تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قصة و عبرة

  1. #1
    مراقبه عامه
    الصورة الرمزية Bio.Med
    الحالة : Bio.Med غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25558
    تاريخ التسجيل : 07-11-08
    الوظيفة : BENG- Biomedical Engineer) /electronic Engineering / Emphasis On Biomedical)
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 6,622
    التقييم : 1831
    Array
    MY SMS:

    آذآكـر عـدل ,,,// سَبـבـآن آللهَ ۈبـבـمدهَ ,,, عـدد مآ ڪَآن ,,, ۈعــدد مآ يًڪَــۈن ,,, ۈعــدد آلـבـرڪَــآآتِ ۈآلسَڪَــۈن,,,

    افتراضي قصة و عبرة


    كانت فاطمة جالسة حين استقبلت والدتها جارتها التي قدمت لزيارتها ، كادت الأم تصعق ، وهي ترى ابنتها لا تتحرك من مقعدها فلا تقوم للترحيب معها بالجارة الطيبة الفاضلة التي بادرت – برغم – ذلك إلى بسط يدها لمصافحة فاطمة ، لكن فاطمة تجاهلتها ولم تبسط يدها للجارة الزائرة ، وتركتها لحظات واقفة باسطة يدها أمام ذهول أمها التي لم تملك إلا أن تصرخ فيها : قومي وسلمي على خالتك ، ردت فاطمة بنظرات لا مبالية دون أن تتحرك من مقعدها كأنها لم تسمع كلمات أمها !.
    أحست الجارة بحرج شديد تجاه ما فعلته فاطمة ورأت فيها مسا مباشرا بكرامتها ، وإهانة لها ، فطوت يدها الممدودة ، والتفتت تريد العودة إلى بيتها وهي تقول : يبدو أنني زرتكم في وقت غير مناسب!
    هنا قفزت فاطمة من مقعدها ، وأمسكت بيد الجارة وقبلت رأسها وهي تقول : سامحيني يا خالة .. فو الله لم أكن أقصد الإساءة إليك ، وأخذت يدها بلطف ورفق ومودة واحترام ، ودعتها لتقعد وهي تقول لها : تعلمين يا خالتي كم أحبك وأحترمك ؟!
    نجحت فاطمة في تطيب خاطر الجارة ومسح الألم الذي سببته لها بموقفها الغريب ، غير المفهوم ، بينما أمها تمنع مشاعرها بالغضب من أن تنفجر في وجه ابنتها .
    قامت الجارة مودعة ، فقامت فاطمة على الفور ، وهي تمد يدها إليها ، وتمسك بيدها الأخرى يد جارتها اليمنى ، لتمنعها من أن تمتد إليها وهي تقول : ينبغي أن تبقى يدي ممدودة دون أن تمدي يدك إلي لأدرك قبح ما فعلته تجاهك .
    لكن الجارة ضمت فاطمة إلى صدرها ، وقبلت رأسها وهي تقول لها : ما عليك يابنتي .. لقد أقسمت إنك ما قصدت الإساءة .
    ما إن غادرت الجارة المنزل حتى قالت الأم لفاطمة في غضب مكتوم : مالذي دفعك إلى هذا التصرف ؟ قالت : أعلم أنني سببت لك الحرج يا أمي فسامحيني .
    ردت أمها : تمد إليك يدها وتبقين في مقعدك فلا تقفين لتمدي يدك وتصافحيها ؟!
    قالت فاطمة : أنت يا أمي تفعلين هذا أيضا ! صاحت أمها : أنا أفعل هذا يافاطمة ؟!
    قالت : نعم تفعلينه في الليل والنهار .
    ردت أمها في حدة : وماذا أفعل في الليل والنهار ؟ قالت فاطمة : يمد إليك يده فلا تمدين يدك إليه!
    صرخت أمها في غضب : من هذا الذي يمد يده إليّ ولا أمد يدي إليه ؟ قالت فاطمة : الله يا أمي .. الله سبحانه يبسط يده إليك في النهار لتتوبي .. ويبسط يده إليك في الليل لتتوبي .. وأنت لاتتوبين .. لاتمدين يدك إليه ، تعاهدينه على التوبه . صمتت الأم ، وقد أذهلها كلام ابنتها .
    واصلت فاطمة حديثها : أما حزنت يا أمي حينما لم أمد يدي لمصافحة جارتنا ، وخشيت من أن تهتز الصورة الحسنة التي تحملها عني ؟ أنا يا أمي أحزن كل يوم وأنا أجدك لاتمدين يدك بالتوبة إلى الله سبحانه الذي يبسط يده إليك بالليل والنهار . يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : (( إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها )). رواه مسلم .
    فهل رأيت يا أمي : ربنا يبسط إليك يده في كل يوم مرتين ، وأنت تقبضين يدك عنه ، ولا تبسطينها إليه بالتوبة!
    اغرورقت عينا الأم بالدموع .
    واصلت فاطمة حديثها وقد زادت عذوبته : أخاف عليك يا أمي وأنت لاتصلين ، وأول ما تحاسبين عليه يوم القيامة الصلاة ، وأحزن وأنا أراك تخرجين من البيت دون الخمار الذي أمرك به الله سبحانه ، ألم تحرجي من تصرفي تجاه جارتنا .. أنا يا أمي أحرج أما صديقاتي حين يسألنني عن سفورك ، وتبرجك ، بينما أنا محجبة !.
    سالت دموع التوبة مدرارا على خدي الأم ، وشاركتها ابنتها فاندفعت الدموع غزيرة من عينيها ثم قامت إلى أمها التي احتضنتها في حنو بالغ ، وهي تردد : (( تبت إليك يا رب .. ))
    قال تعالى ( ومن يغفر الذنوب إلا اللـــــه)

    منقول











    Bio.Med.ENG

  2. #2
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية دلوعة البنات ❤
    الحالة : دلوعة البنات ❤ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134450
    تاريخ التسجيل : 02-09-14
    الدولة : الله يحفظها ويخليها ،، uae
    الوظيفة : طالـــبة فــ �� ــي المدرســـة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 148
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    طاري على قــبرن سقــى رملــه الغيث يا اللــه عسى راعيــه يلقــى الشفاعــه ،، â‌¤

    افتراضي رد: قصة و عبرة


    نااييييس






  3. #3

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عبرة رائعة
    بواسطة عاشقة للمستحيل في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-03-04, 06:06 PM
  2. غترة اليوم الوطني
    بواسطة شيوخ المطاريش في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-11-12, 03:58 PM
  3. قصة + عبرة !
    بواسطة المدارس في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-10-27, 12:13 AM
  4. درس قصص و عبرة
    بواسطة اسيرة الاشواق في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-11-06, 12:14 AM
  5. لعبة غترة وبرقع
    بواسطة وصلاوي وكلي فخر في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 139
    آخر مشاركة: 08-12-01, 09:45 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •