واو الجماعه


ما هي أغلى " واو جماعة " ذُكِرَت في الـقـرآن الكريم ؟
- قال الشيخ الشنقيطي رحمه الله صاحب أضواء البيان: في قوله تعالى
(ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير جنات عدن يدخلونها ..)
بين أن المصطفين ثلاثة أقسام: الأول :- الظالم لنفسه وهو الذي يطيع الله، ولكنه يعصيه أيضاً .
والثاني :- المقتصد وهو الذي يطيع الله، ولا يعصيه، ولكنه لا يتقرب بالنوافل من الطاعات.
والثالث :- السابق بالخيرات وهو الذي يأتي بالواجبات، ويجتنب المحرمات، ويتقرب إلى الله بالطاعات والقربات التي هي غير واجبة.
( ثم وعد الجميع بجنات عدن وهو لا يخلف الميعاد في قوله: (جنات عدن يدخلونها....))
والواو في ( يدخلونها ) .. شاملة: للظالم والمقتصد والسابق على التحقيق، ولذا قال بعض أهل العلم
" حق لهذه الواو أن تكتب بماء العينين لأنه لم يبق من المسلمين أحد خارج عن الأقسام الثلاثة "
سبحانك ربي : ما أرحمك ،، ما أكرمك ،، ما أعظمك. فرعون حين قال : " أنا ربكم الأعلى "
كيف كان رد الله سبحانه ! قال الله سبحانه وتعالى لموسى وهارون
( إذهبا إلى فرعون إنه طغى فقولا له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى )
قال أحد الصالحين وهو يسمع هذه الآية يا رب إذا كان هذا عطفك بفرعون الذي قال
" أنا ربكم الأعلى " فكيف يكون عطفك بـ عبد سجد وقال
" سبحان ربي الأعلى "
اللهم إرحمنا برحمتك ياأرحم الراحمين.











م/ن