5 - التورية :


هي ذكر كلمة لها معنيان أحدهما قريب ظاهر غير مقصود (المورى به) ، والآخر بعيد خفي وهو المقصود والمطلوب (المورى عنه) ، وتأتي التورية في الشعر والنثر .


وسميت التورية بهذا الاسم ؛ لأن المتحدث بها يستر المعنى البعيد بالمعنى القريب ، فالتورية تعطبنا المعنى من خلال حجاب .
مثل :
ôقول الشبراوي : فقد ردت الأمواج سائله نهراً .
[سائله] : لها معنيان الأول قريب وهو " سيولة الماء " ، ليس المراد .
الثاني بعيد وهو " سائل العطاء " وهو المراد .
[نهراً]: لها معنيان الأول قريب وهو " نهر النيل " ، ليس المراد .
الثاني بعيد وهو " الزجر والكف " وهو المراد .
ôأيها المعرض عنا حسبك الله تعالى
[تعالى] : لها معنيان الأول قريب وهو " تعاظم وعلا " ، ليس المراد .
الثاني بعيد وهو " طلب الحضور " وهو المراد .
ôقال حافظ مداعبا شوقي
يقولون إن الشوق نار ولوعة .. فما بال شوقي اليوم أصبح باردا
(شوقى) شدة الشوق (شوقى)اسم الشاعر
غير مقصود وهو المقصود
ôفرد عليه شوقي قائلا :
وحملت إنسانا وكلبا أمانة .. فضيعها الإنسان والكلب حافظ .
(حافظ) صانها (حافظ) اسم الشاعر
غير مقصود وهو المقصود
ô النهر يشبه مبردا فلأجل ذا يجلوا الصدى
(الصدى) الصدأ (الصدى) العطش
غير مقصود وهو المقصود
ôسر جمال التورية :
تعمل على جذب الانتباه وإيقاظ الشعور وإثارة الذهن ونقل إحساس الأديب.
تدريبات على التورية :
1- سأل واحد صديقه : أين أبوك ؟
فقال : (في الفرن). فقال : (حماه الله) !!
2 - (وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ) (الذاريات:47)
3 - (وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ) (من الأنعام الآية : 60)
4 - (الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى) (طه:5)
5 - يا من تفتخر إن آباءك عظام .
6 - وقال نصير الدين الحمامي :
أبيات شعرك كالقصور ولا قصور بها يعوق
ومن العجائب لفظـها حـر ومعناها رقيق
7 - قال أبو الحسن الجزار:
كيف لا أشكر الجزارة ما عشت حفاظا وأهجر الآدابا ؟
وبها صارت الكلاب ترجينني وبالشعر كنت أرجو الكلابا
8 - سنشكر يوم لهو قد تقضّى بساقية تقابلنا بنهر





6 - الازدواج :


هو اتفاق الجمل المتتالية في الطول والتركيب والوزن الموسيقي بشرط ألا يوجد اتفاق في الحرف الأخير ، ويأتي في النثر فقط .
مثل :
ô " حبب الله إليك الثبات ، وزيّن في عينيك الإنصاف ، وأذاقك حلاوة التقوى "
ô" لا يترفع عند بني أو زاهد ، ولا ينحط عن دني أو خامل " .
ôقيمته الفنية : مصدر للموسيقى الهادئة التي تطرب الأذن .





7 - مراعاة النظير :


هو الجمع بين الشيء وما يناسبه في المعنى بشرط ألا يكونا ضدين .
مثل :
ôسناء تقرأ ورانيا تكتب .
ôكقوله تعالى: (أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين)
ô أكلنا وشربنا .
ôقيمته الفنية : تقوية المعنى ، وتأكيده ونقل إحساس الأديب





8 - التصريع :
هو تشابه نهاية الشطر الأول مع نهاية الشطر الثاني في البيت الأول.
مثال:
ô سكت فغر أعدائي السكوتُ وظنوني لأهلي قد نسيتُ
ô" سر جماله " يحدث نغما موسيقيا يطرب الأذن .





9 - حسن التقسيم:
هو تقسيم البيت إلى جمل متساوية في الطول والإيقاع ، ويأتي في الشعر فقط .
مثال:
ôالوصل صافية ، والعيش ناغية والسعد حاشية والدهر ماشينا.
ôمتفرد بصبابتي ، متفرد بكآبتي ، متفرد بعنائي.
ô" سر جماله " يحدث نغما موسيقيا يطرب الأذن.





10 - الالتفات :
هو الانتقال من ضمير إلى ضمير كأن ينتقل من ضمير الغائب إلى المخاطب أو المتكلم والمقصود واحد .
ôكقوله تعالى:
(وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً * وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفّاً لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِداً) (الكهف47 :48) .
فقد تكلم الله عن المشركين بضمير الغائب في قوله : (وحشرناهم) ثم بضمير المخاطب في قوله : (جئتمونا) . وتكلّم جلّ وعلا عن نفسه فقال : (وحشرناهم) بضمير المتكلم ثم قال: (وعرضوا على ربّك).
ôيقول البارودي : أنا المرء لا يثنيه عن طلب العلا نعيم ولا تعدو عليه المقافر
فقد انتقل الشاعر من ضمير المتكلم [أنا] إلى ضمير الغائب في [يثنيه]
سر جمال الالتفات :
إثارة الذهن وجذب الانتباه ودفع الملل .





تدريبات :


* اختر التعريف المناسب :
- هو تماثل الكلمتين أو تقاربهما في اللفظ واختلافهما في المعنى .. هذا المحسن يسمى :
(الجناس - السجع - الطباق - التورية)
- هو توافق الفاصلتين في فقرتين أو أكثر في الحرف الأخير .. هذا المحسن يسمى:
(الجناس - السجع - الطباق - التورية)
- لفظ يذكر وله معنيانِ : قريب ظاهر غير مراد وبعيد خفي وهو المراد .. هذا المحسن يسمى :
(الجناس- السجع - الطباق - التورية)
- هو أداء المعنى الكثير باللفظ القليل :
(التورية - الطباق - الإطناب - الإيجاز)
- هو أداء المعنى بأكثرِ من عبارة سواء أكانت الزيادة كلمة أم جملة بشرط أن تكون لها فائدة :
(الإيجاز - الطباق - الإطناب - التورية)


* عيّن المحسن البديعي فيما يأتي :


1 - خير أموالك ما كفاك ، وخير إخوانك من واساك
2 - المروءة الظاهرة في الثياب الطاهرة
3 - وجوه يؤمئذ ناضرة إلى ربها ناظرة
4 - قال الحسن البصري : التوبة النصوح أن تبغض الذنب كما أحبـبته ، وتستغفر منه إذا ذكرته
5 - الدمع دماً يسيل من أجفاني * إن عشت مع البكا فما أجفاني
6 - قال علي رضي الله عنه إن أعظم الذنوب ما صغر عند صاحبه
7 - قال البحتري (206 - 284 هـ / 821 - 897 م ) : مِنِّيَ وَصلٌ وَمِنكَ هَجرٌ وَفِيَّ ذُلٌّ وَفيكَ كِبرُ
8 - طرقت الباب حتى كل متني ... فلما كل متني كلمتني
9 - فلم تُضع الأعادي قدر شاني ... ولا قالوا فلان قد رشاني
10 - سميته يحيى ليحيا ، ولم يكن ... إلى رد أمر الله فيه سبيل
11 - سل سبيلا إلى النجاة ودع دمـ ... ــع عيوني يجري لهم سلسبيلا
12 - لا يليق بالمحسن أن يعطي البعيد ويمنع القريب
13 - لا تعجبي يا سلم من رجل ضحك المشيب برأسه فبكى
14 - الإنسان بآدابه ، لا بزيه وثيابه
15 - سُئِلَ حكيم عن أحق الناس بالكُره قال : " الفقير المختال ، والضعيف الصوَّال ، والغنِّي القوال "
16 - فإنْ أكُ فى شِرارِكُم قليلاً فإنى فى خِيارِكُم كثير
17 - من أطاع غضبه ، أضاع أدبه
18 - والتفت الساق بالساق إلى ربك يومئذ المساق
19 - وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا
20 - لعيني كل يوم عَبرة تصيرني لأهل العشق عِبرة
21 - من طابت سريرته حُمدت سيرته
22 - سلاح اللئام قُبح الكلام
23 - كلُّ شيء يبدأ صغيراً ثم يكبر ؛ إلا المصيبة فإنها تبدأ كبيرة ثم تصغر
24 - كل شيء إذا كثُر رخُص ؛ إلا الأدب إذا كثُر غــــــلا
25 - مَن أطاع هواه أعطى عدوَّه مُناه
26 - خير النوال ما وصل قبل السؤال
27 - مَن كبُرت همّته كثُرت قيمته
28 - الجار للجار وإن جار
29 - اعلم أنّ كفر النعمة لؤم ، وصحبة الجاهل شؤم
30 - العلم دواء القلوب العليلة ، وشحذ للأذهان الكليلة
31 - من طلب الدنيا بعمل الآخرة فقد خسرهما ، ومن طلب الآخرة بعمل الدنيا فقد ربحهما
32 - أربعة تؤدّي إلى أربعة : الصمت إلى السلامة ، والبر إلـــى الكرامة ، والجود إلى السيادة ، والشكر إلى الزيادة
33 - عجبت لمن يشتري العبيد بماله ولا يشتري الأحرار بفعاله
34 - من ردّ النصيحة رأى الفضيحة
35 - من لم تنفعك صداقته ما ضرتك عداوته
36 - لا تعمل في السر ما تستحي أن يذكر في العلانية
37 - إذا أردت أن تطاع. فسل بما يستطاع
38 - لولا مرارة البلاء لما وجدت حلاوة الرخاء
39 - من جاد ساد . ومن ساد قاد . ومن قاد بلغ المراد
40 - من لانت كلمته وجبت محبته
41 - اللهم اغفر شهوات الجنان وهفوات اللسان
42 - اللهم اغفر زلات الألحاظ. وسقطات الألفاظ
43 - الإحسان يقطع اللسان
44 - كثرة الوفاق نفاق . وكثرة الخلاف شقاق
45 - من عذب لسانه كثر إخوانه
46 - من أقوال الصاحب بن عباد : بغداد هي في البلاد كأستاذ في العباد
47 - قال علي بن أبي طالب كرم الله وجهه : صولة الباطل ساعة وصولة الحق إلى الساعة
48 - خياركم سمحاؤكم ، وشراركم بخلاؤكم
49 - الإيمان معرفة بالقلب ، وإقرار باللسان ، وعمل بالأركان
50 - العدو يظهر السيئة ويخفي الحسنة
51 - اللهم أن كنت قد أبليت ، فإنك طالما قد عافيت
52 - سئل حكيم : ما الأصدقاء ؟ قال : نفس واحدة في أجساد متفرقة
53 - ليسَ للّسانِ عِظامُ لكنّهُ يكسرُ العظامَ
54 - أسعد أيّامك تنفيذ كلامك
55 - زينة الثوب كمّه ، وزينة الإنسان فمه
56 - طعن اللسان كوخز السنان
57 - لكلّ مقامٍ مقال
58 - مَن يقُلْ ما يَرضيهِ يسمعْ ما لا يَرضيه
59 - هنالك كلمات تصعد مثل ألسنة النار؛ وكلمات تسقط مثل حبيبات المطر
60 - علاماتُ السَّوطِ تزول، وآثارُ الشتائمِ لا تزول
61 - لا تطمعْ في كُلِّ ما تسمع
62 - مَن لانَتْ كلمتُهُ وَجَبَتْ محبَّتُهُ
63 - طولُ اللِّسانِ يُقصِّرُ الأَجَل
64 - صلاح الإنسان في حفظ اللسان
65 - فضل الحلم أن تصل من قطعك .. وتعطي من حرمك .. وتعفو عمن ظلمك
66 - الفضل بالعقل والأدب .. لا بالأصل والحسب
67 - لا تقنع بالشرف التالد ، فذلك الشرف للوالد
68 - من تأنى نال ما تمنى
69 - قال الحريري : ارتفاع الأخطار ، باقتحام الأخطار
70 - حب الـظُّـهـور يـقـصم الـظُّـهـور
71 - الرجال يغزون في الحروب والنساء يغزون في القلوب
72 - على قدر النّعمة تكون النقمة
73 - اللهم اجعل خير عملي ما قارب أجلي
74 - قال رجل لإبراهيم بن أدهم (أحد الزهاد 100 - 162 هـ) : عِظني ، فقال : اتخذ الله صاحباً وذر الناس جانباً
75 - إذا رغبت في المكارم فاجتنب المحارم
76 - قال بعض الحكماء : من أدب ولده صغيراً سر به كبيراً
77 - من أقوال الصاحب بن عباد : وعد الكريم ألزم من دين الغريم
78 - من أقوال الصاحب بن عباد : الضمائر الصحاح أبلغ من الألسن الفصاح
79 - من أقوال الصاحب بن عباد : دارنا هذه خان يدخلها من وفى ومن خان
80 - يقول الشاعر المطوعي (؟ - 440 هـ / ؟ - 1048 م ) :
لا تعرضن على الرواة قصيدة ما لم تبالغ قبل في تهذيبها
فمتى عرضت الشعر غير مهذب عدوه منك وساوساً تهذي بها
81 - قالت الخنساء :
حامي الحقيقة محمود الخليقة مهـ دي الطريقة نفاع وضرار
82 - قال الشاعر :
إذا ما نازعتك النفس حرصاً فأمسكها عن الشهوات أمسك
ولا تحرص ليوم أنت فيه وعد فرزق يومك رزق أمسك
83 - قال الشاعر الهبل اليمني (1048 - 1079 هـ / 1638 - 1668 م ) في الثقة بالله :
ثق بالذي خلق الورى ودع البرية عن كمل
إن الصديق إذا اكتفى ورأى غناء عنك مل
84 - قال الشاعر الهبل اليمني (1048 - 1079 هـ / 1638 - 1668 م ) :
رويدك من كسب الذنوب فأنت لا تطيق على نار الجحيم ولا تقوى
أترضى بأن تلقى المهيمن في غد وأنت بلا عـــلم لديك ولا تقوى
85 - قال المعتمد ابن عباد يحكي قول جارية له في محنته :
قالتْ لقدْ هِنَّا هُنَا موْلايَ أينَ جاهنا
قلتُ لها إلهنا صيَّرنا إلى هُنا
86 - قال الشاعر أبو الفتح البستي (؟ - 400 هـ / ؟ - 1010 م ) :
إلى حتفي سعى قدَمي أرَى قدَمي أراقَ دَمي




فكم أنقدُّ منْ ندَمٍ وليسَ بِنافعٍ ندَمي
87 - قال الشاعر أبو الفتح البستي (؟ - 400 هـ / ؟ - 1010 م ) :
لا يَسـوءَنْكَ إنْ برّا ******* نيَ دَهْـرٌ فَلَمْ يَرِشْ
أنتَ عِشْ سالِماً فإنَّ ******* كَ إنْ عِشتَ أنتعشْ
88 - قال الشاعر :
أنفق حبوراً واسترقَّ العلا ولا تخفْ خشيةَ إملاقِ
الناسُ أكفاءٌ إِذا قوبِلوا إن فاقَ شخصٌ فبالإنفاقِ
89 - شربنا ليموناً بعد العصر
90 - سائل اللئيم يرجع ودمعه سائل
91 - ارعَ الجارَ ولو جارَ
92 - من وضع نفسه دون قدره رفعه الناس فوق قدره
93 - القلب مني صب ***** والدمع مني صب
94 - حُسامُكَ فيهِ للأحبابِ فتحٌ ... ورمحُكَ فيهِ للأعداءِ حتفُ
95 - وكم لجباهِ الراغبين إليه **** من مجالِ سجودٍ في مجالس جودِ
96 - دوام الحال من المحال
97 - من أقوال علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - إلى معاوية : (غَرّك عزُّك فَصار قصار ذلك ذُلّك ، فاخش فاحش فعلك ، فعلّك تهدى بهذي).
98 - قال عنترة (؟ - 22 ق هـ / ؟ - 601م ) : على رأسِ عبدٍ تاجُ عِزٍّ يزينهُ ... وفي رِجْلِ حرّ قيدُ ذُلٍّ يَشينهُ
99 - قال الحلاج (244 - 309 هـ / 858 - 922 م) :
إِلى حَتفي سَعى قَدَمي **** أَرى قَدَمي أَراقَ دَمي
فَمــا أَنَفَكّ مِن نـَدَمِ **** وَهانَ دَمي فَها نَدَمي
100 - يا من لطفت بحالي قبل تكويني **** لا تجعل النار يوم الحشر تكويني


101 - قال رجل لعلي بن أبي طالب - رضي الله عنه - وهو في خطبته : يا أمير المؤمنين ، صف لنا الدنيا ، فقال علي : هي دار أولها عناء ، وآخرها فناء ، في حلالها حساب ، وفي حرامها عقاب ، من صح فيها أمن ، ومن مرض فيها ندم ، ومن استغنى فيها فتن ، ومن افتقر فيها حزن .


102 - قال لسان الدين بن الخطيب (713 - 776 هـ / 1313 - 1374 م) :


وكُنّا عِظاماً فصِرْنا عِظاماً وكُنّا نَقوتُ فَها نحْنُ قوتْ
103 - من أجل الحُب بذرنا الحَب .
104 - حمل أخي الكِتاب وذهب إلى الكُتّاب .
105 - من أقوال الإمام الشافعي : لو أصبت تسعاً وتسعين وأخطأت واحدة لترك الناس ما أصبت وأسروها وأعلنوا ما أخطأت وأظهروها .
106 - من أقوال د / عبد الوهاب عزام (1894- 1956م) : " الفكر لا يحد واللسان لا يصمت والجوارح لا تسكن فإن لم تشغلها بالعظائم شغلتها الصغائر ، وإن لم تُعملها في الخير : عملت في الشر ".
107 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " الحكمة في أفواه العلماء وعلى شفاه الدهماء كالدر يكون في قاع البحور ويكون في نواعم النحور وكشعاع الشمس يقع على الوحل كما يقع على الزهر" .
108 - حكمة : " سرقة الحروف أشد وجعاً من سرقة الألوف " .
109 - قال لقمان الحكيم لولده: يا بني.. إذا افتخر الناس بحسن كلامهم فافتخر أنت بحسن صمتك
110 - من وجد الله فماذا فقد ومن فقد الله فماذا وجد
111 - " لا يجب أن تقول كل ما تعرف .. ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول "
112 - تذكر دائماً … انك ولدت باكياً والناس يضحكون ، واعمل صالحاً .. لتموت ضاحكاً والناس يبكون .
113 - لا تعاشر نفسا شبعت بعد جوع فإن الخير فيها دخيل وعاشر نفسا جاعت بعد شبع فإن الخير فيها أصيل .
114 -" من عرف نفسه بعد جهل وجدها ومن جهل نفسه بعد معرفة فقدها " أحمد شوقي
115 - اللهم من نام على ضيق فأيقظه على فرج .. ومن نام على حزن فأيقظه على فرح .. ومن نام على عسر فأيقظه على يسر .
116 - اللهم إني أعوذ بك أن أضِل أو أضَل أو أزِل أو أزَل أو أظلِم أو أظلَم أو أجهلَ أو يجهَل علي .. آمين
117 - اللهم اجعلنا أغنى خلقك بك وأفقر عبادك إليك وهب لنا غنى لا يطغينا وصحة لا تلهينا وأغننا اللهم عما سواك .
118 - ( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ) (من النحل الآية : 97)
119 - مر أحد السلف برجل يشوي لحما فبكى فقال : مالك تبكي أمحتاج للحم؟ قال : لا ، ولكن أبكي على ابن آدم يدخل الحيوان النار ميتاً وابن آدم يدخلها حياً .
120 - يقول ابن سيرين : "والله لا أبكي على ذنب أذنبته ، ولكن أبكي على ذنب كُنت أحسبه هيّن وهو عند الله عظيم" .
121 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " من بغى بسلاح الحق بغي عليه بسلاح الباطل " .
122 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " الفضائل حلائل، والرذائل خلائل " .
123 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " الأمم بنيان الهمم " .
124 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " إذا خدع الطبيب المريض أعان الدواء ، وإذا خدع المريض الطبيب أعان الداء " .
125 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " يهدم الصدر الضيق ما يبني العقل الواسع " .
126 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " قد يداويك من المرض اتقاؤه، ولا ينجيك من الموت إلا لقاؤه " .
127 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " الغلط إذا أدرك تبدد، وإذا ترك تعدد " .
128 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " أصدقاء السياسة أعداء عند الرياسة " .
129 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " ارحم نفسك من الحقد فإنه عَطَب ، نارٌ وأنت الحَطَب " .
130 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " الحج : موكب الإسلام ومظهره ، ولباب حسبه وجوهره ، وموسمه الحرام أشهره . مهرجانه العظيم ، وعرسه الفخيم ، ونديه الكريم " .
131 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " الصلاة : لو لم تكن رأس العبادات ، لعدت من صالحة العادات ؛ رياضة أبدان ، وطهارة أردان ، وتهذيب وجدان ، وشتى فضائل يشب عليها الجواري والولدان . أصحابها هم الصابرون ، والمثابرون ، وعلى الواجب هم القادرون ، عودتهم البكور ، وهو مفتاح باب الرزق " .
132 - من أقوال شوقي في كتاب أسواق الذهب : " شاهد الزور : يا شاهد الزور ، أنت شر موزور ؛ ضللت القضاة ، وحلفت كاذبا بالله ؛ ونلت الأبرياء بأذاة ، وحِلت بين القصاص والجناة ، والله يقول : [ولكم في القصاص حياة]" .
133 - اللهمَّ احفظ لساني من الاغتياب وارزقني قلباً خاشعاً توَّاب إنك أنت العزيز الوَّهاب .
134 - للجاهل ثلاث علامات : الغضب على من لا يرضيه ، والفضول بما لا يغنيه ، والحديث بما لا يعينه .
135 - من أقوال ابن خلدون : قمة الأدب أن تنصت إلى شخص يحدثك في أمر أنت تعرفه جيداً وهو يجهله .
136 - علامة الصادق مع ربه أن يفرح بالخلوات للطاعات .. كما يفرح العاصي بالخلوات للشهوات .
137 - قال شيخ الإسلام ابن تيمية : غاية الكرامة لزوم الاستقامة .
138 - قال ابن الجوزي : "كلامك مكتوب وقولك محسوب ، وأنت يا هذا مطلوب ، ولك ذنوب وما تتوب ، وشمس الحياة قد أخذت في الغروب ، فما أقسى قلبك بين القلوب "
139 - من أقوال عباس العقاد : " كن شريفاً أميناً ، لا لأن الناس يستحقون الشرف والأمانة ، بل لأنك أنت لا تستحق الضِّعة والخيانة ".
140 - من أقوال الكاتبة أحلام مستغانمي : " يقضي الإنسان سنواته الأولى في تعلّم النطق ، وتقضي الأنظمة العربيّة بقيّة عمره في تعليمه الصمت " .


141 - قيل للحسن البصري: لماذا لا تتكلم في اليوم سبع أو ثماني كلمات؟! قال : قبل أن أقول الكلمة اسأل نفسي هل توضع لي في ميزان الحسنات أم توضع لي في ميزان السيئات؟! فإن وجدتها توضع في ميزان الحسنات قلتها ، وإن وجدتها توضع في ميزان السيئات امتنعت عنها ، فرأيت أن أكثر كلماتي سوف توضع في ميزان السيئات ؛ فلذلك سكت .


142 - سئل حاتم الأصم - رحمه الله - كيف تخشع في صلاتك؟
فقـــال : " بأن أقوم وأكبر للصلاة .. وأتخيل الكعبة أمام عينيّ والصراط تحت قدمي والجنة عن يميني والنار عن شمالي وملك الموت ورائي وأن رسول الله - - يتأمل صلاتي وأظنها آخر صلاة فأكبر الله بتعظيم وأقرأ بتدبر وأركع بخضوع وأسجد بخشوع وأجعل صلاتي الخوف من الله والرجاء لرحمته ثم أسلم ولا أدري هل قبلت أم لا ..


143 - من الحِكَمِ : (رُبَّ خَطيئةٍ أَوْرَثَتْ ذُلاً وانْكسارًا خَيْرٌ مِنْ طاعَةٍ أَوْرَثَتْ عِزًّا واستكبارًا) .


144 - قال رسولُ الله - - : (لا يَكُنْ أَحَدُكُمْ إمَّعَةً يَقُولُ إنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَحْسَنْتُ وإنْ أَساؤُوا أَسَأْتُ ، ولكِنْ وَطِّنوا أَنْفُسَكُمْ ؛ إنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَحْسَنْتُمْ وإنْ أَساؤُوا أَنْ تَجْتَنِبوا إساءتَهُمْ).


145 - ذكر الله دواء وذكر الناس داء .


146 - قال " يحيى بن معاذ " : من أحب الجنة انقطع عن الشهوات ، ومن خاف النار انصرف عن السيئات .." .


147 - البخيل هو شخص ينتحر جوعاً ؛ ليقتل ورثته بم
م/ن