تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21
  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    آههلين
    كيفككم .. أخبارككم
    مساآككم \ صصبآككم ورد و جوري
    انا ديونآ ( دينا ) عمري 15 سنة
    حبيت انزلكم روآيتي الاولى
    اتمنى بجد انها تعجبكم لأني تعبت فيها كثير
    أسمها
    ( شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها )
    أن شاءالله تعجبكم
    ارائكم تسعدني
    توقعاتكم تحمسني
    انتقاداتكم تساعدني
    و ردودكم تفرحني
    ( أتقبل النقد لكن بدون تجريح )
    نبذة عنها
    رومانسية . حزينة . جرح . فراق . اخوة . صداقة . كوميديا . و حبتين آكشن
    موعد تنزيل البارتات حيكون
    كل ( سبت و ربوع )
    انا كتبت منها خمسة بارتات و ان شاءالله راح اكملها بس اذا شوفت حماسكم معايا
    و ملاحظة :
    ما احلل أي احد ينقل الرواية بدون ما يكتب
    الكاتبه ديونآ
    و كمان الخواطر و الاشعار اللي بتكون موجود اغلبها حتكون بقلمي
    انتظروني انزل لكم البآرت الاول و ان شاء الله يعجبكم و اشوف حماسكم
    و طبعا تغاضو عن الاخطاء الاملائية :$:$:$
    و ان شاءالله ما تكون البارتات مره قصيرة و بحاول على قد ما اقدر اطولها
    آحححححححححححبكم
    روآيتي راح تكون تجمع كثير مشاعر مع بعض




    حب و كره و انتقام و حقد عشق و ادمان اخوة و صداقة تعاون و خوف
    مواقف كثير نسجها خيالي مواقف تمنيت اعيشها مع شخصياتي عشان اعرف شعورهم الحقيقي
    اضع روآيتي بين يدكم
    ابيكم تعيشو مع شخصياتي جوهم و متعتهم
    حزنهم و فرحهم
    نجاحهم و فشلهم
    تتخطو معاهم محنة و تطيحو مع بعض و ترجعو تقومو سوا
    انا راح اعيش مع شخصياتي و ابيكم تكونو معايا
    ديونآ

    الروايه منقوووووله








  2. #2
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    في واحد من الاحياء الضيقة الفقيره في بيت قديم و مكسر مكون من غرفه و حمام و مطبخ صغير جدا
    ايان ببكا يقطع القلب : ماما تككفين قومي قومي الله يخليكك ما اتحمل الدنيا بدونك الله يخليك
    الام : ............. لا رد
    لبست ايان عبايتها و خرجت تركض في الشوارع عساها تلاقي مين يساعدها
    ايان وهي تبكي : الله يخليكم احد يساعدني الله يخليكم انا ما اسوا بدونها
    في جهه تانيه في قصصصر ضخم في احد الاحياء الراقيه بجدة
    امير : طففففففففففففففففش
    وسام بتفكير : عندي فكره تفكنا من طفشنا
    امير بملل : ايش تكلم يا ابو الافكار
    وسام : خلينا نروح هالشوارع اللي فيها ناس فقاره و نتأمل فيهم خخخخخخخخخخ
    امير و دخلت الفكره مزاجه : تمام و قسم بس ( و كمل بقرف ) بس تدل هالاماكن
    وسام : أي اكيد انا ولد عيسى ال ............ مو حي االله اعرف كل شبر في السعوديه
    أمير : طيب يلا بقوم البس و اجيك
    دخل امير غرفتو و الخدم حولو من كل جهه كان يجلس على الكرسي و يأشر على اللي يبيه و يجيه لحدو
    أشر على قميص احمر و جاكيت خفيف ابيض اطارفو حمرا و جينز ازرق غامق ضيق و كاويتش ابيض حبالو حمرا ترك شعرو براحتو و نزل
    ركبو امير ووسام السياره الفارهه و مشيو في الطريق
    في مكان تاني عند ايان
    كانت تمشي في السكه و تدور أي احد يساعدها امها بتروح من بين يدها
    و فجاة شافت انوار سيارة متجهه نحوها من الخوف صلبت اطرافها
    في السياره
    أمير : وسام انتبه انتبه
    وسام بخوف وهو يحاول يوقف السياره بالقوه قدر يوقفها و خلاها تصدم في الجدار اما ايان فكانت مغمى عليها من الخوف
    خرجو امير ووسام من السياره
    و شافو البنت طايحه على الارض الطرحه طاحت من على وهها و خصل شعرها البني الفاتح طايحه على وجهها و عيونها الذبلانه كلها دموع
    شالها امير و دخلها السياره و الى المستشفى
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::
    قبل ما اكمل احب اعرفكم بالشخصيات
    اول حاجه في المناطق الفقيره و البيوت القديمه و الحياة الصعبة
    بطلتنا أيان
    أيان من عائلة جدا جدا جدا فقيره و على قدها مات ابوها بسبب رصاصه جات في قلبو و امها مريضه جدا و حالتها حرجه تشتغل مربية اطفال عشان تقدر تعيش و تعيش امها
    أيان بنت مره حلوه عمرها 20 سنه شعرها ناعم بني فاتح طويل الين نهاية فخذها تقريبا عيونها عسليه فاتحه وواسعه و رموشها كثير شفايفها صغيرة بس مليانه شويا وورديه بشرتها بيضا و خدودها تحححمر لمن تنحرج قصيرة شويا و نحيفه وجهها بيبي فيس نعومه مره رغم الظروف اللي قاستها من يوم ما مات ابوها قبل 15 سنه تكره المغرورين و صح تسامح بس تحقد كثير اللي يشوفها يقول مغرورة و اللي يكرها تكرهو ولو بدون سبب


    اما في المناطق الغنيه و القصور الكبيرة و الحياة الفارهه
    امير شاب وسيم بمعنى الكلمه عيونو سودا واسعه و رموشو طويله طويل و جسمو رياضي بشرتو حنطيه خشمو واقف و شعرو اسود مجعد ناعم طويل شويا آمير رغم حياتو الفارهه و السيارات الفخمة و القصور الا انو كان يتألم من داخلو بسبب زوجة ابوه اللي عذبتو و ابوه اللي عافه هو و اخوانه عمرو 24 سنه


    وسام شاب وسيم و حلو بس مو احلى من امير عيونو متوسطه و بنيه شعرو بني ناعم طايح على وجهو و ابيض و جسمو رياضي كانت حياتو حلوة لان عائلتو مترابطه مو مفرقه زي عائلة امير عمرو 23 سنه


    الجد الكبير اللي يصير جد وسام و امير
    اسمو كمال
    كمال كان انسان طيب و حنون بس شديد مره وقت الجد جد ووقت المزح مزح يحب الجمعات العائلية و يحب تكون عائلتو مترابطه عندو شركات كبيرة و منتشرة في المملكه بشكل كبير هم عائلة معروفه جدا
    عندو البنت الكبيره
    امل متزوجه عيسى
    عندها توأم بنتين وداد و ود
    كانو مره مره يشبهو بعض و كانو قريبين من بعض حيل رغم ايامهم اللي يقضوها في الهواش شعرهم اسود كيرلي و عيونهم واسعه سودا اجسامهم متناسقه و حلوه شفايفهم مليانه و بشرتهم بيضا ود كانت عربجيه دايما مع الاولاد و تصرفاتها دفشة و بس مرحه و صحبتها حلوه و اللي ما يعرفها يقول ناعمه مره و مغرورة
    اما وداد كانت قمة النعومه و الحيويه كان الحيا لاعب فيها لعب من أي شي تستحي و تحمر خدودها ناعمه و دافورة و بطبعها مرحه و حبوبة و الكل يحبها و تحب المساعده عمرها 20
    و عندها وسام اللي اتكلمت عنو من شويا و اخو الصغير ابراهيم
    عمرو 6 سنين حلو طالع لاخوه شعرو ناعم بس اسود و بشرتو بيضا
    و الاخت الثانيه ايمان و زوجها فالح بس للأسف مو فالح كان مدمن مخدرات دايما يشرب و يجيب معاه حريم للبيت بس كانت ايمان تسكت عشان سمعة العائلة و عشان تهديد فالح لها انو بيقتلها و يرمي عيالها في البحر
    كان عندها اشجان و شجن و شجون
    اشجان الكبيره كانت مره تحب امها و تساعدها دايما اشترت لامها سرير عشان تنام معاها بغرفتها بسبب ابوها كانت ناعمه بس مو مره حلوه بيضا عيونها صغيره و شفايفها صغيره شعرها بني يميل للأشقر و فيه خصل فوشي الين كتوفها و ناعم جسمها حلو و متناسق عمرها 21 سنه
    شجن اصغر من اشجان بسنتين يعني عمرها 19 سنه صح تساعد امها و تحبها بس تكره ابوها كره الموت و نفسها تقتلو و كرهت كل الرجال بسبب ابوها هي حلوه احلى من اشجان شعرها طويل الين نص ظهرها اسود مجعد و عيونها واسعه و سودا و رموشها كتير مو نحيفه و لا دبه يعني رويانه تعشق اللون الاسود اللي كان دايما يعتريها من راسها لرجليها غريبه و ما احد يفهمها ابد هادئة جدا و ما تحب الرجه اللي يشوفها يحس انها هادئة رغم الازعاج المتضارب جوا قلبها
    شجون اصغر وحدها عمرها 17 سنه ضاع اغلى ما عندها بسبب ابوها اللي اغتصبها قبل سنتين بس ما احد يدري بالموضوع الا هي و ابوها كانت قريبه من شجن مره و تقولها كل شي الا هالشي ما قدرت تقولو كانت حلوه بس مو مره فمها صغير و عندها نغزة في خدها خشمها واقف و عيونها صغيره شعرها بني و فيه خصلة ذهبيه من ربي جاتها جسمها حلو و مرتب بس هي و للأسف ( بويه ) بسبب فعلة ابوها


    الاخو الثالث باسم
    كان انسان مره حبوب و طيب و الدنيا كلها عندو تتمحور حول ( منار ) كان مره يحبها لانها الذكرى الوحيده لزوجتو اللي ماتت و هي تولدها و رفض يتزوج بعدها
    منار بنت مره مره مره طيبه مع الكل و الكل يحبها عيونها واسعه و رماديه رموشها كتير فمها توسط شفايفها مليانه خشمها واقف و شعرها لنهايه ظهرها ناعم اسود و صابغه فيه خصل رمادي جسمها حلو و ممشوق صدرها كبير شويا و هذا الشي معقدها مره بيضا و ناعمه مره تحب تقعد لحالها دايما رغم انها اجتماعيه مع الكل عشقها الالكترونيات لاب ايباد ايبود بيبي و غيرها مدمنه الكترونيات تحب تكتب و تألف اشعار و خواطر دايما تطلع الاولى على المدرسه لانها مره شاطره عمرها 19 سنة


    الاخو الرابع اللي هو بسام متزوج فاطمه
    كان عندو 4 اولاد و بنتين
    ولدين توأم عزام و عازم حلوين و مملوحين و شعرهم بني فاتح طويل شويا و ناعم عيونهم واسعه و لونها بني غامق شويا اجسامهم رياضيه عمرهم 24 سنه شخصياتهم حلوه و يحبو يساعدو كتير و عندهم اعمال تطوعيه و تبرعات كتير يعني اولاد يفتخر فيهم
    و عندو طلال عمرو 21 سنه طيب و حنون بس مغرور شويا ما يعترف بالحب ابد كل همو وناستو و هبالو و بس طول الوقت يرقم دي و يلعب على دي و يسوي انه يحب دي مملوح هو شعره اسود ناعم و عيونه واسعه بنيه جسمو معضل و طويل
    و عندو ظلال اختو اصغر منو بسنه عمرها 20 اسم على مسما دايما مخيمه في ظلال الحزن ما تحب احد و ابدا مو اجتماعيه متعقده من الناس كلهم و من الرجال بشكل عام ( بعدين نعرف ليه )هي مره ناعمه و حلوه جسمها حلو و متناسق بس قصيره و ما عندها ملامح انوثه خخخخخ شعرها طويل الين نص فخذها و لونو اسود عيونها سودا بس واسعه مره و رموشها كتير شفايفها صغيره و خشمها صغير اللي يشوفها يقول بيبي ما كانو عمرها 20
    و عندو غصون كانت حلوه و اجتماعيه و محبوبه و شاطره عمرها 19 ينضرب فيها المثل بالبنت المثاليه شعرها الين كتفها لونو اسود و فيه خصل حمرا و رمادي شياكه و جسمها حلو فيه ملامح الانوثه صدر ووسط مرسوم رسم كانت تحب الرسم بشكل مو طبيعي و ابوها بنالها دور كامل كلو مرسم لها و جايب لها انواع اللوحات و انواع الالون و المراسم و فرش التلوين و الدهانات هي اللي صبغت غرفتها الخماسية الغريبه بنفسها اللي كانت عباره عن جدار اسود و جدار احمر و جدار اسود و جدار مخطط باحمر و اسود و رمادي و جدار لونت خلفيتو رمادي و راسمه عليه بنت تطالع من شباك و شعرها طويل يطيرو الهوا بالاسود و بالاحمر راسمها حولينها دوائر بشكل عشوائي كانت تحب ترسم و تأثث و تصمم
    الولد الاخير ماجد عمرو 15 سنه مملوح اسمر و شعرو ناعم اسود و عيونو بني غامق جسمو حلو مو نحيف ولا دبه
    و اخيرا الولد الاخير عمر كان متزوج وحده و كان يحبها جاب منها أمير و بدر و فرح بس ماتت بسبب حادث سياره قبل سنين كثيره و الكل نسي الموضوع بس ما نسي طيبتها و حنيتها مع الكل و تزوج جوهره اللي كان يحبها و هي ما تحبو و لا تحب عيالو و بس تعذبهم من صغرهم تزوجتو عشان فلوسو مغروره مره و شايفه نفسها جاب منها غرام و دلع
    اول شي بدر كان مره طيب و حنون على اخوانو يحبهم حيل ملامحو حلوه و ناعمه جسمو معضل و قوي يشتغل مع جدو في الشركه عمرو 25 سنه
    و أمير اللي تكلمنا عنو
    و فرح كانت دلوعة بدر طلباتها اوامر كانت تعتبرو اخوها و ابوها و الظل اللي تحتمي له حلوه بس مو مره جسمها حلو و شعرها كيرلي طويل الين نهايه ظهرها بني غامق و عيونها عسليه متوسطه الحجم و شفايفها صغيره عمرها 20 سنه
    من زوجتو الثانيه غرام و دلع
    دلع عمرها 19 عاديه جسمها حلو ملامحها ناعمه بس عاديه شعرها مكدش دايما و دايما ينادوها كدوشة
    غرام عمرها 18 انسانه مغرورة جدا لأبعد الحدود شايفه نفسها و تكره فرح كره مو طبيعي و دايما تعذبها هي مو حلوه يعني عيونها متوسطه الحجم و بيضا و دبدوبه شويا شفايفها صغيرا و خشمها واقف شعرها طويل و مجعد لونو بني


    في ابطال راح تتعرفو عليهم خلال الروايه ان شاءالله






  3. #3
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    ~ البارت الاول ~
    ( في المستشفى )
    وسام و امير بحكم طبقتهم الراقيه اخذوها لمستشفى خاص و كبير يكشفو عليها
    وسام : ها يا دكتور شصار عليها ايش فيها ؟
    الدكتور : والله يا استاذ وسام هي مافيها شي مجرد اغماء من الخوف و فيها فقر دم حاد و لازم تتعذى الواضح انها ما تاكل عدل ولا تعذي جسمها و مهمله بصحتها و تجهد نفسها كثير
    أمير في نفسو ( معقوله في ناس كدا لدي الدرجه فقيره )
    وسام : طيب متى تصحى يا دكتور
    الدكتور : على حسب قوتها
    فتحت ايان عيونها ببطء شافت ولدين حلوين كأنهم ملائكه يتأملوها
    و هي حسبت انها ماتت
    صارت تقول : اشهد ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله
    و تكررها و صوتها يعلى
    بس استغربت ايان انها ما زالت تتنفس فتحت عيونها بقوا لقت واحد فاقع من الضحك و الثاني وجهه قريب من وجهها مستغرب يعني وجهه كدا >> ïپ‹
    قامت ايان بقوا لدرجه صقعت في أمير اللي كان يطالعها باستغراب
    أيان بخوف و هي تغطي نفسها بالشرشف الابيض حق المستشفى : مين انتو و انا ليه هنا
    أمير أبتسم بخبث و قال: اهلين يا حلوه ايش فيك انتي فاقده الذاكرة انتي بنفسك ركبتي سيارتي و قلتي ودوني المستشفى
    أيان بملامح طفوليه خق عليها أمير : أنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أمير بضحكه باين انه كذاب : ايوا انتي ( و بتفكير ) حتى قلتيلي اسمك ايش ي ربي نسيت ما كنت مركز
    أيان ببراءة : سمر
    أمير : ايوا صح سمر تذكرت
    وسام مستغرب من الحال اللي صاير و الكذب و الخراط اللي صاير شايف ارانب بيضا كثير في الغرفه
    أيان فقعت ضحك و صار شعرهها يطير على وجهها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
    أمير : سلامات سمر عسى ما شر
    أيان : كشفتك يالكذاب هههههههههههههههههههههههههه
    أمير و علامات تعجب فوق راسه
    آيان : اسمي ايان مو سمر ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وسام وقتها فقع ضحك على شكل امير الاهبل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
    أمير عصب مره منهم و فجأة
    أيان : امي امي لا لا لازم ارججع البيت تكفون رجعوني من مكان ما لقيتوني امي راحت مني امي امي و صارت تبكي بهستريه
    انهو وسام و امير الاجراءات و طلعو وودها بيتها و انتظرو برا في السياره شويا خرجت أيان من بيتها محطمه و مكسورة الحضن الدافي الوحيد لها راح منها كيف بتعيش بعد كدا كيف و صارت تمشي بدون هدف و دمعتها ما تفارق خدها و بيدها عروسة خطيتها لها امها من قماش و هي صغيره شويا طاحت على الارض و صارت تبكي بهستريه و تحضن عروستها ( دميتها ) و تقول بصوت يقطع القلب : امي ليه تركتيني حرام عليك انا كيف اعيش بدونك اقعد وحيده في هالعالم مين بيطمني و يحضني مين بيلمني ي حضنه مين و مين و مين يا امي تكفين ارجعليلي كيف تبيني اقعد بروحي امي تكفين تكفين ارجعيلي
    وسام و امير كانو يطالعوها بحزن و دمعة رجال سقطت من عين أمير على هالمنظر الحزين راح لها وسام و بكل حنيه و رقة أيان تعالي معانا البيت فترة بسيطه الين ما تتحسن امورك
    أيان وقفت بكل شموخ : انا راح ابني حياتي بنفسي مو بحاجه لاحد << لانها اتوقعت انو شفقه منهم على حالها
    أمير : تعالي معانا يا أيان راح نخليك تختاري المكان اللي تبيه بنفسك و نعيشك احلى عيشة بس ما تقعدي لحالك
    أيان بابتسامه لاحظوها من بين دموعها : اقدر ادبر حالي
    و مشت بكل هدوء و رقة و شويا
    اتهدمت البنيان و طاحت ايان على الارض مكسورة و محطمه ووحيده
    أمير ووسام بخوف مجنون بسرعه شالوها وودها على مستشفى قريب من بيتهم
    أمير : ها يا دكتور طمني عنها
    الدكتور : هي ان شاءالله بخير بس فقر الدم اللي عندها حاد لازم تاكل و تتغذا ما ينفع كدا لا تهملوها
    امير : طيب متى اقدر اطلعها
    الدكتور: بنومها عندنا 24 ساعه و بعدها نطلعها عشان نتطمن على صحتها يعني
    امير : مشكور و ما قصرت
    خرج امير من غرفة ايان و اتصل على جدو و قالو الحكايه
    كمال : هذا العشم فيك يا أمير جيبوها لو غصب ما نقدر نتركها و بكلم العائلة تجتمع و بكلم الشغالات يجهزو لها جناح
    أمير بحزن : بس هي مو راضيه تقول راح تبني حياتها بنفسها
    كمال : لازم تجيبها ايش بيقولو الناس لقينا بنت و تركناها مو حلوه بحقنا يا ولدي جيبها عندنا
    أمير : أن شاءالله فمآن الكريم
    كمال : فمأن الله
    شويا كدا صحيت ايان طالعت للبياض اللي حولها عرفت المكان بس استغربت من فخامتو و كبرو قامت شويا اندق الباب اخذت طرحتها و حطتها على راسها : ادخل
    أمير ووسام و الدكتور دخلو
    الدكتور : يا انسه ايان لازم تهتمي بصحتك ما ينفع تهمليها كدا
    أمير : احنا راح نهتم فيها لا تشيل هم
    وسام : بنحطها في عيوننا
    الدكتور بشك : صح انتو ايش تقربو لها
    أمير و وسام ارتبكو ما تعودو يكذبو
    أمير : انا زوجها
    وسام : انا اخوها
    أيان وجهها صار احمر طماطم من كلمة زوجها و قالت بصوت مبحوح : دكتور متى اقدر اطلع ؟
    الدكتور : راح تتنومي عندنا 24 ساعه
    أيان : ما ينفع اخرج دحين ؟
    الدكتور طالع في أمير و رجع طالع لها و قال : على مسؤولية زوجك
    أمير انحرج و قال : طلعها راح نهتم فيها في البيت
    أيان للأن وجهها طماطم من الاحراج طلع وسام يخلص الاجراءات
    أمير : أيان راح تجي معانا البيت جهزنالك جناح في بيت جدي بما انو ساكن لحالو و معاه عمتي الصغيره بس هي مسافره راح تجي بعد اسسبوعين
    أيان بتردد : لا انا ما اقدر اسكن في بيت احد غريب مو حلوه بحقي والله
    أمير بعصبيه مصطنعه : لو سمحتي بدون نقاش و بكره من العصر برسل لك اختي فرح و روحي معاها للسوق عشان تشتريلك أي شي تحتاجيه
    أيان بتعب : ان شاءالله
    خرجت ايان و توجهو للقصر انصدمت ايان بحجم البيت ما اتوقعت انو ممكن يكون في احد بيتو بهالحجم
    دخلت ايان و لمن شافها الكل بعد ما حكاهم الجد كل الحكايه استقبلوها احسن استقبال بس استحت من نفسها كلهم ملابسهم انيقة و حلوه و هي مجرد جينز غامق و بلوزة حمرا كمها طويل قررت ما تفصخ عبايتها ابد
    دخلت و سلمت على الكل
    طبعا البنات متحجبين عشان الاولاد و الامهات عادي كاشفين
    أمير : بنات و شباب و حريم و رجال
    طالع جده اللي رافع حاجب و قال : و عجايز بعد خخخخخخخخخخخخخخ
    الا كل المجلس فطسو ضحك حتى الجد
    كمل أمير : هادي أيان اعتبروها اختكم الصغيره
    بحكم جسمها الصغير كان يتوقعها طفله
    أيان باستغرب : الصغيره !!!!!!
    أمير طالعها باستغراب : ليه كم عمرك ؟
    أيان : 20
    الكل تعجب ووجهو نظراتهم لظلال
    ود بهباله : خخخخخخخخخخخخخخخخ نفس الحاله هع
    الكل ضحك على تعليقهم اما أيان انحرجت و صار وجهها طماطم و ظلال طالعتهم بعدم اهتمام
    أيان طالعت في ظلال و هي مستغربه يا ربي ليه كدا
    و بعدين وجهت نظرها ل شججون مستغربة من شكلها حسبتها ولد اول ما دخلت بس لا فيها ملامح انثوية بنت يعني بس ليش كدا
    وبدا التعارف بينهم البنات مره حبوها الا غرام كانت حاقده عليها ما تدري ليه
    حنان : يلا بناتي روحو الصالون الثاني و خلو الكبار هنا
    قامو البنات و دخلو الصالون التاني
    وداد مسكت يد أيان و أخذتها معاها لغرفة وداد بحكم انو كل واحد عندو غرفة في بيت جدو
    أيان : أيش فيه وداد
    ودادا بنعومه : بطلع لك شي تلبسيه
    أيان بأبتسامه : اوك
    فتحت وداد ملابسها و كان صعب انها تلاقي شي بمقاس ايان بحكم جسمها الصغير
    طلعت وداد فستان ناعم فوق الركبه لونو فوشي فيه حزام نحيف تحت الصدر لونو تفاحي و لبست جزمة زحف تفاحي وفيها فيونكا فوشي فكرت وداد ايش تسوي بشعر أيان بما انو مره مره مره طويل ماشاءالله
    لمت شعرها ذيل حصان و حط فيونكا فوشي عليها حزام تفاحي و حطت لها غلوس وردي طلع شكلها مره نايس و نعومه
    نزلو تحت عند البنات الكل يطالع في أيان بإعجاب الا غرام تطالعها بكل قهر و غيرة قامت غرام بما انها ما عرفت ايان عن نفسها و قالت بكل غرور و هي تمد يدها
    غرام : اهلين أيان انا غرام
    أيان بأبتسامه صافحتها : انا أيان
    غرام : أي الكل عرف لمتى بتعيدي و تزيدي عاجبك اسمك مثلا
    أيان استغربت من ردة فعلها و نزلت دمعة يتيمه على خدها و نزلت راسها
    فرح حبت تضيع الموضوع : أي أيان تعالي قوليلي بكره بنروح السوق مين تبي يجي معانا
    أيان بفرح : وناسسهه كلهم ( و بحقد ) الا ذي
    و هي تأشر على غرام
    غرام طالعتها بصدمه : عاد انا اللي ميته على طلعتكم
    و خرجت من الغرفه على الحمامات و قعدت تبكي
    عند الرجال
    بسام : اقول بدر خذ الشباب و اطلعو لصالون الرجال او الحوش برا الجو حلو اليوم
    بدر بضحكه : طردة يعني و آمرنا لله حركو شباب
    ضحكو الحريم و الرجال على كلام بدر
    بعد ما خرجو الشباب رجعت الجديه تغطي ملامح كل من في المجلس
    كمال : اسمعوني أيان ابيكم تحطوها في عيونكم ما ابي ينقص عنها شي و بكره كل البنات ابيهم يروحو معاها السوق و تقضي اللي تبيه
    الحريم بكل اقتناع و بأصوات متفاوته : ان شاءالله
    ألا وحده كانت تغلي من جوا و مقهوره و في بالها انا ما يحبوني و بنت الشوارع دي حبوها على طول << اتوقع عرفتوها خخخخخخ
    و الرجال نفس الشي
    في جهه ثانيه في بلد بعيد
    أمريكا
    لللأسف ما عرفتكم على البنت الصغيره للعائلة ميرال عمرها 26 سنه تدرس برا المملكه طب هي جدا جميلة جسمها حلو زي اجسام عارضات الازياء ملامحها ناعمه و هاديه عيونها واسعه رماديه شعرها اشقر و طويل الين نهاية ظهرها اللي يشوفها يقول امريكيه ما تزوجت للأن شخصيتها شديدة شويا بس حنونة و طيبه الكل يحبها و باقي على رجعتها أسبوعين
    : ميرال الله يخليك افهميني انا احبك تكفين
    ميرال : اسمعني يا نواف قلتلك انا بنت متربيه و ما اسمح لأي أحد يخرب تربيتي لو انك مره تحبني تقدر تجيب اهلك بيتي لكن الحب الحرام و الغلط انا ما ارضاه
    نواف : ميرال انتي تعرفيني انا مو صاحب بيت و عيال و مسوليه يعني امل
    ميرال : قلتها بعظمة لسانك كلها كم يوم و تمل مني انا اسفه و عن اذنك
    نواف بحزن و بهمس : أحبك ميرال
    ميرال بهمس : انا اسفه يا نواف بس تربيتي ما تسمح لي حتى لو اني انا بعد أحبك
    و نزلت دمعه يتيمه على خدها
    ( نواف سعودي من جده برضوا من عائلة غنية بس مو قد عائلة كمال مملوح اسمر و معضل فمو صغير و شفايفو صغيره يلبس نظاره كبيره مخليه شكل عيونو خقه كل بنات الجامعه خاقين عليه الا ميرال مو معطيتو وجه و هو يحبها موت )
    مشا كل واحد منهم في طريق
    راح نواف وهو في قمة الحزن يعشقها و يحبها بس هو لعاب و ما عندو مسؤوليه و ما يبيها تضيع بسببو
    نواف : بندر قولي شسوي انا احبها والله احبها
    بندر بحزن على حال صاحبو : نواف استهذي بالله ايش صار مين هي ؟
    نواف قالو الحكايه كلها
    بندر : يا نواف و هي صادقه ما يصير تلعب ببنات الناس
    نواف بحزن : طيب شور لي شسوي
    بندر : تزوجها
    نواف : بس بندر انا مو راعي زواج و ارتباط و مسؤوليه و انت عارف هالشي
    بندر سكت و نواف كمل حياتو في دائرة الحزن لبعد ميرال عنو و كرهها لو << هذا اللي كان متوقعو انها تكرهو
    اما في وطننا الحبيب
    وسام : أيان شرايك تجي معايا نشتريلك جوال
    أيان بتفكير : اممممم و ليش لا بس مين يجي معانا
    وسام : اختاري وحده من البنات
    أيان و هي تفكر الكل كان متأمل انو ايان تختارو لانها فرد جديد في العائلة و بيتعرفو عليها اكثر
    بس الصدمه انو ايان اختارت ......................................
    انتهى البارت الاول
    أبي توقعاتكم
    مين اختارت أيان ؟؟
    كيف حتكون حياة أيان مع العائلة الجديده ؟؟ و هل ستجد بديل لأمها ؟؟
    نواف و ميرال هل راح يرتبطو في النهايه ؟؟
    ايش نهاية حقد أيان لغرام ؟؟
    أيش سر لطف وسام المفاجئ لأيان ؟؟
    هل ممكن يكون حب من أول نظره ؟؟ او مجرد شفقه ؟؟
    و الاهم أيش رأيكم في البارت ؟؟






  4. #4
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    ~ البارت الثاني ~
    طالعت ظلال في أيان بصدمه و براءة : انا تبيني اجي معاك ؟
    أيان بأبتسامه تريح : ايوا انتي تكفين
    ظلال ابتسمت اول مره احد يعبرها دايما ينسوها : اوكي بروح البس عبايتي
    أيان انبسطت مره ووقفت خرجت من الصالون و شالت الحجاب عن راسها و حاولت تتذكر أي من الصالونين كانو فيه لانو بابين جمب بعض واحد للشباب وواحد للبنات
    سمت بربها و دخلت وحده من الغرف بس الصدمه كانت غرفة الشباب كلهم التفتو للملاك اللي قدامهم
    طلال من الخقه وقف و قال و هو يغمز : الله الله مين هالقمر
    وسام بعصبيه : طلال حححححححححححححدك و بس و كمل أيان غرفة البنات اللي جمبنا مو هادي يلا روحي
    ايان خرجت و قفلت الباب و من الخوف صارت تبكي
    اما طلال استغرب من رده فعل وسام جلس و سكت بالاصح الكل استغرب
    ود و هي تمشي و تغني : والله لا اوريكم فيه والله لا انا ما اخليه مو هو لعب وياي خلوه يتحملني ورا ورا
    و فجأة سمعت صوت شهاق من الحمام
    ود دقت الباب و قالت : مين في الحمام ؟ ظلال ؟ أيان ؟ مين ؟
    أيان من بين شهقاتها اللي كل مالها تعلى اكثر و اكثر : ان......انا أيي....ان
    و كملت تبكي
    ود اللي فهمتو ايان بعدين بصريخ : ايشفيك ايان ليه تبكي احد ضايقك غرام سوتلك شي طلال تعرض لك ايش فيك ؟
    أيان خرجت وهي تبكي و تفرك عيونها بيدينها ووجهها احمر تشاهق
    ود اللي هي بنت خقت على شكلها
    أيان قالت ببكا : دخلت على الاولاد بالغلط ووسام صرخ علي
    و كملت تبكي
    ود و هي تضحك : هههههههههههههههههه بس كدا ههههههههههههه احسب في سالفه ههههههههههههه ياما صرخو علي و ياما اقول امشي امشي معايا
    شدتها ود و قالت : أيان تعالي اوريك مكان راح يعجبك كثير
    أيان كانت بتروح و بعدين قالت : صح انا بروح مع ظلال ووسام اشتري جوال
    ود : يا خسارا كان نفسي اقعد معاك بس يلا روحي
    راحت ايان لبست عبايتها و راحت مع ظلال دقو الباب خرج بدر
    بدر : ايشفيه ؟
    أيان باحراج ما تعودت تكلم اولاد كدا : ممكن تقول لوسام ظلال و أيان ينتظروك برا
    بدر دخل و قال : وسسام فيه خقتين ينتظروك برا
    طلال بحماسس: خخقه مين وين قولو بالطيب ترى الخقات ما يخفون علي
    ضحكو الشباب و قام وسام للبنات
    راحو اشترو جوال و رجعو طبعا الجوال كان من اختيار ظلال
    كان جوال لمس لونو اسود و الكفر او البيت حقو بنفسجي غامق و فيه رسومات بالاسود مرة كيوت و حلو
    رجعو البيت حفظت أيان ارقام البنات طبعا بمساعده اشجان لانو اشجان جوالها لمس و الباقي بيبي
    كلهم راحو بيوتهم
    كمال : أيان حبيبتي تعالي اوريك جناحك
    وافقت ايان و مشيت معاه و بعدين استوعبت انو قال جناح ايان بصدمه : جناححححححي !!!!
    كمال : هوهه وصلنا
    فتحت ايان الباب و كان تصميم الجناح روعه
    الجناح بشكل عام لونو احمر و ابيض اول ما تدخلي غرفه كبيره مره فيها شاشه بلازما كبيرة و صوفا لونها احمر و مزخرفه بأبيض و قدامها طاوله جزاز ابيض و اطرافها حمرا الغرفه مثلثه جدار احمر و جدار ابيض و جدار مخطط بأبيض و احمر الجدار الابيض فيه باب احمر للمطبخ الصغير و الجدار الاحمر فيه باب ابيض لغرفه النوم و الباب في الجدار المخطط مدخل الجناح غرفه النوم ابيض و فوشي تدخلها كأنها في عالم ثاني عن الصاله الخارجيه كانت جدراها شبه جزازيه لونها فوشي و مفروش الارض بموكيت ابيض كلو شعر الجدار اللي ورا السرير شفاف يطل على الحديقه و المسبح الكبير السرير كان كبير و حلو و عليه فرش ابيض و فوشي ناعم و في مكتبه كبيرة فيها كومبيوتر و كتب كثير و تحف حلوه اما الحمام كان ابيض و فوشي جوا غرفة النوم كان مره كيوت و ناعم فيه فرشاة اسنان و معجون و شامبو خاص فيها تقريبا كل بينك و ابيض البانيو كبير جاكوزي اما المطبخ كان بسيط و حلو يسو فيه الحاجات البسيطه قهوه شاهي حلى و كدا يعني ولونو فستقي و بنك فاتح يميل للخربزي و الثلاجه فيها كل حاجه ممكن تساعدها في أي شي ممكن تسويه و كان لها خدامه خاصه فيها اسمها واتي
    كمال يطالع لها بحنيه : عجبك ؟
    أيان بفرح و خجل : أيوا مره حلو
    كمال : يلا اتركك ترتاحي
    أيان بفرح و هي تحضن كمال : شكرا جدو
    كمال فرح مره انو جاتو حفيده جديده ممكن تسعدو و تبسطو و تونسو في وحدتو
    خرج كمال و هو رايح لجناحو جات عينو على غرفة ميرال
    و بحزن : اشتقتلك يا ميرال متى ترجعي من بلاد الغربة و تنوري بيتك
    و كمل مشيو لغرفتو و دخل
    و الساعه 3 العصر في اليوم الثاني
    في قصر بسام و تحديد في غرفة عازم و عزام
    عزام سرحان في السقف و يتخيل
    عازم بصريخ : عزززززززززززززززززززام
    عزام قام مفجوع : ها ها ايش فيه احد مات ايش فيه ؟
    عازم : هههههههههههههههههههههههه لا بس كنت سرحان بقوه
    عزام : مالت بس احسب عندك هرجه
    قرب عازم و قال : ها مين سعيده الحظ اللي شاغله بال اخوي لا تنسى اننا توأم يعني افهمك
    عزام طالعه بنص عين و بعدين سرح وقال بشاعريه : من غيرها فديت قلبها
    عازم : مين منار ؟ دلع ؟ غرام ؟ وداد ؟ شجن ؟ شجون ؟ مين مين
    عزام بكل شاعريه : ود
    عازم بصدمه : نععععععععععععععععععععععم ذيكك العربجيهه اللي تقال ولد
    عزام رما عليه الخداديه بعصبيه : اقول انقلع لا تتكلم عنها كدا انت مو شغلك
    عازم بحماس : ليه ايش صار ليه تحبها ؟
    عزام بتفكير و شاعريه : قبل فترة كنت ماشي في الحديقه و سمعت وحده تغني اغنية رومانسيه و اتوقع انها لأليسا عجبني صوتها مره قربت اشوف مين لقيت ملاك جالس على طرف المسبح كانت لابسة برمودا فوق الركبه بني و بلوزه طويل لونها بيج منكوته من تحت و تحت الصدر حزام بني على لون البرمودا و الجزمة حقتها جمبها و شعرها الكيرلي يتطاير مع الهوا
    عازم : اوخخص و طلعت بنت عمتي خقهه
    عزام بعصبيه : هيهه ححححدكك
    عازم بضحكه : خخخخخخخخخخ نسيت انو الاخ يغار
    عزام بعصبيه : مو منك من اللي يقلك يا معفن صح نسيت اقولك جدي امس قالي انو كل البنات راح يروحو السوق و يبينا احنا الشباب نروح معاهم
    دخلت غصون و هي رافعه حاجب : لا لا لا لا لا الطلعه دي حق البنات و بس
    عزام :والله جدي قال احنا مالنا دخل ولا من زود حبنا لكم
    غصون بمكر : طيب عندي فكره
    عزام : أيش
    غصون : تعالو معانا بس روحو بطريق و احنا بطريق و كدا كل شي تمام
    عزام : وربي فكره
    حضن اختو و لبس جينز ابيض و تي شيرت احمر عليه كلام بالابيض و كاب ابيض عليه كلام بالاحمر و اخذ مفاتيحو و نظارتو و نزل و كلم الشباب كلهم بالخطه و الشباب استانسو لانهم ما بيقعدو مع البنات الرجه و لفلفاتهم
    لبسو كلهم و راحو للسوق متوزعين البنات و الشباب في السيارات
    وصلو وأخيرا لمجمع العرب
    دخلو البنات و الشباب و اتنفذت فكره غصون بالفعل افترقو
    عند البنات
    وداد تكلم دلع : كدوشة ليش ما جات غرام
    دلع : تقول انا ما اروح عشان وحده قذرة من الشارع بس م علينا منها ما نبيها تخرب طلعتنا من الاصل
    أيان زعلت على كلام غرام بس طنشت و بتقعد على قلبها و تأذيها عشان تعرف من هي ايان
    مشيو في السوق دخلو اول شي محل ديسي جوال
    اخذت منو بنطلونين واحد جينز وواحد اسود و فستان لنص الساق لونو ابيض و فيه اشكال عشوائية ملون عريان و صدرو مفتوح اخذت لو من كوتن بدي احمر و دخلو زارا قاب بيرشيكا برومود كمايو و اشترت كل شي و في النهايه راحو على سواتش تاخد لها كم ساعه و بعدين على محل العبايات و اشترو لها عبايه جديد
    بعدين مشيو سوا بيروحو لمكان المطاعم و يتصلو على الشباب
    منار : بنات ايش رأيكم جد في الفستان اللي اخذتو من برومود ؟
    دلع : منوري لا تشيلي هم ترى حلو والله
    اشجان : ايوا مره نايسس
    أيان : ايوا منار ترى مره حلو و لايق عليك
    مشيو شويا جو مجموعه شباب
    الشاب الاول : هلا والله بالحلوين هلا والله
    الشاب التاني و هو يغمز لهم : نورتو المجمع
    ود تتكلم بهدوء و عصبيه و هي راصه على اسنانها : بالطيب انقلعو عن وجهي
    الشاب الاول : اوهه فديت القويه انا
    ود بصريخ : انتو ما تسمعو متخلفين اقول انقلعو عنا
    عزام لمح من بعيد : شباب هاذي م ود اللي تصارخ هذولا البنات مو صح ؟
    الشباب راحو لهم جري يشوفو ايش صاير
    بدر : هيه اقول حدكككم وابعدو عنهم
    وسام : وربي لو ما بعدتو ما يحصل طيب
    أمير باستغراب : شباب مو هذا اللي معاهم طلال ؟
    اتلفتو الشباب ما لقيوه بينهم
    عازم بصريخ : طططططططططططططططلال
    الشباب التفتو لطلال و البنات يدوروه و اصحابو طالعو فيه
    طلال بارتباك و تلعثم : هلا عازم
    عازم : تعال انت ما تربيت انا بربيك على يدي يا قليل الادب ترضى اولاد الكلب هذولا يتحرشو باخواتكك انا اوريك يالحيوان
    و تفل عليهم و مشي
    الشباب نادو البنات و راحو كلهم جهه المطاعم و تركو طلال لحالو بين نظرات الناس
    حرمة مرت من جنبو و قالت بهمس : يساعد اصحابو يتحرشو في اخواتو انا لله ايش هذولا الناس
    زوجها : منجد يا لطيف
    قام طلال يجري بيختفي عن الانظار خرج و ركب سيارتو و راح للبحر
    اما عند الشباب و البنات
    منار : بنات من فين تبغو تاكلو ؟
    وداد : خلينا نشتري من هارديز ؟
    ود : لا من هرفي
    اشجان : لا من كنتاكي
    شجون :بسسسس انا اعرف من فين
    البنات : فين ؟
    شجون : كل حده تقوم و تشتري اللي تبيه و ترجع على الطاوله
    شجن : بس كدا طاولتنا راح تنأخد
    غصون بتفكير : طيب خلي الشباب يجلسو يحجزوهها و لمن نرجع يروحو يطلبو هما
    البنات :اوكك
    الشباب وافقو عادي لانهم كانو معصبين من طلال اصلا راحو البنات اشترو و اللي كان يحجز طاولة البنات هو عازم
    اول من خلصت وداد
    جلست بنعومه و رقه و فتحت وجبتها و بدات تاكل بنعومه و رقه و عازم يتأملها
    لمن انتبهت وداد لنظرات عازم
    تركت البرجر و نزلت راسها و صارت تفرك يدينها في بعض ووجها احمر
    لمن ركز عازم لنظراتو استحى على وجهو و دار للجهه الثانيه
    ضحكت وداد برقه و كملت وجبتها جو البنات كلهم و اكلو و راحو البيت
    رغم انو كان فيه ضغط في السيارات بسبب طلال اللي راح و تركهم
    رجعو البيت و طلعو البنات مع أيان عشان ترتب ملابسها في غرفة الملابس و خرجو
    رجعت كل وحده بيتها
    في بيت بسام و فاطمه
    عازم وهو معصصصب : اممممممممي ابووي امي ابوي
    فاطمه و هي نازلة من الدرج : هلا امر
    عازم : ولدك طلال قليل الادب شوفي ايش سوا نزل روسنا في الارض
    فاطمه بخوف : ايش فيه يا ولدي ايشفيه طلال ؟
    عازم : خلى اصحابو اولاد الكلب يتحرشو باخواتي و بنات خوالي
    فاطمه بصدمه : يا ويل حالي هالولد بيطيح روسنا في الارض
    عزام : فين ابويا ابي اقولو
    فاطمه : ابوك في العمل شويا بيرجع
    عازم : انا بطلع اخذ غفوة مصدع صحوني الساعه 7 و نص المغرب عندي عزيمة عند صاحبي اما عند ظلال
    انت في غرفتها و اتذكرت قبل ما تروح لبيتهم
    : ظلال
    ظلال بصوت بالقوه ينسمع : هلآ آيان امري
    آيان : تعالي معايا جناحي
    طلعت ظلال مع ايان الجناح و اعطتها فستان لونو وردي فاتح بدون اكمام دانتيل الين فوق الركبه و فيه فصوص فضي مع جزمة فضي ناعمه و قلوس وردي حلو كلها محطوطه في علبه ورديه كلها شعر مره كيوت
    حضنت ظلال أيان و باستها في خدها و خرجت
    ظلال تقول في نفسها : اول مره احد يهتم فيني كدا اول مره احس بالراحه اتجاه احد اول مره احس اني احب احد أيان ارتحت لها كثير شويا سمعت جوالها يدق طالعت ظلال لقيت أيان تتصل عليها
    أيان : مساء الورد ظلالي أخبارك ؟
    ظلال بحيا من كلمة ظلالي اول مره احد يدلعها : الحمدلله تمام و انتي ؟
    أيان : انا الحمدلله بخير
    ظلال : دوم يارب بس ما تحسي بالوحده لحالك
    أيان بحزن : الا والله احس بوحده و خوف و حزن و مشتاقه لأمي بعد
    ظلال : الله يرحمها
    أيان : ظلال تقدري تجي عندي والله طفشانه و قاعده لحالي
    ظلال بعد تفكير : اممممممم اوك بكلم عازم او عزام يجيبني
    أيان : ليه مو طلال ؟
    ظلال : ما اعترف فيه كأخ المهم يلا بروح اتجهز باي
    أيان مستغربه من جوابها بس قالت : اوك و انا بعد باي
    و قفلو
    راحت أيان و لبست
    شورت ازرق الين نص فخذها و عليه حام نحيف بني و بلوزه بيج فيها دوائر عشوئية بالبني و الازرق و بوت بني الين ابدايه الركبه و شراب ازرق اطول من البوت شويا يعني فوق ركبتها و ضفرت بدايه شعرها على جمب و تركت الباقي براحتو و راحت تجهز القهوه و الشاهي و الحلويات و تجهز الدي في دي
    اما ظلال
    لبست برمودا سودا فوق ركبتها مثنيه من تحت و الثنيه لونها رمادي و مخططه بأسود و لابسه بلوزه رمادي بدون اكمام و عليها جماجم بالاسود و جاكيت كت أسود و لبست جزمة زحف سودا و شراب رمادي قصير و تركت شعرها براحتو و لبست اكسسوارات جماجم سلاسل طويله و حطت كحل اسود و غلوس احمر خفيف
    و راحت لعزام
    دقت الباب فتح عزام
    عزام : الله الله ايش هالشياكه فين رايحه
    ظلال بصوت بالقوه ينسمع و هي منزله راسها: ينفع توديني بيت جدي
    عزام : طيب انتظريني ثواني يا قلبي البس و انزلك
    دخل عزام و لبس قميص فوشي و فتح اول ازرارين و سكيني سماوي و جاكيت كم وكت خفيف سماوي و اخذ مفاتيحو و جوالو و قبل ما ينزل تذكر انو عازم بيقوم الساعه 7 و نص راح خلى منبه الجوال 7 و نص صباحا و هو عارف اخوه لو قام ما عاد يقدر ينام
    عزام : يلا ظلوله مشينا
    ظلال بحيا : اوك يلا
    نزلو ركبو السيارا و في الطريق
    عزام :ظلولة تبي اوقفلك عند السوبر ماركت تاخدي شيبسات ؟
    ظلال بتفكير : امممم بس انت انزل انا ما ابي
    عزام : لا ننزل سوا
    وقفو و نزلو كانت ماشيه جمبو قام مسك يدها و دخلو
    ما تدري ليه ظلال اول مره تحس بالامان مع عزام او مع احد اخوانها بالاصح
    دخلو السوبر ماركت
    عزام : ظلولة تبي شي محدد
    ظلال بهمس : لا ما ابي خذ على كيفك
    اشترا عزام شيبسات شوكلاتات و عصيرات و راحو على بيت جدهم نزلو و دخلت ظلال عند ايان بعد ما ودعت عزام
    سلمت على جدها و طلعت جناح أيان لكن الصدمه كانت .................


    أنتهى البارت اتمنى يعجبكم
    و ابي توقعاتكم
    ايش هي الصدمه اللي شافتها ظلال ؟؟
    ايش هو المكان اللي كانت ود بتودي أيان له ؟؟ و ليه متأكده ود انو راح يعجبها ؟؟
    هل راحة ظلال اتجاه عزام و أيان ممكن تغير من حالها ؟؟
    هل حب ميرال لنواف ممكن يختفي في بعدو عنها ؟؟
    هي ميرال اشتاقت لجدها زي ما اشتاق لها ؟؟
    طلال ليش للآن ما رجع من البحر فين راح؟؟
    ايش تتوقعو دور راشد في الروايه ؟؟ و هل راح يكون لو دور اساسي ؟؟
    حب عزام لود ممكن يستمر او راح يختفي بسبب كلام اخوه ؟؟
    بعد موقف عازم و وداد على طاوله المطعم هل راح يتأثر مستقبلهم او لا ؟؟
    و اهم شي ايش رأيكم في البارت ؟؟






  5. #5
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    ~ البارت الثالث ~


    ظلال هي تبكي و الكحل كلو يسيح تحت عينها : ايان ايان قومي تكككفين ايشفيك ايان تكفين قومي انا ما صدقت لقيت احد ارتاح له لا تروحي مني ايان تكفين
    و صارت تبكي بهستريه و اتصلت على عزام بسرعه
    ظلال و هي تبكي : عزام الحقني لقيت أيان طايحه في الصاله لا تكون ماتت تكفين تعال الله يخليك تعال
    عزام : طيب طيب باي
    قفل منها و اسرع لبيت جدو
    دخل بسرعه و لبسها عبايتها بحكم جسم ظلال الصغير ما قدرت لبسها و شالها و ركبها في السياره ورا و حط راسها على رجل ظلال و ظلال تمسح على صدر ايان و تبكي و تدعي ربها يقومها بالسلامه
    وصلو للمستشفى
    دخلوها للغرفة و بعد الاجراءات خرج الدكتور و قال
    استاذ عزام انتو ما تنتبهو لها ولا لأكلها البنت عندها فقر دم حاد و الواضح انها من فترة ما اكلت
    ظلال : صح لمن كنا في السوق هي ما اكلت ما طلبت معانا بس ما احد انتبه الا انا اتوقع
    الدكتور : ما ينفع لازم تنتبهو لها أو حالتها الصحيه بتنتكس
    عزام : طيب شكرا يا دكتور
    الدكتور : راح نخلي لها المغذي انت تعال و خلص الاجراءات و حاسب الاستقبال و انا راح اوصف لها ادويه لمن تخلص تعال مكتبي اعطيك الورقه عشان تروح الصيدليه
    عزام : تأمر أمر مشكور عن اذنك
    الدكتور : اذنك معك
    دخلت ظلال لأيان في الغرفه و صارت تمسح على شعرها و تبكي و تدعي ربها و تقرأ قرآن ما تبي تفقد احد ثاني
    ظلال بصوت يحزن : أيان قومي تكفين ما ابي اخسر احد ثاني الله يخليك
    عزام بإستغراب : مين اللي خسرتيه ؟
    اتلعثت ظلال و قالت : انا بروح الحمام عن اذنك
    استغرب عزام و عرف ان ورا تغيرها المفاجئ من سنتين حاجه صعبه و اكيد لو علاقة بشجون اللي كمان في نفس الفترة فجأة تغيرت كدا
    فتحت أيان عيونها و تطالع في عزام و حاسه بدوخه
    \
    \
    \
    \
    في الحمام عند ظلال و هي تتذكر الحادثه اللي صارت خلتها تخسر اعز وحده على قلبها رغم فرق السن بس حركت راسها ما تبغى تتذكر ما تبغى خرجت و شافت أيان قايمه
    \
    \
    \
    \
    ظلال ركضت لها : أيونه كيفك يا قلبي كلميني ليه كدا تخوفيني
    أيان ابتسمت بتعب و قالت : لا تخافي ما فيني شي
    عزام عشان يغير الجو : انا قررت اليوم راح اعشيكم على حسابي راح نروح اممممم ابل بيز
    ظلال ابتسمت لأخوها : تسلملي اوك يلا ايونه قومي عشان نروح
    عزام : لا استني المغذي ما خلص
    أيان : خلي النيرس تفكو ما ابيه
    عزام : طيب
    راح نادا النيرس و فكو و نزل الصيدليه اشترى الادويه وهو يتذكر كلام الدكتور معاه قبل ما يعطيه الورقه
    ( الدكتور : يا استاذ عزام الواضح انو فيه شي يخليها تتضايق كثير غيرو جوها لا تخلوها تفكر كثير خلوها تنبسط و اهم شي حافظو على صحتها
    عزام : بس ما اتوقع فيه شي مضايقها
    الدكتور : الله اعلم المهم لا تنسى اللي وصيتك عليه
    عزام : ان شاءالله )
    و من وقتها وهو يفكر ايش الشي اللي يضايق أيان
    نزلو و راحو ابل بيز
    دخلو و جلسو و طلبو
    كانو البنات في العائلة بس يتحجبو ما يتغطو
    لمحت ظلال من بعيد وحده تعرفها كويس و كرهتها موت من بعد الحادثة
    \
    \
    \
    \
    \
    أما في امريكا
    نواف يتكلم مع نفسو : يا ربي انا ايش اسوي بعمري هي باقي لها اسبوع تقريبا و ترجع و انا لسى باقي لي تقريبا شهر و نص يوهه ايش هالحوسة
    قام وقف و لمحها تمشي و هي لابسه سكيني رمادي و عليه بلوزة عريانه (حفر) بيضا و فيها دوائر فوشي و رمادي و جاكيت قصير كت يوصل لتحت الصدر فوشي و جزمة زحف رمادي و رافعه شعرها ذيل حصان و لابسة نظارتها ديور و ماسكه جوالها و معاها ملفاتها و تجري و شكلها ملفت للكل اللي يشوفها ما يدري انها سعوديه
    نواف وقف و هو خاف على شكل ميرال
    و راح يجري وراها
    نواف : ميرال ميييييييييييييرال
    ميرال التفت على الصوت اللي تحبو بس تكابر : لبيه
    و بعدين حست على نفسها و قالت : امر
    نواف : ممكن اتكلم معاك
    ميرال : انا مششغولة عندي محاضرة دحين
    نواف : دقيقه بس
    ميرال طالعت ساعتها و باقي على المحاضرة خمسة دقايق و قالت اوك : دقيقه بس
    نواف انبسط و راحو الكافتيريا و قال : انا موافق انتي ( كمل بحزن ) انتي راح ترجعي بعد اسبوع و انا شهر و نص راح اقطع الكورس حقي و اروح اخطبك من اهلك
    ميرال انصدمت من قرارو و عرفت انو جد يحبها بس قالت : نواف انت كيف تضحي بمستقبلك عشاني
    نواف :عشاني والله احبك
    ميرال سكتت ما احد يقدر يوقف في وجه الحب و قالت : طيب انا أروح و انتظرك
    نواف ابتسم : جد راح تنتظريني
    ميرال ابتسمت : ايوا راح انتظرك
    نواف بحزن : بس ليه انتي تكرهيني
    ميرال ضحكت و خبطتو على راسو و قالت : لا يالخبل انا احبك
    و راحت تجري
    اما نواف لمن استوعب هي ايش قالت رفع راسو ما لقاها صار ينط من القرحه في الكفاتيريا و الكل يطالع وهو يقول : تحبني تحححححححححبني
    \
    \
    \
    \
    اما في بيت عمر
    بدر : فروحتي فين اخواتك ؟
    فرح : دولي ( دلع ) في غرفتها على اللاب و ( كملت بقرف ) غراموهه خرجت مع صديقاتها لمطعم ابل بيز
    جوهره و هي نازلة من الدرج : مين غراموه يا بنت الكلب هي صارت غراموه انا اوريك يالحيوانه
    جات بتضربها بس يد بدر سبقتها
    بدر : لا تمدي يدك على اختي دام النفس عليك طيبه احسلك وربي لو دريت انك مديتيها لا يكون موتك على يدي
    فرح من الخوف صارت تبكي و ارتمت في حضن اخوها اللي طلعها غرفتها و باس جبينها و قالها لا تخاف طالما هو موجود ما احد راح يمد يدو عليها
    \
    \
    \
    \
    اما في ابل بيز
    غرام انتبهت لظلال و ايان و عزام
    انقهرت مره ما عمرهم طلعوها كدا و تجي بنت الشوارع و يطلعوها و يمشوها لا و يعشوها بعد
    قامت غرام و قالت لصاحباتها : ثواني شوي و اجيكم
    راحت غرام عند طاولتهم و حطت يدها و قالت : كيف حالك يا ولد العم ؟
    عزام بابتسامه : بخير و انتي ؟
    غرام بابتسامه خبيثة : انا تمامو ايش جايبكم هنا مع دي ال اوه نسيت اسمها
    ظلال بثقة : اسمها ايان يا احم ايش كان اسمها
    أيان : يوه يا ربي انا بعد نسيت
    ظلال : ايوا صح يا غرومة كيفك اشتقتلك ؟
    أيان : ايوا صح افتقدناك في السوق انبسطنا مره
    غرام بقهر : اصلا انا ما كنت ابي اروح
    ظلال بهمس : قصدك عشان ما تتفشلي هههههههههه
    غرام طالعت فيها بقهر و قالت : عن اذنكم
    و راحت طاولتها و هي مقهوره
    عزام وهو يضحك : ههههههههه حرام عليكم فشلتوها
    أيان : هههههههه تستاهل
    ظلال :هههههههههههههه اول مره اتكلم معاها كدا دايما اطنش و اسكت
    طلبو و اكلو و راحو بيت جدهم
    رجع عزام للبيت بعد ما ظلال قالتلو انها بتنام عند أيان
    دخلو ايان و ظلال الجناح و جلسو على الصوفا يترجو فلم بعد ما جهزو البوب كورن و العصيرات و الشيبسات و لبست أيان بيجامه من لافي ان روز شورت بينك فاتح و عليه دوائر فوشي و بلوزه عريانه ( يعني كمها حبل او علاقي ) بينك فاتح عليها زرافه فوشيه و سوت بشعرها كعكه كبيره و اعطت ظلال بيجامه من لاسنزا برمودا سودا و اطرافها فوشي و تي شيرت فوشي و عليه بسه ( قطه ) سودا و سوت بشعرها زي أيان و جلسو يتفرجو الفلم و نامو قدام التلفزيون من التعب
    \
    \
    \
    \
    اما غرام رجعت البيت و قالت لدلع السالفه
    دلع : هههههههههههههههههههههههههههه وربي فشلوك يالمسكينه هههههههههه
    غرام بقهر : وججججججعوهه انتي معاهههمم وجججع اكرهههم اككرهههم لمن جاتهم دي الثعلبه ايان كرهتهم اككككككككثر وجع
    دلع : حرام عليك تراهم طيبين مره انتي حاولي تنتدمجي معاههم
    غرام طنشتها و راح لغرفتها طالعت في نفسها و قالت انا احلى منهم اصلا حتى ملابسي احلى منهم
    كانت لابسه سكيني اورانج و تي شيرت كت تفاحي و عليه سديري اورانج و جزمة زحف تفاحي و فيها فيونكا اورانج و رافعه شعرها كلو على فوق و منزله غرتها و حاطه روج اورانج فاقع و مكحله عيونها بأخضر
    بدلت ملابسها و لبست بيجامه سودا كم طويل و بنطلون طويل فيها دوائر حمرا و راحت انسدحت مكانها و نامت
    \
    \
    \
    \
    نامو الكل و في اليوم التاني و بالتحديد الساعه 7 و نص في الصباح رن المنبه قام عازم مفجوع و استغرب من الشمس طلعت خير دوبو يرن قام مفجوع عزيمة راشد ناسيها فتح جوالو لقي 15 مس كول من راشد و 6 من فريد و 4 من البراء << راح نتعرف عليهم بعدين
    قام و شاف الساعه 7 و نص الصباح معقوله نام هالوقت كلو طالع المنبه لقاه معاير على 7 و نص صباحا معقوله يكون غلط لا ما فيه الا حل واحد
    نط فوق عزام
    عازم : يالحيوان انت اللي مغير المنبه هاهه
    عزام شاف وجه اخوف و عرف انو المنبه دق و فطس ضحكك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه
    عازم : و كمان لك وججه تضحك يالمنحححوس
    و طلع عازم وهو معصب اما عزام ككمل نومو
    خرج عازم و اتصل على راشد
    عازم : هلا رشود
    راشد بعصبيه مصطنعه : خير ما جيت العزيمه يالحيوان
    عازم ضحك و حط يدو على راسو بطريقه تخقق : هههههه راحت عليا نومه
    راشد : المهم الشباب سألو عنك و لنا جمعه تانيه ان شاءالله
    عازم : ان شاءالله الا اقولك تجي معايا نفطر ؟
    راشد : لا انت تعال بيتي افطر معايا امي مسويه فطور يحبو قلبك
    عازم : ان شاءالله مسافة الطريق
    راشد : فمآن الكريم
    عازم : فمآن الله
    ( راشد صاحب عازم الروح بالروح توأمو يقولو كل حاجه و معتمد عليه كثير ابو و كمال اصحاب و العائلتين كلهم يعرفو بعض
    راشد شاب مملوح و حلو شعرو طويل ناعم الين نص رقبتو لونو بندقي ( بني فاتح ) عيونو خضرا لأنو امو بريطانيه بس ماتت و هي تولدو عمرو 24 سنه في سن عازم و عزام جسمو عريض و طويل و ذوق يحب غصون اخت عازم بس ما احد يدري عنو و ناوي يخطبها قريب
    عائلة راشد امو البريطانيه سابرينا حلوه عمرها 40 اللي يشوفها يقول عمرها 20 مره تحب عازم و عزام لانهم وقفو معاهم كتير و ساعدوهم كثير عندو اخت اصغر منو اسمها هويام عمرها 21 سنه حلوه شعرها الين نص رقبتها مدرج لونو بني غامق عيونها زيتي بيضا و خدودها مورده جسمها زي عارضات الازياء بس انها قصيرة شويا عندها نغزة ( غمازة ) واضحه في خدها و اخت اكبر منو اسمها وئام عمرها 26 متزوجه نايف و عندهم بنت عمرها 5 سنين اسمها بيلسان و ولد عمرو 3 سنين اسمو ايوان و اخيرا ابوهم ابو راشد اسمو عايش صاحب كمال الروح بالروح طبعا سابرينا تتكلم عربي بس مكسر )
    راح عزام لبيت راشد
    \
    \
    \
    \
    عند ايان صحيت طالعت الساعه كانت الساعه 8:00 صباحا طلت جمبها لقيت ظلال نايمه بشكل مره كيوت يدها تحت خدها و شعرها متناثر حولها و خدودها مورده ما حبت تزعجها دخلت الحمام فرشت اسنانها و اخذت شور سريع و خرجت لبست تنورة لونها بينك فاتح تحت ركبتها و فيها زخارف من تحت بالبيج و تحت التنورة طبقة قماش لونها بيج و بدي بيج فيه عند الصدر زخارف بينك فاتح و جاكيت قصير يصل لتحت الصدر بنك فاتح و شوز زحف لونها بيج رفعت شعرها بكلبسه ( شباصه \ بكله ) و حطت قلوس وردي و نزلت تسلم على جدها
    أيان : صباح الخير جدو
    و باست راسو
    كمال : صباح النور
    أيان : أكلت ولا تبي اسويلك فطور
    كمال : دحين اكلم ميراتي تسويلنا فطور
    أيان قالت : طيب بس بصحي ظلال اول
    كمال هز راسو و طلعت أيان فوق
    دخلت أيان الغرفة و كان التي في شغال كان فيه مشهد حادث سيارة تطيح في البحر و يموتو و تطفو السياره فوق المويه
    أيان صارت تحس بألم في راسها و تصرخ بهستيريه و تبكي
    ظلال قامت على الصوت لأن نومها خفيف : أيان أيان حبيبتي ايش فيه ايان ردي علي ايان
    ايان طالعت لعيون ظلال شويا و قالت بألم : راسي بينفجر ابي مسكن
    ظلال قامت تدور على مسكن في كل مكان و هي خايفه يصير شي في ايان و مو عارفه ايش صاير لها
    لقيت في الصيدليه اللي في المطبخ مسكن راحت جابت مويه و شربت أيان و اعطتها المسكن
    قامت ايان و هي ما زالت تحس بالالم بيقجر راسها بس سكتت عشان ما تخوف ظلال
    راحت ظلال لبست سكيني كحلي و بلوزه صفرا طويله مخططه بالابيض و مكتوب عليها بالكحلي I am perfect
    و لبست شوز كحلي زحف خرجت << لابسه ملون بحكم ملابس ايان كلها ملونه
    نزلت تحت و لقيت جدها و ايان يفطرو جلست معاهم تفطر
    كمال لاحظ علامات الالم في وجه أيان : أيونه حبيبتي ايشبك
    أيان بألم و بالقوه نطقت : ما فيني شي بس مصدعه مره
    كمال بخوف : طيب نوديك المستشفى
    أيان : لا ما يحتاج لا تخاف تطمن
    ظلال : الا جدو احسن نوديها للمستشفى اخاف عليها والله
    كمال : طيب انا اتصل دحين بالسواق
    قاطعتو ظلال : ايش سواق جدي الله يهديك انا ما اقدر اتكلم مع رجال و هي تتألم انا بكلم عزام او عازم او طلال
    كمال بحزن : فاطمه قالت انو طلال للآن ما رجع من روحتكم للسوق اول
    ظلال بخوف : اخوي اخوي ايش فيه ليه ما رجع
    كمال : خلينا في المهم الان كلمي عزام او عازم خليهم يجو بسرعه او بكلم بدر
    ظلال : طيب
    دقت على عزام 5 مرات ما رد <<< الاخ في سابع نومه
    دقت على طلال و نفس الشي ما رد
    دقت على عازم بعد رنتين
    عازم : هلا ظلولة امري
    ظلال : عازم الحقني ابيك تودي أيان المستشفى
    عازم : طيب طيب مسافه الطريق
    و قفل
    عازم قام
    راشد : على وين العزم يالاخو ما كملت فطورك
    عازم : ايان مريضه ابي اوديها المستشفى
    راشد : طيب انتظرني رجلي على رجلك
    راح راشد و لبس جينز اسود و تيشيرت اسود عليه الوان فسفوريه و لبست كاب اسود و نظارتو و تعطر و طلع
    وصلو لبيت جدهم دخل عازم و راشد سلمو على الجد و ايان و ظلال ركبو السياره و توجهو للمستشفى
    و كشف عليها الدكتور
    \
    \
    \
    \
    اما عزام
    كانت ود في حضنو و هي تضحك و تقول لا ما راح ابوسك انت بوسني و تضحك
    قام عزام قرب منها بيبوسها الا طاح من فوق السرير و لقى نفسو يحضن في المخده <<< عاشق الاخ الله لا يبلانا خخخخخخ
    ضحك عزام على نفسو و قام انسدح و هي يفكر بالحبيبه و يغني : احبك موت كلمه مالها تفسير و لين اليوم مدري كيف افسرها
    و دخل الحمام
    اما عند ود العشيقه <<< هع
    كانت جالسه على اللاب للأن مواصله و تقرأ روايه توأم ولكنهم اغراب في جامعه امريكيه و بكل موقف تتأثر تحس شويا و بتبكي خلاص وصلت للنهايه و شويا يدق جوالها بصوت عالي قامت تنط من الفجعه و ردت تصارخ : نعم نعم خخخخخخخخخخير
    : ود ايشفيك ïپ‹ لا اكون غلطان
    ود سكتت لمن انتبهت للصوت : احم احم اسفه نعم شبغيت ؟
    : اقول تأدبي ولا بصكك كف يضيع ملامحك
    ود : طيب اسفين يا اخ وسام مدري رمز مدري شيسمونك
    وسام بقهر و ضحكه في نفس الوقت : هههههه سخيفه انزلي تحت ابيك بسرعه
    ود : طيب ثواني
    نزلت ود تحت
    وسام : اسمعيني كيف علاقتك بأيان ؟
    ود : الحمدلله تمام ليه ؟
    وسام : زين هي دحين في المستشفى بوديك لها و طمنيني
    ود و هي رافعه حاجب كأنها فهمت انو اخوها يحب أيان : طيب بلبس و انزل لك
    طلعت ود و لبست سكيني احمر و تي شيرت ابيض عليه علم امريكا و صندل كحلي و نزلت
    ود : صح ما قلتلي أيش فيها ؟
    وسام : ما اعرف بس عازم قالي انها في المستشفى مع ظلال
    ود بصراخ : ظظظظظظظظظظظلال !!!!! هالكذاب اكيد مسوي فيك مقلب ïپ‹
    وسام بصراخ اعلى لانها فجعتو : الله يبكمك وججع لا تصارخي و ما ككداب غيرك و ليه كذاب اصلا
    ود: ظلال ما تكلم احد ولا تقعد مع احد ايش قعدها مع أيان الغريبه
    وسام : ما غريب الا انتي و الشيطان يالحيوانه
    ود ابتسمت بانتصار و دحين تأكدت انو وسام يحبها و فطست ضحك : ههههههههههههههه
    وسام : خخير ان شاءالله
    ود : ابد سلامتكك
    وصلو المستشفى
    وسام : ها عازم ايش صار ؟
    عازم بحزن : ادخل للدكتور يقولك
    دخل وسام و سلم على الدكتور و جلس معاه
    وسام : ها يا دكتور طمني عنها الله يخليك
    الدكتور تنهد بحزن و قال : .............................
    يلا اشوفكم في البارت الرابع ان شاءالله
    توقاعتكم تهمني
    ايش فيها أيان ؟؟
    هل راح يكون لراشد و عائلتو أدوار اساسيه في الروايه ؟؟
    هل حب عزام لود راح يستمر ؟؟ او ينتهي ؟؟ او تسرق قلبو وحححححدهه ثانيهه ؟؟
    مين الشخص اللي خسرتو ظلال ؟؟
    و أي حادثه تتكلم عنها ؟؟
    و ايش دخل غرام في الحادثه خلاها لهدرجه تكرهها ؟؟
    هل فعلا راح تنتظر ميرال نواف ؟؟
    هل كلمة احبك اللي خرجت من ميرال رأح تأثر على تعامل نواف معاها ؟؟ أو تعامل ميرال مع نواف ؟؟
    و اهم شي ايش رأيكم في البارت ؟؟






  6. #6
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    ~ البارت الرابع ~


    في بيت ما رحنا لو ابد من بدايه الروايه او بااصح ما اتعرفنا عليهم الا قريب
    : حبيبي خذ بيلسان و ايوان وديهم على المنتزه الله يخليك والله ملو من قعدة البيت
    نايف وهو يحضن وئام : انتي تآمري أمر يا عيون و روح حبيبك
    وئام بحيا : نيوفي حبيبي أبعد بيلسان تفهم ترى ما يصير
    نايف غمز لبيلسان قامت اخذت ايوان و خرجت من الغرفه نايف : كدا احسن
    وئام مفرصعه ( مطلعه عيونها ) من اللي صار : خير ايش صار
    نايف ابتسم بخبث و قرب منها و باسسهها على شفايفها بهدوء و رومانسيه و .............. << يلا لقافه خلوهم بحالهم بعدين وئام تزعل علي تقول ديونا طلعتي فضايحنا للخلق خخخخخخخخخخخخ
    \
    \
    \
    \
    في المستشفى
    راشد و عيونو على ظلال بحكم انها بس تتحجب ما تتغطى و مستغرب من جمالها و وجهها الطفولي تقريبا للحظه نسى حبو لغصون
    و من بعيد فيه عيون تطالعهم و مقهوره من نظرات راشد لظلال
    عازم : راشششششششششششششششششششد !!!!!
    راشد : هلا هلا
    عازم : من اول اكلمك ما تسمع
    راشد : ايشفيه ؟
    عازم : مشكور على وقفتك معانا تعبناك والله
    راشد : وشو تعبه عازم احنا اخوان ما بيننا شكر ترى بزعل
    عازم ابتسم على اخوه اللي ما جابتو امو : ربي لا يخليني منك يالغالي
    راشد : ولامنك
    شويا خرج وسام و على وجهو علامات الحزن و الضيق من كلام الدكتور
    ود : وسام ايشفيك ؟
    وسام : يا ود البنت ( و سكت خنقتو العبره )
    ود بخوف صارت تهز وسام اللي جلس على الكراسي : أيان ايش فيها لاتكون ماتت تكفين تكلم ايش فيه
    عازم : احم يابنت العم تعالي اقولك بالسالفه
    ود قربت من عازم و قالها السالفه و كل شي قالو الدكتور و هو يتذكر
    ( الدكتور : يا استاذ عازم الواضح انو الانسه ايان كان عندها فقد في الذاكرة بس من الطفولة عشان كدا هي ما تدري ابعدوها عن أي مشاهد قتل او حوادث ممكن تجيب لها الم زي هالمره و الواضح انها شافت منظر خلاها تسترجع شويا من الماضي او بالاصح تشوف مشاهد صارت قدامها ابعدوها عن الضيق و الحزن لانها اكيد فقدت الذاكره كل هادي المده بسبب شي كبير
    عازم : طيب ايش ممكن يكون السبب
    الدكتور : الله اعلم ايش سببها بس ممكن يكون بحادث او بغرق او صدمه قوية او بضربه قويه على الرأس كلو جايز على العموم تقدرو تخرجوها من المستشفى دحين بعد ما تنهو الاجراءات اوه صح و نصيحه لا تقولولها انها فاقده الذاكر الين ما تسترجعها بنفسها يكون افضل لها
    عازم : طيب مشكور يا دكتور ان شاءالله )
    ود و هي زعلانه على حال أيان : ياربي كل هالهموم في هالبنت ولا احد داري
    و بدأت تبكي
    و اللي صدم عازم انو ما اتوقع انو البنت العربجيه اللي ما يخوفها شي و ما تنزل دمعه ود تبكي قدامه على شي كدا و عرف انها حساسه مره بالاصح قلبو بدأ يميل لها بس شال هالافكار من راسو لانو اخوه و توأمو يعشق ود سكت و راح عنها
    اما ود ما زالت في حالة صدمة و ظلال ما احد راضي يقولها ايش فيها ايان
    ود : ظلوله تعالي معايا الكوفي تحت
    قامت ظلال مع ود
    ظلال بحزن و بهمس : ايش فيها أيونتي ؟ << انا قطعت قلبي ïپŒïپŒ
    ود : تعالي ظلولة خلينا نجلس و اقولك ايش صاير
    ظلال ابتسمت بحزن : اوكي
    و راحو جلسو في الكوفي و بدأت تحكي ود لظلال الحكايه
    و بعد ما خلصت ظلال من الصدمه صارت تبكي بصمت و دموعها تنزل بغزاره ود ما تحملت بكاها بكيت معاها بحرار بس بصوت لدرجه الناس صارو يطالعوهم حسبو انو في احد مات لهم مو فقد الذاكره و بس
    نروح للجد الي اتصالاتو كثرت مره لعازم و ظلال و جوال آيان على امل احد يرد عليه بس كان يحس انو قلبو بيوقف من الخوف
    في قصر ثاني بعيد
    : يا بنت الكلب انقلعي برا الغرفة و هالملعونه على قولك اللي جايبها اضعاف جمالك و عفتك يا قليلة التربيه
    أيمان ببكا يقطع القلب : و تخونني في بيتي يا فالح عساك ما فلحت دنيا ولا اخره
    فالح : يعني عاد هي اول مره اخونك فيها و قدامك مشي حالك زي المرات الماضيه
    أيان : الله لا يوفقكك
    البنت بصوت مايع : حبيبي فلوحي مين هادي القذرة ليش بالش نفسك فيها طلقها
    فالح : لا يا قلبي هادي القذرة اللي يجي من وراها فلوس عشان اصرفها عليك
    ايمان صارت تبكي بصوت مسموع شويا قام فالح لها من السرير و صار يضربها بعنف و يضربها على وجهها و كل مكان في جسمها الين ما داخت
    سحبها برا الغرفه و قفلها و دار
    فالح بابتسامه خبث: ايوا يا قلب فلوحي تعاليلي مشتاق انا
    قربت البنت منو ........................................
    برى الغرفة
    نونيتا كانت تمشي و تكنس << شغالتهم
    و فجأة صارت تصرخ : سوزون اسزان سزن ماما في موت ايس فيه ماما
    و صارت تبكي خايفه
    خرجت شجون و اشجان خايفين اما شجن كانت نايمه
    اشجان و شجون شالو امهم و ودها غرفة اشجان و سدحوها على سريرها و صارو يصحوها
    اشجان ببكا : ماما تكفين قومي الله يخليك قومي لا تتركيني مع ابوي المتوحش قومي الله يخليك
    اما شجون كانت متابعه بصمت و تفكر صح ابوي فعلا متوحش وبسببو وصلني لهالحاله و ما راح ارتاح الا لو وصلتو للموت بيدي و ما راح اسامحو طول عمري و قالت بصوت عالي و عصبيه ( والله ما يستحق اني اقول له ابوي هالملعون ) و قامت و هي معصبه بقوا من ابوها و دخلت الجناح و انصدمت من اللي تشوفو ضيع شرف وحده تانيه تافهه من العاهرات حقونو دمعت عيونها بصمت و هي تتذكر اللي صارلها قبل سنتين و صرخت : يالملعونهه العاهههههههههرهه اطططططططلعي من بيت اممممممممي لا اطلعك بالقوا الله ياخخخخخخذك
    البنت قامت مفجوعه : حبيبي من دي البنت وييييعع شكلها بايخ مره
    شجون قامت و مسكت البنت من شعرها : يا بنت الحرام وربك لو ما طلعتي من بيت امي لا اطلعك و اطردك طردة الكلاب كيف ترضين تسويها مع واحد متزوج يالـ *******
    البنت و هي تبكي : هو دفعلي فلوس هو
    و كملت بكا
    اما شجون طالعت في ابوها و قالت : يا سلام يا سلام
    صارت تصفق بيدها و كملت : و نعم الاب تصدق صرت اشوف انت شكثر تستحق كلمة ابوي ي ( و ضحكة باستهزاء ) هه أبوي
    خرجت عنو اما فالح عصب منها مره و طالع في البنت و حضنها و صار يبوسها بشهوة عشان يبرد حرتو و بعد ما حس بتعب ضربها و رماها في الشارع رمية الكلام
    و رجع جناحو انسدح و نام
    \
    \
    \
    \
    في بيت باسم
    منار : بابا تكفين الله يخليك وافق
    باسم : قلتلك يا منار لا والله صعب عليا اوافق اخاف عليك الله
    منار: تكفين يا بابا اخر مره اطلبو منك
    باسم : كلو اشعاعات يكفي عندك ايباد و ايبود و لاب و بيبي و آيفون ايش تبي بعد
    منار : ابي جالكسي الله يخليكك بابي كلهم عندهم الا انا ïپŒ
    باسم بتعب : طيب خلاص بكره اروح اجيبو لكك
    منار بفرحه ما تنوصف : تسلملي بابي احححححححبك
    و باستو على خدو و طلعت تجري
    و شويا سمع صوت طيحه في الدرجه
    باسم قال : منار حبيبتي فيك شي
    منار بضحكه و ألم : ههه لا انا بخير و قامت على فوق
    باسم ضحك من القلب على بنتو و هبالها
    مر اسبوع على الاحداث
    اللي صار :
    طلال رجع البيت و أخذ تهزيء جامد من الكل و بما فيهم الجد اللي عاقبو يغسل السيارات حقت العائلة كلها << خخخخ و نعم العقاب صراحهه هع
    وئام طلعت حامل و هالخبر فرح الكل و قررو يعملو عزيمة بعد 3 ايام
    غرام رجعت تكلم شباب بسبب صديقات السوء << الله يبعدنا عن المعاصي
    شجون ما زالت تكره ابوها و اتعقدت منو
    ظلال زاد حبها لأيان و أيان تتقرب منها
    عزام حاول كم مره يعترف لود بس ود كانت تستهبل و هالشي يجرحو شويا
    عازم حس انو يحب ود بس انو ما حب يجرح اخوه فسكت و قرر يخطب اختها وداد و على الله توافق
    ماجد ما يزال يحس انو مالو داعي في العائلة بسبب اهمال الكل له
    امير كثرت طلعاته من البيت لانو كان يحب أيان بس اكتشف انو صديق عمرو وسام يحبها و ما يبي يخرب عليه شي
    منار اشترت جالكسي و كل يوم حبها لأبوها يزيد عن باقي الايام بس اشتياقها لامها ما يوقف << الله يرحمها ïپŒ
    و باقي 4 ايام على رجعة ميرال لأرض الوطن و نواف ما زال يحاول يتقرب منها بس هي تصد بحكم تربيتها و انها عفيفه ما تؤمن بحب ما قبل الزواج
    \
    \
    \
    \
    اجتمع الكل في بيت الجد
    أيان نزلت لهم و هي لابسه سكيني اسود و بلوزه رماديه كت طويلة شويا و فوقها ثلاثه احزمة سودا متباعده عن بعد و في الجنب تتقارب و البلوزه اتحجبت بطرحه ( شيلة \ شال ) سودا و لبست سلاسل طويله سودا و ساور كثير على يدها اليمين رمادي و اسود و ساعه سودا من سواتش و صندل بسيط رمادي و حطت قلوس بينك فاتح و نزلت << لو لاحظتو رغم انو ايان كانت فقيره مره الا انها تحب تصميم الازياء عشان كدا شياكه دايما ïپٹ
    سلمت على الكل و على البنات شويا
    عازم صار يغمز لأمو انو تصرف البنات عشان يتكلم
    فاطمه اتذكرت انو ولدها قالها يكلم الكل عن حالة أيان
    فاطمه : بناتي حبايبي روحو الصالون اقعد وسوا و عشان تاخدو راحتكم اكثر
    قامو البنات و دخلو رمت وداد نفسها على الكنبه بتعب و كانت لابسه بنطلون بيج و بلوزه بينك فاتح صدرها مره مفتوح و ظهرها مفتوح و تحتها بدي بيج و لابسه حجاب بينك و فيه خيوط متداخله باللون البيج و شوز بينك
    اما ود كانت لابسه سكيني ضيق مره لونو اصفر و بلوزة توب بدون اكمام لونها ابيض طويلة توصل لنص الفخذ و فيها ازارير ملونه من قدام و فيها رسومات عشوائية و ضيقة من عند الصدر و من عند الوسط تتوسع و عليها جاكيت قصير الين تحت الصدر ازرق و شوز ملون و حجاب ملون بالوان متداخله في بعضها
    اما ظلال كانت لابسه برمودا سودا و بلوزه كت لونها رمادي و عليه جاكيت طويل عريان ( علاقي \ كمو حبل ) و فيه فتحات و متحجبه بحجاب رمادي و لابسه شوز رمادي ناعم
    اما غصون كانت لابسه بلوزه حمرا مخططه بأبيض ضيقه من الصدر و تتوسع تحت كمها طويل و فيها حزم بني نحيف و بنطلون بني و شوز حمرا و حجاب بني و ابيض و احمر مربعات
    اما شجون لابسه بنطول واسع جينز و تي شيرت واسع ابيض و فيه مربعات ملون و جاكيت لونو اصفر من قاب ( gap ) بس كانت ما تتحجب اصلا
    اشجان كانت لابسه فستان ناعم لونو بينك و فيه حزام ابيض عريض عن الوسط و شوز ابيض و متحجبه بطرحه بيضا
    شجن كانت لابسه سكيني جينز ازرق و بلوزه طويلة رمادي و داخل فيها البينك الفاتح و متحجبه برمادي و شوز ناعمه بينك
    اما فرح كانت لابسه بلوزه فستقي اكمامها نازله عن كتوفها و تعتبر نص كم و تنوره بيج لنص الفخذ و هيلاهوب ( شراب طويل ) فستقي و شوز بيج ناعمه و حجاب بيج
    اما دلع كانت لابسه سكيني جينز ازرق فاتح و تي شيرت كت لونو ابيض و فيه الوان بشكل عشوائي طويل شويا و عليه حزام فوشي عريض فوق البوزه و شوز فوشي و متحجبه بطرحه ملونه
    اما غرام فكانت لابسه فستان ناعم تفاحي بدون اكمام و عليه جاكيت كت قصير يوصل لتحت الصدر بينك فاتح الفستان فوق ركبتها بشويا و تحتو هيلاهوب بينك و شوز تفاحي
    \
    \
    \
    \
    دخلو البنات الصالون و شغلو الاستريو و قامو يرقصو و ينبسطو
    ود بصوت عالي : بنات بروح اجيب شبسات و شوكلاتات
    طنشوها البنات راحت ود للمطبخ
    و عند الحريم قال عازم السالفه
    كمال : انا لله و انا اليه لراجعون كيف يعني ايش حنسوي
    ايمان : لازم نقولها ما ينفع تكون فاقده الذاكره و ما تدري لازم نقولها
    فاطمه : و اختي صادقه ما ينفع لازم نقولها
    جوهره : ايوا يمكن يكون احسن لمصلحتها << طبعا جوهره كانت تفكر في شي ثاني غير مصلحة ايان بالاصح تضرها و تطردها من العائلة
    أمل بعد صمت دام فترة طويله : لا ما راح نقولها ابد لانو راح يأثر على نفسيتها كثير و راح تتعب ما ينفع
    كمال : عزام قوم كلم الشغالات يجيبو مويه
    عزام : طيب ثواني
    خرج عزام من الصالون و توجه للمطبخ
    دخل المطبخ و قبل م يتكلم شاف وحده معطيتو ظهرها وحده يعرفها و يحبها موت
    ود : واتي فينهم أيان تقول انها حطتهم في الدرج
    واتي : يمكن درز هق زناه مدام أيان ( يمكن درج حق جناح مدام أيان )
    ود : يوهه ما فيني حيل اطلع احس اني ببكي
    عزام بدون ما يحس : لا تكفين دموعك غاليه يالغاليه
    ود حست انو اطرافها انشلت من هالصوت تعرفو و كل ما تتذكر الماضي تكرهو اكثر
    ود هي مو لابسه حجابها ولا شي خرجت بسرعه من المطبخ و عزام لحقها و هي طالعه الدرج و مسكها في مكان فاضي ما فيه الا التحف و الممر اللي يودي على الاجنحه
    عزام : ود ممكن اكلمك شويا
    ود بحقد : انا ما ابي اكلمك مو كافي اللي سويته و دحين جاي تقول بتكلمني ما ابي ما ابي
    عزام : ود شسويت انا ما سويت لك شي والله
    ود تعيد الماضي و تقول : ما تذكر و احنا صغار
    عزام بتفكير : والله ما اذكر شي
    ود : يمكن انت نسيت بس انا مستحيل انسى و كل ما شوفت الندبة اللي في ظهري بسببك اكرهك اكثر انت كنت مصدر عذاب لي من صغري تبي تعذبني في كبري كمان حرام عليك اتركني في حالي الين ما دخلت المتوسط و انا متعذبة بسببك عذبتني بما فيه الكفايه ارجوك اتركني بروحي
    و طلعت و هي تبكي
    عزام ما ركز على الكلام كلو بس كان في بالو كلمة ركز عليها و جرحتو كثير ( اكرهك أكثر ) و صار يتردد في بالو هالكلمه أكرهك اكثر اكرهك اكثر اكرهك اكثر
    و نزلت دمعة رجال بسبب هالجرح الكبير اللي سببتو ود و خرج مسرع و نسي سالفة المويه و كل شي
    عازم شاف عزام خارج
    عازم : عزام عزام أيشفيك تكلم ؟
    عزام : ............ لا رد
    و شويا شاف ود و هي نازله من الدرج و دخلت الحمامات و باين انها كانت تبكي
    عرف عازم انو في حاجة صارت بينهم خرج ورا اخوه بسرعه بيعرف ايش فيه لقاه مسرع و رايح و ما قدر يلحقو
    راح للحمامات و سمع ود تكلم نفسها و تبكي : هو جرحني و انا مستحيل اسامحو هو جرحني هو جرحني هو عذبني عذبني بحبو حرام عليه من صغري اتعذب بسببو ليه يسوي فيني كدا
    عازم حس بالحزن اتجاههم
    رغم انو بالفعل صار يحب ود اللي يحاول يطرد حبها من قلبو عشان اخوه
    \
    \
    \
    \
    نروح لقصر ثاني بعيد شويا
    راشد بعصبيه : هوياموهههههه قومي من وججججججهي بالطططططططططيب
    هويام : وجججع ما قلت شي ايش دا
    راشد : كل دا و ما قلتي شي ايش تحسين فيه
    هويام باستهزاء : بس قلت انك تحب غصون اخت عازم
    و حطت رجلها على الغرفه فوق
    راشد كان مصدوم من كلامها ايش عرفها دي المتخلفهه و حط راسه بين يدينه و طلع فوق و هو يتكلم مع نفسه و غصون تضحك عليه
    هويام : كشفتك يعني انت جد تحبها ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    راشد صار يجري وراها و يقول : يالحيوانه انا اوريكك
    و هي تجري و هو يجري وراها الين دخلو الحوش كانت تجري و هي لابسه شورت جينز و بلوزه طويلة تركواز و عليها حزان ابيض نحيف فوقها و بوت ابيض و شرات تركواز فوق ركبتها و تراكه شعرها براحتو و تجري بشكل ملفت
    كانت تجري و راشد وراها و فجأة تصدم بشي كبير
    هويام : اايي انت ما تشوف وجعوهه
    : أنا اسف ما كان قصدي بس ( و بله الاخ في جمالها )
    هويام استحت و دخلت بسرعه على جوا تجري شافها راشد ووجها احم اكيد فيها شي بس ايش فيها ؟
    راح من مكان ما جات بس كانت الصدمه انو لقي بدر واقف هناك
    عرفت انو صار شي بس سكت
    راشد : أهلين بدر كيفك
    بدر : هلا معليش بس دقيت الجرس ما احد رد لقيت البوابه مفتوحه و دخلت
    راشد : لا ماعليك
    بدر : جيت اوصل هالاوراق لأبوك من جدي راح اعطيك هي و انت وصلها له
    راشد : ان شاءالله
    بدر : فمان الله
    راشد : فمان الكريم
    و خرج
    \
    \
    \
    \
    في بيت كمال
    كمال : فينيا فينا و صمخخخخخخخخ فينيا
    فينيا : نأم بابا
    كمال : روحي نادي الكل الشباب و البنات والرجال ابا الكل هنا
    فينيا : تيب بابا دقايق
    راحت فينيا و نادت الكل
    كلهم اجتمعو الا ( عزام و بدر و ود )
    كمال : اسمعوني عدل بعد ثلاثة ايام مسوي عايش عزيمة لأن بنته حامل احنا نبي نروح من بكره الكباين و نقعد دي الثلاثه الايام فيها
    البنات بصريخ : يااااااي يعيش جججججدو
    و قامو يحضنو جدهم و يبوسو و الشباب كمان مره انبسطو انهم بيغيرو جو
    بعد كلام ومناقشات
    وداد : فين ود ي بنات قلبي ينغزني من اول احس فيها شي ؟
    منار : سمعتها اول تقول بروح اجيب الشيبسات
    أيان : ايوا و انا قلتلها في في درج المطبخ شيبسات من اللي جابتهم ظلال اول
    واتي و هي داخله تجيب مويه : انا قول حق مدام ود في جناح حق مدام أيان
    أيان بخوف : طيب ليه م نزلت للآن
    اشجان : بنات مشينا نطلع لها لا يكون فيها شي
    فاطمه : بنتي وينها شوفوها الله يخليكم
    طلعو البنات توزعو يدورو على ود اللي مالها أي اثر و الكل خايف عليها
    في الصالون
    أمير : جدي فين بدر ؟
    كمال : ارسلتو يودي اوراق لعايش
    أمير : أها
    كمال يوجه كلامو لعازم : عازم فين اخوك المصون ليه ما شرف
    عازم تلعثم ايش يقول انجرح من حبيبتو و راح شرد : امم والله ما ادري يا جدي بس قال عندو مشوا ضروري و يرجع بخبرو انا عن الكباين
    كمال بدون اقتناع : اها طيب
    البنات استمرو يدورو على ود اللي مالها أي أثر في البيت كلو الا مكان واحد ما اتوقعو انها تكون فيه ابد
    اتذكرت ايان اول لمن قالتلها ود انو بتوريها مكان حلو اخذتها ورا الفله راحت أيان على امل اها تلقى المكان و صارت تدور و تصارخ ود وده ودتي فينكك دودي و تصارخ بس للأسف
    ود : ................ بلارد
    راحت ود تمشي و شافت المسبح اللي تقدر تشوفو من غرفة نومها كانت جالسه و منزلة رجلها في الموية و تبكي و تغني : يا قلب لا تحزن علينا لا تحزن يمكن يكون البعد لأثنيننا احسن
    أيان استغربت اخر شخص اتوقعت انو يكون عايش في قصة حب هو ود
    أيان جلست جمب ود و حطت يدها على يد ود
    ود اول ما شافتها طالعت فيها أيان حضنتها و صارت ود تبكي بحراره من قلبها تحس براحه بعد هالحضن كملت بكا و هي في حضن ايان و ايان بطبيعتها حساسة ما تحملت و بكيت معاها
    أيان : وده حبي تكفين لاص قطعتي قلبي
    ود بس تبكي و ينسمع صوت شهقاتها
    أيان : طيب وده تكلمي فضفضيلي
    ود سكتت شويا و بعد تفكير بدأت تتكلم : أيان انا احبو والله احبو بس الجرح اللي جرحني هو و انا صغيره ما اقدر انساه ما اقدر من صغري و انا اتعذب بسببو حتى الندبه كل ما اتذكرها اكرهو زياده بس احبو قوليلي شسوي كل شي يخليني اكرهو بس مشاعري متضاربه
    أيان : مين هو
    ود ببكا : عزام
    و كملت تبكككككككككككي
    أيان : طيب تكلمي أي جرح
    ود سكتت و قالت : لمن كنت صغيره يعني قبل 4 سنين تقريبا .......................................
    انتهى البارت الرابع
    ارائكم و توقعاتكم
    ايش هو الجرح اللي انجرحتو ود من عزام ؟؟
    هل الندبه لها علاقه ؟؟
    لقاء هويام و بدر المفاجئ هل بيكون له تأثير على المستقبل ؟؟
    هدوء غرام و جوهره المفاجئ هل هو هدوء ما قبل العاصفة ؟؟
    مين هي العيون اللي كانت تطالع راشد و ظلال في المستشفى ؟؟
    ايش هي الحادثة اللي خلت أيان تفقد ذاكرتها ؟؟
    و هل ل دريت بالموضوع دا راح تتأثر ؟؟
    ايش نهاية حب عازم لود هل راح يمسحها من قلبو عشان اخو عزام ؟؟
    و فين تتوقعو عزام راح ؟؟
    و اهم شي رأيكم في البارت ؟؟






  7. #7
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    ~ البارت الخامس ~






    ود : لمن كنت صغيره يعني قبل اربعه سنين تقريبا كنت احب عزام و اعشقو من كل قلبي و رحت قلتلو اني احبو قام قال ود تراك لو كنتي اخر بنت على الكره الارضيه مستحيل احبك شوف شكلك شوفي درجاتك بالله هاذي وحده تنحب


    و كان وسام يسمع و انضربت من وسام بسبب عزام ضرب ترك ندبة في ظهري من قوتو و من وقتها صرت عربجيه كدا و اكره الحب لانو انا ما عاد ابي احب احد


    أيان بحزن : طيب حبيبتي انتي دحين تحبيه ولا لا ؟


    ود ببكا يقطع القلب : أحبو والله بس اني ابي اعذبو زي ما عذبني ابي اكرهو في عمرو زي ما سوا فيني اباه يندم على كلامو


    ووقفت ود بشموخ و قالت : شوفيني أيان انا تغيرت درجاتي صارت كويسهه و صرت اهتم بشكلي كثير مو عشانو و لا عشان سواد عيونو عشان يعرف ود الحقيقيه بس عربجتي ما بخليها لو يموت لاني صرت كدا و ما عاد حتغير عشان احد


    أيان سكتت مو عارفه ايش تقول


    ود لاحظت سكوت ايان و قالت : يلا ايونتي خلينا ندخل على جوا


    أيان بتفكير : امممممم لا اول وريني المكان الحلو اللي كنت بتوريني هوا اول ما جيت


    ود بحماس و مسحت دموعها : وناسسسه يلا تعالي معايا


    و سحبت أيان من يدها


    ود فتحت باب كبير مغطى باشجارعشان ما احد ينتبه لو دخلو على حديقه مره حلوه صممتها غصون بطلب من ود ولا احد يدري عنها غير غصون وود و دحين أيان


    كانت كلها اعشاب و على الاطراف انواع الورود سقفها عدايد نحيفه ملفوف عليها اشجار و ورود و في النهاية شلال كبير يصب على بحيره من تحت فيها حجار ملونه مخليها البحيرة ملونه و معطيتها منظر حلو و فيها كرسلي لأربعه اشخاص تقريبا خشبي و السقف مزين بالانوار


    أيان و هي تطالع و معجبه بهالمكان الحلو : ود المكان مره يجنن


    ود نزلت راسها و قالت : ما احد يدري عنو الا انا و غصون


    أيان بتعجب : غصون ليه غصون


    ابتسمت ود : هي اللي صممتو


    أيان : واو بصراحه مره يخخخخخخخخبل


    ود : هدا سرنا لا تقولي لاحد و انا عندي نسختين من مفتاح تعالي معايا غرفتي اعطيك واحد ووقت ما بغيتي ادخليه


    أيان انبسطت مره و حضنت ود بقوا : جد وناسسسسهه أحبك وده


    ود استحت و انبسطت في نفس الوقت اول مره تسوي حاجه تفرح احد زي كدا رغم انها حاجه بسيطه


    قعد ود و ايان في الحديقه هاذي


    اما عند البنات


    تعبو و هما يدورو على ود و ايان اللي اختفت و مالهم اثر لدرجه حسبوهم خرجو من القصر


    منار : بابا بابا ما لقينا ود و ايان اختفت فجأة


    باسم : دوو عدل يا بنتي فين يكونو راحو


    وداد و هي تبكي : الا خالو ما لقيناهم انا احس انو ود زعلانه و تبكي قلبي ينغزني


    شجن راحت حضنت وداد و قالت : لا تخافي راح نلاقيهم لا تخافي


    عيسى : شباب كلكم دورو قومو يلى


    فالح بنرفزة : البنات بيطلعون فين بيروحو يعني يكونو طالعين مع شباب مثلا


    كمال : يا ابن الكلب بناتي شريفات مو من امثالك


    أيمان بعصبية : ليه تحسبهم زيك


    صصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصمت و استغراب من كلام ايمان


    بسام : امونه ايش تقصدي ؟


    أيمان خانتها دموعها و راحت تبكي لحقتها اختها امل


    اما المجلس ما زال في حالة صصصمت


    و بعدين بصرخخخخخه


    كمال : فالحححححح فسسسر كلام ايمان ايش تقصد ليه زيك


    فالح تلعثم و ثار يتوعد في قلبو على ايمان لو رجع البيت و قال : ابوي انا كنت من قبل ما اتزوج ايمان واحد صايع و ضايع بس بعد ما تزوجتها عقلب


    شجون بهمس ينسمع شويا : أي واضح انك عقلت يالملعون


    فالح سمعها و طالعها بنظرة يعني اسكتي بالطيب


    اما شجن كانت خايفه من ابوها و ظلال كانت تطالع فالح بنظرات خوف و تهديد في نفس الوقت و خرجت بسرعه و هي تبكي وتتذكر الحادثة اللي صارت قبل سنتين


    شجون استغربت و راحت وراها بسرعه رغم انهم سنتين ما تكلمو من بعد الحادثة


    راحت شجون وراها و لقيت ظلال تبكي ورى القصر


    شجون بحنان الدنيا كلها : ظلال حبيبتي ايش فيك


    ظلال طالعت فيها و اللي كانت تشوفو يمر قدامها : بعدي عني لا تقربي لا تقربي


    و صارت تبكي بهستيريه


    شجون راحت عندها و حضنتها : ظلوله يا قلبي ايش فيك ردي علي


    ظلال بهمس و صوت شهقاتها يعلى : ابوك ليييهه سوا فيك كذا


    شجون انصدمت توقعت ما احد يعرف و قالت بخوف : سوا فيني أيش ؟


    ظلال ببكا صامت يقطع القلب و دموعها ما توقف : اخذه و انهى مستقبلك


    شجون نزلت دمعة من عينها و قالت من القلب : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآههه


    ظلال : شجون لا تبكي الله يخليك لا تبكي


    شجون : كيف تبيني ما ابكي و انا مستقبلي ضاع بسبب ابوي افهميني ضاع


    و صارت تبكي بهستيريه


    و كملت بهدوء : بس انتي ايش عرفك


    بدأت ظلال تحكي لها عن الحادثة اللي شافتها : فاكره كيف كنت اجتماعيه و احب الكل و دايما معاهم و كنا انا و انتي زي التوأم انا كنت جايه عندك لأني أشتقتلك لقيت باب قصركم مفتوح دخلت بحكم انو ما عندكم اخوان و خالي عادي اكشف عليه ما لقيت احد بس دخلت جناحك و هناك كانت الصدمه شفته و هو ......


    سكتت و خنقتها العبره


    شجون حطت راسها بين ركبها و قالت : الله لا يوفق من كان السبب الله يحرقه مكان ما هو دحين


    ظلال ببكا : شجون بعد ما خرجت من قصركم سمعت وحده تتكلم بالجوال و قالت : هاه فلوحي خلصت المهمه


    شجون بعصبيه و بكا : مين ههي مينراح انهيها بيدي مين هي


    ظلال : غرام


    شجون : بس انا ايش سويت لها ايش سويت


    طلعت لهم غرام من ورا القصر و قال بكل حقارة : انتي اللي فضحتيني قدام اهلي و بعدتيني عن حبيبي


    شجون بهمس : بس كان لمصلحتك


    غرام ضحكت باستهزاء : هههه مصلحتي انتي اخر وحده تفكري في مصلحتي شوفي كيف وصلتكم وحده بوية و الثانية معقده الحمدلله و الشككر


    و مشيت عنهم و هي تضحك و تركت شجون حطام بين يدين ظلال


    ظلال حضنت شجون بقوا و صارت تبكي و صوت شهقاتها يعلى بس للأسف مو غرام الوحيده اللي سمعت كلامهم << عشان كدا يقولو انتبهو فالجدران لها اعين


    نروح لعزام


    في البحر


    عزام يبكي و يفكر : ايش صار ليه تكرهني لهدرجه ايش الجرح و ايش هالندبه


    دموع رجال نزلت و نزلت بحرارة مو أي دموع دموع رجال محطم على حبو الوحيد اللي ما توقع منو هالرد


    اما في الصالون عند الحريم استغلو فرصة عدم وجود ايان و قالو للبنات سالفه ايان و عن فقدانها للذاكره


    شجن : يا حياتي عليها ربي يكون في عونها


    اشجان : بس باقي البنات نخبرهم


    فاطمه : مالو داعي ود و ظلال يدرو بس باقي شجون اشجان قوليلها في البيت لازم تراعو ايان بقدر المستطاع


    عيسى : يلا يا جماعه خلينا نروح بيوتنا عشان نقدر نحهز لطلعة بكرة الصباح


    وداد بهمس بالقوه ينسمع : بس بابا ود ما فيه و عزام ما رجع و شجون و ظلال مختفين و امي و خالة ايمان مو فيه و ايان بعد مو فيه


    كمال : دلع و شجن و منار و فرح و اشجان و غصون و وداد و غرام


    البنات : سم يا جدي امر


    كمال : وحده منكم تروح بكره مع ايان السوق تشتري اغراض للكباين


    و على دخلة ود و ايان


    ود : انا بروح معاها


    أيان بابتسامه : ايوا انا ابي ود تجي معايا


    غصون : انا بعد محتاجه اروح للسوق ابي اجي معاكم


    ود و ايان ابتسمو و قالو : اوكك


    بعدين ود سكتت و قالت بتعجب : بس ليه اغراض للكباين


    وداد بفرح : راح نروح الكباين ثلاثة ايام و نرجع ليلة حفلة وئام


    ود : يااااااي وناسسسسسسهه


    دخلو ظلال و شجون


    شجون : ايش اللي وناسسسسهه ؟


    ود : بنروح الكباين ثلاث ايام


    شجون : اهها يا قدمك


    كشرت ود و التفت لآيان : هاه متى بتروحي ؟


    أيان : العصر يكون تمام ؟


    كمال : احنا بنمشي من هنا العصر روحي الظهر


    ود : لا الظهر اكون نايمه


    كمال : طيب روحو دحين


    غصون : اوك اذا اهالينا ما يمناعو


    الكل وافق


    كمال : وسام انت و امير و عام روحو ودوهم للمجمع


    أمير : ان شاءالله جدي


    وسام : تأمر أمر


    عازم لمن عرف انو ود جايه : لا جدي انا بروح لعزام اتصل و قال انه يبيني


    ود من يوم ما سمعت اسم عزام كشرت و نزلت راسها و ايان لاحظت هالشي و مو بس ايان اللي لاحظت حتى عازم


    راحو للسوق اشترت أيان فساتين خفيفه للبحر و مايو ( لبس سباحه ) و برمودا فوشي و بلوز بدون اكمام مخططة بفوشي و بينك و اخذت لها كم كاب و كريم واقي من الشمس و صنادل و مدليه لجوالها و خرجو


    و وسام كانت عينو على ذوق أيان و معجب بذوقها و كل مالو يحبها اكثر


    وسام وصل كل واحد على بيتو بقيت ايان في السياره


    وسام : ايان


    ايان : هلا


    وسام : كيف مبسوطه


    نزلت ايان راسها و قالت : صراحه ايوا مبسوطه حيل اول مره احس اني بين عائلة احس باحساس حلو بس


    وسام : بس أيش ؟


    أيان : بس احس اني عالة عليكم خصوصا ان جسمي ضعيف و سردادي مردادي ( رايحه جايه ) على المستشفى و ما تودوني أي مستشفى تودوني مستشفى خاص


    وسام : ايان انتي صرتي فرد من هالعيلة و لازم نعاملك كأنك فرد مننا


    أيان : بس برضو احس اني عالة عليكم


    وسام بعصبيه مصطنعه : ايانوهه مو عالة ولا شي بالعكس


    ضحكت ايان


    و وسام في قلب يا لبى الضحكه يا ناسس و قال : و اذا غرام او طلال ضايقوك في شيق وليلي


    أيان : أيش معنى غرام و طلال


    وسام سكت و جا يتكلم الا وصلو : يلا وصلنا انزلي و بعدين اقولك


    أيان: أوكي شكرا انبسطت اليوم اشوفك بكرا


    طلعت ايان غرفتها و نامت و وسام راح بيتو و ضحكتها تترد في اذنو


    اما في بيت عايش


    راشد مسدوح و يفكر هل هو فعلا ما زال يحب غصون او مجرد حب طفولة


    اما هويام كانت مسدوحه على سريرها و تفكر في الملاك اللي خبطت فيه اليوم و تضحك على نفسها و تقول خير ويهاموهه مصرع حبيتي الولد و انتي حتى ما تدري مين هو


    و سكتت شويا تفكر


    صح انا سمعت اخويا يقول بدر يكون بدر اخو فرح


    استمرت في تفكيرها و غطت في نوم عميق


    \


    \


    \


    \


    اما ايمان و شجن و شجون و اشجان و فالح دخلو البيت و فالح مسك ايمان من شعرها و قال : اياحيوانه يا قليلة التربية ناويه تجيبي موتي الله ياخذك و يفكني منك


    شجون : بعد عن امي يا حيوان


    و دفتو بسرعه قام مسك شجون من شعرها الناعم اللي كل شويا يطيح من يدو و يقول انتي يا بنت الكلب انتي حق انو الواحد يرميك في الشارع يالحيوانه


    و صار يشدها من يدها و رماها برا الشارع و هي تبكي و تدعي على ابوها بس بحكم شكلها ك ( بوي ) خرجت بدون عباية و صارت تمشي بعشوائية بس خايفة لأنها كدا ولا كدا بنت و غير كدا الوقت كان متأخر الساعه 1 ونص في الليل


    مشيت مشيت حد ما وصلت عند كافتيريا طلعت محفظتها من جيبها و خشنت صوتها و كلمت الرجال


    شجون : اعطيني موية


    البياع : طيب


    اعطاه المويه و شجون اعطتو الريال و مشيت عساها تلاقي احد يساعدها


    و خبطت في شاب


    شجون : اسف


    الولد : لا ما عليك يالاخو


    شجون جات بتمشي بس الولد تكلم


    الولد : بس انت ليه تمشي كدا لحالك تعال معانا


    ضحكت شجون و قالت : انا انطردت من البيت بس يلا بمشي الين ينام ابوي و ارجع


    الولد : طيب تعال نام عندي اليوم انا ساكن لحالي في فله


    اترددت شجون بعدين قالت في نفسها هو اصلا يحسبني ولد يلا ايش يضر


    شجون : طيب بس اذا اثقل عليك مالو داعي


    الولد : لا تثقل ولا حاجه يلا تعال


    مشيت شجون مع الولد الين وصلت لفلة كبيرة كانت الفلة حلوه بس ما اندهشت شجون لأنو هي من طبقة احسن من كدا


    دخلت شجون معاه


    دخل الولد و اول ما دخل جات بنت تركض لحضنو و تقول رودي رودي ضمني


    كان الواضح انو البنت عمرها 5 سنين او اقل وقف ورا رجل الولد بعد ما حضنها و هي تأشر على شجون و تقول : رودي مين هادا ؟


    رائد : هذا صاحبي الجديد


    و ابتسم


    ابتسمت البنت و قالت : شكلو حلو ايش اسمو


    رائد طالع في شجون و قال : قولها ايش اسمك ؟


    شجون ارتبكت ما ينفع تقول شجون قالت :اهلين يا حلوه انا اسمي جاسر


    البنت كان شكلها مره كيوت شعرها طويل مره و ناعم يوصل لفخذها تقريبا لونو بني فاتح و عيونها اخضر فاتح يميل للرمادي و لابسة فستان قصير و بيضا اسمها رويدا


    روايدا : ياي حلو اسمك


    ابتسمت شجون على برائتها و مسحت على راسها


    رائد : عاشت الاسامي جسور انا رائد


    ابتسمت شجون


    رائد : يلا يودي على غرفتك


    رويدا : طيب باي جسوري باي رودي


    و طلعت فوق


    اما شجون بدون ما تحس قالت بصوتها الناعم : الله يحفظها


    رائد باستغراب : جاسر


    حست شجون على نفسها و طلعت معاه على جناحو كان حلو و مرتب الجدار لونو ابيض و اسود و في دايرة كبيرة في الطرف عالية عن باقي الارض و عليها السرير اللي كان مقربع شويا


    رائد وهو يحك راسو : معليش الغرفة مقربعة شويا


    شجون ضحكت : ههههه لا ما عليك


    رائد جلس على السرير و ضغط على زر فتح دولاب كبير و فيه شاشة بلازما كبيرة و شغل الديفيدي و قعدو يتفرجو و اتصل على الخدم و قال سوو لنا عشا


    و كملو يتفرجو جا مقطع فيه بوسة شجون استحت و نزلت راسها و غطت عيونها و بان حمار وجهها


    لاحظ رايد حمار وجهها و انها استحت فشك في انها بنت


    رايد : ايش فيك جسور بنت و انا مدري


    شجون : ها لا لا ايش اللي بنت انا ولد


    و قامت و قالت : انا بروح الحمام فينو ؟


    رايد عرف انها بنت من هالارتباك اللي جاها و اشر لها على بابا الحمام


    دخلت شجون و رايد قام وراها حط اذنو عند الباب و سمعها تقول


    شجون : اوووووف انا غبية مين قالي اجي معاهه يوهه دحين تورطت لازم ارجع البيت بس الملعون بابا راح يقتلني


    و حست انها بتبكي


    رجع رايد مكانو


    رجعت شجون و جلست و قعدو يتفرجو


    رايد حب يحرجها قام قال : اقول جاسر وربي ان صحبتك حلوه تجي اعرفك على الربع بكره


    شجون بارتباك : هههه ايوا ان شاءالله


    ضحك رايد في نفسه عليها


    شويا كدا نامت شجون و هي تتفرج لمن شافها رايد و هي زي الملاك نايمه و عيونها ناعسه و شفايفها و شعرها الناعم شالها و سدحها على سريرو و غطاها و كتب رسالة


    ( الرسالة :


    جاسر او بالاصح امم ما اعرف ايش اسمك انا راح اتركك تنام على سريري لا تخافي الفله مافيها الا انا و اختي رويدا الصغيره و الخدم انا راح اروح انام في جناح تاني عشان تاخدي راحتك و اول ما تصحي انزلي تحت و افطري و بعدين براحتك لو بتروحي بيتكم او تقعدي او تخرجي و تروحي أي مكان


    صديقك رودي )


    و خرج من عندها


    نسيت اقولكم عن رايد


    رايد شاب مره وسيم شعرو اسود ناعم و يلبس نظارة كبيرة و جسمو معضل شفايفو صغيرة و عيونو رماديه عمرو 25 عايش لحالو مع اختو رويدا لانو امهم ماتت من سنه و نص عندو شركه كبيرة عقاريه و غني بس بيتو فلة صغيرة لانو ما فيه الا هو و اختو و الخدم


    صحيت شجون فتحت عيونها بس حست المكان غريب و تذكرت هي فين قامت خايفة و شافت انو ما فيه احد معاها قامت لقيت الورقة و قرأتها ابتسمت بحنان و اخذت الورقة و مشيت نزلت تحت لقيت رويدا تتفرج تي في رويدا اول ما شافت شجون راحت ركضت لها و حضنتها


    رويدا : جسسسسسوري


    و حضنتها بقوا


    جشون : هلا يا روح جسوري


    رويدا ببراءة : انت حلو ليه ما تصير بنت


    شجون ضحكت على كلامها : كيف اصير بنت ما ينفع


    و صارت تقول في قلبها ( ما دريت اني منجد بنت )


    رويدا : الا ينفع شوفيني بنت حلوه حتى رايد اول صار بنت


    شجون بتعجب : صار بنت !!!!!


    رويدا بضحكه و يدها على فمها كانها تقول سر : اول لبس فستان و حطيتلو مكياج صار زي البنت هههههههههههههه


    شجون فطست ( ماتت ضحك ) ضحك و هي تتخيل الشكل


    شجون : ايش رايك نسويلو دحين


    رايد كان يشوفهم بس ما يسمع الكلام


    رويدا و عجبتها الفكرة : صح


    و طالعت رايد بنظرة خبث


    رائد كان يطالعهم من فوق وهو مبسوط حس انو شجون غير شكلها من برا مبسوطه بس جواها كثير حاجات معقده ما قدر يفسرها


    رايد طالع فيها و عرف انو ناويه على شي


    رويدا بضحكه و هي تطلع الدرج : رودددددددددي


    رايد وهو خايف بس بهبالهه : خير على ايش ناوية يالشريرة


    رويدا بضحكه : بخليك بنت زي اول


    رايد : لا لا لا لا لا في جاسر ما ينفع


    رويدا : بس جاسر هو اللي يبي


    رايد طالع في شجون لقاها تضحك و حاطه يدها على فمها و هي تطلع الدرج


    رويدا : هيا رودي ترى بزعل


    رايد ما يقدر يرفض لأختو طلب فوافق


    رويدا فرحت مره و راحت حضنت شجون و هي في الدرج


    اما شجون بغيت تطيح بس رايد كان سريع و حضنهم الاثنين عشان ما يطيحو


    رويدا انبسطت من حضن رايد اما شجون وجهها صار احمر من الحيا و من قرب رايد منها و رايد لاحظ هالشي و ضحك عليها في نفسو و مسك يد رويدا و طلعو لغرفة الالعاب حقت رويدا و بدأو يشتغلو فيه هي و شجون


    اما رايد كان عينو على شجون و يحس انها مبسوطه مره فانبسط


    \


    \


    \


    \


    اما في بيت ايمان و تحديدا في غرفة اشجان اللي جالسة تهدئ في امها و شجن تبكي على حالهم


    ايمان ببكا : الله لا يوفقو هالحقير الحيوان ضيع بنتي مني


    و شجن تطالع فيهم و تبكي بصمت و يدها على فمها و هي خايفه تخسر اختها يا رب و تدعي ربها


    اشجان ببكا : ماما تكفين وقفي شجون ما فيها الا الخير الله يخليك


    ايمان ببكا : لا لا لا هالحححححححححقير ضيع بنتي ضيعها


    و كملت تبكي ما دريو انو شجون مبسوطه و تلعب و هي في امان


    و لو جينا للحق شجون ما كانت خايفه على نفسها لانو الشي اللي خايفه عليه ضاع و بسبب مين بسبب (( أبوهههههاا !!


    \


    \


    \


    \


    الكل نامو ما عادا راشد اللي كان يفكر في حبو لغصون


    ايمان و شجن و اشجان من خوفهم على شجون


    و رايد و هو يفكر في هالبنت و ليه سوت نفسها ولد !!!


    و صباح اليوم الثاني كلهم صحيو و صارو يجهزو اغراضهم


    شجن و اشجان و ايمان صارو يجهزو و جهزو لشجون على امل انها ترجع


    ايان جهزت ملابسها من الليل


    ظلال و غصون جهزو ملابسهم من يوم ما رجعو امس


    منار جهزت ملابسها و جالسة على السرير تفكر في حالها كيف هي طفشانه القصر كبير و ما فيه الا هي و الخدم و ابوها 24 ساعه في الشغل في الشركه


    فرح و دلع جهزو ملابسهم سوا


    اما غرام الا مالها و مال احد كانت تهز ملابسها و هي تكلم حبيبها


    ود و وداد جهزو ملابسهم


    و الشباب نفس الشي


    شويا نسيت منار انها ما اخذت كريم واقي


    فتحت الدرج و شافت صورة امها


    نزلت دمعة من عينها و بعدها بدأت تبكي بصمت و بحرارة


    دخل باسم عليها و شافها تبكي جلس جنبها و حضنها بقوا و هو يطالع صورة زوجتو و صار يبكي مع بنتو افتقدوها كثير كانت لهم الحضن الدافي و القلب الحنون و الامان و كل شي


    باسم بحزن : يلا يابنتي خلينا نروح بيت جدك عشان نمشي سوا


    منار : طيب ثواني و الحقك


    \


    \


    \


    \


    اما في بيت رايد


    خلصو من رايد لبسوه فستان فوشي ضيق من عند الصدر و منفوش من تحت و فيه فيونكا كبيرة من ورى و كعب فوشي و فيونكا مسك بيها شعرو و روج فوشي و كحل اخضر كان شكلو مرا يضحك


    شجون شافتو و صارت تضحك بس بنعومة خلت حتى رويدا تستغرب :ههههههههههههههههههههههههههههه


    رويدا : ههههههههههههههههه شوفيه يضحك هههههههههههههههه


    رايد طالع نفسو في المرايه : ههههههههههههههههههههههههههههههههه


    الله يعوض يلا اطلعو برا خلوني البس


    خرجو رويدا و شجون


    شويا يدق جوال على الطاوله


    جوال شجججججون


    شاف رايد لقى الاسم ايونة


    رد رايد


    أيان : شجون فينك انتي اهلك خايفين مره و كلهم يدورو عليكك حرام عليك اتصلو عليك كثير من كل الجوالات ليه ما تردي


    رايد : ..................... لا رد


    أيان هالشي خوفها اكثر


    و قالت : شجونة حبيبتي تكفين ردي ادري انك متضايقة بس ما اعرف ليه تكفين ردي


    رايد : .......................... لا رد


    و بعدين قفل و عرف انو اسمها شجون


    ( اللي صار انو شجون بعد ما صورت رايد بالجوال حطتو على الطاولة و نسيتو )


    شويا فتحت شجون الباب و قالت : معليش نسيت جوالي


    فتحت عيونها و كان رايد لابس البنطلون بس ما لبس البلوزة


    شجون وجهها حمر من الحيا و خرجت


    اما رايد فطس ضحك عليها و خرج و اعطاها جوالها


    طالعت شجون في الساعه و شافت الساعه 3 الا ربع


    شجون بصدمة : يا ويلي احنا خارجين لازم ارجع حيروحو الكباين و يتركوني


    رايد : يتركوك ؟


    شجون : ايوا لازم اروح الحقهم بيروحو الكباين اليوم


    و خرجت شجون تجري من البيت اما رايد لحقها بالسياره و شافها داخله بيتهم و رجع


    شجون دخلت لقيت امها


    راحت لحضنها تبكككككككككي


    ايمان و هي تحضنها : بنتي بنتي الله يخليك لا عاد تروحي مني الله يخليك والله ما اقدر على بعدك


    شجون و هي تبكي : اشتقتلك ماما تكفين خلي ابوي يطلقك حرام كدا


    فالح كان نازل و قال : طلاق مافيه يالملاعين و يلا عالسيارا عشان نلحق خيلانك


    و صرخ: شججججججججججججججن اششششششششجان يلا على السيارا


    اشجان و شجن نزلو و حضنو اختهم و ركبو السياره و هما في نوبة بكاء


    فالح بصراخ : بس ازعجتونا هي كلها ليلة مو سنة


    ايمان : بس هاذي بنتي يالمتوحش بنتي ما اقدر بعادها دقيقه مو ليلة


    فالح ضربها كف : انا متوحش طيب طيب انا اوريك مين المتوحش


    وصلو بيت الجد و الكل نزل و ترتبو في السيارات و كان الترتيب كدا






    كمال - ايان - ظلال – ود – بدر - عازم - باسم


    في سيارة امير


    وداد - منار - فرح – دلع – امل – عيسى - ابراهيم


    في سيارة وسام


    ايمان – شجن – شجون – اشجان – غصون – ماجد


    في سيارة فالح


    عزام – طلال – فاطمة – بسام – جوهره – غرام


    في سيارة عمر


    و الشغالات مع العفش ( الشنط ) في الباص يسوقه السواق


    مشيو كلهم و لحقهم شخص بالسيارا


    لمن وصلو الكباين نزلو


    كمال : لو سمحت في حجز بأسم كمال سلمان ال .........


    الموظف : ايوا دقايق


    و اعطاه المفاتيح و راحو


    راحو الفلل الشغالات نزلو الشنط


    اما البنات راحو و لبسو


    و هما يمشو على الشاطئ الخاص شجون لمحت من بعيد شخص مو غريب عليها و حبته من القلب


    شجون : وي ايش جابه هنا ؟


    فرح : مين هو ؟


    شجون : ............


    أنتهى البارت الخامس


    توقعاتكم


    مين هو الشخص اللي شافتو شجون ؟؟


    هل ممكن يكون رايد وقع في حب شجون ؟؟


    ايش راح تكون ردة فعل رويدا لمن تدري ان شجون بنت ؟؟


    هل راح يتعدل وضع فالح و ايمان ؟؟


    ظلال و شجون هل علاقتهم راح ترجع زي اول ؟؟


    ود ممكن ترجع تحب عزام بعد الجرح اللي جرحها هو زمان ؟؟


    و ليه عزام مو متذكر اللي صار ؟؟


    ايش معنى وسام اختار غرام و طلال ؟؟


    المكان اللي دخلو ود و ايان هل راح يكون لأيان موقف يخليها تدخل المكان دا ثاني ؟؟


    و هل راح تمر الطلعة دي على خير او راح يصير شي يخربها ؟؟


    و اهم شي أيش رأيكم في البارت ؟؟






  8. #8
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    ~ البارت السادس ~






    فرح : مين هو


    شجون بهمس : رايد و رويدا


    منار : مين


    شجون : دقيقه دقيقه


    و راحت تجري


    شجون من بعيد في بداية السقاله قالت بصوت عالي : رررررررووووووووووييييييييييييددددددددددددااااااااا ااا رويدا


    روايد التفت شافت شجون و راحت تركض لها و حضنتها


    شجون : كيفك يا حلوه ؟


    رويدا : طيبة يعني رودي كان صادق


    شجون : ليه ايش قال ؟


    ريدا : قال بنروح مع جاسر


    شجون ضحكت من القلب


    اما رايد انتبه انو رويدا مو جنبو صار بسرعه يدور عليها في كل مكان هاذي رويدا لو راحت ما بقيلو احد


    رايد : رويدا رويدا رويدا


    رويدا : رودي انا هنا


    رايد انتبه انها مع واحد بس ما يدري مين لأنو وقت غروب


    رايد صار يمشي بشموخ الين ما وصل عندها


    رايد بحدة : رويدا انا ما قلتلك لا تمشي مع احد غريب


    رويدا : بس هذا مو غريب هذا جاسر


    شجون رفعت وجهها و ابتسمت ابتسامه خفيفه : اسف ما كان قصدي بس اشتقتلها


    رايد بيحرجها : بس هي و انا لا


    شجون وجهها حمر و قالت انا بروح اكيد دحين ينشغلو علي يلا باي


    و راحت بدون ما تسمع ردو من الاحراج


    رجعت للشاليه شويا جات سيارة عايش و معاه سابرينا و هويام و راشد و سيارة نايف و معاه وئام و بيلسان و أيوان


    دخلو الحريم سوا و الرجال سوا و سلمو على بعض


    شجن : هويام تعالي معانا نمشي على الشاطئ برى


    دلع : ايوا يلا بنات قومو نروح نمشي


    ظلال : انا ما ابي بقوم انام


    أيان : يلا ظلولة خلينا نروح


    راحو كلهم يمشو على الشاطئ الا غرام ما تبى تختلط بيهم ابد


    في صالون الحريم


    غرام : مامتي ابي اكلم صاحبتي تجي كمان ينفع


    امل : غرومة حبيبتي ليه ما تقعدي مع البنات بلاش احد غريب


    غرام بحقد و كذب : بس هي مو غريبة دايما تجيني


    و طنشت امل و قالت : هاه ماما ينفع


    جوهره : ايوا حبيبتي ايش يضر كلميها


    غرام : ثانكس مامي


    و مشيت


    راحت تكلم صاحبتها جمانه


    غرام : جمانه كيفك قلبو


    جمانه بمياعه : تمامو حياتو و انتي كيفك ؟


    غرام : تمام تقدري تجي هنا الشاليه


    جمانة بتفكير : امممممم بضحك على واحد من الخرفان حقوني يجيبوني عندك


    غرام بابتسامه خبيثة : اوكي


    جمانة : يلا باي عشان الحق اجهز و شويا اتصل عشان توصفيلي


    غرام : اوك حياتو يلا باي


    جمانة : باي


    \


    \


    \


    \


    اما عند رايد و رويدا


    رويدا : رودي كلم جاسر يجي معانا


    رايد ارتبك ما يقدر : لا جاسر عندو شغل مهم


    رويدا : كيف شغل هو صغير


    رايد ما رد عليها


    رويدا : اقولك سر ؟


    رايد قرب منها : قولي


    رويدا : ترى جاسر بنت


    رايد : ايش عرفك


    رويدا : الاولاد عندهم صدر كدا كبير


    و صارت تأشر على صدرها


    رايد ضحك لانو رويدا صدرها صغير صدر طفلة و قال : لا


    رويدا : لمن حضني جاسر كان عندو صدر


    رايد انحرج من كلام اختو و قال يضيع الموضوع : طيب تعالي تبي تتمشي على البحر


    رويدا : تيب يلا


    خرجو رايد و رويدا يمشو على البحر


    البنات كان مسوين دائرة على الشاطئ


    شجون كانت تضحك بصوت عالي و توريهم صورة رايد و تحكيهم اللي صار لها امس


    اما رايد كان مار وراهم و شاف صورتو في الجوال شهق بقوا شهقة ملحوظة شجون التفت شافتو وراها


    البنات طالعو و عرفو انو هو رايد و كانو كلهم متحجبين بس الا شجون لانها ما تتحجب اصلا


    شجون اتلعثمت : اهلين رايد هلا رويدا


    رويدا ببراءة : جاسر ليه تقعد مع البنات


    البنات كلهم فطسو ضحك على براءة رويدا


    أيان مسكت رويدا و حطتها بحضنها و قالت : ايش اسمك يا حلوه


    رويدا : اسمي رويدا و أنتي ؟


    أيان : انا اسمي ايان


    و صارت تأشر على البنات و تقول اسماءهم


    أيان : هاذي ظلال و هاذي ود و هاذي وداد و هاذي فرح و هاذي منار و هاذي شجن و هاذي دلع و هاذي شجن و هاذي شجون


    و اشرت على غرام من بعيد و قالت : ذيك السامجة السخيفة غرام


    رويدا ضحكت و قالت : سامجة و سخيفه هههههههههههه


    كل البنات ضحكو و نسيو انو رايد واقف


    رايد : احم رويدا يلا تعالي نمشي


    رويدا بزعل : لا بقعد معاهم l


    رايد ارتبك شويا جات بيلسان من جوا معاها غصون


    ايان : و هذيك غصون و هذيك بيلسان


    بيلسان جات تجري و حضنت ايان


    و قالت : ايونه مين دي


    آيان : هاذي رويدا روحوا لعبو سوا


    بيلسان مسكت رويدا و راحو بعيد شويا و راح راي دمعاهم و جلس معاهم يلعب


    شويا خرج نايف يدور على بيلسان


    نايف : هويام فينها بيلسان


    هويام : هناك تلعب مع رايد و رويدا


    نايف طالع فيهم و راح لهم و تعرف على رايد


    نايف : رايد تعال اعرفك على الشباب جوا


    رايد قام و قال لرويدا : يودي حبيبي اقعدي هنا ووقت ما تضيعي روحي لشجون


    رويدا ببراءة : طيب


    و كملو لعب بالرمل هي و بيلسان


    راح رايد عن الشباب و تعرف عليهم كلهم و صارو اصحاب و تبادلو الارقام و نايف عزمو على عزيمة وئام اللي بعد ثلاثة ايام


    رايد كان مره مبسوط لسببين لانو حيكون قريب من شجون و لأنو اتعرف على اصحاب كثير لانو ما عندو لانو كان غار نفسو بالشغل بس


    \


    \


    \


    \


    وصلت سيارة جمانة للكباين


    جمانة : ثانكس حبيبي يلا بايو اممممممواحح


    و ابتسمت بحيا كداب


    الولد : اححححححيه بس لا تروحي لأحد غيري :$


    جمانة : أكيد يلا باي


    نزلت جمانة ولقيت غرام في استقبالها


    طلعو الشالية لغرفة غرام و فصخت جمانة عبايتها المزخرفة الضيقه و كانت لابسة تنورة قصير مره جينز و بدي بدون اكمام تركواز و صندل تركواز و تركت شعرها براحتو و حطت فيونكا صغيرة تركواز و فيها شريط جينز






    ( جمانه بنت مره صايعه و ضايعه و ما عليها من احد بايعه نفسها طول الوقت مع الشباب هي اللي خربت غرام من اول عيونها متوسطة بنية و شعرها قصير بني يوصل لرقبتها مدرج جسمها حلو بس صدرها كبير شويا شفايفها مليانه و خشمها واقف متكبرة و مغرورة مره و كل شويا مع واحد عمرها 19 )


    غرام استحت من لبسها : جمانه ما كانو تنورتك مرة قصيرة


    جمانة : ايشفيك لا عادي بالعكس


    و نزلو يسلمو على الكل و الكل كان يطالع جمانة باستحقار و غرام لانها تتعرف على ذي الاشكال


    غرام : يلا جوجو خلينا نخرج نمشي


    جمانة : اوك يلا


    غرام لبست حجابها اما جمانة لا


    جمانة : ليه بتتحجبي كافي لبسك كأنك معلمة دين


    غرام طالعت في لبسها كان عباره عن سكيني اسود و بلوزه بنفسجية و منقطة بأسود عريانه ( علاقي \ كمها حبل ) و عليها جاكيت اسود خفيف كمو طويل


    و جزمة زحف بنفسجي و حجاب اسود متداخلة معاه خطوط خفيفه بنفسجيه


    غرام تغير الموضوع : يلا مشينا جوجو


    و راحو يمشو على البحر و عيون الشباب معاهم


    البنات قامو يلعبو مع بيلسان و رويدا


    غصون : بنات شوفو هادي مو غرام ؟


    فرح : الا غرام


    منار : بس مين اللي معاها


    دلع بقرف : هادي جمانوه صاحبتها


    أيان : جمانوه


    دلع ضحكت : جمانه هههه


    البنات يطالعوها باستحقار عشان لبسها البايخ


    و كملو لعب


    اما عند الاولاد دخلت غرام و هي متحجبه و معاها جمانة


    غرام : امير امير


    امير جاها انصدم بالبنت اللي معاها


    و رخا راسو باحترام


    اما جمانة خقت عليه بقوا و قالت بصوت مسموع : آحححححيه


    أمير رفع حاجب و طالع فيها باستحقار


    غرام بتغير الموضوع : اعطيني فلوس من محفظتك نسيت اخد من ماما و بنروح نتمشي


    آمير بعصبية : روحي البسي عبايتك


    غرام بملل : طيب طيب بس اعطيني فلوس و راح اروح البسها


    آمير اعطاها و راحت بتلبس عبايتها


    جمانة : يا خبلة فين رايحه


    غرام : بلبس عبايتي


    جمانة: من جدك اقول تعالي


    وفصخت لها الحجاب و فصخت لها الجاكيت و قالت كدا تمام


    غرام : لا يا جمانة ما اقدر


    جمانة : انتي جربي مره و حتتعودي


    مشيت غرام معاها و هي خايفه من نظرات الشباب لها بس شويا شويا تعودت على هالحال << الله يهديهم


    و راحو مشيو على السقالة و شويا الشباب جو جلسو و معاهم طلال


    طلال صار يغمز لجمانة و جمانه تبتسم و تسوي متكبرة


    شويا


    بدر : امير هادي غرام ؟


    امير : لا غرام قلتلها تلبس العبايه


    بدر : شوف الا غرام نفس لبسها و شكلها ايش فيك


    امير : ايوا والله غرام الحيوانه


    غرام كانت عينها على البحر ما انتبهت لوجودهم


    بدر و امير بعصبيه : غررررررررررررررررررررررررامم


    غرام انفجعت و طالعت لقيت اخوانها و الشر يتطاير من عيونهم


    بدر : انتي ناوية تفضحينا يا بنت الكلب انقلعي على الشاليه اشوف يلا قدامي


    أمير : لهادي الدرجه مرخصة نفسك انتي ما تربيتي و بربيك على يدي يالحيوانه


    و صار يشدها من يدها


    اما عازم فصخ الجاكيت حقو الخفيف و قال : بدر خد غطي اختك شرفها من شرفنا


    بدر: مشكور يالاخو و راح لحق امير و حط الجاكيت على راس غرام و مشيو


    وصلو الشاليه و البنات عيونهم مع بدر و امير و كيف هما شادين غرام و هي ايش لابسة


    غصون بعصبية : وجججججع هي ناوية توطي راسنا في الارض


    دلع : وربي لو مي اختي كان لا اعرفها و لا تعرفني


    فرح : تقهههههههر


    هويام : الله يهديها بس


    اما الباقين كانو في حالة صمت و صدمة كيف غرام تطلع بدا الشكل


    رويدا و هي تطالع في جمانه اللي جاية من بعيد : وووووع شوفي دي بعد لبسها كيف و هي كبيرة


    بيلسان طالعت فيها بقرف و صارت تقلد رويدا : ووووووووووووع


    البنات ضحكو على طفولتهم و قامو و طلعوهم فوق يغسلو لهم و يقعدو مع الحريم لأنو الوقت أتأخر


    عند غرام


    عمر : ايابنت الككككككككككككلب بتوططي راسسسسي في الارض الله ياخخخخخخذك يالحيوانه الين اخر يوم هنا ما بشوفك تطلعي من الغرفة و لمن نرجع القصر لك عقاب ثاني


    خرجت من شالية الرجال و شافت جمانة


    جمانة : ليه انتو كدا ويييعع متشددين مره ياخي عادي


    غرام : جمانة روحي بيتك و يكفي مشاكل


    جمانة : طردة يعني انا بخرج بدون ما تقوليلي


    و خرجت جمانة دقت على الولد و رجعت معاه البيت


    بدر : يا ولد


    ايمان : ادخل يا ولدي مافي احد البنات فوق


    دخل بدر الغرفة و بعصبية : جوهره بنتك الحيوانه كانت بتوطي راسنا في الارض و ابوي قال لا تطلع من غرفتها


    جوهره ببرود : ايش سوت


    بدر : طالعه بطولها كدا لا و مفصخة الجاكيت بعد


    جوهره بنفس البرود : ويعني خلي البنت تعيش حياتها


    بدر عصب بس مسك اعصابو و صار يصرخ في غرام : على غرفتك يالواطية و لا اشوفك الا اخر يوم و احنا راجعين للبيت


    غرام صارت تبكي و تبكي و تبكي بدر رماها على الارض و قال : تححححححححركي يلا


    غرام ما حركت ساكن


    شدها بدر من يدها و طلعها فوق و رماها في غرفتها


    هويام كانت تجري نازلة و صقعت في جدار كبير و طاحت << هي تحسب انو جدار هع


    هويام تكلم نفسه : ايش دا الجدار ما كان هنا اول ما طلعنا و تمسك راسها بألم


    رفعت راسها بتقوم بس قالت : وي لا انت مو جدار


    بعدين حست على نفسها و استحت و قالت اسفه و رجعت تجري ووجها احمر


    اما بدر فطس ضحك عليها و قال : لهدرجه انا ضخم بس الله مو مني هي كأنها طفلة قصيرة و نحيفه


    و نزل وهو مبسوط و خرج


    ايمان : سبحان مقلب الاحوال ايش فيه بدر انجن


    امل : دوبو كان معصب بسم الله علينا


    سابرينا : يمكن صار شي خلاه ينبسط


    فاطمة : أكيد بس يلا ما علينا ايوا هاه وئام م قلتيلي لو بنت شتسميها


    وئام استحت و قالت بنعومة : لو بنت بسميها افنان


    فاطمة : ولو ولد


    وئام : زاد حياها من اسئلة فاطمة و قالت : لو ولد عنان


    فاطمة : عاشت الاسامي و زان الاختيار يا بنتي الله يولدك بالسلامة


    حطت وئام يدها على بطنها و هي مبسوطه صح انو ثالث طفل لها بس تحس احساس اول طفل


    شويا دق الباب


    نايف : يا ولد


    وئام خرجت لو و قالت : هلا حبيبي ايش تبا


    نايف : بس اشتقتلك


    وئام زاد حمار وجهها


    نايف : اححححيه ترا لمن تحمري تغريني خلينا هاجدين


    وئام خبطت نايف على صدرو و قالت استحي اووووش ما يصير في بيتنا خد راحتك


    نايف : جد اخد راحتي


    وئام فرصعت ( طلعت عيونها ) : لا طبعا يلا باي بدخل


    نايف : استني


    وئام : ايش


    نايف حضنها و باسها في رقبتها بحنان خلاها تصير حمرا


    نايف : يلا ادخلي باي


    وئام من الحيا مو قادره تتحرك


    نايف لفها جهة الباب و دفها على جوا و ضحك


    اما وئام دخلت عند الحريم و هي حححححححححمرا


    سابرينا : ايس سوالك نايف


    وئام ارتبكت و يدها على رقبتها : لا لا لا ولاشي


    عرفو الحريم و ضحكو عليها و أيمان حنت لأيامها مع فالح قد ايش كان رومانسي و تحبو و يحبها بس ايش قلبو كدا


    انتهى اليوم على خير


    و الكل راح مكانو عشان ينام بس بالاصح مو الكل نام


    ايمان تطالع فالح جنبها و تفكر في حياتها معاه


    ود تفكر في عزام


    ايان تفكر في امها


    ظلال تفكر في الحادثة اللي صارت تبي تنتقم من غرام


    شجون تفكر في رايد


    شجن تفكر في نفسها


    منار تفكر في وحدتها في البيت


    عازم يفكر في حبو لود


    غرام تبكي و تفكر في حالها و هي محبوسة


    هويام تفكر في بدر


    و بدر يفكر في هويام


    راشد يفكر في غصون


    و وئام تفكر في النونو


    و نايف يفكر في حياتو مع وئام كيف هي حلوه و ان شاءالله تستمر


    وسام فكر في ايان


    دلع و وداد و فرح و اشجان و عزام و امير و طلال و الاهل الباقين كلهم نامو و راحو في سابع نومة


    نروح لآمريكا شويا


    في الجامعه << فارق التوقيت


    ( ملاحظة : أي شي باللغة العربية الفصحى يعني انجليزي او لغة تانية )


    ميرال تكلم الدكتور : متى ستنزل الدرجات يا دكتور


    الدكتور : بقي لها يومان او اقل


    ميرال : حسنا شكرا


    خرجت ميرال من عند الدكتور و هي تدعي ربها انو درجاتها تمام عشان ترفع راس العائلة خرجت و هي تمشي بأفرهول فوشي شورت و عليه حزام اسود و تحتو بلوزه كت بيضا و شراب اسود طويل الين ركبتها تقريبا و بوت فوشي فيه حزام ابيض في النهاية و سوت بشعرها قرنين بس على اسفل و لابسة ساعة فوشي واليد التانية اساور فوشي و ابيض و اسود و نظارتها ديور و معاها جوالها و ملفاتها كان شكلها مره كيوت


    نواف شافها من بعيد و خق عليها و قال : ميرال صباحح الورد


    ميرال استحت و قالت : صباح النور


    نواف بهمس : اشتقتلك


    ميرال بحيا : و انا بعد بس بقولك شي


    نواف بخوف : ايش قولي


    ميرال : مو يعني اني احبك تعاملني كآني حبيبتك قلتلك انا الحب الحرام ما ارضى فيه


    نواف تنهد و قال : عارف عارف يلا كلها كم اسبوع و تصيري ملكي


    ميرال استحت و قال : يلا باي و راحت تجري


    نرجع لوطننا الحبيب


    على الساعه 4 و نص الفجر وقت شروق الشمس خرجت ود مالها خلق تقعد على سريرها و ما قدرت تنام


    خرجت تمشي في السقالة كانت فاضية من كل شي الا صوت الهوا و امواج البحر تتردد في اذنها


    و سمعت صوت من وراها


    : ود


    ود تعرف دا الصوت كويس بس اكتفت بالصمت


    : ود ردي الله يخليك


    ود :آمر أيش تبغى مني


    : ممكن اكلمك شويا


    ود : عزام الله يخليك قول ايش تبغى هنا


    عزام : طيب ممكن نجلس شويا و اكلمك


    ود تنهدت : طيب


    جلسو على الكراسي


    عزام : اسمعيني عدل يا ود ابي اعطيك دفتر لا تقرأيه دحين اقرأيه لمن نرجع بيتنا ابيك تتمعني فيه و تعرفي كل شي


    ود استغربت


    كان الدفتر لونو اسود متوسط الحجم و مكتوب عليه من قدام بالانجليزي عزام باللون الرمادي و مسافة و حرف الدبليو


    ود طالعت فيه وقالت : بس ايش دا


    عزام : لمن تقرأيه تعرفي يلا عن أذنك


    ود : طيب


    و همست : انتبه على روحك والله احبها


    بس عزام سمعها و ابتسم من القلب و كمل طريقو


    ود اترددت تفتح الدفتر بس اول ما ضغطت زر يفتحو طلع لها تسجيل صوت عزام يقول ( كنت متوقع تفتحيه بس ما راح تقدري لانو لمن ترجعي القصر راح ارسل لك رسالة على جوالك فيها كلمة السر )


    تنهدت ود و مشيت للشالية و حطت الدفتر في شنطتها و قفلت الشنطة و نامت


    بعد مرور الثلاثة الايام هادي


    عائلة عايش رجعو قبل بيوم عشان يجهزو للعزيمة


    ود للآن متحمسة تبا تعرف ايش فيه في الدفتر


    منار جاتها فكرة انو تخلي ابوها يتزوج وحده صغيرة شويا عشان تونسها رغم انها صعبة عليها عشان امها


    غرام عدت عليها دي الايام صعبة مره بدون جوال ولا طلعه لكن اللاب كان معاها فكان عادي يعني تدخل شات و تكلم منو جمانة و الخرفان اللي عندها


    نواف و ميرال كل شويا بينهم مواقف و كل مره يزيد حبهم لبعض


    نايف بس يحرج وئام كل شويا يحب يشوفها مستحيه


    راشد فكر يخطب غصون من اهلها


    ايان اتقربت من ظلال اكثر


    رايد كل مالو يحب شجون اكثر و كل شويا يكتشف فيها حاجه جديدة


    جا وقت الرجعة الساعه 2 الا ربع في الظهر الكل توزع في السيارات نفس التوزيع الماضي بس صار تغيير بسيط


    بدر جا عند غرام قبل ما تركب مع امها و قال


    بدر : غرام انتي مكانك مو هنا


    غرام بحزن : اجل وين


    بدر : اركبي في الباص مع السايق و الشغالات


    غرام طالعت اخوها بصدمة لهدرجة كانت فعلتها شنيعه


    جوهره : نععععم نعععععم هذا اللي باقي بنتي تنزل مستواها لمستوى الشغالات


    عمر بصريخ : جوهره بنتك غلطت و لازم تعرف انها غلطانة


    غرام : والله عرفت والله عرفت حرام عليكم


    بدر بصريخ يخوف : بسسسسسسسسسسسرعهه على الباص ولا والله لا اقتلك بالحيوانه و اشرب دمك نزلتي روسنا بسسسسسسرعهه


    غرام خافت و راحت بسرعه و ركبت معاهم و الشغالات مستغربين و يتكلمو عنها


    جوهره صارت تبكي : عمر كدا توصل بنتك لهالمستوى


    عمر من تحت اسنانه : بنتك ما تربت ربيها عدل ثم تعالي تكلمي عن المستوى


    جوهره : بنتي ما تربت بنتي انا ما تربت


    عمر : ايوا ما تربت شوفي دلع ليه ما سوت زيها


    جوهره سكتت صح هي دلعت غرام بزياده عن اللزوم مو زي دلع


    مشيت السيارات و في الطريق في سيارة امير


    كمال : امير يا ولدي كلم الشباب يوقفو عند محطة ولا مطعم اكيد جاعو و انا كمان جيعان


    آمير من عيوني جدي ثواني بس


    كان امير اول سيارة قدام وقف على حنب و كلهم وقفو وراه و نزلو


    امير : جدي يقول يبي ياكل جيعان


    وسام : ايوا والله حتى انا جيعان


    فالح كان ساكت ما عاد لو وجه يكلمهم بعد هذاك اليوم


    عمر : طيب في مطعم بعد كم كيلو مأكولات بحريه


    آمير : ايوا ايوا عرفته مطعم ال...........


    عمر : ايوا عليك نور طيب تدله يا ولدي ؟


    آمير : ايوا يبه ادله يلا خليني اروح


    وركبو كل واحد سيارتو الين ما وصلو المطعم


    الترتيب كان منار فرح دلع ايان ظلال غصون اشجان شجن شجون ود وداد رويدا في طاولة


    امل فاطمة جوهره ايمان غرام في طاولة


    بدر امير راشد ماجد ابراهيم رايد عازم عزام طلال في طاولة


    باسم بسام كمال فالح عمر عيسى في طاولة


    الشغالات و السواق في طاولة وحده


    الكل طلب


    في طاولة البنات


    منار : بنات ما كأنو غرام زودتها مره هالمرة


    أيان : زودتها !!


    فرح : ايوا أيان ترى غرام رغم انها تقريبا اصغرنا بس صايعه و ضايعه من الدلع اللي هي فيه


    دلع كان تسمعهم بتكلمو عن اختها بس ما تقدر تقول شي لانهم صادقين


    أيان سكتت اسفا على حال غرام


    غصون : جد كانت حتودينا في دهيه كويس انو مافيه احد نعرفو هناك


    شجن : بس والله فشلتنا قدام رايد


    شجون استحت من يوم ما سمعت اسمو


    أشجان : بنات بنات شوفو شجون استحت


    البنات فطسو ضحك عليها


    اما ظلال كالعاده ما تكلم احد ولا احد يحاول يكلمها حتى لانها ما ترد


    و في طاولة الحريم


    الكل ساكت و يطالع غرام باستحقار


    جوهره بعصبية : خير ليه هالنظرات ترى البنت ما سوت شي


    فاطمة : كافي زمان كانت تكلم شباب و دحين طالعه كدا و لابسة مخلع و ما سوت شي


    جوهره : بس هي لسى صغيرة


    ايمان : لا يا حبيبتي مو صغيره خلاص شوفي صارت عروسة ماشاءالله بس هي ما راح ترتاح الين ما تضيع نفسها و تنزل روسنا في الارض


    جوهره سكتت لانو فعلا كلامهم صح اما غرام كانت تسمع كلامهم زي الطعنات في قلبها و تبكي و تلعب و تسب في جمانة اللي هي السبب في اللي هي فيه


    في طاولة الرجال


    كمال : عمر بنتك ان ما مسكتها ابي اتبرأ منها و منك فاههم مو توطي روسنا في الارض ولا بنفيها من المملكه و ما عاد احد يدري عنها و انت ادرى انا شسوي


    عمر : لا تخاف جدي راح امسكها اخر مره ان شاءالله


    باسم كان يطالع عمر بأسف على حال بنتو كيف هي صايعه من زمان


    سكتو كلهم اما في طاولة الشباب


    بدر : ايوا رايد انت كيف تعرفت على نايف


    ارتبك رايد ايش يقولو بس قال : بس كانت رويدا تلعب مع بنتو بيلسان و انا كنت العب معاهم و شكلو كدا حزن على حالي


    أمير : هههههههه يحقلو تلعب مع بزران ليه


    رايد : طيب كنت طفشان ما عندي احد


    عازم : طيب ليه جاي لحالك


    رايد : يودي كانت طفشانة و تبي تتمشى


    و سكتو شويا الين ما جا الاكل


    اكلو و رجعو كملو الطريق


    كل عائلة وصلت قصرها عشان يجهزو لحفلة وئام في الليل


    في بيت عيسى


    ود و وداد فتحو شنطهم عشان يطلعو الملابس و يرجعو يرتبوها


    ود انتبهت للدفتر و تذكرتو شالت الدفتر و حطتو في الجاكيت حقها و خرجت للحوش و راحت ورى القصر و معاها الجوال و صارت تنتظر الرسالة اللي فيها الرقم السري


    اما عند عزام


    الموضوع ابد ما راح عن بالو بس اتردد يرسل الرقم السري او لا


    في لنهاية ارسال


    سمعت ود صوت الرسالة فتحتها هي انصدمت بكلمة السر


    ( الرسالة :


    اهلين ودتي انا عزام انا عارف اني لمن اعطيتك الدفتر ضحيت بحاجات كتير خفيتها و ما احد كان يدري عنها جد اتمنى ماحد يدري عن اللي في الدفتر ابد


    الرقم السري يمكن يصدمك شويا بس هالرقم حطيتو من 4 سنين يعني من الجرح اللي جرحتك هو و حتعرفي ليه جرحتك بهذيك الطريقة


    الرقم السري ( ودتي احبك )


    عزام .. )


    كانت ود خايفه شويا من محتوى الدفتر بس كانت تبا تعرف حاجات كتير كتبت الرقم السري و هي تبكي و فتحت الدفتر


    اول صفحة كان مكتوب فيها


    آحببتكك كآن الارض لا تحمل سوآك


    آحببتكك كآن عيني لا ترى الا اياك


    احببتكك كأن الكل لا يراك


    احببتكك كانك منزلة من السماء كملاك


    أحببتكك كأن قلبي لم يملكه سوآكك


    آحببتكك كأني لا استطيع العيش بلاك


    آحببتكك و سأظل أحبك ولو اقترب قدري تحت التراب << بقلمي


    كانت تقرأ و تبكي من قلبها


    فتحت الصفحة الثانية و بدأت تقرأ اول ما خلصتها من الصدمة ود بكيت بحرارة و هستيريه


    الصفحة الثانية


    ( ...................


    انتهى البارت السادس


    توقعاتكم


    ايش كان مكتوب في الصفحة الثانية من الدفتر ؟؟


    معاملة العائلة لغرام هل راح تتغير ؟؟


    ايش مصير جمانة في صداقتها مع غرام هل راح تنتهي او تستمر ؟؟


    بعد ما طردت غرام جمانة من الشاليه توقع تنتقم جمانة من غرام ؟؟


    ميرال و نواف كيف حتكون حياتهم ؟؟


    درجات ميرال هل راح تكون كويسة ؟؟


    تتوقعو شجون حبت رايد و رايد حبها ولا ؟؟


    و آهم شي أيش رأيككم في البارت ؟؟






  9. #9
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    ~ البارت السابع ~


    فتحت الصفحة الثانية و بدأت تقرأ اول ما خلصتها من الصدمة ود بكيت بحرارة و هستيريه
    الصفحة الثانية
    ( اليوم كان بالنسبة لي صدمة رحت المستشفى بدون ما احد يدري لأني كنت احس بألم شديد شديد شديد في راسي رحت و انصصصصصصدمت انو عندي ورم في دماغي بس قالو راح يقولولي هو خبيث او حميد بكره رجعت البيت و بعدين رحت بيت جدي معاهم بس اللي عقدلي الموضوع انو حبيبة قلبي و حبي الوحيد حب الطفولة و عشق المراهقة و امنية المستقبل اعترفت لي بحبها بس انا ما ابي اعلقها فيني و يطلع الورم خبيث و هي تضيع و تترمل في صغرها بسببي ف قلت كلام بعقلي بس مو بقلبي حسيت اني مت مية مرة و انا اتكلم جرحتها كأني جرحت نفسي رجعت و نمت من الضيق اللي فيني و تمنيت ربي ياخذ روحي )


    الصفحة الثالثة
    (صحيت و رحت للمستشفى و انصدمت انو الورم حميد صح فرحت بس كنت متضايق تمنيت انو يكون خبيث عشان اموت و ارتاح يعني جرحت حبيبتي على الفاضي يعني كسرت قلبها على الفاضي يا ربي ساعدني رحت على بيت جدي و دخلت المكان اللي تدخلو ودتي لمن تتضايق هي تحسب انو ما احد يعرفو غيرها بس انا كنت اعرف كل تحركاتها دخلت و قعدت مكانها و صرت ابكي بحرارة و نمت بدون ما احس و صحيت صباح اليوم الثاني لانو النور بدأ يتخلل بين الاغصان و يأذي عيني قمت و رحت للبيت و كملت نومي اللي دام 30 ساعة من الضيق و القهر )


    الصفحة الرابعة
    (كانت عزيمة في بيت عمة امل لأنو ابراهيم كمل سنتين شوفتها و شوفت نظرة الكره في عينها كرهت عمري و تمنيت لو اموت ولا اشوف هالنظرة في عيونها تغيرت كثير عن قبل صارت عربجية تكره الحب و تكره الرجال صارت تتصرف زي الاولاد غيرت شخصيتها و كلو بسببي كلو بسببي .. كرهت نفسي اضعاف و اضعاف )


    و كملت تقرأ الين ما وصلت بعد 4 سنوات يعني في اليوم اللي قال لها انو يحبها
    ( اعترفت لها بس للأسف ما زالت تتذكر هالجرح العميق اللي سويتو في قلبها ضايقتها و جرحتها بس وعد مني لها لو قبلت ترجع تحبني والله لا اعيشها اميرة في مملكة قلبي والله اححححححححبها ابيا تفهمني بس آآآآهه ودتي افهميني الله يخليكك انا ابي اموت ولا اشوف نظرة الكره في عيونك ولا اشوف دمعة تنزل منها و صرت اكرهني 10 اضعاف اول انا بالنسبة لي ميت و راح اوقف كتابة لانو دام تتذكر الجرح للآن مافيه امل تكون ملكي )


    و كانت الصفحات اللي بعدها كلها خواطر و قصايد هو كتبها
    و بعدها بكم صفحة مكتوب
    ( انا قررت اخلي ودتي تعرف سري عشان ارجع الحياة في قلبي من جديد ابيها تعرف ما ابي اقعد كدا و هي تكرهني ما ابي كرهت عمري اكثر و اكثر و اكثر )
    و بعدين كان مكتوب خواطر و قصايد
    و اخر صفحة مكتوب فيها
    ودتي احبك ...
    ود صارت تبكي بحرارة و تبكي و فجأة سمعت وداد تنادي : ود ود يلا تأخرنا وده فينكك
    كتمت ود صوت شهقاتها و مشيت على جوا و راحت غرفتها و مسكت جوالها و ارسلت لعزام رسالة
    ( عزام انا صراحه مو عارفه ايش اقولك بس اكثر حاجة نفسي اقولها لك من زمان انا اححححححححححححححححححححححححبكك والله احبك والله احبك ليه تعذبني اربعه سنين ليه ليه حطمتني و كسرت قلبي ليه ما قلت لي الحقيقه المهم اليوم في عزيمة وئام ابي اشوفك ضروري
    ودتك :$ << و حطت رمز محرج )
    عزام سمع صوت الرسالة قام ببرود و شافها بس انصدم الفرحه مو سايعتو ود تحبو تحححححححبو ما زالت تحححححبو
    و راح و تكشخ لبس ثوب سكري و شماغ احمر وعدل السكسوكة حس الدنيا مو سايعتو و خرج
    اما ود راحت و لبست فستان تفاحي و عليه من الصدر فيونكا كبيرة اخضر غامق شويا كت و يوصل لنص الفخذ شعرها سيحتو و سوت فيه خصل بالفير و حطت طوق لونو اخضر و فيه فيونكا صغيرا و شوز زحف تفاحي و فيها شريطه خضرا فيونكا من قدام و بعدين شرايط طويلة تنلف على الساق
    وصلو العزيمة و كانت ود و عزام اكشخ شي << كل واحد بيقابل حبيب القلب هع
    دخلو و سلمو و بعدين خرجت ود ورا قصرهم و كان عزام ينتظرها اول ما شافتو خقت على شكلو
    وهو اول ما شافها خق عليها قصيرة و نحيفه كانها طفلة هو جنبها غوريلا من ضخامتو
    ود بحيا : احم
    عزام ابتسم و قال بهمس يعذب : احبك
    ود حمرت و نزلت راسها
    عزام حضنها بقوا و قال : ود والله والله احبك والله احبك
    ود وجهها صار طماطم من الحيا و عيونها تدمع
    بعدها شوي عزام ولقا وجهها احمر باس خدها بحنان حس انها طفلة بين يدو و قال : ها ايش كنتي بتقولي قلتي انو ضروري
    ود : .............. لا رد << مستحيه
    عزام : ودتي ايش كنتي بتقولي
    ود بهمس : كنت بقولك ( و بهمس اكثر ) احبك
    عزام : ايش ايش عيدي ؟
    ود بحيا : لا خلاص ما فيه اشوف عطيتك وجه خلاص
    عزام : ودتي الله يخليك مره وحده عيدي
    ود بحيا ووجهها احمر : احبك
    عزام صار يغني بصوت يعذب : احبك موت كلمة مالها تفسير ولين اليوم مدري كيف افسرها لاني من عرفتك و انا احسك غير مثل روحن لقت روحن تدورها
    ود قاطعتو : الا لها تفسير
    عزام ابتسم و قال : ايش تفسيرها ؟
    ود سكتت
    قال عزام : طيب اتحداك تحدي
    ود : أيش ؟
    عزام : اتحداك تفسري كلمة احبك و وقت ما تعرفي قوليلي تفسيرها
    ود وجهها حمر من كلمة احبك بس قالت بحماس : اتفقنا
    عزام ابتسم و ود نفسها من الحياة الارض تنشق و تبلعها
    ود بحيا : عزام انا بروح دحين اكيد البنات يدوروني
    عزام ابتسم : طيب يا قلبي روحي
    ود مشيت بهدوء و رقة الين ما تعدت الجدار و تأكدت انو ما يشوفها حطت رجلها تجري على جوا و يدها على قلبها و شعرها يطير من الهوا
    و من ورا الشجر كان يطالعها و دمعتو في عينو
    عزام : عازم ايشبك هنا واقف ؟
    عازم مسح دمعتو ايش اقولو سمعت انو اللي احبها و تحبها تحبك انت آهه بس : لا ولا شي بس كنت ادورك الشباب يسألو عنك
    عزام في قلبو ( انا ادري انك تحبها بس سامحني يا اخوي هادي عشق عمري و مستحيل اتخلى عنها اسف )
    مسك اخوه و مشي معاه و الابتسامه شاقة الوجه
    اما ود راحت الحمامات و تشوف وجهها للآن محمر باين عليها منحححححرجه بقوا
    عند الشباب اللي جالسين على طرف المسبح و يتكلمو
    دخلو عازم و عزام
    أمير : ماشاءالله اشوف الابتسامه شاقة الوجه يا عزام
    وسام : اعترف عزاموهه شصار لا يكون خطبت لك وحده
    عزام بحب : ياريت بس اللي صار احسن
    تحمسو الشباب كلهم و بأصوات متفاوته : ايش \ قول \ تكلم \ خير
    عزام وهو رافع حاجب : تححححححلمو اقولككككم
    بدر : مالت بس حمستنا يالمعفن و سكت
    عزام طالعهم بنص عين و قال : ايش دخلكم انتو
    طلال : مو منك من اللي يتحمس لك يالخخخخبل
    اما عند البنات
    دخلت ود ووجها كانو خف الحمار و دخلت عند البنات بنعومه و رقة
    دلع : يا ويل ححححححححححححححالي شكلو احد خطبها هالنعومه مو من فراغ
    منار : شكلها مصخنة ولا شي بسم الله عليك حبيبتي ود تعبانه ؟
    وداد : بترجعي البيت وده
    ود عصبت منهم و قالت بصراخ : وجججججججججججججججججع الواحد ما يعطيكم وجه على طول تححححححطيم
    البنات كلهم ضحكو
    غصون من بين ضحكها : ههههههههههههه ايوا هههههه ذي وده فديتها ههههههههههههه
    استحت ود
    اشجان بهمس مسموع و هبالة : وده ترى مو لايق عليك الحيا
    ود رفعت حاجب و قالت بعصبية : انقلععععععععععععععععععو عني خخخخخربتو مودي يالملاعين
    شجن : ههههههههههههه خلاص اسفين قلبو اسفين ههههههههههههههههههههههههه
    ود طنشتهم و راحت جلست عند الحريم
    شويا و جات هويام : يلا يا بنات قومو العشا
    و عن الشباب
    نايف : يلا يا شباب و رجال قومو العشا يلا حياكم
    بعد العشا عند الرجال كانو كل مجموعة يتكلمو مع بعض
    عايش بصوت عالي : ممكن تسمعوني شوي
    سكتو الرجال
    عايش : بسام
    بسام : آمر يالغالي
    عايش : انا حاب اطلب يد بنتكم غصون على ولدي راشد على سنة الله و رسوله
    بسام : و هاذي الساعه المباركه
    راشد طاير من الفرحه و اخيرا غصون راح تصير ملكو
    بسام كمل : بس لازم نستشير البنت
    عايش : من حقكم
    راشد تذكر هالموضوع و اختفت الابتسامه لانو يمكن ما توافق
    الشباب لاحظو راشد و فطسو ضحك عليه
    خلصت العزيمة و رجعو الكل للبيت بعضهم كان يوم ححححححححححلو لهم مره
    و البعض كان يوم عادي و البعض كان سيء لهم
    ود مسدوحه في غرفتها و مبسوطه مره مره مره
    عزام نفس الشي
    عازم دموعو ما فارقتو ما يدري ليه حب ود رغم انو عارف انو اخوه يحبها من صغرو
    منار ما زالت فكرة انو تخلي ابوها يتزوج تدور براسها
    اشجان تفكر في حال امها مع ابوها
    شجن نفس حالة اشجان
    شجون تفكر في رايد
    رايد يفكر في شجون
    طلال يفكر يترك عادة الترقيم و يعتدل
    ظلال تفكر في طريقة تنتقم من غرام
    غرام تفكر في بنات عماتها و عمانها كيف تنتقم منهم <<< احيانا احس انها خبلة دي البنت ïپ‹
    دلع نايمة في سابع نومة
    فرح في سابع نومة
    ماجد يفكر في الدراسة اللي باقيلها شي اسبوعين
    أيان تفكر في حياتها معاهم و نفسها تشوف ميرال اللي الكل يتكلم عن جيتها بعد 3 ايام
    كمال يفكر في احفادو و اولادو و بناتو
    فالح يفكر بكره فين يخرج << سامج
    ايمان دموعها ما تفارق عينها و تفكر تقول لأبوها على موضوع فالح
    باسم يفكر في بنتو الوحيده و هي كيف عايشة كدا لحالها و اكيد ملت
    يعني زي ما نشوف كل واحد قبل ما ينام لازم يكون في وقت للتفكير ماضي او حاضر او مستقبل
    في اليوم الثاني في بيت بسام و فاطمة
    بسام : ناني ناني ناااااااااااااااااااني
    ناني : نعم بابا ؟
    بسام : نادي غصون بسرعه
    طلعت ناني تنادي غصون
    نزلت غصون
    غصون بنعومه : صباح الورد ماما صباح الورد بابا
    وباست راسهم
    و جلست
    غصون : آمر بابا
    بسام : اسمعيني يا بنت انتي عارفه انو سنة الحياة كل وحده تتزوج و تروح بيت زوجها تكون سندو و يكون سندها و تعيش معاه حياه حلو
    غصون بخوف : ايوا
    بسام : عايش طلب يدك لولدو راشد مني
    فاطمة : ها ي بنتي شرأيك فكري عدل تراه شاطر و حلو و ما ينعاب
    غصون بأحراج : طيب اعطوني وقت افكر
    بسام : طيب استخيري ربك و اعطينا جوابك
    قامت غصون من عند اهلها و هي منحرجه مره و صارت تفكر و هي مسدوحه على سريرها : انا ليه كل همي دراستي ليه ما اعيش قصة حب زي الكل و اتزوج حبيبي في النهاية ليه ما اكون زي سندريلا قامت و فتحت دولابها و طلعت قماش ازرق و ابيض و خيوط صفره و فصوص و خيوط و صارت تخيط وتخيط
    اما عند ظلال
    صحيت الصباح و دخلت الحمام غسلت وجهها و خرجت
    فتحت الدولاب و هي تفكر في كلام غرام لها و لشجون اول
    بس مو بسببها انا مو معقده ليه معقده شافت العلبة اللي جابتها لها ايان اول
    فتحتها و طلعت الفستان و لبستو و لبست الاكسسوارات و الشوز و كل شي حطت قلوس بينك و كحل سماوي رفعت شعرها ذيل حصان بشريطة بينك طلع شكلها مره مره مره كككككيوت
    شويا كدا احد دق الباب و فتح عازم الباب طالع في ظلال وهو مطلع عينو و مفرصع و قال بصريخ جمع البيت كلو : معجججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججججز ة
    فاطمة : ايش فيه ايش فيه بنتي فيها شي
    بسام : ايش فيه يا ولدي
    طلال : عازم ايش فيه ظلال فيها شي
    عزام جا و قال و كلو نوم : ايش فيه
    غصون جات تجري و تركت اللي في يدها : خير خير
    ماجد : ايش فيه احد مات خير
    عازم طالع في الجيش اللي وراه و فتح البابين حق غرفة ظلال الكل طالع ظلال بصدمة
    طلال : اوخخخخص اختي خخقة و انا مدري
    بسام طالع بنتو باعجاب و راح حضنها و قال : اخير تركتي الاسود
    غصون : يا ناسس اختي رجعت
    اما ظلال كانت ...... نوكومنت للان هي مصنمة اطرافها حستها مشلولة من الفجعه بسبب صوت عازم و تقول في قلبها ( انا بس كنت بجرب )
    خرجو كلهم فاطمة جات و وقفت بنتها قدام المراية
    فاطمة : شوفي يا بنتي انتي كيف حلوه و انتي لابسة ملون شوفي كيف طالعه
    ظلال طالعت في نفسها و بالفعل كانت تشوف نفسها حلوه
    خرجت فاطمة من عندها
    ظلال قررت قرار انها راح تخرج من دي العقده ان شاءالله
    مسكت جوالها واتصلت على ايان اول شي
    ايان : هلا ظلولة
    ظلال : ينفع اطلبك طلب
    ايان : امري عيوني لك
    ظلال : نروح انا و انتي المول
    ايان : أنتي تآمري امر بس خليني استأذن جدي
    ظلال : اوك يلا باي بكلم شجون بعد
    ايان : باي
    رخت منها و اتصلت على شجون
    شجون : ايوا الو
    ظلال : اهلين شجون
    شجون : هلا ظلولة آمري
    ظلال : ينفع تجي معايا المول انا و ايان
    شجون : اوك تآمري أمر بس انتو مروني ولا اجي بيت جدي مع السواق ؟
    ظلال : تعالي انتي و مرينا بسواقككم احسن
    شجون : اوك يلا باي اتجهز
    ظلال : باي
    اتجهزت شجون و ايان و مرتهم شجون بالسواق و راحو
    نزلت ظلال تشتري بس اللي صدم شجون و ايان
    انو كل الملابس ملونة ملونة ما فيه شي اسود رمادي كلو ملون
    ظلال طالعتهم بابتسامه : شفيكم تطالعوني كدا ؟
    ايان : بس ظلولة هدا مو ملون لمين شريتيه ؟
    ظلال : لي انا
    شجون : بس من متى انتي تلبسي ملون
    ظلال : من اليوم
    و ابتسمت و كملت تشتري
    ظلال : شوف ودا حلو
    كانت تأشر على سكيني لونو اصفر من محل بيرشكا
    ايان : يب لونو حلو
    ظلال تكلم الرجال : لو سمحت اعطيني مقاس ستة من ذا
    اعطاها الرجال و خرجت و دخلت كولزيون
    و شافت تي شيرت مخطط بالوان عشوائية و منهم الاصفر اخذتو و خرجت
    خلصو و حسو انهم تعبانين
    راحو جهة المطاعم
    في بيت جوهره
    غرام تمشي في الحديقه
    غرام بمياعه : ايوا حبيبي قلتلك
    الولد : طيب قوليها تاني
    غرام : اممم احوبك
    الولد : يا لبيه تاني بعد
    غرام يعنني بحيا كادب : خلاص حبي استحي
    الولد : لبى اللي يتسحو يا ناس
    دلع تنادي غرام
    دلع : غرامم غرومههه
    غرام : حبيبي يلا باي اكلمك بعدين
    الولد : طيب هاتي بوسة
    غرام بحيا كداب : امواح يلاباي
    الولد ذاب : يلا باي
    دلع : غرومهه وينككك
    غرام : هلا دلع امري
    دلع : بدر يبيك
    غرام : يوهه الله يعين طيب دحين اطلع لو
    طلعت غرام
    اما دلع قعدت على النافورة الكبيرة و تلعب في الموية و معطيه البوابة الكبيرة البيضا ظهرها و حاطة سماعة الايبود في اذنها و تسمع اغنية رومانسيه و تغني معاها و مو حاسة بشي ابد
    نروح عند وئام
    وئام في المطبخ بتسوي حلى لها و لنواف و بيلسان و ايوان و هي تسوي و حاطه يدها على بطنها اللي بدأت تكبر شويا و صارت تكلم البيبي
    وئام : نونو انت لازم ما تتعبني بعدين ماما تتعب ما يصير و لازم تصير مؤدب فاهم
    و بعدين ضحكت و قالت : ان شاءالله تطلع تجنن زي ابوك و تعرف كيف تسعد زوجتك في المستقبل زي ما ابوك كدا باسطني في حياتي اتفقنا ؟
    نايف من وراها : يعني اجنن انا
    وئام استحت و ما ردت عليه
    نايف حط يدو على بطنها و قال : ثالث بزرة لنا و للآن تستحي مني
    وئام بحماس : لا مو استحي بس انت تحرجني مره
    بعدين حست على نفسها و نزلت راسها
    نايف رفع وجهها و طالع فيه و قال بهمس يذوب : آحبك
    هي همست : و انا اعشقك
    كملت تسوي الحلى وهو حاضنها من ورى و يدو على بطنها
    وئام : حبيبي بعد خليني اعرف اسوي
    نايف : لا ابي اقعد معاك
    وئام : طيب كيف اسوي بعدين خلاص
    وئام ذاقت الشوكلاته نايف قال ببراءة كآنو طفل : و انا بعد ابي
    وئام ضحكت و اعطتو من اصباعها شوكلاته
    شويا كدا جات بيلسان و ايوان
    بيلسان : ماما ابا ثوكلاته
    ايوان يطالع بيلسان و يقلدها : ماما ابا ثوكلاته
    ضحكت وئام و عطتهم كلهم و باستهم على خدهم
    نايف بزعل مصطنع : و انا مالي بوسه
    وئام قربت بتبوسو على خدو و هي تضحك على هبالو قام لف بسرعه و جات البوسه على شفايفو طالعت لقيت بيلسان تضحك و نايف يغمز لها
    وئام ضربت نايف بمزح على يدو و قالت : بتعلم البنت انحرافك خليها مؤدبة
    نايف: يعني انا منحرف
    وئام : ايوا
    نايف بخبث : طيب اصبري شويا خليهم يخرجو و اوريك الانحراف كيف
    وئام استحت و قالت بصوت عالي شويا : كوكم
    كوكم : نعم ماما
    وئام : كملي انتي الحلى انا بروح تعبت << هي ما تعبت طبعا من الاحراج
    راحت غرفتهم و قفلت الباب عشان نايف ما يجيها << نذلة خخخخخخ
    \
    \
    \
    \
    نروح لآمريكا
    نواف ما زال زعلان لانو باقي يومين و تروح ميرال
    ميرال تكلم الدكتور : متى ستطلع الدرجات يا دكتور
    الدكتور : غدا صباحا
    ميرال : حسنا شكرا لك
    الدكتور : العفو
    خرجت ميرال و هي متحمسة بكره راح ترجع لأهلها لبيتها و اخيرن <<< ما تدري عن ايان لسى
    شافت نواف زعلان و اتذكرت انو هي حتروح بكره وهو لسى
    ميرال عشان تراضيه قالت : نواف ينفع بكره تعزمني على الغدا
    نواف انبسط و قال : أكيد و مشى و الابتسامه شاقة وجهو
    اما هي رجعت الشقه ما عاد عندها محاضرات و نامت
    و نواف رجع و من الحماس واصل لليوم الثاني مو قادر ينام
    في المملكة
    من بعد هذاك اليوم ظلال صارت تلبس ملون و شجون اثرت فيها ظلال او بالاصح حبها لرايد خلاها كدا طولت شعرها و صار لرقبتها و صارت تلبس ملابس بناتي كيوت و شكلها مره نايسس و رجعو هي و ظلال زي اول و احسن و اتفقو انهم ينتقمو من غرام
    اما ايان كانت جالسة مع جدها و جاها اتصال رقم غريب
    ايان : جدو عن اذنك شويا
    و قامت ترد
    ايان : الو
    : الو معايا آيان ناصر ال.............
    آيان : ايوا نعم مين معايا
    : انا فاعل خير بس بقولك حاجة
    آيان : آيش
    :روحي بيتك القديم و افتحي خزنة امك و رقمها السري 1414 راح تلقي ورقة اقرأيها امك وصتني اقولك عنها لمن تموت بس انا ما دريت عن موتها الا قريب
    آيان : طيب مين انت ؟
    : قلتلك انا فاعل خير يلا فمآن الله
    آيان : فمآن الكريم
    قفلت ايان و قالت : جدي انا بروح مع السايق مشوار و راجعه
    كمال : طيب يا بنتي انتبهي لنفسك
    راحت ايان مع السواق و وصفت له الحي ووقف في بدايتو بس بعيد عن البيت و قالت له روح انا اتصل فيك
    نزلت ايان و فتحت الخزنة و فعلا لقيت ورقة فتحتها و بدأت تقرأ
    أيان انصدمت من الكلام اللي مكتوب في الورقة كان كأنو سكاكين تطعن في قلبها
    و فجآة ...................................
    انتهى البارت السابع
    توقعاتكم
    ايش مكتوب في الورقة ؟؟ و هل لو علاقة بفقدها للذاكره ؟؟
    ايش صار لمن قرأتها آيان ؟؟
    هل راح يعرفو مكان ايان او لا ؟؟
    خطبة راشد و غصون راح تستمر ؟؟
    ايش رايكم في عزام وود هل حبهم راح يدوم ؟؟ او عزام يتخلى عن ود عشان عازم ؟؟
    راح تقدر ود تفسر كلمة احبك لعزام ؟؟
    غرام ايش حيكون موقفها لمن تشوف تغيير شجون و ظلال ؟؟
    ميرال ايش حيكون موقفها لمن تشوف أيان ؟؟
    و كيف راح يعدي الغدا حق نواف و ميرال ؟؟
    وئام و نايف حياتهم راح تستمر كدا او فيه شي راح يخربها ؟؟






  10. #10
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الشيوخ 2003
    الحالة : بنت الشيوخ 2003 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 130123
    تاريخ التسجيل : 16-02-14
    الدولة : اماراتيه و افتخر
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 341
    التقييم : 27
    Array
    MY SMS:

    ربي آستخيرك في كل آمور حيآتي ، فقرب لي كل خير وآبعد عني كل شرâ™،'

    افتراضي رد: رواية شفت كلمة احبك تراني قدرت افسرها


    ~ البارت الثامن ~
    و فجآة حست بصداع شديد ما تتحلمو و تشوف مشاهد م تدري ايش هي صرخت صرخه من الالم وطاحت أيان بطولها في البيت المهجور و ما احد يدري عنها
    اما في بيت كمال
    طالع في ساعتو كانت الساعه 6 المغرب و قال : واتي مورياتي فينيا
    جات واتي : نعم بابا
    كمال : ناديلي أيان
    واتي : بس ايان في اخرج من صباح ما في ارجع
    كمال خاف على ايان مره ما صدق يجي احد يونسو من سنة و شويا و بسرعه كلم عيسى و فالح و بسام و باسم و عمر
    اجتمعو الرجال
    كمال : اسمعوني يا اولاد أيان طلعت من الصباح مع السواق و ما رجعت للآن
    اما وسام كان داخل من الباب و سمع الهرجه و قال بعصبية : أي سواق راحت معاهه أي سواق
    عمر: اهدا يا ولدي نفهم السالفه
    وسام : كيف اهدا و البنت بتضيع مننا كيف اهدا كيف
    باسم : طيب ننتظر لبكرة اكيد بتكلمنا يمكن لقيت احد من اقاربها
    بسام : ايش صار بالتحديد ما قالت لك في طالعه ؟
    كمال : كنا انا و هي قاعدين سوا و جاها اتصال من رقم غريب و خرجت مسرعه
    وسام خرج بسرعه و اتصل على اميرو عازم و عزام و طلال و بدر و راشد و رايد
    و انتشرو كلهم يدورو على ايان
    وسام اتصل على سواق جدو
    وسام : مستعين انت اللي وديت ايان ؟
    مستعين : ايوا بابا انا وديتو
    وسام : فين وديتو
    مستعين : في شارع ديق هق ناس فقير مره
    وسام شك انها راحت على بيتها و قال : طيب طيب باي
    و راح مسرع لبيتها اللي يتذكر مكانو لانو فيه لقى البنت اللي عشقها قلبو
    راح و حاول يفتح الباب و صار يدق على امل انو احد يرد بس ما فيه امل الباب مقفل خبط الباب كم مره الين انكسر بحكم انو الباب هش و من خشب و وسام بنية جسمو قوية
    دخل بس شافها ممدة على الارض و معاها ورقة
    اخذ الورقة و قرأ اللي فيها
    ( بنتي اتمنى انك تسامحيني بجد انا كذبت عليك كثير راح اقولك القصة اللي صارت و جمعتني فيك انتي مو بنتي الحقيقية انا عقيمة انا كنت اشتغل في مستشفى انا و اختي و جاتنا حالة غرق سيارة طاحت من فوق جسر على البحر الاهل ماتو لكن كان فيه ولد و بنت اتفقنا انا و اختي كل وحده تربي واحد لانو حالة المادية جدا ضعيفه كان عمرك سنتين و الولد عمرو سبعة سنين اختي جابت بنت مع الولد و ماتت لكن زوجها مات في حادث يوم ولادتها للبنت انا حبيت اقولك عشان تدوري على اخوكي قال الدكتور انو انتي فاقده الذاكره عشان كدا ما تذكري اهلك و تحسبيني امك حبيبتي اسفه لاني كذبت عليك بس ما اتحملت تبعدي عني ابد اسفه و احبك
    ملاحظة : تركت لك مبلغ من المال حاولي تمشي فيه احوالك مع راتبك ) و مبلغ بسيط من المال قرابه 3000 ريال
    شال وسام أيان ووداها على المستشفى
    و اتصل على امير
    امير : هاه وسام لقيتها ؟
    وسام : ايوا لقيتها الحقوني على مستشفى ال ...........
    امير : ان شاءالله فمان الله
    وسام : فمان الكريم
    قفل وسام من امير
    و ثواني جاه اتصال من كمال
    وسام : اهلين جدي
    كمال بضيق : هاه ولدي بشر لقيتها
    وسام يطالع في ايان ممدده على السرير و الاجهزة حولها : ايوا هي في مستشفى ال.........
    كمال : طيب ثواني و اجيك مع الباقين
    وسام : طيب فمان الله
    كمال : فمان الكريم
    دخل وسام عند الدكتور : هاه بشر يا دكتور !!
    الدكتور : ...


    نروح امريكا اول هع


    اتجهزت ميرال لموعدها مع نواف
    لبست فستان قصير لنص الفخذ كاروهات احمر و كحلي و بني و فيه حزام بني نحيف عن الوسط و بدون اكمام و بوت طويل بني شعرها تركتو كدا و حطت طوق فيه فيونكا احمر و قلوس احمر و كحل ازرق غامق
    اما هو كان طاير من الفرحه لبس جينز ازرق غامق و قميص اخضر فاتح ازرارو الاولى و لابس جاكيت خفيف ابيض
    وراحو ياكلو في مطعم بس مو رومانسي عادي على حسب طلب ميرال
    في المطعم وصلت ميرال متأخر بعشرة دقايق و صارت تجري عشان ما تتأخر زيادة
    وصلت للرسيبشن و سألت عن رقم الطاولة بأسم نواف ال...............
    العامل : نعم انه الرجل المتسمر هنا من الساعه السابعه صباحا
    ميرال : من الساعه السابعه صصباحا
    العامل : نعم
    ميرال طالعت في ساعتها لقتها 1 و نص في الظهر انصدمت مره ما توقعت
    العامل : رقم الطاولة 242
    ميرال : شكرا
    و راحت ميرال تدور على الطاولة و شافها نواف من بعيد و أشر لها و جات عنده
    ميرال بحيا : مساء الورد
    نواف بحب : مساء الحب
    قعدو ساكتين فترة و بعدين قال نواف : يلا اجلسي حبيبتي
    و جا من وراها و جلسها
    و راح جلس قدامها و طلبو الاكل
    \
    \
    \
    \
    نرجع للمملكه
    الدكتور : الواضح انو الانسه ايان بدأت تسترجع ذاكرتها راح تتنوم عندنا دحين
    وسام : طيب ينفع اكون مرافقها ؟
    الدكتور : طيب بس ايش صلة القرابة ؟
    وسام ارتبك و قال :انا اخوها
    الدكتور طالع فيه بشك و قال : طيب
    وسام : طيب كم يوم راح تتنوم ؟
    الدكتور : من ثلاثة ايام الى اربعه ايام
    وسام : طيب اقدر اشوفها دحين
    الدكتور : ايوا تفضل معايا
    دخلو الغرفة عند ايان اللي كانت نايمه و المغذي في يدها
    خرج الدكتور اما وسام جلس جنبها و مسك يدها و قال بهمس : ايان حسي فيني انا احبك
    آيان صحيت من يوم ما مسك وسام يدها بس فضلت السكوت لانو اللي في قلبها و تحبو مستحيل تبوح بيه لأحد لانو مستحيل يكون لها بحكم انها بنت شوارع شويا و رجعت نامت
    شويا دخلو باقي الشباب و الاهل و كلهم كانو عند ايان
    ود : تتوقعون هي بخير ؟
    ظلال : ايوا ان شاءالله يا رب
    اما شجون كانت تصلي من يوم ما جات و تدعي ربها تقوم ايان بالسلامة
    فتحت ايان عيونها
    فرح بصوت خافض : فتحتها فتحتها
    تجمعو الكل حولها
    كمال : ابعدو شوي خلوها تتنفس
    ايان قامت و شافتهم حست انها بين عائلتها ابتسمتو فجأة حست بصداع شديد مره مسكت راسها و صارت تصرخ من الالم الاهات تندر من القلب من جدة الالم
    كمال : بدر بسرعه نادي الممرضة تجيب لها مسكن
    راح بدر و شويا جا و معاه الممرضة اعطتها مسكن و هدأت شويا و حست انها تتذكر
    بدأت تتذكر كلمات الوصية حقت امها و قالت بصوت تعبان : مين جابني هنا ؟
    وسام تقدم و قال : انا
    ايان : طيب الورقة و الظرف اللي كان معايا فينهم ؟ << الفلوس كانت في ظرف
    وسام : هنا
    و تقدم و اعطاها كيس بني فتحتو لقيت الوصية والفلوس
    فتحت الورقة تبا تكذب اللي قرأتو تبا تحس انو غلط ما تبا يكون صح ما تبا تكون لقيطه
    فتحت الورقة بس كل شي صح بدأت تنزل دموعها و تبكي بصمت
    فرح كانت بتتكلم بس أشر لها وسام بالسكوت و انهم يقدرو وضعها
    و قالت ايان بصوت تعبان و عالي شويا عشان الكل يسمعها : انا اتذكرت كل شي كنا راجعين من البحرين و طحنا في البحر بابا و ماما اتذكر صرخات ماما و هي تحضني اتذكر اخوي اللي لاخر لحظة كان متمسك بيدي اتذكر ابوي اللي كان يقول قبل ما نطيح من يوم ما نرجع السعوديه تروحو غرفكم و ترتبوها بس ( و بدأت تبكي بهستيريه ) انا ما رتبتها للان مكركبة ما رتبتها ما رتبتها بس انا ابي ارتبها ليه ما رتبتها
    و صارت تبكي
    منار تقدمت لها بحنان و حضنتها بقوا و صارت تمسح على راسها و تهديها
    ود و ظلال و شجون و شجن و اشجان صارو يبكو بحرارة بس بصمت
    فرح تطالعهم و هي صامتة بدون أي ملامح تدل على مشاعر معينه لانها حست بشعور الفقد لمن فقدت امها
    غصون كانت القوية فيهم كانت تطالعهم و على وجهها ابتسامه حزينة
    اما دلع خرجت برى و صارت تبكي بحرارة ما قدرت تتحمل الموقف
    وداد تقرأ عليها قرآن و الشباب خرجو للكوفي عشان ياخدو البنات راحتهم الامهات و الابهات كانو يتأملوهالمنظر كيف حنية بناتهم و حساسيتهم و ايش المعاناة اللي عانتها ايان
    دلع اللي كانت تبكي برى على الارض بحرارة خرج دكتور من الغرفة المقابلة كان دكتور شاب اول ما شافها حس انو في احد مات لها كانت كاشفة وجهها و طرحتها شويا و تطيح و باين شعرها المكدش من تحت الطرحه
    الدكتور طالع فيها بحنية و قال : لو سمحتي اقدر اساعدك
    دلع من الخوف قامت و صقعت في ذقن الدكتور و رجعت طاحت على الارض
    الدكتور مسك ذقنو بألم
    اما دلع انحرجت مره
    و الدكتور كان يطالع دلع و كان شكلها زي الاطفال جلستها و الطريقة اللي تفرك فيها عيونها
    الدكتور بعد شويا لمن شاف انو في احد بيخرج
    امير : دلع دلع
    دلع بصوت كلو بكا : هاه
    الدكتور عرف انو اسمها دلع ابتسم و راح
    دخلت دلع الغرفة و صارو كلهم يهدو في ايان و يحاولو يغيرو نفسيتها
    ايان : انا ابي اطلع ما ابي اقعد هنا
    وسام : قال الدكتور راح تتنومي 3 او اربعه ايام
    ايان : لا تكفين ما ابي
    كمال : طيب كلم الدكتور ناخذها معانا البيت و على مسؤوليتنا
    وسام : طيب ثواني اناديه و كلمه
    ناداه وسام شويا دخل الدكتور
    الدكتور : امر يا استاذ وسام
    وسام : ايان تبي تخرج ما تبي تقعد هنا
    الدكتور : ما ينفع لازم تقعد تحت الملاحظة و عشان نتأكد من صحتها
    وسام : على مسؤوليتنا راح نجيب لها دكتور في البيت
    الدكتور ابتسم و قال : راح اشوف وضعها و ارد لك خبر
    خرج الدكتور و شويا رجع و قال : اوكي تقدرو تخرجوها على مسؤوليتكم بعد ما تنهو الاجراءات
    \
    \
    \
    \
    نرجع لآمريكا
    ميرال كانت تاكل و نواف يطالعها باهتمام
    ميرال حست بنظراته و انحرجت تركت شوكتها و السكين و قالت باحراج : نواف ترى مو قادره اكل
    نواف حس على نفسه و قال : طيب خلاص اسف كملي اكلمك
    ميرال كملت اكلها
    \
    \
    \
    \
    نروح لبيت رايد
    رويدا : رودي اشتقت لشجون و ايونه و البنات
    رايد : جد
    رويدا : ايوا ابي اروح لهم
    رايد : بس انتي صغيرة و هم كبار
    رويدا كشرت و قالت انا : مو صغيرة
    رايد ضحك و قال : ههههههه ايوا صح مو صغيره
    \
    \
    \
    \
    نروح لبيت عايش
    راشد : هما يمه ما ردو لكم جواب
    سابرينا : لا يا ولدي ايان تعبانه كيف تبيهم يردو لك جواب
    راشد وهو حاس بملل طولو مره
    نطت له هويام و قالت في اذنه : لهدرجه تحبها رشود
    راشد عصب و قال : انقلععععععععععععععععععي يالحححححححيوانهه
    هويام راحت تجري بسرعه وهو يجري وراها و دخلت غرفتها و قفلت الباب و صارت تضحك من قلبها << غرفتها في الدور الارضي
    راشد : افتحححححي بالطيب يالحيوانه
    هويام : هههههههههههههههههه ما فيه مستحيل
    راشد بعصبية : افتحححححححححي
    هويام : ليه ناوية على عمري انا
    رشاد : ترى بكسره على راسك
    هويام قفلت الباب بالمفتاح و ربطته بخيط طويل و مشت الين وصلت للشباك اللي يودي ورى القصر نطت منو و حمدت ربها انها لابسها بنطلون سكيني اسود و بدي اسود و من عند الصدر فيونكا حمرا خرجت و قفلت الشباك و سحبت الخيط قام انفتح المفتاح راشد انفتح الباب و طاح على وجهه و هي فطست ضحك وهو صار يدورها و ينادي
    راشد : هويام بالطيب اطططططلعي بالطيب
    هويام ركضت و راحت للباب الامامي للقصر و اتخبت ورا ابوها و قال بصوت عالي : رششششششششششود
    راشد جاها و هو معصب حده : هويام اطلعي من ورى ابوي بالطيب
    هويام بدلع : بابي شوف رشود بيضربني و انا ما سويت شي
    سابرينا بدفاع عن ولدها : هي اذته في البداية اضربها
    هويام طالعت امها و قالت بنكران : انا انا ملاك منزل من السما ما اذي احد
    عايش : ايوا هاذي هيومة بنتي ما تاذي احد
    راشد عصب و طلع غرفتو و قفل الباب
    و هويام فطست ضحك عليه و قالت لابوه السالفه كلها وهو فطس ضحك على ولده الخبل
    \
    \
    \
    \
    نرجع للمستشفى
    الكل كان يحاول يغير نفسية ايان
    منار كانت اصلا تحس بوحده و ملل فقالت : جدو شرايك نروح الملاههي
    كمال طالع في ايان و قال : ها شرايك ايونه تبي
    ايان كانت بتطير من الفرحة اول مره تروح ملاهي في حياتها نفسها تركب المقص و الشواية و قطار الموت و المروحه و حاجات كتير مره و قالت بحماسس : ايوا تكفين خاطري اروح من زمان
    كمال : ما عاش من خلى شي في خاطرك و ما سواه يلا مشينا و كمل بدر و وسام روحو كملو الاجراءات
    دلع : طيب انا بروح اخد موكا من الكافي و اجي
    عمر : طيب انتبهي لنفسك يا قلبي
    دلع ابتسمت : ان شاءالله
    خرجت دلع من الغرفة و صارت تمشي تمشي حست انها ضاعت المستشفى مره مره مره كبيرة ما عرفت شتسوي قررت تسأل احد
    خرج الدكتور << هداك اللي خاق عند دلع هع
    و شافها حايمة كدا مو عارفة طريقها و تطالع كانها ضايعه
    الدكتور : انسة دلع صاير شي
    دلع بعفوية قالت : ايه من خبالتي ضيعت الكوفي ابي موكا
    الدكتور ابتسم على عفويتها و قال : طيب تعالي ادلك على الطريق
    دلع ركزت هي كلمت مين و انحرجت وجهها صار الوان مرة من الاحراج
    الدكتور لاحظ احراجها و قال : نسيت اعرفك بنفسي انا الدكتور براء
    دلع في قلبها تقول و انا ايش دخلني بأسمك : عاشت الاسامي جات بتمشي
    براء : طيب ما قلتيلي اسمك
    دلع بعفوية قالت : دل..... صح انت قلت يا انسة دلع شعرفك باسمي
    براء اشر على ذقنو الل للان محمر بسبب خبطة دلع
    دلع تذكرت الخبطة و انحرجت مره و قالت : يوهه اسسفه والله ما كان قصدي بس خفت
    براء : لا عادي ما عليك المهم تعالي اوصلك الكوفي
    دلع منحرجه مره قالت : لا خلاص تذكرت الطريق
    و مشيت في الجهه التانية بترجع غرفتهم
    براء عرف انها منحرجه عشان كدا راحت ضحك و راح للكوفي و اشترى موكا و طلع لمكتبو و كلم الممرضة
    براء : نوف نوف
    نوف : نعم دكتور
    براء : خودي هالموكا و روحي غرفة 2234 و لا تدخلي به حطيه عند الباب برا لا احد يشوفه و ادخلي قولي ممكن الانسة دلع ولو خرجت عطيها هو
    نوف استغربت من طلبو بس قالت : حاضر
    نسيت اعرفكم ببراء
    ( براء دكتور عظام من عائلة مرموقة مره حبوب و طيب و مرح مملوح جسمو عريض و طويل مسوي شعرو سبايكي اسود و يلبس نظارة نظر كبيرة و مسوي تقويم عندو نغزة ( غمازة ) في خدو و اسمر شوي و عندو سكسوكة ممرضتو نوف خاقة عندو و الكل يحسدها انها الممرضة حقتو لانو الكل خاق عليه عمرو 26 سنة )
    راحت نوف للغرفة و دقت الباب فتحت غرام الباب و شافت الممرضة
    الممرضة نوف : ممكن الانسة دلع
    غرام استغربت : ليه
    نوف : ابيها في موضوع
    غرام ما اهتمت و نادتها : دللللللللللللللللللع دلع دلوعهه
    دلع جات و قالت : هلا
    غرام : الممرضة تبيك
    استغربت دلع بس قالت بابتسامة : آمري
    نوف : مسكت يدها و خرجتها برى و اعطتها الموكا
    دلع : ايش دا
    نوف : ما اقدر اقولك و يا بختك يلا باي
    و راحت نوف اما دلع لقيت ورقة فتحتها مكتوب فيها
    ( و جبتك يالكدابة الجهه اللي رحتي منها ما فيها غير غرف المهم وصلتك الموكا لحدك و اتمنى تعجبك
    براء )
    طوت دلع الورقة و ابتسمت و حطتها في جيبها و دخلت جوا
    غرام بصوت مرتفع عشان تورطها : مين جابها دي و ايش كانت تبغا بك الممرضة
    الكل سكت لحظة صصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصمت يبي الجواب
    دلع ارتبكت و بعدين قالت :انا ضيعت الطريق و شوفتها و اعطيتها الفلوس و قلتلها تجيبها لي الغرفة
    اما عند براء رجعت نوف و هي خاقة على شكل دلع
    براء : ها سويتي اللي قلتلك عليه
    نوف : ايوا بس على فكرة ترى البنت تجنن ماشاءالله ربي يحفظها
    براء : شوفتيها ؟
    نوف بخبث : سي سي
    براء الابتسامة شقت الحلق و قال : اوصفيها لي
    نوف : شفايفها متوسطة بس مليانه و عيونها واسعه و رموشها طويلة و حواجبها مرسومة رسم و جسمها يجنن محدد وسطها و صدرها و كل شي شعرها اسود مكدش مره بس طالع عليها خطير
    براء حس انو خاق وقال : طيب نوف تقدري تروحي تكملي شغلك دحين
    اما عند الغرفة خرجت ظلال من غرفة ايان بتنادي الممرضة تفك لها المغذي
    و النظرات اللي كانت تلاحقها من المره الماضية ما زالت << تتذكرو النظرات اللي كانت مقهوره من راشد
    شافت ظلال ممرضة و نادتها
    الممرضة : آمري
    ظلال : ممكن تجي تفكي لها المغذي
    الممرضة : حاضر
    و دخلت فكتو لها
    \
    \
    \
    \
    اما في امريكا
    خلصو نواف و ميرال و وصلو المطار
    نواف حس انو بيبكي اما ميرال بكيت بالفعل
    و عند مدخل صالة الانتظار اللي ما يدخلها اللي المسافرين
    ميرال قالت بين دموعها : نواف قبل ما اروح بقولك سر
    نواف بحب و حزن : قولي
    ميرال : طيب ميل ما ابي احد يسمع
    نواف ميل لها و هي باستو على خدو بحنان و قالت احبك
    و راحت تجري على الصالة
    اما نواف قال بصوت عالي لدرجه كل اللي في المطار التفتو : و انا اعششششششششششششششششششششششششششقكك
    ميرال سمعتو ابتسمت و كملت طريقها
    \
    \
    \
    \
    في المستشفى انهو الاجراءات
    دكتور ايان : اسمعني يا استاذ وسام انا راح اعطيك ورقة مراجعه لازم تجي ايان الاسبوع الجاي للمراجعه
    وسام : ان شاءالله تآمر امر
    و خرجو اول شي لبيت الجد عشان يبدلو ملابسهم و يرتاحو شويا و بعدين على الملاهي
    لبسو البنات و ارتاحو و ركبو السيارات و انطلقو للملاهي و كلمو عايش بعد زن البنات على راس كمال عشان يبو هويام معاهم و وئام و نايف جو و نايف عزم رايد كمان يجي و يجيب رويدا
    وصلو كلهم الملاهي شجون من يوم ما شافت رايد نزلت راسها من الحيا
    راد لاحظ تغيرها اهتامها بنفسها و بشرتها صارت تحط كحل و قلوس مو بوية زي اول ابتسم على حياها منو و مشى مع الشباب
    اما رويدا شافت شجون نطت في حضنها و صارت تبوسها و تقول
    رويدا : اشتقتلك ليه ما عاد تجينا و تنامي عندنا زي اول
    شجون ارتبكت خايفه الكبار سمعو بس الحمدلله ما سمعو لكن وحده حيوانه و ماكره سمعت
    شجون : و انا بعد اشتقتلكك
    بيلسان من بعيد : لويدا استقتلك << بيلسان عندها لدغة
    رويدا راحت و حضنتها
    كانو مره مبسوطين و بالذات ايان
    و اول حاجه ركبوها قطار الموت
    كان الترتيب
    منار - فرح
    اشجان – شجن
    امير – بدر
    عازم – طلال
    عزام – ود
    ظلال – غصون
    راشد – هويام
    شجون – رايد
    ايان – وسام
    غرام – وداد
    اما دلع ركبت و ما احد جنبها رغم انهم اجبروها تطلع عشان ايان لانها خوافة مره
    شويا ركب احد جنبها طالعت فيه و الصدمة كان ........................


    انتهى البارت الثامن
    توقعاتكم
    مين اللي ركب جنب دلع ؟؟
    هل راح تمضي رحلة الملاهي بخير ؟؟
    براء و دلع ايش رايكم فيهم ؟؟ و هل ممكن تكون مواقفهم لها علاقة بمستقبلهم ؟؟
    ايان هل راح تحاول تدور على اخوها او لا ؟؟
    تتوقعوا يش رد غصون على راشد ؟؟
    ميرال هل راح تمضي رحلتها على خير ؟؟و حبها لنواف راح يستمر او لا ؟؟
    تغير شجون هل لو علاقة برايد ؟؟
    منار هل راح تستمر وحدتها و مللها او راح تلاقي لها حل ينهي دوامة الوحده اللي هي فيها ؟؟
    نظرات مين اللي تلاحق ظلال كل ما راح للمستشفى ؟؟ هل لو علاقة بماضي ظلال او لا ؟؟
    و اخيرا رجعت ميرال هل راح تأثر على قعدة ايان في بيت جدها ؟؟
    و اهم شي آيش رآيكم في البارت ؟؟
    صح مافيه احداث كثير في هالبارت لانو ذا اللي طلع معاي بس راح احاول اعوضكم ببارت دسم المره الجايه






صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. انتظر كلمة احبك
    بواسطة بنــ ابوها ــت @__@ في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-12-16, 07:35 AM
  2. رواية عذبتني ذليتني دسة بكرمتي آخرتها تقول لي احبك
    بواسطة زهرة الامارات في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-06-18, 04:08 PM
  3. الى من تهدي كلمة احبك؟؟!
    بواسطة سالم في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 174
    آخر مشاركة: 08-12-15, 09:58 PM
  4. كلمة احبك لمن اتقولهاااا ..............
    بواسطة عيون الالماس في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 08-08-26, 10:38 PM
  5. كلمة احبك بكل الغات
    بواسطة وصلاوي وكلي فخر في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-07-27, 01:27 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •