تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1234567 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 98
  1. #11
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل السابع :)









    حطمؤك يآ قلبي ♥

  2. #12
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    اني انسان لي روحان...روح يعرفها كل الناس....وروح اخرى تجهلها كل الاجناس...روح مرحه لم تلقى الهم في دنياها...وروح تشقى لم تلقى سوى فيض الآلام....ماغرد فرح يسعدها...مامارست املا يبهجها....مافيها سوى دمع متدفق محترق فوق الوجنات...مافيها سوى طفل معدم مطعون عدة طعنات...مافيها سوى يأس قاتل يردد اصداء الاحلام....اني انسان....انسج احلامي بخيالي لاصل إلى كل محال...اتعدى الارض إلى زحل اتمشى في كل الاكوان...اتسامر ليلا مع قمر....اعطيه حنانا وامانا....اعطيه جروح الايام...اعطيه دموعا تتتساقط لتعبر عن ظلم الازمان....يتخافت ضوؤه بين يدي....ينطفىء القمر لآلامي....ينطفىء القمر لأحزاني....فيموت القمر باحظاني...ولكن من الجاني.؟؟؟...من الجاني؟؟؟....سواد القلب هو الجاني.....





    الســـــــــــــــــاعة 4:48 صباحا....





    اخيرا جفت دموعي....اخيرا وقفت عن البكا...كنت متمددة في الجاكوزي....حاسه ان جسمي متخدر....وعقلي متخدر والاكثر من هذا قلبي...قلبي وكانه فقد النبض والاحساس....ماكنت ابكي...عشان ضرب بدرية...لا لا....صح انه آلمني....بس مو الضرب اللي خلاني ابكي بشكل هستيري للفجر تقريبا...كان الاحساس بالمهانة....الاحساس بالذل...باليتــــــــــــــــــــم....آآآه من هالكلمة شلون قاسية.....توني بديت استوعب صفعات الحياه....انا يتيمة مالي والي....مالي احد يهتم فيني.....صحيح اني سمعت عمي سعود دق الباب اكثر من مرة ...وصحيح ان جوالي ماوقف عن الرنين.....لكن كرهت نظراتهم لسلطان...حسيت فيها تجني....صح ان سلطان ماكان مفروض يضرب بدرية....لكن جرحتني...عيونهم اللي تطالع فيه ثم فيني ثم في بدرية.... وكأنه تقول....ارتحتي؟؟....هذا اللي تبينه يصير؟؟؟...
    تنهدت وانا اطالع بصور اهلي اللي ماسكتهم في يديني....والله فقدتكم...والله يا اعز الناس لكم وحشه... تلمست الصور احاول ادور فيها عزا لي....لكن....صورة...بالاخير هاذي صورة لا تقدم ولا تأخر....كانت الفرحة مرسومة على وجيههم...الصورة الأولى كانت لامي...في عرس وحدة من صديقاتي...كانت لابسه فستان بنفسجي...وتاركه شعرها الاسود يتطاير حول وجهها....بست الصورة..والدموع مغرقة وجهي...يممممه.... يمه والله ولهت عليك يا الغالية.... وقلت بيأس وبصوت عالي" ردي علي....الله يخليك...لا تتركيني...." وضميت الصورة وانا اهتز....يا شين المرارة اللي لاحظت انها قاعدة تكبر فيني لحظة ورا لحظة....ياشين الالم اللي اكتشفته يتجمع بصدري من موتهم....


    قلبت الصورة الثانية بكفي... صورة ابوي...وهو شايل سلمان وجنبه خالد ومحمد وبندر....وكنت انا قاعدة فوق السيارة جنبهم...هالصور كانت في تورنتو بكندا....لا يمكن انسى ذيك الايام..اللي كانت اروع ايام في حياتي...قبل ثلاث سنوات تقريبا....كنت انا اللي مسوية لهم جدول الرحلة وانا اللي مخلصه كل شيء...وحتى التذاكر كانت هدية مني لهم....مديت اصابعي المس وجه سلمان الصغير بلهفة....مفروض عمره هالحين ست سنين.....واضفت بحسرة وانا ابعد الصورة عني" لو كان عااايش..." ...






    غسلت وجهي بالماء...وانا ابعد الصور عني...صور تختصر الماضي والحاظر والمستقبل....صور اختصرت الازمان كلها....وكانها التقطت في وقت خارج الزمن....وقت كانت السعادة فيه نابعه من القلب...بدون تكلف وبدون رياء....سعادة حقيقية ما يخالطها زيف!!!....صور فيها براءة الاطفال....وحنان الام وكبرياء الاب....شهقت بصوت عالي من جديد...وحطيت ايدي على فمي امنع صرخة تطلع من فمي...لأني صراحه ماعدت احتمل... ماعدت احتمل....يمكن انا انسانة ضعيفة..لكن هاذي خلقتي مثل الريشة او بالاصح مثل الورقة....تحركني الريح كيف مابغت...







    سمعت أذان الفجر.... الأذان.....خلاني اتعوذ من ابليس ومن وساوس الشيطان...والسخط...فرددت ورا المؤذن...وقمت من الحوض..حطيت رجلي بحذر خارج الحوض عشان ما اتزحلق....واول ما طلعت منه...اخذت روب الحمام الابيض....لبسته بعد مانشفت جسمي....رحت للحمام....وصرخت منفجعة اول ماشفت وجهي...كانت شفتي متورمة حيل....ومنشقه شق كبير...وعيوني..حمررر ومنتفخات...وخدودي مسودة ومزرقة ومخضرة من الضرب..وشعري متقطع...فرشت اسناني...وتوضيت زين.....وطلعت من الحمام...صليت الفجر ....





    بعد ما صليت...جلست على سجادتي شوي....اقرا بالاذكار... واسبح واهلل واكبر واستغفر....قمت من على الارض وانا اقرا المعوذات....وكنت امشي ببطء..لأن جسمي يعورني من الضرب....طلعت على السرير بصعوووبة شديدة..وقمت اصرخ صرخات مكتومة.....انسدحت على سريري اخيرا...وصفقت عشان يقفل النور....وفتحت الاباجورة القريبة...وقعدت اقرا بالقرآن شوي....ودعيت ان ربي يرحم اهلي ويخلدهم بالجنة...وقفلت المصحف بعد ما قريت لي خمس صفحات...تقريبا...وغطيت نفسي زين وبحذر...وغمضت عيوني عشان انوم....







    لحظة من لحظات ياسي والامل ضاعت دروبه ....والدمع قد خذ مقره في عيوني ثم عماهــا
    حالتي كني بصحرا والنهار اعلن غروبه ......صمت قد حل ومخاوف والظلام اشعل سماها
    ريح تصفر في مداها ليت هي نسمة هبوبه.....ليتها تاخذ بياسي وتوهب نفسي صفاهـــــــــــا
    ليت الاقي بذرة فيها الامل بارض خصوبه....ليت الاقي واحه اروي عطش نفسي وظماهـــا
    ياقمر من دون ضيك امشي الخطوة ابصعوبة....آه يا دنيا بخيلة من الضيا شحت عطاهــــــــا
    وان عطت قامت تلاهب..لو نجيت انها عجوبة....مابها ظل ياوي من سنا شمسي وظياهــــــا
    بين نفسي وبين حالي والقهر قد شن حروبه....كيف يرحل عقب ما استولى على نفسي وخذاها
    مثل حال الزهر حالي من يبيعوا ويشتروا به....تنقطف من دون رحمه لجل ماتفقد شذاهـــــــــا...
    وين مدري؟؟...وين امشي؟؟...وين المشوار دوبه...والجهات مضيعتني والا انا مضيعه خطاها؟؟؟
    حال يشبه شخص تايه هم هله مادروا به....ليت عني يسالون وعن حياتي وعن شقاهــــــــــــــا
    ليت بلقى شخص يسرقلي على وقتي...وشحوبه..ارتمي في جوف قلبه ونفسي اتلاقى حماهـــــا
    (ليت)...كلمة ليتها اتهون على الملتاع نوبه....ليتها تخفف على نفسي ويسبح في فضاهــــــــــــــا
    قمت امل نفس ظميانه بسراب به عذوبه....وينه هو؟...والارض جردا خاليه من عذب ماهــــا...
    رغم حزني....خذت ياسي..وصرت متجه لصوبه....بالوهم املت عمري...والحقيقة مالقاهـــــا..
    وانقطع خيط الاماني وقلت...يالله بس توبه...مابرافق كلمه ماذقت مرة من حلاهـــــــــــــــــــــــا...
    عقبها رديت اسكن في حشا نفسي بعزوبه...دام افراحي ابعدت عني ولا ادري وش بلاهـــا؟؟؟...
    ورجعت لاحظان ياسي والامل بانسى دروبه....واكتفي في دمع عيني ياللي اشقاها عماهـــــــا...








    تقلبت كثير على فراشي....والنوم جافاني بالمرة..فما قدرت انوم لو خمس دقايق على بعضها.... كان تفكيري ببدرية...ليش بدرية سوت كذا؟؟؟....ليش كانت تبكي؟؟؟...انا متعودة على بكا بدرية....بس هالمرة كان غير...او يمكن احس انه غير...لأني...؟؟؟.....انضربت!!!...وتكسر راسي!!!...لالالا...بدرية فيها شي موب طبيعي....ياووويلي...لا يكون يا مساعد تركها علشاني...علشان انك ضنيت بنات العايلة صايعات....جلست على فراشي ببطء وانا جسمي يئن مع كل حركة....لالالا...مساعد!!...مســــــــــاعد...مو هو راعي هالحركات....مساعد لو كل البشر....يسووون كذا...هو ما يسويها....صرخت بنفسي..وانتي ليش تدافعين عنه؟؟؟...ليــــــــــــش؟؟؟..تعرفينه حظرتك؟؟؟.....لا ما عرفه....لكني اعرف اقيم الناس كويس....ومساعد رجال مرة كويس....ولا يمكن يكون ترك بدرية او قالها عني...ضربت خدودي بخوف....بس اللي انا سويته موب بسيط..قعدت اطالع بوجهه....واتامل محياه.....ياويلي....يمكن...يمكن؟؟...والله ما ادرررييي....فكرت ... ليش ما ادق على سلطان....واساله...خصوصا انه قبل لا احط راسي على المخده كان متصل لكني ما رديت عليه....








    نزلت من سريري... واستوعبت شكل الغرفة....اللي ما كانها غرفة بنت...كان كل شي مرمي على الارض....جزم ...شنط... كتب ...اوراق...دفاتر....المبخرة....علب مكياجي... عطوراتي ....عبايتي....شيلتي ...برقعي....اووووف....زفرت وانا اتحرك بضيق....هاذي العادة فيني من كنت صغيرة....كل شي اقطه على الارض إذا عصبت....كل شي اكسره يكون قدامي...والله ما ادري متى راح اعقل عن حركات البزران ذي؟؟...تلمست دربي بصعوبة وانا احاول ادور عن الجوال الصغير الوردي...يعني وين يكون؟؟؟...يااارب احد يدق علي..عشان اقدر اطلعه..المشكلة اني مانيب حافظه رقمه ولا كان دقيت عليه من التيلفون حق غرفتي....




    مشيت لآخر الغرفة عند الشباك الكبير اللي آخذ مساحة الجدار كله تقريبا....كان النور توه بادي يطلع ويشع....فتحت الستاير الذهبية المخملية....وطالعت المسبح الكبير...واللي كان محوط بالنخيل....حسيت براحة نفسيه وانا اتامل الجوا بره وتمنيت لو اطلع للحوش...لكني رجعت وغيرت رايي..خايفة ان احد يشوفني ويحط فيني ان..بعد..ضحكت شوي وانا اتذكر موقف لي مع عفاري قبل ثلاث شهور جنب المسبح ذا بالتحديد....




    عفاري: ياربيييييييييييييه...ما اسمه حوش...اسمها حدييييقة...
    ملكه: لا اسمه حوش...وانا عاجبني اني اسميه كذا....
    عفاري: يا ملكه يا عيوني...لازم تواكبين الحظارة...
    ملكه: ايه ان شاء الله...إذا حج البقر على قرونه....
    عفاري وهي تضرب كتفي: افففف...والله انك عنيدة....
    ملكه: طالعه على اهل ابوك....
    عفاري: والله انج صادقة....ههههههه...كلنا من ناحية العناد لاهل ابونا....ههههههه
    ملكه: هههههههه....






    بعد لحظات طوويلة..واقفتها بمكاني....كنت بتحرك....لكن لفت نظري...شي...او بالاصح شخص... تعلقت عيوني....بواحد اسمر ..طويل...كان واقف عند وحدة من النخلات.... ويدخن... واضح...انه كان سرحان لابعد حد....وعيونه تتتامل المسبح....كان لابس...بنطلون جينز وقميص ابيض.... يعني واضح انه مانام..وتوه راجع من مكان...شعره الناعم كان يتحرك مع الهوا....وقفت مكاني....رغبه خفية خلتني اراقبه بدون حذر....بس ....كنت خايفة يرفع عيونه ويشوفني صح القزاز حق الشباك مضلل بس على خفيف مرررة...لكني ماقدرت اتحرك...غصبا علي انشديت له.... كان فيه شي مميز وشو ما ادري؟؟...شي يخليك تطالعه وتتامله غصبا عليك....وقمت اطالع به...حسيت انه حززين .... بس ملامح وجهه كانت متقلبة من الحزن للغضب....حسيت قلبي انقبض على حزنه....بس....ليش احزن؟؟؟ .... اكيد هذا وافي...خالهم... مافيه غيره رجال غريب...والباقيين اعرفهم....فكرت باسى وانا ابتسم بسخرية ....هذا اللي عفاري تكرهه...وهزيت اكتافي وانا اتسند على قزاز الشباك البااارد واطالعه بحقد....خوي بدرية....هزيت راسي بقهرر....اكيد انه مثلها...اجل يستاهل الحزن والالم...يستاهل هو و بدرية كل شي يصير لهم....انقبض قلبي...وتمنيت افتح الشباك واصرخ فيه....وادعي عليه..ليش ما ادري؟؟..يمكن لان بدرية تحبه...وانا...انا..انا وشو؟؟...تعتقدون اني اكره بدرية...للاسف مااقدر اكرهها....انا قاعدة اصارخ وادعي عليها...لكن بعد دقايق..راح تلاقوني استغفر ربي....هاذي طبيعة فيني....ما اقدر اكره اي احد...حتى راعي التريلا الهندي اللي صدم سيارتنا....ما قدرت ادعي عليه او اكرهه....




    بعد لحظات طويلة...تحركت من مكاني....وانا اسمع نغمة الجوال... طالعت ورا احاول اشوف الجوال وينه.....


    مالي عزا من دونه...لي تيمني هواه...كل الحسن في عيونه...في ويههه ومحياه...الناس مايسوونه لي عالي مستواه....قلبي فضى مضمونه...ارجوووووك لا تنساه....




    كانت نغمة سلطان...رحت قفلت الستاير بسرررعه....مع اني لاحظت ان الرجال اللي كان واقف اختفى فجأة...مافكرت كثير...إذا كان شافني او لا؟؟؟... قعدت اجري ورا النغمة وانا ادعي انها ما توقف....لقيت الجوال تحت السرير... سحبته بسرعه... وتنفست براحه وانا ارد على آخر مقطع من الاغنية....



    ملكه: الوووو....
    سلطان: اخيرا...( وتنفس براااحه)
    ملكه:.....
    سلطان: قلقت عليك...
    ملكه:.....
    سلطان: ردي علي....
    ملكه: وشو؟؟..(وتجمعت الدموع في عيني...سلطان من بد البشر كلها له غلا في قلبي..مثل غلا خالد اخوي الله يرحمه)...
    سلطان: أنا آسف....
    ملكه باستغراب: ليش تتأسف؟؟...
    سلطان: نيابة عن النسرة بدريوووه....ونيابة عن وقفتي قدامك وانت فاتشة عن الوجه المليح...هههههههه.....
    ملكه بخجل: سلطاااان..!!!...
    سلطان وهو يضحك: هههههه.....( وسكت شوي)....ملكة الليل؟؟...
    ملكه: هلا...هلا سلطان....
    سلطان بصوت مرتعش: يا حلو ذي الهلا.... تعبانة؟؟...
    ملكه( وصوتي يتهدج): ابد..انا...م...مر...مرة...زينة....الحمد...ل...لله. ..
    سلطان وهو يتنفس بصعوبة: انا...انا....انط...ر..( وسكت)...
    ملكه: وشو؟؟؟....وش صار؟؟....( بقلق وقلبي يعورني بسبب صوت سلطان)....
    سلطان: انا تعبان....
    ملكه: سلامتك...ليته...فيني ولا فيك...وينك سلطان؟؟؟....
    سلطان وهو يكمل بسرعه: الله لا يقوله... قاعد اتمشى على شط البحر....
    ملكه براحه: انتبه لنفسك...
    سلطان: ايه اكيد...( سكت شوي ثمن كمل)....ملكة الليل؟؟؟
    ملكه: ها؟؟؟....
    سلطان: تبين تاكلين شي؟؟؟...
    ملكه : لا...مو جوعانة....( حسيت بدوخه قوية فكملت)...سلطان؟؟؟...
    سلطان: هلا....
    ملكه: لازم اروح....هالحين...
    سلطان: وين تروحين؟؟...
    ملكه: sorrrrry...قصدي اقفل...لأني تعبانة شوي..
    سلطان بقلق: انتبهي على عمرك...باي...
    ملكه: مع الســــــــــــــــــــــــلامة..( وطالعت الجوال وانا اسال نفسي ليه خفت اسال سلطان عن بدرية)





    بعد ماقفلت من سلطان...طالعت الجوال....واااو....لقيت فيه 119 missed calls ...ويييي....فتحتهم.... لقيت 73 من سلطان....و20 من عفاري والباقية من عمي سعود ورقم غريب وسارا.... .....(خويتي..... اشتقت لك يا سارا مرة...اشتقت لمغامراتنا سوا....وهروبنا من المحاظرات...اشتقت لطلعاتنا سوا..وتسيوقنا سوا....اشتقت يا سارا لك واالله ولهت عليك...حتى اني ولهت على شغالتكم الين...اللي كانت دايم تدعي علي وعليك يوم نحوس لها المطبخ....)



    شبكت التيلفون اللي بغرفتي....لأني كنت فاصلته...دقيت على جوال سارا....رن كثير....ولا ردت...عرفت انها نايمة....وينك يا سارا؟؟؟...انا محتاجتك.....هزيت راسي...وقفلت التيلفون ورجعت فصلته...قرررت اني ارتب غرفتي دام مافيني نوم....حطيت CD بالستيريو.... فيه اغاني محمد عبده المفضلة عندي....ارتفعت موسيقى هااادية لاغنية احبس دموعي....رتبت سريري زين....وقعدت على الارض...ارتب كتبي الشعرية ومجلاتي...ورواياتي....ومذكراتي...


    احبس دموعي حبيبي من غلاك...احبس دموعي حبيبي من غلاك...انت دمعه...انت دمعه...خايف ابكيك وتطيح....
    احبس دموعي حبيبي من غلاك...احبس دموعي حبيبي من غلاك...انت دمعه...انت دمعه...خايف ابكيك وتطيح....



    آآآآآه.....حطيت الكتب والاغراض في المكتبة اللي بغرفة الملابس.....ورجعت عشان اشيل مكياجي المكسر...



    ياحبيب الجرح اتعبني عناك....في يدينك قلب...لكنه جريح...ياحبيب الجرح اتعبني عناك....في يدينك قلب...لكنه جريح...
    ابنشدك قد صرت نجم في سماك....او مشيت بدرب ماهو لي صحيح... او مشيت بدرب ماهو لي صحيح...


    لملمت قطع البلاشر المسكورة....والارواج المتناثرة بكل مكان...وقطيتهم بالزباله...


    جابني يمك حنيني مانساك....قام ينشد عنك شوق بي يصيح...
    جابني يمك حنيني مانساك....قام ينشد عنك شوق بي يصيح...
    من عذاب البرد جيت ابغى دفاك...واثرك بصادق حنينك لي شحيح....
    من عذاب البرد جيت ابغى دفاك...واثرك بصادق حنينك لي شحيح....


    تنهدت....وانا اشوف ساحة المعركة بدت تنظف وتترتب....شلت الجزم والشنط..وفكرت....عاد الباقي بخليه على نوري.. او وحده من الشغالات..هي تنظف الغرفة وتبخرها....



    طالعت الساعه...لقيتها سبعة ونص....حسيت اني ابي كوب نسكافيه....وساندويش جبن خفيف..قررت اطلع من غرفتي..رحت دخلت غرفة الملابس....طالعت في الدوالايب المفتوحه والادراج...طلعتلي فستان ناعم...قطني....لونه وردي مقلم بالعرض بخطوط ليموني... لبسته...وكان يجي فوق الركبة مباشرة واكمامه قصيرة مرة....مشطت شعري بشووويش...خصوصا ان جلدت راسي تعورني...ورفعت شعري كله ذيل حصان....وماحطيت لا مكياج ولا غيره.....لبست صندل ابيض ناعم قبل ما اطلع من غرفة الملابس....
    قفلت باب الغرفة وراي...ورحت للاوفيز....دخلت لقيت وحده من الشغالات...قلتلها وانا اشوفها تطالعني مخترعة" وين نوري؟..."
    عايشه: نوري سوي نوم...عشان هي تعبان...
    ملكه: ليش تعبانه؟؟....
    عايشه: هي طيح امس....وهي في كنس ستارة...هدا ريمووه يجي خخووف هي...
    ملكه: اهاااا....طيب...روحي رتبي غرفتي عايشه....
    عايشة: انشاللله عمتي...
    طلعت عايشه...وفتحت انا باب الثلاجه...طلعت جبن ابيض وحبة خيار وشوية خس...وصامولي...
    ركبت الغلاية على النار بعد مامليتها موية....قطعت الجبن والخيار والخس وحشيت الصامولي فيها....وجلست على الطاولة حقت الاوفيز اللي جنب الشباك....وقعدت اتامل الهدوووء اللي برا...






    كنت خايفة من عمي وعمتي...الله يسهل المواجهة....وش اقولهم لو علمهم مساعد عن دخولي ملحق الرجال؟؟..يعني صدق ماعندي سالفة....ومافي اي شي حيبرر لي الموقف...وقعدت ادعي ربي بصمت انه يعدي هاليوم على خير...حتى اني داخليا كنت مستعدة اني اتاسف لبدريه...ولا يزعل مني عمي سعود او عمتي نورا....كلش إلا هاذولي الاثنين...هاذولي اللي اعتبروني وحده من بناتهم....ما ابي اعطيهم فكرة غلط عن تربيتي ببيت اهلي الله يرحمهم...حرام اخلي سمعة ابوي بالارض....وهو اللي عاش حياته كلها يلمعها ويخليها تبررق...ماعاش من يشوه سمعت العايلة....







    شلت كوب النسكافيه...وكنت بطلع بس تفاجأت وانا اشوف عمي سعود عند الباب...انفجعت حتى ان الكوب اللي معي تناثر منه شوي على اصابعي....قال عمي باسف: آسف....توقعتك منتبهة لي....
    ملكه: لا ابدا....اصلا..انا مليت الكوب...زيادة..
    وكملت وانا اترك الكوب على الطاولة عشان اسلم على راس عمي: صباح الورد....يا احلى عم في الدنيا....
    عمي سعود واللي كنت خايفه اني يدفني او يبعدني عنه: يا صباح الزهر والفل والياسمين...يا ملكة العيلة كلها....
    خنقتني العبرة والله اني احبك يا عمي: ها عمي....ابخرلك ثوبك وشماغك قبل لا تروح الصلاة...
    عمي وهو يسحب له كرسي...ويجلس: لالا تو الناس...انا كنت ابي اتكلم معك....
    قلت بلا مبالاة: طيب...تبي فطور؟؟....
    عمي وهو ياشرلي اجلس ويطالع فوجهي وكانه منصدم من الآثار: لالالا....شبعان...
    طنشته وانا ابي ااجل المواجهة...: طيب..كوب نسكافيه على الاقل....
    وخذيت كوب: وحطيت فيه سكر ونسكافيه وصبيت عليه موية حارة وحركته....
    جلست قباله وقلت وانا امد له الكوب: ها يا احلى عم في الدنيا...وشو؟؟....قلي وش تبي وابشر باللي يسرك..
    عمي وشكله خجلان مني..ليش ما ادري؟؟...: ملكه...والله...ما ادري وين اودي وجهي منك؟؟...
    حطيت ايدي على ايده وقلت وانا تاكدت ان مساعد ماعطاهم خبر: لا تقول كذا...ترى والله اززعل....
    عمي وهو يحرك حواجبه باصابعه بعصبية" هاذي بدرييوووه...ما ادري وش اسوي فيها؟؟؟؟....
    ملكه: يا عمي....حركة بدرية موب شي جديد....وانا تعودت على الموضوع...
    عمي والدمعه تلمع في عينه: لا تقولين كذا....انا ابيك تعودين على الدلال والعز....مو على مناحش بدريه...
    وكمل وهو معصب: حلفت اني لاعيد تربيتها من جديد....آآآآآه...مرضتني ذي البنت...والله مرضتني...
    ملكه: ماعاش يا عمي من يتعبك...( ورحت وبست راسه وجلست قريبة منه).. ماعليك....انا وبدرية نتفاهم بطريقتنا....
    عمي وهو يحط ايده على كتفي: كنت متاكد انها تبالغ بكلامها عنك...
    نزلت عيوني....وماعرفت وش ارد عليه...وش الكلام الي قالته عني؟؟...
    ملكه ببراءه: ليش سوت كذا يا عمي؟؟...
    عمي وهو يشرب شوية من الكوب اللي معه: والله اني استحي اقولك السبب...لكن...
    وكمل وهو يشرب مرة ثانية: اوعدك انها ماتمد يدها عليك...وان سوتها مرة ثانية...لكسرها لها....
    مسكت يد عمي بقوة وقلت بجزع: لا يا عمي....لا تقول كذا...الله يعافيك...ما توصل المواصيل انك تضرب حبيبة قلبك....
    عمي وهو ياشر على قلبه: انا ربي بلاني بعيال بيجلطوني يا ملكه بيجلطوني...
    وكمل وهو ينزل راسه: واحد...مو عايش بعمره....والثانيه..مضربه عن الزواج..والثالثة..ما تترك احد بحاله....وواحد اكبر من عمره مية مرة...ووحده....آآآآآآآآآآآه...ماتدري وين ربي حاطها.....
    قلت لعمي وانا اوقف: يا عمي....لا تقول كذا...والله ان عيالك جنة...كافي انهم يحبونك ويعزونك ويغلونك...( وكملت وانا اشرب شوي من كوبي وعمي يطالعني باعجاب وعيونه تلمع)..عفاري راح تتزوج قريب صدقني...هي لا مضربة ولاغيره..لكن نصيبها ماجاها....وسلطان...سلطان شخصية متفردة...لكن تحتاج منك القرب منها اكثر..وبد..( قطعت كلامي وانا اشوف عمي منزل راسه)..عمي ...وشفيك؟؟؟....
    عمي وهو يوقف وشكله مخنوق: طردت سلطان من البيت امس....وضربته...( شهقت بجزع...وتجمعت دموع عيوني...)....
    طلع عمي من المطبخ..اما انا دارت فيني الدنيا....فرجعت غرفتي ركض عشان اكلم سلطان..اللي كان قافل جواله....




    الساعه 7 بعد المغرب...





    انا وعمتي نورا وعفاري ومحمد وريما بالصالات اللي تحت جالسين..حاطين ايدينا على قلوبنا....ننتظر دخلت سلطان علينا....من الصبح واحنا على نفس الحال...حتى الاكل عفناه....وعمتي نورا بس تصيح صوتها يقطع القلب....(آآآه يا سلطان يا ولدي)...وعفاري تحاول تهدي امها لكن مافيه فايدة....وحتى ريموه الصغيرة لاصقه فيني وتدفن راسها بكتوفي وهي تصيح...وتقولي( انا احب سلطان)...ضميتها بقوة وقلتها( ومين اللي مايحبه) قالت وهي تاشر فوق( بدرية الدبهههه) وضمتني وقمنا نصيح من جديد....ومحمد واقف بينا....وهو يضرب كف بكف...يتحرك بضيق...وكانه اكبر فجأه عشر سنين...من عمره....دق التيلفون وركضنا عليه كلنا....وصلت عفاري للتيلفون قبلنا.....قالت بلهفه: الو...
    عفاري: نعععععم؟؟؟؟....
    عفاري بعد لحظه ووجهها محمر: مافي احد اسمه بدرية...لا عاد تدقين....
    وقفلت الخط ورجعنا نجلس اماكنا....قالت عمتي وهي تمسح دموعها( مالهم ذنب الناس يا بنتي)...سكتت عفاري اللي قاعده تقبض يدينها بقوة وتفكها...ووقفت بتعب وقالت بصوت مخنوق: ماماتي...خليني اروح انا وملكه...ندور عليه....
    قالت عمتي نورا وهي تطالع فيني وفعفاري: انتم مجنونات؟؟؟....عارفين الساعه كم؟؟؟...
    قلتلها: اللله يخليك عمممتي......ماراح نطول....
    عفاري: ماماتي....الله يعافيييك...سلطان محتاجني انا وملكه.....اكثر من ابوي ومساعد ووو....اللي ما يتسمى....
    عمتي نورا بعصبية: عفراااء...
    هزت عفراء راسها بضيق وطالعت فيني واهي تروح جهة الباب وترجع لنا من جديد.....اما انا...فما فقدت الامل حتى يوم رجعوا اخيرا.....وسمعنا طق الباب...




    كنت لابسه....جلابيه وفوقها شرشف الصلاه...وبرقعي...فلمن دخل عمي ومعه مساعد ووافي....مارحت فوق....ماطالعت في جهة الرجال اللي جلسوا بالصالة الثانية....قال عمي وهو يجلس قبالنا ويرمي شماغه على الارض ويفتح ازارير ثوبه...( مالقيناه....)...صرخت عمتي نورا بالم( آآآه....انتتت ...انت السبب)....طالع فيها عمي...وماقدر يقول شي....وطالع فيني يتلمس مني العون ..قلت لعمتي نورا وانا خايفه من رد فعلها" استهدي بالله يا عمتي....سلطان رجال...ويعرف كل خطوة يخطيها...." وكملت وانا اشوفها بدت تهدا شوووي" صدقيني...انه هالحين عند واحد من اصحابه....يحاول انه يتماسك...واول ما يحس بنفسه القدرة...على انه يواجهكم...راح يرجع.." قالت عمتي نورا بلهفه وهي تطالعني وبصوت عالي" كلمك هو؟؟..." ما ادري ليش تضايقت...والتفت لا شعوريا جهة مساعد....اللي كان قاعد يطالعني..التقت عيونا وضاعت الكلمات اللي كنت برد فيها على عمتي....لحست شفتي وازحت عيوني عن مساعد بعصبية.... وقلت..(..لا..بس..انا...اثق فيه)..هزت عمتي نورا راسها بخيبة امل...وغمضت عيونها...فجاتها عفاري...اللي كانت بس لافه شيلة على راسها ولابسه بنجابي...وضمتها بقوة تهديها....طالعت عمي...كانت تعبان ومغمض عيونه...فحسيت بشفقة عليه..غصبا عني...رغم اني كنت زعلانة من موقفه القاسي مع سلطان....ريما ومحمد طلعوا غرفهم.. كنت ابي اطالع ب مساعد مرة ثانية...غصبا علي....بس بالاخير...سيطرت على نفسي وماطالعته...


    يا الحبيب خفوقي مايبيك ويبيك...اشهد انك حبيب غير كل الشباب...
    وين مالد وجهي بالطريق التقيك....صرت اخيلك واشوفك في جميع الجهات...



    الساعة 12 ص....


    تعبت نفسيتنا على آخر الليل....وصرنا ندور في حلقات مفرغة.... ومساعد ووافي وعمي سعود ما رجعوا طلعوا مرة ثانية...وكل خمس دقايق واحد داق فيهم يسأل إذا رجع سلطان ولا لا؟؟؟....انا وعفاري وريما كنا مقفلين علينا الغرفة نصيح...وانا ماوقفت ولا دقيقة عن الاتصال فيه....بس ولاحياة لمن تنادي كان يعطي يا خارج الخدمه يا مقفل...ارسلتله مسجات كثير...ولكن نفس النتيجة.....مارد على ولا مسج...بالاخير...رميت جوالي على الارض بقوة.... ورحت وقفت عند الشباك...ابكي....بحرقه....انا السبب....قلتها ل عفاري...وريما...( انا السبب)....وارتعشت شفايفي وانا اكمل( اصلا انا انسانه قاسية....) وشهقت( حتى يوم كلمني....سلطااااان....ما سالته...) غمضت عيوني...( ماسالته ليش هو برا مع هالصبح...)...حطت عفاري ايدها على فمها ودخلت الحمام وهي تبكي...اما ريما فضمتني بقوة....فاشفقت عليها وقررت اني آخذها لاوفيز اسوي لها لقمه....




    بعد ساعتين دخلت علي عفاري وانا قاعده اهدي ريما اللي بدت تنوم....كانت شايلة كوبين حليب بشوكولاته.... وناولتني واحد....فخذيته وتاملت ريما اللي نايمة على سريري بفستانها.....حسيت بالشفقه تجاهها والله مسكينة هي اللي تتاثر اكثر شي....اما عفاري صدمتني....طالعتها...وهي سرحانه تطالع بالسما....من خلال الشباك اللي كانت فاتحه ستايره على الاخير.. ما توقعتك يا عفاري تعزين سلطان هالكثر....رغم انك تهاوشين معه كثير...بعكس بدرية اللي تدعي حبه...وهي ماطلعت من غرفتها من الصبح!!...قالت عفاري وهي تدور الكوب في يدينها" ملكه...مو انتي السبب..." رفعت عيوني لها وقلت وانا اشرب شوية حليب" سبب ايش؟..." قالت وهي تاخذ منديل تمسح دموعها وخشمها" بدريه هي السبب..." وكملت وهي حاطه يدها على قلبها" كذبت على ابوي.." وشهقت حتى الحليب تناثر على رجولها لكن ماسحت فيه" قالتله ان سلطان ضربها بدون سبب...والنتيجة..." وهزت راسها وهي تحط الحليب على الطاولة الصغيرة" انت تعرفينها...." حطت عفاري راسها على فخوذي وقالت" سلطان...اللي عمره ماجرح بدرية...ولمن جرحها بحق..قلبت عليه...." قعدت اقرا على عفاري واهديها....وبدت تغمض عيونها...وبعد نص ساعه تقريبا....نااامت بعمق!!...





    لمن صارت الساعه خمس....اكتشفت اني آخر من فقد الامل في رجعة سلطان...لاني كنت واثقة من رجوعه حتى بعد مانام كل اللي في البيت...قعدت ادور مثل اللبوه الجريحة المحبوسة في قفص.... كنت اتمنى لو اني اعرف اسوق سيارة...كان خذيت سيارة عفاري ورحت دورته بنفسي..وكنت متاكده اني راح الاقيه....خذيت جوالي وكتبت له..." سامحني يا اخوي!!!"...وغمضت عيوني احاول انوم....ولمن بدا النوم يتغلغل فيني....سمعت صوت مسج....فجلست مخترعه.....وفكرت بفرح...سلطن...اكيد سلطان....


    لكن المسج ماكان من سلطان.... كان من رقم غريب...حطيت ايدي على قلبي....وانا اقرا هالمسج....وعدته كذا مرة...وبالاخير...ضميت نفسي بقوة...وانا اقول..." لا يا سلطان....والله مو كذا...."



    (انسجت حوله خيوط العنكبوت....مثلت لين اقنعته بحبها....
    حسسته بانها فيه تموت....وماتريد انسان غيره جمبها...
    وصورت له نفسها بنت البنوت....وماتعرف إلا السجود لربها...
    وانها اعقل من سكن وسط البيوت....وانه اطيب قلب ينبض قلبها...
    واوهمته انها يمكن تفوت...وان غيره كل حلمه قربها...
    وش ذنبه يوم صدق البهوت...القلوب الطيبة وش ذنبها...)





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  3. #13
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل الثآمن بآكر بكمله ان شاء الله





    التعديل الأخير تم بواسطة النرجس الابيض ; 14-10-26 الساعة 10:29 PM
    حطمؤك يآ قلبي ♥

  4. #14
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل الثامن...





    .....انقلب الجيب فينا كذا مرة..على الرمل....ولحظات لقيت نفسي خارج الجيب...صرررخت بجزع اتلمس الرمل بايدي...وانا اشوف الجيب يشتعل قدام عيوني....ناره توصل للسما...والصحراء من حولي صامته ...وكانها تشمت فيني...ركضت بعد ما تفحم الجيب على الاخير....وحطيت ايدي على فمي وانا اقرب بخوووف عشان اشوف اهلي...اللي صرخاتهم قطعتني وموتتني الف مرة.....لمن قربت....صرخت بخوووف وانا ارجع ورا ....يمممه...لالالا..لا يصير فيني كذا...كان سلطان....سلطان متفحم وعيونه تطالعني وكأن ايده تاشر علي ....لالالالالالالالا...لالالالالالا...سلطااااااااا ااااااااااااان .....سلطااااااااااااااااااااان.....لالالالا ترووووح لا تروووووووووح......(انتي....انتي العنكبوت).....تردد هالصوت في الصحرا....وحسيت الموت قاعد يتغلغل فيني....







    سلطان لا تطالعني كذا...لا تسوي فيني كذا...كان واقف بمكان ,.ويطالعني من فوق بغرور وشر ...ويقول للناس..." وش الحكم بيكون على هالانسانه.....االلي ماحفظت البيت اللي اهي فيه؟؟...." صرخت وانا اشوف الناس يقولون بصوت واحد" الحررق..." لالالا...حاولت اهرب....لكن امسكوني وكتفوني ...وجروني بقوة... ولاحظت منهم وهم يسحبوني عند عامود خشبي...بدرية وعفراء وعمتي.. ووافي....وناس اعرفهم زين لكن مو عارفه وين شفتهم....كلهم اهلي كلهم اصحابي....كلهم يحبوني...ربطوني على العمود...وكان الحطب كثييييييييييير عند رجلي....وبدوا يشعلون النار فالحطب وهم يدورون ويقولون" الموت..الموت للخاينه..."جسممممي.....راح احتررررق راح اموووت....لالالا.... آآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآه.....يا ربييييييييييي...يا ربيييييييييييي ساعدني...سااااااااااعدني....وفجأه ارعدت وابرقت.....ونزل مطر كثيييييييييير طفا النار اللي حولي...واختفت كل الناس من حولي....وغديت وحيدة بدون اهل...يتيمة مثل ماجيت لبيت عمي.....









    تحركت على سريري بتملل وانا حاسه بنفسي مبلولة....فتحت عيوني ببطء.... شفت اربع ازواج عيون تطالعني بقلق....استوعبت...ان كل اللي قبل شوي...كان حلم...وان المطر هو جيك ماء بارد فوق راسي...قلت وانااشوف اللي حولي قلاقنين" لا تخافون....انا بخير..." وحاولت اقوم بتعب....قال عمي وهو يتلفت حوله" انا بطلع هالحين..." وقبل لا يطلع سألني من جديد" الكابوس؟؟..." جف حلقي وهزيت راسي له...بس ماقلتله ان كابوسي تغير للاسوأ وصار يشمل سلطان...قالت عمتي نورا وهي تضمني بقوة" انت بخير؟؟؟..." قلتلها وانا اطالع ب ريما اللي تطالعني مخترعه عند الباب" الحمدالله...يمكن لاني نمت البارح وانا افكر ب سلطان..." قالت عفاري وهي تعطيني كاس ماء" كنت تنادينه باعلى صوتك..والله خفت عليك..." اخذت منها كاس الماء...وشربته ببطء...عمتي نورا باست راسي وطلعت من الغرفة...ودعتها بنظراتي وانا ارجع اطالع ب ريما... وش فيها متخرعه مني؟؟؟...قمت من السرير.. بعد ماناولت عفاري الكاس...ومشيت للحمام والتفت ل عفاري" طلعيلي ملابس جديدة...الله يخليك" كانت عفاري لابسه روب قصير سماوي.. وقالتلي وهي تترك كاس الماء على الطاولة" ان شاء الله..."





    الساعه 3:00م





    طلعت من الحمام....وانا لافه منشفه على جسمي...تاكدت ان باب الغرفه مقفول....ورجعت للتسريحه حقتي بغرفة الملابس....نشفت شعري بالمنشفه....ومشطته بخفه لأن جلدت راسي تعورني...لين ماصار يلمع... بقوة... طالعت الملابس اللي طلعتهم لي عفراء....توب اسود برقبة...بدون اكمام دافي شوي...لبسته ولبست بنطلون ابيض لو ويست...ولبست صندل اسود ناعم فيه لولو ابيض...حطيت جلوس شفاف على فمي...ولاحظت ان اثار اللي تركتها بدرية على وجهي...خفت شوي..بس لسه الضرب على خدي موجود ولونه رمادي غامق....وعلى ذرعاني فيه اثار واضحه....تنهدت...وطلعت من الغرفة...وقبل لاطلع تذكرت اني ماصليت لا الظهر ولا العصر....رجعت وخلعت صندلي ولبست شرشف الصلاة...وبديت اصلي...وانا قاعده اصلي سمعت صوت صراخ...ودخلت علي ريما تركض...انهيت صلاتي...بسرعه من الفجعه... و طالعت بريما اللي كانت ترتجف وقالت" باباتي....باباتي..." لحقتها يوم طلعت بعد مالبست صندلي ....ولقيت الصوت من غرفة بدرية... وانفجعت وانا اشوف المنظر اللي قدامي...كان عمي يضربها بقوة..... ويقولها" انتي ماتوبين عن حركاتك...عيييب عليك..." بدرية بنت كبيرة....حرمه متزوجه بالاصح...تنضرب بكل هالقسوة...ليش يا عمي؟؟...مهما كان ذي بنتك مفروض ما يصير لها كذا.... وقفت مكاني من الفجعه..عفاري كانت واقفه مو قادرة تسوي شي وعيونها تدمع بقوة وضامه نفسها بقوة... وعمتي نورا مو بالغرفة...قلت وانا امسك ذراع عمي بقوة" عممممي....خلالاص..." بعدني بقوة...ورجع يضربها بعقاله....رجعتله بقوة... و انا منفجعه من شكله...من وجهه....من ملامحه القاسيه اللي عمري ماشفتها....مسكته..بس بعد وخرني....قلت ل عفاري..." لا توقفين كذا....." ورجعت اقوى احاول افكهم بقوة....وجاتني كم علقه معتبرة من العقال....بس ما اهتميت .....وآخر شي مسكت ايده اللي فيها العقال.....فوخرني بايدينه بقوة.... قوة خلتني ارجع وراي.... واضرب بطرف المكتبه الحاد...وصرخت بقوة صرخة الم..وطحت على الارض...








    حسيت ان الدنيا قاعده تدور تحت عيوني....وسمعت صوت صياح بدرية اللي اول مرة اسمعه من سكنت عندهم....صياح آلمني وقطعني....صوت نحيب مرتفع....والم كبير....صوت انثى مجروحه حتى الصميم..يا الله....وش كثر اكرهه هالصوت....هالصوت المهان المجروح المعذب...اللي يدل على قلة الحيلة....اكره الدموع....لأنها دلالة على الضعف...لكن هذا احنا الحريم....مالنا إلا دموعنا...حسيت بايدين كبار تشيلني من الارض وترفعني وتبعدني عن افكاري الدوارة.....عمي.....ابتسمتله وانا اتالم...قالت عفاري وهي تضمني بقوة" انت بخير؟؟..." قلتلها وانا اتحرك ببطء بينها وبين عمي عشان اوقف" بخير... انا بخير" تجعد وجهي من الالم....قال عمي وهو يرص على شفايفه ويتمالك نفسه" قومي...آخذك المستشفى..." قلت له وانا اوقف بمساعدة عفاري" صدقني انا بخير..." وكملت وانا اطالع ب بدرية" عمي.....ليش كذا؟؟.." كانت بدريه دافنه راسها بالمخده وتصيح بصوت مكتوم.....وقلت وانا اطالع ب عفاري وارجع اطالعه" انا بنات كبار....مو بزران عشان تطقنا بالعقال...." ضرب كف بكف...وهو يطالعني ثمن يرجع يطالع بدرية....وقال بعصبية وقهر وهو يطالع بدرية وعيونه محمرة ومفتوحه على الأخير" هاذي يبيلها تكسير راس...آآآآه بس.." وحط ايده على قلبه...ضمته عفاري بقوة" باباتي....هدي عمرك....ما يسوى تسوي بنفسك جذي..." قلت وانا ابتعد عن هالجو المشحون المتوتر...." انا بتمشى بالحوش....فيه احد من الرجال؟؟...." قالت عفراء وهي تطالعني وماسكه ايد عمي" لا راحوا يدورون سلطان...خذي راحتك..." هزيت راسي لها وطلعت وقفلت الباب معي..






    الساعه4:30م



    في الحوش....كنت جالسه عند شلال صغير فيه اسماك ملونة وباحجام مختلفه.... سمك اصفر وبرتقالي واسود....اشكالهم تجنن....صغار وكبار...اضحك لمن اتامل السمك...احسها مخلوقات غبيه...تدور وتدور...بس هاذي شغلتها بالدنيا....دخلت ايدي داخل الماء...وقعدت الاعب الاسماك اللي تهرب مني مخترعه...واخذت افكر بعمق..بالمسج اللي حرمني النوم زين....المسج اللي بس لو اعرف مين ارسله... معقولة سلطان؟؟؟؟....يعني معقولة سلطان يفكر اني خدعته؟؟؟...ليش لا يا ملكه؟؟...ليش ما يكون فهمك غلط... ليش مايكون معتقد انك تحبينه؟؟....طيب وإذا كان يعتقد اني احبه؟؟؟....ليش يرسلي هالمسج...؟؟؟..عجزت احل اللغز...ولا قدرت اتوقع اي شخص يتجرأ ويرسله......رفعت عيوني..وشفت شباك غرفة بدرية...ليش طقيتها يا عمي؟؟...مهما كان ذي بنتك....يااارررب مايكون بسببي بشكل او بثاني..كافي ان سلطان انطرد بسبتي....مابي عمتي نورا تكرهني...والله انها اجوديه وعاملتني مثل بنتها بالضبط....لا واكثر شوي... ولا عفاري...ولا ريما...اففففف...والله يا دنيا ماعرفت اكسب رضاك..!!!...









    دخلت بيت الشعر اللي خاص بالرجال وكان تصميمه خيااااالي.....اختيار عفاري المتيمة بالبدو والقنص والخيل.....كان كله كنب منجد بقماش تراثي احمر باسود....وفيه زير ماء.... وردايو قديييييم....وجدار كامل مغطى بقزاز كله اسلحه وسيوف وخناجر....وفيه لوحه لخيل تركض بالبر رووووووووعه رسم سلطان......وفيه تحف تراثيه ومجسمات برونز على شكل خيل..جامحه....ومعلق فوانيس على الجدار...
    وكان اكثر مكان احب اجلس فيه....لأنه يذكرني ببيت الشعر اللي كان ببيتنا بس هذا افخخخم بكثير....جلست على كنبة منفردة..وتنهدت وانا ارجع راسي على ورا..وغمضت عيوني...احاول اريح اعصابي التعبانه.... دقايق ودخلت علي ريما وصرخت يوم شافتني بفززع" مادريت انج هنااااا....." قلت وانا اقوم من مكاني مخترعه" ريما....وشفيك؟؟؟..." قالت واهي ترتجف بقوة" آآآآ....اممم.....خالي.." وقامت تصيح" وااااااااااااااااااااااع....واااااااااااااااااااع. ..آآآآههه..." رحت وضميتها بقوة" الريم عيوني....وشفيك؟؟.." وشلتها وجلستها على حجري بعد ما جلست بمكاني الاولي" وشفيك...." البنت كانت مرتاعه.... وفحمانه... قالت وهي تاكل اظافرها"باباتي....ووو....اااا....خالي....يتها....و شوووووووون...." وشو؟؟...وافي يتهاوش مع عمي....طيب ليش....عصبت غصبا علي..اكيد بسبة بدرية اكيد تلقفت وراحت علمت خالها.....ياربي ذي البنت ما تعرف شلون تصرف....وخالها البزر ذا....يتهاوش مع ابوها....قلت ل ريما بعد مضميتها بقوة... وانا العب بشعرها وهي حاطه راسها على صدري" طيـــــــــــــــــــــب....وش يتكملون عنه؟؟؟" قالت ريما وهي تهدا" عن.....عن... عن بدريه...اههه" هزيت راسي..انا عارفه...والله اني عارفة...قعدت اهدي ب ريما لين ماهدت وقالتلي بعد عشر دقايق" انت مرة طيييبة....وانا احبج..." وضمتني بقوووة...قلت لها وانا ابعد شعرها عن وجهها واجلسها جنبي" وانتي مررررة حلووووووة وانا احبك كثير كثير..." ابتسمتلي وكملت وهي تقطب حواجبها وببراءة الطفولة" بدرية دبههه....ما احبها...." قلتلها وانا اطالع في يديني" عيب حبيبتي...بدرية اختك..." كملت ريما وهي توقف" اصلا اهي ما تحبج..." طالعت ب ريما وغصبا عني سالتها بفضول" ليش؟؟...قالتلك شي.." قالت ريما وهي تبرطم" ايييييييييه....قالت انك....بتاخذين مساعد عشان تتزوجينه.... احسن...انتي حلوة ومساعد حلو...." آآآآآآآآآآآآآه يا قلبييي....والله حسيت ان موية بارده انصبت على وجهي.....معقوووولة.... معقوووولة.... اكيد مساعد قالها....صدق... صدق... انه... التفت على ريما وقلتلها" رييييما حبيبتي...وش قالت بعد؟؟..." كملت ريما وهي معصبة ببراءه" وقالت....انك..تلعبين على سلطان..." يا ربي وش هالصفقه الحارة اللي جاتني...طالعت ب ريما اللي كملت ببراءه" انت...ما تلعبين على سلطان؟؟...انت تحبين سلطان.....؟؟؟؟ صححح؟؟؟" بعدت عنها...وانا احس بقلبي طعون قاعده تالمني... انا ....انا اضحك على سلطان؟؟....انا العب ب سلطان؟؟؟...ليش يا بدرية وش شفتي مني يوم تقولين كذا؟؟؟ ...عضيت على شفايفي بالم...ونزلت دموعي غصبا علي حااااارة ...





    الساعه 5:15م





    كل انسان إذا عصب و ضاق صدره....يسوي شي يريحه.....ناس تروح تسيوق...وناس تروح البحر...وناس تقعد تغسل المواعين...وناس تجلس على النت....وناس تكتب خواطر....لكن انا غير هالناس.....هههههه... عارفين وش اسوي....اقعد اطبخ وانفخ....بس طبعا كل الاكل بالاخير يروح الزباله لأنه لا يمكن يصلح إذا ماكان لي نفس.....كنت واقفه بالمطبخ الخارجي...بعد ماخليت ريما تطلع الطباخ...وادخل ودايركت على الثلاجه....طلعت بيض وطحين وبيكنج بادور وفانيلا....وطلعت من احد الادراج خفاق الكيك....وحطيت صينية خليت ريما تدهنها بالزيت بالفرشاة....وجلست اكسر البيض واخلطه بالخفاق..وانا جواتي احترق....منقهرة...مو عارفه وش اسوي....كافي اني سمعت صوت عمي وهو معصب على وافي.....كافي ان عرفت ان عمي يغليني موت....وان كل اللي ببيته ماعاد يحبوني....مين اللي يحبني هالحين؟؟؟.... ميييييييين ؟؟؟ سلطان....وراح....وعفاري...ماشفتها من اول....ومحمد...مجرد طفل....وعمتي نورا اكيد تكرهني....بعد بدرية حبيبة قلبها...اكيد بتعتقد اني سبب تعاسة بنتها....تذكرت الطق اللي جاني من بدرية قفلت الخلاط...وقعدت اضيف طحين عشوائيا...ودموعي تنزل....حتى اني ما انتبهت ل ريما اللي طلعت من المطبخ من الطفش وراحت...ورجعت اخلط اكثر واكثر....غصبا علي دموعي تحولت لشهقات...وانا اضيف الزيت والموية....قلت لنفسي وبصوت عالي" ليش يا ملكه؟؟...ليييييش؟؟...ليش الحياه قاصره معي؟؟؟....رغم اني اعطيتها كثير....كثير والله....."فجأة صرخت بفزع " يمممممممممه....." بعد ما سمعت صوت....



    ياولد الناس ماجاني كفاني....اصيح صياح من قسوة زماني
    ترى لولا الحيا ياولد لظهر...من اثيابي واقول الموت جاني
    واودع عمري بدمعات حب...دعاها الياس خطاف الاماني
    عنيدالحظ واقف في طريقي...يخاصمني ولالي خصم ثاني
    إلى لاح الامل جيته مسير...واطير من الفرح لامن دعاني
    كماالريشه تطير بها الهبايب...وقبل مااصل يجيه الياس عاني
    ويقتل فرحتي قدام عيني..واطيح من التعجب في مكاني




    سمعت صوت كله حنان يقولي من عند الشباك" كافي يا الغلا.....لا تعذبين نفسك...." وشو؟؟...الغلا؟؟... التفت... بعد ما صرخت.... فكمل الصوت" ماكان قصدي اخرعك..." طالعت جهة الشباك...انتبهت لطرف كتفه بس....ما رديت...وقفت الخلاط...وحطيت ايدي على رقبتي...ودي اكلمه...بس...بس ما اقدر...ما اقدر اتجرأ...هذا مساعد....مالي اي مستقبل معه.....مالي اي....مستقبل معه.... قلبي تصاعدت دقاته....وحسيت الحرارة تملا جسمي...كمل مساعد بدون ما يهتم برد فعلي" ملكه....انت اسم على مسمى....فلا تخلين دموعك تنزل....وصدقيني لو كنت مظلومه ربي بينتقم لك..." عضيت على شفايفي....وحسيت ان مجرد استماعي له خيانه..لكن ما قدرت اتحرك...شهقت...كمل وصوته يضعف" ليش تبكين؟؟؟....ليش؟؟...اللي مثلك مفروض الدموع ماتنزل من عيونه" هزيت راسي بحزن...وحطيت ايديني على عيوني امسحهم بقوة... وشغلت الموية...وانا احط الطاسه حقت الكيك في المغسله.... كمل بتردد" انا...احس...انك..." وضغط على نفسه وهو يكمل" قريبة مني..." وكممل بتردد" اعررف.....ان....اللي قاااعد يصير غغلط....لكن..." واخذ نفس عميق وكمل" انا...شفتك... وحسسيت... اننني...." حسيته متردد بشكل كبير....وكنت واقفه قريبة من الشباك مرة....دموعي قاعده تسيل على وجهي بحرارة وسمع شهقتي فكمل بحرارة" عيونك...عيونك حركت....حركت فيني احاسيس غريبة...." عضيت على شفايفي وحطيت ايدي على فمي والله حرام.....ليه مكتوب لي اتعذب....ليش؟؟...ليييييييش يا رب؟؟...ليش مساعد رجل بدرية موب رجلي؟؟...ليييييش؟؟؟...كمل وهو يسمع صوت شهقاتي يزيد" حرام...يا ملكه...عورتي قلبي يا الغلا...حرااااام...." قطبت حواجبي... ومسحت دموعي بمنديل المطبخ...وقلت بصوت متكسر حزين كانه مو صوتي" مسااااعد.....يا مساعد...حرام اللي قاعد يصيير..." وكملت وانا اشهق واخذ منديل عشان امسح دموعي" انا... ما اعرف...وش اقولك..." وقربت من الشباك وشفته.....كان يناظر الارض...وجهه مسود...وكأن الحزن ماليه....قلتله وانا اقفل الشباك" رووووح....روح يا ابن الناس....روووح"...








    دخلت البيت مدرعمه....وطلعت الدرج ركض...صدمت ب عفاري من غير ما انتبه...قالت لي عفاري منفجعه" بسم الله وشفيييييك؟؟..."
    ملكه: آسفه...ما انتبهت....
    طالعتني عفراء وانفجعت من الدموع اللي مالية وجهي وقاعده تنزل بسرعه وبحرقة...
    عفراء وهي تمسك ايدي بقوة: بدريه قالتلك شي؟؟...
    قلت وانا اعض شفايفي: بدررريه...انا ماعاد بيني وبين بدرية حكي...
    عفراء وهي تشيل عيونها من عيوني: يكون افضل....
    ملكه:0000000000
    عفراء: لا تزعلين...بس والله....ما تستاهل صداقة وحده مثلك يا ملكه...
    ابتسمت بسخرية وقلت: عاااادي...بكره كل وحده فينا بتروح لبيت...وراح تنقطع علاقتنا....
    عفراء وهي تضغط على ايدي: روحي غرفتك...وبجيبلنا غدا...وناكل سوا...وشرايك؟؟؟...
    قلت وانا اتذكر اني جوعانه: يا ليت...( وابتسمت..ابتسمت لي عفاري وتركت ايدي وكملت طريقها)






    في غرفتي... بعد ماغسلت وجهي زين....وحطيت مكياج خفيف يخفي الشحوب اللي مالي وجهي....جلست على المكتب حقي....وفتحت اللاب توب.. وشغلت النت...عشان اتسلى شوي بدل ضيقة الصدر هاذي .... قريت بريدي...ولقيت بطاقة من سلطان بتاريخ امس....ضغطت كليك على البريد بسرعه... وطلعتلي بطاقة رومانسية...بطاقة لونها احمر...وفيها صورة بنت تبكي ومكتوب:



    ابي عشق تحسب له كل نظرات العيون حساب..وابي قلب على قلبي وابي دين على ديني..
    وابي نظرة عطا توفي ولا تخلف بدون اسباب..وابي منك قبل لا انتي تصديني توديني..
    وابي درب على العذال صعب متعب غلاب...وابي نفس الطريق الصعب يبعدهم ويدنيني..
    ترى لو للقلوب عيون ولدموع العيون اهداب...حشا ما تنزل الدمعه لغيرك لو تركتيني...
    انا اول من عرف قدرك وانا توي صغير وشاب...وابي منك دام انك عرفتيني تحبيني...
    مادام اني لقيتك في طريق اسمه غرام احباب...دخيل الله وبعد الله دخيلك لا تخليني...
    مادام ان كل من يحيى على وجه التراب تراب..عسى تنساني الدنيا مادام انك ذكرتيني...






    قفلت الاب توب بحززن...والله حرام اللي يحس فيه سلطان....قاعد يحملني اكثر من طاقتي.. يعني اهو يعرف مقامه بقلبي....بس ليش يطلبني شي يجي من الله ما يجي مني انا... يا خوفي من الايام الجايه...تذكرت مساعد وشلون اميله.....وززززعلت على حالي......وبكييييت بقووووة....وانهرت على السرير..... بكيت حبي الوليد...بكيت سلطان وحبه...بكيت مساعد واللي نحس فيه انا وهو....بكيت...مو لأني تعودت اصيح....لالالا....لأني حسيت اني مظلومه وانا الدنيا ميب منصفتني....ليش انا لمن لقيت الانسان اللي ارتحتله...كان متزوج...وليش هالانسان اللي انطرد من بيته علشاني..مو قادره احبه....ولاني قادره احطه براسي كحبيب...نظرتي له اخ....وبس...مجرد اخو غالي لا اكثر ولا اقل....شافتني عفراء يوم فتحت الباب.... وركضت عندي وقالت وهي تحط ايدها على راسي بفزع وحزن" ملكه خلاص...الله يرحم والديك...حرام اللي تسوينه بعمرك..." ضميتها بقوة...وانهرت...قلت لها من بين شههقاتي ودموعي" محتاجه...محتاجه ل هلي...ياعفراء... محتاجه لابوي اعز الناس....انا تعبانة...والله تعبانة... محتاجه احكي لامي" قالت عفراء بقلق" ملكه...وشفيك؟؟...سمي بالرحمن...فيه شي يألمك..." اشرتلها على قلبي" هذا..هذا يألمني...ويعذبني..." وبعدت عنها وانا اصيح اكثر واكثر...قالت عفراء وهي ماسكه نفسها عن الصياح" والله كافي...والله كافي...يا ربي شسوي بعمرررررررري.. اوزع نفسي فين ولا وين.....لييييييش؟؟؟....معتبريني حائط المبكى....انننااااااااااا...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. ."وضمتني ورجعت تبكي معي...







    بعد نص ساعه من البكاء المتواصل....دخلت علينا عايشة...وقعدت تصيح عند الباب...وصرنا فيلم هندي قديم....وصراحه هالحين اضحك على اشكالنا في ذاك الوقت..حتى شاروخ خان ماقدر في احسن افلامه يسوي مثلنا....ولا..... الاقرب والاصح مسلسل كويتي درامي....شوي يوم سمعنا عمتي نورا" وييييييييي...بناتي .. وشفيكن يا مال العافية....؟" وجات وبعدتني انا وعفاري عن بعض...وقالت ل عايشة اللي واقفه تصيح" روحي...روحي بسرعه جيبي موية..." ناولتنا المناديل...وقمنا نسمح دموعنا...قالت عمتي نورا واهي تمشي بعصبية في الغرفة..." وشفيه؟؟...وش صاير؟؟...صياحكن واصل لآخر البيت....حتى الشغالة مكمله معكم البؤساء...حشى صرنا فيلم هندي..." قالت عفراء وهي تقوم وتتمالك نفسها" انا تعععبت من ملكه... وبدرريه.....كل ما اجييي...ال....قا وحددده....منههههم...... تصييييييييييييييييح..." قلت انا وانا اخذ كاسة الموية من عايشه" شكرا..." والتفت على عمتي نورا وقلت لها بخجل" سامحيني عمتي... اه اه....هزني الشوق للوالده والوالد...." وقطبت حواجبي...وكنت راح ارجع اصيح....بس اللي خلاني انسى الصياح...صراخ محمد...






    طلعنا نراكض كلنا...ولقينا محمد يصيح عند غرفة بدرية....تصوروا محمد...الرجال الصغير...يصيييييييح.. قال لامه" ماماااااااااااااااااااتييييييييي....." قالت عمتي نورا وهي تخمه" وشفيك يا وليدي؟؟...وش صار؟؟؟" قال وهو معصب ويحاول يمسح دموعه" بدرررررررررررريه..كفخخخختني....." قالت عفاري وهي تلف" عمااااا...حسبنا ... مصيبه...." قلت انا وانا الحق عفاري" حرام عليك طقته...." ورحنا دخلنا الاوفيز... آآآآآآآه...شميت ريحة الاكل اللي طلعته عفاري قبل نص ساعه...جلسنا حول الطاولة....وبعد دقايق دخلت علينا عمتي نورا ومحمد اللي هدا.....قلت جوات نفسي" والله يا محمد انك بزر..."وناولته صحن...وقلتله بدللع" تبيني احطلك على ذوووقي.؟؟؟.." قال محمد وهو شاقه وجهه الابتسامه" ايييييييييه.. " ضحكت عمتي نورا وعفاري...من قلب...وقالت عفاري" هههههههههههه.......اييييييييه...ذا اخوي الشاطر البطل...اللي يعرف ينقي من بدري..." قرصت خصرها وقلتلها" عييييييييييييب...هههههه" وحطيت لمحمد شوية برياني لحم....وسلطة زبادي...واخذت لي صحن وحطيت لي خضار مسلوقة...وشوية فتوش....
    عمتي نورا: ماطلع ابوك يدور سلطان؟؟...
    عفراء وهي تاكل سلطه: لا....قال انه وصى مساعد...والثاني...( تقصد وافي)...
    عمتي نورا: والله ان مساعد رجال ينشد به الظهر....لو انه واحد ثاني كان قال وش لي دخل فيهم....ومصايبهم ومشاكلهم...الله يسعدك يا بدرية معه...(افرح إلى من جابو الناس طاريك....وش لون اترجم فرحتي لو تجيني...
    ودي يطول الهرج واسمع مطريك...و اخاف من سري عليهم يبيني...)عفراء: يارب يكون زوجي مثل مساعد...
    محمد: وانا احب مساعد بعد...لعب معي بلايستيشن...
    عمتي نورا+ عفراء+انا: هههههههههههههههههه
    عمتي نورا: يارب انك ترزق عفراء وملكه رجال مثل مساعد...
    عفراء: هههههه....يااااااااااااارب....
    عمتي نورا: هههههههه....صدق قليلة ادب....اول ماكنا نقدر نتكلم بالزواج قدام اهالينا....
    عفراء وهي تطالعني: ههههههه....عادي...خليك فري...يا مامي...
    عمتي نورا: وانتي يا ملكه؟؟....وش رايك ب مساعد؟؟..
    نغزني قلبي...وحسيت ان شكلي غلط وانا ساكته فقلت بصوت طبيعي قد ما اقدر: شكله ولد ناس...
    عفراء وهي تلعب بصحنها بالملعقه: تبين واحد بحلاه وجماله؟؟؟
    قلت ل عايشه: صبي لي كاسة ماء....( والتفت اطالعهم) الرجال مو بجماله....الرجال بمواقفه واخلاقه...( وكملت وانا اخذ الماء واشربه)...ومساعد حتى الآن مابان من مواقفه شي...
    عفراء:في الملكه حقت بدريه...اشوف البنات يطالعون بصورته اللي عند الباب...وتحسينهم شوي وينضلونه....
    عمتي نورا: ياوووويلي على زوج بنتي....بسم الله عليه
    عفراء: ولا....وتشوفينهم هيمانات....وذايبات وما دري وش يفكرون فيه؟؟؟...
    قلت بغيرة غصبا علي: صدق قليللات حيا....ماعاد في بنات والله...
    قالت عمتي نورا: اجل تصوري وش وحده تقول؟؟...تقول ياااارب انه يفكر يتزوج مرة ثانية...
    عضيت على شفتي وحسيت بضيقة صدر....عمى وش ذا الحريم اللي يطالعون في الرجال بذي الطريقة...
    عفراء بعصبية: مصيبة تصيبهم...لا باذن الله....انه لبدرية طول العمر...لا زوجه ثانية ولا غيره...
    محمد وهو ياكل والاكل مالي فمه: يارب يتزوج على بدريه...
    طالعنا فيه كلنا...فشرق الولد بالاكل...فقمت بسرعه وضربته على ظهره وناولته كاسي....
    عمتي نورا وهي تمسح فمها بالمنديل: لا عاد اسمعك تقول كذا....
    عفراء: تستاهل الطق اللي جا على راسك...
    محمد وهو مستحي:تستاهل بدريوه..خله يدبها ويكفخها...
    عصبت عمتي نورا وقالت: قوم...قوم بسسسرعه قبل لا اطقك هالحين واكسرلك راسك...






    على الساعه 09:00م






    قررنا انا وعفراء..انا نطلع نتمشى شوي..بسيارتها خصوصا ان كل اللي بالبيت مكتمين....بدرية ماطلعت من غرفتها...وعمي خارج البيت...وعمتي نورا...تسولف مع اختها بالتيلفون....ومحمد وريما يلعبون بلاي ستيشن ... قلت لعفاري وانا البس بنطلون جينز كحلي وهي في الغرفة حقتي وانا بغرفة الملابس: قلتي لامك؟؟؟..." قالت عفاري وهو تكحل عيونها قدام المرايه الطويلة اللي بالغرفة" لااااااااء.....امي مشغولة..وقاعده تسولف مع خالتي حوريه...." ضحكت وانا اقفل سحاب البنطلون وقلتلها" احم....احم...يسولفون عن حبيب القلب.." قالت عفراء وهي تجي تطل علي" احم...احم....على قولتج...موب داري عني..وعنج...." قلت لها وانا البس ساعتي الصفراء" يااارب....يدري عنك ويجي يخطفك....ويريحني منك..." قالت عفاري" هيييييييييييي .... مانتيب مرتاحه مني...اصلا انتي عارفة انا وش مخططة...." قلتلها وانا اطالع بشكلي في المرايه" لااااء..."وقعدت اعدل بلوزتي الصفراء الحرير...اللي بدون اكمام وتوصل لنص الفخذ ضيقة... قالت عفاري وهي تعدل الجلوس عند مرايتي" شوفي عيوني..انا مخططه.... نحن..( واشرت علي وعلى نفسها) ناخذ اخوان....عشان جذي انسسي..تفتكين مني...." رديت عليها وانا البس عبايتي السوداء اللي اكمامها مشغوله بموف..." اففففف...اول مرة ادري انك لصق ماركه اصلية..." صرخت عفاري" ماركه بعينج...احمدي ربج...اخطط على جذي..." قلدت صوتها وانا اقفل عبايتي" احمديييي ربج..." ورفعت يديني للسما" يااارب متى بتعدل هالبنت؟؟..." سفهتني واعطتني الشنطه الجينز وقالت" لازم تلبسين برقع؟؟؟؟..." قلت لها" ايه....لازم..." قالت عفاري وهي تعدل الايشارب الوردي اللي مغطيه فيه شعرها" ليش ما تصيرين مثلي؟؟..." قلتلها بصراحه" لأني ما اعتبر هذا حجاب...." وكملت وانا الف شيلتي زين على راسي..." عيوووني..هذا تبرررج..." سفهتني وزادت الكحل لين ما قالت آمين... عاد بسم الله عليها عفاري حلوة من غير...بس مع رسمة الكحل الفنانة اللي سوتها طلعت وااااااو....وقمت انا عدلت كحل عيوني ودعجت عيني مضبوط... من فوق ومن تحت ومن جوا العين بالكحل الاسود...لين ما صارت عيوني تلمع بقوة....وكثرت الماسكرا على رموشي....ولبست برقعي وطلعنا....






    فرفرنا بالسيارة كثير...وبالاخير قررنا نروح نتعشى بمطعم معتبر طبعا على حسابي....لأن عفراء صرفت مصروفها كله...على اشياء تافهة قبل ملكة بدرية...قلتلها واهي رافعه صوت الراديو" لو سلطان معنا..."
    عفراء وهي تاخذ نفس وتزفره: يا ليت والله....
    قلت وانا اتسند على الشباك اللي جنبي: سبحان الله...احس بيتكم بعد روحته صار بحر ساكن مممل...
    قالت عفاري وهي تلف يمين بعد الاشارة: باذن الله يرد ويرجع البيت افضل من اول....
    قلت لها وانا اعض على شفايفي: لقيته مرسلي بطاقة...( وحكيتها سالفة البطاقة)...
    عفاري وهي شوي وتصيح: المشكلة اني احبج...واحب اخوي...ولاني عارفة وش اسوي؟؟...
    سكت وحاولت اغير الموضوع...فقلت وانا اشر على سيارة قدامنا: شوفي شوفي...ووووعععععععع....
    عفاري: وييييييييييه...وش ذا؟؟....يا شين سيارته وليش صابغها احمر...؟؟....مسوية فيها عيد الحب...
    قلت وانا اضحك: لا وحاط فيها نقط سودا...فيه احد لاعب عليه...
    عفاري وهي تضحك: مسكين والله...تلاقينه من هالمراهقين اللي يحبون يلفتون النظر...
    قلتلها وانا اتذكر الرياض: يووووه يا عفراء...ليك معي يوم كنت بالرياض..
    عفراء بخبث: لييييييييييش؟؟؟
    قلت وانا اضحك: بتشوفين انواع الاستهبال....وانواع السيارات....خصوصا التحلية...
    عفراء بحماس: قبل ثلاث سنييييييييييين....صارلي موقف معتبر بالتحليه ذي....يقطعها ربييييييييييي.. صراحه انواع الفشلة....
    قلت وانا اطالع الاشارة الحمراء اللي وقفنا عندها: ليش وش صار لكم؟؟؟....
    عفراء وهي تتذكر: يووووه....ياختي عندكم الشباب موب صاحيين....مواكب يسوون للوحده....صح هنا فيه الخير....لكن مو مثل شباب الرياض...يخليك تاخذين مقلب بنفسج....حتى زكيه ماخلوها بحالها...
    قلت وانا تخيل وجه زكيه مربيتهم المصرية: لالالالالالالا....إلا زكيه....ههههههههههه....يا قلبي...هذا وهي عجوز...
    عفراء وهي تكتم ضحكتها بصعوبة: والله يا ملكه....يلاحقنا ذاك الواحد...بسيارته...البينك المكشوفة... وكنت انا وزكيه بس....طبعا انا كنت مغطيه ويهيي...عشان جاني تهديد يعجبج من سلطان...
    تحركنا بالسيارة وعفراء تكمل: الموهيم يا طويلة العمر....شوي...يوم وقفنا عند المملكه من باب الفورسيزونز ... خلاص...نزلنا انا وزكيه وتشوفينا بسرعه وبسرعه.....اللي يضحك اني شايفه عمري عليه ورازه نفسي.. وما اطالع فيه....على بالي معجب متيم بالقد المياس....ههههههههه...ورانا ورانا...نلف يمين يلف يمين...ونلف شمال يلف شمال....اففففففف....جننا مرة...
    وقعدت تضحك بقوة وكملت وعيونها مدمعه:هههههههههههههههه..... يووووووه....يوم عصبت زكيه والتفتت وقالت: اييييييييه؟؟؟..هو انت ما بتفهمش؟؟....ما عندكش خوات بتخاف عليهم؟؟؟....قالها وهو يمد رقمه ببطاقة كششخة...." والله انا غصبا علي.... انسحرت بالوجه الجميل.....والقد المياس..." وههههههههه....وانا ماسكه زكيه اقولها يلا الله يخليج...ماعليج منه.."ومغترة بعمري....كملت زكيه على الولد" ياخي اختشي على نفسك....دي متل اختك..." قال بثقة" مين؟؟...هاذي؟؟..." وكمل بلهجة شاعريه" لا....انا ما ابيها هي....انا ابيك انت...." شوي يوم صرخت زكيه صرخه معتبره ....ههههههههه..." يا خراااابي....انت بتعاكسني انا يا واد.....يا لهوي....دنا ئد امك يا بني...والله عيب....يا خبتك يا بني....يا خبتك يا بني....ده يومك اسووود" هههههههه...الولد حس ان الناس تطالعه وتفشل وراح سحب نفسه بسرعه يوم شاف السكيروتي يقرب منا...ههههههههههه...وهذا كل الموقف...
    قلت وانا اضحك: هههههههههه.....يقطع ابليسك يا عفاري...واثقه من نفسك مرة...زين حطم غرورك....
    قالت عفاري وهي توقف السيارة قريب من المطعم اللي احنا نبيه: اصصصصص.....نقطينا بسكاتج...اففف....يا ملكه....ما تعرفين تجاملين او تواسين...








    نزلنا المطعم....وكنا حاجزين قبل دقايق....فعلى طول جلسنا على طاولة ركنية مختارينها... طلبنا اللي نبي..والمطعم كان بحري... واكله لذيذ مرة....انا طلبت لي لوبستر مشوي....بينما عفراء طلبت فاهيتا سمك وربيان....جلسنا ندردش شوي...وجابوا لنا المقبلات والبيبسي....فقمنا ناكل ونوسلف وخاشين جوا مع الموسيقى الرومانسيه اللي حاطينها....اغنية Helloل Lionel Richie....وهاذي اغنيتي المفضلة... وسرحت وانا افكر بكلمات الاغنية....شوي يوم دزت عفاري يدي...قلت بصوت واطي: وشو؟؟....
    عفاري وهي مرتبكة: وين رحتي؟؟...هاااا؟..
    قلت وانا العب بالسلطة اللي قدامي: موجودة....بس كلمات الاغنية....نقلتني لعالم ثاني...
    عفاري وهي تعض شفايفها وتشرب من شوربتها شوي: شوفي...بقولج شي...بس ما تعصبين...
    قلت وانا آكل: وشو؟؟؟...قولي لا تخافين....انا بمطعم راقي...فراح اتحكم باعصابي...هههههه
    قالت وهي تاخذ نفس: في واحد يجننننن....رووووووووووعه...عليه جمال وسعودي بعد...
    تلفت حولي، فهاوشتني: ملكــــــــــــــــــــــــــــه.....لا تلتفتين...( وكملت بعد ماهدت)....الطاولة اللي ورانا على اليسار..
    قلتلها وانا لا مبالية: كيف اشوفه اجل؟؟...وبعدين...وإذا كان حلو...وش اسوي له؟؟؟...اروح اخطبه والا اكتبله خطاب يشيد بجماله...
    قالت وهي تشرب من شوربتها شوي:هههههي...( بسخرية)يا مصخج....اساسا.... شكلهم معجبين فينا....( ورفعت عيونها وطولت النظر وبعدين رجعت ردتها على الشوربة)....
    قلت بعصبية وانا موطية صوتي: عفاري...عييب..لا تطالعين فيهم...كذا بيتجرأون....
    قالت وهي تتافف وترجع على ورا: افففففففف....ليش انت جذي..... قروية؟؟؟....عااااادي...مجرد نظرات بريئة...بعدين شكلهم عيال كبارية....وذووووق....
    ما اهتميت بكلامها، فقالت بعد لحظات: ويييييييييه...ياشرلي.....ياشرلي يا ملكه....
    قلت وانا التفت: انا ناس محترمه....فمفروض يلزم ادبه....
    وشفت الولد اللي تقصده فأعطيته نظرة يحبها قلبكم...خلته ينزل راسه غصب عليه...
    رجعت لسلطتي...وبعد دقايق...جا الطبق الرئيسي...







    قعدت آكل وادردش مع عفاري....اللي كانت مرتبكه على الاخير....لكن انا اعطيتها طناش وجلست على قلبها عشان ما تروح لا كذا ولا كذا....صح ان عفاري عمرها 24 سنة.....لكن عمرها عمر وحده 16سنة....يعني مراهقة على الاخير....واكبر دليل...العفسه اللي معتفستها هالحين....عشان واحد حلو يطالعها....قلتلها وانا اشوفها مصختها: يله بنطلع هالحين؟؟؟...
    عفاري: لالالالالا....واللي يعافيك لا...
    قلت وانا طفشانه وقاعده اشرب البيبسي: ما يهمني...ابي اطلع...طفشت...
    وكملت: والوقت متأخر...ولا تنسين بكره مدارس...ووضعنا غلط...ولو جا عمي ومالقانا ما دري وش بيصير...
    عفاري وهي معصبه وبصوت واطي: لا تحطينها بابوي...ابوي يموت عليج....واكبر دليل....انه كفخ بدريه علشانج....
    عصبت على الاخير وقمت...واشرت لل ويتر..عشان يجيب لنا الفاتورة...
    قالت عفاري" بروح الحمام ازين شكلي وارجع.."
    قعدت انتظرها ودفعت الفاتورة...وحطيت ايدي على خدي...وانا اتامل زوار المطعم....شلة بنات....زوج وزوجته....عايلة صغيرة مبسوطة.... حرمه وصديقاتها....رجال اعمال ببدلهم الرسمية وسيجارهم الكوبي...شابين لوحدهم واشكالهم متوترة ويطالعون شلة البنات... ومجموعة شباب...اشكالهم غريبة عجيبه ولابسين لبس موحده لونه اسود....طالعين السلاحف النينجا....ضحكت غصبا علي وقلت...كلن على ليله يغني...





    لحظات بسيطه....وسمعنا صراااااااااخ...وقف الشعر باجسامنا....ووقف الحكي والناس قامت تطالع ببعض ...وسمعت صوت صحون تكسر...وحده من البنات انفجعت وطاح منها صحنها....ووحده من الحريم حطت ايدها على فمها وقامت تصيح من الصوت اللي سمعناه..... التفت وراي...يووووه....وينك يا عفاري؟؟؟...الله يستر يا ربييييييييي....وين راحت ذي البنت...صراحه انا اخاف موت من الصراخ الناس...قلبي يقبضني احس ان فيه شي مو طبيعي بالموضوع....شوي...يوم طاح قلبي صدق وانا اسمع صوت عفاري يتردد" آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه....ملكههههههههههه.....اييي يييييييييي....خلني يا حيواااااااااااااااان...."...






    توقعاتكم بليييييييييييييز....



    تتوقعون علاقة ملكه ب مساعد تتطور؟؟؟....طيب شلون؟؟

    ووافي؟؟.....تتوقعون وش قال ل سعود وخلاهم يتهاوشون؟؟؟

    سلطان....راح يرجع لبيت اهله؟؟؟....وراح ينسى حبه لملكه؟؟؟؟

    ملكه...راح تعترف لسلطان بالحقيقة إذا شافته؟؟....ولا بتسكت؟؟.

    علاقة ملكه وبدرية...وش راح يصير فيها بعد ما يتواجهون؟؟؟...خصوصا انهم مالتقوا ببعض من يومين؟؟...

    وبالاخير....والاهم.....ليش عفاري قاعده تصارخ وتصيح وتنادي ملكه؟؟؟.....تتوقعون صار لها شي؟؟؟ وشو هالشي؟؟؟





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  5. #15
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل التآسع "_





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  6. #16
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    ههههههههه..عارفه هالحين كلكم متحمسين...تبون تعرفون وش صار للمرجوجه عفرا وهي تصارخ... انا كنت بمكاني قاعده اتامل بهالخلق مثل ما ذكرت لكم من قبل...شوي يوم سمعت صريخ زعقني بشكل مو طبيعي.... المهم....قمت فزعه من مكاني ورحت اراكض للمكان اللي عفروه فيه....ويوم جيت... لقيت عفرا ترتجف بشكل مو طبيعي وفيه واحد واقف قدامها.... وواحد ثاني طايح على الارض مو قادر يقوم... الرجال اللي كان يكلم عفرا...كان معطيني ظهره...مشاء الله عليه... كان طويل وعريض... ولابس ثوب وشماغ... شافتني عفرا وركضت لي وضمتني وقامت تصيييييييييييح: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه....ايييييييييييي....اه اها اها...ملكه..." حاولت اهديها واعرف وش السالفة...بس ما قدرت لانها كانت منهارة بالكامل...بيني وبينكم انصدمت لالالا...هاذي موب عفرا اللي اعرفها...شوي يوم جا الاخ اللي راز نفسه عندنا وقال بلهجه حارة" هالحين تمسكن الباب...وتطلعن...." انا عيوني انفتحت على الاخير مو مصدقة...على ايش شايف نفسه؟؟ وليش يكلمنا بهالطريقة... لا يكون مسوي فيها معرررفة؟؟؟....وقعدت اطالع بوجهه اللي كان كله برود وغرور...صح حليو... بحواجبه السودا الغامقه...وبياضه الصافي...وخشمه اللي زي حد السيف..وشفايفه الحمرا... حسيت اني اعرفه لكن....ما اهتميت..وش هالغرورالي فيه... فضيييييييييييع( اكره الغرووووووووو وور )....ما اهتميت بخشته و رديت اببرود" لا تدخل بللي ما يخصك..." طالعني باشمئزاز... وقال وهو يرفع حواجبه" اجل...لا تقعدون تسوون فيها محترمات...وانتم من جنبها..." ولف وعطانا ظهره....طالعت ب عفرا اللي كانت ضامتني بقوة...حاولت اهديها ماقدرت...قلتلها بهمس: نطلع؟؟؟..." فهزت لي راسها...وقبل لا نطلع طالعت الرجال اللي متمدد على الارض ويحاول يقوم وهو يترنح...صدق عالم ما تستحي...







    بالسيارة...وبعد نص ساعه تقريبا...هدت عفرا من الصياح وقامت تحكيلي وهي تشاهق: الحقييير مسكني من...من خصرييييي...آآآآآآآآآآآآه.... يا ويلي...يا فضيحتي....الله ياخذه الشربااااان...." انا كنت مصنمة وفاتحه فمي على الاخير....عما...محسبنا في امريكا الاخ؟....قطيعه تقطعه... وكملت وهي تمسح خشمها بالمنديل: الرجال الثاني...هو اللي طقه....اعطاه بووووكس على خشمهههه...." ورجعت تمسح عيونها بمنديل جديد...وكملت: ملكه...احس نفسي غبية....شفتي شلون كان يكلمنيييي..باحتقااااااار وكأني طفله صغيييرة... " ما عرفت وش اقولها...ليش متوترة لهاالدرجة؟؟؟...بالاخير اهو رجال غريب...لا اكثر ولا اقل...يعني مو مهم وش فكر او مافكر...واكتشفت ان عفرا حساسه رغم انها تظهر العكس وتستهبلall the time طالعت ساعتي..وقلت بعد لحظات: طيب..هدي اعصابك...خلاص سالفه وانتهت... والاخ اللي شايف عمره..قلعه تقلعه وتاخذه...مانبي شوفة وجهه.." قالت عفرا بتوتر" لااااااااااا.... قلت وانا مستغربة " وشهو اللي لا؟؟..." طالعتني..وكانها استوعبت شي...وتركتني اطالع فيها وانا وجهي عليه علامات الدنيا...والله هالبنت مو طبيعية....التفت عفرا على الطارة...وفرت المفتاح وحركت السيارة....وهي ميته صياااااااااااااح...




    وصلنا البيت متاخر...وراحت كل وحده غرفتها من غير اي كلام بينا... انا اخذت لي شاور وغيرت ملابسي.. ولبست لي بيجامه...شورت احمر وتي شيرت ابيض عليه صورة قلب كبير احمر وجواته قطوتين...وشبشبي الاحمر الريش... مشطت شعري وخليته مفلول... وفرشت اسناني...وطلعت من الغرفة....بعد ما اخذت جوالي...




    نزلت السلالم ....وقررت اتمشى شوي بالحوش..لأني حاسه بخنقه كبيرة...خصوصا مع صياح عفرا طول الطريق.. طلعت من البيت وتركت الباب مردود....قررت اني اروح اشوف القسم الخاص اللي ازرع فيه.... كان عمي سعود مخلي لكل واحد فينا مساحه يزرعها بكيفه...ويكافا افضل واحد فينا بالزراعه... وطبعا كنت انا ومحمد افضل اثنين..اما عفاري قطعتها خلا خالي... وبدرية زارعه طماطم....ونعناع... وريما زارعه وردة وحده...قاطفتها من عندي وغارستها...هههههه...يا حليلها ريموه...حسيت بشوية براد...وانا قاعده اتمشى في الحوش...لفيت يمين اول ما طلعت من الباب الرئيسي...لأن جهة اليسار فيها بيت الشعر والملحق والمطبخ...لكن يمين فيه ملعب تنس...وملعب كورة قدم مصغر...ومساحة كبيرة للزراعه....وطبعا خلف البيت بالضبط فيه مسبح كبييييييييير مرة اصغر من الاولمبي بشوي.. وعلى مسافة منه فيه نافورة راقصه ومواقف للسيارات...
    المهم وصلت عند المساحه اللي نزرع فيها....وابتسمت وانا اشوف ورودي البلدي والجوري..والفل والياسمين اللي زرعتهم وشوية ريحان...قعدت اشمهم واكلمهم بصوت عالي..لأني لاحظت ان الحوش هااااادي مافيه اي صوت...: يا احلى ورد في هالدنيا..طبعا...شلون ما تكون حلو..دام ملكه اللي ازرعتك...هههههه...شوي شوي.. خلوني ارتاح...لا تتزاحمون كل واحد بياخذ دوره..." ولفيت بغرور عنهم وقلت بصوت اعلى: انا الملكه...يعني احلى ورده تجيني وبعدها الورود الثانية.." والتفت وقلت وانا امثل اني زعلانة" وشو؟؟... كأني سمعتكم تضحكون علي...طيب خلاص زعلت.. ما ابيكم..يلا روحوا...كنت ناوية اسقيكم شوي شوي.." سكت لحظات وانا اطالع بالسما...وقلت وانا ااشر للسما: هييييييي....يا نجممممممممه....سلميلي على صاحباتك... ههههه " وتنهدت بتعب وانا اقطف فلة من المكان اللي زرعته وقلت للفة: يا ليتني كنت نجمه فووووق.. اطالعكم بغرور...واتحداكم توصلوني...." يمكن تستغربون مني... ومن افكاري الغبية...بس انا في ذاك الوقت كان فيني جانب طفولي ما اختفا رغم الحزن اللي بقلبي على فقد اهلي....وبكذا قعدت اغني للفله بصوت رايق " اللي بيني وبينك...مش لمسة ايد..بتسلم كده...او شوء بعيونا اتكلم كده...بيحكي عليه...بيحكي عليك وعليا...اللي بيني وبينك...مش نظرة عين بتداوي كده...ولا ليلها دايما غاوي كده...يسهر لعينيك ...يسهر لعينيك ولعينا...والله دايب فيك انا...مع ان شوقي كم سنة...لو الغنا..وماليش غنى...عن اني اغنيلك انااا..."
    "انا جاي ئولك اني بحبك...حب المكتوووب...والئلب عاشق..ايوه عاشق...عمري بيوم مايتوب...والله دايب فيك انا..مع ان شوئي كم سنة...لو الغنى وماليش غنى...عن اني غنيلك انا"
    "ارئبني يا عمري...واملا ئلبي غرااام...عيزاك معايا لنهايا..لسه بينا كلام...والله دايب فيك انا...مع ان شوقي كم سنة...لو الغنا وماليش غنى...عن اني اغنيلك انا..."وقعدت ارقص لنفسي... واهز بحركات مدروسة ومتعودة عليها من كنت صغيرة...وامشي بخطوات متعودتها....واسوي حركات بيدني مفكرة عمري ارقص مصري...وارفع شعري واهز خصري...واتمايل على ورا... وانا قاعده ادور مع الهيام بالاغنية والرقصه...طاحت عيوني على شخص قاعد يطالعني من بعيد...وقف قلبي وانا ملقيه قفاي لهالشخص... لفيت من جديد عشان اتاكد...وطالعت...اوووووووف... كانوا... لالا.... الحمدالله.... مافيه احد...الحمدالله...حطيت ايدي على قلبي...وقلت وانا اضحك واكلم الورد" ياووويلي...اكيد واحد من السواقين...بيقول والله هذا نفر واجد مجنون...ههههههههه" ورجعت للبيت مو ناقصه فضايح بين الله وخلقه...



    اليوم الاربعاء الساعه1:00م


    ابتسمت لنفسي بالمراية وقلت بتفائل: بيجيك واحد احسن منه يا ملكه..لا تضيقين خلقك..." ورحت امكيج نفسي بنفس...امس كان يوم غير بحياتي...عارفين ليش؟؟....لأن سارا صديقتي كلمتني وحكيتلها على كل اللي بقلبي... وسارا صحتني من الغفلة...وهزئتني ومافيه مفرده بها الدنيا الا قالتها..منه يا انانية يا حمارة.. ياغبية...ياللي انفصخ منك الحيا..." طبعا انا وسارا ما بينا ززعل..وبعد ماهدت...اخذت تقنعني بوجهة نظرها واقتنعت بعد مامت صياح...(في حالات كثيرة احس اني لسه بعز المراهقة)...ولا مافي حب بهالطريقة.. وحب النظرة الاولى بالافلام وبس...واقتنعت بكلام سارا واني اترك مساعد واشكاله ل بدريوه واشكالها...وفي آخر المكالمه قالت بحده: خلاص راهقتي اسبوعين بكيفك....يله اعققققققلي وارجعي ملكه القديمة...وبعدين هو ماسافر؟؟؟؟...." رديت بتردد" سافر من يومين...وارسلي رسالة فيههها..." سارا وهي معصبة" نعععععم؟؟؟... مانتيب صاحيه إذا بتززوجين واحد من هالاشكال....اقول اصحي...وقطعي رسايل الغفلة حقته"...
    تنهدت وانا اخلص مكياجي... وتذكرت رسالته..ووعده لي انه يترك بدرية بعد فترة عشان سمعة ابوها....وانه بيجي يتزوجني...واني انا له هو وبس...رضيت ولا انرضيت...وانه عايف بدريه لجل عيوني... امممممممم.. تعالوااا... لا يروح فكركم بعيد...ترى العلاقة بيني وبينه معدومة بعد لقاء المطبخ...إلا من نظرات خاطفه بين وقت ووقت...وابتسامة معبرة من وقت لوقت....بس...لكن قبل لا يسافر ارسلي هالرسالة وعرفت ان اللي فقلبه...لسه بقلبه...وما انكر..اني تاثرت كثير واخذت مقلب بنفسي..بس الحمدالله ان عندي سارا بعد عمري...الله لا يحرمني منها..
    وارسلت بوسه لنفسي وقلت بغرور: هو بس مين يقدر هالجمال يا ملوكه...يا ملكة الحسن والزين كله..." وابتسمت بغرور..وطالعت بلبسي...بنطلون جينز مطبوق من تحت برمودا..وقميص ساتان عنابي...بدون اكمام وضيق على الصدر ومن تحت الصدر وااااااااااسع..وطبعا القميص كان قصير شوي...يعني لو رفعت يدي بانت بطني... اخذت شريطة ساتان عنابي....وربطتها على شعري زي الطوق..وطبعا خليت شعري مفلول كالعادة...اخذت صندلي العنابي وطلعت من الغرفة عشان انزل تحت للمحلق حق الرجال...لأن عمتي تبغاني اشرف على الخدامات لأن شغلهم يفششل ولازم احد يوقف فوق روسهم...







    طاخ...طيخ..طخ طخ....( صوت الصندل حقي اللي لبسته على طرف الدرج)....محمد طلع راسه من غرفته" اوووووووووووووه..جعله الكسر..." ضحكت من كل قلبي...محمد بالذات احب ارفع ضغطه... وكمل وش ذا يقوم حتى بالغيبوبة..) سويت نفسي ابكي وقلت بدلع" آآآآآآآآآآه اهىء اهىء...اممممممممم...انا ززززعلت. .." سمعت محمد يصارخ ويدعي على نفسه( انا وش خلاني اتكلم...هالحين ذي وش بيسكتها....افففف.. يا ربيييييييه....حتى بدرية اقدر عليها....لكن ذي الحمرا...اففففففففف....اوكل امري لله....) ووصل عندي وهو يدعي ويسب.... ومبرطم" خلاص خلاص... كنت احسبك بدرية...." قلت بدلع وانا اتكلم زي الاطفال" ناء...زئلااااانه..." قال محمد وهو لابس شورت وتي شيرت واسع لونه ازرق" شوفي...اخليك تلعبين بالبلاي ستيشن...وباللي تبين....." هزيت راسي بدلع وقلت وانا امسح دموع وهمية بدلع زايد" لوح...لوح..." واشرتله بيدي...وضحكت على وجه محمد....اللي يكره الدلع مرة بس مني انا ينطم وما يقول كلمة زيادة...قال محمد وهو ياخذ نفس عميق" ملوووووووكه حبيبتي....اسكتي يا قلبو..عشان اجيبلك بيرة توت..." صرخت بفرح وقعدت انط بفرح ( هيييييييييييييييي....محمد ئلووو)....وبغيت انزلق بس ربي ستر عليي...مات محمد ضحك علي ورجع لغرفته...وانا كملت دربي رايحه للملحق...وانا ماسكة ساقي شوي اللي انشدت من كثر التنطيط...




    الله...السما رووووعه صافيه زرقا....متخالطه مع بعض الغيوم البيضا اللي زي حبات القطن....منظر عجيب.....ودك ترسمه....عمركم تخيلتم الغيوم وجيه..ترا حالها مثل حالنا....بعضها مبتسم وبعضها عابس...بعضها يبكي...وبعضها يمرض...شوفوا شلون هالغيمه الكبيرة شكلها يجنن....امممممممم...شهتني بحلاو القطن..تذكرت خالد اخوي الله يرحمه...يوم كان يجيبه لي دايم...لأنه كان شوي قديم فما كان يتوفر إلا بالاماكن الكبيرة...آآآآآآآآآآآآآآآآه يا دنيا...ما اصعب فراقكم ايها الاحباب...قلت وانا احط يديني جنب فمي واصرخ بصوت فرحااان لأني احس اني تحررت من مسالة مساعد اللي كانت مطينة عيشتي شوي" خااااااااالد ... لا تزززعل امي....ترااااني ااراقبكم...." ودمعت عيني شوي...وتكدر خاطري شوفي كالعادة يوم يخطرون على بالي.....اخذت نفس عميق..وانتبهت للجو.....الجو يجنن مع قروب الشتا... لا هو برد ولا حر..مرررة حلو...تذكرت ابوي..ياكثر ماكان يحب هالجو...كان يقول ايه هذا الربيع..." يا بعد هالدنيا يا يبه...واشرت للغيوم مرة ثانية" يببببببببه...لا تتزوج على امي...ترى بيضيق خلقها...بس اهي تكابر..." يقولون ان موتى المؤمنين يعرفون اخبار حبايبهم....لا تزعل من يبه..يوم انشديت لمساعد.. اوعدك اني ارفع راس عمي دوم...وماخلي اسمكم...اللي حافظتوا عليه كثير ينزل بالارض....تنهدت بحزن شوي...وابعدت عن هالجو الحزين....وغمضت عيوني واتنسمت الهوا بقوة..ورجعت طلعته.... وقلت وانا ابوس الهوا" عيييييييييييب....مافيه بوسه ثانية.....صدق قليل حيا"وقعدت اضحك...( هههههه...هههههههه)سمعت صوت ضحكة فيها بحه...التفت بسرعه...وصرخت..بمكاني يوم شفت الرجال اللي واقف يطالعني وهو مبسوط... ويييييييييي....آه آه..قعدت انط بمكاني وادور حول نفسي...مو عارفة وين اتخبى..وبالاخير ريقت السلالم..ودخلت الفيلا من جديد...قفلت الباب..وانا احاول اتنفس بعمق..اففففف..خذي نفس عميق....وفكيه بشويش..هاذي نظرية نفسية لتهدأت الاعصاب...اووووووه...ملكه وش قاعده تخربطين...ضربت جبيني بقوة... ويييييييي...هذا وافيييي...يا ويلي....يا فشلتي والله...طالعت بلبسي بمرايا الصالة... يا فضيحتك يا ملكه... ولا واقفه عنده ساعه....بس صدق اهو قليل ادب...قاعد يطالع فيني ولا ضحكه يزيد على حركاتي.. يامال الماحي ان شاء الله...





    قعدت ادور بالصالة مو عارفة وين اروح؟؟؟ريحة عطر وافي لسه في بالي....عيونه...عيونه...آآآآآآآآآه يا قلبي....هاذي العيون اللي انا شفتها فملكة بدرية..اففففففف ليه يا ربي الفضايح؟؟...استغفر الله...عضيت على شفايفي وقلت بصوت عالي" كان يجننننننننن" يوووه...وثوبه وشماغه...ونظراته...يا ربييي..طالعت بلبسي...يافضيحه...هالرجال كل ماشافني وانا متفصخه بيقول هالحرمه مافيها حيا...عضيت على شفايفي مرة ثانية بقوة...حتى حسيت بطعم الدم احررقني...آآآآآآآآآي...يا حلو عيونك يا وافي...والا حواجبه...بالجرح إلي قاطع حاجبه اليمين....ياناس لا يمكن تتصورونه...صح كلها ثواني...بس شكله محفور براسي...رفعت راسي بدعي ربي...إلا يوم شفت بدرية تطالعني من فوق الدرج...ما اعرف ليش وقف قلبي؟؟؟ قالها؟؟؟ ... لالالا ... وش بيقولها...اففف...اكيد بيقولها خبلة بنت عمك ذي......حسيت بعيونها نظرة......تاكدت بعدين انها... نظرة الشماته...
    شفتها تتحرك من مكانها وتنزل الدرج....قالت اببرود وهي تنزل الدرج:وييييي...ملكه وشفيج طايره من الفرحه؟؟؟فرحينا معاج...
    : انا؟؟؟....( ومدت بوزي وعطيتها قفاي) مافيني شي...
    بدريه بصوت كررريه: مو ملاحظه ان لبسك خالع شوي؟؟؟... ترى مافي احد... في البيت..( وسكتت وهي تميل شفايفها على جنب)
    : ( افف...الله ياخذك وش قصدك يا الشينة وبكل برود الدنيااا)....لا ابدا...من يوم ماسكنت هنا..ولبسي كذا..ولا عمري غيرته ولا راح اغيره علشان احد...اي احد...مايفرق عندي...وبعدين عمي سعود راضي.. انت وش دخلك...
    بدرية وهي تمشي عشان تطلع وبكل شماته:ههههه.. لا ابدا..بس( وميلت شفايفها وكملت)... اللي ماخذك عقلك يتهانا به..
    ( قلت ببرود فضيع.. وبصوت عالي....وانا اطلع جوالي من مخباتي): يا حبييييييله...اللي ماخذ عقلي...مفارق ناس تبط الكبد...ومسافر...عسا ربي يحفظه...
    وسفهتها ورجعت طلعت فوق ودقيت جوال على عمتي نورا..بينما هي عيونها طارت علي...






    ررجعت للمحلق بعد ما حلفت لي عمتي نورا ايمان ان مافي احد في البيت...وحتى السواقين عندهم مشاوير... وصلت للملحق....ووقفت مترددة للحظات...هنا قابلت مساعد....تذكرت كلام سارا..وقلت وقلبي ينقبض شوي.. الله يعوضني باللي احسن منه...وسميت ودخلت داخل الملحق...وشفت الشغالات قالبات الدنيا فوق حدر..عمتي نورا اول ماشافتني قالت براحه"ملكه بنيتي...خذي دوري...ترى انهد حيلي..." قلتلها ببساطة: ولو من عيوني يا عمة..." وراحت...رحت انا و وقفت فوق راس ايمي وعايشة ونوري وبوجا...وقعدت انافخ عليهم كم ساعه.." ارفعي هذا..." " نظفي هذا زين" " لالالا..هذا مو كويس ليش؟؟" " اقلبوا الكنبة.." ورحت بعد ما اعطيتهم الاوامر مع عايشه عشان نرتب غرفة سلطان... دمعت عيني على سلطان وفرقا سلطان....وقفلت الباب...ورحت لغرفة الملابس الصغيرة التابعه لغرفته..كانت حوووسة...حن قلبي مسيكين والله سلطان... مايعرف يدبر عمره وش مسوي هالحين؟؟...ورحت اطلع ملابسه من الدولاب...واطبقهم بترتيب ...وانا دموعي اربع اربع على فرقا الاخو اللي ربي عوضني فيه عن اخواني الاربع....



    خلصت نص الدوالايب اللي بغرفة الملابس...ودخلت علي عايشه وهي معصبة:هدا في ورق كتير كتير...تعال انت شوف وانا نظف هنا.." وقفت ومسحت دموعي وقلتلها: عايشة..نظفي زين...وامسحي الدولاب من جوا...وبعدين حطي الملابس اللي انا طبقتها...الشورتات لحال....والتي شيرتات لحال... والملابس الداخليه لحال...وطلعي ثوب عشان تكوينه انت وشغاله ثاني..." صرخت عايشة: oh my gooooodكلو ثوب...." قلتلها وانا اطلع ايوا كل الثياب...والغتر والشمغ..." رجعت لغرفته الواسعة....ورحت لسريره...نظفت الفراش زين وقلبت المرتبة زينتها وبعدين حطيت المفرش فوقها..واللي كان نظيف وريحته عود...وبعدين رتبت الطاولات الصغيرة اللي حول السرير...ورصفت فيها الاوراق... وبعدين رحت لمكتبه الصغير..وطالعت بكتب الشعر الكثيرة...شعر فصحى... شعر نبطي...شعر شكسبيري... .، ابتسمت واخذت ارتبها وانفظها عن الغبار وما حبيت اطلع بخصوصياته رغم اني ملقوفة ( طبعا هالشعور جاني لاقل من لحظات وماسرع ماراح)... فتحت بتردد ظرف فيه اوراق وردية وصفرا معطرة ومتناثرة...( حبيبتي...ما اروع عينيك).( لحظة وقف فيها زماااني...لحظة التقت عيني بعينين ناعستين...تسحر القلب .... عينين عسليتان..اصفى من عسل الجبال...تجعلك تتوه في دوامه لا نهاية لها...وتضيع بعوالم اخرى..عوالم لا مكان فيها للوقت او الزمن...لامكان فيها سوى الغرام...والغرام الصرف) تنهدت وانا اسحب الورقة الثالثة[/COLOR]( شو بحبك؟؟؟؟) (انه انا....الفارس الاثيري الذي يغمر احلامك..ويملأ حياتك بعالم ملون...بالوان الحب....عالم لا تنزل دموعك فيه...عالم تتردد ضحكاتك الطفولية في ارجاءه)....تنهدت بحزن...والله مو بيدي يا سلطان .....والله مو بيدي....
    واخيرا طلعت عايشة وقالت: بروح اجيب بخور..." هزيت لها راسي..وطلعت لغرفة وافي، وقفت للحظات عند الغرفة....امممممممممم...اخذت نفس عميق وبعدين تركته ودخلت...( حشا حرب موب غرفة)...اول شي ريحة الدخان والعطر القوي... جيفنشي الاحمر..ولاكسوت...وبلاك بولو...مشاء الله الغرفة انواع الحووووووسه ...باكتات دخان بكل مكان.. علب بيرة...السرير محيوس...وواضح ان الرجال عايف النوم ويتقلب بفراشه كثير... ضحكت بخبث..وقلت جوات نفسي....هنيالا اللي آخذه تفكيرك..، امممم....تي شيرت له طايح على الارضية اللي تفصل بين غرفة الملابس وغرفته.. وطبعا هناك شفت اكوام ملبس تفجع...اوراق ...انكتبت بلحظتها وبعدين انرمت.. طالعت الورق المتعفط والمتكور والمرمي على الجدار...ناديت نوري قبل...لا امسك الورق...وبديت اقرا بنهم وبفضول عن ذا الوافي...افتح الاوراق المتكورة بقسوة وبعضها متقطع قطع صغيرة.....إلى غجريتي المثيرة..عضيت على شفايفي....مين المثيرة؟؟...اكيد وحده من بنات حايل الحلوات...تنهدت ورميت الورقة بعصبية..ووقفت واخذت ورقة ثانية...بيت شعر بسيط بس معبر..وش اللي يجبر الشاعر يدور للشعر جمهور؟؟...مدام انت محبينه وعشاقه وجمهوره...تنهدت بعصبية... يا سلام...يعني اهي الكل بالكل...صدق رجال بكاشين..اساسا الرجال اكبر بكاشين...طلعت صوت..وكان ودي اقرا كل الاوراق اللي بالغرفة....وفعلا الشغلات طايحات تنظيف وتنفيض....وانا ماسكه الاوراق...اقرا فيها.... وكأني واحد جوعان وماصدق يلقى لها اكل..لاحظت ان ملاحظاته تشبه ملاحظات سلطان شوي....يعني يمكن سلطان معلمه عن ذي الطريقة...عشان يفرغ الشحنات اللي جواته اللي كابتها....اكيد تبون تعرفون وش بالورق...صراحه..ما اقدر اقولكم خصوصيات....لكن باقولكم.....كل اللي بالاوراق عباره... لمحات بسيطة عن افكاره...كلها عن البنت الحلوة الغجريه...اللي ضحكتها مثل ضحكة الطفل....وعيونها تشع فرح...اللي يعرفها بالبداية يحبها...لكن بعد مايعرفها زين يصير شوفها مثل الحيا الرقطه...انسانة خبيثة....لأبعد الحدود... حنيت على وافي....مسكين يحب وحده لئيمه...بس يتاهل...اللي يصادق بدرية....وهي اكثر الناس لؤم على وجه الارض....يستااااهل..عصبت مرة من نفسي.. خله يحب الل يبي ويكره الل يبي...وش ابي منه انا ووجهي....قررت اروح اطلع بس لفت نظري..دفتر اسود جلدي...كبير زي حق رجال الاعمال...رحت له بتردد...فتحته...وطالعتني كلمات طالعه من القلب مباشرة للورق..اخذت من وقتي سنين طويلة....جاملتني واثره على حساب روحي
    املتني باحلام...ماهيب قليلة..وصدمتني في ياس حطم طموحي..
    عيشتني بالوهم عيشة ذليلة....حطمتني وانا احسب انك نصوحي...
    جددت قصة الف ليلة وليلة..حاولت بالتدريج تدمي جروحي..
    ترضي غرورك غايتك والوسيلة..تفرح إلا ونيت واوحيت نوحي..
    رسمت لك بالقلب صورة جميلة...فيها وفاء واخلاص لااسمع ولا اوحي...


    تلفت حولي بعصبية وسكرت الدفتر بقوة...مين اللي جرحته بهالطريقة..لدرجة انه تعبان علشانها..وعايف النوم لعيونها....وحارق نفسه بالدخان لاجل وصالها....ولقيت نفسي ادعي عليها بنت الناس وانا ما اعرفها ولا تعرفني.....وماانتبهت إلا لضحكة نوري.. التفت لها وشفتها تاشر للشغالة الثانية على قلبها...سفهتهم وطلعت معصبة...طيب ليش معصبة؟؟...اساسا شكله صايع ويعرف مليون وحده؟؟ لحول وانتي وش عليك؟؟ ..رجال وبكيفه يحب ما يحب وش همك؟؟ بوزت وانا ارجع للصالة وقلت للشغالات بغرفة وافي: بسسسسسرررعه بلا ضحك ومصخره.." ووقفت معصبة عند الباب حق الملحق...




    الساعه 3:00م




    رجع عمي بدري اليوم وكلنا استغربنا..اجتمعنا على الغدا...وجلسنا فاماكنا المعتادة...عمي سعود على راس الطاولة البيضاوية..وعمتي نورا يمينه...وانا يمينها..والجهة المقابلة عفرا يمين عمي ويمينها بدريه... ويمين بدرية ريما...وجنبي محمد وراس الطاولة من الجهة الثانية فاضي...مرات يجلس فيه سلطان...طالعت الكرسي اللي فاضي وابتسمت...ناولتني عمتي نورا صحن اللحم...فحطيت لي كم قطعه فصحني رغم ان مالي نفس وعطيته محمد اللي حط وناوله ريما...وبعدها بدرية بعدين عفرا...عفرا...طالعتها وكأني اتذكرها لتوي.. من بعد ذاك اليوم وهي قافلة على عمرها الباب..لاحظت ان وجهها شاحب...وكانت ميب حاطه مكياج...رافعه شعرها كله فوق راسها...ولابسه جلابيه سكري...غريبة!!...يعني متحسسه من الموضوع...بس عفرا قوية.. ومو من النوع اللي تتحسس من اي شيء...طالعت اللي جنبها...اللي ما تتسمى...( ترى هذا اسمها من اليوم.. لا تنسونه) خلوني ساكته ازين..تجيب المرض ببلوزتها الخضرا الواسعه...ريما تاخذ العقل..بفستانها الاحمر..وضحكتني وهي تعابل اللحم بالشوك والسكين وعلى وجهها تركيز شديد....كانها قاعد تحل معادلة صعبة...ومحمد جنبي..قاعد يفكر بمباراة الكورة اللي بالعصر...( فعلا كلن على همه سرى)
    عمي سعود:عندي لكم خبر بيفرحكم....
    عمتي نورا بلا مبالاة:قول..يا عمري..
    طالعناه كلنا...وكأنه رئيس دولة على وشك انه يشن حرب على دولة صغيرة مسكينة...
    عمي سعود:بكرة الصبح...بيجون بنات صديقي ناصر...واخوهم...
    عفرا بدون تفكير: نععععم؟؟..وليش ان شاء الله؟؟
    بدرية بضيق: يبه...مالنا خلق لهم....
    ريما: في احد يزول الصبح؟؟؟؟
    محمد بغباء: هذولي امريكان....ماتفهمين انتي؟؟..( ميد ريما)
    قال عمي سعود وهو يطالع بصحنه:بيسكنون عندنا فترة يمكن تطول..ويمكن تقصر...
    قالت عمتي نورا بصوت هادي ثابت فيه ارتجافه صغيرة ماحد لاحظها..: بنااات...خلوكم بشوشات...ترى هاذولي يمكن يتمون عندنا على طول...
    عفرا بدون تفكير: مابقى إلا ذي...
    قال عمي بعصبية: مابقى ولا بقى...انا اعطيت لصديقي كلمه....( ووجه لي نظرة) تراني حاط العشم فيك يا ملكه...بتبيضين وجهي...
    بدرية بعصبية: كلش ملكه...ونحن مالنا والي!!
    عمي بصوت مرتفع ومعصب: جب...ولا كلمه...ملكه بنتي مثل مانتن بناتي..
    قلت بتوتر: عمممي!!!....هدي اعصابك...( وكملت بتفاؤل)...راح نحطهم بعيونا...انا وعفاري وبدرية...وريما بعد..( بعد ما اعطيت ريما نظرة وانا ابتسم)
    عمي وهو يقوم: خلاص اجل...انت تروحين للمطار مع السواق تستقبلينهم...
    عفرا وكأن هذا كل اللي يهمها: وولدهم؟؟
    قال عمي بدون اهتمام: وشفيه؟؟؟.
    بدرية بعصبية: يبه...ترضا ان رجال غريب يعيش بينا...
    استغفر عمي كذا مرة وبعدين قال: شوفي...ماهوب رجال غريب...اعرفه من عمره ثلاث سنين..وانت تعرفونه..زين...لا تغطون منه...وهو راح ينام بالملحق علشان الملكه....
    قلت لعمي وانا اوقف بعد: عمي ترا عادي..إذا تبيه يدخل البيت..( وكملت وانا الحقه للمغاسل)..ترى كلها جلابيه وشرشف صلاة وخلصت...
    ضحك عمي وقال وهو يغسل يدينه:يا حبيلك والله انك توسعين صدري...بس لا...ماراح...يدخل..خوذي راحتك يا بنيتي...مع انه....لو...( ومد بوزه ثم ابتسم)
    عرفت وش بيقول وقلت: لا يا عمي..إلا ذي..... اتغطى عن سلطان ووافي...( بعدين عضيت على شفايفي وكملت بتوتربس عمي ماانتبه) وخال البنات... وما اتغطى عن الامريكاني...كلهم سوا بنظري...


    نزلت انا وعمتي نورا للسوق...عشان نشتري مفارش جديدة لضيوفنا اللي بيجون بكرة... وعيت عفاري انها تجي معنا...وماجات معنا غير ريما اللي كانت شايلة عروستها بفستانها المخملي ومبسوطة على الأخير وهي قاعده تحقق مع جورج بالسيارة...
    ريما: انت في كلام ئربي؟؟؟
    جورج:yes
    ريما: طيب ليش...انت كلام انجليزززي واجد؟؟
    جورج وهو يهز راسه: انا...مافي كلام ئربي كتير زين..
    ريما بعناد: يعني...انت مافي ائرف ئربي؟؟
    جورج وهو يهز راسه بصبر ويبتسم ل ريما: u can say that
    هزت ريما راسها وقالت معصبة: ماماااااااااااااااااا...
    قالت عمتي نورا اللي صوتها كان يرتعش: هلا؟؟؟
    ريما بطفولة بريئة: انا مااحب جورج..علي احسن...
    ابتسمت عمتي نورا اللي كانت كاشفه غطاها عشان السيارة مضللة:طيب..علي يرجعنا...ارتحتي...
    رجعت ريما تقول باصرار ل جورج: أزا انت مافي كلام ئربي..انا ازئل..
    ضحك جورج وقال: i'll try.....don't be upset
    ريما: good....very good
    سفهت ريما والسواق...وقعدت العب بالجوال...ولاحظت بطرف عيني ان عمتي نورا...شكلها كان مرهق... وتعبان....ياربييييي...وش اللي قاعد يصير من حولي...عفرا...وكأن ميت لها احد...ما تطلع من غرفتها... ما تاكل...لبسها يقرررف..شعرها يقرررف...عيونها محمرة طول الوقت...وبس تقلب عيونها تطالع بالتقويم والساعه....
    عمتي نورا...اليوم كله من الغدا وهي ميب على بعضها..بس اطقطق اصابعها...وتمشي كثير على غير هدى في البيت..تفتح علينا غرفنا تطل علينا وتروح...ياليته فيني ولا فيك يا عمه...
    فجأة قالت عمتي نورا: طلبتك يا ملكه....
    طالعتها وترددت ما ادري وش اقول: آمري...
    عمتي نورا: ما يامر عليك عدو...قولي تم....
    رديت بتردد اكبر وعلامة استفهام كبيرة قاعدة تشق مخي: تتتم...
    تنفست عمتي نورا بارتياح وقالت وهي تمسك يديني بترجي: كلمي سلطااان...
    : عمه!!!!
    عمتي: واللي يخليك لي...يا ويلي ولدي له فتررة مابان...
    قلت بتردد: طيب...وش بايدي اسويه؟؟؟
    عمتي نورا وعيونها غرقانه دموع: ملكه....انا سلطان ما اقدر على بعاده...والله قلبي متقطع عليه.. ووافي ومساعد ماقصروا...بس هالولد اختفى...كأن الارض انشقت وابلعته...
    سكتت لحظات وكملت وهي ترفع عيونها للسقف: وافي...قالي...انه خلاص...بينتبه لاشغاله...لأن ماعنده وقت يضيعه...على...على...( وبكت بحرارة) على مراهقيييييين...
    حسيت بكره كبييييييييييير لوافي...عمااا...وش ذي الاخلاق...بدل ما يقول لخته..مرجعه مرجعه الله لا يعوق بشر...بكل ببرود يسب سلطان ويقول عنه مراهق...
    التفتت ريما علينا وقالت بجزع: ماما؟؟؟!!!!!!!
    مسحت عمتي نورا دموعها بالمنديل وابتسمت ل ريما...اللي رجعت مكانه وقالت تكلم عروستها: دايم كذا..
    مسكت ايد عمتي نورا وقلت بحزن وتقدير: تبيني انا وعفاري نروح ندوره؟؟؟؟
    قالت وهي تبتسم بالم: الرجال مالقوه...انتم شلون بتلاقونه...
    وكملت بتردد: ابيك...ابيك..( وقلبت عيونها كثير) تكلمينه...
    : نععععععععععم؟؟؟..عمتييي...
    قالت عمتي بسرعه: انتي قلت تم...آآآه...الله يخليك...قوليله...انك تحبينه...وان البيت دونك ولا شي...
    صديت عن عمتي...اكيد عمتي مجنونة....لالالا...لا يمكن تكون جديه بكلامها...فيه عمه تطلب من بنت اخو زوجها...انها تكلم ولدها وتغازله...لالالا...اكيد اني فاهمه غلط...
    وقفنا عن الكلام لأن السواق وقف...عدلت عمتي نقابها ونزلنا..واحنا ياله نمشي..مالنا نفس بشيء...








    رجعت البيت...وخفت ان عمتي نورا...تكلمني بموضوع سلطان من جديد...عشان كذا سويت حالة استنفار.. وقلت للشغالات يطلعون الفرش فوق...عشان نفرشها...واسرعت وراهم عشان عمتي ما تمسكني من جديد وتبكي عندي...في االغرفتين حقت الضيوف...وحده فيها سريرين...والثانية فيها سرير مزدوج...حطينا المفرش الابيض اللي بورود زرقاء وسماوي...في الغرفة حقت السرير الواحد...والمفارش الاورنج...على السريرين...وجت ريما..وتبرعت ببعض العابها كديكور للغرفة...قلت لعايشة وانا آخذ الورد البلدي منها....:حطي بغرفة ولد.." قالت عايشة: كلوا ولد...ولا بس ولد جديد..." فكرت للحظات وقلت وانا اصد عنها بحركة طفولية غبية: لا...بس ولد جديد.." واعطيتها المفرش الابيض عشان يحطونه...رتبت الورود والريحان بفازة كريستال كبيرة...ورميت شوية حصى باسفلها... واخذت من تولات العود والمسك اللي بحمامي وحطيتهم بسلة خزف صغيرة مع صابون ملون وبطاقة ترحيب كتبتها بنفسي بالحمامات حقت غرف الضيوف..وخليت الشغالات ياخذون الفازة الكريستال الثانية اللي زينتها بنفس الطريقة والسلة الخزف لغرفة الولد او الاصح الرجال...





    الساعه10:00م


    دق جوالي...شفت البدوي يتصل بك...ضحكت هذا محمد وهو اللي مسجل اسمه بجوالي كذا..
    محمد: الو...
    : الوووووو( بدللع عشان ارفع ضغطه)
    محمد بصوت معصب: لحووووووووول....
    : وشوووو؟؟؟؟ يعني حرااام ادلع على خطيبي...
    محمد وهو يصارخ: خطيبك بعينك!!!
    : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...خلاص زززئلت...اهىء اهىء
    محمد: الله من البلشة....اخلصي...بسرعه...
    : آ..آ...
    محمد: وش اللي آآآ؟؟؟!!!
    : ( قلت بدلع زااايد) يعني لاءا..
    محمد: اففففف...تبين تاكلين ولا لا؟؟؟
    : إلا..
    محمد: طيب...انا بروح لاقرب مطعم بيتزا بالقاه...تجين معي؟؟؟
    ( نطيت من الفرح خصوصا ان جو البيت خنقه وكتمه وزهق): اييييييييييييييه...
    محمد وهو يضحك: هههههههه...الله منكن يا الحريم....روحي اخلصي وجهزي ريما معك...
    : ولو...من عيووووووووووووني...يا اغل...
    طوط..طوط..طوط...طوط...
    ضحكت بقوة يا حليله سكر الخط...اوريك يا محمدوه...
    قمت من سريري..وسكرت الستيريو....ولبست عباتي....واخذت شنطتي وشيلتي....طلعت من غرفتي وقفلتها زززين..ورحت دقيت الباب على عفرا: عفرااااااااااااااااااء....عفرراااااااااااا
    ولا اي رد...ولا كلمه...والله ماهيب طبيعية...
    : عفراااااااااااااااا...عيوني....انا باطلع...تعالي معي..
    ولا رد...ولا حتى نفس....
    : ترا الطلعه من غيرك وعععععع...( نفس الجواب)
    حاولت افتح الباب...مقفول...دقيت عليه بصوت عالي...نفس الشيء...سكوووت...قلت بتردد: اكيد نايمه ورحت لغرفة ريما...
    لقيت ريما تمشط شعر الباربي حقتها الهندية....
    ريما: ليتني حلوة مثلك..
    انا وانا شوي واضحك على خبالتها:ريما...بتجين معي؟؟؟؟
    ريما وهي تنط: وووين؟؟؟
    قلت وانا ابعد عن باب غرفتها: لمطعم البيتزا...
    ريما: طيييييييييب انتظررررررري...
    رجعتلها: ليش؟؟
    قالت وهي تدخل غرفة ملابسها: بغير ملابسي....
    لحقتها على غرفة الملابس..وبعد اخذ وعطا...قررت البسها فستانها الجينز المطرز بورود حمر...وبوت احمر وربطه حمرا على شعرها...عشان تصير مثلي...ونصير كاننا خوات...( تفكير طفولي بحت)...ولا بتفل شعرها بعد وودها تلبس عدسات..بس قلتلها: طيب...احاول اقنع عمي...بس بسرعه خلصي...
    طردتني من غرفتها...عشان تلبس..ونزلت تحت عشان اطلع لمحمد...عند اللكزس برا...
    ماكان موقف قدام البيت عرفت انه موقف ورا...فرحت اخذت لفه طويلة بالحوش عشان اوصله..عند مدخل النافورة...طبعا...الوقت ظلام..والانوار نصها مقفلة...فأنا كنت امشي بسرعه ونظراتي وراي عشان لو احد يلحقني او شي زي كذا...
    (آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآيي.....) هذا صوتي اللي لحقته.... صرخة مكتومة وبعدها( ماتشوفين قدامك يا مره؟؟..) رفعت راسي...مو قادرة اشوف مع الظلام... يا ربييييييييييييييي...صدق هذا مفسد الافراح..يعني كل مابكون مبسوطة راح اشوفه...قلت بعصبية وانا اعطيه قفاي عشان اعدل غطاي على وجهي زين( والله ما ادري مين اللي مايشوف يا الاجودي؟؟؟) طلعت منه آهة قهر...وقال بصوت مكتوم متنرفز(ماخبر...بناتنا ياخذون ويعطون مع الرجاجيل!!) تنرفزت من رده وقلت بحرارة(لا تغير الموضوع!!) قال وهو يضرب كف بكف( طيب...) وكمل وانا ارجع اعطيه وجهي(ممكن امر؟؟) حمر وجهي من العصبية وقلت بصوت مرتفع( وانا منعتك يا استاذ!!) قال وهو يضحك بسخرية وعيونه تلمع مع الليل(لا ابدا...بس واقفه معترضه الخط...لا آخذه اليمين ومريحتنا ولا آخذه اليسار وفاكتنا من شرك..) طالعت فيه من فوق لتحت...وكملت طريقي من جنبه بسرعه...وبعد يتكلم كانه يعرفني هو ووجه...صدق ما يستحي...صدق مافقلبه رجوله...وإلا ماكان قام ياخذ ويعطي معي وانا مانيب من محارمه!!!!!!!!





    كانت الطلعة للمطعم تسد النفس مع محمد وريما...اللي اخذوا يتناقرون وقلبتها ريما مناحه علينا...ماقدرت آكل اي شيء..كل تفكيري بهالمجنون..وافي..يا ثقل دمه...والله انه ما يستحي...ولا ....يكلمني كان بيني وبينه عشرة عمر..مو اقل من اسبوعين وعمري ما كلمته..بس الحق ينقال..عليه رزززه معتبرة...ولا بكل الرجال... ومشاء الله العطر اللي إلا الآن لاصقي بشيلتي وعبايتي...حمرت خدودي يوم تذكرت اني ضربت بصدره..يلعن ابو الفشله..بملكه بدرية شافني متفصخه... وبالصبح.. شافني بذاك اللبس الكاشف لكل شي..ولا قبل شوي...لزقت فيه وطحت بحظنه... ضربت جبيني فجأة..وقلت بصوت مرتفع ناسية نفسي: يا فشلتك والله!!
    ريما وهي تاشر علي وتضحك بعد ماراقت شوي: زي عاشه....
    محمد يطالع فيني وكأنه تذكر شي يضحك ومات ضحك هو وريما...
    قلت اسوي نفسي معصبة: خلاص...مافي لوحه مرة تاني....
    قال محمد وهو يحاول يسكت: لو شفت وجهك وانت تكلمين بصوت عالي زي عايشه يوم تحلطم...
    ابتسمت لهم...وشوي تذكرت وجه عايشه يوم تحاكي روحها...والله العشرة اثرت فيني وقعدت اضحك معهم غصبا علي...




    رجعنا البيت...بعد مااخذنا وجبات من ماكدونالز لكل الخدم والعيلة..حطيت حقت الرجال بالمطبخ الخارجي.. واللي تخص عفرا وبدرية وعمتي والشغالات...بالاوفيز..، رجعت غرفتي...وتروشت..ولبست بيجاما لونها كحلي فيها قصب فضي خفيف..ومشطت شعري لين مانشف...وتركته وقعدت ادهن ارجولي بكريم...واسويلهم مساج...



    لحظات ودخلت عمتي نورا علي وانا خلاص على وشك اني اخلص مساج يديني...طالعتها...وحمر وجهي.. قالت وهي شكلها مرهقه من كثر الصياح...: ملكه الله يخلييييييييييييييييك....
    قمت لها على طول ورحت ضميتها بقوة: عمتي نورا...هدي عمرك الله يعافيك...
    عمتي نورا وهي تبكي: ما اقدر...لازم اشوف سلطان لازم اشوفه....
    وكملت وهي تصيح بقوة: قلبي قابضني...حاسه اني بموت قريب.. وما راح اقدر املي عيوني منه ومن وجهه الحبيب..
    واخذتها وجلستها على السرير..وقلتلها: عمتي...ليش تقولين كذا؟؟..فال الله ولا فالك...
    عمتي نورا وهي تمسح دموعها: قلبي قابضني يا ملكه...انا ام واحس بعيالي...والله احس فيهم....
    وكملت بحزن منهار: انت...بالنسبة.. ل سلطان شي فوق ما تتصورينه...
    دمعت عيوني وقلت وانا مابي اصيح: وسلطان غالي عليا...
    عمتي نورا واهي ترجع شعرها ورا اذنها: مو مثل حبه لك!!!
    سكت ما عرفت وش ارد.... وكملت:ملكه..الله يخليك...قوليله..اكذبي عليه...وخليه يرجع...
    قلتلها وانا ابكي: ما اقدر...ما اقدر اكذب عليه...صعععبه...
    عمتي نورا واهي تنهار وتتمدد على سريري: لالالا....لالالا..الله يخليك لا تقولين صعبه...
    قلت وانا احك جبيني ووجهي مليان دموع: تخيلي موقفي..وإذا عرف اني كذبت...
    عمتي نورا واهي تعصر مخدتي بين يدينها وتضمها بقوة: في ذاك الوقت فيه مية حلال...بس اهم شي يرجع ولدي...حرااااااااام عليك...ولدي يحبك...يحبك يالناكرة....!!!!!
    طلعت للوفيز منهارة بعد كلمت عمتي نورا...انا ناكرة...انا...ليش؟؟؟....طيب وش سويت؟؟؟ عشان ينقال عني كذا....انا اللي بكيت على سلطان اكثر مما بكوا خواته....انا اللي دعمته كثير...ووقفت معه كثير...حتى اني ياما وقفت ضد عمي علشاا اانه.... انا اللي قلت لعمي كلام ما ينقال علشانه طرد سلطان....نزلت دمعه حارة ومرة وتحرررق على خدي...واتبعتها دموع ثانية.......وقعدت ابكي بحرارة..وانا احط ايديني على عيوني واتمسك بالطاولة اللي قدامي.. تذكرت سلطان...سلطان يوم يبتسم...سلطان يوم ينكت...سلطان يوم يتاثر...سلطان يوم طلعت معه انا وعفرا عشان السيارة..سلطان يوم استقبلني بالمطار ... سلطان يوم يتغزل فيني...سلطان يوم قرالي الشعر اللي اكتبه لي...سلطان يوم يلعب كوره صوته وفرحته وضحكته تملا الدنيا....سلطااااان...انا السبب باللي انت فيه....سامحني يا الغالي... سامحني..اخذت كاسه كانت قدامي و رميتها على الارض بعصبية....وتكسرت لالف قطعه صغيرة...طحت على الارض..وما اهتميت بجروحي .. وقعدت ابكي واشاهق بصوت مكتوم... تذكرت الكابوس...الكابوس...انا احرقته...انا احرقت قلبه... احرقته..احرقته...احررقته....يا ربيييييييييييي ارحمني.....آآآآآآآآه....آآآآآآآآآآآآآآه يا قلبيييييي..مسكت صدري بقوة...بسبب الالم اللي اخذ يزيد جواتي....لمست القزاز بايدي بتردد...وضغطت عليه بعصبية...ابي اعاقب نفسي....لازم اعاقب نفسي.. انا انسانة سيئة...سيئة....صرخت بصوت عالي: يببببببببببببببه ... يممممممممممم مممه ...ليش رحتوا وتركتووني.....انتم ماتحبوني والله...والله ماتحبوني....خاااااالد.....خذني معااااااااااااااك"وقعدت اضرب يديني على القزاز بقوة...واشوف الدم يتناثر....يتناثر بكل مكان...ليتني مت..ليتني مت...ليش؟؟؟...ليش انا اسبب الالم للناس...ليش ما اكون السعادة بحياة من حولي؟؟؟... ليش انا الناكرة؟؟...ليش؟؟... والله مو قاعده احس بالالم...اللي فيني اكبر من اني اتالم...آآآآآآآآآآآآآآآآآه.. .آآآآآآآآآآ آآآآآآآآآه... .حاسه روحي مثقلة مجروحه ... تعباااااااانه... يالله وش كثر التعب النفسي يهد الواحد...وش كثر يجرحه....وش كثر يالمه...مسكت القزاز بايدي وضغطت عليه بقوة.. ودموعي تطيح على جروحي وتحرقني بقوة...يارب يكون قزاز متسمم واموت يا رب اموووت.... حسيت بالقزاز يدخل بيدي...ابتسمت بسخرية....لكن ما طالت هالبسمة....لأنيصرخت صرخة بصوت عالي اخترقت الليل والصمت والسكون اللي كان يعم البيت بعد يوم مرهق..." ابي امووووووووووووووووووت....ابي اموووووووووووووت .... خلوووني امووووووو ووووت ..." سمعت صوت ركض...وصوت صراخ...لكن الدنيا غابت عن بالي...واختفى كل شي من حولي....ودارت علي الدواير!!!





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  7. #17
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل العآشر=)





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  8. #18
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    لو يشتكي المظلوم وش في يدينه....من يرحمه لاهلت عيونه ادموع...
    من يسمعه لي باح خافي كنينه...من هو يرد القلب لاصار منزوع...
    مهما شكى قلبه وعقله وعينه...شكواه ماتنفع ولاهوب مسموع...
    الله على كثرة اهمومه يعينه...قلبه غدا في روضة الهم مزروع...
    زرعه ذبل من قبل وقته وحينه...صارت حياته هم واحزان ووجوع...
    يوم انقطع حبل الرجا في يمينه...يسحب ولكن حبل رجواه مقطوع..
    ماعاد باقي كود ذكرى حنينه...في خافق برق الرجا عنه ممنوع...
    هذي معاناة القلوب الحزينة...مثلي انا لو صحت مانيب مسموع...





    طالعت بوجهي بالمرايه....عيون غايرة....شفايف مبيضه... مظهر شاحب..مصفر..زي وجيه الموتى!!... ارتعشت شفايفي..ثلاثة ايام... جلست في المستشفى كنت راح انجن فيها...شلون لو جلست اكثر..!!!...وكأن الطبيب الجديد..ماصدق يمسك اول مريض يجيه.. يبي يتدرب علي حظرته...!!...طالعت شعري..اللي ما انمشط من ثلاث ايام...وسحبت المشط بهدوء من على المغسله...وقعدت امشط شعري خصلة خصلة...تذكرت الطبيب المجنون...تصوروا سوا من الحبه قبه...وقال ان معي مرض نفسي خطير...وان ايذاء النفس..ممكن يكون بسبب خلل في وظائف الدماغ!!..انا..وخلل..والله موب صاحي..
    رميت المشط من ايدي..مو قادرة امشط شعري يالمني مرة..فيه عقد كثيرة...مثل عقد حياتي...متشابكة ومتشابكة...مثل كومة من الخيوط..اجتمعت ولا قدرت تفرق!!...طالعت بايديني اللي ملفوفة بشاش ابيض..ارتعشت..مثل ذاك القسم...القسم النفسي!!.. هزيت راسي بقوة.. وفتحت الموية حقت الدش.. ابي انسى.. ابر..ابر...ابر...على مدى ثلاث ايام..طول الوقت نايمه مو حاسه بعمري...ولا بعد هالثلاث ايام اطلع ومعي كومة منومات وحبوب اكتئاب..
    لمست الموية المتساقطة الباااارده...مثل حياتي..من بعد فرقا الحبايب...بارده..خاوية...وكأنك بقصر كبير مهجور...تسمع لضحكاتهم واصواتهم بس..للاسف مو قادر تلقاهم..عارف ليش؟؟..لأنها اصوات الجدران اللي حبتهم..وضمتهم بين حناياها...!!..
    خلعت ملابسي..الروب الابيض القطني...ووقفت تحت الماء المتساقط...القوي...اللي كانه بيخترق جسمي.. معقولة يكون هذا نوع ثاني من الاذى النفسي اللي حكى عنه الطبيب؟؟..لالالا..هذا ما ياذي..هذا بس يسبب الم بسييط...بسيط..مثل فرحتي بالرجعه لهالبيت..
    غمضت عيوني بقوة..ابي انسى النظرة اللي طالعوني فيها يوم رجعت البيت...نظرة خوف...هلع..ذنب؟؟!!.. يمكن هالاخيرة بس بعيون عمي سعود وعمتي نورا.. لا تخافون تراني كويسة..بس تعرفون كلام الدكاترة.. ضربت على قلبي بقوة..انا اخاف..اخاف من الوحده...اخااااف...ومع هذا...تركوني ثلاث ايام..ثلاث ايام بمستشفى كبيرة ولا...بالقسم النفسي منها...استمع لصرخات المرضى...واستمع لشكوى الممرضات في آخر الليل...
    حطيت ايديني على اذني...مااااااااااابي...مابي اسمع مابي...انا بس تمنيت اموت...بس!!..اموت..يا الله صار تمني الموت..شي مؤذي..مرض نفسي...مجنون والله مجنون...(الدكتور)..
    طحت على ركبي....تلمست الماء..ضميته باصابعي...لكن...لااااا..قاعد يتسرب مني..يهرب...ماراح اخليك.. ليش تروح؟؟...ليش حتى انت ماتبي تجلس معي؟؟؟..ليييييييييييش؟؟؟
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...اكرهك يا بدررية اكرهك..صدق انسانة حقيرة...رفست بلاط الحوض بقوة...فتعورت رجلي فصرخت بحقد فيه.." حتى انت تحبها وتدافع عنها.."..شوهت سمعتي...قالت للضيوف الجدد..بنات العم ناصر....اني مجنونة...واني خطيرة...وممكن آذيهم...وشفت...شفت الخوف بعيونهم..انا اخوف؟؟..ضميت روحي بقوة..وانا ائئن من الالام اللي مثقلة روحي ومضيقة خلقي...ليش يا بدرية؟؟..ليش؟؟...انت ماتخافين ربك..وينك ياعفرا عني؟؟...لكن وشاقول عن هالبنت...عفرا... عفرا...وش حالها؟؟..غادية سراب..شي ينشاف لكن ما ينقرب منه..تجي تطل على الكل وتروح لغرفتها...جسمها صاير انحف من اول بكثير..شعرها تحطه فوق راسها باي طريقة...عيونها مثقلة بالالام العالم كله..تطفر الدموع من عيونها فجأة وبدون سابق انذار..!! ليتك ياعفرا بحالتك الأولية..كان بكيت بحضنك..ما كان بكيت بروحي...بعيد عن العالم..بين اربع جدران..احسها تضيق وتضيق حتى تطبق علي..وتخنقني وتموتني!!











    تلمست دربي للسجاده بتعب...اخيرا وصلتلها...بصوفها الناعم..وملمسها الدافي المريح...وريحة العود اللي ماليتها...لفيت شرشف الصلاه علي.. تمايل على جسمي بسهولة...والتصق بي...كأنه يقولي اشتقتلك يا ملكه لا تخليني...تميت اتنافض من البرد..والذكريات..والالام اللي تحوم حولي.. تالمني...تصرخ بي...وتطن براسي ... مثل اجراس الكنايس...طنين..يمتد ويمتد..وتشك إذا كان بينتهي بلحظه مثل مابدا؟؟
    ( الله اكبر)...بديت صلاتي وانا جالسه..صليت المغرب والعشا سوا..اصلا..طول وقت نومي..فصرت اجمع الصلوات تلقائيا...هذاني لي ثماني واربعين ساعه... من طلعتي للمستشفى...وحالتي الجسمية والنفسية تزيد سوء بسوء...
    خلصت صلاتي..وجلست اسبح واكبر واستغفر...وادعي..ادعي لعفرا..وادعي لسلطان..لكن..مادعيت لنفسي!!...لا تسالون ليش؟؟..يمكن لاني متعودة افكر بالكون كله ولا افكر بنفسي..!!..في اشياء كثيرة تستاهل دعواتي اهم من نفسي...!!





    اخذت حبوبي..وشربت كاسة ماء...ومسكت الجوال بايدي...كانت ايدي ترتعش..هالحبوب اتعبتني..مالي إلا يومين..واحس انها قاتلتني...جمدت ايدي بقوة على الجهاز...وفتحت الرسايل..لقيت رسالة..منه...اللي يفكر فيني دوم...سلطان!!..

    لاباس انا يالغالية قلتها لك..من قلب يخلص لك يحبك ويغليك..ياليتني كنت المنوم بدالك..وليت المرض يابنت فيني ولافيك!!!

    ابتسمت..سلطان...متى راح تكرهني؟؟..متى؟؟؟..ياربي...ارحمه من حبي..وخله يلاقي البنت اللي تستاهله.. ماهو من نصيبي..والله ماهو من نصيبي..غمضت عيوني..للحظات...رجعت فتحتها...لا!!..اكلمه؟؟؟..ارده للبيت..اغامر..بس..بس راح يكرهني..راح يكرهني..لا تقولين لا...راح يكرهني..لأن..لأن التلاعب بالقلوب حرااام...جريمة...جناية...يحاسبنا عليها رب العالمين..انا ابي الناس تدعيلي بالخير..مابي احد يدعي علي ..يوووه..هذا مو وقته.....مابي انوووم..لحظه...ب..س..ا...بي..



    الساعه2:00م



    صحيت على صوت عفرا..كانت تهزني بضعف.....فتحت عيوني ببطء...عفرا!!!" وشووووو؟؟؟" قلت بملل وانا اميل للجهة الثانية من السرير....قالت بصوت اعياه البكى" نشششي..." سفهتها....كملت واهي تسحب عني الفراش" يلاااااا....الغدا جاهز...." التفت لها بياس" بس شوووي..." قالت وهي تصد عني عشان تطلع" مالي شغل...انا بروح اتغدا...وباباتي يقول..لو ماييتي ماراح ياكل..." نفضت عني الفراش وقلت وانا اشوفها تطلع" شكرا على سدة النفس!!..." اففف منك يا عفرا...ليتني اصفقك بس...قفلت باب غرفتي وخلعت ملابسي..وطرت على الحمام..اخذت شاور سريع عشان اصحصح...من هالنوم اللي ماليني...خصوصا ان عيوني مليااانة نوم..الله يقطع هالحبوب جننتني...ايييييي...دخل الصابون بعيني..غسلت عيوني زين...وكملت حمامي...وطلعت...




    مشيت للغرفة الطعام...اللي خاصه بالعيلة.. قالتلي عمتي نورا..انهم غيروها عشان يزيدون عدد الكراسي!!... دخلت الغرفة...وانعكست صورتي على المراية الكبيرة المقابلة الباب..على الجدار الثاني...انصدمت من شكلي...لها الدرجه انا نحفت...من ثلاث ايام صرت كذا..
    سمعت صوت عمي يقول بحنان: ملكه حبيبتي....تعالي اجلسي!!.." ابتسمت له..وجيت جلست جنب ريما...اللي قالتلي بصوت واطي" عيونك حملا...(حمرا)..." رديت عليها بهمس: والله؟؟" قالتلي وهي تهز راسها بعدم رضى" ماحطيتي الكليم(الكريم) اللي اشتريتلي مثله...؟؟" قلتلها بنعومة وانا اضحك بصوت واطي" يوووه..نسيت!!.." علا صوت بدرية بهاللحظة" مانعتقد ان في شي يضحك.." رفعت حواجبي وقلت وانا آخذ صحن فاضي" في اشياء كثيرة في هاللحظة تضحك يا بدرية..." طالعتني بدرية بغرور...ولفت شفايفها المليانه روج احمر" ايييه...صح.." وكملت بصوت خافت ماسمعوه اللي على الطرف الثاني من الطاولة" للمجانين بس!!"رفعت عيوني لها...جرحتني كلمتها!!...فعلا جرحتني....انا مجنونة!!...انا..انا...بس تعبانة شوي...نفسيتني تعبانة...كان عندي كل شيء...فجأة صرت بلا شيء...ليش ماتعذروني ياجماعه؟؟.. ليش؟؟...، لاحظت نظرات سماح بنت العم ناصر لبدرية...كانت تطالع ب بدرية بنظرة غامضة.. او يمكن مشفقة؟؟؟..ما ادري...مو هذا المهم هالحين..ولا؟؟؟
    حطيت بصحني...شويت لحم...وشوية سلطة...وصبيت كاس عصير برتقال...قعدت آكل سلطة...ولاحظت بطرف عيني ان كل واحد يسبح ببحره الخاص...عمي سعود...وجهه وكأنه كبر عشر سنين...عمتي نورا...وفيها انكسار غريب...الوجه المشرق الجميل..تغير..صار كله عبوس...وحزن...ايه حزن...حزن ضللها بضلالة سودا...غريبة...حتى انها صارت غير مرئية...بجلابيتها السودا وشعرها الملموم باهمال عن وجهها...عفرااا..آآآآه..وش اقولكم...الضحكة اللي كانت تعلى وتعلى في يوم...انخمدت...وكأنها ضاعت... ضاعت بين الزحمة وماعد لها اي وجود....صارت بلا مبالغة...مجرد شخبوطه صغيرة بدفتر الايام...مالها اي معنى..لكنها موجودة وبس...لا تئن ولا تتكلم ولا حتى تناظر باحد...محمد...يحاول ياكل السلطة غصبا عنه...لأن عمي غاصبه ياكلها....وتشفون وجهه الطفولي...وهو يحاول..يكابر..لكن ما يقدر يدخلها فمه!!... ريما...مثلي بالضبط...تطالع في الوجيه اللي حولها وبراءه رائعه مرسومة فوجهها الحلو...مرسومة بشفايفها الحمرا الصغيرة...بعيونها السود الواسعه...بخشمها الصغير..الناعم...، بنات العم ناصر...شقول؟؟...شقول عنهم؟؟...مكسورات يا قلبي....ابوهم مريض في امريكا..يصارع الخبيث...يا غالب يا مغلوب!!، وامهم معاه بالغربة...تساند زوجها..توقف بجنبه..تدعمه بحبها وحنانها واهتمامها...الاهتمام..وين سمعت هالكلمة من قبل؟؟ تصدقون اني انرميت ثلاث ايام بالمستشفى..النفسي..هذاك...وماحد جا يسال عني...كأنهم ماصدقوا افتكوا مني....وش تتوقعون الجرح اللي احسه..جرح أخذ يعزف بقلبي على كيفه..يعزف ويصنع نوتة موسيقية اعظم من موسيقى بتهوفن!!.... ساخره... القوها الممرضات وكأنها نكته...(مجنونة...ياحرام...ايكد اهلها مفتشلين مايبون احد يشوفها معهم!!...)
    فيه واحد...واحد بس...كان دايم معي..دايم يرسلي باقات ورد كبيرة...بالصبح وبالليل..كل ما انوم القاها..باقة حمراء كبيرة...عدد الورود فيها...عدد سنين عمري...مهتم فيني..من يكون؟؟...حاولت اعرف كثير..وسالت الممرضات كثير...لكنهم ماعرفوا يوصفونه...ماعرفوا يوصفون هالفارس اللي خلص محلات الورد وهو يرسلي يوميا على مدى ثلاث ايام بوكيه ورد عملاق الصبح وبوكيه ورد عملاق المسا...




    طالعت حولي بعد فترة..اكتشفت ان الكل قام عن الطاولة إلا انا...قمت وانا اقول بصوت مسموع" الله لا يلومهم يوم يقولون مجنونة...صح مجنونة...مجنونة بصاحب الورد!!" طلعت من غرفة الطعام...وقررت اروح غرفة عفرا...وانا رايحه غرفة عفرا استوقفني..موضوع سمعته من ورا الباب المسكر( على فكره ترى التنصت عادة ذميمة تجيب العيد على راسك!!)
    بدرية بسخرية: اقولك مجنووونة...
    صوت ثاني( اعتقد انها ميران اختهم الكبيرة..تموت بشي اسمه بدرية...وهاذي اللي لاحظته وانا مالي إلا يوم بعد رجعة المستشفى زي ظلها تروح معها وين ماتروح):الله لايبلانا..حلوة ومريضة نفسيا...ههههه
    بدرية بقهر: حلوووة؟؟..لا ياشيخة...مفارقها الحلا...وين الحلا عنها...وبعدين تعالي..ليش تحبين تغيرين الاشياء...هاذي مجنونة...مش مريضة نفسيا...فاقده الاهلية...فهمتي؟؟؟...
    ميران بعدم اقتناع: بسس...شكلها..والله ما ادري...بس شكلها عاقلة...
    بدرية وهي تعلي صوتها شوي: اففف..انت ليش مو مصدقة..؟؟بلاج ماكنتي هنا يوم بغت تنتحر!!...
    ميران بحماس: عيدي المشهد من جديد...اضحك يوم اتخيلها...
    بدرية بخوف: يمممه...كانت تخررع..تصوري ايدينها كلها دددم...وبعدين...اصابعها وععععع...الله يقرفها...قولي في انسان طبيعي يسوي كذا...
    ميران بخوف هي الثانية: لالالا صح...اكيد مجنونة...شلون تضغط على القزاز بايدينها...




    تحركت من عند الباب...وعيوني مليانة دموع...يعني راح يحملوني حمل هالشي طول العمر...غلطه...والله غلطه ووعدت الكل اني ما اكررها...وصلت عند باب عفرا...ادخل...بس هاذي بعد كئيبة...يله على الاقل اهي بيوم من الايام كانت تهتم فيني وبصحتي...لازم ما انسى او اتناسى هالشيء...
    دخلت غرفتها...انفجعت من شكل غرفتها...كان اعصار دخل ودمر الغرفة...كانت فيه اوراق كثيرة متقطعة ومرمية بشراسه على الارض...و ظروف رسايل وباقات ورد مجفف... مسكت ورده مجففه متهشمة بقوة... بغيت ابكي...مسكينة...تهشمت.. ماعاد لها اي قيمه...مثلي انا!!...او..مثل عفرا...ورفعت راسي... سمعت صوت باب الحمام...طالعت عفرا.. يوم شافتني ركضت وضمتني بقوة...وقامت تصيييييييح...كان شكلها مرريض...وعيونها متنفخة بقوة وخشمها احمر...قالت وهي اتناشق" تعبااانة يا ملكه...تعبااااااانه" قلتلها وانا قلبي متقطع" طيب قوليلي...وشو؟؟ احكيلي..وش اللي متعبك؟؟؟" قالت وهي تبعد عني فجأة" لالالا...ما اقدر...ما اقدر.. تعبي اكبر من الكلام... اكبر من العالم.. من الكون..." صرررخت فيني وهي تاشر بحركات مجنونة" تعبي..تعدى درب التبانه ورحل لمجرات وعوالم بعيدة..بعدي عن ح..." وسكتت....وطالعت فيني واخذت تهتز بصمت...ودموعها مالية وجهها اللي كان بيوم جميل!!..قلتلها بحنان وانا اقفل الباب بالمفتاح" عفرا...انت خويتي...خلك صريحه معي..." سكتت عفرا وهي موطية راسها بين كتوفها... يالله..شوفوا الحزن شيسوي؟؟... كانت كأنها طفله صغيرة... مو حرمه بالاربع وعشرين سنة...حطت ايدها على فمها كانها بترجع...وركضت على الحمام..طالعت المكان اللي بفوضى...ورحت للاستيريو دخلت فيه CD لاغاني وائل كفوري.. وقعدت الم الورد اللي تكسر تحت خطوات عفرا...
    طلعت عفرا...وصرخت فيني بهستيريا يوم شافتني الم الورد" وش تبغين؟؟؟...اتركييييييييييييييه.." فزعت من صوتها ورميت الورد كلها.. طالعتني وكأنها حست بالذنب...قالت بتوتر وهي تروح تجلس على الكنبة الحمرا
    .." آسفه..اجمعيه..." طالعتها بتوتر..ورميت باقي الورد اللي تفتت بايدني ورحت جلست عندها وقلتلها بهدوء " عفرا....مو حال هاذي إللي انتي فيه..." طالعتني ببرود ورمت راسها على ورا وقالت وهي تضرب صدرها بقوة" دايم يهينا يا ملكه...داااايم..." سكت...فعلا دايم يهين..ليت ربي ماخلق فينا احاسيس...صح ان الاحاسيس تشكل شخصيتك لكنها تنهيك وتدمرك بعد...ليش تعتقدون مدمن المخدرات يلجأ للمخدرات؟؟.. ليش معظم البنات المراهقات يحبون..ويعيشون قصص حب وهمية...ولا يراهقون بعد!!..وليش معظم ضعيفي الايمان ينتحرون!!....كل هذا بسبب الاحاسيس..اكرهها هي سبب بؤسنا وآلامنا...التفت لعفرا وقلتلها بصوت مازح" ترى...احم احم.. مايتحمل يشوف حبيبته بهالشكل..." وليتني ماقلت كذا...ضمتني عفرا بقوة..وانهارت تصيح وتشاهق بقوة.." انا بدونه ولا شي يا ملكه...ولا شي..." وكملت من بين دموعها وانا مصدومة" احبه..وربي احبه...لويطلب عيوني ما فكرت مرتين إذا باعطيه اياه اولا..." وكملت وهي تدفن راسها بصدري اللي تبلل بدموعها السايله مثل شلالات نياغرا..قوية...غزيرة...قاتله..." يكرهني...اهو يكرهني... يعتقد اني.." وسكتت ميب قادرة تقول شي..قلتلها وانا مو مستوعبه" شلون...عرررفتي؟؟.." قامت بعيد عني وصرخت بغضب" شفتي؟؟؟....ماحد داررري..." وانهارت على الارض.... مسكت ورد..وتاملته ثم..رمته " هذا منه.. هدية منه...قبل فترة....شوفي شلون ماااااااات...مات...لأن.." وكملت بهمس" لاننا انتهينا.." سكت شوي..وصوت وائل كفوري وهو يردد" ياحبيبي ئرب ليا!!..." يتردد بالغرفة.. غمضت عفرا عيونها بانهزام مرير...مثل اللاعب اللي عرف ان وقت المباراة انتهى وهو مو قادر يسوي شي..وهاذي البطولة اللي كان يحلم فيها من زمان... وماراح ابدا يقدر يحقق حلمه...ما عرفت شاقول... دارت افكاري بي..إذا جاسر..جاسر هو..اللي كان بالمطعم!!...يالله ليش كذا...ليش الصدف اللي في حياتنا معظمها سيء..سيء..تنهدت وانا اتذكر كلام ابوي..." مافيه شي اسمه صدفة عند الانسان المؤمن...هذا كله مكتوب.. مكتوب في الصحف المكتوبة.." قلت بهمس" العوض بالجنة..." ووقفت..عرفت ان وجودي ما راح يداوي جروح عفاري اللي قاعده تضم الورد بانهزام وهي تشاهق باقوى ماعندها...يارب البكى يقدر يريحها شوي..يقدر يداوي جروحها...




    رجعت لغرفتي وانا تعبانة ومو عارفة وش اسوي...كل شي احسه ضدي..وش ذا البيت اللي انقلب بين يوم وليلة وصار من بيت عامر بالافراح لبيت الحزن عنوانه!!..تنهدت وتعوذت من ابليس....وجلست على طاولة الكمبيوتر... فتحت الاب توب..ودخلت على ايميلي... لقيت رسايل من سارا ومن سلطان...سلطان كالعاده كان مهديلي مجموعة اغاني..وبطاقات... وقعدت اقرا بايميل سارا:
    حبيبتي ملكه،

    وينك عسى ماشر؟؟..والله خفت عليك..اربع ايام لا تردين ولا تسالين عني...وكل مادخل على الماسنجر القاك اوفلاين...؟؟؟...قلبي قابضني مو قادرة انوم...قاعده انتظر اتصالك على احر من الجمر...الدنيا فقدت بريقها.. والشوارع ضاعت ملامحها...وبيتنا اكتسحه السواد....

    الموووهيم...اخوي ريان بيخطب....بس يقول...انك بيوم وعدتيه انك تخطبيله...يله على يدك العروسة...ولك منه نص مهرها....هههه...لا تصدقين كثير...صديقة زين...نص المهر بينقسم بيني وبينك....

    صديقتك الصدوقة...سوسو..^ _^



    ابتسمت...عمر سارا ماب تنساني...مهما يصير....رجعت وكتبتلها كل الاحداث مع اغفال حقيقة دخولي المستشفى...كتبتلها على موضوع عفرا...وطلبتها النصح...ووعدتها افكر بموضوع اخوها ريان..

    بالنسبة لسلطان... ارسلته صورة بيت مهجور وكتبتله " يهون عليك يصير البيت دونك كذا"



    قمت من مكاني...ورحت غرفة الملابس...مشطت شعري من جديد وتركته بدون قيود... خليته متحرر...يمكن يحسسني بالحرية... زينت مكياجي...الموف...وتاملت فستاني الموف الصيفي...كان بدون اكمام...طويل واسع.. مخليني كاني بنت صغيرة فيه...ضيق بس على الصدر...ابتسمت لنفسي وقلت بتفاؤل" اليوم يوم سعيد.. وانا متأكده اني بعد شوي..بلقا حل يرجع عفرا لجاسر" وبعدت عن المراية بعد مارسلت بوسه لنفسي...



    نزلت الحوش...بشوف ورودي...وحشتني...اكيد اهملوها وماحد اساقها بغيابي..اساسا اهي ماتقبل احد يسقيها غيري.....اول ماطلعت من باب الفلة..طالعت يمين ويسار ماشفت احد...قلت براحه...ماحد راح يتجرأ يطلع من الملحق...لأن وافي بنات ناصر موب محرم له ...والثاني يزيد انا وبنات عمي سعود موب محرم له...واكيد طبعا عمي سعود معطيهم العلم الصحيح... ارتحت بعد ماطمنت نفسي...ورحت امشي بهدوء وانا كل شوي التفت وراي..عشان لولا قدر الله احد نسى او شي زي كذا!!...





    آآآآه...صرخت بذعر وانا اشوف القطعه اللي ازرع فيها..ورودي...ورودي... كانت متقطعه بوحشية..الريحام والفل والياسمين متناثرات بكل مكان..والورد البلدي والجوري...متقطع من جذوره....جلست على ركبي لا شعوريا ...ياربيييييييي....متى صار هالشي؟؟...وليييييش؟؟...ليش؟؟...مديت ايدي ببطء...وتلمست الجوري اللي متقطع من..من لحظات بس...لأنه لسه طري وريحته منتشرة بالجو...حسيت بشخص يراقبني...فلفيت بسرعه وشفت خيال اختفى بسرعه...صحت بقهر..وحطيت ايديني على وجهي... وقمت اشاهق...وردي.. ليش؟؟ ليش قطعوه؟؟...وش ذنبه...ماتركوا ولا جذر بمكانه...كلها انتزعت...وكأنهم كانوا ينتقمون مني بهالشيء...




    حسيت بخطوات وراي بس مالتفت...اكيد هاذي عفرا شافتني من شباكها..وانا منهارة...بس جمدت بمكاني وانا قاعده احس بشيء... لزج...رطب...ريحته كريهة... على اصابعي اللي مغطية على وجهي..شلت يدي ببطء عن وجهي...وكانت الصدمه.. ( آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه) صرخت بجنون وانا ارجع وراي وانا جالسه على الارض( يمممممممممه) ارتفعت صرختي بالمكان الهادي.. العصر الكل نايم....الكل غافي موب داري عني...يمممه....كان كلب...كلب كبير...كلب رعاة الماني ضخم...طالع فيني الكلب...فصرخت وهو يقرب مني...(لالالالالالالالا)...سمعت صوت ركض...يمه هذا شلون دخل...؟؟؟ روح عني...وحاولت ابعد الكلب لكن ماقدرت... كان كبير....وإلا يبي يجي عندي....يلعب معي الاخ...وصلت لركن...ولا قدرت اتراجع. .. ضميت رجولي لصدري...وقعدت اهتز بمكاني وابكي...اكره الكلاب...اكرهها...اكره كل الحيوانات... وععععع... قرف.. قرب الكلب اللي كان يلهث ومو عارف وين الغلط؟؟؟..بس انا كنت حاطه يديني فوق راسي...وضامه نفسي بقوة.... سمعت صوت خشن آمر" Come here.....Bobby" رفعت راسي بسرعه..اول مرة اسمع هالصوت...شفت واحد طويل...ضخم.. لابس بنطلون جينز...وقميص واسع...وشعره طويل..ولابس نظرات سودا كبيرة...من هالغريب؟؟... لاحظت ان الكلب ماكان وده يتحرك بس بالاخير راح لصاحبه...نزلت راسي من جديد وقلت وانا اشاهق" روح...ارجع...وراااك" شكله ما انتبه لكلامي...فقرب مني..مرة وحسيت بايده على كتفي..ارتجفت....آآه اول مرة يلمسني شخص غريب......بس يمكن لحظات!! ...او اقل...رمشة عين...إلا وهو طاير على الارض...رفعت راسي بفزع.. كان وافي واقف... وقال للثاني الطويل" لا تقرب من محارمي!!.." ووقف قدامي..عشان يغطيني بظهره وثوبه عن الغريب!!...قام الثاني وهو يترنح من على الارض المبللة الطينية...واللي تاكدت انه يزيد...وطبعا انا اشوف هذا كله من فتحه صغيرة...بين الجدار وثوب وافي الي ريحته دكت حصوني واقتحمتني بجنون...قال وهو يحك شعره"I'm sorry...I did'nt mean s.."قاطعه وافي بعصبية" مو مهم...روح...عطنا ظهرك..." طالع فيه يزيد وكأنه موب مستوعب وبعدين قال وهو يسحب بوبي من الحبل اللي مربوط برقبته...ببرود" اخلاق يا الاخو...اخلاق..." وراح من مكان ماجا؟...لاحظت ان وافي ينتفض بعصبية...
    قلت وانا مستوعبه ان وافي موب محرم لي وان وقفته غلط قدامي رغم انه لسه مالف علي" لوسمحت!!.." وكأنه انتبه جا يلف...فصرخت فيه بجنون" لا تلف!!.." وكملت يوم شفت جانب وجهه وفمه مزموم بعصبية" ياليتك تروح ..." وبصوت هامس" من غير ماتلف..." لاحظت قبضة يده السمرا وهو يشد عليها...شوي و يكسر اصابعه من كلامي...وقال بعد لحظة ببرود جمد قلبي" الحركات هاذي ما ابيها في بيت ناس طيبين زي سعود..." وكمل وانا لسه مو مستوعبه وش قاعد يخربط ويقول" حركات الاغراء هاذي وفرتيها لمساعد وسلطان...وسكتنا.. لكن..." وصرخ بغضب وهو يلف علي" إلا الغرب..فاهمه...إلا الغرب..ماعاش من يوطي راس سعود بالتراب..!!" طالعته وعيوني مفتوحه على الاخير وفمي مفتوح...شفته وهو يطالعني ببرود...وراح...راح بكل بساطه...عطاني ظهره وراح..حطمني واهاني ورااااح...شهقت ببطء.. حاسه...حاسه بغثيان..بقررف...بقبضه باردة قاعدة تعصر قلبي...





    اليوم الثلاثاء....الساعه 8:00م







    قمت من النوم...وانا تعبااانة...حاسه ان جسمي متكسرر...يالمني..واستغربت من هالشيء..يمكن كثرت نوم.. ايه اكيد...الدنيا ظلام...تلمست دربي للاباجورة اللي جنبي...فتحتها..بعد مالفيتها بعيد شوي..طالعت بالساعه...اففف..الوقت متأخر...قمت من على سريري والصداع قاعد يلعب براسي بشكل مو طبيعي.. يبرق ويرعد ويذبحني.. دخلت الحمام وغسلت وجهي زين... توضيت ببطء...وطالعت بايدي مفجوعه... كلها كدمات زرقاء وكبيرة...وش السبب..غريبة...ما اذكر اني طحت او تعورت...تلمست يديني ببطء.. آآآي..تعوور... هزيت راسي...صدق هالحبوب اللي آخذها تخليني ما ادري وين ربي حطني فيه...رجعت لغرفتي...وصليت...وقريت لي كم صفحة من سورة المائدة...وفكرت اطلع اشرب لي شاهي بليمون.. اخفف هالآم المجنونة براسي... بس بالاول...رحت لبست روب اكمامه طويلة...عشان لولا قدر الله احد انتبه للي بيدي...
    دخلت الاوفيز...وانا حافيه...حسيت بالبلاط البارد على رجولي..ارتعشت شوي...ورحت قفلت الشباك الكبير...حطيت الغلاية على النار...وفتحت الثلاجه طلعت منها حبة ليمون...وشوية زنجبيل أخضر...وقعدت على الطاولة وانا ماسكه سكين عشان اقطعها..سمعت حركة عند الباب...شفت سماح عند الباب واقفة..ابتسمت لها" هلا سماح..تعالي شاركيني بالشاهي.." دخلت سماح وشكلها كانت مستحية وقالت بصراحه" كل اللي في البيت نايمين...ماعدا ميران وروعه وبدرية طلعوا يتمشون مع يزيد.." ارتجفت وانا اتذكر يزيد ووافي!!...آآآه يا قاسي مو وافي!!..قلت ل سماح" هاااو؟؟..طيب ليش ماطلعتي معهم..." تنهدت سماح وجلست قبالي" سواليفهم ماتعجبني...كله بس حش بخلق الله..." ضحكت من قلب على سماح..وقلت وانا اقطع الزنجبيل واقشره..." هههه...سبحان الله..فرق بينك وبين ميران..." قالت وهي ترجع شعرها الاسود ورا اذنها" اييه كل الناس يقولونه...يقولون....اننا شكليا وروحيا فرق السما عن الارض..." قلتلها وانا احط الزنجبيل بالكوبين اللي قدامي" طيب..كذا احلى..حلاوة الاخوات يوم كل وحده تكون متفردة...ومتميزة عن الثانية...مو كربونات ومنسوخه..." ضحكت سماح على كلمتي واخذت الليمون الاخضر وقطعته بالنص ورمت نص بكوبي ونص بكوبها وقالت وهي تطالع فيني" سبحان الله...شكلك مررة يختلف عنهم..." قلت وانا اقوم عشان اطفي النار عن الغلاية" صح...اصلا طالعه لأهل امي...وهم من قبيله ثانية...بعيدة عن قبيلة العم سعود..." قالت سماح" آه..." وغيرت الموضوع" احس انك ما تضايقتي من شوفتنا...بعكس عفرا وخالتي نوره.." قلت بحرارة وانا اصب الموية الحارة بالكوبين" بالعكس...عمتي نورا لا يمكن تضايق من وجود احد..وعفرا بس مريضة هاليومين..ولا صدقيني مافي احلى منهم باستقبال الضيوف.." كملت سماح وهي تطالع باصابيعها بتوتر" حتى بدرية...اوكي ارتاحت لميران..لأن الطيور على اشكالها تقع..لكن..ما ادري..احس انها ما انبسطت بجيتنا..." قلتلها وانا اعطيها السكرية" لا تصيرين حساسه يا سموحه...والله ترى التفكير هذا بيتعبك.." سكتت سماح وأخذت تحط السكر بكوبها وهي تفكر...قلت عشان اشغل تفكيرها شوي" تدرسين؟؟..." قالت وهي تعطيني السكرية" لا...درست وخلصت..اخذت دورات تصميم في ايطاليا وفرنسا..وهالحين بفتلحي مكتب بجده..واشتغل لحسابي...تصميم ديكور.." قلت وانا احرك كوبي بالملعقة" طيب..مشاء الله حاجه حلوة..." قالت وهي تبعد غرتها عن وجهها" وانت؟؟..." قلت وانا اشرب شوي من كوبي" انا...كنت ادرس ترجمه انجليزي...بس وقفت دراسه..." قالت وهي مقطبة حواجبها" طيب.. ماحتكملين...؟؟" قلت وانا اهز كتوفي" إلا...بس انشالله السمستر الجاي...خلاص فاتني هالسمستر..." قالت وهي تقطب حواجبه وتحط ايدها فوق ايدي" الله يوفقك.." ابتسمتلها...وحسيت بسعادة ان في عفرا ثانية بهالكون...











    اليوم السبت...الساعه 12:00م







    مشيت مترنحه من الآلام اللي احسها بجمسي..تعبان..متكسر...كله اثار ضرب..ازرق... بنفسجي... احمر.. وقفت تحت الدش البارد احاول انشط اقوم..وش هالام اللي تعابتني؟؟..وش سالفه هالحبوب؟؟..واثار الضرب اللي ماليه جسمي؟؟.. وش بيقول عمي إذا شافها؟؟..ماراح يصدقني...

    تنهدت وقعدت اقرا المعوذات...وآية الكرسي...وحاولت اريح اعصابي وانا تحت الدش..واسوي مساج لراسي... بعد ماخلصت...لبست روب الحمام...وطلعت من الغرفة...رحت فتحت ستاير غرفتي... وانتشر ضو الشمس داخل الغرفة الباااردة..من المكيفات المركزية..ورحت لغرفة الملابس...طلعتلي فستان كحلي ناعم فيه نقط بيضاء....باكمام طويلة ويوصل لحد الركبة...لبسته...ونشفت شعري بالاستشوار...واستغربت ان جلدت راسي تالمني مررررررة...ربطت شعري على شكل ذيل حصان بربطة لونها ابيض..ولبست صندل كحلي عالي كعبه...وتعطرت من عطري المفضل الور من شانيل...




    استغربت من ريحة العود اللي مالية البيت...صح متعودة على البخور...بس اليوم فيه شي مو طبيعي...كانت الستاير اللي بالدور العلوي كلها مفتوحه...والشمس داخله من كل مكان...والفازات اللي بالاسياب مليانة ورود طبيعية...والبيت كان يجنن...لقيت عمتي نورا بالطريق وانا على وشك انزل...وكانت لافه شعرها بمكر.....رحت لها وبستها على راسها... قلت وانا ابتسم بفضول" وش السالفه؟؟؟....مين العروس هالمرة؟؟؟.." طبعا قلت هالكلام لأني تذكرت خطوبة بدرية....ضحكت عمتي نورا وهي تضمني وقالت بفرح" وفيه كم عروس ببيتنا...بدرية ومتزوجه...وعفرا عايفة الزواج..." وكملت وهي تناظرني وانا مستغربة" انت هي العروس يا ملكه..." قلت وانا اعطيها ظهري" نعععم؟؟.." كنت مصدومة مين اللي بيخطبني..مين؟؟ ...و ليش انا؟؟؟..انا مابي اتزوج اساسا... قالت عمتي نورا وهي توقف قدامي" بيجون العصر ضيوفنا... وابيك تتشيكين وتلبسين احلى فستان عندك..." قلت بصراحه وانا احاول اخفض صوتي" بس.. انا مابي اتزوج حاليا..." وكملت وانا احط ايدي على حلقي" اهلي...ماكملوا سنة.." قالت عمتي نورا وهي تضمني" ملكه..سمي بالرحمن...يمكن ماتصير خطوبة او غيرها...كل اللي بيصير...ان هاذولي الناس اللي.. ساعدوك يوم صار الحادث..." حاولت اتذكر...وتذكرتهم...الرجال الشيبة وحرمته وبناته!!..صح.. عمي قالي عنهم قبل فترة وانه لسه يكلمه بين فترة وفترة...بس...!!!!...مابي اتزوج...مابي...قطع حبل افكاري صوت عمتي بدرية الفزع" ملكه؟؟...وش ذا؟؟؟.." قلت وانا وجهي صار طماطه" ها؟؟..طحت على ايدي وتعورت..." قالت وهي تمسك كفوفي..." احلفي..." قلت بعصبية وانا ابعد عنها" يوووه عمتي نورا...يعني بكذب عليك!!..." طالعتني بشك..وبعدين قالت وهي تشيل المبخرة بايدها" ياله روحي دوريلك لبس حلو..." وكملت وهي تنزل السلالم" وإذا بغيتني اساعدك ماعندي مانع..."





    مريت بغرفة بدرية..ووقفت عندها..بتردد..وبعدين هزيت راسي وكملت الطريق للاوفيز عشان اسويلي فطور خفيف..وافكر شلون اقنع عمي اني ماابي اتزوج..خصوصا...ان عقلي وقلبي في الوقت الحالي آخذين اجازة.. بعدين إذا لازم اتزوج...سلطان اولى بي من الاغراب..رحت للشباك حق الاوفيز ووقفت اطالع بالحوش.... اسمع اصوات السواقين والقهوجيه وهم يسولفون...اسمع صوت بوبي وهو ينبح...وعععع...لا شعوريا طالع بايديني...الله يقرفه...قلبي عورني وانا ارجع اتذكر الموقف السخيف اللي انحطيت فيه..الله حسيبك يا وافي على الكلام الجارح اللي تقطه بوجهي..كل ماشفتني..يعني احد قايلك اني ناقصه جروح...لفيت عن الشباك .. ابي اروح للثلاجه لكني سمعت صوت عمي سعود..فرجعت اناظر من جديد...عمي سعود كان لابس ثوب ابيض نظيف وشماغ احمر...ومعه وافي...عمرك طويل يالشيخ..فكرت بسخرية وانا اشوف..عمي متسند على النخله اللي وراه ووافي واقف على بعد متر تقريبا..وكان لابس بنطلون جينز وقميص ابيض ضيق.. كله رجولة يا ناس...والله رجولة..يعني شي ما ينقال...يعني الوقفة اللي واقفها بهاللحظة ولا افضل عارض ازياء ممكن يتقنها...والاحلى انها طالعه منه تلقائية وهو يسحب سيجارة من العلبة الذهبية اللي بايده"طيب...سالت عن الولد؟؟.." ارتعشت لاشعوريا..وانا اسمع صوته...رد عمي وهو ياخذ سيجارة من وافي" سالت..بس ما ودي تبعد عني...تعرف بنت اخوي..و محسوبة علي..و.."قاطعه وافي بشراسه" من حقها تتزوج...زوجها.." وكمل بصوت واطي بس قدرت اسمعه" صدقني...زوجها يا سعود...بكره ماتدري عن الايام وش بيصير فيها..على الاقل هي امانه برقبتك حاليا.. لكن إذا زوجتها بتصير امانة بايد غيرك.." قال عمي وهو ينفخ هوا السيجارة بضيق" هم مكلميني من اسبوعين.. وانا كل مرة اتحجج لهم بحجة..." واضاف بعد ثواني" اعتقد ان الولد شافها يوم طاحت بالمركز الصحي اللي بعقلة الصقور..." لاحظت ان وافي زم شفايفه بعصبية وقال وهو يدير ظهره شوي لعمي عشان مايقدر يقرا وجهه بسهولة" شافها؟؟..طي..طيب.. مو مشكله.." قال عمي بحرارة" بس ملكه مفروض تكون لسلطان..ولدي احق فيها من الغرب" قاطعه وافي بعصبية" وليش؟؟.." طالع فيه عمي وكانه مستغرب" وش اللي ليش؟؟.." وكمل وهو يرمي السيجارة على الارض ويدعسها بجزمته" كل اللي هنا عارفين..ان سلطان يحب ملكه.." مرر وافي اصابعه بشعره وقال بتوتر استغربته" يحب؟؟..لالا...سلطان مراهق يا سعود..يعني..بيوم وليلة مشاعره ممكن تغير.." قال عمي وهو يبعد عن النخله اللي كان متسند عليها" يسمع منك رب العالمين...مابي اكسر نفس ولدي..وصدقني.. لو ملكه اخذت سلطان..بتعيش ملكه بحق..لأن سلطان...عنده ان الحرمه...لازم يكون لها حقوق كثيرة... والولد.. متاثر بالديموقراطيه بزيادة...ههههههه..." ماضحك وافي وقال لعمي وهو يطفي سيجارته بعد" على العموم.. يصير خير..ان كان لها نصيب بواحد من هم..فراح تاخذه غصبا علينا.." هز عمي راسه وراح... بس وافي ضرب الارض بعصبية..والنخله بايده بقوة..وشفته يكلم نفسه بس للاسف ماقدرت اسمع وش يقول..







    الساعه4:47م






    اخيرا وصلوا ضيوفنا...سمعت صوت عمتي نورا وهي ترحب وتهلي فيهم....وانا فوق واقفه مع سماح وعفرا ومتنرفزة... ماودي اتزوج..والله ماودي..وهذاك الخسيس وافي...ايه..يبي يرتاح مني..لكن على قلبه...موب كيفه يقطني يمين وشمال.. قالت عفرا وهي تحاول تهديني" سمي بالرحمن يا ملكه...ماحد راح يغصبك على شي ماتبينه..."
    سماح: صح يا ملكه...بعدين عيب...هذولي..هم اللي ساعدوك وانت وحيده..اقلها استقبليهم وانت مبتسمة...
    عفرا: ايه صح..يعني تبينهم يقولون ان آل..ماعرفوا يربون بناتهم..
    قلت بحرارة وانا انتفض: لالا...الله لا يقوله..بس..مابي اتزوج يا بنات افهمووني..
    سماح وهو تقرص خصري: ياهوووه...لو يدري عن حبكم حبيب القلب...كان جايك راكب الهمر عشان يخطفك...
    عفرا: هههههههه..يقطعك يا سماح...بدل ما تقولين حصان....تقولين همر...بنات آخر زمن..ماديات..
    طالعت بوجه عفرا اللي من زمان ماضحكت: ايه صح...الهمر ازين من الحصان في الوقت الحالي...
    عفرا: مانتي صاحيه...الحصان العربي الاصيل ممكن تتجاوز قيمته المليون والمليونين والثلاثة حتى.. لكن الهمر..هه..ما اقول غير...يا مقلب القلوب...اهدي ملكه وسماح لدرب الصواب..
    : يا سلام...عشان كذا تقولين متى يجي راكب حصانه متى يجي راكب حصانه...
    قاطعتني سماح:ياحظي...نحسبك تبغين اللي فوق الحصان اثرك تبين الحصان نفسه...هههههههه
    انا وعفرا:ههههههه...
    سمعنا صوت باب يتسكر...وشفنا روعه جاية لنا...طبعا روعه هي اصغر بنات العم ناصر...باول ثانوي تقريبا...مشاء الله عليها..مملوحه حيل..سمرا وشعرها بني وعيونها عسلية فاتحه..كانت لابسه فستان وردي قصير..
    روعه: ها..وش عندكم؟؟
    سماح: لا ابدا....نتكلم عن حصان عفرا
    روعه وهي مفتحه عيونها على الاخير: حصانك!!!
    ضحكت عفرا: ههههههه...حصان الاحلام لأن الحقيقي لسه ما انولد...
    روعه : ها..ماعندكم سالفه..حمستوني..
    بعدين التفتت علي وكملت: قمر يا ملكه...قمر...بس ليش متسترة بزيادة؟؟؟
    عفرا وهي تطالعني: صح...غريبة ملكه...ليش لابسه جاكيت فوق الفستان..
    سماح تدافع عني:يا ساتر..كليتوا البنت..هي حرة...( وكملت وهي تغمز لي) ماتبي اهل الزوج الحبيب... يسيئون الظن فيها...
    ضربتها على راسها: صدق ماعندك سالفة..( والتفت على عفرا وروعه اللي ماتوا ضحك على شكل سماح) وانتم...يعني مستكثرين علي اتستر لو مرة وحده بحياتي...بيني وبينكم انا وجهي طايح من عمي كل ماشافني وانا متفصخه...
    روعه وهي تقيم فستاني الابيض القصير اللي لبست تحته برمودا ساتان ابيض: بس الابيض طالع عليك روووعه...وشعرك مرة حلو شكله كذا...بس ليش ماتحطين مكياج اكثر..
    عفرا وهي تطالعني: ماتحتاج بسم الله عليها..
    قلت بغرور وانا الف عنهم: مااحتاج بسم الله علي...يله روحوا مااكلم شينات انا..( وسمعت اصواتهم وهم يضحكون ويحشون فيني وانا رايحه الاوفيز عشان اشيل كاسات العصير)



    نزلت للضيوف تحت بعد ماطلعتلي عمتي نورا... وكنت مرة متوترة وادعي من قلبي اني ماعجبهم... مع ان امه يا حياتي..كانت طييييييييييبة مرة وحبوبة... وخمتني وسالتني عن احوالي وجلستني يمها...وكانوا معها ثنتين من بناتها...الكبار...اللي شفت بعيونهم التقييم الواضح لي...وشكلي اخذت خمس نجوم وزيادة.. جلست معهم تقريبا ربع ساعه بعدين استاذنت وقمت..وعلى قومتي ادخلوا ميران وبدرية وسلموا...وكانوا متكشخين على الاخير...لدرجة ان اللي يشوفنا يشك...مين اللي بتنخطب فينا؟؟...انا ولاهم؟؟...ما اهتميت كثير... لمن وصلت فوق...حكيت على السريع...لسماح وروعه وعفرا كل شي...
    سماح: مشاء الله...امه شكلها طيبة مرة..
    : والله انك صادقة...شكلها حنونة وحبوبة بعد...
    روعه: انا مايعجبوني الامهات اللي زي كذا...ابغى امه تكون ستايل...مو كذا...
    : بالعكس..يا روعه...الام او ام زوج بحنانها مو بشكلها وكشختها...
    روعه بعناد: لا الام عموما باناقتها..ومظهرها..عشان تعلم عيالها الاهتمام..
    عفرا: الله يالجيل الجديد..إذا هذا تقييمكم للام...على الدنيا السلام...
    في هاللحظة وصلوا ميران وبدرية عندنا فوق..قالت بدرية وهي تحط ايدها على ايدي وتضغط بقوة" مبروك يا بنة عمي.." وسلمت على خدي بقوة...قالت ميران ببرود وهي توقف جنب اختها سماح" مبروك ملكه..." قلت وانا المس مكان لمسة بدرية اللي عورني" الله يبارك فيكم...وعقابلكم..."
    روعه: ييييييييييه...ماحد اساسا يخطب هاذولي..كله حش بخلق الله..
    عصبت ميران وضربت اختها بقوة على كتفها: احترميني..انا واقفه قبالك...
    طالعت بعفرا وهزيت راسي بملل..وشفت بعيونها نفس الشي..قلت وانا ابعد مع عفرا" عن اذنكم.." سفهتني ميران اللي تتهاوش مع عفرا..اما سماح قالت" اذنك معك يا الغالية..." وراحت لغرفتها...ماوصلت لباب غرفتي..إلا وتدفني بقوة عفرا وتقفل الباب ورانا...قالت بعصبية" ملكه..وش اللي قاعد يصير؟؟.." قلتلها بهدوء" وش قصدك؟؟..." قالت بعصبية" اووووه...علينا...افصخي الجاكيت حقك.." سفهتها وقلت بعصبية" لا...وبعدين..ياليت لو تطلعين من الغرفة..." لفتني عفرا بقوة عشان اقابلها وقالت بصراحه" ملكه...يا ملكه.. ساعديني اساعدك...لا تدمريين نفسك بنفسك.." قلتلها بتوتر" انت وشفيك؟؟...اتركيني بحالي" قالت عفرا وهي تهز راسها" لا تعذبين عمرك....العلاج افضل من انك تشوهين نفسك بنفسك..." رديت عليها بعصبية" وشفيك؟؟..تحسبين اني مجنونة..." قالت وهي تمسك ايدي بس انا بعدتها" لا تقولين كذا.. يمكن اعصابك تعبانة شوي..." وكملت وهي تشوفني ملقية قفاي لها: آسفه يابنت عمي الغالية" وتركتني وعيونها مليانه دموع...انهرت على سريري..وقعدت ابكي فترة طويلة...مين راح يصدقني..اني فعلا ما ادري شلون هالآثار جايه على جسمي...اخاف يحكمون اني مجنونة ويرجعوني هناك مرة ثانية.... مافكرت كثير لأني تعباااااااان مرة...رحت خذيت حبوب منومة ونمت بملابسي وبدون حتى ما اغطي نفسي...






    قمت والظلام مالي الغرفة...وآآآه...آلام مو طبيعية بجمسي...صفقت مرتين..عشان الضو ينتشر بالغرفة.. وغمضت عيوني للحظات عشان اتعود على الضو..عيوني تالمني من كثر ماصحت..وراسي مصدععع.. واحس انه متورم بعد....بس بصلي..وبعدين برجع اكمل نوم...جيت اقوم من السرير..بس ما امداني اتحرك إلا...شي غريب..شي مخيف...لا يمكن يصير..مو معقولة...لالالا..شلوووون؟؟؟...انا ماسويت كذا..ماسويت كذا....وصرخت بصوت عالي" شلوووووووووووووووون؟؟؟؟؟؟.." وقعدت اصيح مفجوعة من اللي شفته...





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  9. #19
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل الحآآدي عشر





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  10. #20
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    لاح الحزن في ليله واجهر الشوف..يرعد ويبرق في النواظر سحابه..


    تلمست ايدي مو مصدقة...معصمي..قاعد ينزف بغزارة..الدم غرق المكان من حولي...حاولت اقوم من السرير ماقدرت..من الفجعه...وقعدت اصيح بصوت عالي مو مصدقة..دم احمر غزير...قاعد يصب..ياوويلي راح اموت...راح امووووت... آآآآآآآآآآآآآآآه...ايييييييي..حاولت للمرة الثالثة اني اقوم..وصرخت بقوة اول ماوصلت رجلي للارض...كان في قزاز كثير متكسر..تحت رجولي..آآآآآآآآآآآآآآآآآه.... اوووه... حاسه بدوخه شديدة...لالالا ياربي مو قادرة اقوم او اروح..اربط ايدي...قعدت ادور جوالي تحت المخدة ووسط المفارش.. حتى لقيته..وعيوني مو قادرة افتحها من الآلام اللي ماليه جسمي.. دقيت على عفرا....دق الجوال...رنة.. رنتين..ثلاث..بعدين...

    عفرا: الووووووووو
    : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه....الحقيني يا عفرا...الحقيني...
    عفرا: ملكه؟؟؟...وشفييييييييييييييييييييييييج؟؟؟
    : آآآآآآآآآآآآآآآآآآىىيييي....آه آه آه.....
    عفرا: طي...طيب..



    رجعت اطالع بايدي وادور شي..اربطها فيه....مالقيت...وقعدت اصيح بحرارة...مو انا والله...مو انا الللي سويت بنفسي كذا..مو انا...انا لا يمكن احاول انتحر...او اقعد آذي نفسي...ليش اسوي كذا؟؟..انفتح الباب..طالعته...كانت عفرا..شافتني وصرخت: آآآآآآآه...
    قفلت الباب وراها...وجاتني بسرعه....قالت وهي تمسكني مع ايدي: قوووومي....
    رديت عليها وانا مو قادرة افتح عيوني اكثر: القزاز....القزاز المتكسر...هنا..
    طالعت الارض...وراحت جري على غرفة الملابس...غطست فيها كم دقيقة...بعدين جات وهي معها....ايشارب احمر...وشبشب بنفسجي...لبستني الشبشب...وساعدتني اني اتحرك واقوم من السرير بعد ماربطت الايشارب بقوة...فوق معصمي على طول...كنت امشي بشوووويش....لأن رجولي مليانه قزاز ومو قادرة اضغط عليهم...واول مرة احس ان طريق الحمام طووويل طووويل..ترنحت بقوة..وانهبلت عفرا...." ملكـــــــــــــــه...تماسكي...قربنا نوصل...." وقامت تصيح بقوة....وتشاهق....وتقولي" انا آسفه....لهيت بعمري ولا سالت فيج...آآآآسفه..." وضمتني بقوة..
    دخلت الحمام وجلست على كرسي...راحت بسرعه...وطلعت عدة الاسعافات الموجودة بصيدلية الحمام...وجابت طاسه صغيرة عبتها موية حااارة...وقامت تنظف معصمي....وانا مغمضة عيوني..مو قادرة افتحها..نقص الدم بجمسي...خلاني مو حاسه باي شي...وصرت اهذي....واخربط على عفرا...وقلت اسم مساعد لا شعوريا....رفعت عفرا راسها وقالت ببطء: مساااعد؟؟؟...وش فيه؟؟..." مارديت عليها...صفقتني كف خفيف..." ملكه...ملكه...خلك واعيه معي...اصحي...مو وقته النووووم..." فتحت عيوني ببطء...شفت عفرا...شعرها الاسود الناعم منتشر حول وجهها....ومضلللها بضلالة سودا حزينة كئيبة...صديت عنها وقلت وانا اشاهق من الالم" رجووولي..." هزت راسها وراحت للصيدلية.. طالعت بعفرا وهي تدور بالصيدلية على شي...كانت لابسه روب نوم احمر قصير لحد الركبة...وعيونها منتفخة بزياده..
    رجعتلي..ومسكت رجلي وقامت تطلع القزاز بسرعه...وتحط القزاز على منديل على الارض...وانا ماغير اشاهق واحط ايدي على فمي من قوة الالم....قدرت عفرا بعد ساعه تقريبا تنظف رجولي زين....واخذت الشاش ولفته عليهم....ولفته على معصمي....وساعدتني ارجع لغرفتي من جديد...
    طالعت بالمفرش وهي ميب راضية....قالتلي" لالا....مررة مايصير...." جلست على الكنبة الفوشيا المخملية.. وتمددت... وهي راحت تشيل المفارش....الملونة....وقالت وهي تلتفت لي" بروح ادور لج مفرش نظيف....لا تنااامين..ابيج بموضوع.." هزيت لها راسي...وانا مو عارفة وش تخربط...غمضت عيوني بتعب.. اوووووه ....احس اني مرهقه....وش راح يقول عمي لو شاف سريري وهو كذا؟؟..ولا بدرية.. وش راح تقنعهم فيه؟؟؟ اني مجنووونة....اكيد انا مجنووونة....ولا شلون اسوي هالشي بعمري...وانا مو دارية...اممممم..برتاح شوي بس...بس!!





    الساعه 6:00ص



    فتحت عيوني ببطء...وش هالصدااااااااع؟؟؟...اوف...حاولت اتحرك..وطحت على الارض..آآآآآآآآآآآي... وش ذا؟؟؟... تلمست الارض ببطء..وين انا؟؟؟؟ ...حسيت بحركة بالغرفة....انتشر النور فجأة...لقيت عفرا تطالعني... كانت نايمة على السرير...ابتسمت لي وقالت بصوت مليان نوم" اعذررريني....بس لمن رجعت كنت نايمة على الكنبة فما قلت لج شييي..." قلت وانا اطالع الكنبة: مو مشكلة..." وقمت من على الارض... قالت لي عفرا وهي تبتسم" بخلي البشكارات يحطون الريوق بالحديقة....ابيج بكلمه.." طالعتها بتردد وقلت" عفراا..عنجد مو عارفة شلون؟؟..." طالعتني وقامت من على السرير" مو مشكلة...المهم راحتج...يله..." هزيت لها راسي...ورحت دخلت الحمام...وهي دخلت غرفة الملابس...تحممت على السريع...ولفيت منشفه على جسمي...ولقيت عفرا مجهزتلي ملابس...اخذت القميص الاخضر الحريري...اللي اكمامه طويلة واسعه ونهايتها ضيقة على المعصم...والقميص..كله ضيق...وفتحته واسعه على الصدر..وبنطلون جينز ضيق...لبسته... ومشطت شعري زين..مع ان جلدة راسي كانت تالمني بششكل غير طبيعي...رفعته على شكل كعكه فوق راسي...ماحطيت مكياج...حطيت بس مرطب شفايف...وواقي شمس على وجهي وصدري ويديني.. ولبست شبشب ابيض...وكانت رجولي تالمني...ما اتوقع ان كل القزاز طلع...لازم اشيك بنفسي اليوم...!!




    نزلت انا وعفرا للحديقة.. وكانت عفرا لابسه..فستان سماوي...قصير فوق الركبة...بدون اكمام او اكتاف وتاركه شعرها على طبيعته وحاطه جلوس وردي...وصلنا عند المسبح...وجلسنا حول وحده من الطاولات الخشبية الدائرية اللي منتشره حول المسبح...
    عفرا بدون اي مواربة: وش السالفه يا ملكه؟؟؟..
    طالعتها وعضيت على شفايفي واخذت نفسي عمييق) السالفه يا طويلة العمر...اني مو عارفة وش قاعد يصير من حولي؟؟؟
    عفرا وهي تطالع بعيوني مباشرة: ملكه...حالج مو طبيعي...إذا انت مريضة...لازم نعرف...
    : انا...قلتلك....انوم بسبب هالحبوب...وبعدين ما ادري وش يصير فيني؟؟...اقوم والقى جسمي فيه كل انواع الجروح والتمخيش والضرب....
    عفرا وهي تقطب حواجبها باهتمام: من متى؟؟...
    : من رجعت من المستشفى...
    عضت عفرا على شفايفها وسرحت بالتفكير....
    : عفرا...انا مبسوطة..انك اهتميت بحالي..رغم كل الهموم اللي حولك....
    عفرا بابتسامة باهتة: ولو....احنا بنات عم قبل لا نكون حبيبات وصديقات....
    : انا..( ومديت ايدي وحطيتها على ايدها) مهتمة فيك...انت..بنت..جميلة....ومحبوبة..ومن عيلة معروفة اقتصاديا واجتماعيا...فبتلاقين احسن من هالجاسر واطلق بكثير...
    ابتسمت عفرا من جديد وقالت وهي تبعد عني وتروح تلمس الموية برجولها بعد مافصخت شبشبها: احسن واطلق من جاسر...مافيه.. لكن خلاص...انا ما اقدر اسوي شي...بنتظر...إذا جاتني هدية منه بالعيد...فمعناته لسه يحبني...أما إذا ماجاني شي...( والتفتت تطالعني) فمعناته...اني..انتهيت...( وسكتت لحظات وكملت بصوت متهدج) من حياته!!
    كنت بتكلم...بس جووا الخدمات وهم ماسكين صواني بايديهم....حطوا على الطاولة كل اللي موجود...وراحو ... طالعت بالفطور...جبن...زبادي...مرتديلا...بيض عيون..اومليت..ستيك لحم خفيف...بان كيك بعسل... وحسيت اني مو مشتهية شي...بس صبيت لي حليب وشاهي وكمان لعفرا اللي رجعت تجلس...
    حطيت بصحني بان كيك...وقعدت آكله ببطء..وانبسطت وانا اشوف عفرا قاعده تاكل وهي سرحانه... على الاقل اكلت مو مثل اول...تطالع بالصحون وتحركها... صوت العصافير روووعه..تغرد...وتسولف فوق راسنا...قعدت اتاملها يا حلوها...الوانها واشكالها غريبة عجيبه....تخليك تتامل بخلقة الخالق...طبعا محمد..كان دايم يرمي الحب على كل الحوش...عشان تنزل الطيور تاكل...فتشوفون الحديقة فيها من جميع انواع الطيور... وبيني وبينكم..انا اكررره الحيوانات...بس احب اتامل العصافير لكن امسكها لا...او اقرب منها لائين مو لا وحده...
    عفرا: يا حلو..العصافير...تحسينها بررريئة...طالعي..هذاك اللي منقاره احمر...يجنن..
    : فعلا...احسها برريئة...
    عفرا بحماس: شوفي...شوفي..يتهاوشون على الحب...
    ضحكت:ههههه....هذا ومحمد مو مقصر....
    عفرا وهي ترجع تشرب شاهي: تصدقين ابوي اول كان كذا...بس هالحين تغير...ما ادري ليش؟؟
    : عفرا...ممكن سؤال شخصي شوي؟؟؟
    عفرا بهدوء: اكيد...يحقلك تسالين اللي تبين..
    : وش فيها عمتي نورا؟؟..ليش مو مبسوطة بشوفة بنات العم ناصر؟؟؟
    سكتت عفرا للحظات:خافت من المسؤولية...بنات مراهقات...جايين يسكنون عندنا لفترة الله اعلم كم طولها..
    كنت بتكلم...بس شفت عفرا..تقوم من كرسيها بفرح..: Bobby.....come...come...
    صرخت بفزع وقمت من كرسيي ومشيت على ورا:عفرااااااااا
    عفرا وهي تبوس الكلب بفرح: وشو؟؟؟
    : ابعدييييييييييييييييه من هنا...
    طالعتني عفرا...وهو قام ينبح لي...مبسوط..عساه العلة...
    : عفرا اللله يخلييييييييييييييييييييييك...
    عفرا بخبث: تخافين منه؟؟؟
    : عفرا...لاتطالعين فيني كذا...الله يعافيك
    عفرا وهي لسه على وجهها الابتسامة الخبيثة:تراه حبووووب..ويحب اللي يخافون منه...
    مشيت على ورا..ووقفت عند طرف المسبح...: عفرا الله يخلييييييييييييييك...( ودمعت عيوني من الخوف)
    بس عفرا ما اهتمت وتركت الكلب....بعد ماقالته شي...باذنه...شفت الكلب يجيني ركض....
    صرررخت بصوت عالي...وطحت على ورا يوم شفته ينط علي....والنتيجة اني انا والكلب في المسبح....الكلب قدر يطلع من جديد....لكن انا ما اعرف اسبح...حاولت اطلع نفسي...لكن ما قدرت...كتمت انفاسي....ويتهيأ لي اني سمعت عفرا تصارخ مفزوووعه...." ملكــــــــــــــــــــــــــــــه..... ايدج....." تحركت يمين شمال...يمين...شمال...بس ما قدرت....جسمي ثقييييييييل مرة....والماء دخل بشمي وباذني وبفمي....والكلور مرة قوي....فاحس اني خلاص...احاول ادفع نفسي بقوة على فوق...لكن المسبح غووويط..
    وداخل تحت الست امتار...حاولت اغلب الماء..لكن الماء اقوى مني....وكانت في حرب قوية بيني وبينه.. وانا اسمع صوت عفرا وبوبي المفجوع....حتى بوبي بهاللحظة حنيت عليه...وش هالتعب...اللي قاعد يصيطر علي...لالالا...مو انا اللي اموت بمسبح...لا...الجاذبية مرة قوية...قاعدة تسحبني لتحت..خلاص....شكلييي.. مت...مت.....بس ثواني زيادة.....واحس بجسم ثاني بالموية...يدين قوية مرة....رفعتني لفوووق....تعلقت بدون تفكير بصاحب اليدين هاذي..الحياه غالية....والواحد مايعرف قيمتها إلا بالمواقف اللي كذا...تعلقت فيه بقوة..جودت ايديني بقميصه...




    حسيت بكفوف خفيفه على وجهي....وضغط على صدري بقوة...مرة..مرتين..ثلاثة...رجعت موية...كثيرة... وتحركت ببطء على البلاط المبلول....فتحت عيوني..والشمس كانت قوية..سمعت صوت بوبي...فخفت ... تحركت بسرعه ورفعت راسي...طالعت بعيون الشخص اللي قدامي...شعر طويل...عيون تطالعني بتامل ..خشم حاد... لحيه خفيفه...صرخت بعد لحظات وانا اغطي وجهي بقوة: آآآآآآآآآآآآآآآآه...." وتخبيت ورا عفرا... ارتبكت عفرا للحظات وقالت بعد ما انتبهت" يزيد....ملكه...ماتكشف عليك...روووووح..." وشفته وهو يروح بسرعه....وشكله يقول وش هالبنت المعقدة؟؟...يممه..كان حاط ايده على بطني...صرخت مرة ثانية....وضربتني عفرا بقوة على كتفي...طالعتها وقلت بدون ما استوعب: انت مجنونة ...شلون تخلين رجال اجنبي عني....يشوفني..." قالت عفرا وهي معصبة وتمسح دموعها اللي قاعده تطيح من عيونها: ملكه...كنت تموتين تحت هنا.." واشرت على المسبح وكملت بعصبية: وانا رحت ناديت وافي...ويزيد بدون ما احس...كنت انادي كل اللي فيه...لاني كنت خايفه انج تموتين... ورميت نفسي عندج بالمسبح.. لكنج كنت ثقيلة فما قدرت عليج...جا..جا وافي...وطلعج بره....لكنك كنت دايخه ومو قاعدة تنتفسين... فرحت ناديتلج يزيد ....لأنه يفهم بهالامور...وبس!!" وكملت وهي معصبة: وبدل ما تشكرينه وتشكريني...صرختي بوجهه.." قلت وانا اوقف مفوجعه" آآه...لا تقولين...لا تقولين سوالي... تنفس اصطناعي....لالالالا...لااااا" وقفت عفرا وقالت وهي ترفع يدينها فوق" ياربي لك الحمد...مصدقة نفسها البنت...هيييييي..تراه متعود على البنات الشقر الحلوات...ماراح يطالع فينااا" قلتلها وانا قاعده اضرب وجهي" عفرا..تنفس اصطناعي...فاهمه وشو؟؟؟.. يعني..يعني... يوووه قررررف...وععع" وقعدت امسح فمي بقوة... عصبت وراحت وخلتني بالحوش لوحدي...طالعت ب بوبي...اللي كان جالس قريب مني وقلت بعصبية" بععد عني بسرعه... Go ...Go .." وتركته ورجعت البيت وانا قاعد اسب وادعي على عفرا الغبية...انا وتنفس اصطناعي الله لا يقوله...






    الساعه12:30م

    كنت جالسه في غرفة المعيشة اللي بالدور الثالث...انا وعمتي نورا..وسماح وروعه... انا كانت افكاري...بوافي...وانقاذه لي.. وبيزيد المسكين...اللي صرخت بوجهه...من غير حتى مافكر اشكره...لازم اخلي سماح تشكره نيابة عني...او اكتبله بطاقة وارسلها مع روعه...وطيب..وافي...وافي اللي...ارتعشت...يمممه..تمسكت فيه من غير ما احس..يا فشلهز.عاد كله ولا وافي...لو واحد من السواقين كان اهووون.. لأن وافي افكاره وسخه وقذرة...وغمضت عيوني..اذكر..كلامه اللي مثل السم...وافكاره الغبية والقذرة عني...





    دق جوالي فجأة وعمتي نورا كانت قاعدة تقرا مجلة...وسماح وروعه يسولفون..طالعت بالاسم مو مصدقة...الاخو...من متى ما اتصل؟؟..رديت بلهفة..
    : الوووو...مرحبا...
    سلطان بلهفة: ياهلا براعية هالصوت ياهلا....
    : ياهلا بالقاطعين ياهلا...
    سلطان: ههههههههه...خلاص...راجع...راجع يا ملكه..
    : صدددددددددق؟؟( والكل يطالعني مفجوعين من صوتي)...متى طيب؟؟؟..
    سلطان: اممممممم...يمكن بعد اسبوع..اسبوعين..ثلاث..
    : نعععععععم؟؟حمار ماعندك سالفه...
    سلطان مسوي فيها عصبي: حماره انتي...مو انا...انا حصان...اسد...نمر...مو حماار( ويقلد صوتي)
    : خلاص عااااد...حصان...ارتحت...
    سلطان: عندي لك خبر رووووووووووعه...
    : والله وشو؟؟؟...( طبعا عمتي نورا تركت المجلة..وقامت تطالعني...)
    سلطان: برجع البيت...اليووووم وبعد شوووي...
    : نعععععععععم...للووووووووووليش...الف الصلاة والسلام عليك يا نبي الله محمد...لللووويش...
    سلطان:فضحتينا...هدي...هدي خلاص....
    ( عمتي نورا..جات وسحبت الجوال مني)
    عمتي نورا: سلطان يا حيواااان....يا الدب....( وقعدت تصيييييييييح) ضميتها بقوة وهي تبكي....وتكلم سلطان كلام متقطع...وسماح وروعه يطالعون في بعض..وابتسموا...






    البيت كان غير اليوم...كان كله فرح وسعادة...وريحة البخور منتشرة بكل مكان...والشغالات والطباخ مدهرين بالمطبخ اللي تحت...يسوون كيك وحلى باشكال وانواع...وفطاير...
    وانا وعفرا وسماح وروعه بالملحق...قاعدين نرتب غرفة سلطان ونظفها...ونجدد المفارش حقت السرير حقه....
    عفرا بحماس: انا عارفة ليش سلطان رجع....
    طالعتها ورميت عليها خدادية صغيرة لونها موف..وقلت بصوت عالي: والله لو قلتي شي لضربك يا حماااره...
    تفادت المخدة بحركة سريعه..وقالت بصوت عالي وانا اركض وراها: تراه عشان موضوع خطوبة ملكه....الاخ عاشق هيمان...خايف تروح عليه...
    ضربتها بقوة وخنقتها وهي تدافع عن نفسها...وبعدين انفجرنا ضحك وضمتني بقوة وقالت بصوت مسموع: لا تضيعين سلطان من ايدج...ترى السلطان ما ياخذ غير ملكه تليق بمقامه...
    سكت ولا قدرت اتكلم...انا عارفة ان مافي مثل سلطان ابدا.. لا باخلاق..ولا بمقام..
    التفت عشان ارجع ارتب السرير..لاحظت ان وجه سماح مبهت..وروعه..كأنها مصدومه...ولاحظت ان عفرا لاحظت هالشي..فطلعت من الغرفة ولحقتها بسرعه..
    عفرا: وش السالفه؟؟...
    : قولي..مين فيهم معجبة بسلطان؟؟
    عفرا بعصبية: اقووول..اخوي..لو مابقى غير هاذول ماياخذ منهم...
    : عيييييييب....وش هالكلام...ترى سموحه حبيبة...
    عفرا وهي تتركني وتروح تدخل غرفة وافي: مايهم اي وحده فيهم...كلهم مثل بعض حبيبتي..
    ترددت عند باب غرفة وافي... الابجورات مفتوحه...والغرفة مظلمه...وريحة العطر مليانه...وريحة السجاير...ولها نكهة خاصة...والاوراق...ممزقة بعنف وكانه قاعد ينتقم من حبيبته...الغجرية...تنهدت...وبالاخير قررت ارجع لغرفة سلطان اصرف لي واهون على قلبي...





    " للوووووووووويش...لللوووووويش..." اخيرا وصل سلطان...كان لابس بنطلون جينز..وقميص بيج...وضم امه بقوة....كانوا كلهم متجمعين عنده قريب...في الحوش..قبال البيت...باستثناء بدرية اللي مانزلت له...
    انا كنت لابسه جلابية حمرا...وفوقها الشرشف الاسود حق الصلاة...وبرقعي...وواقفه بعيد...في البيت ورا الشبابيك.. غرقت عيوني...وانا اشوف عفرا تضم سلطان بقوة وتشاهق...وعمتي نورا...وعمي سعود يسلم عليه ويعتذر له بحرارة....بنات العم ناصر كانوا واقفين وراي يطلون على المشهد...المؤثر وعيونا مليانه دموع...
    سماح بتاثر: يابعد عمري...له كم طالع من البيت؟؟؟
    : يمكن ثلاث اسابيع او شهر....
    روعه: يااااااااااي...مرررة كششششخة وانييييق...كذا الشباب ولا..بلاش...
    سماح: هيييييي...عييب...
    روعه: اففف...خواتي معقدات...ياربييييييي...
    : ياهوووه اسكتوا...فضحتونا...
    سمعنا صوت خطوات على الدرج...التفنا الثلاثة...لقينا ميران نازلة من الدرج...وكانت لابسه برمودا احمر ساتان...وبلوزة انيقة لونها فوشي..وبطنها باينة...وصندل احمر..وريحة العطر واصله لاخر الدنيا...
    ميران: هاااي بنات...
    سماح وهي مفجوعه: وووين؟؟؟؟...وووين رايحه بهاللبس ان شاء الله؟؟
    ميران ببرود: وييييييييييه...وشفيك...الحمدالله لابسه زين.. مو مثلكم..اشكالكم تجيب المرض..بهالتي شرتات...
    قالت روعه ببساطه: على الاقل محترمات انفسنا...ترى سلطان مايحب هالحركات...
    طالعت ميران ب روعه مقهورة...ولفت واعطتنا قفاها..وراحت جلست على الكنبة البيج....تنتظرهم يجون...طبعا كنا مرتبين الصواني حقت الحلى والفطاير كلها بالصالة...شفتهم جايين..وفتحت الباب...اوقفوا سماح وروعه وراي...
    قلت بصوت عالي: تو مانور البيت...كلللووووووووويش..
    سلطان بعصبية مصطنعه: بس..بس ازعجتونا....من اليوم لا آله إلا الله...ترى كلها شهر...
    وصافحني بيده...وضغط عليها بقوة..حتى انا استحيت من سماح وروعه اللي سلموا عليه بعدي...
    عمتي نورا وهي تدخل وراه: شهر...حرااام عليك يا الظالم شهر وثلاثة ايام..والله كانها دهر على قلبي...
    عفرا: سلطان...ترى خلاص..هجه من البيت مافيه..اسال ملكه... ترانا ماطلعنا ولا مكان بعد مارحت...
    : ههه...( بسخرية) إلا كل يوم واحنا طالعين...لا ترجع يا سلطان..ترانا فليناها..
    سلطان: نععععم؟؟؟..والله ما اتحرك من ذا البيت...اجل اخذتوها فرصه انت والانسه عفاري...
    توجهنا للكنب...اللي بالطرف عند الشبابيك..ودخل عمي سعود...سلمت على راسه وباركتله برجعة سلطان..فقال وهو يضحك بصوت واطي: الفضل لك!!...
    حمر وجهي واتفشلت...رحت ركض عند سلطان..واخذت الدلة...كانت عفرا وعمتي نورا جنب سلطان...كل وحده من جهة..وهو بالنص..وحاط ايدينه وراهم..ميران وسماح وروعه..قباله بالضبط..وميران جايه بالنص قبال سلطان... عمي سعود جاي بين الكنبتين بكنبة مفردة..وانا واقفة..قلت وانا اصب فنجال لعمي سعود" سم..."
    عمي سعود" سم الله عدوك...
    وصبيت لسلطان...قال سلطان وهو يبتسم" تحسسيني اني في البادية يا ملكه....."
    الكل:هههههههههه
    : يا سلام....وليش ان شاء الله؟؟؟
    سلطان: وطب ليش زعلانة...فيه احلى من البادية.....
    : لا مافيه...وبعدين مافيه احلى من البدويات..يعني انت قاعد تغزل فيني..وغزلك غير مسموح...
    سلطان:هههههههه....امحق غزل...
    ضربته عفرا بقوة على يده وقالت: عيب..وبعدين وش اللي خلاك ترجع بهالوقت؟؟؟ بهالوقت بالضبط؟؟؟
    سلطان وهو يمسح على محل الضرب: ايييييي...ها؟؟.. اللي رجعني...هو..هو..( وحك شعر راسه).. اني اشتقت للامارات..
    الكل: نععععععم؟؟؟
    قلت وانا اضحك: ههههههه..صراحه كنت شاكه انك في السعودية...
    عفرا بسرعه وبدون تفكير: عند جاسر...( طالعوا الكل فيها فكملت بسرعة)...في مزرعة خالتي حورية...
    سلطان بهدوء: ايه في المزرعة...عند الخيل... والطبيعه.. وصراحه ارتحت كثير...وجاسر ماقصر..
    عمي سعود: يا مشاء الله...طيب....ليش ما اخذتنا معك؟؟؟
    استحى سلطان..فقلت انا وانا اروح اصب لعمي فنجال قهوة ثاني: الله يهديك يا عم...وين ياخذنا..والمدارس وكلية بدرية...
    عمي: على العموم...احمد زوج حورية..عازمنا عنده باجازة العيد...
    طالعت بعفرا...اللي عضت على شفايفها بتوتر...لاحظت انا هذا الشي...واشرتلها تطلع فوق..بعيوني..
    عفرا وهي تقوم: انا بطلع فوق..مصدعه شوي...
    سلطان وهو يراقبها وهي تروح: باجيلك بعد نص ساعه.. ابيك بموضوع مهم...
    انا ارتجفت...لا يكون جاسر قال لسلطان شي...لاحظت ان سلطان انتبه لي....وشفت في عيونه..لمعه غريبة..وكانه متضايق..فتركت القهوة بعد ماشفت ان سماح بتاخذها مني...وابتسمت لي...هزيت راسي لها... وطلعت ورا عفرا...





    الساعه4:45م




    قلت لعفرا وانا ادلك راسها وهي منسدحه على فخذي: خلاص هدي اعصابك...بطلي بكا وصياح...
    عفرا وهي تمسح دموعها: تعباااانة يا ملكه...تعباااانه..اكيد قال لسلطان عن اللي صار...اكيد...
    : يا عيوني..يا عمري..ما يصير اللي تسوينه بعمرك...خلاص..هدي اعصابك يا قلبي...
    عفرا وهي تمسح خشمها بالمنديل:آآآآآه....انا طول عمري حظي مقرود...طول عمري..
    وكملت وهي تشاهق: انت ماتعرفين قصة حبنا؟؟؟...قصة حبي انا وجاسر..قصة حب طاهرة نظيفة...استمرت ثلاث سنين.. لكن خلاص...خلاص...انتهى كل شي...
    قلت وانا امسح على شعرها وامسح دموعها: طيب...لو..لو لا قدر الله...تركك...وتزوج غيرك...
    صرخت بعصبية وهي تبعد عني وتحط ايدها على فمي بقوة: لا تقولين كذا... راح اذبحه لو تزوج غيري راح اذبحه... واذبحها.. لا راح انهي حياته وانهي حياتي...ونموت كلنا سوا...
    قمت وانا مفزوعه من على سريري: عفراااا..لا تقولين هالكلام.. انت ربي راح يرزقك بانسان افضل واطلق منه..ويقدرك وراح تحبينه بعد زواجكم...
    انهارت عفرا على الارض وقالت: الحب...مافيه حب بعد الزواج.. هاذي مجرد خرابيط..كلام حريم...كلام كذب... الحب واحد سواء قبل الزواج...او بعده...
    سكت..ماعرفت وش ارد عليها..سمعنا دق على الباب حق غرفتي...قلت بتوتر: مين؟؟؟
    سمعنا صوت سلطان....وتوترنا..ضمتني عفرا بقوة...
    : ما ابي اشوفه يا ملكه..مابي...الله يعافيج...
    : عفراااا...هدي اعصابك يا قلبي...
    سلطان: عفرااا...افتحي الباب...ابيك ضروري...
    : لحظة يا سلطان....( ولفيت عليها) بدخل غرفة الملابس...ولو لا قدر الله صار شي راح اطلعلك...خلاص؟؟؟
    هزت عفرا راسها....ومسحت دموعها بسرعه ورتبت شعرها ومسحت خشمها....
    ضميتها بقوة ورحت دخلت الغرفة حقت الملابس...وانا ميته ابي اعرف وش يبي سلطان من عفرا؟؟؟





    حطمؤك يآ قلبي ♥

صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1234567 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. متوسطة : روآية لأنني خادمة ..
    بواسطة بنت المرموم 15 في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 65
    آخر مشاركة: 16-11-23, 06:55 PM
  2. طويلة : روآية ضحكتني و بكتني و شربتني كاس سمومك و عيشتني بدنيا ثآنية
    بواسطة بنت المرموم 15 في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 15-11-20, 11:33 AM
  3. اذا تبي تعرف انت بنت ولا ولـد شوف بـ الصوره ..
    بواسطة أحلى بنوووته في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 15-09-28, 12:36 PM
  4. روآية : هـآـآيم فـي بحر الشـوؤق و لـذه هـيـآـآمك~ [في المرفقـآت وورد]
    بواسطة النرجس الابيض في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-09-27, 02:22 PM
  5. روآية : عشان الحب أذل نفسي
    بواسطة النرجس الابيض في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-11-29, 10:09 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •