااا وين الاروق بسرعة حدي مستعجلة
    ليان:لالا مارح تطلعين الا وانتي متعشية ذيك العشوة مالي شغل
    دلع: يووه والله ما يمدي بس بدق ابوي وبشوف
    وقضوو ذيك الليلة سوى ضحك وهبال وفلة واخيرا دقت على السايق وطلعت في الحوش تنظرة
    ليان شافت دلع جالسة على المراجيح وشوي بردانه
    ليان : هااا خذي جاكيتي
    دلع : مشكورة وبعد اعطني الكاب
    وقامت تمشي وتستهبل وتقلد ليان اما ليان راحت تبي تجيب لها جاكيت ثاني
    ركبت على المراجيح وحطت السماعات على اغنية رايقة وتهز على خفيف
    وكل اسبوع بهل اليوم ينزل ريان على مسبحهم يسبح كانت معطيه ظهرها ولا تدري عن شي ونزل وهو على باله ليان لانها لابسة قبوعتها ونفس الجاكيت وسبح ويشوف البيت معطياه ظهرها وتهز براسها وداخلة جوا
    مع الاغنية استغرب معقولة هذي ليون لالالا مستحيل وتغني والواضح الاغنيه تقطر من الرومنسية
    ريان في نفسة مع ابتسامة:يا سبحانه مغير الاحوال .. ااااخ ليتي جايب كميرا هذي اللحظة لازم تدخل التاريخ
    من اوسع ابووابة لالالا
    وقام يبي يستهبل عليها ويرش عليها يالمويا
    دلع وقفت شوي وخرت السماعة ووقالت بتافف وهي تلتفت:ليان ويش هل السماجة فيك؟؟
    والصدمه الكبرى الولد بنص المسبح واقف وما استوعبت وخرت القبوعة من على راسها ونزل شعرها لحد
    خصرها معقوله هذي ليان والا ولد ؟؟ ماتدري عن اخوها التؤم بعدها من الحيا ادعسي برجلها للباب الشارع واهربي
    ريان خاف عليها وطلع من المسبح وهو يقول: هيييية لا تهربي من هناك
    ودلع حمدت ربها لان عباتها على المرجية الي جنبها وسحبتها
    كانت تلبس وريان وهو قام على البيت ينادي ليان جت ليان لحد عنده
    ريان وعيونه كلها خوف: لحقي ذيك البنت؟؟
    ليان مفزوعة:مين لا يكون دلع؟؟
    ريان ما جا في باله ان اسمها دلع: أي دلع البنت هربت الي الشارع لحقيها لاتدعسها سيارة او شي
    ليان بخبث مع ابتسامة: حركات الافلام ما تمشي علينا
    ريان التفت حوله يبي يرمي اقرب شي عليها الا ان ليان لقت اقرب شي تغطى فية وطلعت على الحوش تركض لقتها المسكينة عند الباب تحوس
    ليان وهي تحاول فيها: ادخلي!!
    دلع والدمع مجمد بعيونها: مارح ادخل لين الرجال هذاك يروح والا يجي سواقي
    ليان سحبتها بقوة لداخل: يابنت الحلال خلاص راح
    دلع ابتمست: يالله انتي لك تؤم ؟؟ قد ايش يشبهك ؟؟
    ليان مسكت ايدها ودخلتها على الحديقة
    ليان:هههه ريان نسيت من عوادية بهل اليوم ينزل يسبح
    دلع بخجل تقول: يمة عيونه تخوف اول ما طالعني تمنيت الارض تنشق وتبلعني واكون بهل الوقف
    ليان تهديها: خلاص انسي .. الا اقول ويش رايك بحديقنا؟؟
    دلع: واااااوووو قد بيتنا بحولي عشرت مرات او اكثر
    ليان: هنا دايم انا والبنات نقعد... نسولف... نستهبل... مغامرتنا كلها هنا... بس
    وسكت ليان وكان العبرة خانقتها
    دلع تبي تعرف ويش صار: بس شنوو
    ليان وهي تكتم: بس .. خلاص انسي
    دلع بقله صبر: تكفين ليون اذا بخاطرك شي قولي انا اعين واعاون
    ليان تنهدت: بس يادلع صارنا شهور لانضحك ولا نسولف مثل ولا نستهبل حياتنا فجئة تحولت الي حزن
    دلع وهي تدري بحادث اخوانها سمر ورائد: شده وتزول شوفني انا!! ضلت الضحكة ما ترنسم على وجهي
    لمدة سنتين؟؟ وانتي فقدتي ابوك الله يرحمة يارب
    ودمعت عيونها,,, وانا فقدت اعز ما املك بهل الوجود امي ... عسى ربي يرحها ويدخلها جنته
    خليت دارسي وسافت معاهم للخارج وصرت سنتن لا اضحك ولا شي كيف وانا بنتها وحيدتها ما اقدر على فراقها وضل ابوي يسال داكاترة نفساين وهذي انا اليوم قدامك العبرة اني ما ابي احكي او اقول قصتي ولاكن
    كل الي ابية انك تحمدين ربك سمر الحمد لساتها عايشة ورائد خلوا ايمانكم بالله قوي وصدقني راح ترجع الضحكة لبيتكم انتي بس قولي يارب ... من يشوف الدلع والفلوس الي مغرقين ابوي فيها عشان انسى
    يقول هل البنت ما تشوف للحزن أي طريق ونفس الشي انتم !!
    وبعد سكوت اتصل سايقها وطلعت دلع لسيارة
    وفي السمتشفى بعد غياب كم يوم داومت فجر والصباح دخل واحد كبير شوي رزه وحركات والسبحة والبشت في
    ايده وفي ثلاث رجال من وراه والمستشفى انعفس بجيته الكل ما جهز لحضرة جنابة وجاء مدير المستشفى
    يرحب فيه وفجر مستغربة والاقافة واصله عندها تسال هذا وذاك المهم جاء مدير المستشفى
    لحد عند فجر
    فجر يعني تسوي نفسها مو هامها
    المدير: د.فجر كلمي الرجال راح يسالك كم سؤال وبيضي الوجة قدامه
    فجربثقة: ولو لا تشيل هم
    وراحت عنده وبعد السلام دار هل الحوار
    فجر تجاوب:أي انا دكتورته والمشرفة على حالته تقدر تقول لي من انت لاني ما اعطي أي معلومة
    غير اقرباء مرضاري
    الرجال بستغراب: الظاهر ما عرفتني انا ابووه
    فجر قامت من علي الكنبة ومو مصدقة والرجال بنفسة يسال عن وليد!!
    ابو وليد يهديها: ويش فيك؟؟
    فجر برتباك:هاااا ولا شي بس ما توقعت يعني .... انت ابوه
    ابو بابتسامة: أي ما قلتي اشلون ولدي
    فجر بابتسامة:اطمن المريض وبدون مجاملة مشاء قدر يتجاوب مع العلاج وهو في تحسن كبير
    ويمكن اكتب له خروج وتقدر تشوفة وتطمن عليه اذا تحب
    ابووليد مسك على الكنبة بقوة وكان هل الكلام نرفزة بقوة
    وقام وواضح على وجه انه طلع معصب من المستشفى وجاء المدير
    المدير:انتي هيية شي مسوية للرجال
    فجر بثقة مع غمة: بيضت الوجة
    المدير تكتف: والي يبيض الوجة يطلع زعلان ولا يكلم احد وبعدين لية ما تحترمنه يعني لا قلتي لا عمي ولا طال
    عمرك ولا شي!!
    فجر: وليش ارفعة اكثر من مكانته من بيكون وبعد انا ماراح انسى من بكون
    المدير مشكلته ان فجر بنت عز ولاهي متعوده تقول هل العبارت
    المدير ومن بين اسنانه: الله يسامخك بس هذا ثاني صاحب اكبر شركة للالماس في العالم
    فجر مو مصدقة حطت ايدها على فمها
    فجر بصدمة: وشوو؟
    المدير طالع فيها وراح
    فجر طلعت ركض على طول على جناح وليد وكان تركي عنده
    ودخلت عندهم وهي حدها مستانسة
    وجلست على الكنبة وقالت
    فجر بفرحة: عندي بشارة حلوه
    وليد: قولي !!
    فجر: ابوك جاء هنا!!
    وليد كان منسدح على السرير رفع لحافة بقوة وتركي كان جالس جنبة وقاموا الاثنين بوقت واحد
    تركي وليد: وشووو؟؟
    فجر بستغراب:ابو وليد جاء هنا للمستشفى ويش فيكم؟؟
    وليد قرب منها والموضوع بالنسبة له شي مهم
    وليد: طيب ويش قال؟ ويش دارك انه ؟من متى ؟؟
    فجر قاطعته : حبة حبة علي الحين بقول الي صار
    وبعد ما قالت وليد عصب وضرب بايدة في الجدار وتركي يحوس رايح جاي
    وليد وهو معصب: ليش؟؟ قلتي له
    تركي: انتي متاكدة انه اهو
    فجر: أي متاكدة بس ويش فيكم علموني ويش سالتفة ليه مو فراحين بالي قلته
    تركي مو مستوعب: قولي الي قلتيه له بالحرف الواحد
    فجر: اطمن المريض وبدون مجاملة مشاء قدر يتجاوب مع العلاج وهو في تحسن كبير
    ويمكن اكتب له خروج وتقدر تشوفة وتطمن عليه اذا تحب .. وبس راح يطلع وليد من هل السجن
    وليد بخوف: ليتك يا فجر ما قلتي له كذا انا افضل اظل مسجون هنا وعندك ولا اني اطلع ولا ارد مرة ثانية
    تركي:لازم نسوي شي بسرعة؟؟
    فجر: علموني ويش السالفة يعني الحين كل الي فاهمة اني بدل ما اسوي خير سويت شر وزدت الطين بلة
    ولا ادري.... حسافة كنت اتوقع سويت شي يفرح وليد يلا سلام
    ومشت بخطوات متاقلة وهي عند الباب طلعت وهي تقفل الباب
    سمعت وليد يقول لتركي
    وليد: اسمع ياتركي خلاص الي هنا وبس ومن بكرة جيب المسدس الي اعطيك
    هنا واحجز لك لابعد ديرة واطلع كافي ما ابي اوطرك بمشاكل
    تركي: لا ياحبيبي معاك معاك ولو على الموت ما اتركك لحالك
    وليد عصب: اسمع يا تروك انا مو ناقص اخسر أي احد بسببة اصلا ما تفرق معاي بنسجن وباخذ قصاص
    وانت ما ابي اخسرك تكفي ياتركي اطلع وابعد والي يرحم والديك!!
    تركي معزم: يا اخي كيفي ابي اكون معاك انا لزقة مستحيل اتركك له مدام انت بالمستشفى هنا مارح اترك
    لا في النهر او بالليل !! تفهم مارح يسوي شي
    وليد لساته بقول شي دخلت فجر مرة ثانية عليه
    فجر: تكفوون علمووني بالي يصير؟؟
    وليد وتركي طالعوو في بعض ولا يدرون عن شي
    جلست على الكنبة
    وليدتنهدت واخيرا راح يقول قصته لها: اسمعي يا فجر راح اقول قصتي من البداية
    فجر في نفسها واخيراا
    ّّّنهاية الفصل الواحد والعشرونّّّّ






  7. #37
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ّّّ بداية الفصل الثاني والعشرونّّّّ
    وليد وتركي طالعوو في بعض ولا يدرون عن شي
    جلست على الكنبة
    وليدتنهدت واخيرا راح يقول قصته لها: اسمعي يا فجر راح اقول قصتي من البداية
    فجر في نفسها واخيراا
    تركي قاطعة: يا فجر كل شي بوقته حلووا لا تضغطين على وليد ما ابية يشل همي وهمك بعد!!
    فجر حست ان الوقت مب مناسب
    فجر: اوكية وليد اذا الحين موقته خلاص خلها بوقتها
    وليد ابتسم لها: اكيد!!
    فجر بصبر: اكيدين
    وطلعت من عندهم وهي عارفة ان وراهم شي مع ابو وليد ليه خايفين منه وصلت معاهم للاسلحة والمسدات
    والقصاص قوية ما قدرت اصدق شي من الي سمعت اذوني
    ونزلت لتحت
    وفي بيت ابو مشاري الكل باله مشغول على مشاري لا تصال ولاشي
    قامت الهنوف على رساله من جوال رقمه غريب
    فتحت الرساله...
    انا مشاري حبيت اطمنك علي واقول اني هل الفترة ما يمدي اني اتصل على أي احد او ارسل احد
    سلمي على الاهل وبوسي مشعل وانتبهي لنفسك وادعي لي...

    نزلت الهنوف تركض لتحت وعين فاحتها والثانية لسه ما صحت دخلت على غرفة عمتها
    الهنوف: عمتي مشاري بخير
    قامت امة من نومها وهي حدها من الفرحة وقالت لعمها وقرت الرسالة عليهم كلهم فرح الكل
    بعدها طلعت على غرفتها وارسلت له رسالة شوق تبكي الحجر وبعدها من جديد انقطعت اخبارة
    ومضى شهرين ولافية أي خبر عنه وتحاول تتصل عليه من نفس الرقم ولاكن دايم مقفل
    واخير ريح قلبها وارسل لها هل المسج
    [color="rgb(139, 0, 0)"]عسى ما يوحشك غالي
    تطمن ياهوى بالي
    انا في غربتي صابر مخلي بالي من حالي
    امس احتجتك وربك
    احجت لحضنك وقلبك
    شفت البوم رحلتنا
    وزادت حاجتي لقربك
    تدري ويش اصعب شي
    انك تفكترني حي
    انا احي بشكل ميت طاوني فراقك طي
    تعبت من التعب شفني
    تعبت اقول واحشني
    تعبت امثل الضحكة وفي لحضات تكشفني
    لو هل البعد بحرقنا
    ومن فرحتنا يسرقنا
    تاكد حبنا اقوى
    تاكد ما يفرقنا
    احبك اهي تكفي وزود قولها تطيح حدود
    احبك كثر هل الغربه كثر ما ني بك محسود



    الهنوف سامحني يا قلبي يمكن ارجع ويمكن لا انا الحين امر بظروف صعبة وهذي اخر رساله اذا
    وصلتك تكفين امي اعتبرها مثل امك ولا ابي احد يدري بهل الرساله احد غيرك والله اني احبك وندمان لاني ماحبيتك بس ويش اسوي هذاي حظي بهل الدنيا!! انا الحين اكتب لك والدمع بعني اشتقت لكم كلم
    واعتذري من لميس اذا مارديت مارح اسوي لها المفاجئة... والله يسامح ابوي وعمتي ام فيصل على الي سوه فيني
    ومشعل....ما اقدر اقول غير الله يحفظة لك لحد ما يكبر وياخذ حقك
    ولا اوصيك على صلاتك ودينك وان شاء الله ربي يجمعني بك في دار الاخرة في الجنة
    زوجك : مشاري

    نزلت الهنوف بس هل المرة غير تبكي ولا احد يدري فيهاوالا ويش صاير لها
    وقعدت بصاله وسمعت صوت باسم جاي حملت نفسها ودخلت على غرفة لميس
    لميس بفرحة: يلا هل تو ما نور المكان
    الهنوف وجهها واضح عليها انها تبكي: منور بك
    لميس عقدت حواجبها:خير يا قلبي فيك شي؟؟
    الهنوف: ما في شي؟ بس ... مشاري
    لميس: مشاري ويش فية ارسل شي؟؟
    الهنوف: امانة لا احد يدري ...مشاري يعتذر منك ويقول لك ماراح يسوي لك المفاجئة
    لميس سندت راسها للجدار وغمضت عيونها ونزلت دموعها بعدها مسحتها وقالت
    لميس: اوكية اهم شي عندي يرجع بالسلامة
    الهنوف وهي تبكي: رسالته تخوف وكانه مارح يرجع!!
    لميس:انتي خليك قوية عندك ولد لازم يشوفك كل شي الام والاب وكل دنيته لا تخلينه يشووف دموعك وضعفك للقدر
    الهنوف مسحت دموعها : أي صح
    لميس في نفسها : ياربية ويش صار لنا ؟؟
    وسرحت بتفكر وما نبهها غير صوت الباب الهنوف طلعت
    طلعوا العيال يتعشون برى كعاده
    باسم يدق ريان: شف شف هذي مو سيارة خالد جارانا!!
    ريان: أي اهي
    ماجد: يا عيال خلوا الي في بالكم وتعالوا نلحق الباقي
    باسم : اقول الحقهم وما عليك فينا
    ريان:اذا ما خاب ضني فانت ناوي بشي مو زين
    باسم ضحك ضحكة شر:ههههههععععع الي اللقاء يا عيال تعشوو بدوني ساذهب الي هناك
    ريان طالع فية اهو وماجد وراحوا اما باسم السيارة كانت شغالة واقفة عند صدلية نزل الي الشارع وركب السيارة ودعس فيها وكان ميت ضحك
    ريان والباقي كانوا طاولاتهم عند الشباك الي مطل على نفس الشارع
    ريان وخر الستارة يبي يشوف
    ريان : سواااها باسم واخذ السيارة؟؟
    راشد جنبة وطل يبي يشوف:ياربي متي هل الولد راح يعقل ويصير رجال
    مازن طالع في راشد نظرات وكانه يقول خف علينا...
    وبعد ما تعشوا وهم طالعين اتصل باسم على جوال خالد لانه اعقلهم
    خالد بقله صبر: لا حول ولاقوة الا بالله طيب بجي الحين
    باسم بفرحة: الله يطول بعمرك واشوفك امام في الحرم وانا اصلي وراك
    قفل خالد وتنهد
    راشد: خير وينه ويش مسوي
    خالد:سارق السيارة وقاطع كم اشارة والمرور مسكة ويمكن ساهر ما قصر فية وكلها هذا راح نحلها
    الا وحدة بس..
    مازن: والا اهي؟؟
    خالد: ام خالد جارنا كانت معاه بنفس السيارة !!
    ماجد: تعالواا فككوها الحين
    ريان يضحك بخث: بخاطري اشوف وجه خالد!!
    خالد يطالع فية بنظرات؟؟
    ريان: مو انت خالد الثاني خاطري اشوف وجة لما الرسايل كل شوي عليه بالغرمات سواها باسم فية ورد المقلب
    راشد: اقول امشوا خلونا نروح له بعد مو نا قصين شيابنا يدرون عن شي
    وركبوا في السيارة
    وراحوا عنده وطلعوه وام الولد تصارخ عليه وحالفة وتقول بتعلم امة على سواته جنن امها بالسرعة
    وطول الطريق يحكي الا صار وكيف كان شكل خالد الثاني يوم جاء على المرور وشاف امه
    وباسم حاط رجل على الثانية ولا همة شي
    راشد: من بكرة راح احول له فلوس الغرمات على حسابةحرام اتوقع اكثر عن عشرين الف
    مازن: أي والله تسوي خير
    باسم:هههههه اهو في كوووم وامة في كووم ثاني واول ما صحت هههههههههههههه
    ما اقدر هههههه اكمل كيف عيونها صارت هههههههه
    راشد: في ذمتي الحين راح يحقد عليك وماراح ينسها ابد
    باسم: يستاهل ما جاه محد قال يلعب بذيلة معاااي انا بسوم العب وما ينلعب معاي
    مازن وماجد ما يتكلمون لبعض من زمان وعلى هل الحال من يوم ما ماجد ضرب اخته لاول مرة وما تتصورن ايش كثر كل واحد يحقد على الثاني
    رجعووا على البيت وكان ام باسم حاسة وتساله كم سؤال
    باسم: يوووه يعني مو مصدقة طول الطلعة وانا ويش حليلي مؤدب وشيطانتي خليتها بعيدة
    امه: طيب ويش تعشتوا؟؟
    باسم توتر: هاااا كل مالذا وطاب وجبات سريعة !! كعادة
    خالد يطالع باسم بنظرات تخوف وتذبح وباسم متوتر حدة
    امه: انزن مشاري ما اتصل ولا ارسل
    باسم: ابد!!
    خالد: طلع على غرفته
    وبسرعة لحقة باسم على غرفته دخل غرفته وجلس يفكر
    باسم في نفسة: يا الله يارائد مكانك خالي والا مشاري الي ما صدق وطلع ويا فيصل ويش سالفتهم..
    شكلي بهج من هل البيت.. وتسمر الحياة وتسمر الحياة .. بعدين من ياخذ رهف حبي
    دخل خالد عليه..
    خالد: تبي تروح معاي للمستشفى عند رائد
    باسم تنهد :اكيد !!
    وراحوالى رائد ولا زلت حالته كماهي تكسر الخاطر لقوا بدر عنده
    باسم: اهلين بدور؟؟
    خالد سلم عليه وجلسوا يسلفون عنده
    باسم: جماعة ويش فيكم؟؟ تسولفون كذا كانه بيموت صرتوا تذكرون ذكرياته عنده وهو عايش اكيد يسمعنا ويحس فينا رائد ما مات !! ما مات
    خالد: أي صح لازم ندعي له
    بدر دق جواله وكانت المتصله اخته شهد
    بدر:اوكية..
    شهد بتذمر: الحين بتيجي والا لا
    بدر: قلت اوكية انا الحين عند رائد.. بالمستشفى.
    شهد بخوف: انزن كيف اهو الحين؟؟
    بدر عصب وشد على اسانه: شهووود وبعدين معاك؟؟
    شهد: انزين باااي
    بدر: باياااات
    واستاذن وطلع وقبل ما طلع باسم لمح ايد رائد ترحكت على خفيف
    باسم صرخ بفرحة وخالد فز على صوته: ياربااااااااااااااااااه شفته حركها..
    دخل الدكتور كان مار بنفس الممر وسمع صوت باسم
    باسم: مو قلت لكم يحس ويسمع
    دخل بدر بعد ما سمع صوت باسم
    وقال: خير ويش فيه رائد!!
    باسم يسال الدكتور:اهو الحين يسمعنا؟؟
    الدكتور حط ايد على كتف باسم وقال بالامل: كل شي ممكن نتوقعه بإرادة الرحمن
    خالد بستغراب: يعني اشلون؟؟مريض الغيبوبة يحس في الناس..
    الدكتور: مو كل المرضى انا مو دكتوره ولا اختصاصي ولكن مرضاء الغبيوبه لهم حالات كثيرة
    بدر بفرحة:اجل من الايام الجاية نسولف كلنا عنده !
    رجعوا على البيت
    خالد:مو مصدق بروح اقول لاعمتي ام فيصل
    باسم: وانا بطلع وبخمد وبنام
    خالد: صل العشاء ونام!!
    باسم: اوكية..
    طلع خالد من فلتهم واتجة الي فله ام فيصل فتح له الخدم جلس في الصاله وشرب قهوته وطلع الي غرفة
    ام فيصل باس راسها وجلس جبنها
    ام فيصل وهي ترحب: يا هلا بولد اخوي.. تو ما نور البيت
    خالد:منور باهلة .. يا عمتي رائد..
    قاطعته بخووف : ويش فيه؟؟
    خالد:رائد باسم اليوم شافه حرك يده وما تصدقين قد ايش كانت فرحتنا
    ام فيصل: وي يا عسى ربي يبشرك بالخير!!
    خالد: ادعيله .. بالشفاء
    ام فيصل شالت الجوال بفرحة: بقول لاخواني
    خالد: اوكية..انا بروح
    ام فيصل: اقعد بعطيك حلاوة البشارة هذي؟؟
    خالد ابتسم: اوكية
    وانتظر ... وهي طلعت برى الغرفة
    طلعت من غرفتها تدور على اختها ليان مالقتها مشت وتعثرت كم مرة دخلت على غرفته امها وهي ما تدري بخالد
    اما خالد يتامل ديكور الغرفة الجديد والاثاث متى ام فيصل غيرت غرفتها
    دخلت على الغرفة وهي ماتدري بالتغيرات الي حوليها كانت لا بسة بجامتها وشعرها طايح على كتوفها ولا بسة طوق طالعه مرة ناعة
    سمر بتعب: يمة!! وينك؟؟
    خالد فز من مكانه اول ما سمع بالصوت لا نه الباب كان مفتوح ولا حس بخطواتها الناعمة يوم دخلت ارتبك قام من مكانه
    خالد في نفسة: ياربية!! الحين كيف اطلع
    سمرما تدري فية ولا في ديكور الفرفة الجديد كانت تمشي بخوف وايدها ممدوة لاقدام
    خالد فسخ حذيانه وقال اذا صرت بعيدة عن الباب بطلع من غير ما تحس فييني
    ومن مساوء الصدف!!
    طاحت على رجولها تحفة كبيرة ماتدري عنها وانكسرت وانجرحت
    وجلست على الارض والدموع متجمدة في عيونها تمنت بهل اللحضات انها لو يرجع بصرها
    قام خالد وكان يبي يطلع بس شافها تحاول تقوم من على ومو عارفة وواذا قامت على الزجاج قدامها
    وراح تعور
    خالد جاء لحد عند ومسك يدها لحد ماقامت
    سمر حست بايد غريبة عليها
    سمر:مين؟؟
    خالد ماقال شي
    ومشاها لحد اقرب كنبة وجلست عليها..
    وسحب يدة بسرعة..
    سندت راسها ونزلت دمعه من عيونها
    شافه خالد ولبس حذيانه بسرعة وطلع وهو نازل من على الدرج
    طلعت امها ونادت عليها
    ام فيصل: خالد!!
    هنا سمر سمعتها وقامت من على الكنبة بس رجعت وجلست
    خالد وجهة ما يتفسر الوان
    خالد: سمي
    ام فصيل:سم الله عدوك بس بعطيك البشارة وطلعت ورقة واعطته
    خالد فتحها واتفاجئ فيها
    خالد:خمسة مليون يا عمتي كثيرة علي
    ام فيصل: لا وتستاهل بعد اكثر
    خالد: الملبغ كثير اكثر من الي في حسابي !!
    ام فيصل: بالعافية عليك تساهل اكثر بعد
    خالد حك راسه بتفكير
    خالد:انزين ويش رايك اتبرع بهل الفلوس لدار الايتام كا صدقة عن رائد ...وداو مرضاكم بالصدقة
    ام فيصل: اوكية براحتك الي تبي تسوية انا موافقة اصلا عارفة انك ما راح تصرفها الا في كل خير
    وراح خالد ..
    رجعت ام فيصل ودخلت على الغرفة واتافجئت من سمر
    ام فيصل بخوف :سمر!!
    سمر قامت: يمة وينك؟؟
    جت لحد عندها ومسكت بيدها
    سمر كانت ودها تسالها عن خالد ويش الي جابة وايش دخله على غرفتها
    وقالت لها برائد
    اما خالد طلع على الصلاة وبعدها رجع على بيتهم
    لقى باسم داخل على البيت
    جاء يستهبل عليه وخالد بعالم ثاني ولا يدري عن باسم وهو يسولف جنبة
    باسم: برووح انام احسن لي من هل الوجة اعوذ بالله
    خالد: وين امي
    باسم: بغرفتها فوق
    وطلع الي غرفتها..
    دخل خالد وقلبه يدق بسرعة..
    وباس راس امه كعاده
    خالد: ابي سمر!!
    امه مو مستوعبة
    خالد: اخطبي لي سمر ابيها لي؟؟
    امه: سمر بنت عمك ما غيرها
    خالد: أي اهي
    امه: هذي الساعة المباركة!! بس ياوليدي سمر..
    خالد: أي ادري انها عمياء بكون عيونها الي تشوف فيها الدنيا
    امه: بس خلنا ناجل شوي تعرف عشان الاهل
    واخوك مشاري ودي يحضر الخطبة مع ابوك وباقي الرجال
    خالد بفرحة: ياعسى ربي يخليك
    ودخل على غرفته..ولبس وطلع كاشخ ودخلت عليه امه
    خالد وهو يعدل شماغة:هااا كيف؟ شكلي
    امه:بسم الله عليك طالع تهبل
    خالد وهو يعدل ساعته: يلا يمة بطلع مع الربع تامرين على شي!!
    امه: ما يمر عليك ظالم روح عسى ربي يحفظك
    طلع خالد من البيت وهو حدة كشخة بمعني الكلمة
    عند فيصل ورغد
    رغد تعجله: يلا ما بقى شي على الطيارة
    فيصل وهو يلبس جاكيته مستعجل راحت عليهم نومة
    شالت شنطتها
    فيصل: لا تشيلن شي انتي البسي عباتك بسرعة انا بشيلهم
    رغد: اوكيه ...
    وركبت في السيارة وطارو الي المطار اقصد وراحوا
    سافروا عشان علاج رغد
    بعد اسبوع اتصلت ام خالد وطلبت يد سمر
    سمر عندها لميس..
    سمر :اعذرني يا لميس مستحل اقدر اعيش مع اخوك
    لميس رفعت حاجب: لية ويش فيه اخوي جمال وعقل ومال ودين
    سمر: والله ادري .. يا لميس انا مارح اقدر اسعده ولا راح البي له طلباته.. انا فكرت بهل السالفة مستحل اتزوج وانا عمياء
    لميس فتحت جوالها واتصلت على خالد بعد ما جتها فكرة جهنمية
    وفتحت الاسبكر
    خالد: هلا لموس امري
    لميس: مايمر عليك ضالم.. امم بس بقول لك شي لو سمرقدامك الحين..
    بهل الحظة سمر مسكت على يد لميس بقوه من الخوف
    لمس سكتت شوي
    خالد : أي كملي
    لميس: وتقول ما تبيك لانها عمياءويش بتقول لها؟؟
    خالد بضحكة: اول شي اهي عندك؟؟ الحين والا لا
    لميس بثقة: لا
    خالد: اكيد
    لميس:أي اكيد يلا قول
    خالد:ههه لحظة..
    وطلع من عند الشاب وسمعته ركب السيارة والاجواء صارت هدوء
    خالد:امممم بكون عيونها الي ما تشوف فيها
    سمر ووججها ما يتفسر من الخجل وكانت ماسكة دبدوب وردي في ايدها
    لميس وهي تاطلع لها:أي وبعد!!
    خالد:بخليها مكلة في البيت!!
    سمر شدت بايدها على الدبودب
    لميس ضحكت على شكلها
    خالد: ويش فيك؟؟ فية شي يضحك؟؟
    لميس:لا .. بس يعني مستغربة منك ياخلود كلها هذا يطلع منك ولا ادري
    خالد بثقة قال:والحين عرفتي .. الا اقول شطاري داقة الحين عشان تسالين هل السؤال؟
    لميس برتباك: هااا ولاشي بس البنت تقول اهي عمياء وما راح تسعدك
    خالد:انتي بس ادعي لي يارب توافق... <<الولد على نياتيه
    لميس كان ودها تضحك هذيك الضحة اتوقع شبابيك الغرفة راح تكسر
    لميس:لا راح توافقك عليك ... والف بنت تماك وسمر مشاء الله عليها كاملة والكمال لله
    خالد: أي صح يلا انا بقفل واحد طلع ياشر علي يبيني
    لميس: اوكيه سلام..
    وقفل خالد ونزل ورجع عند العيال
    لميس وهي تضحك:هاااااا ويش قلتي بكون عيونك وبخيلك مكلة ولو كملت معاه
    هههههه الله يستر بعد
    سمر ماتدري ويش تقول من الخجل
    لميس وكانها تبي تحشرها: الحين أي والا لا
    سمر لا تعليق
    لميس:يلااا بروح على طول ابشرة تكفين اذا أي خلاص لا تقولين شي مثل ما يقولون السكوت علامة الرضا..
    لميس بفرحة باست سمر : اوكية مبروووك يا قلبي الحين بروح تامرين على شي
    سمر ماردت عليها
    لميس:ههههه انزين درينا انك مستحية بروح وانتي كملي حيااااك
    سمر: وقفلي وراك الباب
    لميس: تامرين امر يالغالية
    وطلعت وقفلت الباب ورها اما سمر دخلت بجوا وصارت تذكر ملامح الخالد الانسان الي ما تمت نفسها
    انها اتكون معاه
    في بيت ابو مشاري
    لميس: وينك؟؟
    خالد بستهبال: في الربع الخالي
    لميس: عندي لك بشارة تجنن اذا تبيها اقرب مطعم زين جيب لي عشوة زينه وتعال!!
    خالد وكانه حاس فيها اوكية الحين غمضي عين وفتحي عين وانا قدامك بااحلى عشاء
    لميس:هاا سوق على مهلك ما نبي يصير لك شي لا سمح الله
    خالد: اوكية بخاطرك شي معين!!
    لميس:لالالا بس وجبه سريعة ولا يحط كاتشب
    خالد: اوكية مع السلامة
    وقفل وراح اشترى لها العشى ورجع على البيت
    خالد دخل وهو ينادي عليها..وفي ايده اكياس
    خالد: وينك؟؟ لمووووسة
    نزلت لميس من علي الدرج ركض وشالت الاكياس
    وبسم الله حطت السفرة وبدت تاكل وهو جالس على الكنبة ويهز بتوتر
    بعد ما خلصت حضرتها
    ومشت الي غرفتها تمصلحت عليه
    خالد لحقهاومسك كتفها
    خالد: على وين؟؟
    لميس: على غرفتي
    خالد رفع حاجب: والبشارة عشى وعشيتك باقي البشارة
    لميس سوت نفسها تذكر: اهااا أي صح سموورر واقفت عليك مبروك
    خالد فتح عيونه من الفرحة: جد .. احلفي؟؟
    لميس تضحك عليه:هههههه بس اول بنوته خلها على اسمي
    خالد:هههه اكيد
    وطلع قبلها على غرفة امه من الفرحة
    وهل اليومين بدت لميس تنسى فارس وتطلع من نفسيتها شوي
    اجتمع البنات والحريم سوى يسلفون عن سمر خالد احلى ثنائي بعائلة بعد فترة
    ريماز: واااي مو مصدقة بكرة ملكتهم
    لميس:الله يسعدهم يارب
    ام فيصل: حسافة فرحتي ماراح تكمل الا بوجود عيالي فيصل ورائد!!
    ام خالد: أي والله وانتي الصادقة ليت مشاري موجود كان الحين مع اخوه خالد
    ليان:خلاص ويش فيكم الحين بتقلبوها احزان.. خلاص مافات مات واحنا عيال اليوم عاد خلونا نفرح
    شوي با اختي ولد العم ومشاري وفيصل اهم الي طلعووا ما جبرناهم على العيشة معنا
    ورائد ان شاء الله بقوم بسلامة وله فرحة احلى من هل الفرحة
    رهف: أي ولله صادقة انتوا لازم تقلبون الفرح الي بكى وحزن
    ريم: بطلع السوق ناقصني كعب ما لقت نفس اللون الي ابي
    ريماز: وانا ابي شنطة
    فجر: وانا بروح معاكم كمان ابي كم غرض
    وجاء السواق وراحوا معاه
    لميس وسمر طلعوو الي غرفتها وسالفوو
    امل ورهف على الحديقة
    يوم المكله في بيت ابو مشاري
    نزل خالد من على الدرج وامه تستقبلة بالبخور
    وجاء باسم يستهبل من ورها لابس بشت ابوو
    باسم يدفه مستعجل يبي يتبخر قبله
    باسم:وخر بس ؟؟ انا العريس اليوم
    خالد يدفة: اقول لايكثر بس
    باسم راح اجيب حبل وراح اربطك في اقرب شي وبدخل وفي ايدي الدبل
    خالد يقاطعة: بسوووم وبعدين
    باسم: أي وانا الصادق.. بعرس قبلك
    امة: انت اصبر وما لك بالبنت الي تسعد الخاطر
    خالد: ساعتدها باشيلها انا
    نزل ابو مشاري معصب ويصارخ وين بشتي؟؟
    باسم بسرعه فسخة وحطة على كتف امه ومسك طرف ثوبه وشماغة وراح يركض
    خالد وامه فاقعين ضحك على شكل باسم
    ودخلوا لميس ويمازوباخراناقتهم
    لميس وريماز بصوت واحد:كللللللللووووووش
    خالد وجة ما يتفسر
    امه: مبرووك عقبال باسم.. وباقي البنات
    ريماز جلست على الكبنة وفتحت شنطتها وبعلت حبووبها
    لميس راحت وفتحت والشباك الي يطل على الحديقة
    لميس:واااااووو الحديقة طالعة خيال والمعازيم فيها
    اما في بيت ام فيصل سمر وامها ما جفت دموعهم على رائد وصار يتذكرونه بكل مكان في البيت اهو وفيصل
    كان البيت هدوء
    سمر كان فستانها نيلي غامق وموديله ناعم مرة واكسوارتها ذهبيه وتسريحتها رافعه
    رهف وامل فساتينهم سود والاكسورات بيض وشعرانهم ملفلفة وحاطين فيونكات بيض على شعراهم
    اما فجر وريم لبسوفسانين جاي لونها بيج على بني وحاطين ورده كبيرة بشعرهم لونها بيج
    ريماز ولميس كانت فساتينهم فخمة بمعني الكلمة
    وكانت الملكة والحديقة روعة وام العرسين فرحتهم ما تنوصف دخل خالد وامه ماسكة في ايده
    سمر كانت لميس جالسة جنبها سمر من الخوف مسكت في فستان لميس
    لميس: انا معك لا تخافين
    سمر: وين ليان
    وقفتها ووجهتها الي خالد ولبستها الدبل والبنات يصارخون باساميهم والاثنين
    حدهم من الحياء
    وريماز واقفة بالكيمرا تصورهم
    ولميس تساعد سمر وقت ما لبسته الدبله وقت العصير
    وفجئة داخت ريماز وطاحت قدامهم اهي والكيمرا
    والكل صرخ ريماز!!
    ّّّنهاية الفصل الثاني والعشرونّّّّ
    [/COLOR]






  8. #38
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    بداية الفصل الثالث والعشرونّّّ
    وفجة داخت ريماز وطاحت قدامهم اهي والكيمرا
    جت امها وشالتها وودتها على المستشفى .. والباقي بقوا في حفلة ملكة سمر
    بعد الملكة في بيت سمر كل البنات عندها
    فجر: يا قلبي على ريماز .. ما ادري ويش صار لها
    لميس بضحكة:هههه من امس وهي لاتاكل ولاتشرب او تنام تقول اهي الي بتعرس مو خالد
    رهف: بس وااااااو الحديقة روعة اهي كمان الي اشرفت عليها
    ريم بخوف: بدق على عليها اشوف ويش صار مو تاخروا اتوقع شوية ارهاق وبس
    ودقت ريم عليهم...
    سمر: هاااا ويش قالوووا
    ريم: الوضع عادي بس ينتظرون التاحاليل على الصباح وراح يجون
    فجر شالت كعبها في يدها بتعب: يلابروح انام
    سمر: وين ؟؟ وين؟؟
    فجر تمسخر:على بيت الجيران!!
    سمر: مالي شغل كلكم بتنامون عندي..
    كلهم صارو يناضرون في بعض..
    سمر: هاا ويش قلتوو
    فجر: أي وليش لا بس بروح على البيت بجيب بجامة النوم حتى المكياج راح امسحة هنا
    ريم اتصلت على وحدة من الخدم
    ريم:فجورة بليز وانتي جاية على بيت سمر مري على بينا وحدة من الخدم راح تنتظرك وبتعطيك ملابس لي ولرهف
    فجر بنص عين: وانتي ليش ما تروحي لها على يدك نقش الحناء
    رهف:بليز فجور رجولي مو قادرة تشيلني والا كان رحت انا
    سمر: كلها كم خطوة وانتي في بيتهم
    فجر: زين
    لميس: وانا بعد بروح على البيت
    طلعت فجر بفستانها وهي حافية راحت على البيت ركض واخذت ملابسها وقالت لامها
    بعدها نزلت على بيت ريم ولقت الخدامةبالحوش
    وهي تستلم منها الكيس سمعت صوت احد جاي
    فجر سحبت الكيس بسرعة ورفعت طرف فستانها ودعست برجلها
    طلع راشد والزقارة في ايده وما شافها... لمحمها وهي تركض
    راشد: منو هذي؟
    الخدمة: فجر يبغى ملابس ريم
    راشد ابتسم...
    والخدامه دخلت الي الفلة واهو يتصفح مجلات كانت على الطاولة جنبة
    دخلت عليهم وقلبها يدق
    ريم تطالع فيها بستغراب وحست فجر فيها رمت عليها الكيس
    فجر: هااا امكسي
    ودخلت على دورة المياة تبدل وتمسح وجهها
    سمر:راح ننام في المجلس كنت ابي بصاله الي داخل ماراح يمدي نقفل الابواب
    امل:وناسة ليت رمووزة هنا
    ليان وهي على الجوال: اسمعووا ما لي شغل ابي مكان بارد عند المكيف والا بروح فووق على غرفتي
    سمر:لالا بنشغل كل مكيفات المجلس ولا يهمك
    طلعت فجر ولمت شعرها بتعب
    فجر: يلا بنام..
    قامت ليان وجابت لها فراش على الارض تنام فيه وراحت معاها على المجلس
    والباقي نفس الشي..
    وهم على الارض لميس وريم عند سمر يسالوها اسئله تحشرية عن الزواج
    ليان على الجوال والحاف فوقها
    فجر بسابع نومة
    رهف وامل لحالهم يسولفون ويضحكون ويقلدون امهاتهم وهم يرقصون
    وفجر كل ما سمعت صوت ضحك عالي او أي ازعاج..
    اقرب شي قدامها ترمية عليهم.. مخدة.. شنطة.. جوال... أي شي
    دخلت ام فيصل عليهم وهم يسالفون الكل هجد بنفس اللحظة
    ام فيصل: هاااا عساكم مرتاحين
    ريم: أي مرتاحين
    شافت فجر نايمة وعلامات وجهها معقدة وليان اللحاف فوقها بس الجوال مو باين
    ام فيصل: اذا احتجتوا أي شي قولوا لي واذا جوعانين روحوا على المطبخ وخذا الي تبون
    وخذوا راحتكم فيصل موب في البيت ورائد في المستشفى وريان انا صرفته
    وياليت تهدوا شوي عشان فجر وليان نايمات
    وطلعت
    ومضت الليله كلها سهر والمزعجات ما خلو فجر بحالها لحد ماقامت تالي الليل ونقلت على غرفة ليان
    وقفلت الباب بالمفاتيح ونامت..
    الصباح قام كل بنات العائلة على مائدةويش طولها مجهزة بكل شي
    قاموا كلهم واتزاحموا على دورات المياة وبعدها جلسوا نزلت فجر وعيونها حمر وتحسب عليهم
    وهم نفس الشي بس اهي عندها دوام
    ريم: انا بغيب وبروح على بيتنا اكمل نومتي
    فجرمو رايقة لها: وانا بستاذن وبرجع انام
    الباقي كلهم نفس الشي
    لميس بعتاب: لية منتوا ناوين نروح عند ريماز؟؟
    اتذكرها
    ام فيصل:لالا بعد الفطور راح اروح والي تبي حيها الله بجيب سيارت تكفي لنا كلنا
    ريم: اجل بروح على البيت واتجهز
    ام فيصل:ماراح تحرك ولا وحدة على بيتها الا وهي فاطرة!!
    ابتسم الكل وبدا على الفطور الا فجر حطت راسها على الطاولة
    بعد الفطور رجعواا كلهم على بيوتهم يلبوسن ويبدلون
    وتقربيا الساعة8 الا والسيارات عند الابواب تنزهم انطلقت كل العائلة بسيارتها على نفس المستشفى
    عند فيصل ورغد في مطار المانيا
    رغدمتحمسة: وااااااي خاطري الف البلد كله بيوم
    فيصل: راح نلفة كله
    دخلووا على الفندق وبعدها
    رغد:ابي السوق؟؟ ضروري
    فيصل بمزاح: احلفي؟؟
    رغد:يلا قوم تحرك بليز خاطري اطلع واشم هوى
    فيصل: بكرة نطلع على المستشفى!! وراح تشمين هوى
    رغد مدت البوز: يعني اشلون
    فصيل نط على السرير: اوكية طلعي ملابس ويلا نلطع
    رغد:واااي فديتك!!
    وراحت وجابت له ملابس وطلعووا الي السوق
    في السوق ما بقى فستان الاو شرته وفيصل يدفع ولا يقول شي ..
    وضاعت اهي واكياسها دورت عليه مالقته جلست على الرصيف بتعب وناظرت على سا عتها
    الا وتشوفها صارت تسع بالليل الشوارع هدئت والناس اختفت والدموع بعينها متجمدة وايدها ترجف
    تطالع حوليها هدوء وبنفس الشارع كان في اثنين غريبن الشكل والمظهر رايحن رادين
    خافت منهم وشالت اكياسها وبدت تستجمع قواها وتقراء كل الي حفظته من القران
    ومشت وهم وراها دخلت من الشارع الي ثاني وهم يتبسمون الي ان دخلت الي مكان مسدود طيحت اكياسها على
    الارض من الخوف بعد ان شافت سكاكينهم طالعه نزلت دموعها وايدها وكل جسمها ترجف وكانها تسلم لهم
    المهم... جلسووا الاثنين سوى يتكلمون
    رغد في نفسها: وجع!! شكل العيال يتشاورن علي الله ياخذكم الحين!!
    شافت اثنين من وراهم جاين
    رغد في نفسها: ايووواا كملت جاين اخوياهم بعد عز الله رحتي فيها يارغد...ليتني اموت بديرتي شريفة
    ولااموت هنا يارب.. خذ روحي قبل لا يصير لي أي شي
    واتفاجئت بفيصل وكانه اهو الي ورى الاثنين
    تعالواا الحين شمرت عن ايدها وخذت نفس كبير وصرخت ذيك الصرخة ما اخفيكم بغت الجدارن الي حوليها
    تنهد وتكسر دخل فيصل اهووالي معا
    ولما شاف الاثنين عندها بغى ينجن على طول مسك اقرب واحد وخنقة من ياقة ولزقة فيي الجدار
    الي معى فيصل على طول دق على الشرطة وبلغ بالمكان الثاني شاف خويه لازق بالجدار ولا حول له ولاقوة جاء من ورى فيصل ويبي يطعنة بغفلة في ظهرة رغد شافته من الخوف دخلت ايدها في الكيس وشالت اكبر كعب موجود عندها وطاخ براس الرجال قبل ما يوصل عند فيصل التفت عليها وهو يموت من القهر
    رغد:تراه العكب ماركة ...الا فيصل رجلي!!
    قرب منها وعيونه تطلع شرار ورمى السكين في الارض ومسكها من رقبتها وخنقها بايد وحدة
    وكان يتكلم لها وكانه يقول لها اترجيني عشان افكك المهم
    رغد تحاول توخر يده ما قدرت انفاسها تضيق بسرعة لانها متحجبة
    واول ماشافها رمى الجوال على الارض ومسك الرجال والحين فيصل عنده واحد والرجال الي معاه
    عنده واحدة وابتدت الهواشة ورغد متفرجة جت الشرطة وكلهم ما قصروا في بعض
    شالت الاثين وجاء الاسعاف وشال فيصل والي معاه ورغد ماسكه في ايد فيصل وتبكي
    فيصل رغم الي فية بمزاح: الحين تبكين مو جت متاخرة!!
    رغد:فيصل سامحني انا السبب بالي صار لك
    فيصل:ههه بكرة انا وانتي بنروح على المستشفى
    وصلوا للمستشفى وبعد ماشكر فيصل الي ساعده دخلت رغد ومعاه عشى
    فيصل: مو قلت لا تطلعين
    رغد:وش فيك جبت عشى حدي بمووت جووع بعدين من نفس المستشفى ما طلعت
    وجلست تاكله مثل ما اول ما حرقت كان ياكلها
    وهي شرح له وش صار
    رغد: وبعدها طاااااخ براسه
    فيصل يشجعها:كفوو عند زوجة يعتمد عليها بوقت الشدايد
    رغد متحمسة: كيف اعجبك؟؟
    فيصل يبي يقهرها:لالالا ما اعجبتني
    ضربت على كتفه بمزاح
    فيصل تالم
    رغد: اوو سوووي ما قصدت وبعدين تعال هنا فقعو وجهك ولا سويت شي والحين... تدلع علي
    فيصل: واذا ما تدلعت عليك ادلع على مين؟؟
    رغد بضحكة حيااا:تدلع يا زوجي من لي غيرك!!
    فيصل: احوووبك ولاجل عيونك .. اسوي المستحيل
    رغد: لاجل عيوني والا لما سمعت صرختي جيت
    فيصل يحك راسه:امممم تقدرين تقولين لو ما صرختي كان مرينا انا والرجال من الشارع
    ولادرينا عن شي..وبعدين رغد بح!!
    رغدتنهدت: واذا صرت وصرت بح.. ويش بتسوي من دوني
    فيصل مسك ايدها الثنين:لا تقولين كذا ما اتصور اليوم الي بعيشه بدونك يا جعل يومي قبل يومك
    رغد:لالا انا يومي اول
    فيصل: خلاص نتعازم على المقبرة
    رغد:ههههههه خلاص غير السالفة.. هات احط لك مرهم على عيونك يا جعل ايده الكسر
    فيصل: اول اخذتي دواك والا لا.. بكرة راح يشوفك دكتور مختص وبعدها بقرور لك عملية تجميل
    رغد تمسخر: عاد عملية تجميل اممم ...ابي نفخ براطم من هنا وبعد تفيح للبشرة
    فيصل ياطالع لها بنظرات ومد ايده وكانه يبي يبكسها على برطمها
    رغد تطالع فيه بستغراب
    فيصل: بكس واحد وتنتفخ براطمك بدون عملية ولا خسارة ولا شي
    رغد: لاوالله!!
    فيصل: وانا اقدر امد يدي عليك!!
    رغد بثقة: ادري!! ادري!!
    فيصل بمزاح يصرخ: يلا قومي شيلي العشاء لااكفخك مثل ما كفخت الرجال
    رغد بقهر:والرجال كفخك ما بقى فيك ولاشي
    فيصل بثقة: تلاقينه الحين مو قادر يتحرك من الي فيه
    رغد: اقول لا يكثر... اكل ما اكلت شي
    فيصل: زين باكل !! امري وتدلي
    رغد فتحت عيونها بخبث: ابي تعويض عن كل شي خسرته ساعة الهواشة
    فيصل شال قلم ويدور على ورق مالقى فتح يده
    فيصل يسوى نفسة مثل الجرسون: ايووه اطلبي
    رغدعايشة الدور وفاتحة يدها وتعد على صبابعها:ابي كعب بدل فاقد... طبعا
    فيصل يستهبل:ايووو كعب بدل فاقد..اسمة كذا بدل فاقد
    رغد:لالالا بدل الي راح علي
    وبدت تطلب ورمى عليها القلم بمزاح
    فيصل: اول نسوي لك العملية ونحجز على السعودية واذا بقى شي اشتري فيه
    الي تبين
    رغد: اوكية!!
    في المستشفى..عند العائله
    ريماز وهي تسولف: قسم مافيني شي بس ويش فيهم ما طلعوني
    فجر:وليه يسون لك تحاليل!!
    ريماز: امممم مادري يقول الدكتور يبي يتاكد من شي
    رهف:امس كلنا بتنا عند سمورة تمنيتك معنا
    ريماز: خيرها بغيرهاههههههه الجايات اكثر
    وغمزت الي ليان
    ليان:نعم ويش قصدك؟؟ انا زواج انسووو بعيش العزوبية لحد اخر العمر
    ام فيصل: مصير كل بنت الزواج والاستقرار ببيت زواجها يا بنتي
    ليان بدلع:يمة!!
    البنات كلهم ضحكوو
    ام فيصل تكمل: ومصيرك يا ليون تعقلي وتصيري بنوته!!
    ليان: يوم الي اصير فيها بنوته اعتبروني مجنونه واحجزولي بمستشفى فجر وريم
    كلهم ضحكوا عليها
    ريماز: وين امي طلعت ولا ردت
    فجر:تلاقيها اهي وام لميس برى يسلفون عن شي هنا او هناك
    رجعووا على البيت..
    في بيت ابو راشد صارت هواشة بين ام راشد ووابو رشد
    دخل راشد على حوش البيت وشاف ابوه اهو ملابسة
    راشد: افاااا ويش صاير بعد
    ابو راشد ماشي وتركة
    راشد مسك على كتفة: اقول اقعد!! قسم بالله مولايق عليكم
    ابوراشد زعلان: خلني انا طالع من البيت بالي فيه
    راشد:اصلا امي ماترضي على فراقك..
    ابو راشد بنص عين: تلاقيها الحين مبسوطة ومستانسة
    راشد: الحين بدخل عندها تلاقيها تبكي وتقول روحو شوفوا ابوكم وبينه بس تكابر
    ابو راشد:وخر بس انا ما بقى لي جلسة هنا بعد اليوم
    راشد: اقول اقعد يا يبة قسم بالله خلاص... حنا صرنا طولكم ونفهم كل شي
    الحين بدخل بشوف الامور انت انتظر شوي واذا تاخرت احمل نفسك واطلع وانا باجر لك شقة والصباح
    بتسكن في فلفة من فللنا
    ابو راشد تنهد بقله صبر وهز راسه
    يكسر الخاطر اهو وثايبة
    ودخل راشد وقال لامة انه ابوه نادم ويبي يرجع وقال لها انها ثقل عليه
    ونفس الشي عند ابوه قال لها انها نادمة وانها من غير قصد..
    وكذا وقال له يتصالح معها
    دخل ابو راشد وحاول يصالح معها راشد طلع على غرف اخونه ريم ورهف ومازن وطلوو من على الدرج
    ويراقبون من بعيد وبصمت ولما وافقت امهم انها تكسر الشر وترجع
    صفق كل العيال من فوق التفتو كلهم بوقت واحد
    راشد يصرخ: وااااووووو
    ريم:طلعتوو منتو شيبان...؟؟هههههههه
    رهف: هاتووو لي ورد انثرة من فوووق طالعين جنان ...
    مازن:يلا عاد...اصلا الرومنسية تقطر منهم ..
    ابو راشد يسوي نفسة معصب:يلا كلن على غرفته!! اشووف
    ورجعووا كلهم على غرفهم
    ثاني يوم اتصلت ليان عليهم وهي تبكي
    وجوو الي المستشفى
    دخلووا كل البنات وليان واقفة عند الباب
    امل بخوووف: خير ويش صاير...؟
    ليان تبكي بقوة ولاهي قادرة تقوول شي
    فجر: ريماز فيها؟؟؟ شي
    لميس مسكت كتوف ليان وقال بكل عصبية:قولي اختي ريماز فيها شي؟؟
    ليان: ريماز براسها كلته سلطانيه خبيثة!!
    لميس: وشووو؟؟
    ّّّنهاية الفصل الثالث والعشرونّّّّ
    [/COLOR]






  9. #39
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ّّّبداية الفصل الرابع والعشرونّّّّ

    ليان: ريماز براسها كلته سلطانيه خبيثة!!
    لميس: وشووو؟؟
    فجر ماقدرت فتحت الباب ودخلت مدرعمة
    فجروالدمووع بعيونها:ريماااااااااااز جد الي تقوله!!
    التفت اليها ريماز بنكسار وقالت لها وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم
    دخل الكل من ورى فجر
    الي تضمها والي تقويها على مرضها
    ريماز: تكفون لو تحبوني لا احد يبكي علي امي درت بتنيجة التحاليل والحين جاية مثل المجنونه
    تكفوووون كذا انا راح انكسر بنات السلطان مو نهايتي موتي بيد رب العالمين
    دخل امها عليهم وبكت وحضنتها بقوه والبنات طلعوو وحدة ورى الثانيه
    ليان صديقتها الروح بالروح وما تركتها وهي اول من درى بالنتيجة قبلهم كلهم لانها كانت معاها
    امها: ياقلبي ما فيك شي اكيد في خطاء او شي الحين ابوك جاي وبشوف شغله مع الدكتور
    ليان:أي صح ...والا انتي لساتك بنت
    امل:حراااام
    ريماز:الكلته براسي اسمعو مني زين ابي اعيش اخر ايامي مبسوطة ... ما ابيكم تبكون علي!!
    واذا غلطت بيوم على وحدة منكم تقول لي انا كل الي ابية بعد مادرت العفو عند رب العباد
    امها: لاتقولين انتي ما فيك الا العافية اكيد فية خطاء انا متاكدة
    ريماز تنهدت: يايمة أي خطاء وانا باحسن مستشفى ومن بكرة راح يبدئون معاي العلاج بالكيماوي
    وراح يتساقط شعري يمكن اموت الحين من يدري..
    وصل ابو مشاري وهو يصارخ ومو مستوعب ان بنته فيها السلطان
    تغطى الكل ودخل الي غرفة ريماز الدكتور وابو مشاري
    ريماز: خلاص يا يبة انتوو ويش فيكم ارضواا بالواقع..
    انا ما بكيت ولا اعترضت ...
    الدكتور: رائع اهي وهي المريضة... رده فعلها رائعة فعلها اول ما درت انها ...صبرت
    ريماز تشجعت:أي صح وبعدين حتى لو مت في عندكم لميس ؟؟! يا عسى ربي يخليها لكم
    لميس وكان ريماز فتحت لها جروح قديمة:انا مو بنتكم من لحمكم ودمكم عسى ربي ياخذني انا ولا انتي
    ليت المرض جاء فيني ولا فيك ليتني انا الي امووت وارتاح !!
    وطلعت وهي تبكي ابو مشاري باس راس بنته وجلس جنبها ومسكها ايدها الثنتين
    ابو مشاري:راح اسوي المستحيل عشان تبقين بينا
    ريماز بحيا: الحق لموس الظاهر زعلت مني
    الدكتور طلع من عندهم وبعد شوي وصلو باسم وخالد سوى
    طلع كل البنات وبقى باسم وخالد
    باسم: يعني اشلووون؟؟ الحين هذولاي من جدهم؟؟
    خالد: يا اختي تخفيف ذنوب الله ما يحب احد الا ويبتليه
    ريماز: أي هذا الكلام الي ابغاه قول لهم قالبنيها عزى من وقت ما درو
    باسم: ابوو بسفرك لبرى؟؟ تدرين والا لا
    ريماز:لا ما قال لي ما ابي اسافر ابي امووت بديرتي
    خالد: وبعدين من شوي قلت لك انسى سيرة المووت
    باسم بدق اقول له
    باسم:يبة!!
    ابومشاري: وحطبة!! وينك؟؟
    باسم: بالمستشفى!عند ريماز
    ابو مشاري:اهااااخالد وينه
    باسم: معاي؟؟... ريماز ما تبي تسافر؟؟ برى تعالج
    ابو مشاري: موب بكيفها؟؟
    باسم يقول لريماز: مو بكيفك
    ريماز:يبة ابي هنااا
    باسم يكذب: يقول لك كلي تبن بنسافر يعني نسافر
    ريماز سحبت الجوال:بية بليز تكفى ما ابي اسافر
    ابو مشاري: بس يا بنتي انا رتبت كل شي
    ريماز:خلاص ابي اكون هنا وهذي رغبتي اذا تسمح
    باسم بقهر: لييييييه؟؟ يا خلبة
    ريماز:سلام..
    والتفت الي باسم
    ريماز:بكيفي
    باسم: حسافة كان بنروح كلنا ناس يتعالجون وناس تشوف نفسها.. يعني تمشي.. وكذا
    ريماز: والناس الي بتشوف نفسها..متى ان شاء الله تعرس ونفرح فيها
    خلود...مشاء الله عليه..الله يوقفك
    باسم:انا..بحجز اقرب طيارة على المغرب وبيجي ومعاي اربع... بعد وش تبين
    ريماز:حاول على الاقل تخطب وافرح معاك قبل ما يصير لي شي
    باسم: راح اعرس وراح تشوفين عيال عيالي .. انتي قومي بسلامة
    ريماز:قومة وطلعة من المستشفى انسى!! انا بعيش اخر ايامي هنا
    باسم خانقته العبرةوقال بستهبال:يلا خالد..ابي اعرس يلا بسرعة البنت باقي لها دقيتين وتموت ما يمدي!!
    خالد مبتسم علية:اقول اركد بس!! بتعرس وريماز راح تفرح فيك
    باسم اتصل عليه ابوة
    باسم:هاااا هونت ماتبي تسفرها؟؟ يا رجال سفرها وبس
    ريماز: يبة لا!!
    باسم طلع برى الغرفة وهو يتكلم معاه
    وبعد ما خلص منه جلس على كرس متتكتف ويفكر بريماز والدموع بعيونه تجمع
    لبس نظارته وطلع.. من المستشفى
    عند خالد كان يسولف معاها
    ريماز حطت ايدها على رسها:خالد!! اعطني شنطتي!!
    خالد ما يدري: وينها؟؟
    ريماز والدموع تنزل على خدها وايدها الثنتين على راسها: جيب شنطتي خااااااااالد!! بموووووت
    وبدت الحين بالصراخ الي يقطع القلب
    دخلووا ممرضتين ومسكوها وهي كانت بحاله لا يرثى لها
    خالد طلع على ركض ما قدر يستحمل منظر ريماز
    لقى باسم عند سيارته على طول ضمة بقووة ومسح دموعه بكتافة
    باسم: ويش فيك؟؟
    خالد:ريماز....
    باسم بخوف: خير ويش فيها
    خالد: الله يكون بعوونها.. امش ودني للبيت!!
    باسم: اوكية
    في بيت ابو ماجد بالليل
    فجر: يلا ترى تاخرنا
    ماجد:زين لا تنافخين!! موب بكيفك اذا مستعجلة روحي مع السواق
    امل: يا ربية ويش هل البرود الي عليه الحين.. ما يحس ولا يفكر بالحولية
    ماجد: اقول خفي علينا يا مرهفة الاحساس
    نزلت امهم على هواشتهم
    ابو ماجد: يلا تحركوا بنت عمكم بالمستشفى وانتوا هنا تهاوشون
    واتصلت ريماز على امل
    امل: الطيب عند ذكرة
    امل:هلا رموز... يلا الحين بنطلع
    ماجد بلقافة: لية ريماز ويش فيها؟؟
    فجر:بذمتك العائلة كلها تدري وانت ماتدري!!
    امل: البنت الله يشفيها عندها سلطان براسها!!
    ماجد وقف يفكر قداهم ورجعت احداث البر على السريع براسه
    مشوا البنات من عنده وهو واقف
    فجر:مااااجد!! يلاا
    طلع ماجد وركبوا على السيارة ودعس باعلى شي على المستشفى
    والبنات خايفين ..
    وصلو على المستشفى..
    ماجد يسوي نفسة متفاجئ:اووو بنفس المستشفى الي فيه رائد!
    امل تمسخر: بدري!!
    ماجد: بنزل اشوفة وانتوا وبروح والا تبون استناكم
    فجر: وانت من متي تستنى احد..
    ماجد بقله صبر: يمة!! الحين ويش تقولين اروح والا استنى
    امهم: لا وصلنا ومع السايق بنرجع
    نزلو كلهم الي المستشفى ماجد دخل عند رائد يشوفة وطلع يدور على غرفة ريماز
    لحد مالقها وبعدها رجع على سيارته وسند راسة يفكر بريماز
    ماجد في نفسة: معقوله احبها ؟؟؟ انا وين والحب وين؟؟ مو راعي هل السوالف !! ياترى لو صار لها شي انا ويش بيصير فيني ؟؟ اذا الحين موقادر ابي اشوفها ابي اطمن قلبي عليها؟؟ فجر وامل لو دروا بهل الحب
    قسم لااصير مسخرة !!
    وتذكر موقفة وياها في البر يوم لحقوها الكلاب وبكت ولما رسمته وطلعت له قرنين
    وطلع الصورة من جوله وجلس يتاملها
    عند البنات
    ريماز:ليه تاخرتو!!
    فجر: قسم من العشاء جاهزات بس ماجد اخرنا شوي
    كانوا كلهم يسالفوون الا لميس بزاوية لحالها سرحانه ومو متقبله فكرة ريماز مريضة بالسرطان!!
    وبعدا ما رجعوو فجر وامل على البيت
    لميس: الووو باسم تعال...؟ ودني على البيت
    ريماز بحزن: وانتي بعد بتروحين؟؟
    لميس: حياتي تعابنه شوي .. بناااام
    ريماز: اوكية
    لميس :يلا تبين شي قبل لا اطلع لاني ماراح ارجع
    ريماز عقدت حواجبها: اشولن يعني؟؟
    لميس: امممم برجع على الصباح
    ريماز قامت لحد عندها وضمتها
    لميس بدون شعور نزلت دموعهاعلى اكتاف ريماز
    ريماز: سامحني على كل هواشة صارت بينا سامحيني على كل زلاتي معاك
    لميس: حياتي انا مسامحتك على كل شي قبل لا تقولي... وانتي بعد سامحني يمكن ارد للبيت ويمكن لا
    ريماز : انا مسامحتك...
    وخرت ريماز ولميس لساتها تبها تضمها
    ريماز شافت عيونها مغرقة بالدموع
    ريماز: فية شي؟؟ يستاهل الدموع
    لميس ابتسمت ومسحت دمعتها:لا يلا بطلع
    ريماز: لحظة امي متي بتيجي؟؟
    لميس: اول ما اوصل على البيت راح يجبها باسم بسرعة
    ريماز:اوكية
    لميس: انتبهي لنفسك
    ريماز:لاتشيلن هم ابد
    لميس: سلام..
    وصلت لميس على البيت وامها رجعت بتناوب على المستشفى..
    طلعت فوووق على غرفة مشاري والهنوف ...دورت على أي شي يوصلها لفارس
    فتحت الادراج ولقت كروت ارقا و من بينها لقت رقم فارس..
    شالت الرقم وسجلته رتبت الاغراض مثل ما كانت وطلعت وقلبها يدق من الخوف
    ونزلت دخلت تركض والدمع على خدها على المكان الي ترتاح فيه
    وهو جالس يقراء جرايد وما انبهت عليه ركضت وركضت الي ان تعبت وجلست على الارض
    لحقها بلاقفه بس وقف واكتفى يشوفها من بعيد!
    لميس مسحت دمعها: انا خلاص ما عاد فيني صبر ما صرت استحمل أي شخص ثاني
    سمر وصارت عمياء وريماز ..... ما قدرت بكت تكمل...
    عقد حواجبه وهو يفكر مين بتكون؟؟ معقوله لميس لالا ما اتوقع
    لميس خاطري اطلع واهج بس وعدت ريماز اخذها معاي ويش اسوي تعبت والله تعبت يارب سامحني انا لوماتت
    ريمازمستحيل اعيش بدونها.. وسمر.. وامي.. وكل احد غالي على
    سامحني يارب على الي بسوية..
    ولما شافها راجعة تركض اتخبي ولحقها يهرول دخلت على حوش بيتهم
    في نفسه قال:أي والله انها لميس بس على ايش ناوية...
    دخلت على الفلة وهو في الحوش يحوس يبي يلحقها وما يبي
    ودخلت الهنوف من برى .. وانفاجئت فيه واقف وسالته ويش يسوي؟؟
    رد عليها انه لحق قطوة ودخلت على الحوش؟؟
    وطلع من الباب الي حوش بيتهم وكل باله مع لميس.. ويش بتسوي وعلى ايش ناويه
    دخلت الهنوف على غرفتها وحطت راسها على مخدتها تفكر
    وهو جالس في حوش بيتهم وما هدى له بال
    عند الهنوف على بالها لميس نايمة بغرفتها وباسم وامه مع ريماز في المستشفى
    وخالد نايم برى البيت عشان الهنوف تاخذ راحتها في الطلعة والدخله..
    عند الهنوف بغرفتها وجنبها مشعل نايم وتفكر ..ياتري وينك يامشاري ؟؟ انت حي والاميت..
    تعال شوف ولدك مشعل كيف يحلم فيك ومحتاجك..لا مشغل ولاانا كلهم محتاجينك امك واختك ريماز..
    والكل يبيك ليتك تدري ان هل القرار كان اكبر ظلمنا معاك وينك صرت ما اصحى غير على صوت مشعل!!
    بقى في حوش بيتهم رايح جاي ولا يدري ويش بيسوي ؟؟
    عند لميس..
    دقت على فارس بلهفة وتبكي
    فارس رد:الوو مين لميس؟؟
    لميس وهي تبكي: عيون لميس
    فارس نزلت دموعه على خدة من الفرحة: مو مصدق انا بحلم والا بعلم
    لميس: سامحني يا فارس بموت !! سامحني
    فارس:مسامحك وربي الي خلقني بس لا يغب صوتك عني مرة ثانيه
    لميس وهي تبكي: سامحني بيغب الي يوم الحشر!!
    فارس:اشلوون يعني مب فاهم شي منك اهدى ما ابيك تبكين
    لميس: انا بنتحر... انا بمووت الحين!!
    فارس قام : لا يا لميس اذا تحبيني لا ..
    لميس: ما اقدر.. ما بقى شي يستاهل اعيش لاجله
    فارس: عشي عشان حبنا ... لا يا لميس انا من بعدك ما ارح اعرف ويش اسوي
    لميس: سامحني لاني ظلمتك بقرار قاسي بيوم من الايام!
    فارس كان يبكي : لا تكفين ... يا لميس انا مسامحك وشوفي فية اشياء كثيرة تستحق انك تعيشي
    حراااام الي تسوينه بنفسك؟؟ وفيني
    لميس:خلاص.. يا فارس لا تزيد الطين بله .. صدقني اني احبك وتمنيت ان اخر صوت اسمعه صوتك
    وامسح دموعك ترها ما ت..س..و...ى
    فارس بقلة صبر: تكفين .. يا لميس.. ترها هزت رجال وما ههزت فيك بشي
    لميس:.........
    فارس:لميس؟؟
    لميس:.........
    فارس: لميس وينك ردي؟؟
    صار مثل المجنون يناديها... ويبكي


    حبيبي امسح دموعك ترا كثر الحزن ذباح
    لاتبكي على فرقاي ولا تذكرلي اسبابك
    انا بيوم حبيتك وقلت ان الفراق محال
    بس هذا قدر اثنين
    ابيك يالغالي قبل لاتروح
    لان بداخلي غصه
    ابي اقولك ياقلبي بموت وحبك بصدري
    ابي اعتذر لك عن الماضي وقول ان الزمن مجبور
    حبيبي ذا الزمن دوار
    تكفى لاتخليني يوم يدخلوني قبيري



    دخل على حوشهم ودق الجرس بحترام فتحوا له الخدم وسال عن الهنوف
    وتغطت ونزلت له...
    الهنوف:هلا راشد امر؟؟
    راشد:ما يمر عليك ظالم بس شوفي لميس بغرفتها والا لا!!
    الهنوف بستغراب:اوكية..
    ورحت تمشي وتسال في نفسها بستغراب عن طلبه
    دقت الغرفة
    الهنوف: لميس؟؟
    لميس ما ترد.....
    الهنوف: لموووسة وينك فيه
    دخلت فتحت الباب ..... وصرخت باسمها لميييييس!!
    وشالت شال من شماعتها وربطته الي ايدها اليمن مكان قطعت شراين يداها
    ونزلت تركض...
    راشد بخوف:لميس فيها شي..
    الهنوف هى تلهث: لميس قطعت شراين ايدها غرفتها دم!!
    راشد: بدق على الاسعاف وانتي قولي لاي احد يساعدك بسرعة!! والا راحت علينا
    الهنوف راحت تركض ونزلها وبسرعة وصل الاسعاف
    نزل مشعل من نومة... على اصواتهم..
    الهنوف قبل ماتركب
    الهنوف: خذمشعل بسيارتك وانا بركب مع لميس
    لحقها راشد بسيارته ودوها لاقرب مستشفى واعطوها كيسين دم
    راشد والهنوف ومشعل منتظرين برى غرفة لميس
    الهنوف: والحين ما دري ويش بنقول لاهلها؟؟
    راشد وهو يلعب مع مشعل: يكون احسن لو ما دروا
    الهنوف: والله عمتي ما تستاهل يعني مشاري من صوب وريماز المسكينه من صوب ثاني والحين لميس!!
    راشد: بروح اسال الدكتور عنها
    الهنوف : وانا بدخل اشوفها
    دخلت الهنوف عندها.. ومشعل راح مع راشد
    جلست عندها وغفت وقامت على صوت لميس تبكي!!
    الهنوف مو مصدقة قامت وضمتها: الحمد الله!!
    لميس: امي وينها؟؟
    النهوف: بالمستشفى عند ريماز ما تردي فيك؟؟ ليه حاولتي تنتحري ليه ياخبلة !!
    لميس: وانتي ليه ساعديني ؟؟
    الهنوف:لاني احبك وانتي عزيزة على قلبي!!مستحيل اترك للموت !!
    لميس: ليتني مت يا الهنوف؟؟
    الهنوف حطت ايدها على فمها وسكتتها وعدلت مخدتها !!
    الهنوف: ارتاحي!!
    وتذكرت مشعل وطلعت وشافته نايم بحضان راشد الي عيونه كله نوم وجنبهم اكياس
    راشد بخوف: هاا طميني لميس ويش صار عليها
    الهنوف تنهدت: الحمد لله من شوي صحيت على صوتها
    وطالعت الي الساعة وتفاجئ الساعة 5 الفجر
    النهوف بتفاجئ: صرنا الفجر !! الظاهر ما غفيت !! الا راحت علي نومة
    راشد: هههههه حتى مشعل راحت عليه
    الهنوف: ياحياتي... نام قبل ما ياكل شي؟
    راشد: طلعنا صلينا الفجر واشرينا فطور وفطرنا ونام من شوي؟
    الهنوف متفاجئةمن راشد: مشكور ما قصرت.. تقدر ترجع على البيت وترتاح
    راشد: انا ماراح ارتاح حتى ترجعين على البيت اخاف ام مشاري ترد هل الحزه وما تلقاك
    الهنوف: لانا بدبرها وانت امك لا سالتك ويش بتقول
    راشد:بقولها واحد سوى حادث وكنت معه وبتشوف اثر الدم على ملابسي وتمشي عليها
    الهنوف: انت روح وارتاح عيونك يا دوب تفتح فيهم واذا مو قادر تسوق بدق لها السايق يوديك
    راشد: اوكية بس قبل لا اطلع هذا فطوركم انتي ولميس
    وقام بكل هدوء وحط راس مشعل على الكرسي وابتسم لها ومشى
    الهنوف شالت ولدهابعد ماراح ورجعت وشالت اكياس الفطور
    والساعة 6 الصباح اتصلت بسايق وطلعووا ورجعوا على البيت قبل لا توصل
    عند ريماز...صحت على عوار رسها تصارخ من الآلم وصوت صراخها واصل لبرى المستشفى
    ويغمى عليها وما تدري بشي..
    صحت وهي تدور على امها
    ريماز وعيونها حمر: يمة!! وينك
    كان واقف يتاملها رغم شحوب وجهها وتعبها
    ريماز وهي تفرك وجهها : مين خالد؟؟
    لانه يصلي الفجر وامها ترجع ويجي خالد
    بعدما اتضحت الرؤيه
    ريماز وعيونها مفتوحه ويش كبرها وبكلمات متقاطعة:ماجد؟؟
    ماجد والابتسامة شاقه وجهة:كل الي ابي اقوله لك..
    [/COLOR]


    ّّّنهاية الفصل الرابع والعشرونّّّّ






  10. #40
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    بدايه الفصل الخامس والعشرونّّّّ
    ماجد والابتسامة شاقة وجهه: كل الي ابي اقوله لك..
    ريماز عيونها غرقت دموع:كيف دخلت؟؟
    ماجد: ريماز انا....
    ريماز تحاول تتغطى بلحفها: انت شنو؟؟
    ماجد: انا احبك؟؟ ولا تسالين كيف او شنو؟؟وجيت اعترف لك بحبي
    ريماز بابتسامة يائسة: انا يا ماجد ما ابي احب وانحب واعيش ... وانا هنا انتظر واعد باقي ايامي
    قولي ويش تحب فني؟؟ شعر وبكرة راح يسقط كله واصير قرعة!!
    .... روح تكفى ما ابي اذكر كل عيب فيني عشان تكهرني؟؟
    ماجد: ايه احبك .. واحبك بكل عيوبك وانتي غلاتك غير بقلبي وبكرة راح ترجعين !!
    ريمازنزلت دمعه على خدها: روح تكفى لو جاء خالد وانت هنا مادري اتوقع بموت قبل يومي!!
    ماجد وهو طالع ليت يومي قبل يومك!!
    وطلع وهو متكدر.. بدقائق دخل عليها متكورة على نفسها وتبكي
    ريماز في نفسها: اية احبة لكن ما ابي اقوله دام موتي عن قريب!!
    خالد:ويش فيها ريمووزة ؟؟ اليوم
    ريماز راسها يعورها وايدها عليه
    جاء خالد لحد عندها وحط راسها على فخذة وحط ايده وبدى يقرا عليها ايات من القران
    ريماز تنهد: ليتني ياخالد امووت وارتاح من هل العذاب الي انا فية؟؟
    خالد توقف شوي ويلعب بخصلات شعرها:استغفر الله .. انا كم قلت لك لاتقولين كذا
    ريماز: تعب ياخالد؟ صرت اتمنى الموت!! والموت ياخالد ارحم لي من هل العذاب الي عايشته كل يوم كل ساعة
    النوم ما اذوقة والراحة ما عرفها
    خالد: خلي املك بربك كبيرة
    ريماز: ونعم بالله..خلاص بكرة شعري راح يروح مع العلاج والدكتور نصحني اول ما يبداء يتساقط اقصه كله!!
    خالد بابتسامة: ياريماز انا ما ودي ارويك بصور غيرك عشان ارويك انتي بنعمة واحسن منهم
    ريمازقامت وعدلت جلستها: تصدق يا خالد صرت افكر بغيري الي عندهم سرطان وما عندهم فلووس
    كيف يدفعون تكاليفهم علاجتهم!!
    خالد: الدوله ما قصرت معاهم
    ريماز:خاطري اسوي لهم شي؟؟ قبل الله ما ياخذ امانته
    خالد: اوكية اش رايك نقول للوالد يسوي مشروع كذا صغير يكون باسمك
    مستشفى متخصص ومجاني للفقراء...
    ريماز: اوكية فكرة حلوة انا مواقفة ..متى نقول له حدي مستعجلة وما ابي أي احد يدري فيه سوى غيرنا احنا الثلاثة
    خالد: ويوم الافتتاح الكل راح يدري
    ريماز: عادي اهم شي لا يدرون الحين
    خالد: الا اقول ما انتي جوعانه!!
    ريماز: الا بموت من الجوع
    خالد:بسرعة اطير اجيب لنا حاجة من برى وارجع
    ريماز: بسرعة لا تاخر بعد ساعة عندي جلسة
    خالد ياشر على عيونه
    ريماز بغمزة: ما ابي عيونك خلها لسمر!!
    خالد ابتسم لها وطلع من غير ما يرد عليها
    اما ماجد من ساعة مارح عندها رجع على البيت وقفل باب غرفته على نفسة
    وجلس على الاب ويتصل وكانه يبحث او يدور على شي
    وقضى النهار وهو داخل الغرفة واهله على بالهم نايم
    الي ان دخلت عليه امه وقت العصرية تشوفة
    امه اول ما شافته عصبت: انا كم قلت لك النت لا تسهر عليه والحين غايب عن دوامك بسبة هل البلا!!
    ماجد وعيونه ناعسة:يمة اصلا انا سهران الا عشان الشركة
    امه بنص عين:عشان الشركة!! انزل على الغداء وقول لابوك هل الكلام
    ماجد قام من على السرير يدور على المنبه بشوف الساعة
    امه: بدل وانزل
    ماجد: مابي ارسلية لي الي هنا والا قولية نايم!!
    امه:بحاول له
    وقفلت الباب وهو مبتسم وعيونه على الجهاز
    ماجد تنهد: يلا هانت باقي بس المواقفة وتكمل كله لاجل عيونك يا ريماز
    في المستشفى اول ما بدى يتساقط ارشعر على طول حلقوه لهاوصارت قرعة وقفلت الغرفة على نفسها ما تبي احد يشوفها
    جلست ساعتين تبكي وتدعي بحسن الخاتمة.. لاحد ما حست نفسها هدت وفتحت الباب ودخلت امها وهدتها شوي
    اما لميس والهنوف رجعوا البيت وكل وحدة بغرفتها
    وامها على بالها تعبانة ودخلت على غرفتها شافتها نايمة ببجامة اكمامها طوليه
    ورجعت على طول عند ريماز
    وباسم جاء عندها فترة العصرية والمغرب وراح
    دلخوا البنات كلهم عندها الا سمر وليان جاين في الطريق.. تاخروا
    كل وحدة الدمعة بعوينها على ريماز وعلى شعرها الي كان طوله لحد خصرها
    وامها اشترت لها باروكات ملونه
    كانت واقفة عند المريا وتقيسها وتشوفها عليها
    وكل ما اعطتهم ظهرها وتقيس والبنات يمسحون دموعهم بسرعة عشان ما تشوفها
    والي تدخل دورة المياة مو مصدقة ريماز وصلت الي هل المرحلة
    والي تطلع برى الغرفة وتترتمي بحضان امها وتبكي الي ان تهدى
    وبعد ان حست ريماز بالملل وشافت وجهه كل وحدة متغير من كثر البكى
    ريماز: بنات تكفوون مو ناقصة ادري ان وضعي الحين ما يسعد وحدة فيكم بس...! على الاقل ودي اضحك معاكم واستانس ما ابي اكون ذكرى مب حلوة بيوم من الايام
    امل نزلت دموعها:ريماز خلاص لا تكملين بس والله مب يدي
    ريم: كيف تحلا جلستنا من غيرك؟؟
    فجر: رموز قسم بالله مو وقتك الحين
    لميس: خلاص خيتوو لا تقولين كذا والا بكبي الحين
    رهف: بنات غيرووا السالفة ضاق صدري !!
    لميس: بدق على سمورة قلبي تاخرت
    الكل طالع فيها بنص عين
    لميس: نعم هذا دلع خاص لها وبس لا اشوف وحدة تطالع لي بهل النظرات
    ريماز: دقي والا بدق على ليان !!
    لميس : زين!!
    وبعد ما دقت
    لميس: تقول ليان نزلت السوبر ماركت وتاخرت والحين تنظرها وجاين على طول!!
    ريماز ردد لسالفة الباروكات: هااا احط هذي والا هذي!!
    فجر: حطي القصيرة طالعة جنان
    ريماز بفرحة: جد؟؟
    ريم شالت فيونكة حمرا
    ريم: هاات بسوي لك هذي راح تطلعين احلى
    رهف تنهدت وطلعت روج احمر وحطت لها
    ريماز تمد البوز بدلع: هاااا اشلوون طالعة؟؟
    الكل سرحان ويفكر
    ريماز صرخت : بنات؟؟
    الكل التفت اليها وقاموا سوى يعدلون يسون لها ميك اب
    دخلت سمر وليان مساكة في ايدها
    ريماز: واخير وينكم
    سمر: مع ليون اخرتني
    ليان: نزلت خذيت لي كم غرض وجيت
    ريماز:هااا ليوون ايش رايك فيني؟؟
    ليان: طالعة تهبلين يابعد قلبي؟؟
    سمرتدور على لميس وكانها حاسة انه فيها شي
    سمر: لمووس وينك؟؟ تعالي
    لميس غمزت للبنات بعناد وراحت اليها وجلست جنبها
    ريماز وخرت عباءة ليان وعلقتها وتبي الكاب الي على راسها بس ليان مو راضية
    ريماز تركتها لحد ما غفلت وسحب الكاب بسرعة قدام البنات
    ريماز وهي تشهق: انتي شيمسوية بنفسك
    امل: انتي صاحية؟؟
    ريم: لا والله عقلها طار!!
    سمر المكسينه ما تشوف:خير ويش فيها
    لميس بتردد: بصراحة.... اختك
    سمر بتوتر: ويش فيها ليان؟؟
    لميس:ليان؟ وحلقت شعرها ... وصارت مثل ريماز؟؟
    ليان بابتسامة: نعم؟؟ انا مع ريماز في كل شي بالافراح والاحزان ان شاء الله لو تطلع القمر وبتسكن لحالها هناك لا تلوموني بشيل كل قشي وبطلع معها بعد الي سويته قليلل عشان اشوف ضحكتها
    ريماز عيونها مغرقة بالدموع وطاحت على ركبها وحطت ايدها على راسها
    ليان ركضت لحد عندها ومسكت بكتفها
    ليان: ويش فيك خلاص يا يبة برجع وبسوي زراعة وبرد شعري
    ضحك الكل على ليان وساعدوا ريماز الي وقفت ورجعت على سريرها
    سمر:اااخ ليت نظري رجع لي هذا الوقت ؟؟
    ليان: واذا رجع ويش بتسوين؟؟
    سمر: قليلل علي اذا كفختك
    ليان: خلاص امي اذا سالت علي قولي لها علك وعلق براسي وحلقته كله
    والتفت الي ريماز
    اعطيني راسك بشوف قرعتك مثل قرعتي ليان:
    ريماز وخرت الباروكة بستهبال وراوتيها
    ريماز:هااا ملثها
    ليان وهي تضحك: أي مثلها
    وبدا يستهبلون على البنات وكل وحدة تقلد الثانية قبل لا تصير قرعة
    ليان حاطة بروكة شعرها طويل مثل طول ريماز
    وتمشي وتقلد حركاتها وتقلد تسريحتها
    وريماز تقلد حركات ليان المسترجلة وحاطة بروكة قصير مرة لحد رقبتها وكانها ولد
    نفس قصة ليان وتستهبل بحركاتها
    وباقي البنات مثل الجمهور يضحكون ويستهبلون
    نزل ماجد على المغرب من غرفتة في سروالة وفنيلته وفي ايده اورق ويرقص..
    امه:خير؟؟
    ماجد وقف على الكنبة وباس راسها ويغني ست الحبايب!!
    دخل ابوه
    ماجد: ابووي جبتها عصفورين بحجر واحد
    ابوة: هااا بشر
    ماجد: اول بروح اقول لعمي ابو مشاري بمفاجئة
    وبعدين ارد لك واقول لك ويش سويت للشركة
    وطلع على حوشهم وينادي
    ماجد: عمي!!
    نزل ابو مشاري متكدر
    ماجد بفرحة: عمي ريماز فية امل انها تشفى
    ابو مشاري ما صدق وضم ماجد الي صدرة:احلف؟؟
    ماجد: والله يا عمي ؟؟
    ابو مشاري: كيف فهمني ؟؟
    ماجد: يبيلها علملية استئصال لكلته الي ابراسها وراح ترجع لي!!
    ماجد ما انتبه على الي قاله
    ابو مشاري:ولنا يارب
    ماجد انتبة على نفسة: أي صح العملية يا عمي نسبة نجاحها ضعيفة يا تطلع بخير او ما تطلع
    انا بحثت عن احسن جراحين في العالم يسون مثل هل العمليات وكلهم مشغولين وجداول اعمالهم كثيرة
    بس فية دكتور نشبت له لحد ما وافق ارسلت له المبلغ صغير مقدما وراح يكون بعد اسبوع في السعودية
    هاااا ويش قلت؟؟
    ابو مشاري بفرحه: قلت نذر علي لو ريماز اطلعت من هل البلا بتكون لك على سنه الله ورسوله
    هاااا ويش قلت
    ماجد من فرحته باس راسه وغمز له وهو يضحك:قلت تم
    ابو مشاري : ودي كذا اطير على المستشفى واقول لها
    ماجدوهو يتثاوب : يلا عمي انا بستاذن بروح انام
    وراح دخل من الباب الخلفي حق فلتهم و طلع على الدرج ودخل غرفته وقفل الباب ونام
    وابوة منتظره في الصالة يجي لحد مااكشفته امه...اهو ما نام الا ان الشركة يبي لها شرح كثير وطويل
    بس مشروع ماجد كان رائع ورجع لهم بفائده كبيرة
    عند البنات في المستشفى..
    ريماز غفت من تعبها وطلعوا كل البنات برى عشان ترتاح
    امل رمت نفسها بحظان فجر وبكت
    فجروهي ماساكة في اعصابها: امول خلاص يكفي قطعتي قلبي
    رهف ودموعها على خدها وتهديها
    لميس تكتفت وسندت راسها على الجدار وغمضت عيونها بتعب وتذكر ريماز
    يوم طلعوا من عقابهم كيف عزمتهم على العشاء وكيف كانت مبسوطة حدها ولما رجعوا
    ونقزت في المسبح اهي وكشختها وتضحك وترش عليهم بالمويا وتلعب بشعرها
    سمر: لميس؟؟
    لميس تنهدت: امري ؟؟
    سمر: ما يمر عليك عدوا وين باقي البنات مالهم حس
    لميس: كل وحدة راحت بحالها
    ومسكت بايد سمر ومشوا
    لميس:ما قدرت اتخيل اليوم الي بكون ريماز ما لها حس
    سمر: الله يكون بعونها
    لميس: كل شي في البيت يذكرني بها ضحكها.. استهبالها اهي وباسم على خالد
    صوتها وهي ترقص وتنغي انجيلزي وكوري وانا اسوي نفسي معصبة واطلع من غرفتي واصارخ عليها
    وهي ترد وتقول انا لو صوتي حلووا مثلك كنت الحين ستار!!
    او تتجاهلني وتعيش الجوا
    سمر: لميس حاولي تكونين معاها دايم لا تحسيسها بالوحدة كوني جبنها انتي اختها وربيتوا سوى ببيت واحد
    لميس: ما اقدر ... ما ابي اتعلق فيها وانا ادري انها.... بالاخير.. راح تروح
    سمر: مهما كان يا قلبي خليك جنبها ومصيرنا كلنا نروح
    لميس: ابي اروح على البيت اليوم ببيت عندها الله يستر لا يجيها عوار راسها
    اقسم بالله ماراح اعرف ويش اسوي وكيف اتصرف يمكن تموت وانا عندها ما راح استحمل
    بموت جنبها!!
    سمر : انتي لاتفكرين بموتها الحين انتي بس فكري كيف تونسيها وتسعديها باخر ايامها حاولي تجلسين
    معاها كذا وتساليها ويش تمني؟؟ ويش تبي قبل لا تطلع ويش راح يسعدها اذا سويناه
    لميس تنهدت : بحاول.. بس اذا خالد ما قدر وطلع برى... وامي الله يثبتها اول ما تشوفها تصرخ وتالم
    باسم يحاول ينادي أي احد يساعده وانا ويش بسوي..؟؟
    سمر: حبيبتي اصبري وسوي الي تشوفينه مناسب
    لميس بكت .. حطت راسها على كتف سمر
    وسمر تمسح على راسها
    لميس: اذا راحت ريماز من بيكون معاي في البيت من الي غيرها تفهمني وافهمها
    سمر: خلي ايمانك بالله قووي يا قلبي كافي بكى عليها ريماز حيه و الي الحين بعدها حية ليه تبكين عليها
    لميس: أي صح ىبس هااا بقول لك بسر لو ريماز صار لها شي انا من الحين انا بطلع برى البيت
    سمر: وليه تطلعي وامك؟؟
    لميس: انا كنت ناويه اطلع من البيت وادور على امي بس ريماز جت يومها وقالت لي اني اذا نويت اطلع اوعدها اخذها معاي والحين راح يكون وجودي في البيت مثل عدمي
    سمر: لا تكفين؟؟
    لميس: انا قررت وانتهي
    سمر تدري بعنادها: اوكية ابي ارجع على بيتنا؟؟
    لميس: الحين بدق على السايق؟؟
    سمر: ارسلي بقروب البنات يمكن فيه احد يبي يرجع معانا
    لميس: اوك
    وبعد دقائق
    لميس: كلهم يبون يرجعون
    سمر: اجل قوليه على سيارتين
    لميس: اوكيه
    ودقت ورجعوا على البيت ولميس شالت كم غرض ورجعت تبيت عند ريماز
    نامت لميس وما صحت الا على صوت ريماز تصحيها تبيها تسولف معاها
    ريماز: قومي ابوي راح يجي
    لميس: زين لحظة؟
    ريماز: مالي شغل لو دكتوري جاء وانتي نايمة
    لميس قامت بتعب وعيونها نعسانه
    ريماز: ابوي يقول عنده خبر راح يطيرني من الفرحة
    لميس: اوكية ما نتي جوعانه؟؟
    ريماز: لا اكلت من شوي وانتي نايمة !!
    واعطتها واكلت دخل عليهم ابوهم
    وكلهم قاموا وباسوا راسه
    ريماز كانت لا بسه باروكتها وتسولف معاه
    ابو مشاري: يا بنتي بعد اسبوع بسوي لك عمليه خطيرة براسك على يد جراح معرف عالميا
    ويش قلتي
    ريماز تكتفت: الي تشوفه يبة
    ابو مشاري: راح يشل هل البلا الي براسك وراح ترجعين لنا مثل قبل واحسن
    لميس بفرحة: طيب ليه بعد اسبوع
    ابو مشاري: مادري ماجد رتب معاه بعد اسبوع؟؟
    ريماز بستغراب: ماجد؟!
    ابو مشاري: أي ماجد اهو رتب معاه والي سهر يدور لك على جراحين وداكاتره بهل المجال
    ريمازفي نفسها: معقوله ياماجد انتي تسوي كذا لالالا ما اصدق
    لميس قامت تدور باغراض الي جابها ابو مشاري لبنته دايم اول ما يزورها يجيب لها هدايا
    ريماز بغيرة: ويش تدورين عليه
    لميس:كيفي بشوف ويش اشترى لك؟؟
    ابو مشاري : كل شي يسعدها
    لميس: اشوفك ما بقيت شي الا وشريته لها وانا نسيتني!!
    ابو مشاري: انسى عمري ولا انساك
    واشار بيده لها
    ابو مشاري: تعالي يا يبة شوفي ويش شريت لك
    وطلع من جيبة علبة هدية فخمة
    لميس بفرحة: وي عسى ربي ما يحرمني منك يارب
    وجلست جنبه وهي تناظر في ريماز الي سرحانه وطارت بعالم ثاني
    وطلع ابو مشاري من عندهم..
    ريماز وهي سرحانه: لو سويت العلمية تهقين ارد مثل اول؟!
    لميس: أي وليه لا
    ريماز بلعت ريقها: وتهقين اموت!؟ فيها
    لميس تنهدت: الله يطول بعمرك ما ابي اقلب الليله حزن تكفين لا تجيبي سيرة الموت ابد
    ريماز: زين !!
    ماجد نام كم ساعة وقام لبس ونزل سيارته
    شاف خالد طالع من فلتهم مستعجل وفي ايده اكياس
    وركب سيارته ولحقة الي وصل الي المستشفى الي فية ريماز ورائد
    نزل خالد وماجد نادى عليه
    خالد: هلا.. مجود امر
    ماجد: ما يمر عليك ظالم بس بزور رائد تجي معي
    خالد ابتسم: أي بس بعطي اخوتي اغراض نسوها ونطلع عند رائد
    ماجد: اوك بنظرك
    وودى الاكياس للبنات ورجع عنده وطلعوا عنده لقوا بدر خوية ما تركه من يوم ما صار له الحادث
    ماسك جوله ويقراء راسايل تضحك بصوت عالي لرائد
    ورائد وجه عادى بس مرتاح لان يحس ببدر جنبة
    سلموا عليه وجلسوا شوي يسالفون وطلع خالد قبلهم
    اما ماجد لقى واحد من خوياه بنفس القسم واتفاجئ وساله عن حالته ونزل متكدر شوي
    ومر من عند غرفة ريماز وفتره كذا رايح جاي يبي يدخل بس تذكر ان خالد ما قال اختي قال اخواتي
    دخلت ريماز بعد ما حمرت عيونها الي دورة المياة
    لميس حست بشي وبدت توترت ريماز تاخرت
    قربت عند الباب وهي تسمع صوت ريماز تبكي من الالم
    لميس بخوف: رمووز ردي فيك شي
    ريماز لانها تدري بلميس ما راح تقدر تشوفها تالم دخلت وهي تدري باختها
    لميس: ريماز اطلعي ويش فيك
    ريماز وهي تالم: ما فيني شي
    كانت تسمح بكائها الي تحاول تخبية كانت وصرخاتها الي كل شوي تزيد
    لميس بدت تبكي: ريماز! اطلعي خلاص ارحمي حالك اذا تحبيني
    ريماز ماترد وبدى صوتها يزيد بالبكى
    لميس استجمعت قواها وبدت تحاول تفتح الباب وتدقه بكتفها ومرات تضرب برجلها
    وريماز صرخت صرخة حادة وبعدها ما سمعت له حس تنادها ولا من مجيب
    معقوله ماتت ريماز لا مستحيل لالالا كيف
    لميس بدت تصرخ وتضرب بيدها في الباب
    لميس: ريماااز لا !!
    ماجد سمع صوت لميس ويبي يدخل بس خايف
    لميس: لا تموتي الحين !! ريماز انا بحاجتك تكفين ردي علي
    لبست حجابها وفتحت الباب الا وايد ماجد على مقبضه انتبهت له
    ماجد: عسى ماشر ويش فيها ريماز
    لميس وهي حدها منهارة:ريماز بتمووت داخل ولا عارفة كيف اساعدها
    ماجد عقد حواجبة واخذ نفس عميق وحاول يمسك في اعصابه
    لميس:دخلت على دورة المياة وبدت تصارخ وبعدين ما سمعت لها حس ولا ترد علي!
    ماجد دخل وبدى يرفس الباب برجله
    والتفت الي لميس
    ماجد وهو يحاول في الباب ومعصب: وانتي ليه واقفة روحي نادي احد يجي يساعدني
    لميس: اوكيه
    وطلعت وانفتح الباب ودخل بسرعة وطاح على ركبه جنبها اول ما شاف ريماز على الارض
    ماجد ودموعه متجمده :ريماز ردي علي تسمعيني؟؟
    ويهزها بعده..ا حط اذنه على صدرها يتاكد منها و حية اولا
    وبعد ما حس بانفسها ابتسم وشالها وطلعها من دورة المياة الي غرفتها وحطها على سريرها
    وطلع بسرعة بعد ماسمع لميس جاية ومعاها احد وتقول لهم تعالوا من هنا
    طلع بسرعة ودخلت لميس ولقوها على السرير وجاء دكتورها
    وطلعت لميس برى الغرفة تدور على ماجد لحد ما لقته
    لميس نادت عليه وهي تركض وراه: مااااجد!!
    التفت ماجد لها
    وصلت لميس وهي تلهث: مشكور!!
    الرد المعتاد: ما سويت غير الواجب
    لميس والدموع تنزل من عيونها: ماكنت اعرف ويش بسوي لو ما لقيتك !!
    ماجد با ابتسامة: خلاص هدي ويش فيك؟؟ حصل خير
    لميس: كله من خوفي عليها
    ماجد: والحين اشلونها
    لميس: مادري جاء الدكتور عندها
    ماجد راح وجاء مويا له ولها وجلسوا على الكرسي يسلفون عنها
    ماجد: ياليت محد يدري بالي صار
    لميس باتسامة خبث: اطمن ما بقول والا أي مخلوق
    ماجد برتياح:بروح تبون شي قبل اطلع
    لميس: مشكور ما تقصر
    قام ماجد ورجع الي بيتهم وتحديدا الي الحديقة مكان.. المحبوب والمجروح والمتضايق والافراح والاحزان
    لقى خالد بزاويه يكلم سمر
    ومازن جنب حوض الورد سراحان ويتامل
    وكلن بحالة مشى ومشى الي صار بعيد عنهم وانسدح على العشب
    يتذكر ملامح ريماز الي بدت تشغل باله لليل ونهار
    فتح باسم شباك غرفته الي تطل على الحديقة وشاف الكل متواجد تحت وريان جنبه واستغربوا من ماجد منسدح
    نزل باسم وما صدق يمسكها ماجد ومعاه ريان جلسوا جنب يقطفون العشب ويسلفون
    باسم: اقوول ريانواا ويش فيه هذا منسدح ويفكر
    ريان: الظاهر فيه شي مغيره
    ماجد: وراكم ما تذلفون؟؟
    باسم يبي مشاكل:كيفي عاجبني اقعد هنا
    ماجد موفاظي له قام وترك لهم المكان
    قاموا وراحوا عند مازان
    باسم: وانت اشفيك تناظر في الحوض بعمرك ما شفت ورد مثلا؟؟
    مازن:نشبه خير على ايش ناوي
    ريان: اعصابك؟ ويش فيك خلنا ناظر للحوض معاك
    باسم: الظاهر نفس حاله ماجد مافي فايده منهم
    مازن: ويش فيه ماجد؟؟
    باسم: سرحان ويفكر ومتغير واخرتها منسدح يطالع للسماء وابي اتهاوش معاه تركني وراح
    مازن: غربية ما يطوف ولا هواشه الاخ
    ريان: في ذمتي طايح له على وحدة عفسته فوق تحت
    باسم: توقع الاخ يحب وحركات؟؟ وكذا يعني
    ريان: اقسم بالله مو لايق عليه
    مازن في نفسه: بلاه الله بالحب مثل ما بلاني!!
    باسم: على العموم طالع في الورد وانا ريانو بنشب لخالد
    مازن: لا خالد خلوه بحاله تكفوون!!
    باسم:عاد خالد ناوي عليه قبلكم بس رحت لماجد
    ريان يقطف ورد ويغمز لباسم
    مازن قام وتركهم
    وراحوا يستهبلون على خالد ينثرون عليه الورد وفالينها
    اخر شي خالد عصب وترك لهم المكان وركب سيارته
    ريان: امش نلحقه!!
    باسم: تبي اختك تذبحك وبعدين لارجع بشوف شغله معاي
    ريان:ههههه
    في المستشفى بعد كم ساعة صحت ريماز
    لميس: هااا اشلونك الحين
    ريماز: تمام احسن من اول
    لميس بعتاب: كذا تروح وتقفلين الباب على نفسك وتوهقيني معاك
    ريماز: ادري فيك ما تحبين تشوفين احد يتعذب قدامك
    لميس حطت ايدها على خصرها: الا اقدر منو قال لك؟؟
    ريماز:هههه ولد مشاري يوم داس على الزجاج اهو يبكي من جهه وانتي من الثانية!!
    باسم يوم تهاوش مع اخوياه ورجع الي البيت قلبتي البيت فوق تحت وباااقي هههههه خلني ساكته
    لميس جلست جنبها وقالت بخبث: الحمد لله جاء ماجد في الوقت المناسب!!
    ريماز كانت منسدحة قامت وجلست بسرعة
    ريماز: ماجد ولد عمي!!
    لميس: أي اهوو ويش فيك؟؟
    ريماز: مافي شي بس مستغربة كيف واشلون
    لميس تكمل:لا وبعد طحتي بدورة المياة ولقيتك بسريك
    ريماز ووجها احمر:وانتي وينك حتى تلقيني على السرير!!
    لميس: رحت اجيب احد يساعدنا والا تبني اقعد كذا!!
    ريماز ترقع: لا قمت وطلعت وانسدحت على سريري
    لميس: اقص يدي اذا ما شالك اهو
    ريماز ترمي المخدة علىيها:خلاص غيري السالفة
    لميس:وي فديت الي يستحي انا!!
    ريماز بتقوم وبتهجم عليها بس لميس هربت ولحقتها
    وضلوا في الغرفة يحوسوا لحد ما كسروا دواء موجود على الطاوله
    ريماز وايدها على فمها: واااه ويش بنسوي
    لميس وهي تلث: نشيله ونرميه وبكرة نجيب لك واحد غيرة
    ريماز: بسرعة!!
    لميس من يوم ما حاولت تنتحر دايم تلبس ملابس اكمامها طولية وما احد انتبه لها
    الي اليوم شمرت عن ايدها تبي تنظف المكان
    ريماز بستغراب: شنو هذا؟؟
    لميس: ولا شي تشيلين هم نادي احد يساعدني
    ريماز عقدت حواجبها : اوك
    عند فيصل ورغد
    رجعوا على البيت بعد ما خلصت رغد كل الي في جيبه
    في بيت امها
    رغد: قسم دايم يتسبح لاكن ريحته شينه
    امها:الرجال نظيف بس الظاهر
    رغد: الظاهر شنوو
    امها بابتسامه : الظاهر يا بنتي حامل!!
    رغد حطت ايدها على بطنها وبستغراب: حامل!!
    امها: قومي نطلع نشتري فحص حمل ونشوف
    رغد بلعت ريقها: مابي خايفة
    امها: من ايش خايفة ما يعور امشي
    وطلعوا على اقرب صدليه ورجعوا وسوت رغد الفحص
    امها وهي تبوسها: مبروووك يا قلبي
    رغد وعيونها على الارض: الله يبارك فيك
    وشالت جوالها تتصل
    رغد: لا تصلين فيه توني متعشية حرام راح يطلع كل شي اول ما اشم ريحته
    امها: لا تجلسين جنبة
    وجاء فيصل مستعجل واهو ما يدري عن شي
    فيصل بعد ما درى: وانا اقول ويش فيها اول ما اجلس جنبها ترجع !!
    رغد:ههههههههه عاد اسمع القوانين الجديده
    فيصل: والا اهي؟؟
    رغد: انا بنام بغرفة وانت بغرفة!!
    فيصل مفتح عيونه: نعم!!
    امها تطالع فيها
    فيصل: ما يصير بنفس الغرفة وكلن لحاله
    رغد: لالا ما يصير
    فيصل يحك راسه بحراج : حرام عليك!!
    امها طلعت من الغرفة
    رغد:هههههه وكل شي بتسويه لحالك من غيري بترجع عزوبي ههههه
    فيصل: امري لله ويش بسوي
    رغد: حتى ملابسك بتغسها انت
    فيصل: حاضر!! تامرين على شي بعد
    رغد: ويش بنسمية
    فيصل: لا قمتي باسلامة ساعتها بنفكر شو بنسمية اهم شي عندي راحت جانبك وجنابه
    في مستشفى المجانين
    كانت تشرب قهوتها كعاده وتطالع الي الشباك
    وتشوف سيارته واقفة ويالالله بلعت الي فمها من الخوف
    ونزلت ركض تبي تشوفه
    وسال عنها وجت عنده
    فجر: السلام عليكم
    ابو وليد: وعليكم
    جلست على الكنبه
    وهي متوتره وتهز رجلها
    ابو وليد: بشوف وليد؟؟ ضروي
    فجر:هااا
    ابو وليد: من قال هاا سمع
    فجر: اممم عند اذنك بروح دورة المياة الله يكرمك وبرجع
    وطلعت من الغرفة تركض على جناح وليد دخلت من غير ما تساتذن
    وليد بخوف: ويش فيك مخترعة؟
    فجر: ابووووك هنا ويبي يشوفك ضرووري
    وليد فز من مكانه وقال بخوف: شنووو؟؟
    ّّّنهايه الفصل الخامس والعشرونّّّّ
    [/COLOR]






صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من 1 لين 5 وحط الي مضايقك في مستشفة الميانين
    بواسطة وصلاوي وكلي فخر في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 57
    آخر مشاركة: 14-09-05, 12:29 AM
  2. قبل ان تحب لا تندم على عشق عشقته
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-05-29, 10:29 PM
  3. عشقته وانتهز فرصه ألاقيه / بقلمـي
    بواسطة رؤية في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-03-23, 10:11 PM
  4. اذا وصلت 5 دخل احد الاعضاء مستشفى المجانين ؟؟؟
    بواسطة دوى المجروح S + M في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 467
    آخر مشاركة: 09-01-13, 06:52 PM
  5. سيارات المجانين
    بواسطة المبرمجة في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 08-11-28, 09:07 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •