تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 4 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 71
  1. #31
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    عند بدر ..
    ....................................
    قاعد بغرفته الي بالريااض ..
    طلع أهم أسرار شركة الوليد .. بذي الاوراق يقدر يحطم الوليد قطعه قطعه ضحك ضحكه شيطانيه وهو يتوعد بالوليد
    ...............................
    في مقلط الرجال ..
    ..............................
    صمت .. الكل ياكل بهدووء ..
    قطع عليهم صمتهم نغمة هاادف الممله ..
    رفعه هادف وأبتسم : هلآ جرآآح ..
    جرآح : أهلين شحالك هادف ؟
    هادف : بخير وانت كيفك حبيبي ؟
    جراح : تمآم .. هاا كيف الشغل ؟
    هادف : تمآآم حلوو وحمااسي بنفس الوقت هههه ..
    جراح : ههه .. يلا ان شاء الله باجر الخميس ناازل عندكم .. أتوقع بتستقبلني بالريااض صح ؟
    هادف : جدددددددددددددددد .. فرحتنننني يا جرااح .. أكيد من الفججر رايح الريااض .. بس ليه بتنزل بالرياض مو بالشرقيه ؟
    جراح : مافي الا بالرياض .. وأنت مابتقصر بتيي لي ههههه
    هادف : هههه حبيبي ولله أكيييد جاي لك ..
    جراح : على فكره هاادف خطبت بنت عمي الي أحبها ..
    هادف : مبرووك وربي فرحتني ..
    جراح : يالله حبيبي أمآيه تبااني أروح معاها السوق .. فمان الله ..
    هادف : فمان الكريم ..
    سكر جواله وهو يبتسم ..
    سعود : هاذا صديقك الاماراتي ؟
    هادف : أيوا .. بكري بجي وبعرفكم عليه ..
    الشباب ابتسموا ..
    رن جوال هادف مره ثانيه ..
    الجد : اقول هادف شنو ذي النغمه .. غيرها تارها فقعت رااسي ..
    هادف : ههههههههههههههههه .. طيب .. ألوووو ؟
    ساره : أحم .. هادف ؟
    هادف بأستغرااب : أيواا نعم .. مين معااي .؟
    ساره وهي تبكي : مآعرفتني ؟
    هادف بصارخ : ساااره
    الكل ألتفت له ..
    الوليد سحب الجوال : أسمع هادف انا زوج ساره تعال المستشفى بسرعه اذا تبي تشوفها .. ولآتآخذ معك أحد فآهم ؟
    هادف هز راسه وسكرالجوال وقام يرككض ..
    ابو سلمان ( فهد ) : هاادف هاذي ساره ؟
    هادف بكذب : لآلآلآ مو هي انآ أشتقت لها وعلى بالي هي .. هاذي دكتوره بالمستشفى
    سكت ابو سلمان بحزن .. وطلع هاادف يركض ..
    ركب سيارته وتوجه للطريق الرئيسي حق يروح المستشفى
    [ وهل سيلتقي الأحبه ؟ ]
    ......................................
    عند البنات ..
    الرباعي المجنون *_*
    .......................................




    قاعدين بنهاية المقلط ..
    سديم : شوفوا مالنا الا نخيلها مثل الصدفه ..
    شوق : أيوا نخليها تجي وهو يشوفها وبس ..
    تولين : طيب كيف نخليه يشوفها ؟
    دلع : أأأأم نراويها البيت ونخليها تدخل غرفته .. ونخلي زين يدخل ويشوفها وهي أكيد بتنحرج وبتطلع ..
    سديم بحماس : يااااااااااي ونااسه .. أجل خل نقوم نتصل لها هي وأختهآ ..
    البنات هزو راسهم بحماس وقاموا يتصلواا لهم ..
    ....................................
    نزل من سيارته متوجه لبوابة المستشفى ..
    بهمس: يلا أطلق عليه ..
    : طيب طيب ( وضغط على زناد المسدس وأنطلقت الرصاصة )
    ألتفت هآدف حوله .. وشاف شي متجه له .. تجمد مكآنه .. دخلت الرصاصه وأستقرت بقلبه .. وطآح على ألأرض وهو يتلوى من الام ..
    [ مثل العصفور الصغير .. هآدف ]


    &
    &
    أنتهى الب [ 10 ] آرت ..








  2. #32
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    الب [ 11 ] آرت








    ألتفت هآدف حوله .. وشاف شي متجه له .. تجمد مكآنه .. دخلت الرصاصه وأستقرت بقلبه .. وطآح على ألأرض وهو يتلوى من الام ..
    [ مثل العصفور الصغير .. هآدف ]
    .......................................
    عند ساره ..
    .....................................
    حاسه ان بيصير شي .. من سمعت صوت الرصاصه صرخت .. : هذا هااااااادف هاااااااادف ..
    الوليد مسكها : شفيك ساره ؟
    ساره بصياح : صدقني حآسه هادف فيه شي ..
    الوليد : أهدئي وأنآ بنزل أشوف ..
    ساره هزت راسها بخوف ..
    نزل على طول تحت وشاف في تجمع كبير عند الباب .. طلع وباعد الناس .. وشاف هادف على الارض والدم يطلع من صدره .. غمض عيونه يبعد صورة المنضر عن عينه .. فتح عينه وشاف الدكتور يغطي وجه هادف بمفرش أبيض : الدكتور هآدف مآت .. ادعوا له بالرحمه ..
    انصدم الوليد .. هادف هادف أخو ساره مآت ؟!! غمض عيونه بتعب .. وركب لساره ..
    ساره : هآآ وشو ؟
    الوليد سحب ساره ولبسها عباتها وغطا وجهها بالشيله .. وهي مستغربة وسحبها وطلع معاها من الباب الخلفي ..
    ...............................
    عندهآ ,,
    رن جوالها ورفعته : هآ شو صار ؟
    : تم يا أنسة غرام .. أتلنآ الصبي ..
    غرام بضحكه شيطانيه : برافو عليك يلا تعاا بسرعة مشان ماحد بيكشفك ..
    : أوكي ..
    سكرت التلفون وأخذت زجارتهآ وحطتها بفمها .. أبتسمت أبتسامه جانبيه ونزلت دموعها : بحبك يا هادف مشان هيك أتلتك لاني بغار عليك من عبير .. بحبك بحبك بحببببببببببببببببببببببببببببببببك .. ( وغطت وجهها وبكت وهي تصرخ بهستيريه )
    .........................................
    عند الرباعي المجنون *_*
    .............................................
    سديم : مآلنا الا نخليها مثل الصدفه ..
    شوق : أيوآ ويعجب فيها ويتزوجهآ ..
    تولين : طيب كيف نخليه يشوفها ؟
    دلع : أممممم نراويها البيت وندخلها غرفته .. ونخليه يدخل الغرفه ويشوفها وهي بتنحرج وبتطلع وكذا يعني ..
    سديم بحماس : صاار يلا خل نروح نتصل لها هي وأختهآ
    البنات بحماس : يلا ..
    .............................................
    عند الحريم ..
    ..............................................
    نوره : لا أحس لو تصبغوها أحمر وسكري تصير الغرفه أحلى ..
    موده : أيوآ والستاير والصوفا نفس الشكل ..
    علياء : أي والله بيصير حلو .. وخاصة اذا كان مخملي ..
    نوره : أيوا انا صديقتي سوت بيتها كذا .. أبخليها تجيب كتلوجات وتشوفي الشكل الي يعجبك
    علياء أبتسمت لهآ ..
    موده : هي وينها أرضكم الجديده ؟
    علياء : بحي ( ... )
    نوره : اوووه بعيييد مره ..
    علياء : أيوآآ .. حآسة في شي بأولآدي .. فيه واحد منهم فيه شي .. يمه حنين روحي شوفي أولآدي كلهم بالمقلط ؟
    حنين : تيب ( بعد دقايق ) خالتو كلهم موجودين ماعدا هادف ..
    عليااء بصراخ : هاادف او ساره فيهم شي .. ياااااربي حاسه في شي والله حاسه
    موده : هدي هدي يا عليااء .. ان شاء الله بخير وأولادك بخير لاتخافي عليهم ..
    نوره : حنين ماما جيبي لخالتك عليااء مويه ..
    حنين بملل : حاضر .. ( وبهمس ) انا الغبية الي لحقتهم وجيت ولا هدول ناس ما يستاهلوا ..
    .................................
    بسيارة الوليد ..
    .................................
    (( .. صمت .. هدوء .. ))
    ساره بخوف : الوليد وين هادف ؟
    الوليد يزيد السرعه ..
    ساره بخوف : يمه الوليييييييييييييد خلآص حراام عليك ..
    الوليد وصلها بيت أهلهآ : أنزللللللللللي بسرعه مآبي اشوف وجهك
    ساره : الوليد شفيك ؟
    الوليد : قللللللت لك أنزلي ..
    ساره بعناد : مآآآبي ..
    الوليد : تحملللللي الي بيصير لك ..
    وزاد السرعه حتى سمعوا صوت الجرس يعلن ان السرعه جنونيه ..
    ساره بصياح : حرام عليك يا الوليد .. شفيك شصاير ؟
    الوليد : أنطممممممممممممي ..
    ساره مسكت المقعد بخوف : اهىء الوليد يا المجنون بنموووت ..
    الوليد بصراخ : أحححححسن مانبي نعيش بذي الدنيا القاسيه ..<~ وهآذآ يبين لنآ أنه يحبهآ ويموت فيهآ ولآ يبيهآ تكتشف موت أخوهآ ..
    ساره طآلعته بأستغرااب .. ثم طالعت بالنافده الاماميه .. وشافت شاحنه جاية بوجهم .. صرخت بخوف : الوليييييييييييييييييييييييييييد أنتبه
    الوليد زاد السرعه .. حتى وصلت لنهاية العداد .. وصوت الجرس يرتفع .. معلنا أن [ الموت حآن ]
    طآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآخ ..
    .......................................
    عند الرجال ..
    ......................................
    زين : هههههههه .. والله مسخره ..
    سعود : ههههههه وأبوهآ بعد ..
    رن جول سلمان بموسيقى هيب هوب ..
    خالد : يوه سلوم شنو ذا الازعاج ؟
    سلمان : ههههه ويا حبي له من أزعآج .. ألوووو ؟
    : سلمان اخو الدكتور هادف ؟
    سلمان : أيوا .. من معاي ؟
    : أخوي أخوك هادف عطآك عمره ..
    سلمان بصراخ : وشوووووووووووووو ؟
    : لو سمحت ممكن تجي أنت والأهل تستلموا الجثة ؟
    سلمان بصياح : جثثثثثثة وشوو ؟ وكيييييف مات ؟ ومتتتتى ؟
    الكل ألتفت له بخوف ..
    : جثة هادف ! .. بسبب رصاصه .. من ساعه .. ( وسكر التلفون )
    سلمان بصراخ : هاااااااااااااااااااااااااااااااااااادف مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ات ..
    خالد بصراخ : كذاااااااااااااااب والله كذاااااااااااااااااااب ماماااااااات مااامااااااااات..
    فهد بصراخ: مات ؟ هادف ! كيف ؟ متى ؟ شلون ؟
    الجد : هادف مات ؟ أنت متأكد ؟
    سلمان حضن جده : ايوا ايوا ..
    وعرف الكل بالخبر وتحول البيت الى عزاا .. الكل يبكي ويصاااارخ ..
    .....................................
    عند الحريم ..
    .......................................
    عليااء وهي تبكي : ولدددددي ابي ولدددي ابي اشوفه لاتدفنوه لا تاخذووه مني بعده صغير بعده صغير ابي أفرح فيه ..
    نوره وهي تبكي : خلاص يا عليااء ادعي له بالرحمه أدعي له ..
    سديم بحزن : حراام بعده صغير ..
    شوق : أدعي له بالرحمه يا سديم وهاذا امر ربي
    دلع ببكي : الله يرحمه .. فقدنا ساره والحين هادف .. والدور جاي للباقي ..
    تولين بحزن : خلاص دلوو .. هاذا امر الله وحنا ما بنعترض عليه .. وكلنا ماشيين بذا الطريق ..
    ...................................
    الساعه 8:00 الليل
    الحريم والرجال على حآلهم .. الجيران يزوروهم ويعزوهم ويطلعوا بحزن على حال عليااء والكل بدأ يتكلم على ساره بسوء والبنات يردون عليهم بقهر ..


    ................................






  3. #33
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    بالطريق السريع ..
    ..............................
    السياره منقلبه بنص الشارع .. الناس يمرون ويمشون بلا مبالاه .. ولان الطريق بعيد عن البيوت فما تمر الشرطه كثير ..
    فتحت عيونها بألم .. مسحت الدم من على جبينها .. ألتفت حولها وشافت الوليد طايح والدم ينزل من راسه بسرعه طلعت مناديل ومسحت جبينه ونادته بنعومه : الوليد الوليد ؟ الوليييييد
    الوليد فتح عيونه ببطء وشاف ساره تمسح على شعره وتبكي .. مد يده ومسح دموعهآ : مآ......بي أش.........وف دم............وع....ك وأن.....آ ح..............ي
    [ مآبي أشوف دموعك وأنآ حي ]
    ساره باست جبينه : خفت أنك تموت
    الوليد : ساره أكرررهك وودي أقطعك أذا شفتك شفقانه علي .. أنآ مآ أحبك ويآليتني مت ولآ شفت وجهك ..
    ساره طآلعته بأستغراب وقامت عنه بكره وطلعت من السياره تمشي بالشارع ..
    الوليد قام بتعب ولحقها وجرها من يدهآ : يا مجنونه هاذا طريق سرييع مو حوش بيتكم ..
    ساره باعدته ومشت عنه ..
    الوليد سحبها ومشا معاها .. وهي أسستسلمت ومشت معآه ..
    ................................
    فتح عيونه وشاف شي مغطى على وجهه وأصوآت الناس حوله .. وريحة المعقمات ملت المكان .. حاول يحرك يده بس حس بألم في صدره ضغط على أسنآنه وهو يحآول يتذكر الي صار .. تذكر ان رصاصة دخلت صدره .. غمض عيونه بتعب وشال الغطا عن وجهه وأعتدل بجلسته وهو يعدل شعره ..
    دخلت ممرضة وهي تدندن وبيدها صينيه فيها أبر وأدويه .. من شافت هادف يعدل شعره طآحت من عندها الصينيه وطاحت على الارض مغمآ عليها ..
    دخل هشام وسامي ومعاهم بندر الي تأثر وأنصدموا لما شافوا هادف يطالع فيهم وهو رافع حاجب ..
    رجعوا على ورا بخوف ..
    هادف : علآمكم ؟
    سامي : أنت ما مت ؟
    هادف : ليه أموت ؟
    هشام : أحللف أنك حي ؟
    هادف بأستغراب : شفيييكم ووجع .؟ موت !! ليه أموت شصار ؟
    بندر : أنتشر خبر وفآتك ..
    هادف : أفآ .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي .. ( وقعد ع الارض يتلوى )
    سامي سدحه ع السرير : هاذي الرصاصه تتحرك .. ( رفع التلفون المعلق ع الجدار ) د \ ليلى .. جهزي لي غرفة العملياات بسرعه ..
    هادف بتعب : بتطول العمليه ؟
    سامي وهو يلبس ملابس العمليه : لآ ان شاء الله ساعتين او ثلاث .. أسترخي هادف .. ان شاء الله خير .. وأنآ متأكد انهآ بتنجح لانك لحد الحين حي الحمد لله يعني مالمست القلب ..
    هادف غمض عيونه وعرق جبينه بألم : طيب سامي قول لريسبشين لايخبروا أهلي اني حي
    سامي : أوكي .. ريلاكس
    هشام : أجل حنا بنطلع نشوفك عند غرفة العملياات ..
    سامي هز راسه بتوتر .. وجو الممرضات ينقلون سرير هادف من غرفة الموتى الى غرفة العمليات ..
    .........................................
    انتهى اليوم الحزين ..
    الكل رجع بيته .. والنوم جافاهم ..
    الرجال للحين ما راحوا المستشفى لانهم خايفين يروحوا..
    ويشوفوا وجهه وينهاروا ..
    اتفقوا الحريم والبنات يجتمعوا ببيت الجد الساعه 2:00 الضهر ..
    ...............................................
    عند سوزي .. أووبس سوزان *_*
    ..............................................
    فتحت لابتوبها ودخلت النت تدور عن معلومات عشان المدرسه
    شوي وتشوف نافدة محادثه تطلع لها .. أستغربت هي مادخلت المسن !! تذكرت ان لابها يدخل المسن تلقاائي .. كانت المحادثه مع ( الامبرآطور )
    غروب الشمس : خير ؟
    الامبراطور : لآ الاخلآق زفت !
    غروب الشمس : أخوي انآ مو من النوع الي يكلمون الشباب .. خلآص يا أنت تسوي لي بلوك ودليت يآ أنآ ..
    الامبراطور : أنتي بتسوي بلوك ودليت بس مو لي .. لنفسك ..
    غروب الشمس : !!!!!
    الامبراطور : أنتي ليه كذا ؟ ليه منعزلة عن الناس ؟ المسن ماتدخلي الا مرة بالسنه ! وكلامك قليل وغاامض !
    غروب الشمس : ولآ شي ..
    الامبراطور : شصار لك من 4 سنين ؟
    غروب الشمس : وأنت شدخلك ؟!!
    الامبراطور : مجرد اني ابي أطلعك من قوقعتك القاسية ..
    غروب الشمس : شكراا أدل باب قوقعتي الي تتكلم عنها .. ( وسجلت خروجها )
    سكرت لابها بقوه .. حتى المعلومات الي تبيها ما طلعتها .. تأفأفت بملل من هالكائن الي من تدخل يكلمها ..
    : بس يا سوسو على الاقل في من يهتم فيك .. في من يحس بلي داخلك .. في من يسأل عنك .. في من ينتضرك .. ليه تتضايقي ؟
    سوزان تكلم نفسها بحزن : بس انآ غير .. انآ أيمو .. انآ مو بنت .. أنآ أقرف .. شوفي شعري كيف ! شوفي شكلي المقزز ..
    : انتي مو غير مو غير .. شكلك تقدري تغيريه .. تقدري تروحي المشغل وتقصي شعرك وتسويه حلو .. وتصبغيه بلون فاتح وناعم .. ملابسك تغيريها من لونها الكئيب الى لون حيوي مثل الزهري او الاورنج .. وأنك مو بنت .. يمكن دواك عند الامبراطور !!
    سوزان غطت راسها بالمخده : خلاص اسكتتتتتي .. انآ عاجبني شكلللللي كذاا .. شعري وجسمي وملابسي وكل شي فيني عاجبني .. ماااابي أغير فيني شي ..
    : بتندمي يا سوزان ..
    سوزان : قلت لللللك أسكتتتتتي أسكتتتتتتي
    دخلت لها حنين وحلست جنبها : سوزي
    سوزان بحنان : نعم حبيبتي ؟
    حنين : ياااي وأخيرا تكلمتي مثل العالم والناس !
    سوزان بحده : وجججع شتبي ؟
    حنين : أبي أقص شعري ايمو مثلك .. وابي أصبغه بنفسجي وأحمر ..
    سوزان طالعتها بخبث : ولآ يهمك .. وين أمك وخوآتك ؟
    حنين : أمي راحت بيت جدي .. وخواتي مع دلع وتولين نص ساعه وبيروحوا ..
    سوزان طلعت مقص وأبتسمت بخبث وبدأت تقص شعر حنين .. وقصرته لرقبتها وسوته أيموو .. وراحت الحمام وطلعت صبغة حمراء وسوداء وبدأت تصبغ شعر حنين ..
    حنين : هي سوزي .. من وين لك الصبغة ؟
    سوزان : هاذي عندي من شهر .. صبغت شعري بشوي منها .. وتركت الباقي لك
    حنين : لآ والله !
    سوزان بنعومه : ههههههههههههه
    حنين طالعتها باستغراب أول مرة تشوف سوزان تضحك كذا .. أبتسامتها حلوة .. وأول مرة تشوف سوزان بدون كحل او عدسات .. شكلها كان جدآآ نآعم ..
    سوزان : يلا خصلنااا .. أنتضري شوي وبعدها نغسل شعرك ..
    حنين : تتتتيب .. سوزي انتي حلوه بدون كحل ..
    سوزان تطالع نفسها بالمرايه : جد ؟
    حنين : أيواا .. حتى شفايفك حلوه كذا .. بس أنتي غبيه دائما تشقيها !!!
    سوزان طالعت شفايفها : حنين عندك روج ؟
    حنين : ايوا خذي ( وطلعت من شنطتها روج أحمر )
    حطت لها سوزان وطالعت شفايفها الصغنونه .. ضحكت بنعومه ورمت حالها ع السرير ..
    ........................
    عند البنات ..
    ...........................
    دلع : هيي بنات مو ذي سوزانوه !!
    شوق : سوزان تضحك !! يا كبرها عند الله !!
    تولييين : معجزه يا نااااااااس سوزززي تضضضضحك
    سديم : بنات خل نروح نشوفها .. أخآف جنت !!
    راحوا البنات وفتحوا باب غرفة سوزان .. وشافوها لابسة بيجامة زهريه فيها ورود بنفسجية .. وشعرها لنص رقبتها وشفايفها فيها روج احمر .. طارت عيونهم هاذي مو سوزان هااذي وحده ثانيه .. بيبي في قمة البراءة !!
    دلع : سوززززززززززززززززي !!
    سوزان نقزت وغطت جسمها بالمفرش : نعم ؟ نعم خير ماتعرفون تطقوا الباب !
    سديم : سوزي شنو ذا الجمال شنوو ذا الحلا !
    شوق : يااربي سوزي .. تخبلي وانتي كذااا نعومه ..
    سوزان بصراخ يهز البييييت : أطلعوا براااا يا الغبياااات ..
    طلعت حنين من الحمام وهي تنشف شعرها الاحمر الممزوج بأسود : هي سووزي ليه تصارخين ؟
    سديم بصراخ : حنييييييييييييييييييييين
    حنين : نعم .؟
    شوق : مين سمح لك تصبغين شعرك وتقصيه !
    حنين : انآ سمحت لنفسي ..
    سديم جرتها بقهر : سوزان اذا كنتي خربانه لاتخربين حنين .. جد نااس قليلة حياا ( وطلعت عنها )
    البنات طالعوها بنضرة احتقار وطلعوا ..
    اما سوزان انجرحت منهم ومن كلمة سديم [خربانه ] ,, [خربانه ] ,, [خربانه ] تغطت بالمفرش وبكت بحزن ..
    ................................






  4. #34
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    عند الثناائي العنيييد ..
    ................................
    على طاولة الطعام ..
    ساره : انآ أكره الجمبري ..
    الوليد : وأنآ أحبه ..
    ساره : الوليييييد انا أبي بروست مو جمبرييي .. أنت تعرف انه يجيب لي حساسية
    الوليد : شدخلني انآ .. يا آمنه اذا طلبوا منك احد من الناس تسويين دجاج لاتنفدين طلبهم فاهمة ؟
    امنه بنذاله : أنت بتاامر أمر يا حزرة السيد وليد ..
    ساره رمت الملعقه : ماابي آكل ..
    الوليد ببرود : لآتاكلي ..!
    ساره بصراخ : ياخي ما تخاف علي أموت ؟
    الوليد : لآ .. في المقبرة قبوور فاضية كثير .. وتنتضر موتى ! عادي يعني لو متي
    ساره : الولييييد يا بااااااارد .. انت ما عندك أحساس !
    الوليد وهو يشرب العصير ويطلع صوت عشان يعصبها : نو ..
    ساره سكرت اذونها : قرررررف قررررررف بببببببس ييييييييييييييييع
    الوليد تسند ع الكرسي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياااربي سوير انتي مهرج ..
    ساره بعصبيه : انآ مهرج يا التيس ؟
    الوليد : أنآ تيس ؟
    ساره : أيوا .. تيييس وأشين تيس بعد
    الوليد : تبين تركبين الغرفة المهجورة ؟
    ساره بخوف : لآلآلآلآلآ خلآص انت غزال
    الوليد تسدح ضحك ..
    ساره بهمس : ياا شينك ويا كرهي لك بس ..
    .........................................
    عند بطلنا هادف ..
    ....................................
    فتح عيونه ببطء مسح جبينه .. وطالع بالغرفة البيضة
    والاجهزة الي حوله .. ضغط ع الجرس وجت له الممرضة : نعم دكتور هادف ؟
    هادف : م..........ويه
    الممرضة صبت له مويه وعطته أيآه ..
    هادف شرب المويه ومسح فمه : ممكن أطلب منك طلب ؟
    الممرضه : أكيد دكتور تفضل !
    الدكتور : روحي مكتبي .. بتشوفي ورا الكرسي كيس ممكن تجيبيه ؟
    الممرضة هزت راسها وراحت تجيب الكيس .. تنهد هادف بتعب .. لازم يرجع لأهله بسرعه ..
    الدكتور سامي : ما شاء الله يا هادف صحتك تحسنت بسرعه .
    هادف أبتسم : وأبي أطلع الحين ..
    سامي : الحين !
    هادف : أيوا ( وأخذ الكيس من الممرضه ) لاتخاف بهتم بصحتي .. ( ودخل الحمام يبدل ملابسه )
    سامي بنفسه : شكيت ان رصاصة دخلت بعقلك مو بصدرك !
    طلع هادف بتعب : آآي صدري يألمني ..
    سامي : قايل لك .. بس أنت عنيد
    هادف وهو طالع : عادي .. بعدين برجع ..
    .............................
    عند الحريم ..
    ..............................
    الحريم قاعدين على جنب ومتغطيين ..
    وعليااء ضامه فهد وتبكي : يافهد هاذا ولدي ولددي





    فهد بحزن : خلآص حبيبتي .. أصبري أصبري وربي يعوضنا ..
    دخل عليهم ومثل ما توقع كلهم يبكون ..
    : أحم أحم .. ولمآ البكآء يآ أهل الخير ؟
    الكل ألتفت له بصدمه ..
    علياء وفهد : هآآدف !
    هادف ضمهم وباس جبينهم ..
    سديم : هي هي هي .. ممكن تفسر لنا الي صار !
    هادف خبرهم بكل السالفه حتى غرام وعبير .. بس عبير ما خبرهم بأسمهآ ..
    علياء وهي تمسح دموعها : المهم انك رجعت لي بخير يا ولدي
    هادف ابتسم لها : الله لايحرمني منك يا الغاليه .. آآي
    فهد بخوف : شفيك ؟!
    هادف بتعب : صدري ..
    عليااء بصياح : فهد قوم وديه المستشفى .. أخآف أخسره ..
    دخلوا سلمان وخالد وهم مو داريين بالسالفه .. ولمآ شافوا هادف طارت عيونهم
    سلمان : هاذا مو أخونآ هادف؟
    خالد : ألآ هو أنت شرايك هو ولا مو هو ؟
    سلمان : ألآ هو .. بس كيف هو وحنا مسويين عزا ؟
    خالد : مدري ..
    حمل فهد هادف وطلع معاه عشان يودوه المستشفى لان الجرح نزف .. وخالد وسلمان راحوا معاه .. والكل عرف بخبر ان هادف رجع وأنصدموا وفسخوا الاسود ورجعوا للالوان الحيويه ..






  5. #35
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    عند الثنائي العنيد ..
    ................................
    الوليد نايم ع سرير ساره ..
    ساره بصراخ : الوليييييد قوم أنقلع غرفتك .. مو كفآية تتروش بحمامي ..
    الوليد ببرود : شفيك على الملكيه ! كل شي صار لك وانا مادري هاهاها
    ساره رمته من فوق السرير : أنآ قلت قوم يعني قوم .. وأوآمر زوجة المليونير تمشي هاهاها ..
    الوليد وهو يحك راسه : هاهاها سخييييييفه حد أبوهآ .. اقول انقلعي ونامي باي غرفة بالفله .. يعني غصب تنامي هنا .. !! وبعدين السرير كبيير نامي بذيك الجهة !!
    ساره ضربت الارض بعصبيه وطلعت تنام بالصاله ..
    والوليد طالعها وهي تطلع وأبتسم .. يحبها بس يكره يبين لها .. ويكره يبين ان مهتم فيها عشان كذا يضربها ويصارخ عليها .. ومن يوم دخلت قلبه لغى كل الحفلات .. وسكر كل شقق الدعاره الي عنده .. تنهد بتعب .. وغمض عيونه وبدأ يسترجع شريط الذكريات ..


    شريط الذكريات ( 1 )
    الوليد ( 8 سنين ) : ماما شوفي شنو حط لي الاستاذ .. حط لي نجمتين لاني أذكى طالب بالفصل ..
    ام الوليد : شاطر يا ولدي
    ابو الوليد : ياا حرمه سويتي الغذاء .. ؟
    ام الوليد بخوف : لآ باقي عليه شوي ..
    ابو الوليد جر شعر ام الوليد : ليييييه ليييييه انا جايع جايييع تبيني أشرب من دمك يا *******
    ام الوليد شهقت ..
    ابو الوليد ضربها ورماها ع الجدار ومسك عقاله وبدأ يخط خطوط حمراء على جسم ام الوليد الي ما تعدت ال 38 سنه ..
    حسناء ( 15 سنه ) : يبببه أتركهآ ولي يعافييييك أتركها أنآ بسوي لك الغداااء ..
    ابو الوليد جرها من شعرها وهي تصرخ ورماها بالمطبخ وقفل الباب : خمسسسسس دقايق اذا ما شفت الغذااء جاهز ماتلومي الا نفسسسسك .. ( ورجع لام الوليد يضربها )
    [ أذا كان الحيوان في قلبه رحمه فأبو الوليد بلا رحمه ! ]
    رنا وراني ضامين بعض بنهاية الصالة ويبكون ( سنه ونص )
    راني : بااباا اتلك ماما حلام ..
    الابو مسك راني ورماه ع الجدار .. وطاح راني والدم ينزف من راسه وسلم الروح لربه ..
    ورنا طلعت تركض بخوف وصدمتها سياره ..
    .......................


    شريط الذكريات ( 2 )
    دخل حساان ( 16 سنه ) وشاف ابوه يضرب امه الي على الارض وما تتحرك .. مسك خشبة وضرب كتف أبوه .. وحمل أمه وسحب الوليد وحسناء وركب معاهم السياره ..
    الوليد بصياح : أمي مآتت ..
    حسان : حسناااء انتبهي لامك الحين بوديكم المستشفى ..
    حسناء بخوف : بس أنت ما تعرف تسوق !
    حسان : بحااول ..
    وحرك السياره وبدأ يمشي في الطريق بخوف .. وجت سياره وصدمت سيارتهم .. ومات حسان والام وحسناء ..
    الوليد وهو يتخبى ورا الشجرة : ماما حساان حسنااء .. لايموتوا أبييييهم أبيييهم لايموتوا .. ( وطاح على الارض مغما عليه من الخوف )
    ...............................
    شريط الذكريات ( 3 )
    فتح عيونه وشاف نفسه على سرير أبيض .. وبيده المغدي .. وحوله الممرضات الي التفتوا له مصدومين ..
    صار له 4 أشهر بغيبوبة ..
    وطلع بصمت ودخلوه دار الايتام .. وعرف ابوه ان الوليد ما مات .. وأخذه وحبسه عنده بالقصر وصار ما يشوف الشمس بالشهور .. ولما كمل 18 سنه هرب من قصر أبوه .. وكمل دراسته بمدارس ليلية .. ولما صار عمره 20 سنه .. أسس اول شركه له بالرياض .. وبعدها بسنه زادت فلوسه وفتح شراكته بالدمام و جده .. وحصل اول مليون له يوم هو بعمر 21 سنه ..
    وأنتهى شريط الذكريات حاملا معه حطام رجل حآول تأسيس نفسه من جديد ونجح ..
    ...........................
    ساره وهي تجر اذنه : الوليييييييييد ووجع سنه أنآديك ..
    الوليد بحزن : ومآتوا كلهم وتركوني ..
    ساره : هآ !
    الوليد خبرها بكل السالفه .. وساره كانت تستمع له بحزن وشفقه ..
    الوليد وهو قايم : مابيك تشفقين علييي .. وأنسي الي صار .. لاني أكرهك ( وطلع عنها )
    ساره رفعت حاجب وانسدحت ع السرير .. تفكر باهلها .. اذا انت يا الوليد اهلك ماتوا وانحرمت منهم .. فانا اهلي حيين بس انا حارمة نفسي منهم عشانك ..
    ...............................
    واقف بالشارع ينتضر هادف يجي له .. من زمان يتصل له وجواله مقفل .. حس ان صديقه في شي .. ركب سيارة التاكسي
    جراح : خذني للشرجيه بسرعه ..
    الهندي : طيب .. 200 ريال ..
    جراح : اوكي أمشي وبعدها اعطييك ..
    .........................


    بمقلط الرجال ..





    ..........................
    سعود : من يوافق بنروح مجمع الضهران ..
    الكل رفع يده ماعادا سطام .. شخصيتنا الصامته ..
    زين : سطام ما تبي تجي ؟
    سطام بهدوء : لآ
    زين رفع حاجب : معلومه جديده المدمنين هادئين !
    سطام طالعه وقام عنه الغرفه ..
    الشباب : مدمن !!!
    زين هز راسه بضيقه على حال ولد أخوه .. جو البنات ورا بعض ( سديم دلع ) ( تولين شوق )
    دللع : هييييييي سعيداان نبي نروح معاكم المول ..
    خالد : اعوذ بالله جيش !!
    شوق : بتودونا ولا نروح مع السايق ؟
    سديم : بسرعه تكلللموا .. وترا بيروحوا معانا بنات ثنتين ..
    زين : ليه ان شاء الله ؟
    تولين : بس كذا عشاان يتونسوا معانا ..
    سلمان : موب لازم تجون معانا ..
    شوق : ليه يعني عشان لانشوفكم ترقموا ؟ ( ورفعت حواجبها ونزلتها )
    رن جوال سديم برقم غريب .. طآلعت الرقم بأستغراب .. رقم مين ذا ؟!!
    شغلت البرنامج الي يغير الاصوات وشغلت صوت رجال فيه بحه .. ورفعته ..
    سديم : الوو ؟
    : ................. << خلوه للجزء ال [ 12 ]
    ...........................................
    انتهى الب [ 11 ] آرت






  6. #36
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    الب [ 12 ] آرت




    .............................................
    عند سارونه ..
    ..............................................
    ساره وهي تهز الوليد : هههههي انت قوم وديني المول .. أبي أشتري لي ملابس ..
    الوليد وهو يقرأ المجله : خلآص ساره .. ( وبصراخ ) شنوووووو ذاااا !! .. آآ يا اللعين .. انآ أورييييييييييك .. ( ورما المجله وركض مكتبه )
    ساره طالعته بأستغراب ومسكت المجله تشوف شنو ضايقه .. وأنصدمت من الي شافته .. معقوله نهاية العشرة كذا !! .. الله يعينك يا بدر أشعلت ناار ما تقدر تطفيها ( وأبتسمت ابتسامه جانبيه ) وأخيرا بيصير في أكششششن ..
    ................................................
    عند الشباب والبنات ..
    .................................................. ..
    تولين : بس كذا عشاان يتونسوا معانا ..
    سلمان : موب لازم تجون معانا ..
    شوق : ليه يعني عشان لانشوفكم ترقموا ؟ ( ورفعت حواجبها ونزلتها )
    رن جوال سديم برقم غريب .. طآلعت الرقم بأستغراب .. رقم مين ذا ؟!!
    شغلت البرنامج الي يغير الاصوات وشغلت صوت رجال فيه بحه .. ورفعته ..
    سديم : الوو ؟
    : أحم هلآ ..
    سديم : أهلييييين مين معآي ..
    : انآ الي عطيتني رقمك في باسكن


    ^
    ^
    تذكروا ؟


    [ دخلت باسكن وهي تدندن شافت بنت حلوة لابسة عباية مخصرة ومتلثمة ومكحلة عينهاا .. طلعت من جيبها ورقة وكتبت رقمهاا وقربت منهاا : احم احمم فديييييت العيون السود انآ ..
    البنت استحت ..
    سديم : الرققققم يا حللللللو ..
    البنت اخذت الرقم ..
    سديييم بهمس : انتضرك ..
    البنت هزت راسها وطلعت ]
    سديم : أي يا هلا والله بالصوت وراعيه ..
    : أهليين .. كيفك ؟
    سديم : عال العال .. وأنتي كيفك ؟
    : تمآم .. طيب الحين أنآ مآ أعرف أسمك ..
    سديم : أعتقد هاذا السؤال انا المفروض اسألك ايآه .. بس مافي مشكله أسمي ساممي .. وأنتي ؟
    ( الكل التفت لهآ .. أجل سامي هاا ؟!! )
    : أسمي أثير ..
    سديم : عآآشت الاسآمي يآ أثير ..
    أثير : تعيش أيآمك .. ممكن سؤال يا سامي ؟
    سديم : أكيد تفضلي ..
    أثير : أنت تحب ؟
    سديم : لآ للحين مآ دخلت قلبي بنت .. وأنتي ؟
    أثير : أيوآ أحب ..
    سديم عصبت كآنت تبيها تحبها بس مافي مشكلة قادره عليها : حبوبة الوآلد يبيني الليل أدق عليك أوكي ؟
    أثير : طيب وأنآ أنتضرك .. بآي ..
    سديم : بايات ..
    سكرت الجوال وحطته بجيبها ..
    زين وهو رافع حاجب : لآ الاخ سامي !!
    سديم : ههههههه ..
    خالد : شنو مسويه يا أنسة سديم ؟
    سديم بحذر : شنو ما فهمت !
    خالد : كيف طلعتي عشان تعرفت عليك ! وكيف خليتيها تصدق أنك ولد ؟
    سديم بأرتباك : تعرفت عليها بالنت ..
    سلمان : أيوا ؟
    سديم : أي .. وعطيتها رقمي ..
    سلمان : أيوا .. وكآنت ماتعرف أسمك صح يا سامي ؟
    سديم تورطت : هاا أي .. مسمية نفسي رموز .. وهي بعد ..
    الكل طالعها بشك .. والبنات حسوا ان وراها شي .. ثقتها وهي تمشي .. وجوآلهآ الشبابي .. وسياقتها للسياره .. كل شي يبين انهآ مجربه من قبل ..
    [ فضحت نفسي بكلمه ! ]
    سعود : قوموا ألبسسسوا يلا ..
    قاموا البنات يلبسوا عباياتهم ..
    سديم : هييي شباب ..
    الشباب طالعوها بملل ..
    زين بحده : أنتي ما تستحي ؟ .. أبدآ مافي نعومه .. مآفي أدب ؟ أنتي بنت هي أفهميي .. طول عمرك تراكضي مع الشباب وتلعبي كوره .. لا وتسرقي من ثيابي وشماغاتي وتطلللعي ؟!! .. جد أخوي ما عرف يربيك ..
    سديم طالعته بعين مليانه دموع ..
    زين كمل كلامه بنبره حآده ومرعبه : يعني عاجبك الي تسويه ؟ انآ لما علمتك السواقه كانت السالفه مو عاجبتني بس لانك كنتي مصره ومتحمسه فما حبيت أجرحك .. وكان قصدي لان ما عندك أخوآن وأحتجتوا شي تقدري تطلعي لشي ضروري .. أمآ طلعات مالها دااعي فهالشي ما نرضا به .. لا وتلعبي على بنااات الناس بعد يا قليلة الا .... ( قاطعته سديم بصراخ )
    يكفيييييييي يكفييييييي .. شنو خليت وشنو بقييت ؟ ماخليت شي .. كل الصفات السئية حطيتها فيييني .. شمسويه أنآ !! رايحه شقق دعارررره ؟ جاوبننننني ..
    زين ولاول مره يمد يده على أنثى .. عطآهآ كف طبع يده على خد سديم الي صار بنفسجي !
    زين : اتمنى الكف هاذا يشغل عقلك .. أذا كنتي فاكره انك بطله بروايه أو قصة فأنتي غلطآآآآنه .. على بالك انك في روايه نهايتها سعييده وتمشيك الكاتبه مثل ما تبي ؟ وتزوجك الي تبييين .. يا سدييم حنا عائلة متشدده ولا عندنا ذي الحركات .. وأذا وحده من بناتنا غلطت يعني الغلطة بتنمسك على الكل .. فكرررري قبل ما تسوي شي .. وكفايييه تهور .. هالمره أطلب من الجمييع ينسى الموضوع ويسكت عنه .. بس اذا عرفت انك سويتي حركات ثانية .. والله ثم والله ماتلومي الا نفسك وأنآ الي بأدببك وتراني مآ أرحم بذي الاشيااء .. روححححي عن وجههههي ..
    سدييم طالعته بحزن وركضت لبست عباتها وطلعت على طول فلتهم .. ما توقعت بتنجرح يوم بالايام قدام احد كذذا ..


    ....
    سلمان : زين كيف عرفت انهآ أخذت من ثيابك وشماغاتك ؟
    زين : لما دخلت غرفتي الصباح شفت بدولابي سوار عليه حرف (s) ودولابي مخربط والثياب والشماغات فوق بعض .. ومن عايلتنا مافي الآ سوزان وسديم أول أسمايهم كذا .. وسوزان مستحييل تسوي كذا وتعرفوا السبب .. يعني سديم وأنآ عارفها وحده تحب وناستها وبس ولاتفكر بالعواقب وعلى طول جت على بالي ..
    خالد : بس ما تحس انك بالغت ؟
    زين وهو يقعد : لآ مابالغت .. لو سكتنا عنها يا خالد بتسوي أشياء أعضضم .. وأدري أنكم أستغربتوا أني عطيتها كف بس هاذا عشان تصحى .. شضمنا أنهآ بالمستقبل ما بتسوي أشيااء أعضم وأكبر وعلى بالها عادي ! وأنتو عارفين شنو أقصد .. وسديم الحين بسن مراهقة وتحتاج مراقبه ..
    سعود : بس أحس انها أنحرجت ..
    زين : عاادي عشان تتأدب ..
    معن : يالله ما ودكم تقوموا ..
    الشباب : يلا ..
    قاموا كلهم يبدلوا ملابسهم عشان يطلعوا ..






  7. #37
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    عند عبد الرحمن ..
    ...................................
    كان في سيارته مقابل فلة كايد .. شاف سديم تركض وشكلها تبكي من عيونها الي تلمع .. حس قلبه قام من مكانه .. وده يروح ويمسح دموعها ويسألها مين زعلهآ عشان يشرب من دمه ويقتله .. بس ما يقدر لان سديم مو عاطته وجه ولاترد على رسايله او مكآلماته حتى رسايله الشخصية او البروفايل في المنتدى ما ترد عليهم ..ونص مواضيعه تتضمن صفة من صفاتها بس هي مطنشته ومو عاطته وجه .. تنهد بضيقة [ متى بتعطيني وجه يا سديييم وبتحسين فيني ؟ كان همي اني أخليك تحبني بس حصل العكس !! ]
    ........................................
    عند الوليد وساره ..
    .........................................
    الوليد بمكتبه يفتح الدروج بقهر .. وين اوراق شركة بدر .. ضرب الطاولة بقهر متأكد انها عنده لان بدر تركها عنده أخر مرررره .. رفع راسه وشاف ساره جاية له بثوب للركبه وسيور ملون بفوشي وبنفسجي وأورنج .. ومخصر على جسمها وشعرها رافعته بشباصه صغيره ومنزلة خصل كثيرة عند خدهآ وجبينها .. وحامله صينيه فيها عصير برتقال مزين بشراايح البرتقال .. وكيكة موز تحتها قطع تفاح وموز .. جد شكلهم كان يجذب ويغري ..
    ساره : الولييد انت من الصباح تدور ع الاوراق .. أرتاح الحين وكل لك شوي عشان ترجع لك طاقتك .. وأنآ بدور لك عنهم ..
    الوليد بصراخ : أنقلعي براا ولا تتدخلي بأشياء ما تخصصصك برررررررررراااااااااا ..
    ساره وقفت وراه ولعبت بشعره الكثيف : قلت شي ؟
    الوليد شم ريحة عطرها وخق زياده .. بس شال الافكار من راسه وصرخ : اقوووووووووووول للللللللك برااااااااااااااا ماتفهمي أنتي .. ولا ماتمشي الا بالضرب ؟
    ساره أخذت الشوكه وقطعت قطعه صغيره وحطتهآ بفم الوليد : كل وأنت ساكت .. يا شينك وأنت معصب يابو عيون زرق ..
    الوليد سكت عنها ..
    بدأت ساره تدور ع الاوراق .. مهما كانت تكره الوليد .. بس هو بمسمى زوجها .. صحيح هي تزوجت من ورا أهلها .. بس هالشي ما يغير شي في السالفه .. شافت أوراق مكتوب عليها ( شركة بدر ال ...... ) وملفات كثيرة عن الشركه وأهم الخطط المستقبلية الي تحمل توقيع بدر .. وورقه عن دمج الشركتين ( شركة بدر و الوليد ) بس للحين ما وقعها الوليد ..
    ركضت للوليد الي كان سرحان فيها ويطالع كل تحركاتها كأنهآ نحلة بخليتها : الولييييييييد شوف ..
    الوليد شافهم وابتسم .. وبدون سابق أنذار ضم ساره : شكراا قلبي .. والله ما كنت أدري شنو بسوي بدونك ..
    ساره بآعدته بسرعه : لاتعيدها لاني أكره قربك ..
    الوليد أنجرح وسكت ..
    ساره طلعت وهي تبكي .. اسفة يا الوليد بس أنت عيشتني بهم .. والحين دوري أعيشك فيه .. !
    ..........................................
    عند سديم ..
    .......................................
    قاعده ع السرير تهز رجلها بقهر .. الحيين أكييد راحوا المول وتونسوا وهي هنااا تبكككي على الفشيله الي طآحت فيها .. فتحت باب بلكونة غرفتها طلعت تسقي الورود الي على جنب وشافتها ذابلة .. مسكت ورده حمراء ومسحت على تويجاتها .. آآآه ليش ذبلتي ؟ كنتتتي حلوه .. ياتراا مصيري مثلك ؟ ( هزت راسها بسرعه ) يااااااااربي سدييييييم شنو ذي الافكار الغبيه الي تنزل عليك فجئة ؟!! .. تنهدت ورجعت الورده الذابلة مع خواتها الذابلات .. قامت تدور حول نفسها والهواء يطير شعرها الكيرلي .. وقفت تطل ع الشارع .. شافت سياره بيضااء ومتسند عليها واحد .. أحتارت تبي تعرف هاذا شفييه كل مره يوقف عند فلتهم ! ويدقق في نافذتها ! هزت راسها بحيره وتوجهت للنافذه حتى تسكرها بس وقفت فجئئه رجعت بسرعه تطل ع السياره .. معقوله يكوون عبود !!! معقوله .. شافت السياره تحركت ضربت على الطوف بقوه .. كانت بتكتشف هو ولا لا .. بس اذا هو كيف عرف فلتهم ؟ وغرفتها ؟ وأسمهآ ؟ ومدرستها ؟ .. شنو وراك يا عبييييييد شنو وراك .. سكرت النافذه ورمت حالها ع السرير .. فتحت لابها ودخلت المنتدى الي مسجلة فيه هي وعبد الرحمن .. شافت عندها تنبيه رسالة خاصه .. دخلت الرساله وأستغربت


    أمير الحب ( عبود ) :
    سوسو .. مصيرك بتصيرين لي بس أنتي أصبري .. على فكره موعدنآ الساعه 4:00 في ستار بكس الي بمول الضهران .. أنتضرك ..


    طآلعت الساعه كانت 3:30 .. أحتارت تروح وتواجهه ولا تبقى بالبيت .. غمضت عيونها وهي تفكر تروح ولا لا .. قامت بسرعه ولبست ثوبها ولفت الشماغ على راسها ولبست النضاره الشمسيه حق تغطي عيونها .. طلعت النعال من الدولاب ( وأنتو بكرامه ) ولبسته .. ركضت غرفة أبوها وأمها وأخذت المفتاح الاحتيااط حق سيارته .. طلعت برا تركض حتى وصلت لسيارة أبوهآ الفورد ركبتها وتوجهت للضهران ..


    .....................................
    بسيارة زين ..
    ......................................
    زين يسوق وتحته سلمان ..
    ووراهم معن وخالد وسعود ..
    ووراهم دلع وتولين وشوق ..
    دلع : عمووووو ..
    زين : نعم ؟
    دلع : ليه سديم ماجت معانا ؟
    سعود بأستهبال : تعبانه معاها الدوره ..
    البنات بأحراج : عيييييييييييييييب ..
    الشباب : ههههههههههههههه ..
    تولين : لآ جد عممي هي كانت بتجي ليه غيرت رايها ؟
    زين : شدراني أنآ !
    البنات سكتوا ..
    زين : يلا وصلنا أنزلوا ..
    نزلوا البناات والشباب ودخلوا المول ..
    شوق : هيي بنات أنآ أبي أروح زهور الريف محتآجة لوشن ..
    دلع : يووه مو حلو زهور خل نروح نكتار ..
    تولين : لآحووول .. دلع انتي تعرفي اني أنآ وشوق ما نروح الا زهور الريف أنطقي يا تمشي معانا وأنتي ساكته يا تدلفي نكتار بوحدك ..
    دلع : أأف وينك يا سديم .. ياليتك جيتي ما تركتيني الا مع البزارين ..
    لفت وراها وشافت البنات راحوا عنهآ .. عصبت وراحت نكتار تشتري لها عطر ولسديم ..
    ...
    بنفس المجمع بس عند عبوووش ..
    يدخن زجارته بملل ..
    سديم بصوت خشن : السلام ..
    عبود بأبتسامه : وعليكم السلام .. تفضل يا .... سآمي ..
    قعدت سديم : نعم شنو كنت تبي ؟
    عبود : سداممي شنو تبي تشربي ..
    سديم بدون نفس : ولآ شي ..
    عبود : يا شينك وأنتي معصبه .. لو سمحت أبي ثنين موكلاته ..
    : OK
    سديم : عبد الرحمن أخلللص تراني طلعت دون علم أهلي .. والشباب والبنات هنآ بالمول .. يعني بسرعه لآ أحد يكشفني ..
    عبوود : طططيب .. سديم أنتي تحبي ؟
    سديم : أيوآ .. أحب واعشق وأغرررم بعد ..
    عبود حممرت عيونه وبصوت مبحوح : ميين ذا ؟
    سديم أسترخت ع الكرسي : مستحيييل أقول لأني أخآف علييه ..
    عبود بحده : سديييييييم مين الي تحبيه ؟
    سديم بخبث : تغآآر ؟
    عبود : لا .. بس أبي أعرف ميييين أخذ تسليتي مني ..
    سديم تنرفزت : تسليتك طل بعيييينك .. انآ موب تسلية لاحد وحط ببالك ان الي أحبه مو أنت ومستحيييييل أحبك أنت ..
    عببود بتعب : ميين تحبي ؟
    سديم بهدوء : قايلة لك ما بقول
    عبود : مين .. حراام عليييك قولي ميييين ؟
    سديم " هاذا الي أبي أوصل له .. " : أحبب أحبب .. توعدني ما تخبر أحد ؟
    عبود بنفاذ صبر : وعععععد وعععععد قووولي ..
    سديييم بخجل مسطنع : أحب أحب ~> القطآآآآآآوه ..
    عبود تنرفز جد : حيوآآآآآآآآآآآآآآآآآنه في النهآية قطآوه !!
    سديم كتمت ضحكتها : يب ..
    ( سوييت الحركه ذي بصديقتي الي تسألني أن كنت أحب ولا لا .. ولما تحمست قلت لها القطاوه وعصبت جد هوع )
    عبود : أأف طيب .. أنآ طلبت منك تجين عشان شي محدد ..
    سديم بأهتمآم : شنو هو ؟
    عبود : عشان أقول لك أني صرت أحب ..
    سديم : طيب ؟
    عبود : وفي من ملكت قلبي .. وأبيها تعرف اني أحبها ..
    سديم : وأنآ شدوري من ذا كله ؟
    عبود : أنتي الي بتخبريها أني أحبها ..
    سديم رفعت حاجب : طيب مين هي ؟
    عبود : أنتي ..
    سديم : ...........


    يتبع ~>






  8. #38
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    عند هادف ..
    .............................
    قاعد بملل ع السرير من ذاك اليوم وما أحد زاره ..
    جرآح : مسااائو حبيب ألبي ..
    هادف بفرحه : مساااااااء الخييييير .. كيفك جراح ؟
    جراح يضمه : عال العال .. وأنت شحالك ؟
    هادف : تمام بشوفتك يا الغالي .. أأأسف جراح ماخبرتك أني بالمستشفى ..
    جراح : عآآدي حبيبي .. أنآ سألت عنك وخبروني أنك هني ..
    هادف : هاا كيف الشغل ؟
    جراح : للحين مآ أشتغلت ..
    هادف : أفآ .. ليه ؟
    جراح : تعرف سوالف الزواج ان شاء الله بعد مآ أتزوج ابشتغل ..
    هادف : كييف بتجيب مصاريف الزواج !
    جراح : حاليا أشتغل مع أبويا وقت مآ ابي .. والحمد لله مرتاح بس بعد الزواج بدور لي وضيفة بمستشفى حلو ..
    هادف : يالله الله يوفقك يا الغالي ..
    جراح بنص عين : ويااك .. وأنت ماتبي تتزوج ؟
    هادف بضيقه : حآلياا لآ ..
    جراح : أنساهآ أنساها يا هادف
    هادف طالع فيه وغمض عينه ..
    ...................................
    عند الشباب ..
    ..................................
    سعود : يااااااااي الجنس الاثنوي يخببببل يجننننن ..
    خالد : هههههههههههههههههههه
    معن أبتسم على هبال أخوه ..
    زين : هي تراني تعبت من الدواره ..
    خالد : عآد أنت طول عمرك تعبان .. شوف شووف ستار بكس من يجي معاااي
    زين : أنآ خل نخلي هالهبل سعييدان ..
    معن : أجل أنآ جاي معاكم ..
    سعود وهو يمشي عنهم : انتوا روحوا فييي قممر هنآك ..
    الشباب : ههههه ..
    ...............................
    عند سديم ..
    .............................
    سديم : أنآ !
    عبد الرحمن : أيوآ أنتي ..
    سديم طآلعت فيه بصمت .. دارت وراهآ تطآلع الناس وشافت زين وخالد ومعن جايين لستار بكس .. شهققت وجرت يد عبد الرحمن ..
    عبد الرحمن : علآمك سديييم !؟
    سديم بخوف : هذوول عمممي وأولآد عممي ..
    عبد الرحمن طالعهم .. ومن شافهم قام بسرعه يركض .. أمآ زين أنتبه لعبد الرحمن وسديم مع بعض وأنتبه لعبود لما قام بسرعه .. حححس بالقهههر .. وراح يركض لسديم ..
    سديم حابسة دموعها وتدعي بقلبها مليون دعاء وكل السور الي حافضتها .. أن زين مآ يشوفها .. بس حست بخطواته المسرعه .. وغمضت عينها ..
    زين سحبها من يدها وصرخ : شباااااب أتصلوا للبنات وخليهم يجوا السياره بسسسسسرعه ..
    وركض معاها براا ..
    خالد : مو ذي سديم !
    معن : أي أي عشان كذا عصب .. بسرعه أتصل لسعود وأنآ للبنات ..
    خالد : أوككي ..
    .............................
    سحبها ورماها بالسيااره بعصبيه .. وركب السياره وصفق الباب بقوه ..
    سديم بخوف : عمييي ..
    زين بصراخ يييعرب : أسكتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتي ولا كلللمه يا قليلة الحياا .. والله لأخلييك تندمي على طلعتك ذي ..
    ركبوا الكل والبنات أستغربوا من وجود سديم ..
    اما زين توجه بسرعه للبر ..
    وأول مآ وصل سحب سديم الخايفة ومشى معاها ووقف فجئة ..
    زين : أعتقد قايل لك بسوي شي مآ عمرك تخيلتيه ..
    سديم : ................
    زين عطاها ككككككف : اذا تكلمت ردي عليي ..
    سديم بخووف : والله آخر مرره والله ..
    زين رماها بقوه على حشاائش حاده ..
    صرخت سديم بألم وأغمى عليها ..
    وزيين تركها ومشى للسياره ..
    ...................
    شوق ببكي : أختتتتتتتي ..
    دلع : سدييم والله عمي مآبيرحمها ..
    تولين بخوف : عممي جا وسديم موب معآه ..
    ركب زين بصراخ : أسمعووو أن أحد ذكر لي أن عندي بنت أخ أسمها سدييم والله ثم والله لأقص لساانه ..
    البنات خافوا وسكتوا ..
    تذكر زين ذاك اليووم ..
    قبل حوالي 10 سنين ..
    .......................................
    الجد بصراخ : أن أحد ذكر لي أن عنننندي ولد أسمه عثمان والله ثثم والله لأققققص لسآآآنه ..
    كايد : ييييييبه هددي ما يصير كذا تطرده ..
    عثمان بصرااخ : أنآ مانيب محتااجك يابو عبد الرحمن ولا ابي أقعد معاك وانآ من الييييوم رااايح الريااض وبنسى انك أبووي ..
    الجد : براااااا براااااااا لابارك الله فيك ولا في الساعه الي صرت فييها ولللدي ..
    طلع عثمان مع عيالة بلآ ررجعه ..
    .................................
    تنهد زين بحزن وحرك السياره متوجه للبيت ..
    ......................................
    عند عبوود ..
    قاعد عند البحر ..
    سدييم حياتي أنآ أسف .. بس أنآ مو قد مشاكل مع أهلك ..
    أأأه يااارب تسامحني ..
    .......................................
    عند سارونه .,
    ......................................
    كانت قاعده مع الوليد بالصاله بس الاثنين ساكتين ..
    ساره تتصفح مجله والوليد يشرب شااي ..
    والصمت هو العامل الساائد !
    دق الجرس ..
    الوليد : دياناا ديانا ووجع أفتحي البااب ..
    ديانا : حااضر مستر الوليد ..
    فتحت ديانا الباب .. ودخل بهيبته وسبحته الي بيده ..
    الوليد أعتدل بجلسته بصدمه ..
    : يعني مآفي سلآم ؟
    الوليد مآزآل مصدووم ..
    ساره : عن أذنكم
    : لآ أجلسي يابنتي أنآ أبيك مع زوجك ..
    ساره طآلعت بالوليد
    الوليد أشر لها تقوم ..
    ساره : اسفه بقوم أنآم ..
    : شفييك !
    الوليد : ليش جاي ؟
    : عمممرك شفت ولد يقول لأبوه كذا ؟
    ساره انصدمت يعني هاذا أبوو الولييد ..
    الوليد : يايبه أنت ماسويت شي يخليني أحترمك .. حرمتني من أمي وأختي وأخوآني ورنا ورااني ..
    عثمان : ألي هو .. أنآ جااي اقولك شي ..
    الوليد ببرود : قوول ..
    عثمان : جااي أخبرك بشي .. المفروض أنت تعرفه .
    الوليد بأهتمآم : شنو هو ؟
    عثمان : يا ولدي .. أنآ أبوي طردني وكنت أنت بعدك ماتجي بس كان عندي حسان وحسناء .. ( وبحزن ) الله يرحمهم .. أي وأنآ جاي أقولك أن أهلك هنآ بالشرقيه .. وأتمنى أنك تروح تتعرف عليهم وتستسمح من أبوي عني ..
    الوليد بصراخ والدموع بعينه : الحييييين الحييييييين جاي تقولي أن عندي أهل بعد ماكملت ال 26 سسسسنه ! بععععد ماعششششت وحيييييد الحيييييين جاي تقول أن عندي جد وجده وعموم وأولآد عم الحيييين الحييييين والحييييييين متأخخر كثيييير يايبه تأخررررت كثيييييييير ..
    عثمان ماتوقع ولده بينصدم كذا ماتوقعه متعذب كذا .. بصوت حزين : الولييد ..
    الوليد بصراخ : بببببببببس بسسسسسسسسسس ولاكللللمه أطلللللع براااا أطلللللللع برآآآآآآآآآ
    عثمان : طيب أنآ طآلع ( وحط ضرف ع الطاوله ) بس يآولدي أذا بغييت تعرف أي شي عن أهلك أتمنى تفتح هالضرف .. وأنآ عآآرف أنك بتكتشف أشيااء جديده .. الله يحفضك وأنتبه لنفسك ولزوجتك .. ( وبصوت حزين ) مع السلامه يا ولدي الوليد ( وشدد على ولدي الوليد )
    الوليد جلس على الارييكه بتعب حط يده على ركبته وراسه فوقهم .. رفع راسه على صوت خطوآتهآ الخفيفة ..
    ساره بهدوء : الوليد تفضل ..
    الوليد رما كاسة المويه وجرها من شعرها : أكررررهك أكرررهك يا ساااااره من دخلللللتي حيااااتي وأنتي مخربتهااااا ورببببببي لأاخلييييييك تعيشي التعذيييييب الي عشششته والله والله ( وصاار يضربها ببطنها ويصرخ بهستيريه )
    ساره .. صمت + هدوء + ولآ كلمه ..
    سحبها بعد ماطلع الدم من فمها وغرقت ملابسها دم وعيونها ملياانه دموع .. ورماها بالحووش المضللم ..
    ..........................................






  9. #39
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    عند العآئلة الكريمه ببيت الجد ..
    ........................................


    كايد بصراخ : يعننننننننننننننننني الحييييييييين وييييييييييييين بنتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتي ؟
    زين بهدوء : بالبببر ..
    كايد سحبه من ياقته : يا حماااااار سديييييم بنت ببببببنت ماتففهم أنت ؟ يعني لبست ثوووب وشماغ بتصير رجال ؟ غغغغبي غغغغغبي وتصرفك أغبى يا زيييييين أن صااااار ببنتيي شي ما تلوووم الآ نفسسسسك والحين وديني لهآ ..
    زين : يعننني يعجبببك تشووف وحده من بناااات أخوك مع وآآآحد غريييييب بالموووول ! يعجببببك


    كايد بعصبيه : أكيييييييييد لا بس هاذا مايعننننني أنننننننني أتصررررف هالتصرررف .. خذننننننني لهآ الحييييين بسسسسسسسرعه ..
    زين ببرود سحب سويش سيارته : طيب ..
    .....................................
    عند سديييم بالبر ..
    .....................................
    فتحت عيونها ببطء حست بالالم بضهرها قامت بسرعه عن النبته وهي تمسح على ضهرها .. أتستوعبت هي فويين .. وفتحت عيونها ع الاخر وتحركها بشكل عشواائي وخووف .. نزلت على الارض تبكي برععب .. هي بالبر بوحدهآ بذا المكاان المضلم بوحدهآ .. صارت ترجع على ورا بخوف وطاحت على الارض وهي تبكي .. قامت تركض ورجولها الي تحدد وين بتروح .. بعد 5 دقايق من الجري .. وقفت تدور حولها بخوف وين هي الحين ؟ وين كانت ؟ صرخت ونزلت على الارض تبككي بخوف
    : أكرهههههههههك يا عبد الرحمن أكررررررررهك تحبني ومن شفت أهلي تركتني ؟ أكرههههههههههههك يا الملعووون ( وضربت الارض وهي تصرخ بهستيريه ) أكرهك أكرهك أكرهك ...
    شافت أنوآر صفرااء من بعييييد زحفت على ورا بخووف .. ماتدري هذول جن ولا أنس ولا حيوانآت .. وسمعت أصوآت وتحس أن في همسآت تحاصرها .. قامت بسرعه ترجع على ورا وهي تحرك راسها بجنون وتهمس ( أكرهك أكرهك ) .. حست بشي تحت رجلها وشافته ضب .. صرخت بخوف ومن كثر التعب والارهاق طاحت على مغما عليها ..
    .............................
    عند البنات ..
    ..........................
    شوق ببكي : أكرررره عمممممممي أكرهه
    دلع ببكي : سدييييم شنو تسوويين الحييين أشتقت لك أنآ خااااايفه عليييييك خاييييفه ..
    تولين وهي تعطيهم مويه : خلاص بنااات ياارب عميي كايد يحصلها ..
    .....................................
    في البر ..
    8:17
    .....................................
    سمعوا الشباب صوت صياح ..
    زين : هاذا صوت صياح !
    خالد : يمممممه يمكن جني !
    معن : كأني سمعت الصوت من هنآك ( وأشر ع الجهة الشماليه )
    سعود وهو يركض : خخلللل نروح نشوف يمكن سديييم ..
    سلمان يشغل كشافه : عممممممي زيين عممممممي كاااااايد بنروح ذيك الجهة ..
    كآيد بصراخ : طططططيب وحنآ بنلحقكم ..
    وصلوا الشباب للمكان الي يعتقدوا أن الصوت جآ منه ..
    شافوآ خيآم وراحوآ لأقرب خيمه ..
    معن : شباااااب ماشفتوا بببنت هنآ ..
    وآحد من الشباب : بببنت بالبر بالليل !!! لآ ماشفنآ ..
    سلمآن : طيب شششكرا أخوي ..
    وآحد ثانني : تخيلوا هذوول جن !!
    الشبااب خافوآ وقآموآ بسسسسرعه شالوآ أغراضهم ورجعوا بيوتهم ..
    كآن معن يمشي بكشافه ويدور سديم ..
    سعود بصراخ : سدييييييييييييييييييييييم
    معن : سديييييييييييييييييييييييييييييييييم
    سلمان : سدييييييييييييييييييييييييييم
    كآيد : سديييييييييييييييييييييييييييم
    خآلد : سدييييييييييييييييييييييييييييم
    زين : سديييييييييييييييييييييييييييييم
    والجوآب [ الصمت ! ]
    معن حس في شي تحت رجله .. نزل راسه وشاف شي ابيض طايح .. حس بالخوف نزل يده وصارت على شعر سديم الي انسدل على كتفهآ أرتجف جسمه وتبآعد فجئة .. رجع مرة ثانية ووجه كشافه على سديم وشاف بنت طايحة ولابسة ثوب وشماغها طايح على الارض ..
    معن : شباب شباااااااب هاذي مو سدييييم ؟
    سلمان وهو يحرك وجهها : أي أي هههههي هاذي هههي ..
    خآلد : عممممممممممممممممي شفنا سدييييم ..
    سمعهم كايد وجا يركض مع زين ..
    نزل معن عند سديم ورفع راسها عن الارض وحطه على ركبته .. مسح الرمل عن خدها وشعرها وطلع موية وبدأ يقطرها بفمهآ ..
    كآيد بخوف : بنتتتتي بنتتتتي مآتتت ! شفيييهآ ليييه مآ تتحرك !
    معن : لآعممي أعتقد مغمآ عليهآ ..
    حملها كآيد بخوف وباس جبينهآ وراح على طول السياره ..
    خالد : مآ كنت عآرف ان عمممي طيووب !!
    سعوود : بالله لو كنت مكانه شنو بتسوي بتتطوى ببطنها وبتمشي !!
    سلمان وهو يمشي عنهم : مآعلييك من هالمهوي ذاا .. خل نروح الكل رااح ..
    رجع الكل بيته يتكلمون عن سالفة اليوم .. وسديم جلست بس طول الوقت ساكته ونضراتهآ تايهة في جدرآن الغرفه ..
    ............................
    عند الثنائي العنيد ..
    ..........................
    كآنت ساره متسنده ع الباب الخارجي وتمسح على كتفهآ .. تنهدت بتعب صارت الساعه 12:00 وللحين مافتح الوليد لها الباب .. غمضت عينهآ .. أجل يا هادف رجعت وصرت دكتور كبير ؟ ياحبي لك بس .. أمي وابوي وخالد وسلمان وسديم وشوق وتولين ودلع والنتفة حنين ديانا ورزان ورنده وحتى رحموه وسعود ومعن وسطام كلللللهم وحشوننني .. ربي يحفضكم يا الغاليين .. مسحت دمعتها الي نزلت على خدها النآعم ..
    سمعت الباب ينفتح بس ما جابت خبر
    الوليد وهو يرمي عليها جاكيت : مآبي أشوووف وجهك الييوم نآمممي بررآ عند القروود ..( وسكر الباب ودخل )
    تركت ساره الجاكيت مكآنه وتسندت على الباب ونآآمت بعممق ..




    أنتهى الب[ 12 ]آرت ..






  10. #40
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: روايه انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ


    الب [ 13 ] آرت


    يوم جديد ..
    الشباب والبنات راحوآ مدراسهم وجامعاتهم .. وسديم باقي لها يومين وترجع المدرسه .. هادف طلع من المستشفى وعنده أجآزه أسبوع .. وسلمان بلا شغل .. وزين باقي له شهرين ويروح البحرين يعرض تجارته ..
    والوليد راح شركته بدري .. وساره لا زالت على حالها
    [ حبيسة في غرفة ذات 4 جدرآن !! ]
    ............................
    عند سديييييم ..
    ........................
    قاعده بأحد زوآيآ الغرفة وتلعب بأصابيعهآ وتضحك وبنفس الوقت تبكي .. دخلت عليها أمهآ واشفقت على حآلهآ .. : مآمآ سدييم جبت لك كورنفليكس الشوكلاته الي تحبييه
    سديم بخوف لزقت بالجدار : مآآبي مآآبي تبي تقتليني صح تبي تذبحينني أدريي أنآ انتوو شرسيين عنيفيين ( وهزت راسها بجنون ) رووووووحي روووووووووحي عنننننننننني بعددددددددي بعدددددددددي روححححححي ماااابي مااااااابي ( ورمت الكورنفليكس وصرخت وهي تهز راسها بخوف )
    نوره وهي تبكي : يييمه سديييييم أنآ أممممك أمك مآ بسوي لك شي تعآلي يمه ( وفتحت يدهآ ) تعآآلي حبيبتي اضمك
    سديم جرت شعرها : روحححي ههههه هههههههه أنتي تبي تقتليني مو تبيييي تذبحيني وترميني بالبببر أددري روووووووووووووحي روحححي ( وصارت تصصصرخ بجنون وتضرب أمهآ )
    نوره طلعت وسكرت الباب وهي تبكي : حسبي الله على الي كآن السبب حسبي الله عليييييه ..
    ...........................
    عند كآيد بمكتبه ..
    .............................
    قاعد على كمبيوتره يحط آخر مخططات قامت بها الشركه .. سمع صوت جواله
    يرن بنغمة نوكيا المشهوره .. رفعه وكآنت نوره ..
    كآيد : هآ كيفها الحين ؟
    نوره ببكي : مدري مدري يا كايد وربي اني خايفة انها جنت .. ألحققق عللللي هاذي بكري بكري يا كآيد ..
    كايد بخوف : شفيها شسوت !
    نوره : تهلوس وتصاارخ وتضرب نفسها وتقول كلام مو مفهوم وتضحك وتبكي بنفس الوقت ..
    كايد : ان لله .. ربع ساعه وأكون عندك ..
    نوره : بسسرعه بسررررعه ..
    كآيد : ططيب طييييب ..
    .................................
    عند البنات ..
    ..............................
    تجمعوا بالمقصف ..
    شوق : مدري مادخلت لها اليوم ابوي مارضا يقوول تعبانه ..
    دلع : ياارب متى ترجع لنا مثل قببل ..
    تولييين : قريب ان شاء الله وحنآ وكل العائلة لازم نوقف معاها ...
    شوق : أي أكييد وأنسوا سالفة الي كآنت معآه ..
    هزوا البنات راسهم بصمت وكل وحده تفكيرها ودآهآ بطريق ..
    ...............................
    عند ساره ..
    ............................
    فتحت عيونهآ بملل وشافت نفسها بغرفتها وعلى سريرها .. أنفجعت هي كانت الباارحه بالحوش !! يمكن حلم ! دخلت لها الخدآمه آمنه
    آمنه : يا مدام ساره شو بدك تلبسي اليوم ؟
    ساره : جيبي لي جلابيه ..
    أمنه : حاازر .. وشو بدك تفطري ؟
    ساره : نس كافيه وكرواسان .. أبي اسالك آمنه ..
    أمنه : شو ؟
    ساره : أنآ مو كنت البارحه بالحوش ؟!
    أمنهآ : مابعرف
    ( بعد ماجهزت الاغرااض وجت بتطلع دارت لساره بارتباك )
    : مدام ساره هوا صحيح كنتي براا امباارح .. وأنآ كونت طالعه نوص الليل .. وشفت مستر الوليد بيحملك وبيركبك غرفتك .. آآسفه مدام ماكونت عآرفه انوو موقود ..
    ساره بابتسامه : عآتي ..
    تنهدت بأحرااج .. أجل كآن حآملها ! والله أنه شخص غريب !! رومانسي بس بطريقته الخآصه !!! ..
    ..................................
    فلة كايد
    ..................................
    وصل كايد البيت بسرعه وركب لبنته فتح الباب وشافهآ تلعب بالدب الابيض الكبير ..
    كايد بحنان : بآبآ سديم ..
    سديم حضنت الدب : رووووح عننني تبي تقتلننني رووح ..
    كآيد : سدآآآممي مابي أقتلك أنآ بابا نسيتي ؟
    سديم بصراخ : كذااااب بتقتلنننني بتضربني حتتتى أمووووت .. روووح عننننني رووووح ماابي اشووفك بغرفتي رووووح . ( وحضنت دبها ) ميموو شفت يبوا يقتلوني أنت مآبتقتلني صح مابتقتلني صح ؟ ( ونزلت دموعها ) أحبك ميمو لانك طيب وتحبني ودائما تنآم معااي وتدفيني ..
    كايد أشفق على حال بنته الي ماتعدت ال 19 سنه .. طلع من الغرفة وأتصل لزين بسرعه ..
    .....................................
    عنده...
    زين ..
    ..................................
    قاعد على الكرسي الهزاز يقرأ قرآن .. رن جوآله بنغمة تايتنك ..
    زين بهدوء : ألوو
    كآيد : زييين بسرعه تعآآل الحييييين ( وسكر التلفون )
    زين طالع جوآله بأستغرااب ولبس ثوبه وطلع فلة كآيد ..
    ......................................
    عندهم ..
    فلة كآيد ..
    .................................
    كايد : وهااذي كل السالفه .. بالله قولي الحين شنو أستفدت يوم تصرفت بجنون وخليت بنتي تنجن !! أنجنت أككبر بنااتييي يا الكلللب وانت السبب ..
    زين : ططيب خلني أشوفها ..
    كايد : تبيها تنتحر ؟
    زين : لا خلني أشوفها ..
    ركب زين غرفة سديم وفتح الباب بهدوء .. وشاف أن المكان مضلم والستااير مسكره والمكيييييف بااااارد صقييييييييييع .. شغل الانوار وشاف سديم بزاوية الغرفة وحاضنه دبها ميمو وتمسح على فروه النآعم ..
    زين : سدآمي
    سديم أول ماشافته تجمدت .. بسسسسرعه قامت تركض بالغرفه : ههه مآمآ ههه بآبآ ششششششش...وق .. تهىء بعدد عننننني ادري تبي تغتصبني .. رووح عننني ما أحبك ماأحبببك رووووح رووح مآأحبك أنآ هه
    زين أنفجع من حآلهآ حس أنه جد نذل ! : حبوبه سدييم أنآ عمك ما بغتصبك أهدئي شوي شوي أقعدي مكآنك ..
    سديم طالعته برعب وأنعآد شريط البر ببالها .. قعدت على الارض وحضنت دبدوبها ..
    زين قرب منها ومسك خدهآ : سدييم حبيبتي أصححي خلآص ..
    سديم ضربته على صدره بقوه : مآأحبك مآأحببك روحححح عنننننني روووووح ( وبكت بصوت عالي ) قلت لك روووووح حرااااااام هههه أصلا أنت مآ تحبني مآتحبني هههه أدددري انآ أدري أنك كذاااب
    زين طالعها بشفقة وضمهآ : حبيبتي سدييم أصحححي أصححي أنآ أحببك أحببببك وأموت فيك بعد قوومي ماما أرجعي مثل أول ..
    حس أن لامجيييييب لاصوووت بالغرفه .. باعد سديم عنه وشافهآ مغمآ عليهآ .. دمعت عينه وحس أنه سوآآ شي غلط .. حملها وأستأذن من أخوه وراح بها بيت الجد حتى تنام معآه وتكون تحت نضره ..
    ..................................






صفحة 4 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. محشش يرحب ببنت في المنتدى
    بواسطة المطوعة في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 13-05-25, 12:42 PM
  2. تتوب وتعود تتوب وتعود..إليك الحل!
    بواسطة غـــموض شفــاف في المنتدى كلية الشريعة و الدراسات الاسلامية Sharia and Islamic Studies
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-01-01, 02:38 AM
  3. الكل يلبس ثوب وشماغ وعقال
    بواسطة الطيبة في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-11-17, 08:18 AM
  4. برقع وشماغ تحدي بين الشباب والبنات /// منو رح يفوز !!!
    بواسطة alz3eem_top في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 278
    آخر مشاركة: 09-11-11, 01:44 PM
  5. && تؤمل انك يوما تتوب...تصميم&&
    بواسطة ذئب الامارات في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-03-06, 04:32 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •