تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 41 إلى 50 من 50
  1. #41
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ]ّّّبدايه الفصل السادس والعشرونّّّّ[/COLOR]
    وطلعت من الغرفة تركض على جناح وليد دخلت من غير ما تساتذن
    وليد بخوف: ويش فيك مخترعة؟
    فجر: ابووووك هنا ويبي يشوفك ضرووري
    وليد فز من مكانه: شنووو؟؟
    فجر: بسرعة ويش اقوله ويش اسوي ؟؟
    وليد: امممم قوليه انك مانعه الزيارات عني لان حالتي مو زينه ومن هل الكلام
    فجر: ان شاء الله في شي ثاني
    وليد:روحي بسرعة ..
    وهي راجعة تركض
    وليد نادى عليها والتفت
    وليد: انتبهي على نفسك واذا راح تعالي وقولي لي ويش صار؟؟
    فجر وهي طالعة: اوكيه
    وطلعت ونزلت تركض الي ان وصلت الي الغرفة
    دخلت بعد ما خذت كم نفس
    ابو وليد: هااا نشوفة او لا
    فجر فتحت ملف قدامها: امممم الحين ما نعين عليه الزيات ولدك حالته من سئي الي اسوء
    اعذرني اذا تحسن تقدر تزورة
    ابو وليد عصب: كيف المرة الي فاتت قلتي زين واقدر اشوفة والحين ويش صار له
    فجر: والله المريض هذا بذات حالته ما تستعدي أي احد غيري تشوفة
    ابو وليد بنعاد: ولدي وابي اشوفة
    فجر بنعاد: وانا قلت ما يمدي انك تشوفه!!
    ابو وليد بصراخ: يعني اشلوون ولدي وما تبوني اشوفة ومن تكونين حتى تمنعيني اشوفه
    فجر: احترم نفسك واطلع قبل امسح فيك الارض وانادي على الامن
    ابو وليد: هين!! تطرديني انا
    وطلع بسرعة
    فجر جلست على الكنبه وحطت ايدها على راسها بدى يعورها
    وقامت بتطلع الا وتسمع مرضتين يتكلمون عنه ومن حديثهم فهمت انه هدد مدير المستشفى
    الي ان قاله بغرفة وليد!! وطلع عنده
    فجر لحقته تركض بخوف وصل عند الباب وقفله بوجهها
    فجر والدموع بعينها: يارب استر
    ونزلت الي تحت
    فجر: اسمع اتصل بدكتور تركي وقوله بسرعة يجي ابو وليد هنا وعنده ولده
    واتصلوا على تركي وجاء بسرعه
    تركي: هاا وين ابوه
    فجر وهي تفرك يدها من الخوف: طلع عند ودخل الي جناحة وقفل الباب بوجهي
    تركي: وش مسويه لرجال؟؟
    فجر: تهاوشت معاه وطلع
    تركي راح يركض ويبي يطلع يشوفة الا وابوه ونازل وجت عينه بعيون تركي
    وفجر وراه
    ابو وليد يبي يقهرها: هااا شفته قدرتي تمنعيني؟؟
    فجر طالعت باستخفاف واستحقار والتفت تركي
    فجر: اقول د.تركي امش طنش الحمير تعيش امير!!
    ومشت
    وابو وليد انفجر من العصبية وصار يتكلم ويتحلطم على راسها وراس تركي
    وركي يهدي فيه
    تركي: خلاص طال عمرك امسحها بوجهي
    وطلع ابووليد ودخلت فجر قبل تركي
    لقت وليد جالس على سريره وفي خده خدش والدموع بعيونه متجمده والغرفة معفوسه حدها
    فجر بصوت اقرب الي الهمس: ويش قال لك صار لك شي؟؟
    وليد رفع راسه وطالع فيها وكانها اهي السبب وراح على دورة المياة وقفل الباب بقوة
    دخل تركي
    تركي بخوف: وينه؟؟
    فجر بخيبه امل: دخل على دورة المياةوقفل الباب وكانه ما يبي يشوفني
    تركي بابتسامة: وش الجراءة الي عليك قدام ابوه
    فجر: يستاهل عسى بس ما رفعت له ضغطه!!
    تركي: انتي تدرين منو هذا ثاني اكبر تاجر الماس بعالم!!
    فجر: وهو ما يعرفني انا منو فجر.. ال(.......) كلنا في الهوا سوى
    تركي: ويش صار؟؟
    فجرتنهدت: وقالت له كل شي
    تركي: ليه رفضتي زياته
    فجر: وانا ويش دراني قلت لوليد وقال لي كذا
    تركي: كان ما قلتي له
    فجر: انا موقاهرني غير نظرات وليد وكاني انا السبب
    تركي:أي وانتي السبب
    فجر تنرفزت وعصبت: يووووه منكم وانا ويش سويت المرة الي فاتت بهذلتوني والحين جيت اركض وقلت
    له وقال وسويت الي قاله بالحرف الواحد بس ابوه انسان ما يبلع ويش اسوي هااا
    انا احاول اسوي كل شي يرضيكم وانتوا تلومون وما تلامون وفوق كل هذا مو عارفة شي عنكم ولا عن الي يدور براسكم !!
    ومشت بسرعة الي الباب
    تركي: فجر؟!!
    فجر: نعم... ويكون بعلمك انا من اليوم لا دكتورة وليد ولا اعرفه او اعرف ابوه زهقت يا اخي!!
    تركي: طيب ويش فيك هدي؟؟
    بدى صوتها يتغير وكنها بتبكي: ليتي ما عرفته عاقل !!
    وطلعت..
    طلع وليد من دورة المياه ونادى باسمها
    فجر كانت بهل اللحضات على الدرج وقفت شوي وكانها تبي تاكد بس بعدها نزلت
    ودخلت الي مكتبها وقفلت الباب بقوة ودقت على سايقها وطلعت
    نزل وليد وجلس على الدرج مكان ما وقفت فجر بس ما يدري
    فجر في السيارة تفكر: الحين ويش اقول لهم اذا رجعت على البيت ؟؟ مو من عوايدي ارجع بدري اقول بروح عند ريماز بكمل باقي اليوم عندها
    دقت الباب قبل ما تدخل وفتح لها وخالد وطلع على طول
    ريماز مفتحها عيونها: فجر!!
    فجر دخلت وقعدت: عيونها
    ريماز بابتسامة: مو مصدقة انتي عندي بهل الوقت
    فجر تضحك: لا يا قلبي صدقي!!
    وظلو فتره ساكتين سوى فجر بالها عند وليد تبي تعرف ويش صار له
    وريماز تناظر للباب دورة المياه وتخيل ماجد وهو يشيلها
    بعد تنهدت ريماز بصوت عالي التفت لها فجر
    فجر: رموز
    ريماز ما تدري عنها
    فجر: اللي ماخذ عقلك يتنهى
    ريماز:هااا
    فجر: وش فيك سرحانه؟؟ ليه تفكرين واضح عليك في شي ماخذ اهتمامك هل الايام
    ريماز تنهدت: كلكم ما خذين اهتمامي صرت افكر عقب العلمية يا اموت او يا احيا واكمل باقي عذابي الي ان اموت!!
    والحب ما دق قلبي الا عقب ما عرفت ما عرفت اني مريضه وش مصيري دينا ظالمه اعيش وانا احب وبالاخير عارفة كم با قي لي
    واموت
    فجر نزلت الدموع من عيونها: احسن من انك تحبين انسان ما تعرفين عن ما ضيه شي
    ولا تعرفين وش مصيرك معاه ... والدينا اذا كانت ظالمة معاك فهي اظلم معي ومعى غيرنا الف مرة!!
    ريماز: عاد تدرين ساعات اقول الموت رحمة لي وانا تعذب وساعات اقول حرام ابي اعيش ابي اكمل
    حبي الي ابتديه ابي اعيشة واحلم فيه ليلل ونهار بس..
    فجر: بس شنو كملي
    ريماز: ما اقدر ما ابي اكمل لا ني لو كملت راح ابكي و اتحسر على كل ثانيه قضيتها بعيده عن ربي!!
    فجر: باقي يومين على علميتك لازم تكون نفسيتك زينه لان النفسية عامل مهم
    ريماز بابتسامة: أي صح
    وعدت هل اليومين بسرعه وصل دكتور الجراحة على السعودية استقبله ماجد وتركه يريح كم ساعة في فندق
    فخم على حساب ماجد
    وفي المستشفى كل العايلات جوا عند ريماز يتودعونها
    وكل المستشفى يسمعون اصوات البنات من بكاهم
    دخلت لميس وعيونها حمر من كثر البكاء ما نامت الليل وهي تفكر بريماز
    وضمتها بقوة والبنات بالقوة فكوهم عن بعض ودخلوا اخوانها وابوها وكلن وداعها كان احر من الثاني
    طلعووا باسم وخالد والدموع متجمدة بيعيونهم وركبوا سوى بسيارتهم وراحوا
    واخيرا امها دخلت وهي تمشي بخطوات متاثقة وصلت لحد عند ريماز جلست جنبها بهدوء ومسحت دموعها
    وباست جبينها
    ريماز: افا يايمة انا الي بوس جنبك ورجلك
    وقامت وباست راسها وانحت تبي تبوس رجلها بس امها مسكت بكتفها وضمتها
    ريماز انفجرت بحضنها وهي تبكي
    ريماز: ضميني يا يمة!! خلني اشم ريحتك خلني اشبع بحضانك قبل لا اروح
    امها: روحي يا ريماز وربي يرضي عليك!! روحي يا بعد كل طوايفي كلها
    ريماز:يمة راضيه عليا؟؟
    امها: راضيه والي خلقني راضة عنك
    ريماز وهي تاخذ نفس كيبر: يااااه خاطري اموت وانا بحضك
    امها: لا يا بنتي لا تقولين كذا راح تطلعين بسلامة
    دخل ابو مشاري وبالقوة فكهم وطلعت بعدها دخلوا الممرضات يجهزونها للعملية والكل واقف برى
    يبكي عليها
    بعدها طلعت ريماز وهي على سريرها يدفوها وجت امها ومسكت بيدها لحد عند باب العمليات
    ووقفت وريماز تسامح من الكل
    فجر شافت عيون ريماز ما جفت من الدموع ودخلت ورها والكل يصرخ باسم فجر
    وقفوها الممرضات وحالو ا يطلعوها ولكن الدكتور وصل باخر لحظة وهو يلبس القفاز وسمح لفجر
    تدخل خاصة انه عرف انها دكتور ة في علم النفس
    دخلت فجر وهي تنادي على ريماز ومسكت يدها وهي شبه صاحية مع البنذج
    فجر : اوعدني لو كانت حياتك بايدك راح تعشيها!!
    ريماز تهز راسها بايجاب
    فجر شدت بيدها على ايد ريماز:اوعدني راح تعيشها عشان كل حبابيك عشان امك ولميس
    وخالد وباسم ومشاري وابوك وكلهم عشان البنات عشاني انا عشان كل الي واقفين ينتضرونك برى!! تكفين
    ريماز وهي مبتسه تهز راسها بايجاب!!
    فجر : وعد!!
    ريماز مدت ايدها بورقة واعطتت فجر
    وبهل الوقت داخت امها برى وطاحت عليهم وصرخت لميس صرخة حادة: يمة؟!
    لحد ما وصل صدها داخل غرفة العمليات
    ريماز حاولت تقوم وتجلس: يمة!!
    فجر : لا تشيلن هم بعوني!! راح احطها
    وطلعت فجر وعيونها على ريماز الي استلمت وغمضت عيونها
    طلعت فجر عليهم ام ريماز طاحت ولميس حالتها لا تسر صديق او عدوا
    دخلت الي غرفت ام ريماز ولقت لميس طايحة على ركبها وماسكة ايد امها وتبوسها
    لميس: لا يا يمة لاتتركني انتي وريماز
    فجر مسكت على كتوفها وجلست جنبها توسيها
    لميس: وينك يا مشاري تعال شوف ويش صاير لنا وينك يا خوي تعال انت الكبير وانت
    الي راح تساعدني تعال وشوف حالتي عقبك كيف صارت
    دخلت الهنوف وشالت لميس وطلعتها برى لحالهم بعيد عن الباقي
    لميس: ليتك يال الهنوف تركتني اموت ولا اعيش هل اليوم
    الهنوف عصبت: انتي ويش تقولين هدي واستغفري ربك
    لميس: ما ابي اعيش كرهت هل الدينا !!
    الهنوف ضلت تهديها لحد ما نامت من التعب على كتوفها
    جاء باسم وخالد بعد اتصال ومن ابوهم بسرعة
    دخلوا يركضون بسرعة الي غرفتها وكل واحد مسك ايدها وجلس جنبها يتراجها بسرعة
    ابو مشاري كان برى الغرفة وسند راسه الي الجدار
    جاء اخوانه الاثنين يصبرونه ابو ماجد وابو راشد
    اما اختهم طلعت الي غرفت رائد بعد ما ودعت ريماز وجلست جنبه ومسكت يده وبدت تقول له اخبار
    البيت والعيله بدونه اخبار ابو مشاري وبنته وسمر اخته
    عند ابو مشاري
    ابو مشاري:اااخ صعبة يا اخواني صعبة البنت بغرفة العمليات والثانية الله العالم بحالها والام طاحت من حيلها وتركني ولدي العود
    مو موجود وباسم وخالدآه بس ما بقى فيني صبر استحمل فيه كل الي صار لنا
    ابوماجد: اصبر يا اخوي شدة وتزول
    ابو راشد: اصبر كلنا معاك يا خوي فضفض لنا وطلع كل همومك وشاركنا فيها
    ابو مشاري تنهد وضم ابو ماجد بقوة
    وابو ماجد مسح على راسه
    وشوي طلع باسم يركض
    باسم: ابوي امي تبي تشوفك




    ابو مشاري فك من ابو ماجد ودخل الي غرفة وخالد طلع على طول
    نزل باسم وخالد وجلسوا مع الباقي ريان وماجد ومازن
    كانوا كلهم يسالفون عن ريماز وبالهم مشغول الا ماجد ساكت وهادئ هدوء غريب وكل من حوليه
    بداخلهم يستغربون
    خالد: ايش ندخل عند رائد
    الكل وافق وماجد سرحان ولايدري قاموا ومشوا وهو جالس رجع له باسم ومسك بيده وخذاه معاه
    دخلوا عنده وجلسوا جنب ام فيصل
    جلس ماجد وهو مو معاهم كله باله وتفكيره مع ريماز وصار يتخيل كيف لو صار لها شي لا سمح الله
    معقوله ابو مشاري راح يسامحة والا يحط اللوم عليه واذا نجحت العلمية راح يوفي بنذره وتكون ريماز من حلاله؟؟ اسئلة كثيرة دارت براسه ولا زلت تدور ومازن يطالع فيه بستغراب وهو الثاني
    يسال عن حال ماجد
    عند وليد وتركي عقب ما طلعت فجر
    طلع تركي وجلس جنبه
    تركي: هونها وتهون كلنا نتهاوش معاهم
    وليد: بس هل المرة غير جايني بعد سنه ولا يدري عني والحين...
    تركي: والحين شنو ويش يبي منك؟؟
    وليد: عسى بس تعدي هل الشهور على خير
    تركي وعلامات التعجب فوق راسه:وليد؟؟ ويش قالك على ايش ناوي
    وليد: بالاول طلعني من المستشفى وانا بقول لك شي
    تركي: اوك اليوم بس بالليل ؟؟
    وليد: اوعدني يا تركي
    تركي: بشنو اوعدك
    وليد: اوعدني يا تركي ان لو صار لك شي بسبب ابوي وبسببي تسامحني!!
    تركي: اذا انت مسامحك من الحين اما الشايب اعتقد راح تاخذ لي حقي منه
    وليد: فجر ويش قالت له خلته يعصب
    تركي حكى كل شي له
    وليد كان ودة يضحك ولكنه متضايق:ياترى الحين ويش تسوي؟؟
    تركي:ههههه مادري
    وليد: ماراح اسامحه لو صار لها شي؟؟
    تركي:قوم احط لك لصق على الي في خدك
    وليد:طلعني ياتركي الليلة والا بنخنق هنا
    تركي: لا تخاف راح تطلع
    وقاموا اثنينهم ودخلوا على الغرفة بعدها تركي قام وحط لصقه جروح على خد وليد
    في المستشفى وبعد وساعات من الانتظار طلع وهو يفسخ قفازته ركضت اليه لميس
    لميس:هااا طمن
    الدكتور يهز راسه: عظم الله اجركم!!
    لميس صرخت باعلى صوتها :لااااااااااااااا
    الهنوف:لميس!! لميس !!
    فتحت عيونها وهي المستشفى
    لميس وهي تبكي: ريماز ماتت؟!
    الهنوف: يا لميس اختك لساتها ما طلعت
    لميس تمسح على عيونها
    الهنوف: ويش فيك الظاهر تحلمين الجوا ما احلاه وشوي الا وتصارخين وتبيكن
    لميس حطت ايدها على صدرها: اوووه الحمد لله كابوس
    الهنوف تعطيها مويا:هاااك اشربي واهجدي اشغلتني
    لميس تناظر لساعه: انزين امي وينها؟؟
    الهنوف: تركنها ترتاح شوي لحد ما تخلص عمليه ريماز
    لميس: اقسم بالله لو صار لها شي راح اجنن بروح بعدها بثاني يوم
    الهنوف عطتها قران
    الهنوف: اقري وما عليك من الموت الحين واستغفري ربك عشان يقومها بسلامة
    في غرفة رائد اتصلت ام راشد على ام فيصل وقالت له تنزل تنتظر الدكتور باقي شوي ويطلع
    كل واحده حاط ايده على قلبه ونزلت ام فيصل ومعاه باسم وخالد وريان ومازن وماجد
    وكل العوائل تنظر هل الدكتور يطلع
    ريم وفجر ماسكين ايد بعض
    وسمر ولميس جالسين جنب بعض ولميس راسها على كتف سمر
    رهف وامل كل وحدة عند امها
    ليان عند الباب باضبط واقفة تنتظر وهي الثانية هادئة ولا قالت شي
    ابوها واقف متكف ويستغفر
    خالد وباسم الي يحك راسة والي يحوس رايح جاي
    ماجد جلس ويهز رجله بتوتر ويفرك يده
    امها في حاله لا يرثى لها
    ومازن وريان كل واحد جنب ابوه واقف
    ام ماجد مع ام مشاري تهديها وتصبرها وام راشد مع ام فيصل جالسه
    الكل هادء وقلوبهم باقي شوي وتطلع من مكانها من كثر ما تدق بقوة
    وبنفس الحلم الي شافته لميس طلع الدكتور وفسخ قفازته او ل وحدة ركضت اليه لميس
    لميس : هااا طمن؟؟
    الدكتور يهز راسه:
    ّّّ نهاية الفصل السادس والعشرونّّّّ








  2. #42
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ّّّّ بدايه الفصل السابع والعشرونّّّّ

    وبنفس الحلم الي شافته لميس طلع الدكتور وفسخ قفازته او ل وحدة ركضت اليه لميس
    لميس : هااا طمن؟؟
    الدكتور وهو يهز راسه مع ابتسامة بعد الترجمة: اتمما العملية بنجاح ولكن يمكل بقية العلاج عليكم
    واتوقع انها في تحسن
    لميس حطت اديها بفرحة على فمهما وراحت تركض الي امها وقالت لها
    ابو مشاري نزلت دمعهة فرحة على خده
    وما اوصف لكم البنات كيف اشكالهم يضحكون اويبكون بنفس الوقت مشاعر اختلطت بمشاعر الحزن والياس
    وبعدها الدكتور اخذ ينصحهم كم نصائح على حالته النفسيفة والجسدية
    ماجد هدوء غريب والابتسامة شاقة الوجه
    طلعت ريماز وهى على سريرها والكل منتظرها تصحى
    رجعوا كلهم على البيت وليان مارجعت والكل حاول لها بس عيت وباتت الليل جنبها
    وضلت فتره على السرير ما تحرك وتشرب سوائل
    والهديا بكل ارجاء الغرفة
    ليان:متى تطلعين ونفلها
    امل: واااي مو مصدقة واخير انتهى كابوس هل المرض
    لميس: تجربه ماراح تنسها ابد
    فجرمن يوم ما تهاوشت مع تركي وليد طلبت في اجازة
    اما وليد وتركي طلعوا بنفس اليوم ورجعوا على المستشفى
    وبعد شهر تقربيا
    فجر قطعت علاقتها بوليد وتركي صاردت تداوم يوم و تغيب ايام واذا داومت دايم تستاذن ابو وليد
    طس ولا رجع مدري وش وراه بالظبط ريماز مشاء الله عليها في تحسن مستمر
    خالد وسمر سوا عرس ولا اروع سافروا الي الخارج عشان شهر العسل
    ورائد في غيبوبته وماجد خطب ريماز رسمي
    من ابوها
    في المستشفى اليوم راح تطلع ريماز
    ريماز: يوووه فجر اذكر يوم كنت بسوي العلمية اعطيك ورقة وينها
    فجر: بح انسيها
    ريماز: قريتها والا لا ؟؟ با امانه
    فجر والكل يطالع لها بستغراب:اممممم لا
    ليان بلاقافة:أي ورقة؟؟
    ريماز: وينها ابيها
    فجر:لا قلنا انسيها خلاص ماراح ترجع
    ريماز بوجه يكسر الخاطر: بليز فجور لا تخلين اتحسف اني اعطيتك
    فجر:شوفي انا خبيتها بجيبي وما مداني اقراء يومها بس اول ما سمعت بخبر نجاح العملية
    دخلت دورة المياة وعلى كم دمعتين طلعتها بفرحة وشقيتها ورميتها وطلعت
    ليان: ويش كاتبه فيها ؟؟
    رهف تمسخر: تقسيم الاموال على الورثة
    لميس:اكيد رساله او شي خطير
    ريماز تنهدت : خلوها بمزاجي اذا بغيت بقول لكم واذا ما بغت مب لاز تدرون
    لميس: ما وحشتكم سمر؟؟
    ليان: بيتنا هدوء ما في غيري انا وريان وامي بيتنا كئيب وممل ومن غير اخواني!!
    ريم: راح تدرون من جديد وراح تجتمع العائلة
    ريماز: واااي حدي مو مصدقة اليوم بطلع
    ليان: واليوم بترجع سمر
    ريم: واليوم بنسوي حفلة ترحيبة لسمر وريماز عشان رجعتهم
    امل: واليوم مجود اخوي بيطر من الفرحة
    ريماز بحيا رمت المخدة عليها:شب!!
    رهف: واليوم احلى يوم واسعد يوم راح يمر
    فجر: واااي ياقلبي مو مصدقة بعد شوي ابوك راح يجي ويقول يلا يا بنتي بنطلع
    لميس: والخبر راح ينزل بكل الجرايد !!
    ريماز مستعجله تلبس عبايتها: يلا تلاقونه الحين جاي
    وشوي دخل ابوها
    ابو مشاري؛ يلا ينات السيارت برى تنظر شالت اغراض ريماز والحين بنطلع
    طلعوا كلهم وقفوا برى
    ريماز خذت نفس كبير تشم فيه الحرية وناضرت للمستشفى اخر نظرة ومرت عليها شريط الامها الي كانت تعانيه بهذيك الايام
    ليان بستغراب: خالوووا بس سيارة وحدة
    ابو مشاري وهو يحك راسها:غريبة انا قلت خمس بس الظاهر اغراض رموزة كثيرة راح يودونها
    وبريجعون ان شاء الله
    ليان طالعت فيهم بخبث: اوكية بنات الي تصل لسيارة تركب والي بتعقد تقعد
    وانطلقت تركض والكل ورها حتى ريماز كانت مبسوطة وتضحك ببراءه
    ابو مشاري: انتبهي يا بنتي شوي شوي لا تتعوري و يصير لك شي
    ركب ابو مشاري مع السايق
    الي وصلوا قبل الكل ريم وامل وليان وريماز
    بقوا البنات فجر ولميس ورهف
    جت سيارة ولحقوهم دخلت ريماز وكل الامهات يبوسها وياخذوها في الاحضان
    وبعد جو الشياب الاربعة لحد عندها وكل واحد وعدها بشي هدية على سلامتها
    يوووه نسيت وتم افتتاح مشروعها بنفس يوم طلوعها من المستشفى
    وكان هل اليوم مميز بالنسبة لهم وبعد يوم طويل مليئ بالاحداث المهمة الي غيرت مجري حياتهم
    وكانت الليلة قمرية والنجوم رائعة وجلسوا كل البنات بعد ما كتبو ذكريات هل اليوم داخل اصطبل فيصل القديم
    والبعض نحتها على الشجر
    والبعض الاخر كارهف وامل
    رهف تنهدت: اوعدني يا امل
    امل مسكت يدها:بشنو؟؟
    رهف: اوعديني نكون احلى صديقات كا ريماز وليان وما نترك بعض بااوقات الشدايد
    امل ضغطت على ايد رهف: اوعدك يا هورف نكون مثلهم وبعد احلى
    منهم
    رهف: خايفة ضحكنا اليوم يتحول الي حزن !!
    امل تتطمنها: ماراح نفتح باب لاي حزن او هموم تدخل علينا
    رهف:اكتبها هنا وخلنيا نرسم فيسات تضحك
    امل : اوك ساعديني
    ونفس الشي عند فجر وريم
    والي سوته ليان عشان ريماز شي راح ينطبع بذاكره ريماز وماراح تنسى فضل لله ثم فضلها في تحسنها وتشجيعها
    ريمازمتكتفة :يااااه اشقت للحديقنا وفلتنا فيها
    ليان: الحديقة كلها بالي فيها اشتاقت لك ... وضحكاتك ولهبالك
    ريماز: ما توقعت اني اطلع من هل التجربة بخير
    ليان:لا توقعي .. ما علينا لا تجيبن لي طاري ايام نسينها
    ريماز:احلى موقف شفته يوم انك حلقتي كل شعرك عشاني!عشان ما اقول كلهم شعرانهم طويله وانا قرعة
    صرت اقول كلهم الا انا وليون... ليان صدقيني كانت اروع مفاجئة فاجئتني فها لحد اليوم
    اعطيتني امل اعيش له
    ودمعت عيونها...
    ريماز تكمل: ليون مشكورة على كل شي سويته لي كل ابتسامه ابتسامتها والسبب انتي فيها
    ليان ما تعجبها هل المواقف: يلا عاد ماسوينا شي .. قسم لو تنزل دمعه على خدك لا العن خير خيرك
    موناقصين..خلاص جينا نبسط ونوسع الصدر يلا راويني ابتسامة تشق خدك
    ريماز ابتسمت ومسحت دمعتها قبل لا تنزل
    اليوم الثاني كمان اجتمعوا في بيت ابو مشاري عند ريماز
    وجت سمر متاخرة شوي
    ليان تحشرها: ليه متاخرة؟؟ يوووه نسيت
    سمر عقدت حواجبها وطنشتها
    سمر : وين لموس؟؟
    ريماز:راحت تشوف عشانا وصل او لا
    دخلت لميس ورا سمر
    لميس مسكت يد سمر:واااوو ويش هل الكشخة ؟ تعالي غرفتي ابيك
    ريماز بنص عين: بدينا بالانفراد؟؟ خير وشوله تروحوا لحاكم
    لميس: ابيها بكلمة راس !!
    ريماز: لاجاء عشانا وانتو في الاستفراد مالنا شغل من الحين بقول لكم
    لميس: مارح نطول وبعدين وش فيكم حارقة نفسك عندك لون خذها واطلعي هههههه
    وطلعت
    دخلت لميس وسمر على غرفتها وبدت تسالها عن خالد اخوها كيف يعاملها وهل اهو مقصر بشي
    كل الي تبيه انها تتطمن عليها
    سمر: وش اقول لك عن خالد.. كل شي مريحني فيه وكل شي يسويه ليا من اكبر شي الي اصغر شي
    لبسي اكلي وكل شي اهو يسوية وعلى ذوقه بعد.. فعلا صار لي عيوني الي راحت عليا صار كل شي بدينتي
    يهتم فيني.. بشعري ويختار لي ملابسي
    لميس: اكيد سمور اذا مو مرتاحه معاه خليه عليا
    سمر: لا ياقلبي والله مرتاحة لو الف الدينا كلها ماراح القى مثل خالد
    لميس: وااي فديته اخوي طلع موب سهل
    سمر: لا وبعد رومنسي درجه اولى
    لميس تضحك بستغراب: وبعد رومنسي
    سمر:هههههههه امشي نطلع
    لميس بستغراب: والمناكير رحتي عند مشغل والا اهو بعد
    سمر بابتسامة: الا اهو
    لميس فتحت عيونها من دلال اخوها العجيب لسمر
    سمر حست فيها:هههههه انا كل شي ؟ لا تسنين
    وطلعواا من الغرفة والاباتسامة شاقة الوجه دخلو عند البنات
    وبعد اسبوعين والساعة ثلاثة الفجر كانت تصلي وتقراء قرئنها كعادتها
    وصلها اتصال من المستشفى
    ردت ام فيصل بسرعة: الوو السلام عليكم
    الممرضة: وعليكم السلام انتي ام فيصل
    ام فيصل بفرحة: أي انا امه امري
    الممرضة: رائد مريض الغيبوبة صحى بشكل جزئي وينادي على عليك
    ام فيصل: الحين جايه
    وبدر يعرف احد بنفس قسم رائد اعطاه رقمة وقال له أي تطور بحاله رائد يدق عليه
    ودق عليه زميله ورفس اللحاف بفرحة
    بدر: جد!!
    .......: أي تعال شوفه وهو ينادي ويتكلم
    بدر: الحين بيجي طاير عندك
    وما اخفيكم كيف كانت فرحة بدر نزل على الحوش مستعجل بسرواله وفلينته ويلبس ثوبة
    وطلع من غير اهلة ما يدورن الا شهد قفلت الباب وراه
    وصلت ام فيصل اهي وليان وريان وبدر بوقت واحد
    دلخوا عنده الفرفة وجلسوا
    رائد كان يتمتم بكلامات بعضها مفهومة وبعضها غير مفهومة واكثر شي يكرر يمة!! سمر!!
    امه مسكت يده: عيونها!!...
    وبدءت تبكي وتعاتبه على نفسة
    ام فيصل: ليه يا بعد يمة تسوي كذا في نفسك ليه وصلت نفسك الي طريق الموت ليه تبي يروح شبابك والعمر كله هنا ليه يا قلبي تحرق قلبي عليك؟؟ مثل ما حرقه قبلك فيصل ؟؟
    رائد بلا شعور وهو مغمض عيونه نزلت دمعه على خده
    بدر بسرعه قام ومسحها ومسك ايده الثانيه: لاه يا رائد الرجال ما تبكي!! لا اشوف دمعتك مرة ثانيه
    رائد ابتسم ابتسامة خفيفة وحزينه بنفس الوقت
    رائد ضغط على يد رائد وكانه يقول له ما ترح تشوفها
    ليان:عاد ابيك بكرة الاوانت صاحي تفهم!! لا اشوفك هنا نايم
    ريان يمكل:يلا اشتقنا لك واشتاق سريرك لك
    ليان: اشتقت لهواشتك وكل شي واذا ما قمت بروح على غرفتك وبفتحها وبدخل ارش من عطورك وبطلع
    رائد ما قال شي بس بعلامات وجه تغير
    بدر: الوو
    شهد: امي صحت تدور عليك
    بدر: قوليها الحين جاي
    شهد: اوكيه بسرعة بحاول اصرفها
    بدر: زين ما تسوين
    وقفل الخط
    بدر: يلا خالتي بستاذن برجع تامرين على شي
    ام فيصل: روح ياوليدي وما يامر عليك ضالم
    بعدها رجعوا ليان وريان على البيت اما امه فنامت عنده
    الصباح..
    صحت ام فيصل
    رائد:يمة!! يمة!!
    فتحت عيونها بكسل ومو مصدقة هذا ولدها قدمها ويصحيها بعد ... بعد ما نام لشهور
    ام فيصل مو مصدقة بعلم او بحلم لا حد ما باسها على راسها وهنا انفجرت تبكي بحضانه
    والكل جاء بسرعة عند رائد
    رائد وهو يوصف نفسه اول ما صحى
    رائد:ياااه اول صوت سمعته صوت اذان الفجر فتحت عيوني ابي استوعب انا وين بس اترحت يوم شفت
    امي نايمة جنبي وانطلق الي دورة المياة اغسل وجهي واتوضئ واصلي ركتعين الفجر وكعتين شكر لله
    بعد حبيت افاجئ امي وصحتها وكان وجهها ههههههههههه وهي توها صاحية من نومها
    امه: وي عسي دوم هل الضحكة
    رائد تذكر سمر:يمة سمر وينها ويش صار لها؟
    امه تنهدت لانه ما يعرف ويش صار: الحين جايه مع خالد
    رائد بستغراب: خالد ولد عمي ابو مشاري؟؟!!
    ليان: يووووه طافتك احداث كثيرة!! يا خوي سمر وخالد تزوجوا
    رائد ما يدري يفرح اولا
    دخل خالد وهو ماسك ايد سمر العمياء رائد اول ما دخلوا قام بفرحة يبي يشوفها وانصدم من الي شافه شاف عيون حائرة تطالع لفوق والي تحت والي كل الجهات
    سمر: رائد!!
    خالد: قدامك بالضبط!!
    رائد مو مصدق منظر اخت ودموعه تجمدت بعيونه: سمر؟؟!
    سمر ردت بعد ما تاكدت من صوته: عيونها؟؟
    خالد وخر حجاب سمر وشافها رائد ... شاف اخته عمياء بعد ما كانت تشوف !!
    رائد من صدمته طاح على ركبته قدامها ودموعه خط على خدوده سمر ساعدها خالد ومسكته من كتوفه وقام وضمته بقوة ورائد دموعه وصلت على كتوفها حست فيهابعدها وخرت وحاولت تسمح دموعه
    رائد بكل ندم باس راسها: سامحني يا اختي سامحني انا السبب انا الي حرمتك من البصر انا الغبي وانا الحيوان
    الي سرعت ذاك اليوم
    سمر حطت ايدها على فمة: اووووص خلاص الي فات مات واحنا عيال اليوم اهم شي انت قمت وصرت بخير
    رائد: والله ما اسامح نفسي !!على الي سويته فيك
    سمر: ياخوي كل الي يهمني الحين انت الحين صرت بخير وبصري مكتوب عليا بهل اليوم اخسره
    حتى لو ما سوينا الحداث وانا يا رائد سامحتك من قلبي روح الله يوفقك ويسعد يارب
    وبعدين خالد شوفه مو مقصر معاي صار عيوني الي راحت !!
    بدر كان منتظر الكل لحد ما طلعوا وهم متاثيرن من موقف الاخوين الي صار دخل عنده والاثنين ضمووا بعض
    بعده بربع ساعة وصلو العيال ماجد ومازن وراشد ودخلوا عنده
    وتحمدواله بسلامة وبعدها بيوم طلع من المستشفى والاخبار والجرايد كلها تكلم عن رائد ولد الخيال(.......)
    عن فيصل ورغد...
    رغد كبر بطنها وصارت تلبس ملابس الحوامل وتدلع على امها وفيصل وطلباتها مجابه بالحرف الواحد
    وفيصل درى باخوه عن طريق الاعلام والفيس والتويتر الي تناقلوا خبره بينهم
    اما رغد دخلت بنفس الجامعه الي فيها لمار مشرفة
    وبيوم من الايام صارت حريقة بس الحمد لله رغد ما صارلها أي شي اهي والي في بطنها
    لمار فيها جروح خفيفة ودقت على جوال تركي ياخذها مقفل فيصل جاي لها ولكن الموقع بعيد عن مكان شغل
    فيصل.. واتصلت على سامي اخر امل خطر لها في بالها
    واخذ لمار معاها للمستشفى وساعدتها وهي ماتدري مين
    في المستشفى..
    لمار وهي خايفة: مشكورة بعمري ما انسها لك
    رغد: ولو يا قلبي احنا عيال ديرة وحدة وما سويت الا الواجب
    لمار: الحين فارس جاي ياخذني مشكورة
    رغد: ارتاحي هنا شوي؟؟
    لمار: ما عليك فيني انتي اشلونك صار لك شي تتطمني على البيبي!!
    رغد بابتسامة: أي تتطمت الحمد لله
    دق جوال لمار وطلعت في ممر قبل الغرفة مقفل بالباب وردت وبدت تكلم فارس بصوت هادي وناعم
    سامي بهل اللحضات فتح الباب ومعاة اكياس للرغد وشافها وانصدم من الربكة رمي الاكياس على الارض ونادى على رغد وهرب وقفل الباب وهي دخلت عند رغد وقلبها يدق من الخوف وايدها ترجف
    كان شعرها مفتوح لحد عند خصرها وحاطه طوق فوشي وفيه فيونه على بلوزتها وتنورتها السود ا
    وسامي من هذيك الساعة مسوي فيها تحقيق ويسال رغد من هي ؟؟ من هي بنته؟؟ كم عمرها؟؟
    ورغد ما تجاوب الا لما تحشره
    رغد بثقة: انت شد حيلك وصير دكتور وانا بنفسي بخطبها
    سامي بتفائل: يلا هانت ياقي شهرين وارجع لكم دكتور؟؟ ويش تبين بعد
    رغد:ههههه وين فيصل ليه ماجاء
    سامي: دقيت عليه وقلت له لا يجي انا معك ما يحتاج
    وفي بيت ام فيصل جاء بدر يزور رائد وهو يمشي بحوش بيتهم ريان كان يلعب مع مشعل كورة وطااااااخ
    براس بدر مسك اعابصة ودخل عند رائد
    بعدها ودها للحديقة يسالفون شوي ودق جوال رائد لان هل الايام مشغول بالاتصالات هههه
    طلع يشوف القهوة ما وصلت ومرة وحدة ياخذ راحته بكلام
    وبهل الوقت كانت تمشي على حافة حوض الورد .. الورديه وشعرها لحد رقبتها ولابسة مثل اخوها التؤم بالضبط... شافها وهي تحاول تتوازن عشان تمشي ودامها معطياه ظهرها مسرع ما لقى كورا وعلى باله ريان
    وشات الكورا وطاااااااخ بظهر ليان جت وهي طاااااخ بحوض الورد
    بعد ما سمع صرخه غير عادية راح يركض لا شعور
    ومد لها ايده يبي يساعدها تطلع من الحوض ليان تنرفزت من حركته قامت بسرعة وتوخر الورد بقهر عند ملابسها وشعرها وعن وجهها وطلعت من لحالها وهي تطالع في بدر بنظرات قوييه
    وهي ماشية من جنبه بتمر مسك ايدها ورجعها
    ليان من كثر توترها صبرها نفذ!!
    بدر با ابتسامة: معليش!!
    ليان بسرعة سحبت يدها وبدر شال ورده وحطها بشعرها وليان حدها الدم وقف بعروقها
    بدر: انتي لو تحطين ورده بشعرك بطلعين احلى !!
    ليان ماقالت شي وراحت تركض بتطلع شافت باب حوشهم يفتح وكان احد بيدخل
    فتحت باب حوش ابو مشاري وطلعت تركض الي غرفة ريماز وحاطة ايدها على صدرها
    ريماز كانت تقراء: ويش فيك .. فيه احد جاي وراك
    ليان تهز براسها:لا
    ريماز لاحظت الوردة الي بشعرها وابتسمت بخبث لها
    ليان رمت نفسها على السرير جنب ريماز والابتسامة شاقة الوجه وريماز نفس الشي تبادلها الابتسامة ولكن لكل ابتسامة معنى ومقصد وراها
    ريماز: شي السالفة؟؟
    ليان: مافي شي لا تشغين بالك كملي كتابك
    ريماز سحبت الورده من رسها وجلست تشمها قدام
    ليان تذكرت الموقف وسحبتها بسرعة وضمتها لصدرها
    ريماز تقدمت لحد الباب وقفلته بالمفاتيح
    ريمازباستهبال: علي الحرااام ما انتي طالعة من هل الباب الاوقايلة لي ويش صار لك ؟؟
    ليان تنهدت وتبي تقهر:عادي الشباك اقرب واسهل
    ريماز تسوي نفسها معصبها: ولا الشباك بعد
    وماطلعت الا وهي قايله لها بالي صار..
    ريماز في نفسها: والله يا بدر منت بسهل شوف كيف قلبت ليان ...اه يارب ترجع بنوته
    ليان بغرفتها عند المريا تشوف كيف طالعه بالورده وتلف وتدور
    وعبارة انتي لو تحطين ورده بشعرك بطلعين احلى !! دايم تدور براسها
    و بعد يوم ام فيصل سوت حلفة على سلامة ولدها رائد كل من في الرياض سمع فيها
    في استراحة فخمة غير البوفية الي ويش طوله
    اضافة انها ساهمت في مشروع حلبةسباقات وتفحيط باسم رائد عشان يمارس الهوايه الي يحبها بمكان امن
    غير هديتها له عبارة عن سيارة رياضية
    رائدكانت كشخته كانها كشخة عريس
    اول ما شافها صرخ من فرحته
    وشهد اخت بدر
    كانت لابسه فستان اسود ومتتدرج الي رمادي وكان ماسك عليها وشعرها مفتوح لحد خصرها وحاطة على كتفها على جنب
    ومكياجها ناعم وحاطة كرستاله على جنب تحت شفايفها ولابسه كعب اسود واكسوارتها من نفس تتدرجات
    الفستان كانت تضحك وتسولف و ابتسامتها صارت احلى بكرستاله
    في بيت ام رغد..
    سامي: يلا عاد كلها شهرين وانا راجع وش وفيكم مو او مرة اسافر
    رغد وهي تبكي: زين,,من قال لك اننا نبكي عشان وجهك
    سامي بابتسامة باس راس امة وودع تركي وشال شنتطة وتعمد يترك رغد
    رغد بخبث صارخت بحده:ااااه يمة بطني؟
    سامي بسرعة ترك شنتطة ورجع
    سامي :فيك شي.. تبين اوديك على المستشفى..
    رغد بابتسامة عتاب: اهون عليك تروح وما تودعني؟؟
    سامي ودعها وطلع والابتسامة شاقة الوجه اول مرة صار وده يسافر
    تركي وابوه وصلوه على المطار
    وفي الاستراحة
    شهد تعرفت على البنات وامها مع الحريم وبدر اهو رائد سوا ما تركوا بعض
    كان رائد حريص ان بدر وكل اهله يحضرون هل الحفلة
    امل:بنات حدي زهقانه..
    رهف: وانا بعد..
    فجر:لارجعنا على فلتنا تعالوا كلكم وبيتو عندي انا وامول ونفلها
    سمر:اوك بقول لخالد وبرد لك
    لميس: تمام عاد براسي تدور كم فكرة وكم خطة جهنمية
    ريماز:عاد لامن تقول جنهمية انا غاسله ايدي منها
    ليان: بنات ويش رايكم نروح عند نشوف العيال ويش يسون؟؟
    وراحوا يشوفون العيال من تحت الحجاب الي بينهم والعيال ما تردي فيهم
    ليان تطالع لبدر وما نزلت عيونها عليه
    شهد: يمة اخوي بدور فديته
    ليان تسوي نفسها ما تعرفه: وينه؟
    شهد تاشر عليه
    ليان: ألي جالس جنب رائد اخوي
    شهد ابتسمت وقالت في نفسها: اها اجل انت الي ساعدتني يومها.. انت الي بدر دايم يتكلم عنه
    اااه يالبى بس يخقق
    ليان تاشر على وجها بيدها: هيية وينك فيه؟
    شهد با بتسامة تدوخ:معاكم
    ليان:رائد من يوم ما طلع دايم يمدح باخوك
    شهد: وحتى بدر دايم يسولف لي عنه وكبر بعينه يوم ساعدني انا واخوي
    ليان بستغراب: ليه ويش سوى
    وبدت شهد تقول السالفة لها
    باقي البنات..
    رهف تطالع في باسم وتقول في نفسها ياعسى ربي يسعدك ودوم هل الابتسامة وجهك
    امل تطالع في مازن وهو يسولف وباين عليه رزة وتطالع في حركاته
    ريماز تطالع في ماجد وتفكر بسرحان فيه لحد الحين مو مصدقة انه شالها بس اهي عارفه حقيقة ماجد الطيبة من يوم البر
    فجر ولميس حاطين رجل على الثانية ويطالعون في الداخل والخارج ولا همهم احد من الي جالس
    وسمر معاهم ويا قلبي عليها ما تدري بشي من الي يدور حوليها
    وريم تضبط مناكيرها
    وفي المستشفى.. عند وليد وتركي بعد مارجع من المطار
    وليدجلس بضيق وفتح ازرار ياقته وتنهد
    تركي جلس جنبه..
    وليد: قولها تيجي يا تركي؟!
    تركي: مين فجر؟؟
    وليد: أي تكفى قولها راح يعتذر لك
    تركي بياس: لاهي ولا ريم صاروا ما يداومو يوم كامل على بعضه يامستاذنين ياباقي البنات يغطون عليهم ويطلعون او انهم ماخذين اجازةوكل يوم لهم عذر عشان يطلعون
    وليد:ابي اروح عندها
    تركي فتح عيوانه: وين في بيتها؟؟
    وليد: مادري ابي اشوفها؟
    تركي: مستحيل اروح لحيهم او ففلهم الي هناك رحت مرة وتوبه
    وليد:امممم في بالي فكرة ..
    تركي ابتسم: قول؟؟
    عندفيصل ورغد رجعت للبيت
    رغد بعتاب: وينك ليه ما تودعت سامي
    فيصل: كنت مشغول شوي
    رغد حطت ايدها على بطنها وتنهدت
    فيصل:وش فيك
    رغد: ياترى يوم ولادتي بتنشغل عني؟؟
    فيصل: اترك مشاغل الدينا ومافيها واجيك انتي بس قومي بسلامة
    رغد:الا قولي في ايش كنت مشغول
    فيصل: امي وكل العايله
    رغد عقدت حواجبها: ويش فيهم
    فيصل: امي سوت حلفة لرائد عقب ما تطلع من المستشفى والكل مستانس ومبوسط
    رغد: دوم يارب افراحهم تزيد
    فيصل: ياترى امي نسيتني؟؟
    رغد: وانت نسيتها
    فيصل: لامستحيل
    رغد:اجل تاكد انها مارح تنساك
    فيصل بنص عين: وانتي ويش دراك
    رغد باستهبال: احاسيس الامومه المبكرة تقول لي كذا ؟
    فيصل:قال احاسيس الامومة قال..
    رغد:ههههه طيب ما اتفقنا ويش بنسميه اذا ولد او بنوته
    فيصل:انتي بخاطرك شنو
    رغد: بنوته اولد كلهم ابيهم وحتى ما ابي اعرف الا يوم ما اولد
    وفي الاستراحة..
    دخلت الغرفة وهي تركض خايفة من ليان وهي تضحك وقلبها يدق قفلت الباب بقوة
    ليان:زين يعني ماراح تطلعين
    شهد تبي تقهرها: أي ماراح اطلع!هههههههاااااي
    التفت شهد ورها وكانت الطامة الكبرى رائد وسمر قاعدين على الكنبه
    شهد من الحيا تبي تطلع يا الله فتح معاها الباب
    سمر: مين شهد!!
    رائد وهو يطالع لها ومبتسم: أي شهد
    شهد من الخوف الباب ما فتح معاه: ليان؟؟ وينك
    كانت تكلم بصوت اشبة الي البكي..
    وليان ماترد عليها وشهد تطالع لورها وترجع تحاول تفتح الباب والباب مو راضي يفتح
    رائد حن عليها لانها باقي شوي ويجيها هبوط وتروح فيها
    رائد قام
    سمر: وين؟؟
    رائد وهو مبتسم ابتسامة تدوخ ويكلم سمر:بفتح الباب وبرجع لك بس مثل ما اتفقنا قولي للوالده
    شهد في حاله لا يرثى لها وتدعي ربها ان الباب يفتح قبل لا يجي رائد
    رائد قام بخطوات متثاقله لحد ما وصل عند الباب وشاف الدموع متجمده بعيونهاباقي لها شوي وتبكي

    ّّّنهاية الفصل السابع والعشرونّّّّ






  3. #43
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    دايه الفصل الثامن والعشرونّّّّ [/COLOR]

    رائد وهو مبتسم ابتسامة تدوخ:بفتح الباب وبرجع لك بس مثل ما اتفقنا قولي للوالده
    شهد في حاله لا يرثى لها وتدعي ربها ان الباب يفتح قبل لا يجي رائد
    رائد قام بخطوات متثاقله لحد ما وصل عند الباب وشاف الدموع متجمده بعيونهاباقي لها شوي وتبكي
    وبدى يحاول للباب وما صدق ويفتح معه وفتح لها المجال انها تطلع وقبل ما تطلع وهي ماشية من جبنه
    مسحت بيدها دمعه نزلت غصب عنها على خدوها ودخلت سيده على غرفة البنات
    ورمت نفسها على الكنبه وتنفس بصعوبه والدموع على خدها خط
    ريم: شهوود؟؟ ويش فيك
    امل:بنات جيبوا ماي لها؟؟
    ريماز: بسم الله عليك
    قامو البنات كلهم الي تجيب لها مناديل والي مويا وكلهم بالهم مشغول عليها
    دخلت ليان وضحكت بخبث:الله جابك يا حلوو
    شهد: تكفين ليان الي فيني كافيني
    ليان : خير ويش صاير
    شهد من زود حرتها زلت لسانها وقطتت كل العفش والقفش:بعد ويش صاير الباب انقفل عليا وسمر ورائد كانوا جوا تمنيت الموت بهذيك اللحظات!!
    رهف قامت تركض الي الباب وقفلته بسرعة: اوووص الحريم لا يشمون خبر بالي صار
    وهنا البنات تقربوا منها بخبث
    امل تمسك بيدها اليمن ورهف اليسار
    ريم من ورها تلعب بشعررها ريماز وفجر يعدلون فستانها من قدام
    ليان بخبث: أي ويش صار بالتفصيل المملل !!
    شهد ابتسمت بحيا: شفتوا القمر؟
    الكل بفهاوة قال: ايه!!
    شهد:لو تحبونه مارح انطق بحرف بالي صار
    هناكل وحدة تركتها
    امل:عااادي بكيفك
    رهف: اصلا ماهمني اعرف
    فجر مدت البوز: زين بنعرف طال الزمن اوقصر
    ريم: اوكية براحتك
    ليان: اصلا عادي بسال اخواني حبايبي ويش الي صار
    شهد تقلدها: اصلا عادي بسال اخواني حبايبي ويش الي صار... اقول لا يكثر
    ريماز: خلاص غيرو السالفة..
    عند العيال..
    باسم وهو يسولف ويضحك: يبي لنا سفرة !!
    مازان: سفرة لنا احنا وبس
    ماجد:وين رائد؟؟
    باسم: هااا ويش قلتوو
    راشد: اوكية بس باقي الشيبان؟؟
    خالد:خلهم على ابوي راخ يوافق بسرعه
    مازان التفت الي بدر
    مازان: وانت بعد تعال معنا
    بدر: بشاور الولده وارد لكم
    ويدخل رائد والابتسامة شاقة الوجه
    بعد ماقالوا له بالسفرة
    رائد: وناسه بس ما اعتقد امي توافق
    بدر: ليه؟؟
    رائد: ما ادري عندي احساس لكن بحاول
    ريان: متى تبون نتجهز
    باسم متحمس: من بكرة جهزو الشنط وانا بحجز لنا على مكان حلو نوسع فيه الصدر ونطير
    وبعد ما خلصت الحفلة
    شهد: يلا بنات بدر متصل من شوي برجع
    ريماز: تو الناس اقعدي بليز
    شهد: تبين الولده تعلقني بشعري لالالا خليها مرة ثانية ما ابي اتاخر عليهم بسيارة
    ريم: اجل اعطيني رقمك ابي اتواصل معاك
    لميس: وانا بعد
    ليان بابتسامة خبث: كلنا نبي نتواصل
    شهد اعطتهم الرقم وهي طالعة باستهم وحدة وحدة
    سمر: راح توحشينا
    امل: اكيد ما راح تكون جمعتنا الاولى والاخير صح شهود
    شهد: أي صح يا قلبي
    رهف تاشر بداها: بااااي
    وطلعت شهد..
    بعد ماراحوا كل المعازيم اخر الليل ناموا كل السواقين تزاحموا البنات والحريم والرجال بسيارت العيال
    وباسم حجز لهم
    اليوم الثاني...
    في بيت ام فيصل..
    رائد: بليز يايمة خليني اروح ؟
    ام فيصل: انا ويش قلت لك؟؟
    رائد: يا يمة خاطري اروح وبعدين اذا راحوا عيال خيلاني مين لي اجلس معاه حتى بدر بيروح معاهم
    اجلس لحالي واحط رجل على الثانية واشرب قهوة واسولف مع الحريم مثلا
    نزلت ليان من على الدرج على صراخ وامها معطيها ظهرها وغمز لها رائد من غير ما تنبه
    ليان وقفت تسمهم تبي تفهم السالفة
    ام فيصل: يا وليدي انا بعدني ما شبعت فيك توك طالع من غيوببه طالت لشهور
    حرام عليك ما يصير الي تسويه فيني انت وباقي اخوانك
    رائد:يمة تكفين ابي اسافر معاهم واطلع ابي اتونس
    ام فيصل:انا قلت لا يعني لا
    رائد: حرام الي تسوينه فينا ليه تبين تمشينا على كيفك خلاص كبرنا يا يمة
    ام فيصل: وش تبي الناس تقول علينا ولد........ ما مداه طلع الا وهو مسافر
    رائد بقله صبر: يمة باقي شوي وانزل واحب رجلك اصلا انا ولد متى ما بغيت اطلع طلعت ومتى ما بغيت
    ادخل دخلت من غير ما استاذن او اشور احد بس يا يمة من معزتك وغلاتك انتي الكبيرة وانتي بمكان الوالد الله يرحمة ولو كان ابوي الحين جالس بمكانك كان قال لي روح ياوليدي ووسع الصدر وانتبه لنفسك وحتى اذا رفض يرفض لسبب اقوى مو عشان الناس او كلامهم
    ام فيصل: سفر الحين وبهل الفترة لا... اجلوها
    رائد تنهد : ما الوم فيصل يوم طلع وهج!! وانا بسافر لو وش يصير يصير لو يكون موتي على هل السفرة سافرتها!!
    وطلع فوق لغرفة
    ام فيصل عصبت وبكت: هذا انت واخوانك لازم تمشون الي براسكم علي وفيصل مرده يرجع لهل البيت ولحد عند رجلي ويعرف قيمتي وابوكم روح اسال عنه خيلانك ماله رائ اوشور بكل المجالس ... انا الي تعبت وربيتكم من بعده وانا الي قرارتي بتمشي على كل البيت والي ما يعجبه عنده اربع جدارن يطق راسه بالي يعجبة واذا ماكفاه يروح لثاني او يلحق فيصل الي كل وشوي والثانية قلتووا فيصل.. وفيصل
    ليان تهديها وهي بتموت من القهر: ابوى عمره ما كان اناني مثلك ولا كان يهمه كلام الناس وابوي رائة وشوره اذا مايهم خلاني غيرهم كيثر يمهم ولا تنسن فضله وافكارة على شركاتكم اليوم كيف صارت بعده وكيف كانت قبل لا يدخلها.. ابوي كان يهمه مصلحة وسعاده الكل .. لا يا يمة مارح اسمح لك تهينه بغيابه قولي زعلك بشي؟
    كان واقف معاك من حياه الفقر والشقى الي العز والغنى وفيصل صح بيرجع ..لنا لكن مو عند رجلك
    ورائد وش فيها لو راح معاهم ماراح توقف الدينا على سفرته !! ... وتنهدت وقالت...يايمة لمتى بتظلمينا بهل القرارت!!
    وطلعت على فوق بس مو على غرفتها على غرفة رائد
    ليان وهي مبتسمة: خلاص اتوقع بخيلك تسافر
    رائد: معاد تفرق معاي اسافر او لا
    ليان: يوووه قلت لها كم كلمتين اتوقع اذا نزلت الحين ولساتها تبكي بخيلك تسافر انت بس حب راسها وقول لها كم كمله طيبة وان شاء الله توافق
    رائد مستغرب من لينا اخته مو من عوايدها تقول هل الكلام
    ليان: يلا .. بسرعة قبل لا تعاند اكثر
    رائد نزل متحمس وسوى الي قالت عليه وليان فتحت شباك غرفته الي تطل على الحديقة وتكتفت وجلست تاملها
    وكل فكرها بدر ليه حط الورد بشعرها وليه قال هل العبارة ويش الي مغيرها وعافسها ومعقوله دخل الحب بقلبها بدون استاذن!! معقوله حبته ليه دايم تفكر فيه وصورته مطبوعه براسها وبالليل تفكر فيه قبل ما تنام ليه لا تفز لا طروا اسمه قدامها
    رائد بفرحه:ليووون امي وافقت
    ليان:...........
    رائد:هيييييية وين الناس ؟؟
    ليان بسرحان وعيونها على الحديقة:هنا.. هااا ويش قالت
    رائد يصفق كف ايده في الثاني: لاحووول انتي جسد هنا والعقل مدري وين طار!! المهم امي وافقت وعشان كذا حبيت اقول تبين شي من برى اجيبة لك بهل المناسبة!..... اوكيه ما في رد اجل بمشي وانتي وخليك عند الشباك تاملي بهل العشب والحديقة
    وطلع وقفل الباب وراه بقوه
    ليان فزت وطلعت من سرحانها بس لقطت اخر كلمة
    ليان بسرعة تلحقة: هييية وين؟؟ وين لحظة بعدني ما قلت أي اولا رائد!!
    وسافروا كل العيال بهل اليوم ومعاهم بدر
    امل رسلت بقروب البنات
    .
    .
    بنات ودعوا داخل الفلل العيال كلهم سافروا بنطلع وندخل داخل الاحواش والفلل بمزاجنا وعشان هل المناسبة
    السعيده عشاكم اليوم علي انا بحديقة على جو رايق ان بسويه
    ردت لها ريم الله صار سفر اخوانا مناسبه سيعدة !! يا امول
    امل: أي وانا الصادقه ارتحنا من شرهم
    رهف الدفاع الدائم لامل والعكس: أي والله ارتحنا منهم ومن مقالبهم!!
    ريم:الحين ليه ويش لاقفك؟؟ انتي بعد
    رهف: شب!!
    امل تهدي بين الاخوات:خلاص انتي وياها افتحوا لي الباب بدل ما تهاوش!!
    رهف قامت من فرحتها وفتحت الباب وحضنتها
    امل تدور: هاااا ويش رايك؟؟
    رهف بستغراب: بشنوو؟؟
    امل: اول بنوته تطلع من حوش بيتهم حرة بدون غطاء غير هل الطرحة !!
    رهف: وناسة بس بنشيل معنا طرحة او شال وبنطلع!!
    امل:هاااا ويش طلبتي منهم ؟؟
    رهف: هههه راشد لحاله طلباته ومازن لحاله طلباته... وانتي ويش طلبتي من ماجد
    امل تنهدت: حتى السلام ما سلم علي قبل ما يسافر!!
    رهف بتفاؤل: يلا عاد حتى احنا لو نبي نسافر سافرنا بس احنا بنات مالنا غير امهاتنا
    وفي المستشفى... الصباح..
    دخلت مستعجله على مكتب ريم
    فجر: هااا اليوم وين نطلع؟؟
    ريم: انا عن نفسي بقعد هنا اليوم
    فجر بستغراب : ليه؟؟ خلينا نفلها
    ريم: تركي يقول اني تغيرت بشغلي وان كثير يبون مساعدتي ولا صرت انشط وحدة بقسمة
    فجر: ويعني ويش بيزيد او يغير والا عشانه؟؟ تروك حبيب القلب
    ريم عصبت ورمت عليها الاورق: اوووص
    فجر تهدي: خلاص ياعمي ماني طالعة انسي ...
    وهي طالعة من مكتبها... قالت
    فجر: سبحانك مغير الا حوال بالاول اهي الي تبي تطلع والحين انا
    وطلعت وجلست بالحديقة... تامل الي رايح والي جاي..
    فجر في نفسها: يا ترى ياوليد انت وتركي ويش بتسون الحين؟؟ وابوك انت الثاني على ايش ناوي.. ويش سالفتة ليه مخبي علي كل هل الشهور؟؟ وليد ويش يمهني فيه وليه دايم بالي مشغول عليه ليه احس اني خايفة انه يصير له شي.. وانت يا تركي من متى صارت ريم تهتم بالشغل اكثر مني ومن متي صرت انا مابي اقعد هنا واحس ان المكان يضيق هنا كل ماله يضيق علي؟؟...
    اهو يقول في نفسه : ياربيه انا لازم اشوفها احس ان اليوم الي يمر علي من غير ما اشوفها كانه سنه انا لازم انزل الحين قبل لا تروح ..
    ونزل يدور عليها وهي لازالت تفكر
    قطع عليها تفكرها لما حط ايده على كتفها فجر على با لها ريم حطت ايدها على ايده وفزت اول ما حست بخشونتها وقامت بسرعة
    فجر وعيونها مفتوحة من الخوف وايدها ترجف: انت؟!!
    المريض المجنون الي حاول يقتلها المرة الاولى..
    وبدئت ترجع لوى وتمشي بخطوات مستعجله وهو يلاحقها من مكان الي الثاني وهي تروح الاماكن الي يكثرون فيها الامن والدكاترة الي طبعهم شديد مع المرضى وخاصه مع امثاله
    وراح نص اليوم وهي من مكان الي الثاني حتى مرضاها ما تزورهم لحالها لازم تشيل معاها أي احد المهم ما تكون لحالها.. وهي ماره صادفت لمى
    لمى: قلبوو فجورة وانتي داخل على القسم بليز وصلي هل الملف لمؤيد دايم ينساه عندى صاره اسبوع
    فجر : اوكيه
    وتلتفت وتناظره لساته وراها
    فجر في نفسها ياربيه مالي غير دكتور مؤيد يفكني من النشبة الي وراي حلوا اعطيه ملفه واقول له بسالفة
    لعل وعسى يفكني منه
    ودخلت الي القسم الي ان وصلت الي مكتبه دقت الباب...
    فجر وهي تتلفت: دكتور مؤيد!!
    وفتحت الباب ودخلت لقت ورقه ملاحظة مكتوب فيها..
    ... انا طالع وبروح ببنتي على المستشفى نص ساعة وبرجع واي مريض يدخل على المكتب حياه الله ينتظر او يروح لدكتور محمد ...
    فجر في نفسها:ودكتور محمد يستلم أي تحوليه منه والله حاله!!هههه
    وشالت ورقه من على مكتبه وكتبت فيها
    ... انا دكتوره فجر من قسم(.......) صديقة الدكتوره لمى مرت على المكتب عشان اوصل هل الملف لك وشكرا..
    وحطت الملف وفوقه الورقه وهي طالعه رن جوالها
    ريم: وينك؟؟
    فجر: بقسم....
    ريم: غربية مو من عوايتك تروحين لهل القسم!!
    فجر:ابد زهقانه خاطري اطلع معاك بس انتي عيتي بعد ويش بسوي بقعد الف وادور لحد ما يخلص اليوم
    ريم: اويكه انا الحين بيجك ونطلع
    فجر بفرحة: احلفي؟
    ريم: والله ايش فيك ثواني والقاك جاهزة
    فجر: واكيه الحين بطلع
    طوط طوط طوط طوط<< ما عندها وقت بتطلع
    والتفت تدخل الجوال الا بوجه واقف وراها ومتكتف
    فجر وهي فاحته فمها بفهاوة : خير؟؟
    ورجعت بخطوات صغيرة ومتثاقله لحد ما حست انها لازقه بالمكتب
    فجر: اسمع زين مو ناقصه مشاكل كافي المرة الي فاتت!!
    المريض يطالع بعيون خبيثة ويحك رقبته وراسه
    فجر في نفسها مافي طريقة غير اني اصرخ باعلى صوتي وافاجئة قبل لايسوي فيني شي او يذبحني
    وهو يقرب اكثر طلعت على فوق المكتب وهو من حولها يدور وفجر عيونها ما نزلت من عليه
    المريض: انزلي!!
    فجر بخوف: لا .. وخر لا ارفسك الحين
    المريض مسك ثيابها ويشدها لتحت يبها تنزل وهي ما بغت وصرخت هكذاك الصراخ المتواصل تقول كانه صفارة انذار حريق! وتحاول تفكه وترفسه وترمي عليه الاغراض الي وفوق المكتب
    ريم وصلت الي المكتب وعلى صراخها
    ريم بعصبية: هيييييه انت وخر ايدك عمي بعينك!!
    فجر وقفت صراخ اول ما دخلت المريض صار يطالع في ريم بنفس النظرات
    فجر: ريم بليز اطلعي هذا مجرم !! هذا الي حاول يقتلني
    ريم: وين اطلع من جدك انتي واترك لاوالله معاك !! وبعدين اثنين ضد واحد
    فجر بقله صبر:ريم احنا بنات اطلعي انتي واطلبي الامن!!
    واعطى فجر ظهره ويطالع في ريم ويمشيى اليها وريم رافع ايدها تبي تهديه وترجع لورى
    فجر شافت قرب منها شالت الاقلام وترميها علي ظهره بس ما التفت اليها شالت علبه الاقلام الخشبية بكبرها وطااااخ براسه التفت وعيونه تطلع شرار
    فجر في نفسها: اوووبس عز الله رحت وطي اليوم!!
    ومشى الي فجر ريم نفس شي شافته قريب من فجر شالت صندلها وطااااخ براسه اهو هل الحركة استفزته وبسرعة و هو يطالع لفجر وريم وراه ومن غير ما تنتبه سحب ريم بقوه من ايدها وخلها قدام فجر وصاروا الثنين قدامه وحدة فوق المكتب والثانيه قدامه بالضبط وهو يطالع لريم وهي تمشي على حواف المكتب لحد ما بدت خطواتهم تسرع وكانه يركضون حول المكتب وفجر ماسكه السلاح الثاني اطار من زجاج فيه صورة الدكتور مؤيد وبينه شالت الصورة وحطتها بعيدا وصارت تطالع بريم والمريض يركضون وخايفة ترمي بالاطار ويجي براس ريم
    اما ريم تركض وتركض لحد ما حست انه داخ شوي من اللف وخدعته ورججعت على مكانها وفتحت الباب
    وهو يطالع فيها ما يبها تهرب وترجع بخطوات كلها خوف وايدها ترجف لحد ما لازقت بشي من ورى اللتفت بخوف لانها متاكده انها فتحت الباب...
    ريم بتفاجئ: تركي!!
    فجر شافت احد من وراه واتاكدت:وليد!!
    المريض المجنون سحب ريم بنفس الحركه وصاروا البنات من وراه والعيال من قدامه
    تركي يطالع. بالمجنون ويبي اقرب فرصه عليه وليد كان ورى تركي ما يشوف شي وخر تركي ودخل وشاف فجر فوق المكتب
    وليد فتح عيونه بستغراب: فجر
    فجر خوف مع استهبال تاشر له بايده وحده:هاااي
    المريض اول ماشاف وليد ولانه حاقد عليه ما همته فجر او ريم وهجم على وليد ومسكه من ياقته ويضحك بخبث وليد كان لازق بالجدار وماسك في ايد المجنون وبسرعه وخره ودفه على ورا فجر شافتها فرصة ونزلت من على المكتب وتركي مسكه من ورى وكتفه وليد مبتسم ابتسامه تقهره ويعدل ياقته ويشمر على اكمامه
    وريم وفجر شافها فرصة ومشوا من عنده فجر وصلت الي وليد واعطته الاطار وطلعت وراها و ريم جت بطلع ورى الي والمريض دف وليد لبرى بسرعه وساحب ريم من رقبتها وتركي هجم عليه وتقفل الباب مع الهواشه لان تركي ماقصر فيه
    فجر جت ترفس الباب وتدقه بقوه وتركي والمريض ورى الباب مهاوشة والباب مو راضي ينفتح و وليد جاء جنبها يحاول.. يفتحه اما ريم واقفه بزاويه لحالها وتطالع فيهم
    فجر : لاطالت وشمخت بعد!!
    ورحت تركض ودقت جرس طورائ المستشفى وشوي والامن كلها يركضون وليد اول ما شافهم جاين طلع بسرعه الي جنانه دخلو ا على تركي والمريض وريم
    وفكوهم ورجعوا على غرفته وتركي لانه مدير لواحد من الاقسام امر الامن ما يخلونه يطلع ابد من غرفته
    بعد ما هدءت الاجواء
    تركي: صار لك شي؟؟
    ريم: لا تمام وانت؟
    تركي بابتسامه: انا تمام دامك تمام!!
    ريم من الحياء صارت تطالع في الارض
    تركي: وين فجر
    ريم تهز بكتا فها: ما ادري
    تركي:ووليد وين طس؟؟
    ريم : مين وليد الي جاء معك؟؟
    تركي: أي.. اهو.. مريض ولكنه حالته نفسيه بس طيب وحنون وخوي الروح بالروح
    ريم: بروح اشوفها يمكن فيها شي
    وهي تمشي وما تبي تروح :في ذمتي ما فيها شي لاكن ما ابي اطول اكثر معاه
    وصلت عند فجر
    فجر: يلا البسي السواق صار له ساعة واقف برى
    ريم: اوكيه
    فجر: يا ليت محد يدري من كبار القوم بيلز!!
    ريم: مين قصدك الشياب؟؟ لالالا محد يرمي نفسة في النار متعمد
    فجر:اجل يلا مشينا
    وطلعو بسرعة ورجعوا للبيت اما تركي طلع عند وليد يشوفه
    وليد وهو يسولف: أي بعد ويش صار
    تركي: جو الامن ومسكوه وطلعنا انا وريم
    وليد:وفجر ويش ايش صار لها وينها؟؟
    تركي: اركد يا ولد فجر وريم ما فيهم الا العافيه من شوي رجعوا على بيوتهم
    وليد بحسرة: كنت متوقع انها تيجي هنا مو من عوايدها تسوي كذا كنت متوقعها تجي وتسال وتطمن علي بس
    مادري ويش الي مغيرها؟؟
    تركي: الحين تبي تموت وتعرف وش سالفتك
    وليد: كنت بقول لها بس.. انت الله يهديك انت الي وقفت لي بنص حلقي وسكت
    تركي:أي انا.. انت واحد متهورواذا حبيت تهور اكثر وبعدين السر لا انتقل ما بين اثين ما يصير سر وانت كافي عليك انك بتشيل همي بعد مو ناقص همها
    وليد ضرب بايده على الطاوله: والله خلقني لو كان الحين واقف قدامي لاقطعه تقطيع انا مادري كيف مسكت بعصابي المرة المرة الي فاتت.. بس لو يجي الثالثة انا اقول لك من الحين يا ذابح او مذبوح واذا صار لي شي ومت .. ادفن على السر معاي وادعي ان الله يراوني فيه عجائب قدرته وانتقامه!!
    تركي يهديه: ويش فيك هدي.. الحين ويش دخل الزفت ابوك بافجر
    وليد بضيق جلس: يوووه دايم في بالي ما يطلع لا بعلم وحتى بالعلم
    بالليل عند البنات..
    ريم: بنات خلونا نادي الاهل على العشى من زمان من جلسنا سوى اخرمره اذكرة يوم رجعنا من البر
    رهف: وناسة الحين بقول لهم مين بتيجي معي
    ريماز: انا..
    وراحوا على الفلل كلها ونادوا اعماهم الشياب وامهاتهم كانت هل الجمعه ممزة عندهم لانها الجمعة الوحيده الي كانوا مرتاحين فيها لا حاجب ولا شي ويسالفون براحه ويضحكون عادي
    ام امل اول ما درت ان بنتها امل اهي ورى الجمعه:كله هذا امل سويته
    فجر بغيرة: وكلنا ساعدنها يمة
    امل: أي ندري خلاص ماله داعي تذكرين وتمنين علينا
    ريماز شوفوا باسم متصل اكيد ناوي يقهرنا
    ابو راشد: وانت بعد اقهريه بهل القعده
    ريماز:أي صح بعد انا مو سهله
    ليان:اسمعوا اول ما ترد ريماز عليه كلنا بصوت واحد نضحك من قلب
    الشياب مو متحمسين للفكرة
    ليان: يلا خالوو اضحكوا ويش بيضركم
    البنات الي تشرب مويا عشان تسعد والي تسمع الثانيه بضحكة
    ريماز بروقان:هلا بسوم
    وهنا الكل انفقع ضحك من قلب
    باسم بستغراب:وينكم فيه؟؟
    ريماز:باحلى مكان كل العايله ابوي واعمامي والبنات واهم شي الامهات
    باسم :زين وليه تضحكون ويش فيكم؟ ابي اضحك معاكم
    ريماز تضحك وكانها تذكرت شي:ههههههههااااي سالفة بايخة ماعليك ؟؟ ليه متصل ما صدقت وافتيك من شرك
    باسم: كنت ابي اقول اننا على البحر نتعشي ونشوي وكذا يعني
    ريماز تقلده: اها وكذا يعني
    باسم: أي صح شريت لك الاكسوارت الي تبيها
    ريماز: جد!!
    باسم: الحين ارسلها ..سلام
    وقفل من عندها
    رياان: هااا ويش قالوا
    باسم: العيله كلهم مستانين وفالينها! توقعت البنات زهقانين
    ريان: اقول قم بس شوف راشد كيف غطس بدر في البحر
    رائد يجي ركض ويدخل يغطس راشد
    رائد: الا بدر يا نذل
    بدر يقوم ويطلع ويساعد رائد
    بدر: عشان تتوب مرة ثانيه
    راشد يضحك ويصرخ: توبه! والله توبه
    مازن اخو راشد فسخ ثيابه: لا هزولت كلم على راشد! اخوي
    ونزل يساعد راشد ويغطسة اما راشد اهو وبدر صار يتعاكون بمازح في المويا كل واحد يبي يغطس الثاني
    ريان يلتفت الي باسم: تعال نركب دبابات ونروح عندهم
    وركبوا سوا وصاروا يدون حولهم
    خالد وماجد واقفين عند الشوايات ويهفون
    عند البنات واهم في الحديقة
    ابو ماجد:الا اقول متى نملك للعيال
    ابو مشاري مستغرب: أي عيال؟
    ابوماجد: ولدي ماجد وريماز
    ابومشاري يطالع لريماز وهو مبتسم:حياك الله باي وقت حبيت وذا تبي خذها بعائتها!!
    ابو ماجد: افا بس يخاذها بفستانها معززة ومكرمه ومهرها لها من الواحد للمليون ما يغلى عليها دام وليدي يبيها
    ريماز هنا وجهها حمر من الحيا كانت تبي تقوم بس ليان مسكت بايدها
    ليان: على وين؟؟
    ريماز:بقوم خير؟!
    ليان: اقول اقعدي واسمعي علوم الرجال ويش تقول
    ابو ماجد: اول ما يرجع ماجد من سفرته اهو والعيال نملك هاا ويش قلت؟؟
    ابو مشاري: الي فيه الخير ربي يقدمه لهم
    ام ماجد بفرحه:كلللللللووووووووووش
    الكل طالع فيها
    ام ماجد:هههههه فرحه مقدما لهم ويش فيكم
    البنات هنا قاموا يحرجون ريماز بكلام

    امل: زين تكلمي حتى الكلام مو راضيه
    ريماز من بين اسنانها: خاطري اشرب رد بول وتطلع جناحين واطلع واهرب وافتك منكم
    ام ماجد دقت لى ماجد
    ام ماجد راحت لحالها بزاويه بعيده عنهم
    ماجد: هلا يمة
    امه: متى بتردون
    ماجد: مادري على حسب!! ليه تسالين
    امه: من شوي ابوك حدد موعد ملكتك على ريماز اول ما تردون
    ماجد: اذا يبي على الفجر وطيارتي واصله مطار الرياض
    امه:هييه لا تجي بالخاصة.. احجز وبعدين الخاصة لازم تاشيرة وكذا خلكم شوي وبعدين ارجعوا
    ماجد تنهد: اوكيه الي تشوفينه..اممم ريماز ويش تسوي الحين
    امه: المكسينه بتموت من الحيا الرجال اتفقوا قدامها من شوي على المكله والمهر وهل الشغلات
    ماجد:هههههه
    امه: يلا قلبي انا بقفل الحين وبرجع لهم
    ماجد: اوكيه سلام
    وقفل الخط
    رجعت امه عندهم
    ام فجر وكانها حاسه : اكيد اتصلتي فيه؟؟ ويش قال؟ بالظبط
    ام ماجد:هههه يا عيني يبي يجي بطياره خاصة الفجر ههههه
    ابو راشد: مبروووك مقدما
    ام راشد: أي والحين بيجي والا لا
    ام ماجد:لالا اناقلت لا يجي..ههههه
    ام مشاري التفت تدور على ريماز
    قامت: يمة بنتي وينها؟؟
    لميس:هههه تلاقينها راحت بمكان لحالها من الخجل
    ام فيصل: انا عندي مصمم حلو من لندن ايش رايكم نطلب فساين وجلابيات الملكة من عنده
    رهف: اوكيه بس نبيها مستعجله يعني ما ندري متى العيال بيردون
    ام فيصل: انتو البنات اختاروا من الي عندهم يكون احسن وانا وباقي الحريم بقول له يصمم لنا
    وانتي يا سمر ويش تبين ؟؟
    وما سالتها الا نها متزوجه
    سمر ذكرتها باشياء قديمه وتنهدت: الي تشوفينه.. مناسب لي يسويه
    لميس: احجزي معاي انا والبنات.. ونطقم انا وانتي
    سمر ابتسمت: اوكي
    ابو راشد: يا مسرع وصروا تخططون على اللبس وهل الشغلات
    ابو مشاري يقلد ام فيصل: انا عند كمان مصمم تحبون نحجز عنده
    ابوماجد: وين لا يكون بالندن؟؟
    ام فيصل تكمل : أي والميك اب بخيليهم يجون لحد البيت
    ريم: باقي شعرنا
    سمر: بعد خليهم لحد البيت
    امل تطالع لا ظافرها: والله يبي لي جلسه مناكير وبداكير
    ام فيصل: وبعد بنسوي مناكير لا تخافون كل شي برتبه
    رهف: اوكيه باقي الاكسوارات والشنط والاحذيه؟؟
    ام فيصل: كلها من نفس دور الازياء تبع الممصم
    ام ماجد: اجل دقي من اليوم وقولي له..
    ام فيصل: أي صح با قي رموز يبي لها فستان فخم وحلوا وينها بروايها كتلوج بس لمصمم ثاني تختار
    ام مشاري: بروح ادور عليها
    لميس: مستحيل تجي والرجال هنا تسولف
    رجعت ام مشاري..: خليها بوقت ثاني مو راضيه تيجي
    ام فيصل : اوكيه براحتها انا برسل لها بوقت ثاني
    عند العيال.. ماجد قال لهم بالي صار
    باسم قام ودق على ابووه
    باسم: يا يبه دامكم مجتمعين على الاقل احجزوها لي..
    ابو مشاري: يا وليدي ما يصير ..
    باسم: كيف مايصير الحين بتقول له والا دقيت انا
    ابو مشاري: يعني من اول ما قلت شي الا لما ماجد خطب اختك
    باسم: مالي شغل اول ما ارجع تخطبها رسمي
    ابومشاري: زين الحين شوف عيونهم كيف صارت يطالعوني
    باسم: شوي وبدق وبعرف اذا قلت له او لا
    ابو مشاري: اقول يلا فارق زين
    طوط طوط طوط
    باس: ايش دعوه؟ يا يبه
    ورجع عند العيال والابتسامه شاقه الوجه
    ام مشاري:ويش يبي؟؟ بعد
    ابو مشاري طالع في رهف بابتسامه عريضة لان باسم قال له
    ابو مشاري: باسم يبي رهف على سنه الله ورسوله!! هاااوويش قلت يا ابو راشد
    رهف قامت بسرعه ولحقت ريماز
    امل بسرعه لحقتها اهي وليان
    ام مشاري:مشاء الله زين ما اختار جمال ودلال وعقل ودين واخلاق
    لميس: وناسة اخواني بيعرسون!
    ابو راشد: عقبالك يا بنتي<< يقصد لميس
    ابو مشاري: باسم يبي الخطبه بعد ما يرجع من السفر..
    وشوي متصل باسم
    ابومشاري:نعم
    باسم: انعم الله عليك نسيت اقول لك ابي شوفه شرعيه
    ابومشاري:البنت اهلها ما شاورها اركد ياولد!!
    باسم وهو يضحك:ههههههه زين سلام
    وقفل الخط
    ابو ماجد: بعد ويش يبي؟؟
    ابو مشاري: يبي يشوفها بعد..
    ابو راشد: بشاور رهف وبرد لكم
    والتفت ام راشد
    ابو راشد: وينها رهف ما اشوفها
    ام راشد: مادري اول ما سمعتكم تكلمون مادري وين تطست
    ام فيصل: خلوهم تلاقهم الثنتين بيموتون من الحياء ..الله على ايام زمانا اول ما انخطبت قفلت على نفسي الغرفة وما طلعت ههههههه
    ابورشد وهو يطالع بعيون ام راشد:الله يادينا هههه امس وانا اتذكر ابوي الله يرحمه وهويخطب لي
    ام راشدههههه
    فجر تدق ريم:اقول امشي احس القعده بتصير رومانسيه
    ريم: وين خلينا نشوفهم
    فجر: نلحق البنات قبل لا يدق أي احد!!
    ريم:ههههه يلا..
    وقاموا
    بقت لميس لحقتهم..
    المهم العيال بعد ثلاثه ايام الاوهم داخلين الفلل الفجريه ومحد درى فيهم الا الصباح
    ليان دخلت غرفت اخو ريان ولقته بسابع نومه تروح تدور على غرفه رائد الا والثاني نايم
    وارسلت للبنات يشوفون اخوانهم..
    وشوي الا وبنات اخوانهم نايمن ..
    الصباح على طاوله الفطور.. في بيت ابو راشد
    نزلوا ريم ورهف وبسرعه قعدوا
    ريم: يمه راشد ومازن هنا من الفجر
    امهم:شفوا الملاعين ليه ما صحوني اشوفهم.. انا طالعه اصحيهم
    ابو راشد ما صدق ام راشد راحت
    ابوراشد: يا رهف ابيك من بعد الفطور لحالك لامك ولا الي بجنبك.. معاك
    ريم بنص عين: الي جنبها اختها هااا وليه لحالها؟؟
    ابو راشد:اص امك جت
    مازن جاء وضب راسه على الطاوله وكمل نومته
    راشد وصل لحد الطاوله وامه جلست على الكرسي وغافلها ورجع يهرول على غرفتها
    ام راشد بصراخ:راشد!!
    راشد وقف: هااا تكفين انا دايخ نوم
    ام راشد: افطر واطلع
    راشد يرجع.. وجلس جنب مازن اخوه
    ريم تدق ابوها
    ريم: يلا قول وش تبي برهف
    رهف تدقها: اقول بلا تحشير..
    ام راشد:ليه وش تبي فيها
    ابو راشد: كنت ابي اسالها عن باسم..
    ام راشد: انا من راي انها تصلي الاستخاره ومشاء الله باسم رجال حلو ومرح ودمه خفيف ويصلي
    هاا وش قلتي
    رهف وهي تلعب باالاكل :اوكيه خلوني افكر
    ابو راشد: اذا ما تبينه لا تستحين ما ابي اجبرك عليه.. واذا تبينه عادي هذي الساعة المباركه
    ريم تشرب عصيرها وتغمز لها
    رهف : هزولت.. يا ريم ما بقول غير عقبال لك
    ام راشد: ان شاء الله افرح فيكم الثنين بيوم واحد
    ريم في نفسها: هذا وجهي اذا فرحتي فيني وانا لانسان ثاني غير تركي
    اليوم الثاني وصلت بدل وفساتين البنات والحريم بالصباح وسوا البروفات و وبالليل اجتمع الكل في ابو مشاري
    الرجال والعيال بمجلسهم والبنات كلهم بغرفة ريماز والحريم لحالهم بمجلس
    وملك ماجد على ريماز وكانت فرحته تسوى الدينا ومافيها البنت خذت علقه يوم شافها طالعه قمر بفستانها
    وابو مشاري في مجلسه طلب ايد رهف لولده باسم
    وباسم يا عيني عليه فرحان حده واليوم الي بعده كانت شوفته لرهف
    رهف: ما ابيه يشوفني؟
    امها بتحشير:اشلون وافقتي عليه والحين ما تبينه يشوفك الرجال من حقة يشوفك وانتي بعد من حقك تشوفنه
    رهف في نفسها: ياربيه الحين مو شافني يوم حريقة الفندق وش يبي بعد
    امها:يلا عاد بلا دلع قومي البسي الولد وابوه وامه الحين دقوا بيجون
    وطلعت من الغرفة دخلت ريم تغني عن الخطوبه وترقص
    رهف تتاف وتنسدح على السرير.
    رهف:ريم وبعدين تراها واصله معاي اطلعي من الغرفة
    ريم:اقول قومي والبسي عمي والعريس جاين هنا
    وفتحت دولابها وخذت لها لبس كشخة ومستور وجرتها من ايدها الي دوره المياه وقفلت الباب
    ريم: دقايق وبرجع واذا ما تجهزتي ياويلك..
    ولبست وكشخت ودخلت ريم
    ريم:الله الله تهبلين؟؟ باسم وين يودي عمره من هل الحلا..
    رهف: اسكتي والي يعافيك خايفة وعندي مغص وحالتي حاله
    ريم: البنات وصلو تحت بروح اناديهم
    رهف: لحظه
    ريم التفت اليها
    رهف: كيف شكلي بامانه؟؟
    ريم: تهبلين.. ما يحتاح تسالين
    ودخلو البنات عندها
    البنات بصوت واحد: كللللووووووش
    رهف وجهها ما يتفسر من الخجل تبتسم او تسولف اوتضحك معاهم
    ودخل ابو راشد عليهم وكل البنات سلموا على عمهم ومسك ايد رهف وهو مبتسم
    ابو راشد: يلا يا يبه
    رهف حدها كانت ترجف وجسمها بارد ابوها حس ببرودة أيدها
    ريم وقفت من بين البنات وارسلت لها بوسه في الهوا رهف لوحت بيها بمعنى مع السلامه و
    طلعوا وهو ماشين ابوها يقول لها بالاشارة
    ابوها: خلاص اول ما اسوي كذا انتي قومي على طول
    رهف: اوكيه بس اذا طولت بقول وبشمي من غير أي اشارة
    ابو راشد بضحكة:لالا ماراح اطول
    دخلت المجلس وطبعا رفضت انها تشيل العصير جلست بين اخونها الاثنين راشد ومازن
    ونزلت كل شعرها على وجهها هنا باسم بغى ينجلط من القهر راشد ومازن بس يتبسون
    باسم استغل الاباء يسلفون اشر لمازن بايده وكانه يقول ارفع شعرها ورى اذنها ابي اشوفها
    مازن يقهر ويهز براسه لا وباسم يطالع فيها بنظرات تكسر الخاطر قرب مازن من رهف وبهدوء رفع كم خصله ورى اذنها رهف بدون شعور ضربت مازن على أيده مازن سحب أيده بسرعه الي صدره ويطالع فيها
    راشد مسك ايدها وكانه يقول لها هدي يا وحش
    باسم يوم ضربت رهف مازن كان يشرب عصير وانفجر ضحك على مازن كيف صاركان بيرح فيها في العصير وبدى يكح بقوة قام ابوه وضرب على ظهره
    ابو مشاري: فيك شي؟؟
    باسم والابتسامه شاقه الوجه: لا مافيني شي
    ابو راشد اعطى بنته الاشاره وطلعت تمشي بسرعه من المجلس اما مازن مبسوط على باسم وعلى الي جاه
    ورهف رجعت مبسوطه اول مالقت ريم
    ريم: هااا شفتي العريس
    رهف: عيني ما شافت غير راشد و مازن حتى ابوي او مادخل المجلس ما شفته
    ريم تدقها: كذابه اكيد ما طلعتي الي وانتي شايفه الكل
    رهف: حتى اهو ما شافني شعري كله على وجهي بس.. مازن الملقوف راح ورفعه بغيت اذبحه قدامه لكن حسابه بعدين
    ريم: روحي عند امي
    دخلت رهف على المجلس الحريم وكلهم باركوا لها
    عند العيال طلعوا كلهم وجسلوا بالمحلق
    ماجد يسال باسم
    باسم: ما لي دخل ابي اعيد الشوفه!!
    مازن يضحك: مرة وحده وبس ويش قالوا
    راشد يتمسخر: انفجن على غفله
    باسم: طيب ليه مارفعت شعرها
    خالد:بتشوفها بس ملك عليها
    باسم: أي صح متى الملكه ما سمعت ابوي وعمي ابو راشد قالوا شي
    بدق عليه
    ودق عليه وطلع برى يتلكم
    باسم : الووو يبه
    ابو مشاري: وحطبه مو الحين ذالف عن وجهي وش تبي
    باسم:هزولت يا يبه مليت وانا اذكرك بكل شي
    ابو مشاري: ويش تبي؟
    باسم:الملكه ما حدتها مع عمي
    ابو مشاري:بعد ما طلعوا حددوها الحريم وقالت لي امك
    باسم بسرعه: متى؟؟
    ابو مشاري: بعد اسبوعين
    باسم: يوووه كثير يا بيه
    ابو مشاري: ويش الي كثير هذي حددوها الحريم على بال ما يتجهزون يبي لهم شهر بس على شان جنابك خلوها بعد اسوعبين
    باسم:انزين خلاص وش فيك لا تعصب
    ابو مشاري:ما ني معصب ولكن اركد كل شي بهدوء وبروقان راح يجي
    بس اتمني تكون قد الزواج
    باسم: افااا يا بيه ولدك سبع انا قدها وقدود
    ابو مشاري: روح باسم عساك تعقل بس اذا زوجناك
    باسم: الحمد لله عاقل مب مجنون روح يا يبه عساك..
    ابو مشاري: كمل وش فيك سكت
    باسم:لالالا فيها قبايل لو كملت خل زواجي يعدي على خير
    ابومشاري:مع السلامه يا وليدي
    باسم باستهبال: الي القاء يا ابتي
    وقفل الخط.. وحط ايده بجيوبه الثنتين يفكر برهف ومبتسم وهو يتذكر كل مواقفهم الي صارت
    لهم مع بعض تذكر يوم لبسها البشت ونقزوا بحريقة الفندق في دبي تذكر موقف الاصنصير ويوم دخل عليها وهي تاكل المندي وكل موقف يضحك ويبتسم عليه وكان يطالع في فله ابو راشد ولفت انتباه ظل رهف من ورى الستاير في غرفتها تطالع له سوى نفسه ما انتبه ومشى ودخل المحلق
    رهف في نفسها: فديته اهو وكشخته
    ومر اسبوع كامل ويوم الثلاثاءمن الاسبوع الثاني
    رائد:زين وش الي يعبهم قولي لي يايمة
    ام فيصل: زواج من برى العايله انسى
    رائد: ليش لانهم ناس من الطبقة المتوسطة والا شينين انا سالت عنها قبل لا افاتحك بموضوع الزواج قلت مافيها شي والحين ما تبينها
    ام فيصل:رائد انا قلت لا يعني لا تعاندني
    رائد: وانا بنات العايله كلهم ما ابيهم ابيها اهي لو توقف كل الدينا بوجهي!!
    ام فيصل: روح شوف باسم وماجد كيف خطبوا من العايله وبيضوا الوجه
    رائد بعصبيه: يعني انتي تبينها عناد خلاص اوكيه باخذ شهد لو وش يصير يصير!!
    ام فيصل قامت وقفت : امعصي تاخذها وراسي يشم الهوا
    رائد: قلت لك باخذها هذا مستقبلي ومصيري وانا بكيفي احدده مع مين اعيش باقي العمر
    ام فيصل:لا تخليني اسوى اشياء وانا ما ابي اسويها لا تجبرني يا رائد
    رائد داخل وجلس على الكنبه وحط ايده على راسه ليان نزلت بسرعة من على الدرج وراحت له
    ليان: رائد فيك شي؟
    رائد يقوم ويوقف مرة ثانيه: لا مافيني شي
    ليان بقهر:يمه حرام عليك الي تسوينه خليه يا خذ شهد وش فيها يعني؟؟ عيب والا حرام البنت محترمه وخلوقه
    ام فيصل:انتي الحين نازله من فوق عشان رائد؟؟ لا تلاقفين بيننا الاثين بعد مو ناقصة محاميه على شانه
    ليان انكسرت نفسها بقوه والدموع متجمده على خدوها طلعت ركض على الحوش ودخلت على الحديقة
    ام فيصل: قطيعه!!
    رائد: انا بروح وبعطيك مفاتيح غرفتي قفليها مثل غرفه فيصل وخلي الغبار يدخلها لشهور لاني
    ماني براجع انتي خسرتي فيصل عشان خيوله وانا بعده ويمكن ريان من يدري؟
    وطلع يهرول لبرى ام فيصل رمت نفسها على الكنبه ونزلت دموعها
    ويقطع عليها فجئه صوت سيارتين مسرعه سوا حادث قوي
    ام فيصل قامت تركض وهي خايفة: يمه ولدي رائد!!

    [/size]
    ّّّنهايه الفصل الثامن والعشرونّّّّ






  4. #44
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ّّّبدايه الفصل التاسع والعشرونّ ما قبل الاخيرّّّّّ

    رائد: انا بروح وبعطيك مفاتيح غرفتي قفليها مثل غرفه فيصل وخلي الغبار يدخلها لشهور لاني
    ماني براجع انتي خسرتي فيصل عشان خيوله وانا بعده ويمكن ريان من يدري؟
    وطلع يهرول لبرى ام فيصل رمت نفسها على الكنبه ونزلت دموعها
    ويقطع صوت سيارتين مسرعه سوا حادث قوي
    ام فيصل قامت تركض وهي خايفة: يمه ولدي رائد!!
    طلعت على الحوش اهي وجلابيتها حافيه وشعرها مفتوح ودموعها على خدها
    نزلت على الشارع وهي تشوف الحادث
    ليان سمعت صوت امها طلعت الثانيه على الحوش تدور عليها
    ويمسك بايده على على كتفها ام فيصل التفت بسرعه وضمته
    رائد والابتسامه بوجه ما قدر يخفيها
    ودخلها على الحوش
    رائد : بروح اساعدهم وبرجع
    ام فيصل: روح يمة الله يقدرك على فعل الخير وانا برسل احد يساعدهم
    وراح رائد وبعد نص ساعه رجع على البيت
    ام فيصل بخوف: هااا وش صار عليهم
    رائد: واحد مات بوقت الحادث الله يرحمه والثاني شالوه الاسعاف بين الحياه والموت والثالث مثل الجنون يصرخ ويبكي اما السياره الثانيه حرمتين مادري ويش فيها ورجال تعور جورح خفيفه
    وطلع على الدرج ودخل على غرفته
    ودخلت وراه ليان
    ليان بخوف: هااا وش صار؟؟
    رائد حكى كل شي
    ليان: وانا اقول اترك عنك هل التفكير ولا تطلع ياخي حرام عليكم الي تسونه بامي أي واحد ما حصل الي يبي
    شال نفسه وطلع !!
    رائد: ومين قال اني بطلع خلاص بحبس نفسي هنا لااكل ولاشرب لحد ما تزوجني بشهد والا اموت
    ليان تغمز له: تموت هنا بهل الفله الي الكل داخل وطالع من البيت تموت جوع وعطش هههههه في بيت من بيوت عائله(.........) ..اتوقع بتدخل التاريخ من اوسع ابوابه
    رائد: ليون بتساعديني والا لا
    ليان: لا بساعدك ماراح اترك تموت ههههههه
    رائد:كفوو هذي اختي بس هاااا امي لا تدري
    ليان:لالالا حتى ريان ماراح يدري وسمر في بيت عمي ابو مشاري
    رائد يبي يحشرها: الا اقول شطاري هل اللبس وهل الحركات؟؟
    ليان تطالع لنفسها من فوق لتحت: أي حركات انت الثاني
    رائد: روج ومسكره وفيونكه ولبس بناتي كيوت؟؟
    ليان: سبحانه يغير الاحوال ولا يتغير ليه ما اعجبك
    رائد يحك راسه بتفكير: اممممم حلواا تغير حلوو... ويلا الحين انزلي لامي وقولي لها الي بقوله لك
    ليان بابتسامه خبث قعدت على السرير تسمع له
    وبعد ما قال لها نزلت تركض وسوت الي قال عليه
    ام فيصل بضحكة:هههههه ولدي واعرفه يوم والا يومين باكثير وراح يطلع رائد ولد يحب الطلعات والسفرات والسرعه وتبينه يحبس نفسه عشان بنت ابليس هاهاهاهاي
    ليان:لالالا يايمه هل المره جاد وناوي يسوي الي براسه وراك ما تزوجنه قبل يصير فيه شي
    وبعدين شهد ويش عيبها قولي لي؟؟ وانا بقنعه يشيلها من راسه
    ام فيصل: ما فيها شي بس عاداتنا وتقاليدنا ما تسمح لنا اننا نناسبهم!!
    ليان:انتي قصدك بهل العادات مايتزوج احد من برى العائله
    ام فيصل: شهد ما راح تكون لرائد لو يحب السما
    ليان: حتى لو صار لرائدشي لا سمح الله بسبب عنادك
    ام فيصل اعطت ليان ظهرها وكان الكلام مب عاجبها
    ليان:ماشي بنشوف اخره عنادك انتي ورائد وبين بيوصل؟؟
    اليوم الي بعده ما طلع من البيت ولا اخذ أي وجبه معاهم وليان تعطيه الاكل بالسرقه
    اليوم الي بعده جاء بدر يسال عن رائد لاحس له ولا خبر
    وطلع لحد غرفته ودخل وعرف السالفة بس ما يدري ان العروسه اخته
    بدر: كل هذا عشان امك ما تبيها؟؟
    رائد: انت ما تعارفها عنيده الي براسها تسويه وانا ابيها
    بدر:طيب يمكن اختيارها للعروسه احسن واصلح لك بعدين بتحسر بقول ياليتني سمعت كلامها
    رائد: احبها ومستحيل اتخلى عنها كنت ناولي اطلع واهج لكن وانا ماشي الي سيارتي صار حادث قدام عيني
    وشوي الا واشوفها واقفه تدور علي خانقتني العبرة على حالها وقررت احبس نفسي
    بدر: اقول اترك عنك هل الخرابيط اصلا انت وين والحب وين وبعدين ليان مارح تدوم لك وتجيب لك الاكل يمكن تطلع مع البنات وتروح وتنساك وانت حاط ايد على خدك ومنتظر!!
    رائد:لالالا ما اتوقع
    بدر: ومن اهي سعيده الحظ الي تحبها ومخليتك تسوي كذا
    رائد بفهاوه: هاااا
    بدر بمزاح مسكه من ياقته ولزقه بالجدار
    بدر: اعترف والا الحين بنزل عند امك وبقول لها كل اللعبه
    رائد تنهد:لالا يا اخي مو لازم تدري ولاتنزل عند امي وتفضحني
    بدر بابتسامه: بقول والا اشلون
    رائد:امري لله فك بس
    بدر فك عنه: يلا قول
    رائد: بقول بس مو تمسكها علي بدخله والطلعه
    بدر بقله صبر: امنت بالله قول وريحني
    رائد:زين شهد!!
    بدر فتح عيونه: شنوو شهود ما غيرها والا وحده ثانيه
    رائد يهز براسه: أي شهود اختك
    بدر: عز الله رحت فيها يا رائد يحق لها امك ما توافق
    رائد: امانه لا احد يدري
    بدر: واهي تدري... تكلمها ...تطلعون انت وياها ..تشوفون بعض
    رائد:هييييه انا ومو راعي هل السوالف وبعدين اذا بغيت العب مع وحده مارح اختار اختك وهي ما تدري شي
    بدر ارتاح وقعد:اوكيه والحين خلاص ما تبيها الا اهي ومسوي حرب عناد علشان خاطرها وهي ولا تدري عن هوى دارك ويمكن تخسر امك بسببها
    رائد: مالي شغل كيفي ولا نزلت وسالتك امي عني قولها تعبان ويكسر الخاطر وكذا
    بدر: وانا اقول اشفيها عيون ام رائد اليوم ؟؟ الا السالفة فيها شهود اختى طيب ويش ذنبي؟؟
    رائد:ههههه انت وكل اهلك مذنبين عندها ههههه انت ادعى لي يفرجها وعن قريب ما تشوفني الا وانا ادق باب بيتكم واطلب يدها
    بدر: اوكيه موفق يلا انا بنزل
    رائد:لانسى الي قلت لك عليه
    بدر: لالا يلا سلام
    ونزل وصادف ام فيصل لابسه عبايتها وطالعة
    ام فيصل:هاااا اشلونه
    بدر: والله يا عمتي رائد تعبان ونحيف وفيه تحت عيونه سواد وصوته متغير حالته ماتسر احد
    ام فيصل: لاحول ولا قوه الا بالله هل الولد راح اموت بسببه ناقص عمر؟
    بدر:بعد الشر انا مادري ويش فيه ولاقال شي بس ساكت وحزين وقاعده بزاويه لحاله يارائد تكلم؟؟ قول وش الي مضايقك؟؟ وش الي مكدرك انا بدر خويك ومافي بينا شي ورائد ما يتكلم ولا يقول شي
    ام فيصل: مشكلته انه موراضي يفتح الباب ابي اشوفه صار له يوم ..يلا ياوليدي مرده يرجع
    وطلعت
    بدر طلع وركب سيارته ووصل على البيت ودخل على الصاله
    وشهد تتفرج على التلفزيون وتسوي مناكير والسماعات باذنها وتكلم صدقتها
    بدر يطالعها ويقول في نفسه: الحين ويش يبي بشهود؟؟
    شهد خلصت المكالمة وجت امها وغيرت القناه وصارت تسوي المناكير وتطالع في بدر
    وتقول في نفسها: وهذا ويش الي جابه بدري على البيت وليه يطالع فيني بهل النظارات ويش يفكر فيه؟
    بدر في نفسه: وكمان تطالع لي خير ويش تبين؟؟ اكيد وراك شي كيدهن عظيم والا رائد مالقاك الا انتي وكشتك
    شهدفي نفسها:الله يشفك بقوم اروح لغرفتي احسن لي من هل النظرات الي كانك اول مرة تشوفني
    وقامت وطلعت..
    بدر:على وين؟؟؟
    شهد بابتسامه: على غرفتي سلام
    وراحت
    دخلت ام فيصل على بيت اخواها ابو راشد وكان موجود ابو ماجد وابو مشاري
    ام فيصل: ابيكم بموضوع رائد الي كلمتكم عنه امس
    ابو ماجد : ادخلي المجلس وبنشوف له حل
    دخلت وجلست وهي متوتره وحاطة رجل فوق الثانيه
    ام فيصل: والحين ابي حل الولد صار له يوم وهذا الثاني على هل الحال
    ابو مشاري: ما في حل غير انك تزوجه وبس
    ام فيصل:لالالا
    ابو راشد: انتي اشربي قهوتك وزوجي الولد قبل لايصير له شي
    ام فيصل: واشلون اقعد واسولف ولدي حابس روحة بسبه بنت الفقر
    ابو ماجد: رائد لسالته شاب طايش واي شي بيه لازم يجبه وانا من رائي لا تزوجنيه
    ابوراشد: زوجيه يا ام فيصل ولك مني طلاقهم يكون بنفس شهر زواجهم
    ام فيصل: واذا حملت من ولدي ويش بنسوي؟؟ ساعدتها ..وبعدين عادتنا الزواج من خارج العايله
    وتبون رائد يزوجها وبعدين كل واحد من عيالكم يكبر راسه ويتزوج الي يبي؟؟
    ابو راشد:لالالا تجربه رائد راح تكون قويه عليهم
    ابو ماجد: أي صح وبعدين اهو ولد ما يعبه شي العيب يا اختي اننا نعطي بناتنا لناس من برى
    ام فيصل: خايفه يا اخوي ازوجه وتحمل البنت ونبتلش وخايفة اتركه ويروح الولد
    ابو مشاري:خلاص بكره انا بروح وبعقد معاه وبحاول اقنعه يشيل هل الفكره من راسه واذا ما فادت معاه سوا الي براسكم واخسروا الولد
    ام فيصل بابتسامه خبث: اقول عطني القهوة يا ابو راشد خلني اروق شوي
    ابو راشد يبادلها الابتسامه واعطها
    اليوم الثاني...
    رائد: خير وش فيك؟؟
    ليان: الحق خالي ابو مشاري تحت بصاله ويتكلمون عنك
    رائد بابتسامه: جد..احلفي
    ليان: ياخوفي انه يطلع ويشوفك
    رائد: لالا ماراح افتح له الباب
    ليان:انزين هذا كحل ؟ خذ وحط باصبعك شوي وبعدين حط تحت عينك على اساس سواد وكذا
    رائد:راح يخرب؟؟
    ليان: روح يا شيخ يفداك الكحل وكل المكياج
    رائد: انزين مشكورة
    ليان: وسوى نفسك تعبان وكذا ما ابي يطلع ويشك عاد انت تعرف تمثل ما يحتاج اوصيك
    رائد: يلا سلام اسمعه احد جاي
    ليان هربت الي غرفتها ورائد قفل الباب على خفيف وراح عند المريا يسوي ألي قالت عليه ليان
    ابو مشاري: يا وليدي افتح لي
    رائد عند المريا يفرك الكحل تحت عيونه بيده ويغير صوته: اتركني يا خالي خلني اموت هنا
    ابومشاري: مارح اسوي لك شي انت افتح
    رائد بعد ما خلص جلس يجمع اكياس الشيبس وعلب العصير ويخبيها تحت السرير ويلخبط بشعره: خلني يا خالي اوجه مصيري بهل الغرفة خلني
    ابو مشاري: افتح يا وليدي وان شاء الله ما راح اطلع الا وخاطرك طيب حرام الي تسويه بحالك
    رائد يبهذل ملابسه: انزين امي جنبك؟؟
    ابو مشاري: لا
    رائد: احلف؟ وانا بفتح لك
    ابو مشاري:والله العظيم ما في احد غيري
    رائد يفتح الباب وبدء بالثميل وكل محاولات ابو مشاري كانت فاشه وطلع خاطره مكسور على رائد
    ام فيصل كانت منتظرته: هااا بشر كيفه
    ابو مشاري: و الله حالته ياختي منتهيه حتى صوته راح لا نه ما يشرب حرام انا اتكلم معاه وخايف لايصير له شي لانه الكلام كثير يتعبه ما في حل غير انكم تزوجنه
    ام فيصل: بفكر بخطة ابو راشد وبكره بشوفه
    ابو مشاري: يلا انا بطلع تامرين على شي
    ام فيصل: تو الناس اقعد تعشى معانا
    ابومشاري: خليها مره ثانيه الحين ام مشاري ووعيالي منتظرين على السفره
    ام فيصل: سلم عليهم واكثر وحده سمر
    ابومشاري: ان شاء الله بوصله
    الفجر بنفس اليوم دقت ام فيصل باب غرفه ولدها رائد
    ام فيصل:افتح يا رائد
    رائد: ما ني فاتح !!
    ام فيصل: افتح يا يمة خلاص بخطب لك شهد
    رائد بفرحة:جد!! احلفي
    ام فيصل: افتح بشوفك ولهت عليك صار لك يومين
    رائد قام وفتح الباب ولازال يمثل
    رائد: متى نروح ونخطبها!!
    ام فيصل: اول شي قم تغدى معانا وتاليها الي تبيه راح يصير
    رائد يتغلى:اليوم ابي اتغدى بغرفتي
    ام فيصل ترفزت لانه خالف قوانين البيت:خلاص تغدى هنا اهم شي عندي صحتك
    رائد:وش غدانا اليوم؟
    ام فيصل: كل شي انت تبيه موجود بس اتوقع اليوم الطباخ سوى مندي مادري بسال وبشوف.. امر وتدلل
    رائد: ابيك اليوم تروحين تخطبيها لي
    ام فيصل تاشر على عيونها: من هل العين قبل الثانيه
    رائد : اجل قولي لهم يدخلون المندي!!
    وبنفس اليوم راحوا ليان وام فيصل بيت اهل شهد وطلبوا يد شهد لرائد
    وبعد مرور فتره شهر ونص
    ريماز وماجد حاليا برى الممكلة يقضون شهر العسل
    باسم ورهف ملكو واليوم زواجهم
    سمر حامل في الشهر الثاني
    رغد اليوم ثاني يوم من ولادتها
    اما اخوها سامي و رجع وتقدم لمار
    ليان تغيرت 180 درجه الكل ملاحظ عليها التغير لكن ما في ولا احد بعد رائد تجراء وسالها لانهم يدرون فيها ملسونه وترد الكلمة بالعشر خاصة بهل المواضيع
    اما رائد وشهد مملكوا وعن قريب عرسهم
    نروح شوي الي القاعه الي فيها عرس باسم ورهف اليوم
    بعد الزفه باسم طلع في السيارة بنتظر رهف والحريم زفوو رهف ولبوسها عبايتها وهم عند البوابه
    وما انسى الاغاني الي كانوا يغنوها عشان يحزون امها سلمت على اختها
    رهف: عقبال لك يا قلبي
    ريم بابتسامه: يلا عادعريسك ينتظرك اليوم ليلتك الحمرا
    رهف تدقها: وخري زين الي فيني كافيني
    وحضنت امها
    ام رهف: روحي الله يسعدك ويوفقك يارب
    فجر وامل ولميس وسمر وكل البنات بصوت واحد: كلللوووووووش
    وفجئة ثنين من الحريم طلعووا مسدسين ومسكوا رهف وحطو خرقة سوده على عيونها
    رهف تبكي: يمه!!
    الحريم كلهم ساكتين ويرقبون الثنين لبسوا عبايتهم وتلثموو وريم كانت اخر وحده واقفه ورى الحريم شالت عبايه وحدة من الحريم
    وطلعوا ورهف تصرخ وتبكي ولا هم قادرين يساعدوها لانهم مهددين بسلاح وطلعت ريم من وراهم بسرعه
    ورجعت تبكي
    ريم: يمه رهف راحت !! خذوها بسيارة سوده
    ام مشاري حست بخوف وبدت تتصل على باسم شالت عبايتها والجوال باذنها يدق وطلعت الي الشارع
    مكان ما سياره باسم الي كلها ورد واقفة لقت الباب مفتوح والسياره شغاله ولا احد فيها البشت داخل السيارة
    والشماغ والعقال طايحين على الارض ام مشاري طاحت على ركبها وبدت تبكي
    شالت الشماغ تشمه وتصرخ لحقتها ريم
    ريم: خلاص يا عمتي هدي الحين ابوي واعمامي جاين
    ام مشاري: ياحسرتي عليك يا باسم اهئ اهئ
    ريم: خلاص ياعمتي والله قطعتي قلبي انتي ولدك انخطف واحنا اختي ومها كان هذاولد عمي
    ام مشاري قامت: اكيد هذا احد حاقد علينا
    وقاموا ودخلوا سوى القاعه
    وفي السياره عند رهف كانت تبكي وفي حاله لا يرثى لها والحرمتن جنبها يسكتوها والسلاح واحد عن اليمن والثاني على السيار ولا تدري وين بيودها وقفت السيارة فجئه ونزلوا رهف منها
    وفتحوا الي على عيونها
    رهف: يمه انا وين
    وتلفت حولها الي وهي عند المطار!!
    وجت سياره سوده ونزل منها باسم
    رهف اول ما شافته راحت وركضت اليه ومسكت بكتفه من الخوف
    باسم طالع روعه بالثوب ومفتح ازرار ياقته
    باسم انفجر ضحك
    رهف وخرت عنه
    رهف بستغراب: فيه شي يضحك اخ باسم ما تشوف هل البقر قدامك واقفن ومسلحين بعد!!
    باسم من كثر الضحك حط ايده على بطنه
    رهف تدقه بقوه وكانها استوعبت الي صار: سويتها يا نذل زين! انا ارويك
    الحريم ما قدرور يمسكوا اكثر وانفجور ضحك
    بعد ما هدى شوي طلع دفتر شيكاته واعطى الحريم ملبغ محترم
    باسم مسك ايدها: مو قلت لك بخطفك من القاعه !!
    رهف: كنت اتوقعك تمزح والحين يلا نرجع خلاص خطفتني وخلاصنا
    باسم: وين وين نرجع بخطفك لمده شهر كامل
    رهف : باسم بليز انا في وضع ما يتحمل المزاح ابد وبعدين عطني جوالك ابي ادق واطمن امي علي
    الحين تلاقها بتموت من البكى
    باسم مسك يدها ودخلوا على المطار
    باسم: هااا كل شي تمام
    محمد: طالع عمرك كل شي جاهز
    باسم:اوكيه والاجهزة الي طلبتها وينها
    محمد: الحين بتوصل
    باسم: اوكيه وشنط الملابس؟؟
    محمد:كل شي جاهز تقدرون تسافرون
    باسم طلع دفتر الشياكات واعطى محمد مبلغ
    باسم: ابوي لا يدري بالي صار اليوم اوكيه لحد ما اتصل عليك واقول لك
    وشوي وصلتهم جوالات جديده
    وفي المطار رهف لفتت الانظار بفستانها بس كانت محتجبه
    وكانت متكتفه
    رهف : والحين على وين بنسافر
    باسم بضحكه: موشرط تعرفي
    رهف: اسمع اقسم بالله لا اخربها مو كافي ساحبني من القاعه وخافطني ووقفت الدم بعروقي والحين ما تبي تقولي الي وين حرام عليك ياخي!!
    باسم مسك ايدها الثنين:خلاص يا يبه لاتبكين علينا ولاتجمعين الناس بنروح لسويسرا خلاص حقك عليا
    انا الكلب وانا الغطان
    رهف:محشوم بس متوترة شوي وخايفة لا اهلنا يدرون بتصير سالفه
    باسم:وليه تصير سالفة انا زوجك وباخذك وبناسفر سوى فيها شي!!
    رهف: بعمري مارح انسها لك
    باسم يدقها:بس كيف المقلب
    رهف: يجنن كله اكشحن وحركات وكذا يعني بس والله اهلنا ما يستاهلون ابد
    باسم: ههههه تلاقين مكايجهم من كثر الدموع واصله لحد صدورهم ههههههه
    رهف: حرام عليك يا شرير
    باسم: الحين انا الشرير نستي ايام ماكنا مخطوين يوم ابغى اشوفك وشي كنتي تسوين والا يوم قلت لك بخطفك وضحكتي هذيك الضحك انتي الشريرة والا انا مسكين على نياني
    رهف:يمه منك ومن عيارتك ..عطشانه حدي
    باسم يطالع لساعته: اوكيه يلا نطلع على الطيارة خلاص ما بقى شي واشربي هناك كنت ابي طيارة خاصة ناخذ راحتنا ولكن ما في تاشيرة قلت نحجز وبس امرنا لله
    وركبوا واكلوا في الطياره وصلوا على مطار سويسرا والتقوا بجون اللبناني مدير اعمال باسم ودليلهم السياحي
    وراحوا على افخم فندق ودخلت رهف دورة المياه تبدل فستانها
    وباسم يدق برقمه الجديد على ابوه ويغير صوته وطلعت رهف عليه وهو يكمل باقي المقلب
    باسم: اسمع اذا ما دفعت الديه والله العظيم لا اقتل العرسين
    ابومشاري: حاضر بدفع لك من الريال للمليون
    باسم:ابي عشرين مليون والا بذبحهم اثنيهم
    ويضحك ضحكه شريره هاهاهاهاهاهاهاهاهاي
    رهف سحبت الجوال من باسم على غفله
    رهف: الووو عمي انا رهف والي يتكلم معاك ولدك باسم انحنا ما انخطفنا ولاشي هذا مقلب من باسم
    سواه فيني وفي كل العائله سلم لي على ابوي وعلى امي واحنا في سويسرا ومافينا العافيه
    بنقضي شهرنا البصل وبنرجع ان شاء الله
    ابو مشاري بقهر: ااه يا النذل !! بسيطه يا باسم
    رهف:خلاص هدي وارتحاح وبلغ الكل اننا بخير وهذا رقمه الجديد
    واعطت باسم الجوال
    رهف: خذ استلم الولد
    باسم ماد البوز: ويش اقول له الحين
    رهف:تستاهل ولسانتي والعه ما بردت منك
    باسم شال الجوال وطلع على غرفه ثانيه ورهف رمت نفسها بعد حمام مريح على السرير
    دخل باسم بعد ربع ساعه هواشه مع الوالد ولقى الاخت في سبات عميق
    باسم يصحيها: رهف ..رهوووفه
    رهف بصوت كله نوم: هااااا
    باسم: ابشرك اهلينا متظرين على احر من الجمر قولي ليه
    رهف: ليه؟؟
    باسم:امي عليها حلفة الا تضربني بالشبشب والباقي خليها على الله
    وقرب منها ويلعب بخصلات شعرها
    باسم: انزن رهوووف قومي خلينا نسولف مو بدري على النومه هل الحزة
    اليوم الي بعده في مستشفى المجانين
    دخلت فجر على وليد وتركي بالجناح
    فجر:وليد ابوك تهجم على المكان ورجاله حاصروا المستشفى والحين جاي عندك بتصرفون او ادق على ابوي يدبرها
    وليد تنهد:لالالا لا تدقين ولا شي تعال تروك بقول بشي
    ومشى تركي معاه الي الغرفة وليد اول ما غفل تركي قفل عليه باب الغرفه
    تركي يصرخ ويرفس الباب من داخل
    وليد ياشر على فجر : وانتي بعد ادخلي الغرفه بسرعةّ!!
    فجر:لالا ما راح ادخل
    وليد قرب منها: لا تخلني اسوي شي وانا ما ابيه اسويه ادخلي يا فجر قبل لا ادخلك الغرفة
    فجر بعناد: دخله الي الغرفة مارح ادخل بشوف ابوك ويش راح يسوي هل المرة
    وليد: فجر اقسم بالله مو وقتك يا تدخلين او تطلعين قبل لا يجي
    فجر جلست على الكنبه: انا قلت لا يعني لا بشرط تقول لي ويش قصتك
    وليد حده متوتر:بليز ابوس يدك ادخلي والله العظيم راح اقول لك كل شي اذا ابوي راح
    فجر: قول لي الحين
    وليد ضرب برجله على الارض وبعصبيه قال: انا متورط بجريمة قتل ارتحتي!! والحين ادخلي الغرفة وقفلي على نفسك
    فجر قامت مو مستوعبه الي قاله وبنفس الوقت تناظر ابو وليد الي سمعه جمله ولده واقف عند الباب
    وليد التفت وبخرعه قال: ابووي؟؟
    ابو وليد: قلت لها السر ياوليد هين اذا ما لحقت امك
    وليد يرفع يده:يبه هدى لا تفهم غلط
    ابو وليد معصب والشياطين راكبه فوق راسه: اشلون ما افهم غلط وانت طالع من هنا وصورك بكل الجرايد قبل فتره نازله واشلون اهدى وبنت ابليس الي ما تسمى دكتوره رافعه ضغطي
    وليد:يبه لا تغلط نفس الغلطه الي ضيعت فيها امي
    فجر بلاقافه: ويش فيها امك؟؟ هاا
    ابو وليد: قول لها كمل السالفه؟؟
    وليد ساكت ويطالع فيهم الاثنين وابو وليد طلع سلاح من جيبه
    ابو وليد: بتقول لها والا اقول لها ان على طريقتي ب12 راصاصة راح تدري
    فجر في نفسها:يا ليتي سمعت الكلمه ودخلت على الغرفه ابرك لي
    وبدت ترجف والدموع بعيونها
    وتركي من داخل يصرخ
    وليد : اوكيه... من قبل ثلاث او اربع سنوات كنا عائله الي يشوفنا ويش زينها بس ابوي
    ويطالع في ابوه بحتقار ويرجع يمكل
    ابوي الله لا يسامحه
    ابو وليد رفع السلاح
    وليد: اكمل لها وبعدين اقتلني بكيفك
    وليد يمكل: اختي الي قلت لك عنها ماتت بمرض خبيث سافر فيها ابوي في ايامها الاخير ورمها في المستشفى بدون رحمه وراح للملاهي والقمور ونسها بالمستشفى حتى تكاليف علاجها ما دفعها الظالم وكل ما تصل امي المكسينه وتساله وهو يقول الحمد لله بخير وبعد فتره سافرت انا ابي اطمن الوالده لانها صار لها فتره تحلم بكوابيس
    وادخل بنفس المستشفى واكتشف انها ماتت وابوي يسرح ويمرح بفلوسه في الحرام رجعت وقلت لامي
    وماصار لعزاها ثلاثه ايام... وجاء حضرته يتاسف على الفديو الي نزله له واحد من الي يكرهونه على الانترنت وهو يخون امي كان يومها شارب وواصله معاه تهاوشوا اهو وامي واعطته كف ودخلت انا عليه وهو يهدها بسلاح طبعا اهو جاي من سفر ولسه قفازته على ايده وتهاوشت انا وياه....
    وبدي دموعه تنزل على خذه غصب عنه وفجر تطالع باشياء ثانيه وكانها ما تبي تشوف دموعه
    وليد يمكل: مادري كيف ضغطت عليه وطلعت الرصاصه بصدر امي ههههعع ابوي يوما انحاش وانا مادري ويش اسوي اشوف الدم على الارض كل بقعه اكبر من الثانيه وامي تتشهد خلاص بتموت!!
    رحت لحد عندها ووتسامحت منها وساعدتها وقامت وتمسكت فيني ومشت ومشيت معاها لحد ما وصلنا على
    حديقة صغيره كلها ورد امي دايم تجلس فيها وترتاح فيها جلست انا وياه على المراجيح دقيت على الاسعاف يومها قالت لي يمه وليد بردانه حيل وبسرعه اشيل جاكيتي واغطيها فيه كنت اشوفها تطالع للسماء
    وانا ابكي واترجاها وبعدها حطت راسها على كتفي وضميتها كنت احس بنفاسها وهي تقل بالتدريج ورفضت اني اشيلها واوديها لسيارتي كانت عارفه انها بتموت ياااه ايش كثر كان الموقف صعب عليا قبل يومن اختي والثالث امي..؟؟ وما اخفيك كيف حالتي النفسيه كانت جت الشرطه تحقق انا المتهم الوحيد لان بصماتي على السلاح وانا الي ملابسي كلها دم امي كانت عادي يحكمون لي بقصاص اهم شي ماا اقعد لحالي
    لان صورتها دايم في بالي
    لحد ما جاء ابوي وقال بفكره اني اسوي نفسي مجنون واطلع من القضيه ببراءة وانه بيسكني باحسن جناح على حسابه وبعدها راح يهربني ونسافر سوى هذا غير الكلام الي يقوله نفتح صفحه جديده انا اعجبتني الفكره قلت راح انسى امي وكل شي وفعلا سويت نفسي مجنون وطلعت من القضيه وصار ابوي يزورني كل فتره لحد ما اقول له متى تطلعني ونسافر يايبه وصار يتهرب مني وصارت زياته قليله وبدى يرسل التهديات
    وصرت انا هنا محبوس لاني قادر اطلع اقول للعالم اني عاقل راح اتحاكم بالقصاص وكل يوم يزيد حقدي وكرهي لبوي وحلفت يومها اخذ حق امي واختي بايدي هذي وبسلم نفسي والي يصير يصر!!
    ابو وليد يصفق وتمسخر على وليد
    وفجر دموعها على خدوها ولا تدري ويش تقول
    وليد قام وعصب وراح ومسك ياقه ابوه وابووليد حط المسدس على بطنه
    وليد تذكر المسدس وخر شوي كان يتنفس بسرعه وحواجبه معقده
    ابو وليد: دامك بتاخذ حق امك وبتقلني بتغدى فيك قبل لا تعشى فيني
    فجر ركضت لحد عندهم وكانت تصرخ:لا
    وليد سحبها من يدها لورها ويحميها ورى ظهره وحط ايده على راسه ويغمض ويفتح عيونه ويتنفس بسرعه
    ونفس الموقف يتكرر عليه امه كانت ورى ظهره
    فجرلانها تحبه وتبكي: لاتقلته الله يخليك
    ابو وليد عيونه حائرة ولا يدري مين يختار ولما اشر المسدس على فجر وليد صرخ وهجم عليه كانو يتهاوشون قدامها وهي خايفة على وليد لا يصير له شي نفس الهواشه تتكرر عليه وفجئة طلقت رصاصه وجت بكتف فجر
    وصرخت صرخه حاده من الالم ابو وليد تنح اول ماسمع الصرخة وليد سحب المسدس من ايده وطلق عليه بصدره
    وليد: هذي حق اختي!!
    وطلق الثانيه
    وليد:وهذي حق امي الي عيشتها المر في عز الغنى
    وطلق الثاله
    وليد: هههه وهذي حق سنين شبابي الي عشتها مجنون بسببك وانا عاقل
    وصار يطلق بسرعه في كل صدره وجسمه فجر بمكانها ولا قدرت تقوم من على الارض وتوقف
    وليد الرصاص خلص رمى المسدس على الارض وطاح على ركبه اما تركي طلع من الشباك
    ونزل في الشارع ودخل من الباب الرائيسي وطلع على جناح وليد ورفس الباب ودخل وشاف جثة ابو وليد على ووليد طايح على ركبته والمسدس جنبه تركي راح ووقف وليد واعطاه كف بكل قوته
    تركي:انت غبي وش سويت قتلت ابووك؟؟ ليه
    وليد ولا قال شي ودموعه على خدوده خط
    تركي معصب ويهزءه ويضرب فيه وفجئه رجال ابو وليد راحوا كلهم دفعه وحده
    ونزل تركي تحت واتصل بالاسعاف بعد ما شاف فجر
    شافته ريم الي كانت حاسه ان فيه شي
    ريم: وين فجر ؟؟
    تركي يمشي بسرعه طالع الي الجناح وريم لحقته ودخلت
    ريم او ل ما شافت فجر شهقت وراحت بسرعه: يمه فجر!!
    وكانت ضمها الي صدرها وتبكي وصل الاسعاف وصل ومعاه الشرطة شالوا وليد الي القسم وفجر الي المستشفى
    ودرى ابو فجر وراح الي المستشفى واكلت فجر كف من ابوها وحرم عليها الطلعه برى البيت
    وطلع بنته من الي صار بسرعه بقى وليد في القضيه
    في بيت ابو ماجد
    ابو راشد: لاحول ولا قوه الا بالله اكيد الولد مجنون كيف يقتل ابوه ؟؟
    ابو مشاري: هذا مات وثروته لمين اذا الولد قتل امه وابوه لمين راح تكون
    ابو ماجد: اهم شي بنتي فجر اطلعت منها
    ام فيصل: ياما حذرتكم من هل الشغل
    ابو راشد: حتى ريم بقول لها ترك الشغل اصلا ويش لهم بعوار الراس بنات عز كل شي يصلهم لحد عندهم
    فجر محبوسه بغرفتها والبنات كلهم عندها
    فجر بضيق: ريم بليز بكرة داومي
    ريم بخوف:لالالالا مستحل
    فجر: امانه داومي ابي اغراضي الشخصيه بليز
    ريم: اوكيه بحاول
    لميس: خلاص فجر فكيها شوي
    فجر تنهدت واشرت راسها
    وبعد يومين راحت ريم وطبعا ابوها ما خلاها تروح الاعشان تجيب اغراضها واغراض ريم الشخصيه دخلت على المستشفى وحرس ابوها الخمسه حوليها شالت اغراضها واغراض فجر وهي طالعه صادفت تركي داخل
    تركي شافها ونادى عليها
    ريم وقفت والتفت اليه
    ريم: هلا امر
    تركي: فجر وينها ؟؟ ابيها ضروري
    ريم:فجر ماراح تجي هنا ولا انا بعد
    تركي:طيب قولي لها تغير اقولها حرام عليها وليد بيموت بسبب اقولها قولي لها اذا ما جت بهل الاسبوع
    وغيرت اقولها راح ينحكم على وليد بالقصاص ولو صار له شي بذمتها ليوم الدين
    ريم: اوكيه بقول لها وما اضن انها راح تجي
    تركي تنهد بقله امل: اوكيه سلام
    وراحوا
    ثاني يوم راحت ريم وقالت لها
    فجر كانت تبكي: والله العظيم محامي ابوي اهو الي قال لي اقول شي ما شفته
    ريم: والحين ويش الحل ؟؟ كيف بتساعدين الرجال
    فجر: مادري بس بساعده بحاول اسوي المستحيل
    ريم:اوكيه فكري وانا بساعدك الرجال كاسر خاطري
    في بيت ابو راشد
    نزل مازان من غرفته وقال لامه انها تخطب له امل
    وفعلا راحت ام راشد عند ام ماجد وقالت لها
    ام ماجد: والله يا ام راشد ما ابي ازوج الصغيرة والكبيره لساتها
    ام راشد: الزواج قسم ونصيب وكل واحد ياخذ نصيبه
    ام ماجد: انا قلت لابو ماجد وهذا اخر كلامه
    ام راشد: حرام كلنا نعرف انا مازن وامل من هم صغار وهم متعلقين في بعض
    ام ماجد: ابو ماجد قصده انكم حجزتوا فجر لراشد ولا شفنا شي
    ام راشد فهمت واليوم الثاني جت وخطبت الاختين لعيالها
    وفجر يا قلبي عليها صار
    لها ثلاثه ايام لا تاكل ولا تشرب مثل الناس كل تفكيرها مع وليد حتى شفيفها التوتيه صارت باهته
    جت ريم عندها
    فجر:هذولي ناوين يقتلوني مستحيل اخاذ راشد
    ريم: والله انا حاولت وقلت للوالده بس رفضت
    فجر: والحين ويش نسوي وليد بيموت والسبب انا
    ريم:انا فكرت امس وبقول لك
    فجر والدموع بعوينها: قولي؟
    ريم: انتي بنت مخطوبه صح وامل اختك نفس الشي نطلع انا وانتي وامل على السوق وكنا نبي اشياء
    نزل انا وامل وندخل ويوم تغفل امل عنك اركبي مع السواق واطلعي غيري اقوالك وبسرعه ارجعي وانا بدخلها من سوق الي الثاني
    فجر: اوكيه بس ابوي ماراح يخلني
    ريم: ياربيه ..انا وانتي وامل كلنا نشب له الي ما يوافق ونطلع
    فجر: خلينا نحاول من اليوم
    دخلت ام فجر عليهم
    ريم ترقع: الطيب عند ذكره
    فجر بابتسامه:يمه الله يخليك ابي اطلع يرضك الي يصير لي انا ويش ذنبي بالي صار؟؟
    ام ماجد: والله يا بنتي ابوك مو راضي لك بالطلعه الا لبيت اهل زوجك
    فجر:يمه ابي السوق تكفين قولي له وامل وريم معاي
    ام ماجد: انزين نزل انا وانتي الي الصاله ونشوفه
    فجر بلعت ريقها: يلا
    ونزلت ام ماجد وبنتها فجر الي الصاله وريم دخلت الي غرفه امل وقالت لها
    وامل يا عيني مع الخيل يا شقراء
    فجر: الله يخليك ما راح يصير لي شي تكفى
    ام ماجد: ما فيها شي تشتري شويه اغراض وترجع بسرعه
    ابو ماجد: وشوله السوق وانا بنفسي جايب لها تكلوجات من برى بس تختار الي تبي وثاني يوم يوصلها
    فجر:يايبه مو كل الاغراض ابيها من ثاني يوم بعضها لازم اليوم حرام عليك لا تظلمين بقدر كان مكتوب عليا
    ريم:عمي الله يخليك تطلع معاي انا تكفي
    ابو ماجد: وش تبون من اغراض وانا برسل أي احد يجبها لكم؟؟
    امل: يايبه ما يصير خلنا نروح اذا كانت لي عندك خاطر
    ريم: خلنا نروح واوعدك ما راح يصر لنا شي
    ام ماجد: يلا عاد تراك مصختها
    فجر راحت وباست ايده: تكفى وافق
    ابو ماجد: خلاص كم سياره تبون؟
    فجر:وحده تكفي وتزيد
    ابو ماجد: انا اقصد كم حارس ارسل معاكم وكم سيارة تمشي معاكم
    ريم:يا عمي وحده نركب فيها والثناين خلها للحراس ثنين تكفي وزود لااحنا امراء ولاشي حتى نشيل لنا موكب معنا وين مارحنا
    ابو ماجد بابتسامه: اجل تجهزو
    فجر من فرحتها طارت الي الدرج وامل وريم باسوا راس ابو ماجد وتجهزو بسرعه
    ريم: يمه بروح مع فجر السوق وبرجع
    ام راشد: انتي وفجر والا اقول لابوك يرسل معاكم احد
    ريم: لالالا عمي ابو ماجد ما قصر
    ام راشد: انتبهي على نفسك زين
    ريم: وانا وين بورح كلها السوق وراجعه لا توصين كاني بسافر !!
    ام راشد: بعد الي صار لفجر ما عندنا بنات يطلعون لحالهم
    ريم: اوكيه يمة بلبس عباتي وبنزل مع السلامه
    دخلت فجر عليها وتستعجلها
    ريم: يلا الحين نازله
    ونزلوا الي السوق
    فجر تقول لريم وتبي امل تسمع: ريما قلبوو انا بروح السوق الثاني ابي اكسسوارت وراجعه ما راح اطول
    امل: لحظة بروح معاك!!
    ريم بخوف: هااا اموول خليك معاي اشرايك بهذي؟
    امل التفت اليها: حلوه ابي منها بس لون ثاني
    ريم: اوكيه تعالي ندور لباقي الالوان والتفت الي فجر وما تشوف الا غبارها
    ركبت على السياره بسرعه رواحت للقسم
    فجر:وليد ما قتل !!
    الظابط: انتي الشاهده الوحيده على الي صار واي كلمه تقوليها محسوبه عليك وانتبهي
    فجر:الرجال جاء الي المستشفى وتهجم علينا وطلع السلاح وكان يبي يقتلنا الاثنين وليد وابتدوا وتهاوشوا الاثين كل الي سواه دافع عن نفسه خاصة اني تصوبت وساعدني وساعد نفسه
    الضابط: انتي متاكدة من الي تقولينه؟؟
    فجر: أي متاكدة ومستحل أي واحد يتقل ابوه ؟!
    الضابط:طيب وامه اضافه انه دخل مستشفى الطب النفسي بسبب قتله لامه والي يقتل مرة يقتل مره واثنين
    كانت فجر كل يسالها بسؤال تطلع وليد من سالفة القتل وقعت على اقولها والحين ينظرون نتائج المختبر الجانئ
    وفي أي وقت راح يستدعدون فجر للتحقيق
    رجع على السوق وامل ما تركت محل الا ودورت فيه عليها
    امل: وينك؟؟
    فجر:هااا وين بكون
    ريم تفهما: وينك الله وكيلك درنا السوق عليك
    فجر:هااا ضعت وانا اشتري ملابس الحرس ضاعوا معاي انا برجع البيت بس قلت بمشي هنا او هناك يمكن القاكم
    امل بستغراب: انتي طلعتي على اساس تشتري اكسسوارت
    فجر:أي انا شريت اكسسوارت وطلعت واشتريت ملابس وبعدها ضعت
    ريم : الله يهداك المجمع كبير
    فجر: بنات ماعطشتوا تبيون شي بارد يبرد على قلوبنا تعالو نشرب عصير والا موكا
    ريم:أي والله يلا
    امل تطالع فجر بدون اكياس وتقول في نفسها: والله يا فجر انتي وريم واركم شي وين رحتي الله يستر وبس الطلعه ماكان هدفها لسوق وبس في شي فجر ما طست ورجعت الا وراهم شي وانا مثل الاطرش في الزفه لكن بعرفه فجور اختي ما تخبي علي
    وبعدها رجعوا الي البيت
    ريم: هااا وش قلتي لهم
    فجر: قلت كل شي شفته وباي وقت راح يستدعوني عشان التحقيق
    ريم: الله يكون بعيونك
    فجر:مادري ويش فيني هل اليومين متضايقة كيف ؟؟وانا دكتوره اساعد كل متضايق وبعد الله افرج كل مكروب ياااه في ناس وصلت لدرجه الانتحار وتعالجت والحمد لله ياما فيه مكتئبين جاوني وتغيرت نظرتهم للحياه
    ريم: وانتي ويش فيك لايصل تفكيرك لهل المستوي
    فجر: انا ويش ذنبي بالي صار ليه ابوي قاسي علي بقراته ؟ ليه يوم درى اني بالمستشفى مصابه ماجاء وتحمد لي باسلامه بعكس جاء واكلني كف وزاد الطين بله؟؟
    ريم:يلا يا قلبي انا بروح لبيتنا هونيها وتهون
    فجر: اوكيه انتظرك بكرة على احر من الجمر
    ريم: بليز حاولي بكرة يعدي اليوم على خير حاولي انك تجنبن ابوك
    فجر:ليه وش فيه بكرة
    ريم: بكره خطبتك رسمي انتي وامل وكل العايله في بيتكم الحريم عند امك والرجال بمجلسهم
    فجر نزلت دموعها: شفتي حتى ما قالوا لي
    ريم مسحت دموعها
    ريم: خلاص فجر ما بعد ضيقة الا فرج يلا سلام
    عند وليد ..
    وليد: وينك يا فجر؟؟ اشتقت لك ولسوالفك وضحكتك الي صدها بكل مكان
    عند فجر الساعه 3 الفجر واقفة عند الشباك تتطالع الي رايح والي جاي
    فجر: عسى ربي يفرجها عليك وعلي يا وليد قول امين ما توقعت اننا بيوم من الايام بنفترق وبنسجن سوى انا وانت يا ترى الحين وش تسوي ؟؟




    إشتقتلك شوق السجين اللي إنظلم ..
    مشى درب الشقا والضحكه بشفاته عدم !!
    يبكي وله .!!
    والناس تحسب بكيته جرح وسقم ..
    وحيد والذكرى ألم ..
    لاهو لقى من يفهمه !!!
    ولاهو درى ليش إنظلم ...........!


    بعدها حست ببرد وسحب لحالفها ورجعت تناظر لشباك ويطلع راشد من بيتهم وكانه حاس بها ويطالع في بيت ابو ماجد ولمح فجر وهي تعدل الستاير على الشابك عشان مايشوفها وابتسم ومشى بعدها وهي رمت نفسها على السريروتفكر وتقول: أي صح بكره بكون مخطوبه لراشد المفروض ما افكر في وليد ولا احبه انا ياما حاولت انساه بس صورته دايم في بالي واسلوبه وابتساماته وكل شي فيه ... مستحل انساه
    تجربه بالمستشفى عشتها بس حسافة نهايتها مب حلوه انا ابوي سجني بغرفتي وهو الحين متهم بقضيتن قتل الاولى لامه والثانيه لابوه حسافة ياوليد ضعيت شبابك بتهورك وختمت على اجمل قصه عشتها معاك بفراق وش طوله
    اليوم الثاني في بيت ابو ماجد
    طلعت امل لحالها على الحوش وكانت لا بسه فستان ناعم جايه الونه على عسلي او بني وفاتحه شعرها ومن قدام بف وكم خصله ومكياجها ناعم
    امل تنهدت: وينك يا رهف اشتقك لك .. الله يسعدك مع باسم ويسعدني معى مازن
    الا اقول انا ليه طلعت الحين وكاني اول مرة اشوف حوش بيتنا ... يوووه صح من لسان لميس وامي بورح عند فجوره بشوفها
    مازن كان يكلم رهف اخته وكان واقف عند الشباك
    مازن بهمس:اهي قدامي بشحمها ولحمها
    رهف بتفاجي: احلف؟؟
    مازن: ههههه ولله ليه مو مصدقه
    رهف: انت وين ؟؟
    مازن ببرود: بمجلس اعمامي !! وين بكون
    رهف: مازن وبعدين معاك لا تجلطني قولي السالفه امل عندك تشوفك وتشوفها كيف وانتوا مخطوبين مايصير
    مازن شاف راشد: اقول يلا باي رويشد جاي مو ناقص سلام
    طوط طوط طوط
    رهف: هين انا اروايك
    وبدت تدق على امل بس ما ترد نست جولها بنفس المجلس الي فيه امها ولميس وطلعت
    رهف: وهذي بعد ما ترد وينها وين طست ليه ما ترد مو من عوايدها
    مازن في نفسه: خاطري الحين انزل واضمها واهمس لها واقول لها احبك
    عند الحريم..
    ام ماجد:وين مشغل
    الهنوف: الله وكيلك امس مانام ههههه كانه اهو الي بيعرس
    ام ماجد: يا بنتي ولدك مختفي ما اشوفه وينه
    الهنوف: برسل احد يدوره بالحديقة وانا بدوره في البيت
    وبعد ربع ساعه..
    ام ماجد: هاااا لقيتيه
    الهنوف وعلامات الخوف بوجها: لا
    ام ماجد: اطلعي شوفيه يمكن يلعب بسيارته في الحوش والا على المراجيح
    الهنوف: أي صح ما رحت على الحوش؟؟ بروح اشوفه واذا ما لقيته بصرخ وبلم كل الناس
    ام ماجد: روحي شوفي الولد
    طلعت على الحوش تمشي بخطوات متثاقله وتدور عليه وتناديه
    وطلعت وراها امل اختها امل وكانت تكلم رهف من جوال ريم وداقتها سوالف
    الهنوف حست باحد يمشي وراها.. وما مدها تلتف الاو اهو ضامها من ورى وهمس باذنها احبك..


    ّّّّنهايه الفصل التاسع والعشرون ما قبل الاخيرّّّّ






  5. #45
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    ّّّبدايه الفصل الثلاثون والاخيرّّّّ

    وطلعت وراها امل اختها امل وكانت تكلم رهف من جوال ريم وداقتها سوالف
    الهنوف حست باحد يمشي وراها.. وما مدها تلتف الاو اهو ضامها من ورى وهمس باذنها احبك..
    الهنوف وخرت ايده وبخوف والتفت ورها
    الهنوف ودموعها على خدوها: مشااااري؟!
    امل من وراها شافتهم ماسكين ايدين بعض ويسولفوا
    امل بستغراب: رهوووف لحظة!!
    رهف: وين؟؟ وين بتروحين؟؟
    امل: كاني اشوف مشاري اهو والهنوف واقفين
    رهف:جد مشاري رجع؟؟ كلللووووووووش
    امل: بروح اقول لهم سلام
    رهف :لا تقلفين خليني على الخط ابي اسمع
    امل بفرحه: اوكيه..
    وراحت تركض ومشاري والهنوف نازين عتاب في بعض والرومنسيه تقطر منهم
    ودخلت وهي تركض:عمتي مشاري رجع وينكم يا بنات مشاري رجع
    الكل وقف وصارت الغرفة هدوء مو مصدقين
    امل: عمتي اطلعي شوفي ولدك يلا وش فيك؟؟
    وطلعت
    ام مشاري: كلللوووووووش
    والحريم من ورهاا:كلووووووش
    والبنات من زود الحماس يمشون ورها ومستانسين ويصفقون
    لميس:هيييييه وين انتي وياها
    وقفو البنات وهم من حالهم متفشلين
    وامل فاطسه عليهم ضحك..
    طلعت لميس وامها يهرولون له
    وضم امه وباس راسها وام فيصل عمته فرحتها ما تنوصف ونزلت دموعها دموع فرح وحزن على ولدلها فيصل
    الي طلع وما رد لها
    طلع اول واحد راشد من المجلس معصب اصواتهم وصاله لشارع على باله البنات ويدخل على الحوش
    راشد بعصبيه:خير سلامات ويش صاير؟؟
    ويتفاجئ بمشاري واقف بوسطهم
    راشد بفرحه:هلا هلا بولد العم تو ما نور المكان
    مشاري وهو حده مبسوط: نور سابق
    لميس كانت واقفه بينهم وراشد ما انتبه لها والهنوف راحت تدور على ولدها شالت قبوعه مشاري من ورى
    لميس:افاااا يا القرعة ليه حلقت شعرك؟؟
    مشاري دفها وراشد عطاهم ظهره ويسولف مع عمته ام فيصل ويواسيها
    مشاري وصلها للبيت ابو ماجد ودخلها وطلع
    البنات شافووا مشاري بس ما شافهم ساعه مادخل لميس على البيت معصب
    ومسكوها تعليقات عليها ولميس لبست كاب اخوها تبع البدله على راسها وفتحت شعرها وتعلب بجوالها وهي ماده البوز
    دخلت سمر وايدها على بطنها الي صار كبير
    سمر:لالالا حداكم عاد الا لموسه لا اشوف وحده تزعلها
    لميس بفرحه:وي تفداك لموسه وكل اهل لموسه وطويفها انتي اقعدي هنا انتي حامل بعد ما يصير
    سمر:الحين قولي لي مشاري رجع من جد؟؟ والالا
    لميس تقهرهم بحركات ايدها وحواجبها وسمر ماتدري عنها: ايه حبيبتي رجع !!
    سمر: عقبال فصول اشتقت له طول بالرده
    فجر تطالع بلميس ورفعت ايد الثنين: مالت عليك حتى مالت ام وجهين اقول ريما تعالي ابيك بغرفتي بسالفه
    لميس تلقدها: اقول ريما تعالي ابيك..
    عند فجر وريم
    فجر: ريووم فيصل لازم يرد على البيت بعد خلاص ما صارت
    ريم: ما اتوقع الرجال تزوج وزوجته نسته الدينا واهلها
    فجر: قولي لتركي يقول له اذا ما رجع لا مه انا وانتي بنقول لها بمكانه وين ساكن وبعدين مومقدمين على بلاغ انه مختفي اشولن عايش في الرياض ولحد الحين ما عرفوه
    ريم: هههه تلاقينه غير الاسم و الهويه بفلوسه
    فجر تنهدت وقفت عند تسرحتها تعلب بشعرها: خايفة يا ريم
    ريم:من شنو لا يكون من الزواج بس
    فجر التفت اليها: من الزواج وليد وغيره
    ريم:قولي قصته بالتفيصل الممل اشلون مجنون وعاقل ويقتل ابوه كيف ابي افهم اسئله كثير براسي
    فجر: بقول لك كل شي كنت افر في المستشفى عادتي ادور على مخابيل ومجانين و...<<وكملت القصه من طق طق الى السلام عليكم
    ريم بتفاجئ:الله واكبر يالخاينه تفطرفين عنده وانا موجوده
    فجر: الحين وقفت على هذي ياريم
    ريم: مادري ويش اقول لك؟؟ مو مستوعبه كل هذا يصير والمشكله انا بنفس المستشفى ومادري
    فجر:احبه ورحت عنده بالليل واطمنت وقفت معاه وساعدته يوم جاء ابوه وحط اللوم عليا وقفت بينه وخاطرت بحياتي عشان ابو ما يتقله وغيرت كل اقولي عشانه والحين اهو بسجن لحاله وانا هنا بسجن لحالي بين اربعه جدارن
    ريم: انزين انتي ما قلتي انه اعترف بحبه لك وش الي يخليك واثقه انه بجد يحبك
    فجر:كل شي فيه يقول انه يحبني بس قال بيوم من الايام يحبني ويبي يتزوجني ضليت فترة وقلت له انا محجوزة لولد عمي
    ريم: الله يا فجر قولي كملي !! سواد الوجه كملي قصته حبك وعشقك بالمستشفى انتي والحبيب
    فجر: تكفين ياريم ابوي ولعن خيري امي وما صدقت بالحبسة وامل ما صرنا انا وياها سوى مثل اول وانتي صرتي بكانتها تكفين اذا بتغيرين علي عشان اعترفت لك بقصه حبي لا تعاتبين ولا تقهريني اكثر كل الي ابيه منك طلب اخير
    ريم: والله يا قلبي من حرتي عليك والي سويتيه مب سهل اني استوعبه وانا معاك بنفسى المستشفى يمكن لا ني كنت اكره الدوام واغيب كثير قولي امري
    فجر: كلمي راشد قوليه انا ما احبه وما ابيه
    ريم وقفت : صعبه يا فجر ما ابي اكسر قلب اخوي
    فجر:الله يخليك حاولي اقنعينه باي طريقة يتركني
    ريم هزت راسها: اوكيه بحاول وامري لله....يلا عاد خلاص شوفي مكياجك كيف اخترب
    وبدت تعدله لها
    ريم:والحين انزلي تلاقنيهم يسالون عليك
    فجر: مابي انزل خليني بحالي
    ريم: ما يصير يا بعدي مشاري رجع واليوم خطبتك انتي واختك ولازم تنزلي وتشوفين العالم كيف مستانسين
    بهل الفرحتين
    نزلوا الشنط من سيارته ودخولها على فلتهم
    وقال لها: يا قلبي يلا وش فيك؟؟
    رددت له: زين الكعب عالي ويبي له رواق شوي بالمشي
    الكل باسها وحضنها واهو داخل على مجلس الرجال
    دخل مشاري يدور على مفاتيح سيارته
    مشاري وهو يدور: يلا يمه بطلع اشوف الربع وراجع
    ام مشاري:يا يمه ارتاح اليوم وبكر اطلع توني ما شبعت بشوفتك
    وقفت من بينهم: مشاري!!
    ونزت دموعه على خدها تبكي وتشهق ما تدري كيف نزلت بعد ماكانت تضحك ومبسوطه
    مشاري التفت اليها وهو يعدل ازار كمه:ريماز!! هلا والله بغاليه وانا اقول في احد ناقص
    مشت لحد اليه وبدلع ضربته بكتفه: متى رجعت؟؟
    والتفت اليهم: وانتوليه ما قلتو لي حرام عليكم؟؟
    وسحبها لكتفه وضمها
    مشاري: خلاص ويش فيك والله العظيم من ساعة وصلت ليه تبكين انتي اكثر دموعك هزتني بعد امي
    ريماز: وينك يا اخوي احتجت وما لقيتك وصلت لحافه الموت ولا لقيتك تمنينك معي بهذيك الايام
    مشاري يمسح على شعرها بحنان ويبي يونسها كسرت خاطرة بقوة
    مشاري والكل يطالع فيه:انزين خلاص غرتنيني بدموعك
    ريماز وخرت عنه وكانت تسمح دموعها وتبتسم وشوي تشهق
    مشاري:يلا البسي عباتك والحقيني والتفت يدور على مناديل ما لقى
    وهي نفس الشي التفت تدور بس مالقت
    مشاري بستهبال عطها طرف كمه عشان تمسح فيه: خلاص كملي الباقي ونطلع
    ريماز تهز راسها: لا
    مشاري: يلا عاد كملي الباقي ونطلع مشتاق لسوالفيك يالخبله
    ريماز: يمه شوفيه!!
    ام مشاري والدموع بعيونها: بدينا يا مشاري؟؟
    وشالت كمه ومسحت باقي الدموع والكحل مره وحده
    مشاري يطالع للكمل ويضحك
    ريماز: انت الي قلت لاتطالع فيني
    وبعدها طلعوا والتقي بماجد وسلم عليه وطلعوا وقالت له كل شي في هذيك الطلعة كل الي صار لها كانت طلعتهم
    كلها دموع وضحك وهم على العشاء
    ريماز: المفروض الهنوف ومشعل اهم اول ناس يطلعون معاك
    مشاري: لا الهنوف لها طلعه خاصة لبرى المملكه
    ريماز: عاد تصدق كلنا فقدنا الامل برجعتك
    مشاري: حتى انا لكن لعبة القدر قويه
    ريماز:ايه صح بسوم اخوي تزوج رهف بنت عمي
    مشاري: جد متى؟؟ عسى بس تسنع وعقل
    ريماز: أي جن وقعد خطف زوجته من العرس وطار فيها على سويرا
    مشاري:ههههه كيف خطفها قدام الناس والمعازيم
    ريماز: اقوى مقلب سواه فينا وفيه رهف لحد الان
    مشاري متحمس: قولي وش سوي
    ريماز قالت له بكل شي
    مشاري: اما عاد باسم مب سهل حرمتنين ومسلحين بعد كيف واشولن دخلوا على القاعه الله واعلم
    ريماز: وبعد خلود بعد قلبي تزوج وسمور زوجته حامل الله يسعدهم
    مشاري: يووووه احداث كثير فاتني لكن ما ندمت على طلعتي من البيت كثر لميس ويوم رجعت اكتشف ان الكل احتاج لي ومالقني واولهم انتي ولميس كنت اشوف لميس وفي عيونها سوالف كثيره متجمعه لكن كلهم كانوا حولي اتمنى ان يجبي اليوم الي احتاجكم فيه والقاكم جنبي
    ريماز:لالا كلنا جنبك بس انت لاتروح ونتوهق وجودك جنبنا يكفي افراح الدنيا وما فيها
    مشاري: ايه يقولون خلك بعيد حبك يزيد
    ريماز: ايه بس ما ندري وين ارضك من سماك
    مشاري: خاطري اشوف بسوم بعد الزواج كيف صاير
    ريماز: عاد امي حالفة الا تروايه شغله يوم يرد على البيت المسكينه ضعطها صار يومين بعد ماراح مرتفع
    بس من رحت انت وتزوج باسم البيت صار كئب وبعد سافرت مع ماجد ولميس تقول باجواء البيت كيف
    اليوم الثاني دخل ابو ماجد وهو معصب
    ابو ماجد: وينها.؟؟ وينها؟؟
    امل : مين
    ابو ماجد: اختك سود الله وجهها وينها خلوني ادوس ببطنها
    وطلع على غرفتها وسحبها من شعر راسها
    ابو ماجد: كيف غيرتي اقولك وليه؟؟
    فجر تبكي وتصارخ تبيه يفكها وامل تحاول بس ما في فايده
    جت امها وامل وورخوا عنها وفجر تخبى وري ظهر امها و تبكي وايدها على فمها
    ابو ماجد: البسي عبايتك ويلا على القسم يبونك !! اتفوووه عليك من بنت
    راحت ولبست عبايتها ودخلوا وليد عندها بالنفس غرفه الظابط عشان يواجهون باقوالهم الاثنين
    الظابط: وقعي هنا ماعليك امر
    قبل ما توقع ناظرت في وليد المبتسم لها و التعب الي بوجه واضح وابوها جالس جنبها
    وقعت
    ابوماجد:والحين خلص كل شغلك انا بناتي ما يدخلون على هل الامكان
    ويطالع بوليد بكل كره واحتقار
    وطلعت فجر وهي ما تبي تطلع طلعت وكان قلب وليد راح يطلع من صدره من قوه دقاته
    وليد:هاااا ويش صار على قضيه الوالده
    الظابط:ايه مثل ما قلت انت ما قتلها المختبر لقى شعره بمسرح الجريمه وكانت هل الشعره لا بوك لاكن ابوك و بفلوسه
    رشى واحد منهم بعشر مليار سعودي عشان يتكتم على الخبر
    والرجال اخذ فلوسه وطلع برى البلد واعترف ويبي يرجع باقي الفلوس لشركه ابوك
    وليد: انزين ودخلتي للمستشفى وانا عاقل
    الظابط: انت كنت مهدد من ابوك وعشان كذا كنت مكروه ومو مكيف
    وليد بفرحه: الله يبشرك بالخير باقي بس قضيه ابوي
    الضابط: الدكتوره فجر اهي الشاهده الوحيده على الي صار وجت وغيرت اقولها وتغيرت مجرى التحقيقات واحتمال تطلع 50%بري وكنت تدافع عن نفسك وعن فجر واحتمال الباقي تطلع قاتل
    وليد:انزين با قي مطولين على التحيقات
    الضابط: ايه باقي اصبر وبتطلع ان شاء الله
    وبعد يومين اتصلت ام راشد وحدود المكله وعقد القران
    فجر دقت على ريم
    فجر: هااااقلتي لراشد
    ريم بخيبه امل: والله يافجر مدري ويش اقول لك
    فجر:ايه قولي ويش قال بالضبط
    ريم: قال انه يحبك ويموت فيه وانتظرك لسينين ومستحيل يترك لواحد غيره حتى لو قلتي له بوجه انك ما تحبينه ويقول بعد زواجك راح تغيرين
    فجر: ياربيه انتي تدرين ويش قلت لابوي فستاني الابيض راح يكون كفن لي بيوم عرسي على راشد اخوك والله ما اخليه يصير عرس والله مااكون له
    ريم: خلاص هدي ويش فيك
    فجر:انا مو قاهرني غير ابوي ابيه عون صار فرعون
    ريم: وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم خلاص يا فجر وليد متهم بقضيه قتل انسيه خليه يولي واكيد راح يحكمون له بالقصاص وانتي مستحيل تمسكين بشخص على الحياة او الموت
    فجر:اوكيه انا لا ابي راشد ولا ابي وليد بحاول اعيش حياتي بدون وليد بس مو معى راشد
    ريم: والله العظيم حاولت وقلت له البنت ما تبيتك الاهل جبروها عليك بس موراضي حتى انه يعترف او يقول لي شي
    فجر: اوكيه ضاق صدري بروح انام الا ما قلتي لي متى الملكه
    ريم:ليه ما تدرين ؟؟ متى
    فجر: انا سمعتهم يتكلمون بس ماقالوا لي حتى اموله الله يسامحها ما فضت تقعد معاي 24 ساعه في السوق وبالها كله مع الاخ مازن
    ريم: الله يسعدهم حتى مازن مو على بعضه ويسعدك يارب مع رشود
    فجر بقهر: ريييييييممم وبعدين معاك ؟؟
    ريم: خلاص روحي نامي
    فجر قفلت بوجهاا
    طوط طوط طوط
    ورجعت ودقت عليها مرة ثانيه
    ريم تسوي نفسها زعلانه:خير وش تبين؟؟
    فجر: معليش ريمااا
    ريم: عادي ماصار شي
    فجر: ما قتلي لي متى الملكه بليز
    ريم: بعد 20 يوم
    فجر: اوكيه مشكورة
    ريم : فيك شي
    فجر صوتها وكانها بتبكي: ما فني شي لا تشلين هم
    ريم: امانه ويش فيك
    فجر: بروح انام ضايقة شوي
    ريم: اوكيه قلبووه براحتك متى تصحين بدق عليك
    فجر: ليتها اخر نومتي وما صحى منها
    ريم: بعد عمر طويل يا قلبي خلاص انا الحيوانه الي سالتك
    فجر: محشومه يا بعدي خلاص مادري بس اتوقع اصحى على المغرب وان شاء اكون رايقه وواصحى والاقي نفسي بحلم وراح وانتهى
    ريم: ما ظنتي يافجر بس روحي ونامي يمكن احلامك تخفف عنك شوي
    فجر : اوكيه انتي زعلانه
    ريم:لالا مو زعلانه ازعل من الناس كلها ولا ازعل منك خلاص هدي مادري احس انك تبكين
    فجر نزلت دمعه على خدها ومسحتها: قلت ما فيني شي يلا سلام
    ريم تنهدت: باي
    وكانت اخر هذي اخر مكالمه بعدها زادت المشكله بينها وبين ابوها وحرمها من الجوال ومن الطلعه
    وريم اذا تبي تشوفها تجي باوقات ما يكون ابو ماجد برى البيت
    اما رائد تزوج شهد وهذا الجزء الاول من خطة الشياب والمسكين حده مستانس والدنيا كلها ما تسوي فرحته
    رغد وفيصل ربي رزقهم بولد مثل القمر
    وباسم وهف رجعوا من سويسرا
    وبعد 19 يوم
    فجر:ريم ابي اطلع
    ريم:كيف واشلون نطلع
    فجر:الله يخليك نقول نبي السوق نطلع أي مكان ان شاء الله لفه ورى البيت ونرجع
    ريم: اوكيه شريتي فستان لملكتك
    فجر:لا
    ريم: الملكه بكرة وطول هل الفتره الي راحت وش كنتي تسوين
    فجر: محبوسه بغرفتي ويش بسوي
    ريم: اوكيه بقول لامك تقول لابوك ما يصير
    وراحت ريم وقالت لها وافقت يطلعون بالليل يشترون الفستان واكسسوارته ويرجعون بدون ما يدري ابو ماجد
    وطلعت فجر اهي وريم على السوق لحالهم
    في السوق..
    فجر:مابي هل اللون فيه الون ثانيه افضل تكون فاتحة شوي
    ريم: اوكيه ما فيه غير ابيض واسود
    فجر: اوكيه ابي الابيض
    ريم: اوكيه باقي الاكسوارت تعالي نطلع محل ثاني
    فجر: اوكيه
    وهم يمشون من مكان الي الثاني
    فجر: خاطري اقول لعمتي بفيصل
    ريم:بالاول نقول لفيصل واذا ما رضي يرجع نقول لعمتي
    فجر: اش رايك نروح عنده اليوم بعد ملكتي ما ادري يمكن اطلع او لا
    ريم: اوكيه نشتري الاغراض بسرعه ونروح
    فجر: بس كيف راح نوصل له اقصد وين اهو ساكن
    ريم: عندي رقم رغود زوجته بدق عليها
    فجر بتحشير:ايه ماظن شلتي الرقم عشان انها زوجه فيصل
    ريم: الحين ادق عليها والا نرجع على البيت
    فجر: دقي خلاص
    بعد ما اشتروا راحوا على بيت اهل رغد ودخلوا
    ورغد حدها مبسوطه وترحب فيهم
    ريم: بعدك اذنك يا قلبي نبي فيصل بكلمتين وطالعين
    رغد: اوكي
    فجر شافت ولدها يزحف على الارض وطالع من نفس الغرفه قامت واخذته وهي تشيله من عند لمحت تركي وليد جالسين اخذت ولدها وبدت تبوسه وتحضنه
    وريم تسالها هذا ولدها اولا
    رغد: ايه ولدي
    فجر:مشاء الله قمر طالع يشبهك الا ما قلتي وش سميتوه
    رغد: حمد
    ريم وفجر يطالعون في بعضهم فيصل سمى بابوه
    رغد: ويش فيكم
    ريم: لابس تذكرنا عمي حمد الله يرحمه زوج عمتى ام فيصل توفي من فترة والحين فيصل سمى بابوه
    رغد: ايه اهوا قال لي
    ريم: بليز ما نبي نتاخر نادي فيصل
    رغد: بالاول اشربوه قهوتكم وبناديه لكم
    وكانو ا يشبرون القهوة وهم مستعجلين
    رغد: اوكيه الحين بناديه لكم
    وطلعت رغد ونادت على فيصل
    فجر بفرحه: ريم لمحت وليد جالس مع تركي
    ريم فحت عيونها: كيف وهو بالسجن
    فجر: ايه لمحته
    ريم: اقول تغطي قبل لا يجي فيصل وخلي عند هل التوهم
    وتغطوا ودخل فيصل عليهم وقالو له وطلعووا
    وهم يبون يركبون السياره نادي باسمها فجر!!
    التفت ومو مصدقه: وليد؟؟؟
    وليد جاء يركض لحد عندها ووراه تركي لانه درى بريم من اخته رغد
    نزلت ريم من السيارة وقفت جنب فجر
    وليد بلهفه:فجر اشلونك؟؟
    فجر تنهدت: الحمد لله تمام
    وليد:انا يا فجر طلعت براءه
    فجر تسوي نفسها فرحانه: جد مبروك متى طلعت
    وليد: معقوله ما تدرين الرياض كلها تدري فيني الجرايد والاخبار وكل الناس تردي الا انتي
    فجر بحزن:انا ابوي مانعني من الطلعه ومن كل شي عقب الي صار
    وليد: مع احترامي لابوك لكن ما ارتحت له اول ما شفته في القسم ليه انتي ويش ذنبك
    ومستحيل تقعدين طول الوقت محبوسه
    فجر: لا بس من اصير زوجه راشد راح يفك اسري
    وليد بكل برود: وشوووو
    فجر والدموع بعيونها:بزوجني راشد غصب عني
    وليد:اوكيه ما توقعت انها راح تكون نهايتها كذا صدقني ما يمر يوم الا وانتي على البال بس القدر كان اقوى منا بكثير روحي يا فجر والله يسعدك مع راشد
    وراح وركب سيارته
    تركي يسال ريم: وانتي بعد بزوجونك غصب عنك وش اخبارك
    ريم بحيا:لالا الحمد الله تمام
    فجر ركبت السيارة وتركتهم
    تركي برتياح :اووووه الحمد لله دوم مب يوم
    ريم: يدوم عزك يلا استاذن بروح على البيت
    تركي يبي يسولف: تو الناس؟؟
    ريم ضحكت: احنا طلعنا ومحد درى فينا لازم نرجع بدري قبل لا بو فجر يدري ونروح فيها
    سلاموو
    وطلعت على السيارة ومشوا
    وتركي شمر عن ايده وراح عند سياره وليد الفخمة ونزل وليد بالقوه
    تركي: انت هيييه ما عند احساس وش هل البرود الي عندك انا لوريم تقول لي هل الكلام القب الدينا فوق تحت
    وليد بروقان يفك تركي
    وليد: تروووك فك عني مب فاضي لك
    تركي: ايه من طلعت برئ واخذت ملاين وعز ابوك خلاص من قدك ... لعبنو دارك البنت تقول بزوجها لواحد غيرك ليه ماقتلت لها مستحيل يخاذها غيرك ليه ما شفت دموعها الي بعونها وشوي وتبكي قدامك
    ليه ياوليد كسرت قلبها ومشيت
    وليد ابتسم بخث : اوكيه كل شي بوقته حلوا متى زواجها
    تركي : وانا ويش دراني قالوا لك انا الي بعرس عليها مثلا
    وليد: اسال اختك زوجه فصيل يمكن قالوا لها
    دخل تركي وسال اخته
    رغد: لا ما قالوا لي بس بدق اسال ريم لوتبي
    تركي: ايه دقي بسرعه
    رغد:اوكيه
    ودقت على ريم وكانت بسياره تهدي فجر لا نها كانت تبكي بقهر وحرقه على حبها وليد
    وقالت لها بالموعد
    ريم:خلاص ياقلبي الحين لو دخلنا على امك وش بنقول لها
    فجر وهي تبكي: ما تخيلت رده بكل برود راح وتركني كيف وهو شاغل تفكيري كيف بعد هل الحب يتركني
    ريم:خلاص يا قلبي انسيه الي يترك اتركيه
    فجر: ما اقدر اصبر على بعده وش واسوي الحين
    ريم: لو انا بمكانك انساه
    فجر:ايه انتي ما تعرفين يوم كان بالمستشفى الحين تغير
    ريم: الفلووس تغير النفووس ما عليه لا تحرقين نفسك ولا تبكي عليه واحد ما يسوى


    بتروح أنا بصبر و امري لله ياالغالي
    بتغيب ابتذكر ايامك على بالي
    بس ودي اقولك شي ياروحي وسنيني
    اسمعني عمري {شوووي } بعدها خليني

    ~~~~~~~~

    ماحسبت حساب ,,دموعي,, اللي بفقدها
    ماطرا فبالك حالي وانا من دونك ؟؟
    غيبتك والله ياعمري انا { موقدها }
    مابفارق نظرة الطيبه اللي بعيونك


    وهدتها ومسحت دموعها واول ما رجع على البيت رمت فجر اغراضها في الصاله وطلعت على غرفتها
    وريم رجعت على البيت وكانت ام راشد موجوده في بيت ام ماجد وسالت عن فجر وش فيها
    وطلعت عندها وكلمتها
    فجر: والله يا عمتي بكيفي انا ابيه كذا قولي لراشد
    ام راشد:يا بنتي ابي افرح فيكم قدام الناس
    فجر: وانا ما ابي عرس يكفي كتب الكتاب والشهود وخلاص
    ام راشد: اوكيه براحتك
    فجر: ايه بكرة بعد
    ام راشد: طيب وش فيك انتي مستعده للزواج
    فجر: ايه مسعتده وما فيني شي
    وراحت ام راشد وقالت لراشد
    راشد: وانا موافق
    ام راشد: الظاهر البنت ما تبيك
    راشد: وانا ابيها بالطيب بالغصب ابيها يا يمه راضي اننا نكتب الكتاب وخلاص واعلنو زواجنا عند الناس مب لازم عرس
    ام راشد : الي تشوفه يا ولدي
    وراحت ودقت على ام فجر وقالت لها وعصبت امها وطلعت الي غرفه فجر وهاوشتها وصل ابو ماجد وسمع هواشتهم ودخل عليهم
    ابو ماجد: خير خير وش صاير
    فجر في نفسها : جاك الموت يا تارك الصلاه!!
    وقالت له: مافي شي لا تشغل بالك يا يبه
    امها واصله معاه: تعال شوف بنتك وش قايله لعمتها تعال شوفها ما تبي عرس !!
    ابو ماجد: وشوو
    فجر تهدى على الوضع: يبه صل على النبي انت وامي
    امها وابوها:عليه الصلاه والسلام
    فجر: يبه انت تبي تزوجني باي طريقة لراشد اوكيه يكتب كتابه علي وياخذني وش تبون فيني انتو ما تبون غير الفكه مني صح
    امها بكت وضمتها: لا يا الخلبه انا ابيك الستر وحياة سعيده
    ابو ماجد:اسمعي مني بنسوي عرس مو بكيفك
    فجر بعناد: قلت عرس ما ابي والا لا تزوجوني
    ابو ماجد: خلاص براحتك وخري زين
    وطلع من الغرفه
    امها: اذا ابوك وافق انا لا
    فجر: بقول للماذون ماني موافقه واهلي جبروني عليه وبطيح وجهكم في القاع انا ما ابي عرس والا زواج انسو
    امها: طلعت وهي تبكي وقفلت الباب
    فجر رمت نفسها على السرير وهي تفكر: خلاص بكره اصحى ونكتب الكتاب لالالا مستحيل اكون زوجته
    راشد ما ابيه وما احبه مستحيل حتى وليد الي حبيته على امل كاذب الحين يلعب بالفلوس لعب وانا اتعذب بسببه حرام الي سواه فيني يوم كان في المستشفى حبني والحين لما طلعت وعرفت حقيقته تركني ليه؟؟ بس بكرى اذا خذيت راشد بيكون عزاي بنام احسن لي يمكن يبتسم لي الحظ هل المره
    وما نامت طول الليل لاهي ولا اختها ولا راشد او اخوه مازن
    اليوم الثاني طلعو البنات من صباح الله خير على الكوفيرة وفجر معاهم
    وما خلصوا بنات العائله واجتمع الكل الا بعد العشاء فجر بغرفتها ودموعها خط على عيونها
    وامل مع البنات والحريم مبسوطه وابو ماجد اقترح اول مازن وامل وبعدين راشد وفجر وكانت فرحتهم تسوى الدينا ومافيها والعيال يباركون لمازن ونفس الشي البنات لامل وجاء دور فجر وراشد
    نادى ابو ماجد على فجر
    فجر: مابي ادخل ليه امل من عند الباب وانا تبيني ادخل
    ابو ماجد: كيفي البسي عباتك والحقيني
    فجر: اوكيه ماراح اهرب بروح على دوره المياة وبلحقك
    ودخلت وبدت ريم تعجلها
    فجر: زين طالعه
    ريم: اوكيه
    وطلعت فجر ودخلت من ورها ريم على دورة المياة
    لبست عبايتها والدموع مو راضيه تكف من عيونها حتى انها مادخلت عند الحريم طلعت على طول على مجلس الرجال الي فيه اعمامهم وعيالهم ودخلت تمشي بخطوات متثاقله لحد ما وصلت عند ابوها
    وسالها المؤذون: انتي موافقه على راشد
    فجر والكل يشوفها هز براسها بنعم بعد تردد كبير وخوف من نظرات ابوها واعمامها الي راح يقتلونها لو قالت لا
    والعيال يصفقون ويصنفرون وابو مشاري يهجدهم بعقاله
    المؤذون: ابي اسمعها يابنتي
    فجر تطالع براشد نظره اخيره تبيه يغير رائه بس راشد منتظرها على احر من الجمر
    فجر وهي تطالع بخووف لابوها وبصوت اقرب الي الهمس:انااااااا
    المؤذون: علي صوتك الله يرضي عليك ابي اسمعها
    فجر علت صوتها شوي:انااااا
    والكل سكت بعد ما كان يسولف ومنتظر اجابتها
    ويدخل وليد بعد مارفس الباب مدرعم ويصرخ باسم فجر
    فجر التفت بتردد مو مصدقه وليد ورها وشافته وصل وليد قدام ابو ماجد ورمي بطاقته الشخصيه وشيك على الطاوله
    ابو ماجد فتح الشيك ولقاه كل ثروه وليد مهر لفجر
    وليد: كل ثروتي بشتري فيها فجر تفكون لا تزوجونها
    فجر عيونها مفحته ومو مصدقه
    ابو ماجد رمى الشيك بوجه: يلا برى احنا ما نزوج بناتنا لمجانين مثلك
    وليد: ايه مجنون بحبها وفجر مستحل تكون لغيري
    راشد قام: انت هيييه برى
    ودقه بكتفه
    وليد وخر يده بكل قوته: لا تلمس
    وفجئة الا وثمانيه رجال حرس امن خاص لوليد وداخلين على المجلس يبون يطقون راشد
    مشاري وباسم وكل العيال قاموا بسرعه بعد ما كانو جالسين الي يشمر عن يده والي رافع طرف ثوبه
    والي متكتف والكل متاهب
    وليد وقفهم : لحظة لحد يضربه ما سوى شي
    عند ام فيصل ارسل لها رساله مكتوب فيها اطلعي على الحوش
    طلعت وهي بكل كشختها الا وتشوف حمد على الارض شالته وضمته بحنان لصدرها وبدت تلاعبه وتضحك له
    ويحط ايده على عيونها وهي مشغوله تلاعبه
    ام فيصل: منووو؟؟
    فيصل: واحد من الناس
    ام فيصل: يمه انت فيصل
    وخر ايده وحضنها بقوه وهي انفجرت تبكي
    ام فيصل بعتاب:وينك يابعدي
    فيصل وهو يضحك : هااا اشلون ولدي طالع لي والا على...
    وسحب رغد من وراه وكمل والا على امه
    ام فيصل فتحت عيونها: يمه تزوجت؟؟ متي
    فيصل: ايه تزوجت اعرفك برغد زوجتي
    رغد حبت راسها بادب وام فيصل مصدومه وتطالع بولدها بقهر وبنفس الوقت مو مصدقه ان ولد ولدها بايدها الحين
    عند ريم طلعت من دورة المياة مستعجله وايدها علبه حبوب سحبت عبايتها ولبستها وركضت
    دخلت المجلس عليهم كلهم
    فجر التفت اليها ودموعها على خدها لاهي لقيتها من اهلها والا وليد واقفه بين نارين
    والمؤذون شاف المشاكل تزيد طلع وترك كل شي على الطاوله حتى الختم
    ريم مسكت بكتوف فجر الثنين
    ريم: ليه؟؟ يافجر ليه يالمتعلمه ليه يالدكتوره؟
    فجر ماترد عليه وتطالع لسما
    ابو راشد: خير؟ ويش سوت
    ريم:الاخت بلعت كل الحبووب
    ابو ماجد تذكر كلمه فجر طاح على الكنبه وفتح ازراره
    فجر تحس بدوخه وللتطالع حوليها
    دخل عليهم والتفت الكل عليه وقالوو: فيصل!!
    فيصل يطالع فيهم : ايه فيصل
    راشد بعصبيه: مستحيل يخاذها
    وشال البطاقة وقلم وكمل بياناته وهنا فجر طاحت على ركبها وما قدرت تستحمل وبعدها انهدت من حيلها
    وليد ركض اليها اهو وابوها وريم
    وجلس جنبه وحط راسها على فخضه
    ابو ماجد: سامحيني يا بنتي
    فجر ما قالت شي
    ريم تهزها وتبكي: فجر لالالالا
    وليديطالع فيها ومصدوم والدمعه بعيونه واقفه لو المجلس مافيه رجال كان نزلت قدامهم
    وراشد يكتب كتابه بنفسه ووليد واقف لاهو قادر يمنع راشد ولا يطالع لفجر الي طايحه على الارض
    ومشى الي اليهم يبي يشوف وش صار
    وقاله باسم وش صار لفجر
    فصيل: لعبنو داركم مجلس كله رجال ولا احد فيكم ساعدها اقل شي ودوها للمستشفى
    ابو ماجد: ايه صح.. يبه ماجد تعال ساعدني
    كمل راشد كل شي وجاء ورماه بوجه وليد وهو مبتسم بخبث
    وليد طاح على ركبته ويطالع في المكتوب ويقراء بصوت شبه عالي او واضح
    فيصل يقومه ويضمه
    وليد حده الابتسامه شاقه وجه وتركه وراح عند فجر ويمسكها من كتفها
    وليد: فجر!! انا زوجك فجر قومي الله يخليك
    ابوماجد يطالع في راشد مو مصدق وليدوش بقول
    واحد من العيال اتصل على الاسعاف
    ريم مسكت على كتف راشد:ليه ياراشد
    راشد ماقال شي تركهم وطلع يمشي بخطوات ثقليه
    ماجد سحبه من ايد وليد ويبي يتاكد قراى بيانات اخته وجنبها بيانات وليد اسمه ورقم سجله وكل شي عن وليد مسجل.. راشد اخذ بطاقه وليد الي رمها الي والشيك عرف بتضحيه راشد الي سواها عشان سعاده فجر بس بعد شو فجر ما يدرون عنها اهي بتموت بين اياديهم ولا احد قادر يساعدها الكل واقف ومنصدم
    عند الحريم ام فصيل مسكت بايد رغد وتحاول تقبل الوضع
    دخلتها وتعرفوا عليها دخلت ريماز ومعاها سمر
    ريماز بقهر: ليه مايرد؟؟
    امها: مين تبين؟؟
    ريماز: سمر تالم الظاهر بتولد وخلود ما يرد
    امها: باتصل عليه يمكن يرد
    ودقت عليه مايرد
    رغد عارفه شعورها وتحاول تساعدها عشان تهدى
    ودقت على فيصل
    فيصل رد عليها
    رغد: فيصل تعال ابيك بسرعه
    فيصل خاف لا يكون صار لها شي وبسرعه طلع من عندهم وراح
    وقالت له وهو بقول لخالد ودخل عندهم وسحب خالد على جنب
    وصل الاسعفاف وشالوا فجر وركب معاها وليد وماجد وابو ماجد ارتفع ضغطه زياده من خوفه على بنته
    وصلوا على المستشفى وخالد شال سمر ولحقهم بسيارته على نفس المستشفى باقي الحريم كل العيال شالوهم ولحقوو فيهم على المستشفى الكل باله مشغول على فجر يسون له غسيل معده داخل وسمر بغرفه الولاده داخل
    وليد لقى راشد واقف برى المستشفى
    وليدمبتسم:مشكور يا راشد بعمري ماراح انسها لك الحين ابعرف ليه سويت كذا ليه ما خلصت وكتبت اسمك
    راشد: ياوليد يشهد الله علي اني ما بيني وبينك شي عشان اكرهك او احبك او تصير فجئه علي عزيز ترددت في اجابتها قدامنا كلنا ونظره عيونكم لبعض اكددت لي بقوه حبكم دخولك علينا حسسني ان لو اخذتها بتحافظ عليها يا وليد الحب تضحيات لازم تضحي عشان الي نحب ما اخفيك اني ما احبها ولا ابي اجاملك واقول لك ما احبها انا لو فجر تقول لي ارمي نفسك في النار رميتها اهي حبي من ايام طفوله كبرت وكل يوم كان يكبر حبها معي
    بحاول انسها والله يصبرني ويساعدني على نسيانها وما اخفيك الحين قلبي بتقطع عليها ابي اعرف وش صار لها؟؟
    وليد بنبرة حزن: انت تقول حبيتها وانا بقول عشقتها وانا ادعي الجنون يا راشد مو كل من تحبه يحبك
    وانا مادري كيف ارد لك الي سويته
    راشد يغير السالفه:الاقول عن جد كل ثروتك يا وليد راحت مهر لفجرر
    وليد: ليه انت كتبت كل ماملك مهر لها
    راشد بخبث: ايه
    وليد وعيونه مفتوحه: شووو
    بعدها سكت شوي
    وليد: اصلا عادي تفدها
    راشد: امزح نفس المهر الي كنت ابي ادفعه لها
    وليد:امش تعال نشوف ويش صار عليهم
    راشد: انا مابي اروح بس وانت طالع قول لفيصل يجي ابيه
    وليد: اوكيه
    ودخل وليد وشاف ابو ماجد والكل حوله وقال لفيصل يكلم راشد
    وسمع ابو ماجد يقول:قالتها فجر لي فستان الابيض راح يكون كفنها!!
    ابو مشاري: يا ابو ماجد البنت ما صار لها شي الحين يسون لها غسيل معده وان شاء الله تطلع بسلامه
    وبعد فتره اول ماطلعت فجر ودخلت عندها ريم
    فجر تفتح عيونها وتطالع حوليها بستغراب
    ريم: مبرووووك
    فجر:الله يبارك فيك على شنوو... ايه صح زوجوني راشد وانا بموت عندهم
    ريم: راشد كتب كل بينات وليد انتي الحين زوجه وليد رسمي وختم المؤذون على كتابكم
    فجر قامت وجلست: شنووو
    ورجعت تسوي نفسها مغمى عليه
    ريم بخوف: يمه فجر وش فيك
    فجر والابتسامه شاقه فتحت عيونها وغمزت لها
    ريم تضربها بكتفها: انزين بنادي عليهم يدخلون
    وطلعت وركضت ونادت عليهم دخل ابو ماجد وماجد وليد دخل معاهم و امل وامها
    والباقي عند سمر
    كان وليد اول مره يشوف فجرتمام ومن غير حجاب وهي اول ماشافته استحت وتلتفت تبي أي شي قدمها عشان تغطي وجها من الاحياء
    ريم جنبها وهمست: يلا عاد الحين تستحين خلاص الرجال صار زوجك
    ابو ماجد مسك ايد فجر وبا سها فجر سحبتها بسرعه
    وماجد يطالع وليد بحتقار وليد ما همه احد وقاعد يكحل عيونه بفجر واقف لحاله ومتكتف
    ابوماجد وهو مكسور: سامحيني يا بنتي انا ظلمتك كثير
    فجر تحاول تغطي بشعرها من الحياء وريم وامل متفرجات
    وامها تضمها وتتاكد من سلامتها
    امل سحبت ابوها وطلعته برى الغرفة
    كان الممر فيه مازن وريان يسالفون
    امل: الحين يايبه جاي تتسامح منها الحين يايبه بعد ما ضربتها وهنتها قدام الكل وحبستها وعذبتها
    بعد ايش ؟؟ حسافة كنت بتخسرها ليه يا يبه؟؟
    ابو ماجد: خلاص يا امل الي فيني كافنيني خلاص..
    امل:اتمنى انك تاخذها درس وياليت بعد تسعدها وتفرح قلبها بعرس حلوو
    ابو ماجد يهز راسه بايجاب
    مازن واقف ويطالع بامل وهي تهاوش ابوها
    وبعد كم ساعه طلعت الممرضه
    الممرضه: مبرووك بنوته
    خالد بسرعه يشليها: مشاء الله تبارك الله
    وباسها وياذن في اذنها
    عند سمر طلعت وهي تبكي تبي تشوفها واعطها خاله كانت تضمها وتشمها
    والكل عندها الا فجر والعيال عند خالد يباركون له
    فيصل وهو يضحك:خلاص باخذها عروسه لولدي حمد
    كل العيال يطالعون بفصيل: متي تزوجت يالذيب ومتى لحقت تجيب عيال
    فيصل <<<قال لهم سالفة زواجه
    خالد خانقته العبرة على سمر بخاطره لو انها مره وحده تشوف بنتها
    عند ولييد وفجر بالغرفه لحالهم
    وليد كان واقف عند سرير فجر ويطالع فيها الي كانت جالسه ع السرير ومنزله راسها ووجهها الوان ومستحيه
    ولييد وهو مبحلق فيها : ماتشوفيين شر قلبو
    فجر وهي مستحيه:الشر ما يجيك
    وسكتو لحظات
    وليد :الا اقول ويش فيك هاجده مو من عوايدك هالهدوء
    فجر : مافيني شي
    ولييد: عاد تصدقين مو مصدق انا بحلم او بعلم معقوله انا الحيين زوجك
    فجر بحيا تغير السالفه : الا اقول بطلع اشوف سمر ويش جابت
    وليد بسرعه :لالالالا ارتاحي انا بشوف وش جابت وبقولك
    فجر رجعت وعدلت جلستها : اوكي براحتك
    ولييد : فديت الشطوره الي تسمع الكلام <<وارسل لها بوسه ع الهواء وطلع من الغرفه
    راح عند خالد وشاف بنته
    تعرف وليد عليهم وهم شبه متقبلينه بينهم ماجد يطالع فيه بحتقار
    وليد شال بنت خالد وباسها وصورها
    وليد يطالع في ماجد وبابتسامها قال: الله يرزقني انا وفجر بالذريه الصالحه
    ماجد قام وبكل عصبيه قال: لا يكون بس صدق نفسك بتناسبنا؟؟
    مشاري: ايه وهو الصادق داخل علينا ومهاوشنا والحين بتخاذ البنت وعائش دور النسيب معنا
    ماجد: اشوف سكت لك ودخلت بحمارك
    وليد قام: انت هيه احترم نفسك؟؟ وغصب علكيم فجر صار لي
    ماجد: حبيبي كلها كم يوم وبتطلاقها
    مشاري:احنا ساكتين لك بس عشان هل الظروف الي مرينا فيها لكن احنا ما نزوج بناتنا من خارج عوايلنا
    وليد: فيصل وتزوج ومن برى العايله ورائد ووصوره بكل الجرايد وزوجته من خارج عوايلكم ياالطيب وقفت علي انا وفجر؟؟ ليه
    ماجد:اقول لا يكثر بس انت واحد كلنا مب طايقين نشوف وجهك قم وانقلع بكرامتك احسن لك!!
    مازن: عيااال خلاص وش فيكم احنا بمكان عام
    وليد طالع في ماجد بنظره غرور عشان يقهر وطلع وتركهم
    خالد: ويش فيكم خلاص الرجال صار نسيبنا ومشاء الله عليه فجر ما ينخاف عليها فلللوووس وعنده واخلاق وعنده وجمال وعنده وش تبون اكثر
    ماجد: انا مستحيل اسكت على هل الشي وش تبون الناس تقول عنا اعمامي مستحيل يرضون بلي صار اليوم
    ريان: انا اشوف ما فيها شي خلاص الله يسعدهم ليه مكبرينها وهي صغيرة
    رائدفي نفسه: اهم شي انا وشهودتي بخير ما علي في الباقي
    ريان في نفسه: الحين لو عرست بنت من برى عواينا معقوله راح يخلوني ايه راح يخلوني اشلون رائد وانا بعد مثله
    مازن: خلونا نطلع برى ونغير جو ومتى ما دقوا علينا اهلنا رجعنا لهم
    خالد: انتو روحوا انا بقعد مع زوجتي
    باسم بخبث دقه وهمس له في اذنه بكم كلمه وصارت عيون خالد مفتحه
    خالد يصرفه: وراك ما تذلف هناك
    باسم يغير السالفه: الا اقول ما قلت وش بتسميها؟؟
    خالد: مادري انا قلت بسميها همس وسالت امها وتقول اعجبها
    باسم: اهم شي انا صرت عم يا اخي وناسه
    مشاري: انت عم من زمان والا نسيت مشعل
    باسم:لا ما نسيته بس اممم اول وحده تقول عموووا من الصبايا
    خالد: ههههههعع لاوبعد تبيها تقول عموووا اقول قم قم
    وصارت هواشه وش كبرها ثاني يوم بين مازن وامل وماجد
    رافض ماجد ان مازن ياخذ امل بس ريماز زوجته حجزت تذاكر على برى مكان حلوو ورايق
    ووافق ماجد يطلع معاها لانها فاجئته بالسفرة وهي تبي ترحيهم من مشاكله
    وبعد اسبووع في افخم قاعات الرياض
    صلو على محمد فوح العطر والعود ---- في ليلة بين العين وهدبها
    هذة الليلة انور نورها زود ----- والسماء نجومها اضوت في ذهبها
    كيف ماتضوى والكل حاضر وموجود ---- شوق المحبة يلتقي في طربها
    فجر ياكل الحسن فيها موجود --- يغار والله البدر من طلة هدبها
    فجر يابنت الرجال بنت الفخر والجود ---- فيكي القصايد ماتوفي سببها
    وليد ياكل الشهامة بلازود ---- ولد الرجال والمكارم واهلها
    الله يجعل ايامكم حب وورود ---- وسعادة يحكي بها الكون وسببها

    وليد وهو يعدل شماغة :مبرووك قلبي
    فجرما قالت شي والابتسامه بوجها وجوا البنات وباركوا لها
    وبعد اسبوعين عرس امل ومازن..
    ام فيصل تقبلت رغد وحبتها تعلقت اكثر بحفيدها حمد
    بمجلس الشياب
    ابو ماجد:هاااا متى نفرق بين رائد وشهد
    ابو راشد: كل شي جاهز بس نتظر ام فيصل تاشر
    ام فيصل: لا خلاص خلوهم الولد بيموت من غيرها
    ابو مشاري: غيرها الف بنت
    ام فيصل: لا تكفون ما ابي افرق بينهم يكفي ضحكته عندي سعادته تسوى الدينا وما فيها
    ابو ماجد: براحتك
    ام فيصل: حرام البنت حامل بشهرها االرابع
    ابو راشد: الله يسعدهم
    ام فيصل: كل الي ابيه سعادته عيالي الحين
    في بيت اهل شهد طلع رائد واخذ ليان معاه
    شهد مداه رجولها وتدلع وليان مو عاجبها الوضع
    ليان: رائد متى بنمشي
    شهد: تو الناس اقعدي ما سوالفت معاي
    ليان: وانتي من يوم ما دخل رائد وانتي وياه سوالف وانا والمزهريه واحد قاعدين
    شهد:خلاص لا تزعلي
    وبعد لحضات
    شهد: رائد!! رائد تعال شوف بطني
    رائد يقرب منها ويحط ايده على بطنها بحنان
    ليان حطت اذنها على بطنها وكان شعرها مفتوح لحد كتوفها
    شهد: تسمعين شي
    ليان:لا
    شهد:هههههه رائد تحس فيه
    رائد وهو يضحك:لا
    دخل عليهم بدر وهو شايل سرير خشبي لولدها وما يشوف مين قدامه لان على باله الزوار شهد ورائد
    ليان: مو كانه نايم الحين
    شهد اهي الوحيده الي شافته رائد وليان ما شافوا شي
    ليان دق جوالها قامت وعدلت جلستها الا وهذا داخل بالسرير وترفس رائد برجله تبيه يقوم
    شهد تبسم ولا تدري وش تسوي
    نزل السرير
    بدر : شهود هذا للبيبي
    ليان غطت بالمخده على وجهها وشافها ومايدري مين شاف شعرها ويدها وملابسها بس مايدري مين
    رائد قام بسرعه وسحبه لبرى
    رائد: اوكيه يلا سلام طالعين مشوار راجعين
    وبعد مرور شهر تقريبا .. وليد وفجر يقضون اجمل ايامهم من مكان الي الثاني
    وراشد خطب لميس ومشاري والهنوف سافرور وليد ما نسى تركي كل يوم يدق عليه
    وتركي قدم استقالته بالمستشفى لانه صار ما يسوى عنده شي اما الباقي مثل ماهم
    ورجع وليد عشان يشوف مشاريع لابوه الي توقفت وراجع يسافر وفجر سكانها بقصر فخم
    وتركي صار ذراع وليد ونص اشالغه سوى ولازلت صداقتهم مثل ماهي
    وبيوم من الايام من الايام شاف تركي جالس لحاله وسرحان ويدخن
    وليد بفضول: غريبه اشوف هل الايام مكثر في هل البلاء
    تركي: ما الغريب الا الشيطان هااا متى بترجع
    وليد: بعد حوالي اسبوع انا وفجور
    تركي: اهاا
    وليد: وش انت متغير هل اليومين؟
    تركي:مافيني شي متاضيق شوي
    وليد: احجز لك واطلع وغير جو
    تركي: ما ابي وهل الشركات مين بيمسكها بغيابك
    وليد: عادي اهم شي راحتك ؟
    تركي تنهد ولا قال شي
    وليد:قول وش فيك وش الي مغيرك هل اليومين تركي احنا ما نعرف بعض من يوم او يومين احنا صار لنا من سنين واحنا مع بعض وانت الوحيد الي بقيت لي من ربعي قبل ما تموت امي وبعد ما طلعت من المستشفى
    تركي: حاولت يا وليد انسها بس كل يوم اشتاق لها اشتقت لها ولضحكها مدري وش اسوي انت حظك حلو واخذت الي تحب وانا حظي خايس من يوم يومي
    وليد: اذا تبيها اخطبها من اهلها ولا يهمك لو مهرها وش كان
    تركي:ما اتوقع يقبلوني بعد ما الي سويته
    وليد: انا بجي معاك وانت تقدم لها ورجالي بكل مكان حوالك وحولي والي ولد ابوه يقرب منك ويشوف
    تركي: انا مو مشكله انضرب ولاكن اهي وش ذنبها خاصه انهم يعرفون اني دكتور معاها في نفس المستشفى اكيد بتروح افكارهم يمن وشمال
    وليد: انت توكل على الله وراح يوفقوا عليك بالطيب او بالغصب وشوف
    تركي بتردد: لالالا
    وليد: اذا ما خليتهم يوافقون عليك ما اكون وليد ولد ابوووي
    تركي: اجل الليله نروح عندهم
    وبالليل راحوا عندهم وفجر معاهم واجتمعت العائله والرجال لحالهم بمجلس
    الشياب الثلاثه وليد وتركي معاهم
    وتقدم تركي لريم من ابو راشد
    ابو راشد: اسمح لي دخللتك علينا هذاك اليوم ما نسها والحين اطلع برى
    وليد:لازم توافقون على تركي
    ابو مشاري:انت بذات لا تكلم خل الرجال يتفاهمون
    تركي: تكفى يا عمي وافق والله لاحطها بعيوني الثنين وماراح يقصرها شي
    ابو راشد: انت ولد فقر ولا انت من مستونا واحنا ما نزوج بنات لعيال الفقر
    وليد يرد: اشوف انا اغنى منكم ونزلت لمستاواكم وتزوجت من بناتكم بعد وش فيها عيب او حرام
    ابو ماجد:يلا عاد اقول لا يكثر لاتتقعد تعايرنا بفلوسك وحنا بعد لو نبي بنوصل لمستواك و اعلى بعد لكن اكتفينا
    بهذا وشركاتنا معروفه عالميا ويكفي انا الحي باسمنا يا المجنون
    وليد بقله صبر: يا عمي يالعاقل الظاهر نسيتو نص مشاريعكم مع مين كانت والحين وين صارت
    تبونا نتفاهم عليها طال عمركم يالرجال!!
    وليد نادي: يا عبد الله دخل الملف
    واعطاه الملف وطلع
    وليد:هل الملف طال عمركم فيه اورق وتعاقدات مع ابوي لاهم واكبر مشاريعكم وصفقات وغيرها كلها لكم
    بتوقيع واحد مني بسحب كل شي وكل ريال منها وراح تخسرون نص ثروتكم لانها راح توقف واعتقد راح تدورن لشركه ثانيه تكمل معاكم صح؟ لويدرون السوق انا وحدة من شريكات ابوي اوووه اقصد شركاتي سحبت عليكم
    ما اتوقع راح توافق هههههه وبدل هل الفلل بتسكون في بيوت الفقر
    تركي في نفسه: كفوو
    وليد يكمل:هاااا اوقع الحين والا اتركم تفكرون
    والا احد رد عليه كلهم يطالعون فيه بحتقار
    وليد: اوكيه السكوت علامه الرضا اجل معاكم يوم كامل وبعدها برجع واشوف وش ردكم
    وقاموا الاثنين والابتسامه شاقه وجيهم مستانيسن كسر شوكتهم
    ووليد كان بيطلع اول واحد من الباب لكن وقف لتركي وقتحت له الباب
    وليد: من بعدك طال عمرك
    تركي مبتسم والتفت يطالعهم: سلاااام
    وطلع وليد يقفل الباب وضحكوا بصوت عالي لحد ما سمعوا ضحكاتهم
    ابو راشد يفتح ازاره وهو يفكر
    ابو مشاري: وش بنسوي؟؟
    ابو ماجد: قاهريني هل الاثنين
    ابو راشد:مادري خاطري اجيب قناص من برى ويقتلهم وارتاح منهم
    ابو ماجد: زين ما تسوي فيهم
    ابو مشاري: لالالالا راح توقف مشاريعنا معاهم وبعدين لا تسون وليد اهو الوريث الوحيد لابوه
    وبعدين كل الفلوس بتروح لمين
    ابو راشد: اجل نتظر فجر تجيب منه ولد ونقتله ويصر ولد فجر اهو الوريث الوحيد
    ابو مشاري: خافووا الله يا اخواني الله يمهل ولا يهمل انتو ما شفتو وش صار لنا
    ابو راشد: اجل ما في حل غير اني اعطيه بنتي ولا نخسر أي شي
    ابو مشاري: الرجال شاريها لا تظلمها مع واحد ثاني
    ابو راشد: مادري الحين وش بسوي
    ابو مشاري: الحين سويتوا الي براسكم وقتلو الرجال وبعدها فجر افرضوا جابت بنت
    وريم زوجتها لواحد يهينها ويظلها معاه حرام خلونا نترك هل السوالف
    ابوراشد: بقول لاختي ام فيصل وبشوف وش تقول؟؟
    اليوم الثاني قال لام فيصل
    ام فيصل:والله مالي شغل فيكم
    ابو راشد:ابي شورك
    ام فيصل: زوجهم واستر على ريم يكون احسن
    ابو راشد: بشاورها
    اليوم الي بعده بعد ماقال لريم وريم وافقت
    ابو راشد حاول يغير رائها بس اهي رافضه لان فجر دقت عليها وقال لها بكل شي
    في المجلس قبل لا يجون وليد وتركي
    ابو مشاري:هااا وش نويت
    ابوراشد: بنخليه يخطبها وطول فترة الخطوبه وعلى بال ما نتاكد ان فجر حملت من وليد بجيب انا القناص
    ويقتلهم اثنيهم هاااا وش قلتوا
    ابومشاري:لا يا خوي لا تلطخ يدك بدهم خلونا نكسبهم بصفنا ونكسب كم فلس من وراهم يكون لعبنا نظيف احسن
    ابو راشد:لالا انا اشوف هل الفكره احسن يلا الحين بكون جاين في الطريق
    وبعد فتره من الانتظار وصلوو وليد وتركي وابوه وكلهم لابسين بشت ومتاكدين انهم وافقووا وتمت خطب تركي وريم ورفض ابو راشد الشوفه عناد في تركي وقع وليد على الاوراق قدامهم وبارك لتركي
    وطلعوا
    وبعدشهر وهم ينظرون فجر تحمل من وليد وابو راشد يتهرب من تركي بحجه ان ريم تجهز للعرس والزواج
    ويقول لريم انه لساته يسال عن تركي وعن اهله
    يوم درو ان فجر حامل
    امها: وي مبرووك قلبي
    فجر: الله يبارك فيك
    امل:وناسه فجر حامل ههههه
    ابو راشد: مشاء الله تبارك يتربى بعزكم يارب
    ابو مشاري: مبروك فجر
    والكل حولها بيارك لها بس كلن ونيته
    ويوم المحدد لقتل الاثنين
    دخلت فجر عند ريم وهي تبكي
    فجر وهو شوف علامه حمر بخدها:خير قلبي وش فيك داقه علي هل الحزة
    ريم وهي تبكي وتشهق:لحقي ابوووي
    فجر قامت:وش فيه واضح انه ضاربك
    ريم: كنا نسولف على العشاء وجت طاري تركي عصب وسحبي على الغرفة واعاطني كف وقال بيقتله
    فجر: كيف واشلون ؟؟ ومتى ومستحيل عمي ابوراشد يسوها
    ريم: اقول لك اتصل على الرجال وساله انت وين قال بشارع......... ماشي حطه على الاسبيكر قدامي يقول الاثنين تحت عيونه
    فجر تذكرت وليد: يمه وليد معاه ورايحين يتعشون للمطم يتعشون سوى بنفس الشارع
    ريم: تكفين دقي على وليد يمكن نلحلقهم
    فجر تدق وتحوس بغرفة وراها ريم
    فجر: مايرد اكيد الحين جواله عند عبد الله انا بروح له
    وسحبت عبايتها ونزت على الدرج وريم ورها تلبس عبايتها مستعجله
    ام راشد: على وين طالعه
    ريم ماترد مستعجله ولقت ام فيصل وابو مشاري وابو ماجد في الصاله يسالفون ومنتظرين رد ابو راشد لهم
    ابو ماجد حس ان فجر درت
    وحاول يمنعها بس فجر ما تهاوشت معاه وركبت مع سايقها الخاص اهي وريم
    ابو ماجد يدق على اخوه بيقول له لكن مارد وكان الخط مشغول
    فجر في السياره والسايق مسرع وقطع كل الاشارات وتدق على وليد
    ريم وهي تبكي وماسكه في الباب :يارب استر عليهم
    واخير رد وليد
    فجر بكت لان وليد مارد علها وتوقعت انها ما لحقتهم
    ريم وهي معصبه: والحين ليه تبكين؟
    وشالت الجوال وبدت تدق على وليد اهي وحرقت الجوال عليه اتصالات
    لحد ما ياست منه ورمت الجوال بحظن فجر وحطت ايدها على راسها
    وفجئه يدق وليد على فجر
    فجربسرعه: عمي ابو راشد ارسل رجال يقتلك انت وتركي
    وليد بخوف : وشوو
    فجر: انتوو وصلتواعلى المطعم؟؟
    وليد وقفنا السيارة والحين بنزل
    فجر: لا تزلون غيروا المطعم بسرعه تكفوون
    وليد: اوكيه انتي وينك الحين
    فجر: انا بنفس الشارع الي انت فيه الحين بيجي
    وليد: لالا تجين اسمعي نطلع على مكان ثاني اوكيه؟!
    فجر: اوكيه وين؟
    وليد: انتي هدي وخلاص لا تبكين الحين بقول لك وين
    وبعدما هداها وصلوا على المكان نزلت فجر وتطمنت عليه وريم ما نزلت من السيارة بس تراقب تركي من بعيد
    ودق جوال فجر ونزلت ريم
    وراحت عندهم الثلاثه
    ريم: فجر جوالك يدق
    فجر: ابوووي الحين وش اقول له
    وليد بعد ما درى بكل شي: هههههه عادي قوليه مع زوجي
    واول ماردت فجر وليد ضحك بكل صوته عناد عشان يسمعه ابو ماجد
    وريم طلعت من عندهم لحقها تركي بعد ما شاف عيونها حمر من البكى
    تركي بعد ما نادى عليها:فيك شي؟؟
    ريم: ابد ما فنني شي
    تركي: امانه وش فيك مادري عندي احساس يقول لي ان فيك شي
    ريم في نفسها: وش تبيني اقول لك يا تركي عن ابوي والا عن الكف الي اخذته والا على اش
    وقالت له: والله ما فيني
    تركي:لالالا انا متاكد فيك شي قولي بس لايكون انخطبتي لواحد ثاني غيري
    ريم وهي مبتسمه:لا
    تركي واقف لها نشبه ويسالها
    ريم: تركي وبعدين معاك خلاص والله ما فيني شي
    وطلعت على السيارة ورجعت على البيت والحمد لله ابو راشد ما كان موجود
    اليوم الثاني..
    جووا وليد وتركي والماذون معاهم
    ابوراشد: بس انتو ما اعطيتونا فرصه عشان نشاور البنت
    وليد: نسيت اقول فيه كم ورقه ما كانوا موجودين في الملف يومها
    ابوراشد: حياكم ادخلو
    ودخلو وكتبو كتاب تركي وريم وبعدها بيوم ملكوا سوى
    وابو راشد وافق لان ابو مشاري وام فيصل ضاغطين عليها يبونه يوافق
    ورغد وام فيصل على قولتهم سمن على عسل






  6. #46
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    وبعد مرور ست سنوات تقريباَ
    كبرت مشاريع وليد واهل فجر وصار تعاقد الشركات مع بعضها دايم وبهل الست سنوات كل العائله حبو وليد وبدر تقدم لليان وتزوجوا وعندهم ولد اما وليد وفجر عندهم ولد وبنوته صغيره تركي وريم عندهم توئم بنتن مثل القمر
    باسم عند ثلاث اولاد وكلهم اشقياء وطالعين على ابوهم ام فيصل سوت عرس لفيصل ورغد مرة ثانيه تبي تشوفه ولدهاعريس ولدهم حمد يا حياتي شاف عرسهم ورائد وشهد عندهم بنت اما سمر وخالد سافروا للخارج اهم وبنتهم همس وسوا لها عمليه باليزر والحمد لله صارت تشوف بنظارت واول ما شافت بنتها همس ريماز وماجد عندهم بنت وحملت بثاني بس الله ما كتب لها وسقطتته اما لميس وراشد احلى ثنائي رومنسي في العائله وفارس تزوج نهى وسافروا لتركيا وعاش هناك ويجي في العطلات ويزور لمار اخته تزوجها سامي بعد مارجع الحين سامي دكتور وهي مشرفه وتركت شغلها من اول ما حملت بداعي انها بتفرغ للامومه مازن وامل حامل
    وريان بعد ما خلص دراسته تقدم لخطبه دلع صديقه ليان ووافقت ومشاري والهنوف صار عندهم ثلاثه عيال بعد مشعل..
    وفي اليوم الاول من ايام عيد الفطر المبارك بعد مارح حقد الشياب على وليد وتركي
    اجتمعت كل العائله بصغارها وكبارها في الحديقه على سفرة عشاء تحت النجوم
    واصوات الضحكات في تزايد وراتفاع والالعاب الناريه زيت السماء اكثر واكثر
    والعيال الي على المراجيح والي يعلب بالمويا وخيول فيصل رجعت وبعد ما خلصو العشى جلسوا الرجال لحالهم والبنات والحريم لحالهم كل المعتاد ما عدا باسم اهو والخيزران ورى اولاده
    ابو راشد:هههههههه باسم مارح يتهنى بالعقعده معنا
    ابو مشاري: خليه يستاهل تذكرون كيف كنت اركض وراه
    ابو ماجد:هههههه والله وصرنا اجداد من قدنا
    وبعد جوا كل العيال يبون العيديه من الاباء
    وليد وعياله
    الولد يمد يده ويغمز له
    وليد وهو مبتسم: اول عطني بوسه وانا اعطيك
    واعطاه البوسه والتفت الي بنته
    وليد: وانتي بعد يلا
    وياشر على خده واعطاهم العيديه
    وجاء باسم وجلس وبدى يشرب قهوه ويسولف مع ماجد
    باسم: الله وكيلك يا ماجد كل يوم وانا على الحال
    ماجد:ههههه هذولي اهم نسيت وش كنا نسوي بعمارهم
    باسم:لا لا انا كنت عاقل وانا بهل السن ما عمري رحت لمسجد ولعبت بالمايك وغنيت وخلت كل الحاره تسمع ولا عمري شغلت سيارة ابوي ودعمت بها في الجدار!!
    ابو مشاري سمعه:لا والله يا العاقل انت وانت صغير كنت العن منهم
    باسم: يبه بليز ما نبي فضايح الحين
    ماجد:هههههه
    بدر سحب عليهم وطلع مع ولده يلعب بالالعاب الناريه ورجع لهم وشماغه على كتفه محروق
    مازن: سلامات وش صاير
    بدر: ابد وانا مع الولد الحمد لله كان ناويه تشب النار فيني وفيه وقدرت اطفيها
    الا اقول وين راشد
    ريان: مع زوجته وين بيكون
    مشاري جوعياله واعطاهم عيديتهم وبعدها عيال باسم
    باسم:الله جابكم وينكم فيه؟
    ولد الاول:يلا نبي فلوووس مثل العيال
    باسم: اوكيه بعطيكم بس بشرط
    الثاني:يلا قول ما عندنا وقت
    باسم: ايه ما عندكم وقت وراكم مشاكل بتسونها
    يلا بحط الف وخمس ميه جيوبي الثلاث والي يبي عيديته لازم ياخذها وبشوف مين القوي الي يخذها
    وبعد ما وزعها على جيوبه نقزو الثلاثه عليه هجوم واحد وصارت معركه وش كبرها ومطارده في الحديقه وش طولها والكل مبسوط عليهم ورجع عند الرجال وهو مفتح ازراره وحالته حاله
    وفجئة دق عبد الله مدير اعمال وليد وحارسه الشخصي
    وليد: اهلين عبوود
    عبد الله: كل شي جاهز طال عمرك
    وليد: اوكيه متى ما اعطيك الاشارة انت اطلقها
    عبد الله : اوكيه انا الحين واقف ورى الاسوار حق الحديقه
    وليد: يلا سلام
    قام وليد ونادى على الكل حوله بغير المعتاد
    جوا كلهم عنده
    راشد ولميس ما سكين ايد بعض باسم وره وعيالهم الثلاثه معاهم امل ومازن نفس الشي
    الشياب كلهم وفيصل ورغد وريان ودلع وبدر وليان ورائد وشهد وكلهم وقفوا
    وليد دق على عبد الله
    وليد: اوكيه الحين
    وانطلقت اروع الالعاب الناريه من خارج اسوار الحديقه لتزين السماء بااجمل الالوان
    والكل يشوفها ومبتسم والصغير فوق اكتاف ابوه
    قرب من فجر وهمس لها
    وليد: كل عام بعشقك لحدد الجنوون
    فجر بضحكه حياء:فديتك يا مجنوني
    .
    .
    .
    .
    النهايه
    .
    .
    .
    عشقته بمستشفى المجانين






  7. #47
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية شلال الشوكولاته
    الحالة : شلال الشوكولاته غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 131832
    تاريخ التسجيل : 13-04-14
    الدولة : U.A.E دآر الحـــسن والـــكرآآمهـ ~💚
    الوظيفة : طآالبةة مكرووفةة :((
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 59
    التقييم : 12
    Array
    MY SMS:

    غرووري شي {"ضــرووري "} ~💛

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    كمليهآآ .. حلوة الروآية .. نآآيس ..






  8. #48
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية شلال الشوكولاته
    الحالة : شلال الشوكولاته غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 131832
    تاريخ التسجيل : 13-04-14
    الدولة : U.A.E دآر الحـــسن والـــكرآآمهـ ~💚
    الوظيفة : طآالبةة مكرووفةة :((
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 59
    التقييم : 12
    Array
    MY SMS:

    غرووري شي {"ضــرووري "} ~💛

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    سوري .. الاب عندي معلق شوي ،، نآآيس الصراحة .. تريآ جديدج






  9. #49
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية شلال الشوكولاته
    الحالة : شلال الشوكولاته غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 131832
    تاريخ التسجيل : 13-04-14
    الدولة : U.A.E دآر الحـــسن والـــكرآآمهـ ~💚
    الوظيفة : طآالبةة مكرووفةة :((
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 59
    التقييم : 12
    Array
    MY SMS:

    غرووري شي {"ضــرووري "} ~💛

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    اللاب* ،، نتريآ* .. سوري






  10. #50
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية بنت_زايد00
    الحالة : بنت_زايد00 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136642
    تاريخ التسجيل : 05-11-14
    الدولة : الامـــــــــــارات العربـــــــــــــــــيه المتحــــــــــــدهــ ****
    الوظيفة : طالـــــــــــــــــبه ***
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 81
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ﺳُﻮِﻟَﻔﺖْ ﻋَﻨِﻚّ .. ﻟـِ ﺁﻟﺨُﻔِﻮﻕَ .. ﻭُ .. ﺗِﺬَﻛﺮِﻛًـً ..،! ..

    افتراضي رد: عشقته بمشفى المجانين


    وااااااايد حلوووه
    ilove rhe story






صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من 1 لين 5 وحط الي مضايقك في مستشفة الميانين
    بواسطة وصلاوي وكلي فخر في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 57
    آخر مشاركة: 14-09-05, 12:29 AM
  2. قبل ان تحب لا تندم على عشق عشقته
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-05-29, 10:29 PM
  3. عشقته وانتهز فرصه ألاقيه / بقلمـي
    بواسطة رؤية في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-03-23, 10:11 PM
  4. اذا وصلت 5 دخل احد الاعضاء مستشفى المجانين ؟؟؟
    بواسطة دوى المجروح S + M في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 467
    آخر مشاركة: 09-01-13, 06:52 PM
  5. سيارات المجانين
    بواسطة المبرمجة في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 08-11-28, 09:07 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •