تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 5 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 79
  1. #41
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد


    الجزء الثالث والعشرون






    خالد: وينه فيصل خبرني..

    ابراهيم: خالد .. لا تحاتي.. فيصل وياي .. نحن عند شاطئ جميرا,,

    خالد: ياربي من هالريال بارد.. شو شكله ناسي ان اليوم عرسه..

    ابراهيم: خالد.. انت ادرى بحال اخوك..

    خالد: اكيد هنوف.. لا اله الا الله .. خلاص هو عرس احين واليوم ليله عرسه

    ابراهيم: خلاص انت طمن الكل وقولهم ان فيصل ياي..

    خالد: خلاص.. بس لا تتأخرون زود

    ابراهيم: مسافه الدرب..

    بند ابراهيم الخط من خالد وراح صوب فيصل الي كان قاعد في الموتر ومجابل البحر..

    ابراهيم: يلا.. بسك.. الخلق يتريونك وانت مجابل هالبحر..

    فيصل: ااااه يا ابراهيم.. انت ما تعرف بالي في قلبي.. نااار تاكل كل قطعه مني.. كيف بتحمل غيرها وياي..

    ابراهيم: خلاص.. انساها.. انت انسان ملتزم واظني انك عارف مجرد انك تذكر غير حرمتك هاي خيانه في حقها

    فيصل: موبيدي..

    ابراهيم: عيل يلا.. شغل الموتر خل نروح.. والله تأخرنا شو بيقولن الناس..

    فيصل: ان شاء الله .. بس العنود.. الي صار فيها بسببي يا ابراهيم..

    ابراهيم: اتعين من الله خير.. وان شاء الله بتشفى..

    فيصل: ياريت.. الله يسمع منك

    راحوا صوب قاعه الرياييل الي كانوا حاجزينها في وحده من صالات قريه البوم.. وطبعا قاعه لطيفه كانت للحريم..

    ريم طبعا كانت في غرفه العروس.. فستانها من تصميم آروشي.. كان في غايه الجمال.. والبساطه.. ناعم مثلها.. ريم كانت طالعه مختلفه تماما عن خوله.. المكياج مسوتنه عند ليندا خليفه.. وكانت مطلعتنها فضيييعه بشكل.. مكياج ممزوج ما بين الوردي الروز والبنفسجي.. وهي روحها ايه من الجمال..

    ملامحها الرقيقه... عيونها السود الوساع.. والرموش الطويله.. وخشمها الرقيق.. وشفايفها الصغيره.. وبياضها الطبيعي.. والشعر كانت مسويه لها تسريحه شاموا.. والطرحه يايتنها من فوق .. واحلى مافيها النقوش الرقيقه من الحنا الي على ايديها الرقيقه ..

    الساعه 10.30 كان هو الوقت الي راح تنزل فيه ريم

    طفوا الأنوار.. وخلوا الأضواء كلها صوب مدخل الصاله.. والعيون كلها توجهت صوب البوابه.. انفتح الباب.. الكل يتريا شوفه ريم..

    بس كانوا مسوين مثل حركه تشويق.. كانت كل شوي وحده تطلع.. اول شي فطوم.. وعقبها عواش.. وعقبها مريم.. واخر شي حمده الصغيره الي كان شكلها مثل العروس الصغيره.. ومن بعدها شفنا الملاك الي دخل على انغام موسيقى كلاسيكيه..

    كانت ابتسامتها مصدر حلاها.. والخجل ممزوج مع جمالها.. والرقه في خطواتها.. الكل كان منبهر بالريم الي تمشي جدامهم.. والكوشه كانت كلاسيكيه .. عباره عن لوحه شفافه.. لونها مائل ما بين البياض والزهري.. وعلى الطرف حاطين بيانو ضخم.. ومنثور عليه ورد منتف.. وصل للكرسي وتمت واقفه شوي لين ما اشروا لها تقعد وقعدت..

    فطوم: فديت مرت اخوي.. اعوذ بالله من كل عين حسود.. خل اروح اقرا عليها

    عواش: هي والله.. من يتوقع ريم تطلع لهالدرجه من الجمال

    مريم: هي من غير شي حلوه..

    حصه: تدرون شو اذكر.. يوم عرسي.. كيف كان شكلي..

    مريم: ما كنتي اقل حلا منها..

    عواش: انا مااذكر عرسج وايد

    حصه: والله حاسه كيف ريماني مرتبكه وخايفه.. الله يعينها

    عواش: قومن نروح عندها

    الكل قام وسار صوبها.. خوله كانت روحها بعد جالبه الأنظار صوبها.. هي بعد عروس ما صار لها اسبوع من زواجها.. وملامحها الجذابه زادت جمال.. وتوردت اكثر.. كانت طول الوقت اتساعد ام خالد(عمتها) في توزيع الهدايا والحلويات..



    في قاعه الرياييل..

    خالد: اخبرك فيصل.. يلا قم جهز عمرك بندخلك عند العروس.ز

    فيصل: لا تو الناس.. قول لهم عقب..

    ابراهيم: فيصل.. ما يصير احين الساعه 1.00 فليل.. بس خلاص لازم اتروح..

    فيصل: مابا.. دخيلكم حسوا فيني

    خالد: هههههه.. اول ما بتشوفها بتقول ليتني دخلت من اول الحفله ..

    ابراهيم: هي والله صدقه.. روح وتوكل على الله..

    فيصل قام وهو حاس برجفه في ريوله.. مب قادر يمشي .. حاس خطواته مثجله عليه.. كيف بيدخل القاعه.. خلاص.. ما بقى شي.. بينفرد وياها.. وهالشي الي هو ما يباه..

    مشى وطلعوا فيصل ومعاه ابوه وخاله وخالد وعمه وعبدالله.. لأن ريم ما عندها خوات دخلوا هاييل معاهم ولو انهم مب محارم.. وغطوا الريم عشان يدخلون المعرس..

    ريم: خوله دخيلج .. زخيني اخاف يغمى علي والله..

    خوله: والله حاسه فيج.. انتي هدي .. ومايصير الا كل خير..

    وماهي الا لحظات ودخل فيصل.. كأنه ملك بمشيته.. وهند ربيعه فطوم كانت موجوده.. ومن شافته تمت اتصيح قامت من مكانها وراحت الحمام.. والكل كان مستانس.. دخلوا المعرس وقفوا الرياييل بقرب المعاريس عشان يتصورون ويظهرون..

    فيصل كان ماسك ايد خالد ومب طايع يودره..

    خالد: لاحول.. هدني.. جنك الا انت العروس..

    فيصل: مابا والله مابا... خاطري اصيح..

    خالد: اقول من العيال ومنها المال.. هههههه

    فيصل: فايج تدري..

    خالد: والله شوف حالك جنك انت العروس... اثجل..

    راحوا الرياييل وظهروا من الصاله.. والكل كان مرتبش.. للساعه 2.00 قرروا يزفون المعاريس عشان يتوكلون صوب حياة ريجينسي وين راح تكون ليله دخلتهم فيها..

    والكل روح.. وتم فيصل بروحه ويا ريم.. وزاد ارتباكه... حس عمر مخنوق ما نطق بأي كلمه طول الدرب وهم رايحين صوب الفندق..

    وبعد هالصمت قرر انه يطيب خاطرها شوي..

    فيصل: محلوه ريم..

    ريم استحت ونزلت راسها تحت : عيونك الأحلى..

    فيصل: احنا خلاص تزوجنا صح

    ريم تمت ساكته بس تسمعه.. حاسه عمرها ماتروم تنطق من الخجل..

    فيصل: يوم بنوصل الفندق عندي كلام اقوله لج..

    ريم : عن شو (بخوف وقلق)..

    فيصل: يوم بنوصل..

    وصلوا الفندق ودخلوا الجناج الي كان حاجزنه فيصل.. وهي دخلت غيرت ثيابها وتعدلت .. وظهرت له وهي لابسه روب لونه أبيض.. من اطرافه تور مطرز عليه بالخفيف.. فيصل من شافها انبهر في جمالها..بس حس عمره ما يقدر يجرب منها ابد.. بعدها في نظره كإخته..

    قعدت ريم عالكرسي الي مجابل فيصل.. وتترياه ينطق..

    فيصل: انزين.. سمعيني زين يا ريم.. انا خذتج لأن امي حلفت علي يمين ما اخذ غيرج.. بس انا اسف اقول لج هالكلام.. بس ما اقدر صدقيني اني اسكت.. ريم انا ما احس بإتجاهج غير بإني احبج كإخت..

    ريم من سمعت هالكلام رفعت راسها من الصدمه وتمت تتطالع في عيونه.. وعيونها امزروا دموع.. واختنق صوتها.. ماعرفت شو اتقول.. كيف جيه.. ليش؟؟ بس انا احبك ..

    تلاقت النظرات.. نظره فيها الم وحسره وندم من صوب فيصل.. ونظره كلها تساؤلات وحب ومشاعر مختلطه.. من طرف ريم..

    فيصل نزل راسه ما قدر يناظرها اكثر من جيه.. : جوفي يا ريم.. الكلام هذا مابيه يطلع برع.. انا بصونج.. وبلبي كل حايتج.. وماراح اقصر عليك بأي شي.. اما انا فماراح المس شي فيج.. لأني ما اقدر..

    ريم: فيصل.. انا عرفت بطريقه ما انك كنت قبل على علاقه ويا وحده في فتره دراستك برع؟؟ هذا الشي له دور في كلامك؟؟

    فيصل: هيه يا ريم.. للأسف بقولج هيه..

    ريم: حرام عليك.. ليش خذتني عيل.. تعذبني معاك ليش.. جان قلت لي من قبل لا تخطبني... وامك قالت انك انت الي طلبت انعيل بالزواج..

    فيصل: هيه انا ياريم.. لأني وقتها عرفت انها ملجت.. وانا مادري شو الأفكار الي طرت على بالي.. وقلت لأمي انها تكلم امج.. وبعدها ما قدرت اتراجع عن قراري..

    ريم: حرااااااام عليك والله حرااااام انا شو ذنبي..

    فيصل من شاف دموعها وشاف صياحها ما قدر يتحمل.. جرب منها ورفع راسها وتم يناظر في عيونها الي كانوا محمرين من الصياح.. : سامحيني يا ريم..

    ماقدر يقعد يشوف هالمنظر اكثر من جيه.. طلب منها تروح الغرفه تنام لأنه بينام في الصاله..

    ريم طبعا دخلت الغرفه بس النوم ما قدر اييها من بعد الي سمعته.. حست راسها داير ما تعرف كيف تتصرف.. وكل ما تذكر ان سفرها وياه اليوم الثاني فليل يزداد خوفها وألمها.. كيف ببتعد عن هلي لشهر.. وبعيش وياه.. مابا.. ابا اتم هني.. على الأقل اقعد ويا هلي.. وربعي وناسي انسى هالمصيبه شوي.. ااااااه ياربي.. انا شو ذنبي اذا حبيته.. ليش جيه يسوي فيني.. يارب ارجووك ساعدني.. ما اقدر الومه ولا اقول له شي.. لأنه ريال.. بس اللوم الوحيد ليش خذاني عشان يعذب قلبي.. والله حرام عليه.. والله حرااام..

    وبعد هالصياح نامت من التعب على السرير من غير لا تتلحف.. دخل فيصل عشان يطمن على حالها لأن هو الثاني بعده ما نام.. من شافها نايمه ارتاح قلبه.. دخل ولحفها.. وباس راسها وطلع..

    وكان يعد الساعات متى تطلع الشمس عشان اتقوم ويروح بيت اهله على الأقل القعده وياهم اتنسيه الي هو فيه شوي..

    .. .. ومرت الليله وكل واحد شال في قلبه هم ماله آخر..

    في الصباح.. نشت ريم وشافت فيصل قاعد على الأرض وحاط راسه على السرير.. حنت على حالته.. ما عرفت كيف تتصرف.. ما لقت نفسها غير تتجه صوبه وتمسح على شعره واتقومه..

    فيصل: صباح الخير..

    ريم: صباح النور.. نش حبيبي..

    فيصل يوم سمع كلمه حبيبي .. تقطع قلبه زود.. نش من مكانه ودخل الحمام.. واتجهزوا وطلعوا من الفندق واتجهزا صوب بيت بو خالد لأن الكل كان مجتمع هناك عالغدا.. بيت عمهم خليفه وعمتهم كلثم وهنادي وخالهم بوالريم ..

    من دخلوا المعاريس طبعا ذبحوا ذبيحه جدام ريلهم.. و عطوها لباص هيئه الأعمال الخيريه الي كانوا طالبينهم.. ودخلوا المعاريس داخل على التهليل والتبريك.. من كل صوب.. قعدت ريم عند الحريم ومووول ما بينت لهم الحزن الي في قلبها.. ونفس الشي فيصل بين الرياييل.. الكل كان يحس انهم اسعد اثنين في العايله.. وراحت ريم غرفتها الي في البيت الي بانينه عشان اتلم اغراضها واغراض فيصل في الشنطه.. دخل عندها فيصل وشافها مشغوله..

    فيصل: السلام عليكم

    ريم: هلا.. وعليكم السلام..اخبرك انت شو بتلبس أي بدله فيهم انت مطلع ثنتين..

    فيصل تم يطالعها كيف تبين نفسها قويه وهي في داخلها هشه .. : مادري بعدني محتار.. العشبي ولا الأسود..

    ريم: في رايي الأسود احلى.. وايد حلو هالقميص البيج وتلبس فوقه الجاكيت الأسود الجلد مع بنطلون البيج وهالجوتي الأسود .. بيطلع جناااااان

    فيصل: خلاص على رايج.. عيل دخل البدله الثانيه في الشنطه..

    دخلت ريم البدلات وكانوا لازم على الساعه 10 يكونون في المطار لأن الطياره راح اتطير الساعه 12 على روما..

    والكل كان يترياهم تحت عشان يسلمون عليهم ويتوكلون على المطار..

    عواش: ريم.. ما اوصيج هاتي لي كل شي حلو..

    فطوم: وانا بعد..

    مريم: ههههه خل المعاريس يستانسون شوفيكم انتوا..

    عواش: ريم.. كل يوم اتصلي فيني.. والله بشتاق لج يالدبه..

    ريم: فديتج.. انا بعد بشتاق لج..

    عواش: عندي لج هديه بسيطه خذتها لج وحطيتها في الشنطه قبل لا يدخلونها في السياره

    ريم: تسلمين لي والله..

    ركبت الموتر هي وفيصل وياهم عبدالله ولد عمه وغانم.. ريم طول الدرب موخيه راسها في السياره والدموع تذرف من عيونها.. أول مره تبتعد من أهلها وخصوصا في هالحاله الي هي فيها ما تساعد انها تستانس ولو شوي.. لأنها راح تعيش وياه شهر بعيده عن اهلها في هالعذاب..

    وفيصل كان ملاحظ حزنها .. لكنه ما حب يبين لها انه حاس..

    .. ..
    بعد يومين من العرس.. سافر خالد وخوله الي كانوا فعلا مستمتعين بأيامهم.. وخوله كل يوم تصلي وتشكر ربها في صلاتها على هالريل.. خالد.. حياتهم كانت عكس حياة فيصل وريم تماما... إلي كانوا مثل الأغراب ويا بعض..



    في يوم الإثنين الصبح.. بالتحديد في روما

    كانت الشقه واايد حلوه.. كان فيصل مستأذن من واحد من ربعه انه يسكن فيها طول فتره السفر .. كانت ذات طابقين .. مزخرفه جدرانها بزخارف حلوه وناعمه.. والأضواء فيها جدا رومانسيه.. مطله على المدينه.. لإن الشقه كانت في وسط المدينه.. وكان فيها غرفتين وصاله صغيره.. وميلس تحت.. واحلى شي انه كانت هناك طباخه عربيه مستخدمينها اهل ربيع فيصل.. وكل مره يبون يروحون روما يطلبونها عشان اتييهم.. وطلبها ربيع فيصل لكن من غير لا يقول له عشان تطبخ لهم.. بحكم معرفتها للأكلات الخليجيه..

    ..

    نشت ريم من النوم.. وتسبحت .. وسرحت شعرها الطويل.. الأسود كسواد الليل.. وكحلت عيونها بكحل اسود عربي.. وحطت لها جلوز وردي فاتح.. وشويه بلشر ورد لها خدودها.. ولبست جلابيه مخوره .. بتطريز ناعم وبسيط.. لونه زيتي.. وفلت شعرها ونزلت تحت عشان تتريق.. طول هالفتره ما كانت تتكلم مع فيصل غير في حدود.. تزقره للأكل.. ولا تصبح عليه.. وطول اليومين الي كانت هناك ما طلعوا لمكان.. وما اتصلت في اهلها.. كانت تكتفي بالجلوس في غرفتها واتصيح وتدعي ربها ان يفرج عليها كربتها..

    نزلت ونادت على حكيمه عشان اتييب لها الريوق وقالت لها شو اتسوي على الغدا.. ونزل فيصل ولقاها قاعده.. كانت مثل القمر في ليل اكتماله..

    اااااه يا قلبي.. كل هالجمال وللأسف مب قادر احبه.. والي اكثر من جيه عايش في حزن وساكت.. يارب شو ذنب هالمسكينه تبتلش فيني..

    من شافته ريم ابتسمت له: صباح الخير..

    فيصل: صباح الورد..

    ريم: تعال اتريق..

    فيصل نزل وقعد وياها على الطاوله وتموا يتريقون .. وكل واحد ساكت ومشغول بأكله.. قامت ريم واتجهت صوب المطبخ.. وفيصل كان الهم مسيطر عليه.. ليش انا جيه.. يارب ارجوك غير هالحال علينا.. صار لي يومين لا اكلمها.. ولا اقعد معاها.. ولا حتى طلعتها.. يايه بلاد مفروض اتحوط فيها وانا حابسنها.. نش من مكانه وسار صوب المطبخ.. شافها مندمجه في الطبخ..

    فيصل: ههههه.. لاحقه على شغل المطابخ يا عروس..

    ريم استحت من كلامه وفضلت السكوت والإبتسام له..

    فيصل: ريم.. شو رايج اليوم بعد ما نتغدى نظهر.. منها بنروح السوق عشان تتشرين الي طالبينه منج.. ومنها بنتحوط.. ترا روما فيها وايد اماكن حلوه..

    ريم وبفرحه: والله صدق.. ودي يا فيصل..

    فيصل: خلاص عيل.. اليوم جهزي عمرج العصر على الطلعه..

    ريم: ياربي متى بيي العصر..

    فيصل: هههههههه

    استانس فيصل يوم شاف ابتسامتها.. وارتاح .. وقرر انه يحاول يفرحها بكل الطرق الي يقدر عليها..

    .. ..

    في الإمارات بالتحديد في بيت عبيد النابوده

    كانت العنود راده البيت.. وحالتها مستقره لكنها على الكرسي المتحرك.. كل قاعده ومهموه واتفكر في مستقبلها الي ضاع.. وفاقده الأمل في كل شي.. والكل يحاول يسليها وما يحسسها بهالشي.. وخصوصا سلامه كانت وايد جريبه منها

    العنود: يلا عاد شدي حيلج.. وراج ثانويه..

    سلامه وبصوت عالي: لاااااااا.. انا ما بكمل..

    العنود: شو هالرمسه بعدز. شو ما بتكملين؟؟ انتي صاحيه لا شو؟

    سلامه: هيه يا عنود انا صاحيه؟؟ انا فعلا مابا اكمل دراستي.. خلاص.. ماعندي اي هدف اسويه في حياتي.. (بدت تدمع عيونها) طلال راح وتركني.. وماخذاني معاه الخاين..

    العنود وهي بعد تدمع وياها: سلامه لا تقولين هالرمسه.. انا مالي غيرج .. دخيلج سلامه.. كملي عشان خاطري ولا مالي خاطر..

    سلامه حضنت اختها..: اكيد لج خاطر.. بس الا هالشي.. ما اقدر عليه.. انا قررت وخلاص مابا اكمل.. ولا تنسين جيه بتم عندج 24 ساعه.. طول الوقت وياج.. وانتي بعد فتره بيودونج بريطانيا وطبعا انا وياج.. وانتي علاجج يباله وقت شوي.. وانا مفرغه نفسي لج

    العنود: لا ياختي.. انا اباج تطلعين دكتوره مثل ما تمنيتي.. عشان اتعالج عندج..

    سلامه: هههههه .. قولي جيه.. تبين علاج مجاني..

    ابتسمت لها عنود.. وسلامه استانست يوم انها قدرت ترسم البسمه على شفاتها .. اااااه وينك يالي رحت عني.. يالي كنت انت سبب بسماتي.. وفرحتي.. رحت وتركتني..

    .. ..

    في بيت بوخالد

    الكل كان يتجهز للسفر كان مقرر إنهم يوم الأربعا يتوجهون لماليزيا.. ويقضون الصيف هناك.. الكل كان مرتبش.. طبعا نوره خذت الإذن من امها وقررت تروح معاهم.. وفطوم وغانم واهله ومريوم.. وعواش.. الكل كان مستعد للسفره هذي ومتحمس لها..








  2. #42
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد


    لفصل الثاني من الجزء -23-



    في روما.. الجو كان واايد حلو ومغيم.. كانت قطرات المطر مبلله الشارع والدرايش.. وريم كانت في غرفتها تتلبس عشان تظهر ويا فيصل.. يوم شافت المطر ما قدرت تقاوم رغبتها في الوقوف على البلكونه.. (تدرون كيف بعد ماشايفه مطر في البلاد عشان جيه)...وراحت وقفت على البلكونه الي كانت مغطايه بالزجاج من كل اطرافها وما كان يبين الي واقف فيها للي برع لأن الزجاج من النوع العاكس ..

    كانت لابسه روب قصير لونه أبيض وشعرها مبلل ومفرود على ظهرها.. وغير الخصل الي كانت نازله على طرف ويهها.. كانت مستانسه ومندمجه في هالجو .. وتتأمل الطبيعه.. وكيف اليهال يلعبون تحت المطر .. تذكرت نفسها يوم كانت في عمرها .. كيف كانت تسوي نفس الشي مع فيصل.. يلعبون ويركضون.. زمن الطفوله كان من اجمل الفترات في حياتها.. تأملت خير من بعد هذه الفتره لكن كل شي تغير لما كبروا..

    فيصل لاحظ تأخيرها.. تم يدق باب الغرفه بس هي مندمجه ما كانت تسمع.. فيصل خاف عليها.. قرر انه يدخل.. ويوم دخل شافها مجابلته.. كانت في البلكونه بس هي مب حاسه بوجوده.. تم يتأمل فيها.. ويتحسر في قلبه لأنه ظالمنها..

    ريم في هذه اللحظات كانت تستغل نزول المطر ولو انه قليل عشان تدعي ربها فيه.. وبصوت عالي تقريبا..وهي رافعه ايدها : يارب.. لين قلب فيصل وحببه فيني.. يارب.. نسي فيصل ذيج وخله ينتبه لحبي ولي.. يارب.. لا تفرقني عنه .. يارب احفظه لي.. يارب ارجووك (بصوت مبحوح لأنها كانت تصيح) والله احبه ياربي.. ارجوووووك يارب العالمين لبي ندائي.. ارجوووووك قربني منه وقربه مني.. كمل فرحتي يارب..

    فيصل من سمع كلامها ما قدر يحبس دموعه .. طلع من الغرفه بهدوء عشان ما تحس بشي ريم.. وظهر وراح الغرفه الثانيه وهو يصيح..

    يارب.. انا شو اسوي .. مو بيدي .. والله ودي اني احبها واهدي لها قلبي.. بس مب قادر ياربي.. ارجوووك يارب .. ساعدني.. وهون على ريم همها..

    طبعا ريم طلعت من البلكونه وراحت صوب الشنطه عشان تاخذ لها لبسه وتلبسها عشان الطلعه.. خذت بنطلون جينز لونه وردي مايل للبنفسجي عليه عروق بيضا شوي.. ولبست بودي أبيض عليه نقش خفيف عالطرف بالوردي.. ولبست فوقه جاكيت طويل لفوق الركبه لونه أبيض.. ولبست شيله كويتيه لونها وردي فاااااتح.. وتعطرت وحطت جلوز وردي وجحلت عيونها وظهرت

    ريم عند باب غرفه فيصل: فيصل.. انا جهزت.. انت جاهز..

    فيصل من سمع صوتها ربع عند بااب الغرفه وفتح الباب: جاهز

    ريم وهي ناقزه من مكانها من الخوف: خوفتني.. شوي شوي..

    فيصل: ههه .. بسم الله عليج

    ريم: يلا جاهزه..

    فيصل:اللللله ياريم.. صدق انج ريم.. تعالي خل اقرا عليج عن العين..

    ريم: هههه يلا بنتأخر..

    نزلوا من الشقه وخذوا لهم سياره اجره عشان يوديهم شارع فيه محلات ومطاعم وهالشارع فيه اشهر المحلات على جميع المستويات.. من نزلو من الموتر.. لا إراديا ومن غير تعمد من فيصل ولأول مره يسويها شبك ايده مع ايدها وتموا يمشون.. استغربت ريم.. بس في قلبها استانست..

    وتموا يتشرون وياخذون.. دخلوا محل يبيع تحف وهدايا.. وبعض الشغلات الغريبه..

    لفت انتباه فيصل دبوس كان محطوط على الفترين.. على شكل فراشه .. اللون جذبه ممزوج ما بين الأسود والأحمر والبنفسجي.. والأصفر.. كان مزيج متناقض من الألوان ولكنه منسق بطريقه رائعه.. يوم عرف انها فراشه طبيعيه بس مجففينها.. ما قدر انه يمنع نفسه انه ياخذها لريم.. وخذاها وحطها في علبه هدايا وخش العلبه في جيب الجاكيت عشان ما تلاحظ ريم.. الي كانت مشغوله صوب التحف تتنقى حق اهلها..

    طلعوا من المحل وتموا يمشون في هالشارع لين ما حسوا بالتعب واليوع.. قام فيصل واختار مطعم من المطاعم وقعدوا فيه عشان يتعشون..

    .. ..

    بعد ما خلصوا عشاهم .. شافت ريم بنت صغيرونه تركض ويايه صوبها مسكتها وتبت تلعب وياها .. طلعت البنت عربيه.. وجربت ام البنت عشان تاخذها..

    الأم: اسمحيلي بس هالبنت شيطانه .. السموحه منج..

    ريم:لا افا عليج.. بالعكس مملوحه مااشاء الله عليها.. حبوبه الله يخليها لج؟؟

    الأم: تسلمين لي.. انتي مبين عليج عروس..

    ريم وبخجل: ايه..

    الأم: مبرووك .. تستاهلين الغاليه..

    ريم: الله يبارج فيج.. وانتي ساكنه هني ولا سياحه..

    الأم: لا والله ساكنه هني.. والله الغربه اتلوع بالجبد ياختي.. مليت.. ريلي سفير لدوله الكويت وانا وياه.. بس تعبت ودي ارجع للديره..

    ريم: الله يعينج..

    فيصل من سمع كلام هالحرمه وخصوصا اسم الكويت انجلب حاله.. وتمت الأفكار تروح واتيي في راسه.. تذكر انه في يوم من الأيام قالت له هنوف ان ريل اختها سفير الكويت.. بس ما يذكر في اي بلاد.. وقتها لف صوب الحرمه عشان يشوف ويهها انصدم.. ياربي .. الشبه وايد كبير.. لايكون بس تطلع اختها.. لا مستحييل.. ياربي ابا انساها.. ارجووووك ياربي؟..

    ريم وهي تحاول تصطنع الضحكه والفرح في ويهها: هي والله .. صدقتي احلى ايام .. هذي الأيام.. شهر العسل..

    طيف: الله يهنيج.. انزين اختي.. انا بترخص عنج لأني برد البيت مافيي تأخرت..

    ريم: خلاص الله معاج.. فرصه سعيده..

    طيف: وانا اسعد.. يسرني اني استضيفج في بيتنا تعالي عندي.. هذا العنوان (عطتها الكرت).. اترياج في اي وقت.. بعرفج على اختي هي بعد يايه هني شهر عسل..

    فيصل يوم سمع طاري اختها وانها يايه شهر عسل زاد احساسه انه هاي هي اخت هنوف..

    راحت طيف عن ريم .. وتمت ويا فيصل..

    ريم: يحليلها حرمه طيبه..

    فيصل وبعصبيه: انتي ليش جيه.. تبين اتراوين الكل اننا عايشين حياة مثاليه..

    ريم: اشفيك... شوتباني اقول لها يعني..

    فيصل: يعني ملامح ويهج تتحرين ما تبين اننا مب مستانسين من الصبح قاعده مجابلتنا... ما ظني ما لاحظت.. وما فهمت

    ريم: شو تفهم..

    فيصل: شو شو تفهم؟؟ تستهبيلين لي حضرتج.. تتحرين كل الناس اغبيا شراتج..

    ريم على طبعا الحساس ما تحملت قساوه كلامه .. تمت تدمع واتصيح..

    فيصل: اففففف.. هاي المشكله يوم الواحد ياخذ له ياهل.. انا مالي خلق الدلع.. شغل الدلع خليه حق بيت امج وبس..

    مشت عنه ريم وهي ضايجه.. قام فيصل وشل الأجياس ولحقها.. وهي تصيح طول الدرب.. وحز في خاطره ليش طلع قهره في ريم المسكينه.. يعني هذا جزاها انها ما تبا اتبين للناس حزنها.. انا شو سويت ياربي.. ساعدني بليز..

    .. ..






  3. #43
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد



    الفصل الثاني من الجزء -23-



    في روما.. الجو كان واايد حلو ومغيم.. كانت قطرات المطر مبلله الشارع والدرايش.. وريم كانت في غرفتها تتلبس عشان تظهر ويا فيصل.. يوم شافت المطر ما قدرت تقاوم رغبتها في الوقوف على البلكونه.. (تدرون كيف بعد ماشايفه مطر في البلاد عشان جيه)...وراحت وقفت على البلكونه الي كانت مغطايه بالزجاج من كل اطرافها وما كان يبين الي واقف فيها للي برع لأن الزجاج من النوع العاكس ..

    كانت لابسه روب قصير لونه أبيض وشعرها مبلل ومفرود على ظهرها.. وغير الخصل الي كانت نازله على طرف ويهها.. كانت مستانسه ومندمجه في هالجو .. وتتأمل الطبيعه.. وكيف اليهال يلعبون تحت المطر .. تذكرت نفسها يوم كانت في عمرها .. كيف كانت تسوي نفس الشي مع فيصل.. يلعبون ويركضون.. زمن الطفوله كان من اجمل الفترات في حياتها.. تأملت خير من بعد هذه الفتره لكن كل شي تغير لما كبروا..

    فيصل لاحظ تأخيرها.. تم يدق باب الغرفه بس هي مندمجه ما كانت تسمع.. فيصل خاف عليها.. قرر انه يدخل.. ويوم دخل شافها مجابلته.. كانت في البلكونه بس هي مب حاسه بوجوده.. تم يتأمل فيها.. ويتحسر في قلبه لأنه ظالمنها..

    ريم في هذه اللحظات كانت تستغل نزول المطر ولو انه قليل عشان تدعي ربها فيه.. وبصوت عالي تقريبا..وهي رافعه ايدها : يارب.. لين قلب فيصل وحببه فيني.. يارب.. نسي فيصل ذيج وخله ينتبه لحبي ولي.. يارب.. لا تفرقني عنه .. يارب احفظه لي.. يارب ارجووك (بصوت مبحوح لأنها كانت تصيح) والله احبه ياربي.. ارجوووووك يارب العالمين لبي ندائي.. ارجوووووك قربني منه وقربه مني.. كمل فرحتي يارب..

    فيصل من سمع كلامها ما قدر يحبس دموعه .. طلع من الغرفه بهدوء عشان ما تحس بشي ريم.. وظهر وراح الغرفه الثانيه وهو يصيح..

    يارب.. انا شو اسوي .. مو بيدي .. والله ودي اني احبها واهدي لها قلبي.. بس مب قادر ياربي.. ارجوووك يارب .. ساعدني.. وهون على ريم همها..

    طبعا ريم طلعت من البلكونه وراحت صوب الشنطه عشان تاخذ لها لبسه وتلبسها عشان الطلعه.. خذت بنطلون جينز لونه وردي مايل للبنفسجي عليه عروق بيضا شوي.. ولبست بودي أبيض عليه نقش خفيف عالطرف بالوردي.. ولبست فوقه جاكيت طويل لفوق الركبه لونه أبيض.. ولبست شيله كويتيه لونها وردي فاااااتح.. وتعطرت وحطت جلوز وردي وجحلت عيونها وظهرت

    ريم عند باب غرفه فيصل: فيصل.. انا جهزت.. انت جاهز..

    فيصل من سمع صوتها ربع عند بااب الغرفه وفتح الباب: جاهز

    ريم وهي ناقزه من مكانها من الخوف: خوفتني.. شوي شوي..

    فيصل: ههه .. بسم الله عليج

    ريم: يلا جاهزه..

    فيصل:اللللله ياريم.. صدق انج ريم.. تعالي خل اقرا عليج عن العين..

    ريم: هههه يلا بنتأخر..

    نزلوا من الشقه وخذوا لهم سياره اجره عشان يوديهم شارع فيه محلات ومطاعم وهالشارع فيه اشهر المحلات على جميع المستويات.. من نزلو من الموتر.. لا إراديا ومن غير تعمد من فيصل ولأول مره يسويها شبك ايده مع ايدها وتموا يمشون.. استغربت ريم.. بس في قلبها استانست..

    وتموا يتشرون وياخذون.. دخلوا محل يبيع تحف وهدايا.. وبعض الشغلات الغريبه..

    لفت انتباه فيصل دبوس كان محطوط على الفترين.. على شكل فراشه .. اللون جذبه ممزوج ما بين الأسود والأحمر والبنفسجي.. والأصفر.. كان مزيج متناقض من الألوان ولكنه منسق بطريقه رائعه.. يوم عرف انها فراشه طبيعيه بس مجففينها.. ما قدر انه يمنع نفسه انه ياخذها لريم.. وخذاها وحطها في علبه هدايا وخش العلبه في جيب الجاكيت عشان ما تلاحظ ريم.. الي كانت مشغوله صوب التحف تتنقى حق اهلها..

    طلعوا من المحل وتموا يمشون في هالشارع لين ما حسوا بالتعب واليوع.. قام فيصل واختار مطعم من المطاعم وقعدوا فيه عشان يتعشون..

    .. ..

    بعد ما خلصوا عشاهم .. شافت ريم بنت صغيرونه تركض ويايه صوبها مسكتها وتبت تلعب وياها .. طلعت البنت عربيه.. وجربت ام البنت عشان تاخذها..

    الأم: اسمحيلي بس هالبنت شيطانه .. السموحه منج..

    ريم:لا افا عليج.. بالعكس مملوحه مااشاء الله عليها.. حبوبه الله يخليها لج؟؟

    الأم: تسلمين لي.. انتي مبين عليج عروس..

    ريم وبخجل: ايه..

    الأم: مبرووك .. تستاهلين الغاليه..

    ريم: الله يبارج فيج.. وانتي ساكنه هني ولا سياحه..

    الأم: لا والله ساكنه هني.. والله الغربه اتلوع بالجبد ياختي.. مليت.. ريلي سفير لدوله الكويت وانا وياه.. بس تعبت ودي ارجع للديره..

    ريم: الله يعينج..

    فيصل من سمع كلام هالحرمه وخصوصا اسم الكويت انجلب حاله.. وتمت الأفكار تروح واتيي في راسه.. تذكر انه في يوم من الأيام قالت له هنوف ان ريل اختها سفير الكويت.. بس ما يذكر في اي بلاد.. وقتها لف صوب الحرمه عشان يشوف ويهها انصدم.. ياربي .. الشبه وايد كبير.. لايكون بس تطلع اختها.. لا مستحييل.. ياربي ابا انساها.. ارجووووك ياربي؟..

    ريم وهي تحاول تصطنع الضحكه والفرح في ويهها: هي والله .. صدقتي احلى ايام .. هذي الأيام.. شهر العسل..

    طيف: الله يهنيج.. انزين اختي.. انا بترخص عنج لأني برد البيت مافيي تأخرت..

    ريم: خلاص الله معاج.. فرصه سعيده..

    طيف: وانا اسعد.. يسرني اني استضيفج في بيتنا تعالي عندي.. هذا العنوان (عطتها الكرت).. اترياج في اي وقت.. بعرفج على اختي هي بعد يايه هني شهر عسل..

    فيصل يوم سمع طاري اختها وانها يايه شهر عسل زاد احساسه انه هاي هي اخت هنوف..

    راحت طيف عن ريم .. وتمت ويا فيصل..

    ريم: يحليلها حرمه طيبه..

    فيصل وبعصبيه: انتي ليش جيه.. تبين اتراوين الكل اننا عايشين حياة مثاليه..

    ريم: اشفيك... شوتباني اقول لها يعني..

    فيصل: يعني ملامح ويهج تتحرين ما تبين اننا مب مستانسين من الصبح قاعده مجابلتنا... ما ظني ما لاحظت.. وما فهمت

    ريم: شو تفهم..

    فيصل: شو شو تفهم؟؟ تستهبيلين لي حضرتج.. تتحرين كل الناس اغبيا شراتج..

    ريم على طبعا الحساس ما تحملت قساوه كلامه .. تمت تدمع واتصيح..

    فيصل: اففففف.. هاي المشكله يوم الواحد ياخذ له ياهل.. انا مالي خلق الدلع.. شغل الدلع خليه حق بيت امج وبس..

    مشت عنه ريم وهي ضايجه.. قام فيصل وشل الأجياس ولحقها.. وهي تصيح طول الدرب.. وحز في خاطره ليش طلع قهره في ريم المسكينه.. يعني هذا جزاها انها ما تبا اتبين للناس حزنها.. انا شو سويت ياربي.. ساعدني بليز..

    .. ..






  4. #44
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد


    تكملة

    ردوا البيت والجو مكهرب ما بينهم.. ولا حد فيهم راضي يكلم الثاني.. فر فيصل الأجياس في الصاله وريم من دشت ربعت فوق دخلت غرفتها وتمت اتصيح..

    فيصل واقف عند باب غرفتها يلوم نفسه ومب عارف شو يقول لها.. كيف يعتذر.. كيف يوضح.. تم واقف وهو يسمع انين صوتها.. ما قدر يقاوم اكثر من جيه دخل الغرفه ولقاها حاطه راسها على الفراش واتصيح.. جرب من عندها وقعد عدالها وتم يمسح على راسها

    فيصل: ريم .. الغاليه.. انا اسف.. ما كان قصدي ازعلج مني.. بس غصبن عني صدقيني.. والله ماودي احط بخاطرج علي.. انا اسفه ..

    ريم: بس فيصل انت كافي الي اتسويه فيني.. واتعاملني جيه ليش..

    فيصل: خلاص قلت لج اسف.. (باس راسها)..

    حست ريم بحراره تسري في جسمها من باس راسها.. ارتبكت قامت من مكانها وراحت صوب الشنطه..

    ريم: ظفورك طوال يبالهم ترتيب..

    فيصل: هي والله اتصدقين.. بس مب فايج..

    ريم: خلاص انا بسوي لك اعرف تراني..

    فيصل: يلا تعالي..

    ريم تمت اتنبش في شنطتها اتدور على البوكس ومن غير لا تنتبه طاح اللبس الي شرته لها عواش كان لبس نوم رائع .. ماخذته لها من نعومي .. لونه احمر .. من شافته استحت وارتبكت زود.. تمت اتسب في خاطرها عواش.. وفيصل من شاف لبس النوم ولون خدودها من الخجل ما قدر يفرق من بينهم.. دخلت الأغراض وشلت البوكس وراحت صوبه..

    ريم: يلا افرد صبوعك..

    فيصل: بس لا تعوريني..

    ريم: افاعليك احسن من شغل الصالونات بعد..

    تمت ريم مندمجه في صبوعه وهي ترتب ظفوره.. وكل ما تنزل خصله على ويهها يرفعه فيصل.. ويتم يتأملها.. ويتحسر في قلبه ليش يجرح هالإنسانه الشفافه الرقيقه ليش.. شو ذنبها.. انا لازم اكون اقوى من هذا كله.. خلاص هنوف هاي سراب.. لازم انساها.. هي تتهنى في حياتها وانا لا.. وغير جيه اخرب على ريم المسكينه.. شو ذنبها عشان اشاركها همي.. صح اني ما احبج.. بس بحاول.. لأنها تستاهل.. وريم تحبني وهي بحبها لي راح تقدر اتخليني اتجنن عليها بعد.. يارب ساندني وساعدني..

    خلصت ريم واول ما رفعت راسها التقت عينها في عيونه .. انحرجت ونزلت راسها.. مسك فيصل ويهها ورفعه وتم يطالعها.. وكل واحد يشوف الثاني بنظرات مابين الحب واللوم والعتب.. ريم ما قدرت تتحمل.. اتحاول ما تتطالعه.. بس فيصل.. ماقدر بعد يحرم نفسه يعيش لحظه في حضنها.. سحبها صوبه وتم يحضنها بقو..

    فيصل: ريم انا اسف.. اتحمليني ياريم.. والله غصبن عنبي.. مب بيدي.. دخيلج .. والله انا اعصابي تلفانه مب عارف شو اسوي.. قدري حالتي ياريم..

    ريم: اكيد يافيصل بقدر.. لأني حرمتك.. وها واجبي.. وانا مستحيل ازعل منك ولا اتضايج.. لأنك زوجي تاج راسي..

    فيصل اثر فيه كلام ريم وخلاه يدمع.. حست ريم بدمعته على كتافها .. صدت صوبه عشان تتطالعه.. مره ثانيه تلاقت النظرات بس هالمره عن قرب اكثر.. وتوايهوا بخشومهم..

    .. ..

    ومرت الليله على خير.. واكتمل زواج فيصل وريم..

    ..




    دبي(بيت بوخالد)..

    الكل يلملم اغراضه لأنه بيسافر ماليزيا..

    فطوم: والله هالأخو يقهرني.. حاجز لعمره روووووووما.. ونحن ماليزيا.. اففف ظلم .. عنصريه

    غانم: احمدي ربج بنسافر احين.. لا ترفسين النعمه

    فطوم: انت شو يابك ويانا.. نحن البنات نبا نستانس ياخي.. ما نبا حد يقعد يبربر على راسنا..

    غانم: غصبن عنج تسمعين رمستي.. انا وليج..

    اليده: ولاك ابليس قول امين.. بعدك ما خذتها.. يوم تاخذها ذيج الساعه ارمس.. هونك عالبنت اشفيك

    غانم: لا إله إلا الله.. عيوزتنا هاي وايد حشره..

    جان ترمغه يدته بالعصا..

    غانم: يدووووو ما تقدرين ما تيبين عصاتج وياج.. ترا والله حرااااااام.. انتي بتبهدلين الخلق هناك

    اليده: من سواياك ما تتأدب إلا بهالخيزرانه..

    غانم: يدوو سمعت يقولون هناك يزخون اي حد وياه سلاح.. وانتي سلاحج العصا.. عقب بيسجنونج.. بيقولون ارهابيه..

    اليده: هربوا راسك قول امين.. شو هالرمسه بعد..؟؟

    فطوم: ماعليج منه يدوو.. خله يولي.. بنراويه شغله هناك..

    غانم وهو يقلد فطوم: بنراويه شغله هناك.. شو بتراويني ها قولي..

    فطوم: الصبر جميييييييل.. جميييييييل جميييييييل

    غانم: صخي صخي.. مافيني الطبله الثانيه تنطر بعد.. راس مالي طبله وحده..

    مريم: ليش طبالي الأخ..

    غانم: اوووه طلع لج لسان.. ما صار لج كم اسبوع ويا فطوم من خلصت الدراسه وعلمتج على هالرمسه اجوف..

    مريم: هههههههه

    عبدالله: يلا يا جماعه تأخرنا.. خل نمشي..

    ام خالد: يلا عبدلله ولدي.. ودو الشنط في السياره..

    غانم: عبدالله.. منو بيرد موترك البيت.. ولا بتحطه في البارك هناك؟؟

    عبدالله: لا.. ابراهيم بيي وياي بياخذ موتري وبيرده..

    غانم: هيه.. زين زين

    العم خليفه: يلا .. عنلاتكم من حريم.. تأخرون الواحد.. كيفكن ما تبن اتسافرن.. تمن هني..

    فطوم وهي زاخه الهاند باج مالها: لالالا نبا نبا..

    غانم: هونج.. اثقلي.. شو ها فضحتينا.. الي يقول اول مره بتركب طياره..

    نوره: ههههههه.. هي والله .. الله يستر شو بتسوين هناك..

    فطوم: بنسير جزيره السبلان .. وبخليهم يهجمون عليكم..

    غانم: لازم.. تراهم من نفس فصيلتج..

    ما انتبه غانم الا ويته صربه من عصاة يدته من صوب.. وجنطه فطوم من صوب: افففف .. ارحموني دخيلكم.. كسرتوا عظامي كلها..

    فطوم: انا احين سباله يالتيس..

    غانم: اقول.. انا تيس متأكده؟

    فطوم: هييييه

    غانم: اتشوفين ها (ويأشر على شنطتها).. تحلمين فيها..

    فطوم: لا لا لا .. يدووووه ..

    غانم: ماشي.. لا يدو ولا متو... ماشي..

    فطوم: غنووووم.. انت مب تيس.. انت فرس.. انت الخيل العربي الأصيل بعد..

    غانم: ماشي ماشي ماشي..

    اليده تضربه بعصاتها وتسحب عنه الشنطه: لا تلعوز دلوعتي..

    غانم: لا بالله اتربت البنت.. محد مخربنها غيرج يدوو..

    .. ..

    الكل راح وركب الموتر عشان يتوجهون صوب المطار الي كان هناك خالهم وعواش وموزه.. ونوره يتريونهم.. ابراهيم طبعا كان يساعدهم لأن عددهم كبير ماشاء الله.. فكان وياهم طول الوقت..

    في المطار..

    الحريم قعدوا على الكراسي يتريون الرياييل يخلصون اجرائات الشنط.. ومريم كانت قاعده على اخر كرسي على الطرف تقرا مجله.. وابراهيم ما كان شايل عينه منها في اي فرصه كان يقدر يشوفها فيه ما كان يفوتها .. وهي مب منتبهه له..

    حمده: ميووومه.. ميوووووم.. سوفي نفس شنطتي(وتأشر على شنطه بنت صغيرونه مجابلتها)

    رفعت مريم راسها وتمت اتدور على المكان الي اتأشر فيه حمده لها.. وهي تدور تلاقت عيونها مع عيونه.. استحت ونزلت راسها.. لا مستحيل هالإنسان... ليش جيه يطالعني.. قوه عين الصراحه.. بس ما انكر رغبتي اني اشوفه بعد.. بس مااقدر.. ابراهيم دخيلك.. شل عينك من علي.. ما اقدر.. والله برتبك..

    ردت ترفع راسها بس ما شافته استغربت.. وين اختفى.. قامت من مكانها عشان تلحق عواش واتييبها عن اتضيع عنها.. وهي ماسكه بإيد عواش وتسحبها على ورى.. دعمت واحد..

    مريم: اوه.. اسفه.. ما انتبهت

    من رفعت راسها اتشوف من الي دعمته شافت ابراهيم.. احمرت وزاد احراجها..

    ابراهيم: لا ماعليج..

    مريم: سلم على هلك..

    وربعت بسرعه وهي ماسكه ايد حمده وتمشي بعيد.. ياربي صدق غبيه.. شوفي وراج انزين تمشين وتدعمين في الخلق.. شو ها.. صدق غبيه.. بس ياربي ليش احس بهالإحساس الغريب.. شوفيني.. يارب .. لا مابا..كانت ترتجف بكل قطعه من جسمها.. ودقات قلبها مثل الطبول صايره من كثر ما استوت قويه.. واتحس لسانها منربط ما تروم ترمس عدل..

    عبدالله: خلاص يلا الحريم نشن.. خلصنا كل شي.. خل انروح البوابه ونركب الطياره..

    قاموا الحريم كلهن وتموا يمشون صوب تدقيق الجوازات.. فطوم وغانم قل شوي يتناقرن.. واليده اتهزب فيهن.. وعواش ويا نوره.. وعلي يمشي على طرف روحه.. والرياييل الي هم العم خليفه وابو الريم.. وبو خالد.. وعبدالله.. وابراهيم.. كان يسلم عليهن.. وسار صوب ام عبدالله عشان يسلم عليها وكانت مريم واقفه حذالها ..

    من جرب وحس ان مريم قريبه منه زادت دقات قلبه .. مثله مثل حال مريم..

    ابراهيم: يلا خالو.. مع السلامه.. تروحون وتردون بالسلامه..

    ام عبدالله: الله يسلمك.. سلم على امك وخواتك.. وتسلم والله تعبناك معانا..

    ابراهيم وهو يشوف صوب مريم: لا افا عليج.. حاضرين للطيبين..

    مريم حست من نظراته الكلام موجه لها.. فصدت عنه ومشت.. ليش يقول لي هالكلام.. اشعنه يقصدني انا.. ياربي.. ليش جيه قمت افكر فيه..

    الكل توجه صوب الجوازات وخلصوا امور التدقيق وراحوا صوب الخرطوم عشان يركبون الطياره.. وكلهم قعدوا على جريب من بعض طبعا.. جدام الحريم والرياييل وراهم..

    فطوم ونوره قعدوا حذال بعض.. نوره عند الجامه وفطوم عالطرف.. وعقبها في النص اليده وحذالها غانم وبعده حمدوو الصغيره واخر شي مريوم وعواش..

    اليده: لا حووول مادري شو ركبني هالطياره بعد..

    فطوم: ها يدوو؟؟ شو السالفه لا يكون اتخافين من الطيارات.. ؟

    اليده: لا ويه شو الي يخوفني.. الا هي شرات السياره بس اطير في الهوا..

    فطوم: هههههه يحليلج يدو..

    اول ما بدت تتحرك الطياره.. طلعت اليده المسباح وتمت اتسبح وصاكه عيونها .. وغانم وفطوم ونوره ناقعين على شكلها.. كيف خيفانه..

    غانم استغل الفرصه وتم يقرص بيدته وهي تناقز مب قادره تنطق واتقول له شي لأنها مشغوله اتسبح وخيفانه.. ويشل غانم العصا ويقعد ايول فيها.. ومن فتحت اليده وشافته ايول فيها وهو قاعد.. عصبت..

    اليده: شو هالمنكر بعد.. اركد.. لا تتحرك .. اخاف تهتز الطياره..

    غانم: خيييييبه احين هالطياره بكبرها ما بتهتز الا اذا انا تحركت..

    ومن ارتفعت الطياره اليده صكت عيونها ومسكت ايد غانم وتمت تتشهد تسبح..

    فطوم: وحلييلها يدو .. شقايل اتخاف..

    اليده: غنوم.. قول حق دريول الطياره ينزلني بيتي..مابا اروح خلاص..

    الكل تم يضحك يوم سمعها..

    غانم: الله يهداج يدوو.. الطيار سويتيه دريول.. ههههههه.. وبعدين شقا ينزلج بيتنا.. شو تبين اتكسرين البيت..

    كان وراهم درب طويل .. والكل كان يسولف والا يقرا والي نايم..

    .. ..

    عبيد النابوده..

    عبيد والعنود ولطوف وامه وابوه وسلامه راحوا لندن.. عشان علاج العنود.. وكان ثاني طبعا وياهم لأنه معاهد ينفسه ما يترك سلامه ابد.. بس هو راح عند مجموعه من ربعه ساكنين في نفس المنطقه..

    استقبلتهم جواهر في المطار..

    جواهر: هلا والله بأمي.. اشحاااالج.. والله اشتقت لج..

    ام عبيد تمت تحضن بنتها جواهر الي صار لها جريب ال6 شهور ما شافتها..

    عبيد: بس بس فضحتونا..

    عادل: هلا والله .. بوحميد اشحالك؟

    عبيد: اووووه النسيب.. متنان يالهرم شو مسوي في عمرك.. ؟

    عادل: هاي اختك ليش اتخلي حد بحاله الا كل وكل.. ذبحتنا

    العنود قاعده على كرسيها وهي كلها حزن والم من حالتها.. راحت لها جواهر.. وحضنتها وتمت اتصيح في حضنهازز ونفس الشي سلامه..

    جواهر: والله يامي بعيده عنكم.. بس والله قلبي وياكم.. كل يوم افكر واحاتيكم.. وادعي اخلص من وقت عشان ارجع وسطكم..

    عادل: هي والله عمتي الغربه ذباحه.. بروحنا مافي حد ويانا ..

    بو عبيد: يلا ماعليه بتخلص وبتفتك ان شاء الله..

    عادل: الله كريم..

    راحوا وركبوا التاكسي عشان يروحون البيت.. كانت المسافه بين المطار والمدينه الي ساكنه فيها جواهر تاخذ وقت شوي..

    جواهر كانت تدرس في جامعه كارديف الي في جنوب بريطانيا.. وثاني كان واصل قبلهم لشقه ربيعه الي كانت على بعد شارع من بيت جواهر.. المنطقه الي ساكنه فيها جواهر فيها مجموعه من العرب.. في سعوديين وموريتانيين.. ومصريين.. من كل الأصناف..

    وصلوا البيت وريحوا .. وعبيد على طول اتصل في ثاني.. لأنه كان مقرر ينام وياه في شقه ربعه والصبح يرجع عند هله.. وراح عند ثاني ربيعه

    فيصل وريم

    كانوا عايشين العسل فعلا.. الله عوض عليهم.. واستجاب لرجاويهم ودعواتهم.. كان فيصل ويا ريم رايحين في منطقه ريفيه في روما .. فيها نهر وعشان يتحوطون في هالنهر لازم يركبون قارب صغير فيه طبعا سائق يقودهم.. وهالقارب سطحه قريب من الماي يعني ينخاف يوم الواحد يقعد فيه..

    قعدت ريم على طرف المقعد الي مسوينه وحذالها فيصل.. وياهم كانت وحده عمانيه ويا ريلها بعد هم يايين شهر عسل.. وتمت ريم اتسولف وياها اشوي.. وتتطالع حواليها شويه ثانين..

    كيف الجو كان حلو.. والماي بااارد.. في لحظه اصطدم القارب بصغره صغيره مما وقفها..

    ريم من خوفها على طول من غير لا تنتبه حضنت ايد فيصل بقو وحطت راسها على جتفه.. وفيصل مستانس حس فعلا كيف هو مأمن لها حياتها وهي اعتمدت عليه.. تم يلوي عليها ويمزح وياها..

    فيصل: يالخوااافه انتي..

    ريم: لا والله عاد انت الي مول ما خفت.. انت تسمع دقات قلبك كيف..

    فيصل: هيه .. كل دقه اتقول.. ريم ريم ريم...

    ريم: لا والله (دخلت ايدها في الماي ورشت عليه ماي.. وتم هو يرش عليها ماي ويضحكون.. كملوا جولاتهم في هاي القريه.. دخل فيصل ايده في الجاكيت تذكر الدبوس الفراشه الي خذاها لها.. على طول وقف.. )

    فيصل: صكي عيونج..

    ريم: ليش؟؟

    فيصل: بتصكين ولا كيف..

    ريم غمضت عينها وفيصل طلع العلبه وطلع منها الدبوس وعلقها على طرف جاكيتها.. حس باللون كيف مناسب لطباعها وغرورها المخفي.. والطيبه.. والحب.. كانت لابسه جينز ازرق مع توب على نفس لون الجينز فوقه جاكيت أبيض فيه مثل قطع من الجينز.. والدبوس بألوانه كان طالع رهيب عليه..

    فيصل: مادري انتي الي محليتنه ولا هو ال محليج.. دومج حلوه فعيني.. بس اعتقد انتي الي محليه الدبوس والمكان الي نحن فيه بعد..

    (نزلت راسها من الخجل وتم يضحك وهو مستانس على خجلها الي بيذبحه)






  5. #45
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد


    الفصل الثالث من الجزء-23-

    وصلت الطياره مطار كوالا لمبور.. في ماليزيا.. ومن هناك راح ياخذون باص عشان ايوديهم للمنطقه الي حجز لهم فيصل فيها..

    فطوم: اففف واخيرا وصلنا..

    غانم: هي والله.. نشفت ريولي من القعده على الكرسي طول هالدرب التعيس..

    نوره: محد تعيس غيري الي يايه وياكم.. ماخليتوني اغمض عيني شوي في الطياره.. كله تتناجرون وتتضاربون

    (نوره طبعها تحب الهدوء.. وتحب السوالف والضحك بس مب دوم.. مزاجيه يعني)

    عواش: عمتي.. عمتي..

    ام خالد: هلا بنيتي.. شو بغيتي؟؟

    عواش:ما عندج رقم فيصل وريم ؟؟

    ام خالد: بلا عندي ليش؟

    عواش: لأني يوم أوصل أبا ادق لريم.. وحشتني موووت

    فطوم: هي والله تكفين.. ابا اطمن على اخوي.. اخاف سوت به شي

    عواش: مالت عليج وعلى اخوج.. بدال ما تخافين على اختي من اخوج.. اتقولين لي اخوج؟؟

    غانم: حاميها حراميها..

    فطوم: شو قصدك ها.. انت مايبالك غير عصاة يدوو

    نوره: اويييييييه يدو وين؟؟

    غانم وهو منصدم: ليش ما يت وياكم؟؟

    ام خالد: غربلت الله ابليسكم.. وين يدتكم.؟؟

    الكل كان موجود إلا اليده..

    عبدالله: عفان الله من الصبح اتبربرن جنكم ببغاوات ونسيتن يدتكن..

    غانم: انا ما يخصني.. كنت اشل الأغراض..

    راح عبدالله ويا غانم يدورون على يدتهم.. ودخلوا داخل.. لقوها في السوق الحره قاعده عند المطعم.. وهي مستنده على عصاها وشكلها من بعيد معصبه..

    غانم: لا ابوي.. انا راد.. مافيي تفضحنا وتضربني جدام الخلق.. لابقه اليده

    عبدالله: ههههه.. هي والله.. تعال انتي الحين وين ساير من عقب ما شافت رقعه ويهك

    غانم: بسم الله الرحمن الرحيم.. توكلنا على الله

    اليده: يلعنكم من عيال.. هاي اخرتها اتودروني بين هالعنجليز.. الي ما اعرف لهم.. الشر علي انا الي وافقت وييت معاكم

    عبدالله: انا اسف يدو.. شو اسوي كنت الم الأغراض اللوم على الحريم..

    اليده: عنلاتكن.. يعني انتوا ما حسيتوا بغيابي ابد.. ؟؟

    غانم: يدوو.. فضحتينا .. نحن مب في البيت.. لا تصارخين

    وهني عصبت اليده وضربته على ريوله.. : اخبرك .. وينه دريول الطياره خله يردني بيتي.. مب يايه وياكم..

    عبدالله: افاااااا يدو.. يهون عليج.. تدرين السفر من غيرج هب شي..

    اليده: باين من اول يوم.. ولا بعد من المطار..

    غانم: يدوو الناس يطالعونا.. خل انروح عبدالله..

    اليده: غنوووووم.. حل عني انت.. اونك حبيب يدتك ما شوفك حسيت بغيابي؟؟

    عالصوب الثاني كانوا شباب مواطنين واقفين يطالعون صوب غانم وعبيد.. ويضحكون على رمسه يدتهم.. ومستانسين عليها.. واحد فيهم جرب من غانم..

    .. : احم احم.. السموحه.. السلام عليكم..؟؟

    غانم وهو ويهه مصطبغ من بعد ما ردت يدته ضربته: ووووعليكم السلام .. هلا

    .. : اشحالك؟؟ الأخ من الإمارات؟؟

    غانم: اي نعم.. وانتوا..

    .. : ونحن بعد..

    عبدالله: خوش والله حصلنا حد من ديرتنا هني

    غانم وهو يساسر يدته: ما قلت لج فشلتينا.. زين جيه..

    اليده: وانا شو دراني انهم مواطنين.. تحريتهم عنجليز

    ..: هههههههه.. حرام عليج اليده.. وين نحن عنجليز.. بس والله عيبتني سوالفج.. عشان جيه ييت وسلمت عليكم.. تذكرت يدتي المرحومه..

    اليده من سمعت رمسته دمعت عينها.: واااااعليه..

    غانم: اففففف.. انت شفيك ما تعرف يدتنا حساسه.. قلبها رهيف ما تتحمل..

    .. : اسمحي لي اليده والله انا اسف..

    اليده: لا افا عليك.. انت شرات ولدي..

    .. : تسلمين.. والله .. ربي يطول بعمرج ويخليج..

    عبدالله : ما عرفنا اسمك الكريم.. ؟

    مبارك: اسمي مبارك القبيسي.. من بوظبي بس اشتغل في دوبال.. دبي يعني..

    غانم: يا هلا والله.. وياك غانم.. وها اخوي عبدالله..

    مبارك: لي الشرف والله

    عبدالله: اوه .. هاي حصه تدق علي... خذتنا السوالف ونسينا ان الأهل برع..

    غانم: ههههه فطوم فطست احين..

    اليده: رد وياب طاري دلوعتي.. اخبرك انت ما عليك من فطومتي فاهم..

    غانم وهو ماسك اذنه: توبه توبه.. خل نمضي احين.. ها بو الشباب حياك ويانا..

    مبارك: تسلم اخوي.. بس انا ويا اثنين من ربعي .. ناوين انروح الجزيره..

    عبدالله: زين والله .. نحن بعد سايرين لها..

    مبارك: نتشاوف عيل..






  6. #46
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد


    الفصل الثالث من الجزء-23-

    وصلت الطياره مطار كوالا لمبور.. في ماليزيا.. ومن هناك راح ياخذون باص عشان ايوديهم للمنطقه الي حجز لهم فيصل فيها..

    فطوم: اففف واخيرا وصلنا..

    غانم: هي والله.. نشفت ريولي من القعده على الكرسي طول هالدرب التعيس..

    نوره: محد تعيس غيري الي يايه وياكم.. ماخليتوني اغمض عيني شوي في الطياره.. كله تتناجرون وتتضاربون

    (نوره طبعها تحب الهدوء.. وتحب السوالف والضحك بس مب دوم.. مزاجيه يعني)

    عواش: عمتي.. عمتي..

    ام خالد: هلا بنيتي.. شو بغيتي؟؟

    عواش:ما عندج رقم فيصل وريم ؟؟

    ام خالد: بلا عندي ليش؟

    عواش: لأني يوم أوصل أبا ادق لريم.. وحشتني موووت

    فطوم: هي والله تكفين.. ابا اطمن على اخوي.. اخاف سوت به شي

    عواش: مالت عليج وعلى اخوج.. بدال ما تخافين على اختي من اخوج.. اتقولين لي اخوج؟؟

    غانم: حاميها حراميها..

    فطوم: شو قصدك ها.. انت مايبالك غير عصاة يدوو

    نوره: اويييييييه يدو وين؟؟

    غانم وهو منصدم: ليش ما يت وياكم؟؟

    ام خالد: غربلت الله ابليسكم.. وين يدتكم.؟؟

    الكل كان موجود إلا اليده..

    عبدالله: عفان الله من الصبح اتبربرن جنكم ببغاوات ونسيتن يدتكن..

    غانم: انا ما يخصني.. كنت اشل الأغراض..

    راح عبدالله ويا غانم يدورون على يدتهم.. ودخلوا داخل.. لقوها في السوق الحره قاعده عند المطعم.. وهي مستنده على عصاها وشكلها من بعيد معصبه..

    غانم: لا ابوي.. انا راد.. مافيي تفضحنا وتضربني جدام الخلق.. لابقه اليده

    عبدالله: ههههه.. هي والله.. تعال انتي الحين وين ساير من عقب ما شافت رقعه ويهك

    غانم: بسم الله الرحمن الرحيم.. توكلنا على الله

    اليده: يلعنكم من عيال.. هاي اخرتها اتودروني بين هالعنجليز.. الي ما اعرف لهم.. الشر علي انا الي وافقت وييت معاكم

    عبدالله: انا اسف يدو.. شو اسوي كنت الم الأغراض اللوم على الحريم..

    اليده: عنلاتكن.. يعني انتوا ما حسيتوا بغيابي ابد.. ؟؟

    غانم: يدوو.. فضحتينا .. نحن مب في البيت.. لا تصارخين

    وهني عصبت اليده وضربته على ريوله.. : اخبرك .. وينه دريول الطياره خله يردني بيتي.. مب يايه وياكم..

    عبدالله: افاااااا يدو.. يهون عليج.. تدرين السفر من غيرج هب شي..

    اليده: باين من اول يوم.. ولا بعد من المطار..

    غانم: يدوو الناس يطالعونا.. خل انروح عبدالله..

    اليده: غنوووووم.. حل عني انت.. اونك حبيب يدتك ما شوفك حسيت بغيابي؟؟

    عالصوب الثاني كانوا شباب مواطنين واقفين يطالعون صوب غانم وعبيد.. ويضحكون على رمسه يدتهم.. ومستانسين عليها.. واحد فيهم جرب من غانم..

    .. : احم احم.. السموحه.. السلام عليكم..؟؟

    غانم وهو ويهه مصطبغ من بعد ما ردت يدته ضربته: ووووعليكم السلام .. هلا

    .. : اشحالك؟؟ الأخ من الإمارات؟؟

    غانم: اي نعم.. وانتوا..

    .. : ونحن بعد..

    عبدالله: خوش والله حصلنا حد من ديرتنا هني

    غانم وهو يساسر يدته: ما قلت لج فشلتينا.. زين جيه..

    اليده: وانا شو دراني انهم مواطنين.. تحريتهم عنجليز

    ..: هههههههه.. حرام عليج اليده.. وين نحن عنجليز.. بس والله عيبتني سوالفج.. عشان جيه ييت وسلمت عليكم.. تذكرت يدتي المرحومه..

    اليده من سمعت رمسته دمعت عينها.: واااااعليه..

    غانم: اففففف.. انت شفيك ما تعرف يدتنا حساسه.. قلبها رهيف ما تتحمل..

    .. : اسمحي لي اليده والله انا اسف..

    اليده: لا افا عليك.. انت شرات ولدي..

    .. : تسلمين.. والله .. ربي يطول بعمرج ويخليج..

    عبدالله : ما عرفنا اسمك الكريم.. ؟

    مبارك: اسمي مبارك القبيسي.. من بوظبي بس اشتغل في دوبال.. دبي يعني..

    غانم: يا هلا والله.. وياك غانم.. وها اخوي عبدالله..

    مبارك: لي الشرف والله

    عبدالله: اوه .. هاي حصه تدق علي... خذتنا السوالف ونسينا ان الأهل برع..

    غانم: ههههه فطوم فطست احين..

    اليده: رد وياب طاري دلوعتي.. اخبرك انت ما عليك من فطومتي فاهم..

    غانم وهو ماسك اذنه: توبه توبه.. خل نمضي احين.. ها بو الشباب حياك ويانا..

    مبارك: تسلم اخوي.. بس انا ويا اثنين من ربعي .. ناوين انروح الجزيره..

    عبدالله: زين والله .. نحن بعد سايرين لها..

    مبارك: نتشاوف عيل..






  7. #47
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد


    ظهرم مبارك من قسم التدقيق.. عشان يظهر من المطار وياخذون لهم تاكسي يوديهم صوب المنطقه الي يبونها.. وهو طالع قال حق ربيعه حمدان انه بيروح الحمام شوي..

    دخل الحمام.. وهو توه طالع ببيغسل ايده.. شاف وحده .. تعجب.. شو الي يابها هني حمام الرياييل.. هي تتطالعه بإستغراب وهو نفس الشي..

    نوره: حوووو انت.. عيونك عيونك .. عنلاتك.. شو يايبك حمام الحريم ؟؟

    مبارك: لا والله انا شو مييبني.. الا انتي.. شوفي عمرج وين داشه.. حمام الرياييل..

    نوره: اخبرك انت تلبس نظارات والا افصل لك جان ما عندك.. مكتوب وومين تواليت.. ولا هي يمكن ما تعرف تقرا انجليزي..

    استفز كلام نوره مبارك وعصب: لا ما عرف .. خليناه لج انتي يالفهيمه..

    نوره: يلا اشوف اطلع برع.. قوات عين والله

    مبارك: مب طالع شو بتسوين.. ؟؟ وبعدين انتي اللي لازم تظهرين..

    نوره: عفان الله.. لو كنت في الإمارات جان راويتك شغلك.. بس للأسف انك هني..

    مبارك: امييييي زيغتيني اتصدقين.. والله دنيا.. يهال ويدخلون حمام الرياييل ويتفلسفون..

    نوره: اوهو.. انا ليش واقفه هني ومجابله ويهك العفن.. خل اظهر احسن لي اخاف ازوع عليك

    مبارك: لا دخيلج.. انا الي ميت عليج احين.. من حلات رقعتج احين..

    نوره توها بطلت الباب تبا تظهر

    مبارك: لو سمحتي شوفي اللافته.. اي حمام هذا؟؟

    نوره من شافت اللافته مرسوم عليها صوره رجل قفطت وتغير لون ويهها ما عرفت كيف تشرد.. ودخلت الماركت عشان تاخذ لها كافي وحلويات.. وأهلها كانوا يستأجرون باص يعني بعدهم مب مروحين.. طلع مبارك من الحمام وتم يدور عليها وشافها في الماركت لحقها..

    مبارك: ههههه؟.. ولا بعد مطوره.. شنطه لويس فيتون..

    نوره تتطالعه بنص عين من فوق لتحت.. وتمت تاخذ لها كافي.. وحطتهم عند الكاشيير حق الحساب. تذكرت شي ردت عشان تاخذه وتعطيها تحسبه..

    العامله عطتها الجيس وقالت لها اندفع عليه خلاص..

    نوره: who pay foryou?

    العامله: that’s gaythere (واشرت صوب مبارك الي كان واقف برع)

    نوره زاد غيضها.. شو يتحسبني ها شحاته عنده.. والله ما خذته.. ردت الجيس حق العامله وردت خذت الي تباه وراحت..

    نوره وهي جريب منه: مب شحاته انزين

    مبارك: هههههه.. زين باخذهم اكلهم في الدرب..

    راحت نوره الي كانت متأخره عليهم وهم يتريونها في الباص ركبت بسرعه بس مبارك ما لاحظ وين اختفت تم يدور عليها ما لقاها..

    حمدان: اشفيك شاق البوز من الضحك؟؟

    مبارك: اسكت حمدان.. شفت لك وحده اماراتيه.. شو ضحك.. ياهل ..

    حمدان: غربلك الله حتى اهني ما تيوز عن هالبنات؟؟
    مبارك: بس اسمع انت كيف ... يوم كنت في الحمام .. حضرتها داشه علي واونه تزاعج ها حمام حريم.. وظهرت وافتشلت .. وتوها خذت من الماركت هالحلويات .. وانا دفعت عنها عصبت فرت الجيس وردت اشترت حق عمرها..

    حمدان: ههههه.. يهال شو بنقول عنهم.. المهم خل انروح السايق يتريانا

    مبارك: سرينا..

    راح مبارك ويا حمدان وركبوا الموتر عشان ينطلقون صوب ذيج المنطقه..



    بريطانيا(عند عبيد)

    عبيد: انزين جوجو.. متى الموعد مال العنود.. ؟

    لطوف: عاشووو.. دلعوج اشعليج.. جوجو اونه..

    جواهر: ليش غيرانه احين اشوفج.. هههههههه.. هي اخوي الموعد باجر بإذن الله

    عبيد: انتي اتعرفين الدكتور؟؟

    جواهر: لا.. بس في واحد وياي في الجامعه يدرس ويتدرب في مستشفى .. تخصصه عن العظام يعني يخص حاله العنود.. كلمته عشان يشوف لي موعد مع دكتور زين..

    العنود: انتوا ليش جيه متعبين حالكم.. انا ما بشفى خلاص..

    جواهر: العنود.. ما انحيدج يائسه جيه.. انتي اقوى من هذا كله.. انتي ما عليج بس.. صدقيني شي علاج وكلمنا الدكتور.. قال شي علاج بس وااااايد يطول وبعدين يباله صبر.. وطوله بال

    سلامه: صدقها جواهر عنودي.. انتي جربي وبتشوفين التأثير كيف..

    العنود: الله يسمع منكم والله مليت من هالكرسي..

    عبيد: ان شاء الله بتمشين وبتصيرين احسن من اول بعد..

    العنود: اقول يا جماعه .. اباكم اتعالجون حد ثاني هني بعد

    الكل: منوووووو؟؟؟!!!!!!

    العنود: الإخت سلامه.. اتقول ما تبا اتكمل دراستها.. شوفوا الخبله .. باقي لها اخر سنه

    عبيد: شوووووو.. صدق الي اسمعه سلووم

    سلامه: هيه اخوي.. مابا اكمل خلاص.. انا ابا اتم ويا العنود

    العنود: انا ما احتاج والله.. بتم هني عند جواهر.. وامي بتكون وياي

    عبيد:لا ماشي اتكملين؟؟

    سلامه: عبيد ارجوك لا تجبرني على شي مابا..

    عبيد وبصوت عالي.. : قلت لج بتكملين.. مب بكيفج.. طلال ماااااااااااات سلامه.. لازم اتعيشين حياتج.. انتي ليش جيه.. تبين تذبحينا نحن بعد

    سلامه من سمعت طاري طلال عيونها بدت تدمع.. وقامت من مكانها ودشت الحجره وهي اتصيح

    جواهر: هونك علينا اخوي..

    العنود: شوفيك.. هدي..

    عبيد: ماتشوفون رمستها .. ماتبا اتكمل.. ومادري شو.. كل يوم تطلع لنا برمسه.. ماصارت هاي

    العنود: ماعليه... اصبر عليها..

    عبيد: الله يعينا على عنادها.. المهم انا ساير عند ثاني.. جان بغيتوا شي دقوا لي.. وبييكم باجر من وقت عشان انروح سوى المستشفى..

    جواهر: خلاص روح اخوي.. وماعليك خذ راحتك .. عادل هني..

    عبيد: يلا في أمان الله..

    طلع عبيد وهو متنرفز من كلام سلامه .. ما يقدر يتحمل حاله اخته.. وده لو يشيل الهم الي في قلبها بس مب عارف كيف.. في قراره نفسه ندم ليش جيه واجعها وصرخ عليها.. بس هو في النهايه يبا لها الخير ويبا مصلحتها..

    وصل عند شقه ثاني الي كان يترياه تحت..

    عبيد:شو مقعدنك هني..؟؟

    ثاني: ماشي الشباب ظهروا وانا ما بغيت اظهر وياهم

    عبيد: ليش ما ظهرت الله يهداك.. اذا عشاني انا عادي عندي..

    ثاني: لا شو.. ما عليك مني انت بس.. انا مابا اظهر وياهم.. انا مليت من هالمكان من كثر ما ييته.. انا هالمره ياي عشانك اصلا

    عبيد: تسلم والله.. وربي لا يحرمنا من بعض..

    ثاني: خير عبيد.. احسك مستهم.. اشفيك خبرني.. شو الي مضايجك؟؟

    عبيد: سلامه يا ثاني .. سلامه..

    ثاني وبخوف واهتمام: اشفيها..

    عبيد: مادري كل يوم تطلع بشي يديد.. اليوم اتقول ما تبا اتكمل دراستها لأنها تباا تقعد ويا العنود واتساعدها

    ثاني: شووووو.. شو ما تكمل باقي لها سنه اظني... حرام

    عبيد: شو اقول لك.. هاي من يوم وفاة طلال وهي ما تبا شب موليه.. كل شي ما تبا

    ثاني: والله حرام ..

    عبيد: شو اسوي.. توني صرخت عليها.. وما عندها غير الصياح.. وانا ماروم اشوفها اتصيح يعز علي هالشي..

    ثاني: تدري تبا شوري.. خلها على راحتها يمكن روحها اتفكر واتغير رايها؟

    عبيد: واذا ما غيرت هالمشكله..

    ثاني: خلها على راحتها لا تضغط عليها.. روحها الي فيها يكفيها..

    عبيد: الله يعين.. تدري ابا ارقد احين لأن باجر وراي نشه بنودي العنود المستشفى

    ثاني: يالله ان شاء الله خير.. قم خل انسير..

    راح ثاني ويا عبيد ودخلوا الشقه وناموا عشان الصبح يروح ويا العنود وجواهر المستشفى

    .. ..

    فيصل وريم طبعا عايشين العسل في كل لحظاتهم.. فيصل بدا يشعر بالحب ناحيه ريم.. بدا يتودد لها اكثر من قبل.. وكان مستانس.. وبدا خيال وطيف هنوف يبتعد كل البعد عنه..

    عواش طبعا وايد مشتاقه لإختها من وصلت ما رامت تصبر على طول دقت على ريم

    عواش: ريماني حبيبي.... ويييييينج.. اشحالج.. اشتقت لج

    ريم: هلا والله بعويش.. بخير حبيبتي.. ويني في العسل.. غرقااااانه

    عواش: اووووووووه.. اشعليج يالعروس..

    ريم: اقول مشكوره على الهديه.. والله سويتي فيه جميل ما انساه في حياتي..

    عواش : اي جميل..

    ريم: ماشي ماشي.. اشحالج شخبار امي وفطوم وريم وابوي وعمي وعمتي..

    عواش: الكل بخير.. نحن في ماليزيا احين

    ريم: والله زين..

    وتموا يسولفون ويا بعض .. وما تم حد ما كلمته ريم.. كانت صدق مشتاقه للكل..

    .. ..



    الصبح الساعه 7.00 في بريطانيا

    عبيد: يلا نشوا.. بلاكم جيه كسالا..

    سلامه تمشي وهي تسحب لحافها صوب الحمام..: افففف .. ابا انام..

    من شافها عبيد بهالحاله حس انه وده يحضنها على طول مسكها وحضنها بالقو.. وهي لأن النوم مالي جفونها استندت براسها على صدره وغمضت ونامت..

    عبيد: حوووو.. صدقتي انتي.. شو تتحريني سرير.. نشي يلا..

    سلامه: ها شو.. اوكي..

    العنود كانت واعيه طول الليل من كثر ما اتفكر.. كيف راح تكون رده فعل الدكتور عن حالتها.. وشو ممكن يقول.. وطول الليل وهي تدعي ان الله يساعدها وتقوم على ريولها.. وترتاح

    جواهر: يلا عبيد الكل جاهز.. وانا اتصلت في التاكسي احين بيوصل عند الباب.. خل ننزل لين ما يوصل

    عبيد: يلا سرينا..

    الكل نزل وماصارت دقايق الا وصل التاكسي.. الكل ركب واتجهوا صوب العياده..

    جواهر دخلت قبلهم عشان اتروح عند الدكتور ناصر.. المواطن الي يدرس وياها..

    جواهر شافت الدكتور فيصل في الكوريدور: مرحبا اخوي .. اشحالك.؟

    ناصر: هلا والله.. شخبارج؟؟ .. وين تأخرتو شوي..؟

    جواهر: تدري الدرب.. المهم احين شو.. اختي برع..

    ناصر: خلاص انا بكلم الدكتور وبييكم انا برع وبدخل وياكم..

    جواهر: خلاص اوكي..

    ناصر هذا دكتور واحين يقدم على الماستر.. ويدرس ويا جواهر بس تخصص ثاني.. وهو واحد نشيط .. يحب الشغل.. وما يتعب.. مب معرس طبعا لأنه حاط في باله انه يخلص دراسته العليا وعقب يتفرغ للزواج.. للحين مافي وحده قدرت تدخل قلبه.. رغم الوسامه الي فيه.. انسان ملتزم ومؤمن.. درس الطب في أمريكا.. في ولايه كالفورنيا.. 7 سنين .. وبعدها تخرج رجع الإمارات اشتغل سنه ونص.. وقدم على الماستر في بريطانيا.. بقى له سمستر واحد ويتخرج.. حب انه يشتغل في اثناء دراسته عشان يزيد من الإكسبيرينس الي عنده..

    ناصر جيك على الوضع وراح صوب جواهر في الصاله عشان ينادي عليهم..دخل الصاله ولفتت انتباهه بنت قاعده على كرسي متحرك اكيد هاي العنود اختها .. لفت انتباهه نظرات الحزن والألم الي في عيونها.. الإستفهامات الي تدور حول راسها.. والجمال الي تحمله وامبين انه مهمل طول هالفتره..

    ناصر: جواهر.. يلا .. خل انروح

    جواهر: اول شي اعرفك ها اخوي العود.. عبيد..

    ناصر: اتشرفنا..

    عبيد: ليش الشرف الأكبر..

    جواهر وهي تأشر صوب خواتها: هاي العنود طبعا.. وهاي سلامه ..

    ناصر: يا هلا والله.. يلا خل انسير عن نتأخر..

    الكل راح صوب العياده الا عبيد وسلامه قالوا انهم بيتريون..

    العنود: دكتور ناصر.. تتوقع في علاج؟؟

    ناصر توقع انها تسأله هالسؤال: هي في.. وايد حالات مثلج قاموا يتحسنون يوم عن يوم.. ما عليج خلي ايمانج بالله قوي.. بس كيف صار جيه من شو ؟

    جواهر: اصابتها صدمه قويه .. تعرضت بسببها لجلطه خفيفه الي اثر على قدرتها على المشي..

    ناصر: الله كريم.. ما تشوفين شر.. ان شاء الله بتهون..

    العنود: الله يسمع منك.. (تنهدت تنهيده انتبه فيها ناصر لها.. وشاف الدمعه الي منحبسه في عينها.. ما قدر يقول شي.. تم ساكت)..

    دخلوا عند الدكتور الي طلب منها انها تنام على السرير عشان يكشف على حاله ريلها ويشوف كيف.. وبعد ما قرر قال انها تلزم لها اشعه ام آر آي.. (الأشعه المغناطيسيه).. عشان يشوفون حاله ريلها.. وبعض الفحوصات الثانيه فكان من اللازم انها تنام في المستشفى عشان اتقوم بهالفحوصات اليوم الثاني..

    العنود: خلاص عيل.. جواهر وسلامه وعبيد .. انتوا ردوا البيت..

    عبيد: لاوالله يايين نحن انجابل عمرنا.. شو نرد بعد..

    العنود: الغرفه بس حقي ..

    سلامه: انا بتم وياج ما علي منج..

    العنود وبعصبيه: مابا.. ابا اتم روحي.. حلو عني .. خلوني بروحي شوي..
    الكل انصدم من تصرفها بس تم ساكت لأنهم مقدرين الحاله الي هي فيها.. محد كان يدري عن حالتها غير سلامه .. تدري عن السبب الرئيسي الي خلاها في هالحاله.. الكل قرر انه يروح بس سلامه عاندت.. وضبط لها ناصر بحيث تكون في الصاله الي تابعه للغرفه الي بتنام فيها.. وبعد ما تهدأ العنود تدخل عندها..

    استغل الفرصه ناصر عشان يسأل سلامه بعض الأسئله.. وبما انه الطبيب المناوب ليلتها .. وكان وقت الزيارات مخلص.. فقعد ويا سلامه..

    ناصر: انزين يا سلامه.. شو الإمارات..

    سلامه: اففف.. مشتاقه لها.. ريحه الغالي..

    ناصر: الغالي؟؟

    سلامه وهي منزله راسها واتحاول انها ما تبين دمعتها الي لاحظها ناصر: هي.. الغالي .. الي تركني..

    ناصر: اها.. ربي يصبرج على فراقه..

    سلامه ناسيه عمرها هي تكلم منو .. ولا هي وين.. كانت ترمس وهي فاقده الحس في كل شي يدور حواليها.. كل همها انها اتطلع الي في قلبها.. وناصر لأنه كان مهتم كان يسمعها..

    سلامه: كيف يصبرني.. وانا طول الوقت هو على بالي.. في كل لحظه احسه وياي.. ساعات اقعد ارمس عمري وارد على عمري.. احس اني اكلمه.. مشتاقه له وااايد مادري كيف حالتي من غيره .. صرت انسانه بلا روح.. وهو تركني بين هالناس.. والله محد مصبرني غير العنود..

    ناصر: ليش شو الي صاير؟؟

    سلامه: الإنسان الي حبيته وبعدني احبه وعايشه على ذكراه .. كان حلم حياتي.. والكل يدري.. توفى وافترق عني.. كيف بتحمل..

    ناصر: حاس فيج فرقى الغالي وايد صعب.. (ناصر دارس علم النفس.. يعني عنده خلفيه كيف ممكن يتعامل وياها ويهون عليها).. تدري انا بعد كنت احب وحده وشراتج اموت فيها.. بس الله ماراد اننا نجتمع في الدنيا.. وفارقتني وتركتني بروحي.. بس انا ما زعلت تدرين ليش..؟

    سلامه: ليش؟

    ناصر: لأني بلاقيها في الآخره هناك اريح.. لا حساد.. ولا شي.. بكون عايش بروحي وياها.. من غير ازعاج.. أكيد ربج كان يدري ان اجتماعي وياها في الدنيا مب خير لي عشان جيه الله كتب لي اجتمع وياها في الآخره

    طبعا السالفه الي كان يقولها ناصر مب حقيقه.. بس لمجرد تهدأتها..

    سلامه: صدق.. انا هالشي ما طرى على بالي..

    ناصر: شفتي كيف.. لأنج ما قاعده اتفكرين فيه.. كل همج في الدنيا.. هو يباج تستانسين في الدنيا.. ويباج في الآخره تستانسين وياه.. يعني ما يبا لج الهم في كلا الحالتين عشان جيه هو راح عنج قال اذا تميت في الدنيا اكيد بتصادفنا مشاكل.. خل اروح عنها وترتاح شوي في الدنيا عشان ترتاح اكثر في الآخره

    كلام ناصر كان مثل الدواء الشافي على قلب سلامه الي بدت ترسم البسمه على شفاتها .. واستانس ناصر لأنه كلامه اثر فيها..

    سلامه: تدري.. فعلا. لو كان عايش وقررنا نعرس.. امه رافضه لأنها تباه ياخذ من عيال خاله.. وامي ما تباني اعيش ويا واحد اهله ما يبوني.. ولو انه ولد عمي..

    ناصر: شفتي كيف..

    سلامه: هي والله.. بس انا مابا اكمل دراستي..

    ناصر: انتي غلطانه.. جيه انتي بتتسببين له بالحزن.. هو يباج اتعيشين كأنه هو موجود.. بس وين في قلبج وعقلج.. تدرسين تنجحين.. واتيبين اعلى الدرجات بعد..

    سلامه: دومه كان يقول لي اباج اتصيرين دكتوره..

    ناصر: وشو المانع..

    سلامه: مادري.. بس احس مالي وجود من عقبه

    ناصر: بالعكس انتي موجوده.. والدليل اني اكلمج وانتي اتكلميني..

    سلامه: دكتور ناصر.. انا ممكن اني اعيش حياتي واكمل مشواري.. بس شي واحد ما بسويه

    ناصر: شو هو؟؟

    سلامه: الزواج؟؟

    ناصر: حتى في هالشي انتي غلطانه .. تدرين ليش؟

    سلامه: ليش؟

    ناصر: لأنج لو عرستي. تخيلي اتيبين ولد حلو وصغيرون واتسمينه على اسمه.. وعقب يوم يكبر يطلع يشبهه.. انتي بهالطريقه بتكونين احييتي ذكراه ..

    سلامه تمت تفكر بكلامه... حست بقناعه اتجاه كلامه بس هي رافضه الزواج لأنها بتنجبر تعيش مع غير حبها..

    ناصر: ادري انج اتفكرين كيف اتعيشين ويا ريال انتي ما اتحبينه.. بس والله بتحبينه يوم انه بيساهم وياج في اعاده احياء حبج القديم بالطفل الي بيي..

    سلامه تمت سرحانه.. وحست بتغيير من الكلام الي سمعته.. وناصر حب انه يعرف عن العنود عن طريقها..

    ناصر: بس سلامه.. العنود شو الي سبب لها الصدمه؟؟

    سلامه: الحب؟؟

    ناصر بتعجب: كيف!!!

    سلامه: هي الله يهداها علقت قلبها بواحد شافته وعيبها شخصيته واسلوبه وجماله.. تمت اتفكر فيه لدرجه كبيره.. والريال طلع اخر شي معرس.. وهي بعدها على حبها.. كنا انحاول فيها نقنعها.. نرمس وياها.. بس هي ماشي كانت حاطتنه في بالها لا محال.. ويوم عرسه اتصلت فيه وتمت تترجاه لا يعرس.. يعني تصرف جنوني الي سوته.. خذت رقمه من تليفون عبيد من غير لا يعرف.. وهو مايعرف بالسالفه ولا حد ثاني.. والمهم هو جنه صدها وهزبها.. وهي ما تحملت.. تمت اتصيح ومب قادره تستوعب الصدمه.. الغلطه منها كيف اتعلق قلبها بواحد وهو ما يفكر فيها..

    ناصر: هي صدقج.. غريبه.. بس هالشاب موول يعني ما كلمها قبل مثلا ولا لمح لها بنظراته ولا شي

    سلامه: ابدا اصلا عدد المرات الي شفناه قليله.. وما كان حاط في باله لأنه من اول مره شايفنا كان مالج بس نحن ما عرفنا الا بعد يوم..

    ناصر: اها.. هاي مشكله البنات قبلهم رهيف وما يتحمل..

    سلامه: ومشكله الشباب ما يحسون بالي حواليهم ولا يفتكرون في شي..

    ناصر: افا... نغزه هاي..

    سلامه: انا ما قصدتك.. انا ارمس عامه

    ناصر: اتمنى.. (العنود العنود.. والله سالفتج سالفه.. بس والله بحاول وبكل جهدي على علاجج.. مادري شو الي جاذبني صوبج.. نظراتج.. ولا قصتج.. ولا يمكن شفقه لا اكثر.. لا ما اعتقد الشفقه .. بس في شي غريب احس به يوم اشوفها .. وها اول مره احس بمثل هالإحساس يوم اجابل بنت .. رغم البنات الي يمرون علي في اليوم وايد.. بس ليش هاي بالذات مادري)

    سلامه: احين اقدر ادخل عندها.. تعبت من القعده هني.ز

    ناصر: هي اكيد ترومين اتروحين .. سيري..

    راحت سلامه الغرفه ولقتها نايمه.. فنامت هي على الكنبه الي عندها.. ورد دكتور ناصر يكمل شغله.. .. ..

    .. ...

    في ماليزيا

    الكل كان قاعد في الغرفه ومتيمع .. وسوالف وضحك.. نوره كانت اتحس بملل شوي من القعده تمت اتحن على فطوم انها تقنع غانم يمشيهم برع خصوصا ان الجو حلو

    غانم: شو مينونه انتي.. تبين السبلان يناقزون علينا

    فطوم: غنووم عاد خلك طيب.. السبلان ربعنا اشبلاك انت

    غانم: ربعج انتي مب ربعي..

    نوره: افففف..

    اليده: اشفيكم متحرقصات جيه من اول يوم.. ريحوا ومن باجر ان شاء الله بنتحوط وبنروح كل مكان..

    بوخالد: هي صدقها.. ويلا الوقت تأخر.. انا ساير الغرفه.. يلا عبيد.. عبدالله .. يلا جدامي

    العم خليفه: هههههههه.. بس تدري بوخالد... من زماان وانا مفتقد لهاللمه.. كان ودي كلثم وهنادي يكونن ويانا

    ام عبدالله: هي والله صدقك ..

    اليده: الله يهدي رياييلهم ما خلوهم.. ولا كان ودنا..

    نوره: يدو قولي زين بابا خلاني ايي وياكم...

    غانم: هههههه .. والله ياهل.. بابا اونه..

    نوره: بابا بابا بابا.. انا عايبني هاللقب انت شو حارنك

    فطوم: ماعليج منه زين.. اتعرفينه ها كيف.. نسا عمره كيف كان يزقر عمي..

    غانم: ههههه وحليلج ما تدرين.. كنت اقوله ابويه..

    بوعبدالله: هي وانا اشهد.. ابويه اونه.. انت ليومك ها اتقولي بابا

    غانم: عاد نحن ما اتفقنا جيه.. ليش تفضحني الله يسامحك..

    الكل: هههههههه

    من بعد السوالف والضحك الكل سار يرقد عشان ينشون من وقت عشان يروحون ويتحوطون..

    اما نوره وفطوم فما ياهم نوم.. كل وحده تتطالع الثانيه ويتساسرون ويضحكون.

    نوره: اقول انا مب يايني نوم.ز خل نروح في الصاله الي برع الغرفه.. نقعد فيها شوي..

    فطوم: اتخبلتي تبين ينشون ويشوفونا محد ويزغدونا..

    نوره: جيه وين بنروح الا هي الصاله الي برع..

    فطوم: نورو..

    نوره مشت وشلت شيلتها وتمت تسحب فطوم..

    فطوم: افف منج.. انتي ناويه على ضرابه...

    نوره: تعالي زين..

    طلعوا من الغرفه وشلو وياهم المفتاح عشان اذا انصك الباب يرومون يردون يفتحونه.. وقعدوا في الصاله كانت فاااضيه مافيها حد.. ومعظم الي في هالبنايه كانوا عرب.. سياح.. نوره وفطوم تموا يسولفون فجأة سمعوا صوت مجموعه شباب كل وحده جمدة مكانها وخايفه عن يطلع غانم ولا عبدالله..

    فطوم بصوت واطي: كله منج..

    نوره: وانا شودراني انهم مب نايمين..

    فطوم: نشي خل انروح..

    توها نوره بتنش من مكانها جان تنصدم واتفج عيونها: انت هني.. اخييييييي

    فطوم: ها منو؟؟

    مبارك: اوه حمدان الياهل بعد هني.. هههههه.. لا تسوين ازعاج نبا انام..

    نوره: لا والله.. يالسخيف انت بس.. جب جب..

    مبارك: هههه متعلمه جب جب.. عيب بابا ما يقولون هالكلام حق الكبار..

    نوره: اصلا انت ليش ياي هالفندق للعائلات..

    حمدان: قال يمكن اتصيحين تبين مرضعه عشان يلحق عليج ويسوي لج

    نوره: يالسخيف..

    فطوم زاخه ثوب نوره وتسحبها.. : خل انروح مافينا..

    نوره: ليش يعني.. ميلسهم عشان اروح.. خل هم يزولون يروحون

    حمدان: اقول انا مب فايج لطوله اللسان.. ولا اعرف ارد عليها .. بس فيني رقاد وتعبان حدي.. قم بروك خل انروح..

    مبارك: هي والله صدقك.. يهال ويتفلسفون.. مشكله.. ههههه

    نوره من بعد ماراحوا.. افففف يقهر.. والله ودي ازغده

    فطوم: انتي من وين اتعرفينه.. ؟

    نوره: قعدي بخبرج.

    وخبرتها السالفه كلها الي صارت في المطار..

    فطوم:الله يخس ابليسج.. هههههه صدق عميه... ما تعرفين اتفرقين بين حمام الرياييل والحريم

    نوره: شو اسوي كنت حصرانه بسرعه بسرعه ما دققت..

    فطوم: ههههه والله لو بدالج جان خذت الحلاوه.. ببلاش شو ابا بعد

    نوره: خسي مابا من هالخايس شي.. يقهر..

    فطوم: انزين نشي خل نروح داخل عن المشاكل ونرقد

    نشت نوره ويا فطوم ودخلوا الغرفه..






  8. #48
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد


    الجزء الرابع والعشرون

    في كاردف.. العنود

    سلامه: please, whereis doctor Naser?

    الممرضه: he is nothere.. I think he had finish his work time and went to hishome

    سلامه: افففف.. شو ها.. احين ها ليش يرد البيت .. يدري نحن ما نعرف كيف نتصرف..

    الممرضه: what did yousay?

    سلامه: ماشي.. اففف متفيجه لج انتي..

    توها رايحه صوب الممر الي فيه غرفه العنود .. شافت دكتور ناصر ياي صوبها..

    سلامه وهي ناسيه انه واحد غريب عنها(شاله الكلفه الإخت):انت وينك.. ليش ودرتني روحي..

    ناصر وهو مستغرب من طريقتها: اسف.. بس خلص دوامي كل اروح البيت اسبح ابدل وارجع لكم

    سلامه: مره ثانيه خبرنا قول شي.. نحن هني رواحنا..

    ناصر: عبيد وجواهر وامج وابوج بيون جنهم..

    سلامه: لا.. توه عبيد اتصل قال بيي عقب عشان اتخلص فحوصاتها بالأول العنود وعقب.. يعني يمكن بس جواهر اتيي..

    ناصر: اهاااا.. وهي واعيه احين؟

    سلامه: هيه .. تنتظرك؟

    ناصر وهو متعجب: تنتظرني اناااا؟؟ ليش

    سلامه: شو بلاك دكتور.. ما قمت تفهم.. عشان الفحوصات

    ناصر: هيييه.. وبعدين ماحب اتناديني دكتور..قولي لي ناصر وخلاص..

    سلامه: ههههه .. اوكي..

    ناصر: تدرين حلوه ضحكتج.. دوم اضحكي

    استحت سلامه ونزلت راسها .. اول مره اتحس بمثل هالراحه النفسيه.. فعلا قدر هالإنسان يغير شي في بالها.. وشوي تسمع صوت عبيد ينادي عليها..

    عبيد: سلامه.. بسرعه ازقري دكتور ناصر.. بسرعه..

    سلامه: دش داخل ممنوع اني ادخل.. هو عنده تصريح.. ليش شو صاير..

    عبيد: ثاني انجرحت ساقه وقاعد ينزف..

    سلامه : شو وينه هو؟؟

    عبيد: هني..

    ربعت سلامه تبا اتشوف شو فيه.. وسلامه في الصيف الي طاف راحت دوره تمريض وتعلمت على الإسعافات الأوليه.. ذلك لحبها لسوالف الخاصه بالطب.. اول ما شافته ينزف.. قطعت قطعه من شيلتها (كانت شيله تشبه شيله الصلاة).. ونزلت صوب ساقه وتمت اتلف الشيله عليه عشان يوقف النزيف شوي... ثاني كان طول الوقت يطالعها.. ومستغرب.. وناسي الألم الي في ريوله..

    سلامه: عبيد هات كرسي ثاني حطه هني عشان يحط ريله عليه.. عشان ما ينزل الدم.. خل يرتفع عشان يقل النزيف..

    عبيد: دكتوره ماشاء الله عليج..

    سلامه: شو انسوي من كل صوب تعلمنا..

    وصل الدكتور ناصر وشاف الي صاير والي كانت اتسويه سلامه..

    ناصر: ماشاء الله عليج اختي.. صدق شاطره.. عرفت كيف تتصرف..

    عبيد: هي والله .. شي غريب الصراحه يطلع هالشي من سلووم

    سلامه: لا والله ليش شو شايفني.. ؟؟ ههههههه

    عبيد مستغرب شو هالتغيير الي طرا عليها.. امس كان الحزن فيها.. واليوم البسمه في شفاتها وشعله من النشاط.. دكتور ناصر خذا ثاني ودخله العيادع عشان يعالجونه..

    عبيد: سلامه .. تعالي هني.. اشوف حرارتج..

    سلامه: ليش مافيني شي انا..

    عبيد: مادري اول مره اشوفج اتحنين على ثاني العاده تكرهينه..

    سلامه: بعدني ما ادانيه .. بس اشفقت عليه.. قلت خل اتصرف.. مب عشانه.. عشان ربي ما يحاسبني..

    عبيد: ياللئيمه انتي.. شو مسوي لج هو عشان تكرهينه .. . تراه مثل اخوج..

    سلامه بصوت واطي: حرااامي

    عبيد: شو؟

    سلامه: ماشي.. بس ما احبه..

    عبيد: الله يهديج..

    سلامه: جيه مينونه.. المهم اقول .. خل نرد بسرعه انا وراي مدرسه وثانويه يعني لازم استعد..

    عبيد يوم سمع هالرمسه زاد تعجبه وتم مفجج عيونه ويطالعها: انتي متأكده انج سلامه اختي..

    سلامه: لا انا سلامه بنت جيرانكم.. اشفيك انت.. هههههه والله مب صاحي الظاهر انت بعد يبالك علاج..

    عبيد: انتي يننتينا ,,, كل يوم راي ورمسه..

    سلامه: هههههه.. هاكو عدوي وصل..

    عبيد: حرام عليج والله..

    سلامه تعبت من الوقفه وقعدت لفت حذالها مجله وتمت تقراها وثاني طول الوقت يراقبها بنظراتها والله انج ماخذه عقلي.. حسي فيني دخيلج.. والله انج دوم على بالي ما فارقتيه ابد.. كيف بتحمل لحظه فراقج.. دخييييييلج

    ناصر: انزين ثاني حط بالك على عمرك.. بستأذن عنك احين لأني بروح ويا عبيد عند اخته عشان الفحوصات..

    ثاني: خذ راحتك افا عليك .. سلمت.. ما قصرت والله

    راح ثاني ويا عبيد لغرفه العنود.. وسلامه ما كانت حاسه فيهم لأنها اندمجت في المجله..

    ثاني: مشكوووره ما قصرتي..

    سلامه من رفعت راسها وسمعت رمسته تمت تلتفت حوالينها ما لقت حد استغربت وبدت ترتبك: ها.. العفو..

    توها بتنش اتروح عنه.. ثاني: اتريي.. ابا اكلمج اشوي..

    سلامه من غير نفس: بروح عند اختي..

    ثاني: شوي بس..

    سلامه: اول شي رد الشي الي صارقنه لأصحابه عقب تعال ارمس..

    ثاني: اي شي.. هاااااا قصدج القصه.. كيف عرفتي؟

    سلامه: ربك فضحك.. ولا بعد شفتها في موترك

    ثاني: اسمحي لي ما كنت ادري انها لج.. عيبتني قلت بقراها وبردها..

    سلامه: ليش اتحريتها مال منو مثلا؟؟

    ثاني:ها.. عبيد

    سلامه: ومن متى اتحيد عبيد يقرا قصص. ها جريده ما يقرا بيقرا كتب..

    ثاني: وانا شعرفني..

    سلامه: المهم يوم بنرد البلاد ابا القصه عندي فاهم.. ابا اكلمها..

    ثاني: ان شاء الله عمتي..

    سلامه: عمت عينك ان شاء الله

    ثاني: خيبه ليش .. شو مسوي بج انا..

    سلامه: بس جيه ياخي ما تدخل خاطري ما ادانيك..

    ثاني: خيبه خيبه خيبه.. كل هذا.. عشان القصه بس.. ما يرزى علي.. وانزين ليش ييتي اسعفتيني..

    سلامه: كسرت خاطري يوم شفتك اتصيح..

    ثاني: انا اصيح.. متى صحت يالجذابه..

    سلامه: جذابه احسن من حراميه..

    ثاني: كلهم اخوان

    سلامه: اكيد اثنيناتهم فيك.. هههههههه

    ثاني فديت هالضحكه.. تضحكي والله فديتج بكل تصرفاتج.. عنادج .. لينج.. طيبتج.. واهم شي اني حسيت بدفا ايدج والله احبج..

    سلامه: اس اس.. السلام عليكم.. اقول.. انت وين.. هلووووووو؟

    ثاني وهو قام من سرحانه: ها هني..

    سلامه وهي تمشي صوب الممر الي فيه الغرف: الحمد لله والشكر.. هني اونه..

    ثاني بصوت واطي: روحي لعل الخير في دربج.. ولعلج من نصيبي يارب..



    الإمارات.. بالتحديد في دبي.. منزل ابراهيم المزروعي

    عواطف: برهوووووم.. اخوي..

    ابراهيم: بسم الله الرحمن الرحيم.. اشفيج؟؟

    عواطف: شو تكتب.. في شو سرحان..

    ابراهيم وهو يسحب الورقه: ها ماشي.. مب سرحان..

    عواطف: هات الي في ايدك بسرعه بسرعه

    ابراهيم: لا والله.. تتأمرين بعد.. يلا مناك

    عواطف: مالت عليك من اخو.. زطي.. ما باكل الورقه..

    ابراهيم: كيفي زطي حق عمري.. شو حارج.

    عواطف: بوخليييي.. حبيبي انت.. يلا عاد ابا اقرا..

    ابراهيم: خل عنج هاللقافه والفضول..

    عواطف: ماشي ما ظاهره اليوم لين ما اشوف شو الي في الورقه..

    ابراهيم: يعني مصممه..

    عواطف: هي نعم..

    ابراهيم: هاج.. اقري.. ذبحتينا..

    عطاها الورقه وتمت تقرا هالكلمات الي كاتبها ابراهيم:

    دائما أنت في قلبي ..
    لأنك حبي وغرامي .. عشقي وهيامي ..
    لأنك قلبي العاني .. أكتم فيه أسراري ..

    دائما أنت في قلبي ..
    لأنك موجود في خيالي .. ومغروسفي كياني ..
    مرسوم لي بأحلى صورة .. حتى في أحلامي ..
    وطيفك الذي يراودني .. كل حين وأحياني ..

    دائما أنت في قلبي ..
    لأنك ديوان شعري وأفكاري ..
    أكتب فيك قصائدي .. وكل خواطري ..
    أبوح لك بهمساتي .. وأسطر لك أغلىأشواقي ..
    وأترجم لك كل ما تخفيه مشاعري ..

    دائما أنت في قلبي ..
    أبثإليك همومي وأشجاني ..
    وأشكو إليك غدر أيامي ..
    وأعزي فيك كل أحزاني ..

    دائما أنت في قلبي ..
    وستبقى في حياتي وترحالي ..
    رغم الظروف التيابعدتك عني ..
    والمسافات التي تاهت مني ..

    دائما أنت في قلبي ..
    ولآخرالعمر سوف نمضي ..
    معا في طريق واحد ..
    ولن يفرقني شيئا عنك .. سوى موتي..

    دائما أنت في قلبي ..
    فلم لا تبحث عني ..
    فغدا أرحل إلى قبري ..
    تاركة كل شيئ خلفي ..
    سوف أكتب وأوصي ..
    أن يحفر اسمك على لحدي ..
    ويخط بكاهل قلمي ..
    هذا من حبه قلبـي ..

    كلمات شيخ_الجن (منتدى مرسى الإمارات)

    عواطف: الله الله .. من هاي الي خذت قلب اخوي..

    ابراهيم وهو يبستم لها: محد خذا قلب اخوج..

    عواطف: كل هذا الكلام واتقول محد.. يلا عاد مب على عطووف هالكلام

    ابراهيم: هههههههه.. قلت لج محد يا بنت الناس

    عواطف: ما اصدق..

    ابراهيم: كيفج..

    عواطف: يلا عاد خبرني..

    ابراهيم: انتي من الصبح حنيتي علي تبين تقرين الورقه وقريتيها.. شو عندج احين طلعي..

    عواطف: انا ما عندي شي غيرك.. يلا عاد برهوووم.. انا مالي غيرك في هالبيت.. لا ام ولا ابو ولا حد.. واخواني الصغار رقود
    (ابو ابراهيم وامه توفوا يوم كانوا يتممون مراسم الحج.. فعايش هو مع عواطف اخته و3 اخوان صغار.. بنت وولدين.. معطي كل وقته لهم.. ونفس الشي عواطف.. ما طاعت اتخلص دراستها الثانويه عشان تتفرغ لإخوانها والبيت.. وابراهيم طبعا يساعدها في كل شي.. غير انه ميراث ابوه مكفيه .. )

    ابراهيم: بس بس لا اتصيحيني احين.. سمعي.. انا هي احب وحده وعايبتني.. وبس والله حلفت اني ما بقول شي ثاني.. كل شي بوقته حلو..

    عواطف: اففففف ليش حلفت.. اخوي عاد.. فرحتك من فرحتي.. انزين قول لي اترمسها؟؟

    ابراهيم: اهبي.. شو ارمسها.. مافيني مذهب ولا دين عشان ارمسها.. ؟

    عواطف: ادريبك اخوي بس قلت يمكن.. انزين حلوه..

    ابراهيم: هيه مملوحه مب وااااايد حلوه.. بس اهم شي شخصيتها.. واهلها

    عواطف: ها الي نباه.. متى اخطبها

    ابراهيم: اشفيج انتي مستعيله.. هي تدرس باقي لها سنه وشوي بنصبر..

    عواطف: لا لا لالا هالأمور لا تصبر فيها.. اخطبها على الأقل.. عشان تضمنها

    ابراهيم: مادري بفكر.. المهم يلا زهبي الغدا ترا انا ميت يوع.. عن اكلج احين..

    عواطف: من عيوني.. دقايق والغدا جدامك..

    ابراهيم: تسلمين لي..

    اه يا مريم.. يا ترى اتحسين في حبي.. ولا حتى تذكرين طفولتنا كيف كانت.. كيف كنا نقضي وقتنا ونحن ويا بعض.. مريم.. والله اني اباج لي.. دخيلك يارب لا تحرمني منها..



    ماليزيا..

    مريم: امي.. نوره وفطوم ما طايعين ينشون..

    اليده: خليهم علي انا اعرف لهم..

    فطوم: لا لا لا.. نشيت نشيت.. (ربعت عشان تدخل الحمام.. ونوره بعدها راقده)

    مريم: اليده مسويه رعب ماشاء الله.. يلا اتولي نوار..

    اليده: نوار ويهد نشي..

    نوره: هااااااااا.. شوووو

    اليده: شواج ابليس قولي امين. نشي..

    نوره: بسم الله.. اعوذ بالله .. اصبحنا واصبح الملك لله.. شو ها الواحد ما يروم يرقد

    عواش: من قرادتج طول الليل وهي تبربر ويا فطوم.. احين تبين اتنامين..

    مريم: ههههه .. يحليلهم انهزبوا من صباح الله خير..

    الكل تلبس وقرر انه ينزل يدور في الغابه.. غانم وعبدالله وابوه وعمه راحوا صوب.. وحصه وعواش ومريم بصوب.. وام عبدالله وام خالد بصوب.. ونوره وفطوم طبعا بصوب.. بس اتفقوا على ساعه معينه انهم يردون من مكان انطلاقهم.. لأن الجزيره اصغيره وما اتضيع.. وفيها لوحات ارشاديه كل مكان اذا ضاعوا..

    فطوم: تدرين هالسبلان يزيغون.. هاتي الكيمرا خل اصورهم شوي.. بس انتي راقبي عن ينطون علي..

    نوره: اوكي..

    تمت فطوم اتصور المناظر.. واليهال الي كانوا يلعبون على صوب.. ومستانسين علىالمناظر..

    نوره: تدرين.. والله من زمااااان كان ودي اسافر.. زين هالسنه قررنا.. تغيير جو.. وين هالجو .. وجو الإمارات.. الواحد اذا طلع ينخنق..

    فطوم: صدقج..

    نوره: صوري هالسبال الصغيرون وايد حلو..

    فطوم: هي والله.. يحليله كيووووت

    وهم يصورون ومندمجين.. طلع لهم مبارك وحمدان..

    مبارك: اتصدق انهم يشبهون السبلان.. يعني سبحان الله ربك فعلا خلق من الشبه اربعين.. بس هاييل غير لهم اشباه بالملايين في كل اقطار العالم.. في اي حديقه حيوان ولا غابه بتلاقيهم

    حمدان: هي والله صدقك.. بس مفتقدين للموز.. شو رايك انأكلهم..

    نوره وفطوم ميتين قهر عليهم.. يدرون انهم يعلقون عليهم.. وقفوا تصوير وصدوا صوبهم..

    نوره: نعم.. خييييييييير.. في شي..

    مبارك: اوه.. السبال يرمس حمدان.. شوف كيف..

    حمدان: هي والله.. ولا بعد يرمس شراتنا اماراتي يعني.. متطور.. الظاهر ها منولد في الإمارات

    مبارك: انتاج الإمارات ها..

    نوره: محد غيركم السبلان هني.. ما شفتوا اعماركم في المنظره كيف طالعين... اخييكم والله.. اتخرعون هالسبلان بعد احلى عنكم..

    مبارك: هههههههه.. نست عمرها.. صابغه ويهها وترمس.. انتي لو تغسلين ويهج بتكتشفين الحقيقه المره..

    حمدان: هي والله.. اتقول مهرج.

    فطوم: لا بالله مصختوها.. انتوا لا ادب ولا احترام

    مبارك: يهال شو نحترم فيكم...

    نوره: حرمتك الي ياهل..

    مبارك: وافديت الي بتصير حرمتي.. ما باخذ لي ياهل انا على الأقل..

    فطوم: اقول.. هندوو خل انروح..

    استغربت نوره من فطوم يوم زقرتها هند بس طنشت عرفت اكيد ان في شي في راسها..

    حمدان: هههههه ولا بعد اسمها هند.. كلمت .. سباله هنديه..

    مبارك تم يرقص هندي ويغني هندي.. :واه سلام دلكا.. ميني عاشقي كرلي.. واه سلام دلكاااااه ميني عاشقي كرلي.. عمري بر كي لييه.. تومسي دوستي كرلي..

    حمدان: عاش عاش شاروخ..

    فطوم ونوره ودهم يموتون عليه من الضحك ومن حركاته.. تموا يمشون عنهم بسرعه عشان يضحكون على راحتهم..

    نوره: والله خبل..

    فطوم: ههههههه .. هي والله.. بس احس به طيب..

    نوره: وع.. كرييييه

    فطوم: لا وحليله.. صح يضحك ويسولف ويانا يعتبرنا خواته..

    نوره: خواته اونه.. بس تدرين فاتنا جان زين صورنا رقصه.. هههههه يضحك.

    فطوم: اول مره اشوف واحد ايول على اغنيه هنديه..

    نوره: هههههههههههههالجزء الرابع والعشرون

    في كاردف.. العنود

    سلامه: please, whereis doctor Naser?

    الممرضه: he is nothere.. I think he had finish his work time and went to hishome

    سلامه: افففف.. شو ها.. احين ها ليش يرد البيت .. يدري نحن ما نعرف كيف نتصرف..

    الممرضه: what did yousay?

    سلامه: ماشي.. اففف متفيجه لج انتي..

    توها رايحه صوب الممر الي فيه غرفه العنود .. شافت دكتور ناصر ياي صوبها..

    سلامه وهي ناسيه انه واحد غريب عنها(شاله الكلفه الإخت):انت وينك.. ليش ودرتني روحي..

    ناصر وهو مستغرب من طريقتها: اسف.. بس خلص دوامي كل اروح البيت اسبح ابدل وارجع لكم

    سلامه: مره ثانيه خبرنا قول شي.. نحن هني رواحنا..

    ناصر: عبيد وجواهر وامج وابوج بيون جنهم..

    سلامه: لا.. توه عبيد اتصل قال بيي عقب عشان اتخلص فحوصاتها بالأول العنود وعقب.. يعني يمكن بس جواهر اتيي..

    ناصر: اهاااا.. وهي واعيه احين؟

    سلامه: هيه .. تنتظرك؟

    ناصر وهو متعجب: تنتظرني اناااا؟؟ ليش

    سلامه: شو بلاك دكتور.. ما قمت تفهم.. عشان الفحوصات

    ناصر: هيييه.. وبعدين ماحب اتناديني دكتور..قولي لي ناصر وخلاص..

    سلامه: ههههه .. اوكي..

    ناصر: تدرين حلوه ضحكتج.. دوم اضحكي

    استحت سلامه ونزلت راسها .. اول مره اتحس بمثل هالراحه النفسيه.. فعلا قدر هالإنسان يغير شي في بالها.. وشوي تسمع صوت عبيد ينادي عليها..

    عبيد: سلامه.. بسرعه ازقري دكتور ناصر.. بسرعه..

    سلامه: دش داخل ممنوع اني ادخل.. هو عنده تصريح.. ليش شو صاير..

    عبيد: ثاني انجرحت ساقه وقاعد ينزف..

    سلامه : شو وينه هو؟؟

    عبيد: هني..

    ربعت سلامه تبا اتشوف شو فيه.. وسلامه في الصيف الي طاف راحت دوره تمريض وتعلمت على الإسعافات الأوليه.. ذلك لحبها لسوالف الخاصه بالطب.. اول ما شافته ينزف.. قطعت قطعه من شيلتها (كانت شيله تشبه شيله الصلاة).. ونزلت صوب ساقه وتمت اتلف الشيله عليه عشان يوقف النزيف شوي... ثاني كان طول الوقت يطالعها.. ومستغرب.. وناسي الألم الي في ريوله..

    سلامه: عبيد هات كرسي ثاني حطه هني عشان يحط ريله عليه.. عشان ما ينزل الدم.. خل يرتفع عشان يقل النزيف..

    عبيد: دكتوره ماشاء الله عليج..

    سلامه: شو انسوي من كل صوب تعلمنا..

    وصل الدكتور ناصر وشاف الي صاير والي كانت اتسويه سلامه..

    ناصر: ماشاء الله عليج اختي.. صدق شاطره.. عرفت كيف تتصرف..

    عبيد: هي والله .. شي غريب الصراحه يطلع هالشي من سلووم

    سلامه: لا والله ليش شو شايفني.. ؟؟ ههههههه

    عبيد مستغرب شو هالتغيير الي طرا عليها.. امس كان الحزن فيها.. واليوم البسمه في شفاتها وشعله من النشاط.. دكتور ناصر خذا ثاني ودخله العيادع عشان يعالجونه..

    عبيد: سلامه .. تعالي هني.. اشوف حرارتج..

    سلامه: ليش مافيني شي انا..

    عبيد: مادري اول مره اشوفج اتحنين على ثاني العاده تكرهينه..

    سلامه: بعدني ما ادانيه .. بس اشفقت عليه.. قلت خل اتصرف.. مب عشانه.. عشان ربي ما يحاسبني..

    عبيد: ياللئيمه انتي.. شو مسوي لج هو عشان تكرهينه .. . تراه مثل اخوج..

    سلامه بصوت واطي: حرااامي

    عبيد: شو؟

    سلامه: ماشي.. بس ما احبه..

    عبيد: الله يهديج..

    سلامه: جيه مينونه.. المهم اقول .. خل نرد بسرعه انا وراي مدرسه وثانويه يعني لازم استعد..

    عبيد يوم سمع هالرمسه زاد تعجبه وتم مفجج عيونه ويطالعها: انتي متأكده انج سلامه اختي..

    سلامه: لا انا سلامه بنت جيرانكم.. اشفيك انت.. هههههه والله مب صاحي الظاهر انت بعد يبالك علاج..

    عبيد: انتي يننتينا ,,, كل يوم راي ورمسه..

    سلامه: هههههه.. هاكو عدوي وصل..

    عبيد: حرام عليج والله..

    سلامه تعبت من الوقفه وقعدت لفت حذالها مجله وتمت تقراها وثاني طول الوقت يراقبها بنظراتها والله انج ماخذه عقلي.. حسي فيني دخيلج.. والله انج دوم على بالي ما فارقتيه ابد.. كيف بتحمل لحظه فراقج.. دخييييييلج

    ناصر: انزين ثاني حط بالك على عمرك.. بستأذن عنك احين لأني بروح ويا عبيد عند اخته عشان الفحوصات..

    ثاني: خذ راحتك افا عليك .. سلمت.. ما قصرت والله

    راح ثاني ويا عبيد لغرفه العنود.. وسلامه ما كانت حاسه فيهم لأنها اندمجت في المجله..

    ثاني: مشكوووره ما قصرتي..

    سلامه من رفعت راسها وسمعت رمسته تمت تلتفت حوالينها ما لقت حد استغربت وبدت ترتبك: ها.. العفو..

    توها بتنش اتروح عنه.. ثاني: اتريي.. ابا اكلمج اشوي..

    سلامه من غير نفس: بروح عند اختي..

    ثاني: شوي بس..

    سلامه: اول شي رد الشي الي صارقنه لأصحابه عقب تعال ارمس..

    ثاني: اي شي.. هاااااا قصدج القصه.. كيف عرفتي؟

    سلامه: ربك فضحك.. ولا بعد شفتها في موترك

    ثاني: اسمحي لي ما كنت ادري انها لج.. عيبتني قلت بقراها وبردها..

    سلامه: ليش اتحريتها مال منو مثلا؟؟

    ثاني:ها.. عبيد

    سلامه: ومن متى اتحيد عبيد يقرا قصص. ها جريده ما يقرا بيقرا كتب..

    ثاني: وانا شعرفني..

    سلامه: المهم يوم بنرد البلاد ابا القصه عندي فاهم.. ابا اكلمها..

    ثاني: ان شاء الله عمتي..

    سلامه: عمت عينك ان شاء الله

    ثاني: خيبه ليش .. شو مسوي بج انا..

    سلامه: بس جيه ياخي ما تدخل خاطري ما ادانيك..

    ثاني: خيبه خيبه خيبه.. كل هذا.. عشان القصه بس.. ما يرزى علي.. وانزين ليش ييتي اسعفتيني..

    سلامه: كسرت خاطري يوم شفتك اتصيح..

    ثاني: انا اصيح.. متى صحت يالجذابه..

    سلامه: جذابه احسن من حراميه..

    ثاني: كلهم اخوان

    سلامه: اكيد اثنيناتهم فيك.. هههههههه

    ثاني فديت هالضحكه.. تضحكي والله فديتج بكل تصرفاتج.. عنادج .. لينج.. طيبتج.. واهم شي اني حسيت بدفا ايدج والله احبج..

    سلامه: اس اس.. السلام عليكم.. اقول.. انت وين.. هلووووووو؟

    ثاني وهو قام من سرحانه: ها هني..

    سلامه وهي تمشي صوب الممر الي فيه الغرف: الحمد لله والشكر.. هني اونه..

    ثاني بصوت واطي: روحي لعل الخير في دربج.. ولعلج من نصيبي يارب..



    الإمارات.. بالتحديد في دبي.. منزل ابراهيم المزروعي

    عواطف: برهوووووم.. اخوي..

    ابراهيم: بسم الله الرحمن الرحيم.. اشفيج؟؟

    عواطف: شو تكتب.. في شو سرحان..

    ابراهيم وهو يسحب الورقه: ها ماشي.. مب سرحان..

    عواطف: هات الي في ايدك بسرعه بسرعه

    ابراهيم: لا والله.. تتأمرين بعد.. يلا مناك

    عواطف: مالت عليك من اخو.. زطي.. ما باكل الورقه..

    ابراهيم: كيفي زطي حق عمري.. شو حارج.

    عواطف: بوخليييي.. حبيبي انت.. يلا عاد ابا اقرا..

    ابراهيم: خل عنج هاللقافه والفضول..

    عواطف: ماشي ما ظاهره اليوم لين ما اشوف شو الي في الورقه..

    ابراهيم: يعني مصممه..

    عواطف: هي نعم..

    ابراهيم: هاج.. اقري.. ذبحتينا..

    عطاها الورقه وتمت تقرا هالكلمات الي كاتبها ابراهيم:

    دائما أنت في قلبي ..
    لأنك حبي وغرامي .. عشقي وهيامي ..
    لأنك قلبي العاني .. أكتم فيه أسراري ..

    دائما أنت في قلبي ..
    لأنك موجود في خيالي .. ومغروسفي كياني ..
    مرسوم لي بأحلى صورة .. حتى في أحلامي ..
    وطيفك الذي يراودني .. كل حين وأحياني ..

    دائما أنت في قلبي ..
    لأنك ديوان شعري وأفكاري ..
    أكتب فيك قصائدي .. وكل خواطري ..
    أبوح لك بهمساتي .. وأسطر لك أغلىأشواقي ..
    وأترجم لك كل ما تخفيه مشاعري ..

    دائما أنت في قلبي ..
    أبثإليك همومي وأشجاني ..
    وأشكو إليك غدر أيامي ..
    وأعزي فيك كل أحزاني ..

    دائما أنت في قلبي ..
    وستبقى في حياتي وترحالي ..
    رغم الظروف التيابعدتك عني ..
    والمسافات التي تاهت مني ..

    دائما أنت في قلبي ..
    ولآخرالعمر سوف نمضي ..
    معا في طريق واحد ..
    ولن يفرقني شيئا عنك .. سوى موتي..

    دائما أنت في قلبي ..
    فلم لا تبحث عني ..
    فغدا أرحل إلى قبري ..
    تاركة كل شيئ خلفي ..
    سوف أكتب وأوصي ..
    أن يحفر اسمك على لحدي ..
    ويخط بكاهل قلمي ..
    هذا من حبه قلبـي ..

    كلمات شيخ_الجن (منتدى مرسى الإمارات)

    عواطف: الله الله .. من هاي الي خذت قلب اخوي..

    ابراهيم وهو يبستم لها: محد خذا قلب اخوج..

    عواطف: كل هذا الكلام واتقول محد.. يلا عاد مب على عطووف هالكلام

    ابراهيم: هههههههه.. قلت لج محد يا بنت الناس

    عواطف: ما اصدق..

    ابراهيم: كيفج..

    عواطف: يلا عاد خبرني..

    ابراهيم: انتي من الصبح حنيتي علي تبين تقرين الورقه وقريتيها.. شو عندج احين طلعي..

    عواطف: انا ما عندي شي غيرك.. يلا عاد برهوووم.. انا مالي غيرك في هالبيت.. لا ام ولا ابو ولا حد.. واخواني الصغار رقود
    (ابو ابراهيم وامه توفوا يوم كانوا يتممون مراسم الحج.. فعايش هو مع عواطف اخته و3 اخوان صغار.. بنت وولدين.. معطي كل وقته لهم.. ونفس الشي عواطف.. ما طاعت اتخلص دراستها الثانويه عشان تتفرغ لإخوانها والبيت.. وابراهيم طبعا يساعدها في كل شي.. غير انه ميراث ابوه مكفيه .. )

    ابراهيم: بس بس لا اتصيحيني احين.. سمعي.. انا هي احب وحده وعايبتني.. وبس والله حلفت اني ما بقول شي ثاني.. كل شي بوقته حلو..

    عواطف: اففففف ليش حلفت.. اخوي عاد.. فرحتك من فرحتي.. انزين قول لي اترمسها؟؟

    ابراهيم: اهبي.. شو ارمسها.. مافيني مذهب ولا دين عشان ارمسها.. ؟

    عواطف: ادريبك اخوي بس قلت يمكن.. انزين حلوه..

    ابراهيم: هيه مملوحه مب وااااايد حلوه.. بس اهم شي شخصيتها.. واهلها

    عواطف: ها الي نباه.. متى اخطبها

    ابراهيم: اشفيج انتي مستعيله.. هي تدرس باقي لها سنه وشوي بنصبر..

    عواطف: لا لا لالا هالأمور لا تصبر فيها.. اخطبها على الأقل.. عشان تضمنها

    ابراهيم: مادري بفكر.. المهم يلا زهبي الغدا ترا انا ميت يوع.. عن اكلج احين..

    عواطف: من عيوني.. دقايق والغدا جدامك..

    ابراهيم: تسلمين لي..

    اه يا مريم.. يا ترى اتحسين في حبي.. ولا حتى تذكرين طفولتنا كيف كانت.. كيف كنا نقضي وقتنا ونحن ويا بعض.. مريم.. والله اني اباج لي.. دخيلك يارب لا تحرمني منها..



    ماليزيا..

    مريم: امي.. نوره وفطوم ما طايعين ينشون..

    اليده: خليهم علي انا اعرف لهم..

    فطوم: لا لا لا.. نشيت نشيت.. (ربعت عشان تدخل الحمام.. ونوره بعدها راقده)

    مريم: اليده مسويه رعب ماشاء الله.. يلا اتولي نوار..

    اليده: نوار ويهد نشي..

    نوره: هااااااااا.. شوووو

    اليده: شواج ابليس قولي امين. نشي..

    نوره: بسم الله.. اعوذ بالله .. اصبحنا واصبح الملك لله.. شو ها الواحد ما يروم يرقد

    عواش: من قرادتج طول الليل وهي تبربر ويا فطوم.. احين تبين اتنامين..

    مريم: ههههه .. يحليلهم انهزبوا من صباح الله خير..

    الكل تلبس وقرر انه ينزل يدور في الغابه.. غانم وعبدالله وابوه وعمه راحوا صوب.. وحصه وعواش ومريم بصوب.. وام عبدالله وام خالد بصوب.. ونوره وفطوم طبعا بصوب.. بس اتفقوا على ساعه معينه انهم يردون من مكان انطلاقهم.. لأن الجزيره اصغيره وما اتضيع.. وفيها لوحات ارشاديه كل مكان اذا ضاعوا..

    فطوم: تدرين هالسبلان يزيغون.. هاتي الكيمرا خل اصورهم شوي.. بس انتي راقبي عن ينطون علي..

    نوره: اوكي..

    تمت فطوم اتصور المناظر.. واليهال الي كانوا يلعبون على صوب.. ومستانسين علىالمناظر..

    نوره: تدرين.. والله من زمااااان كان ودي اسافر.. زين هالسنه قررنا.. تغيير جو.. وين هالجو .. وجو الإمارات.. الواحد اذا طلع ينخنق..

    فطوم: صدقج..

    نوره: صوري هالسبال الصغيرون وايد حلو..

    فطوم: هي والله.. يحليله كيووووت

    وهم يصورون ومندمجين.. طلع لهم مبارك وحمدان..

    مبارك: اتصدق انهم يشبهون السبلان.. يعني سبحان الله ربك فعلا خلق من الشبه اربعين.. بس هاييل غير لهم اشباه بالملايين في كل اقطار العالم.. في اي حديقه حيوان ولا غابه بتلاقيهم

    حمدان: هي والله صدقك.. بس مفتقدين للموز.. شو رايك انأكلهم..

    نوره وفطوم ميتين قهر عليهم.. يدرون انهم يعلقون عليهم.. وقفوا تصوير وصدوا صوبهم..

    نوره: نعم.. خييييييييير.. في شي..

    مبارك: اوه.. السبال يرمس حمدان.. شوف كيف..

    حمدان: هي والله.. ولا بعد يرمس شراتنا اماراتي يعني.. متطور.. الظاهر ها منولد في الإمارات

    مبارك: انتاج الإمارات ها..

    نوره: محد غيركم السبلان هني.. ما شفتوا اعماركم في المنظره كيف طالعين... اخييكم والله.. اتخرعون هالسبلان بعد احلى عنكم..

    مبارك: هههههههه.. نست عمرها.. صابغه ويهها وترمس.. انتي لو تغسلين ويهج بتكتشفين الحقيقه المره..

    حمدان: هي والله.. اتقول مهرج.

    فطوم: لا بالله مصختوها.. انتوا لا ادب ولا احترام

    مبارك: يهال شو نحترم فيكم...

    نوره: حرمتك الي ياهل..

    مبارك: وافديت الي بتصير حرمتي.. ما باخذ لي ياهل انا على الأقل..

    فطوم: اقول.. هندوو خل انروح..

    استغربت نوره من فطوم يوم زقرتها هند بس طنشت عرفت اكيد ان في شي في راسها..

    حمدان: هههههه ولا بعد اسمها هند.. كلمت .. سباله هنديه..

    مبارك تم يرقص هندي ويغني هندي.. :واه سلام دلكا.. ميني عاشقي كرلي.. واه سلام دلكاااااه ميني عاشقي كرلي.. عمري بر كي لييه.. تومسي دوستي كرلي..

    حمدان: عاش عاش شاروخ..

    فطوم ونوره ودهم يموتون عليه من الضحك ومن حركاته.. تموا يمشون عنهم بسرعه عشان يضحكون على راحتهم..

    نوره: والله خبل..

    فطوم: ههههههه .. هي والله.. بس احس به طيب..

    نوره: وع.. كرييييه

    فطوم: لا وحليله.. صح يضحك ويسولف ويانا يعتبرنا خواته..

    نوره: خواته اونه.. بس تدرين فاتنا جان زين صورنا رقصه.. هههههه يضحك.

    فطوم: اول مره اشوف واحد ايول على اغنيه هنديه..

    نوره: ههههههههههههه






  9. #49
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد


    الفصل الثاني.. من الجزء 24



    كاردف..

    يوم الإثنين هو يوم نتايج الفحوصات الي سوتها العنود.. والكل كان ينتظر الخبر بفارغ الصبر.. وميت ومرتبك ووده يعرف..

    عبيد: ناصر.. طمني.. ؟

    جواهر: وين النتايج هاتها خل اقراها..

    ناصر: شوفيكم يا جماعه هدوا شوي.. بييكم بالنتايج

    العنود: دكتور ناصر.. اذا النتايج ما تسر لا تقولها..

    ناصر: انتي ليش متشائمه خبريني.. ؟؟

    العنود: ها احساسي..

    ناصر: عنود.. لو كان عندج عصفور صغر ربيتيه واهتميتي فيه وراعيتيه.. وعقب انكسر جناحه شو بتسوين بع بتعالجينه ولا بتودرينه؟؟!! ردي علي

    الكل مستغرب من اسلوب ناصر.. بس خلوه على راحته..

    العنود: لا اكيد بعالجه..

    ناصر: وهذا شغلي انا وشغل باقي الدكاتره هني.. كل الي تحتاجينه علاج طبيعي مكثف. يعني تمارين لعضلاتج.. لأن الخلايا الحركيه مب ميته عندج بس فاقده لقوتها.. يبالها وقت طوييله .. يمكن بالسنين بعد لين ما تردين على طبيعتج

    العنود من سمعت هالرمسه ردت لها الروح.. وابتسمت.. والكل من الفرحه قام يدمع ويحضنها.. وام عبيد كانت اكثر وحده مستانسه.. وابو عبيد ابدا تعاونه لكل شي تحتاجه العنود لعلاجها..

    ناصر: المهم انا بترخص عنكم..

    العنود: وين بعدك قاعد.. انا ييت هني اخبركم النتايج واحين راجع البيت

    جواهر: ماشي انت معزوم عندنا على العشا..

    عادل: هيه مثل ما قالت اميرتي جواهر..

    الكل: ههههههههه

    سلامه: اشفيكم تضحكون.. وهو الصاج اختي اميره ولا كل الأميرات

    العنود: واناااااا؟؟

    ناصر من غير لا يحص بعمره: انتي ملاك بشكل انسان..

    الكل صد صوبه واستغرب وهو حس بإحراج.. على طول تعذر وطلع من الغرفه .. تمت العنود تفكر بتصرفه.. حست انه الكلمه ظهرت من قلبه.. ونظرته كانت موجهه لعيون العنود.. ياترى شو سر هالعيون.. وشو سر نظراته.. ليش يذكرني بفيصل.. مادري ياربي كل ما اشوفه اشوف فيصل في عيونه.. لا لا لا لا.. لازم انساك يا فيصل خلاص.. ابا اعيش حياتي .. بسببك صار الي صار.. بس لله الحمد في علاج.. وباذن الله برجع مثل الأول...

    سلامه: اقول ما تم شي على المدارس.. بيبدأ دوامي.. ابا اروح..

    العنود وبفرحه كبيره: سلووووووووم.. بتكلمين.. حبييييبتي والله فرحتيني.. تعالي بحضني..

    الكل رد البيت وكان مستانس ويومتها سلامه ما تمت عندها لأنه كان المفروض الصبح تطلع وتتشرى قبل لا ترجع.. وعبيد راح لثاني كالعاده..

    ثاني وبإهتمام: ها شو الأخبار..

    عبيد: الحمد لله يا ثاني.. شي علاج..

    ثاني: الحمد لله..

    عبيد: وبدينا نحن الكرف عاد من باجر.؟؟

    ثاني: كرف.. اي كرف!!!؟؟؟

    عبيد: هيه .. هاي الي يسمونها سلامه.. الا تبا تاخذ اغراض المدرسه من هني.. وتبا تاخذ هدايا حق رباعتها..

    ثاني: مدرسه؟؟ هي بتكمل؟؟

    عبيد: هيه واخيرا..

    ثاني استانس من كل قلبه للخبر الي سمعه.. واخيرا يا سلامه رجعتي لعقلج.. ربي يخليج لي ويوفقج..

    .. ..

    الدكتور ناصر كان مناوب يومها في المستشفى وما كان يدري ان سلامه ردت البيت.. قرر يروح الغرفه يدق عليهم الباب يشوف شو يلزمهم..

    دق الباب.. طق طق طق..

    العنود: come inplease..

    دخل الدكتور ناصر وهو منزل راسه وتم يدور على سلامه ما لقاها.. ولقى نفسه انه بروحه في الغرفه بروحه مع العنود.. كانت دقات قلبه مثل الطبول.. وعيونه ترف.. وايده ترجف.. وارتباكه زاد.. لأول مره يكون بروحه معاها.. حس انه مخنوق.. صوته مخنوق مب عارف شو يقول وشو ينطق..

    ناصر: اسسسسلام عليكم

    العنود وهي مستحيه وتحس بذات الإحساس في قلبها.. : وعليكم السلام

    ناصر: اسمحيلي بس قلت يمكن سلامه هني.. ما دريت انج بروحج .. ياي اشوف ما تبون شي

    العنود : لا سلامتك..

    ناصر: اسمحي لي..

    توه ياي يظهر من الغرفه نادت عليه العنود..

    ناصر: لبييييه..

    استغربت العنود من طريقه رده.. وكأنه كان ينتظر انها تناديه.. زاد ارتباكها..

    العنود: مشكور على كل شي سويته لي..

    ناصر: افا عليج.. ما سويت غير واجبي..

    العنود: سلمت

    وسادت لحظه من الصمت الي كانت لغه الحوار بينهم هي العيون.. كل واحد وده يقول كلام للثاني بس مب عارف شو هو الكلام .. والجو بينهم مربتك

    ناصر: ممكن اسألج سؤال؟؟

    العنود: تفضل..!!

    ناصر: انتي بعدج تكرينه واتحبينه؟؟؟؟؟

    العنود استغربت وتمت امبهته.. ها كيف عرف .. منو قال له.. انا ما قلت لحد.. اكيد هاي الطفسه سلووم طلعت كل شي انا اراويج ما عليه.. خل اشوفج.. بأدبج..

    ناصر: السموحه على السؤال.. ما تبين اتجاوبين انتي حره.. استأذن..

    العنود وبسرعه قبل لا يظهر: نننسيته..

    ناصر ابتسم يوم سمع هالكلمه.. حس الفرحه مو شايلته.. حس كأنه ماي بارد انصب على جسده وارتاح..

    ناصر: تصبحين على خير..

    العنود: وانت من اهله..

    طلع الدكتور ناصر من الغرفه وراح صوب مكتبه..

    العنود تمت مستغربه من ردة فعلها.. انا كيف جيه قلت له.. كيف رمسته بهالطريقه.. ليش اتصرفت جيه.. افففف.. لا ياربي مابا مره ثانيه ما صدقت اني نسيت.. بس هالإنسان احس بإهتمامه فيه.. وسؤاله غريب.. ليش يبا يعرف اذا نسيته ولا لا.. ليش اهتم.. اففف ياربي.. خل انام احسن لي لأن راسي عورني من التفكير..

    نامت العنود وهي تفكر.. ياترى شو الي صاير؟؟؟

    كان المفروض تبدأ العنود علاجها من اليوم االي بعده الصبح.. وراح تستمر بهالعلاج لين ما تشفى كليا وتقدر تمشي من غير لا أحد يساعدها..

    .. ..

    ريم وفيصل.. في اجمل لياليهم...

    ريم: تدري يا فيصل.. مليت الصراحه ابا ارجع..

    فيصل: حتى انا .. بس الي مونسني والي مايخليني ارد.. اني هني برووووحي وياج محد يشاركنا لحظاتنا..

    ريم: ههههه.. هي والله.. ماشي ازعاج.. بس بعد الكل لهم وحشه

    فيصل: يلا ما تم شي.. راح الكثير والي بقى يومين..

    ريم: وخالد متى بيرجع..

    فيصل: عقبنا بيومين مادري شي جيه.. والأهل بيردون على الإسبوع الياي.. يعني بعد في اسبوع بكون روحي وياج..

    ريم: ههههه .. احلى شي...

    .. ..

    ماليزيا..

    الكل كان مجتمع تحت في المطاعم عشان يتعشون.. طبعا فطوم ونوره مب قادرين يقرون كل شوي يقومون ويحاوطون في المطعم وكل مكان.. فكانوا واقفين في ممر زجاجي.. الي يوقف فيه يشوف الي برع الممر وصوب المطعم بس هم ما يشوفون..

    نوره: ههههه.. طاعي يدو وحركاتها يوم اتلعب حمدوو

    فطوم: السفر وياها وايد حلو..

    نوره: صار لنا اسبوع .. والصراحه وناااسه..

    فطوم: واااااايد.. احلى شي السكوترات الي ركبناها على البحر.. لولا الخيانه الي سوتها عواش فيني .. صبت علي الماي..

    نوره: شكل كان طالع يضحك.. ولا يدو شو سوى بها غانم.. صدق طلع حرة الضربات..

    فطوم: احلى شي ان هاك السخيف وربيعه مختفين ما ردينا انشوفهم..

    نوره: لا تسانسين وايد.. شوفيهم هناك نازلين..

    فطوم: بللللل.. ينانوه من يبنا طاريهم طلعوا..

    نوره: ابيييييي.. فطووم.. شوفيهم يسلمون على غانم.. لا يكون واحد من ربعه..

    فطوم: لا ما ظني غانم ما قالي..

    نوره: وليش يقول لج عن ربعه..

    فطوم: هي والله طاع يسلمون على عبدالله بعد.. اويييه رحنا فيها نواري..

    نوره: اخيج.. وين اخش ويهي..

    فطوم: اقول اتغشي وخل نصعد انقول لهم اننا شبعنا..

    نوره: شو ها.. لازم احين نحبس اعمارنا عن انجابلهم..

    فطوم: هي والله.. بس تدرين زين اني ما زقرتج بإسمج جدامهم عشان اذا حد فيهم زقرنا جدامهم ما يعرفونا.. تغشي..

    نوره: هي والله ذكيه بنت الخال..

    فطوم: افا عليج اعيبج..

    طلعوا من الممر وهم متغشيات..وراحوا صوب اهلهم وخبروهم انهم ما يبون عشا.. وعواش ومريم صعدت معاهم.. غير حصه وحمده والعيايز والرياييل تموا..

    عواش: ليش متغشيات.. ؟؟!!

    نوره: ماشي شفنا شله يسلمون على غانم قلنا عن يطلعون ربعهم مب حلوه بعد

    مريم: اوووووه اول مره اتفكرون صح

    فطوم: افااا اختي.. نحن من يومنا انفكر صح

    عواش: باين من شردات فليل في الصاله..

    نوره: هيييييييييييييييييييييي.. انتي شو عرفج.. فطوم يالفتانه

    فطوم: محد غيرج الفتان انا ما قلت شي..

    عواش: ما يحتاي انا روحي شفتكم.ز

    فطوم: قلت لج بننفضح

    نوره: عادي شو يعني ما سوينا شي.. من الملل

    مريم: دشوا الغرفه انتوا وتمططوا شعور بعض..

    الكل: ههههههههه

    .. ..






  10. #50
    عضو فضي
    الصورة الرمزية غرس زايد
    الحالة : غرس زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2633
    تاريخ التسجيل : 12-02-08
    الدولة : امـاراتـي .. مالـي غيـرهـآ
    الوظيفة : إخـبآآري ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 380
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    سـبحـآن الله وبـحمـده ،، سـبحـآن الله العـليـ العـظيـم

    افتراضي رد: آآآآآه من الزمن ... للكاتبة : بنت البلاد



    الفصل الثالث من الجزء 24



    ومرت الأيام وفيصل رجع مع ريم ونفس الشي خالد وخوله.. وكان مقرر ان فطووم والباقي يرجعون في هاليوم..

    في دبي..

    ابراهيم: عطووووف.. وينج.. بسرعه.. بتأخر

    عواطف: لاحوووول .. الي يشوفك يقول معرس تتبخر وتتعطر وحالتك حاله..

    ابراهيم: لا والله تبيني اجابل عبدالله وهله وانا لابس وزار و فانيله مثلا؟؟!!

    عواطف: ههههههه.. روح يلا ربي يحفظك

    ابراهيم: مع السلامه

    طلع خالد من البيت وتوجه للمطار بموتر عبدالله عشان يسلمه موتره ونفس الوقت يسلم عليه والسبب الأهم يشوف الي سلبت عقله وروحه.. مريم.. واخيرا بشوفها.. فتره طويله مرت من غيبتج.. والله اني اشتقت لج.. احبج .. اتذكر يوم كانت اتيي بيتنا واهزبها ليش ما يت يوم عيد ميلادي.. ااااااه ليت الطفوله تعود يوما.. ههههههه

    .. .. ..

    في بريطانيا..

    العنود: دكتور ناصر.. متى بيظهروني مليت من القعده هني..

    ناصر: اول شي لا تقولين لي دكتور ما احب.. وثاني شي خبريني انتي من شو مليتي كل يوم وهلج يزورونج.. وانا موجود هني..

    كان ناصر متودد لها وايد طول هالفتره .. زادت سوالفهم ويا بعض وخصوصا ان سلامه وعبيد ولطوف راح يردون البلاد..

    العنود: هههه.. محشوم.. بس بعد هني كتمه

    ناصر: ماعليه .. اتحملي.. ماشاء الله عليج خلال اسبوع ابديتي تجاوب ويا العلاج بطريقه ايجابيه وهالشي يبشر بالخير..

    العنود: يعني تتوقع اني اشفى..

    ناصر: بإذن الله.. انتي لازم اتساعدين نفسج نفسيا.. وجسديا..

    العنود: الله المستعان

    ساد الصمت بينهم فتره.. وردت العنود رمست

    العنود: دكتور ناصر.. اوه سوري.. نااااصر.. ممكن اسألك سؤال.؟؟ اذا حبيت اترد علي رد وما حبيت عادي مو مهم..

    ناصر: افاعليج.. تامرين..

    العنود: تسلم لي... انت ليش لين احين ما عرست؟؟؟

    ناصر مستغرب وفي نفس الوقت محتار شو يرد عليها..: امممم..

    العنود قاطعته: خلاص ما يحتاي.. اسفه على السؤال.. ؟

    ناصر: لا عادي.. بس خبريني انتي بعد ليش ما عرستي.. مع اني سمعت ان في وايد شباب خطبوج..

    العنود: انا.. مابا اعرس..

    ناصر: ليش سنه الحياة ترا هالشي..

    العنود: لأني بكل إختصار ما لقيت الشخص الي ممكن انه يناسبني..

    ناصر: وانا بعد نفس الشي.. مافي وحده عيبتني عشان اخذها..

    العنود: اهااا..

    ناصر: بس تدرين.. احس عمري بعرس جريب بإذن الله.. لأني لقيت وحده.. بس ماعرف بتوافق ولا لا.. خايف وايد..

    العنود وبإرتباك: ها.. وليش ترفضك مافيك شي ينرفض.. بالعكس انت لك شخصيه بكل سهوله ممكن الوحده تنعجب فيك.. فيك شي مميز..

    ناصر: مادري.. يمكن تبا غيري..

    العنود: تبا غيرك؟؟ عاد هني مادري..

    ناصر: بس اذا طلع الي هي تباه مو موجود.. يعني مستحيل تاخذه مثلا

    العنود: خلاص شو المانع انها ترفضك.. يوم مستحيل..

    ناصر: ترا هذا رايي.. بس ماعرف شو رايها..

    العنود: ما عندها سالفه اذا رفضت واحد شراتك... جمال وعلم واخلاق.. (بصوت واطي وهي تتطالع قطرات المطر الي على الجامه).. وحنااان

    ناصر حس ان كلمه حنان هاي ظهرت من قلبها.. ان هي فعلا حست بهالشي معاه.. استانس في قلبه لهالشي.. بس خايف انها ترفضه...

    ناصر: تسلمين اختي على هالكلام..

    العنود: انا ما قلت غير الصدق.

    ناصر: بس بعد اخاف انها بعدها متعلقه فيه..

    العنود: دام انه ما يباها ليش تذكره.. الي ما يباك لا تصيح تبغاه

    ناصر: اتمنى اتكون هاي نظرتها.. بس تدرين حتى لو رفضتني بخطبها مره وثنتين وثلاث وعشر لين ما اكسر خاطرها وتشفق علي وتاخذني..

    العنود: هههههههه.. لا ان شاء الله توافق..

    ناصر: انا اباها من كل قلبي.. والصراحه مب احبها احبها.. بس وااايد مرتاح لها وادعي ربي دوم انها تكون من نصيبي..

    العنود: الله يعطيك الي في نيتك..

    ناصر: امين..

    العنود: انزين منو هاي.. ما قلتي لي عنها..

    ناصر: ماعليه مع الوقت بتعرفينها..

    العنود: لا تنسى انك اتراويني اياها..

    ناصر: لا اكيد.. انتي من تشفين كليا وتمشين على ريولج.. انا بقول لج..

    العنود: خلاص اتفقنا..

    ..

    في المطار(دبي)

    وصلت الطياره على ارض مطار دبي في نفس التوقيت الي كان مقرر من غير تأخير..

    اليده: وافديت ريحة الإمارات..

    ام خالد: هي والله صدقتي امي.. الإمارات فيها ريحه غريبه.. الواحد يشتاق لها..

    غانم: افففف ملل هني..

    فطوم: لا والله.. وشو الي زود هناك وماشي هني؟؟

    غانم: اوووووه وايد اشيا..

    نوره: انا الصراحه اشتاقيت لأمي موووووت

    عواش: انا اشتقت للإمارات بكبرها...

    عبدالله: اخبركم .. خل انروح وعقب عبروا عن مشاعركم ..

    مريم: هي والله الي يسمعهم يقول لاجئين ورادين لبلادهم..

    الكل: هههههه..

    مريم من لمحت ريم ربعت عشان اتروح اتسلم عليهم.. لأنها فعلا اشتاقت لهم.. توها بتظهر من البوابه اصطدمت بواحد..

    مريم: اسفه .. ما انتبهت..

    صدت عشان اتشوفه وهو نفس الشي.. الا بها اتجابل ابراهيم وتنصدم..

    مريم: ابراهيم.. اسفه والله ما كنت منتبهه..

    ابراهيم: لا عادي.. الحمد لله على السلامه

    مريم: الله يسلمك

    وصدت عنه وطلعت.. لأنها كانت صدق حاسه بقفطه ومب عارفه شو اتقول .. ابراهيم من شافها تم واقف مكانه ما يتحرك.. ياربي والله احبج..كانت دقات قلبه تدق بسرعه ومب عارف شو يسوي .. حاس ان عقله طاير.. نسى كل شي ومب متذكر غير نظرات عيونها الي تلاقت مع عيونه.. والله مب قادر اصبر عنج يا مريم.. دخيلج افهميني..

    عبدالله: يا مرحبا والله ابراهيم اشحالك؟ .. ليش واقف هني

    انصدم ابراهيم يوم شاف عبدالله وارتبك: اهلين.. الحمد لله على السلامه..

    عبدالله : الله يسلمك..

    ابراهيم: شو ماليزيا ان شاء الله استانستوا..

    عبدالله: فن الصراحه.. فاتكم.. قلنا لك تعال ويا هلك ويانا ما طعت...

    ابراهيم: تدري مشاغل الشركه منو بيسويها هني.. يلا ما عليه اليايات اكثر..

    ظهروا من صاله المطار لخارج مبنى المطار عشان يسلمون على بعض.. تم ابراهيم واقف بعيد عنهم شوي.. وكل نظراته متجهه صوب مريم.. حركاتج.. تصرفاتج.. كلامج.. كله حافظنها.. اعرف اسلوبج.. اعرف كل شي عنج.. كيف بتحمل خبريني..

    مريم كانت تصد تحاول تمسك حمده كل شوي عن اتروح في الشارع .. فركضت حمده وحضنت ابراهيم لأنها اتعرفه..

    حمده: عمي ابراهيم.. شوف عمو مريم ما تخليني العب..

    ابراهيم: لازم تسمعين كلام عمتج.. تراها اتخاف عليج.. وهني مب مكان لعب..

    حمده: خلاص انا بعد انت ماحبك..

    ابراهيم: هههههه .. وليش؟

    حمده: انت اتحب عمو مريم عشان جيه ما تسمع كلامي..

    انصدمت مريم من كلام ابراهيم.. شو الي خلاها اتقول جيه.. وابراهيم بنفسه انحرج من كلام حمده نزلها علىالأرض ومشى صوب الموتر.. حمده فضحتني.. وين اودي ويهي احين.. بس لازم اتعرف.. بس اخاف ما تحط في بالها هالكلام.. مريم تمت امبهته.. ليش قالت جيه.. معقوله حمده الصغيره حد قايل لها شي..

    مريم: حمدوو تعالي...

    حمده: شو تبين...

    مريم: شو هالكلام الي قلتيه..

    حمده: هي انزين.. عمي ابراهيم قال لي.. هو يحبج.. يوم كنتوا كبري كله تلعبون ويا بعض..

    مريم: بس عيب.. لا تقولين هالكلام حق كل حد.. عيب..

    حمده: اف انزين..

    والكل رد البيت ومن التعب محد قدر يقاوم.. الكل رقد..






صفحة 5 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طويلة : وطت رجلي علي دربه و لا أدري وش نوي فيني / للكاتبة : ضحية حبيبي
    بواسطة النرجس الابيض في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-09-20, 03:20 PM
  2. همس الموت | Whisper death ، للكاتبة : لمسة براءة
    بواسطة طنش تعش و تنتعش في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 12-08-22, 09:09 PM
  3. لمت الزمن واثر الزمن صعب ينلام
    بواسطة الطيبة في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-09-29, 09:40 AM
  4. اذكرني بخير ((للكاتبة الرائعة : شهرزاد....
    بواسطة المبرمجة في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-10-24, 08:23 PM
  5. كلمة آآآآآه
    بواسطة أغصــــان الورد في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-08-18, 09:51 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •