تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 4 من 10 الأولىالأولى 123456789 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 98
  1. #31
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل السابع عشر "










  2. #32
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    مضحك تعاملنا في بعض الاحيان مع الصدمات....بدل ما نصرخ..نصيح..نطالب بحقوقنا.. نستسلم بكل بساطه... نستسلم لكل شي يطلب مناا...وكأننا مخدرين ومقيدين...
    وهذا اللي صار معي بالضبط..ما اعترضت ولا فتحت فمي..لاصحت ولا بكيت..ولا حتى دمعت...ما اهتميت للي قاعدين يسوونه ويخططون له من حولي...
    خليتهم يسوون اللي يبونه..حتى اني ما اهتميت اعرف مين راح اتزوج..اساسا لا يضر الشاه سلخها بعد ذبحها... وهذا انا.. مجرد شاه مذبوحه... ماعاد يأثر فيها شي..




    كنا جالسين كلنا بالصالات اللي تحت....انا وميران وروعه وبدرية...وريما وسماح المريضة.. اللي بدت تتحسن شوي وكانت متمددة على الكنبة وحاطه راسها على فخذي...
    عمي طلب منا نجتمع هناك...لأنه بيسووي لنا مفاجأة وخذا محمد معاه... انا كنت متأكده انه راح يجيب عمتي نورا من المطار...وحسيت ان موضوع خلافهم له علاقة قوية فيني.. وبالاخص بموضوع زواجي...على العموم...فكرت بسخرية..ليش استعجل على رزقي.. كل الاوراق راح تنكشف بيوم...والغموض اللي يلفني من فوقي لتحتي...راح ينتهي...
    انفتح باب الفله الرئيسي... وطلت عمتي نورا علينا...وكانت شايله باقة ورد كبيرة حيل.. وكانت ابتسامتها شاقة وجهها....
    وقفنا لها كلنا....ورحنا سلمنا عليها...وبدرية ضمتها بقوة وقامت تصيح....وكمان ريما..
    انا سلمت عليها عادي...لا بحرارة ولا ببرود...اساسا دوم علاقتي مع عمتي نورا... يشوبها البرود اكثر من الدفء...يله..ما اقدر اجبر احد على حبي...




    طلعت لغرفتي بعد الجلسه المعتبرة بالصاله مع عمتي نورا...اللي باركت لي بحرارة غريبة.. وكان شكلها مبسوطة بموضوع الزواج...اما عمي لاحظت انه يتهرب من نظراتي... ولا يطالع فيني بالمرة...يمكن يحس بالذنب...صراحه شي مضحك... ضربني وبكى...سبقني واشتكى.. هالحين اهو اللي بيزوجني غصبا علي...ومع هذا مسوي فيها زعلان..صدق دنيا عجيبه...عجزنا نفهمها...مثل اللغز اللي عجزت تفكه او تفهم رموزه..
    اخذت لي شاور سريع....وطلعت من غرفتي انشف شعري قدام التسريحة...سمعت طق على الباب...فرفعت صوتي عشان يعلى على السشوار: ادخل..."
    وكملت شغلي بشعري اللي كنت احاول ادور له طريقة مرتبة..بدل ماشكلي يجيب المرض...
    دخلت عفاري لغرفتي...كان شكلها تعبان حيل... بشرتها معدومة..عيونها غايره... ضعفانه...
    قفلت السشوار...وتميت اطالع فيها للحظات...
    قالت بصوت متقطع: مبـــــــ ــــــــــ ـــــروك"
    رديت عليها وانا ابتسم بسخرية" الله يبارك فيك..."
    وكملت ببرود" جايه تشمتين فيني؟؟؟....ولا...اخيرا رضيت علينا؟؟؟..."
    فتحت عفاري فمها مصدومة من اسلوبي...وتمت ساكته لحظات...وبعدين تكلمت...
    عفاري وصوتها منبح من كثر الصياح: آآآسفه... انا صح..غلطت عليج...بس غصبا عليي.. صدمتي بموت جاسر...و...صدمتي باشياء كثيرة تصير بهالبيت...هزتني..."
    قلت لها وانا احاول اكتم صوت الدموع اللي تجمعت: الله يرحمه...ماعاد بأيدك شي.. غير تدعين له بالمغفرة...وان ربي يخلده بجنات النعيم...وانك تقابلينه بالآخره..."
    مسحت عفاري دموعها اللي انهمرت فجأة بغزارة: ياليتني مت قبل لا يموووت...ليت ربي خذاني قبله...ليتني ماعرفت الحب ولا قربته....ليتني ما شفته بحياااااااااااااااااااا..."
    حطت ايدها على فمها...واخذت تهتز وهي تشاهق...ضميتها بقووووة..وقعدت ابكي معها بدل ما اهون عليها...
    وبعدين اخذت اقرا لها قرآن مدة ساعتين ونامت بغرفتي وحسيت انها ارتاحت...



    بعد المغرب... طلعت من غرفتي عشان اروح لعمتي نورا اللي مرسلة لجوالي..انها تبيني ضروري....كنت متاكده ان الموضوع يخص العرس...وعريس الغفله اللي ماتشرفت بمعرفة شخصيته...
    دقيت الباب على غرفتها ودخلت...
    لقيت عمتي نورا توها طالعه من الحمام..وشعرها مبلول كله...ابتسمت لي...واشرتلي ادخل..
    لحقتها...ووقفت وراها واهي جالسه قدام تسريحتها....بدت تتكلم...
    " زعلتيني منك يا ملكه...عمك يقولك زواجك بعد اسبوعين...ومع هذا مافيك اي اهتمام.. لا حاولت تعرفين مين العريس؟؟؟...ولا حتى فكرت تقضين جهاز عرسك؟؟... ولا قررت اي مصورة بتجيبين...ولا فكرت بلون باقة الورد اللي بتشيلينها...."
    وكملت وهي تشوفني صاده عنها.. ماابي اسمع سخافات اكثر...هذولي يذبحون الواحد ويمشون بجنازته...
    " عمك...ماراح يقطك لاي رجال... عمك اختارلك رجال عن عشر رجال...فيه كل الميزات.. كريم...وفي...حنون...بيتوتي...ويحب العايله...وفوق هذا كله...يناسب مستوى العايلة..."
    قلت ببرود وانا اخذ المشط منها عشان امشط لها شعرها الناعم: بس يا عمتي... انا ابي اخو سارا صديقتي...رجال ماقاصره شي...خريج شريعة...ومثقف...وعيلته ناس طيبين"
    عمتي نورا وهي تطالعني بالمراية" بس عمك عطا الرجال كلمه.. وكان صعب انه يتراجع عن هالشيء...خصوصا ان مكانه هالرجال كبيرة عندناا...وصرااحه..."
    وسكتت تحاول تثمن كلماتها وكملت..بعد ثواني وانا اطالع فيها وانا مبتسمة بلا مبالاة لأني عارفة وش راح تقول...
    " انت عارفة وضعك الصحي يا ملكه...ما يسمح لاي احد انه يتزوجك...لاازم...يتزوجك رجل قد المسؤولية...لأن الحرمه مننا إذا تزوجت... تزوج مرة وحده لا غير..."
    طعنتني كلماتها...انتم السبب بجنوني... انتم السبب بالايام السوداا اللي عشتها هناك...انتم السبب بخسارتي لمساعد...انتم السبب بكل الالآم اللي احس فيهاا بحياتي...
    كملت واهي تآخذ مني المشط وتلفت لي: اسمعيني...يا ملكه...الكلام بالموضوع ماعاد يقدم ولا يؤخر....اليوم راح نروح نتقضى لك...انا وانتي والبنات...وعلى فكرة..."
    وتابعت بمرح: ترى وافــــــي ماقصر بالمهر واعطانا الفيزا كارد حقته...."
    صرخت فيها لا شعوريا: وافـــــــــــــــــــي؟؟؟....وش دخله!!!!!!!"
    حاولت تهديني ومسكتني من كتوفي...دفيتها بقوة عني...ورحت لغرفتي مو مصدقه اللي سمعت....
    قفلت على نفسي الباب...وطحت عندها..وافـــــــــي...لااااااا...إلاااا وافي..راح يقتلني بالحياا...راح يخلي كل لحظه من حياتي جحيم... وافي...اللي يعتقد اني انسانه قذرة.. اللي يظن اني وحده صايعه...شلون يخطبني؟؟..
    ياااويلي..تذكرت نظراته لي...تذكرت شلون كانت السخرية تشكل كل لفته من لفتاته...
    حطيت ايديني على حلقي...وقعدت اصيح...بصوت عالي.. ومن القهر اللي فيني.. دخلت غرفة الملابس حقتي..وفتحت الدولاب وتخبيت جواته وانهرت ابكييييييييي....






    عفراا: يا ملكه...يا بعدي...والله خالي مافيه شي يعيبه...
    قلت بعصبية: لاااا تقولين خالي...تخلخت حنوكه آآآمين...
    طالعتني عفراا ولا قدرت تقول شي....لأني كنت معصبه على الاخير...كافي..اني بكيت ليما قلت آمين.. حتى اني رجعت لاسوأ عاده كنت عندي لمن كنت صغيره..وهي اني اتخبى بالدولاب واصيح بالساعات....
    بس هالمره عفراا اكتشفتني...طالعت فيها..وكانت تطالع حولها كأنها تحاول تلاقي كلمه تخفف فيها من اللي احس فيه..
    قالت عفاري بعد لحظات باستخفاف دم : يا بعد عمـــــــري...وانا اشوف خالي مضيع علومه...من يشوف طيوف هالملكه...
    قلت بعصبية: عفرااا...قسم بالله يصير لك شي موب طيب....إذا كملتي كلامك...
    قالت عفاري ببراءه وهي تعطيني ظهرها عشان تطلع: كنت احسب انك تبين تعرفين شي عن..زوج المستقبل...
    صرخت فيها بقهرر: طيـــــــــب...ياعفراااااا...يجيلك يوم....
    سمعت صوت ضحكها وهي تطلع من الغرفة...
    ما ادري ليش حتى عفاري اللي تكره وافي...تشوف اننا ثنائي مثالي... وتقول ان فينا اشياء كثيرة متشابهة..مالت عليها.. كنت اظنها بتوقف معي موب ضدي...






    اخيرا وصلنا السوق اللي نبيه...طبعا ما اخفيكم ان العايله كلها راحت...حتى بدرية نزلت معنا السوق...ماحد بقى بالبيت... حتى محمد راح مع عمي..عشان يفصلون ثياب جديدة لهم..
    اما سلطان...فاكتشفت انه مسافر من يومين... وكنت متاكده انه سافر بعد خبر زواجي.. اللي اكيد سبب له صدمه...اكيد انصدم بخاله النذل اللي يجلس معه ويآخذ منه البنت اللي يحبهاا...
    تنهدت وانا اسمع عمتي نورا تقول لعفاري وسماح: انتم روحوا ويا ملكه...وانا وميران وروعه وبدرية وريما بنروح مع بعض وبنتقابل عند المطاعم..."
    قالت ريما بحماس : اناا ابي الوح مع ملكه..."
    روعه: وانا الله يخليك...ابي اشوف ملكه وهي تقيس فستانها..."
    تنهدت عمتي نورا واشرت لي..ولمن قربت منها...مسكت ايدي وأعطتني بطاقة الفيزا وقالت: هاذي بطاقة وافي..اشتري كل اللي تبينه..."
    وراحت هي وميران...وبدرية..
    طالعت بقرف بالبطاقة...ولا شعوريا رميتها على الارض...انهبلت روعه وشالت البطاقة على طول..
    وقالت: إذا ماتبينها انا ابيهااا...مجنونة انتي ترمين بطاقة فيزا على الارض..."
    تنهدت...لمن شفت الثلاثة يتساسرون بينهم..
    وقلت لهم: خلاص...خلصونااا بسرعه تراني تعبانه وطفشانه..."




    طالعت بروب النوم اللي مشتريته عفاري لي وقلت وانا مفجوعه: عفرااا...لو بعد مية سنة ماراح البس قدام خالك كذااا...
    طالعتني باستحقار وقالت: موب كيفك...بتلبسينه غصبا عليك..
    ماحبيت اكسر بخاطرهاا..خصوصا ان عفاري بعد موضوع زواجي..تحسنت نفسيتها كثير...وداخل نفسي...ارتحت ان زواجي جا ايجابي لشخص احبه مثل عفورة...
    سماح واهي تضحك: من جدك عفرااا...فشيله تلبس هالروب...مرررة قصير...ههههههه
    عفاري وهي تنتهد: مالت عليكم...عيايز...الذوق والمنطق يمين وانتم يسااار...
    وكملت واهي تشوفني انا وسماح نضحك: هالحين خالي الحبيب...يا آنسة ملكه.. متعود على الروحه والرده... وانتي مشاء الله... ماتركتي بيجاما بالسوق إلا وشريتيهاا...
    قلت ادافع عن نفسي: وإذااا..البجامز مرة كيوت...وتخلي البنت صغنونة وحيل ناعمه...
    سماح واهي تكتم ضحكه: ههههه...بيلعن نفسه إذا شاف بيجاما الدب يا ملكه...
    وكملت وهي تشوفني اغزها بنظراتي عشان تسكت: ملكه..احس انك ماراح تفرقين عن خواته بشي...
    طنشتهم وبعدت وهم قاعدين يشترون.... لي على ذوقهم...وطبعا سمحتلهم انهم يشترون لانفسهم...كذا فيني شر موب طبيعي..ودي اخلص الاربعين الف اللي بالفيزا كلهاا...وبخلص مهري كله...وكل الفلوس اللي بيرسلها...
    طلعت من المحل...وطالعت بالمحلات من بره...انواع الفساتين...انواع الجزم...انواع الشنط...والناس البسمة مرسومة على وجيههم وهم يتشرون من كل محل...ماوراهم اي هموم...
    : تفكرين فيني يا زوجتي العزيزة المستقبلية؟؟...
    التفت بسرعه وراي...كان وافي.. انصدمت...حتى اني ما عرفت ارد...ولمن استوعبت الموقف...كتمت انفاسي غصبا علي...وعديت لعشرة..ثمن رفعت خشمي بغرور واعطيته قفاي...
    وقلت بشراسه بس بصوت واطي: لو سمحت...مابيني وبينك اي كلام...
    وافي بثقالة دم: شلون مابيني وبينك اي كلام...والبنك توهم داقين علي..من ضغط الديون اللي جات على ظهري بأقل من ساعه...
    كورت يديني بقوة....وعضيت على شفايفي احاول صوتي من انه يطلع او يديني انها تتهور...
    التفت من جديد جهة وافي...اللي رسم ابتسامه ساحره على شفايفه يوم التقت عيونا...
    للحظه قرب يخدعني...بس انتبهت للثلاثي المبهور بشدة...آها...عشانهم يعني يا وافي...
    قلت بنعومة ساخره: عن اذنك يا زوجي العزيز المستقبلي...لأن...مالي خلق اضيع دقايق من وقتي الثمين في مناقشه تافهة...عن فلوس لا تودي ولا تجيب...
    ضحك: ههههههههههه....والله يا عفرااا..مثل ماقلتي دم ملكه مررررة خفيف...
    طالعت عفراا فينا...وواضح انها نخدعت باللي شافته...هي وسماح وروعه اللي كانو شايلين فوق العشرة اكياس كبيرة بايديهم...





    وصلنا متأخر البيت...يدوب اكلت لي لقمتين...وقررت اروح انوم...اخذت شاور خفيف...وحطيت راسي على المخده...ونمت....
    قمت على صوت العصافير...والشمس وهي تدخل غرفتي...التفت بملل..فشفت عفاري تبتسم لي...بخبث...
    قلت: لا الـــــــــه إلا الله...وشووو؟؟؟
    عفاري وهي تجلس على سريري: الواحد يقول صباح الخير....
    تاففت وانا اتقلب على سريري: ابي انوووووم...وماعندي اي شي عشان اقوله ومانيب نازله السوق اليوم...
    عفاري بعصبية مصطنعه: والله لو ماتروحين السوق اليوم..اني لا ازعل منج...ترانا لسه ماكملنا جهازج...ما اشترينا لج ملابس خرجات.. ولا فساتين سهرة..ولا عطورة ولا ميك اب.. ولا شي...
    قلت وانا احط المخده فوق راسي: ضفي وجهك يا عفاااري... مافيني على دوجة الاسواق... كافي اللي شريناه امس...
    وبعدين كملت بسخرية وانا اطالع فيهاا: ماكافي ان خالك اخذ يطالع بالاكياس مفجوع... خفت يصير لي شي من عينه...
    عفاري وهي تعدل من جلستها: شوفي ملـــــــــكه...كل شي اسمح فيه إلا انك تتهمين وافي بالبخل...ترا وافي كرررررريم لآخر درجة...
    مارديت عليهاا..لاني عارفة ان كلامها صح...
    قلت فجأة بكآبة: كان يحب وحده زمان؟؟؟؟...مو صح؟؟...
    عفاري واهي تبتسم: يا عيني على الغيرة من بدري..كااان بس ماتت...
    انفجعت: وشوووو؟؟؟
    ضحكت عفاري وقالت: هههههههههه.....ماتت بقلبه يا بعد قلبه...
    قلت وانا اتظاهر بالامبالاة: طيـــــــب...ما ودك يا صديقتي الغالية..انك تقولين لي عن قصة الغرام هاذي....يعني...على الأقل اكون عارفه شي عن خالك...موب الناس تجي وتقولي عنه....
    ابتسمت عفاري وقالت وهي تلعب باصابيعها: يا حبيبتي... والله خالي يكرهها بشكل مو طبيعي هالحين...والبنت متزوجة حاليا...وخلاص صارت من الماضي... ولعلمج كل العيلة يكرهونها...
    طالعت فيها ابيها تكمل...شفت ما عندها نية...فمديت بوزي و
    قلت: يا سلاااام.. على الوفاء لخالك...ماتبين تقولين عنه اي كلمه...
    عفااري وهي تبتسم: والله ما ادري وش اقولك...يعني قصة غرام عادية جدا...شافها وعجبته....وكانت صديقتي...درسنا سوا في بريطانيا...وقابلها في بيتنا....
    عدلت من جلستي..وعيوني مفتوحه على الاخير: كملي...
    كملت عفاري وهي تضحك: ههههههههه...هذا اللي موب هامنك...صح؟؟....
    بوزت: لا حوووووووووول...
    تابعت عفااري وهي تتكلم بجدية: البنت كانت خبيثة...كانت تحب واحد...لكن هالواحد ما عمره فكر انه يخطبها...فقررت انها تغري وافي...وفعلا وافي طاح بالمصيده...وخطبها.. وكان يوم رائع عند كل العيلة..لأن الكل يحب وافي...لكن بعد فترة...انصدم وافي... ومانعرف شلون عرف عن تخطيطاتها وطلقها...وحلف انه ما يتزوج بعدها ابد...
    حزنت على وافي غصبا علي: مسكين....
    قالت عفاري واهي تمسك ايدي: لا موب مسكين...هذا هو صبر...واخذ اللي اجمل واغنى والكل يتمناها....
    طالعت بعفاري ودمعت عيوني وصديت عنها....كنت افكر بمساعد..شلون راح يتحمل خبر زواجي... وش راح يسوي...هل راح يسكت وينتهي الموضوع بالنسبة له.. ولا راح يسوي النون وما يعلمون...
    عفاري وبلهجة جدية: لازم تنسينه...
    طالعت فيها بسرعه: مين؟؟؟...
    عفاري واهي تحط عيونها بعيوني: انت عارفته...ومايحتاج اذكر اسمه...
    عورني قلبي من قو دقاته: عفاااري... انت مين تقصدين؟؟؟...
    عفاري واهي تقوم من على السرير: اقصد مسااعد يا حبوبة...
    فتحت فمي مو مستوعبة...عفاري..شلون تعرف عن مسااعد؟؟...مين قالها؟؟...وليش متأكده من الموضوع؟؟..وليش ما قالتلي من قبل؟؟..
    عفاري واهي تشوف نظراتي: ملكه... انا عرفت من الرسالة اللي كانت بدرج مكتبتك من مساعد...في يوم تركه لبدرية...
    وكملت وهي تشوفني لسه مصدومة: لا تخاافين..انا ماراح اقول لاحد...انااا...حقدت عليج في البداية...بس بعدين..فكرت ان الحب اقوى مننا كلناا... وماحد يقدر يتحكم بالقلوب..
    قلت بصوت خافت وكأني احاكي نفسي: مساعد راااح...انتهى من حياااتي يا عفاري.. صار مجرد ذكرى حلوة...وطيفية...مالها اي وجود...
    عفاري وهي تروح عند الباب وتقول باستخفاف: صااح...هالحين وافي وبس..هو اللي بالقلب...
    قهررتني...فركضت وراها واخذنا نتهاوش ونتضارب بقوة..



    رحت لصالون تجميل مع روعه...وجلسنا نحوس ساعه بكتالوج قصات الشعر القصيرة عشان نلاقي قصة شعر مناسبة لي انا وخشتي... المصيبة كلها شعرتين... ومع هذا مصرين اني اقصها عشان تترتب...
    روعه واهي تأشر لصور لتشارليز ثيرون: الله...شوفي كيف قصة شعرها؟؟..
    طالعت بالصورة وقلت بملل: حلووو...
    روعه واهي تطالع فيني وتتريق: حلوووو...حلوووو...حشى بالعتلك تسجيل على كلمة حلو من اول؟؟...
    قلت بملل: رووووووعه...والله مالي خلقك يا حبيبتي...انت اختاري لي على ذوقك...
    روعه واهي تطالع بالصورة: خلاص...اجل ذي...
    ثمن كملت: انا بفهم...مين فينا اللي بتعرس؟؟؟..
    ضحكت بملل: ههههه...ما تضحك....طبعا وللاسف انا...
    روعه واهي تعدل جلستها: اهااا...زين انك عارفة....بالامانه لسى زعلانه من عمك؟؟؟...
    قلت وانا اصد عنها: ولا راح ارضى عنه ليما امووت...
    روعه واهي تمسك ايدي: يا بنت الناس...والله ليت عمك يغصبني على واحد مثل وافي.. كان زييين...احمدري ربك مازوجك من واحد من هاذولي اللي اشكالهم تجيب المرض والهم...
    قلت بغيرة غصبا عني: انت عارفه انه يحب وحده؟؟...
    روعه واهي توقف عشان تروح للكوفيرة اللي بتقص شعري: لاااا ولا ابي اعرف... اللي اعرفه انه يبيك انتي... وانه خطبك انتي... وانه اهو اللي راح مع عفاري لامريكا..علشان يجيبك.. مع انه موب مسؤول عنك...باي شكل من الاشكال...
    راقبت روعه وهي تروح تناقش مع اللبنانية عن قصة الشعر اللي اختارتها وتأشر لي.. يا نااس خايفه..ما ودي تنقضي الايام...لكن للاسف كل مالها وتنقضي بسرعه شديدة.. البيت كله محتفل بموضوع الزواج هذاا... عمتي نورا ما تركت شي بالصاله اللي تحت إلا وغيرته...وفستان عرسي طالبينه من إيطاليا... والمجوهرات حقت الزواج بيجيبها وافي بكره من المانيا...
    تنهدت بصوت عالي... كنت اتمنى يكون زواجي غير...كنت ابي اتزوج بقاعة نيارة ولا بفندق هيلتون بجدة... كنت ابي اعزم الكل على زواجي...والبس احلى واكشخ فستان من تصميم واحد معروف... كنت مقررة اني اجيب هدايا العرس والتوزيعات اللي فيه كلها من امريكا وطلبية خاصه لي...والبوفيه انا اللي اكون مشرفه عليه... كنت ابي اختار تورتة الزواج على ذوقي... واقطعها انا وعريسي بالسيف...
    آآآآآآآآآه... كنت وكنت...لكن هالحين كل الاماني....صارت مستحيلات..
    جات اللبنانية واخذت تناقشني وهي تتأمل شعري...وبعدين بدت شغلها بحماس... وهي تتكلم عن نوعية شعري...وانه نوعية ممتازة...والقصات تضبط فيه...وياليت لو اصبغه ومن الحكي الزايد لهم...بس انا ما اعطيتها وجه غمضت عيوني وطلبت من روعه تقومني لا خلصت شغل... وانهبلت روعه يوم شافتني من جد غمضت عيوني....




    سماح واهي توريني فستانها الاخضر: يعني حلوو؟؟؟...
    قلت وانا المس خامته الحرير: يجنن يا سماح...بتطلعين فيه روووعه...خصوصا مع الشدو الاخضر...يااااااااي....راح احسدك...
    دخلت علينا روعه واهي شايله فستانها الاحمر: مو عاجبني..ماتوقعت يكون شكله على الحقيقة كذا...
    قلت لروعه وانا آخذ الفستان من يدها: ليش؟؟..وشفيه رايق مرة...
    روعه وعيونها محمرة من الدموع: موب زين...يعني راح اصير شينة بالفرح حقك..
    قلت لها بكل بساطه: مين قاال؟؟؟ انت احلى وحده فيناا...انت وردة البيت...ونعومته.. والحلى والزين كله فيك...
    قامت روعه تبكي بصوت عالي: موب زييييييين..راح يضحكون علي الناس...
    تنهدت بملل...من الصبح والكل محتاسين بفساتينهم اللي طالبينها من لبنان... ما ادري ليش كل وحده ميب مقتنعه باللي عندها...
    قالت سماح: بقيس فستاني عشان تشوفون وش يحتاج تعديلات...
    ودخلت غرفة تغيير الملابس حقتي...اما روعه اللي قاعده تصيح من الصباح...اخذت فستانها ...
    قلتلها: خلاااص روعه عيوني..لا تبكين...انا بآخذه منك..وبننزل اليوم انا وانتي عشان نشتريلك فستان جديد..
    قالت روعه واهي تمسح دموعها: بس ميران قالت لي...انك ماراح تنزلين السوق معي.. لأنك عروس ولازم ترتاحين...والزواج ما بقى عليه غير خمس ايام...
    قلت لها بلا مبالاة: عااادي..هذاك اول العروس ترتاح قبل عرسها..هالحين مافيه للراحه اي مجال...
    ضمتني روعه بقوة وباست راسي: الله لا يحرمني منك يا ملوك...وخذي الفستان..اساسا بيجي عليك واااو..لأن لون بشرتك يتناسب مع هذي الدرجة من الاحمر..
    طلعت سماح بعد لحظات...على دخلت عفاري وهي لابسه فستانها...
    كلنا قلنا لسماح: وااااااااااااااااااااااااو...
    ابتسمت سماح بخجل ودارت: وش رايكم فيني؟؟؟...
    قلت بحماس: ولا اروع..يجنن...مرة ضابط على جسمك...
    عفاري بضيق: وانااا؟؟؟...
    طالعنا جهتها كانت لابسه فستان فسفوري ومع لون بشرة عفاري طالع يهبل عليها...
    قلت لها وانا اقرب منها واحاول اقفل السحاب اللي على جنب: مرة ضابط عليك...
    سماح واهي تبتسم: بتنخطبين يا عفاري اكيييييد...
    غمضت عفاري عيونها بقوة...وسرى بالجو نوع من الصدمه...وكلنا تذكرنا جاسر...شفت الدموع قاعده تنزل من عيون عفااري...اللي بعدت ايدي عنها وركضت خارجه من غرفتهاا...
    سماح بندم: والله ما كان قصدي...
    قلت لها وانا آخذ فستان روعه لداخل غرفة الملابس: عااادي سموحه...مصيرها بتنسى بالاخير....





    رحنا انا وروعه بالليل للسوق واخذنا معنا ريما...وطبعا مع ذوق روعه الفضيع...بغيت انهبل...انجن...مافي شي يعجبها... كل شيء شين.. وكل شيء فيه شي ناقصه.. واللي كان يعجبها مرة...تتردد انها تشتريه...يا عشان قيمته...او عشان لونه....
    حسيت بتعب فضيع من كثر الوقفة...واخذت لي كرسي وجلست عليه... بينما روعه راحت تتناقش مع البياعين عشان يطلعون لها من الفساتين الجديدة اللي مخلينها بالمخازن...
    كنت مغمضة عيوني وحاطه ايدي على خدي...وفعالم ثاني...
    شوي يوم جيت ريما تركض ومسكت ايدي بقوة...فتحت عيوني مفجوعه...
    قالت وهي تلهث: خالي وافي هينا....
    طالعتها مو مستوعبه: وشوووو؟؟؟؟...
    ريما وهي تتخبى وراي: شافني وانا اتزحلق على الدلج...خاااااايفه...خايفه يطقني...
    شكل البنت موسوسة...نعنبو دارك يا وافي...وسوست فينا كلنا...كلن يوسوس فيه.. ما ادري مين اللي يحبه بعيلتنا...ما اظن فيه احد يحبه....
    : إذا تعبانه يا عمــــــري موب لازم تنزلين السوق...
    ارتجفت غصبا علي..وانا اسمع كلمة يا عمري...لازم اكون قوية...لازم اكون قده وقدود.. لازم ما اخليه يأثر علي بأي شكل...لأني عارفة اي حرب ضروس بتكون بيني وبينه..
    قلت بنعومة خبيثة: مافي احلى من نزلة السوق....حتى لو كان فيها تعب...
    ووقفت وعدلت عبايتي...لاحظت بطرف عيني..شلون كان ضام يدينه بقوة...حتى اني حسيت بعروقه طالعة...وعرفت انه لو ما كنا بالسوق..كان امداه ذبحني...وشرب من دمي...
    قال لي بصوت ماحد يقدر يسمعه غيري وغيره: انسي...انسي يا بنت آل....انك تلعبين بذيلك بعد ما نتزوج...
    التفت عليه وقلت وانا شامخه بخشمي: اساسا...انا ما تعودت العب بذيلي.. انا دوم العب على المكشوف...لأنـــــ... مافي شي اخاف منه...او أخبيه....
    لف بوزه بطريقة انه متقرف من اللي يسمع...بينما انا طالعت فيه من فوق لتحت بنظرات باردة..وكأني اقوله..انا عارفة انت مين بالضبط....ووش ناوي عليه...ولا تحاول تمثل علي...
    جات روعه: لقيت فستا....
    بعدين سكتت تطالع فينا الاثنين...وحمرت خدودها.. وسبلت برموشها...وحسيت انها تغيرت 180 درجة....واستغربت انا ليش خدودها محمرة..ويوم انتبهت انا احنا واقفين قريب من بعض...بعدت عنه مسافه كبيرة وكأن عقرب قرصتني...
    قلت وانا اعطيها البطاقة: ادفعي قيمته بسرعه...عشان نطلع...
    وبطرف عيني انتبهت لوافي اللي باس ريما وطلع من المحل...

    حسيت بضيق فضيع مع قرب موعد الملكه...كان قلبي يعورني...وتنفسي يزداد صعوبه .. كل ما اتخيل منظري انا ووافي في بيت واحد....كل ما اعرف شلون راح تكون حياتنا سوا؟؟...وشلون راح تكون باردة جدا...يضيق صدري...واحس بالآلام فضيعه ماحد قادر يفهمها..كلهم يعتقدون اللي فيني خجل...وارتباك..وخوف طبيعي..



    طالعت بالكرتون الابيض اللي وصل اليوم من إيطاليا....كان مغلف بتل ابيض نااعم...كنت عارفه ان فستان العرس جواته...مالي نفس اشوفه...بس الكل بره غرفة الملابس ينتظرون يشوفوني فيه....
    توكلت على الله...وبديت افتح القماش التل واقصه بحذر...وبعد ماخلصت سميت بالله.. وانا افتح الكرتون الابيض...
    تأملت الفستان الناااعم..الساتان الابيض..اللي مافيه غير كلفه كريستال فضية تحت الصدر على طول....وطبعا بدون اكمام او اكتاف...
    تنهدت...فستان رومانسي للغاية...يصلح لعروس سعيده بزواجها..موب عروس مثلي.. حتى فستانها موب هي اللي اختارته...
    لبست الفستان الابيض الناعم...وجاا على قدي بالضبط...وكأنه مفصل لي اساسا...حسيت ببرودة قماش الساتان من جوا...على حرارة جسمي المرتفعه بازدياد...
    كان رائع على جسمي بدون اي مبالغه...واللون الابيض اللؤلؤي طلع على لون بشرتي ولا احلى....خلاني خيالية...وكأن النور يحيط فيني...
    وطالعت بالورود الناعمه التل والكريستال اللي كانت موجودة بنفس العلبة...
    طلعت للي ينتظروني بره كلهم.. وكنت امشي على اقل من مهلي...عشان ما اوطى على الفستان رغم اني لابسه كعب عالي..
    استغربت ان بدرية كانت موجوده...كلهم قاموا يصفقون مبسوطين يوم طلعت: وااااااااااااو...يجنن...خياااااااااالي..جسمك طالع ولا احلى...
    هالكلمات سمعتها منهم كلهم وكان صدق..واضح ان الفستان اعجبهم كلهم...حتى عفاري اللي كانت معترضه عليه في البداية انهبلت عليه يوم شافتني لابسته...
    طبعا باستثناء بدرية اللي كل العاده اخذت تحوس ببوزها وهي تطالع فيني من فوق لتحت...
    قهرتني...ودي اطردها...الله يآخذها آآآمين...
    شغلت عفاري الستريرو على موضي.. وعلى اغنيتي انا وعفاري...(مره قمر ومرة بدر ومرة هلال)وقام يرقصوني...هي وروعه....اما سماح وميران وعمتي نورا اخذوا يصفقون مبسوطين...
    ضحكت غصبا علي...وانا ارقص مع روعه....اللي اخذت ترقص رقصات مال امها داعي...شي امريكي...شي هندي...شي مصري...وشويات خليجية...عشان تضحكنا..
    وجا محمد وريما...وقاموا يرقصون معنا....وقلبناها بعد شوي دبكة...وصوت ضحكاتنا يتعالى...
    وبعد ماخلصت رقص...انتبهت لعمي واقف عند الباب..اول ماشفته ضاق صدري... ودخلت لغرفة الملابس وقفلت الباب على نفسي...
    صرخت بنفسي...وش قاعد يصير فيك يا ملكه؟؟؟...ليش مبسوطة؟؟؟..ليش قاعده ترقصين وكأنه مساعد هو عريسك؟؟...انت ناسية مين اللي بيآخذك؟؟..وافي يا ملكه...وافي اللي يعتقد ان كل حركة منك لها الف مغزى ومغزى...
    وضاق صدري..ولا اكلت شي ذيك الليلة ونمت بدري...






    عفاري بغرفتي هي وسماح اللي كان الاجهاد واضح عليها...يسمعوني الزفه اللي بنزل عليها....ويوروني الهدايا اللي راح نوزعها على الضيوف...ويوروني بطاقات الزواج اللي ما تكلفت حتى اني اشوفها....
    قلت بعصبية: ما يهمني...انتم اختاروا اللي تبونه..ترى ماتفرق معي...نهائيا...
    سماح واهي متمددة على الكنبة وتطالع فينا واحنا على الارض:بطلي دلع يا ملكه... هذا زواجك موب زواجنا....
    عفاري واهي توريني الكرت: موب يجنن...شوفي الرومانسية...اقري..اقري...ترى وافي هو اللي كاتب الشعر....
    مسكت الكرت وانا متقرفة من وافي ومن نفسي ومن طاري العرس...قريت الشعر... ورميته من جديد..على الأرض...
    وقلت وانا موصله حدي: مسوي فيها انه فرحان بالعرس...
    عفاري واهي تضم الكرت: ملكــــه والله انتي ووافي قدمتوا احلى ايام بحياتي...بعد مانسيت ان فيه فرح بهالدنيا...احس ان حياتي صارت ازين وازين وانا اشوفك بتعرسين...
    عضيت على شفايفي غصبا علي...فعلا عفاري تغيرت كثير من موضوع الزواج.. يارب دوووم تكون مبسوطة...مع اني اسمع بكائها كل ليلة...بس مابي اذكرها...
    سماح واهي تآخذ كرت:عزمتوا كل الناس اللي تعرفونهم....
    عفاري: ايه طبعا...مشاء الله الفله تشيل كثيييييير ناس....وانا عن نفسي ماقصرت..
    وكملت واهي تطلع الهدايا حقت العرس من كيس مخمل: واهل السعودية عزمت منهم عالم كثير...
    قلت لها وانا اطالع بعيد: وسارا؟؟؟...
    عفاري واهي تناولني علبة صغنونة مغلفه: حتى سارا عزمتها....
    يا حياتي يا سارا... ما تجرأت ارد على اتصالاتها او اكلمها من بعد موضوع خطبتها لاخوها...
    فتحت العلبة الصغيرة المغلفة...ولقيت داخلها كرستاله واسمي انا ووافي موجود بالداخل.. انبسطت عليها...حركة مرة اعجبتني...وسالت بفضول...مين اللي سواها...وطبعا جاني الجواب اللي كرهت من كثر ما اسمعه...طبعا وافي..
    طلعنا الثلاث من الغرفة واحنا شايلين مسجل صغير معنا..حطت عفاري الزفة داخل المسجل...و
    قالت هي وسماح بنفس الوقت: يـــــــــــله...
    طالعت فيهم...وسلمت امري لله...وقعدت ادرب على المشية على الدرج...وعفاري توجهني...اشري للناس وانت نازلة....وابتسمي لا تبوزين....وارفعي راسك وطالعي مكان خطوة رجلك عشان ما تطيحين...وإذا شفتي وافي تحت...خلي الابتسامة تشق وجهك...
    رفعت راسي فوق: وعماااااااا...
    ضحكت سماح: ههههههههه...حبيبتي وافي طالب طلبيه خصوصي...انه يستقبلك تحت..
    قلت بضيق وانا ارجع اطلعلهم فوق: من جد؟؟؟؟...
    عفاري وهي تمزح: امووووت انا على اللي يغارون...
    سماح واهي تطالع فيني بخبث: كل هذا عشان محد يشوفه غيرك...الله من مكر الحريم...
    جيت بضربهم فهجوا عني....آآآآه انقهرت..ضربت ايدي بقوة على الدرابزين...وصرخت من الالـــم...اييييييي...الله لا يسامحك يا وافي يا نذذذل...





    ياربيي....بطني يألمني بشكل...واحس بخوف فضيع...اليوم آخر ليلة لي في هالبيت... قعدت ارتجف تحت فراشي...البنات قضوا عندي معظم الوقت...يقولون آخر ليلة للعزوبية...وكانوا كلهم رايقات وصوت ضحكهم واصل لآخر الدنيا...
    إلا انا....اللي كنت احس اني بمووت من الخوف...من الرعب...من الالـــــــــم...
    تقلبت على فراشي كثير....وقعدت اصيح بقوة...وانا اذكر اهلي...لو بس كانوا هنا...لو بس...دعموني..لو وقفوا جنبي...اكيد بتكون مشاعر غير...
    ضميت صورة امي وابوي بقوة...مو قادرة اتخيل ليلة زواجي من غيركم....
    اتذكرت امي يوم كانت دوم تدعيلي بالزوج الصالح....يا بعد عمري يا يمه...ليتك تشوفني بنتك باي رمية انرمت....
    عضيت على شفايفي اشاهق..واخذت اقلب البوم صور اهلي من بين ايديني...اخواني.. بيتنا... يا ويلي....ليتني لحقتكم...ياليت...
    ليتني مت معكم....ليه يا ربي انا اللي عمري طووويل....ليه انا اللي ما استاهل اني اعيش...عشت....
    ابوي يا بعد عمري انت واخواني...لو موجودين..كنتوا اكيد راح تكونون بقمة السعادة... كنتوا اكيد...بتجلسون معي تونسوني بآخر ليلة لي معكم...
    كنتوا اكيد...بتداعبوني وتقولون لي كلمات...على بالكم يضيق صدري... ماتدرون اني اتمتع بكل تعليق من تعليقاتكم....
    ولا انتي يا يمه لو انك على الاقل انتي اللي عايشه...كان هالحين مفروض تكونين جالسه معي...تنصحيني ...توجهيني...تقولين لي وش مفروض اسوي؟؟..وش مفروض ما اسوي؟؟...كان مفروض تكونين قاعده تعلميني شلون اضيف ضيوفي؟؟؟...وباي ايد اصب القهوة؟؟؟ واقولك يمه يا عمري انا فاهمه...فتضحكين وتقولين حتى لو....لازم اذكرك لأنك بنتي الوحيده...لأنك نور عيوني...لأنك البنت اللي انا دوم مفتخرة فيها....
    وانت يا خالد...لو انك عايش...كان امداك هالحين متشقق من الفرح...دايم كنت تقولي تزوجي..عشان اصاحب زوجك...كنت دايم تبيني اعرس...عشان تلعب مع زوجي كورة...
    حطيت ايدي على حلقي اللي آلمني من كثر ماصحت...وضميت الالبوم بقوة لصدري...
    قعدت احوس بفراشي ساعه..وبعدين قمت...ورحت دخلت الحمام..وتوضيت....
    وبعد ماطلعت من الحمام...فرشت سجادتي...وقعدت اصلي...ودموعي مالية وجهي... وصوتي مبحوح من كثر البكاا اللي بكيته طول الليل...وبالاخير جاني النوم...فنمت عليها...وانا حاظنه كتاب الدعاء بين يدي...




    فوضى فضيعه...فساتين بكل مكان..اطفال صغار يصيحون منتشرين بانحاء البيت...حريم كبار يفتحون الغرفة حقتي كذا مرة عشان يشوفون العروس...
    عفراا تشد شعرها متضايقه من الناس اللي جووا بدري.... وسماح شايلتلها بزرين تحاول تهديهم وتدخل علي كل ربع ساعه....روعه خذت مخدتها وجات تنوم بغرفتي وعيونها منفخه على الاخير من كثر النوم...وريما جات تشتكيني من ولد جيرانهم عشان اطقه...
    محمد جا لغرفتي وبعد انسدح على الارض ونام...اما انا فمواصلة من امس...مانمت غير ساعه...واحس اني متضايقه من الاصوات اللي اسمعها بره...
    الناس اللي معزومين على الزواج...معظمهم ما عمرهم جووا دبي قبل...فعشان كذا اول ماوصلوا فضينا لهم غرف الضيوف..وغرفة المعيشة اللي فوق...والملحق اللي بره...
    وجبنا نقاشات حنا وكوفيرات عشان ضيوفنا....وهالحين عمتي نورا حايسه بالمطبخ تسوي صواني الفطور...
    دخلت علي ميران وعيونها منتفخه...وشكلها متضايقه على الاخير..وشايله مخدتها بعد...وبدون اي كلمه اشرتلها على مكان جنب روعه على السرير وعلى طول حطت راسها ونامت وهي مبتسمة...
    اما انا رحت قفلت غرفة النوم حقتي...لأني قررت آخذ شاور معتبر لي...بدل ماتصير لي سكتة قلبية...من الفوضى اللي بكل مكان...
    دخلت الحمام...وتمددت بحوض الماء البارد مع مكعبات الثلج وشرايح الليمون...وقعدت افرك بجسمي باللوشن المعطر... وشعري اغسله بموية الورد...
    سمعت طق قوي على باب غرفة النوم...وقمت مفجوعة من الحوض اللي صار حار وانا اساسا كنت نايمة فيه...
    لفيت منشفه على جسمي وجيت بطلع تذكرت ان محمد بالغرفة..اففففف...رحت لبست لي روب الحمام الطويل الساتر....ولفيت المنشفة على شعري...وطلعت بسرعه...
    واااو...انتبهت للساعه كانت خمسة العصر...ياااويلي من عفاري بتذبحني....
    فتحت الباب..كانت عفاري...شعرها من كثر ماشدت فيها منتكش فوق راسها..دخلت ودخلت الكوفيرات وراها...كانوا اربعة ثنتين شعر وثنتين مكياج...
    قالت لي: ياااااويلي..وش فيها عيونج جذي؟؟...
    قلت لها وانا اوطي صوتي: من كثر الصياااح...والله ياني بكيت امس بشكل..
    عفاري بقهر: صياااح وهذا وقته...روحي شوفي كيف عيونج..قسم بالله تخرع....حتى لمعة مافيها..
    قالت وهي تدخل الحمام: انا بآخذ شاور سريع...خلي محمد ينش...وخليه يطلع بره ويروح يتسبح ويلبس ثوبه ويوقف مع باباتي ووافي..ويزيد...
    ارتجفت يوم سمعت اسم وافي....وحمرت خدودي..
    ضحكت عفاري: ههههههههههه....لا تخافين ماراح نكرف عريسك بليلة عرسه..ترانا نعرف الاصول...
    قهرتني عفاري فمسكت كتاب جنبي ورميته عليها...بس قفلت الباب بسرعه...
    طالعت بالكوفيرات اللي جلسوا على الكنب وقعدت اعتذر منهم عن عدم ترتيب المكان...ورفعت التيلفون ادق على المطبخ عشان يرسلون لنا خدامه...
    ورحت قومت محمد اللي صحا وكان شكله متضايق...وبعدها فضيت لروعه وميران... بس قاموا على طول...
    دخلت علي سماح واهي متضايقه وانا توني اجلس على الكرسي..والكوفيره اخذت تبرد اظافري...
    سماح وشكلها مرهق:اففففففففف...ياربي وش هالتعب؟؟...
    وانسدحت على سريري...
    قلت لها :نومي شوي...واقومك اول ماخلص مكياجي...وش رايك؟؟...
    طالعت فيني وقالت بحماس رغم تعبها: مو قادرة...مابي افوت اي دقيقة من يوم زواجك..
    وكملت وهي تضحك: والله فاتتك شوفة وافي...رافع ثوبه...ومسوية بنت البكار...وشكله من جد تافل العافية....
    ما ضحكت...وحسيت بتكمة وانا اسمع سيرته...ودمعت عيوني...كلها كم ساعه واصير له..لوحده...
    كملت سماح واهي تشوف الكوفيرة الثانية تشتغل باظافر رجولي: المملك على العموم جاا...قبل شوي..
    طالعت فيهاا ولمعت عيوني...اقدر ارفضه...صح؟؟...بس...وخفت..وش راح يسوي فيني عمي؟؟؟...وش راح يقولون الناس؟؟...يااااويلي..راح اقضي على مستقبل عفاري وبدرية وريما بعد لو تجرأت وسويت كذا...وبيقولون ماعرف عمها يربيها...
    بلعت ريقي بضيق...
    سماح واهي منتبهة لتغير ملامحي: لا تحاولين ترفضين يا ملكه...بتجنين على نفسك ترى...
    ضحكت غصبا علي: ههههههه...لا تخافين ماراح ارفض...




    اخيرا....خلصت مكياجي..وخلصت شعري....ولبست فستاني...ومسكت باقة الورد الكبيرة اللي لونها ابيض ساده..مايخالطها اي لون ثاني...وفيها بعض من كرستالات الشعر...
    كنت ارتجف بقوة...وانا اطالع بنفسي بالمراية...اطالع بالعقد الالماسي الغالي مرة...اللي يمكن قيمته اكثر من 100000ريال...
    انا متاكده ان وافي متحسر على كل هالخساير...بس يمكن هاذي شروط عمي العزيز... عشان يعوضني عن غصيبته لي...
    امتلت عيوني دموع..ماراح ابكي..لاااا..إلا البكى...ماراح ابكي ابد...
    كان مكياجي وردي باسود خفيف....وروجي وردي ناااعم...والمناكير حقي نفس الشي وردي وفيه كرستالات نعومه على اطراف الاصابع...
    شعري كان ملفلف بطريقة مخليتني كيوت وحيل بريئة...
    دخلت عفاري اللي كان شكلها يجنن..بفستانها الفسفوري...وشعرها اللي لفته فير كله فوق راسها...ومكياجها الصارخ..
    ابتسمت لي وجات وضمتني بقوة.. وقالت وهي شوي وتبكي: خايفه احوس مكياجك...
    قلت لها وانا ارتعش: عااادي...حلا..لك..
    ضحكت عفاري بحزن وعضت على شفتها: هههه...شوفي شلون...تزوجتي قبلنا كلنااا...خيااانه...
    قلت وانا اطالع بعيد:يمكن لأن الفرح مو مكتوب انه يدوم بحياتي...
    قالت عفاري واهي ترتب شعري اكثر: مع وافي راح تعيشين احلى ايام حياتك...
    وكملت بجدية: صح ان وافي ظلمني زماان...لأن كل الادلة كانت ضدي...لكنه وقف معي وقفة ولا احن..يوم توفى المرحوم...
    تنهدت ولا علقت على كلامها...
    دخلت سماح واهي لابسه فستانها الاخضر وحاطه مكياج روعه ومسشوره شعرها وكانت تلهث: وافي بيدخل عشان التصوير...عشان كذا خلونا نتصور اول...
    قلت وانا مرعوبة: لاااا لااااا يا عفاري..الله يخليك...مابيه يدخل...
    سماح واهي تنادي المصورة من برا: يلاااا مافيه وقت...عفاري روحي نادي الباقيين عشان يتصورون وخلي ابوك يجي إذا يبي يتصور....
    هزيت راسي بقوة: عفاااري...واللي يخليك..وافي مابي اشوف خشته بغرفتي...
    قالت عفاري بجدية: ملكه...كأن عمرج 16 سنة... انتي كبيرة وفاهمة...خلاص وافي المعرس...يله اركدي...
    شفتها وهي تطلع وضاق صدري...اما سماح قامت تمشط شعرها وتأكد من زينتها بالمراية...
    المصورة اخذت تسوي الديكورات بالغرفة هي ومساعداتها...
    دخلوا ميران وروعه اللي كانت اشكالهم تجنن...خصوصا ميران بفستانها الاورنج اللي كان جدا غريب...وروعه بفستانها الوردي..وشعرها الويفي طالعه كيوت...
    وجات ريما وعمتي نورا...وعفاري رجعت من جديد...
    تأملت ريما بفستانها الذهبي النافش...والشريطة الذهبية التل اللي تزين راسها...يا ناس احب هالبنت...احسها تشبهني حيييل...
    وقامت المصورة الاجنبية...تلتقط لنا عدة صور...مع كل وحده صورة وبعدين كذا صورة جماعية....
    بعدين قالت عمتي نورا ان وافي بره وبيدخل....انا خلاص..انهبلت وبغيت اهج...لكن يا حسره وين اهج؟؟؟...
    سماح لبست عبايتها وتلثمت...وروعه لبست عبايتها بس..لكن ميران طلعت...
    قامت نورا تزغرط لمن دخل وافي...اما انا دوروني ماعاد بتلاقوني...خدودي حمرررر ... وحاسه بصداع وبحرارة فضيعه...وقمت اعرق غصبا علي...وحسيت بدوخه غريبة...ولا قدرت ارفع عيوني وانا اسمع صوت نورا ووحده ثانية ما ميزت صوتها.. بس خمنت انها اخته او امه...
    حسيت بايد كبيرة ودافيه تمسك اطراف اصابعي...اما عفاري فقامت تزغرط باعلى صوت وترفع صوت الستيريو... على اغنية راشد الماجد البدر..ومعها كاميرا تصور عشوائيا كل شي بالغرفة..حتى الجزم الله يكرمكم صورتها..
    ماقدرت ارفع عيوني...مابي اشوف السخرية اللي داخلها...بلعت ريقي بقوة...وبغيت اذوب يوم باس جبيني...فتحت فمي مصدومة....اما روعه وعفاري ماتوا ضحك من ردة فعلي...تمنيت ادوس على جزمته...بس عاد جات الحرمة اللي مع نورا تسلم علي وهي مبسوطة...
    قالت لي وهي تتأملني: انا حصه..اخت وافي...صراحه..عرف وافي يختار...وهااا..ياملكه .. لا اوصيك بوافي..تراه غالي على قلبي.. والله انه اغلى من عيالي..."
    هزيت راسي لها يعني ان شاء الله..وانا جواتي اقول ان شاء الله افقعله هالابتسامه اللي شاقه وجهه...
    كملت وهي متحمسة: وانت يا وافي....شوف ربي رزقك بقمر14..وبنت ناس...ف الله الله..لا تقصر عليها بشي..."
    قال وافي بصوته الرخيم اللي يهبل: ايــــــه...ولا يهمك ملكه بعيوني والله...."
    وضغط على اصابعي بقوة...ورفع ايدي بدون ما انتبه وباسها...والمصورة مبسوطة وقاعده تصور :Yah..perfect..
    تمنيت اقوم اخنقها واذبحها....واقوم اذبحه واخنقه...وعاد اهو ماصدق..هي تقول قربوا وانا ابعد..وهي تقول ارفعي راسك وطالعي فيه وانا مو قادرة....بس غصبا علي بسبب تعليقات روعه وعفاري السخيفه...رفعت عيوني ببطء...اشوف ثوبه الابيض...مشلحه السكري... رقبته السمرا...دقنه..السكسوكه الخفيفه مرة....شفايفه..وعليها ابتسامه تمنيت احطمها.. خشمه الشامخ...واخيرا...اوووووووف...عيونه....حاده.. قاتله ..فيها تهديد انا الوحيده اللي قدرت اشوفه...طالعت فيه..وحسيت لوهله اني وحيده...وكأني متعلقه بخشبه بنص البحر...
    كان يستمتع بكل لحظه..وكأنه يهني...عاجبه شكلي وانا اتعذب هنا...امسك ايد انسان اكرهه...واهو عارف اني اكررههه مع هذا ماسكها بقوة...
    ولمن قالت المصورة آخر لقطة...تصوروا الحقير وشقالي؟؟؟...
    همس بأذني: انا مثلك بالضبط...مو طايق اي شي فيك...فلا تعتقدين ان فيك زود يا ملكه..."
    انصدمت وبان هالشيء على عيوني...اللي التمعت بقوة...بس عييت اني اكون ضعيفه قدامه...لاااا انا ملكه...انا قوية...انا ابوي سماني ملكه لأني اخضع الانسان اللي قدامه ولا اخضع له...تنهدت غصبا علي...ورفعت عيوني اطالع فيه بقوة...واعتقد انه قرا الرسالة واضحه فيهم...حتى انه ابتسم بسخرية...تمنيت اضربه بكس على فمه عشان يعرف يبتسم لي زين في المرة الجايه...انا ند لك يا وافي...موب اضعف منك..ولا تعتقد للحظه انك اقوى مني...
    بعد ماخلصنا كل الصور اللي بغتها المصورة... وافي طلع عشان ينهي كم شغله ضرورية...
    وانا تحضرت للزفة...مشيت ببطء على الموسيقى الكلاسيكية اللي تنبعث من لا مكان بالضبط...ما كنت امشي ببطء لأن عفاري وسماح علموني كذاا...لاااا كنت امشي ببطء بسبب الضيق اللي احسه...بسبب الالم اللي يقتلني...بسبب ذكرى مسااعد..وسلطان... وكل اللي جرحتهم بدون ما اقصد...
    شفت سارا صديقتي...وغصبا علي اشرتلها وابتسمت ابتسامة واسعه...كنت مشتاقه لها حيل... واهي كانت مرة مبسوطة...
    وقفت المصورة تصوير فيديو اول ماوصلت تحت عشان تتأكد ان اكثر الحريم متغطيات...وبعدين وصلت للكوشه اللي كانت كلها ورد احمر باحمر... وجلست على الكرسي....واقبلوا الناس يسلمون علي...
    واكثر شي حبيت بنات حصه...كانوا حبوبات وخفيفات دم ومرة مرحات...خصوصا مهاا...اللي كانت بعمري تقريباا...
    واكثر شي كرهت بنات خالات وافي..اللي كانت الحسره واضحه على وجيههم..ولا شعوريا حسيت بفرح ان وافي ماجلس معي...لأني كنت متأكده انهم بيجون يسلمون عليه...لاتفهموني غلط..ما احبه ولا اغار عليه...لكن عشان ماء الوجه لا اكثر ولا اقل...
    شغلوا اغنية خاصه فيني... اهداء من البنات..وقمت ارقص على خفيف مع حصه اخت وافي وجدته..وهم ماسكيني كل وحده بيد...وجات نوره بعد ورقصت معناا...ولاحظت فعلا انها كانت مبسوطه..والله اعلم اهي كانت مبسوطة لمين اكثر..لوافي ولا لي؟؟!!!





    خلص العرس بالنسبة لي كعروس...لان الناس دخلت قاعات العشاء...
    لبسوني عبايتي وانا ارتجف واصيح....وغطت عفاري شعري وهي بعد تبكي..وسماح تبكي...وروعه تشاهق باعلى صوت...وحتى ميران كانت عيونها مليانه دموع...
    قالت عفاري: باذن الله لاخلي خالي ييبك عندنا كل ويك اند..مو قاصره شي عشان مايبيك عندناا....آآآآآآه..راح انوم بغرفتج....يا الدبه...
    سماح ما قدرت تتكلم بس ضمتني وهي تشاهق بقوة وروعه بعد...
    دخلت عمتي نورا..وعصبت وقالت: حسبي الله على ابليسكن حستن مكياج البنت....يله وخروا زوجها بيآخذها...
    دخل عمي سعود وصديت عنه اول ماشفته....جا وسلم على راسي...وقالي باذني: باذن الله..بتعرفين اني ماظلمتك بهالزواج...
    وابتسم لي...فابتسمت له غصبا عني...وقررت اني مالومه اكثر...كل هذا مكتوب ومقدر.. وموب انا اللي تخاصم عمها...بست راسه وحضنته بقوة...وبكيت اكثر...
    مسحت عمتي نورا دموعي...ودخلت بدرية علينا...وابتسمت وهي تشوفني اصيح..و
    قالت بسخرية: ترى خالي وافي...ينطر على احر من الجمر تحت...
    قال عمي وهو يطلع: يله يا بنيتي...امشي..ماينفع التأخير...ترى وراكم سفر على الفجر...
    ما ابي اطلع...وزاد صياحي اكثر....وتمسكت بعفراا ولا قدرت امشي خطوة.. فنزل محمد يعلم وافي....فطلع وافي بنفسه....
    ارتعشت يوم شفت وافي يصفق بسخرية: مشهد مستهلك من فيلم هندي....
    قالت عفاري: عشان كذا نحبهم...آآآآآآآآه...هههه...
    وحاولت تضحك...اما انا حسيت انه يقصد شي يخصني بهالجملة...
    قرب مني...ومسك ايدي...وسحبني معه...والباقيين يلحقونا وهم يبكون كلهم...
    وصلنا تحت وانا احاول اسحب ايدي من ايده...لكنه اعطاني نظرة..خلتني غصبا علي..اجمد ولا اقدر اتحرك...
    حط يدينه على ظهري...واخذ يدفني ببطء واحنا ننزل الدرج...واول ماوصلنا تحت...كانوا كل بنات خالاته...وخالاته..وخواته وبنات خواته وجدته واقفين تحت...واخذوا يضمونه ويسلمون عليه وهم مبسوطين...
    اما انا وقفت عفرا جنبي..واخذت تزين عباتي وتقفلها عشان مايبين مني شيء...وكانت تحاول تستخف دمها...
    عفاري بصوت واطي لي وهي تطالع في بنات خالات وافي: يا مال العمااا.. طالعي شلون يقزونه؟؟؟...
    ضحكت بصوت واطي وانا ميتة قهر: صرت سعودية يا عفراا؟؟؟..
    عفاري: ولو..وشلون ما اتاثر فيج يا الغلا....
    روعه واهي واقفه بينا: يا ختي روحي اسحبي زوجك من بين احظانهن...وش قله الحياا ذي ...لو زوجي كان فقعت عيونه...
    قلت وانا اطالع بروعه: روحي انتي فقعي عيونه..
    ضحكت عفاري غصبا عنها: اخاف يشكون مين العروس؟؟؟؟
    روعه بغيض: والله إذا بنت عمك مافيها خير تدافع عن حياتها...انا بدافع عنهاا...
    عفاري واهي تغيض روعه: ماعرفتي يا ملكه؟؟؟...
    وكملت يوم سكت انا وروعه...: ترى في وحده تهبل وش ملحها...ماتت على روعه.. وتبي تخطبها لولدها...
    روعه بحماس: الله صدقــــــــــــــــــــ....
    ضحكت بصوت واطي وقلت لها: عيب...زمان اول يوم كنت كبرك..كنت اذوب حياا من طاري العرس....
    روعه وهي تمقل فينا: انت غير وانا غير..انت Old fashioned....انتClose-minded لكن اناmodern...و open-minded....
    ماعلقت على كلامها لأني لمحت وافي بطرف عيني يقرب مناا..تجمدت ومسكت ايد عفاري بقوة...
    وافي بسخرية: ياهوووه خلصونا...ولا احسن تعالي معنا يا عفاري...
    عفاري بحماس: والله؟؟؟...يصير...ترى اسليكم لحد الفجر...
    جر وافي اذن عفاري: نعنبوا ذا الوجه...هالحين حصه الغلا كله...ماخليتها تجي معي...
    انهبلت يوم حط وافي يدينه على كتوفي وجرني جنبه: خلاص انسوا ملكه...لأنها لي انا وبس...وروقنا ترى ورانا سفرة...لهاواي...
    عفاري ومهاا بنت اخته وهي ناطه عندنا: من جـــــــــــــد؟؟؟؟
    حاولت اتحرك من بين يدينه ماقدرت...كان ماسكني بقوة...وابتسم لي يوم شافني احاول اتحرك...بينما عفاري ومهاا قاموا يسولفون برومانسية عن جزر هاواي...
    حصه اخت وافي وهي تسلم علي: اعتبريني مثل امك يا ملكه...متى مابغيتي تدقين علي او على بناتي...حياك الله...
    وجات جدته...اللي سلمت عليها وعلى راسها...ووافي ضمها بقوة وكان شكله يحبها.. وقامت توصيه على نفسه بزياده..وما ادري ليش حسيت اني ما دخلت مزاجها مرة...
    قال وافي وهو يسحبني للباب ويفتحه: يله يا جماعه...بامان الله...
    والتفت لي: غطي وجهك ولا ناوية تطلعين كذا؟؟؟...
    سمعت صوت ضحك من وراي...ولا التفت على جهتهم..صدق سخيف...يعني اكيد بغطي...حمااار...
    غطيت وجهي...فطالع فيني ثواني..وقام فك الغطا واخذ هو يسويه بطريقته...وسمعت ضحكات ترفع الضغط...
    قلت له بصوت حاولت اخليه طبيعي وانا اطالع الارض: كذا ما اشوف....
    قال برومانسية زايفه: ماله داعي يا قلبي تشوفين...وانا معك...انا عيون لك...
    سمعت صيحات رومانسية من بنات حصه..وعفاري وروعه...
    مسك ايدي..وطلعنا مع الباب الرئيسي...واخذ ينزلني الدرجات عشان ما اطيح...ويوم وصلنا للسيارة...اكتشفت انه اخوه الصغير هو اللي بيوصلنا...
    فتحلي وافي الباب اللي وراه مباشرة...فدخلت ورفع عبايتي وقفل الباب...وركب قدام جنب اخوه...وطلعوا من الحديقة وهم يأشرون للبنات اللي شفتهم واقفين كلهم برا...
    طالعت بباب القصر وهو يقفل من بره...وحسيت بالم يوم شفت اضواءه قاعده تنقفل ضو ورا الثاني...وبدا يصغر من عيوني...حتى اختفى....



    في السيارة...بعد نص الطريق تقريبا...قرر مشاري انه يتكلم..وهو اخو وافي الصغير..وصوته شبيه لصوت وافي جدا...وحتى نفس طريقة الكلام..
    مشاري وهو يكلمني:هلااا بمرت اخوي يا هلااا....شوفي يا ام مشاري...وانا ابو متعب.. اي شي يضايق من هالاخو..دقي علي وشوفي وش بيصير به...
    وافي وهو يضحك: لا والله...الله من الاخوه الزايده...وبعدين تعال..من قالك بنسمي ولدناا على اسمك انت وخشتك...
    حمرت خدودي بقوة...وحسيت اني مكتومة...وش هالسواليف البايخه... وش ولدنا ولا تلدنا.؟؟؟...ياربيييييييييي...
    مشاري: اقول يحمد ربه ولدكم ان طلع نصي بس....
    وافي وهو يضحك: ياليت يجي نصك...صراحه مانبي عملاقه بالعايله...كافي عمه وامه..
    حسيت الدم قاعد يفور بقوة باذاني وانا اسمع وافي يتتريق بطولي..طيب يا وافي.. طيــــــب...يصير خير..وانا بنت ابوي...
    مشاري وهو مسوي فيها منقهر: يا شين الغيرة...علشانك مربوع تقوم تطاول علينا...ياخي احمد ربك حرمتك ميب قصيرة...ولا بتضيع علوم ولدك ولا بنشوف له درب...
    وافي وهو يتكلم بصوت اقرب للنوم منه للصحيان وانا اعرف هالصوت زين واللي يدل على ان وافي مستمتع بهاالمحادثه بزياده: اقوووووووول...يازينك ساكت...انا موب مربوع انا طولي مثالي... يا الاخو مثااالي...موب مثلك انت..ولا عملاقة الفايكنغ... مير هم ازين...هم عراض.. لكن انت طويل وعصل...
    مشاري وهو يهز راسه: عاد السمنه..آآآآه وما السمنه...اكل واكلت...قالوا كل حبوب الخميرة وتنتفش..واكلت منها ولا تنفشت...قالوا كل كبسة كل ظهر مدة شهر بيصير عرضك مترين..اكلت كبسة مدة شهرين ولا صار فيني شي....قالوااا...
    بعدين سكت..وقال لوافي: من هنا الدخول؟؟....
    وافي وهو يعدل جلسته: ايه..
    تيبست بمكاني..شفت رجال انيق يقرب مناا عشان يفتح الباب....ماتوقعت وافي بيآخذني لبرج العرب...ماااااابي...لو مع واحد ثاني كان عشت احلى ايام بحياتي...لكن مع وافي..ياااويلي...
    جيت اطلع وما قدرت بسبب عبايتي اللي كانت طويلة شوي..وكعبي كان عالي...
    وقف وافي قدامي ومد ايده عشان يساعدني...بس قعدت اطالعها مترددة...فلاحظت انه عصب مرة..وقالي: مالي خلقك!!!
    اعطيته ايدي..فسحبني عشان اوقف..جاا مشاري يمنا...وضم اخوه بقوة..وقدرت الاحظ عمق العلاقة بينهم رغم فارق العمر الواضح...
    قال مشاري: يعني اروح؟؟؟...
    وافي بسخرية: لاااا...ابدا..حيااك معنا...
    مشاري بخجل مصطنع: ياليت والله...لكن...( وصرخ بفرح فجأة وافجعني)ماعاش من يردك يا خوي....
    طالع فيه وافي بطريقة...خلت مشاري يبتسم لنا وهو مسبه...وعطانا قفاه وقال: نشوفك بالرياض..باذن الله...
    طالعت بالسيارة المشرعه وهي تروح وتبعد....ويد مشاري وهو يأشر لناا...وحسيت للحظه ان كل العالم يسمع دقات قلبه...واخذت ادعي بحرارة اني امووت هالحين.. لكن للاسف ماكل ما يتمنى المرء يدركه..
    قال وافي بعصبية وبهمس قريب من اذني واحنا بالشارع: ترى هذا اخوي!!!!!!






  3. #33
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل الثامن عشر .,






  4. #34
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    ماتبادلنا انا ووافي اي كلمة بالمرة...وصلني للجناح حقنا بالغرفة وبعدين راح وتركني لوحدي بعد ما اخذ البطاقة حقت الباب من عندي...
    حسيت بقهر...فيه رجال يعامل عروسه بهالشكل...لكن انا اوريك يا وافي...ما اكون ملكه إذا ماربيتك وربيت عشر من اشكالك...
    فصخت عبايتي وشيلتي...بعصبية..ورميتها بالدولاب...ورحت فتحت الشنطه حقتي.. وكنت شوي وانتحر يوم شفت عفاري وسماح وش حطوا لي بالشنطة...أووووه....يا سماح انتي وعفاري...قهرووووووني...
    رحت طلعت جوالي ودقيت عليهم...ماردوا علي الحمير..طيب..عارفين وش بسوي فيهم؟؟..
    مت قهررر..وبعد ثواني وصلت رسالة من عفاري تقول: اكيد طبعا فتحت الشنطه يا عروس... ترى عشان العشرة اللي بينا حطيت لك بيجاما الدباديب اللي تحبينها والروب القطني الازرق اللي كان عاجبك مرة...بس طبعا انا واثقة انك ماراح تلبسينهم...باااايو"
    رميت الجوال بعصبية...وطلعت الروب القطني الازرق...كان روب ناعم حيل يوصل لنص الساق تقريبا....فيه زمزمة بسيط اسفل الصدر وباكمام طويلة...اخذته واخذت الشبشب الناعم الازرق اللي فيه فص بالنص....
    ورحت الحمام...بعد ما اخذت مجموعة الاستحمام حقتي الجديدة...تحممت بفرح مع الريحة اللي تجنن..ونسيت مؤقتا او بالاصح تناسيت مين ينتظرني خارج باب الحمام؟؟..
    خلصت شاور...وقعدت اجفف شعري القصير بالسشوار ولفيته بطريقة مرتبة شوي... ازلت المكياج عن وجهي نهائيا...
    ولبست الروب الازرق...والشبشب...وسميت بالرحمن وقريت المعوذات وانا اطلع من الحمام....
    تسمرت عند باب الحمام...ابي اتخبى...ابي اهرب..مو متعودة اكون مع رجال غريب لوحدناا!!
    وافي غريب عني....وافي مو بزوجي....وافي ولا شي بحياتي...مجرد حشرة..حصى بجزمتي...انا اعتبره كذاا...لأنه هو كذاا..
    تنحنحت عشان ينتبه اني طلعت...كان واقف عند الشباك الكبير اللي مآخذ مساحة الجدار بالكامل يطالع بره...ويدخن بهدوء...منزل المشلح حقه والشماغ...
    مالتفت علي...فدورت حولي على شي..عشان ارميه على الارض وينتبه..وابتسمت بخبث وانا اشوف علبة العطر حقته اللي كانت على التسريحة شكلهم آخذين الجناح من يومين... رميت العطر بقوة على الارض...
    التفت وافي بسرعه...وانا اتظاهرت بالبراءه وصرخت: اووووه...آآسفه"
    طالع فيني للحظات ورجع طالع بالعطر وقال مستغرب وكانه يكلم وحده مجنونة: ليش؟؟..."
    قلت وانا مسوية فيها بريئة وانا اناظر برجولي:آسفه...ما انتبهت..."
    مارد علي...رفعت عيوني ببطء.....لين ماتلاقت بعيونه اللي كانت تلمع سخرية.. وكأنه يقول فاهم الاعيبكم يا الحريم!!
    قال وهو يرجع شعره على ورا ويطالع فيني من فوق لتحت: صدق بزر....كل هذا عشان تلفتين انتباهي..."
    حسيت بحرارة فضيعه برقبتي...ودقات قلبي اخذت تزيد بقوة...وعروقي قامت تنبض بجنون وكأنها بتقطع جسمي وتطلع منه...
    كمل بسخرية مؤلمة: طبعاا..مطلوب مني كعريس...اقول واااااو وش هالجمال؟؟؟...يا الله يا ملكه ماتدرين شكثر انا سعيد بزواجك...ما تدرين شكثر انا محظوظ ولا كان مالقيت هالكنز اللي كلن يحسدني عليه...."
    ارتجفت شفايفي غصبا علي...ماراح ابكي...انا عارفه انه حشرة...وعارفه انه راح يضايقني بهالكلام..لكن اناا..اقوى منه...ولا راح يهزني...وعمر الجبل ماينحني قدام الرياح...
    كمل وافي وهو يدور حولي وكأنه ذيب مفترس يبنقض علي فريسته ويقطعها مية قطعه بس محتار من اي جهة يهجم عليها!!
    وافي بسخرية حارقة: كل العرسان يكونون مبسوطين بليلة العمر....لأنهم يعتقدون ان هالعروس اللي هم مآخذينها ماعرفت ولا حبت ولا شافت احد غيرهم..."
    حطيت ايدي على حلقي وانا احس بغصه فضيعه مثل كورة شوك كبيرة بحلقي...
    وافي وهو يوقف وراي على بعد خطوات: إلا اناا...اناا كاره عمري...انا حاس وش كثر عروستي خبيثة...وش كثر تستغل الرجال...وش كثر تحب تبرز جمالها اللي اهي مغرورة فيه للرجال اللي تتظاهر انها تشوفهم بالصدفة..."
    شهقت غصبا علي..وقلت وانا التفت له واواجهه بذهول وبعصبية" طيب...ليش تزوجتني؟؟؟...انا العقرب.. الخبيثة اللي تتظاهر بالبراءه..."
    وافي وهو يبتسم بوجهي" موب كيفي....غصب تزوجتك....حسيت انك اذى على البيت اللي انت تعيشين فيه...حسيت اني لازم انقذ اهل هالبيت من العقرب اللي مثلك...ما ابي اختي تطلق بسبتك انتي...كنت اشوف الاعيبك....مرة مساعد..مرة سلطان..ومرة يزيد...شفتك بعيوني شلون خطفتي الخبل مساعد من بدرية..."
    صرخت فيه اقاطعه: انا ما خطفت احدد...اناااا...مالي علاقه بمساعد...."
    قال بحرارة وصوته يتقطع واهو يصرخ فيني: لا تكذبيـــــــــن....انا شفت نظراتكم قبل... شفت شلون كنت تبادلينه النظرات في يوم هروب سلطان....كنت اشوف كيف تعديتي حدود الحياا..واخذت تطالعينه بجراءه قدامنا كلنااا...وان كان سعود والباقيين غافلين عنك.. فالله مو بغافل عنك وعشان كذا اكتشفت بدرية كل خططك الخبيثة القذرة..."
    هزيت راسي بياس: لااا يا وافي...انت فاهمني غغلط...."
    صرخ فيني: لا تنطقين اسمي على لسانك..اكررههه...اكررررهك معه..."
    نزلت دموعي بحرارة يوم سمعت كلامه....وقعدت ارتجف غصبا علي...
    قال واهو يشمخ بخشمه: شوفي يا ملكه....انت راح تكونين مرتي قدام الناس بس.. لكن بعيد عن الناس...ماراح تكون بيناا اي علاقه...مابيك تتدخلين بحياتي....ولا ابيك تناقشيني بأي شيء..ولا ابي اشوفك خلال ما اكون بالبيت...."
    مارديت عليه...فكمل بعد لحظات واهو منقرف: وطبعا والاكيد ماراح يكون هناك شهر عسل... شهر العسل هذا خدعه مني للجميع...راح نمشي بالسياره الفجر للرياض..."
    ولف عني وابتعد ودخل الحمام....
    سكر الباب بقوة...غمضت عيوني بقوة...هذا كابوس...كااابوس...استحاله يكون حقيقة...ورفعت عيوني للسما...ادعي ربي بصمت...وقلبي يألمني..لدرجة اني حسيت انه بيوقف...





    طالعت بوافي وهو يطلع من الحمام... كان لابس روب الحمام...ماطالع فيني نهائيا وكأني مو بالغرفة...مشط شعره على ورا واخذ يجفف بالمنشفه.....وبعد ما تاكد انه نشف رجع مشطه...من جديد....
    شفته وهو يروح يفتح شنطته...ويطلع بيجاما عاديه لونها رمادي غامق...دخل من جديد للحمام...وسمعت انا صوت جوالي..كانت رسالة...قمت ولقطت الجوال ورجعت من جديد مكاني على الكنبة.. كانت عيوني تحرقني من كثر ماصحت...كانت رسالة من سلطان... طالعت بالرسالة للحظات وانفجرت صياح بصوت واطي...سلطان...يا بعد عمري...والله اني ظلمتك...كان يباركلي ويتعذر مني لأنه ماحظر العرس....
    طلع وافي من الحمام وانتبه لي وانا ابكي وماسكه الجوال...مسحت الرسالة بسرعه...قبل لايمد يده ويآخذ الجوال مني...
    صرخت فيه بعصبية: عطني الجوال...مو من حقك تآخذه مني بهالطريقة"
    طالعني بعصبية وقال: نعععم؟؟؟...مو من حقي....اساسا هالجوال انسي انك تآخذينه معك..."
    وطلع الشريحة وكسرها قدامي بقوة...زميت شفايفي بزعل...وانا اطالع بشريحتي مكسورة على الارض...وطنشته وانا ارجع اجلس على الكنبة من جديد...
    قلت وانا احاول اخلي صوتي متماسك: اطلب لي بطانية..."
    قال وهو يطالع بالسرير: نامي عليه...انا ماراح انوم...بطلع بعد شوي...ويمكن ماراجع غير قبل سفرنا بنص ساعه..."
    قلت بتهور: وين بتروح؟؟؟..."
    التفت جهتي وقال وهو يناظر الساعه اللي بايده: آها..بديت تتقمصين دور الزوجه الغيور ؟؟ ... مسرع يا ملكه..."
    قلت بلا مبالاة: سقط سهوا... ولا على ايش اغار؟؟..."
    وسفهته ودخلت تحت الفراش الدافي..وطبعا ما تمددت كنت جالسه بس...شفت وافي واهو يروح يجلس قبال التلفزيون...تأملته للحظات..وقررت اني اسفهه واعامله بنفس طريقته..بعدين اساسا انا ماكنت ناوية اعطيه وجه خير شر...مفروض ما ازعل لمن اشوفه يعالمني بذات الطريقة اللي انا كنت مقرره اني اعامله فيهاا!!!
    بس!!...لو انا اللي بديت وعاملته كذاا كان احسن...كان حسيت بكرامتي...لكن حاليا وانا متمددة على هالسرير...حسيت شكثر اهو قسى علي بدقايق قليلة...شكثر ذرفت دموع بساعه وحده بس..شكثر قاعد يحتقرني...
    انا كنت متاكده انه مفتكرني بنت صايعه موب خايفه من احد وماتفكر لا بحسيب ولا رقيب...لكن مو لهالدرجة؟؟...مو لدرجة انه يكره حتى اني انطق اسمه..
    الله يستر من الايام الجايه...وكيف راح يعاملني قدام خالاته واهله كلهم....




    حسيت بدزة خفيفه على كتفي...ففتحت عيوني بتعب...وبكسل...شفت عيون واسعه قبالي.. لمعت فيهم سخرية....خلتني اعرف صاحبها على طول...هزيت راسي بقوة...وبعدت عنه بسرعه..
    قال بحنان فضيع: ملكه حبيبتي...هاذي عفاري والبنات يبون يطمنون عليك قبل ما نسافر.."
    طالعت فيه مو مستوعبة...وضميت الفراش لصدري بقوة..
    قلت بحرارة وبعصبية: بعد عني..."
    رفع وافي حواجبه بسخرية وفتح السبيكر في الجوال...
    عفاري وهي مفجوعة: ملكه عيوني...وشفيج تصارخين على ريلك؟؟؟...."
    قلت وانا احاول اتمالك مشاعري وانفاسي: عفااااري....اشتقت لكم كثير..."
    عفاري وهي شكلها صدق خايفه علي: وافي سوالج شي...قالج شي...زعلج بشي..."
    طالعت بوافي اللي يبتسم بسخرية وكأنه يقول اتحداك تقولين لهم على سواد وجهك...
    امتلت عيوني دموع ورميت الجوال بقوة من يده واعطيته قفاي وخبيت راسي تحت المخده وقمت ابكي بحرارة..وانا احاول اكتم صوتي بايدي...
    سمعت وافي يقول لعفاري: اكلمك بعدين..."
    وقفل الخط مباشرة...سمعت خطواته واهو يقرب مني...وحسيت بحجمه على السرير...فضميت نفسي بقوة...مسكني وافي بقوة من اكتافي وسحبني قريب منه...
    قال وهو يطالع بوجهي منقرف: لو غلطتي هالغلطة مرة ثانية...ماراح يصير لك طيب.."
    حسيت بانفاسه تحرقني وهو قاعد يتنفس بسرعة...
    قال واهو يشدد على كل كلمة ينطقها:تتصرفين قدام الناس بشكل طبيعي...ما ابي هالشكل الماساوي نهائيا....فاهمه؟؟..."
    طنشته ومارديت فصرخ فيني بقوة: فاهمه؟؟؟.."
    رديت عليه وانا اضربه بقوة على صدره:اتركني يا حشرة..."
    وليتني ماقلت حشرة...وليتني ماقلت اتركني...وليتني ماضربته...
    مسكني وافي بقوة...من اكتافي واخذ يهزني بقوة واهو يصرخ فيني كأنه مو مصدق جرأتي: انااا حشرة...وانت وش تكونين؟؟؟...هااا قوليلي؟؟.."
    قلت بعناد وبعصبية وانا احاول ابعد يدينه عني: انا ملكه...فااااهم...انا انسان....بني آدم.. عندي احاسيس موب مثلك..."
    ضحك بقوة فجأة ووقف يهزني..طالعت فيه بخوف: ملكه...ههههههههههه...احد ضاحك عليك...هههههههههه...انتي عنكبوت...عارفة وش يعني عنكبوت...عنكبوت صغير...قذر...يبني بيته بالمكان غير المناسب..."
    عنكبوت؟؟..الرسالة...اهو اللي ارسلها...صرخت فيه بجنون...وغمضت عيوني بقوة وانا ابكي وقعدت ارفسه برجولي واهو قاعد يضغط على اكتافي بقوة عشان اوقف...واحس اصابيعه قاعده تنغرز وتألمني بلحمي: انت ولاااا شيييء... اتررر رررركني يا حيواااان...اترركني..."
    ركزت قوتي وانا اشوفه يضحك ببرود على رجلي اليمين...ورفسته بقوة...باقوى ماعندي على رجله...فرماني واهو متألم...ولمن حاول يمسكني مرة ثانية...قعدت امخشه بطريقة عشوائية...وغرزت اظافري بوجهه بقوة...رماني بقوة على الارض...فضرب راسي بحافة الكنبة...وحسيت بصداع فضيع...
    شفته يروح يدخل الحمام....وحاولت اوقف..بس الالم منعني اتحرك....




    الساعه 4:00ص



    تحركت من على السرير بتعب...وحسيت للحظه وكأني احلم...وش جابني على السرير... انا ضربت وافي...وطحت على الارض...اكيد هذا عقلي الباطن...
    سمعت صوت المنبه حق وافي يدق بقوة... قومني من عز نومتي...واهو لسه نايم.. تحركت بتعب من على السرير....لامست الارض وقعدت اترنح في الم فضيع بجسمي..كتوفي تألمني وراسي...وقلبي....
    اخيرا..صحى وافي وقفل ساعته بعصبية...شفته يجلس وانا احاول امشي بهدوء عشان ادخل الحمام...
    تلاقت عيونا..فصديت عنه بسرعه..بلعت ريقي بتوتر...وكملت طريق للحمام... دخلته ...وقفلته وراي وجلست على الارض دقايق احاول اتماسك...خصوصا اني احس بغثيان فضيع...ولازم ارجع عشان ارتاح...
    شفت وجهي بالمراية...كنت افجع.. من يصدق اني عروس...وين لمعة عيون العروس؟؟.. وين تورد خدودها؟؟...وين ابتسامتها الواسعه؟؟...
    غسلت وجهي بقوة كذا مرة...وفرشت اسناني بكسل...وحاولت ارتب شعري المتلفلف بشكل عشوائي..لقيت بنس جنب المراية من اللي تركتها امس وانا افكك شعري...حطيت بعض الخصل ورا اذني...وحاولت ارتب كل هالخصلات المتمردة...
    طلعت من الحمام...شفت وافي قاعد يكلم بالتيلفون...انتبهت للجرح اللي على خده..تأوهت .. يعني حقيقة.. فلمست راسي لاشعوريا من ورا...مكان الطيحه ولاحظت انه يألمني بقوة..
    انتبه لي وافي...فقال وهو يقفل السماعه: تبين الدكتور يشوفك؟؟"
    مارديت عليه ورحت للشنطه وقعدت ادور لي على لبس مريح عشان السفر بالسيارة...
    سمعت وافي يقول بعصبية وبصوت واطي مرة: لا حوول ولا قوة إلا بالله... اللهم طولك يا روح..."
    خفت للحظات فقلت بتردد: مااا...احتاج..."
    شفته وهو يمر من قدامي ويدخل الحمام...استغليت الفرصه وقعدت البس ملابسي بسرعه قياسية قبل مايطلع...
    بنطلون جينز سماوي باهت.. وتوب بدون اكمام وردي بياقة مرتفعه شوي.. وقعدت ادور لي على شوز ناعم يناسب ملابسي...ولقيت صندل ابيض نعوم بكعب رفيع...لبسته وحسيت بالرحة وانا قاعده امشط شعري...وقلت لنفسي وانا اطلع المكياج من شنطتي..انا طول عمري متعودة على الزينة..ومو علشان عيونه اتركهاا...
    كحلت عيوني بقوة...وحطيت روج لحمي على وردي باهت...ورسمت حواجبي زين...
    طلع وافي وانا قاعده ادخل المكياج لشنطتي من جديد..طالعني من فوق لتحت...وسفهني وهو يطلع بنطلون جينز غامق وقميص اسود..عطيته قفاي يوم شفته يفصخ بيجامته ... وقح!!
    سمعت دق الباب...وعرفت انهم الروم سيرفس... مشى وافي من قدامي فتح لهم الباب بعد ما اشرلي اجي يا يمين يا شمال....بيده..
    دخل عربة الطعام...واول ماشميت ريحة الخبز حسيت بجوع فظيع...وبالم ببطني...
    قال وافي واهو يأشرلي وكأنه يكلم خدامته: اجمعي اغراضي وحطيهم بالشنطة...ورانا خط...وبعد ماتخلصين تعالي كلي لك لقمه..."
    حركت فكي بعصبية...ورفعت راسي وقلت وانا اجي عند العربة حقت الطعام" ...ابيك تعرف اني مو شغاله عندك...عشان كذاا..ياليت تتكرم وتجمع ملابسك بنفسك..."
    وفتحت الغطا على واحد من الصحون وشفت الخبز..فأخذت لي توست محمص حار.. وصبيت لي كاسة عصير برتقال...
    سكت وافي ولاحظت انه ماعلق...ولمن رفعت عيوني جهته..لاحظت ان وجهه محمر من العصبية...وكأنه يعد لمليون عشان مايطقني...ارتجفت شوي...بس حاولت ما ابين اني خايفه...
    قال وافي واهو يقبض يدينه بقوة: اعتقد انك ما تمشين إلا بالطريقة اللي امس.."
    ارتجفت ثواني وقلت وانا ارمي قطعة التوست اللي معي على الطاولة وبصوت هامس: حمااار!!"
    ورحت للحمام عشان اشيل اغراضه...وانا العنه واسبه بداخلي..وبعد مادخلتهم كلهم بالشنطه...وسكرت الشناط...
    لاحظت ان وافي طلع من الغرفة شوي...طالعت بالاكل وحسيت ان نفسي مسدودة عنه..فدقيت على الروم السرفس عشان يآخذونه...
    رجع وافي وشافني لابسه عبايتي وجاهزة قاعد انتظره...وانا حاطه ايدي على خدي وجالسه على السرير..
    قالي: تغطي....بسسررعه"
    تغطيت بسرعه مثل ماقالي...وشفته يجي يمي وهو معصب..وأخذ يعدل غطاي بسرعه وبقوة...
    قلت معترضه: اااييييي...كسرت رقبتييي!!!"
    قالي واهو يرجع للباب: اششش....مابي اسمع حسك..."
    شفت ثنين هنود يدخلون ويشيلون الشناط حقتنا...ولحقناهم انا وزوجي العزيز وافي...




    حسيت بضيق وانا اركب السيارة..وتذكرت الذي مضى...لمن صفقت وافي كف بالسوق... يا الله شوفوا كيف الدنيا؟؟..مين كان يصدق ان وافي يتزوجني؟؟؟...ضميت نفسي بقوة وان اتسند على قزاز السيارة...
    ثواني وركب وافي جنبي وشغل السيارة وانطلق بسرعه...
    قلت له وانا اشوف يدينه السمرا واهو يقبض المقود بقوة وبمهارة..:ماراح نسلم على عمي سعود؟؟.."
    طلع علبة سجايره من جيبه" لاااا...ماله داعي..مسلمة عليهم قبل خمس ساعات تقريبا..."
    قلت بحرارة: ولووو...انا ماراح اشوفهم ابدد..."
    طالع فيني وقال" ملكه...متى راح تفهمين...اني ماهتم برغباتك...ولا راح انفذها...عشان كذاا انسي تزورين بيت عمك..او حتى بيت اهلي..."
    قلت بهمس: شكراا..."
    قال وافي فجأة وبقهرر" لا تحاولين تحسسيني اني ظالم...لأنك راح تتعبين ولا بتوصلين لنتيجه..."
    سكت منقهرة منه...وقعدت اتامل السيديات اللي قدامي واجربهم واحد ورى الثاني..دخلت اول واحد وطلع اغاني غربية.....فشلته..دخلت الثاني...لقيته امسية شعرية لعبدالرحمن بن مساعد...بس شلته نفس الشيء...والثالث..خليته مشتغل...
    لاحظت ان فك وافي انقبض بشدة...وكان فيه عرق ينبض بقوة بجبينه...
    ياحبيبي آنستنا...ربي تمم لنا انسنا...بالسعاده والهنا...يوم ماشرفتوا هنا...ياحبيبي آنستنا...
    عدلت جسلتي وانا اتامل الطريق...بينما لف وافي على محطة بنزين..ونزل...
    والله...والله ماخبي عليكم...انا ماخبي عليكم...اني عايش في جحيم الانتظار...والفؤاد اشتاق اليكم...بالدقايق والثواني تزيده نار...
    بالسعاده والهنا يوم ماشرفتوا هناا....يا حبيبي آنستنا....
    الحمدالله على السلامه الف مرة...انت سيد اهل الوسامة والمسرة...ياعطوفا في كلامك يا ابو سمره...يارقيق الابتسامة وكل نظره...
    شفت وافي يرجع ومعه كيس فيه اغراض...وناولني الكيس..او بالاصح حطه بحجري ورجع يتكلم مع العامل وعطاه فلوس...وشفته يشكره بحرارة هذا الاخير...ورجع ركب جنبي...وحرك السيارة...ولاحظت ان وافي اخذ يردد الموال بحماس...وانا كنت مبهورة بصوته الحلوو...

    ودع الصبر...ومحبا ودعك...ذائع من سره ماستودعك...يقرع السن على ان لم يكن...زاد في تلك الخطا إذ شيعك...يا اخ البدر ..يارعى الله زمان..ارجعك.... ان يطل ليلي بعدك..فلكم بت اشكو قصر الليل معك...
    الحمدالله على سلامه الف مرة...انت سيد اهل الوسامه والمسرة...ياعطوفا في كلامك يا ابو سمرة...يا رقيق الابتسامة وكل نظرة...
    بالسعاده والهنا...يوم ماشرفتوا هناا...ياحبيبي..آنستناا...
    مشينا بالطريق مكملين دربنا خارج دبي...فتحت الكيس اللي معي...وشفت فيه عصيرات متنوعة...وساندويشات ساخنه...
    ناولت وافي آيس تي...وساندويش جبن حلوم....ولا تسألوني ليش؟؟؟..ببساطه حسيت انها شغله ذوقية...والحمدالله انه ماكسر بخاطري واخذ الآيس تي وحطه قدامه وأكل من الساندوتيش...
    تأملته واهو يآكل...وحسيت بشي غريب..وقعدت اتامله متنحه...للحظات..اكيد اي وحده غيري بتكون مبسوطة إذا تزوجت وافي...وسيم...وصوته حلو..وغني...واجتماعي..لكن اناا...دمعت عيوني فغمضتها بقوة...انا هبله!!...
    فتحت عيوني فجأة واستغربت يوم شفت مافي اي غطا على وجهي...وكان وافي يتأملني... وفجأة تجعد وجهه بقرف...وطلع السيدي ورماه خارج الشباك...
    قال وهو يشرع بسواقته فجأة: طبعا..تذكرتي حبيب القلب..او اقول حبايب القلب"
    صديت عنه بألم....اي حبيب قلب واي هم...
    قالي بعصبية: غطي وجهك....مانبي فضايح...."
    تغطيت اي كلام...وحاولت اني ما اطلع صوت وانا ابكي...مالي معه إلا كم ساعه وكرهت الدنيا..
    شغل وافي الراديو وكانت الاخبار....رفعها على آخر صوت...وكأنه مشمئز من صوتي وانا ابكي....وطلع سجايره واخذ يدخن بشراهة لدرجة اني خفت بالاخير يوقف ويرتكب فيني جريمه!!




    قال وافي ببرود: كلي لك لقمة...تراك ما اكلتي شي من امس"
    طالعت بالساندويش اللي مده لي..كنت توني قايمه من النوم...راسي مصدع مرة...
    قلتله وانا ااشر على بره: وقف بسرررعه!!"
    كان بيعترض بعدين يوم شافني على وشك ارجع..اضطر يوقف بسرعه ويلبق السيارة على جنب...
    فتحت الباب ونزلت ركض من السيارة لين ماوصلت للسياج اللي على الطريق وكشفت غطاي واخذ استفرغ بقوة...وماوقفت إلا بعد فترة طويلة شوي...
    شميت ريحة عطر وافي وراي...ناولني قارورة موية..اخذتها منه..فتلامست يدينا..فرميت قارورة الموية متقرفة...ورفعت وجهي المليان دموع اطالع بوافي...
    ضيق عيونه....وزم شفايفه بقوة...وقال بصوت حار"إذا خلصتي تلاقيني بالسيااارة"
    هزيت راسي له..ومسكت قارورة الموية..وغسلت وجهي وتمضمت كذا مرة... وبعدها تيممت عشان اصلي...
    فتحت الباب ولقيته سرحان وهو يدخن..قلت له بصوت خافت" ابي سجاده..."
    قال لي واهو يصد عني اكثر" في الشنطة..."
    رحت ورا للشنطة...ولقيت السجاده خارج الشناط...
    رجعت للسيارة وقلت بصوت عادي بارد: ماراح تصلي؟؟.."
    طالع فيني ببرود وقال: مصلي من قبل لاشوف اشكالك..."
    غمضت عيوني...اوكيه..اهانه حلوة...مردودة لك يا وافي...مردودة والله مااخليها...
    رحت فرشت سجادتي...وصليت الظهر والعصر جمع وقصر...
    ورجعت للسيارة...وسكرت المكيف اللي قدامي...وضميت نفسي بقوة ورميت راسي بتعب على المقعد...
    قال وافي واهو يحرك السيارة" حاولي تاكلين شي..خلاص مابقى لنا غير ساعه...."
    قلت له وانا مو مصدقه التفت حولي: دخلنا السعودية؟؟؟..."
    قال واهو يضحك" هههههه...صح النوم...داخلينها من اول...من ثلاث ساعات تقريبا..."
    قلت بعتب: ليييش ماقلتلي؟؟؟.."
    وعدلت جلستي وقعدت اتامل الطريق...واخذت لي علبة عصير مدها لي وافي...استغربت من اهتمامه بصحتي...وبعدين فكرت بهزء..طبعا لازم يهتم بصحتي...علشان إذا شافوني الناس...والله وممثل شاطر يا وافي!! لقيت نفسي اطالع للعصير بقرفه ولا قدرت اشربه نهائيا...




    وصلنا اخيرا الرياض...رحله طويلة ومتعبة...للاعصاب والجسم...وقفنا عند بيتزا هت..وطلبنا بيتزا كبيرة وسلطه...ورحنا للعمارة اللي وافي ساكن فيها...توقعت اني اكون ساكنة بفيلا لكن مو مشكله...كله بيت بالاخير..بس المصيبة بالشقه ان مافي مجال للهروب من المواجهات الطارئة بيني وبين وافي...لكن ربي يحلها ان شاء الله....
    دخلت العماره...وشفت وافي يعطي البواب مفتاح السيارة عشان يطلع الشناط فوق...ورحنا ركبنا المصعد...
    اول مادخلناه...دق جوال وافي...فطلعه من جيبه...وابتسم وهو يشوف الرقم...وقال وهو يطالع فيني: هلاااا والله....هلا باهل دبي...."
    اول ماقال دبي..رفعت راسي لا شعوريا....عفاري يا بعد قلبي وسماح وحشوني كثيير...
    قال وافي: افاااا....هذا وانا خالك....طيب...يجيلك يوم يا آنسة عفراا...طيب..خذي...هاذي ملوكة نور عيوني.."
    طالعت فيه بغيض..قال نور عيوني قال..ههه...اصلا باين انه ممثل واستحاله ان عفاري صدقته...
    اخذت الجوال منه: عفرااااااااااا....."
    صرخت بفرح فاشرلي مفجوع عشان اقصر صوتي....طنشته...وصلنا اخيرا الدور اللي ساكنين فيه..
    : الووو...والله انا اللي اشتقت لك موووت...لااااا..ابدا كنت متضايقه شوي...يا بعد عمري... يمكن حسيت بالوحده..لااا ابدا...اساسا حياتي مع وافي من بدايتها تشرح الصدر وتبشر ببداية علاقة رائعه...نعععم؟؟...ههههههه...من عيوني يا الغلا...باااايو"
    عطيت وافي الجوال وقلدني: من عيوني يا الغلا...باااايو"
    قلت له وانا اتبعه: ترى مالي خلقك..."
    لف علي وقطب حواجبه: موب اخوك الصغير عشان تكلمين معي بهالاسلوب..."
    سكت للحظات وقلت بصوت ماعرفته: اخوووي..ميت!!"
    لاحظت ان وافي صنم لثواني...وبعدها طنشني..وراح للشقه..وفتح بابها...
    قال لي بتريقة يوم جيت ادخل: برجلك اليمين يا عروس!!"
    طالعته بقهر وعناد له دخلت باليسار...
    طالعت بالمكان من حولي...شقه انيقه...كبيرة حيل..مرتبة واثاثها عصري جدا..بس لاحظت ان فيها غبار...
    كحيت بقوة وقلت بسخرية وانا افصخ غطاي: وااااااااااو...المكان مرة نظيف..."
    قال وافي واهو يحط الاكل على طاولة الاكل اللي بالمطبخ المكشوف على الصاله: انت اللي راح تخلينه النظافه بعينها..."
    قلت وانا اجلس على الكنبه: يعني...تبيني اشتغل وانا بصباحيتي..."
    ضحك بسخرية: ههههههههه...لااا بساعدك لا تخافين..اخاف يغمى عليك..."
    وكمل وهو يأشرلي على الغرفة اللي جوه: هاذيك غرفة النوم حقتي..."
    قلت بحماس: وانااا؟؟؟....غرفتي وين؟؟..."
    طالعني للحظات وبعدين ابتسم بخبث:للاسف مافيه غير غرفة وحده في الشقه ذي... لكن...بما اني انسان عطوف جدا...راح اتكرم واخليك تنومين فيها اليوم بس....مفهوم؟؟؟.."
    هزيت راسي بتريقة: مفهوم..."
    جلس على الكرسي..وطلع البيتزا من الكيس. ...وقالي: جيبي كاسات..."
    قلت وانا ادخل المطبخ: ان شاء الله مستر وافي..."
    وطلعت كاسات وجيت وجلست بعيد عنه بثلاث كراسي...وقعدت آكل وانا ساكته...
    قلت عشان اكسر الصمت: الجو حيل بارد..."
    طالعني شوي يمكن ثواني....وما رد...
    قلت بلقافه: من وشو؟؟.." وانا اشر بعيوني على الخدش اللي بحاجبه...
    لمس حاجبه كأنه يتذكر: آه...من زمان...يوم كنت صغير..."
    كمل وافي وهو يبتسم: كنت حيل شقي..اذكر اني خطفت القطو حق جيرانا....لأنهم ماخلوني العب مع بنتهم اللي كنت احبهااا..."
    حسيت بطعنة قوية....غيرة؟؟..انا اغار..صدق اني موب صاحية...لكن ايه اغاااار...قاعد يكلمني عن حبيبة الطفولة...وبكره حيكلمني عن حبيبة المراهقة..وبعده عن حبيبة المستقبل..
    حسيت ان نفسيتي انسدت بينما هو وصل لنهاية كلامه وقال: وهذا هي النهاية....سووا لي عملية وبقى اثرها لهالحين.."
    همست لا شعوريا: احسسن..."
    قال وافي باهتمام: هااا؟؟؟..."
    رفعت عيوني له وقلت وانا ابتسم ابتسامة واسعه وواقف الم الكاسات وعلبة البيتزا: معليش تكبر وتآخذ غيرها..."
    ماعلق على كلامي...ووقف واخذ يتمغط بتعب..وقال: شكلي بنووووم....لا تقوميني..اوكيه..."




    اووووووووف...اخيرا خلصت تنظيف المطبخ..صراحه شي مو طبيعي..غبره بكل مكان وكأن البيت ما انسكن من فترة طويله...بس هذا جو الرياض الله يقطعه كله غبار بغبار..المصيبه اني من الصبح وانا بس بالمطبخ والصاله...لسه مالمست المجلس ولا غرفة النوم ولا الحمامات....مشكلتي ماتعودت انظف...
    مديت يديني لاقصى حد...وتحركت ببطء...عشان ظهري يعورني من كثر النزله والفرك بالبلاط....
    لاحظت ان المطبخ مافيه اي شيء....فكتبت كل الطلبات اللي احتاجها فيه...من موية واساسيات زي الشاي والقهوة...
    ودقيت على البواب بره وخليته يجي يآخذ الورقة....واعطيته فلوس...خذيتها طبعا من جيب وافي...
    رحت للصاله....رتبتها بسرعه...نفضت الكنب الزيتي اللي فيه نقوشات ذهبية...ونضفت الطاولات الركنية...والطاولة حقت التلفزيون...والتلفزيون نفسه...سمعت جرس التلفون.. وكنت بروح ارد بس ترددت...دق ثلاث رنات وبعدها سمعت صوت حرمه..كان صوتها حيل نعوم...
    " اهلين وافيييي...
    ابي اكون اول من يرحب بك ويهلي بك اول ماترجع بالسلامه من شهر العسل...الرياض مرة ماتسوى بدونك...ياليت تتصل علينا اول ما توصل...
    دلوعتك....مروووومه"
    بلعت ريقي..كذا مرة...وافي يعرف وحده...اوووه..لالالاااا ياربي..استحاله يكون وافي راعي هالحركات..ما ادري استحاله يكون من الشباب الوضيعين اللي يكلمون بنات ...اساسا اهو اعلى من هالشي...يمكن هذي وحده تقربله....وإذا تقربله شلون تكلمه بهالطريقة...ودلوعتك بعد...عساك للماحي آمين...
    رميت المنفضه من يدي وحطيت رجل على رجل معصبه...وما ادري جلست كم وانا افكر...شلون ارد له اهانته...يعطي صديقته رقم بيتنا بعد صدق ما يستحي...انا اوريك يا وافي...تشوف إذا ماطلعت عيونك...تشووووووف...
    اخذت التيلفون ودقيت على ساره صديقتي...وماصدقت يوم سمعت صوتي وانهبلت..وقعدت ادردش معها بس ماعلمتها على الصدق....
    سمعت صوت الحمام بغرفة النوم...وبعدها طلع وافي بسرعه...واهو لابس ثوبه وحاط شماغه على كتفه....شافني وانا اتكلم بالتلفون....
    صرخ فيني بقوة: اقفلي الخط..."
    اعتذرت من سارا ببرود...فمسك السماعه مني وقفل الخط بقوة...
    صرخت فيه: وقح...وشلون تقفل الخط بوجه صديقتي..."
    قال واهو معصب وعيونه حمر: مابيك تستخدمين هالتلفون...فااااهمه؟؟؟.."
    : وافي...لا تصرخ فيني...تنتقدني وانت...."
    ضعفت ماقدرت اقوله...خاني لساني...ياربي...نزلت عيوني عشان مايشوف الضعف فيهم...
    قالي وهو واصل حده: وانا وشووو؟؟؟...قولييييييي....لا ترمين كلام مانتب قده..."
    واخذ يهزني بقوة مع يدي...سكت يوم سمع صوت الباب يدق...كنت بتكلم بقوله هذا البواب...
    لكنه اشر لي انطم واسكت...
    شفته يوم فتح الباب...طالع في البواب وهو مفجوع...اخذ منه الاغراض..واعطاه فلوس فهذاك رفض وقاله اني اعطيته...
    حطيت ايدي على فمي...ابي اقوله وش القصه...رمى الاغراض...على الارض..ومسك التيلفون ورماه على الجدار بقوة...
    وسحبني من يدي بقوة للغرفة...قعدت اصارا واتوسله انه يتركني..خفت منه..خفت يطقني...طحت على الأرض...ومسكت بالكنب عشان ما اتحرك....لكن وافي كان اقوى مني...سحبني بأقوى ماعنده...ورماني داخل غرفة النوم...
    وسحب المفتاح من باب الغرفة وقفل علي الباب...!!

    تقلبت كثير على السرير بملل..تهاجمني ريحة عطر وافي المنتشرة بالمكان....تذكرني بكل لحظه مرة راح تكون عليها حياتي...
    ومن كثر الطفش بالاخير...بعد مامرت ساعتين تقريبا...قمت من على السرير...ورحت للدولاب...شفت ملابس وافي مبعثرة بكل شكل..حسيت بحزن..ههههه...تصوروا...اشفقت عليه...طلعت كل الملابس اللي جواته واخذت اطبقها من جديد...وافصلها....البيضاء بجهة ... والقمصان بجهة والبناطيل بجهة...واللي محتاجه غسيل خليتها على جنب عشان اغسلها اذا طلعت من الغرفة...
    لقيت صورة في غمرة انشغالي وانا قاعده اطلع الجزم وانتم بكرامه عشان انظمها على حسب الوانها والمناسبات المستخدمه فيهاا...في البداية..توقعت انها ورقة بيضا...وانا اشوفها مقلوبة ومرمية باهمال في آخر الدولاب...
    سحبتها وما اعرف ليش اخذت دقات قلبي تزيد...وناظرت جهة الباب كذا مرة...كان مكتوب على الصورة من ورا..ذكريات لا تنسى...قلبت الصورة بحذر...وجلست ثواني مبهوتة مكاني...اطالع واتبادل النظرات مع البنت المبتسمة براحه وسعادة ظاهرة...كانت.. اقل مايقل عنها مبهرة...عيونها اللماعه..حواجبها..وجهها البريء...
    وقفت عند المراية..وطالعت في وجهي..انا جميلة؟؟...حسيت بكره لنفسي...عمري ماراح اكون اجمل منهاا...وش جاب ملامح وجههي الشرس الارستقراطي الملامح...لهاالبنت اللي كل مافيها ينطق ويقول انا انثى وباعلى صوت؟؟؟..
    ابي اشققها.بس ما اقدر...طيب...فكرت بجنون وش بيدريه...احترت للحظات..وبعدين صرخت بنفسي بصوت عالي: لا يكون معتقدة نفسك صدق زوجته؟؟" ورجعت الصورة من جديد بسرعه قبل لا اغير رايي....
    كملت ترتيبي للدولاب بكسل...ماحد راح يفهمني ابدا...انا ما اهتم فيه...لكن انا انسانه واقعية...وافي في هاللحظة هو كل شي بحياتي..عمي غصبني اتزوجه..وهذا يعني شي واحد...انه ماراح يرحب بعودتي...
    انا عارفة ان وافي عمره ماراح يعتبرني اكثر من حاجه ثقيلة انرمت في طريق اقداره... لكن على الاقل احنا امام الناس بنكون متزوجين...بنكون طبيعين...والطبيعي ان اي زوجه تخرب بيت زوجها لو لقت صورة مثل هاذي بالدولاب...
    خلصت ترتيب..وقفلت الدولاب...وقمت بكسل..طالعت بوجهي بالمراية من جديد...هذا شكل عروس؟؟؟...عيون متنفخة من كثر البكي....شعري متطاير من كثر ماشديته..جسمي عود اسنان او اشاره مرور او قلم رصاص..مثل ماكانوا يقولون لي صديقاتي بالثانوي..
    صديقاتي...حسيت بحزن على الذي مضى..لو كان ربي كاتب اني اكون لمساعد..كنا راح نعيش احلى شهر عسل...كنا راح نروح لمونتريال...نعيش بالغابات..نسبح بالبحيرة... نلعب بالثلج..كان راح يغار علي...يحبني...يموت عليي...يضحك لي ضحكت...ويضمني لي بكيت...وماكان راح يشك فيني ابد..




    سمعت صوت باب الشقه يفتح...بسرعه..دخلت تحت المفرش..وسكرت اللمبات وغمضت عيوني...وغطيت وجهي باللحاف...
    لحظات مرت وبعدها سمعت صوت المفتاح يدور بقفل الباب...حاولت اكبت الرجفه اللي مرت بجسمي بمجرد ماشميت ريحة عطره تغمر الجو...وريحة سجايره طبعا...
    اخذ وقت وهو يمشي بالغرفة..وكان يمشي بحذر...وكأنه خايف يقومني...حسيت بخطواته تقرب مني..ارتفعت حرارتي...وحسيت دقيت قلبي شوي وتطلع من صدري..وقعدت ادعي ربي انه ماينتبه لكل هالاشعاعات المجنونة اللي قاعدة تصدر عني بدون ارادتي..
    حسيت بايده على اللحاف..ازال الغطا عن راسي شوي..لامس شعري بتردد..ودي اقوم اسطره..بس لااا ماراح اقوم...لأني ما ابي اتواجه معه...
    سمعته يتنهد بقوة...ورااح...وانا اتنفست الصعداء.ومايحتاج اقولكم اني اخذت وقت طويل وانا مو قادرة انوم...رغم التعب اللي هاد جسمي...




    الساعه 7:00ص


    طالعت حولي بتعجب...وهالتعجب تحول بثواني إلى خوف غير طبيعي...وين اناا؟؟...قمت من السرير وانا اتعثر...ورحت جري للباب...واول مافتحته...طالعت حولي بالشقه..وين اناا؟؟...هذا مو بيتي...هذا مو المستشفى؟؟...
    مشيت وانا لازقة بالجدران....كنت حاسه ان الخوف يسيطر على كل جزء مني...طالعت في الصاله..شفت رجال متمدد...
    عرقت..تنفسي صار صعب...صرت احاول اوقف...احاول امشي...اكتم صرخاتي...لكن اول ماعرفت اللي متمدد على الكنبه..
    طحت عنده وامتلت عيوني دموعي...للحظة كنت راح اجن..ما اعرف ليش احس صار عندي خوف من الغد...عمر الغد ماحملي شي كويس...دايم يحملي تعاسه مطلقة...
    مديت يدي...بدون تفكير...لشعر وافي..ابي المسه!!...كان شكله في قمة البراءه...النوم غير منه كثير...طالع كأنه مراهق بالثانوية..جاي متأخر وخايف يقومونه للمدرسه...
    وقفت يدي بنص المسافه..وطاحت جنبي...تعوذت من ابليس...ورجعت لغرفة النوم..على طول دخلت الحمام واخذت لي شاور..واول ماطلعت لقيت وافي كان منسدح على السرير.. كان مغمض عيونه...ويشد بشعره بتعب...وقفت مكاني للحظات اطالع فيه...ياناس والله كل البنات بيحسدوني عليه..وسيييم...
    هزيت راسي وطلعت صوت اني موجودة بشوية نحنحه...ورحت فتحت الدولاب..وبعدها تذكرت ان ملابسي لسه بالشنطه...رجعت للشنطه وجلست عندها...وفتحتها...طالعت محتاره بالملابس الموجوده..كلها ماتصلح اني البسها قدام وافي...
    طلعت بنطلون جينز وتي شيرت ناعم...عليه صورة صقر..رجعت للحمام من غير مالقي عليه نظره عشان اعرف إذا فتح عيونه او لا...
    لبست ملابسي على عجل...وحطيت شوية جل على شعري..ورتبته بشباصه ناعمه على جنب..
    اول مافتحت باب الحمام...لقيت وافي واقف قدامي..ماتفصلني عنه إلا خطوتين بالضبط ..رغم اني طويلة..إلا انه كان اطول مني بكثير..ورغم انه نحيف...إلا انه كان بالنسبة لي ضخم..
    نزلت عيوني وماطالعت فيه...كنت انتظره يبعد...لكن كان شكله مطول..ياربي وش اقوله؟؟؟...
    قلت وانا احاول اناظر فيه: لو سمحت شوي!!
    رد علي بصوت تعبان: زعلانه؟؟.....
    لمعت عيوني..دمعت بسرعه بس مع هذا رديت عليه: لااا ابداا...وليش ازعل...الرجال اللي قدام الناس هو زوجي قفل علي باب غرفة النوم وطلع...
    حسيت بايده على ذقني..رفع راسي وقال: لا يضيق خلقك...ربي عاقبني من دعاويك!!
    قلت وانا احس ان ذقني انحرق من لمسته: ليي..يش؟؟...تعتقد كذااا؟؟...
    وكملت باندفاع بعدها وانا ابعد راسي عنه: انسى السؤال...مايهمني وش صارلك..
    ابتسم بسخرية واشر على راسه: احس اني بموووت...منه!!وشكرا على سؤالك...
    قلت وانا اصد بنظراتي عنه:إذا مت الله يرحمك..
    طول مارد علي..فالتفت اشوفه...كان قاعد يتأملني من فوقي لتحتي...وفجأة...
    وافي بصوته اللي بيموتني بيوم: هذا واحد من تي شيرتات اخوانك!!
    قلت بعصبية: لااااء...بس هذا...( ودمعت عيوني بقوة) هدية منهم....
    ضرب وافي جبينه: آسف..
    قلت وانا اصد عنه من جديد: لا تتكلم معي...
    دخل داخل الحمام ومشيت من جنبه بسرعه عشان اطلع...بس مسكني بقوة بكتفي...ماطالعت فيه..
    فقال بعصبية رغم تعبه: لا تصدين عني بنظراتك..
    طالعت فيه بتردد..وقلت بانهزام: ان شاء الله...( واضفت بسخرية) طال عمرك...
    دفني خارج الحمام بقوة وسكر الباب...طالعت لحظات في الحمام...وبعدها طلعت خارج الغرفة من غير ما اطالع وراي...




    رحت المطبخ..وسويت فطور سريع لزوجي العزيز....وسويت لي كوب قهوة يعدل مزاجي التعبان...ورحت من جديد عشان اناديه...كان لابس روب الحمام...وشكله كأنه بيرجع شيء...عورني قلبي عليه..وللحظه بغيت اصدق جد ان هذا من دعاوي عليه امس..
    حطيت فطوره بالمايكرويف..ورجعت دخلت الغرفة عليه...انا عارفة اني راح اندم بكره على هالشيء..لكن معليش...راح اسوي اللي طول عمري متربية عليه ومايهم لو انطبقت علي الحكمة القائله( اعمل خير..تلقى شرا)
    دخلت عليه...طالع فيني وصد عني بعد ثواني...رحت مباشرة له ووقفت قريب منه..
    : وافي؟؟...
    وافي بتعب وهو يميل راسه بكل اتجاه: ملكه...مالي خلقك..
    رغم الاهانه اللي حسيت فيها رديت بصوت حاولت اخليه طبيعي: معليش..تحملني شوي..قلي وش اللي متعبك؟؟...
    وافي بتريقة وهو يتمدد على السرير: راسي يا دكتورة ملكه...
    جلست قريب منه على السرير وقلت وانا احاول اخلي صوتي واطي: زمان..لمن كان ابوي الله يرحمه يتالم مثلك هالحين..كنت اسوي له تدليك خفيف لراسه...او بالاصح مساج... والحمدالله ...كان يقوم بعد ساعه مثل الحصان ...
    بعد يده عن عيونه..وطالع وافي فيني للحظات كأنه يتأكد من صدقي..ابتسمت له غصبا علي بطيبه..ما احب اشوف احد تعبان...لا تقولون غبيه..غصب علي يا ناس..
    وافي وهو يجلس: هذا راسي..سوي فيه اللي تبين..حتى لو تبين تصكينه ببلوك على اللي سواه فيك..
    ضحكت بنعومة...وقمت من على السرير وقلت له: تمدد وارتاح وهالحين بروح اجيب موية دافيه شوي...وبحط عليها زيت راح يريح راسك..
    ورحت لشنطتي وطلعت مجموعة الزيوت العطرية اللي آخذها دوم معي.. وطلعت من الغرفة...
    دخلت المطبخ وبسرعه...شبكت الغلاية بالكهرباء..وجهزت المنشفه...وحطيت الزيت بالطاسه اللي راح املاها موية..
    رجعت اشوف وافي...كان يتالم بشدة..ويضغط على راسه بشكل فضيع...ويتقلب على الفراش ويضرب راسه بالمخده...
    دمعت عيوني..وارتجفت شفايفي...وانا ارجع للمطبخ انتظر الموية تغلي...وبعد مده قصيرة حسيت انها سنة...اخذت الاغراض لغرفة وافي..
    كان بحالة فضيعه...جلست على جنب السرير...وحطيت الموية على الطاولة القريبة...طلبت منه يحط راسه على فخذي..وبللت المنشفه بالموية الدافيه..وحطيتها فترة على جبينه وبعدها شلته وقعدت ادلك راسه بطريقة مدروسة...من جبينه لآخر رقبته... لوسط راسه...وكل بعد فترة اساله إذا احسن او لااا...وكان يأما يسفهني...يأما يرد علي بتحريك راسه...يأما يقوم للحمام جري عشان الغثيان اللي قاعد يحاصره...




    اخيرا..نام وافي... رجعت للصاله..وانا احس بتعب فضيع...رقبتي ويديني تألمني..بس مو مشكله يهون...ضربت راسي بقوة..وش اللي يهون...ووش الخرابيط الغبية اللي انا قاعده اقولها...لا يهون ولاغيره...انا ماسويت شي غير خدمه انسانية...
    جلست قدام التلفزيون...اشرب كوب قهوة واطالع بالبرامج بملل...وبالاخير خليته على برنامج طبخ..وتمددت افكر بلا شيء وكل شيء...





    ابتسمت غصبا علي وانا احس بالفراشه تقرب من خشمي...واحاول ابعدها بس اهي مصره..وكان لونها احمر غريب...وكبيرة حيل..سمعت الفراشه فجأة تقولي: يله بلا كسل!!"
    فتحت عيوني مفجوعة...وشفت وافي جالس يطالعني...وماسك بايده وردة كبيرة حمرا... قلت وانا مو مستوعبة: فراشه.."
    ضحك ضحكته الحلوة المميزة: هههههه...لا فراشه ولا هم يحزنون..ورده..
    وكمل وهو يلوي شفايفه يوم شاف نظراتي: جزاء للخدمه الحلوة اللي سويتيها لي اليوم...
    قلت وانا آخذ الورده واشمها: شكراا..هذا من ذوقك..وانا ماسويت شي...
    قال بسخرية: ليش احس انك محبطه....يمكن كنت تتوقعين عطاء اكبر.
    طالعت فيه وضميت الوردة لصدري وقلت لا شعوريا: الورده افضل شي ممكن احصل عليه...
    تذكرت مساعد وانا المس الوردة بحنان...مساعد كان دوم يجيب لي ورد...كل باقات الورد اللي في الدنيا...
    صرخت فجأة يوم خطف مني وافي الوردة وقطعها بشراسه...حطيت ايدي على قلبي.. كنت مستغربة من تعدل مزاجه السريع جدا...
    وقفت مترددة وانا اشوف كيف وجهه مخنوق... وكأنه نادم على الورده اللي اهداها لي..تصوروا كان قاعد يدوس عليها بشر وحقد غريب...
    قال وهو يتنفس بصعوبة: كنت ناسي...مساعد..صح؟؟..كان دوم يجيب لك ورد... بوكيهات ورد عملاقة...
    وكمل وانا مصدومة: كنت مستغرب...انا وعفراا والكل...مين اللي كان يجيب لك هالورود...فطلبت من وحده من الممرضات تراقب اللي يوصلها..
    وسكت وكأنه يتذكر ذيك الايام...ولمعت عيونه بشراسه..ومسكني بقوة واخذ يهزني وهو يصرخ فيني: طبعاا... رجعت لك الذكريات الحلوة...مساعد والورد الاحمر.. ههههههههه ههههه...يصلح عنوان لفيلم رومانسي..
    قلت وانا اتنفس بصعوبة: ماكنت اطلبه!!!
    قالي واهو يتحرك بصعوبة وينهار على الكنبه: كنتي خبيثه....عقربه...مالك امان..
    حطيت ايدي على فمي وشفته واهو يترك الشقه ويطلع منها بسرعه...ويقفل الباب...






    الساعه 12:00م



    طالعت بوافي واهو يدخل اخيرا الشقه..كان وجهه اسود والتعب مبين عليه...تبادلنا نظرات سريعه...بس ماطالع فيني اكثر...
    قال بتوتر: ليش صاحيه؟؟...
    قلت وانا اطالع فيه بشفقه: وعليكم السلام...
    طالعني وكأنه يبي يذبحني: حطي لي عشاا...
    قلت وانا اهز كتوفي: ان شاء الله..
    ورحت دخلت المطبخ اللي اساسا مفتوح على الصاله....شفته وهو يرتمي على الكنبه... شغل الاخبار...واخذ يفصخ انعاله وانتم بكرامه...ورمى بشماغه باهمال فوقها...فتحت الثلاجه...وتهت فيها...مسكين وافي...انا مشفقه عليه...اكثر مما انا مشفقه على حالي... صح ان مالي إلا يومين معه وبدخل الثالث بعد دقايق...بس احس كأني اعرفه من زمان...احس انه محتاج راحه نفسية طويلة المدى...يبيله يروح لسويسرا..مدة ثلاث اربع اسابيع...يريح فيها عقله من الافكار الشريرة الي تدور فيه..لأنه فعلا مرهق...
    قلت وانا اطلع كل اللي تشوفه عيوني من الثلاجه...: تبي حاجه معينه؟؟...
    طالعني باستحقار: اي شيء..
    قلت له وانا اصد عن نظراته اللي تقتلني: ان شاء الله....
    سلقت له مكرونه قليلة على قده....وسويت معها صوص خفيف...حطيتها بصحن غويط وقعدت ازينه شوي...على اساس تنفتح نفسه للاكل...
    جبت له الاكل وحطيته قدامه...طالعه بلا مبالاة...واخذ ملعقه...حط لقمه بفمه...وحده بس...
    وصرخ فيني وهو متقرف: وش حاطه فيه؟؟...
    قلت وانا مفجوعه: ولا شيء...صوص عادي...طماط...
    سكتني بحركة من يده وقال وهو يوقف: شيلي...صحونك...وش ذا العشا؟؟...
    طالعت فيه وقلت غصبا علي: وافي..إذا تبي شي ثاني؟؟...
    صرخ فيني وقال: مية مرة قلتلك لا تنطقين اسمي...اكرررهههه من فمك....مقرف..كله رياء...لا تنطقينه...
    قلت وانا ارتجف وامشي وراه: بس انت ماتعشيت!!
    قال وهو يطالعني باحتقار ويوقف قريب مني: يهمك امري؟؟!!
    كنت بقول بكل تهور ايه...بس قلت وانا اطالع بعيد: وافي لازم تتعشا...انا مسؤوله عنك.. سواء رضيت او انرضيت...
    مسكني مع معصمي: انتي...من بد هالبشر كلهاا...لا يمكن اخليك مسؤوله عني..انت انسان خاين...ممكن باي لحظه يعض يد اللي اطعمه..بدون مايفكر مرتين بهالشيء...
    صرخت بوافي: القصه موب كذااا....انت تظلمني..
    قال بصوت غريب علي: موب كذا؟؟؟....ههه...تضحكين على مين....علي انا او على نفسك...
    وكمل وهو يجعد خشمه بطريقة انه متقرف: وعلى فكره...ترى حتى غرفتي ماعادني بنايم فيها...صارت تقرفني...انا من اليوم وطالع راح انوم بمجلس الرجال...ولا ابي اشوفك فيه...
    لف عني وراح جهة المجلس بس حطيت ايدي على كتفه بلحظة تهور: انت تعبااان...
    قال وعيونه تدور بوجهي: تعبان؟؟...ابداا...انا بافضل حال لو بعدت ايدك القذرة عني...







    استغربت مين اللي بيدق علي الباب بهالوقت...كانت الساعه 10:30ص ووافي كان طالع من بدري..
    ترددت افتح الباب ولا لااا..رحت بخوف له...اخاف إذا فتحته وافي يخرب بيتي...ومو حلوة اني ما افتحه..يمكن احد من الجيران محتاج لشيء!!
    طالعت من العين السحرية...وشفت حرمه لابس عباية على الراس...ومعها بنتين صغار.. ترددت للحظات...بس بعدين حسيت اني بكون سخيفه وغبية لو ما استقبلت ضيوفي.. بعدين اكيد اهي محتاجه شيء ضروري ولااا ماتدق بهالطريقة ومع هالوقت...
    فتحت الباب لها بعد مامسحت وجهي زين من بقايا الدموع اللي كانت عليه...وطلعت راسي لها وابتسمت لبنتها اللي كانت ملكة جمال...
    قالت الحرمه وهي تتعذر: معليش...انا مرة آسفه...على هالزيارة وبهالوقت..
    قلت لها وانا ااشر لها تدخل هي وبناتها: لاااا ابدا..خذي راحتك..حبيبتي...
    وسلمت علي اول مافصخت غطاها...كانت مملوحه حيل...وشكلها طيوبه...
    قالت وهي تطالع بانحاء الشقه بفضول: آسفه...لا يكون زوجك فيه؟؟؟...
    قلت وانا اسكر الباب وابوس وحده من بناتها: لااا ابدا..حياك عيوني...تفضلي...
    دخلت الحرمه...ودخلت وراها....وجلستها بالصالة....
    قالت وهي تشوفني في المطبخ...: والله اني منحرجه منك حيل...بس كنت محتاجه التيلفون...وتيلفوني مقطوع...
    طالعت فيها وابتسمت وانا اشبك الغلاية بالكهرباء: عادي حبيبتي...الجيران لبعضهم...
    وقلت وانا اجلس قبالها: اسمي ملكه....
    قالت وهي تبتسم وتطالع حولها وترجع تطالع بملابسي: عاشت الاسامي...وانا ريم...
    قلت لها وانا اشوف بناتها: مشاء الله بناتك حلوااات...
    قالت وهي تضحك: عيونك والله الحلوة....
    وافركت يدينها بتوتر: ماعندك تيلفون بالصاله...
    قلت وانا احس بحرج: لااااء...بسس...فيه واحد بمكتب زوجي...
    ووقفت وانا اكمل: بروح اشوف إذا ترك المفاتيح ولا لاء؟؟؟...
    بس دخلت المطبخ اول وسويت كوب نسكافيه سريع...وحطيت فطاير بالفرن...ورحت لغرفة النوم...والحقتني بنتها الصغنونة...
    قعدت ادور بالتسريحة وادعي ربي يكون فيه مفتاح...ماحيكون موقف حلو إذا اكتشفت ان زوجي تاركني من غير تيلفون...
    وابتسمت براحه يوم شفت المفتاح حق المكتب...مع انه منعني ادخل مكتبه..بس ياله بغامر علشان هالحرمه الطيبة...
    رجعت وانا مبسوطة وقلت لها: حظك حل...
    وقطعت جملتي...كانت الحرمه بالمطبخ...وقاعده تزين الفطاير اللي انا حاطتها بالفرن بصحن..
    قالت يوم شافتني وهي تبتسم: معليش...شميت ريحتها فخفت تحترق....تعالي يا لجين.. خذي كلي عيوني..
    ما ادري ليش حسيت بضيق من هالحركه...بس مابينت...ورجعت المكتب...وفتحته... وشغلت الضو...
    كان في حالة رهيبة من الفوضى...قراطيس حلاوة نعناع بكل مكان....والكمبيوتر شغال...وريحة العطر مع السجاير اللي صارت تخنقني مثل ماصاحبها يخنقني...
    سمعت صوت ريم وراي: هاه عيوني...اقدر ادخل...
    قلت لها وانا ابتسم: لحظه بس...انتي ارتاحي انت وبناتك..وانا بجيبلك التيلفون...لأن سلكه طويل...
    هزت راسها وحسيت ان جوابي ما اعجبها...
    رحت على طول ادور بين كومة الاوراق...على تيلفون..انا متاكده اني مرة سمعت دقات تيلفون...
    وااااااااو...اخيرا لقيته...شلته بانتصار وكأني لقيت غنيمة...رتبت من شكلي بالمراية الصغيرة الموجوده...ورجعت للحرمه وانا شايله الاسلكي...
    كانت مشغله التلفزيون...وجالسات هي وبناتها ياكلون الفطاير ويشربون نسكافيه...
    ناولتها الجهاز وقلت للصغار: تبغون عصير؟؟؟...
    فهزوا روسهم وحزننوني...رحت للثلاجه..واعطيتهم عصيرات...وجالكسي...وحمدت ربي ان زوجي يحب هالخرابيط...لأني اموت بالاطفال واحب اعطيهم...
    قالت ريم وهي تبتسم: مشاء الله...جسمك فرنسي...ماعندك اطفال؟؟؟..
    قلت وانا ابتسم: مالي اربع ايام متزوجه...
    ريم وهي مصدومه: عرووووس!!!
    وكملت بفضول زايد احرجني:وش مجلسكم هنا عند الغثا والبرد!!
    قلت بعد تفكير: عشان شغل زوجي...
    ريم واهي تدق الرقم اللي تبيه: وش شغل زوجك؟؟..
    هزيت كتوفي وقت مازحه: إذا عرفتي قوليلي...
    ضحكت ريم ضحكه طيبه حيل: يا عيني...ماتبين تقولين لناا..
    ولمن جيت ارد عليها...بدت تتكلم على الخط بصوت ناعم وهادي وكان شكلها حيل مبسوطة....
    وقفت اطالعها حسيت مال امي داعي...وقبل لا افكر اتحرك...
    قالت ريم بكل قوة وجه وهي تبتسم بلطف: ممكن توريني العود اللي تستخدمينه؟؟..مشاء الله ريحة بيتك جنان...
    قلت لها وانا عارفه انها قاصده تطردني: طبعا...اكيد...
    ورحت لغرفتي ولحقتني بنتها الصغيرة لولو..
    دخلت غرفتي..ورحت ادور لي على لبس زي الناس...صراحه الحرمه كان لبسها مرتب حيل تحت العباية...وكانت حاطه مكياج يفتح النفس ومرتبة شعرها...
    فتحت شنطتي...ولقيت فستان صيفي نعوم يوصل لنص الساق...لبسته...ورتبت شعري..ولبست جاكيت ثقيل شوي وقصير عشان البرد اللي يقص الظهر...واخذت عود من العود اللي استخدمه وحطيته بعلبة اساور عندي..وحطيته بكيسة...
    وطلعت من غرفتي...لقيت ريم متغطية وشكلها مرة مستحيه...
    قلت لها مستغربة: وشو؟؟..رايحه؟؟..
    قالت ريم واهي تبتسم بحرج من تحت الغطا الخفيف: زوجك في المجلس..يا فشلتي منه...!!
    طالعت فيها وبالتيلفون وخفت مرة...فقلت لها وانا اناولها الكيس حق العود: انتظريني شوي الله يعافيك...
    واخذت التيلفون منها...ورحت المكتب ورجعته بنفس مكانه بعد مامسحت الرقم الاخير..وقفلت المكتب وخبيت المفاتيح بالادراج مثل وضعها اول...
    ورجعت لريم..وودعتها ووعدتني تزورني برواقه وعلمتني عن رقم شقتها وبوست بناتها ووقفت عند الباب ليما اختفوا عن عيوني...
    طليت على وافي بالمجلس...كان مغمض عيونه وشعره متبعثر من حول وجهه الاسمر.. وفيه خطوط حول عيونه...تمنيت لو معي عصا سحرية وامسحهم...بس ماكل مايتمنى المرء يدركه...
    قال اول مانتبه لي: مشاء الله وصرنا نستقبل ضيوف بعد!!
    قلت له وانا اطلع: وحده وطقت ارميها خارج البيت...
    لحقني وحسيته يبي يصكني بكف لأنه معصب: باي حق دخلينها....ماشميت ريحة عطرها...
    قلت بعصبية: لا تحكم على الناس بهالطريقة...اهي عارفة ان معظم الرجال باشغالهم..عشان كذا حطت عطر...
    وكملت وانا اعطيه قفاي:ولا تنسى ان بنات اختك المصونه نورا..كلوهم يحطون عطر إذا طلعوا...
    لفني بقوة جهته: يهمني انت...
    قلت عشان احرق دمه: مادريت انك تحبني لها الدرجة..
    قال بعصبية واهو يدفني بعيد عنه: ماتهميني...بس سمعتك من سمعتي يا آنسه..
    قلت وانا ارجع اطالع فيه بتحدي: سمعتي تهمني يا استاذ..واحافظ عليها بكل شكل...ومو انت اللي تعلمني شلووون...
    حط اصابعه على فمه بعصبية يعني اسكتي: لو تعرفين صدق شلون تحافظين على سمعتك... ماكان هاذي سواياك...
    مارديت عليه..وقعدنا نتبادل نظرات قاتله بين بعض...ولو النظرات تقتل كان زمان وافي ميت ومتحلل تحت التراب...
    وافي وهو يرفع راسه متقرف: غيري ملابسك هاذي...وتعالي سوي لي فطور...
    قهرني بس ماقدرت ارد عليه ورحت دايركت للغرفه ولبست اوسع بيجاما واشين وحده...ولميت شعري ذيل حصان...ومسحت المكياج اللي بوجهيز...
    ورجعت للمطبخ وسويت له فطور سريع وحطيته قدامه...
    وافي واهو يلمس الخبز: باااااااارد..روحي حميه...
    قلت بعصبية: وشششش؟؟؟....هذا نااااار...
    قال وهو يحط الخبزه على طرف الصينية: بالنسبة لي بارد روحي حميه...
    رجعت المطبخ ورحت حميته..من جديد ورجعت له واعطيته الخبزة....قام اعطاني البيض وقال وهو متقرف: ملحه زايد....وبارد...ماتفكرين انت يوم تسوين الشيء؟؟..
    فتحت فمي برد...ولكن لأني عرفت ان الرد ضايع معه...وقفت مكاني اطالع فيه بسخرية..وكأني اقوله الاعيبك محفوظه...
    قال وهو معصب وبعد الصينية عنه: اكلك خايس..اخلاقك خايسه...كلك على بعضك كذا..
    وسكت..ماكان لازم يكمل لأني فهمت وش يقصد..




    مرت اسبوعين تقريبا...وقوت علاقتي بجارتي ريم اللي كانت كل يوم تجي تزورني اول مايطلع وافي..مع اني ماكنت ادري شلون تدري بخروج وافي لكني ماكنت ادقق كثير بالموضوع....طبعا كانت تستخدم تيلفوني بشكل وبآخر وانا صراحه ماكنت امانع...لأني كنت متاكده انها اكيد محتاجته ولا ماتنزل للدور اللي تحتها عشان تستخدم تيلفون.. وكنت ادعي على زوجها اللي اكيد انه شكاك مثل حظرة جناب الاستاذ وافي...
    وافي طلعاته كانت كثيرة حيل...كان مايدخل البيت إلا لحظات....ويرجع يطلع...جسمه ازداد نحول...ووجه سوود...وعيونه حمر....كان يخوفني...كنت اتجنبه معظم الوقت.. ولا احاول ادخل معه بنقاشات عن اي شيء..حتى عن ريحة الدخان اللي سببت لي كتمه فضيعه وصرت احس بالالآم مريعه في صدري منها....حتى ان الشخص لو دخل شقتنا بيقول محطة قطار من الدخان اللي مالي الجو....
    اذكر اني مرة دخلت مكتبه انظفه...لقيت فيه فوق العشرين سيجارة كلها توها مطفيه.. كان حاله يحزني...ويخليني اشفق عليه غصبا علي....
    انا بشر..وما احب اللي قاعد يصير لوافي...لكن ما اقدر اغيره...لأنه بمجرد مايشوفني.. يتجعد وجهه ...واحس ان الاشمئزاز يملاه بقوة... دوم يطالعني بنظرات كئيبه او شرسه.. عمري ماشفت الحنان بعيونه حتى وانا اتالم...بسبب الشغل المتواصل...كان يتعمد يحوس المجلس وغرفة مكتبه ومرات الصاله...مثل الطفل الصغير...ويتهاوش معي لو شاف شي مو مرتب...تصوروا كل يوم..اكنس وارتب واطبق واكوي واغسل واشطف من جديد ولا اطبخ اكل ماينلمس منه شيء..
    حتى لمن تكلم عفاري عليه او الباقيين ماكان يخليهم يكلموني ابدا...يقول اني مريضة او مشغولة او نايمه...رغم انه عارف شلون متلهفة اسمع صوت ريما عيوني...او صوت عفاري او سماح او روعه...
    كان لمن يشوفني اوتر او اقرا قرآن...يطالعني باستحقار ويقولي: تتوقعين ربي بيغفرلك؟؟..."
    قوية صح؟؟...كنت انهار ابكي...لكن مو قدامه...كنت اتظاهر بالقوة ولا مبالاة قدامه... لكن في بعض الاحيان احس اني ودي ارمي نفسي من العمارة واريح عمري واريحه...
    طبعا كان معظم الاحيان يقفل علي الباب...ولكن كمان في احيان كثيرة بالمقابل يترك الباب مفتوح..يعني على حسب مزاجه...وكذا مرة زارتني الريم جارتي...واحس بحرج فضيع يوم اقولها زوجي مقفل الباب علي...لكن يبدوا ان الريم كانت متفهمة لحياتي مع وافي مع اني عمري ما اشتكيت لها منه...





    اوووف...تعب مو طبيعي...توني مخلصه تنظيف الفرن حق المطبخ...وافي الله يهديه حارق حليب عليه...وبعد جهد جديد قدرت اتخلص من ريحة الحرق اللي منتشرة بالبيت وخليت الفرن يلمع وناظرته بزهو واعجاب...
    يقدر وافي يسبني مثل مايبي...لكن الاكيد انه مايقدر يقولي اني ربة بيت فاشله...رغم ان عمري ماتعودت اشتغل إلا مرات دلع كنت ادخل المطبخ...لكني ولله الحمد...مهتمة جدا بمملكتي الصغيرة...
    سمعت صوت المفاتيح في الباب...وحسيت كأن الباب شوي وينكسر...ما ادري ليش حسيت بالخوف ولا شعوريا تراجعت خطوات للوراء وكأن استعد للهرب من عاصفه بتقتلعني نهائيا...
    انفتح الباب اخيرا...وكان وافي...وماسك بيده كومة اوراق...وعيونه حمر..مخيفه... سكر الباب وراه بعصبية..وانا قعدت اقرا المعوذات بقلبي..
    قالي واهو مصدوم: تجرأتي وكلمتيه؟؟؟...






  5. #35
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل العشرين

    مسكني وافي بقوة مع كتوفي...وقربني منه..كانت عيونه تلمع...وجسمه يهتز من الانفعال...وانفاسه لاهبة..
    صرخ فيني بقوة: ليه يا ملكه؟؟...لييييييييييييه؟؟....تطعنيني بظهري...تخونيني....تخونين سمعتك واهلك وكل شي يمسك...
    صرخت فيه بخوف: وافي...انت وش تخربط؟؟..وش تقول؟؟...انا مو فاهمتك...
    قال وهو يرمي الفاتورة بقوة بوجهي..حتى انها جرحت خدي: مو فاهمه؟؟ ...هاااا؟؟ ..و هاذي ؟؟ ...فسريها يله.....يا شاطره قولي...
    فتحت الاوراق بخوف ويديني ترتجف وتطيحها كذا مرة...كانت فواتير...وفيه رقم مكرر كذا مرة...ومظلل بالقلم الاصفر...
    بلعت ريقي مو فاهمه..وشووو؟؟؟...وش هالارقام؟؟؟..وش دخل مساعد؟؟...
    قلت وانا نفي عن نفسي هالشيء: ما اعرف..وش ذاااا؟؟؟...مالي علااااقه..
    رفع ايده وصكني كف...خلاني اترنح مكاني مو مستوعبة...انا انضرب؟؟!!...انا انطق؟؟... انا انهان بكف؟؟؟...ليش؟؟..طيب وش سويت انا؟؟؟...وش دخلني بالرقم ذا؟؟؟...
    حطيت ايدي على خدي متألمه معنويا وجسديا وذهنيا وكلش...حتى اني مو قادره افهم وش قاعد يصرخ بوجهي...احس اني بعالم غير اللي اهو فيه...
    قال وعيونه تلمع بقوة وكان منهار: قدرتيي تنتقمين مني....هههههه..خليتيه يضحك علي.. والله دنيا؟؟....مرسلي الفواتير بكل بساطه..يوريني رقمه...يقولي شوف اي شريفه تزوجت؟؟ ...
    قلت وانا ابكي: آآآآآآآآآه...انت فاهم غلط...اكيد غلط...انااا..مساعد...ما..
    صرخ فيني وهو يهزني بقوة فضيعه: لا تنطقين اسمه..لا تتجرأين وتقولين اسمه قدامي..
    وقف مكانه لحظات وكأنه يحاول يستوعب اللي قاعد يصير...كان يفرك جبينه بقوة... ويضرب صدره وكأنه يتألم...عضيت على شفايفي بقوة وقعدت اصيح...كنت متضايقه علشانه اكثر من على نفسي...وافي كان على وشك انه ينجن...
    فجأة قال واهو يمشي من قدامي ويروح لغرفة النوم: انا اعرف شلون اربيه...
    جلست مكاني خايفه اتحرك...سمعت صوت قربعة واشياء تطيح بالغرفة...
    رحت قمت على حيلي وركضت للغرفة...شفت وافي واهو يفتح شنطه بارقام طلعها من تحت السرير...ولقيت الدولاب حوسه...يمكن من التوتر كان مو عارف وش يسوي؟؟...
    شفته بعد لحظات...يطلع مسدس... قدام عيوني المفجوعه...حطيت ايديني على فمي...لاااا يا وافي...لاااااااااااااااء.. لا تقتلني...ماقدرت اتحرك في البداية من الخوف...حتى اني فقدت صوتي مؤقتا ووقفت صياح..وقعدت افكر بشكل منطقي...
    قلت وانا ارتمي عليه واحاول امسك ايده: وافي...الله يخليك....اتركه من ايدك...
    قال وهو يبعدني عنه بقوة لدرجة اني صكيت بالجدار اللي وراي: روحي عني...خايفه عليه..تبينه صح....
    وكمل وشكله يروع وعيونه حمر:مسوين خطه؟؟؟؟.... تعتقدين اني بطلقك وبخليك تتزوجينه ...لااااا ابدا...انا راح اقتله..واقتل سلطان...واي شخص..
    اخذ يبلع ريقه ويكمل وهو يعبي المسدس رصاص وبتوتر ساعه تطيح منه رصاصة وساعه عشر: اي شخص...فهمتييييييي يا ملكه... انتييييي لي انا ...وماحد...ماحد راح اخليه يلمسك غيرررري....
    راقبته واهو يطلع من الغرفة...بس ما استسلمت لحقته...ومسكت ايده وقعدت ابوسها...بس كان يبعدني عن طريقة بقوة...قلت وانا اتعلق برجله قبل لا يطلع..
    : دخيلك يا وافيييييي...آآآآآآآآآآآآآآآآآه...لا تخرب حياتك علشاني...لا تقتله..حرااااااااام عليك... انت ظالمنااا...اناااااا..و...مس...وهو مابينا اي شيييييييييي...
    مسكني وافي مع ذراعي ووقفني قدامه...كانت عيونه تلمع بقوة...دموعه على وشك انها تطيح...
    وقالي بصوت واطي بس حازم:راح اقتله....وبقتل اي شخص ثانيييي..يمسك يا ملكه..
    مرر ايده على شعري لثواني...وبعدها ابعدني بقوة عن وجهه وطلع وقفل الباب...وانا اصرخ واطق الباب بقوة عشان يرجع لي...





    ركضت بقوة بعد ماطلع لغرفة المكتب..على التيلفون على طول...مسكته وقعدت احوس بين الاوراق..ادور اي نوته....اي رقم اقدر ادق...عليه...لقيت نوته صغيرة بعد طول بحث بين الملفات المركومة بكل جهة....
    دقيت الرقم بسرعه وكان رقم مهاا بنت اخته حصه....سمعت دقات التيلفون بطيئة..وبعدها طلع لي البريد الصوتي..كنت ابي اسجل..ابي اقول شيء...بس للحظه هزيت راسي بقوة وقفلت الخط بضعف...وش اقول؟؟..وافي رايح يذبح مساعد لأنه يعتقد ان بينا علاقة؟؟ ..وش اقول...انا السبب في ان خالكم فقد عقله وراح مثل المجنون بيذبح مساعد؟؟..وش اقووووووووووووول؟؟؟...ساعدوني..عندكم حل...انا ماعندي حل..عشان كذا رميت التيلفون بقوة على الارض...
    ورجعت منهارة للصالة..شلت الفواتير اللي على الارض....كنت اطالع في الرقم... وتذكرت ريم..جارتي..معقولة تكوووون.....؟؟...لاااا استحاله حرام اظلمهاا...بس هاذي فواتير التيلفون..وانا عمري ما استخدمته...ابداا...
    ضربت جبيني بقوة....ليش سوت كذا؟؟...وشلون عرفت مساعد؟؟..ومين ارسل الفاتورة لوافي؟؟...وش هالالغاز؟؟...ليش دوم حياتي الغاز؟؟..يعني معقولة اني غبيه لهالدرجة عشان ما افهم هالطلاسم اللي تحيط فيني؟؟..
    انتظرت وافي لساعات وساعات...كنت ادعي انه يكون بخير وانه ماسوا شيء ولا صار له شيء...كنت ادعي ربي ان مساعد يكون مسافر...او يكون زاير له احد....او اي شيء يبعده عن طريق وافي...






    وصلت حدي يوم جات الساعه 3:00 الفجر والباب توه ينفتح...انفجرت ابكي على طول وشفت وافي وهو يدخل..كان يترنح وثوبه كله دم...
    حطيت ايدي على فمي...اكتم صيحاتي اكثر..وانا اشوف وافي يقفل الباب ببطء...كان شماغه مرمي باهمال شديد على كتفه..ورافع ثوبه بايده..ومن فمه فيه خيط دم ينزل...
    ركضت له على طول وضميته بدون تفكير...ابعدني بقوة عنه...وقفل الباب ورمى المسدس على الارض باهمال...
    قلت وانا ارتجف خوف: قتــ..لته؟؟؟...ها..ا...ا؟؟
    طالع فيني والشرر يتطاير من عيونه ورمى نفسه على الكنبه ولا رد علي...وتأوه بألم وهو يمسك بطنه بقوة...
    وقفت مكاني لحظات..اتامل شكل وافي اللي مغمض عيونه بتعب...ويتأوه بألم...وافي المجرم...اللي قتل مساعد...يستاهل اني اساعده؟؟..طرحت السؤال بعقلي عدة مرات...
    وتوجهت للمطبخ تلقائيا وانا اصد عن عقلي اللي يقولي يستاهل ولو ساعدتيه ولا بلغت عنه..فأنت شريكته بهالجريمة..
    شبكت الغلاية بالكهرباء...ودورت على فوط نظيفه...طلعت مجموعة...وحطيت الماء بالطاسه ومعها شوية معقم للجروح..واخذت معي شنطة الاسعافات اللي كانت فوق الثلاجه...
    رحت لوافي اللي كان مغمض عيونه جلست قريب منه...
    فتح عيونه بتعب اول ماحس بايدي على ايده...كانت عيونه حمر...وكان مو قادرة يفتحها كلها..يا الله وشكثر عيونه جميله؟؟؟...
    بغيت اضحك في موقف ما يتناسب مع الضحك...الرجال شوي ويموت وانا قاعده اتغزل بعيونه..
    قال وافي بتعب: ما مات..!!..
    ماستوعبت وش قال لفترة قصيرة..وانا اغطس الفوطه بالماء الحار...واكشف كم ثوبه عن ذراعه اللي كلها خدوش..
    سحب ايده عني..بقوة...ومسك راسه بيدينه واخذ يضغط عليه..اعطيته حبيتن باندول.. فاخذهم وبلعهم من غير موية...
    ووقف شوي..وفصخ ثوبه قدامي...
    صرخت وانا اشوف الجرح اللي ببطنه...كان شكله بشع مرة...غاير جوه...وكأنه محترق...
    قال وهو يجلس من جديد: رحنا لطبيب ببيته....وعقم لي الجرح...وكواه عشان ماينززف ...
    كان يتكلم بتقطع وهو يغمض عيونه من شدة الالم...
    قلت وانا ابكي فجأة: مين سوى كذا؟؟؟...
    قال لي وهو يبتسم بسخرية: مين يعني؟؟..بطلك الهمام....مساعد..
    مسكت الفوطه اللي معي وكنت ابي احطها على الجرح البشع..لكنه ابعد ايدي بقوة عنه.... لدرجة ان الموية الحارة انتثرت على الارض كلها..
    وقال لي بمرارة: ماابي ايدك تجي على ايش يخصني؟؟...فااااااهمه؟؟..تقرفني....
    وكمل وهو يتأوه شوي ويكمل: ليتني اقدر اطلقك!!!..آآآآآآآآآآه..
    وضرب صدره بقوة...ليت...ابتسمت بهزء وانا اقوم..وليش ما تطلقني..؟؟..اناني يا وافي ...انت اناني...تبيني اعيش معك مهانه مكرهه مجبرة..وانت تعيش حياتك مع مرومه وصاحبة الصورة واشكالها...
    قلت وانا انتفض وارفع راسي فوق والدموع ماليه عيني: طلقني...مو مجبر تعيش معي.. انت تتهمني بالخيانه..وانا؟؟..ليش ما اتهمك بالمثل؟؟..
    طالع فيني وكأنه مو فاهم وش اقول..بس رد علي بعد لحظات بشراسه: انا؟؟..يا غبيه انا عمري ماخنتك....انا اساسا من قبل لاعرفك وانا مو راعي هالخرابيط..
    قلت وانا انتفض: ومرومه؟؟..هااااا؟؟..جاوب...ولا صاحبة الصورة المصونه...
    طالع فيني شوي وصد عني وقال: صاحبة الصورة؟؟..اي صورة؟؟..
    قلت وانا مخنوقة: صاحبة الصورة؟...اللي بدولابك..اللي تبتسم لك بشوق...
    هز راسه بقوة: خطيبتي الاولى...وهاذي مو بخيانه..اكيد كنت ناسي الصورة هنا او هناك...
    قلت وانا مصره على رايي: والزفت الثانية....( وغيرت صوتي اقلدها وانا ابكي) مرومه...
    طالعني من جديد...وحسيت بالحرارة من نظراته..وصديت عنه وركضت لغرفتي...سمعته يناديني بصوت واطي تعبان...بس مارديت عليه...






    بعد ليلة مرهقة متعبه قدرت استسلم للرقاد....قمت على الساعه عشر الصباح..ودخلت الحمام...توضيت..ورجعت صليت الفجر..وقعدت اقرا لي كم صفحة من القرآن...
    خلصت من القرآن...رحت لشنطتي...وطلعت لي ملابس بسيطه...ودافيه...لأن البرد كان مو طبيعي بالغرفة....
    بعد ماخلصت...طلعت من غرفة النوم....لاحظت ان الصاله منورة...استغربت...معقولة وافي قام من النوم؟؟...مشيت ببطء ولقيت الطاسه بمكانها على الارض والفوط وشنطة الاسعافات على الطاولة...
    وافي كان متمدد على الكنبة ونايم..لكن ماكان شكله طبيعي...كان حاط ايده على بطنه ونايم بس بشورت...تلمست راسه بتردد..وانصدمت يوم شفت الحرارة العالية اللي شوي وتحرق راسه...
    بسرعه رحت رجعت الغرفة وجبت شرشف ثقيل شوي ولحفته...وحطيت ماء بارد وثلج..وقعدت امسح على جبينه ووجهه وشعره...
    كان يتأوه لا شعوريا كل ما اغلط او المس جرح من جروحه اللي كانت حيل ملتهبة... حطيت كيس الثلج على راسه...وقعدت اطهر جروحه بسرعه...وانا عيوني تتأمل وجهه...ما اعرف ليش قلبي قبضني بقوة..مشاعر غريبة هي اللي قاعده تعصرني وتدور فيني...ما اعتقد اني بحبك بيوم يا وافي...لكن الاكيد ان عمري ماكرهتك..
    اخيرا...بعد ساعات من من الجوع ورعاية وافي...حسيت ان كتوفي تألمني ورقبتي...بس جا بنتيجه حلوة..حرارته انخفضت كثير...وبدت ترجع للحرارة الطبيعية...والدليل انه بدا يتنافض برد...
    كان يتكلم باشياء كثيرة غير مترابطة....لكن الاهم كلها عني انا ومساعد...كان ودي اساعده لكن ما اقدر..شلون اغير ماضيي..شلون اثبتله انو فعلا عمر شيء ماصار... وان مساعد انهيته من حياتي من عرفت اني باتزوج...
    رحت المطبخ وانا احس اني شوي وبطيح...وقعدت اسويلي مساج لكتوفي... ورقبتي... وسويت شوربة لوافي....اما انا ماعرفت وش اكل...بالاخير قررت اشرب كوب قهوة سودا عشان ما انوم...





    ابتسمت بنعومة وانا احس بدفا البطانية..فتحت عيوني وشفت وافي كان متمدد ومغطي نفسه ويطالع بالاخبار...بكسل..كانت الشقه كلها مظلمه ماعدا من نور التلفزيون...
    وكان مقصر الصوت ومافيه غير صوت خفيف مرة...يمكن اهو نفسه مايسمعه..
    اول مرة اكون قريبة من وافي لهالدرجة..مايفصلني عنه غير كم خطوه.. قريب مني حيل...ريحته المميزة تحاصرني..نايمه على مخدته...على كنبته ومتلحفه ببطانيته الناعمه الفرو...
    كنت احس بجوع فضيع..بس ماحبيت اقول شيء خصوصا وانا شايفه ان الوقت متأخر.. وان وافي تعبان حيل...يعني مافيه يتحرك يروح يجيب اي شيء..
    سمعت صوته فجأة وارتجفت بقوة: خلي الدلع عنك..وقومي كلي لقمه...
    تلاقت عيونا..ولا قدرت ازيح عيوني عنه...كان يطالعني بكسل..لاحظت فمه يميل شوي بشبه ابتسامه...
    قال واهو يجلس على ركبه قريب من وجهي حيل: نمتي كثير..
    مارديت عليه..لصقت ظهري بقوة بالكنبة...محاولة احط مسافة بيني وبينه...مسكني بقوة...
    قال ببرود: ماتبين... قربي؟؟...
    طالعته من فوق لتحت...و ببرود: بعد ايدك عني...ما ابي قربك...
    هزني بقوة وتركني وقال: احمدي ربك اني ساتر عليك...ولا عمك لو يدري..حتى الموت ماراح يرحمك منه...
    قلت بعصبية وانا ارتعش: عمي بيصدقني...موب مثلك...
    طالعني وضيق عيونه..وزفر بضيق وراح دخل غرفة النوم وخلاني لوحدي بالصاله...




    الساعه 7:00م يوم الاربعاء...


    طالعت بملل في شكلي بالمرايه....هذا خامس قطعه البسها في الساعه اللي فاتت..دخل علي وافي فجأة قبل ساعة ونص وقال تجهزي بنطلع لمزرعة اهلي وخذي معك غيارات ...
    ورفض انه يتكلم معي بأية تفاصيل ثانية...اساسا حلو انه فكر ياخذني معه...وانا متأكده ان هذا اقتراح اهله...ما تدرون حياتي معه شلون جحيم....حتى الحماس اللي كان بدا يسكني للحظات مجنونة وبعض الفرحة اللي تغمرني يوم اشوفه...اختفت كلها وحل مكانها مرارة قوية...دوم يذكرني بأني مجرد وحده غدارة....خاينه...
    حلفتله ايمان...اقسمت له..كتبت له رسالة...قطعها قبل ما يفتحها اساسا...الله لا يسامحك يا ريم..وهقتيني ورحتي...ولا عاد صارت تسأل وكأنها عارفة باللي يصير.. او عندها خبر.. ياله شلون هالمخلوقة؟؟..معقولة فيه ناس بهالوضاعه بالدنيا...تسوي الشي وتبتلي غيرها...يا الله..احمدك يا رب...ان مو احد ثاني تورط...على الاقل ان وافي يكرهني ويعتقد اني خاينه فما تغير شيء بعلاقتنا غير انها صارت ابرد من الصقيع....
    رجعت اتامل فستاني الازرق النعوم القصير...والبنطلون القطيفه الناعم تحته...ومسكت الكحل وقعدت ازين عيوني بدقة...حرام اخلي الناس يشوفوني بشكل شين لمجرد ان حياتي مع ولدهم جهنم....انهيت مكياجي بلمعة جلوس..وحطيت عطر بشنطتي الصغيرة المخمل.. وجلست على السرير اربط البوت العالي...سمعت صوت الباب، فرفعت راسي.. شفت وافي... كان يجنن...بالدقلة الانيقة اللي لابسها فوق الثوب الكحلي الغامق..
    بلع ريقه مرتين...وشال عيونه عني..بعد ما ابتسمت له بفتور...
    قلت وانا انهي ربط البوت: خلاص...تراني انتهيت..
    ووقفت ورحت لبست العباية وحطيت الشيلة على كتافي..
    وافي وهو يأشر على الشنطتين اللي جهزتها لنا: وشووو ذا؟؟؟...
    طالعت الشنط ورديت من غير ما اطالعه وانا ادور على برقعي: شنطتي وشنطتك...
    وافي وهو يآخذ نفس عميق وكأنه مو قادر يتحملني اكثر: حطي ملابسنا بشنطة وحده...
    طالعته مو فاهمه ليش...
    فشرح بقرف: ناسية انا متزوجين...
    رديت عليه: لاااا...بس كثير متزوجين يسوون كذاا...
    وافي:بس انا عرسان!!
    وكمل وهو يتريق: لازم نخليهم يعرفون انا اسعد اثنين بالكون....
    ودار وطلع من الغرفة...
    طالعت ظهره وهو يروح...وتنهدت وانا اطلع ملابسي...واحطهم على ملابسه...خايفه يحرجني..او يسوي فيني موقف تافه قدام بنات خالاته واهله...يارب استر علي..وخلي هالايام تعدي على خير..
    خلصت باسرع ما يمكن وانا اسمع يناديني..وعى دخلته الغرفة سكرت السحاب بس قام يعلق معي...جا بكل ملل وسكر السحاب بقوة وشال الشنطه...
    لحقته بسرعه وانا اتعثر بطول العباية اللي اهداها لي قبل يومين...ورحت المطبخ...وشلت صواني الحلى اللي سويتها وحافظات الفطاير..
    وكنت مسوية حلاو تفاح وفوقه توفي..شلته بعلبة مرتبة..وحطيتهم فوق بعض...بس ما قدرت شايلهم..تأخرت بالمطبخ مو عارفة شلون اشيل هاذي كلها ووافي سبقني وطلع للمصعد....
    تنهدت...وتركت الاغراض...ولبست برقعي وحطيت العباية على راسي...وربطت اللفة زين عشان ما تنفتح على جسمي...وحطيت الصواني فوق بعض...وفوقها الحافظات...وآخر شي علبة الحلاو..
    تحركت ببطء وانا مو قادرة اشوف ايش اللي قدامي..طلعت من الشقه...سكرت الباب..برجلي..ورحت بسرعه للمصعد..حاولت اضغط ما قدرت...
    وسمعت في نفس اللحظه صوت باب ثاني ينفتح بنفس الدور...وسمعت صوت رجال يتكلم بالجوال...
    اول ما شافني الرجال كان بينزل الدرج...بس جاا وضغط لي المصعد...ما تكلمت معه ولا شكرته ولااا قلت له اي شيء...كنت ارتجف خوف وافكر بردة فعل وافي..
    بس دعيت ربي انه مايطلع لي مرة ثانية...ولاحظت ان الرجال ظل مكانه وانا مستغربة وش يبي...ولمن ناظرت بطرف عيني..شفت المصيبة الكبرى...ماكان رجال..كان شاب صغير يعني بال17 سنة تقريبا..
    قعدت اتنافض بمكاني والعلب اللي ماسكتها شوي وتطيح...وطول المصعد...شفته يوصل فوق..وانا ادعي ربي انه يكون فاضي ومافيه احد...
    اول مافتح...جاا الولد وسحب لي بكل ذوق باب المصعد عشان ادخل...اول شي طاحت عليه عيوني...هو الشرخ اللي بحاجب وافي...
    لاحظت نظراته اللي كانت باردة...وفجأة تحولت لنظرات نارية وهو يتابع بعيونه الولد اللي تركني ونزل من الدرج...
    دخلت بسرعه المصعد عشان ما اعطيه فرصة يصرخ بوجهي...
    وافي بصوت خلى الدم يوقف بعروقي: ملكه...قسم بالله...لولا الحيا لكان شربت من دمك هالحين...
    غمضت عيوني اللي امتلت دموع: والله بس ضغط لي زر المصع...
    وافي وهو يأشر بصباعه على فمه: ولا كلمه...اسكتي..حسابك معي يوم نرجع البيت..قسم بالله..لوما حصه محلفتني اجيبك...انك ماتروحين لا المزرعه ولا غيرهاا..اصلااا اخاف على بنات خالتي منك...
    : الولد والله صغير...وكان مرة مؤد...
    قبض على ايدي بقوة اول ماوصلنا الدور الارضي: ولاااا كلمه...مفهوم؟؟...
    مارديت فضغط الزر اللي يقفل المصعد ويخليه بنفس الدور: مفــــهوم؟؟...
    قلت وانا انزل عيوني اللي تلمع دموع: ان شاء الله...
    لحقته وانا اكتم عبرتي واحاول اكتم انفاسي عشان مايبان اني اشاهق...
    طلعنا من العمارة وتوجهنا للسيارة المركونة قدام العمارة...
    فتح الباب وركب..ومافتح لي الباب...حطيت الاغراض على الصدام...وفتحت الباب الخلفي ورتبتها بسرعه وهو يشغل السيارة وركبت جنبه وسكرت الباب...
    وافي وهو يحرك: مرة ثانية..تعلمي شلون تقفلين الباب...كنت بتكسرينهاا..
    ما رديت عليه..غطيت وجهي بيديني فوق البرقع...وقعدت ابكي بمرارة...الله لا يسامحك يا ريم..والله لا يوفقك يا بدرية...جعلكم تذوقون نص اللي ذقته...
    وافي بصوت قاسي: تراا ذبحتينا بدموع التماسيح ذي...خلاص عااد...
    : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهههه....
    وافي وهو يآخذ نفس عميق:اللهم طولك يا روح...ترى صبري قليل..ولا تحاولين تجربينه..بتندمين...
    : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
    وافي وهو يصارخ: اسكتي يا بنت الناس...فضحتيناااا...خلاص...
    : آآآآآآآآآآآآآهه...حرااااااام عليك...دووووم تظلمني...دووووووووووم...
    وافي: لا حووووووول..وش ذا الليل اللي من اوله طويل...افففف...في نقطة تفتيش قدامي...اسكتي...
    : آآآآآآآآآآآآآآآه....انت من...وشووو مخلوووق؟؟...ليش تعتقد الناس دوم سيئه؟؟... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...ربي ماراح يرحمك على الذنوب اللي تكتسبها فينيييييييييي..
    وافي وهو يوقف قريب من نقطة التفتيش: ملكه...اسكتي..بسرعه...عدلي جلستك واسكتي...
    وكان يبتسم للضباط ابتسامه كبيرة تنبهتلها من بين اصابعي..ولأول مرة اتعمد ازيد صياحي اكثر...واهتز اكثر وانا اصيح...حسيت اني لازم انتقم من وافي بأي طريقة...
    وافي وهو يفتح الشباك: عايله...
    الشرطي: ياليت اشوف بطاقتك والرخصه...ياالأخو..
    وافي وهو يمد ايده للدرج اللي قدامي ويدور الرخصه ويهمس بصوتي واطي عشان اسكت..وانا رافضه اتزحزح واسكت...
    الشرطي بتوتر: ياليت توقف سيارتك على جنب...
    وافي وهو يطلع بطاقته اخيرا: وش هوله؟؟..مستعجلين الله يخليك...وهاذي بطاقتي...
    الشرطي باصرار وهو يأشر: وقف...وقف الله لا يهنيك...
    وقفت بكاا وانا اشوف وافي يلبق على جنب ويتوعدني بالموت...شفته يطلع عشان يكلم الشرطي...وندمت على حركتي البايخه...قعدت ادور على مناديل بالسيارة..وقعدت امسح عيوني بسرعه وشفت ان الكحل حاس الدنيا...
    رجع وافي ومعاه شرطيين..وحسيت بخوف...من زمان ماتكلمت مع شرطي..على ايام وفاة اهلي الله يرحمهم..
    وقف الشرطي قريب من باب وافي..ونزل راسه عشان يطالعني..
    الشرطي: السلام عليكم..
    : وعلـ...يكم السلام...
    الشرطي: هل الشخص هذا يكون زوجك؟؟..
    : ايه..
    الشرطي وهو يقرب اكثر: وشو؟؟..
    : ايه...هذا زو..جي...
    الشرطي: مغصوبة على شيء؟؟..تبين تقدمين شكوى بحقه؟؟...اعتدى عليك بقسوة؟؟..
    رديت وانا احس بجفاف بحلقي من الخوف من وافي: لااااء...ابدااا...وينه؟؟؟...وين وافي؟؟...ووين..زو...جي؟؟...
    رجع الشرطي على ورا وشفته يكلم الشرطي الثاني ويرجعون لوافي البطاقة حقته... ويعتذرون منه..
    دق في نفس هاللحظه جوال وافي على نغمة بصبر على فرقاكم...ما اعرف ليش مديت ايدي قبل لا يرجع وافي وشفت اسم المتصل..آآآها...حسيت بطعنة حادة وديت لو ارد واصرخ في وجهها...كانت مرومه الغالية...لكني انا ملكه...وانا اكبر من الحركات السخيفه هاذي...رديت الجوال مكاني بعد ماضغطت على السايلنت...ودعيت ربي انوافي ما ينتبه لهاا...
    ركب وافي من جديد وانطلق بسرعه..وما انتبه للجوال....لكني كنت الاحظ عضلة فكه المنقبضه بقوة...وطريقة سواقته الجنونية...
    دق الجوال من جديد...فرد على طول اول ما انتبه للرقم...
    وافي: هلا والله__لااااء عطلونا نقطة التفتيش___ايه ان شاء الله___ طيب...تامرون بشيء؟؟..._____اجل يله فمان الله...
    طبعا من المكالمه حسيت ان هاذي ميب مرومة...وارتحت بشكل كبير..طلعنا خارج الرياض بحوالي الخمسين كيلو تقريبا...وقطعها وافي بسرعه فضيعه...وبعدين وصل لبوابات حديدية...وشفته يدق الجوال..استغليت الفرصه وباسرع ما عندي وعلى ضو الخفيف جدا الموجود...كحلت عيوني من جوا ومن بره ومسكرتها...
    وافي وهو يطالعني: غطي على عيونك....
    : ليــ..ش؟؟..
    وافي بإصرار: غطي على عيونك..قبل لا يجون العمال..
    : ان شاء الله...
    غطيت على عيوني وحطيت اغراضي بشنطتي بحذر...
    دخلنا جوه الممزرعه اللي ابهرتني لآخر درجة...كانت كبيرة حييييل وفوق هذا فيها ناس كثير...وطريقة ديكوراتها عجيبه غريبة...
    وصل للفيلة الكبيرة اللي بآخرها...ونزلنا....طبعا شفت انواع البزران اللي ينطون بوجيهنا ووافي ينزل يسلم عليهم كلهم ومعظمهم يجون يسلمون علي وانا حايسه بعاية الراس اللي اعطاني اياها وافي عشان البسها للابد...
    شفت بعض الشغالات يطلعون فأعطيتهم كل الاغراض اللي معي...ولحقت وافي اول ما دخل جوه...
    : وافي...شكلي حوووسه...وين اروح؟؟...
    وافي ببرود وبصوت واطي: سلمي عليهم اول...
    : بيعرفون اني صايحه ليما قلت بس...
    وافي بعصبية: هماك زينتي خشتك بالسياره؟؟..
    : النور ضعيف وانا متأكده اني حست الدنيا..
    طالعني ثواني وقال للشغاله تآخذني مع الشنطة لغرفتنا!!
    وصلت للغرفة اللي كان لها بابين...من بره..واعطتني الشغاله المفتاح وراحت...بسرعه فتحت الغرفة ودخلت...
    فتحت الانوار وحطيت الاغراض على الارض...قفلت الباب عشان مايطلع صوت...
    طالعت بالغرفه اللي فيها سرير واحد بس وكنبه صغيرة قبال التلفزيون...حاولت اني ما افكر بالليل...
    فسخت عبايتي بسرعه...ووقفت قدام المراية اطالع بملابسي اللي تعفطت شوي...حاولت ادور لها حل سريع قد ما اقدر...وبعد ماخصلت زينت وجهي بسرعه بعد ما نظفت القدام اللي صار حوسه...
    رجعت مشطت شعري وثبت الشباصات الملونه بمكانها...حطيت عطر كثير..ولبست جاكيت فرو ناعم فوق الفستان..خصوصا ان الجو كان حايل بارد...
    بعد ماخلصت مباشرة سمعت طق على الباب...كان صوت بنت وشكلها مره متحمسه تشوفني...
    فتحت الباب ببطء وطلعت راسي مبتسمة...
    البنت وهي مرة مبسوطة: اهليييييين...امممم..اكيد طبعا نسيتيني...انا مهااا...وهاذي بنت خالتي حنان...
    ابتسمت للبنتين اللي كان شكلهم بعمري....
    قلت لهم: ادخلواا...
    مهاا: ان شاء الله ما ازعجناك...ارسلنا خالي نشوفك...
    : خالك؟؟....
    حنان: خالنا وافي...
    ابتسمت بنعومة لهم: هلابكم...اناا ملكه...
    وقعدنا نطالع ببعض وما اعرف ليش ضحكنا بس عرفت اني كسبت صديقتين...
    قلت لهم وانا امشي وراهم: في ناس كثير؟؟...
    قالت مهاا وهي تحرك شعرها الطويل بكل اتجاه: اففف...فيه عالم...بشر...والبزران انواع واشكال...وتصدقين...فيه بنات خالات امي كلهم...
    حنان بصوتها الواطي الناعم الرقيق: بتخوفين ملكه يا مهاا...
    ضحكت مهاا وهي تطالعني: هم بيخوفونك...شوفي..انتي مرت الغالي...فراح تكونين محط انتباه الجميع...كلن راح يبي يجلس معك...لسببين...
    كملت حنان بنفس الحماس: يا لأنهم يحبون يسعدون وافي لاجلك...يا لأنهم كارهين انك تزوجت وافي فيبونك تغلطين بأي طريقة...
    كملت مهاا وهي تطالع عيوني اللي توسع: بسس..انت اشطر...وبما انك راح تكونين عارفة اللعبة..فبتكونين قدها وقدود..
    ومع اني شكيت بقدرتي على لعب اللعبة...لكني قلت ببساطه من غير مايظهر على صوتي اي اثر لمشاعر: ومين مرومه؟؟..
    طالعوا في بعض...وسكتوا...بعدها تنحنحت حنان...
    حنان وهي تطالع فيني: مرومه بنت خالة امي..يعني بنت خالة خالي وافي.. اممممممم ...البنت بعمرنا...بس حيل دلوعه...ووافي يحبها كثير....لأن عندها اكتئاب حاد وحاجات زي كذاا...
    مهاا وهي تهز كتوفها: تقدرين تقولين مجنونة...
    وقف مكاني للحظات...اطالع فيهم وهم يبعدون...وحسيت بكتمه...مجنونه...يا ويل حالي.. معقولة قالهم وافي؟؟..بلعت ريقي ببطء...كذا مرة..وبعدها تنهدت لمن رجعت حنان الذهبية تطالعني بقلق...قدرت ابتسم لها...بس العبره كانت حيل خانقتني...بس قدرت اتظاهر بالسعاده وانا ادخل عليهم...




    جلست جنب حصه بعد ماسلمت على كل خالات وافي وخواته اللي هم اربعه...واهم شي جدته اللي كان وافي جالس جنبها واهي محتظنته...ما اعرف ليش حسيت بنظرة عيونها تسلط غريب...بس كنت ابتسملها بعذوبة...وما احاول ادقق بكل شي عشان ارتاح من الهم...
    خوات وافي شخصية غريبة عجيبه...ثنتين مؤيدات لبعض بكل شيء...بالشر والخير.. وحتى بحبهم لوافي اللي كان بجنون...وثنتين مختلفات عن بعض ولهم شخصياتهم وهم اللي حبيتهم على طول...حصه ومريم...دخلوا قلبي بسرعه غريبة... لكن منيرة صيته...احتفظت لهم بمشاعر حيادية..
    حصه وهي تبتسم: والله وعرف وافي يختار...
    ابتسمت لها مجامله...
    كملت: تصدقين ان هالاهبل كان بيخليك لوحدك في البيت...ياختي ما ادري على مين طالع عليه حركااات...بس الله يهديه..
    قلت ادافع عن وافي: يمكن يحسبني ما ارتاح مع الناس...
    حصه بحنان: يا بعد عمري...اقول ماعليك منه لا تدافعين عنه..لي بغيتي تجين...خذي جواله ودقي علي...وبيجيبك غصبا عليه...
    وافي وهو يوقف بينا: حصه...خلي مرتي بحالهاا...
    حصه وهي تطالع فيني: لااا والله...هاضم حقوقها تحسب مالها اهل...انا اهلك كلهم يا ملكه...
    وافي وهو يضحك: ههههههههه...هاضم حقوقها...
    وكمل بنبرة عارفتها: ملكه آخذه حقها وحق غيرهاا...
    حصه: يا خي يحقلها...بنت غنية ومزيونه...تبيها تستغني عن حقوقها علشان سواد عيونك...
    : آآآ...ههه...أساسا وافي مو مقصر علي بشيء...
    وابتسمت له...طالعني باستغراب ثم ابتسم لي نص ابتسامه....
    وقفت يوم شفت مهاا ومجموعة بنات يأشرون لي...
    قلت لحصه: بروح المطبخ...بحضر الاغراض اللي جبتها...
    حصه وهي تطالع بوافي وتحط ايدها على صدرها: آآآآآآآ يا الظالم....تخلي عروسك تطبخ...
    الكل التفت يوم سمع جملة حصه..وافي ما امداه يرد بتريقة....
    الجده:وشوووو؟؟..وليه يا بعد حيي ما تطبخ؟؟....
    حصه بصوت واطي: يعني...يا ميمتي عرووووس...
    الجده: اقول يا حصه...ماخبر انا من اول...ماكنا نطبخ..كانت الوحده تقوم من صباحيتها وتطبخ ذبيحة زوجهاا....
    قالت صيته بصوت مرتفع وشكله عاده: يا جدتي...الحياه اختلفت...يعني الحين غير اول...
    الجده باعتراض: ليه يا كافي؟؟..وش فيها حياة اول؟؟..من اول الوحده نشيطه وش زينها...
    حسيت اني بمعمعة لاني قادره ادخل بكلام الكبار ولاني قادره اروح للي بسني.. ووافي يطالع فيني باهتمام وكأن مو عاجبه اروح مع البنات...
    آخر شيء جات مهاا ومسكت ايدي وسحبتني وهم لسه غرقانين بالنقاش والاغلبية كان مع حصه بأن وافي ظلمني...
    عرفتني مهاا على البنات الحبوبات..اللي كانوا معها وطبعا كل القروب كان وافي محرم لهم..القروب الثاني غير المحارم لسه ماشرفوا...وكنت ادعي انهم مايشرفون ابد..
    طلبت من البنات يآخذوني المطبخ فسمعت صيحات الاعتراض...بس بالأخير وافقوا يوم عرفوا اني بس بآخذ علبه واطلع..
    اخذت العلبة ولحقتهم...كانوا ناويين يروحون بعيد....
    قلت بخوف: وين؟؟...هنا ظلااام...
    مهاا وهي رافعه صوت الطقاقه على الاخير: لااا متعودين نجلس هناك..
    حنان بنفس خوفي: بس والله بعيد...
    مهااا بإصرار: موب بعيد..ليش خايفين؟؟...
    وصلنا للمكان اللي كانت تقصده مها...وكان بين بعض النخيل....وكانوا مجهزين الفراش وحاطين بعض الكشافات الكبيرة....
    جلست مهاا وجلسنا كلنا بشكل دائره...فتحت الحافظه حقت الفطاير..وحطيتها بالنص...واخذت الشاهي وقمت اصبه واحنا نسولف مبسوطين...
    طبعا كل سواليفنا رجعت لي ايام الوناسه...عن الموضه...عن المكياج...عن الزواجات الجديدة...والموديلات النازلة بالسوق...عن ملابس الجامعه....
    مهاا: صح ملكه....ليش ما ترجعين تدرسين بالجامعه؟؟...
    وحده ثانية من اللي جالسين: ايه...ارجعي ادرسي.....ترى غيروا بعض الانظمه وصارت الدراسه اصعب...فلو انتظرتي فترة اطول يمكن يرفضون انك تدخلين...
    حنان: لااا اساسا خالي عنده واسطه...وراح يقدر يتوسط لهااا...
    : ما اادري..احس مالي خلق دراسه( وانا اكبر نصابه بس عشان ما يفشلني وافي قدامهم)
    حنان: بالعكس...احس انك دافورة...
    مهاا: لااا مافي دافورة كشخه..دوم اشكالهم تجيب المرض...
    بعدين كملت بملل: غيروا السالفه..( واضافت بغرور ضحكنا عليه) اساسا بقنع خالي وهي بتطيعه...
    الكل: هههههههههههههههه
    غيرت مهاا السالفه بحماس:قوليلي يا ملكه...وين رحتوا شهر العسل؟؟...
    طالعت فيها متنحه للحظات...مو عارفة وش اقول...
    :وافي حلفني اني ما اقولكم....ما اقول لحد..خااايف..احد يقلدناا...
    رغم غباء الفكره..إلا ان البنات تنهدوا برومانسية...
    قالت وحده: الله...وش الرومانسية ذي يا خال؟؟...ذكرني بسبب تسمية شهر العسل بالانجليزيHoney Moon...الواحد يآخذ عروسه لمكان سري مدة شهر ليما يرجع القمر مثل اول ليلة وصلوا فيهاا...
    قالت حنان بنعومة: اكيد استانستوا...خصوصا خالي...رومانسي حيل..
    مهاا بنفس النغمة الرومانسية: صح....خالي عليه حركات تجنن..دوم كان يسووي لنا مفاجأت...فكيف مع زوجته...
    وما يحتاج اقولكم ان حوارهم بمدح وافي ضيق خلقي ليما حسيت ان هوى المرزعه خلص...
    : اممم..خلاااص لا تتكلمون عن زوجي..تراني اغااار...
    مهاا وهي تخبطني على كتفي: وش تغااارين؟؟..ترى خالي ملك للجميع...موب علشانك ملكه تضنين انك بتحكمينه...
    الكل: هههههههههههه..
    قلت وانا اشرب شاهي: ما توقعت في بنات يحبون خالهم هالكثر...
    مهاا: شلون ما نحبه وهو اللي دوم يسعدنا...تصدقين ان هالمرزعه له...مع هذا مخليها ملك للجميع...يدخلها كل من يقربلنا ويجلس فيها بالايام...
    وحده من الجالسات: الله لا يرحمنا منك يا خالي....
    قعدت اسمع لسوالفيهم عنه باهتمام وكيف يحب يسووي اي شي يسعدهم...
    بعدين سكتنا وقمنا نرقص باستهبال...وهم يقلدون ناس يعرفونهم وانا اهاوشهم...وبالاخير صاروا يقلدون حركاتي على بالهم بزعل...بس قعدت اضحك ليما انسدحت على ظهري من الضحك...
    حسيت ان الوقت طول واحنا جالسين..فوقفت...
    : بنات لازم امشي اناا...
    الكل: لييييييييييش؟؟؟..انتظري للعشاء...
    : عيب اترك الحريم واجلس معكم طول الوقت...هالحين انا متزوجه بس اوعدكم ارجعلكم بعد ساعه تقريبا او اقل...
    مهاا: انتبهي لا حد يلحقك من البزران وانت راجعه مانبي صجتهم...ترى هذا مكاننا السري...
    رديت عليهم وانا البس بوتي من جديد: ان شاء الله...
    مشيت بسرعه وانا شايله ترمس الشاي الفاضي وحافظة الفطاير...صدق احنا ابعدنا عن البيت..لدرجة اني ماعدت اشوفه زين..وحسيت اني ضيعت شوي..خصوصا انه محوط باشجار كثيرة...وفيه بيت العمال..وفيه مجلس للرجال خارجي...
    اسرعت خطواتي ليما حسيت انفاسي بتقطع....وكأني شفت شبح من بعيد...خفت كثير.. لو كان واحد من العمال....طالعت في البنات ماعدت اشوفهم هم بعد...قريت المعوذات و كملت دربي بسرعه...الشبح يلحقني بسرعه بعد...وبالاخير صرت اركض..لكن البيت لسه بعيد عني...طحت على الارض بعد ماتعرقلت بحجرة كبيرة...
    صرخت بصوت خافت بألم: آآآآآآآآآه...
    وقعدت ادعك رجلي بقوة...وش كثر اليمه..كانت الاعشاب طويلة حيل فلمن طحت..غطت علي...وانا خفت من المنظر...صراحه شي مخيف هالمزارع بالليل..عالم ثاني... قعدت اتعوذ من ابليس واقرا بصوت خافت ماتيسر من القرآن...
    سمعت صوت وافي يناديني: ملكـــه....وووينك؟؟..
    رفعت له ايدي..لكن شكله ما شافني..فقمت على حيلي...كانت رجلي تألمني بس مو لدرجة اني ما امشي...
    طبعا وافي كان هو الشبح...واول ماقرب مني..
    صرخت فيه: وش هالاسلوب؟؟..
    وافي بعصبية: وطي صوتك....بلا فضايح...ليش رايحه لآخر الدنيااا...
    رديت عليه بلا مبالاة: ابداا..ضايق خلقي اتمشى ما يحق لي..
    وافي وهو يمسكني من ذراعي ويرص علي: عدلي اسلوبك...وثمني كلامك...لااا والله ماراح يصير لك طيب..
    قلت بمرارة: ومن متى شفت الطيب معك؟؟...
    وافي: المهم..مابيك تروحين لوحدك..
    وكمل بوقاحه: ما ابيك تستغلين وضع المراهقين اللي هناا...كيف الفضايح بالعماره...
    مديت ايدي وصفقته بقوة مرة..صفقه حسيتها اشفت غليلي...حسيتها ردت لي من اعتباري..والاهم انها جرحت وافي...
    ترك ايدي..ووقفنا نطالع ببعض فترة موب قصيرة...كانت عيوني تلمع وتوشك انها تكب سيل يغمر كل شيء...بينما هو كان مذهول....
    مسكني مع كتوفي وهزني بقوة: تتجرأين وتضربيني؟؟....على بالك مثل يوم السوق؟...
    : قصر صوتك...احترمني....انا زوجتك...موب حثاله...
    وافي بازدراء: انت اسوأ من الحثاله...انت اردى خلق ربي..يا حقيرة...
    نزلت دمعه حاره مني..فدفني بقوة قدامه...فطحت على الارض من جديد ولا اهتم...
    سمعت صوت هامس فرفعت راسي انا ووافي اللي كان يطالعني بنفس الوقت مفجوعين: وافي....
    ونفس الصوت الهامس للبنت اللي كانت لابسه بنطلونها الضيق والبدي الانيق وريحة عطرها الواصله لآخر الدنيا: انت بخير...
    وواصلت بنفس الدلع وبصوتها الباكي: جعل الايد اللي تمسك للكسر!![/






  6. #36
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل الواحد والعشرين


    إلى متى ياسيدي ابقى هناا؟؟؟
    ابعثر روزنامة الايام والاحلام؟؟؟
    ابوح في الوقت الضائع
    واحلم في الوقت الضائع
    واحب في الوقت الضائع
    واخلص في الوقت الضائع
    واعيش انتظر...فرحة الوقت الضائع...ولا تأتي!!


    انا وقفت مكاني لحظات..مو مستوعبة الدعوة اللي دعتها علي البنت...كانت وقحه بشكل غريب...
    وافي: مرااام!!!....
    : آهاااا..مرومه المشهورة!!
    وابتسمت لها ابتسامه واسعه اهي فهمتها زين...كانت ابتسامة تحدي واضحه..
    حطيت ايدي بايد وافي وقربت منه كثير...
    : هاا حبيبي... ما تعرفها علي!!
    لمس وافي خده للحظات..وطالع فيني وابتسم ببرود...وكأنه يقول لعبتك واضحه وضوح الشمس...
    وافي وهو يجرني ويتقدم ناحية البنت المفجوعه واللي فاتحه عيونها على الاخير تطالعنا...
    : هلا مرااام....كيفك؟؟...
    وتصورا قدام عيني صافحها بشكل جدا عادي ولا كأنها وحده من محارمه...الخد بالخد ... واليد باليد..
    مرومه وهي تطالعني بغرور: اشتقتلك كثييييييير...
    رفعت عيوني للسماا وكأني اقول معقولة وافي مجنني على كل كبيرة صغيرة وبنات خالاته بالشكل هذا..
    وافي وهو يطالعني منحرج: ماعرفتك على ملكه...زوجتي!!..
    هزيت راسي لها وانا ابتسم: فرصه سعيده اني اشوفك يا مرومه..!!
    مرومه بنعومه ودلع بايخ: هاا..وانا الاسعد...خصوصا ان وافي موجود...
    وطالعت فيه بهيام زايد..ياربي ودي اقلع عيونها...بمكياجها الكثير...وملابسها الانيقة جدا..وشعرها اللي يتطاير بنعومه حول وجهها وجسمها...آآآآه ياليت شعري طويل...!!
    قربت من وافي...ومسكته بقوة مع ايده الثانية...وهي تبتسم له...وكأنها قاعد تقولي هذا لي..انا حسيت الدم قاعد يغلي بعروقي..اهو زوجي ولا زوجها.. انا عمري ماسلمت عليه ... ولا عمري كلمته بهالدلع الزايد عن الحد.. صدق بنات ماعاد فيهم حياا!!!
    قلت لوافي يوم بدينا نمشي: حبيبي!!..
    طالعني وافي: هلاااا...
    قلت وانا اتكلم بدلع زايد اقلد الاخت اللي وراه: الاغرااااض....ما اقدر اشيلهم..اخاف المناكير يخرب ويتخدش...
    قطب حواجبه للحظات وكأنه مو مستوعب اني قاعده آمره بطريقة غير مباشرة...وكنت قاعد ادعي ان وافي مايفشلني قدامها...
    هز وافي راسه وجا يسحب ايده من الآنسه المدلـله...بس هزت راسها رافضه ومشت معاه راجعه للاغراض..
    شال الاغراض اللي طاحت من ايدي ورجع وهي ماسكة بايده بقوة...كنت راح اضحك لولا ان الموقف ما يناسب الضحك...فعشان كذا ابتسمت له بطريقة اهو فهمها...زين...فهز راسه وكأنه يقولي مو مثل ما تفكرين...لكني طنشته..وسبقتهم راجعه على المطبخ...وانا اسمع ضحكاتهم العالية...





    في المطبخ..لقيت حصه وصيته..ابتسموا اول ماشافوني...كانت خدودي محمرة..وكنت فحمانه...ناولتني حصه كاسة ماء...
    حصه وهي تبتسم وبحنان: عساا ماهبلتبك مهاا...تراها مستخفه من عرفت انك بتجين...
    : يا حبيلهاا..الله يخليها لك...قمر مشاء الله..
    صيته وهي تشوف بنتها الصغيرة تصيح: هااا يا بعد قلب امك...وشووو؟؟..مين اللي طقك عشان اكسر له راسه؟؟..
    ابتسمت للبنت الصغيرة...كانت تزنن..نعومة..وكيوت...ببشرتها المحمرة وشعرها الناعم القليل...
    اعطيتها الحلاوة اللي سويتها للاطفال..وانبسطت وراحت تركض برى عشان تعلم البزران الثانيين...
    قالت حصه: والله انك تعبت نفسك...يا شيخه جيتك لنا تكفي...
    : لااا تعب ولا غيره.. الحمدالله كلها شوية فطاير وصينية حلاا...
    حصه وهي تحط ايدها على كتفي: صدق ان وافي عرف يختار...
    صيته وهي تطالع بره من الشباك: مرااام مع واافي...
    حصه طالعتني وبعدها راحت بتشوف مع صيته..
    صيته وهي معصبه: اااه يا قليلة الحياا...لو هي بنتي كان ذبحتها وشربت من دمهاا...ولا كفاني..
    حاولت اني ما افكر بكلامهم وانا اعطي البزران اللي تجمعوا عند باب المطبخ الخارجي واعطيهم من الحلويات..
    حصه: الغلط على وافي..مفروض يعطيها كلمه يحبها قلبك...لكن اخوي رهيف..ما يحب يجرح احد...
    صيته: يا شيخه!!...هي ليش ما تستحي؟؟..الحيا منفصخ منهاا..واحد عمره مافكر يتزوجها ولا يبيها..بس اهي مصرة عليه...
    حصه وهي تلفت لي: ملكه..ترانا تعمدنا نقول هالحكي قدامك..
    طالعت فيهم وحاولت اثبت صوتي: ليش؟؟..
    ابتسمت صيته بشراسه وبأعلى صوت: لأنها راح تحاربك بكل الطرق...
    رفعت حواجبي وكنت بقولهم..ياليت تقولون غير هالحكي...لأني تعبت من الحروب اللي خضتها بحياتي..
    : انا واثقة من وافي!!..وعارفه انه يحترمني حيل...
    ابتسمت حصه: وافي يحبك يا ملكه...لكن ان كيدهن عظيم..
    وافي..يحبني!!..مين قال كذا؟؟..وليش متأكده؟؟..كان ودي اسالها..استجوبهاا لكن قررت اني اسكت وانا اسمع صوت وافي قريب من المطبخ...
    دخل وافي المطبخ لوحده....ووقف يطالعني فترة شوي طويله..حتى اني حسيت ان الدم بيتفجر من اذاني...بس كنت اتظاهر اني ما اشوفه...
    وافي:كاسة ماء...يا حصه..
    طالعت بحصه اللي كانت مشغولة...فرحت صبيت له كاسة ماء...وطبعا مايحتاج اقولكم انه في البيت...يكب كاسة الماء لو لمستها...
    ناولته الكاسه...بس كان رافض يآخذهاا...
    ببراءه مطلقة: هاا حبيبي..الموية!!
    اخذ الكاسه وهو يبتسم لي بتكشيرة انا عارفتها...
    صيته وهي توقف قباله: وافي..وش المصخرة اللي نشوفها؟؟..
    وافي وهو فعلا مو فاهم وش تكلم عنه: وشو؟؟..اي مصخره؟؟...سوت ملكه شيء؟؟..
    صيته: حاط حرتك بالضعيفه...لااا يا حبيبي...إلا الاخت مرام...
    وافي وهو يمد بوزه: صـــــيته!!...
    صيته وهي ميب مهتمة بنبرة التهديد الواضحه: لااا صيته ولا غيره...ياخي توك معرس..ارمي عليها شيلتها إذا اقبلت لك...
    وافي وهو يطالعني: صيــــــته....ما تشوفين انه مو وقت هالموضوع...؟؟..وهالقمر واقف هناا يطالعنا ببراءه...
    طالعتني صيته وبدل ماتسكت كملت: ايه الموضوع كله عشان ملكه..ياخي احمد ربك.. صدق انكم الرجال ما يملا عينكم إلا التراب..
    تنهد وافي بملل وجاا يطلع: تراك ذبحتينا...بنت خالتي واعرفها من كناا صغار...وشفيها.. بعدين ملكه راضيه...اشتكت لك؟؟..
    صيته وهي تلحقه: وإذاا هي راضية..انا ماارضى..لو انها بنتي كان ذبحتها يا شيخ!!...
    طنشها وافي وراح..ابتسمت غصبا علي ابتسامه غريبة...تقدرون تقولون ابتسامة نصر.. لأني عرفت ان اهل وافي موب راضيين عن هالعلاقة...






    رجعت انا وصيته واللي هي على فكره اكبر مني بس بتسع سنين...للصاله من جديد... كنا شايلين القهوة وصواني الحلى اللي انا مسويتها..
    واول ما دخلت لاحظت ان كل اللي كانوا يتكملون سكتوا...فعرفت وتاكدت اني كنت محور الموضوع...
    حطيت القهوة على الطاولة..ومسكت الفناجيل..ودرت على الحريم وانا اصب لهم..حسيت بنظرات خالات وافي الحسره..وكأني موب عاجبتهم!!..بينما جدته اشرت لي اجلس جنبها يوم خلصت..جيت وجلست جنبها... والصراحه تنقال...حرمه جدا قوية ومتسلطه.. لكنها طيبه حيل..يعني صدق اللي مايعرفك ما يثمنك..
    كنت اسمع لسواليفهم بدون ما اعلق...انا مرة صغيرة...ما ادري شلون امي تزوجت وهي بعمر 15سنة...كيف كانت تصرف مع الحريم هاذولي..
    يعني صيته تقريبا كانت اهي اصغر المجموعة... ووحده جنبي..وكانوا يتصرف مثلهم بالضبط...الحرمه الصغيرة الي جنبي..كانت ماسكه جوالها تقرا فيه....
    ابتسمت لي: ممكن طلب؟؟...
    رديت لها الابتسامه: آمري..خلص فنجالك؟؟..تبين حلى؟؟...اجيبلك شيء..
    ضحكت الحرمه بنعومة: لااا يا قليبي...ابيك بس ترسلين لي رساله جديدة على جوالي إذا ماعندك مانع...
    :...............
    كملت الحرمه: وتكون رسالة حب قوية..عاااد انت عروس...مثلي!!
    ابتسمت لها: آآه عروس...انت...ابتسام؟؟؟..( وكنت احاول اتذكر اسمها لأن صيته عرفتني على القروب كله)..
    ابتسام: ايه..توني متزوجه لي ست شهور...زوجي يصير ولد خالة وافي...
    : آآه..ياهلااابك....حضرتي عرسي؟؟...
    ابتسام وهي تعتذر: لاااا لاسف...كنت مسافرة عند اهلي....
    : حلووو...مشاء الله...
    وكملت وانا حاسه اني بموت من الفشيله: للاسف ماعندي جوال يا ابتسام..
    فتحت فمها وكأنها مو مصدقة...واعتذرت بسرعه: سوري..حيل مصدومة..فيه احد ماعنده جوال؟؟..
    سمعتنا الجده فقالت: وش هوله الجوال؟؟...ماغير مضرة واذى...ويطنطن طول الوقت.. والله...هذا جوالي طول وقتي راميته...ولااا كل بعد فترة يآخذون يغيرون جهاازه..والله انها ماتفرق عندي كل ابوهم...
    وكملت وهي تدور جوالها بجيبها: ودامك يا ابتسام تقولين انه موهييم..اجل انتي احق فيه من غيرك يا ملكه!!يامرت الغالي اللي مايرد لنا طالب...
    سمعت كلمات متفرقة من اللي جالسين: آآآآآآآآآآآآه..وشهوله؟؟..ماله داعي..يا جده خليه معك..وافي بيشتري لها غيره..
    قلت وانا اهز راسي باعتراض: ابداا يا جدتي..لا يمكن آخذه...
    الجده وهي معصبة: ترفضين الهدية يا مره!!
    قلت وانا خايفه ومرتبكة: ماا قصدي...
    سفهتني وحطت الجوال بشنطتي الصغيرة..وغيرت الموضوع...: يا ووويلي...ما ادري وش تحطن بهالشناط الصغيرة...ياله الواحد يدخل يده...
    صيته من آخر المجلس وبأعلى صوت: الموضه يا ميمتي...
    الجده: والله ان هاليهود اثروا علينا بكل شيء...قالوا الموضه قالوا...
    ابتسام وهي تهمس لي: مشاء الله عليك..كسبت الجده...انا ياما حاولت لكن المحبه بالقلوب..
    ابتسمت لها منحرجه...واشرت لي نطلع نتمشى..فستأذنت من الحريم ومن الجده اول.. وطلعت مع ابتسام..
    ابتسام وهي تغمزلي: يله..دقي على زوجك!!
    : هااا...ليش؟؟...مايحتاج؟؟...
    ابتسام وهي تضحك:ههههههه... إلااا..بوريك شلون يخافون من جدتهم..بتشوفين كيف بيرد عليك بكل الرسمية اللي بالدنياا...
    طالعت بابتسام ومسكت الجوال بتردد..وكأني تذكرت شيء...: ما اعرف رقمه...
    ابتسام وهي تطالع معي بشاشة الجوال: والله؟؟...طيب...اكيد مسجل هناا...
    فتحت قائمة الاسماء....ادور ببطء ليما لقيته وافي...يا الله اسمه يجنن...
    ابتسام : اسم رجلك يجنن..اما انا الله يخليه لي..اسمه يفجع..بس مع هذا اموووت فيه.. ولا اتخيل حياتي بدونه لحظة وحده...
    كل العرايس مثلك يا ابتسام إلا اناا!!..
    : اممم..هذا رقمه...طيب..وش اقوله؟؟...
    ابتسام وهي تفكر: بس اسمعي صوته!! وبعدين بنرسل له رسايل غزل قوية..
    هزيت راسي وانا ادق بتردد..واحس حلقي بدا يجف..عااد كنا بعيدين مرة..فحولناا في هدوء غريب..وكنت اشوف البزران وهم يسبحون..مع البرد...داخل الغرفة الزجاجية...
    تعالت دقات قلبي اكثر اكثر..وانا اسمع صوت الرنات...رنه ورا رنه..
    اخير رد وافي....صوته يجنن بالتيلفون...صوته حلو بكل وقت..
    وافي بثقل: يامرحباا مليون ولا يسدون...
    وافي: الوووووو...يا السلطانه ردي علينا!!...
    ابتسام قاعده تسمع معي..وميتة ضحك..
    وافي وهو يكلم احد جنبه: شكلي جدتي كالعاده نايمه فوق جوالها...كخخخخخخخ...
    واسمع صوت واحد جنبه وشفت ابتسام ميتة به الصوت فعرفت انه رجلها: يا حبيلها جدتي.. والله ان الحظاره حرام فيهاا....
    اشرت لي اقفل..فقفلت الخط..وانا قلبي ينبض بقوة فضيعه..
    ارسلت لي رسالة..قريتها نهبلت...
    : ابتسااام..لآ يمكن ارسلها..هاذي مررة قليلة ادب...
    ابتسام وهي تهز كتوفها: عاادي...وش فيهاا؟؟..تراك زوجته...
    : لااااا...مرررة استحييييي...شلون راح اشوف وجهه وانا مرسلة له كلام زي كذاا..
    سكتت ابتسام..وهي تدور رسالة ثانية وارسلتها لي...وعييت ارسلها...وبالاخير ارسلت لي آخر رسالة...وهي اللي قررت ارسلهاا..
    (( صاحبي محتـــــــــــــــاج لك شعر وشعور...واحتياجي شي ماكان باختياري...في غياب الشمس وش ذنب الزهور؟؟...والمطر لا شح وش ذنب الصحارى؟؟..اللقا لحظات والغيبة شهور...تقصر الخطوات ويطول انتظاري!!))
    وضغطت على الارسال وقعدت انتظر....اما ابتسام فأخذت ترسل لزوجها رسايل...فدق عليها وقاموا يسولفون..حسيت بالم بقلبي...هذا هو الزواج...مو الحياه اللي اعيشها... يا قلبي تعبت من قوة احاسيسك..ما ادري متى تموت وارتاح من هالعذاب؟؟...مارد وافي
    الرسالة..واستغربت اناا..وبعدها بخمس دقايق تقريبا...دق على الجوال... اشرت لابتسام .. لكنها كانت بعالم ثاني مع متعب حبيب القلب..
    توهقت..وبالاخير قررت ارد بس واسمع صوته...
    وافي وهو معصب: الووووووو...
    خفت وتوقعت شر..صوته كان معصب موب مثل قبل شوي...
    وافي: ملكه...ردي علي!!





    وافي: ملكه ردي علي...بسررعه!!
    : هلااااء...
    وافي وهو يآخذ نفس عميق: وينك؟؟؟..
    : ااااااه..مع ابتسام مرت متعب....قريب من المسبح..
    وافي وشكله مولع: طيب...تعاليلي ورى المسبح....بتلاقيني واقف هناك بالركن.. بسرررعه...
    ودعت ابتسام ورحت ببطء امشي ...انا عارفه انه بيهزئني وبيتكلم علي...لكن هالمره ماراح اسكت له...انا مو عبده له...انا حره بنت احرار...وافي بالذات من بد هالبشر كلهاا لازم يعرف اني اقدر عليه وعلى عشر مثله..
    قعدت اقوي قلبي بهالكلام وانا اقراا بعض الاذكار حق لقاء العدو..
    وصلت اخير للمسبح فلفيت من ورا الغرفة الزجاجية..ولقيت وافي واقف مثل ماقالي بالركن...بس كانت عنده مرومه!!
    لا يكون ناوي يهزئني على حسابها...
    ابتسمت وانا اقرب منه..ولاحظت ان مرومه الدلوعه التافهه كانت تطالعني بتحدي...
    : هلاااا حبيبي..شبيك لبيك ملكه بين ايديك...
    حسيت وافي ارتبك..وكنت راح اضحك على وجهه...بس اكتفشت بابتسامه عذبة...
    وافي وهو يحك شعره: هلاااا..آآآه..اممم...
    وطالع بمرومه منحرج ما يدري وشيقول...
    مرومه وهي تطالعه بغرام: وافي..توعدني اسوق الجيب حقك بعدين...!!
    وافي وهو يبتسملها: اكيد حبيبتي...!!
    انا حسيت بغثيان قال حبيبتي قال...حبك برص وهم وغم يا حمار...بس تصدقون رغم اني مولعه من جواتي لكن اللي يشوفوني يقول حيل مبسوطة وتبارك هالشيء اللي قاعد يصير...
    : مرومه عيوني..ليتك تخليني انا ووافي شوي...ابيه بكلمه!!..على انفراد..
    مرام فتحت عيونها للاخير...ورفعت خشمها بغرور وصرخت بدلع وعيونها تدمع: واااااااااااافي!!!
    وافي وهو شكله كاره هالشيء: آسف مرام...بس اوعدك انها كلمتين...وارجع لك عشان نركب السيارة!!
    هزيت راسي بنعومة وانا مبتسمة بتريقة....يا حياتي على الحب المتدفق..لو كان معي مسدس كان فرغته فيهم هالحين...بس لاااا..انا اوريكم...وما اكون ملكه!!
    مرومه اللي انصدمت ان وافي صرفها بهالطريقة..امتلت عيونها دموع..وتركتنا وركضت بسرعه وسمعنا صوتها وهي تصيح..وشفناها وهي تروح عند مجموعة بنات شفناهم يطالعون فيناا كلناا...
    وافي: كان لازم تكلمينها بهالطريقة!!
    : لااا ابدا..كان مفروض بس آخذها بالاحضان واقولها الف مبروك عليك الرجال اللي مفترض يكون رجلي...
    مسكني بقوة مع كتفي: خلك ساكته دام النفس عليك طيبه!!..
    صرخت: مانيب ساكته...وبعد ايدك عني...بكل بساطه..تبوس خدها...وتمسك ايدهاا...ليش واحنا عايشين ان شاء الله؟؟..هاااا...تكلم...قووووووووول...
    وافي وهو منقهر: كاااافي..لا تخلين اتوطى ببطنك!!..
    رفعت راسي ومشيت من قدامه: ما تقدر...ولا راح اسمحلك فااهم؟؟..انا موب لعبة عندك ... كافي اهانات وصياح وتعب نفسي ومعنوي....انا اقبل اي شيء...إلااا انك تهيني قدام الغرب يا وافي!!..
    مسكني وجرني بقوة مع كتفي...وانا اصرخ فيه واحاول اني اضربه بقوة..عشان يتركني.. ورجعت ضربته مع كتفه بقوة....فمسك ايدي ولفهاا...
    صرخت بالم: وافييييييييي...يا حمااااااااار!!!...آآآآآآآآآه اهىء اهىء...
    وقعدت اصيح بسبب الالم اللي حسيته...
    قال واهو يدور مفتاح الغرفة اللي معاه: ابيك تنطقين هناا..مفهوم...!!
    قلت بعصبية: لاااااااء...ماراح اجلس هنا..والله لاسويلك فضيحه..انا مانيب كلب عشان تحبسني هناا...
    وضربته بقوة على كتفه وصرخت: انا انحبست شهرين اثنين بغرفة قذرة..اتجرع انواع الضرب والتحرش...وانت!!...بالذات من بد هالبشر كلهم...ماراح تحبسني فاااهم؟؟...
    سكت يوم حسيت ان صوتي عالي مرة...وان في هدوء غريب حولناا...وافي كان يطالعني بطريقة غريبة...فمه مفتوح...وحواجبه مرتفعه بذهول...
    مسحت دموعي اللي نزلت بسرعه عشان تغطي وجهي..
    : اكرههههههههك....اكررررررهههك...انت ولااا شيء...فاااهم ولا شيء...
    اكتسى وجهه تعبير غريب..تعبير صدمه بذهول بحزن بلا مبالاة..باشياء كثيرة اجتمعت..
    دخل المفتاح بالباب وفتحه..واشر لي ادخل..حطيت ايدي على رقبتي...كان حلقي يعورني بسبب الصراخ....
    سمعت صوت حركه وانتبهت للحركه من تحت الاشجار...وكأني شفت رجول...يعني فيه احد سمع حوارنا الرومانسي الجميل!!
    دخلت الغرفة مستسلمه ودخل وافي وراي...



    فتحت المكيف على الحار...وفسخت الفرو اللي لابسته..كان وافي واقف ورا الباب ومتكي عليه..يناظرني بنظرات غريبة...
    : وشفيك؟؟..اطلع برااا...ما ابيك..ولا ابي شوفتك...قفل الباب بعد..مايهمني...احرررقني.. ما اهتم....انت عديم احساس...انت من وشو مخلوق؟؟...قووووووووول...
    وافي وهو يبلع ريقه: ملكه!!...خلااااص...
    : لاااا موب خلاص...عمره ماخلص...ليش تكرهني يا وافي؟؟..لييييييش؟؟..وش يدريك وش الي كان بيني وبين مساعد؟؟..على اي اساس حكمت اني احبه؟؟..ليش قررت وادعيت وحكمت وقضيت وخلصت..
    فتح فمه بسرعه بيرد بيتكلم..لكن بدل من هذا كله..
    وافي بكآبة: مو هذا المهم...المهم انك بدل ما تاكدين لي انك شريفه...رحت وخنتيني معاه..ولااا حطيتها بجارتك المسكينه اللي عندها اطفال...
    :اطلع براااا...ما ابي اشوفك هالحين...اطلع برااااااااااا روح معى مرومتك الصغيرة الدلوعه...
    وكملت وانا ارتعش: سؤال صغير بس؟؟...بس؟؟..ليش تزوجتني؟؟..ولا تقولي علشان تحمي بدرية مني؟؟....لأن هاذي اكبر كذبه بالعالم...
    مسكني مع كتوفي واخذ يهزني بقوة: كذااا...تزوجتك عشان اريح هالبشر منك..تزوجتك لأني مابي سلطان يتزوجك....ولا ابيك تهربين مع مساعد..ولااا ابيك....لغيــ...
    : وشووووو؟؟..كمممممممل...اجرحني اكثر...هيني اكثر...يا حقيييييير...انت حشرة تااافه..
    ضربته بقوةعلى صدره..لدرجة اني شكيت إذا يحس..رماني بقوة على السرير وطلع بعد ما قفل الباب حق الغرفة...






    بعد ساعه من الصياح المتواصل فتحت علي مهاا باب الغرفة بس الداخلي...قمت على طول من السرير وفيني نية خناق مع هالوحش الدب الحيواااااااااان وافي...
    شافتني مهاا وهي بعد كانت عيونها حمرر: شفتكم وانتم تهاوشون!!...."
    وحطت يدها على فمهاا وقامت تصيح...وهي تسكر الباب اللي وراها...
    كملت مهاا وهي ترتجف:" توقعتكم تكونون مثل متعب وابتسام...لكن...صدمتووني.."
    بلعت ريقي ومسحت دموعي :" مهاا حبيبتي...الحياه مو مثل ما انت معتقده..الحياه فهي تشابكات كثييييييير..."
    مهاا وهي تطالعني وتمسح دموعي:" بس خالي وااافي....وعدني انه راح يعااامل زوجته برقة..."
    مافهمت شيء من اللي تقوله..
    كملت مهاا وهي تصيح اكثر:" كل الرجال مثل بعض...رغم انه دوم كان يحلف لي انه غير عن ابووووي..."
    وقفت وضميت مهاا بقوة: "مهاا حبيبتي...اي رجال يختلف مع زوجته...واللي صار بيني وبين وافي شيء عاادي..."
    مسحت خشمها بمنديل انا اعطيتها اياه وقالت وهي ترتجف: ليش قفل عليك البااااااااب؟؟.."
    ابتسمت لها: لأني طردته وكسرت له راسه وقلت له مابي اشوفك..."
    وكملت وانا احاول اضحك: فأدبني بطريقته...!!"
    ابتسمت مهاا وكأنها تحاول تصدقني: يعني خالي وافي طيب معك؟؟.."
    : طبــــــــعاا..صدقيني ان احلى ايام عمري مع خالك...بس انا عصبت عليه عشان الهبلة بنت خالتكم ذي.."
    مهاا وهي تمسح دموعهاا:" مرااام؟؟.."
    وقلدتها انا:" مروووووومه!!"
    قمنا نضحك ومسحت دموعي...ورحت اعدل مكياجي عشان اطع معاها...
    مهاا وهي تشوفني اعدل مكياجي:" تصدقين....اني حلفت ما اتزوج ابد...بس خالي وافي هو اللي اقنعني اني اتزوج..وقالي ان اصابيع ايدي موب سواا..."
    وكملت وهي توقف وراي: "لمن شفت متعب وابتسام..انبسطت بس كنت اقول لنفسي خالي وافي هو اللي راح يثبت لي هالشيء...خصوصا بعد تجربته مع خطيبته الاولى...ومع عفااري..بنت خالتي نوراا.."
    رفعت راسي بسرعه: عفااري...ليش؟؟...وش السالفه؟؟.."
    مهاا بارتباك: ماقالك عنهاا؟؟.."
    : "لااا...بس اللي اعرفه ان بينهم مشكله كبيرة...لكن نسوها بعد قضية جاسر الله يرحمه ويغمده الجنه..."
    مهاا وهي ترجع شعرها ورا اذنها: "يا ستي السالفه عاادية...انت تعرفين بيت خالتي نورا مشاء الله قصر..."
    هزيت راسي ولفيت اسمعها باهتمام...
    كملت وهي تجلس على التسريحه: "وله عدة بوابات ... يا ستي كان خالي وافي زايرهم... المهم خطيبته الاولى كانت موجوده في ذاك اليوم... وكانت متفقة مع اللي تحبه انه يجي يشوفها هنااك...طبعا عفاري ما كانت تدري عن الموضوع نهائي....لكن لسوء حظ عفاري ان الرجال يوم نط السور...كانت هي بذاك المكان...وسمعته وهو ينادي اسم خطيبة وافي ... من الصدمه...ما قدرت تسوي شيء..وهو يوم شافها ارتبك وحاول يهج...لكن اللي شافه وهو ينط السور وعفاري واقفه..."
    سكتت..فكملت اناا وانا حاطه ايدي على قلبي: يااا ويلي وافي...هو اللي شاف عفراا وحسبها تعرف الرجاال؟؟..."
    هزيت راسي متأثرة..ياربي وش ذا الحظ؟؟...إذا ماصدق عفاري والسالفه من سنين فمعقولة راح يصدقني والسالفه مالها ايام؟؟..
    مهاا وهي تحلفني: بس الله يخليك لا تقولين لأحد...ترى والله ماحد يدري بذا الموضوع غيري انا وعفاري..."
    تنهدت وانا اقوم : مسكين وافي...وش هالصدمات اللي يشوفها في اللي يقربون له...عفاري كانت تقولي انها ياما حلفت له انها بريئة بس ماصدق"
    مهاا وهي تأيدني بهزة راس: صح...خالي حمل عفاري كل سبب تعاسته خصوصا بعد ظنه ان عفاري بنت تمشي مشي بطاال.."
    : بس لازم نعلمه..حرااام..لازم يعرف انه ظالمهاا"
    مهاا: ياما حاولت اني اقوله...بس عمره ماعطاني وجه..."
    كملت مهاا وهي تغير الموضوع: طيب..دامني مبسوطه على خالي..ودامك تحبينه... امشي اوديك للبدروم..تشوفين صور رجلك يوم كان صغير..وكل ذكرياته..كتبه دفاتره.. ملابسه..العابه..كل شيء يخصه."

    دخلنا البدروم الكبير بس نوعا ما مظلم...وكان بااااااااااااااارد..لدرجة اني سمعت صوت طقطقة اسنان مهاا وهي تشد الكوت حقها بقوة على جسمهاا...راحت للكراتين مغبرة بالركن ولحقتهاا بسرعه...
    حسيت بخوف فضيع مع ان عندي مناعه من الحشرات والفئران...لأني تعودت عليهم بالمستشفى...
    مهاا وهي تأشر لي بالكشاف: هنااا...
    جيت وراها وجلست قريب منها..وكان فيه صندوق خشبي كبير فيه اغراض كثيرة... طالعت بالاغراض..وحسيت بمشاعر غريبة تخنقني بقوة...
    تأملت اللعب الصغيرة..سيارت مغبرة...سوبرمان وسبيدر مان..مجلات باسم..لقيت تي شيرت قديم ازرق وابيض..غصبا علي حظنته بقوة...ما اتخيل شكل وافي وهو صغير... اكيد قمر...
    مهاا: ياعيني على الحب!!"
    بتأثر رديت عليها: ودي آخذ كل اغراضه.."
    مهاا: تحبينه؟؟..."
    سكت ماعرفت وش ارد...وهزيت راسي بصراحه: لسه!!"
    ابتسمت وحط ايدها فوق ايدي: اقدر صراحتك...لكن صدقيني راح تحبينه...خالي ينحب.. خالي غير!!.."
    :ههههههههههههه...لااا يا شيخه..اظن الغرور صفه متوارثة بالDNAعندكم"
    مهاا وهي تمسك كتاب جلدي كبير وتعطيني ياه: وانت الصادقة"
    فتحته بتردد...وافي...هذا البوم لصوره...كان يبتسم ببلاهة وهو ماسك كورة ولابس لبس الهلال...وشعره الاسود الكثير منتفش...وركبته مجروحة..وعيونه تلمع..ماكان جميل.. كان عادي..لكني حبيت الصورة غصبا علي...حسيتها تمثل وافي الحقيقي...وافي الطيب.. اللي كان قبل لا يتزوجني...مثل مساعد...اللي صار مجنون لمن عرفني وحاول يدمرني.. مثل سلطان اللي فقدت الحياة بهجتها عنده..لمن تزوجت غيره...
    قلبت الصفحات...صور مختلفة لمراحل زمنية متغيرة...وافي وهو واقف مع اصحابه قبال مدرسته.. وافي وهو يسوق السيارة.. وافي وهو يفرش اسنانه ومصورينه اصحابه بامريكا ... وافي وهو ماسك ثعبان كبير وحاطه حول رقبته..
    اعطتني مهاا البوم صور ثاني..وقامت تشرح لي كل صورة وش مناسبتها.....وهاذا الالبوم كان صور متنوعة للعائلة...صورة لحصه وهي شايله وحده من بناتها الكبار بين يدينها....صورة للجدة وهي واقفه في المرزعه جنب الغنم...صور لاحداث كثيرة ومهاا تذكرها وهي جدا مبتسمة...وكنت استمع باهتمام...
    : مهااا...ممكن طلب؟؟.."
    مهاا وهي تسكر الالبوم: آمري..."
    : امممم...ابي صورتين لوافي...وابي التي شيرت حقه...واللعبة حقته..."
    مهاا وهي تبتسم: اكيد...هاذي كلها حلالك...اساسا اغراض رجلك...المزرعه كل شبرها فيها لك..."
    : ولا تعلمين احد عنها..خصوصا وافي"
    مهاا وهي مستغربة: انن..شاء الله.."
    طلعت صورة وافي وهو ماسك الكورة..وهو لاف الثعبان على رقبته ودخلتهم بالشنطه.. و اخذت لعبته السوبر مان الصغيرة..وحطيتها بالشنطه...واخذت التي شيرت وضميته بقوة ... وكأني احاول اضم وافي من خلاله...لا تسألوني ليش سويت كذاا؟؟؟.. غصبا علي والله.. مع اني ما احبه...بس حسيت ان ودي اضم هالطفل بكل القوة اللي عندي...
    مهاا وهي تبتسم: خلااااص...لو درى خالي عن كل هالغرام والمشاعر كان ما ترك دقيقة..."
    طقيتها على كتفها بمزح: دبـــــــــه..عيب عليك...!!
    مهاا :ههههههههه..ولااا تقول لسه ماحبيته...وهي..."
    سكتنا انا ومهاا نسمع رنة الجوال القوية...
    : مهاا...جوالك...
    مهاا طلعت جوالها من جيبها وهزت راسها بمعنى لااا موب حقي...
    تذكرت ان معي جوال انا الثانية..فتحت شنطتي وطلعت منها الجوال..وكان وافي هو اللي يتصل...خفت...
    مهاا: مين؟؟...خالي؟..."
    : ايـــــــه...مهاا خايفه..احد درى انك فتحتي الباب علي؟؟..."
    مهاا بارتباك: لااااء...محد درى..اخذت المفتاح بدون محد يدري وجيت فتحت عليك الباب..."
    سكت الجوال..وخفت وعضيت على شفايفي ووقفنا انا ومهاا..
    مهاا: اكيد فتح الغرفة ومالقاك... يا ويلي منه...بيكسر لي راسي"...
    : آآه..اممم..طيب...وش السواة؟؟"
    رجع الجوال يدق بالحاح اكبر...وطاح من ايدي من شدة الخوف والربشة...وتمينا انا ومهاا مكانا نطالع مصروعين بالجوال...
    بالاخير ما عدت احتمل...فشلت الجوال وضغطت على الزر الاخضر...
    : الو...ووو...وو..."
    وافي وهو صوته منبح وقاعد يلهث:آآآه...وو...وينك؟؟...."
    :آآه...هنااا...قررريبه..."
    وطالعت بمهاا...اللي اشرتلي عشان نطلع بسرعه فوق...عشان ارجع لغرفتي...
    هزيت راسي ولحقتها...
    وافي واهو يآخذ نفس عميق: وووووووينك؟؟.."
    روعتني صرخته واشرت لمهاا بخوف...
    سحبت مهاا مني الجوال...: الوووو..___ايه يا خال___لااا عادي...___أنا اللي فتحتلها الباب___لا تصرخ علي____طيب..اهي جايه تستان.._____ان شاء الله___ولا يهمك"
    طالعت بمهاا وهي تقفل وعيونها مليانه دموع...وشفايفها ترتجف...
    : مهاا حبيبتي..وش فيك؟؟.."
    صرخت فيني وهي تبكي: يقول انه مايبي يشوف وجهي ولا يبيني ادخل باللي ما يخصني.."
    وركضت تطلع الدرج...لحقتها وانا حاسه ان قلبي بيوقف...طالعت بالاماكن من حولي... ومالحقت مهاا...رحت لمجلس الحريم بسرعه..ابي اهرب من مواجهة وافي..خلني ااجلها ليما اقدر...
    بس يا فرحه ماتمت...حسيت بايدي شوي وتنكسر...كانت يد وافي قابضة علي لدرجة اني حسيت ان لحمي بيتقطع من قوة مسكته...كنت راح اصرخ بوجهه..بس خفت يوم شفت شكله...سحبني معاه لغرفتنا اللي كانت قريبة من البدروم...
    دخلني اغرفة وسكر الباب...انهار على الكنبة جالس..وقام يتحسس جيبه بتعب...يدور عن سيجارة...
    طلع سيجارة..اخيرا وحيده يتيمة مثلي..لقاها بجيبه....ولعها بارتباك وايده ترتجف...
    وافي واهو يطالعني وانا ماسكه التي شيرت بايدي: حق مين؟؟.."
    طالعت بالتي شيرت القديم وضميته بقوة لصدري: حق ولد صيته..."
    قطب حواجبه: وليش معك؟؟.."
    : لللل..لأني اخذته منهاا..عش..عاشن اعطيــه...الشغالات"
    وافي وهو يفرك راسه بعصبية: صرخت على مهااا..انت السبب"
    : بكت بسببك!!..طلبت منهاا انها ما تتدخل فينا؟؟...ليش يا وافي؟؟.."
    وافي بعصبية: مايحقلها تفتح لك الباب بدون ما تقولي؟؟.."
    ووقف ورمى السيجارة وفركها بقوة برجله...حسيت بالعطف عليها..مسكينه..ماتت..تفتت .. انتهت...
    وافي وهو يحط يدينه على الجدار اللي وراي ومحاصرني بشكل مخيف!!: توقعتك هربت..."
    :................
    غمض عيونه بقوة: حسبت..ان..احد من العمال آذاك!!..
    :...........
    وافي وهو يفتح عيونه الحمر وينتفض:كنت راح اقتلهم...عارفة وش يعني اقتلهم؟؟..يعني انهي حياتهم بكل بساطه...
    : واااااااااافي...اهىء اهييييييء..
    حطيت ايدي على صدره...
    قال لي وهو متعذب ويضحك في نفس الوقت: لكني تذكرت..اي حقيرة خاينه بايعه لسمعتها انا تزوجت!!
    صرخ فيني بقوة: آآآآآآآآآآآآآآآآه...ليش انت؟؟...ليييييييييش؟؟..ليش حبيت مساعد؟؟...ليش غررت بسلطان؟؟...ليـــــــــــــــــــــــــه؟؟.."
    سحبني بقوة له...ضمني بقوة لصدره... يدينه كانت تعتصرني بقوة...حسيت انه يعذبني بهالطريقة..وقعدت ابكي مو عارفة وش اقول...كل مافيني يتنافض...انا ندمانه.. على كل شيء...وعلى اي شيء..بس ما احب ان احد يتعذب بسببي!!...انا اللي فيني كافيني..
    بعدني عنه بقوة فجأة..وكأنه تذكر فجأة مين انا؟؟.. حسيت بظهري يتكسر...لأني انصفقت بالجدار بقوة...ابتعد عني ببطء..قعد يطالع بوجهي بألــــــــــــــم..
    وبالاخير اطلق رصاصته الاخيرة علي: ما ابي اشوفك خارج هالغرفة..مفهوم؟؟"
    حطيت ايدي على فمي ومارديت عليه واهو يطلع ويقفل الباب علي.





    كنت راح اطق...من الطفش اللي فيني وانا ادور بالغرفة وماعندي غير التلفزيون اتفرج عليه..اقلب من قناة لقناة النوم مجافاني..ولاني قادره افكر غير بوافي...ردة فعل وافي.. كلام وافي...افكار وافي...احاسيس اللي تنعفس وتتغير من تشوف هالوافي؟؟..
    حسيت بضيقة فضيعه وانا ارجع اضم التي شيرت بقوة لصدري...آآآآآآآآه..وش اللي قاعد يصير فيني يا رب؟؟..ياليتني ما رجعت من المستشفى ابدا...اقلها عيشة المجانين ازين من عيشة الناس العاقلة...
    فصخت ملابسي..ولبست بنطلون بيجاما..ولبست التي شيرت حق وافي..مشاء الله كان واسع علي...رغم انه لطفل عمره عشر سنوات...مشاء الله على وافي...جسمه عريض من يومه..
    دخلت تحت الفراش..بعد ماقفلت اللمبات...كنت اشوف البطل شلون قاعد يهين البطله بالفيلم...يضربها بقسوة بحزامه...ويجرها من شعرها للدرج...ارتجفت..على قسوة وافي...ألا اني لا يمكن اتصور انه يضربني بهالطريقة...وحتى الكف اللي صفقنياه قبل... كان كف لأنه طلع عن طوره للحظات..ولااا ما اتوقع انه راح يعيدها مرة ثانية...
    شفت البطلة وهي تهج وتقفل الباب بوجه البطل...وتروح للشباك..مجنونة بتنتحر..كنت اعصابي مشدودة مع الفيلم لآخر درجة..وما انتبهت للباب اللي انفتح ولكن اللي شدني ريحة الاكل...فالتفت ادور مصدرها...كان وافي..






    التقت نظراتنا...وجمدت حركتي...اتذكرت اليت شيرت اللي انا لابسته...غطيت جسمي بسرعه...
    طالعني وافي...يكن مستغرب من حركتي...وحط الصينية حقت الاكل بالطاولة اللي قريبه من الكرسي...
    ثواني ودخلوا خدامتين شايلين كنبة صغيرة ثانية...حطوها محل ما اشرلهم وافي..
    وافي وهو يقرب مني: يله قومي كلي...!!"
    :..........
    وافي وهو يحط ايده على الجدار فوق راسي على طول: وش فيك؟؟...كأنك مخترعه؟؟"
    :.........لااااء...
    وقلت وانا اغطي نفسي اكثر: اطلع بره شوي...ابي..اغير ملابسي...
    وافي وهو مستغرب: وش هوله؟؟؟..نص اللي بالبيت ناموا ماعندا البنات...
    احترت وش اقوله؟؟...وبدون اي تفكير: صراااحه..لابس لبس..شوووي..خااالع..فياليتك تطلع بره...عشان اغير..!!
    ابتسم بسخرية وقام يضحك وكتوفه تهتز..ورجع راسه على وره...
    : قلت شيء يضحك؟؟...هاا؟؟.."
    وافي وهو يجلس على الكنبة: لااا ابدااا...ماقلتي شيء يضحك...خلك منسدحه على هالسرير ليما يصبح الصبح...الصراحه مافيني اتحرك..تعبان ابي آكل وانووم!!"
    انتظرت دقايق...وبطني تعورني بسبب الجوع....وكنت شوي واصيح بالاخير...قمت من على السرير..وجيت جلست على الكنبة اللي قبالته..
    طبعاا ما يحتاج اقولكم شلون وجه وافي قايل وهو يطالع بالتي شيرت...حتى اللقمة اللي كان يآكلها وقفت في حلقه..وقام يكح...
    صبيت له كاسة ماء وناولتها اياه..شرب الكاسه كلها...وطالعني وهو يهز راسه...
    قلت وانا اعض شفتي: الغرفة حيل دافية..وانا كل ملابسي ثقيله...عشان كذاا...."
    وهزيت كتوفي..ومديت ايدي اخذ الملعقة اللي قدامي...
    وافي وهو يحك رقبته: هذا التي شيرت...آآه..حق ميـــن؟؟.."
    ابتسمت وانا آكل بسرعه: حق ولد صيته...نظيف وصيفي...هههه..."
    وافي وهو غير مقتنع: كأني شفته قبل!!...بعدين غريبه على صيته تجيب هالتي شيرت معهاا في عز البرد!!.."
    ابتسمت ابتسامة بكش كبيرة: هاا حبيبي...غلطت...الشغاله وحطته...كل...ليش ما تآكل؟؟.."...
    حرك الملعقة في الصحن حقه..وقام يطالعني ويرجع يطالع بصحنه...بس من غير ما يآكل..
    وافي فجأة وانا قاعده آكل بسرعه: مكتوب على جبيني هندي؟؟.."
    :حبيبي...ليش تقول كذاا؟؟.."
    حمرت خدودي...انا قلت حبيبي..وش سالفتي؟؟..حسيت بحرارة فضيعه تزحف باوصال جسمي...بلعت ريقي كذا مرة...
    وافي وهو يبتسم: وش قلت؟؟.."
    طالعته بتردد..وهزيت راسي بمعنى ماقلت شيء..وحسيت نفسي انسدت عن الاكل..قمت ببطء عن الكنبة...وكان لازم امر من قدام وافي عشان اروح السرير...مسكني وافي بقوة من يدي...شهقت بقوة..وسحبت ايدي منه...ما اعرف ليش ارتبكت مرة..
    وافي وهو يمد بوزه شوي: لايق عليك..."
    طالعته للحظات مو فاهمه وش يقصد...وحمرت خدودي يوم فهمت انه يقصد التي شيرت ...
    وافي وهو يسرح بزمان مضى: كان واسع علي كثير....اذكر اني قعدت زعلان يومين يوم عيا ابوي يشتريه... كنت ابيه بالذات...اصحابي ضحكوا علي وقالوا لي ان يوسف الثنيان موقع عليه..."
    ابتسم بحزن وهو يكمل: يوم مااات ابوي....الله يرحمه ويغفر له... حلفت اني ماعاد البسه ابد...ورميته بالصندوق ولا عااد فتحت الصندوق مرة ثانية.."
    ارتعش صوته شوي: كنت اعتقد انه مات بسببي...."
    دمعت عيوني...وحطيت ايدي على فمي...ولاحظ وافي اهتزاز كتوفي...والدمعات اللي تساقطت على يده..وقف..وحسيت انه ضاق صدره... وشال صينية الاكل وراح...بينما انا قفلت التلفزيون...ورحت تمددت على السرير وغطيت نفسي وحاولت انوم...





    ماقدرت انوم..الوقت متأخر ووافي مارجع لي مرة ثانية...رحت لبستلي جاكيت دافي وشبشب وطلعت من باب الغرفة الخارجي...
    سمعت نباح كلب...فارتجفت بقوة...وحاولت اني اكون قوية وامشي اكثر..بس ماقدرت فجلست عند الباب ارتجف بسبب البرد..وادق على وافي اللي ماكان يرد علي!!
    غفيت بمكاني للحظات..بس قمت على هزة يد وافي...فتحت عيوني على وسعهم..ودخل الغرفة وسفهني..
    تركني بمكاني لوحدي..غرقت عيوني دموع...ورفعت راسي اناظر للسما...اناجي ربي بصمت.. حاسه بضعف وخوف من كل شيء..واولهم وافي...هالغامض الغريب...اللي دوم يتركني وحيده..ما ادري متى بيحس فيني؟؟...انا مابيه يحس فيني..انا ابيه يحن علي.. كافي يتم..ما استاهل يتم اكثر...
    دخلت الغرفة بعد مامسحت دموعي..شفت وافي منسدح على السرير وكان صاحي يقرا حاجه بالجوال...سكرت الباب وقفلته..
    : وين انام؟؟.."
    وافي بلامبالاة: شافيه مكان غير السرير...."
    : وانت؟؟"
    وافي: انا بنوم بعد على السرير..الصراحه جسمي متكسر...ومافيني على نومة الارض.."
    انسدح على بطنه ودخل راسه تحت المخده..
    ترددت بمكاني للحظات...ثمن رحت فصخت الجاكيت..وجيت تمددت على السرير انا الثانية...كنت نايمة بآخر طرف السرير..يعني اي حركة بسيطة مني واطيح على الارض ...
    كنت عارفة انه ما نام..واغلب الظن انه يراقبني..وانا ماكنت قادرة انوم.. كنت زعلانه من نفسي..كنت عتبانه على حالي... ليش اركض وراه؟؟... ليش ادور رضاه؟؟...ليش انا افكر إذا هو اكل او شرب؟؟..وهو..؟؟..جاوبوني هو..وافي...القاسي عمره مافكر فيني...
    اعتقد اني من الاشياء اللي لمرت على باله ازاحه مثل ما يزيح اي ذبابه تزعجه بالجو... هذا انا بحياة وافي..فاهمين مجرد ذبابة..
    جاني هالسؤال: وهو...القاسي...وش مكانته بحياتك؟؟...ليش مهتمة فيه؟؟
    تقلبت مرتين بملل على سريري... ما ادري...اللي اعرفه اني اكرررههههه كثير...بس اشفق عليه...يحزني.. ما احب الانسان اللي عايش بعالمه الخاص...
    تردد علي سؤال ثاني مزعج..انت متأكده من كرهك له؟؟...
    كان ودي اصرخ بنفسي...اكيد اكرررههههه انا اعرف مشاعري اكثر من اي احد ثاني في هالدنيا....بس هذا زوجي..عيلتي...ماعندي احد غيره...لو طلقني وين راح اروح؟؟... اروح لعمي اللي رماني مرتين...مرة بمستشفى المجانين...ومرة عند وافي؟؟..
    وافي بصوت نايم:خلاااااااااص كافي تقلب على السرير..."
    انفجعت ماتوقعت انه لسه صاحي...جلست وطالعت فيه..كان نايم..مغمض عيونه بنعومة.. شعره الاسود متناثر حول وجهه بخشونة..مثل نسر اسود.. ملامحه...خشمه فمه عيونه.. كله كله يجنن...مديت ايدي بتردد...كان ودي بس المس الجرح اللي بحاجبه...بس بالاخير اكتفيت اني هزيت كتوفي ورجعت نمت..







    الساعه 5:30ص




    تمغطت بكسل على سريري...كنت اسمع صوت الماء في الحمام...طالعت بجهة وافي.. لمستها بتردد كانت لسه دافية...قمت من على السرير...ورحت للشنطه ادور لي لبس..
    طلع وافي من الحمام...وهو لابس روب الحمام..جلس قريب مني...فقام يطلع اغراضه.. اخذت لي بنطلون جينز وبلوفر ناعم احمر ريفي...وقمت دخلت الحمام...
    اخذت لي شاور سريع..ابي اطلع اتمشى مع وافي..كنت متأكده ان معظم الناس نايمه في ذا الوقت وحسيتها فرصه..لا تسألوني فرصه لايش؟؟..انا نفسي ما ادري؟؟...خصوصا ان النور توه بدا يشعشع...
    خلصت لبس ومشطت شعري بسرعه وطلعت من الحمام... كان وافي على وشك يطلع..
    : وافي.."
    التفت علي: هلاااء.."
    : صباح الخير" وابتسمت بنعومة.
    وافي وهو مستغرب: صباا..ح النوو..ر"
    : ابي اطلع معك اتمشى...ممكن؟؟.." وناظرت فيه ببراءة متعمدتها...
    هز راسه بفتور: ممــ...كن.."
    حطيت عطر خفيف وروج على الطاير ولحقته على برا..
    : تبي تآكل شيء؟؟.."
    وافي وهو مدخل يدينه بجيوب الترينق:لاااء..مو مشتهي..تبين؟؟.."
    : لاااء..."وسألت بعد لحظات: فيه حيوانات؟؟...هنا؟؟.."
    وافي وهو يهز كتوفه: ايــــــه..."
    سكت شوي...بعدها كمل: تبين تشوفينها؟؟.."
    هزيت راسي بحماس...إذا معي وافي ما راح اخاف من الحيوانات ابدا...
    رحنا جهة الحيوانات اللي بعيدة مرة...عن البيت...
    اخيرا وصلنا لصندقة الحمام...
    صرخت بحماس: حمااااااااااااااااااام"
    ورحت فتحت الباب بدون ما افكر ودخلت جوه...
    : وااااااااااااااو...شوف من كل شكل؟؟...شوف الرقاص؟؟..."
    وجيت اخذت حمامه كانت منعزله بمكانه ما تمشي...يا حياتي كانت رجله مربوطة بخيط مو واضح...ويألمها كثير...
    : وااااافي..." وعضيت على شفايفي..
    جاا وافي وجلس جنبي على اطراف رجوله مثلي بالضبط..
    : هااتي عنك.."
    شرحت له وانا اتألم:شوف...رجلهااا..اوووه يا حياتي..."
    اول مرة اشوف وافي يبتسم من قلبه واهو يتألمني: لااا تبكين..."
    : اصلااا ماكنت راح ابكي...بسس..."وحطيت ايدي على خشمي وكنت خلاااص على وشك اصيح من شكل الحمامه المسكينه..
    وافي وهو يحاول يفك الخيط بمهارة وبسرعه: هدي اعصابك ملكه.."
    : خلني امسكها وانت فك الخيوط عنها..."
    عطاني ياها فمسكتها بنعومة..وقعدت اداعب راسها وهي تتخبي مني وتهدل بصوتها الحلوو..
    اخيراا قدر وافي يحررها من الخيوط اللي ناشبة برجلها...
    : تقدر تطير؟؟.."
    وافي وهو يمد يده يمسكها: تعالي نشوف..."
    : خلها معي..الله يخليك.."
    هز راسه موافق وطلعنا من الصندقة وقفلنا بابها...مديت ايدي للمسا ابي الحمامه تطير..وعيت تطير واستغربنا انا ووافي...
    وافي بعد لحظات: هاذي ملكه...."
    طالعته مستغربة وش قصده...
    ضحك: مثلك...ترددين مية مرة قبل لاتسوين الشيء اللي فعلا تبينه..."
    : من خااف سلم..."
    وابتسمت بنعومة وانا ارجع اضم الحمامه لصدري..
    : حمامتي...ملكه...بتشوف راح تطير.."
    ورفعت يديني مرة ثانية للسماا...فطارت الحمامه من يدي وراحت للسما...تتبعتها بعيوني..ولحقتها...بس بالاخير وافي خلاني ارجع من جديد...
    : ابي اطعمهاا....الله يخليـــــــــك..."
    وافي وهو يعطيني كيس الحب: يلـــه"
    ابتسمت بشكر ودخلت القفص وحطيت بيدي حب كثير ونثرته بكل مكان وخليت بعضه بايدي...فتزاحمت الحمامات على ايدي..وبالاخير بعد ماخلصت..وطلعت لوافي... لقيته واقف يدخن ويطالع بالسما ...بملكه...
    تركت باب الصندقه مفتوح...فطار الحمام كله مرة وحده بشكل افواج... كان منظر روعه ...
    وقفت جنب وافي نتأمل السماا بصمت...حسيت ببرد فضيع يدخل جسمي...لأن شعري مبلول..بس مع هذا ماكان ودي اتحرك من جنب وافي...جنبه يدفيني...احس تطلع منه اشعاعات حااارة... احس نفسي جنبه مثل ورقة سلطوا عليها ضوالمشس من خلال عدسه مكبره...حرارة قصوى...تشعلني...
    سمعت صوت الكلب فطلعت مني آهة خوف....وما اعرف ليش تذكرت بوبي...تذكرت شلون وافي ذبحهه..تذكرت اشياء كثير..
    وافي وهو يحاول يمسك ايدي عشان يهديني: لا تخاافين بعيد مرة.."
    حسيت باصابعه تلامس اصابعي بس بعدت عنه بسرعه: لااااء...الصوت قريب..."
    وكملت وانا ابعد عنه: انا لازم ارووح..برجع البيت...يمكن جدتك صاحيه.."
    وافي وهو يوقفني ويلفني اقابل وجهه: ملكه؟؟... وش فيك؟؟...قلتلك بعيد..."
    حسيت باحاسيس مجنونة وغريبة...فقلت بتمرد وكأني انتقم من وافي: لو سمحت... ابعد ايدك عني...لأنها تقرفني...روح لمرومتك.. وخليني لحالي..."
    وتركته وهو واقف مصدوم بمكانه..




    لقيت جدة وافي صاحيه...فرحت يمها وجلست انا وياها نتقهوى...كنت اتكلم واتظاهر اني سعيده...لكني كنت كارهة نفسي بقوة..ليش عاملت وافي بقسوة؟؟..ليش رديت له الصاع صاعين؟؟... انا عمري مافكرت ارد لحد الشيء اللي سواه فيني... حتى ريم ومساعد وكل اللي اكرههم..ماافكر آذيهم...فليش صبيت كل زعلي على وافي...
    تحركت بملل وانا اغمض عيوني واسوي مساج لجبيني بسبب الصداع اللي احسه...
    سمعت صوت جدة وافي عرفت ان في احد جا... فتحت عيوني ببطء...شفته.. كان واقف يطالعني ببرود...صديت عن نظراته اللي تقتلني وتطعني وتدمي قلبي... ما احب ان احد يكرهني..ما احب ان احد يحقد علي...
    صبيت له فنجال قهوة....فأخذه بدون ما يطالعني وهو يسولف مع جدته بامور المزرعه.. وفهمت من كلامهم ان الجده عايشه بالمزرعه...مو بمكان ثاني...ووافي قاعد يقنعها تجي تسكن معه...
    الجده: المكان ياله يكفيك انت ومرتك.."
    : بالعكس يا جده..إذا ما شالك المكان انا نشيلك بعيونك.."
    وافي بإصرار بدون مايطالعني: يا ميمه... الله يهداك وش ذا الحكي...انت مانتب مثقله علينا...بعدين الرياض ادفى من ذا المكان اللي كله صقيع..."
    الجده: بس انا احب اشوف الخيل والابل.... ما اقدر اجلس بوسط المدينة وانحرم من هالمكان الزين..."
    :طيب...ياجده نقدر نجيبك هنا كل ربوع وخميس وجمعه..."
    الجده وهي تشرب فنجالها وتمده لي: لااااء..ليش اضيق عليكم والمكان هنا واسع..."
    وافي بزعل: وإذا لا قدر الله مرضتي...احتجت لينا.."
    الجده وهي تحسم الكلام: الاعماار بيد الله..."
    ناولتها فنجال القهوة...ولاحظت فنجال وافي المليان مثل ما هو...ارتفعت نظراتي ببطء..وشفت عيونه كيف مخيفه... كان يطالعني وكأن وده يقتلني...ماقدرت اواجه نظراته اكثر فتركت القهوة وقمت بروح اي مكان بس موب عنده...






    مر الوقت سريع الصباح..وكنت انا مع مهاا وابتسام وحنان طول الوقت...جالسين عند النخيل نسولف ونشرب شاهي...وفي قمة الوناسه....شوي يوم طلعت مهاا من شنطتها البوم صور..
    مهاا: اسمحي لي يا ملكه..ما قدرت اوريك الصور من قبل لأني نسيتهم..."
    قطبت جبيني اي صور؟؟!!...
    شفت الالبوم على شكل قلب...فتحته بتردد..وطالعت بالصور حقت زواجي...
    كانت مرتبة على شكل قصة....فيها صور لي وانا صغيرة مرة..وصور لوافي.. وبعدها صورنا بالثانوي...واخيرا صور الزواج...
    كنت اطالع بالصور وكأني قاعده اطالع بصور زوجين ما اعرفهم...الصور او يمكن مهارة المصورة بالاصح....خلت الصور تجي بشكل حميم..حمار خدودي...نظرات وافي...لمعة عيونا...اشياء كثيرة...
    حنان برومانسية: يارب اتزوج واحد مثل خالي وافي...يا ناس كل ملح ورمانسية الدنيا مجتمعة فيه"
    مهاا: ياااااااااه...صوركم يا ملكه تجنن...مو مثل صور العرسان الثانين....فيها شجن.. حب.. شوق..رومانسية"
    ابتسام وهي تآخذ صورة وافي: يا ملحه رجلك يا ملكه....مشاء الله عليك..محظوظة.."
    مهاا: سمي على خالي...وبعدين عيـــــــــــب...عندك رجلك وصاجتنا.."
    ابتسام وهي تضحك: ههههههههه..الله يخليلي متعب..عن كل رجال الدنيا والله...رغم ان مافيه زين..."
    وكملت وهي تتنهد: تصدقون بنات..الحب مايعتمد على الشكل...الحب اشياء اكبر... مشاعر...سامية مالها شغل لا بمراكز ولا بفلوس..."
    وكملت وعيونها تدمع: شوفوني اناا...لاني بمركزكم الاجتماعي...ولا اهلي مثل اهاليكم.. انا عشت طفولة معذبة عند زوج ام مايرحم...عشت اسوأ ايام حياتي...ليما جا متعب وخطبني....اهلي مافكروا يرفضونه لأنه غني...وماكنت اعتقد اني راح احبه بسرعه.. كنت اشوفه منقذ.. وكنت دوم اعامله باحترام..لأني اعتبره هبة من الله لي...لكـــن..الحياه معه وضحتلي...انه لولا قدر الله صار له شيء..راح امووت...انا بعده على طول.. ودوم ادعي ربي..انه يآخذني قبله لأني ما اتحمل اني اشوفه يتألم.."
    حنان بنعومة: يعني إذا تزوجت راح احب زوجي مثلك؟؟..ياااااااااااااااي.. متى اعرس؟؟"
    ضحكنا كلنا على براءة حنان بس انا ضحكتي ماكانت من قلب...كلام ابتسام حسسني بنقص كبير ....خلاني اغار غصبا علي.. شوفوا الفرق بين حياتها وحياتي...اهو ماكان يعرفها مع هذا حبهاا.. اما انا يعرفني ومع هذا يكرهني..
    ابتسام: اكيد ربي راح يسعدك بانسان ماكان لا على البال..ولااا على الخاطر.."
    مهاا وهي تمد بوزها: وانااا؟؟...ياحظي مغصوبة على ولد عمي..اللي ما اطيق شوفته.."
    ابتسام بحماس: شوفي اعظم الحب...جاا بعد كره شديد...وهالنظرية معظم الحريم بيثبتونها لك..."
    مهاا وهي تناظرني: اناا مابي مثل اللي تقولين....انا ابي مثل خالي وافي وملكه.."
    وكملت وهي تمسك ايدي: قصة زواجهم من اروع قصص الحب بالعالم..."
    قطبت حواجبي مستغربة...حب...قصة زواج؟؟..وش مهاا قاعده تقول..وانصت لها باهتمام انتظرها تكمل0000





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  7. #37
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل الثاني والعشرون

    بكيتك لين ملتني عيوني...صبرت وطال انتظاري
    حرام النوم ماقرب جفوني ...وانت للاسف مانت بداري...
    اناجي غربة الليل وشجوني...واراجع في هوى قلبي وقراري
    عسى ماتكون خانتني ضنوني..او انه خاب في الحب اختياري..


    ركزت على كلام مهاا لآخر حد..وكلنا قربنا روسنا منهاا..
    مهاا وهي تتذكر وضامة يدينها بقوة وبنبرة رومانسية حالمه: تذكرون ملكة بدرية؟؟.."
    كلنا هزينا روسناا بصمت....
    كملت وهي تبتسم زيادة: كلمني خالي وافي ذيك الليلة...كان حيــــــــــــــــل مبسوط... تعرفون ليش؟؟.."
    انا ما هزيت راسي بس ابتسام وحنان طالعوني وكأنهم يطلبون مني جواب...فما قلت شيء ...
    كملت مهاا بحماس: اتصل علي يقول...شفتها يا مهاا..شفتها...ملكة جمال الكون..حبيبتي.. مستقبلي... زوجتي...كل اللي ابيه من هالدنياا.."
    قطبت حواجبي مو مصدقة.. وافي هذا كان انطباعه عني لمن شافني؟؟..حبني؟؟.. استحاله .. مافيه حب من النظرة الاولى..!!
    كملت مهاا وهي تضحك بنعومة: ههههه....اممم...يقول كنت لابسه اصفر..يقول كل شيء فيك غريب.. كأنك جايه من عالم اثيري موب موجود...شعرك ...لمعة عيونك..."
    تابعت مهاا وهي تنتهد" شبهك بالغجر مرة..وشبهك بنفسه مرة ثانية..كان يقول هالبنت تشبهني يا مهاا.. والله تشبهني..."
    حنان بحماس: طبعاا..عشان كذا قال خطبولي في ليلة الملكة...اناا توقعته متأثر عشان بدريوه حبيبة القلب..لكن علشان شايف له شوفة!!"
    ابتسمت مهاا: وشافك مرة ثانية بعد ومرة ثالثة ومرة رابعه ومرة خامسه..."
    طالعتها وكأنها مجنونة وتذكرت المرات اللي قالت بلمح البصر..دمعت عيوني.... وماحبيت اجلس اكثر..
    ابتسام: الله..مررررررة روعه..مشاء الله عليك يا ملكة..ربي عوضك عن اهلك بوافي"
    : ايـــــــه الله يخليه لــ...ي" قلتها بهمس علشانهم بس...ولا اي عوض يعتبر وافي ؟؟!! ..ولا مين اللي بيعوضني عن هلي!!
    مهاا وهي تنتهد: يقول ان المرة الثانية شاف فيك جانب ثاني غريب... شاف جانب خيالي ... شاف جانب رومانسي.... كنت تكلمين الهوا والنجوم وكأنك تكلمين شخص قدامك.. وطبعا هالشيء هبل بخالي اللي هو اساسا شاعر...فتصوري لمن يعرف ان حبيبته اللي اختارها على طول..فيها جانب خواطري.."
    : وافي شاعر؟؟..."
    مهاا بحماس: ايـــــــــــه واحلى شاعر بعد....تراه ينشر قصايده في بعض المجلات تحت اسم العنيد.."
    حنان وهي تطالعني: اساسا خالي فيه كل شيء زين...فيه حنان...فيه حب..فيه طيبة قلب.. فيه رومانسية غير...فيه صبر..فيه غيرة... فيه كل شيييييييي تبيه المره من رجلها"
    : والله؟؟....يمكن.."
    طقوني كلهم على كتفي وقلدوا صوتي: يمكن!!"
    : طيب...وثالث مرة وين شافني؟؟.."
    مهاا: شافك عند المسبح..تخيلوا يا بنات انقذهاا..انقذهاا خالي.. شوفوا الوناااااااااسه"
    ابتسام: ياقهرررررر ليتني ماعرف اسبح!!"
    حنان: انا بتظاهر اني ما اعرف اسبح...علشان ينقذني..زوج المستقبل!!"
    : والله ما تظاهرت انا فعلا ما اعرف اسبح.."
    مهاا وهي ترجع لمحور الكلام: يقول عفرا الحماره بدل ما تنادينه نادت واحد عندهم اسمه زيد..."
    قاطعتها بحرارة:اسمه يزيد...بعدين... لا تقولين حمااارة...اهي ماقصدها بس من الخوف الواحد مايفكر زين.."
    وقعدت اتذكر ذيك اللحظات وارتجفت... وعضيت على شفتي....آآآآآآآآآآآآآه يا وافي...اثرك حبيتني وكرهتني...من قبل مايكبر حبك رجعت وقتلته..معقول فيه حب بالسرعه هاذي؟؟.. ولاا انتهى باسرع من بدايته؟؟؟
    تتوقعونه لسه يحبني؟؟...استحـــاله...وش بيحب؟؟..قولوا لي...بيحب وحده يعتقد انها خانت اهلها وتجرأت وخانت زوجهاا..ليتني ماعرفت كل هالحكي ياليت...
    قطع افكاري صوت مهاا وهي تكمل: المهم...جا الاخ هذا اللي اسمه زيــد..."
    : يزيد!!" صححتلها وانا محترة..
    مهاا بلا مبلاة: المهم...اللي هو...عاد تصدقون انا كرهته..تصوروا واحد شعره طويل وويلبس نظرات وملابسه كأنه جاي من الشارع...الصراحه اكره الملابس ذي.."
    حنان بملل: وش علينا منه..كملي عن خالي وملكه..."
    مهاا: ايه..خالي وافي يوم سمع صوت صراخ عفرا طبعا جا ركض بيشوف وش السالفه ... لمن جا لقا الاخت ملكه..على الارض..والاخ يزيد على وشك..يحتل حقوق خالي ويلمس زوجته المستقبلية..."
    الكل ماعداي ضحكوا على اسلوب مهاا: ههههههههههههههههه..."
    ابتسام: والله يا ملكه حركات...ثنين جو ينقذونك موب واحد بس...."
    مهاا بنفس الحماس: لحظه...اسمعوا المقطع الحاسم.."
    : مهاااااااا...حشا صرت فلم انا وخالك...يله قفلي السيرة..."
    مهاا وهي تغمز: تستحيييييييين؟؟..."
    حمرت خدودي الحيوانه...ماراح اقدر اشوفهم مرة ثانية إذا دروا عن هالموضوع... صدق وافي مايستحي يوم يكلم بنت اخته كذاا...
    مهاا: يا بعد قلبي يا خالي...خلاص هونت ماتستاهلون وحده تقولكم قصة غرامه..."
    ابتسام وحنان احتجو بقوة: لااااااااااااااااااالاااااااااا الله يخليك قولي...لا تسكتين"
    مهاا وهي تاخذ نفس عميق: يقول شافها مرة تكلم ورودها بالليل...وفي ذيك الليلة قال عنك كلمة وحده...يامهاا حبيبتي مغرورة...مغروووووووووورة..."
    ابتسمت مهاا لي وضربتني على خصري: بس ولا يهمك انا دافعت عنك...وقلت يحقلها إذا مثل ماقلت يحقلها تشوف نفسها عليك انت...."
    وكملت مهاا وانا اشرب الشاهي البارد: المهم....يا ستات...شافها مرتين بعد وهي خايفه من الكلب اللي هناك...يقول كانت صغيرة حيل...بفستانها الواسع..وبشعرها الاحمر المتناثر على وجهها....يقول كل ماحاولت امنع نفسي من التفكير فيهاا لأني اعرف عيوبهاا... بس الاقي نفسي غصبا علي افكر فيها...على كثر عيوبها إلا ان الكل يحبها هناك.. لدرجة اني حسيت نفسي واحد من جمهورها.."
    طالعت بمهاا مستغربة: جمهورها؟؟؟.."
    مهاا بحماس: ايــــــــــه.. ماسمعت قصيدته عنك...؟؟..."
    : لاااااااا( بصوت خافت بطيء)..
    مهاا: قال فيك يا ستي قصيده روووووووعه اسمعوا..


    جمـــال وود وعيــون ودلال وكـــــــبرياء شــــعور..
    وفتنــــة تخذل عيـــون النهار وينــــــطفي نـــــــوره..
    ولك في خافقي صـورة تلاشت بين ضي ونـــــــور..
    واخاف اسكت من الفـرحه وتنطق باسمك الصورة ..
    عرفتك وانتــهت رحلة قســاوة دربي المــــــــهجور..
    والا يا جــملة ايــــام الجفــــا والصـــد مشكــــــورة..
    خـــــذتني للجفا عزه واخذنــــي للعنــــــــــاد غرور..
    واخاف اكون بعــــــنادي حبيـــــب ومــــات بغروره
    واذا كانت مسافــــــات الخيــــــانه للغــــــرام قبـــــور
    وش اللي يجبر العاشق يخــــــون ويحفـــــر قبوره؟؟؟
    وش اللي يجـــــــبر الشاعر يدور للشــــعر جمهور؟؟
    مدام انت مـــــحبينه وعشــــــــاقه وجمــــــــــهوره...


    ابتسام بحماس: واااااااااااااو....وش اللي يجبر الشاعر يدور للشعر جمهور؟؟..."
    مهاا: شفتي شلون خالي يحبك...حتى لو قسا عليك شوي..."
    : .................
    حنان: الغريبة يا ملكه...ان خالي جات له فترة وسكر على موضوع الزواج نهائيا ولا كأنه فكر فيه اساسا...وكل ماسألناه كان يتهرب مناا ولا يعطينا وجه..."
    :...................
    ابتسام: اكيد انه كان يبيها مفاجأة؟؟..."
    مهاا: ايــــــــــه...صح....وش السالفة ذيك الايام..ايام عيد الفطر ورمضان واللي قبلها بشوي..."
    : اممممممممممممم..."
    ماكان عندي حكي اقول...فوقفت بملل...
    : مالكم شغل....وش بيدريني عن خالكم...يله امشوا نتمشى"
    وقفوا معي وهم موب عاجبهم الحكي اللي قلته بس احترموا سرحاني وسكوتي وقاموا يسولفون بلحالهم...





    وصلت عند الجلسه الخارجية اللي الكل جالس عندها وانا حاسه بضيق غريب..كل هالضيقه لأني عرفت ان وافي كان يحملي مشاعر فيما مضى؟؟؟.. كيف كانت راح تكون حياتي؟؟..اكيد قمة المتعة.... لكن بعد مساعد...وآآآآآآآآآه من مساعد...الله يسامحه بس... هو وافكاره الغبية...خرب علي حياتي وكان راح يموت...
    جلست في آخر المجلس..وكنت في عالم ثاني...بس جاتني صيته وهي شكلها طاقه من الدنيا...وكانت شايله نونو صغنووووووون بيديها..
    صيته بأعلى صوت مثل عادتها الازلية: ملكه إذا ماعليك امر....شيلي منو...بروح جوه اشوف وش قاعدات هالشغالات يسون بالمطبخ؟؟.كل وحده قاعد تدربي راسها ميب دارية وين ربي حطهاا...."
    :من عيوني...هاتيها عنك...."
    وشلت منيرة الصغنونة اللي كانت توها تفتح عيونها المكحلة...ربي يحفظها من العين ما احلاها...
    صيته وهي تروح: إذا طفشتك تعاليلي لم المطبخ.."
    : لااا ماراح تطفشني..."
    وحطيتها بحظني وقعدت الاعبهاا...وكانت صغيرة حيل..يمكن ماكملت شهر.....الاعب شعرها الخفيف الاسود...
    : دامك انت ورجلك تحبون هالبزران...وراك ماحملتي؟؟..."
    انحرق وجهي من سؤال جدة وافي...وطالعت بحصه كأني ابيها تنقذني...
    حصه وهي تصب الشاهي لجدتها: الله يهداك يا ميمة...البنت توها معرسة...ماعدنا مثل اول...الوحده من تعرس وبطنها قدامها..."
    الجده بأعلى صوت: ليييييييه وشفيهاا؟؟....مصيرها بتحمل مصيرها بتحمل...حتى لو هجت من تعب الحمال...اخرتها بتجيب لها كم من بزر يشيلون اسم رجلهاا.."
    وكملت والوضع موب عاجبها: لاااا والاخ زوجها..مسوي فيها حظاره...يقول.. بعد خمس سنين..ياويلي على عمري...يعني راح اموت وانا ماشفت ولد الغالي..."
    قاموا اللي بالمجلس يهدون باعصابها وانا ساكته بمكاني وجهي رايح فيها وبالاخير شلت البزر وقمت من مكاني.....





    في الطريق وانا ماشية المطبخ....شفت بنات خالات وافي اللي ماحتكيت فيهم نهائي ومن ضمنهم مرام وكلهم واقفين عند وافي...كلهم كانوا متحجبات...باستثناء الآنسه مرومه... اللي كانت متعلقة بذراعه بحرية...حسيت بحرقة بقلبي...بس طنشت...وكملت مشيي للمطبخ ...
    اول ماوقفت عند باب المطبخ...لقيت مريم وصيته يسولفون...
    صيته: تعبتك البنية؟.."
    : لااا ابدا...بسم الله عليها ملاااك..."
    مريم وهي تجي يمي عشان تبوس منو: يا سلااام...بحضن اللي ماتعرفينهم ساكته وانت مجننه امك.."
    ضحكت لأن منو قامت تصيح يوم باستها مريم...
    قعدت الاعبها بنعومة..احرك اصابعها الصغيرة الوردية...وابوس خدها الناعم...
    سمعت حس وافي يوم دخل المطبخ...كان واقف وراي على طول... شفت منو تبتسم له بنعومة وشوي وتضحك بقوة...
    الشيء اللي انا متأكده منه ان مافيه مرة تقدر تقاوم جاذبية وافي.... اذا منو اللي تصيح مع الكل ولا تبتسم بوجه احد...يوم شافت وافي قامت تكركر براحه...
    وافي: مشاء الله حنونه!!.."طبعا قالها بتريقه للمعلومية بس..وبصوت واطي...
    : اكيـــــــد....واكبر دليل اني احن حتى على اللي قلوبهم حجر...مو مثل ناس توزع الحنان بكيفهاا"
    لفني جهته: وش قصدك؟؟...مية مرة قلتلك لا ترمين حكي.."
    : انت شايف ان هذا وقته؟؟؟!!"
    وافي وهو يميل فمه بشبه ابتسامة: آه..صح..نسيت ان في ناس قاعده تشوف الزوجين الجديدين بعيون رومانسية..."
    : مخدوعين...لأن فيه ناس قايله لهم قصص حب...وهمية!!..."
    طالعني وهو يعض على شفته ووجهه صار الوان...
    وافي بحرارة وبصوت واطي: وش قصدك؟؟."
    : ابداا سلامتك...وش اللي يجبر الشاعر يدور للشعر جمهور؟؟.." وطالعت فيه وانا ابتسم بحقد له....
    وافي قام يحوس بجيبه يدور له طبعا سيجاره كالعاده...يابنات جاتني فرصه انتقم منه..مثل ما ابي... لا يمكن اضيعها ابداا....لو يصير اللي يصير...
    ابتسمت: لو دريت انك ذايب في هواي..كان صارت علوم!!"
    طالعني باحتقار وهو يرمي سيجارته بفمه ويولعها بسرعه: وش قصدك؟؟...تكلمي...قولي ..اصلااا....عمرك ماراح تفهمين... اني كنت اتسلى...وكنت اضحك عليهم...لأنهم كانوا صاجيني بسالفة الزواج..."
    : تسلى !!! .....اصلااا انا عكسك.. ماكنت ادري انك موجود.."وابتسمت بتشفي..
    وكملت وانا اطلع من المطبخ: اساسا..انت ماكان لك اي مساحه بتفكيري...كنت اشوفك عابر سبيل..لا اكثر ولا اقل...حتى شكلك ماكنت اعرفه...يعني لو اشوفك بالشارع ما عرفتك ..."
    وافي ووجهه مبهت: طبعاا..كان تفكيرك بحبيب القلب...ولاا اقول حبايب القلب..احسن وافضل واصح!!"
    وبكل حقد رمى سيجارته على الارض ودعسه بقوة..واخذ بنت اخته مني بالقوة...
    وافي وهو يشيل البنت اللي تصيح: ما احب بنت اختي تلطخ بقذارتك!!....عن أذنك.."
    ارتعشت شفايفي بقوة..وحسيت اني ابي ابكي...لكني مسكت نفسي بالقوة يوم شفته يروح لمرام...طيب...يا وافي...انا اصلااا قوية...ولا يمكن انهار...وتشوف كيف راح اخليك تحرم نوم الليالي!!...






    رحت انا وحصه نتمشى عند اسطبلات الخيل...كانت حصه حيل مبسوطة فيني... وتعرفني على كل مكان بالمزرعه...وتحكي لي عن طفولة وافي...والحق اني كنت اسمع لها باهتمام...ااي شيء فيه سيرة وافي...لابد اسمعه باهتمام...غصبا علي... هالرجال ساحر ... كل صفاته فيها سحر...تمرده..جبروته...سخريته..حقده...سااحر وسااخر للاسف ..
    حصه بحماس واحنا ندخل الاسطبل: بوريك وافي..."
    : وافي؟؟!!!!" وكنت مقطبة حواجبي ومصغية سمعي لهاا...
    حصه وهي تروح لواحد من الخيل: تعالي شوفيه....توه صغير...عمره ست سنين بس.."
    طالعت لوافي باهتمام...يااااااااه...كان جميل...يشبه لوافي كثير...اسود وكله عضلات.. وصوته يوصل لآخر الدنيا...ويوم يتحرك فيه جاذبية رائعه...
    حبيت وافي الحصان... كان يشبه وافي الانسان...بس مع فارق بسيط ان الاخير مليان حقد وكره ...بينما اللي قدامي...كان خالي من المشاعر...تصدقون مرات الافضل يكون الانسان بدون مشاعر...عشان لا يتعب ولا تتعب اعصابه..
    كان ودي اركبه...لكني ماقلت عن رغبتي هاذي وما اعرف ليش؟؟.. لمست شعره بحنان وقعدت اداعب خشمه واطبطب عليه....وسولفنا بحرارة انا وحصه عن الخيل والمزرعه والجو!!بعد لحظات استأذنت حصه مني بتروح تجيب لنا حليب وترجع...وطمنتني ان ماحد يقرب هالجهة نهائيا...




    : ها حصيص..... تبين تركبين اي واحد؟؟.."
    صرخت لمن سمعت صوت الرجال: آآآآآآآآه"
    ...وتخبيت ورا وافي على طول...طبعا رجولي كلها باينه ...الرجال وقف لما سمع صوتي...
    : آآه...ارجع...اررجع وراك!!...حصه ميب فيه!!"
    الرجال شكله ارتبك مرة...وهالشيء بان على صوته..
    : ..مين؟؟...ابتسام؟؟!!"
    رديت عليه وانا قاعده اصب عرق وخايفه موت...خصوصا ان وافي قام يتحرك بملل لأني ماسكته...وقام يرافس برجوله...ويصهل بأعلى صوت...
    : لاااا مانيب بابتسام...انا..مرت وافي"كنت شوي واصيح...اساسا صوتي اختنق بقوة...
    الرجال بارتياح: ياهلااا بملكه....ياهلااا با ام مشاري...كيفك يا الطيبه؟؟.."
    ام مشاري...لالالالا...هذا مشاري...ياويلي وش راح اسوي..وتذكرت كلام وافي لي باول ليلة زواجي...كان يعتقد اني معجبة بمشاري....
    : الحمدالله بخير...انــ...ــت شخبــ...ـارك؟؟..."
    مشاري وصوته يبعد: والله بخير...اسف على ازعاجك...قالولي البزران ان حصه هي اللي هناا...بس يالله..تآمرين بشيء..."
    : ما يآمر عليك عدو!!"
    واتنفست براحه وانا اشوف ظهر مشاري وهو يطلع مع باب الاسطبل...
    اول ماطلع مشاري رجعت حصه ومهاا وكان وافي معهم...لاحظت ان وافي وقف اول ماشاف مشاري..وبعدوا عن باب الاسطبل ..مدري وين راح الله يستر لا يتهاوش مع اخوه علشاني...
    قلبي كان يرقع باقوى صوت...وحسيت ان الدنيا حولي احترت...وان الجو انقطع منه الهوا ..والاكسجين... كنت ارتعش بقوة...وشفايفي ترتعش..وعيوني مو قادرة افتحهاا...يا بنات للمعلومية هذا اسمه الخوف...
    وانهبلت مهاا اللي مسكتني بقوة اول مابغيت اطيح على الارض... ركضت حصه يمي: وراك يا ملكه؟؟؟...." وحطيت يدها على جبيني وصرخت بمهاا: المره مسخنه..."
    كانت مهاا بتروح بس اشرت لها انها ما تروح....وحسيت بغثيان غريب...رحت يم سطل كان بالركن..وفرغت كل اللي بمعدتي فيه...
    حصه بارتباك: ملكه...وش فيك؟؟.."
    مهاا وهي تبتسم: اكيــــد حامل..اكيد.."
    حصه تأشر لبنتها: عيب..."
    كنت ارتجف وانا امسك كوب الحليب الدافي....اللي تناثر على اطراف ايدي...فأخذته مهاا اللي كانت تأملني مبسوطة...
    : مانيب حامل...انا متأكده.." وشربت شوي من الحليب...وسندت ظهري للجدار الخشبي ...
    حصه وهي مستغربة: توني تاركتك مافيك إلا العافية...وش اللي صار؟؟.."
    مهاا: يمه..."
    حصه: لبيـــــــه..."
    مهاا وهي تمسك ايدي: والله انها عين ام فلان...تعرفينها اعوذ بالله..من شافت ملكه وهي ماغير تمقل((تتأمل)) في مرت خالي.."
    حصه وهي تضرب بنتها على فخذها بقوة: عيــــــــــــب...ام فلان...تصير خالتي يا قليلة الحياا..."
    مهاا وهي تحك فخذها: يا ميمتي الله يهداك...انا قلت اللي متأكده منه...تراني ما تسذب( ماكذب) عليك"
    حصه وهي تطالعني بحنان اموي: وراك يا ملكه؟؟..ما تبين تقولين..."
    : مشاري...مشاري..."
    حصه ومها استغربوا: بلاه خالي؟؟.."
    : خفت انه يشوفني..." وحطيت ايدي على صدري...
    حصه وهي تضحك وتضمني:ههههههه... كل هذا حياا...(والتفتت على بنتها) نعنبو ذا الوجه تعلمي من مرت خالك"
    مهاا وهي تضحك:ههههههههه...يا ميمتي... عـــــــــــادي...ياما شافونا رجال من غير عبايات...ربي ماراح يحاسبك عليهاا..."
    حطيت ايدي على الارض ابي اقوم..ماحد فاهمني...يااويلي من وافي...راح يذبحني... راح يذبح اخوه...
    ساعدوني امشي معهم...ورجعنا للفله وكانوا بيحطوني بغرفة النوم حقتي بس عييت بشكل هستيري..ورحت اجلس معهم على الغداا مع ان مالي نفس...
    مشاء الله كانت السفرة فيها من كل الاصناف الانواع...بس مع هذا ماطب فبطني شيء.. رغم ان مهاا اللي قررت خلاص اني حامل..ملت صحني من كل نوع...وكانت تتأملني وهي حيل مبسوطة..حتى انها ما اكلت غير شوي من كثر الحماس...
    : مهااا...انا موب حامل..." قلتلها بصوت واطي..
    مهاا وهي تفرك يدينها: ماتدرين يمكن!!...الواحد مايقدر يتأكد من هالاشياء.."
    فركت جبيني بملل وش اقولها هالثورة...ياخوفي تروح تقول للكل عن الشيء اللي اهي تعتقده.. وبعدين وش راح يرحمني من وافي!!...
    تذكرت المسدس وكيف بغى يذبح مساعد...يمكن هالمرة يفرغه فيني ويدفني.. اساسا عادي محد راح ينتبه اني مختفيه...لأن ماوراي اهل تسأل...






    جات لي مهاا وهي تركض بعد الغدا بساعه: ملكه ملكه...تعااااالي معانا..."
    وسحبتني وانا مو عارفة وين اروح..ولبستني عباية من عباياتها...
    : مهااا ....وشووو؟؟...وين بنروح؟؟.."
    مهاا بحماس وهي تعطيني الشيلة: بيسوون سباق سيارات...ياااااااااي...وناسه..."
    : مين اللي بيسوي السباق؟؟.."وقفلت عبايتها اللي على الكتف زين...وضبطت اللثمه على وجهي...
    مهاا وهي تناقز مبسوطة: خوالي..وافي ومشاري.."
    بلعت ريقي بخوف...ولا قدرت اقول كلمة وهي تسحبني بسرعه ونطلع نركض بسرعه يم الاندكروزر...
    مهاا بحماس وهي تركب قدام عند الطارة: يله يله مرررررررة متحمسه... ونااااااااااسه ...."
    انا ركبت وراها وقفلت الباب..كنت متوقعة ان وافي هو اللي معنا...بس لمن سمعت صوت اللي قاعد قدامي....!!
    مشاري: يله يا بنت حصيص....انت قدها وقدوووووووود!!
    مهاا وهي ترفع صوت المسجل...: بصدم مراموه وخالي...بخليهم يعرفون اني صدق بنت رجال..."
    مشاري وهو يضرب كفه بكف مها بقوووة: اييييييييييه هذا اللي نبيه...يله حركي الجيب بسرعه ..."
    انا دوروني ماعاد تلاقوني...احاول افتح الباب...ببطء...لكن خلاص طاح الفاس بالراس.. لأني شفت عيون وافي..تلاقينا رغم بعد المسافه...انا قريت اللي فيهم...قريت كره وحقد واحتقار ينقط منهم....وهو قرا الل في عيوني خوف وارتباك فضيع...
    حسيت اني مرضت..حتى ان حرارتي زادت...وقعدت اتنافض..وطحت على الكرسي مغمضة عيوني...
    مهاا وهي تحرك الجيب: شوف..شوف خالي شلون يطالعناا....طيب يا خال..."
    مشاري وهو يلتفت يطالعني: عسا مابك شر يا ام مشاري؟؟..."
    فتحت عيوني ببطء: لااا ابد...بس...احس بخنقة شوي..."
    مهاا وهي ترتجف: خنقه!!...تبين نفتح الشبابيك..؟؟"
    هزيت راسي بقوة...يعني لااااء..
    مشاري وهو لسه يطالعني: متأكده انك بخير؟؟.."
    هزيت راسي له بتأكيد....فطلع منديل من جيبه وناولني اياه...شكرته بهمس... مايحتاج اقولكم ان هذا كله قدام عيون وافي اللي تقدح شرر!!...
    فتحت مهاا الشباك وقامت تضحك: هع هع...شوف خالي...شكله منقهر انا خذينا ملكه قبله..هع هع.."
    مشاري وهو مها يسوون حركات يقهرون وافي... لكن وافي سفههم وركب الجيب...جنب ست الحسن والدلال اللي جالسه قدام الطاره..سافره وشعرها يتطاير حول وجهها...آآآه ليتني اقطعه...
    ضحكت غصبا علي..تذكرت يوم كنت صغيرة...وبنات جيرانا كانوا دوم يغارون من شعري لأنه طويل وناعم...هالحين انا صرت اسوأ منهم...
    تحركت مرام وتحرك وافي بعد ما اعطى واحد من الرجال واعتقد انه متعب زوج ابتسام اشارة البدء للسباق...
    انطلقت مهاا بأقصى سرعه ومشاء الله شكلها متعودة على السواقة... ومشاري رافع صوت المسجل لاقصى شيء...وقاعدين يصفقون بحماس...ومهاا تلف على جهة مرام عشان تحد السيارة!!
    : مهااااااااااااا....يا مجنونة انتبهي..!!"
    كنت ماسكه بمقعد مهاا وانا ارتجف....
    مشاري: عليهم عليهم!!....يله بسررررررررعه...دوسي اقوى....اقووى..."
    مهاا وهي تبطء السرعه شوي: لحظه لحظه..."
    ووقفت نهائي.... لاحظنا ان جيب مرام ووافي وقف...
    مها بقلق: وشوووووووو؟؟...."
    مشاري وهو يدق على وافي: مادري..لحظة...الحمااااااار مايرد علي!!"
    عورني قلبي غصبا علي...انا عارفة ليش مايرد عليك يا مشاري...
    : يمكن مرام خافت!!"
    مشاري: اففف منهاا هالبنت...قلت لوافي خل حنان بس عياا.."
    مهاا وهي تصفق: اساسا حنان قدهاااا صدق بتصير حماااس..."
    :وشفيهم؟؟.."
    مهاا وهي تصارخ بقهر: آآآآآآآآآآآآه...شوفوا خالي الدب...هو اللي يسوق...غير مكانه ... غش...غش.."
    مشاري وهو يفك حزامه: خليني اجي مكانك بسرعه...."
    مهاا وهي تهز راسها: لاااااااااء انا قدها يا خال!!..."
    انا ربطت حزامي..والله ان وافي مو ناوي على خير..ياخوفي يصدم فيناا....حطيت ايدي على رقبتي..احس بجفاف فضيع...وغمضت عيوني وانا احس بالدوخة تقتلني...تعصرني .. هالحاله كانت معي لمن كنت بالمستشفى...كنت لمن اشوف توم والثانيين غصب علي ارتعش وتصيبني هالاغماءات...
    شفنا وافي يمشي بسرعه مجنونة باتجاهنا...فحركت مهاا بسرعه وهي تشد حزام الأمان.. في البداية مشاري ومهاا كانوا انواع التريقة والتصفيق....بس آخر المسابقة...
    صرخ مشاري: من جــــــــده ذا؟؟.."
    مهاا وهي بدت تخاف: وشفيه خالي وافي....؟؟..يمه يخوف..مايعرف يلعب....."
    وحاولنا اننا نهرب منه...بس و كأن شيطان مسيطر عليه...وانا قعدت اصيح بصوت مكتوم ووترت اللي بالسيارة اكثر مما هم متوترين...والتفت علي مشاري يهديني بكلامه.. وانا حاطه يديني على وجهي وابكي بقوة...
    قلت وانا متروعه: وقفووووووا....وقفوا بسررررعه!!.."
    مهاا وهي بعد متوترة" طيب.....لحظة بس خليني الف!!..."
    مشاري بعصبية: خلاص وقفي هناك عند النخيل..."
    وقفت مهاا فجأة وطبعا مايحتاج اقولكم ان كلنا صدمنا باللي قدامنا....انا صدمتي جات اهون من مشاري ومهاا اللي حسيتهم يتألمون...
    مهاا وهي تمسك راسها: ايييييييييييي...توبه..ماعاد ابي اسوق...ولااا بيسمحون للمره انها تسوق والله ورحنا وطي..."
    مشاري وهو يمسك صدره: اي يا ضلعي....احس انه انكسر..مالت عليك يا مهاا..كل سواقتك زينه ماعاد توقيفتك والرويس.."
    مهاا وهي تشرح لمشاري بحماس: بالعكس الرويس هين مرة...بس الفرمله صعبه حيل ... مشاء الله يعني كيف توقفون بهداوة ؟؟..."
    والتفتت علي وكملت: ملكه حبيبتي...خوفتك..!!"
    قلت وانا امسح دموعي بالمنديل الثاني اللي عطاني اياه مشاري الطيب: لااااء بس توترت حيل... تذكرت حادث اهلييييييي..."
    وحطيت ايدي على خشمي وقعدت اصيح بمرارة....رجعت مهاا عندي ورا وقامت هي ومشاري يهدوني بكلامهم...
    مشاري: يا ملكه ادعيلهم بالرحمه..ما راح يفيدهم بكاك..."
    مهاا وهي تضمني وتبكي معي: آآآآآآآآآآه انا السبب...كان مفروض مآ اخذك معي..."
    مشاري: يله تعوذوا من ابليس...الميت ماتجوز عليه إلا الرحمه..."
    قلت بحرارة: ماني مصدقة موتهم...كل يوم احس انه مجرد حلم...احس اني بقوم كالعاده.. وبتجهز للجامعه وبروح لابوي عشان يوصلني...مووو مصدقة انهم ببساطه ماتوا.... كلهم .. "
    وقفت صياح يوم شفت الجيب حق وافي يوصل جنبنا...
    مهاا وهي تمسح دموعها رفعت صوتها بجفا: خييييييييييير..جايين تشمتون فيناا..."
    ماناظرت جهة وافي إلا اني كنت متأكده انه يطالعني..
    وافي بصوته العذاااب: دامكم مانتم قدها ليش لعبتوبها!!"
    كنت عارفة ان هالجملة لي..
    مشاري: وش اللي سووينا..هي منافسة بنات...يعني مفروض انت ما تدخل.."
    وجلس مشاري قدام وطنش وافي ولف السيارة وحرك..





    لمن رجعنا البيت...كانوا الكل منهبلين علي وعلى مهاا بعد ما شافوا السباق الحامي بيناا.. ولدرجة ان حصه كانت شوي وتصيح وهي تلمسني انا ومهاا ميب مصدقة عيونها اننا لسه عايشين..
    وافي لمن رجع وقف... الكل كان يتكلم عليه...بس عيونه كانت علي انا ولا طالع بحد غيري .. وهالشيء خلاني امووت خوف.. عيونه الحمر.. سجايره المشتعله وحده ورا الثانية.. الازعاج اللي حولنا...كل هالشيء خلاني اجلس مع الحريم ولا احاول احتك معه...
    حصه وهي تهمس بأذني: روحي شوفي رجلك....كنه يبيك!!"
    طالعت بحصه وعيوني مفتوحه على الاخير: ها؟؟...قالك شيء؟؟.."
    حصه بحنان: لااا ماقال لي بس ولدي واعرف وشلون يفكر يا ملكه... مدري ليش احسه انه ضايق..اكيد انت بتعرفين له!!..يمكن خاف يوم شافك تصيحين...!!"
    : لااا ما اتوقع...يمكن...لأنكم تكلمتوا عليه...عششااان السرعه.."
    حصه وهي تطالع بالسما: اناا ندمانه...لكن وش اسوي..وش اقول؟؟.. هو اول مرة يتصرف بهالطريقة.. كان شوي ويصدمكم..."
    بلعت ريقي بخوف...وهربت من عند حصه ونظراتها..ولا رحت يم وافي اللي كان جالس مع الاخت مرومة وحنان ومهاا اللي كانت حيل زعلانه عليه وتعاتبه وتتكلم على بنت خالة امها الدلوعه..اللي شوي وتقعد بحظن وافي..
    اول مالفيت ورا البيت..مسكتني ابتسام اللي كانت ماسكة جوالها...
    ابتسام بفرح: واااااااو..وناسه يا ملكه...ليتني ركبت معكم..."
    : كان جيتي!!"
    ابتسام بقهر: زوجي يعيي...يقول هذولي عيال خالتي... لو انهم خواني عاادي.."
    : اهاا....."
    وسرحت افكر بوافي وطوايف وافي... لو تدرين يا ابتسام وافي وش يفكر؟؟..يفكر اني ابي اخوه.. اني ابي اغري اخوه الصغير المصرقع....ياررربي سترك... خااايفه حيل... خايفه تصير مصيبة بيني وبين وافي...
    ابتسام وجوالها يدق:لااازم اروح هالحين...هذا متعب وعدني يمشيني عند الخيل.."
    كنت بقولها لا تروحين بس ابتسمت بالغصيبة: مع السلامه..."




    رحت لمجلس الحريم الخارجي... بعد مابدلت ملابسي بغرفة مهاا... كنت لابسه بنطلون جينز ناعم وبلوفر اخضر انعكس على لون عيوني بشكل مرة حلوو....
    كان الوقت تقريبا العصر... والاغلبية نايمين...الجده كانت نايمة....وثنتين من خالات وافي الكبار... رحت يم عجوزنا...وقعدت احوس ادور بطانية ثقيلة عشان اغطيها...






    تمددت اشوي ابي ارتاح..بس ما امداني اغمض عيوني..إلا ومجموعة بزران جايني وماسكيني مع ايدي..
    : وشو؟؟..هاا يا بعد عمري..وش تبون؟؟.."
    واحد من البزران: خالة مهاا تقولك تعالي لمهاا"
    : قولوا لها تعبااانه..."
    البزر الثاني بترجي: لالالالا....الله يخليك بتسوي لنا مسابقة بالمسبح...وتقول ماراح اسويها الين ماتجين.."
    طالعتهم بيأس وقمت معاهم..ورحنا ركض لمهاا اللي عند المسابح...
    مهاا اول ماشافتني: زييييييييين وافقتي تجين.."
    : يا مهااا....حرام عليك تعذبين بهالبزران عشان يسوون اللي انت تبين..."
    وقلدت البزر: خالتي مهاا تقووول.."
    ماتت ضحك مها: هههههههههههه يقطع شيطانك..اوقفي بس لمي..ترى بنسبح بعدها..."
    : وشوووووو؟؟...بررررررررررد....بعدين ما اعرف اسبح.."
    مهاا وهي تكلم البزران وتكلمني: يله اوقفوا بصف مستقيم....وش فيك الله يهداك هنا دفا.. ماتحسين بالدفاا..؟؟...وإذا على السباحه فيه لستك كبير وفيه فلينه تشوفينها هناك.. وخلك باللي موب عميق..."
    : مهااا..ماجبت ملابس سباحه..."
    مهاا باصرار: مقاسي ومقاسك واحد...بعطيك لبس من حقاتي..."
    : اناا انحف منك!!" وبغرور..
    مهاا وهي تطالعني وفاتحه فمها: لاااا والله....اقول احمدي ربك ان مها بنت آل بتعطيك من ملابسهاا يله اسكتي ترا صجيتينا موب قادره ابدا.."
    سكت مضطرة..ورحت اساعد البزران عشان يوقفون بصف واحد...وانتظرنا دقيقة وصفرت مهاا عشان تبدا المسابقة....
    كنا متحمسين انواع التشجيع والصراخ والتصفير للبزران.. عاد انا صراحه ماشجعت غير ولد صيته ماعرف غيره...بعدين كافي انه ولد اخت وافي فشيء طبيعي راح اميله اكثر من البقية...
    مهاا وهي تصارخ: بسرعه...بسرررررررررررررعه...لا تخليه يسبقك... يا غشااااااااش شفتك.. مطرود...يله برى برااااااااااااااااا.."
    !!...
    قعدت اضحك على حركات مهاا التلقائية والطفولية...تشبه عفاري كثير...ياااااااااااه اشتقت والله لعفاري وسماح...ما ادري متى راح اشوفهم..ودي اسولف معهم ونرجع مثل اول... اول ما جيتهم كيف كانوا يحترموني ويحبوني...قبل ما اصير ضيفه ثقيله عليهم لدرجة انهم تخلصوا مني مرتين بابشع طريقة...
    تنهدت وانا اشوف مهاا توقف المسابقه وتطرد البزران عشان ينظف المسبح... وما انتبهت إلا وهي تأشر لي..
    : نعم؟؟.."
    مهاا وهي تعطيني المفتاح: لا تخلين احد يدخل...بروح اجيب لك ملابس من ملابسي.. وبجيب اللستك اللي خالي وافي انفخه..."
    : ان شاء الله..."
    وقفلت باب المسبح وقعدت اطالع بالماء وانا سرحانه..ارتعشت وافي.. وافي في مرحلة زمنية معينه ارتبطت ذكراه بذكرى الماء والمسابح والغرق...تنهدت بمرارة..وهالحين وش ارتبطت ذكراه فيه؟؟..ارتبطت بالالم والمرارة والحقد وكل المشاعر السلبية اللي يثيرها فيني...
    طق الباب حق غرفة المسبح..فرحت فتحته.. كان وافي...وقفنا متنحين..ما كان متوقع يشوفني.. ولااا انا بعد!! حاولت اسكر الباب بسرعه...فضربت برجله وصرخ بألم...
    فجأة قدر يدزني داخل وقفل الباب وراه: اخيرا لقيتك!!"
    بلعت ريقي بخوف:.............
    وافي وهو يحط ايده على رقبتي: وش الاستعراض السخيف اللي سويتيه عند مشاااااااااري ؟؟.."
    حاولت ادزه بعيد عني كان راصني على الجدار ويضغط على رقبتي بدون تفكير....
    : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.....ماسويت شيء..فكنييييييييييييييييي"
    وافي وهو يصرخ بوجهي:ماسويتي شيء..كل هذااا وما سويتي شيء...الله يآخذك...قولي آآآآآآآمين....ناوية تفضحيني عند الكل...!!"
    بكيت بحرارة وانا احاول ابعده كان راصني على الجدار بقوة ويدينه تحوط رقبتي...
    صرخت فيه وانا احاول امخش وجهه: خلنييييييي.... انااا حررررررررررررة ...فاااااهم ؟؟ ... فكنييييييي...اصلك حقيييييييييير..."
    وافي وهو يشيل يده عن رقبتي:هذا بس تحذير بسيط....عشان ماتقربين من مشاري الايام الجايه...ولوو...بس سمعت انك كنت وياه...قسم بالله لاذبحك ولا يهمني..."
    وكمل وهو ينفض يدينه وكأنه متقرف من دموعي:على الاقل بخلصهم من عقربة قذرة..."
    كنت جالسه على الارض احاول امسح دموعي والمس رقبتي اللي تألمني..مجنون.. اكيد هالرجال مجنون...اكرررررررههههه...اكرررررررررررههههههه...
    صرخت فيه: اكررررررههههههههههههك...يا حثاله..."
    طالعني من فوق لتحت: ماطلبت حبك...ولااا ابيه..."
    لاشعوريا صرخت فيه: صح...لأنك ماراح تحصله...اساسا انا عطيته لشخص يستاهل مو واحد مثلك...."
    وندمت على الكلمة اللي قلتها..لأنه رجع علي بسرعه....بس لميت نفسي بقوة كنت ميتة خوووف منه..!!
    سمعت صرخته وهو يضرب بأيده بقوة في الجدار...وطلع وخلاني..
    شفت مهاا جايه وصدمت بوافي...وكأنه تكلم عليها او قالها شيء... رحت بسرعه يم المسبح وغسلت وجهي زين...كذا مرة...
    جات مهاا وجات وراها حنان وابتسام ومرام معهم....
    اعطتني مهاا الملابس..فرحت بدلت بسرعه بالحمامات اللي داخل الغرفة...كان شورت وتوب بس مطاطي شوي...
    رجعت لهم...وكنت خايفه موت من المسبح اللي مو عاجبني اني ادخله...بس توكلت على الله ودخلته...
    وجات مهاا وراي وابتسام ومرام وحنان...وكانوا طبعا كلهم يسبحون عادي...وسحبوني وانا لابسه اللستك.وجيت معهم بالنص...كنت خايفه حيل...اشوف الموية تحتي.. عميييييييقه مالها قرار..
    مرام بدلع ماصخ: فيه احد مايعرف يسبح في هالزمن؟؟..."
    طالعتها وكان ودي اخرب مكياجها الثابت..الله يخلي التاتو...
    : ايه اناا.." طبعا قلتها وانا اقلد صوتها الناعم حيل..وابتسم...
    حنان فهمت تريقتي فماتت ضحك: هههههههههههه.....بالعكس احلى..هذا يدل على النعومة..."
    مهاا كانت تسولف مع ابتسام ويغنون بأعلى صوت ويلعبون بالموية...لكن اناا ماقدرت اتسلى وياهم...تفكيري كان بوافي... خنقني...يمكن المره الجايه يذبحني...هالرجال يخوف .. يخوف حيييييييييل.....
    حسيت ببرودة مفاجئة تقبض قلبي بقوة... وامتلت عيوني دموع.. تتوقعون لو اني متزوجة مساعد كان صار هالشيء؟؟..لا يمكن...لأنه دوم راح يخليني بأحظانه... دوم راح يحبني. راح يسأل علي.. ماراح يخليني انوم لوحدي...
    طفرت دموعي بغزارة من عيني ولاحظت ان كلهم يناظروني مستغربين.. فتركت المسبح وفصخت اللستك عني ورحت ركض لغرفتي...
    دخلت غرفة النوم.. ماكان فيها احد..انهرت ورا الباب... وحطيت ايديني على وجهي.. وبكيت بحرارة.... بكيت كل شيء بذيك اللحظه...بكيت هلي...بكيت عمي..بكيت جاسر.. بكيت حتى مساعد وسلطان...بكيت نفسي.. بكيت حياتي المحطمه مع وافي...
    لو بسس..آآآآآآآآآآآآآه لو..وش بتسوين يا لو؟؟..لا انت لا مقدمه ولا مؤخرة... لا مخففه علي الالم ولا شايلته بالمرة؟؟..
    قمت على شنطتي وطلعت لي بيجاما...دخلت الحمام واخذت لي شاور حار.... ولبست بيجامتي...وطلعت....
    لقيت وافي متمدد على السرير وكان يدخن...طالعني بسخرية..
    وافي ببرود: يعني كان لازم التمثيلية هاذي قدام هلي؟؟ لازم تخلينهم يعرفون وشلون احنا عايشين...ههههههههههه...مهاا جات تكلم علي وتطلب مني اشوف سيادتكم..ههههههه"
    سفهته ولا رديت عليه...رغم ان عيوني على طول امتلت دموع....
    وافي بتشفي حقير: ترى دموع التماسيح ما تأثر فيني..خلاص...لعبه قديمة...العبي غيرهاا .."
    ماقلت له شيء رحت للتسريحه امشط شعري....لاحظت انه يناظرني... واحترت وش اقيم هالنظرات فيه؟؟.. لاااء ماكانت سخرية او حقد...كانت شيء ثاني..
    وافي فجأه: ليش قصيتي شعرك؟؟.."
    غمضت عيوني بقوة....اتذكر الرجال اللي بملابسهم البيضا... اللي سحبوني بقوة.. وحلقوا شعري..حلقوه كله...آآه..حتى انهم جرحو جلدتي بجروح مازال اثرها موجود براسي...
    فتحت عيوني من جديد وقلت بسخرية :في المستشفى حبو يخلوني على الموضة!!"
    تتوقعون كلمتي كانت رصاصة؟؟..يمكن....لأن وجه وافي بهت... وكأنه ماتوقع هالجواب ..
    : حلقوه؟؟..." وافي بعدم تصديق...
    ابتسمت له وانا اترك المشط من ايدي: ايه..على الصفر..ههههههه...عادي مرة..جابو المكينه وحلقوه... وكان بيشيلون جلدة راسي بعد..."
    واضفت بسخرية وانا احط كريم مرطب على يديني واجلس على الكرسي: الصراحه مالهم حق.. مفروض يكونون متدربين..."
    حك وافي جبينه وسكت للحظات طويلة.. كنت ابيه يطلع بس شكله ماراح يفارق الغرفة.. حطيت على رجولي كريم بعد..
    وافي وهو يقوم من على السرير ويوقف قدامي: ارفعي راسك...طالعيني....."
    مارفعت راسي له...لأن عيوني كانت غرقانه دموع...إلا وافي...ما اقبل شفقته.. لأنه حقير ...
    رميت الكريم من ايدي لمن رفع راسي باصابعه...ماطالعت فيه....لأن دموعي قامت تنزل بسرعه...وكأنها تبي احد يمسحهاا...
    لمسة وافي..احرقتني..كهربتني...حسيت كأني قشه واشتعلت بسرعه..
    بلعت ريقي بصعوبة: وشوو؟؟..وش تبي؟؟.."
    ووقفت بكسل ابعد عنه: تبي عشا؟؟"
    طالعني لحظات: ابيك انت..."
    وقفت فاتحة فمي للحظات مو مستوعبة وش وافي قال؟؟...يبيني انااا؟؟..بس مو انا اخونه .. ما احافظ على سمعته؟؟...وش يبي فيني؟؟...
    قلت بتريقة بعد فترة صمت طويله شوي: اهاا...تبيني اناا؟؟؟...ههههههههه.... هههههه... صاير تعرف تنكت يا وافي..."
    وافي بسرعه رغم ان وجهه شحب بقوة: مدري عنك...يعني وش ابي؟؟..ابيك تسكتين... لأني ما احب انك تحكين لي قصة حياتك..."
    وكمل وهو يتمدد على السرير: جيبي لي عشاا......"
    هزيت راسي له بطاعه وبإحباط...رغم اني هزئت فيه....إلا اني كنت اتمنى لو شوي..بس يقولي كلمة وحده....لكن انا هبلة..وش كنت متوقعة من وافي؟؟.
    ...ورحت طلعت من الغرفة ابي اروح المطبخ....دخلت المطبخ...ولقيت الشغالات طلبت منهم يحطون عشا لوافي بسرعه...وكان ورا المطبخ فيه زي المراجيح كبيرة..رحت لها بس وقفت يوم سمعت صوت بنات هناك...
    مرام بدلع: عمركم ماراح تفهمون شعوري....احبه....اهو كل شيء بحياتي..."
    **:طيب..لازم تدافعين عن حبك بكل الطرق..."
    مرام وهي شوي وتصيح: متزوج..وزوجته جميله...وماعاد يحبني مثل اول..حتى طلب مني اني اقلل اتصالات له..آآآآآآآآآآه.."
    **: اقول...والله شكل زوجته ميب دارية عنه...اساسا انت لاحظت انه ركبت مع مشاري في السباق...هذا يدل على اثنين.. انها متهاوشة معه...والثانية...ان الهوشة علشانك.."
    مرام وهي تصيح: آآآآآآه...شلون اخليه يطلقهاا؟؟...شلوووووون؟؟.."
    **: فيه مية طريقة وطريقة"
    كنت ابي اسمع اكثر..بس طلعتلي الشغاله وقالت انه خلصت..طبعا انا اساسا كنت متأكده ان مرام تحب وافي...ياليته يطلقني يا مرام..ياليــــــــت...
    اخذت صينية العشاا...ورجعت للغرفة....حطيت الصينية على الطاولة....بس لاحظت ان وافي حاط ايده على عيونه....توقعته نايم...لذا ترددت شوي...
    سمع وافي حركتي فشال ايده عن عيونه....طالعني وهو مضيق عيونه بقوة.....
    اشر لي على راسه: بندول..."
    دورت على بندول بشنطتي بس مالقيت... كان وافي شاد شعره بقوة..اشر على صيدلية الحمام...رحت لها...فتحتها فلقيت فيها انواع الحبوب...وهالشيء خلاني اوقف منهبلة وانا اطالع...وافي تعبان..تعبااااان...سمعته صراخه..فقمت ادور واحوس على البندول....
    ورحت اعطيته اياه وناولته كاسة ماء....ووقفت قريبة منه اشوفه وهو يحط المخده فوق وجهه ويصرخ صرخات مكتومة...
    اختنقت..وحسيت اني مو قادرة اتنفس.... وطحت على الارض اطالعه....كان هو على السرير يتألم بشدة....ويتلوى..وانا مو اقدره اسوي له شيء..
    وافي وهو مغمض عيونه: لا تطالعيني كذاا...."
    قربت منه بتردد..لمست شعره وبعدته عن وجهه...فتح عيونه..ومسك ايدي..خفت.. مسكها بقوة..
    - ليش خايفه؟؟.."
    -انت مريض..آآآآآآه...مررريض..."
    -طيب..وش اللي مزعلك؟؟...وإذا مريض..يمكن افضل بالنسبة لك!!..."
    -لا تقول كذاا....وافي..وش قصة الادوية اللي في الصيدلية؟؟؟...وش السالفه؟؟ ..قووووول ... "
    -................
    -وافي تكلم..الله يخليك...انااا...انااا..انسى اني زوجتك...آآآه...اعتبرني صديقة... اعتبرني اخوك..اي احد..انسى اني ملكه...انسىىىىىى.."
    -لا يمكن انسى انك ملكه....لأنك....آآآه...اتركيني يا ملكه وروحي...."
    -ماراح اروح...بجلس يمك...انت تعبان...تعباااان فاهم؟؟....قولي..تبيني اسويلك شوربة؟؟ ... اي شيء؟؟"
    -سويلي مساج..مثل المرة اللي سويتيه لي قبل...." واخذ ايدي حطهاا على راسه..وغمض عيونه ودفن وجهه بقوة في المخده...
    داعبت شعره للحظات بحنان....وافي مسكين...مسكين يا ناس...مريض...يتألم....لازم اداويه...بس شلون...
    في ذيك الليلة جلست طول الوقت اسوي لوافي مساج...وطبعا رفض انه يأكل اي شيء.. وماقدر ينام كثير بس على الاقل ارتاح شوي...اول مانام دخلت الصيدلية حقت الحمام وطلعت كل الادوية اللي فيها...حبوب اشكال والوان....مخيفه وكثيرة.. وفيه علب حجمها مرة كبير..حسيت بالأم يعتصرني... زوجي مريض..واناا ما ادري عنه...
    قعدت اقرا الاوراق اللي عليها.. بس ماكان فيه شيء واضح مصطلحات طبية صعبه...لكن اللي تأكدت منه ان معه شقيقة حاده لأن واحد من الحبوب كان عند امي...بس فيه شيء مع الشقيقة....وشو هالشيء؟؟.. ماابي حتى اخمن...ويا خوفي يكون اللي في بالي....
    طلعت من الحمام وشفت وافي...كان نايم مثل طفل صغير...يتألم ماسك الفراش بقوة ووجهه تعبان...اول مرة انتبه ان وافي نحل كثير عن اول يوم بزواجنا..كأنه فقد نص وزنه.... شعره طال بدون اهتمام.... لحية خفيفة نابته..بس مع هذا كان عذاب... وسيم..
    رحت يمه وغطيته زين..وتمددت جنبه...وحاولت اني انوم!!...








    طول الطريق للرياض وانا ووافي ساكتين... ما كنا نتبادل اي كلمه..اللي اعرفه بس ان كل العوايل طلعت معانا... وعلى كثر ماكنت ابي اجلس هناك وأخر مواجهاتي مع وافي لأبعد مدى...لكن ماكل ما يتمنى المرء يدركه....
    توادعنا انا ومهاا وحصه وحنان بحرارة...ووعدوني يجون يزوروني بشقتي الاسبوع الجاي .. وطلبت منهم إذا بغوا يروحون لأي مشوار يمرون لأني عارفه ان وافي ماراح يرفض لهم طلب...
    وشفت مرام تودع وافي بحنان فياض... وحسيت ان ودي اكسر لها راسها... خصوصا انها جلست مع وافي اكثر مني...لأني من بعد ذيك الليلة ماعاد نمت عند وافي.. رجعنا للجفا من جديد.. كنت انوم عند مهاا والبنات..وماحد كان يعلق على تصرفاتي الغريبة.. خصوصا اني عروس فمفروض اكون مع زوجي طول الوقت...
    ارتعشت وانا اتذكر جو الشقه حقتنا...كان كئيييييييييب...المطبخ اللي ماكان وافي يآكل منه شيء... غرفة النوم البارده اللي انقفل علي فيهاا...المكتب والتيلفونات المتكسرة فيه... وش اللي بقى؟؟...ولااا شيء..مجلس وافي اللي ينوم فيه...
    وافي بعد مالاحظ ارتجافتي: بردانه؟؟.."
    : لاااء..."
    سفهني وفصخ الجاكيت حقه الجلد وحطه على كتوفي...الحركه نفسها خلتني احسى بدفاا غريب... لدرجة اني احتريت رغم برودة الجو...
    : وانت؟؟..راح تبرد.."
    جاوبني بلا مبالاة: ماعليك مني..اهتمي بنفسك.."
    طالعته بكسل...شعره الناعم الغجري..اللي ينزل على رقبته باهمال...حواجبه الكثيرة والجرح اللي فيهم..قاطعهم من النص... خشمه الحاد...شفايفه الرفيعه اللي مسكرها بقوة..دقنه العنيد...رقبته السمرا الطويلة..
    انتبه اني اطالعه..وكنا واقفين عند الاشارة...حسيت بخجل.. ما احب انه يغتر بنفسه... صح انه حلو...بس حتى ما ابيه يعرف اني اطالعه كل ماكان موجود...
    وافي وهو يشوفني اشيل عيوني: طالعيني..."
    كان امر...وامر قوي...لكني ماقدرت ارد عليه...احس ان وجهي ولع..خدودي صارت نيران ..
    حط ايده تحت دقني وخلاني اطالعه..ذبت بعيونه..حاولت اني اكون قوية واطالعه بنفس الجرأة اللي ناظرني فيهاا...بس ماقدرت..حسيت ان دقات قلبي تناقز بسرعه.. عدلت جلستي بملل وطالعت قدامي..
    وافي وهو يرجع يلف وجهي يمه..مبسوط بتعذيبي: لا تستحين مني!!...انا زوجك!!"
    : موو...ب مستحيــ...ه.." قلتها وانا اطالع بحواجبه وبجبينه اللي باينه عليها تقطيبات الزمن المر!!
    ابتسم وافي بنذاله: لا تطالعين بحواجبي...طالعي بعيوني..."
    هزيت راسي باصرار اني ما اقدر اطالعه.. فشفته مستسلم بس ماشال عيونه من علي...
    سمعنا صوت بوري وراناا..فضرب وافي راسه بيده..اوف..تخيلوا فتحت الاشارة مرتين ولا انتبهنا لهاا....
    مشى وافي وهو يبتسم بسرعه..لمس طرف اصابعي...فجزعت ولملمت ايديني بحجري.. ما ابيه يلمسني...وافي مدمر...لا يمكن اخليه يستغل اي شيء ضدي...
    لاحظت انه كشر بشراسه...وحسيته مثل ذيب كبير اسود على وشك يهجم علي ويقطعني بمخالبه...بس اللي صار..انه مد ايده ومسك ايدي بالقوة...
    حسيت بقلبي شوي ويطلع من مكانه...كانت ايد وافي كبيرة...تعتصر ايدي الصغيرة برقة!! ... شعور غريب..ما اقدر اوصفه..احاسيس غريبة تدور فيني مثل الاعاصير... غمضت عيوني وتسندت على القزاز بكسل..فترك وافي ايدي بعدها بلحظات... حسيت بخيبة امل!!..تمنيت انه ما يتركها..ليت عندي نفس جرأته...ليتني مثل مرام...ليتني اقدر امسك ايده بنفس القوة والاصرار اللي اخذ فيهم ايدي!!...







    تمددت على الكنبه اللي بالصاله بكسل..بعد ما اخذت دش حار...كنت مغمضة عيوني لمن حسيت بحركه بالصاله....فتحتها بسرعه..
    شفت وافي جايب فراشه وتمدد على الكنبة اللي قدامي...ابتسمت غصبا علي على شكله..
    -وافي..."
    - ه..هلاااء.."
    -ترى جوال جدتك خليته بالمزرعه.."
    -وشووو؟؟..وش قصدك؟؟.."
    قلت له وانا اهز كتوفي: يعني لا تنوم عندي.لا تراقبني...ماعندي لا تيلفون ولا موبايل.. والاهم باب الشقه مقفل.."
    كان مصدوم بكلامي اللي انا عارفه انه سخيف جدا لكن غصبا علي... ما ابيه يكون قربي.. ايه يبعد عني ويخليني لوحدي...بدنيتي اللي انا بنيتها وتعايشت فيهاا...
    - الافضل اني اسكت..لأني لو برد عليك يمكن ارتكب فيك جريمه!!"
    طنشته وعطيته ظهري...وسمعت صوته وهو يتمدد على الكنبه اللي قبالي.... كنت عارفه انه يراقبني حتى بعد مرور نص ساعه...
    رجعت لفيت اواجهه: الافضل نقلب غرفة النوم غرفة معيشة..."
    طالعني بنص عين: ماطلبت شورك!!"
    : هذا بيتي..مثل ماهو بيتك"
    ابتسم بطريقة غريبة: بيتك؟؟!!"
    : ايه..بيتي...عندك مانع؟؟.."
    وافي وهو يغمض عيونه: لاااء..ماعندي مانع...يله نومي..عشان بكره تقومين بدري تكوين لي ثوب وشماغ...وراي دوام!!.."
    مانمت بس اهو على طول نام... صدق الرجال عجيبين..مخلوقات غريبه...بمجرد مايغمضون عيونهم ينامون.. بعكسنا احنا الحريم.. اللي نفكر بكل شيء... نفكر بالفطور والغداء والعشا وتنظيف البيت وكوي الثياب ووووو...اوووووووووف...الافضل اني انوم قبل ما انجن صدق!!







    في الصباح بعد ماراح وافي وبعد مانظفت البيت زين...جلست عند التلفزيون اطالع بالقنوات بملل..من قناة لثانية....ليت عندي تلفون...ليتني ماتركت جوال الجده في المزرعه.. كان على الاقل قعدت اسولف مع سارا او مع عفاري او سماح يا قلبي.. اللي مادري كيف حال ابوهم؟؟...اكيد انه مريض حيل...اكيد مسافرين عنده هالحين....الله يعنيهم ويخفف عليهم مصيبتهم ويصبرهم...ما يستاهلون والله... بنات مرة حبوبات... الله يخلي ابوهم لهم ياررب...





    سمعت طق على الباب...فانهبلت ووقفت لحظات مو مصدقة...بس بعدين سمعت حس مهاا وهي تصارخ علي من ورا الباب..
    : افتحيييي....انا مهاااا"
    معقولة؟؟؟..وش تسوي مهاا هنا بالصبح؟؟.
    فتحت الباب دخلت مهاا زي الصاروخ....طالعتني وهي مبتسمة وهي تشيل الغطاا عن وجهها: يووه...بررررد..."
    : مهاا وشوو؟؟..وش تسوين هناا؟؟.."
    مهاا وهي تضحك: الله من حسن الضيافة..جايه اسليك...روحي البسي..بنطلع نفطر وبعدين تروحين معي الجامعه.."
    بتردد: مهاا من صدقك انت؟؟..الوقت..مررة بدري..."
    مهاا وهي تطالع بساعتها: لااا موب بدري 8:30 نروح لمملكه نفطر..ونروح الجامعه.. يله بسررعه تراني طفشااانه.."
    دخلت غرفة النوم وجات وراي مهاا مدرعمه....كنت مترددة حيل...
    شافت مهاا شنطة الملابس على الارض: ماطلعتي ملابسك من الشنطه...لسه؟؟.."
    ضحكت بخجل: ههههه..كل يوم اقول بكره.."
    وطلعت لي تنورة سوداء نص الساق وبلوفر ناعم مشمشي....دخلت الحمام وطلبت منها تدق على وافي عشان تقوله وتركتها وهي تدق رقمه..
    لبست ملابسي على عجل...وحطيت مكياج خفيف على وجهي...وكحلت عيوني وطلعت من الحمام...
    مهاا وهي تعبس: مارد علي..حاط البريد الصوتي..."
    خفت وبلعت ريقي بتردد: مهاا.. ما اعتقد ان خالك راح يكون مبسوووط.."
    مهاا وهي تتوسلني: ليه انتم كذاا؟؟..عاادي بندق عليه لين يرد وباقوله انك معي.."
    ترددت كثير بس بالاخير حسمت امري ووكلته لله.. لبست عبايتي وطلعت انا وياها بعد ماعلقت ورقة على باب المطبخ وعلمت وافي فيها اني مع مهاا ويدق على جوالها عشان يتأكد!!وكنت ميته خووف من اللي راح يصير!!





    نزلت انا ومهاا وركبنا سيارتهم مع السواق....طلبت منه مهاا يودينا للمملكه... كنت اطالع بالسما..الجو يجنن الصباح... رغم برودته.... حتى ان البخار يطلع من فمنا لمن نتكلم.. بس بعد كان حلوو...
    مهاا: افففف..مدري وش فيه خالي مايرد علي بالمرة..."
    : حاولي مرة ثانية.....الله يخليك"
    مهاا: وش هالرعب اللي مسببه خالي لك؟؟.."
    : اي رعب يا بنت الحلال...بس هالشيء لازم تخيلي لو اموت هالحين ووافي موب راضي عن طلعتي..."
    مهاا وهي مفجوعه: اعوذ بالله... وش التفكير؟؟... لااا ان شاء الله محنا بميتين.."
    وترجع تدق على وافي من جديد...كنت خايفه موت من ردة فعله... انا عارفة وافي شلون يفكر..الله يستر!!...
    حاولت اني اسولف مع مهاا وانبسط وحكيت لها عن اول يوم في الجامعه لي...ونسيت وافي مؤقتا مع السواليف..
    وصلنا المملكه...وطلعنا فوق لسبازيو....وطلبنا لنا فطور دسم...
    مهاا فجأة بحسرة:يووووووووه!!"
    : وشووو؟؟.."
    مهاا وهي تدخل جوالها بالشنطه: كله بسبتك خلص شحن جوالي.."
    : نععععم؟؟...مهاا الله يخليك قولي شيء غير كذاا.."
    مهاا وهي تعبس: للاسف قفل...بس عادي...انت كتبت رساله لخالي...ان شاء الله يشوفهاا..."
    :..............
    مهاا وهي تشرب من قهوتها: ملكه؟؟!!"
    : وشو؟؟.."
    مهاا بتردد: فيه شي غريب...يعني...ما ادري..خلاص انسي الموضوع.."
    : مهاا وشو.؟؟ قولييي..لا تعلقيني كذااا...يله..."
    مها بتردد اكبر: يعني...حياتك مع خالي..غرررريبة..."
    حمر وجهي وبغيت اشرق بالقهوة: غريبة؟؟...من اي...ناحيه؟؟"
    مهاا: انت فاهمتني...يعني ملابسك لمن دخلت البيت...يعنييي...معليش كانت مرة مو انيقه... وشعرك..كنت لامته بطريقة..اممم" وهزت كتوفها...
    حسيت باحراج: اه...خالك مايحب المكياج الكثيــ.....رر...ووو....ما يحبني البس..ملابس متكلـ..فه في البيت..."
    مهاا وهي مستغربة: معقووووووول؟؟؟..خالي وافي كان هو اللي يشتري لنا افخم الملابس .. كان يحب يشوفنا دوم مرتبات ويهاوشنا إذا شافنا..بشكل حوسه...."
    طالعت فيها مترددة: هذا اللي يصير معي.."
    وكملت باكبر نصبه في حياتي: اساسا اهو يقول اني لو البس خيشه طلعت قمر.."
    مها: هههههههههههههههههههه...
    : ايه...موب مصدقة روحي اساليه"
    مها: ههههه...لااا عاد اهو صادق..مشاء الله عليك...الله يخليكم لبعض..."
    خلصنا فطور ورحنا الجامعه..وسلمت على زميلاتي بالصف واستاذاتي...وبعضهم اتاثروا بكوا لمن عرفوا ان اهلي ماتوا..وانا بعد تأثرت لمن شفت جامعتي وكليتي الحبيبه... حتى اني ماكان ودي اطلع....سارا كانت موجوده...وانهبلت يوم شافتني وقمنا نصارخ بحماس ... حتى انها ماحضرت المحاظرات اللي عندها وهي تسولف معي...
    سارا تعاتبني: من تزوجت ماعاد عرفت علومك..نذذذذذذله...دايم كنت تقولين انا صديقات حتى لو بعد الزواج والاطفال..."
    : سارا يا عمري..مشغولة حيل ماعندي وقت لأي شيء..."
    سارا طالعني بشك: نحفتي كثيييييييير...تغيرتي..."
    : للاحلى؟؟.."
    سارا وهي تتاملني: تصدقين...للأحلى...النحف ناسبك مرة..طالعه قمر...والشعر القصير حلو عليك بعد...بس شعرك اول ازين..."
    :...والله لك وحشه يا سارا ولامك وابوك واخوانك وحشه..ان شاء الله ازوركم يا عيوني ..."
    سارا بحماس وهي ترفع اصبعها قدام عيوني: طالعي...خاتمي الالماس..."
    : وااااااااااو..مبرووووووووووك..الف الف مبروك..."
    سارا مبسوطة: انخطبت...خطبني ولد جيرانا...يقول انه كان يحبني من كنت صغيرة... عاد ابيك تجين ملكتي..."
    : ولووو..اكيد..."
    والتفت على مهاا: هاا يا مهاا تراك بتجين معي عشان خالك يوافق..."
    مهاا وهي تنط وسطنا: دام فيها معرس وعرس جايه جايه..ههههههههههه"
    وودعت سارا ووعدتها اني ادوام الترم الجاي بعد ماكلمت الوكيله ووافقت على طول وقالت لي ان موضوعي سهل مرة..
    طول الوقت بالسيارة وانا ومهاا راجعين ضحك وسوالف... كان حنين الجامعه يغمرني.. وحسيت براحه كبيرة حتى اني نسيت وافي نهائيا... مرينا البيتزا واشتريت غدا لي ولوافي ووصلتني مهاا وودعتها ووعدتني انها تجيني هي وامها وخواتها الربوع...
    طلعت لشقتي...ودقيت الجرس..ماحد فتح لي..معقول وافي مارجع؟؟... استغربت..وطولت عند الباب....وبالاخير انفتح الباب...وطلع وراه وافي..اللي طالعني وكأنه شايف جني





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  8. #38
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل الثالث والعشرين

    تعال اقربـــــ
    والله ان الجرح حي...
    سمعت انك ظميت اليوم تعال اشرب نزف همي
    بس اسقني
    شربة المــــــــــــــــــــــــــوت

    اول ما شافني وافي..حسيته متلخبط ومرتبك... طالعت بوجهه مستغربة منه..كأنه شايف له جني!!..
    سحبني من ايدي بقوة...ودخلني البيت.. وسكر الباب بسرعه...كنت ابي اتكلم ابي اقول له شيء...بس ريحة عطره سكتتني.... يااااااااااااااارب الطف فيني...!!
    انتبهت لأغراض شخص موجود...ولمن ركزت اكثر وانا احط شنطتي على طاولة الأكل.. شفت شنطة حرمه مرمية على الكنبة بإهمال!!
    بنات الحقوووني..والله كنت راح اموت....فكرت بكل شيء سيء... يعني يجيبها لبيتي.. كنت ناوية اقلب البيت ساحة معركة..بس ربي رحمني مرة ثانية قبل لافتح لساني!!
    : ترى صيته هنا..."
    قالها وافي وهو يحك شعره بتوتر....فصخت عبايتي وحاولت ارتب من شكل شعري وانا ااشر لوافي وينها فيه؟؟...فأشرلي على غرفة النوم...!!
    رحت لغرفة النوم حقتنا...وشفت عباية صيته على السرير...وبنتها منو برضوا على السرير ...
    اخذت البنت وطلعت...سكر وافي باب الغرفة وراي...
    وافي بتوتر: ترى ملابسك حطيتها كلها بدولابي!"
    : وش السالفه؟؟...ليش مارديت على جوالات مهاا؟؟"
    وافي وهو يحك رقبتها ويبوس منو اللي بين ايديني: كنت مشغول باجتماع.... بعدين دقت علي صيته.... تقول رجلها تزوج عليها...وكانت واقفه بالشارع...وعيا عليها تآخذ عيالها ..."
    حطيت ايدي على صدري بعصبية: وشووو؟؟...جعله الماحي..ويييييي عليه... الله يآخذه .."
    وافي وهو يروح لطاولة الأكل ويآخذ له قطعة بيتز: الله الله بأختي.... انا برجع للشغل..."
    لحقته بسرعه: موب زعلان مني؟؟.."
    طالعني بلحظات وقريت بعيونه الجواب.. كان زعلان...لكن الظروف ما تسمحله يعطيني كف معتبر!!
    وافي وهو يلمس شعري وقال بنعومة: لو...صيته ميب فيه.... كان ذبحتك!!.."
    ابتسمت له بحلاوة وانا فيني الضحكه: حمااااارر..اول مرة افرح لمصيبة انسان... يله عطنا مقفاك...."
    ووصلته لحد الباب وقفلت منه وانا احس براحه بسيطة بس يوم شفت عباية صيته اكلني قلبي عليهاا...






    صيته وهي تصيح: آآآآآآآآآآآآآآه...تزوج عليي...اللي مايخاف ربه....عمري ماقصرت عليه بشيء.. ااكله واشربه....واهتم براحته....حتى اني تنازلت عن الحياه اللي كنت عايشتها اول.... ورضيت بالشقه الحقيرة اللي مسكني فيهاا...."
    : صيته عيوني..هدي اعصابك...مايفيدك الصياح..خلك قوية...."
    صيته وهي تشاهق وعيونها حمر: احس اني فقدت جزء مني..انوثتي...كل شي فيني تدمر.. تزوج علي يا ملكه...تخيلي لو وافي يسويهاا!!"
    ابتسمت لها بحزن....وافي لو يسويهاا...بالعكس يمكن افضل... يمكن يخليني امارس حياتي بشكل طبيعي.. افيد واستفيد...آآآآه بس خلو اللي بالقلب بالقلب...
    صيته وهي ترجع تمسح دموعها المتناثرة: راح اطلق منه... لا يمكن اصبر عليه... خليه يشبع بمرته اللي لا اصل ولا فصل.... خليه يعرف ان بنات الحمايل وراهم رجال!!"
    طالعت بصيته...صح اني ماحبيت صيته اول ماشفتها...لكن الحق ينقال...صيته حلوة مرة... تشبه لوافي كثير..بعيونها المسحوبة...وحواجبها المرفوعه... يعني صدق ان زوجها ماعنده نظر!!
    قمت من عندها وانا شايله بنتها بعد ماسمعت صوت الغلاية.... قررت اسوي لها شي يهدي اعصابها....ينسون مثلا...او شاهي بليمون... وتنسى هالزوج الخاين لو ثواني...
    بيني وبينكم...حسيت بجانب اناني فيني...جزء مني كان مبسوط حيل.. ان صيته موجوده .. لأن وافي راح يحترم نفسه ويتسنع... ويحطني بعيونه...
    ابتسمت لا شعوريا وانا اتذكر ارتباكه...صدق هالرجال غريـــــب... الله يعينه على نفسه ...والله يعني عليه^_^
    بعد ماشربت صيته الشاي بالليمون....اعطيتها حبوب عشان تنوم... ورحت اخذت بنتها وجلست بالصاله...وقعدت الاعب البنت واخليها تضحك....حسيت ان البنت تحتاج تبديل ملابس....
    وقعدت البسها ملابسها الجديدة....في نفس اللحظه اللي وافي رجع فيهاا....كانت الساعه تقريبا 3 العصر....
    طول عند الباب واقف...فرفعت عيوني له مستغربة... كان متنح بشكل غريب... لو ماهو وافي اللي اعرفه... كان قلت هذا ذايب فيني...
    صرخت فيه: وااااااااااااااااااافي...."
    طالعني للحظات...واخذ نفس وقال وهو يجلس قبالي ويرمي الجريده على الطاولة اللي بالنص: السلام عليكم..."
    : وعليكم السلام والرحمه...خذ بنت اختك..."
    واعطيته منو وجلست جنبه وابتسمت له بخبث...ماطالعني في البداية...بس حسيت انه تضايق من قربي له..وآآآآآآآآآآآآآآآآه وش كثر المني هالشيء؟؟..
    : وافي؟؟؟.." قلتها بنعومة وانا اطالع بأصابعي....
    رفع عيونه لي: يا عيو....هلاء...وشو؟؟.."
    ابتسمت له بدلع: طلب صغنون...قد كذا..." واشرت له على اصبعي الصغير..
    وافي وهو ماله خلقي: طيب؟؟.."
    : ابي جوالك شوي.."
    وغمضت عيوني لأني حاسه انه بيرميني بشيء على وجهي..بس لمن مرت فترة من الوقت.. فتحت عيني الاولى ببطء...وبعدها الثانية براحه...لمن شفته يطلع جواله من جيبه ويعطيني اياه....
    وافي وهو جامد: خلك هنا قدامي...كلمي اللي تبين قدام عيوني"
    : اووووووه... من عيوني..."
    وشلت الجوال وجلست قباله ودقيت على رقم غرفة عفاري.... وطول وهو يدق ولا ردت علي... رجعت دقيت مرة ثانية ولا ردت بعد...استغربت كثير وقلقت بنفس الوقت..
    رجعت دقيت من جديد على تيلفون غرفتي...وكانت عيون تسرق بعض اللمحات من وافي.. اللي كان منمدج مع منو ويضحكها ويشيلها ويلاعبها...حسيت بطعنة بسيطة بقلبي.. ياحظك يا منيرة...مين قدك؟؟...وافي قاعد يلعب معك؟؟....سمعت صوت رفعة الخط...
    : الوووو....السلام عليكم..."
    **: وعليكم السلام...مين؟؟.."
    استغربت من هالصوت الباكي الحزين..وانقبض قلبي....
    : مين عفاري؟؟..شخبارك عيوني؟؟.."
    حس وافي بتوتري فرفع عيونه لي... انا بسرعه عيوني غرقت دموع.. كنت حاسه بألم فضيع يقطع قلبي..وش اللي صار؟؟...مين ماااات؟؟؟..مييييييييين؟؟..
    عفرا بصوت تعبان: ملكه؟؟؟...آآآآآآآآآآآه...ملـــكه...لحقي علي..."
    : عفاري عيوني...وش فيك؟؟....قوليلي...ترى بطني يعورني...بسرررعه..."
    عفرا وهي تآخذ نفس عميق: انا تعباااانه يا ملكه...محد عندي....البيت فاضي...اشتقت لج. ....اشتقت لسماح ولروعه.... اشتقت لجاااااااااااااااسر....آآآآآآآآآآآآآه..."
    : عفاري عيوني...بسم الله على عمرك...تعوذي من ابليس...وش هالحكي؟؟...عفرااا... عفراااء..."
    ردت علي عفاري من بعد نوبة صياح فضيعه: نعععم؟؟...آآآآآآآآآآآآه..."
    : بدق عليك بعد عشر دقايق...ابيك تروحين تغسلين وجهك..مفهوم؟؟؟؟..."
    عفرا وهي تبكي: لازم تدقين...آآآآآآآآه...الله يخليك ملكه...لا تقطعين انا محتايه لكم.. محد عندي... محد يبيني..اكررررررررررره بيتنا... ابي اموووت... الدنيا فضيعه... احس بوحشه..بوووووحشه يا ملكه..."
    : عفراااء..يله قومي غسلي وجهك...وبرجع ادق عليك...باي......"
    وقفت متوترة اول ماقفلت الخط.....ورحت المطبخ... كانت اعصابي مشدودة... وشفيها عفاري؟؟..ليش تبكي بهالطريقة؟؟..
    لقيت نفسي لا شعوريا اطلع بيض ودقيق من الثلاجه..غسلت وجهي بموية المطبخ البااااردة كذا مرة..
    لحقني وافي: ملكه...وش فيك؟؟.."
    : ما ادري...متوترة...خااايفه...انت مخبي علي شيء؟؟..."
    وافي وهو ماسك منيرة بيد وحده ومجلسها عليه وهي ماسك رقبته: لاااء... شي مثل وشو؟؟.."
    حسيت بخنقة وبجفاف بحلقي.... وطلعت خفاق الكيك...وقعدت اخلط الدقيق والبيض ووافي واقف فوق راسي يطالعني كأني مهبولة....
    وقفت شوي..وخذيت نفس عميق..
    : وافي...عفراا كانت تصيح.. كانت تبكي.....مادري وش اللي ذكرها بجاسر؟؟.. مدري .."
    وافي وهو يمسكني مع ايدي: عفراا كانت تحب جاسر من سنين...لازم تذكره يا ملكه.."
    انزلت الدموع من عيني غصبا علي...وحطيت ايدي على فمي....
    وافي وهو يربت على كتفي بخفه: ملكه...مايصير كل ماسمعت شي يضيق الصدر بكيتي .. خلص...مسحي دموعك...."
    : مااا اقدر...انت ما تفهم...عفاري غالية علي....واللي قاعده تسوي بعمرها موب من صالحهاا..."
    وافي وهو يشوفني تايهة: انا اعرف شلون اهي غاليه عليك... لكن ماحد يقدر يساعدها... عفراا تحب جاسر من سنين ويوم صار من نصيبها مات...وش تبين منها تسوي؟؟..."
    طحت على الارض وحطيت ايديني على وجهي وبكيت بمرارة: محد فينا له حظ... كلنا حظوظنا ترااااب...بنات عم وورثنا نفس الحظ.."
    سكت لثواني بعد كلمتي ذي... ما اعرف شلون تجرأت وقلتها....رفعت راسي اشوف وافي..اللي كان ساكت...لاحظت ان وجه وافي بهت بقوة...وطالعني بنظرات مصدومة... لكن تلاشت الصدمه وبقى مكانها البرود الفضيع...شفته يآخذ مفاتيح السيارة ويطلع من الشقه...
    تمددت على البلاط بحسرة...وقعدت ابكي غصبا علي.... ابكي وافي...ابكيه...مو قادره احبه... مسكين...انا لمسااااااااااااااعد...فهمتوني كلكم؟؟...انا لمساعد وبس....وافي ولااا شيء... ولاااااااااااااا شيء...








    اخذت الجوال بعد ماهدت اعصابي واخذت لي شاور..وضبطت نفسي عشان صيته... وكان بودي ارتب غرفة النوم..بس صيته كانت نايمة فيها وماحبيت اني ازعجهاا...كنت لابسه بنطلون زيتي برمودا... وبلوزه هندية ناعمه لونها فوشيا فيها نقوش ذهبية... وتكحلت زين...بالكحل الاسود....وحطيت ماسكرا....وجلوس فوشيا ناعم...وعطرت نفسي زين...وحسيت براحه وانا اطالع بوجهي....احس براحه كبيرة يوم اشوف نفسي حلوة....



    جلست بالمكتب حق وافي...ودقيت على رقم غرفتي من جديد...رديت علي عفراا وكان صوتها اهون شوي....بعد ماسلمت عليها وسألت عن حالها طلبت منها تحكيلي كل اللي صار بغيابي....(( الكلام لعفرا في السطور الجايه))

    بعد مارحتي...يا ملكه...كملنا العرس عادي..رغم ان قلبي آلمني لأني فقدت صديقة عزيزة واخت... لكني تظاهرت بالعكس...رقصت مع بنات خالة امايه.... وضحكت مع مهاا وخواتها ... وبعد ماصارت الساعه 2:30 بالليل...راحوا آخر المعازيم... بقينا انا وسماح وروعه ...وطالعنا ببعض..والحزن كان مرتسم على وييهناا... وكل وحده راحت غرفتها وانتهى يوم عرسج نهاية فضيعه عكس بدايته..نهاية كلها الم وحزن على الفراق...حتى اني انا وسماح وعفرا نمنا بغرفتج..كنا نمسك اغراض ونتذكرج ونضحك ونبكي في نفس الوقت...كتبج...رواياتج....مذكراتج..البومج اللي نسيتيه...كل شيء يخصك....وكانت روعه تمازحنا وتقول خلاص بحتل غرفة ملكه...وانا كنت اغايضها وقول لها اني ابي اوسع غرفتيه...لكن الصدق...ان غرفتج بقت مثل ماهي....حتى لبسك الاخير اللي ضميته كثير وبكيت عليه...جلست حاظنته بقوة...ولبسته ونمت فيه..."
    " في اليوم الثاني...قمت متأخرة من نومي...على صوت صياح امي.... رحت ابغي اشوف وش السالفه؟؟؟... لقيت امي ماسكه ايد سلطان وقاعده تصيح بحرارة... غمضتني اماية..ماحبيت اشوفها تبكي بهالطريقة...كانت تتوسل لسلطان انها يبقى معناا...لكن سلطان اللي كان شخص ثاني...رفض وكان يصرخ عليها بقوة...
    سلطان: انت السبب....زوجتيها اخوج...عشان تبعدينها عني....اي ام انت؟؟..اي ام؟؟؟.."
    اماية وهي تصيح: انا كنت ابي مصلحتك...ملكه ميب لك يا سلطان...صدقني ملكه ميب لك..."
    سلطان وهو يمسح دمعته بقوة: ذبحتيني يا يمه..غدرتي فيني انت ووافي.... خططتوا ونجحت خطتكم.. ملكتي اناا...صارت لوافي... صارت لخالي اللي مفروض يكون نعم الخال... واللي مفروض انه يفكر بمصلحة عيال اخته...لكن طلع وافي خبيث... واخبث من الافعى..."
    امايه وهي تبوس ايده بضعف: بس...بس يا ولدي.... اللي صار صار.... نقدر نقنع خالك يطلقهاا...وتآخذها إذا تبيهاا.."
    سلطان وهو يبكي بحرارة: ليييييييييييه؟؟...ليه ترخصونها بهالطريقة؟؟... اجبرتوها وسيرتوها وسفرتوها... مافكرتوا ان في رب فوقكم....بيحاسبكم على كل شيء؟؟.. ليش خالي طعني؟؟...ليش خذاها رغم انه يعرف اني احبها واموت بريحتهاا.. كنت اقوله على مشاعري...ماكنت اخبي عليه.."
    صرخت فيه: سلطااان حرام عليك..ماتشوف اماية شلون توسلك؟؟..انت من شنو مخلوق ؟؟ .."
    طالع فيني سلطان ببرود وقال وهو يآخذ شنطته ويسحب ايده من امي: آسف يمه... ما اقدر اعيش بهالبيت....يمكن...في يوم ارجع لكم... لكن الاكيد بعد ما اصير مثلكم.."
    طالعت بسلطان وهو يروح ينزل الدرج..سلطان اخوي صار شخص ثاني...تغير.... صار قاسي..شرير... موب سلطان اللي نعرفه...
    لحقته بدون ما افكر ومسكت ايده وقعدت ابكي عنده..: سلطان لا تخليني.. اناا عفرااء انا محتايه لك.... "
    سلطان وهو يرفع راسي: لا تبكين يا عفراا....صدقيني روحتي من هناا افضل من اني اعيش مع هالذيابه...سامحيني يا اختي...."
    مسح دموعي بحنان وباس راسي وراح...راح يا ملكه...طلع ولا فكر فيناا.. ولا فكر شلون حالنا بيكون من بعد روحته..
    ابوي تعب علينا يوم درا بموقف سلطان...مرض وطاح على الفراش.. وكان يهذي باسمه طول الوقت... ابوي الجبل...اللي ماتوقعنا يجي يوم ونشوفه ضعيف مثل الطفل الصغير.. طاح واخذناه المستشفى والحمدالله كانت ازمه لكنها عدت وقال الدكتور انه بسبب الضغط ولازم يرتاح....
    عودنا البيت انا وامي ولأول مرة احس ان بيتنا كبير اكبر مما نتصور.. اول مرة احس ان كل هالجاه اللي عندي.... مايسوى لحظه وحده من اللحظات اللي عشتها معاج وعشتها مع اخويه... اخويه حبيب قلبي...اللي مافكر وشلون حالنا بيكون من بعده...
    انتشر خبر روحة سلطان لأستراليا.... وتعبت علينا روعه كثير.... وساد حزن فضيع.. حتى بدرية انكسرت... تخيلي ما كنا ننزل للدور السفلي...ولا للحوش... خلاص.. كلن عزل نفسه بعالمه....انا بغرفتيه مع جاسر ورسايله ووروده...وصوره...وسماح وميران على ذكرى ابوهم... وروعه كانت مريضة وماكانت مستوعبة لا سفرة سلطان ولا ان ابوها قاعد يلفظ انفاسه الاخيرة....وبدرية بعالم خاص فيهاا على صور مساعد وصور ملكتها...
    مرت اربعة ايام...وطلع باباتيه من المستشفى...وحبينا نفرحه...فرحت انا وسماح وميران وخذينا له باقة ورد كبيرة....وخذيناه من المستشفى لمطعم فخم...وحسيت ان ابوي ارتاح شوي.. رغم ان عيونه كل شوي تغيم بحزن... وكان ينادي اسمج بالغلط كثير...كان يقول يا ملكه انتبهي..يا ملكه لا تشربين ذا...يا ملكه ويا ملكه..
    وزاد الحزن بقلوبنا...واللي قتلنا اكثر هو بعدج...ما دقيتي علينا نهائيا... ولا قدرنا نسمع صوتج... انا كنت ادعيلج بعد كل صلاة انا خالي يحطج بعيونه... وكنت ادعي ان بدرية ما تتجرأ وتعلم خالي عن علاقتج بمساعد ...لأني اعرف ان وافي على كل صفاته شكاك ... ومايرحم لو لقى عليج غلطه....سأليني انا...واعلمج عن كل شيء....
    بعد ايام من زواجج وبعد ايام من طلعة ابوي من المستشفى...وصلنا خبر ان العم ناصر خلاص... مات دماغيا....وانهاروا بناته... وسماح كانت على وشك تنين.... وميران اغمى عليها...وروعه كانت مش مستوعبة الموضوع....
    يزيد حيز لهم على اول طيارة....كنت احاول اخفف عليهم...لكني كنت الاقي الصد.. تخيلي يا ملكه...ابوهم...كل شيء يعتبرونه في هالدنيا مات..دماغيا...ومرته تبي تقتله وتطالب انهم يشيلون عنه الاجهزة.... تصوري اي مرة هاذي؟... او بالاصح اي ام؟؟.. سماح كانت راح تذبح عمرها لمن عرفت ان امها ناوية على هالشيء....وفي ذيك الليلة.. كل اللي بالبيت ماشافوا النوم...
    طلعت بتعب وفي آخر الليل علشان اشم هواء.. كان قلبي معاهم..ودعيت لأبوهم بكل حرارة ان ربي يقومه وهو القادر على كل شيء...
    رحت صوب الورود اللي كنتي دوم تسقينها...كانت على بداية ذبولها... سقيتها ورويتها وشميت ريحتها وقطفت لي ورد منهم... يمكن انا ماقلت لج هالشيء قبل...بس تذكرين يوم عودتي من المستشفى ولقيت وردج متقطع؟؟..كان كله بسبة بدرية وميران... قاموا يقطعونه قدام عيونا...ورغم اني تهاوشت وياهم.... لكن بعد اهم ثنتين وانا وحده وقدروا علي...
    سمعت صوت نحنحة وراي....كان يزيد..اول ماشافني وقفنا بمكانا للحظات.. كنت مو عارفة شلون اعزيه بمصيبته ولا كان لي ويه اتكلم....وظل الصمت سيد الموقف..لمن قررت اني اخيرا امشي..خصوصا اني ما اعرف اواسي اي احد...
    عودت غرفتي بعد ماشربت كاسة ماء..تمددت على سريري...طالعت بصورة جاسر كان وسيم يا ملكه.. يبتسم لي اناا..يضحك في ويهي اناا...يهديني انا كل شيء حلو...
    ضميت صورته بقوة ولا قدرت انوم...قعدت اناجيه واسولف معه وابكي عليه وابكي معه...
    ودعت بنات العم ناصر بحرارة في اليوم الثاني انا وبدرية... اللي بكت معي رغم اني استغربت من هالشيء... لكن ربي قدر يحنن قلب بدرية.... ودعناهم... ولاحظت شيء غريب... كان فيه شرارات بين بدرية وبين يزيد.. انا بس اللي لمحت هالشرارات.. وما اعرف اذا انبسط عشان اختي..او احزن عشان يزيد؟؟..
    لكني مافكرت كثير بالموضوع....خصوصا اني وصيت سماح على نفسها وعلى خواتها وطلبت منها تتصل علي....
    ورحنا انا وبدرية البيت... ويلسنا بنفس الغرفة ساكتين....وكل وحده بذكرياتها... ورحنا قفلنا غرف الضيوف من جديد... ورحت قفلت غرفتج من يديد...بكل ملابسج وصورج وتذكاراتج....وتمنينا اننا نعود مثل ماكنا قبل لا نشوفج يا ملكه..لا تزعلين مني ... لكنج يا ملكه فتحت جروحنا وذريت عليها ملح... كنت ما اعتقد ان فيه شخص حنون بهالدنيا... كنت راضيه بحياتي مع اخت لا مبالية وام مشغولة بآخر صيحات الموضة وملاحقة باباتيه ... واخو كبير عايش طفولته لحد الآن...وصغير عايش اكبر من عمره..
    انت ييتي...البنت اليتيمة اللي ما نعرفها...البنت الغريبة اللي ما توقعنا بتغير بحياتنا او بتأثر فينا...لكن كلنا حبيناج...آآآآآآآآآآآآه.... ماعادت الدنيا هي الدنيا...ولا عادت النفس هي النفس.... تعتقدين انه سهل علي..افقد ثلاث من اغلى ناسي بنفس السنة.... اخويه..اللي عشت حياتي وانا معه..طفولتي وسعادتي كانت معه...كنت اشوفه كل يوم وابتسم لابتسامته للدنيا... ولااا جاسر... جاسر اللي حبيته من صغر سني....جاسر اللي عشت ايام مراهقتي وانا اراقبه من بعيد..وكنت اتظاهر بكرهي له....كانت خالتي حوريه دوم تقول متى نجمع جاسر وعفرا بالحلال؟؟... متى نزوجهم ونريح ولديه...ولديه اللي يحب هالعفراء..ويحب كل مافيها...يحب شراستها...يحب شعرها....يحب دلعها..يحب كل شيء يمت لها بصله...آآآآآآآآآآه يا ملكه...ليتك تحسين بنص احساسي عشان تفهميني.. انا بفقدك انت وسلطان وجاسر فقدت نعظم روحي...تصدقين يوم كنت اشوفج معي في البيت.. كنت استمد قوتي...استمد شي غريب... كنت اضحك لأنج موجوده... انت غيرتينا يا ملكه....والله غيرتينا...كنت اشوف شلون انت صابرة على فقد اهلج وعلى غربتج عن ديرتج..مع هذا كنت تبتسمين لنا وتبردين اعصابنا...وتخدمينا بعيونج...آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا ملكه....ليتنا قدرنا هالشيء...ينناك..ودخلناج مصحه نفسية...شوهنا سمعتج... وبدرية قطعت فيج ولا رحمت ضعفج.... انا بعد زعلت منج....وكرهتج لثواني..لمن عرفت انج سبب طلاق مساعد وبدرية...لكن انا الحينه ما الوم ابدا مساعد على قراره....وتصدقين تمنيت بلحظة انكم تكونون لبعض.... لكني كنت اعرف ان فيه قلبين يحبونج بينون..اولهم سلطان وثانيهم وافي...ايه وافي يا ملكه...كان دوم يحكي لبدرية عنج...بس اهيه كانت تشوه سمعتج عنده..ملكه..عرفتيه ليش اصيح؟؟...اصيح من زماني يا ملكه..عودي لنا يا ملكه...انا اباك....ومحمد اخوي..وريما...كلنا نباك..ولا حنا قادرين نعيش بشكل طبيعي من بعدج...."





    قفلت الخط من عفاري وانا حاسه بروحي ثقيله....مكالمة عفاري زادتني الم على الم.. وفاة العم ناصر دماغيا...وسفر بناته لامريكا...وهجرة سلطان قوية على عمي..قوية على عفاري .. شلون بيتحملونها؟؟؟ الله يعنيهم.....تذكرت ايامي بذاك البيت...ولأول مرة احس لو اني رجعت هناك راح اموت....لو طلقني وافي راح اموت..لو كتب ربي اني اتيتم من جديد مدري وش راح يصير فيني؟؟...وحسيت برد يدخل عظامي ويهزني هز..وصوت يصرخ فيني...دامك خايفه من فقدان وافي ليش تكرهينه؟؟...جاوبت بعصبية المحبه من الله!!...رجع صدى صوتي يرتد علي...وحسيته غريب..وش اللي بوافي يعيبه؟؟؟..شكه فيني....طيب...يحقله يشك..من عرفك وانت مسببه شبهات لنفسك...مكالمات الريم.. سالفة مشاري..الولد اللي عند الاصنصير....وووووووووو



    اخذت نفس وانا اسمع صوت الباب ينفتح...كان صوت باب غرفة النوم... كانت صيته توها قايمه من النوم....فقررت اني انسى سالفتي عندي ضيوف...ومو وقت هالتفكير...
    ابتسمت لصيته اللي كانت عيونها منفخة من الصياح: صح النووووووم!!"
    صيته بصوت مبحوح: صح بدنك...وين منو؟؟؟"
    عضيت على شفايفي وانا اذكر ان وافي خذاها وهو معصب!!.....
    : مع خالها...."
    صيته وهي مستغربة: وين بيآخذها؟؟...."
    وكملت وهي تضحك: يختي هبل فيها هالوافي....يعاملها كنها كبيرة....تصدقين انه حتى الكابتشيونو يذوقها؟؟...هههههههه"
    ارتحت ان صيته اضحكت:بروح اسوي لنا قهوة عربي..وش رايك؟؟..."
    طالعتني صيته وحسيت انها محرجة: عروس مشاء الله..."
    عرفت انها تقصد ملابسي...فابتسمت لها وقلت وانا ادخل غرفتي وسحبت يدها: اختاري لك لبس من عندي...اريحلك من اللي انت لابسته....."
    صيته وهي منحرجه: لاااا والله..بعدين وووووووين مقاسي ووينك عني؟؟.."
    طالعتهاوقلت بدون رياء: والله يا صيته.... ان جسمك يجنن....ومشاء الله عليك مثالي... صدقيني مافيه فرق بين مقاساتي ومقاساتك....جربي هذا...كان واسع علي شوي..."
    واعطيتها بنطلون اسود شمواه وقعدت ادور لها قميص ناعم عشان تلبسه وياه...وناولتها واحد لونه اصفر وانا مفتشله من شكل الدولاب الحوسه...
    طلعت من غرفتي بعد ماعطيت صيته ملابسي وبعض الملابس الداخليه الجديدة ومنشفه.. رحت المطبخ...وحطيت الموية على النار وفيها قهوة مطحونه....سمعت صوت منو وهي تصيح بقوة....وشفت وافي وهو يدخل...
    ركضت له...وجيت اشيل منيرة اللي قطعت قلبي...بعد منيرة عني...ولاحظت بعيونه شرر .. فخفت منه.. شفت وحده لابسه عبايتها ورى وافي... واول مادخلت كشفت عن وجهها وكانت حصه....سلمت علي بسرعه..وراحت يم صيته بالغرفة...وكان معها بنتها الكبيرة اللي جلستها بالصاله...
    كان وافي يحاول يسكت منيرة بأي شكل والبنت تصيح بقوة...ياربي...عورت قلبي..
    : وافي ؟؟.." كان صوتي خافت وخايف...
    طالعني..وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...ليته ماطالعني....عيونه كانت غريبة عني.... كان شيء ثاني.. كأنه الشيطان متلبسه...ارتعد قلبي منه...
    فرجعت طالعت بنت حصه الكبيرة اللي حسيت انها محرجة مني كثير...ورحت المطبخ اللي مفتوح على الصاله..وصبيت القهوة بالدلة....وحطيت بسبوسة جاهزة بصحون وصبيت لها فنجال... وجلس جنبي وافي ورمى علي منيرة فجأة..وخذا الدله وصب له فنجال....


    طالعته مقهورة من تصرفاته...عيب عليه بنت اخته جالسه قدامناا..سمعت صياح صيته يتعالى..فوقف وافي وراح دخل غرفة النوم...ولحقتهم بنت حصه....سمعت صوت جوال وافي يدق..شلت منيرة وشلت الموبايل....كانت مرام هي اللي متصله....رفعت الخط بعصبية: خير؟؟..."
    مرام وكأنها ماتوقعت: ووو....ين...وافي؟؟.."
    : وافي يا بعد قلبيه....نايم...ولا يبي احد يزعجه...مفهوم؟؟.."
    وللحظه حسيت اني وافي خصوصا مع كلمة مفهوم الشهيرة....
    مرام قفلت الخط بوجهي...وانا حسيت بحرقة بقلبي فرميت الجهاز بقوة على الارض... وطالعت حولي..وارتحت ان وافي ماشافني كان والله بيصير لي كلام ثاني...!!
    حاولت انوم منيرة اللي كانت قلقانه حيل..وتصيح بدون توقف...وباءت كل محاولاتي بالفشل الذريع... فاضطريت آسفه اني اروح غرفة النوم... واطب على وافي وخواته رغم اني كارهة عمري لهاشيء...
    على دخلتي كان وافي واقف وشكله مشتط على اخته....كانت حصه ضامه صيته بقوة.. ووافي واقف وحاط ايده على خصره....
    اول مادخلت سكتت منيرة..وقامت تمص اصبعها فعرفت انها جوعانه..آلمني موقف صيته المهزوز...صيته اللي شفتها قبل امس..كانت كلها قوة...وهيبة...وابد ماتوقعت انها بتكون حساسه لهالدرجه....لكن نسيت شيء صغير....نسيت انها مرة..انثى..كاملة الانوثة... وزوجها طعنها بدون مايفكر...وراح تزوج وحده اصغر ويمكن احلى!!...
    رجعت الصاله وانا اسمع وافي يزجر اخته بكل قسوة: مصيرك بترجعين له...لأن المره مالها مكان غير بيت رجلها!!"
    دمعت عيوني بقلة حيله....هذا احنا العرب...طول عمرنا كذا...وبنموت واحنا كذا...هذا اللي مضعفنا...هالكلمات التافهة...المرة مالها إلا بيت رجلها؟؟...ليش وين اهلها وين عزوتها لاتصدمني يا وافي....الله يخليك....اختك ماتستاهل انك تسوي كذا....يا وافي اثبت رجولتك بغير هالطريقة...اثبتها علي اناا بس اترك اختك بحالها....خل صيته تعيش مكرمه مرفوعة الراس....خل زوجها يحس بالندم ويآكله قلبه...ويعرف ان الاولى وام العيال هي كل شيء...
    ..سويت رضعة لمنيرة..ونومتها بحظني...وشفت حصه تطلع وهي منزله راسها وبنتها وراها....
    : حصه؟؟...."
    طالعتني حصه وحسيتها مكسورة: هلاااء؟؟.."
    : .............
    سكت ماقدرت اقول شيء...واهي حصه بعد ماكانت مستعده تقول شيء....ابتسمت لي بأسى....
    وقالت وهي ميب مصدقة: كان يبيهاا..رفضناه كذا مرة...عشان مستواه الاجتماعي... بس اهي اللي اصرت عليه.....وبالاخير... وش صار؟؟...تزوج عليها!!"
    عورني قلبي..ولا قدرت اقول شيء....التزمت الصمت..وحصه المذهولة لبست عبايتها وباست منيرة وطلعت هي وبنتهاا....



    بعد ثلاث ايام....من المقاطعه اللي بين صيته ووافي...ماكانوا خلالها يتبادلون اي كلمه.. ووضعي مع وافي ماكان افضل بإية حال...


    كلنا في الصاله انا ووافي وصيته ومنو القمر.... وافي وصيته كل واحد فيهم بدنيا... وانا ومنيرة قاعدين نلعب سوا....الملل هو عنوان الجلسه....
    طالعتني صيته وانا قاعده الاعب منيرة: مشاء الله عليك يا ملكه...الاطفال يحبونك..."
    ابتسمت بخجل لكلماتهاا...الاطفال هم حلاة الدنيا عندي... لعبت بغرة منو وقعدت ابعثر شعرها الناعم الخفيف وهي ميتة ضحك....
    وافي بلا مبالاة: خلها تسلى بعيالكم...يمكن عمرنا ماراح يجيلنا عيال.."
    صيته وهي تطالعه بغيض: خاف ربك يا رجال...ان شاء الله بتجيب درزن...."
    وافي وهو يبتسم ببرود: ماابي عيال من ملكه...إذا بغيت الاطفال تزوجت وحده ثانية.... اجمل واعقل..." وكمل بسخرية: واقصر!!"
    صيته وهي مفجوعة: فيه شيء بينكم؟؟...انتم مخبين علينا شيء؟؟..."
    والتفتت علي وسألتني بكل صراحه: ملكه انت عقيم؟؟..."
    رديت عليها وانا اطالع بوافي: ايه..."
    التفت علي وافي وكأنه انصدم من كلمتي فكملت ببرود: هذا اللي يبيه اخوك...لكن الصراحه انا ما ادري أذا انا عقيم او لاااء...لأن تونا متزوجين وبدري على الهم..."
    وافي وهو يعض شفته: بدري على الهم؟؟!!.."
    وفجأة قام يضحك ويضحك بدون توقف....ضحكته العالية حطمتني.... حسستني بالكره الشديد له....وحسيت بأهانه لأنوثتي...بسبب ضحكته الخبيثة الجارحه....
    تركت منيرة على الكنبة....ورحت لغرفة النوم وقفلتها مرتين وقعدت اصيح بحرارة على السرير....
    سمعت دق على الباب بعد دقايق...فعضيت المخده عشان مايسمع صوتي وانا اصيح.... لكني سمعت صيته هي اللي بره وموب وافي...





    غسلت وجهي زين ورجعت لغرفة النوم...صيته كانت على السرير....ومعاها بنتها اللي كل ماتشوفني تضحك بوجهي...
    صيته بهدوء: اعذري اخوي..."
    ابتسمت لها بهدوء شديد ما يتناسب مع البراكين اللي تغلي داخلي...واطلقت رصاصة قاتله لصيته يوم قلتلها بكل هدوء: متعودة!!.."
    سكتنا لأن مافيه كلام كثير ينقال بهالمواقف: يحبك والله!!..."
    هذا اللي قالته صيته...توسعت ابتسامتي بسخرية...وشلت بنتها الصغيرة وضميتها بقوة لصدري: ما ابي حبه...ابي احترام..بس!!"
    صيته وهي تطالعني مو عارفة وش تقول: ملكه..لا تقولين لي انك تهاوشت معه بسبتي؟؟ .."
    : صيته!!..." صرخت فيها بعتب..
    صيته وهي توقف معي: انا استاهل ان رجلي تزوج علي... لأني تحديته بكل غباء.... ملكه...ترى وافي يقول انه بيتزوج عليك..."
    حطيت ايدي على قلبي مفجوعة: وشوووو؟؟...يتزوج علي؟؟...لييييييييييه؟؟...وش سويت له؟.."
    فكرة ان وافي يتزوج علي خلتني شوي واموت..كنت مو مصدقة لدرجة اني حسيت ان فيه اعصار قاعد يدور براسي..
    صيته وهي تصارخ علي: هذا اللي قاله لي.... وقال لي نفس كلام رجلي...آآآآآآآآآآآآآآآآآه.. علشان نتأدب...."
    حطيت ايدي على فمي....مابي ابكي...وافي ما يستاهل اني ابكي عليه...شلون مافكرت بهالشيء؟؟..شلون ماجت على بالي؟؟...وافي راح يتزوج علي!!
    صيته وهي تبكي: يقول اني راح ارجع بيت رجلي غصبا علي...لأني انا السبب في زواجه .....رجلي الحماااااااااااااااار قاله...آآآآآآآآآآآآآآآآه..."
    حطيت ايدي على قلبي وحسيت بغثيان تركت منيرة على السرير وحاولت اني ما اطيح....
    صيته تكمل: ملكه أنا آآآآآآآآآآآآسفه...."
    : وش اللي آسفه عليه؟؟؟...آآآآه...طيب...شلون امنعه؟؟..."

    وبعدين رجعت...قلت بغرور وانا امسح دمعتي اليتيمة: ماعاد يهمني..خله..من باعنا بعناه لو كان... زووو وووووجي ...آآآآآآآآآآآآآآآه.."
    ومسكت صيته وقعدنا نصيح كلنا ومدري كم مر من الوقت واحنا قاعدين نصيح....حتى انا نمنا بنفس اواضعنا من كثر التخطيطات اللي شيبت بروسنا...كيف نخلي زوج صيته يطلق مرته؟؟؟...وكيف ان وافي مايتزوج علي؟؟^_*





    تلفت بضيق وانا متمددة على السرير وحسيت بجسم صلب بجنبي.... فتحت عيوني اللي تعورني ببطء كان فيه ظهر اسمر على بعد سنتميترات عني....
    وافي...نطقت اسمه لا شعوريا وانا اقوم بسرعه عن السرير...وش صار؟؟..وش جابني للسرير؟؟...
    حمرت خدودي لمن تذكرت انه جاا ولقاني انا وصيته... حتى اني نايمة بنفس ملابسي... رحت الحمام واخذت شاور سريع...وطلعت منه وانا لابسه روب الحمام الموف...
    فتحت الدولاب وجلست على ركبي اطبق واعلق بملابسي.... واخترت لي تنورة بيضا وواسعه( غجرية)....واخذت بدي ناعم لونه مشمشي وفيه زي القروش الذهبية....
    وقفت عند المراية اكحل عيوني المتورمة واحاول اضبط شكلي... وطلعت من الغرفة... لقيت صيته نايمة في الصالة على الكنبة ومعها بنتها اللي توها تفتح عيونهاا....
    جيت وشلت بنتها الصغيرة وضميتها بقوة وانا اشم ريحتها...ورحت المطبخ وسويت فطور خفيف لي...
    كانت الساعه يمكن 10 ومفروض وافي في الدوام من كم ساعه.... خله يفوته الدوام...انا موب مسأولة عنه.. خل زوجته الثانية تهتم فيه...انا اوريك يا وافي...
    قعدت آكل بأمان الله...بس كأني لمحت شيء على الكنب اللي بالصاله.... علبه مغلفة كويس...شكلها هدية!!
    قمت ببطء وبكل فضول العالم مسكت العلبة وقعدت اقلب فيهاا....اكيد لي...قلتها وانا مبسوطة....اكيد وافي عرف اني زعلانه وشراها لي...مو يقولون انه يحبني؟؟؟... ولمعت عيوني بفرح....
    ومسكت الكيس اللي جنب العلبة.....ولقيت فيه بعد علبة ثانية بس اكبر شوي مغلفة.... ياربي احس الفوضل بيذبحني....عضيت على شفايفي وانا افكر....وقررت اغامر وافتح العلبة....
    توني ابي افتح العلبة...إلا اسمع صوت آمر عسكري مخيف بارد يقول: اتركي اللي بيدك.. وخلي اللقافه..."
    التفت لوافي وانا مفجوعة يمه متى قام ذا؟؟..ماسمعت ساعته....بلعت ريقي ببطء.... وبأسرع تمثيل بالعالم ابتسمت لوافي بنعومة: شكرا وافي...."
    طالعني ببرود وابتسم بسخرية: على؟؟.."
    قلت بنعومة وانا اطالع باصابعي: على الهدية...ما تدري شلون كان خاطري متكدر امــ...س" نطقت آخر كلمة بصوت خافت وانا اسمع ضحكة وافي...
    وافي بقوة: هههههههههههههه.....ههههههههههههههههه......هههههه"
    وبعدها قال وهو يحك رقبته ويرجع للغرفة: ضحكتيني وانا مالي خلق اضحك..."
    شلت منيرة ولحقته للغرفة وش قصده؟؟؟...وليش ضحكته؟؟..والسؤال الاهم...معقولة تكون الهدايا ميب لي؟؟..
    كان وافي بالغرفة وقاعد يلبس الثوب الكحلي الغامق...تأملته وهو يسكر ازارير الثوب بكل اناقة...ويمشط شعره على ورا...
    : وافي؟؟.."
    وافي ببرود: نعم؟؟.." ورفع حاجبه وهو يطالعني وبعد ماتعطر قرب مني وباس منو اللي قامت تمد يدها له....
    : ليش ضحكت علي؟؟..."
    ابتسم وهو يضبط غترته البيضا: لأنك مغرورة وتافهه....يعني ما اهديتك بصباحيتك هدية...بهديلك هالحين وانت صايرة من سيء لاسوأ؟؟!!!!!!!!"
    ارتجفت شفايفي بقوة...بس جمدت قلبي..هذا وافي..القاسي..وش بتوقع منه؟؟..
    : الهدية...لمين؟؟.."
    طالعني ببرود وابتسم لي: للبنت اللي رايح اشوفها اليوم...."
    عورني قلبي..يشوفها..شلون؟؟؟..وافي موب راعي بنات ولا هو راعي مكالمات...مين البنت...
    :تشوفها؟؟...مووو...فاهمه...."
    طنشني ولا رد علي وهو جالس على السرير يلبس جزمته وانتم بكرامه.....
    صرخت فيه بعصبية: مين اللي بتشوفهاا؟؟؟...."
    وافي وهو يآخذ نفس وكأنه ضايق من شوفتي: يعني مين؟؟..البنت اللي رايح اخطبها... بخطبها اليوم...ويمكن الشوفه الاسبوع الجاي.....بس اشتريت الهدايا من بدري.. علشان مالي خلق الروحه والرده..."
    طالعته مصدومة....بينما هو ابتسم بخبث..حسيت الهوا انقطع بينا...رجعت على ورا... وجلست على الكنبة بالصاله....وراقبته وهو يطلع من قدامي...وسمعت صوت الباب اللي تسكر بقوة..




    رحت قومت صيته وانا قاعده اصيح..وامسح دموعي...قامت صيته وهي مفجوعة...
    صيته وهي تحاول تفتح عيونها: وش فيه؟؟..."
    : وووااا....ووواااافي....بيتزوج عليييييي..."
    واشرت لها على الهدية وانا اصيح...مو عارفة وش اسوي؟؟...
    صيته وهي تبلع ريقها: اعوذ بالله....وش قالك هالمهبول مع الصبح...."
    وقامت وهي تترنح للحمام...ورجعت بعد ثواني وانا ماسكه العلبه قاعده اقلبها بين ايديني واحسها مثل الجمرة ودي ارميها بس خااايفه!!
    صيته وهي تشوف العلب: وينه؟؟.."
    : رااااح..آآآآآآآآه..شوفي..هذي هدايا الشوفة..."
    وقلت بحرقة: وانا حتى بصباحيتي ماجاب لي شيء..."
    صيته وهي متأثرة: انا صراحه صرت اشك بوافي....شكله تأثر من رجاجيلنا..يختي كان طيب وحبيب... وكان هو الوحيد اللي متوقعين يدلع زوجته دلع مامثله..."
    : انااا...ابيي....اهرررب...."
    قلتها بضعف وانكسار...ومسكت ايد صيته وانا اتوسلها: ابي اهرب... مابي اعيش مع اخوك ... خلاص النفس طابت...اكرههههههه...."
    صيته وهي تطقني على كتفي: تهربين؟؟..هااا؟؟؟ قايلين لك عايشه بامريكا وانا مدري؟؟... عندك مكان تروحين له؟؟؟...عندك اهل هناا؟؟.. وبعدين حتى لو عندك..يمكن مايتقبلون رجعتك...."
    انهرت بقوة وانا اصرخ بضعف: ماااعندي...اخوك مستغل هالنقطة... ماعندي والي يسأل علي....انا تعبااااااااااانه..تعبت منه ومن ظلمه...."
    رميت العلبة بقوة على الارض وضميت صيته وقعدت اصيح بمرارة....
    اه انا ملكه بنت آل.....يتزوج علي وافي... انا اوريك يا وافي...والله لذلك مثل ماذليتني..
    صيته وهي تمسح دموعي ودموعها: ملكه....لنفرض انه تزوج...انت لازم تصيرين قوية .. وتدافعين عن بيتك... تدافعين عن كل شيء يخصك..."
    وكملت صيته وهي تآخذ نفس: انا قررت برجع بيتي....وبرتبه وبتزين وبلبس وبقوله اني هنااك....ملكه...لازم مانصير ضعيفات..ليش اهدم بيتي واخليها تهنا فيه؟؟..."
    ماقدرت اجاوبها....انا مالي خلق احارب وادافع....وافي عمره ماكان زوجي عشان اكسبه طول وقته بعيد عني...شلون افهمها هالشيء؟؟
    صيته وهي تخليني اطالع فيها غصبا علي: امشي...بنروح بيتي.... اهو بس ملك عليها.. لسه ماجابها عندي.... ما اكون صيته بنت.... إذا ماخليته يطلق زوجته وعشر مثلهاا!!..."
    طالعت بصيته بعجز وضعف...وهزيت راسي لها...ولبسنا عبايتنا وطلعنا لبيتهاا....بعد مادقينا على سواق حصه عشان يآخذنا....





    رحنا لشقة صيته....وكانت طبعا الشقه فاضية..لأن زوجها خذا عياله وحطهم عند اهله... مشاء الله كان ذوق الشقه مرة راقي....والاثاث فخم حيل...وخمنت انه ذوق صيته...وطلع تخميني صحيح...
    الاثاث يتراوح بين الكحلي والذهبي والالوان الترابية....دخلنا انا وصيته غرفة النوم حقتها .. وقررت اني اساعدها بالتنظيف....
    وزعنا الشغل بينا.... انا نظفت لها غرفة النوم وعطرت المفرش وحطيت ورود عليه وولعت الشموع.... وصيته راحت تطبخ شيء خفيف ولذيذ واقترحت عليها ستيك... كنت اساعد صيته بس قلبي ماكان معي.... كنت خايفه من وافي.... وحاسه اني اختنق واختنق لدرجة اني إذا فكرت فيه احس اني على وشك اموت....
    زينت لها سفرة الاكل بذوقي انا وهي دخلت تآخذ لها شاور سريع....حطيت مناديل حمرا ... وولعت شموع معطرة وفواحات....وزينت الطاولة بورد طبيعي شريناه واحنا جايين للشقه ...
    وحطيت الاكل بحافظة صغيرة مرتبة...ورحت لغرفة النوم حقت صيته...شفتها توها طالعه من الحمام...نشفت لها شعرها وسويت لها بطريقة خيال...خصوصا مع البلياج حقها الذهبي ومع بشرتها البيضا طلعت قمر....
    مكيجتها باتقان وبنعومة....نثرت ظل ذهبي ناعم فوق عيونها وكحلت عينها وخليتها تحط روج احمر...ناعم حيل....ولبست فستان احمر نعوم...وبستها وودعتها...بعد ما اصرت اني اخلي منيرة رغم اني كنت بآخذ منيرة معي....





    طول الطريق وانا ادعي ان زوج صيته يرضى عليهاا....ولا يكسفها بفرحتهاا... وينسى مرته الثانية...والافضل انه يطلقهاا...
    وصلت اخيرا للعماره اللي اعيش فيهاا بعد ماطلبت من السواق يوقف عند مطعم وشريت اكل صيني للغدا... اعطيت السواق فلوس صدقة..ونزلت من السيارة بعد ماسويت عبايتي فوق راسي...
    وطلعت لشقتي ...اول ماوصلت فوق تذكرت ان وافي مايرجع غير متأخر....كنت بروح لبواب العماره عشان يفتح لي الشقة...بس خلال ترددي عند الباب....شفت باب المصعد يفتح ....وكان وافي هو اللي فيه...
    بلعت ريقي اول ماشفته...لاحظت انه يناظرني بطريقة تخوف...وقعدت اقرا المعوذات وانا ارتجف....
    فتح الباب بسرعه ودزني داخل بقوة....





    صرخ وافي فيني بعصبية: وش قااااااااااااااعده تسوين برررره؟؟؟.."
    : وش فيك ماتفهم؟؟؟..قلتلك كنت مع صيته..."
    وافي وهو معصب: عطيني...سبب واحد...سبب واحد يخليني اصدق انك من بيت صيته للشقه دايركت..."
    فكرت بضعف: السواااق..."
    وافي وهو يضرب بيدينه على الجدار: السواق...ههههههههههه...السواق اللي ممكن تعطينه كم هللة ويبيع كل هله علشانهاا..."
    ضميت نفسي بقوة وقلت وانا احاول اني ما ابكي: اصلااا عمرك ماراح تصدقني..."
    طالعني وافي باستحقار: عطيني اثبات واحد انك بريئة عشان اصدقك...."
    وكمل وهو معصب: كل يوم تثبيتين لي ان مايفيد فيك طب!!"
    انا يا وافي؟؟..انا اللي مايفيد فيني طب....الله يسامحك...قعدت افكر...مساعد..سلطان.. يزيد... الولد اللي عند الاصنصير...شلون اثبت براءتي منهم كلهم؟؟..وابتسمت بسخرية يوم تذكرت مشاري...
    وافي وهو يشوف ابتسامتي: عرفتي انه لا يمكن تثبتين انك نظيفه...."
    : اقدرر...." قلتها بضعف وكملت وانا ارفع راسي له وبتحدي: وتطلقني اذا قدرت اثبت لك اني بريئة.."
    وافي وهو يضيق عيونه: بريئة من ايش؟؟...حددي...ولك مني اطلقك....لكن لو ماقدرت فاعرفي اني قسم بالله راح اتزوج عليك بعد اسبوع بالضبط..."
    رفعت راسي له وبكل ثقة قلت وانا حاسه ان خلاصي قرب: من الفاتورة... انا بريئة من هاذيك المكالمات وراح اثبت لك هالشيء..."
    ولمعت بعيوني نظرة تحدي...وابتسم وافي بسخرية وهو يطالعني.
    ليه يا دنيا المحبه..خذيتي مني اللي احبه...
    شاللي سويته بعمري؟؟...ودي افهم ودي ادري...
    من سواتك فيني والله شيبت والعمر بدري...





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  9. #39
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل الرابع والعشرين
    في اليوم الثاني..

    توني مخلصه من مكالمة رائعه مع صيته... الحمدالله رجعت امورها مع زوجها عال العال... وكانت مفاجأة حلوة بالنسبة له...لكنه ماعلق على موضوع زواجه من الثانية...ورفض انه يناقشها فيه...انا نصحتها انها تهدي الاوضاع شوي...وتنسى او تتناسى مرته الثانية...وتسحره السحر الحلال...بحيث انه يقولها بعد فترة آمري وتدللي لو تبيني ارمي الثانية بنار جهنم ارميهاا!!


    طالعت بالسرير اللي توني مغيرة المفرش حقه.... الجو كل ماله ويزيد بروده....مسكين وافي إذا تطلقت منه من راح يهتم فيه...واعرفه عجااز ماراح يغير مفرشه بنفسه...سبحان الله من يصدق ان هالشخص عاش عازب طول عمره....زين لقيت عنده بطانية دافيه....

    رحت للدولاب عشان ارتبه زين واعزل ملابسي عشان بسهولة احطها بالشنطه حقتي... تلمست ملابسه... معقولة يا ملكه؟؟..معقولة عشتي معه بس شهر واسبوعين.... ومع هذا تعرفين وش يحب ووش مايحب...تعرفين شلون يفكر؟؟...تعرفين وش اللي يتعبه؟؟...في حريم مع رجالهم من ثلاثين سنة ماعرفت وش اللي يزعل رجلها حتى الآن؟؟..
    طلعت بعض الملابس اللي تحتاج غسيل وبعض الثياب المصفرة..... ومسحت الدولاب بقطعه معقمه وحطيت له اكياس عطرية بين طيات ملابسه..عشان يتذكرني^_^
    سكرت الدولاب وشلت الملابس اللي بايدي... ورحت للمطبخ....حطيت الملابس بالغساله.... وشغلتها....ثمن رحت حطيت لحم على النار....اكيد وافي راح يرجع جوعان على الغداء.. اقله يلاقي اكله جاهز....بعد مو حلوة بحقه كل يوم وانا جايبه من بره....
    ورجعت غرفة النوم.... لبست لي بنطلون بني قطيفه ناعم... ولبست بلوفر بيج...ومشطت شعري وقدرت بصعوبة اني المه ذيل حصان...
    حطيت لي بلاشر خفيف وكحلت عيوني ببني بعد مارسمت حواجبي.... واخذت شنطتي ولبست عبايتي..وافي خلا باب الشقه اليوم مفتوح عشان إذا جات الريم اقدر ادخلهاا...
    توكلت على الله....وخليت الباب مردود...الحمدالله العمارة امان...والكل عارف وافي... ومحد راح يدخل البيت...
    نزلت عند البواب في البداية....وسألته عن مواصفات الريم.... وانكر ان فيه احد ساكن بالعماره مثلها...
    البواب: اسمها ايه يا ست؟؟"
    : اسمهاا....ريم...ام لجين..."
    البواب وهو يهز راسه بتفكير: دنه عارف كل واحد بالعماره دي....مافيش حد بالاسم ده... لجين .... لاااء مافيش بت زغيرة بالاسم ده..."
    : الله يخليك يا عم احمد... حاول تذكر...يمكنهم ساكنين جدد..."
    البواب وهو يعتذر: والله يا ستي... انا بعرف كل واحد بالعماره دي....اصلا جوزك السي وافي.. دنه بعارفه من زمااااان....لما كان عيل صغير...."
    طالعت بالبواب...قاعد يبربر علي..هو انا ناقصه؟؟... تركته اول ماسكت بعد ماعطيته من اللحم الي عندنا لأن وافي كان ناوي يعطيه....
    بس لسه..انا متأكده اني راح الاقي الريم....يعني معقولة ماتكون ساكنة هناا؟؟..طيب معقولة تكون كذبت علي باسمهاا؟؟..استحاله مافيه ناس بالتفكير ذا؟؟...هاذي حركات بنات الثانوي مو حركات حرمه كبيرة عاقله...
    فكرت للحظات وانا بالاصنصير وتذكرت ان ريم مرة قالت لي انها ساكنه فوقنا...رحت لاول طابق فوق شقتي....
    ودرت على الشقق كلها ادق..بعضهم مايفتحون وبعض الحريم يفتحون ويوم اسالهم عن ريم ينكرون معرفتهم لهاا...ويقولون انه مافيه احد بالاسم هذا بالعماره كلها...
    وصفتها لهم....ووصفت بناتها....قلت كل معلومة اتذكرها عنهم...بس ولا كأن الحرمه اختفت وابلعتها الارض....
    رجعت لشقتي وانا محبطه...صابني احباط فضيع.....الدموع تجمعت بعيوني....وحلقي عورني... كنت تايهة ...ضايعه....شلون راح اخلي وافي يطلقني وانا مو لاقية اثبات واحد..يثبت براءتي... يثبت اني طاهرة..شريفه لا عرفت التيلفون ولا قربته....
    فصخت عبايتي بضيق ورجعت المطبخ....قفلت على النار..ورجعت جلست بالصاله... ياربي... ياربي دلني على حل...حل واحد بس...كيف ممكن اخلي الريم ترجع لشقتي؟؟...كيف اخلي وافي يسمع اعترافها؟؟..يعرف انها هي اللي كانت تستخدم التيلفون؟؟..
    حطيت ايديني على راسي بضيق....فيه حل وحيد...يتيم....لكنه هو اللي ممكن ينقذني..بس فيه مخاطره كبيرة....مع انــــــــ......
    وقفت بضيق...انا ملكه افكر بهالشيء؟؟...اكيد اني هبلة...بسس....كذا...بكون مثل مايقول وافي فعلا...شلون اواجه نفسي..ما راح اقدر ابتسم بوجه احد...بحس اني حقيرة....
    رجعت المطبخ وطلعت طماطم من الثلاجه..وقعدت اقطعه وانا مترددة....اكيد عرفتوا وشو الحل اللي قاعده اخربط عنه؟؟...الحل ببساطه اني اكلم مساعد...ايه لا تطالعوني كذا كني مجنونة... صدقوني هذا الحل... اكلم مساعد...اطلب منه يرسل الريم لي...واقوله ان وافي راح يطلقني إذا فعلا تأكد اني ماكلمت احد...وبكذا...اتزوجك!!...
    اييييي...جرحت نفسي بدون ما انتبه....سمعت صوت الباب....ورفعت راسي وانا اصبعي ينزف بسرعه... كان وافي توه راد من شغله... ما اجمله!! لابس ثوب اسود..والغترة البيضاا... والنظارات ... افففففف...زفرت لا شعوريا وانا اصد عن عيونه....
    يآكلني بعيونه....احس وجهي ينحرق إذا تقابلت عيوناا....مايحق له يطالعني كذاا...انا مو زوجته.. عفوا انا زوجه بالاسم بس...مايحق له يتمقل فيني...يخلي النظر لمرومته! *_*
    حسيت بيد وافي تمسك ايدي بقوة...كانت حركته تلقائية وغريبة....قعد يدقق النظر باصباعي المجروحه... ياربي انا قاعده اشتعل هالحين... ليش قريب مني لهادرجة؟؟..
    : وافي..خله..." وسحبت ايدي من ايده...بس رجع مسكها بقوة...
    وافي وهو يترك شنطته حقت الاب توب على جنب: حيات...ممم..ملكه...اصباعك ينزف بقوة.. وش مسوية فيه؟؟.."
    وكمل وهو يبتسم بخبث: الظاهر نسيتي اصباعك مع الطماطم....امممم...عاادي ما الومك..دوم اللي عيونهم زرق نظرهم ضعيف!!..."
    :هههه..ما تضحك..اساسا عيوني خضر...ولا هي زرقة...ونظري اقوى من نظرك مية مرة... معروف اني زرقاء اليمامه عند صديقاتي بالثانوي..."
    وافي وهو ضاغط على الجرح بقوة: اكيد زرقاء اليمامه بالغش!!..."
    : ايــــــــــه بالغش..عندك مانع؟؟؟..."
    وحاولت اسحب ايدي من بين ايدينه...بس سفهني وسحبني للمغسله...حط اصباعي تحت الموية... وبعد فترة وانا متخدرة..مو من الجرح ولا من الماء الباااااااارد....متخدرة من هالاحاسيس الموطبيعية اللي قاعده استشعرها وانا جنب وافي.. كل شيء فيني ينبض بقوة...قلبي...وعروقي... وانا نفسي قاعده انتفض....قعدت اطالع بوجهه...شكثر انت جميل!!....ذكرت نفسي بعنف وش فايدة الجمال إذا النفس طالحه!!...ولااا شيء....هذا هو مساعد اخس من وافي... ايه يا ملكه كلهم مثل بعض...خلك اكثر لؤم منهم...كلمي مساعد ووعديه بالزواج وخلي وافي يطلقك واهربي بعيد عنهم....مو لازم تروحين لبيت عمك...اهربي ارض الله واسعه...معك فلوس...معك لغة.. معك ايمان قوي بالله...خلاص..وش تنتظرين؟؟...
    عند هالنقطه من افكار..سحبت ايدي بعنف.... حتى ان وافي تفاجأ بهالشيء... طالعني وهو مقطب حواجبه... وهز راسه مستغرب وطنشني وراح غرفة النوم....
    دورت لي لصقة جروح...وحطيتها على جرحي.... وتمنيت لو البشر اخترعوا لصقه لجروح النفس اللي كل مالها وتعمق...
    ايه جاتني فكرة...ليش ما اروح لاستراليا؟؟..واتزوج سلطان....وخلص بلا وافي بلا مساعد بلا هم.. الحلوين مامنهم غير المرض...بعدين سلطان وش زينه وش حليله وفوق هذا ولد عمي..
    ابتسمت بخبث...خلاص...لازم انفذ الخطوة بدون لحظة تأخير وحده...
    خلصت غداي...ورحت لوافي اللي ماطلع من الغرفة... دخلت غرفة النوم... كان وافي يطالع الشنطه اللي تركتها مفتوحه على الارض...وحسيت بنظراته شيء...ما ادري وشو بالضبط؟؟.. شيء عنيف..شيء تملكي...مااا ادري..ولااا ابي ادري...
    : احممم..."
    التفت وافي علي: هلاااء...الغدا؟؟"
    : ايــه...وش فيك تطالع شنطتي؟؟.."
    طالعني ببرود: ابد....اشوفك جهزتي اغراضك..مستغرب من ثقة المدمرة بنفسك..."
    قلت بدلع: واثق الخطوات يمشي ملكا...وانا ملكه...فلازم اكون واثقة..."
    ايه خلك كذا يا ملكه...خليه يعرف ان الله حق..وانه راح يفقد ملكه...ملكة الدلع والجمال والانوثة... ملكه القوية اللي تدمر عشرة من اشكال وافي ومساعد..
    ابتسمت له بنعومة وانا اسبقه على طاولة الاكل...
    سحبت له الكرسي فطالعني مستغرب...
    : شبيك لبيك ملكه بين ايديك...."
    وافي وهو يحك رقبته بتوتر ويجلس: شكراا...!!"
    : اممم....اليوم سويت لك غدا غييييير...بمناسبة الاتفاق اللي بيني وبينك..."
    وافي بهزء: التحدي...اللي خسرانه فيه..."
    طالعته بعتب وانا ابتسم بدلع: اممم اوكي التحدي....سويت لك ستيك لحم...ولا افضل شيف يضبطه..."
    وحطيت له الستيك وقعدت ازينه بالصلصة وصبيت له عصير تفاح بكآسة بلورية كشخة...
    وجلست قباله وحطيت لي....رجعت الخصل اللي تطايرت من ربطة شعري...ورجعتها ورا اذني بنعومة...
    كنت مبسوطة حيل وانا اشوف وافي يطالعني مستغرب....راح ادمرك يا وافي...راح ادمرك.. كافي علي التعب...كافي علي..كل هالحزن...انا لأني خبله..انضحك علي...انا لأني خبله...قدرت ريم توهقني... انا لأني خبله قدرت مهاا تسحبني وراها... انا لأني خبله وهبلة وطيبه انطردت زي الكلاب من بيت عمي...وليتهم حطوني بالشارع..حطوني بمستشفى شوهني وحطمني.. انا لأني خبله خليت وافي يقلب لي حياتي من فوق لتحت....انااا..لأني خبله حبيت مساعد وما حبيت سلطان!!
    لكن من هاللحظة... استقوي يا ملكه...تظاهري بالقوة...مثلي ياختي..مثل مهالعالم تمثل... مو الناس تمثل الطيب... انا راح امثل الشر...آآآآآآآآآآه يا خسارة بس الفراش الدافي اللي حطيته لوافي.. مو مشكله يله اقلها بكسب اجر فيه.. مع انه مايستاهل...
    طالعني وافي وقال فجأة: اشفيك ما تاكلين؟؟.."
    قلت بنعومة ودلع: افكرر...ههه....عجبك الاكل؟؟..."
    وافي وهو يرجع شوي ويطالعني مستغرب: وش ناوية عليه؟؟.."
    : ابد..سلامتك...مو ناوية على شيء..بس انت زوجي..ولازم اكون قد مسؤولية الزواج... المره مالها إلا بيت رجلهاا"
    وافي: افهم من هذا...ان مافيه طلاق؟؟.."
    ابتسمت: وافي...دوم اقول عنك ذكي!!....بس شكلي بغير رايي.... فيه طلاق...بس انت اعطيتي يومين واليومين توهم بدوا لسه ماخلصوا...اقلها عيش هاليومين مثل هالبشر المتزوجة..."
    وافي وهو يسرح شوي: بعيش حياة المتزوجين الصح...بعد اسبوع..."
    ضاق صدري بقوة: هههههه يا حبيلك يا وافي...لسه شاك ببراءتي...يله...الف مبروك يا عريس..."
    طالعني ببرود: انا بنوم شوي..قوميني على المغرب...بنروح بيت حصه..."
    لمعت عيوني بفرح...زين بنروح لحصه..راح انفذ خطتي بكل بساطه.....
    هزيت راسي له وانا اوقف معه: من عيوني..الثنتين" واشرت على عيوني وانا اخذ الصحون للمطبخ...وقف وافي شوي يطالعني...وحسيته مرتبك مو قادر يفكر صح...خله...بقلعته!!
    اول ماشفته وصل غرفة النوم...وانا حاطه الصحون بالمغسله ابي اغسلهم...صرخت بألم...: ايييييييييييي..." خطرت على بالي فكرة مجنونة...
    وقعدت افرك عيني اليمين وانا اتظاهر بالالم...رجع لي وافي بسرعه...حتى انه ضرب بطرف دولا بالمطبخ...ياقلبييييييه يا حرام مسكين!!! لااا تضحكون صدق قلبي حن عليه!!بس شوي^_*
    قلت وانا اصيح: آآآآه..عيني دخلت شي جواتهااا..."
    وافي وهو يتألم من حد الطاولة وحاط ايده على بطنه: خلين....ي اشوف!!"
    فتحتله عيني: آآآآآآآآآآآآآي..تعووووووور!!"
    وافي وهو يمسك وجهي...اووووه...بموووت...وش اللي خلاني العب هاللعبة...حمر وجهي بقوة...ياربي ايده دااااااافيه رغم برودة الجو...
    فتح عيني باصابعه: مافيه شيء..."
    : آآآآآآآآآي تعورني موت.... اححح..شكلها عينك!!"
    وافي وهو معصب: طيب اثبتي على الاقل يمكن غبااار..."
    وترك وجهي وفتح الثلاجه وطلع منها قطرة منظفة...
    قلت بدلع: ماا احبهااا..."
    وافي: لااا يا شيخه.....بطلي دلع..."
    ورجع مسكني مثل اول وقطر من القطرة بعيني...غمضت عيني اول مابعد وقفل القطرة....
    وافي بنعومة: عيونك عجيبه!!"
    : وش اللي عجيب فيهم؟؟.."
    واعطيته قفاي وانا افتح الموية عشان اغسل الصحون بعين وحده مفتوحه!!
    وافي وهو كأنه يكلم نفسه: لونهاا...غريب...لا هو لون الذهب الصافي..ولا هو لون العشب... ولا لون السماا...احس اني كل ماطالعتك شفت عيونك بلون!!...إذا لبستي الاخضر تلمع عيونك بقوة.. وتصير مثل حبات الفيروز...وإذا لبست الازرق... تغمق عيونك حيل...ومايبين لونهم مرة..."
    وكمل وهو يقرب مني وصوته يعلى: كأنها شفافه....قطع زجاجية...فااضحه... تفضح كل شيء.. تفضح وش تحسين فيه بالضبط؟؟.."
    طالعته وهو يوقف جنبي بالضبط...فاضحه؟؟...يعني معقول يعرف ايش افكر فيه!!
    وافي وهو يزيح خصله متمرده جات على جبيني: لا تحاولين!!"
    : وش احاول؟؟" قلتها بخفوت وانا ارجع اغط ايدي بالصابون واغسل الصحن اللي صار يلمع ويلق ومع هذا مستمره بتنظيفه...
    وافي وهو يشيل الرباط عن شعري: خلك كذا....ليش ما تحبينه؟؟...ليش تلمينه...خليه متمرد.. مثلك...!!"
    مارديت على وافي بس بلعت ريقي بقوة كذا مرة..
    وافي من جديد وبنفس الصوت الرتيب الغريب الهادي: ملكه....عيونك تفضحك..!!!"
    : وش..تفـــ....ضح؟؟.."
    وافي باصرار وهو يبتسم: تفضح وش قاعده تفكرين فيه؟؟...اساسا عيونك ماعورتك!!...."
    تجمدت ايديني بالمغسله...
    كمل وافي وهو يلف وجهي عشان اقابله: ماعورتك...ولا دخل فيها شيء...مايحتاج انك تلجأين لهالطرق الملتوية.."
    طالعته وقطبت حواجبي بضيق: وليش الجأ لطرق ملتوية؟؟.."
    ورجعت لصحني اللي صار يلمع ولا افضل محلول غسيل يقدر ينظفه كثري..وقعدت افرك فيه...
    وافي بضحكه جذابه: هههه...صحنك يلمع يا حلوه...ومايحتاج تلجأين للطرق الملتوية لاغرائي... لأني متزوج متزوج الثانية..."
    وراح وخلاني لوحدي اطالع بصحني النظيف!!^_*




    غفيت بعد الغدا شوي بالصاله ... مع ان غفوتي كانت متقطعه... وقمت وانا افكر ونمت وانا افكر...كان كل تفكيري شلون اطلب الرقم حق مساعد من عفاري؟؟..وهل راح ترضى انها راح تساعدني..هل راح تخليني اخون خالها ؟؟ ..بس انت ما تخونينه يا ملكه...اهو اضطرك تستخدمين هالطرق...لازم تنتبهين وانت تنفذين خطتك لانه لو درى وافي انك كلمتي مساعد..راح يذبحك..... ماراح يتردد للحظة وحده....
    انقلبت بضيق على جنبي الثاني وانا اطالع بجوال وافي... ومفاتيحه.... شلت الجوال بتردد...دخلت الرسايل على طول... شفت رسايل كثيرة من مرومه...ياااااااااه.. يا مرام راح تشبعين بوافي من جديد... مايحتاج تلجأين لأي خطط حقيرة....البنت هاذي تحبه...الا تموت بترابه.. ومن مايحبك يا وافي؟؟..استدركت الجملة بسرعه مين مايحبك غيري يا وافي؟؟..
    رحت بكل فضول للاسماء..... قلبت بين الاسماء اللي كانت معظمها تبدا بابو فلان وابو علان... لمحت اسم..ما انتبهتله في البداية...بس...مساعد!!....هذا رقمه...!!
    حسيت بارتباك... وبدا جبيني يعرق...ووقفت...بتوتر...طليت على باب غرفة النوم... وتنفست الصعداء وبسرعه بسرعه...رحت ادور قلم؟؟...لازم الاقي قلم بسرعه قبل لا يصحى وافي هذا موعد قومته...
    دورت في الفازات اللي فوق التلفزيون...ورا البراويز ,في المجلس ,عند المدخل.....ياربيييييييه لازم اروح لغرفة النوم...
    فتحت الباب ببطء....وتسللت بخفه.. شفت وافي..يا الله... كان كأنه طفل صغير... فيه براءه مو طبيعيه....دق قلبي بعنف...بس زجرته وانا معصبه مو وقت العواطف!!...هذي فرصتك يا ملكه للخلاص... خلك سريعه..
    فتحت ادراج التسريحة ومالقيت قلم....ياربي طلعت من الغرفة ورحت للمكتب الباب مقفل... زفرت بضيق ورجعت لغرفة النوم...
    اللهم اهدني ضالتي" ركزي يا ملكه وفتحي عيونك زين اكيد فيه قلم هنا ولا هناك.. وفعلا تنبهت للقلم تحت السرير...تحركت ببطء....فسمعت صوت فجعني...
    : ملكه!!....وش تسوين؟؟؟"
    طالعت بوافي وانا فاتحه فمي مفجوعه... كان صاحي...مفتح عيونه النعسانه خلقه...وشكله مبسوط ...انتبهت للجوال اللي بايدي فخبيته ورى ظهري....وخلاااص كنت عارفه انه مماتي بهاللحظة.. يارب الطف فيني!!...اللهم لا اطلبك رد القضاء بل اطلبك اللطف فيه!!"...يعني قولوا لي وش اقول لوافي لو مسكني وانا معي الجوال وفاتحه القائمه على رقم مساعد...... وانا قاعده افكر بخوف واحاول ارتب جملة كامله مفيده....ابتسم لي وافي بنعومة....ورجع غمض عيونه: خليني انوم زياده ربع ساعه حبيبتي..بكمل الحلم!!"
    طالعت وافي مو مصدقة وهو مغمض عيونه....كان نايم في امان الله...
    : آآآآآآآآآآآه.." قلتها مرتاحه وانا اطلع من الغرفة...واشكر الله على نجاتي من موت اكيد...طبعا انا مو هبله...علشان كذا قررت اكتب الرقم على ذراعي.... افضل من الاوراق...بعدين ماراح احتاج الرقم إلا اليوم وبس...!!
    كتبت الرقم بسرعه...ورحت رجعت الجوال...ورتبت شكلي زين....عند مراية المدخل... ورجعت المطبخ مو مصدقة ان فرجي قرب...
    قررت اسوي كيكة علشان مهاا وحصه.... فطلعت الاغراض من الثلاجه وسويتها على السريع وحطيتها بالفرن ورحت لوافي.....







    طالعني وافي وهو لابس روب الحمام بس:بسرررعه...ترا ماراح انتظرك!!"
    قلت وانا اقلب الكيكة بالصحن واصب عليها الصوص: طيب..تراني شبه جاهزة...."
    وافي بضيق: يلاا ملكه...ورحي البس ملابسك..."
    : من عيوني....."
    وافي بلا مبالاة: تسلملي عيونك...خليهم لك..."
    :هههه...باااااااااايخه...لا تعيدهااا..."
    وافي وهو يحك شعره ويصرخ: ملكه...يلااااااااااااااااا..."
    : يااخي روح البس اول....اففف..ياشينك لا جيت تطلع مكان..."
    وافي بضيق: وش هوله كل هالحفله؟؟...ترانا رايحين بيت حصه..."
    : عااارفة...بس عيب ندخل على اختك كذا...موب حلوة بحقي وبحقك..."
    وافي بضيق وهو يضرب الارض مثل الطفل: كان قلتيلي بالطريق نشتري جاهز..."
    : طيب...من عيوني....المره الجايه..."
    وافي وهو فاض فيه الكيل: بسررررعه تعالي طلعيلي ثوب...."
    هزيت راسي له وقصدرت صحن الكيك والفطاير وغسلت يديني وسحبت الثوب الاسود من النشافه .... رحت وراه غرفة النوم....وحطيت الثوب على طاولة الكوي...
    وافي وهو يطالعني مفجوع: لسه ماكويتيه..."
    : حبيبي..خلاااااااص.." وما انتبهت لكلمة حبيبي اللي طلعت لا شعوريا....
    وافي تنح شوي بس بعدها: طيب...اكويه بسرعه..بحلق وإذا خلصت ومالقيتك جاهزة بروح وبخليك ....ترى حصه عندها عزيمة...يعني مو فاضي ادخل متأخر على الرجال..."
    طنشت كلامه وكويت ثوبه بسرعه..وانا افكر وش البس..اهاا...خلصت كوي وعلقت الثوب وانا اسمع صوت ماكينة الحلاقة....
    تذكرت شيء..فدخلت راسي الحمام: وااااااافي؟؟.."
    وافي: ايييي....وشوووووو؟؟...لا تدخلين زي كذا مرة ثانية!!"
    طالعته يوووه ياقلبي عليه جرح نفسه...مسكيييييين...مو مشكله...فيه دم!!..كان ودي اروح امسحه..بس انثبرت مكاني!!
    قلت بدلع ومصاخه وانا اتذكر مرام: لا تشيل شواربك...خلها مثل ماهي تجنن وهي خفيفة.."
    وافي وهو فاتح فمه: طيب عمتي ملكه..."
    بدلع: امممممم...خلك كذا..."
    وافي يتريق: آآآآآآآآآه منكم يالحريم...تبيني مثل انا..علشان ماحد يطالع بخشتي...لاااا يا آنسه انا عريس...لازم اصير كشييييييخ بيوم العرس..."
    قلت ببراءه وانا ضايقه: والله مو كذا....على العموم...ترى ثوبك جاهز.."
    ورجعت الغرفة وقعدت اطالع بملابسي... رجع وافي بعد عشر دقايق وانا لسه واقفه بمكاني...
    قلت بدلع: وافيييييييييييي..."
    وافي وهو مولع: نعم؟؟..."
    رفعت له فستانين عريانه: اي واحد احلى؟؟.."
    وافي وهو يعض شفايفه مقهور: كلهم روووعه...." وقلد صوتي: كل شيء حلو عليك.."
    : لا تتريق!!...اممم..الشرهة علي اللي اتصرف مثل المره العاقل اللي ماتخالف شور رجلها بملابسهاا..."
    وصديت عنه وسويت نفسي زعلانه...وكلها ثواني...وجاا وافي...
    - ملكه؟؟.." قالها بهدوء...
    - هلاااء..." رديت عليه وانا ماده بوزي...
    - ملكه حبيبتي...مو قصدي والله..اتريق فيك..."
    -زعلاااانه..."
    -ملكه الله يخليك لا تسوين فيني كذاا...البسي ملابسك...والله كل شيء زين عليك..."
    - لاااء...موب رايحه..."
    - يابنت الناس والله تطردني حصه ومهاا ويخلوني ارجع اجيبك....يله يا حلوو"
    -خلاااص مو رايحه...."
    وصديت عنه وجلست على السرير وانا امسح دمعه وهمية...
    وافي وهو يزفر: اللهم طولك يا رووووح..."
    وجلس جنبي: ترضين تضيقين صدري؟؟.."
    سكت لثواني وبعدها التفت عليه وانا مبتسمة: اي واحد احلى؟؟.."
    وافي وهو يفكر وطول وهو يفكر وشكيت انه يفكر بشيء ثاني وماصار فستان ذا!!
    : وافييييييييييي" صرخت فيه برفق..
    وافي وهو يفكر: الفستان الاحمر حلو مرة...بس الاخضر عليك شيء ثاني..."
    ورجع يطالعني بعجز: مو عارف ايهم حلوو..."
    : اختاااار" قلتها بدلع واصرار..
    وافي وهو يآخذ نفس ويوقف: الاخضر...لالالا..الاحمر...يا شيخه الاخضر.."
    خذيت الفستان الاخضر اللي بدون اكمام وفتحتة مربعه شوي كبيرة ويوصل لنص الساق وكان ناعم مرة وقماشه حرير روعه..وقررت البس فوقه بلوزه صوف مشققه ناعمه مرة بالوان مختلفه....تتناسب معه واهم شيء ان الرقم اللي كاتبته بايدي مايبان..
    دخلت الحمام..وارتجفت وانا احس بملمس الحرير على جسمي..كان باااااارد...سكرت الفستان بالموت...وطلعت من الغرفة..وانصدمت لمن لقيت وافي واقف...توقعته راح للصاله يشوف الاخبار...
    كان قاعد يزر ثوبه... والتفت علي ورجع صد عني..ثمن رجع طالعني وكأنه يشوفني اول مرة..
    طرت على بالي فكرة..فدرت قدامه بدلع: حلووو؟؟.."
    ووقفت قريب منه على التسريحه وقعدت امكيج وجهي على السريع عشان مايعصب اكثر...
    ووافي وهو ينطقها بصعوبة:اي...شيء عليك...بيطلع حلووو....بسس.."
    ابتسمت له بالمراية مع ان خدودي حمرت بقوة بس قدرت اتماسك:وشوو؟؟.."
    وافي وهو يمشط شعره: كأنه قصير شوي.."
    : وافيييييييي!!....طويل والله..ماشفت البنات وش يلبسون؟؟.."
    وافي بضيق: مايهمني...وش يلبسون انت مرتي...ملكه والله قصير..."
    : موب قصير يا ابن الناس... انت ماشفت لبسي قبل...بالعكس هذا طويل..."
    حسيته مو مقتنع وشفته بيفتح فمه بيقول شيء ...فقلت وانا ارمي الفرشاه حقت احمر الخودي: اففف ملل...حتى اللبس ما اقدر البس زي النااس..."
    وسويت نفسي معصبة وكنت بروح الحمام...بس مسكني وافي.. ولفني عليه: خلاص..خلصي مكياجك بسرعه...."
    ابتسمت له ممنونة..وراقبته وهو يطلع وقعدت انطق بفرح...آآآآآآآآآآه ذوووق يا وافي شوي.... واعرف وش انت بتخسر؟؟...
    لبست عبايتي وبرقعي وطلعت بسرعه من الغرفة بلحق بوافي بس اول ماشافني وانا مدرعمه قباله..حسيته مو راضي عن لبسي بس اضطر انه يسكت...ويوم ركبنا السياره ذكرني بنبرة عدم رضى: ترى ساقك طالعه...حاول تمسين عباتك وانت داخله البيت...كله رجال..."
    هزيت راسي له وانا قاعده ارتب شنطتي الصغيرة وارتب الاشياء اللي عند رجلي الاكياس وعلب الحلااا
    بيت حصه كان بالرحمانيه...وعرفت من وافي ان حصه ساكنه عند رجل بنتهاا...لأنها رفضت تزوج بعد ماتطلقت من زوجها ابو البنات...
    : وافي...ليش ما نجيبها عندنا؟؟.."
    وافي وهو يطالعني ويرجع يطالع الطريق: ان شاء الله إذا اشتريت البيت..بشتريه قبل لا تزوج..."
    وكمل وهو يسحب الغطا على عيوني: غطي عيونك...فيه رجال..."
    زفرت بضيق: يا ابن الناس انا بالسياره هالحين...وش جاب سيرة الرجال؟؟.."
    وافي: عارف بتسوين نفسك ناسية..او بتنسين صدق..."
    ضاق صدري اسوي نفسي؟؟...اففف...يله كلها يوم واتطلق وارتااااااااااااح...
    وصلنا بيت حصه بعد ربع ساعه تقريبا....ودخلنا السيارة جوا بالحوش... دخلت انا مع الباب الرئيسي...بينما شفت وافي يروح لديوانية الرجال...اللي كانت اصواتهم عاليه وريحة دخانهم تصرع...
    دخلت البيت....واول مادخلت شفت عيال صيته..اللي سلموا علي اول ماشافوني واعلنوا عن وصولي: خاله ملكه....خاله ملكه وصلت..."
    شلت البرقع..ورتبت شعري وانا اطالع بمرايا المدخل....الفخمة... وانتبهت لصورة لعبير وزوجهاا... عبير هي بنت حصه الكبيرة اللي جات لشقتي ذاك اليوم..بنت مرة عاقله مالي اي علاقة فيهاا بس اني احبهاا من محبتي لمهاا وحصه...
    : يا مشاااااااااااااااء الله...فستاااااااااان روعه..."
    التفت على مهاا اللي كانت لابسه ترينق ولامه شعرها...
    سلمت عليها وسحبتني للغرفة بعد ماخلت الخدمات يشيلون اغراضي....
    تعطرت او بالاصح غرقت نفسي بالعطر.... وساعدت مهاا بمكياجهاا ولبسهاا... ونزلت تحت لخوات وافي وبعض جارات حصه....وسلمت عليهم كلهم وجلست جنب صيته اللي كانت طايره من الفرحه لشوفتي...
    صيته: مشاء الله قمرر....فستانك روعه..."
    : يفداك يا قلبي..."
    صيته باقتناع: قوليلي....كيفك مع وافي؟؟.."
    : الحمدالله زينه...بس لسه مصر يتزوج علي"
    صيته وهي خايفه: ياربييييييه...لااا ان شاء الله يطلع كلام بس!!"
    : ما اتوقع يا صيته....بعدين دامه قال لحصه فهو متزوج متزوج..."
    صيته: ترى حصه ماعلمت احد....عشان مهاا راح تقلب الدنيا لو عرفت...."
    : الله يستر..."
    صيته: ماعليك يا ملكه..انت قمر...وبتقدرين دايم تروضين وافي....بس اصبري....لا تسيرين مثلي... هذاني تحديت..واكلني تراب بالاخير..."
    : ان شاء الله يطلقهاا..."
    وقمت من عند صيته ورحت المطبخ...واخذت الكيكه وقعدت ازينه بالمكسرات وانتبهت للرقم بايدي فتذكرت جوال مهاا!!
    رجعت طلعت بسرعه فوق...ودخلت على مهاا بغرفتها....
    مهاا: هلاااء..وش فيك رجعتي؟؟"
    : ليش ماتنزلين تحت؟؟؟؟"
    مهاا: لحظة بس خليني ارتب هالكشه..."
    : مهاا ترى شعرك مايحتاج شيء... مرتب من الله..."
    سفهتني فقلت وانا اجلس على سريرها:" مهاا..بطلبك طلب؟؟"
    مهاا بدفاشه: واسطه عند خالي..لااااء...فلوس من خالي...لاااء..."
    : ياعلك اللي..هونت مانيب طالبه"
    مهاا بفضول وهي تترك المنشفة وتجلس على السرير: وشو؟؟...وش تبين؟؟"
    : مانيب قايله هونت.."
    مهاا بترجي: يله عاااد..خاله ملكه..."
    : اممممممممم...مانيب قايله..."
    مها بضيق: يله عاااااااااااااااااااااادي"
    : طيب...جوالك...ابي اكلم عفاري ضروري...."
    مهاا: ليش؟؟.."
    ياربي ذي وش اقولها عشان تروح...
    : امم...جايبتلها عريس...بس مابي احد يعرف عشان مايضغطون عليهاا..."
    مهاا وهي تضربني: اه يالخاينه...تجيبين لبنت عمك عريس وانا مرتزة عندك مافكرتي تزوجيني.."
    : اييييييييي....مايصلحلك..... يا مهااا...نااااااعم وانت دفشه..."
    مهاا وهي تعطيني الجوال: دامه ناعم خل عفاري تشبع به....تراني بنزل تحت"
    ارتحت يوم شفت مها تطلع...ومسكت الجوال ودقات قلبي تتطاير بسرعه....ياربي هو انا اللي اسويه صح؟؟؟... بلعت ريقي بخوف...وبديت ادق ارقام الجوال بتوتر...واغلط فيهم واعيد الدقات....
    خلاااص...قسم بالله احس موتي قرب....حتى اني مو قادره اوقف على رجولي... اخيرا دقيت.. بدا الجوال يرن...كنت ادعي ربي يطلع الجوال حقه مغلق...او مفصول...اووو يرد احد ثاني غيره...
    جاني صوت مساعد اخيرا...وكأنه ف مجلس رجال..وارتجفت بقوة وانا اسمع صوته..
    : الوووو..."
    : الوووو...مين معي؟؟...ترى بقفل..."
    حركت شفايفي ببطء ابي ارد عليه بس وقف قلبي يوم شفت الباب ينفتح ووافي واقف عنده...

    من يشتري قلب همومه ملايين؟؟؟
    ويبيعني قلب من الهم خالــــــــي؟؟؟





    حطمؤك يآ قلبي ♥

  10. #40
    عضو فضي
    الصورة الرمزية النرجس الابيض
    الحالة : النرجس الابيض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110080
    تاريخ التسجيل : 18-01-13
    الدولة : دآر زآيد♥
    الوظيفة : طآلبة في مدرسة مسآفي ..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 207
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    أتسكع #بكبريآئي ، و أضع يدي في جيبي و أركل الأشيآء #بملل... ،

    افتراضي رد: روآية •{ ملكة وآفي }•


    الفصل الخامس والعشرين

    انا متأكده ان اللحظة اللي تقابلت عيوني فيهم بعيون وافي وقفت دقات قلبي.... لدرجة ان ايدي لا شعوريا تركت الجوال فطاح على الارض وانكسر...
    صرخت لمن شفت جوال مها منكسر ولا اراديا اذا نقدر نقول!! قلبت الوضع على وافي وصرخت فيه: لاااا تدخل بهالطرريقة مرة ثانية!! فجعتني ..!!"
    وافي اللي انتبه للجوال اللي طاح: ليش خفتي؟؟ من كنت تكلمين؟؟.."
    رديت عليه بتوتر: خفت؟؟...وافي...لا تكلمني بهالطريقة...انااا...قلتلك فجعتني لأني ضنيتك مشاري...!! وبعدين كنت ادق على عفرااا..."
    كنت اتنافض وانا اكلمه بس مع هذا صوتي كان نوعا ما متماسك... دقات قلبي سرعتهم جنونية وكانهم في سباق الموت!!.... حلقي جف بشكل كبير...وحسيت ان لساني لصق بحلقي يوم قرب وافي مني...
    وافي بشك: عفااري؟؟...هذا مو جوال مهاا؟؟؟"
    : ايـــه...ماا..ما كنت ابيــ....ــك تعرف الموضوع..."
    وافي ببرود: موضوع؟؟..وش موضوعه؟؟...."
    : موضوع اللي كنت....بكلم عفاري علشانه...."
    ما اهتم باللي قاعده اخربط فيه..حسيت ذهنه مشغول بحاجه فضيعه...
    سوى حركة خلتني اغمض عيوني بقوة..حط ايده على عرق ينبض بجبيني: ليش متوترة؟؟؟"
    حسيت بحرارة اصبعه وكأنها بتخترق دماغي وتعرف انا وش كنت ناوية اسوي؟؟..
    قلت بصوت خافت وانا اناظر بعيد: وش كنت تبي من مهاا؟؟.."
    وافي وهو يطالع الجوال اللي على الارض: كنت ابي اكلمها بموضوع...." وكمل فجأة: تعرفين ان مساعد الكلب الحقير هنااا...."
    طلع وافي علبة سجايره وسحب منهم وحده....وحطها بفمه وولعها واخذ نفس بطيء منها وقال وهو معصب: ابي اعررف له عين يجي بعد...صدق انه سافل...عارف اني ما اقدر اسوي له شيء عند الرجال..."
    حسيت بنفسي اتهاوى....بس مسكت بطرف السرير وجلست عليه..مساعد هناا!!...ياااويلي وش كنت ناوية اسوي انا؟؟..صدق اني غبيييييييه...ياربي الطف فيني....
    وافي وهو يطالعني: لسه تبينه؟؟" كان تقرير اكثر منه سؤال...
    ماعرف شلون لقيت القوة عشان اجاوبه...بعد ماحسمت الحقيقة المره...وهي اني ماعدت احب مساعد لكني بعد ما احب وافي لذا...
    : ايـــ...ــه..." هذا صوتي؟؟...لالالالا..هذا صوت وحده ثانية صوت ناعم جبان ينتفض بقوة...







    غريبة ماذبحني...ماخنقني..ماضربني!!....رفعت عيوني لوافي...كانت سيجارته على الارض... وكان يطالع مكان رجوله....لاحظت انه قابض ايدينه بقوة.... وحسيت انه ينتفض...ايه ينتفض... مااعرف ليش خفت عليه في ذيك اللحظة؟؟!!وخفت منه بعد!!
    : وافي؟؟؟"
    سمعت منه سبة قوية....وبعدها رد ببرود وهو يرفع عيونه: خير؟؟!!!"
    وكمل بصوت غريب: خايفه عليه صح!!...ماقدرت توقفين على رجولك من كثر شوقك له.. مساعد ....حبيب القلب...."
    وبعدها ضرب يدينه ببعض وقام يضحك بسخرية: ههههههههههه....صدق مهزله..."
    طالعت فيه بخوف ماعندي رد..... اخاف منه!!...رغم انه هو هلي....إلا اني اخاف منه!!... آآآآآه...
    : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..." استغربت لمن سمعت صوتي طلع مني بدون ما انتبه..
    حسيت بوافي عند هالنقطة انهار....ارتكى على الجدار اللي وراه باهمال....كانت عيونه زايغه.. وحسيت انه قاعد يختنق...
    وافي ببرود فضيع:آآهة طالعة من قلبك!!...هه...ياااااه...وش كثر مشاعرك قوية ناحيته؟؟.. مشاعرك اللي مفروض تكون لي اناا...اللي مفروض تكون لرجلك.."
    : وافي....عمرك ماراح تقدر تحكم قلبيه...لأنه مخلوق متمرد لا يمكن في يوم تقدر تحبسه بقفص.. حتى لو كان هالقفص هو الزواج.."
    كملت وانا انتفض لا شعوريا ويرتفع صوتي تدريجيا: مشاعري...مشاعري يا وافي..تقدر تملكها بغير هالطريقة...بغير هالجبروت بغير هالتحكم...مشاعري مثل الريح القوية عمره ماراح توقف قدام شيء...ولا احد يقدر يغير مسارها حتى لو بالقوة!!"
    رفعت عيوني وتلاقت بعيونه: طلقني..!!..طلقني يا وافي...لا انا لك ولا انت لي..."
    سكتنا فترة موب قصيرة عيونا قاعده تبحر في بعض.... عيونه تدور علي..على وجهي...وعيوني تتهرب من عيونه....يمكن ماعاد اشوف هالوجه ابد!!...فماله داعي اعور قلبي بمشاعر وليدة للحظات صغيرة بيني وبين وافي...
    تحرك وافي من مكانه وجا يطلع من الغرفة...وبنفس هاللحظة جات مهاا فضربت بصدره...
    مهاا:...الله...خالي هنا..." وباسته بحب كبير...
    وافي وكأنه ماشاف مهاا طالعني وبكل قسوة قال: ولااا حتى بأحلامك.."
    طالعتني مهاا باستغراب بعد مابعدها وافي عن طريقه بقوة وطلع...
    مهاا وهي تقرب مني: وش السالفه؟؟..وش فيه معصب؟؟..وش اللي ولااا حتى باحلامك؟؟؟"
    وانتبهت للجوال المكسور: لاااااااااء....جوالي الجديد..ليييييييه يا ملكه؟؟.."
    وجلست على الارض تحاول تركب الجوال وتركب الشريحة من جديد...كنت اطالعها وانا حاسه اني مخنوقة...ليه يا وافي؟؟..لييييييييييييييييييييييييييه؟؟...مو من حقك تملكني...
    ياربي قمت من مكاني وانا حاسه اني بدوخ...وحاسه بحرارة فضيعه..طلعت من الغرفة ولا اهتميت بصوت مهاا اللي ناداني...









    طلعت من غرفة مهاا ورحت للدور السفلي ورجعت للحريم....ولقيت ان جدة وافي كانت موجوده ...وابتسام بعد..وحتى مرام اللي من شفتها حسيت ببرودة فضيعه... رحت سلمت على جدتنااا وبعدها على ابتسام اللي طلبت مني اجلس جنبهاا...
    ابتسام: مشاء الله فستانك رووووعه....من وين شاريته؟؟.."
    : هااا؟؟...وشو؟؟"
    ابتسام وهي تطالعني مستغربة: سألتك عن فستانك؟؟..لا تقولين لي انك ماتحبين تقولين من وين شريتيه عشان محد يقلدك؟؟"
    : ايه..صح..."
    قطبت ابتسام حواجبها مستغربة من ردي: ملكه؟؟؟..انت بخير؟؟"
    رفعت عيوني لهاا: وشو؟؟.."
    مسكت ايدي وسحبتني وطلعنا بره الصاله ووقفنا بسيب: وشو؟؟..قوليلي وش فيك؟؟" هذي كانت ابتسام وهي تهزني عشان تصحيني...
    : تعبااانه يا ابتسام...انا احس بتوتر...مدري وش فيني؟؟.."
    ابتسام وهي تبتسم مبسوطة: تحسين بغثيان؟؟.."
    : ايه...احس بغثيان...واحس اني كارهة هالدنيا..وودي اهرب..."
    ابتسام وهي تضمني بفرح: مبروووك انت حامل!!"
    بعدتها عني بعصبية: ابتسااااام!!"
    ابتسام وهي مبسوطة: وناااااااسه..وانا بعد حامل...ماكنت راح اعلم احد...بس دامك حامل عادي اقولك...ماراح تحسديني.."
    حسيت بمشاعر قهرر من تفكير ابتسام الغبي....: مانيب حامل..وارجوك لا تقولين لأحد..."
    ابتسام وهي مستغربة: عيوني ملكه...ترى انا كنت متأكده اني موب حامل..بس لمن رحت المستشفى اكتشفت هالشيء..."
    : بس انا متأكده.."
    هزت ابتسام اكتوفها باحباط: طيب...وش فيك؟؟.."
    : ابدا...كارهة هالدنيا..وحاسه شكثر هي صغيره...ياربي متى امووووووت؟؟..."
    ابتسام بزعل:اكيد وافي مزعلك....ملكه ماحب اسمع هالكلام..وش هالافكار؟؟؟..تعوذي من ابليس.. والانسان مفروض مايستعجل الموت... وحتى لو وافي زعلان منك..بكره راح تتصالحون من جديد...لأنه يحبك!!"
    طالعتها لثواني وهزيت راسي لها وانا مو مقتنعه باللي قالته......



    رجعت الصالة وجلست جنب الجدة اللي كانت مبسوطة حيل بشوفتي وقعدت تسولف علي براحه .... وحاولت اني اقنعها عشان تجي تعيش معناا....بس كانت رافضه للفكرة نهائيا... لاحظت مرام بطرف عيني وهي تطالعني وتآكلني بعيونها...كانت صابغه شعرها احمر!!...وحسيت ان فيهاا شيء متغير مرة!! بس وشو ما ادري؟؟...وحسيت انها تشبه...!!...عرفتم تشبه مين؟؟.. تشبهني...
    كنت راح اضحك على النتيجه اللي وصلت لها....بس كتمت ضحكتي وانا اشوف جوالها يدق وتقوم من الصاله..ما اعرف ليه حسيت ان هالشخص اللي دق هو وافي؟؟؟...يمكن نظرتها لي... اسلوبهاا السخيف لمن قامت وهي تتدلع....مين قال الدلع زين؟؟؟...إلا يجيب المرض!!..صدق ان الرجال ماعندهم سالفه!!
    الجده وهي مغتاظه: نعنبو ذا الوجه...ذي ماتستحي...ماتعرف الحيااا....شوفي وين رايحه؟؟...لم الرجال...آآآآآه..بس والله اللي ماعرفوا يربونهاا..."
    -الله يهداك يا جده وراك مغتاظه؟؟...ماعليك منهاا...الشره على اهلها"
    الجده وهي تكلم بصوت واطي: اناا خايفه تآخذ منك رجلك يا بنيتي...ترى الرجال ضعيفين قدام المره..."
    - ولا عليك يا جدتي...انا ملكه مو اي وحده ثانية..." وكملت وانا امزح: بعدين لا يغرك ولد بنتك ترى ماملى عينه غير ملكه..."
    الجده وهي تضحك: اقووول...تذكريني ببنت خالتي عمشة ...بس يوم اعرس عليها زوجهاا... حرمت تغتر بنفسهاا..."
    -حراااااااام عليك ياجده..انا مغرورة...على العموم بروح الحق رجلي اخاف اجي القاه معرس عليهااا..."
    ضحكت ابتسام وجدتي على الموقف ورحت انا للمدخل بشوف صدق وافي مع مرام ولااا لاااء؟؟... وش تتوقعون؟؟؟..طبعا لقيتها واقفه...وشعرها يتطاير بنعومة حول وجهها ونظراتها اللي رافعتها لوافي ناااااااعسه ولا احسن فيلم رومانسي....حسيت بغيض فضيع...وافي كان يطالعها وحسيت انه متفاجأ واتمنى اعرف وش تقوله عشان يصير متفاجأ بالطريقة هاذي؟؟؟
    ماقدرت امسك اعصابي فقعدت اصفق برواقه: مبروووووووك...افضل مشهد رومانسي للسنة هاذي؟؟"
    لف علي وافي وكأنه ما توقع شوفتي: ملكه؟؟...وش هالكلااام اللي قاعده تقولينه؟؟"
    -لااا ابداا...بس قاعده اصفق لكم...مشاء الله ابدعتوا بمشاعركم..."
    تقدم وافي مني ومسكني بقوة مع ذراعي....: ايييييييييييييي...وافي عورتني.."
    وكملت وانا اشوف مرومه ترتجف غيض: ماله داعي تظهر مشاعرك قدام الاعدااء..."
    مرومه بعصبية: ما اعداء إلا انت..."وبحركة مفاجئة استغربتها بقوة رمت الكاسه اللي بأيدها بوجهي...ضمني وافي بسرعه ونزل راسه...فجات الكاسه قريبه من كتفه مرة وضربت بالجدار وطبعا حاست ثوبه...ما ادري كم مر من الوقت؟؟...بس انا كنت متسمرة هنااك...مصدومة...وافي دافع عني!!...عني اناا؟؟؟.. ماخلى مرام تطقني؟؟؟...معناته...معناااته يهتم فيني!!....وافي يهتم فيني..!! كنت ارتجف عدم الاستيعاب...وضليت ماسكة بصدره فترة...وسمعنا صوت كعب مرام وهي تروح بس ماتحركنا من اماكنا....
    سمعت صوت صيته فبعدت عن وافي بسرعه بس مافاتت صيته الحركة: السلاا...."
    وسكتت تطالعنا..انا كان وجهي الوان واعتقد ان وافي ماكان احسن مني...وكنت ارتجف...
    صيته بنعومة: آآآآسفه..نسيت ان فيه عصافير حب في البيت هذاا..."
    ولع وجهي بسبب كلام صيته..وحاولت اتحرك...بس سمعت وافي يتكلم مع صيته فوقفت بينهم..
    وافي: صيته...قولي لعبير تطلعلي ثوب من اثياب رجلهاا..."
    صيته وتوها تنتبه للكاس: وش ذاا؟؟..مين اللي كسرها؟؟...صراااحه..انتم حب.."
    قاطعتها وانا حاسه ان لساني مو راضي يتحرك: صيته!!..."
    ضحكت صيته وهي تلف" طيب..انتظروني هناا..." وكملت عشان تغيضنا قبل لا ترجع المطبخ: ياعصافير الحب!!..."
    كنت اطالع بجزمتي وانتم بكرامه ولا تحركت من مكاني...ووافي كان واقف بمكانه بعد...
    وافي بعد مدة شوي طويله: ترى مرام ماقصدها...بس اهي ماتمسك اعصابهاا.."
    رفعت راسي له ورغم اني كنت خجلانه من لحظات لكني رديت عليه بحرارة: اصلااا هي قليلة ادب...للاسف مااعرف ليش انت معيطهاا وجه؟؟.."
    وافي وهو معصب: البنت مريضة..."
    : مرررريضة؟؟!!!...وش هالمرض اللي لازم تراعونها كلكم بهالطريقة؟؟...وافي...مرام مافيها إلا العاافية....ماله داعي تقعد تلزق فيك بهالطريقة المهينة!!..." وحسيت اني راح انفعل اكثر لو ماسكرت الموضوع..
    وافي بلهجة تسلية: كأني اشم ريحة غيرة!!.."
    طالعت فيه وانا اضيق عيوني: غيرة!!...هه؟؟..تمزح انت؟؟..اكيد طبعاا..لا غيرة ولا غيره هذي شغلة احترام لقدسية الزواج...وشغلة كرامه"
    وافي بنعومة: اهااا...؟؟..صدقتك.."
    : صدقتني؟؟...ليش كنت متوقع اني اكذب؟؟.."
    وافي وهو يشوف عبير جايه من بعيد ويقرب مني: لاااء يا زوجتي العزيزة...انت اكبر من انك تكذبين على رجلك..."
    تمنيت لو اشوه وجهه بس آآآآآآآآآآه ماكل مايتمنى المرء يدركه!!...
    جات عبير واخذتنا لغرفة نومها الفخمة...وطلبت منا نآخذ راحتنا...وكانت بتعطيني من ملابسها.. بس انا عييت ودخلت حمام غرفتها بينما وافي دخل غرفة الملابس عشان يلبس ثوب نظيف...
    في الحمام مسحت بقايا العصير اللي جات على لبسي...ولقيت كحل وماسكرا على المغسلة... فزينت وجهي من جديد وطلعت لوافي ولقيته واقف عند التسريحه..يمشط شعره برواقه...تلاقت عيونا في المراية..ولأول مرة اشوف وافي يبتسم لي بصدق..
    وافي: خلصتي؟؟..."
    : ايـــه.....وانت؟؟.."
    وافي وهو يعدل شماغه: خلاااص..."
    : وافي؟؟..وش اقول لصيته بالنسبة للموقف....اللي...تعرف؟؟!!"
    وافي وهو يبتسم بنعومة: قوليلها اللي تقولينه....ماراح تفرق مع صيته لأنها كونت موقف وانتهى..."
    : طــ....ـيب.."
    طلعت مع وافي من غرفة النوم وهو نزل الدرج عشان يروح للرجال اما انا كنت ابي اروح لمهاا بس قررت اتناقر مع صيته اول قبل ماتفضحني بين خواتهاا....



    بعد نصف ساعه تقريبا..



    لقيت غرفة مهاا مقفلة فطقيت الباب كذا مرة...لدرجة شكيت اذا كان في احد بالغرفة...بس لمن انفتح الباب...كان فيه وافي ومهاا قاعده تبكي...استغربت..وقبضني قلبي...وش فيهاا مها تصيح؟؟ .. لا يكون وافي قالها شيء عني...
    : مهاا عيوني وش فيك؟؟.." وجيت جلست على السرير ومسكتها من كتوفي....وانصدمت من رد فعلهاا.... دفتني بقوة...وكانت عيونها حمر من الدموع...
    وافي بعصبية: مهااا..ما اسمحلك تمدين يدك على مرتي....هذي جزاتها انها خافت عليك..."
    مهاا وهي تصيح اكثر وتطالعني وانا اوقف: اطلعوا برررررره....انت ومرتك....ما ابي اشوفكم ..."
    وافي وهو يطالعني وبعصبية وبصوت واطي: وش سالفتها هالبنت؟؟؟...صار بينك وبينها شيء؟؟"
    : لااااء....نهائيا.." وطالعت بمهاا وانا مستغربة من صياحها وهي دافنة نفسها بين مخداتها وتنتفض ...
    وافي وهو يسحب ايدي: على العموم يا آنسة مهاا إذا راقت اعصابك..انتظر منك اعتذار..."
    وطلعنا من غرفتها وسكرنا الباب...
    وافي وهو يلفني اواجهه وبعصبية خوفتني: بذمتك...صار بينكم شيء؟؟.."
    : لااااء...طلعت انا على طول بعد ماتركتني...."قلتها بدفاع...
    وافي وهو يآخذ نفسا ويتكلم ببرود: دقت علي وقالت انها تبيني بحكي مهم.... كلها خمس دقايق... جيت لقيتها منهارة وعيت تقولي وش هو الطلب اللي اهي تبيه....ولا قالت ولا كلمه لي..."
    : طيب..مفروض ما نخليها لوحدهاا..."
    وافي وهو يبعد عني عشان ينزل الدرج: الافضل انك تخلينها بحالهاا اعرف مهاا اذا كانت زعلانه ..."
    طالعته وهو ينزل الدرج..ورجعت طالعت بباب غرفة مهاا...ابي ادخل اكلمهاااا...الصراحه انا مستغربة من ردة فعلهاا...لا يكون زعلت لأني طلعت من غير ما اكلمهاا...بس مهاا مو سخيفه لهالدرجة...ياربي....ترددت للحظات بس قررت اني ادخل على مهاا بالاخير واللي يصير يصير ...
    فتحت باب غرفة مهاا..مالقيتها على السرير...سكرت بباب الغرفة وناديت باسمهاا باعلى صوت..
    بعد لحظات انفتح باب الحمام...وطلعت منه مهاا...كانت عيونها حمر متنفخه...وماسكه كرتون مناديل بايدها...ودموعها قاعده تسيل بسرعه..
    : مهاا ياقلبي....وش فيك؟؟"
    ورحت لها كنت ناوية اضمها...بس بعدتني عنها بقوة...
    مها بعصبية وباحتقار: لا تقربين مني...ياعقربة...."
    لدغتني كلمة عقربة....انا عقربة؟؟؟!!...طيب ليش يا مهاا..وش صار؟؟؟..
    : مهاا وش هالكلام؟؟"
    مهاا وهي تمسك الجوال وترميه بقوة على الجدار: انت اللي قوليلي وش هالكلام؟؟...ليييييييه يا ملكه؟؟...وش ناقصه؟؟...قووولي..."
    طالعت بالجوال اللي تكسر على الجدار....وحسيت اني شوي تايهة...
    : وش تقصدين؟؟..."
    مهاا وهي تتهاوى على سريرها: ابداا..ما اقصد شيء...غير ان كل الحكي اللي بيني وبينك انتهى يا ملكه..."
    : مهاا....فهميني وش السالفه؟؟..ليش تصارخين علي.؟؟ ابي اعرف وش الذنب اللي انا ارتكبته؟؟ ..."
    سكتت مها لحظات ومسحت دموعها بكفهاا وهي تحاول تآخذ نفس عميق: ملكه..انت خاينه..."
    حسيت وش كثر هالكلمة قوية؟؟...وطالعت بالجوال اللي متكسر على الجدار...لقت الرقم!!... اكيد اتصلت عليه!!
    مهاا وهي تشاهق: ليه يا ملكه؟؟..وافي يحبك..يحب كل شيء فيك....ليش؟؟...حرااااااااام عليك تخونينه...اهو اللي مستعد يعطيك الدنيا كلهاا...خنتيه بدون اي تفكير...." وحطت ايدها على فمها واخذت تضغط عليه بقوة عشان مايطلع صوت صياحها عالي...
    قربت منها بتردد: مهاا...انت فاهمه غلط!!"
    ماكنت ابي اخسر مهاا...لكن مهاا وقفت وقامت تضربني بقوة بايديها..كانت تضربني بقسوة... وانا ماكانت عندي اي قوة عشان ادافع عن نفسي قدامها..انا حاسه بضعف...حاسه ان كل مشاعري قاعده تنقلب ضدي وتضعفني وتهزمني...
    صرخت فيني: خااااااااااينه!!.....خااااينه...."
    وكملت وهي تضربني بقوة على يديني اللي رفعتها قدام وجهي: ومستخدمه جوالي بعد!!...آآآه... مو بس خنتيه...خنتيني معه يالحقيرة....ياليتيمة....صدق انتي مو وجه خير...انــ.."
    قطعت جملتها فجأة...وحسيت فيها تبعد عني...كنت ميتة صياااح...شلت يديني ببطء...حطت ايدها على فمهااا من جديد...وكملت بعد لحظات: كاتبه رقمه بعد على ايدك؟؟؟...وين قابلتيه؟؟.. تكلمي ؟؟ ...توك عروس ومع هذا...آآآآآآآآآآآآآآآآه...ياخسارة وافي فيك...ياخسارة كل لحظه عشتيها معه..."
    ورجعت تسحبني بقوة وانا اتوسلها تسمعني....ودخلتني حمام غرفتها ومسكت ذراعي اللي مكتوب فيه الرقم وقامت تغسله بعصبية: لا تدخلين هالقذااااارة بيتناااااا....فاااهمه؟؟؟...بيتنا مايصير فيه الحرااام..."
    وبعد ماخلصت طلعتني بره غرفتها وقفلت الباب...انا وقفت عند باب غرفتها اتنافض بقوة...كنت حاااسه بخوف...وحسيت ان اوصالي قاعده تذوب..انا حرااام!!....ليييييييييييييه؟؟؟؟...ماكان قصدي اسوي الحراام...اناا...غبيه!!...مشيت بتعب وانا متسندة على الجدار...كان قلبي ينتفض مثل عصفور جريح....وعيوني غاشيتهم الدموع.... تذكرت المستشفى وشلون كانوا يعاملوني فيه ويضربوني....حسيت ببرد قوي يدخل ويعصرني من جوا....يلعب فيني...يجمد اوصالي.. يوقف دقات قلبي....ينهيني...ببساطه يقتلني!!....حسيت بظلال كثيفه من حولي....ومسكت درابزين الدرج وحسيت نفسي اتهاوى ببطء... لما فقدت السيطره على نفسي...!!!





    -يبه!!!"
    طالعت بأبوي مستغربة...وش يسوي هناا؟؟....ابوي انت مفروض ماتكون هنااا...انت ميت... شلوون...؟؟!!
    قرب ابوي مني وهو يبتسم كان وجهه يشع نور ولحيته الطويلة السوداء زايدته جمال!! وريحته كلها مسك...
    -يبه ملكه.....ليش تسوين كذاا؟؟.." سألني ابوي بحسرة...وعيونه تمتلي دموع...
    مديت ايدي له بضعف ابي المسه...ابي اضمه...ابي اصيح بحظنه...ابي اقوله خذني معك وعمرك لا تتركني...بس هو ميت!! ميت ولا يدري!!....شلون يمشي هناا؟؟...
    - ابوي انا تعبانه بدونك انت وامي..انااا محتاجه لكم...ابيكم ترجعون لي...الله يخليكم..."
    - ملكه...انا ماربيتك كذاا...وين ايمانك بالله؟؟؟...معقوله لسه تنتظريني انا وامك واخوانك؟؟"
    حطيت ايدي على فمي بضعف وانا انتفض: طول عمري راح انتظركم...انتم هلي شلون انساكم.. ابي اجيكم...ابي انوم معكم...خذوووووووني وياكم...لا تخلوني اجيكم بالغصب...."
    طالعني ابوي بعتب يوم قلت كلمتي وامتلت عيونه دموع وهز راسه باسى..ودار عني وراح!!
    قمت ببطء من الأرض اللي انا متمدده عليها...ولحقته بسرعه..ركضت وراه ودورت عليه بكل مكان بس اختفى...ابوي حبيبي زعلته واختفى!!....كل الي يحبوني يروحون...كلهم يختفون... كلهم يزعلون مني!!
    حطيت ايديني على وجهي وصحت بمرارة...وحسيت ببرودة جليدية تخش عظامي يخالطها حر غريب..شلت يديني بذعر عن وجهي...ورجعت غطيت وجهي بخوف..مااااابي..ماااابي اشوف... كانوا يحترقون هناااك....على بعد امتار قليلة مني....صرخت مترجية...خااايفه انااا!!....شفتهم يمدون ايديهم لي!!....ما اقدر اسوي لهم شيء...جباااانه اناا..كان مفروض رميت نفسي معهم.. كان يمكن لحقتهم وارتحت!!







    حسيت ببطانية ثقيله تغطيني....فتحت عيوني ببطء....شفت عيون كسلانه تطالعني...حمرت خدودي وتسارعت دقات قلبي....الساعه كم؟؟...متى نمت اناا؟؟؟....
    تحركت بضعف على السرير....بس وافي مسكني بقوة...: ارتاحي!!"
    طعته بدون ما اجادله..وتنبهت اني مو بالشقه...حاولت اتذكر آخر شيء صار لي!!...وليش انا هناا؟؟...
    غمضت عيوني بقوة...وحسيت بقلبي يعورني...مهاا..مساعد..الجوال!!!
    وافي بنبرة قلقانه: ملكه..وش فيك؟؟.."
    - من متى؟؟" وفتحت عيوني اطالعه...تتوقعون انه عرف؟؟..اكيد علمته مهاا...
    وافي بهدوء: من امس!!..." واضاف بقلق:وش قالت لك مهاا؟؟"
    - مــ...هااا؟؟؟..ولااا شيء!!"
    وافي ببرود: على العموم انا تفاهمت معهاا..."
    وكمل بنبرة عتب: ماقلتلك لا تكلمينها وهي زعلااانه..."ومسك ايدي برقة وكمل وهو يبتسم: مهاا موب ناعمه مثلك!!"
    :وافي!!.." وسحبت ايدي منه بتعب..بس مسكها بقوة....
    وافي بصوت غريب علي: ملكه....اناا..يمكن...اسات التعامل معك....كثير!!...بس خلاص.. هذا وقت التغيير..."
    استغربت هدوءه وخفت منه كثير...اكيد عرف اني كلمت مساعد...بس يتصرف معي بهالطريقة.. لأني بالمستشفى...بلعت ريقي بخوف...
    : وافي...انااا..انااا..." وحاولت اني ما ابكي: ابي اتطلق منك!!..."
    وافي وكأنه ماكان متوقع وما اعرف ليش: ملكه!!...لا تفكرين بهالموضوع هالحين........"
    هزيت راسي بعناد وصوتي يختنق: وافي...اناا...دورت عليهااا...بسس..اهي...اختفت...."
    حط ايده على شعري: مين؟؟.."
    : ريم!!..ريم اختفت يا وافي.." صرخت فيه بقلة حيله وصوتي يتهدج بضعف...
    وافي وهو يوقف: خلاص ملكه انسي موضوع ريم!!...اناا...وانت...لااازم...نبــــ..."
    قطعته بعصبية: ليش؟؟....ليش ننساه؟؟؟...ما اقدر يا وافي..ليش ماتبي تطلقني؟؟؟..تبي تهيني؟؟.. تبي تلعب باعصابي؟؟...تبي تتعبني اكثر من تعبي؟؟....خلااااااااااااص...طلقني يا وافي....ترى ماعادت النفس قادره تتحمل..."
    وافي وهو يرجع يمسك ايدي: ملكه....انا عارف اني ماراعيت مرضك..ولااا..."
    صرخت فيه وانا اسحب ايدي بقوة: مرضي؟؟...صح...ذكرتني...للحظة نسيت اني مجنونة....صح انا مريضة... بس انا مابي شفقتك....ابي ورقة طلاقي...مااابي شفقتك..."
    وتكلمت وانا كلي ارتجف بقوة: خلاااص ماعدت احتمل عيشتي معك!!..."
    وافي حاول يهديني وقرب مني علشان يمسكني...صرخت بقوة فيه...ما اعرف ليش خفت منه؟؟؟.. ليش تذكرت توم!!...المستشفى....كل شييي...مسكت مخدتي ورميتها بوجهه وقعدت اصارخ بأعلى صوت....كنت اطلب منه يطلع بره وحسيت باعصابي متشنجه على الاخير.... دخلوا علي مجموعة ممرضات وطلعوا وافي بره واعطوني ابرة مهدئة...







    تفاجأت وانا طالعه من الحمام على الساعه 8:00م بوجود حصه وصيته بغرفتي وجدتهم.... ابتسمت لهم بحرارة وانا احيي واهلي فيهم...كانوا جايبين لي شاي وقهوة وبعض الاكلات... وصيته ملت الغرفة ورود حمر!!
    جلستني حصه على السرير وغطتني بالبطانية اللي جابها وافي لي: سلامااات يا ملكه...ماتشوفين شر...وش هالحكي يا بنتي؟؟؟..اكتئااااااب مرة وحده...."
    صيته بتأثر: ملكه يابعد عمري..صدميتنا وطيحتي قلوبنااا...."
    - صدق انكم راعيات واجب...بس ليش كل هالحفله اللي جايبنهاا؟؟.."
    حصه: علشان متى ماحسيتي بالجوع اكلتي....اساليني عن اكل المستشفيات..."
    ابتسمت لها باامتنان...واهي قامت عشان تحط لي اكل...
    : انا اقول هذا بسبب قلة الاكل وكثرة النوم!!" كانت هذي جدة وافي...
    ابتسمت وانا ارد عليهاا: والله اني آكل يا جدة...بعدين نومي موب كثير!!"
    العجوز باصرار: إلا والله...هذا وافي كل ما اتصلت عليه لقيته ناايم....ترى كثر النوم يا بنيتي موب زين...شوفي شلون غادية؟؟...عظما يكسيه جلد..."
    صيته تغمز بعينها لي: الله يهداك يا ميمتي...هذا جسم عارضات الازياء..."
    الجده وهي تضرب صيته بعصاها بخفة: وشووو؟؟.......والله الجسم الزين...موب تسذا.. انا راح آخذك اول ماتطلعين من هالمكان...واعتني فيك...مير وافي ذا مايخاف الله فيك..."
    حصه وهي ترجع وتعطيني الصحن: والله يا ميمتي ان وافي ماراح يوافق...انت تعرفين ان وافي مايقدر يعيش بدون حرمه...ولاااا يموت بمكانه.."
    وكملت صيته عنها وهي تغمز لي: وملكه موب اي حرمه..ملكه مرته..."
    الجده باصرار: وافي مايعصاني!!...كلي..كلي وش تنتظرين تطالعيناا؟؟"
    اخذت صحن الثريد اشوف البخار اللي يتصاعد منه...مالي خلق آكل...بس عشان صيته وحصه وامهم الثانية بجاملهم وآكل...
    صيته وهي تشوفني آكل: وش اللي صار يا ملكه؟؟؟...معقولة يصيبك اكتئاب؟؟...احس اني مصدومه ...."
    حصه وهي تلعب بشعري بنعومة: يابعد عمري...صدق ان الرجل مايفهم المره ابد...يا ملكه..مية مرة قلتلك انا مثل امك....اذا تبين تصارحيني بشيء متعبك تعالي وقولي لي..."
    دمعت عيوني بقوة وخفضت نظري عشان ماينتبهون...
    حسيت بيد حنونة تربت على اكتافي...ويوم طالعت...شفت وجه حبيب شربه الزمن من كاسه الكثير ..... ضميتها بقوة...كنت ابي استشعر حنان مفقود من زمان مالقيته....ابي حنان يا ناس...ابي صدر ارتمي عليه....ابي حظن ابكي فيه...ابي يد تمسح دموعي عن وجهي...بكيت بحرارة...ورجعت ابكي الاطلال والحاظر والمستقبل...بكيت امي وابوي واخواني وشغالتنا وعفاري وجاسر ونورس وكل شيء...كل شيء بكيته...وزاد احتظاني لجدة وافي اللي كانت هي تبكي بعد.......محد كان عارف وش فيني بس مع هذا شاركوني المشاعر....ماتعتبرون هالشيء... اعظم المشاعر!!..طهارة قلوبهم....انهم تأثروا معي وانا ما اقربلهم...وانا حيا الله مرت اخو!!...








    على الساعه 11:00م طلعت حصه وصيته والجده اللي كانت مصرة تبي تنوم عندي بالمستشفى بس بالاخير قدرنا نقنعها ان المستشفى راح يضرها ولا راح يفيدني خصوصا ان المكيفات زي الثلج..وهي عجوز وعظامها تألمهاا....اكتشفت ان مشاري هو اللي موصلهم وسلم علي من ورى الباب...وحسيت بحقد على وافي اللي يتجرأ يشك ان بيني وبين مشاري شيء..
    رجعت ارتمي على السرير...وانا اطالع بالحوسه اللي اتركتها صيته وراهاا....غطيت نفسي زين ...وفتحت المصحف وقعدت اقرا بسورة البقرة..
    سمعت صوت الباب حق غرفتي ينفتح ببطء... وعرفت وافي من ريحته العطره اللي جات قبله.. غمضت عيوني بقوة وعديت لعشرة عشان ما انفعل اذا شفته..
    فتحت عيوني وشفته جاي وشكله قرفان من الدنيااا....رمى نفسه على الكنبة الجلد....الغير مريحه ...
    : نعم؟؟!!..وش تبي؟؟..خلص وقت الزيارة..."..
    وافي بفتور: عااارف!!" وحك جبينه بقوة وهو يفتح ازرار ثوبه العلوي..
    حاولت آخذ نفس عميق: وافي...ماراح اسمحلك تنوم هناا!!"
    وافي بلا مبالاة: ما اخذت رايك...."
    فكرت للحظات وقلت بعصبية: تشك فيني؟؟؟...صححح؟؟.." وحسيت بقلبي يألمني بقوة...
    وافي وهو يطالعني بكسل: ملكه...اجلي الهواش ليوم ثاني...ابي انوم.."
    : وافي لا تنوم هناا...لا تحرجني وياك....لا تخليني الجأ للحول الصعبه..."صوتي بدا يخوني ويرتفع تدريجيا ويهتز بقوة...
    وقف بعصبية وحسيت انه يحاول يتمالك اعصابه...بلع ريقه: ملكه....لا تخليني اخذك من المستشفى بالقوة..."
    :اطلع بره..." وهزيت راسي بانفعال: اطلع برررررره..."
    رمى شماغه بقوة على الارض: وش تبين منييييييييي؟؟...طلااااق ماراح اطلق..."
    : بره..اطلع...ماااابي اشوفك...برررررررررره....اطلع عن وجهي..."
    مشى باتجاهي بسرعه..صرخت فيه بهستيرية لمن مسكني بقوة مع اكتافي: ملكه اقصري صوتك .."
    صرخت فيه وقعدت اضربه...بقوة وامخش كل مكان بجسمه تجي ايدي له...حاول يهديني يسيطر علي...ما قدر....
    صرخت فيه بأعلى صوتي وانا اتنافض: طلقنيييييييييييي.... اكرررررههههههك.... بررررررره ... ياحقيييييييييييير...رووووح عن وجهيييييييييييي.. ما احبكك...فاااهم..انت ولااااا شيييييي"
    وصلت بوافي لأقصى حد...فقعد يهزني بقوة وتألمت كثييييير....بس هالشيء ماخلاني اهدا.. بالعكس زادني جنون حتى اني قمت احذف عليه بعض الاشياء اللي جنبي والكتب...
    دخلت ممرضة على صوت صراخي..وانفجعت من اللي شافته...وحاولوا ان وافي يطلع بس رفض... فاضطروا يدقون على السكيروتي....اللي سحبوا وافي غصبن عنه ورموه خارج المستشفى .. انا كنت اتنافض بمكاني...احس ان عروقي بتنفجر...احس ان قلبي بيوقف.. احس باحاسيس غريبة...احاسيس كرهتها...احاسيس حقد وكره..احاسيس وحشية...حسيت باحتقار لنفسي.. انااا ملكه اتنافض من كثر كرهي لوافي...اكررررررررههههه...اكرررره قلتها بضعف وانا اصيح بصوت مهتز واتكور على نفسي في ركن الغرفة!!









    طالعت بالكتاب اللي بأيدي...كان من صيته ارسلته لي مع السواق...قوانين الحب العشرة... شكله ممتع جدا....كانت حاطه رسالة اهداء في البداية..بخط ايدها...
    " ألى من علمتني....ان الحب بحاجة لتضحية ليمشي بهداوة خلال امواج الحياة العاتية....إلى ملكه .... "
    تلمست غلاف الكتاب العنابي...وضميته بقوة لصدري...وانا افكر بوافي...كان موقف مهين له امس...صرفته بدون رحمه...طردته...انااا ملكه؟؟!!..وين انسانيتي وين عطفي وين تسامحي؟؟.. اطرد زوجي!!...غمضت عيوني احاول اني ما ابكي...وافي لازم يطلقني...كافي اني قاعده اتحول لانسان ثاني غير اللي انا كنته...انا ملكه الحنون الطيبة...تحولت لمخلوق ثاني...صرت شريرة.. خاينه...العب على الحبلين...كنت ناوية استغل مساعد عشان اتخلص من وافي... وكنت ناوية استغل وافي كحجة للوصول لسلطان!!..
    كرهت الصورة اللي تكونت بعقلي عن نفسي... ففتحت عيوني وبديت اقرا بالكتاب...القانون الأول... احب نفسك ليحبك الآخرون!!....فكرت بنفسي للحظات...انا احب نفسي؟؟!!..ايه احبها لأنها رقيقة وشفافه لأنها حنونة ومعطاءه....
    صرخ فيني صوت بقوة: بس انت خاينه!!...انت تغيرتي...انت صرت تلعبين..حتى لو ماطبقت اللي فكرتي فيه....لو مااكتشفتك مهاا...كنت راح ترجعين وتفكرين من جديد..وترسمين خط جديد للهروب من وافي...للانتقام من مساعد..للسفر لسلطان!!معقوله بعد هذا كله احب نفسي؟؟!!
    كملت قراءة الفصل الأول..وللاسف تأكدت اني ما احب نفسي ابداا!!....طويت الصفحه للحد اللي وصلت له..ورميت الكتاب بزعل!!...
    رحت لشباك الغرفة اللي انا فيها...طلبت من الدكتور ينقلني للقسم النفسي....واخذت موعد عند واحد من اكبر الدكاترة النفسيين بهالمستشفى....بنات انا تبعانه...حاسه اني ابي ارجع للمستشفى اللي بأمريكا...مفكرة اكلم عمي وارجع هناك....استغفر الله ياربي...احس اني راح انتحر!!... وهالاحساس قاعد يزيد بشكل غير طبيعي...عارفين وش المضحك...اني لقبل فترة بسيطه وانا مقتنعه اني شخص سليم..مانيب مجنونة مثل مايقولون....لكن حاليا لااااء....انا فعلا تعباانه..لو شفتوني كيف صرخت على وافي؟؟...اناا مرة كارهة عمري...مسكين ماكان يسوى عليه يصير له هالموقف التافه...









    قال لي الدكتور وهو يوقف: على العموم...يا ملكه...عندك خيارين....يا انك تآخذين حبوب اكتئاب عشان تعيشين حياتك بشكل طبيعي....يا أنك تضلين مثل ماانت...لكن راح تكثر انهياراتك وراح تتدمرين...!!...انا كدكتور مفروض اجبرك على هالحبوب...لكني دائما افضل ان الانسان يآخذ خياراته بنفسه..."
    : بس يا دكتور....راح اصير مدمنة!!..."
    الدكتور بتفكير: إذا التزمت بالجدول اللي حاطه لك....لا يمكن توصلين لمرحلة الادمان..."
    : اناا خايفه....محتاااره....ابي اجلس هناا..."
    الدكتور وهو يحط يده علي كتفي: ملكه...انت محتاجه تختلطين بالناس....كونك عشتي فترة ماتعتبر قصيرة في غرفة مترين بمترين...."
    : بسس!!....انااا... ما ابي ارجع لزوجي...ابي اطلق منه!!...ماابيييه.."
    سكت الدكتور لفترة ثمن قال: هالقرار بيدك...حياتك بيدك يا ملكه...لا تضيعينها...انت الوحيده اللي تمتلك قدرهاا...إذا تبين تطلقين من زوجك...تناقشي معه بشكل عقلاني وبهدوء واكيد ماراح يرفض...."
    هزيت راسي له واخذت منه اسم الحبوب..
    راقبت الدكتور وهو يطلع...وقمت من السرير....رحت الحمام غسلت وجهي كويس...وحطيت كحل على عيوني...ولملمت شعري بطريقة مرتبة...ولبست البنطلون الجينز اللي جابته لي صيته والبلوفر البني..طلعت من الحمام وضغطت زر استدعاء الممرضات...وجاتني الممرضة بعد دقيقة واعطيتها الروشتة حقت الحبوب وطلبت منها تجيبها لي....
    الدكتور يقول انه ماله داعي اني اجلس بالمستشفى لأن مشكلتي نفسية.... والأفضل لي ان اطلع...بس وين اروح؟؟...اخذت نفس عميق احاول اني اطرد الافكار هذي من راسي... طالعت بالورود الحمراء اللي تارسة الغرفة...وابتسمت بكسل وانا اتذكر مساعد...مساااعد!!...وين سمعت هالاسم قبل؟؟...ههه ليلة سقوطي..الليلة اللي مهاا شرشحتني فيهاا يعني قبل يومين تقريبا... ليه يا مهااا؟؟؟.....صح انك بتوقفين مع خالك..بس ما اهتميتي بسماع جانبي من الحكاااية... اي حكااية؟؟ .. الخيانه اللي كنت مقدمة عليها وانت بكامل قواك العقلية؟؟..
    وقفت افكاري عند هالحد...لمن سمعت الباب حق الغرفة يفتح...جيت بسرعه عشان اشوف مين اللي عند الباب..اول شيء تقابلت عيوني بعيون...لحظاات واستوعبت اللي انا قاعده اشوفه... فصرخت بخفوت وانا اغطي وجهي عن عيون هالغريب.... اللي صرخ بأسف: اوووه...آسف... شكلي غلطااان بالغرفة..." وطلع من الغرفة بسرعه...اما انا ظليت ارتجف لللحظات قبل ما استوعب اللي صار..وجاتني ضحكة قوية غصبا علي..فما كتمتها قعدت اضحك واضحك على شكل الرجال اللي دخل الغرفة....يااااربي لا تحطني بهالموقف مرة ماااله داااعي....
    سمعت صوت صراخ بعد لحظات وبعدين اصوات تجمهر ناس...وشكله في مهاوشة... تمنيت لو اقدر اطل...بس ماكان في يدي اي شيء اسويه بيطلع شكلي غلط لو لبست عبايتي وطليت..دخلت علي الممرضة وكانت شكلها مفجوعة اعطيتها فلوس واخذت الحبوب...وصبيت لي كاسة مااء عشان اخذ لي حبة اكتئاب...اخذت حبتين مثل ماهو مكتوب بالجدول...وما امداني اسأل الممرضة عن اللي يصير إلا سمعت صوت انا اعرفه زييييييييين....

    --------------------------------------------------------------------------------

    خواطرنا كسرتوها وجيتونا بعد مانتوا كسرتوها
    بعدمالوقت عاندكم وسايرنا وحشناكم وقيمتنا عرفتوها
    نسيتوا بالوفا كم مرة بادرنا نسيتوا كم محبتنا نكرتوها
    وحشناكـــــــــــــــــــــــــــــم
    بعد ما في الهوى سرنا نعيش الحب في دنيا خسرتوها
    خوطارنا كسرتوهــــــــــــــــــا
    تعذبنا تغربنا وكابرنا..تعلمنا نعز نفس هجرتوها
    صعب نرجع...فردنا جناحنا وطرنا
    صعب نجبر زجاجات كسرتوها





    حطمؤك يآ قلبي ♥

صفحة 4 من 10 الأولىالأولى 123456789 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. متوسطة : روآية لأنني خادمة ..
    بواسطة بنت المرموم 15 في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 65
    آخر مشاركة: 16-11-23, 06:55 PM
  2. طويلة : روآية ضحكتني و بكتني و شربتني كاس سمومك و عيشتني بدنيا ثآنية
    بواسطة بنت المرموم 15 في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 15-11-20, 11:33 AM
  3. اذا تبي تعرف انت بنت ولا ولـد شوف بـ الصوره ..
    بواسطة أحلى بنوووته في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 15-09-28, 12:36 PM
  4. روآية : هـآـآيم فـي بحر الشـوؤق و لـذه هـيـآـآمك~ [في المرفقـآت وورد]
    بواسطة النرجس الابيض في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-09-27, 02:22 PM
  5. روآية : عشان الحب أذل نفسي
    بواسطة النرجس الابيض في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-11-29, 10:09 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •