الاستعارة في اللغة :
دفعُ الشيء ، و تحويلُه من مكان إلى آخر .
الاستعارة في علم البيان:
نوع من المجاز اللغوي علاقته المشابهة دائمًا،( تشبيه حُذِفَ منه أحد طرفيه).
و تنقسم إلى قسمين:
الاستعارة المفردة:
و يكون فيها اللفظُ المستعارُ مفردًا.
وتأتي في الاستعارة التصريحية والاستعارة المكنية.
الاستعارة المركّبة:
و يكون فيها اللفظ المستعار مركبا ، وتأتي في الاستعارة التمثيلية.
و هذه الاستعارة تحتاج إلى قرينة تسمى: قرينةَ الاستعارة، وهي التي تمنع من إرادة المعنى الحقيقي، أي: تصرف الذهن عن المعنى الحقيقي للفظ المستعار إلى المعنى المجازي.
و لكن ما فوائد الاستعارة ؟
الاستعارة تحلّقُ بك في عالم الخيال، و تعرض عليك أشكالاً من الصور البيانية الرائعة.
و حتى تدركَ حقيقة ذلك القول: فإنّ عليك أن تتخيّلَ : أنّ رجلا قال: ( رأيتُ طفلةً تحملها أُمُّها) فإنك ستري أنّ مثل هذا القول لم يؤثّرْ فيك، و لم يحرك مشاعرك!
و لكنْ تخيل لو أنّ الشخصَ عينه كان قد قال: (رأيتُ زهرةً تحملها أمُّها) فإنك ستحلّق في عالم الخيال و تسبح في بحر الألفاظ ، وتنتقل سريعًا من المعنى الحقيقي للفظ المستعار وهو الزهر، إلى المعنى المجازيّ الذي صار عليه ذلك اللفظُ وهو طفلةٌ صغيرة تشبه الزهرة في حلاوتها و جمالها ورونقها .

الاستعارة التصريحية
تعريفها:
و هي ما صرَّح فيها بلفظ المشبه به، أو ما أستُعيرَ فيها لفظُ المشبه به للمشبّه.

كيف يكون إجراء الاستعارة؟
تحليلها إلى عناصرها الأساسية التي تتكوّن منها و هذا التحليل يتطلّب ثلاثة أُمور.
1. تعيين المشبه، و المشبه به في الاستعارة.
2. تبيان علاقة المشبه، أو الصفة التي تجمع بين طرفي التشبيه.
3. إظهار القرينة التي تصرف الذهنَ عن المعنى الحقيقي إلى المعنى المجازي، و التي تكون إمَّا لفظيّة ، أو حاليّة.

المثال: رأيت زهرة تحملها أمها .

الاستعارة
العلاقة
القرينة
تحليل
زهرة
المشابهة : ( الجمال )
لفظية : ( أمها )
رأيت طفلة كالزهرة حذف المشبه ( طفلة ) وصرح بالمشبه به ( زهرة )، فالاستعارة تصريحية .


في وصف المزيّن:
إذا لمـعَ الـبــــرقُ فـي كفـّـــــه أفـاضَ علـى الوجـهِ مـاءَ النعيـم

الاستعارة
العلاقة
القرينة
تحليل
البرق
المشابهة : اللمعان
لفظية : ( في كفِّه )ِ
الموسى كالبرق، حذف المشبه: الموسى وصرح بالمشبه به: البرق، فالاستعارة تصريحية.


المثال :
وأقبلَ يمشي في البساط فما درى إلى البحر يسعى أَمْ إلى البدر يرتقي


الاستعارة
العلاقة
القرينة
تحليل
البحر
الرهبة والجبروت
لفظية : (وأقبل يمشي).
فقد شبه الشاعر سيف الدولة بالبحر ثم حذف المشبه وهو سيف الدولة وصرّح بلفظ المشبه به وهو البحر، فالاستعارة تصريحية .
البدر
العلوّ والرفعة
لفظية : ( وأقبل يمشي).
شبه الشاعر سيف الدولة بالبدر، وحذف المشبه وهو سيف الدولة وصرّح بلفظ المشبه به و هو البدر، فالاستعارة تصريحية .


قال تعالي : ( كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلي النور )

الاستعارة
العلاقة
القرينة
تحليل
الظلمات
المشابهة : ( عدم الاهتداء إلي الطريق السويّ )
حالية
شبه الضلال بالظلمات، وحذف المشبه ( الضلال ) وصرح بالمشبه به ( الظلمات ) فالاستعارة تصريحية .
النور
المشابهة : ( الاهتداء إلي الطريق المستقيم )
حالية
شبه الإيمان بالنور، وحذف المشبه ( الإيمان ) وصرح بالمشبه به ( النور ) فالاستعارة تصريحية .



قال أعرابي: أولئك قوم يصومون عن المعروف، ويفطرون علي الفحشاء

الاستعارة
العلاقة
القرينة
تحليل
يصومون
المشابهة : (عدم القيام بعمل معين )
حالية
شبه الامتناع عن العمل بالصيام، وحذف المشبه (الامتناع)، وصرح بالمشبه به ( الصيام ) فالاستعارة تصريحية .
يفطرون
المشابهة : ( فعل الشيء)
حالية
شبه الاقتراف والفعل بالإفطار، وحذف المشبه ( الفعل )، وصرح بالمشبه به ( الفطر ) فالاستعارة تصريحية .

اشرح الاستعارة فيما يلي :
1. أنشد البلبل قصيدة .
2. تفتحت أزهار السماء.
3. أقبل علينا البحر بعلمه .
4. عاد المجاهد والبرق في يمينه .
5. ظهرت شمس المعهد بعد غيبة طويلة .
6. قال الشاعر يصف امرأة :
فأمطرت لؤلؤًا من نرجسٍ وسقت وردًا وعضّت علي العُنّابِ بالبَرَدِ
7. ) ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجومًا للشياطين (

الاستعارة المكنية
تعريفها: تشبيه حُذف منه المشبه به ، و رُمِزَ له بشيءٍ من لوازمه أَيْ: صفاته.
و معنى ذلك: لا نصرِّحُ بلفظ المشبه به، وإنما نحذفه، نكنِّي عنه أو نرمز له بشيءٍ من اللوازم أو الصفات التي تدلّ عليه.
كيف يكون إجراءُ الاستعارة المكنية؟
إنّ إجراء الاستعارة المكنية كالتصريحية تماما، إلاّ إنّ هناك أمرًا جديدًا و هو :
تعيين أو تبيان اللوازم، والصفات التي تدلّ على المشبه به المحذوف.
قال تعالى: ( و اخفضْ لهما جناحَ الذلّ من الرحمة ).

الاستعارة
المشبه
المشبه به
اللوازم
القرينة
تحليل
جناح الذل
الذل
الطائر
الجناح
لفظية :
(إثبات خفض الجناح للذلّ ) .
شبه الذل بطائر، ثم حذف المشبه به وهو: الطائر، وأبقى شيئًا من اللوازم أو الصفات التي تدل عليه وهي: الجناح، وذلك على سبيل الاستعارة المكنية .
قال أبو خراش الهذلي:
و إذا المنيّـةُ أنشـبت ْ أظفارَهـا أبصـرْتَ كـلَّ تميمـةٍ لا تنفـع
يريد الشاعر: أنّ الرّقى والتمائم لا تنقذ الإنسان من الموت.
الاستعارة
المشبه
المشبه به
اللوازم
القرينة
تحليل
المنيّة أنشبت أظفارها
المنيّة
وحش مفترس
الأظفار
لفظية ( أنشبت أظفارها )
شبه المنيّة بوحشٍ مفترس، ذكر المشبه، وحذف المشبه به وهو الوحش، وأبقى شيئًا من صفاته تدل عليه وهي الأظفار على سبيل الاستعارة المكنية.

قال الحجاج: (إنّي لأرى رؤوسًا قد أينعتْ وحان قطافُها).



الاستعارة
المشبه
المشبه به
اللوازم
العلاقة
القرينة
تحليل
رؤوسًا قد أينعت
رؤوسًا
الثمرات
الإيناع و القطاف
استحقاق القطع
حالية
شبه الرؤوس بالثمرات، فذكر المشبه، وحذف المشبه به وهو الثمرات، وأبقى شيئًا من لوازمه يدلّ عليه وهو القطاف والإيناع، وذلك على سبيل الاستعارة المكنية.

قال تعالي علي لسان زكريا عليه السلام: ( رب إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبًا )





الاستعارة
المشبه
المشبه به
اللوازم
العلاقة
القرينة
تحليل
اشتعل الرأس شيبًا
الرأس
الوقود
الاشتعال
المشابهة
إثبات الاشتعال للرأس
شبه الرأس بالوقود، ثم حذف المشبه به ورمز إليه بشيء من لوازمه وهو ( اشتعل ) علي سبيل الاستعارة المكنية .

مدح أعرابي رجلا فقال : : تطلعت عيون الفضل لك ، وأصغت آذان المجد إليك

الاستعارة
المشبه
المشبه به
اللوازم
العلاقة
القرينة
تحليل
عيون الفضل
الفضل
إنسان
عيون
المشابهة
إثبات العيون للفضل
شبه الفضل والمجد بإنسان وحذف المشبه به وأتي بشيء من لوازمه ( العيون والآذان ) على سبيل الاستعارة المكنية، وفيها تشخيص .
آذان المجد
المجد
إنسان
آذان
المشابهة
إثبات الآذان للمجد


مدحَ رجلٌ قومًا بالشجاعة فقال : أقسَمَتْ سيوفهم ألا تضيع حقًّا لهم.

الاستعارة
المشبه
المشبه به
اللوازم
العلاقة
القرينة
تحليل
أقسمت سيوفهم
سيوفهم
رجال يقسمون
القسم
المشابهة
إثبات القسم للسيوف
شبه القائل السيوف برجال، وحذف المشبه به ورمز له بشيء من لوازمه وهو القسم، على سبيل الاستعارة المكنية، وفيها تشخيص .

اشرح الاستعارة فيما يلي :

1. غرّد المنشد فأطربنا .
2. تفتحت نجوم السماء .
3. يقطف الأحلام والذكرى كما يقطف العنقودَ كفُّ العاصرِ
4. لا تعجبي يا سلمَ من رجلٍ ضحك المشيبُ برأسه فبكي
5. للنجاح مذاق أحلى من الشهد .
6. قومٌ إذا الشرُّ أبدى ناجذيه لهم طاروا إليه زرافاتٍ ووحدانا
7. تدغدغ الأحلام الغضّة المتسلقة أغصان صدري . ( استعارتان )
م/ن