بحر الرَّمَل: وقد سمّي بهذا الاسم نظراً لسرعة النطق به فهو كمن يرمل أي يسرع في المشي، وهو بحرٌ موسيقيٌ رقيقٌ ورائع نظمت عليه الموشّحات وأجمل القصائد المغنّاة ويعتبر حديث الاستعمال نسبياً.


- ضابطه : قول صفي الدين الحلي: رمَلُ الأبحرِ ترويهِ الثّقاتُ


- تفعيلاته : فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن (/5//5/5 - /5//5/5 - /5//5/5)


- أشهر جوازاته: يستعمل هذا البحر تاماً (بتفعيلته الثلاثية) أو مجزوءاً (ثنائي التفعيلة) حيث تصبح تفعيلته كالتالي (فاعلاتنْ فاعلاتنْ).
وأشهر جوازات الرّمَل التام:فاعلاتن فاعلاتن فاعلن– فعِلاتن فعِلاتن فاعلن– فاعلاتُ فاعلاتُ فاعلن
وأشهر جوازات الرَّمَل المجزوء: فاعلاتن فاعلن – فاعلاتن فاعلاتانْ.


وزن البحر الرمل بحسب الدائرة العروضية:




فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ ** فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ
استعمال البحر الرمل:




يستعمل تاما ومجزوءا.
ضابط البحر الرمل:








رَمَلُ الأبْحُرِ يَرْوِيْهِ الثِّقَاتُ ** فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُ
سبب تسمية البحر الرمل بهذا الاسم:




سُمِّيَ هذا البحر بهذا الاسم؛ لسرعة النطق به، وهذه السرعة متأتِّية بسبب تتابع التفعيلة (فَاْعِلاتُنْ) فيه، والرمل في اللغة الهرولة وهي فوق المشي ودون العدو، وقيل: سُمِّيَ بذلك لتشبيهه برَمْلِ الحصير لضم بعضه إلى بعض.