تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 62
  1. #11
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    أبتسم احمد على توترها : الظاهر توج متخرجة ,, لاتخافين انا ما أعض ومشكورة على
    الماي . . بس اول مره اشوف ممرضه لابسه عبايه وحاطه شيله على وجهها ... انتوا ستاف
    جديد .؟
    ضحى واهي تقول بنفسها : اوووف شيفكني من اسألته ... اقول اخوي تبي شي
    انا بمشي بطلع .......
    أحمد واهو يأشر على التكييف : واللي يعافيج قصري على
    المكيف حده بارد .
    ضحى واهي تدور وتتلفت وتشوف وين المكيف : انشالله .
    راحت
    لصوب التكييف وقصرت على المكيف : والحين بغيت شي ؟
    أحمد وكأنه عرف هالصوت هذا :
    أختي انا سامع صوتج من قبل وين بس مدري ؟
    لولوه اهني انبطت جبدها ,, ورفعت
    راسها على طول وشافت وجهه وياليت ماشافت وجهه ....... هذا الضابط اللي ساعدني ,,
    اللي كنت اكلم لولوه عنه ,, يطلع أخو لولوه ,, ياويل قلبي انا ..
    أحمد استغرب من
    صمتها وحب يكسر الصمت : أسف اختي الظاهر زعلتي مني بس والله مشبه على صوتج
    .
    أكتفت ضحى في انها تهز راسها ,, وطلعت من الغرفة وتمت واقفه عند الباب عشان
    تنطر لولوة اللي تأخرت حيل ,, شافت لولوة مقبله عليها .... على طول راحت صوبها :
    لولوة وجع انشالله شلون تخليني وتروحين ؟
    لولوة بخوف : اشفيه اخوي فيه شي تكلمي
    ؟
    ضحى : اخوج مافيه شي صحى من النوم ......., انا اللي فيني .... امبيه لولوة
    احرجتيني تخيلي صار لي موقف مع اخوج .
    لولوة واهي تمشي : خلينا اروح له وبعدين
    اسولف معاج .

    وصلوا لغرفتة وتمت ضحى واقفه مادخلت .. لولوة انتبهت لها : ها
    مطوله اهني جنج طراره ؟
    ضحى واهي حاطه ايد على ايد : أي ماني داشه تكفين لولوة
    .
    لولوة واهي ماشيه عنها : كيفج

    شافت احمد منسدح على السرير ويطالعها
    بأبتسامه ... : اهلييييييين , ها ياخوي شلونك الحين ؟
    احمد واهو يعدل من قعدته :
    هلا والله بخير يا احلا اخت , دامني اشوفج وتسألين عني ؟
    لولوه واهي تقعد عنده :
    شوف ياخوي ترا جبت لك انواع العصاير وكاكاوات مختلفه .
    احمد : عساني مانحرم منج
    ياختي ,, جايبه لي ورد بعد ؟
    لولوه : أي عشان تعطي جو بالغرفه .
    احمد : صج
    انج ذووووووووق يا اختي ,, أي صج ماشفتي الستاف الجديد من الممرضات .
    لولوه
    باستغراب : أي ستاف ؟
    احمد واهو كاتم ضحكته : تخيلي قبل شوي عندي ممرضه لابسه
    عبايه وحاطه شيله على وجهها ولا نفسيتها خايسه بعد .
    لولوه حست انه قاعد يتكلم
    عن ضحى : هههههههههههههههههههههههههه الظاهر رئيسها مشتط عليها ههههههههههههههههه
    .
    وفجأة دق موبايلها وردت عليه : يلا كاني الحين جايه ,
    احمد : منو هذا
    ؟
    لولوة : هذي طال عمرك بنت خالي جايه معاي وناطرتني برا .
    احمد : ليش
    بتروحون مكان يعني .؟
    لولوه : أي بنروح السوق نشتري بدل حق عرس بنت خالتي ......
    المهم احمد انا كلمت الدكتور وطمني على حالتك وقال لي انك في تحسن مستمر . ولله
    الحمد . اهم شي دير بالك على نفسك اوكي .
    احمد : الحمدلله , خلاص ما ابي اعطلج
    بس باجر انا ناطر منج زياره لانج اليوم ماقعدتي واجد
    لولوه واهي تسلم على اخوها
    : ابشر من عيوني .
    احمد : انتبهي على نفسج وبحفظ الله .

    ***
    كانت منى
    قاعده ومتملله ,, وتحوس بين غرفه وغرفه وتفكر في طريقه توصلها حق نواف ولد عمها :
    ياربيييييييه شلوووون اوصل له , لازم يعرف اني ابيه واحبه ؟
    شافت اخوها عبد
    المحسن بيصعد غرفته : بتروح عبد المحسن وين ؟
    عبد المحسن : وانتي شكو ,, يلا طسي

    منى : مالت عليك وعلى اللي يسألك زين ........... اقول وين موبايلك ؟
    عبد
    المحسن باستغراب ": ليش انشالله شتبين فيه ؟؟
    منى ببراءة : أبي مسج حلوو بدزه حق
    رفيجتي .............. بليز .
    عبد المحسن : ماعندي مسجات كلهم ماسحهم .
    منى :
    طيب بحول لي رصييييييييد منك .
    عبد المحسن : يلا مافيه .... وذلفي عن وجهي خليني
    ادور قميصي بروح النادي تأخرت .
    راحت منى وتغافلته وخذت تلفونه واهو مايدري
    ........ على طول راحت للأسماء وتدور اسم نواف .,. وفعلا لقت نواف مبارك وسجلت رقمه
    بموبايلها وردت تلفون اخوها وتدعي الله انه مانتبه وفعلا الله استجاب لدعائة
    ومانتبه لها .

    راحت منى لغرفتها واهي مستانسه حدها عشان وصلت للي تبيه ...
    دورت له مسج عشان ترسله لنواف ,,, لقت هالمسج :
    (( توني عرفت الشوق من عقب فرقاك
    ؛؛؛ ليت القدر يسمح بلقياك ساعه ))

    في ركن ثاني ,,, كان نواف بيدخل ياخذ لك
    شاور ويطلع ,,, سمع رنة المسج ,, راح لموبايله وفتح المسج وقرأه
    بأستغرااااااااااااااب .. قرر انه يتصل على هالرقم الغريب بس ماحد يرد ,,,
    منى
    كانت تشوف رقمه يتصل وكانت تضحك واهي تتوعد ,,, والله لا اخليك مجنون من مسجاتي
    .

    ***

    اليوم ......... يوم مميز بالنسبة لـهدى ........ مثل ما
    انتوا عارفيييين اليوم عرس فارس وهدى ..... صحت هدى الساعه ثمانية الصبح وهي متوتره
    ومضطربه .... لقت اللي بالبيت نايمييييييين للحين .... نزلت للمطبخ وسوت لها اكله
    خفيفه ... كلت واصعدت فوق واخذت لها شاور ..... وعقب اتصلت على لولوة : ألووو صباح
    الخير
    لولوة بصوت توه صاحي : اهلييييين بالعروسه صباح النور
    هدى :هلا لولو
    ,,, عفيه قومي صحصحي عشان ابيج تروحين معاي الصالون .
    لولوه : يلا انشالله ,,,
    جهزتي اغراضج ؟
    هدى : أي الحيين ابجهزهم .
    لولوه : خلاص ... أنا بقعد ضحى
    ونورة ونوف عشان ما يأخرونا .
    هدى : اوكي لولو لاتتأخرون علي .

    سكرت من
    لولوة ,,,,, وراحت لغرفة بدور ولقتها صاحيه وقاعده تزهب البدله
    والاكسسوارات
    بدور واهي تلم اختها : ألف مبروك حبيبتي ,,, والله راح افقدج ïپŒ
    وادمعت عيونها .
    هدى واهي تبكي : بس بدور حبيبتي .... لاتضيقين خلقي ... انا
    محتاجتج تقومين تقولين لي هالكلام .
    بدور واهي تمسح عيونها : اسفه هدى بس انتي
    اختي وفراقج صعب علي .
    هدى واهي تمسح عيونها : يابعد عمري انا ماراح اروح عنكم
    ,,,, كل يوم برز وجهي عندكم ïپٹ
    اضحكوا البنات ونزلوا تحت .... لقوا أمهم و اختهم
    الكبيره هند جاايه مع بناتها فرح وبسمه .
    هند واهي تلم هدى : مبروووووووووووووك
    ,, الف مبروووووك ... ما اوصيييييج بالسنع ,,,وريهم سنعنا .
    هدى واهي تضحك :
    انشالله يا اختي بس فكيني شوي ,,,, بسلم على امي.
    ام بدر : مبروك يا بنتي ,,
    عسالله يوفقج في حياتج .
    هدى وهي تبوس راس امها : الله يبارك فيج يالغاليه ,,, ,
    والله يعز علي فراقكم .
    ام بدر وهي تحاول تغير الجو : شفراقه يابنتي ,,, هذا بيت
    زوجج على شارعين ,,, تقدرين تجين مشي لو تبين .... بس اهم شي يا بنتي تدرين بالج
    على نفسج وعلى بيتج وعلى زوجج.
    هدى منحرجه : انشالله يمه لاتوصين , انا تربيتج
    يا يمه .
    هند : ها حبيبتي جهزتي اغراضج اللي تبين تاخذينهم الصالون ؟؟
    هدى :
    أي الحمدلله كل شي جاهز ,,, بس أنطر لولوه والبنات عشان نروح مره وحده بعد .
    هند
    : شوفي انا وبناتي بنروح لصالون ثاني لان اذا كنا مع بعض ما راح نخلص .
    بدور
    واهي تمسك فروحه : هند لاتنسييين الورد تعطينه فروحه وسوي شعرها كله فوق عشان تمشي
    بالكوشه جدام هدى .
    هند : أي ادري .,, الورد راح يجيبه زوجي على الساعه 6 انا
    متفقه معاه وفروحه بخليها احلا من هدى .
    راحت فروحه تركض لامها واهي تضحك : ماما
    بسيل احلا من هدى ( بصير )
    وتمسكها هدى واهي تبوسها : أي ياقلب هدى بتصيرين احلا
    مني .
    بدور واهي تطالع الساعه : هذيلا وينهم تأخروا .......... يلا نبي نروح
    عشان نطلع مبجر من الصالون .
    هند : أي والله تأخروا دقي على لولوه شوفيها وينها
    .
    بدور خذت التلفون تبي تتصل على موبايل لولوه بس سمعت الباب ومتأكده انها لولوة
    : انا ببطل هذي لولو .

    ولا لولوه تدش عليهم ومعاها اغراضها .... على طول
    راحت لهدى واحضنتها واهي تقول لها : مبروووووووووووووووووووووك حبيبتي وعسالله
    يوفقج في حياتج الزوجيه .
    هدى واهي تبتسم : الله يبارك فيج وعقبال ماشوفج عروس
    .
    لولوه : لا وي تو الناس على عوار الراس ..... امبيه نسيت خالتي ماسلمت
    .
    راحت على طول لخالتها وهند وبدور وسلمت عليهم وشافت دموعهم واهي تبي تغير الجو
    : شدعوااا خالتي ... شفيكم بدال ما تفرحونها وتونسونها تضيقون خلقها جذي .... يلا
    عاد هذي فرحه مايصير اشكالكم جذي .
    ام بدر : أي والله صاجه يابنتي .
    هدى راحت
    لامها واحضنتها : بس عاد يمه اذا ماتبيني اتزوج خلاص بتم عندج على طول .
    ام بدر
    : لا والله ,,, ابي افرح فيكم وابي اشوف عيالكم عسالله يوفقكم .
    لولوة : هدى يلا
    خلينا نروح الحين ..,. لان ان تأخرنا بيروح الحجز لازم على الموعد .
    بدور : وين
    نوره والبنات ؟
    لولوة : راح يجيبهم خالد للصالون و انا جيت مع السايق .
    بدور
    بهمس : فديته خلوووووووووودي .

    جهزوا البنات اغراضهم وراحو مع بدر اخو هدى
    وبدور .. وبعد ساعه وصلت ضحى ونوره ونوف . راحت لولوه عند هدى ومعاها سلطة فواكه :
    هدى حبيبتي اكلي هالسلطه .
    هدى واهي متوتره : سكتي ماني مشتهيه حدي متوتره
    .
    اضحكت لولو بصوت عالي ولا قالت لها هدى : انتي من صجج تضحكين ,,,,,, شنو
    ماتحسييييييين اقولج بموت من الخوف .
    لولوه : ياهبله وفري الخوف لما توصلين هناك
    مو الحين .
    هدى : حدج فاضيه ..... اخاف يطلع شكلي مو حلو لولوه .
    لولوه اقعدت
    قبالها : اصلا انتي شيخة البنات ,,.... واخذيها مني فارس بينجن عليج وبيموت فيج
    بعدïپٹ
    هدى : ماني مصدقه انه بيصير زوجي ,
    لولوه : مااوصيج اهتمي فيه وكوني له
    صديقه وزوجه واخت وام .
    هدى وخدودها حمر : اصلا كل حياتي تحت امره ,..... عسالله
    يقدرني واسعده .
    لولوه : ياعيني على الحب والرومانسيه .......... ولا يرن موبايل
    لولوه وشافت الرقم وابتسمت : هلا والله بحبيبة قلبي
    دانه كانت على الطرف الثاني
    : هلا بالغاليه لولو شخبارج طمنيني عنج .
    لولوه : بخير ياقلبي شلونج وشلون عمتي
    وخلود واماني واشواق .
    دانه : كلهم بخير لولو ,,, سلمي على العروس ... وراح
    نشوفج انشالله بالعرس .
    لولوه : الله يسلمج كاهي العروس مختبصه هههههههه
    .
    دانه : ههههههههههههههه الله يعينها صراحه مالومها , يلا ما اطول عليكم بس
    حبيت اسمع صوتج وتعالوا مبجر مو تتأخرون اوكي .
    لولوه : انشالله ياقلبي نشوفج
    على خير.
    لولوه استأذنت من هدى لأن طلبت منها خبيرة التجميل انها تطلع عشان تهتم
    بالعروس ...... اطلعت بره وشافت ضحى قاعده تحوس وتدور على شي : شدورين عليه
    ؟
    ضحى واهي لاهيه : اكسسواري مال الشعر طاح مني ومالقيته .... لازم القاااااااه
    عشان تضبط التسريحه ياويلي وينه .
    لولوه واهي تدور معاها : انتي متأكده انج
    مضيعته بهالمكان .
    ضحى واهي تصارخ : يس يس يس لقيته ,,,, اللهم لك الحمد واخيرا
    مابقيت القاه .
    لولوه : وين نوره ونوف وبدور خليهم يخلصون ويتزهبون مانبي نتأخر
    .
    ضحى واهي تلتفت على لولوه : شوفي والله حبيبتي انا مالي شغل فيهم الزم ماعلي
    نفسي روحي تصرفي معاهم ..... ومشت عن لولوه وراحت تسوي تسريحتها .
    لولوة : عز
    الله تأخرنا ... خل اخلص نفسي وبعدين اشوف البنات .

    على الساعه 8 الكل جهز
    ...... اتصلت هند على بدور بس ماكانت ترد واتصلت على لولوة بس الحمدلله انها ردت :
    الووووو ها لولو خلصتوا ولا بعد ؟
    لولوة واهي عند الكوافيره : أي خلصنا بس انا
    باقي شعري ونكون خالصين .
    هند : شوفي انا بدز لكم بدر عشان ياخذكم .
    لولوه :
    مايخالف ضحى اتصلت على خالد وجايهم بالطريق عشان يروحون للصالة ويستقبلون المعازيم
    لان فشله مافي احد من اهلنا هناك الا الحريم الكبار .
    هند : خلاص صار ,,,,,,,,
    انا رايحه اهناك وانطرهم .... بس لولوه خلج مع هدى وبدور اوكي .
    لولوه : اوكي
    حبيبتي .

    كانت اشكال البنات اكثر من رائعه .... نوف وبقصتها البوي (( قصة
    الفراولة )) اللي مزينتها بخصل فوشيه كانت لابسه وردي متداخل بكريستال فضي لامع
    بدون اكمام ويوصل للركبه ومن ورى نازل شيفون وردي وسيلفر .... ونورة كانت مسوية
    شعرها كيرلي ورافعه خصلتين على جنب ولابسه برتقالي ضيق ومن تحت فلوو ومن فوق مزين
    بالكريستال الذهبي ونازل على ايدها ....... بدور كانت جايبه شعرها على جنب واحد
    ومسويته فير وحاطه ورده جورية حمره وكانت لابسه احمر ضيق ومن عند الظهر كان شفاف
    وبدون اكمام ومسويه فتحه توصل لفوق الركبه بشوي ونازل منها كريستالات ملونه .....
    ضحى كان شكلها حده ناعم لابسه لون بنفسجي فاتح موديله كوكتيل ونازل شيفون بلون
    الزهر لي تحت واكتفت في انها تقص شعرها مدرجاااااات وتحط اكسسوارات على شعرها .....
    لولوه كانت لابسه كيوي بدرجات مشمشي لامع موديله حلو وغريب مستوحى من الازياء
    الاسبانية محدد بورود كريستال وشعرها مسويته بوف مرتفع واالباقي نازل على اكتافها
    ومسويته لولبي ومكياجها متدرج بين الكيوي والمشمشي ....... وصل خالد واتصل على ضحى
    عشان يطلعون .... ضحى بصوت عالي : يلا بنات خالد وصل خلونا ننزل .
    لولوة : خلاص
    انتوا روحوا مع خالد وانا راح أيي مع هدى اوكي .
    نزلوا البنات تحت وتمت لولوه
    وبدور اللي كان ودها تشوووف خالد وتوريه كشختها بس ماقدرت تروح وتخلي اختها وهي
    بحاجتها .

    خالد كان ناطرهم تحت بسيارته الحوت وكان كاشخ حده ازقرت مع
    النسفه والبزمات ,,,,, انتبه لثلاث بنات وتأكد انهم خواته لان ضحى كانت مطلعه
    عيونها عشان تشوف ,,,,, اشر لهم انهم يجون وراحوا له ..... ضحى واهي ترفع الغطى عن
    وجهها : يلا خاااااااالد حرك بنروح للصاله المصورة ناطرتنا .
    خالد واهو يطالع
    ضحى : احلا احلا صج المكياج يخلي الجياكر حلوين .
    نوره ونوف اضحكوا على خالد
    وسألهم : بس انتوا مافي احد بعد باقي ( وكان يقصد بدور )
    نوره افهمت على طول :
    لا خالد بدور ولولوه بيتمون مع هدى وبيروحون مع بدر بعد ساعه .
    خالد طبعا تكدر
    خاطره لان ماشاف حبيبة القلب ........... وصلهم للصاله واخذ موبايله وقرر يتصل على
    بدور .... رن موبايل بدور على نغمة أصيل ابو بكر ايه احبك وعرفت انه خالد لان هذي
    نغمتة الخاصه ,,,, ابتسمت وردت : ألو
    خالد : هلا بطوايف هلي كلهم ,,,,, وينج
    ياقلبي خاطري اشوفج .
    بدور : ماعليه حبيبي ماقدرت اروح مع البنات لان بتم مع هدى
    .
    خالد : ويهون عليج اني ماشوفج ولا اكحل عيني بشوفج ïپŒ
    بدور : اوعدك انك راح
    تشوفني بس نزف هدى خلك عند باب الاستقبال اوكي .
    خالد : اصلا بدر ماراح يروح
    بروحه بالسياره انا بتم معاكم بالطريق ,,,, بس خليني اشوفج عدل ولا ترا ابيعها
    واخطفج .
    بدور واهي تضحك : من عيوني ياقلبي ,,, يلا انا لازم اسكره الحين لان
    بروح عند هدى .
    خالد : لحظه لاتسكرين ,,,, ابي حواوه .
    بدور وهي منحرجه : يلا
    ماكو عيب .
    خالد واهو مبرطم : بس وحده يلا بسرعه بروح انزل للرياييل .
    بدور
    وهي متوهقه : اوكي خلاص هاك .
    خالد : اخييييييييييييه على هالحواوه هذي بس متى
    تصير صج .




    بدور وخدودها حمر : يلا عاد عيب عليك باي .
    وسكرت وتم خالد يضحك
    عليها وحس انه وهقها ..... اما بدور تمت تضحك وشافتها لولوه واستغربت : اشفيييييييج
    تضحكين انهبلتي .
    بدور : لا ولا شي تذكرت موقف وضحكت .... ها خلصت هدى

    لولوه واهي تلبس الرداء : تقريبا بس باقي تعدل لها التسريحه لان مارضت تدخلني
    عليها .
    بدور : خل ادق على بدر يجي ياخذنا بعد نص ساعه.
    واتصلت على بدر
    ....ووصل عندهم .ووراه طبعا خااالد... واطلعت هدى عشان بينزلونها للسياره ... كانت
    مغطيه بالرداء ومو مبين شي منها ....


    نزل لهم بدر ,,,,, ومسك ايد اخته
    هدى .... وخالد اخذ المصورات الخاصين بالعروس وركبهم معاه ,,,... ونزل مره ثانيه
    لبدر ,,.... بدور اهني ماتت من رزة خالد وحلاوته ,,, ياربييييييه شحلوه والله مزيون
    ...... وصلت عند باب السياره ونادته بهمس .... التفت خالد على طول لها ... وارفعت
    الغطى عن وجهها ,,,,, اهنيه خالد انهبل واستخف يوم شاف وجه بدور ,,... أكتفى في انه
    يبتسم وينزل راسه ومر من عندها قبل لاتركب السياره وهمس لها : يا بختي فيج يا قلبي
    .

    وصلوا الصاله على الساعه 11 بالليل واعلنوا عن وصول العروسه ... على
    انغام زفة حسين الجسمي ,,,, مشت هدى بهدوء وكأنها أميرة أسطوريه .... كانت آية في
    الجمال ... وفي طلتها الكل انبهر من بدلتها الاكثر من رائعه على شكل فراشه وطرحتها
    الطويله اللي نازل منها كريستالات لامعه ومن مسكتها اللي كانت كلها ورد جوري وفرااش
    وردي نازل للاخر وفي الوسط اكتفت في انها تمسك مجسم فراشه مليان كريستالات لامعه
    .... امها استقبلتها وسلمت عليها وكانت تبكي من الفرحه ... وكذلك خالتها ام ريلها
    وزوجها استقبلتها وكانت في قمة السعاده ... وسلموا عليها بنات خالاتها وبنات عمها
    وصديقاتها ,,,, وتموا كل البنات يرقصون ,,,, لولوه اهني تدور عماتها وبنات عمتها
    ... وشافتهم وراحت لهم وسلمت عليهم واحضنتها داااااانه : ماشالله تهبلييييين اسم
    الله عليج .
    لولوه : يابعد عمري يادانه انتي اللي تهبلين .
    وسلمت على اشواق
    واماني وخلود سلام حار .... واقعدت معاهم تسولف شوي ... وسألتهم عن خواتها . دانه
    ردت : لا ماحضروا العرس تدرين احمد بالمستشفى ومو حلوه يحضرون .
    ولا خلود ردت :
    يامعوده شدعوا دارين عن احمد .
    لولوه : ماعلينا منهم ... اهم شي انتوا حضرتوا
    كفيتوا ووفيتوا ,,, ولو ماحضرتوا جان ازعل عليكم .
    اماني : من صجج مانحضر ...
    لازم نحضر عشان نشوفج ياقلبي ,, على فكره سلمنا على امج والله انها تهبل وعلى
    نياتها والطيبه مبينه عليها
    .
    لولوه : الله يسلمج من طيبح تقولين هالحجي
    حبيبتي والله .... تعالوا خل اعرفكم على بنات خالي .
    راحوا مع لولوه وسلموا على
    العروسه وبالتالي عرفتهم على بنات خالها وعلى بدور .... وبهاللحظه فاجئتها رفيجتها
    شواقه وعلى طول احضنوا بعض : ياي لولو تهبليين .
    لولوه : يابعد عمري ياشوقوه
    .
    وتموا البنات يرقصون مع بعض .... وبالتالي اعلنوا عن وصول المعرس ,,, الكل
    تغطى وقعد مكانه .... ودش المعرس مع اخوه طلال وبدر وخالد وابو بدر وابو خالد وعم
    المعرس والكل انهبل على رزتهم ... ووقفوا عند المعرس عشان يصورون ,,, طلال كان واقف
    عند فارس و همس لاخوه المعرس انه على الاقل يبتسم شوي ... بس فارس ما استجاب له ...
    وكان مبين علييه انه متضايق حيل ومايبي هالعرس بس شيسوي ماباليد حيله .
    طلال
    واهو يروح صوب امه اللي كانت فرحانه وشافها تبجي باس على راسها : ألف مبروك يا أم
    فارس .. ولا ابي اشوف هالدموع هذي .
    ام فارس : انشالله اشوف عرسك قول امين .

    بهاللحظة كانت نوف واقفه وراهم وتسمع لهم . ابتسمت وقالت لنفسها : ياربي ياحلوه
    ,, صج انه اسلوب مو نفس خالد مالت عليه ...... وبهاللحظة أفقدت توازنها وكانت بتطيح
    والغطى طاح عن وجهها ... على مالف طلال بيطلع ولا نوف واهي ماتدري امسكت طرف كمه
    عشان تستعيد توازنها واهو مسكين تفشل نزل لمستواها وقال : اسم الله عليج .
    ورفعت
    راسها واشهقت من الخرعه صج فشيلة واهي بالاساس ناسيه غطى شعرها من الخرعه ... وحط
    عينه بعينها .. ونسى دنيته كلها وابتسم لها ابتسامه .. انتبهت للموقف على طول خذت
    غطاها ومشت عنه بسرعه قبل لا احد يشوفها ... وانتبهت له امه وكذلك صديق عمره بدر
    وحسبالهم انه طايح ....... على طول راحوا له ": طلال عسا ماشر اشفيك .. كان صوت
    بدر
    طلال واهو يعدل غترته : لا بس زلقت وبغيت اطيح ..وتم يضحك .
    اطلعوا
    الشباب برا الصاله استعدادا للزفه., وهالموقف اللي صار لطلال مع نوف راح يتم في
    باله... قعد فارس بالكوشة .. كانت هدى للحين منزلة راسها .. راحت له أمه واقعدت
    عنده واهي تهمس له : يمه امسك ايد زوجتك لاتفشلنا بالناس ... شوف شكلك جنه بيعدمونك
    .. لاتفضحنا ياولدي .
    فارس وهو يهمس لأمه : يايمه اليوم انكتب موتي ... ظلمتوني
    وظلمتوها .
    قامت أم فارس وعرفت ان الكلام مامنه فايده مع ولدها .. راحت وامسكت
    ايده وحطتها على ايد هدى وهالحركة استفزت فارس بحيث طالع امه بنظرات حاده .. أما
    هدى ماتت من المستحى لدرجة الموت ... أعلنوا زفة العروس والمعرس .. والكل استعد لها
    ,, اركبوا المعاريس بالليموزين ,,, وتموا البنات يرقصون على الزفه ...


    وصلوا للفندق ونزل فارس من الليموزين وشاف هدى متوهقه مع بدلتها ولا قدرت
    تنزل ..... فارس وهو يقول لنفسه : ولييييييييه صج مو وقته .... نزل تحت ومسك ايدها
    ومسك بدلتها من تحت ورفعها شوي عشان بيساعدها .. وهو للحين ماشاف وجهها ولاشاف
    كشختها لانها كانت مغطية بالرداء ... قدرت انها تنزل من السيارة .. وهو لاشعوريا ظل
    ماسك إيدها ليما وصلوا لجناحهم ..... دخلوا الغرفة ولقوا كل شي جاهز من ناحية
    العشاء والشموع والاغاني الكلاسيكية يعني جو حده رومانسي .... قعدت هدى على حافة
    السرير بينما فارس ظل واقف ... كان يبين شكله انه حده زهقان ومو طايق القعده ...
    دخل على طول المغسله وغسل وجهه وتم يطالع وجهه بالمرآية .. هدى استغربت شافته طول
    حيل .. قامت تسأل نفسها : هذا وينه وشفيه طول .؟ مو المفروض يقعد معاي .؟ انتظرت
    ربع ساعه ماطلع للحين صارت نص ساعه وهو للحين داخل ... قررت انها تروح
    وتشوف
    شنو سالفته ... سكرت الغرفة وغيرت بدلتها والبست لها بجامة حريرية وفوقها روب طويل
    شفاف وخلت تسريحتها مثل ما هي وخففت من المكياج وغيرت لون الروج وخلتها افتح شوي
    ... راحت صوب المغسله وطقت الباب بهدوء لكن مافي استجابة ... ردت وطقته ونادته
    بأسمه : فارس فيك شي ؟ وكانت اول مره تنطق اسمه ... اهو سمعها ولكن مارد عليها ,,,,
    اكتفى في انه يبطل الباب ... وشافها وجها لوجه واهي تطالعه بحنان : عسا ماشر ؟؟؟
    فيك شي ؟؟؟؟
    تم يطالعها بهدوء .... شافها ... شاف ملامحها ... كانت في منتهى
    البراءة .... جميله .... حلوه . بس رد لواقعيته ان كل البنات خاينين ومستحيل يثق
    فيهم.. هدى استغربت من هدوئه وبرودة أعصابه .. نزل راسه واتجه للسرير وهو يمشي قال
    لها : انا ابي ارتاح وبنام ,,, تعشي اذا تحسين بالجوع ... مابي عشا .... خلاها
    مذهولة ومستغربة من تصرفاته ... ليش يخليها بروحها وهم الحين متزوجين .... ليش يسوي
    فيها جذي ... وليش جاف معاها ولا حتى عبرها بكلمة تسعدها لا يكون ماعجبته ؟؟ ...
    مية ابو الف فكرة طرت في بالها ... تمت تحوس بالجناح : ياربييييه الحين شسوي ...
    ادق على أمي ولا على لولوة ؟؟ لالا ماني متصله اخاف ياخذون فكره عني .... خل اروح
    انام ابرك لي .. حتى عشا مابي .... ومن أصبح أفلح
    .

    وها هي مرحلة حياة
    جديدة بدأت لفارس وهدى .... تتوقعون هالمرحله راح تغير فارس ؟؟؟ ام تنكد على هدى
    عيشتها ؟؟
    ونواف هل راح يتجرأ ويعترف للولوة بحبه لها ؟؟
    ومنى هل راح توصل
    للي تبيه ؟؟؟ وشنو ناويه عليه ؟
    أحمد ومصيره مع ضحى ؟؟؟
    خالد وبدور ونورة
    وزياد ونوف وطلال،،،،، احداث ترقبوهآ بالجزء اليديد








    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  2. #12
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    *
    *
    *
    *
    *
    *
    ***


    الجزء الثامن

    في بيت خال لولوة .... الساعة 11 الصبح ... قعدت ضحى
    من النوم ... وراسها مصدع من ازعاج العرس ,,,, أتجهت للمطبخ واطلبت من الخدامه انها
    تسوي لها نسكافيه ... واتجهت لغرفة لولوة ولقتها نايمه والظاهر كلهم نايمين ,,,,,,
    الظاهر من تعب العرس للحين ماقعدوا ,,,,,, وتوجهت للصالة اللي فيها تلفزيون ولقت بس
    نوره قاعده .: ها نوره متى قعدتي ؟
    نورة واهي تشوف التلفزيون : قبلج بساعه .
    وانتي شمقعدج هالحزه مو من عوايدج ؟
    ضحى واهي تحط المخده على حضنها : مادري
    اتصدقين ... مع اني ما نمت الا متأخر . بس احسن اني قعدت مبجر .... آآآآآخ ياراسي
    كل طيران العرس فيه .
    نوره : أي والله عاد امس خوش عرس .,.. رقصنا رقص سنه بساعه
    ههههههههه .
    ضحى واهي تشرب النسكافيه : ههههههههههه أي والله كان خوش عرس ...
    حتى هدى ماشالله عليها تهبل طالعه كأنها أميره .
    نوره : أي والله تهبل ماتوقعتها
    تطلع جذييه صج مبدعه .. عسالله يوفقها بحياتها الزوجية.
    ضحى : ياربييييييه متى
    يصير عرسي .. صج زهقه ابي اتزوج .
    نوره واهي تحذفها بالريموت : وجع زين ... من
    ياخذج انتي اصلا أهبل اللي بس يفكر يرتبط فيج .
    ضحى واهي تطق نوره بالمخده :
    يكون بعلمج يا نوره خانو اني انا ضحى الكل يتمنى يرتبط فيني .... انتي فاهمه .

    نوره واهي تضحك : أي واضح ... مالت عليج وعلى اللي بيرتبط فيج صج ماعنده ذرة
    ذوق .
    قامت نوره بسرعه وانحاشت لغرفتها وضحى وراها ركض جنهم يهال .... ضحى وقفت
    عند باب نوره: هيييين اوريج ياخايسه لو فيج خير ما انحشتي ياجبانه ... وتمت نوره
    تضحك بصوت عالي عشان تغيض ضحى .
    راحت ضحى وارجعت للتلفزيون وجا على بالها أحمد
    وتمت تقول لنفسها : ياااااااااه صج الدنيا صغيره . الحين احمد الظابط اللي شفته طلع
    أخو لولوه . ياترى بيعرفني ؟؟ يتذكرني ..؟؟ ماقول الا الله يستر .

    ***

    لولوه واهي نايمه بسريرها .... اقعدت على نغمة المسج اللي وصل لها وكان من نواف
    ..

    (( وش الحال ياللي لك الحال مشتاق ,,,, نبضات قلبي تهديك طيب السلامي ))


    قرت المسج بعيون ذبلانة وابتسمت وقررت ترد عليه بمسج :
    (( جتني رساله
    رمزها يشرح البال .. هزت شعوري يوم عيني قرتها
    مشكور ياغالي وياأعز مرسال ,, حي
    الرساله وحي منهو رسلها ))

    قامت من السرير واهي بالها مع مسج نواف وراحت
    توضت وصلت فرضها وبعدين اتجهت لثلاجتها وخذت منها عصير كوكتيل وراحت لغرفة
    التلفزيون وشافت ضحى سرحانه ... اقعدت لولوه عندها واهي ماحست : ضحى علااااااامج
    سرحانه ؟
    ضحى انتبهت حق لولوه : ها ,,,, شنو ,,, هلا لولو ... صح النووووم ,,,,
    والله ماكو ,, راسي مصدع من العرس .
    لولوه واهي تمسك راسها : أي والله حتى انا
    ... احس ان رجوووولي مو قادره اشيلهم من الرقص ..... بس تصدقين ماتوقعت هدى تطلع
    بهالحلاوة هذي .
    ضحى : أي صح تهبل طالعه ,,,, بس مالاحظتي شي بالمعرس
    ؟؟؟
    لولوه واهي تحاول تتذكر : مثل شنو يعني ؟
    ضحى واهي تهمس حق لولوه : كأنه
    ماله خلق حق العرس .. حده كان نفسيه وضايق خلقه ؟
    لولوه : انا لاحظت جذي بعد . .
    يمكن كان تعبان او مريض ؟
    ضحى : والله مادري يالولوه .,,, ماقول الا الله يعين
    هدى ويوفقها بحياتها الزوجية ؟
    لولوة : أي والله اللهم امين .

    على دخلة
    نووووووووف واهي ترقص على انغام اغنية عزااااه لراشد الفارس اللي كانت موجوده
    بالتلفزيون ونوف مطوله عليها ... شافتها لولوه واضحكت على طريقة نوف بالرقص ,,,,
    ضحى واهي تصارخ على نوف : وجع نوفوو خلاص صدعتينا ... مصييبه ماتعبتي من العرس
    ؟
    نوف واهي تاكل كرواسون : لا وناسه وين اتعب ,,,, صج العرس يونس ... بعد نبي
    عرس يلا لولو شدي حيلج انتي والعقربه هذي .
    ضحى واهي تحذفها بريموت الكنترول :
    عقربه بعينج ياعيوز النار .
    راحت لها نوف وباستها : بعد عمري والله ضحى اختي
    حبيبتي ماتزعل علي صح .
    ضحى : قومي ذلفي عن وجهي لا ادوس في بطنج الحين .
    نوف
    واهي تقعد و تغير محطة التلفزيون : تعالوا بنات بسألكم ... منو اللي دخل مع المعرس
    ابو غتره اللي كان بدر ماسكه .؟ ؟
    لولوه : مادري بس اعتقد اخو فارس ؟ ليش تسألين
    ؟
    نوف تسوي حركات كأنها هيمانه فيه : يمه يهبل يجنن .... وتمت تغني طوله حلو
    شعره حلو شكله حلو ..
    لولوه طبعا ماتت من الضحك على نوف .. اما ضحى انفعلت وراحت
    يمها وامسكت شعرها : شنو شنووووووو ماسمعت صج انج قليلة أدب .,,, اشوفج تمدحين
    الرجال .. خير انشالله شكو فيه انتي لايكون زوجته وانا مادري .
    نوف وهي تضحك :
    انشالله اصير زوجته ليش لأ .
    طبعا اهني ضحى كفختها وطاحت فيها طق وتموا يصارخون
    وصراخهم وصل لبرى لدرجة حتى نوره و ام خالد وام لولوه وجدتهم اخترعوا وراحو لمصدر
    الصراخ .. وشافوا ضحى طايحه تكفخ في نوف ونوف تستنجد ولولوه تحاول تفرقهم لكن
    ماقدرت على ضحى . صرخت امهم عليهم واسكتوا البنات : وجع انشالله ماتستحون الوحده
    شكبرها شعرضها تتهاوشون مو عيب عليكم ؟؟ هذي يعني تربيتي لكم ؟
    نوف : يمه شوفي
    ضحى اذبحتني بالطق مع اني ماسويت لها شي .
    ضحى واهي تحاول تدافع : يايمه ماتدرين
    عن سوالفها انا بس ابي أادبها ؟
    ام خالد : وانا وين رحت يعني ؟؟؟؟؟ شنو تأدبينها
    .؟ مابي اسمع منكم كلمة وحده .. أي شي يصير لازم ترجعون لي .. نوف روحي لغرفتج
    واشوفج تطلعين منها .. وانتي ضحى حسابي معاج بعدين .
    أم لولوه : احنا حسبالنا
    انكم بنات كبار جذي تخرعونا وتخبصون قلوبنا .. لو ابوكم موجود ولا خالد شنو بالله
    راح يسوي فيكم ؟؟ والله يسوي فيكم اعدام .
    جدتهم : لعنبوكم عيب البنت يطلع صوتها
    .. ماتعرفون العيب ..

    تفشلوا البنات وراحت نوف ركض لغرفتها اما ضحى راحت
    وباست راس امها وجدتهم وام لولوه واطلبت السماح منهم واوعدتهم ماراح تكررها
    .

    ***

    اليوم موعد خروج أحمد من المستشفى .... كان مسئول أحمد الضابط
    فهد وصديق احمد الضابط وليد و ابو احمد وعمة ابو نواف واخوه عبد المحسن والدكتور
    نواف موجودين عنده وراح نواف يكمل اجراءات الخروج من المستشفى ... أحمد كان مستانس
    ان الحمدلله الله مّن عليه الصحه والعافيه وقدر يتأقلم مع الحروق الموجوده فيه
    بصعوبة لكن فيه شي من الحزن وعدم الطمأنينة .. خلص نواف اجراءات الخروج والكل تحمد
    له بالسلامه ..... مع الزحمه والازعاج وهو متوجه لسيارته قرر نواف يبلغ لولوة ان
    احمد طلع من المستشفى ومره وحده عشان يسمع صوتها لان حس انه مشتاق لصوتها و تم
    موبايلها يرن وويرن ليما ردت بصوت كله عذوبة وحنان : يا هلا والله بولد العم
    .
    نواف واهو يبتسم : هلا فيج اكثر .. حي الله هالصوت .
    لولوه بنعومه : الله
    يحييك ويبقيك ... شخبارك انشالله بخير ؟
    نواف : بخير يالغالية ... انا متصل
    وعندي لج خبر يفرحج ... بس ها ماقوله الا توعديني بشي ؟
    لولوه : صج شنو هالخبر
    .
    نواف : يلا وين الوعد ؟
    لولوه : تم ياولد عمي اذا قدرت ابشر من عيوني
    .
    نواف : تسلم لي عيونج والله ,,,, وانشالله تقدرين عليه .,.. طال عمرج أحمد
    اليوم رخصوه من المستشفى وحالته مستقره ولله الحمد ..
    لولوه واهي فرحانه : صج
    ........... احلا خبر سمعته .. الله يبشرك بالخير انشالله من جد اسعدتني ..
    نواف
    وهو يضحك معاها : شوي شوي يامعوده لاتطيرين علينا , كل هذا حق أحمد .. ما اقول الا
    يابخته والله بهالحب .
    لولوه واهي منحرجه من كلام نواف وقالت بعفوية : غلاك من
    غلاه ياولد العم .. يكفي ماشفت منك الا كل خير .
    اهنيه نواف الدنيا مو سايعته
    درى انه غالي عندها : تسلمين والله ,,,, بس ها ماسألتيني عن الوعد ؟
    لولوه واهي
    تضحك : يؤ نسيت ... امرني ؟
    نواف : تجين اليوم لبيت عمي وتطمنين على احمد و بعد
    خاطري اشوفج .. من زمان عنج .
    لولوه بأرتباك : والله ودي يانواف اجي واشوف احمد
    ... بس تدري ان الوضع هناك مايساعد .. ومابي اسبب مشاكل وعوار راس ...
    نواف بحزم
    : لولوه انا راح اكون موجود وماراح ادخل الا معاج وبعد ابوج واحمد .. وانتي مو جايه
    حق زوجة عمي انتي جايه حق اخوج وفي بيت ابوج ... يعني هذا بيتج يالولوه ولا احد
    يقدر يهينج وانا موجود وابوج بعد موجود ... صدقيني يالولوه انا معاج وماراح اتركج
    .
    لولوه : عسا عمرك طويل .. ودي يا نواف بس مادري ..... حدي متردده .
    نواف :
    انتي وعدتيني يالولوه .
    لولوه : خلاص ولايهمك انا ابي ابلغ امي ... واكيد دامكم
    معاي اكيد راح أرضى .
    نواف : خلاص الساعه 7 راح انطرج عند باب بيت عمي مو تنسين
    .. وبعد عماتي كلهم راح يكونون موجودين .
    لولوه : على خير انشالله ,,, يلا فمان
    الله .

    راحت لولوه عند امها وبلغتها انها بتروح بيت ابوها وطبعا امها ماتقدر
    ترفض لان هذي صلة رحم وماتقدر تقطع لولوه عن اهلها .... اتجهت لغرفتها وخذت
    موبايلها واتصلت على دانه بنت عمتها .. : ألوووووو .. هلا دانه شلونج يالغاليه
    ؟
    دانه : ياهلااااااااا ومرحبااااااااااااااا بحبيبة قلبي لولوه ... بخير وانتي
    شخبارج ؟
    لولوه : والله تمام ياالغاليه ,,, اقول دانه بتروحين اليوم بيت ابوي
    ؟
    دانه : لأ بس امي بتروح .. ليش ؟
    لولوه : لااااا دانوه عفيا تعالي
    هنااااااااك انا راح اجي وابيج تكونين معاي ؟
    دانه : لا حبيبتي ماقدر .. اليوم
    بيجي حبيب عمري وحياتي مشاري فديته ... واخته .. عشان بتوريني التجهيزات حق عرسي
    .
    لولوه : وليييييييييه .. عيل الله يعيني . اليوم الظاهر حرب بيصير .
    دانه :
    ماعليج منهم .. روحي واحرقي قلوبهم .. واكسري عينهم بعد خخخخخخخ .
    لولوه : الله
    يستر .. يلا حبيبتي ماطول عليج .
    دانه : اقول لولوه اتصلي علي وقولي لي شيصير
    معااااااااااااااج مو تنسين .
    لولوه : انشالله .. يلا باي .

    كانت الساعه
    ستة المغرب وباقي ساعة على الموعد ... خذت لها شاور واسترخت لمدة ساعه تقريبا
    وبعدين نشفت شعرها وبطلت الكبت وجهزت لها بدله عمليه وبسيطه عشان تلبسها . اختارت
    لها تنورة جينز وقميص ابيض بوردي وفوقه بلوزه ورديه عشان تلبسهم ..... وراحت إلبست
    عدسات لاصقه بلون رمادي فاتح وحطت مسكره وبلاشر بلون الزهر وحطت لها غلوس زهري
    وكانت قمة في البراءة ,,, إلبست عبايتها وانزلت تحت ... شافت امها وجدتها ومرة
    خالها قاعدين يتقهون ويسولفون ,.. شافتها امها : ها يمه زهبتي ؟؟
    لولوه بأبتسامه
    : أي يمه زهبت وابي السايق يوديني سيارتي مافيها بانزين ومايمدي امر البانزين اخاف
    اتأخر .

    *'*'*'* آين التفآآع ـــل *؟! *'*'*'*'*'






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  3. #13
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية 3looty
    الحالة : 3looty غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 121230
    تاريخ التسجيل : 31-05-13
    الدولة : أرض اللهـ واسعهـ😜😚
    الوظيفة : ذكر الخالق البارئ👆🙌
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 111
    التقييم : 22
    Array
    MY SMS:

    كما خلقنا اللهـ يوما سنرجع لهـ يوما❤️

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    نايس نايس بس كمليها عشاني





    بَعْض الْبَشَر طَبْعُه مُقَدَّر وْ مَحْشوم وَبَعْض الْبَشَر عَيْب عَلَيْك احْتِرَامِه ..!!

  4. #14
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3looty مشاهدة المشاركة
    نايس نايس بس كمليها عشاني
    على عيون الحلوهه الحين بنزل التكملةة ^^






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  5. #15
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    أمها : خلاص حبيبتي ... خل يوديج وبعد ما
    يوصلج خل يرجع عشان يودي بعد امج العوده ( جدتها ) تاخذ ابرتها في المستوصف وعقب
    اتصلي اذا بغيتي ترجعين .
    لولوة : أنشالله يمه ,, تامروني على شي .
    جدتها
    ومرة خالها : سلامتج يايمه وانتبهي على نفسج ., بحفظ الرحمن .

    اتجهت للسيارة
    واركبت .. وقالت للسايق انه يوديها وعقب يرجع للبيت اكتفى السايق بقول : يس مدام ..
    اضحكت لولوة على كلمة مدام لانها عيزت واهي تفهم راجو انها مو مدام بس ماكو فايدة
    فيه ... واهي طول الطريق تفكيرها مشتت وكانت خايفة من ردة فعل مرة ابوها وخواتها
    ,,,,,, بس ارتاحت نسبيا لنواف لان راح يكون موجود معاها مثل ماوعدها ... وابتسمت
    على طاري نواف ... ماتدري ليش هالانسان تحسه متغلغل بمشاعرها واحساسها .... بس
    شالفايدة دام من نصيب اختها .. والمفروض ماتفكر فيه نهائيا . اكتفت في انها تقول
    الله يوفقه .

    وصلت عند البيت ... وقالت للسايق انه يرد للبيت وهي تتصل فيه
    لما تخلص .... نزلت بخطوات ثقيله ماتدري شنو راح ينتظرها ... لمحت اخوها عبد المحسن
    وراحت له وسلمت عليه .. لكن بادرها السلام ببرود مو طبيعي ... راح وخلاها واقفه
    بروحها ... تضايقت من طريقته معاها ...كانت تبي بس تشوف احمد وتفتك وترد بسرعه
    ,,,,, وقررت تدخل صالة الاستقبال الكبيرة .. سمت بالرحمن ودشت بهدوء ... شافت أبوها
    ومرة ابوها ومي وعبودي الصغير قاعدين يسولفون ... الظاهر للحين ماوصل احد من عماتها
    ولا حتى جدتها .. بس احمدت الله انها لقت ابوها موجود ,,,, سلمت بصوت عالي وخزتها
    مرة ابوها بنظره كلها شر و طبعا ابوها فز لها واستقبلها برحابة صدر راحت له وسلمت
    عليه وباست راسه ... وسلمت على مرة ابوها وهي تسلم تسمعها تقول بهمس قطيعه هذي انتي
    ... اسكتت لولوه وماردت عليها احتراما لسنها الكبير ... ألتفتت على اختها مي وسلمت
    عليها عادي .... والتفتت لخوها عبودي وانزلت لمستواه وابتسمت له : شلونك حبيبي
    عبودي .
    عبودي وهو يطالعها وخايف : آآنا زيييييين .
    لولوه واهي تبتسم :
    عرفتني ؟
    عبودي واهو يبتعد عنها : لا ماعرفج .
    ضحك ابوها على عبودي وقاله :
    عبودي حبيبي هذي اختك لولوه .
    عبودي واهو يمسك لعبته ويصرخ : لاااااا هادي مو
    اختي .
    مرة ابوها ومي ابتسموا ابتسامة مصخرة على شكل لولوه عقب التفشيله ..
    اكتفت لولوه في انها تبتسم .... اما ابوها زف عبودي وقاله : عيب بابا لاتقول جذي
    هذي اختك .. عبودي ادمعت عيونه وقام يبجي .. طبعا مرة ابوها اهني ماتت من الغيض ولا
    تقدر تتكلم عشان زوجها ابو احمد موجود . واطلبت من مي انها تاخذ عبودي وتطلع فوق
    .... ألتفت ابو احمد حق زوجته وقال بصوت كله جديه : قولي للخدامه اتضيف بنتي لولوه
    بسرعه .
    أهني مرة ابوها اغتاضت وشوي تموت ودها تذبح لولوه بس ماتكلم حتى تتكلم
    خوفا من زوجها ... راحت وقامت واصعدت فوق .
    لولوه تدخلت بسرعه : لا يبه مشكور
    مابي شي ... انا جايه بشوف أحمد واتطمن عليه .
    ابو احمد : استريحي الحين يابنتي
    واحمد الحين ينزل لج لان راح ياخذ له شاور ... المهم يابنيتي البيت بيتج واللي
    يضايقج قولي لي انا بروح الديوانية ( مجلس الرجاجيل ) تامريني بشي .
    لولوة
    بأبتسامة : ابد سلامتك يايبه وانشالله ماحد راح يضايقني تطمن .

    راح أبوها
    الديوانية .. وتمت لولوة قاعده بروحها .. تنتظر أحمد ... وتدعي الله ان مايصير شي
    يضايقها اكثر من جذي ... اتصلت على موبايل أحمد ولقته مغلق.. ولا يرن موبايلها وكان
    المتصل طبعا نواف .. ردت بهدوء ومبين من صوتها انها متضايقه : ألو .. هلا
    نواف
    نواف : لولوه وينج الحين ؟
    لولوة : انا في بيت ابوي .
    نواف بعصبيه :
    انا ماقلت لج اتصلي فيني اول ماتوصلين ... ليش ماتسمعين الكلام ؟
    لولوة : ماعليه
    اسفه نواف .. ماحبيت ازعجك ,,, واسكتت فترة وبعدها كملت بصوت مخنوق .. انا ناطره
    احمد وللحين مانزل قالوا لي ياخذ له شاور ,, اتصلت عليه مغلق .
    نواف حس ان لولوه
    فيها شي : لولوه اشفيه صوتج فيج شي ؟؟ صاير لج شي .
    لولوه : لا مافيني شي ... بس
    ماني مرتاحه من قعدتي بروحي ... توقعت اشوف عمتي فاطمه بس مالقيتها .
    نواف :
    لولوه انا الحين دقايق واكون عندج ... عمتي فاطمه رايحه لبيت عمتي ام ضاري اليوم
    ماراح تجي واتوقع حتى عمتي ام ضاري ماراح تجي .
    لولوه : كلمتني دانه وبلغتني ان
    عمتي راح تجي ... بس ماعليه .. على فكرة ابوي قاعد بالديوانية .
    نواف بأبتسامه :
    أي مايخالف اسلم عليه وبعدين اشوف بنت عمي فيها شي يعني .؟؟؟؟
    لولوه انحرجت : لا
    عادي حياك الله .

    انزلت من على الدرح مرة ابوها ووراها على طول منى .. لولوة
    طالعتهم واهي تقول بنفسها : وليييييه اكملت .. الله يستر .
    منى بصوت عالي : انتي
    اهنيييييه ... خير شتبين .
    لولوة واهي ترد عليها ببرودة وحاطه رجل على رجل عشان
    تغيضهم : والله يا منى انا قاعده في بيت ابوي وثانيا مو جايه عشانج ... جايه عشان
    احمد .
    مرة ابوها ردت : شوفي يابنت غاليه .... لمي اغراضج وبلاويج واطلعي عن
    بيتي .
    طالعتها لولوه بنظرة ونزلت راسها بدون ماترد ... اما منى اهني حست الدنيا
    مو سايعتها عشان بتبرد حرتها في لولوه : ماسمعتي امي يلا قومي طلعي مانبيج ,, انتي
    ماتحسين ,, شنو غصب تلزقين فينا .
    لولوه بإصرار : ماراح اطلع قبل ما اشوف أخوي
    احمد .
    مرة ابوها ام احمد ردت بعصبيه : أحمد مو اخوج انتي فاهمه ... ولا يتشرف
    فيج كأخت ... انتي غريبه عنه وعننا ... احشمي نفسج واطلعي برا عن الفضايح ولا اقسم
    بالله اطلعج بطريقتي الخاصه .
    راحت لها منى وامسكتها من كتفها : الظاهر انتي
    ماينفع معاج .... على فكرة محاولاتج والتلزق فينا ماراح يخليج تاخذين نوااااااااف
    مني .. انتي فاهمه .. نواف حقي انا بس.
    اهنيه لولوه انصدمت من كلام اختها
    والمشكله انها اطعنتها بشرفها ... قامت لولوه ومدت ايدها وعطت منى كف قوي على الوجه
    واهي ماتحس .... اهني منى اشتاطت وقامت اسحبت لولوه وطيحتها بمساعدة امها ,,,, ولا
    على دخلة نوااااف صالة الاستقبال هو وابو احمد وولده عبد المحسن ... وشافوا الموقف
    .. طبعا نواف ركض صوب منى ودزها عن لولوه ومايقدر يمد ايده على حرمة ... اما ام
    احمد شافت زوجها ونواف واقعدت تبجي وتمثل عليهم وتقول بصوت عالي : شفت بنتك هذي
    اللي تقول عنها متربيه ... مدت ايدها على اختها منى وعطتها كف .
    اما ابو احمد
    مسك منى وسحبها وهو يصرخ عليهم : ليش تسووووووووين بأختج جذي .
    منى واهي منبهره
    ومتوهقه : يبه .. يبه طقتني تخيل في بيتي وطقتني .
    اما لولوه لاحول لها ولا قوة
    ... قعدت تبجي كأنها طفله صغيره ضايعه ومالقت أحد .. قومها نواف ومسك شيلتها وحطها
    على شعرها ... ابو احمد : لولوه صح انها بعيده عني لكن انا اعرف شلون امها مربيتها
    ومستحيل تسوي جذي ,,,,,, عطى منى كف ثاني لان مستحيل يصدق في بنته لولوه .... عبد
    المحسن اهني عصب : يبه لاتطق منى ماسوت شي .. لولوه اهي اللي طاقتها شوف خدها شلون
    احمر .
    نواف : انت ماتعرف الحق يا عبد المحسن ... ماتشوفها شلون مطيحه لولوه
    وطايحه طق فيها .... اتجه ابوها حق بنته لولوه اللي كانت تشهق من البجي : لولوه
    قولي لي شصاير بينكم .
    عبد المحسن عصب عليها : ماتكلمين ماتقولين بس فالحه
    بالبجي .
    اهني نواف ماقدر يسكت وقال بعصبيه وصوته هز اركان البيت : عبد المحسن
    اكل خرا ولاتكلم اختك جذي هذي اكبر منك .
    اهني سكت عبد المحسن وتبلعم وخاف من
    نواف وقرر انه ينسحب ويطلع بهدوء ... ابوها : ها ماتكلمين شصاير ؟
    لولوه واهي
    بصوت يقطع القلب : يبه منى اطردتني وقالت لي كلام لدرجة اطعنت شرفي فيه ... ماقدرت
    استحمل وعطيتها كف .
    اول ماسمعتها منى على طول انحاشت لفوق اما مرة ابوها تمت
    ساكته ... ولابطلت حلجها بكلمه .. أبو احمد مسك عقاله وقال لنواف : اخذ بنت عمك
    ووصلها البيت الحين ... والتفت على زوجته وقال بعصبيه : وانتي يامرة اطلعي فوق مع
    بنتج حسابي معاكم راح يبدي الحين ... والله لا اربيكم من جد وجديد ... على طول
    انحاشت مرة ابوها من الخرعه فوق .
    لولوه اهني اكسرت خاطرها مرة ابوها وطاحت على
    ابوها تتوسله وتترجاه : لا يبه تكفى لاتسوي لهم شي .. خلاص انا مسامحتهم .. انت
    لاتضايق نفسك ماصار شي ... خالتي ماسوت شي مالها ذنب تكفى يبه لاتسوي لها شي ...
    مهما كان هذي كبر امي .
    ابو احمد : ياخسارة عمري اللي ضيعته بعيد عنج يابنتي
    ...ياليتهم مثلج .
    اهني لولوه باست ايد ابوها .. وطلب من نواف انه ياخذها الحين
    ... اطلعت مع نواف واهي منكسره وحالتها حاله .. اركبت سيارته بالمقعد الخلفي وتمت
    تبكي بهدوء ونواف قلبه تقطع واهو يشوفها ولعن الساعه اللي عرف فيها منى النسره
    .
    نواف بصوت آسر : لولوه بس عاد لاتسوين بعمرج جذي ... يكفي خذوا جزاهم الحين ..
    لاتخلينهم يأثرون فيج ... خلج اكبر من عقليتهم .
    لولوة : ماتدري يانواف شلون
    قالتها لي منى ... ولا شلون طردتني ... كلهم مايحبوني ,,,, مع انهم اخواني واتمنى
    انهم يحبوني ... والله ماسويت لهم شي والله ... وقعدت تبكي بصوت عالي ... اهني نواف
    ماقدر يستحمل وقف السياره عند بقالة وراح نزل واشترى لها ماي واخذ لها عصير ليمون
    تهدي اعصابها .... راح عند الباب وبطله ونزل لمستواها : لولوه بس خلاص كافي ..
    ماستحمل اشوف دموعج ... عورتي قلبي خلاص ... اخذي الماي وغسلي ويهج واشربي العصيير
    .. شريت لج عصير من قدج بعد ... صاير لج سايق واشتري لج ... في احد يحصل هالدلال
    .
    اهني لولوه ابتسمت على كلام نواف اللي كان قصده انه يضحكها ..... خذت منه
    الماي واشربت العصير .
    نواف : أي ابيج جذي .. مابيج تروحين البيت وامج تشوفج جذي
    ... تبينها تتضايق يعني ؟
    لولوه واهي منزله راسها : مشكور ماقصرت ... واكيد مابي
    امي تشوفني جذي .
    نواف : خلاص مابي اشوف هالدموع هذي .. فاهمه .
    اكتفت لولوه
    في انها تهز راسها ايجابا .... اهني نواف حسها فعلا طفله ,, قدر يتحكم بمشاعرها ...
    ودها يحظنها .... أي وده يحظنها الحين ولا يخليها تتضايق .. ووده يمسح دموعها بيده
    ... ولو بكيفه مايخلي أي احد يتجرأ ويغلط عليها .
    نواف واهو يطالعها من المراية
    اللي جدام : ها حبيبتي شلون النفسيه الحين ؟؟
    كلمة حبيبتي اطلعت عفوية ومن
    قلبها .. تدارك نواف الموقف وقال : اسف والله لولوه ماكان قصدي .
    لولوة ابتسمت :
    لاعادي .. ادري انك مو قاصدها .
    وصلوا للبيت.. وطلبت من نواف انه ينزل ويتقهوى
    .. لكن نواف ماحب يثقل عليهم واعتذر بأدب وأسلوب ,, بس طلب انه يسلم على أم لولوه
    ويتعرف عليها .
    دشت داخل البيت ومالقت فيه احد ... زوجة خالها والبنات رايحين
    لقرايبهم .... والموجود بس ام لولوه والخدم .. لولوة بصوت عالي : يمه وينج
    يمااااااااااه اانا وصلت .
    امها واهي طالعه من المطبخ : هلا بحبيبتي وبنيتي ....
    مع منو جيتي السايق مع امج العوده وليش جايه مبجر ؟
    لولوة تلعثمت بس جاوبت :
    ماكو مالقيت احمد ورديت بسرعه ... وفي ضيف معاي يبي يسلم عليج .
    أم لولوة : ضيف
    حياه الله بس منو هالضيف .
    لولوة واهي تحذف جنطتها بسرعه وامسكت ايد امها
    واسحبتها عند الباب .... أم لولوه شافت شاب وسيم طويل كاشخ ولابس دشداشة بيضه وشماغ
    أبيض ... استغربت من هالشاب ... وطالعت لولوه بمعنى منو هذا .. لولوه افهمتها
    وابتسمت : يالغاليه هذا ولد عمي الدكتور نواف.
    أم لولوه واهي تبتسم : يا هلا
    بوليدي نواف .... شلونك يمه عساك بخير .
    نواف واهو يبوس راس أم لولوه : هلا
    خالتي .. بخير الله يسلمج .. طمنيني عنج انشالله احسن .
    أم لولوه : بخير ياولدي
    ... تفضل تعال داخل مو حلوه وقفتك برا ... انت مننا وفينا حياك الله .
    نواف :
    والله ياخالتي ماودي اثقل عليكم ... بس جاي ابسلم عليج وابمشي .
    أم لولوه
    استغربت من الوضع : شلون دليت البيت ؟؟
    اهني لولوه توهقت .. بس حنكة نواف
    انقذتها : لا ياخالتي .. لولوه كانت تبي ترجع وماكان عندها سياره وعمي وصاني اوصلها
    ومره وحده قلت فرصه اشوفج ياخاله واتعرف عليج .
    لولوه واهي واقفه ورى امها قالت
    لنواف بلغة الشفايف شكرا ... نواف ابتسم واستأذن من ام لولوه عشان عنده دوام بعد
    ساعه تقريبا .
    ام لولوه : والله والنعم فيه .. ماشالله عليه الله يوفقه
    .
    لولوه واهي تمسك امها : امين يارب ويوفقنا ويطول لي بعمرج ويخليج انشالله
    يااااااااااااااااااااااااارب .
    وصل هالمسج في موبايل لولوه وكان من نواف وكتب
    لها : (( الحين عرفت من وين ماخذه هالطيبه والقلب الكبير ... الله يطول بعمرها يارب
    ... لولوه ابيج وانا راح اتصل فيج بكرا انشالله .. يلا سلام ))
    ياترى شنو
    هالموووضوووع .؟؟؟؟

    ***

    صحت هدى الساعه 10 الصبح ... ودورت فارس
    ومالقته لانه صحى من وقت وطلع ... ياربي مو راضيه تفهم هالانسان ... انسان غريب
    وعجيب ... صحت وخذت لها شاور وبدلت ملابسها واختارت لها تنورة موديل غجري لونها
    ابيض وتوصل للركبه ... وبلوزة كت أبيض وفوقه جاكيت جينز قصير ... وارفعت شعرها لفوق
    ونزلت قذلتها ... وحطت لها ميك أب خفيف ... وكان شكلها حده كيوووت .. اتصلت على
    موبايل فارس ... تم يرن مره مرتين واخيرا رد : صباح الخير ... هلا فارس وينك فيه
    ؟؟
    فارس وهو نفسيه : صباح النور .. موجود يعني ويني فيه ؟
    هدى حست انه متضايق
    : طيب متى ترجع عشان زهقت وانا بروحي قاعده بهالجناح هذا .
    فارس : يلا هذا انا
    جاي .. دقايق واكون عندج ؟
    راحت اطلبت فطووور واحرصت انه يكون منسق حييييييييل
    من ناحية الالوان والورود .. وصل الفطور وفارس للحين ماوصل ,,, طالعت ساعتها اللي
    صار لها من كلمة فارس ساعه الا ربع ... تمت تنطر وتنطر ليما اخيرا سمعت صوت الباب
    ,,, ابتسمت وراحت له : هلا فارس ... انا طلبت لنا فطور وناطرتك ما افطرت .
    فارس
    واهو يمشي عنها : مابي فطور ماني مشتهي شي .
    هدى بدلع طفولي : يعني افطر بروحي
    ؟
    طالعها فارس بنظرات فيها من الكره وفيها من الحب يعني نظرات غريبه مافهمتها
    للحين ... بس اصرت انها راح تفهمه اكثر واكثر ,,,,,, قربت منه اكثر وهو ابتعد خطوه
    ورى ,,,,,, استأذن عشان يبدل ملابسه ,,,.... على طول راح لغرفة التبديل وصك الباب
    وراه و قعد على الكرسي ونزل راسه بين رجوله وحط ايدينه على راسه وهو يقول لنفسه :
    ليمتى يافاااااااااارس ليمتى .؟؟؟ خلاص عيش حياتك خلاااااااااااااص . وادمعت عينه
    ,,, هالموقف كانت تشوفه هدى من بعيد ,,,, خافت عليه وتمت تقول لنفسها : اشفيك
    يافارس غامض ... شنو السر اللي خاشه عني ..؟؟ ليمتى وانت تبعدني عنك ..؟ بس لازم
    اعرف كل شي .... آآآآآه لو تدري شلون احبك كان ماظلمتني وياك يافارس والله احبك
    ومستحيل اتخلى عنك وعشان احبك لازم اجاريك ومصير الايام بيننا يافارس .

    ***

    اليوم شمس وغيوم وبراد خفيف ... كان جو الجامعه حده عجييييييييب وخصوصا يوم
    انتخابات الجامعه والقوائم الطلابية اللي يتنافسون فيما بينهم وكل قائمة تغني
    اناشيييييييد تشجيعيه بالسوكويرات تصفيق ووناسه يعني هيصه وتطمش ..... واغلبية
    الدكاترة لاغييين محاضراتهم ليشهدوا حدث الانتخابات .... الا طبعا محاضرات نورة
    شغاله لان الدكاتره اجانب وكانوا يهتمون بالمحاضرات بالدرجة الاولى ,,,,, كان باقي
    على محاضرة نورة نص ساعه تقريبا وكانت تتمشى هي ورفيجتها شهد ..... شهد بلقافتها
    المعتاده : نوروووووه شوفي شحلاة هذاك يمه يهبل ... عشان حلو بصوت لقائمته
    .
    نوره : صج ماعندج سالفه ... تصوتين عشان انه حلووو .. يبا صوتي للأفضل
    .
    شهد : يووووه كيفي مو ديمقراطيه مالج شغل .... اقول نوروه عفيا لاتحضرين
    محاضرتج ترا ماحد بيحضر فلاتعبين نفسج .
    نورة : شهوووووووده شفيج ,, ماتعرفين
    هالدكتور غثيث ومايطوف شي ... ولو بس وحده تحضر يشرح لها .. يعني مثالي مالت عليه
    .
    شهد : وي حسافه يعني بتحضرين ,,,, عيل بتطوفج الوناسه .
    نوره واهي تطالع
    شهد : خليت الوناسه والحلوين لج .
    اضحكت شهد على طريقة كلام نوره ..... وقالت
    لها : نورووووه عبايتج حدها حلوه ... أبي أفصل نفسها ..... شوفي باجر حطيها لي بكيس
    وانا راح اخذها منج وافصل نفسها وارجعها لج .
    نوره : العبايه وراعيتها فداج
    .
    شهد واهي متشققه من الوناسه : لا شوي شوي علي ماستحمل كلام غزل ... ترا اروح
    اقحص بسيارتي وارد .
    تموا البنات يضحكون مع بعض ... وانتبهت نورة للساعه ولا
    متأخره 5 دقايق .
    نوره : ياالخايسه طافت محاضرتي الحين يطردني برا .
    شهد :
    احسن خل يطردج عشان نتطمش على الحلوين .
    نوره واهي تطق شهد بالكتاب : صج انج
    متفرغه .......... يلا بااااااااي .
    وراحت نوره تمشي بخطوااااات سريعه ولما
    ماشافت احد موجود ... قعدت تركض على الخفيف واخيرا وصلت ... افتحت الباب واهي تلهث
    من الركض ,,,, وشافت الدكتور قاعد والقاعه مافيها احد يعني
    فااااااااااااااااااااااضيه .. واهي تلهث وتمسح راسها : Dr. I know I am very late
    . please accept my apology .
    الدكتور اكتفى في انه يرد بأبتسامه : its ok .

    وسمح لها انها تقعد ... ولفت انتباهها واحد كان قاعد بمقعدها اللي دايم تقعد
    عليه ... طالعته وعرفته كان زياد .... تم يخزها بنظراااات حاده وهي توهقت وراحت
    اقعدت بالكرسي اللي كان وراه على طول وماحبت تقعد جدامه ... تم الدكتور يشرح لهم
    الدرس وما اهتم لقلة العدد ... بل شرح وكأن القاعه متروسه ... واهو يشرح تم يناقش
    زياد وكان زياد يرد عليه بكل طلاقه وتمكن وسلاسه اللي ابهرت نوره من طريقته بالكلام
    ..... وراح الدكتور وسأل نوره اللي مانتبهت للشرح وماعرفت تجاوب ... راح زياد وكتب
    لها الاجابه على ورقه وطلعها حق نوره وفعلا نوره قرت الجواب بسلاسه مما خلا الدكتور
    مستانس من قوة استيعابهم .... بأخر المحاضره .... كلفهم الدكتور في بريزنتيشن وطلب
    منهم ان اثنيناتهم يشتغلون عليه عشان درجته راح تضاف بدال درجة الميد تيرم لانهم
    احضروا وحافظوا على المحاضره ... طبعا نوره عارضت واشرحت له انها ماتبي تتشارك مع
    ولد بالبريزنتيشن .. اهني زياد ضحك .. بس فهمها الدكتور انها فرصه ماتنعوض عشان
    درجات الامتحان .... راح زياد والتف لها وقال : انتي من شنو خايفه ؟؟ اني اعضج مثلا
    ..؟؟؟ على فكرة انا واثق اني راح اجيب فيه علامه كامله وانتي كيفج بتضيعين الفرصه
    براحتج .
    بس نوره اهني انصدمت : لا مو عن جذي ... بس عاداتنا وتقاليدنا ماتسمح
    لهالشي .
    زياد تم يضحك : شقالولج بتزوجج يعني ولا شنو ... يبا اهني صرح جامعي
    واحنا طلبه وقاعدين ندرس.... احنا جايين ندرس ونبي ننجح وانا ماني مستعد اطوف
    هالفرصه هذي .
    اهني نوره تمنت الارض تنشق وتبلعها .... زياد انتبه انه احرجها :
    شوفي يابنت الناس .. انا اسف على هالكلام بس انتي تجبريني أقول جذي ... اذا تبينا
    نسوي البريزنتيشن مع بعض وبدون ماتشوفين رقعة وجهي انا مستعد وعندي طريقه .
    نوره
    بأرتباك : شلون ؟
    زياد : اعطيج ايميلي وتضيفيني ونتراسل عشان نتابع مع بعض .. ها
    موافقه ؟
    نوره نزلت راسها بحياء مو طبيعي مما زاد زياد اعجابا فيها .... طلع
    ورقة وقلم وكتب ايميله ومد ايده بس اهي طبعا ما قدرت تمد ايدها ... زياد : اخذيه
    ترا مو رقم ïپٹ طاحت ايدي اخذيه .
    ابتسمت نوره واخذته .... واطلعت بسرعه .. وقلبها
    يدق من الموقف اللي صار لها .. راحت ابسرعه ودقت على شهد واهي ترجف : هلا شهد وينج
    بسرعه .
    شهد : اسم الله عليج اشفيج انا كاني جايتج خلج عند القاعه .
    راحت لها
    شهد ... وشافت وجهها اصفر ... وخافت على نوره : اشفييييييج نوره شصاير ؟.؟.
    نوره
    : يمه شهد عطاني ايميله .
    شهد واهي مستغربه : منو هذا .. تكلمي عربي؟
    نوره :
    زياااااااااد ....
    شهد واهي مو مستوعبه : قصدج زياد الهامور .. يلعن يومج
    شسويتي له ( الهامور لقب يطلع على من لديه ثروة ) .
    نوره : وجع انشالله
    ماتستحييييين . الدكتور كلفنا انا وياه نشترك في بريزنتيشن ... وانا طبعا رفضت
    اشوفه .. فعطاني ايميله . عشان نتابع مع بعض .
    شهد : صج انج غبيه وخايسه ...في
    احد يرفض زيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد ... ماتشوفين البنات
    يتحاذفون عليه من كل صووووووووب ... عيزت وانا افهم فيج ماينفع ... بتمين طول عمرج
    فقريه ومو شايفه خير .
    نوره اهني بطت جبدها وراحت كفختها بكتابها وقالت لها :
    الشرهه مو عليج ... الشرهه علي انا اللي قلت لج يالمشفوحه .
    قامت نوره عنهاااا
    وراحت اتصلت على اختها ضحى عشان تروح وترد البيت .

    أنتهى
    ياترى شنو اللي
    راح يصير بين زياد ونوره ؟؟
    وهدى هل راح تكشف سر فارس ؟؟؟
    وموضوع نواف هل هو
    مدخل لقلب لولوة .؟.؟

    ***






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  6. #16
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    ’’’’’’’=)
    الجزء التاسع


    لا تحسبني صرت لانسان ثاني
    القلب يا أغلى الناس والروح وياك

    شفت القدر وشلون بيدك رماني!!
    وخلاني أكتب في الغزل شعر يزهاك

    ترى الغلا دايم مكانه مكاني
    واحلف انا باللي خلقني وسواك

    مكانتك في القلب وسط المحاني
    ومحد في هذا الكون والله يسواك

    (( للمبدع صــالح الجابر ))

    في اليوم التالي .... الساعة 10 الصبح ... كانت لولوة بغرفتها تنتظر على أحر من الجمر اتصال نواف ... كانت حدها على اعصابها .... كانت تبي تدق عليه بس مستحيه ومنحرجه يمكن يكون مشغول مع مرضاه فما حبت تزعجه ,,,.... تبي المبادرة تكون من صوبه .

    بهذي اللحظة كان نواف مرهق من الشغل .... وكان عنده آخر مريض يشخصه .... انتهى من تشخيصه .... نزع الرداء الابيض الخاص بالدكاتره وحطه على كتفه ... ومسح على شعره وعدل نظارته واخذ موبايله ,,, وطلع يتمشى لسيارته ... وصل لسيارته وأدار المحرك ... وطبعا شغل أغنية بين ايديا ... وقعد يغني ويندمج مع لحنها ... وطى على صوت الاغنيه ومسك موبايلة واتصل على لولوة .... شافت لولوه الرقم وابتسمت وردت على طول : ألووو هلا دكتور نواف .
    نواف واهو يضحك : هلا استاذة لولوه ... بس مانبي القاب وتم يضحك ,,, شلونج وشخبارج ؟
    وشلون خالتي ؟
    لولوه : بخير الحمدلله ,,, وامي تسلم عليك والله تذكرك بالخير .
    نواف : الله يسلمها من كل شر ... والله انها دشت قلبي ... عسالله يطول لنا.
    لولوه واهي تبتسم : الله يسلمك ياولد العم .... اممممممم نواف انت قلت لي انك تبي تكلمني بموضوع ..؟ خير فيه شي ؟
    نواف وهو توه واصل البيت .: لولوه شوفي انا وصلت البيت بنزل اتغدا وعقبه ادق لج ... اوكي يلا باي .
    سكرت لولوه بخيبة امل وكان ضغطها مرتفع ... يعني صراحه ما الومها ... لما تنتظر شغله مهمه وشاغله بالك وفجأة تتأجل شي يبط الجبد ... والله يعين لولوه .. سلمت امرها لله وقررت انها تنتظر نواف .

    مرت نص ساعه ولولوة مازالت تنتظر .... واخيرا رن موبايلها .. وردت بلهفه : هلا نواف .
    نواف ضحك على طريقة ردها : هلا فيج ... الظاهر مستعجله عشان الموضوع صح ؟؟
    لولوة بأبتسامه : بصراحه ايه . لان هالموضوع اشغلني .
    نواف بجدية : طيب ما ابي اتعب تفكيرج اكثر ... لولوه ممكن اعرف شنو صار بالضبط بينج وبين منى ؟؟
    لولوة : خلاص اهي سالفه وصارت .. والله يسامحهم .
    نواف وهو مصر انه يعرف السالفه : لولوه واللي يعافيج انا يهمني اعرف شنو صاير .... لان اللي صار بينج وبين منى شي موطبيعي ... ابي اعرف شنو الكلام اللي قالت لج .
    لولوة واهي متردده تقول له ولا لا : يانواف خلاص ماصااااار شي ... ليش تذكرني باللي صار ... خلاااااص عااااد .
    نوااف : لولوه ليش ماتسمعين الكلام ... لازم اعرف انتي فاهمه .
    لولوه واهي طلعت عن طورها وقالت بعصبيه : يهمك تعرف ... يهمك تعرف شنو قالت لي اختي اللي من لحمي ودمي ... وتتكلم بشرفي اللي هي نفسها شرفي ... عمرك شفت اخت تتكلم بشرف اختهااااااااااا .
    نواف قاطعها بعصبيه : تخسي الا هي ... انتي شرفي يالولوه ... شقالت لج قولي تكلمي ؟؟
    لولوه واهي انهارت وقعدت تصيح : قالت لي اني انا احاول فيييييييييك ... واني اتلزق فيك ... وحتى امي دخلتها بالسالفه ... وقالت بصوت متقطع من كثرة البكى : يانواف والله ان نيتي صافيه من صوبك وصوبها ... والله اني مانويت فيك ولا حاولت اتلزق فيك ... وحتى منى احبها ولانويت لها نية الشر لانها اختي مني وفيني ... وانا ادري انك لها وهي لك من يوم كنتوا صغار ... فاليش اخرب بينكم .... انا ماجيت اخرب بينكم يانواف .... انا جيت ابي اتعرف على خواني واهلي ... لان مالي احد غيركم .... بس ماصار اللي ابيه .... لا منى ولا مي ولا عبد المحسن ولا عبودي الصغير ... ما احد يبيني .. حتى أخوي احمد اللي كنت اظنه متقبلني ويحبني كأخت ... طلع مايبيني .... لو صج يبيني جان نزل لي ولا يتهرب من وجودي ... انا ما احد يبيني ... ما احد ... وتمت تصيح .
    نواف اهني مذهول وانصدم ... شلون منى تجرأت وتقول هالكلام .... وشلون تفكر اني لها وهي لي ؟؟؟؟؟ قرر انه مايرد على كلام لولوه ... لان لولوه ماراح تسمع كلامه الحين ... لما تهدي شوي راح يرد يكلمها ... استأذن وسكر التلفون .. لولوه ارتمت على السرير وتمت تصييييح ... بهاللحظة افقدتها ضحى وقررت تشوف وين لولوه .... اصعدت لها بغرفتها وشافت لولوه تبكي على السرير .. بسرعه راحت لها ضحى وامسحت على شعرها : لولوه اشفييييييج ... شصاير .؟
    لولوه ماستجابت حق ضحى ... اما ضحى مسكينه خافت على بنت عمتها : لولوه خوفتيني اشفيييييج ... تكلمي ؟
    لولوه هدت شوي وقالت بصوت متقطع : عمر الشي اللي ابيه يا ضحى مايصير والله مايصير ,,, هذا حظي دايم جذي .
    ضحى مافهمتها : شقاعده تخربطين .. قولي يمكن اقدر اساعدج .؟
    لولوه امسحت دموعها بيدينها الناعمه : ولا شي يا ضحى ... كنت متضايقه وبكيت .
    ضحى : الحين تارسه الغرفه بحر من الدموع وتقولين كنت متضايقه ... و تبيني اصدق بعد ؟
    لولوه : خلاااااص واللي يعافيج خلاص فكيني .
    ضحى واهي تقوم : قومي زين وغسلي وجهج ... لاتشوفج عمتي وتقعد تحاتيج .... ترا كلنا قاعدين تحت نزلي بسرعه اوكي حبيبتي .
    لولوه : انشالله .
    راحت لولوه وغسلت وجهها وبدلت ملابسها واكتفت في انها تلبس تنورة طولها يوصل لنص الساق ولونها زيتي ,,, وبلوزه لونها اصفر فاتح ,,,,, وبطلت شعرها ... وحطت لها غلوس ومسكره .... كان شكلها قمه في الجمال والنعومه .. وانزلت تحت تقعد مع اهلها وكأن ماصار شي .

    ***

    نزلت منى من الدرج شوي شوي واهي تمسك ايدها اللي صاير لونها ازرق من الطق اللي اكلته من ابوها .... وما لقت احد في البيت .... بس شافت اختها مي قاعده على التلفزيون .... مي واهي تلتفت لها : اهلييييين ... ها شلونج الحين احسن ؟
    منى بنفسيه : شتشوفين يعني ... الحمدلله هذا انا امشي واتحرك ... ماني مكسره .
    مي واهي تبتسم بسخرية : أي واضح ... جسمج ماشالله الوااااااان من العقال ... اقول شنو شعورج بعد الطق .؟؟؟؟
    منى واهي خلاص واصله : احترمي نفسج واسكتي لان مالي خلقج .... ااااااااااااااااااااه يا ايدي .... كل هذا عشان الخايسه لولوه والله واللي خلقني لا اوريها .
    مي : انتي للحين مو تايبه خلاص عاد ... ماصارت ... مو كافي فشلتي نفسج جدام نواف .
    منى بحقد : عشان جذيييييه ..... والله لا اخليه يكرهها .
    مي واهي تقلب بالتلفزيون : ياحظي شنو تبين تسوووووووووووين ..... بعد تبين تنطقيييين ؟
    منى واهي تدق بموبايلها شوفي شنو بسوي .... اتصلت منى على رفيجتها ساره اللي كانت معاها من ايام الثانوية .: هلا ساره شخبارج حبيبتي .
    ساره من الطرف الثاني : هلا منى .... وينج يالقاطعه ماتتصلين ولاتدقين ... ِشدعوا كبر راسج علينا ؟؟؟ نسيتي ايام قبل .؟
    منى واهي تضحك : والله لاهيه بهالدنيا ... الا انتي شخبارج وشخبار الشله ؟.
    ساره : والله تمام كلنا بخييييييييير . ونسئل عنج ... قلنا شفيها انقطعت .
    منى : أي مو قلنا لج لاهيه ,,,,, والله ساره مافضيييييت ... تدرين ولد عمي رجع من السفر .
    ساره: أي هذا الدكتووور ... اللي ذبحتينا عليه ... ها بشري تزوجتيه .؟
    منى : انشالله ماباقي الا شويه وامتلكه ... بس طلعت لي عثرة بالدرب ولازم ازيلها من دربي .
    ساره : اهااااااا فهمت ... متصله علي عشاااااان هالشي هذا صح ,,,,,, الظاهر بنرد على ايام قبل .
    منى : اللي يعجبني فيج انج تفهمينها واهي طايره .... الا شخبار سلمان ؟؟
    ساره : تمام ... للحين مع بعض ... بس اللي ذبحنا عليج فواز ...... علقتي الرجال وبعدين نحشتي مايصير جذي .
    منى : ياحبيبتي انا اطمح للأعلى وللأحسن ... فواز كان تقضية وقت لا اكثر ولا اقل ... يوم رجع الدكتور خلاص شبي فييييه .... المهم ماعلينا خل يولي هذا مو موضوعنا .... ابي خدمه من سلمااااااان ؟
    ساره : شتبين فيه ... ولاتنسين ان سلمان مايرضى على صديق عمره فواااااز وخصوصا بعد ماتركتيه .
    منى : اوهوووووووووو ساره خلاص عاد فواز مابيه غصب ... قلت لج تقضية وقت لا اكثر ولا اقل ... واهو اكيد راح يفهم هالشي ... هو الحب بالعافيه ... بلييييز ركزي معاااااي .
    ساره : أي قولي شتبين منه .؟؟
    منى : ابي منه خدمة بسييييطة ... جداا جداا
    ساره : لا حبيبتي ماراح تكلمين حبيبي ... عشان تاخذينه .... انتي خوانه ... يكفي خذيتي فواز من ابتهال . لا حبيبتي ماراح اخليج تكلمينه .
    منى : وووووويع قطيعه شبي فيه عاد من زينه اجلح املح ... ماعلينا الحين انزين انتي تسوينها ؟؟
    ساره : اوكي ماعندي مشكله ... بس تدرين خدماتي مو ببلاش .
    منى : أي اعرفج طول عمرج جذي ... ماعليه لج اللي تبين ... ابيج تدقين على رقم ولد عمي وتقولين له ان لولوه تكلم وااااااااااحد يحبها وتحبه .... ولاتخرب عليهم .
    ساره : اوف اوف اوف ... والله انج مو سهله ... بس اخاف ولد عمج مايصدق .... ويبي دليل ؟
    منى : حبيبتي الدليل موجود ,,, تسجلييييييين فواز وهو يتكلم عني بس ماتخلينه يقول اسمي ... يعني تسألين فواز عني وهو راح يتكلم وسجليه وسمعي التسجييييل نواف .
    ساره : ياعيني علييييج صج راعية شر ... والله هالخدمه مو سهله والمبلغ راح يكون كبير .
    منى : لج اللي تبين وتطلبييييين . نفذي اول شي عشان اتأكد انج ماخونتي ... وبعدين استلمي المبلغ اللي تطلبين.
    ساره : شوفي انا راح اتصل عليج بالليل وراح تعطيني التفاصيل اوكي .
    منى : اوكي حبيبتي ... يلا بااااااااي

    اهنيه مي انصدمت وبطلت حلجها من شدة الصدمه ... وراحت لاختها : انتي من صجج ... تبين تنذبحييييييين ؟؟ تبين حياتج تنتهي .؟؟ اللي تسوينه ترا مو هين ... مهما كان هذي اختنا والمفروض مانضرها بهالشكل هذا ... شرفها من شرفنا .
    منى واهي معصبه : لاتقولين اختنا ... هذي مو اخت .. هذي عدوة ... خذت نواف وبتاخذ احمد ومعاه ابوووووووي ... من متى ابوي يمد ايده علي .... ها ... اقسم بالله اني لا اسود عيشتها بيدي ... هين بس والله لا اخليها تندم .
    مي : ليش صرتي جذي يامنى ... لهدرجه هذي بتضرين وحده بريئة ومننا وفينا بعد ..... ترا انا مو معاج .. ولا راضيه عن هالشي .
    ولا منى تمسك كتف اختها بقوه : اقسم بالله يا مي ان تكلمتي وبطلتي حلجج لا ادمرج معاها فاهمه ؟
    مي واهي تطالعها بقرف : انا قلت لج انا مو معاج ... ولا مع غيرج .... وسوي اللي تبينه ... ومالي شغل فيج ,,, ذنبها برقبتج ... يلا وخري عني .

    راحت مي واصعدت فوووووووق وصادفت احمد وهو نازل سألها : اشفيج مي فيج شي ؟
    مي واهي تصعد و بدون ماتطالعه : لا مافيني شي .
    احمد تعود على تجاهل خواته له ونزل تحت وشاف منى مستانسه وتغني ... حب يتقرب منها : اشوفج مستانسه .. ونسينا معاج .
    منى واهي ماتطالع احمد : ابد ماكو شي ... حرام استانس بعد ؟
    احمد انتبه لأيدها : علامها ايدج ؟؟ من مكفخج ؟
    منى : ماحد كفخني ... هذي رضه لاني طحت .
    احمد وهو مستهزأ : أي ماشالله خوش رضه لانها مطلعة لون جسمج عدل .
    اهني منى تنرفزت وقالت بعصبيه : لا والله وتطنز بعد ... ماتشوف شكلك انت الحين .... حدك مقرف ... اصلا تلوع جبدي لما اطالعك .
    اهني احمد انجرح وراح عطاها كف قوي وقال بعصبيه ": مره ثانيه كلميني باحترام ياخايسه ... مع اني ادري لو تعرفين الاحترام جان تكلمتي عدل .
    راحت ودزته ... وانحاشت لغرفتها ... اهني احمد ضاق صدره .... وادمعت عينه ....... وكره نفسه بزياده .... لان من صار له الحادث خواته واخوانه يتجنبونه .... حتى اخوه الصغير عبودي بدا يخاف منه وماقام يلاعبه نفس قبل ....... طلع وتوجه لسيارته .. صادف سيارة نواف ... وراح له : هلا نواااااف .
    نواف واهو ينزل من السياره : هلا بأحمد ,,,, زين حصلتك ... كنت ابيك بس اشوا صدتك قبل لا تطلع .
    ضحك احمد : خير انشالله امرني .
    نواف : الحين تسمح لي اعزمك على كوفي .
    أحمد وكان محتاج انه يغير جو : مادام على حسابك مايخالف ابشر .
    وركب احمد بسيارة نواااف وتوجهوا لكوفي قريب من منطقتهم .
    أحمد : ها يادكتور نواف امرني .؟
    نواف واهو يشرب الهوت جوكلت : شوف يا الضابط .... انت من طلعت وما اشوفك اتصلت على اختك لولوه ,,,, وانا اللي بلغتها انك طلعت .
    احمد : هذا انت قلتها بلغتها بس ما اتصلت علي ولا زارتني ... مع اني متوقع انها اول الناس اللي تزورني .
    نواف : ومن قال انها ما زارتك ... هي جتك في البيت واتصلت عليك وشافت جهازك مغلق بعد .
    احمد : بس ما احد قال لي انها زارتني ؟
    نواف : امبلا زارتك ,,,, بس ماشافت نفسها مرحب فيها وخصوصا من منى .,, قررت انها ترد البيت .
    احمد وهو يهز راسه وكأنه عرف باللي صار : لا حول ولا قوة الا بالله ..... لازم اروح لها ... بس ما ادل بيتهم .
    نواف : افا عليك انا ادليك واوديك بعد .
    احمد : لالا بس عطني العنوان انا ابي اروح لها بروحي وانت شكو تروح .
    ضحك نواف بصوت عالي ... وكان صوت ضحكته ملفته للنظر ... الكل طالعهم .
    احمد وهو يضحك : اسكت يامعود فشلتنا ... يلا عطني العنوان بروح لها الحين وابخليها مفاجأه .
    نواف : اوكي وهذا هو العنوااااااااان .؟؟؟
    دفع نواف الحساب ومشى هو واحمد وكانت اشكالهم حيل ملفته نظرا لوسامتهم .. وكان في بنتين قاعديين وتموا يطالعون نواف واحمد ويبتسمون .. لكن لاحياة لمن تنادي ... وصل نواف احمد لسيارته واستأذنوا من بعض وكل واحد راح في دربه .

    ***

    هدى كانت ترتب اغراضها واغراض فارس وتحطهم في الجنطه لان فارس طلب منها هالشي ... عشان يرجعون لبيتهم .. وصل فارس للجناح .... وشاف هدى ترتب الاغراض وتحطهم .. انتبهت هدى لوجوده ... وقررت انها تكلمه وتكسر الصمت : فارس ممكن اتكلم معاك لو سمحت ؟
    فارس وهو واقف وشكله بيطلع مره ثانيه : خير ... شبغيتي ؟
    هدى وهي مبينه انها جديه : ممكن تقعد واخذ من وقتك دقايق ... لان ماعرف اتكلم وانت واقف ؟
    فارس وهو يستجيب لطلبها وقعد.... هدى واهي تتكلم وواقفه قباله : فارس ,,,,, انا لاحظت انك مو متقبلني .... ولاتحسسنا اننا متزوجين ... ماتقعد معاي ولاتسولف معاي ... كل شي اتضح لي من الليلة الاولى .... فارس انا ماجبرك على نفسي ... بس على الاقل لما نرد اليوم البيت ما ابيهم يدرون بشي ... ولا يحسون بشي ... وخل الوضع عادي جدامهم ... على الاقل خلنا زوجين جدامهم لما ربك يفرجها وحزتها كل واحد بيروح بدربه ... لان مابي اكدر فرحة امي وخالتي فينا . ها موافق على كلامي ؟
    فارس انحرج وحس ان هدى معاها حق ... وبنفس الوقت حس ان هدى مجروحه ... طالع هدى بعيونه : ابشري ماطلبتي شي .... اللي تبينه يصير .
    هدى ارتبكت من نظراته بس جاوبت : اللي ابيه اتمناه يكون غير ... بس هذا اللي بيصير ... تسمح لي اكمل شغلي وانا بعد ساعه اكون جاهزه .
    طلع فاااااااارس وحس انه متضايق ,,, طلع له زقاره ودخن مع انه مو من عادته التدخين لكن اضطر عشان ينسي نفسه من الهم اللي فيييييه ... اما عن هدى تمت تبكي بهدوووووووء ... ياااااه ماكانت متوقعه ان حياتها الجديده بتكون كذبه وتمثلية وانها راح تكون مسألة وقت ,,,,,, ياربييييه ليش حبيته ليش ... ليش مايحبني .... اكيد يحب غيري وعنده حبيبه وانا اخذته منهاااا .... ااااااه ياقلبي .
    خلصت من ترتيب اغراضها ومر عليها فارس ولقاها هاااااااديه وساكته .... ولابسه عبايتها وتنتظره ..... تقدم منها فارس وسألها : جهزتي نفسج ؟؟ يلا نمشي ؟
    تقدمت هدى بدون ماتكلمه ومشت جدامه وهو مشى في وراها ...... ماكانت تبي تبين لفارس ضعفها .,.. بس دمعتها خااااااااااانتها ماقدرت تتحكم فيها ... وصلوا للسياره ..... وكان الهدوووووء مخيف بينهم ..... تمت تطالع الشوارع بصمت ..... التفت فارس عليها وشافها .. كمل طريقه .... وصلوا للبيييت ... ماكان احد يدري انهم اليوم بيرجعون ... نزلوا مع بعض ... وتمت هدى تطالع البيييت والحديقه ... طلب من الخدم انهم ينزلون الجناط ويصعدونهم لشقتهم اللي فوق ... كانت امه قاعده بروحها ... قرب منها بشويش ... وشافته امه وبسرعه استانست ولمت ولدها : الف مبرررررررووووووك يمه الف مبروك .. شخبارك بخير .
    فارس وهو يبوس راس امه : الله يبارك فيج يايمه .. انا بخير .
    ام فارس وهي تدز ولدها فارس : وين بنتي وينها .
    هدى واهي تبتسم : هلا خاااااااالتي ... واحضنوا بعض ... شلونج خالتي شخبارج ؟
    ام فارس : يابعد عمري ياهدى دامكم بخير انا بخير ... مبروك يايمه ... ها لايكون ولدي زعلج .
    هدى واهي تطالع فارس بنظرات حب : بالعكس فارس ماقصر عني بشي ... الله يخليه لي .
    اهني فارس نزل راسه وقرر انه يطلع لشقتهم ويرتاح ... امه نادته وطلبت منه انه ياخذ هدى معاه ويرتاحون مع بعض ... اهنيه توهق ولازم يمثل جدام امه ... وقال بصوت آسر : يلا حبيبتي خل نصعد نرتااااااح .
    اهني هدى قلبها بدا ينبض من جديد ... حبيبتي ياحلوها بلسانه ... بس ياليتها صج مو كذب ... ومسك ايدها ولا ودها تفارق ايده .. حست براحه كبيره لما المست ايده .... ياااااااه لو قدرت تملك قلبه .... واصعدوا فوق وشافت شقتها اللي كانت فخمة بشكل كبير نسبة للأثاث .... والاكسسوارات .... فارس بصوت هادي : الحين انتي في بيتج ... اخذي راحتج فيه ..
    هدى : مو بس بيتي .. هذا بيتك انت بعد .
    فارس : طيب انا بروح اخذ لي شاور وبعدها بنام .
    هدى : ماتبي تاكل لك شي ؟
    فارس : لا ماني مشتهي .... بس ابي انام .
    استسلمت هدى للواقع ... وردت لتجاهل فارس ... الحياة راح تكون جدامها صعبه ... وتتطلب انها تدوس على نفسها وتتحمل الالم عشان فرحة اهلها .... طلعت الجناط وبدت ترتب ملابسهم ....... نزلت تحت عند خالتها .... عشان توسع صدرها من الهموم اللي فيها .... بس مالقت خالتها ... لانها راحت تاخذ لها قيلولة .... بدت تتمشي بهالبيت الكبيييييير ... وتتعرف على زواياااااه ... حست نفسها جوعانه وتوجهت للمطبخ واطلبت من الطباخ يسوي لها اكله خفيفه ..... اشتاقت لامها ولاهلها .... راحت واتصلت على بيتهم : الووووو السلام عليكم ... شلونج بدور حبيبتي شخبارج ؟
    بدور واهي تصيح باسم هدى : هلااااااااااااااااااا ياقلبي هلااااااااااا بالعروسه واحلا عروسه بعد ... شخبارج شمسويه .؟
    هدى : والله بخيييييييير الحمدلله .. شلونج وشلون بدر و هند وبناتها وشلون امي وينها الغاليه ؟
    بدور : كلنا تمام وفاقدينج هدى ... مكانج خاااااالي صراحه ... امي نايمه بس انا قاعده ... شلون فارس معااااج يا عصافير الحب ههههههه .
    هدى واهي ماتدري شتقول : الحمدلله زين .. وكلنا زينيين ... خلاص بدور حبيبتي انا احاول امركم بعد المغرب اوكي... سلمي عليهم كلهم .... يلا سلام .
    بدور : انشالله ياقلبي ... انتبهي على نفسج ... فمان الله .

    ***

    كانت نورة قاعده بغرفتها ومقابله اللابتوب وتكلم نفسها : ياربي اضيفه ولا ماضيفه ؟؟؟!! وبعدين ليش ما اضيفه ... لازم اضيفه ... عشان البريزنتيشن اللي كلفنا فيه الدكتور ... واللي درجاته تعادل الامتحان بكبره ... وانا بحاجة للدرجة الكامله وانا ضامنتها معاه لانه ماشالله عليه خريج المدرسه الانجليزيه العالميه ... وعندة فائض من اللغة واساسياتها احسن مني .... يبا بتكل على الله وبضيفه واحادثه على طووول بالبريزنتيشن .

    دشت عليها ضحى وشافتها تكلم نفسها .... ضحى بدفاشه : هيه هيه شفيج تكلمين اللابتوب,.. انهبلتي .؟
    طبعا نوره اهني فزت من مكانها وقالت بصوت عالي : وجع انشالله ..... اشفيج دفشه جذي .... خرعتيني والله .
    ضحى واهي تضحك : انتي اللي خرعتيني ... مقابله اللابتوب وتسولفين .. قلت اختي خلاااااااص عقلها باي باي .
    نوره وهي مرتبكه شوي : لا ابي ابلش بالبريزنتيشن اللي كلفني فيه الدكتوووور ... وقاعده احط اساسيات وخطط عشان ابدي فيه .
    ضحى واهي واقفه على راس نوره : اوكي ماعلينا ... نوره ابي بلوزتج الورديه ... بروح مع امي وعمتي بيزورون بنت جيرانا منال توها راده من رحلة علاج .
    نوره : ولولوه بتروح معاكم ؟
    ضحى : والله مادري عنها كيفهاااااا .
    طلعت لها البلوزة وراحت عنها ضحى ... وقررت واخيرا تضيفه بدون خوف ولا توتر ..... دشت على الماسنجر ,,,, واكتبت ايميل زياد وسوت له ادد وتنتظر قبوله للاضافة ... انتظرت نص ساعه تقريبا وفجأة شبك زياد .





    التعديل الأخير تم بواسطة الدبلومآسيهه ♥ ; 14-11-03 الساعة 08:33 PM

    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  7. #17
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    تم تسجيل دخول OnlY GoD CaN JuDgE Me

    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    مساء الخير .... عفوا اختي منو معاي ؟

    __ <اتق شر من أحسنت إليه> __
    مساء النور ... معاك نوره اللي كلفنا الدكتور بالبريزنتيشن .

    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    هلا نوره ... عرفتج بدون ماتقولين لاني قلبي قال لي انج نوره ïپٹ.. شلونج انشالله بخير ... تو مانور الماسنجر ïپٹ

    __ <اتق شر من أحسنت إليه> __
    انا بخير ... وبعدين شنو قلبك قالك ؟؟؟ اخوي عيب وماله داعي هالكلام ... الحين خلنا نبدي في الجد لو سمحت ... بخصوص البريزنتيشن ؟ شلون نبدي فيه .. وشنو المطلوب مني .. لان ماعرف ولا شي .

    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    انتي هني وهناك كله نفسيه .... شفيج شوي شوي ... ترا اذا ماكلمتيني عدل ... ماراح افيدج... خلينا اصدقااااااء وزملاء ... وبعدين هذا نت لو اقولج حبيبتي عادي .

    __ <اتق شر من أحسنت إليه> __
    شنو شنو؟؟؟ شنو حبيبتك وعادي .,, حبك برص انشالله ... صج انك قليل ادب ... نت ولا مو نت هذي انا ما اتغير انت فاهمني .



    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    وليييييييييه ... انتي وين الله حطج بدربي ... ا لله يعيني عليج .. وعلى نفسيتج ... المهم اعصابج ... شوي شوي ... المهم خل نتكلم بالجد ... انا بصراحه اخترت الموضوع و سويت مخطط وابي اخذ رايج فييه وتشوفينه .. طبعا بالنت no way تشوفينه ... فعشان جذيه باجر الصبح اشوفج و اوريج اياه .

    __ <اتق شر من أحسنت إليه> __
    شنو تشوفني ... شقصدك يعني ... خلاص حط المخطط وانا اشوفه وارد لك خبر.

    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    انتي شفيج ؟؟؟ مو صاحيه ...؟ باكلج يعني ... يبه مابي منج شي ... بيني وبينج مية طاوله وكرسي .... شلون بالله اوريج المخطط ... كله بالانجلش وماراح تفهمين له .

    __ <اتق شر من أحسنت إليه> __
    اممممممممم .... اوكي بس بشرط ؟

    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    لاحول ولاقوة الا بالله ... امري شنو الشرط ؟

    __ <اتق شر من أحسنت إليه> __
    المكان راح يكون بنفس القاعه ... والساعه 7 ونص . اوكي

    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    @@ شنو 7 ونص حرام عليج ... حيل مبجر ... حتى العمادة ماداومت ... وبعدين ابي اتريق شلون يعني ماتريق في البيت ؟

    __ <اتق شر من أحسنت إليه> __
    زياد ماعليه ... مو لازم تتريق ... الكافتيريا مبطله ... وبعدين خل نخلص شغلنا الله لايهينك .... خلاص اتفقنا .
    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    ممكن اسألج سؤال ؟؟؟؟
    انتي خايفه احد يشوفج معاي ؟؟؟؟؟؟

    __ <اتق شر من أحسنت إليه> __
    ها ؟؟ لا شكو مالي شغل احنا مو بروحنا راح نكون ... فيه طلبه اكيد والدكتور موجود.
    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    اوكي نوره ... انا اصلا فاهم ... وعارف شنو تفكرين فيه ... ماعليه على راحتج ,,, والله يعيني على قعدة الصبح .

    __ <اتق شر من أحسنت إليه> __
    على خير انشالله ... استأذن ... فمان الله

    (( OnlY GoD CaN JuDgE Me ))
    حياج الله يانوره ... باجر اشوفج انشالله ïپٹ

    تم تسجيل خروج __ <اتق شر من أحسنت إليه> __ .... تم زياد يطالع ايميلها ... لدرجه ماسكر المحادثه لما طلعت .... قعد يقراها من جديد .... هالانسانه هذي ... حركت شي بداخله ... مو نفس البنات اللي يمرون عليييه ... ولا نفس البنات اللي كان له علاقه فيهم قبل لا تدخل نوره بحياته .,,,,, شافها بس مره وغير نظرته لكل البنات ..... لانها انسانه نظيفه وبسيطه وشريفه ولا تتصنع.... ابتسم .... وقعد يحضر حق بااااااجر .

    أما نوره من سكرت المحادثه واللابتوب بكبره ..... اقعدت تفكر ... تحس انها حيييييل تجرأت ... ومن يلومها ... اول مره بحياتها يصير جذي ... كانت بداخلها مستانسه ومرتاحه ... بس بنفس الوقت تحس بضيييييقه مو طبيعيه .... بس فكرت زين ... ليش اتضايق ... انا ماسويت شي يخليني اتضايق ,,,,, الدكتور نفسه اجبرني اني اسوي بريزنتيشن معاه ونصير قروب .. وفرصه بعد اني ارفع من معدلي ... يالله يارب انك تسهل الامور وتعديها على خير .... خل اروح اكلم بدور واقولها عن اللي صااار واخذ رايها .... بدال قعدتي جذي .

    راحت انزلت تحت واتصلت على بيت عمتها .... وردت عليها بدور : هلا بدور شلونج ؟
    بدور : اهلييييييييييين نوره شخبارج عساج بخير .؟؟
    نوره : والله تمام الله يسلمج .... باجر بتداومين الجامعه ؟
    بدور : والله مادري احتمال لا ... لان بصراحه مالي خلق اداااااااوم .... اقول نوره انا اتصل عليج بالليل .
    نوره : ليش شعندج .؟؟
    بدور واهي تضحك : بروح اقدم الحلو حق ولد خااااااالي خالد تدرين لازم نضيفه .
    نوره واهي تضحك : اهاااااا خالد بالسالفه .... عيل ماراح تتصلين علي خير شر .... شنو بيتعشى ..؟
    بدور وخدودها حمر : فديته والله ... احتمال يقعد والظاهر ... شكله بيتعشى .
    نوره تبتسم : ياعيني على الحب ... الله يهنيكم انشالله وتجتمعون على خيييييير .
    بدور : اااااامين .... حبيبتي انتي يلا باي


    راحت ومشت في البيت ولقت البيييييت هدووووووء ... راحت لغرفة لولوة ولقت لولوة ترتب غرفتها ... وضحى معاها ترتب ... نوره واهي تخرع ضحى من وراها وبصوت عاااااالي : بووووووووووووووو
    ضحى : يمممممممممممه ... وجع زين .
    اما لولوه ونوره تموا يضحكوووووون على شكل ضحى ... وضحى معصبه : وجع انتي وياها زين ... مالت عليكم .
    نوره واهي تبوس اختها : ادري خرعتج حيل ... اسفه ... تعالي مو قلتي بتروحين مع امي وعمتي وجدتي ؟
    لولوه اهني تدخلت : أي اصلا راحت بس طردتها جدتي هههههههههههههههههههه
    ضحى : لا ماطردتني بس قالت لي ماله داعي تروحين .
    نوره : أي والله حده ماله داعي .... بنات يعني احنا بروحنا الحين ؟
    لولوه : ليش وين نوف ماشفتها من الصبح ؟
    نوره : نوف فطيسه بس نوم هالبنت ... ياحلو جوها نوم في نوم خخخخخخ .
    ضحى : أي والله .. ماتشبع من النوم ... حتى نسيت ملامحها والسبه هالنووووووووووم .
    نوره : خلاص انا استأذنكم بروح اذاكر عندي كويز باجر ... يلا سي يوو .

    اما ضحى التفتت على لولوه وبدت تدردش معاها : اقول لولو ... شلون اخوج احمد ؟ طلع من المستشفى .؟
    لولوه بكآبه : ايه طلع ... ولا شفته تصدقين .
    ضحى : ليش مادقيتي عليه ؟؟؟ وسألتي عنه .؟
    لولوه : لو انا مهمه بالنسبه له ... جان اهو اللي دق علي وبلغني انه طلع .
    ضحى بأستغراب : ومن قالج انه طالع ؟
    لولوه : نواف ولد عمي .
    ضحى واهي تصفر : احلى احلى الدكتووووور نونو هههههههههه
    لولوه بعصبيه : لايروح تفكيرج بعيد ... اصلا نواف بيتزوج منى ... واهما لبعض من يوم كانوا صغار .
    راحت بسرعه و طلعت من الغرفه وتوجهت للصالة توسع صدرها بالتلفزيون ... اما ضحى لحقتها : لولو شفيييييج مو قصدي اضايقج ... خلاص عاد اسفه ... ومره ثانيه ما اعيدها وعد مع اني ماذكر قلت شي غلط وزعلج ... ماعلينا ... الا قولي لي شرايج فيني ... مو حلوه ïپٹ
    لولوه : حسافه على هالكشخه هذي ومارحتي بس ماعليه .
    وتموا البنات يسولفون ويدردشون ..... اما ضحى تبرعت انها تسوي لهم اكله خفيفه ... وراحت للمطبخ وخذت معاها مسجلتها وبدت تحط اغاني نانسي عجرم وتطبخ واهي ترقص صج خبال ههههههههه ... ولولوه كانت تتابع التلفزيون .

    ***

    بهاللحظة هذي ... وصل أحمد لبيت لولوة بمساعدة نواف ... اللي وصله وراح لدوامه .... نزل احمد وهو لابس جينز وبلوزة كمها طويل ... مع وشاح عشان يغطي فيه رقبته ويخفي فيه آثار الحروق .... طق الجرس ... مره وحده بس ما احد استجاب ... رد و طق مره ثانيه .... طبعا ضحى معليه على المسجل فما سمعت ... اما لولوه انتبهت واسمعت ... وراحت توجهت للباب وشافت من العين السحريه ... ولا احمد اخوها واقف ... استانست وضحكت وعلى طول بطلت البااااااااب : هلا بخوي الغالي .. الف الف الحمدلله على سلامتك ... وعلى طول لمته واحضنته .
    أحمد واهو مستانس : الله يسلمج ياختي .. وينج لاتدقين علي ولاتتصلين ... هالدرجه هنت عليج .
    لولوه طالعته وادمعت عينها : عمرك ماتهون ياخوي ... والله اني جيت بس مالقيتك ,,,, تعال ادخل تفضل حياك .
    امسكت ايده ودخلته داخل البيت وبالصالة .... لولوه واهي مستانسه : والله مو مصدقه ... احمد اخوي حبيبي عندي ïپٹ
    احمد : لالا صدقي هذا انا تبيني اقرصج عشان تصدقين ههههههههههه .
    لولوه واهي تضحك : ههههههههه .... ها شنو تحب تشرب ؟
    احمد : ابد والله مابي شي تو نواف عازمني على قهوه ... بس جااااااااي اسلم عليج واشوفج لاني اشتقتلج صراحه .
    لولوه حست بشعور غريب لما اسمعت اسم نواف : الله يسلمك ياخوي من كل شر ... على فكرة ترا هدية سلامتك عندي ولا فوق حاطتها ,,,, دقايق اجيبها لك .
    أحمد : لا حبيبتي مابي شي .... قعدي معاي .. مابيج تروحين ... بعدين عطينياها .
    لولوه بأصرار : لا مابي .... الحين انطرني ولاتتحرك اوكي .

    راحت لولوه فوق ومن الفرحه نست ان ضحى بالمطبخ وماقالت لها ان احمد اهني ... اما احمد تم في مكانه وهو مستانس ويحس ان صدره انشرح من دخل البيت وشاف اخته لولوه ... وحب يتعرف على امها بعد .... لولوه وصلت لغرفتها وقعدت تدور الهديه وماتدري وين حطتها مع الترتيب الجديد للغرفه وتمت تدور عليها .

    ضحى طبعا الحمدلله والشكر نست الفطاير بالمكرووييف .. وقاعده تغني واهي تقص خس وطماط ... فجأة ولا الدخان طالع من المكروييف والريحه تارسه المكان ,,,, احمد كان قاعد بالصاله وقاعد يشم ريحه دخان ... كأنه شي محترق ... خاف احمد والنار سببت له عقده ... على طول راح لمصدر الريحه ... ولا المكروويييييف صااااير اسود والدخان طالع اسود وضحى انتبهت للدخان واهي تقعد تصييييييح ... بس صراخها ماكان مسموع بوضوع لان المسجله كانت بالعالي ... وتمت تصييييييح .... حريقه حريقه .... اما احمد على طووول دش وشاف ضحى وبسرعه سحب ضحى برااااااااا ,,,, وبسرعه فتح المكروويف وطلع الفطاير وفصل التيار منه .... اما ضحى شافت واحد واقف معاها وحسبالها خالد .... ضحى واهيا تكح : خالد زين جيت بالوقت المناسب ولا تلقاني انا متفحمه .
    التف عليها أحمد وشافها ... أنصدم ,,,,, هذي اللي قبل سوى سيارتها وساعدها .. اما ضحى طالعت احمد شافت ان جسمها مو جسم خالد : امبيييييييييييييه انت مو خالد ,... اسفه اخوي وانحاشت على طوووووول .
    احمد بذهول : هذي اللي كنت افكر فيها ... وبأبتسامه ... طلعت قريبة لولوة ... ياااااه صج الدنيا صغيره .
    اما لولوه انزلت على طول وشافت الدخااااان والريحه ومالقت احمد ... خاااااااافت وراحت ركض تدوره وتصيح بأسمه ... اما احمد طلع لاخته : لاتخافين ماصار شي ... بس اكلكم احترق والفطاير كلها متفحمه .
    لولوه : ضحى وينها صار فيها شي .
    احمد واخيرا عرف اسمها : لالا مافيها شي انا طلعتها واهي راحت .
    لولوه بأرتياح : الحمدلله ... صج انها هبله ... في احد ينسى الفطاير بالمكروييف .
    أحمد وهو يضحك : ضحى شنو تصير لج ؟؟
    لولوه : ضحى اختي وبنت خالي ... بس فيها طفاقه عجيبه غريبه ماقول الا الله يهديها .
    احمد وهو يقول بنفسه : ياحلوها والله ... مطفوقه بس حلوه .
    لولوه : ها احمد هذي الهديه وسامحني على القصور .
    أحمد : ليش اتعبين نفسج ... والله بس شوفتج عن مية هدية .
    لولوه : يابعد عمري يا احمد ...... اه لو بس امي اهني ودي انها تشوفك .
    احمد : كنت بسألج عن خالتي .... خاطري اسلم عليها صراحه .
    لولوه : امي طالعه مع جدتي ومرة خالي ... بس انشالله مره ثانيه تشوفها .
    احمد : خلاص عيل استأذن الحين ,,,,, وانشالله مره ثانيه امركم واسلم على خالتي .
    لولوه : اوكي ياخوي .. ماتشوف شر وانتبه لنفسك .
    أحمد : أي تبينه اتصلي علي انزين ... يلا فمان الله
    لولوه بأبتسامه : فمان الله .

    ***

    ضحى حزتها اصعدت لغرفتها ... وكانت حالتها حاله ... شافني يافشلتي ... شلون يشوفني جذي ووجهي اسود من الدخاااااااان ... فشيله ... اكيد عرفني ... نظراته تقول انه عرفني ... ياويلي والله اذبحها الخايسه ماقالت لي ان احمد موجووووووووووووود .

    اما لولوه اصعدت لها وتبي تطمن عليها .. اول مادشت لولوه وشافت كشة ضحى ووجها اسود مااتت ضحك عليها ... اما ضحى امسكت قلاص الماااااااي وكبته على لولوه واهي تقول بعصبية : ليش ماقلتي لي ياكبر فشلتي جدام اخووووج والله عيب اطلع جذي ... زين ماخرعته وقال عني جنيه .
    اما لولوه اللي تبللت من الماي وهي تضحك : اصلا من شافج انحاش برا ههههههههههههههههههههههه
    ضحى بجديه : صج لولوه انحاش ïپŒ يافشلتي
    لولوه :لأا لا اضحك ... بس انقذج لو ما انقذج جان رحتي وطي .
    ضحى واهي قاعده وماده بوزها : يكون بعلمج انقذني للمره الثانيه .
    لولوه بأستغراب : شلون مافهمت .
    ضحى : تذكرين الضابط اللي ساعدني وكلمتج عنه .
    لولوه بأنصات : ايييييه !!
    ضحى : طلع اخوج ...... والله مادريت الا يوم شفته بالمستشفى.
    لولوه : من صجج ... طالعي الدنيا شلون صغيره وليش ماقلتي لي ها.
    ضحى : مادري ارتبكت صراحه .
    لولوه واهي تطالع ضحى بنص عييين .... اما ضحى انتبهت حق نظرات لولوه وقالت بأنفعال : نعم خير ليش تطالعيني كـأني مسويه شي .
    لولوه واهي تبتسم : لا سلامتج ... بس شكلكم لايق لبعض ... يلا انا بروح انظف المطبخ قبل لاتجي امي وتشوف العفسه وتعفسنا .

    اهني ضحى ماتت من المستحى ... معقوله حبت احمد ؟؟؟؟؟؟؟ بس ماتدري هل يبادلها نفس الشعور ؟؟
    ونواف ....... تأكد من احساسه انه يحب لولوه .... بس هل يصارحها ؟
    نورة ؟؟؟؟؟؟ ومصيرها مع زياد ؟
    هدى .... هل راح تستحمل في انها تكمل التمثليه مع فارس .؟.؟.؟
    ومنى والاعيبهاا ؟؟؟؟ هل ممكن انها تضر اختها لولوه ؟؟

    كل هالاحداث ترقبوها في الاجزاء اليايهه ^^






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  8. #18
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    *
    *
    *
    *
    *
    *
    الجزء العاشر


    ماكان عندي شي أغلى من
    الروح
    ولا كنت أحب أحدً كثر حب روحي!

    كنت أحسب إن الروح مابعدها روح
    ولافيه روحن حبها مثل روحي!

    وعرفت إن الروح ترخص لأجل روح
    روحً
    غلاها زاد عن حب روحي!

    ***
    صحت نورة من النوم وطالعت الساعة وكانت 6
    ونص الصبح .... راحت وغسلت وتوضت وصلت الصبح ... وبعدها اختارت لها بلوزة سبورت
    لونها رمادي في وردي وتنورة جينز مع شيله رمادية فيها كريستال وردي .... ولبست
    عدسات رمادية وحطت لها مسكره وغلوس وردي طبيعي كان شكلها كيوت وبسيط ..... راحت
    لضحى بتقعدها ولقتها بسابع نومه ... نوره واهي تهز ضحى : ضحى قومي وديني الجامعه ..
    بسرعة تأخرت ؟
    ضحى واهي تتلحف : وخري مابي .... بناااااااااام .
    نورة واهي
    تطالع ساعتها اللي صارت 7 وباقي نص ساعه على لقائها مع زياد .... على طول راحت تحت
    دور اخوها خالد ولقته يشرب قهوته وماسك كتبه .... نوره بتوسل : خلّووود عفييييييه
    ... ودني الجامعه ... عندي مقابلة بريزنتيشن .
    خالد واهو يشرب : نو ... يعني
    لأ
    نوره : واللي يعافيك خّلوود .. بليز مابي اتأخر على الموعد الله يخليك ...
    اذا مو عشاني عشان بعض الناس ( قالتها واهي تغمز ) .
    خالد وهو يسوي نفسه يفكر :
    اممممممممممممممم .... بما ان عشان بعض الناس ... يلا قومي خل اوديج .
    نورة :
    انزين خلوووود حبيبي خل بس اكل لي شي .
    خالد واهو يقوم : شنوووووو شوفي انا
    ناطرج بالسياره اذا ركبت وانتي ماركبتي ترا بروح .
    نوره طبعا خافت يسويها ..
    ومشت قبله مع انها يوعاااااانه حدها بس شتسووووووي ... ركبوا السيارة وحاطين على
    محطة اذاعة القرآن الكريم .... وطلع برنامج حده حلو كله مناقشات ومحاورات حول
    الانسان وعمله ... المهم ... نورة طالعت خالد اللي كان طول الدرب شكله هادي ..
    وحاولت انها تتقرب من اخوها خالد : اقول خالد متى راح تستقر .؟؟؟
    خالد واهو يسوق
    : شقصدج يعني ؟؟
    نورة : يعني متى راح نشوف عرسك ؟؟.؟؟
    خالد واهو يبتسم لان
    طرا على باله بدور : انشالله قريب .... انا هالكورس بتخرج وبتوظف وبعدها اخلي امي
    تخطب لي .
    نورة : ليش ما تخطب الحييييين ؟؟ وعقب ماتخرج تتزوج ؟
    خالد : نفس
    الشي يا حبيبتي يانورة .
    نورة واهي تبي تغيض اخوها : بس يمكن البنت تنخطب لغيرك
    ..... وتروح عليك ... تدري بدور حلوة وتهبل والكل يتمناها .... فلا تضيع هالفرصه
    .
    خالد واهو قاعد يفكر بكلام اخته اللي كان عقلاني ..... نورة بدت تزيد من
    لقافتها : أي عاد اقولك يا اخوي العزيز ... اخطب بدور قبل لاتروح لغيرك ... وانا من
    رايي تروح تخطبها اليوم ... ولاتأجل عمل اليوم إلى الغد .
    بدا خالد يفكر بجدية
    كلام نورة ,,,,, وعجبته الفكرة واقتنع ... صح ليش مايخطبها ويضمن ان بدور تكون من
    نصيبه ولاتروح لأحد غيره .. ابتسم وقال لها : انشالله بشووووف ... وبعدين يانورة
    شعندج مهتمه فيني اليوم ... كل هذا عشان وصلتج مبجر ïپٹ
    نورة واهي تضحك :
    هههههههههه لا يبا مو عشان جذي ... عشان ابي بدور تعيش معانا وفي بيت واحد
    ïپٹ
    خالد : اها قولي جذي ... عشان رفيجتج واخوج بالطقاق !!!
    نورة : لالا اخوي
    حبيبي وقلبي وعيوني ... عسالله يخليه لي ذخر انشالله .

    ***

    بنفس
    اللحظة ... كان زياد مضبط عمره ïپٹ .. وقرر انه يلبس اللبس الرسمي المتعارف عليه اللي
    اهو ( دشداشة وغترة )
    زهب شغله والبروجكت اللي مخطط عليه .... نزل للطابق
    الأرضي ... مالقى أحد ... كالعادة أبوه دايم مسافر لانه رجل اعمال مهم في الديره
    ... وأمه للحين نايمه وأكيد بعد شوي بتطلع عندها اجتماع لانها سيدة مجتمع ولازم
    تتواجد بكل مكان ... مالقى الا اخوانه التوأم حمد ومحمد يتفطرون قبل لايروحون
    المدرسة ... ابتسم وصبحهم بالخير ... وطلع بسرعه للباركينق لبس نظارته ماركة
    فيرزاتشي وشغل محرك سيارتة الفارهه ... قبل لايوصل الجامعه قرر انه يمر ستاربكس
    واخذ معاه قهوة
    ( موكا ) وطلب اثنينه .. طبعا الثاني حق نورة ïپٹ ... وصل للجامعه
    على قبل الموعد بعشر دقايق ... وشاف الجامعة تقريبا فاضيه ومافيها احد الا عمال
    النظافة ... والباركينق مافيه الا 3 سيارات بس ... نزل معاه القهوه والمخطط وبدا
    يتمشى للقاعه اللي هو المكان المتفق عليه .. دش القاعه وحط القهوه والمخطط على
    طاولة الدكتور وسحب كرسي وعدل نسفته ïپٹ واخذ قهوته وتم ينتظر وصول نورة
    .


    صادف ازدحام عند الطريق المباشر المؤدي للجامعه ... راحت على طول
    وشافت ساعتها اللي كانت متأخره 10 دقايق ... نوره واهي تطالع الازدحام : خالد بليز
    شوف لنا غير هالدرب ... حدي متأخره .؟
    خالد وهو يحاول يتجاوز السياره اللي قدامه
    : يعني ماتشوفين الازدحام انا شسوي بكيفي .
    واهي كل خمس دقايق تطالع الساعه ....
    بس الحمدلله الدرب مشى ... واخيرا وصل لكلية اخته ... نزلت على طول ومشت بسرعه عشان
    ما تتأخر ... بروحها متأخره ربع ساعه ... شافت السكويرات ولقت ماكو احد .,, وأروقة
    الجامعه تقريبا خالية ... بس تمت تمشي بسرعه ووصلت واخيرا للقاعة ... بطلت الباب
    وشافت زياد اللي كان شكله غير واحلا واذرب صج حلو ... وهو على طول طالعها وقال لها
    بأبتسامة : صباح الخير ... متأخره ربع ساعه بالضبط ؟؟؟؟
    نورة واهي متفشلة :
    صباح النور ... ادري متأخرة .. اسفه بس كان زحمه وبيتنا بعيد .
    زياد : يالله
    ماعليه مو مشكله منقعتني اهنيه بالقاعه ربع ساعه بروحي ... بصراحه خفت واستاحشت
    المكان .
    نورة ولأول مره تبتسم في وجه زياد : ماعليه السموحه زياد .. ماكان قصدي
    .... يلا خلنا نبلش عشان مانتأخر على محاضراتنا .
    زياد بيغيض نورة : أولا
    محاضرتنا بنفس القاعه يعني ماراح نتأخر وثانيا انتي متأخره ربع ساعه ... وانا جاي
    مبجر واتفقنا الساعه 7 ونص وفوق هذا انتي اللي تأمرين وتاخذين بزمام الأمور ...
    وتصيرين القائد !!
    نورة واهي بدت تفقد اعصابها : انت وبعدين معاك .. ليش مو راضي
    تفهم .. قلت لك زحمه وتأسفت ... خلاص عااااااااد ... لاتقعد تذلني على هالربع ساعه
    .
    زياد اللي يستانس لما نوره تكون معصبه : انزين خلاص مو مشكله بس لاتعصبين علي
    ... أخذي هالقهوه واشربيها شكلج مو متريقه الصبح .
    نوره واهي تقعد وتشوف المخطط
    : مشكور مابي شي منك ... بس ابيك تخلصني من هالبريزنتيشن .
    زياد : يعني انا
    حاسبج معاي ... واخرتها ماتشربين ... مايصير شربي لان شكلج مرهق ولازم تشربين
    القهوه عشان تصحصحج عدل وتركزيييييييين .
    نورة بأقتناع : طيب مشكور زياد على
    القهوه .... خذت القهوه واشربتها بهدوء واهي تطالع المخطط وفعلا محتاجه تبل ريقها
    شووووووي ... تم زياد يطالعها بتأمل بنظرات كلها اعجاب ... نورة انتبهت لنظراته
    ورفعت راسها ... وعلى طول اهو نزل راسه قال بصوت رجولي : يلا نبدي .
    نورة :
    اوكيه نبدي .

    وتم زياد يشرح لها واهي كانت مندمجة للآخر .... وبدت تتفاعل
    معاااااه ... ليما خلص شرح واشكرته نورة ...... وقّسم معاها المواضيع اللي راح
    يتناقشون فيها جدام الدكتور ..... زياد واهو يطالع نورة : نورة احنا لازم نسوي مجسم
    يمثل موضوع البريزنتيشن .
    نورة بأهتمام واضح : مو مشكله .. يكون أحسن بعد ... بس
    شلون ؟؟
    زياد : خلاص .. انا راح اسوي كل شي .. انتي لاتحاتين .
    نورة بإعتراض
    : لا لو سمحت ... مايصير كل شي عليك .... الدكتور كلفنا في مهمه ولازم نسويها مع
    بعض .
    زياد : انتي سويتي اكثر من جذي .؟
    استغربت نورة من كلام زياد : بس
    ماسويت شي ... الحين شرحت لي الموضوع ... ولاتنسى انك اخترت الموضوع ... وسويت
    المخطط ... وكتبت المناقشات ,,,, وفوق هذا تسوي المجسم ... وانا شسووووويت ..
    ماسويت شي ... لازم نتعاون مع بعض ,,,, حرام اخذ درجات وانا ماشتغلت معاك .
    زياد
    كان وده يصرح لها ان من يوم شافها وهو يحس نفسه متغير ولا يدري شنو السبب .... سكت
    زياد شويه وراقبها بصمت واهي تتكلم وفجأة قطع كلامها : خلاص ... تبين شغل اوكي بس
    انا اقولج شنو تسوين بالضبط !
    نوره : أوكي .. شنو المطلوب مني ؟
    زياد :
    تسوين بطايق تعريف بالموضوع ... عشان نوزعهم على الطلبة اللي معانا في المحاضره ...
    وغيره ماكو وبس اتفقنا .
    نورة : اتفقنا ... مشكور زياد على كل شي سويته ... وعلى
    القهوه اللذيذة .
    زياد ناوي يطفرها : العفو ... وعلى فكرة حتى انا ابي انجح مو
    بس انتي فلازم اضبط شغلي عدل .... ولاتظنين اني اسوي هالشي عشانج .
    نورة
    بأستنكار : عمرك ماراح تترك غرورك ... أبي افهم على شنو انت مغتر .. حدك ماخذ مقلب
    بعمرك .؟
    زياد يبي يغيضها : مغتر على حلاتي .
    نورة : الحمدلله والشكر ... على
    فكرة ترا الجمال والمال عمره مايدوم ... اهم شي الصحه والعافيه يا أخ زياد
    .
    زياد : تدرين شنو مصبرني على اسلوبج الجاف معاي ؟؟
    نورة ردت بلا مبالاة :
    ما اهتم ولاتعب عمرك في انك تقول لي ... على العموم انا استأذن ماباقي شي على
    المحاضره بروح اراجع لي شي منه فايده .... لان قرقتي وياك مالها أي فايدة
    .

    اطلعت نورة من الباب مغتاضه حدها ... تم زياد يضحك ... فعلا هالانسانه
    نادرة ... مختلفة عن كل البنات اللي صادفهم ... ما تتمصلح عندة عشان اسم عايلته ولا
    مركزه ... لا كانت على طبيعتها عمرها ماتصنعت ... وهذا اللي ريحّ زياد منها ويحاول
    يدخل عالمها البسيط ,,,, لان مل من عالم الترف ويتمنى يعيش في بساطه






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  9. #19
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    كانت لولوة قاعده بروحها تسمع أغنية خذاني الشوق لنوال .... وسرحانه ... وفي بالها شخص واحد وهو نواف .... ياربي ليش تفكر فيه .... ليش لما تسمع صوته ولا احد يجيب طاريه تحس بأحساس غريب .... هالاحساس اكيد له تفسير واحد فقط (( الحب )) : ايه احبه ... شلون حبيته ..؟؟ وشلون سمحت لنفسي إني احبه ؟؟؟ اهو مو ملكي ... اهو محرم علي ؟؟
    لانه ملك منى .... وما اقدر اسمح لنفسي اني احبه ...... اااااااه ليش حبيته .. بس لازم اثقل جدامه وما اسمح لاحساسي يتغلب علي ... بس والله احبه ياربي شلون الحين .
    قامت وعدلت من قعدتها ,,,, وتعوذت من ابليس .
    دق موبايلها وكانت المتصله دانة بنت عمتها وردت عليها : ألووو ... هلا بالغاليه ؟
    دانة : هلا بالقاطعة اللي ماتتصل ولا تسأل .
    لولوة : لا قاطعه ولا شي ... بس كان عندي ظروف شويه ... ماعلينا طمنيني عنج شلونج انتي ؟
    دانة : بخير ياقلبي ... أقول لولو انا عازمتج على عشا عندنا في البيت ... يوم الخميس .. كل خواتي بيتجمعون ونبيج تشرفين ... لاننا اشتقنالج .. واتمنى ما ترديني .
    لولوه : افا عليييييييييج ... غالي والطلب رخيص ... حسبوا حسابي ... ضبطوا لي العشا ïپٹ
    دانة : مو بس نضبط لج العشا ... الا نضبط لج القعدة .
    لولو : اوكي خلاص تم ... الخميس عندكم انشالله ... سلمي على عمتي .. يلا سلام .
    دانه : الله يسلمج ... سلام .

    ***

    صحت هدى من النوم .... وألتفتت ومالقت فارس ... تأكدت أنه صحى قبلها وأكيد طالع كالعادة ... تمت قاعدة تطالع مكانه الخالي وامسحت على شعرها الطويل .... وقالت لنفسها : راح اتحدى نفسي .. واحاول اغير اشياء كثيره بحياتك يافارس ... حتى لو قلبك مو لي مملوك للغير .... صح اني احبك .... واللي يحب مايرضى يشوف حبيبه تعيس ... الله يقدرني عليك .
    قامت وراحت غسلت وبدلت بجامتها وأختارت لها دراعة لونها أوف وايت حلوه مطرزة على اشكال ورد ملون .... وحطت لها غلوس ومسكرة ... وانزلت تحت عند خالتها ... وخذت الشال معاها تحسبا لوجود طلال ... مالقت خالتها موجودة في غرفة الطعام ... راحت تدورها بين الممرات ,,,, وطلت من الدريشة الزجاجية الكبيرة المطله على الحديقة .... شافت زياد قاعد يفطر مع أمه ,,,, وكالعادة ماخذه جريدته ويقراها .... قررت انها تروح هناك .... لمحها فارس واهي قاعده تتمشى صوبه ... تم يطالعها لما قربت عنده ولا شال عينه منها ... باست راس خالتها أم فارس : صباح الخير خالتي ... شلونج انشالله طيبة .
    أم فارس واهي مستانسه : هلا صباح النور ... هلا في بنتي وحبيبتي ... تعالي يمه اقعدي عندي .
    هدى واهي تبتسم : انشالله خالتي ولا يهمج ..... طالعت فارس اللي للحين مانزل عينه منها : صباح الخير فارس .
    فارس وهو يرد يقرا الجريدة : صباح النور .
    أم فارس تتدخل : فارس خل عنك الجريدة وخلك مع مرتك . وافطر معاها .
    هدى : لا عادي خالتي ... خليه يقرا .... يكفيني قاعده معاج .
    أم فارس وهي مسوية نفسها معصبة : شوفي هدى تبين رضاي ولا لا .
    هدى بأستغراب وفارس كان يطالعها : خير خالتي شصاير ... أكيد ابي رضاج .؟
    ام فارس : من اليوم ورايح كلمة خالتي مابي اسمعها ........... قولي لي يمه ..... انتي بنتي الحين .
    هدى بأبتسامة : بعد عمري والله بس هالطلب ... ابشري ومن عيوني الثنتين يا أحلى أم بهالدنيا كلها .... الله لا يحرمني منها .
    ام فارس واهي تطالع ولدها : الحمدلله ان الله رزقك حرمة سنعة .
    فارس تضايق وقام بدون مايقول شي ... امه استغربت من طريقة ولدها واسألت هدى اللي كانت تطالع الأرض : اشفيه فارس ... ليش زعلان ؟؟ من قعد معاي الصبح وخلقه ضايق مدري علامه حتى ما افطر ... يابنيتي صاير بينكم شي .
    هدى : بالعكس يايمة ماصار بيننا شي .... يمكن متضايق من الشغل ... خل اروح اشوفه ... عن اذنج .
    راحت هدى ورى فارس ... ولقته قاعد على السرير ... طالعها وقال لها : هدى لو سمحتي ... انا تعبان وبرتاح .
    هدى واهي واقفه : فارس ... راح اخليك ترتاح ... بس هالتصرف ما اتفقنا عليه على الاقل جدام خالتي عشان ماتحس بشي .
    فارس وهو مبين انه فعلا تعبان : هدى خلينا نأجل الموضوع ... حدي دايخ .
    هدى شافت شكله فعلا تعبان ,,, قربت منه ,,,, وتجرأت وحطت ايدها على راسه ... وكانت حرارته فعلا مرتفعه ,,,, وفارس صاير نفس البيبي متكور على نفسه .... على طول يابت له كمادات وحطتهم على راسه وغطته ,,,, وتمت قاعده عنده .... وماسكه ايده وتمسح على راسه .... وفارس يحس فيها ... يحس براحه ... بس التعب غلب عليه ونام على طول ..... نزلت هدى تطمن خالتها على حالة فارس ,,,, وبينت لها انه شوي تعبان وحرارته مرتفعه .... ردت اصعدت له فوق ... واقعدت جنبه على السرير .... سمعته يتمتم بكلمات وجمل غير مفهومه : ليش !!! خنتيني ... رفيجي !!!!.
    استغربت من هالكلمات اللي قاعد ينطقها ... قربت منه أكثر .... وكان يهذي وحاولت تسمع وتفهم شنو يقول ... بس ماوصلت للي تبيه انتبهت واهني تقوم انه يقول اسم شخص ... قربت منه وكانت الطامة الكبرى : أمل ... ليش ... حبيتج ؟
    هدى واهي منصدمه : أمل ؟؟؟؟ منو امل هذي ؟؟ اكيد حبيبته وانا خذيته من حبيبته ... اشوفه مو متقبلني طلع يحب انسانه ثانيه .... ليش يا فارس ماقلت لي والله ماراح اوافق عليك ... ليش ظلمتني وظلمت نفسك معاي لييييييييش !!!!!!
    انهمرت دموعها وقعدت تبكي بصمت .... الحين عرفت ليش فارس مو متقبلها وفسرت اسلوبه الجاف معاها .... لانه يحب .... وقلبه للغير ... .يااااه فعلا صدمه ... وصدمه كبيره خصوصا لما عروس ما كملت الثلاث شهور وتكتشف ان قلب زوجها لغيرها مو لها .... يااااااه صج لما الواحد يحب انسان ويعتبره حياته ومستقبله وكل شي وفجأه مايتقبله ولا يحبه تتحطم آماله وتسود الدنيا في وجهه .
    أمسحت دموعها ... وغسلت وجهها ... واستغفرت ربها .... وقررت انها ماتتكلم الحين الا لما يصحى ويرد لعافيته ... وتبين ان كل شي طبيعي جدام خالتها وجدامه .

    ***

    صارت الساعه 6 المغرب .... جهزت لولوه نفسها .. أختارت لنفسها فستان يوصل للركبة لونه ابيض في كريستالات وردية وردي مع شوية أزرق وتحته بنطلون جينز ... ومسويه شعرها بوف عالي شوي ولامته فوق كله ... ومنزله خصله من ورى ... أكتفت في ان تحط لها فانديشن طبيعي مع بلاشر زهري فاتح ومسكره وغلوس طبيعي .... وكان شكلها حيل طبيعي وبسيط ماحبت الكلافه .. وطالعه فيه جنااااااان .... خذت عبايتها وجنطتها وانزلت تحت .

    بنات خالها شافوها وصفروا لها ïپٹ وكلهم : أحلىىىىىىىىىى يالكشخه .
    لولوه واهي تضحك : أي كشخه .. كله جينز .
    ضحى بلقافتها : على وين انشالله .
    لولوة : بروح لبيت عمتي أم ضاري ... عازمتني دانه على العشا .... صج وين امي ؟؟؟ ماشوفها لا هي ولا جدتي ؟
    نوف : الحلوات رايحين يزورون ناس مادري منو .
    لولوه : ويييييه ... انا قايله لامي بروح ... بس شلون اطلع بدون ما شوفها ... ïپٹ لازم اشوفها عشان ارتاح .
    ضحى : اشفيها شكسبيره ... روحي فشله تأخرتي على بنات عمتج ... وسلمي على دانه .
    لولوه : أي صاجه والله ... يلا تشاااااااااااو .

    بعد ربع ساعه وصلت لولوة لبيت عمتها أم ضاري ... وكانت المره الأولى اللي تزورهم وبالغصب دلته بعد وصف دانه للطرق المؤديه له .... أركنت سيارتها برى ... وقبل لاتنزل لمحت شخص متوجه إليها نزل لمستواها واهي خافت وقالت بصوت متوتر : نعم خير ؟
    فيصل : طلعي سيارتج من هالموقف ؟
    لولوة عصبت : ليش انشالله لا يكون شاريه بفلوس وانا مادري .
    فيصل وهو يطالعها : انتي شفيج ماتفهمين ... أي شاريه بفلوسي .
    لولوة : احترم نفسك عاد ,,, شنو ما افهم عيب عليك تكلم عدل .
    فيصل وهو ينزل كابه ويمسح شعره : وبعدين يعني ما اصفط سيارتي ؟؟؟؟؟؟
    لولوة : وماتقدر تصفط الا بهالموقف ... شوف لك موقف ثاني ... يلا وخر بنزل ؟
    فيصل : انتي منو وشكو جايه اهني ؟
    لولوة : صج انك ماتستحي .... انت مالك شغل فيني فاهم يلا وخر .
    أدفعت الباب بقوه ومن قوته رجع فيصل ورى شوي ... ومشت بغرور ,,,, اما فيصل ابتسم وتم يطالع طيفها اللي فعلا انبهر فيها .... وشافها تدش بيته ... كان على يقين انه صديقة دانه ولا كان يظن انها بنت خاله ... راح حرك سيارته وسد على سيارتها عشان ماتقدر تطلع ... ضحك وقال : والله لا ازهقج هالموقف ههههههه .

    دخلت لولوة وكان بأستقبالها عمتها طبعا دانه واشواق وخلود أما اماني ماقدرت تحظر لان ولدها مريض وزوجة أخوهم الكبير ضاري واسمها أفنان ... سلموا على بعض ولولوه تعرفت على زوجة اخوهم أفنان وكانت في منتهى الطيبة .... تموا البنات سوالف وضحك وغشمره ... واصعدت دانه واخذت معاها لولوة عشان توريها غرفتها ,,,, وبعد توريها صور خطوبتها مع مشاري .
    لولوة : أحلى أحلى .... صج لايقين على بعض ... تهبلون.
    دانة : بعد عمري يالولوة كلج ذوق .
    لولوة : وما حددتوا متى زواجكم .؟
    دانة : انشالله لما يخلص من الدورة العسكرية وبعدها نحدد ... مو مستعجلين على شي الحمدلله ïپٹ
    لولوة : ماقلتي لي شلون تعرفتي عليه بالضبط ؟؟
    دانه : هههههه لو اقولج تموتين من الضحك ؟
    لولوة : شلون يلا قولي .
    دانة : انزين بقولج ... طال عمرج كنت في الجمعية ... وفجأة صدمت مشاري بالغلط واهو يمشي ... لدرجة انا صرخت خفت على هالمسكين ... وقالي اشفيج تأذيتي مع اني انا اللي صادمته هههههههه من الخرعه صرخت مسكين تروع .... وبعدين لحقني للبيت وعرف بيتنا ... وجاب أهله وخطبني وهذي هي السالفه .
    لولوه : هههههههههههههههههههه صج انج هبله وموصاحيه ... بس كان خوش لقاء ... صج كان لقاء رومانسي .
    دانه : ههههههههه أي والله ... لولا هالصدمة جان ما خطبني ... والله احبه خخخخخخخخخخخ .
    لولوة : الله يوفقكم ويرزقكم كل خير .
    دانة واهي تطالع لولو بنظرات جدية : لولوه ..... شخبار قلبج ؟
    لولوة رفعت حاجبها بأستغراب : شقصدج ؟.؟
    دانة : نواف .!!!!!
    لولوة : نواف اشفيه بعد ؟؟.؟؟
    دانه : تحبينه صح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لولوة اهني اختبصت ... هالدرجة واضح انها تحب نواف .... ومشاعرها فاضحتها ... : لا طبعا ... ماقدر احبه لانه زوج اختي فهمي زوووووووج اختي وانا محرمه عليه .
    دانه معصبه : جبي زين ,.... شنو زوج اختج على كيفج ..... اصلا نواف مستحيل يفكر في منى .... واعتقد شايفه الفرق بينهم .... وبعديييييين مافي اثبات يدل على ان نواف يبي منى ..... اصلا مافي غير زوجة خالي تطلع الحجي هذا عشان مصلحة بنتها ؟ وتبي تضمن مستقبلها اهي ؟
    لولوه : شلون تضمن مستقبلها ... ؟؟ ماني فاهمه ؟
    دانه : شوفي .... اول شي منى ماتحب نواف وانا عارفتها عدل .... تبي تتزوج نواف مو حبا فيه بس عشان مركزه وفلوسه والمزرعه ... لاتنسين ان المزرعه من نصيب نواف ... وزوجة خالي .. اكيد تبي تقبض شي من نواف ... فعشان جذي تحاول قد الامكان انها تلزق منى في نواف ..... ونواف مايستاهل هالشي لانه طيب وحبوب ويتيم الام ïپŒ ويكسر الخاطر .
    لولوة : معقولة يبي يتقربون من نواف بس عشان الفلوس ....؟؟
    دانه : معقوله واكثر ... توقعي هالشي من هالثنتين .... وبصراحه يا لولوة انا اتمنى لنواف كل الخير لان احس انه اخوي وانتي الخير ... لولوة حبيبتي مبين من عيونج انج تحبينه .... وحتى على نواف واضح هالشي ... احس انه يحبج ... فلا تخلينه تحت ظلم منى وأمها ... انتم تحبون بعض .. فلا تحرمون انفسكم .
    لولوه : أي كلام انتي قاعده تخربطين ... شنو يحبني ويبيني ويتمناني ... اصلا لو فعلا يحبني كان صرح لي على الاقل .... بلييييييز دانه لا تقولين هالكلام مره ثانيه .
    دانه : اوكي خلاص ... كيفج بالطقاق ... بس لاتجذبين على نفسج .
    لولوه واهي تطق دانه على ايدها : خلاص عاد نسيني ........... على فكره قبل لا ادخل بيتكم ... نرفزني واحد لوع جبدي ... تخيلي يقول لي وخري سيارتج لاتصفطين ... حسباله موقف ابوه وانا مادري .
    دانه : هههههههه عادي مصيرج بتشوفين عاهات كثيره هههههههه
    لولوة : أي والله صاجه .... المهم انا بروح الحين لان ماقدر اطول ... أمي تحاتيني .
    دانه : قعدي شويه عاد لاتصيرين نحيسه .
    لولوه واهي تلبس عبايتها : انشالله مره ثانية يالغاليه .... لأن صج تأخرت .

    وصلتها دانه للباب .... وفجأة شافت سيارتها اللي صايره بين السيارات واللي في مقدمتها سيارة فيصل ... وماكانت تقدر تطلع سيارتها .
    لولوه بعصبية : شفتي يادانه هالحقير مسكر علي ولا اقدر اطلع ... الحين شلون بالله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    دانه : وين أي سيارة تقصدين ؟؟؟؟؟؟
    لولوة واهي تأشر : هالجاكوار السودة .
    دانه واهي ماتت من الضحك : خخخخخخخخخخخخخخخ من صجج ... هذي سيارة اخوي فيصل .... لحظه خل ادق له .
    لولوة : امبيييييييه طلع اخوج .... شوي واكفخه ؟
    اتصلت دانه على اخوها : الووو .. فييصل تعال عند الباب ابيك ضروري .
    وسدته على طول .
    وصل فيصل عند الباب وطلعت له دانه : اقول فصول طلع سيارتك بسرعه .
    فيصل : ليش انشالله ؟
    دانه : بلا كلام زايد اقول لك طلع سيارتك .
    فيصل : اهااااا فهمت .. لان صديقتج العزيزة طلبت منج هالشي صح ؟
    دانه : اولا هذي مو بس صديقتي ... هذي بنت خالي محمد .
    فيصل : بنت خالي محمد ... بس منو هذي أول مره اشوفها ؟
    دانه : أي بعدين اقولك ... بسرعه طلع سيارتك .
    فيصل : اوكي خليها تطلع الحييييييييين ... لان فيه شباب جيرانا ومابيها تمشي بروحها .
    راحت دانه ونادت لولوة .... واطلعت لولوة وكان فيصل بأنتظارها .
    فيصل يبتسم : السموحه والله ماعرفتج .
    لولوة : ماعليه حصل خير ... وانا بعد اسفه زودتها معاك .
    فيصل : لا عادي ماصار شي ... وحده بوحده ïپٹ
    مشى فيصل جدامها واهي تلحقه بخطوات رزينه ... طلع سيارته ... وبعدها طلعت سيارتها ... وطق لها فلشر ( تحية بالسياره ) وابتسمت ومشت .
    على طول راح لاخته وكان متلهف لمعرفة قصة بنت خاله اللي طلعت فجأه في حياتهم ... وطبعا دانه ماقصرت بالشظذرح كان بالتفصيل الممل .
    ( فيصل تخرج من كلية الطيران وصار طيار حربي ... عمره 24 سنه ... كان متوسط الطول ... أبيض البشرة ... اسود الشعر وكان كثيف ... ملامحه حلوه نسبيه )

    ***


    تحسنت حالة فارس تدريجيا ... وطول الوقت مافارقته ... كانت تسهر على راحته ولاخلته دقيقه .... صح انها عرفت جزء من الحقيقه ولكن كانت كافيه بالنسبة لها .... خلاص مافي الا تصارح فارس باللي تعرفه ... فكرت ليش العجله .... كانت تبي تفهم السالفه وبعدين تصارحه ... تبي تعرف ليش ما تزوج من حبيبته ...؟؟ شنو كان المانع ؟. مع انه يحبها حييييييييل بس ليش ماتوج الحب بالزواج ؟؟ لازم في سبب .. وكانت مصره انها تعرف السبب .... عشان تعرف السبب لازم تقربه من نفسها حيل .... فراح تعامله معاملة الازوااااااج وكأن حبيبها ..

    صحى الصبح وراح اخذ شاور عن التعب ... وطلع وتفاجأ بالفطور اللي كان على الطاولة ومزين بورد الجوري الاحمر والابيض وعليه بطاقة لونها احمر مكتوب عليها (( ألف حمدلله على سلامتك يا حبيبي )) ... استغرب فارس وتوجه لغرفة النوم وكان هناك وردة جورية مع اغصانها حاطتها هدى على مخدته (وسادته) .... سأل نفسه : اشفيها هدى اليوم .؟؟

    توجه لدولاب الملابس واختار له دشداشة اماراتيه ... توجه للطاولة وكان صراحه شكل الفطور شهي .... لقى هدى ترتب الطاولة وتصب له عصير برتقال طبيعي ... أنتبهت له هدى وابتسمت : صباح الخير حبيبي ... ألف حمدلله على سلامتك ها شلونك احسن انشالله ؟
    وقف بمكانه مستغرب ومذهول .... توجهت هدى لناحية فارس وأمسكت يده اللي كانت ترتجف لما تحس انه قريب حيل منها ,,, وأسحبته لغاية الكرسي .. : يلا ياقلبي تفطر عشان تصحصح ,.,, لأن انا مسويتلك أحلا فطور ؟
    فارس تم يطالع عيونها : ليش تسوين جذي ؟
    هدى واهي أول مره تطالع عيونه بعمق : عشان انت زوجي ولأني أحبك .
    فارس أنصدم من أعتراف هدى وتم يصرخ بوجهها : تحبيني ,,,,,,,, مابيج تحبيني ,,,,,,, انا الحب مسحته من قاموسي ... مستحيل أحب مستحيييييييييييل .
    وقف على طول وكان بيروح ... لكن هدى امسكت ايده واهي تكلمه : انت شفيك ... ليش تعاملني جذي .. انا زوجتك مو خدامتك .......... انا احبك يافارس ...... والله احبك والمشكله حبك يزيد .. ذبحتني بطريقة معاملتك .
    فارس : افهمي انا مستحيل أحب والله مستحيل .
    هدى واهي تنزل دموعها أول مره : ليييييش تزوجتني وظلمتني معاك .
    فارس شاف دموعها وبلا شعور حط ايده على خدها وبدا يمسح دموعها وقال بنبرة هاديه : انا ماكنت موافق على الزواج ... والسبب مو فيج بالعكس انتي انسانه مافيه منها ... بس السبب فيني أنا ... هدى ورب الكون مابي اظلمج معاي لكن امي اجبرتني اني اتزوجج انتي بالذات .
    على طول طلع فارس ... اما هدى كانت واقفه مكانها وهي تبكي بصمت .. ماقدرت توصل للي تبيه ... ولا قدرت تتحمل الكثير ... الله يكون في عونها .

    ***

    اجتمعوا عيال العم والخال بمجلس الرجال عند بيت العم الكبير مبارك .. أبو نواف .... كان فيصل قاعد بجانب نواف .. وتموا يسولفون عن أيام أول ويوم كانوا اهما صغاااااار ... كان أحمد يستمع ويضحك على سوالفهم ... لما حس نفسه شوي متضايق استأذن وطلع بينام ... ظل فيصل ونوااااااف وكملوا سوالف لبعض .
    نواف : تذكر يوم كنا نجتمع عند النخله واي واحد يمر نسوي فيه مقلب .
    فيصل واهو يضحك : ايييييي يوم حذفنا عامل البناء بالطين ... ويوم شافنا ولاحقنا وطاح فينا تكفخ ههههههههههههههه
    نواف : أي والله ايام سوده كانت ههههههههههههههه
    فيصل واهو يسكت وسأل نواف : بسألك شي ؟
    نواف وهو يشرب قهوه : تفضل أسأل .
    فيصل : دريت ان عند خالي محمد بنت ثالثه واسمها لولوه واهي خريجة حقوق ؟!
    نواف : أي نعم ادري ... من زمان بعد ... وحضرت للمزرعه يوم كان حفلة العشاء .. بس انت كنت مسافر وتوك راد متى دريت .
    فيصل : مو بس دريت الا شفتها .
    نواف واهو يطالع فيصل : شفتها ؟؟؟؟؟ شلون ومتى ؟
    فيصل : ياليتني ماشفتها يانواف ...... ماتوقعت انها تكون جذي ... جمال واسلوب وذرابة .
    نواف وهو وده يكفخ فيصل : ترا هذي بنت عمي وما اسمح لك تكلم جذي حتى لو انك ولد عمتي ... انت فاهم .
    فيصل : ههههههههه اشفيك عصبت ........ اصلا ادري انها بنت خالي ومستحيل افكر فيها بنيه شينة .... ماتدري يمكن تصير اكثر من بنت خالي .

    اهني نواف قام بسرعه وطلع على طوووول .... ولازم يتحرك ويسوي شي .... خاف انه يخسرها ... طلع موبايله واتصل لاشعوريا على لولوة .... اللي كانت قاعده اهلها ... شافت الموبايل وكان رقم نواف ... استانست لانها بتسمع صوته ... على طول راحت لغرفتها وردت عليه : ألو هلا والله
    نواف واهو يتمشى في الحديقه : ياهلا والله بلولوة ... شلونج انشالله احسن .
    لولوه : الحمدلله احسن ïپٹ
    نواف : أكيد مستغربه من اتصالي ... بس احتجت اني اسمع صوتج .
    لولوه وكانت مستانسه من اعتراف نواف : امممممم ... ليش في شي مضايقك ؟
    نواف قرر انه يعترف لها : لولوه تسمحين تسمعيني للآخر .؟ واذا كنتي موافقه عليه خلج على الخط واذا رافضه صكي الخط بويهي .. موافقه ؟؟
    لولوة : موافقه
    نواف : لولوه ... انا من كنت صغير كان عندي هدف في بالي اني اكون الدكتور نواف وقدرت اسعد أمي وابوي وافرحهم وارفع راسهم ..... والحمدلله هالهدف تحقق ... دخلت كلية الطب وأول كورس تلقيت خبر حطم آمالي كله ... امي توفت .. ماقدرت اتحمل الدراسه ,,, وقفت قيدي وتميت في البيت تقريبا سنه كامله .,,, لكن مانجحت في اني اتأقلم بدون أمي,,, لانها كانت بالنسبه لي كل شي ..... قررت أني اكمل دراستي ولكن براا الكويت ... قدمت على بعثه وقبلوني فيها .... قعدت برا لمدة 8 سنين اخذت البكالريوس والماجستير ... وانشالله راح اكمل واخذ الدكتوراة ,,,,, بلغوني ان ابوي تزوج وصار عندي اخوان يوسف ومريم . تصدقين لولوه أحس اني كرهت ابوي بهاللحظه هذي .... شلون قدر ينسى امي ويتزوج ويستانس ... بس بالاخير عذرته لان الرجل مايقدر يعيش من غير مره .... رديت للكويت ,,, وشفت اخواني واستانست عليهم ... وتعرفت على عيال عمي وعماتي .... وقابلتهم .... كانوا مخطيين ومفكرين اني انا نواف حق منى ... او بالاحرى محجر حق منى ,,, وانا والله يالولوه مافكرت فيها ولا افكر اني ارتبط من العايله كلش ... وما ادري على أي اساس قالوا انا لمنى ,,,,, كلمتني جدتي وقالت لي لازم تتزوج ومنى بنت عمك أولى فيك ,,,... بصراحه فكرت في منى بس مافي شي يجذبني لها ... يعني غير عن البنت اللي اتمناها تكون زوجه لي ..... انا يالولوة شكثر بنات صادفتهم واانا كنت بالخارج ,,, واقسم بالله اني ماحاولت اغلط معاهم لاني اخاف ربي عدل ,,, ولا هموني ولا حركوا شعره من راسي .... انا ابي انسانه نظيفه .... وبيني وبينج كنت ابي اقدم على خطوبة منى وكان مقرر بعد حفلة العشا مباشره ... بس انتي طلعتي في حياتي ,,,,,, غيرتي لي حياتي ,,,,, شفتج يالولوه وحبيتج بصمت وكنتي فعلا اللي اتمناها في احلامي ... واحمد الله على هالشي لاني راح اقدم على خطوه بعدم اقتناع مايندرى شنو راح يصير فيني .... جذبتيني ... وحبيت اسلوبج وطيبة قلبج وطريقتج وفوق هذا سحرتيني بجمالج ... وقلبي هو اللي تكلم وقال ابي ارتبط فيها .
    سكت نواف وينتظر جواب لولوة .... اللي لولوه ماكانت متوقعه ان نواف يعترف ويبوح في حبه لهاااااااااااا ... كانت ساكته او متلعثمه ماتدري شتقول ..
    نواف خاب ظنه من سكوت لولوة ... وتأكد ان لولوه ماتقبله .
    لولوة بصوت هادي : نواف بصراحه صدمتني ... ماتوقعت انك تحبني ... بس يانواف منى ؟؟؟؟ منى مفكره انها لك ... شنو تتوقع تكون ردة فعلها ؟
    نواف : مالي شغل بمنى ... ولا عمري صرحت لها اني احبها ولا ابيها ... حتى وانا ازورهم ما اقعد ولا اتناقش معاها .... ماقدر اظلمها واظلم نفسي وانا احبج يالولوة ... واعتقد انتي شفتي طريقة منى شلون كانت تعاملج ... انا مابي انسانه جذي . انا ابيج انتي يالولوه .
    لولوه وهي خلاص ملت من الانتظار وماتبي تتعب نفسها وتعب نواف معاها اكتفت في انها تقول : نواف احبك .... من اول لحظه شفتك وعرفتك ...... كنت اتمنى اكون قريبه منك ... والله احبك .
    نواف قام يصيح : هيييييياااااااااااااااااا ... انا اللي اموت فيج .

    بس كانت لولوة خايفه من هالحب هذا ... ماكانت متطمنه ... دعت ربها ان الله يسهل لهم ويوفقهم ويسير أمورهم ويجمعهم على خير .
    أما نواف ماكان سايعته الفرحه ... واخيرا وصل لقلب لولوه اللي ياما تمناها وحلم فيها .

    .






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  10. #20
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: ", وش آلدنيآ عقب فرآقهه ", ♥


    الجزء الحادي عشر

    انا لاقلت لي شلونك وانـا ضايـق اقـول بخيـر
    مدامك سائـلٍ عنـي اكيـد ان ضيقتـي راحـت

    انا من كثر ماحبـك اشوفـك فـي عيونـي غيـر
    تضيق النفس من غيرك ولامـن شفتـك ارتاحـت

    احبك كثر .. ماتطـري فبالـي وتشغـل التفكيـر
    كثر .. ماشيلـك بعينـي ونـاسٍ منهـا طاحـت

    احبك كثر .. ما ادمح خطـاك ان خانـك التعبيـر
    كثر .. ماخانت الرفقـه بكتـم اسرارهـا وباحـت

    احبك كثـر .. صقـارٍ تولـع فـي محبـة طيـر
    كثـر .. مادلـة الطيّـب بريحـة هيلهـا فاحـت

    احبك كثر .. ماحس بشعـور انـي عليـك اغيـر
    كثر .. مازيح هالغيره عن افكـاري ولا انزاحـت

    احبك كثر .. مالك داخلـي حـب وغـلا وتقديـر
    كثر .. ماغبت عن عيني ودموع امفارقك ساحـت

    تصدق !! من عرفتك صرت احبك .. واكره التغيير
    وانا اللي كنت اعشق كـل نجمـه بالسمـا لاحـت

    تأكد كـل ماتسئـل عـن حوالـي اكـون بخيـر
    مدامك سائـلٍ عنـي اكيـد ان ضيقتـي راحـت

    (( للمبدع ثامر شبيب الدقباسي))***

    قعد على شاطىء البحر ... ويمسك بأيده رمال الشاطىء ,,, يفكر في مستقبله .... ليمتى وهو وحيد بهالدنيا .... لا أم تهتم له ... لا أخ يدري عنه ... لا أخت تحترمه .... والأب ما بيده شي .... يحس بفراغ كبير بحياته ,,... وخصوصا بعد الحروق اللي اصابته من الحادثه صار انطوائي اكثر مايبي يشوف نظرات الشفقة في عيون الناس ..... تم يفكر يأسس أسرة ويكون هو رب البيت ... ابتسم وهو يفكر هالتفكير لان سنه مناسب للزواج ..... وتخيل (( ضحى )) انها تربي عياله وتهتم فيه وبشئون البيت ..... يااااه متى يكون هالحلم حقيقه .... تعب من حياته .... يبي انسان يشكي له ... انسان يكون عنده لاصار متضايق ... انسان يهتم فيه .... والاهم انسان يحبه .. بس ياترى !! هل ضحى تبادله نفس الشعور ؟؟؟ هل راح ترتبط بأنسان مشوه تقريبا ؟؟؟ ... بس شلون يعرف ردة فعلها اذا طلب يدها ؟؟؟؟ اخاف ترفضه ؟؟؟؟.. انطلقت تنهيدة كبيره طلعت من صدره ...... وقف على رجوله ومشى لسيارته ... وهو يحس نفسه ضايع مايدري وين يروح ..... سمع موبايله يرن ... ابتسم وهو يشوف الشاشه ... كان رقم لولوة .... رد عليها : اهلييييييييييييين .
    لولوة : هلا بأخوي الغالي ... شخبارك انشالله بخير ؟
    أحمد : بخير وانتي شلونج ؟
    لولوة : دامك بخير انا بخير ... عسا ماشر ياخوي اشفيه صوتك مو طبيعي ؟
    أحمد : أبد لاتحاتين مافيني الا الخير انشالله .
    لولوة بقلق : لاتجذب علي ... صوتك مو طبيعي احس فيك شي ...... شاللي مضايقك ياخوي ؟
    أحمد : أحس اني مخنوق يا لولوة .
    لولوة : اسم الله عليك ياخوي. ... تعال مرني البيت ... اقعد شوي ووسع صدرك ومنها نسولف وندردش ها شقلت ؟
    أحمد : طيب .

    سكرت لولوة الموبايل .... وراحت لأمها تبلغها ان أخوها أحمد بيزورهم ... كانت ضحى
    قاعده على التلفزيون ... سمعت لولوة تجيب طاري أحمد وقررت انها تروح تشوف شالسالفه : لولوة خير منو بيزورنا ؟؟
    لولوه واهي تبتسم : واحد غالي علّي وعلى البيت كله .
    ضحى : شتقصدين يعني ؟
    لولوة : أخوي أحمد .... بيزورنا ... ïپٹ
    ضحى أنخطف لونها لما جابت طاري أحمد : امممم اها .. اوكي
    لولوة وتخزها بصورة مو طبيعيه .... ضحى انتبهت لنظرات لولوة وهي تحاول تتحاشى هالنظرات ... ضحى بإنفعال : ليش تطالعيني جذي ؟
    لولوة واهي تبتسم : تحبينه ؟
    ضحى اهني صار لون وجهها اصفر : شنو !!
    لولوه : ضحى انا عارفه انج تحبين أحمد ,.,. صدقيني مافيها شي دام تحبينه بنيه صافيه .... وبصراحه أحس نظرات أحمد فيها حب .... ضحى صارحيني .
    ماتقدر تنكر لان كل شي صار واضح : أي يا لولوة ... حبيت احمد من يوم شفته اول مره ... وحلمت فيه .... يوم دريت انه اخوج وشفته مره ثانيه بالمستشفى .... مادري شنو صار فيني ... وقلبي ينبض بسرعه .
    لولوة : ضحى انتي تستاهلين كل خير ... واحمد يستاهل كل خير .... أحمد انسان طيب وحبوب ... يا ضحى أحمد انحرم من حنان الأم وفقد حب واحترام الاخوان .... انسان وحيد واحسه انطوائي من صار له الحادث ... فقد الثقه بنفسه وقام يشمئز من نفسه ... حتى تلاحظينه دايم يغطي حروقه ... وانتي لازم تعوضينه عن الام والاخوان وترجعين ثقته بنفسه ... مستعده لهالشي ... مابيه ينجرح مره ثانيه ياضحى الله يخليج .
    ضحى ودموعها تنزل : والله أحبه يا لولوة ... ولو بيدي ما خليه يحس بالحزن ثانيه وحده .... ياليته بس يبادلني نفس الشعور .
    لولوه واهي تحضن ضحى : وهو محظوظ لانج انتي اخترتيه ... واحمد احسه يحبج بس اهو من النوع الخجول ومايحب يصرح لأحد .... وانا راح اساعدكم واتمنى من كل قلبي انكم تتزوجون ïپٹ .
    ضحى تبتسم : يلا روحي الحين ... الظاهر احمد على وشك الوصول ... وسلمي عليه ههههههه .

    ***

    وصل أحمد عند البيت .... نزل من السياره ... كان لابس دشداشة وغتره بيضه ... وصل للباب وضغط على الجرس .... بهاللحظه كانت ضحى قاعده تطل من الدريشه ... وتشوف احمد ... وابتسمت واهي تشوفه .... احمد تم عند الباب ويتفحص شكل البيت ... طالع السقف وانتبه لوحده قاعده تطالعه .... عرفها ... ضحى .... ابتسمت له ,,,,, وهو ابتسم .... ويقول بنفسه ياااااه ياليتني معاج ياضحى وادخلت داخل ... بطلت الباب لولوه ... وسلمت عليه : ياهلا والله .. حياك الله ... تفضل .
    أحمد : هلا فيج يالولوه ... دام فضلج .
    دخل أحمد وشاف أم لولوة اللي راحت له على طول وسلمت عليه وهو باس راسها : حبيت الكعبه انشالله ... شلونك يايمه عساك بخير ... طمني عنك ياولدي .
    أحمد حس بحنان أم لولوه واول مره كان يحس هالشعور وكم تمنى ان هالحنان من صوب أمه : بخير خالتي الله يسلمج .
    أم لولوه : لا يايمه لاتقول لي خالتي ... قولي يمه ... انت بمثابة ولدي .... اذا مايضايقك هالشي .
    أحمد بأبتسامه : بالعكس والله اتشرف انج تكونين امي .
    تموا يسولفون مع بعض ... وأحمد حس الضيقه راحت .... حس بالاستقرار والامان ,,,,, وحمد ربه ان الله رزقه بأم ثانيه تعوضه عن امه الحقيقيه ..... استأذنت أم لولوه وخلتهم بروحهم .... لولوة تمت تطالع أحمد وودها بس تجيس النبض من ناحية ضحى ... أحمد أستغرب منها : لولوة خير شفيج تطالعيني جذي ؟
    لولوة : أحمد .... انت جم عمرك الحين ؟
    أحمد تم يضحك : هههههههههه ... طال عمرج عمري 27 ... ليش هالسؤال .؟؟؟؟
    لولوة تبتسم : ماتعتقد ان عمرك مناسب للزواج ؟؟؟ ليمتى بتم جذي على هالحال ؟؟ لازم تكمل نص دينك .
    أحمد حس انها ضربت على الوتر الحساس : وتعتقدين في وحده بترضى فيني ؟؟؟ وانا جسمي مشوه ؟
    لولوه عصبت من كلام احمد : شهالكلام يا احمد ؟؟؟ انت الحمدلله مو ناقصك شي مركز واخلاق ومال ... شفيك يعني ؟؟ ومره ثانيه ان بطلت حلجك وتقعد تقول مشوه ومشوه ياويلك ... اسم الله عليك مافيك الا العافيه . هذا انت تمشي بصحه وعافيه .... واصلا المحظوظه اهي اللي ترتبط فيك .
    أحمد مرتاح من كلام اخته اللي قاعده تشجعه وتريحه بكلامها : يالله على ايدج شوفي اللي ترضى فيني ... بس لازم تدري ان صار لي حادث وعندي حروق .
    لولوة مستانسه : لاتوصي اصلا ..... على فكرة عروستك جاهزه وانا بنفسي اخترتها لك وقلت هذي اللي تصلح حق احمد .
    أحمد : بعد مخططه وخالصه ... ومنو هذي اللي بترضى فيني ؟؟
    لولوة واهي تعدل جلستها : ضــحى ... شرايك فيها ؟؟؟؟
    أحمد سكت فجأة .... وتمت لولوة تطالعه : ها احمد ماقلت لي شرايك فيها ؟
    أحمد : ضحى بنت حلوه وحبوبه .... بس تعتقدين انها ترضى بأنسان مثلي ؟
    لولوة بأبتسامه عريضه : اصلا عندي خبر انها راح ترضى .
    أحمد على طول رفع راسه حق لولوه : يعني موافقه علي لو اتقدم لها ؟؟؟
    لولوة : فالك طيب ياخوي ... توكل على الله ... ماراح تلقى نفس ضحى صدقني .... ولا هي راح تلقى انسان مثلك .
    أحمد : بعد عمري يالولوه .... يلا خل أروح اضبط اموري واوضاعي... وسلمي لي على ضحى ïپٹ
    لولوة : لا عفيه اقعد تعشى ... مسكينه امي تبيك تتعشى .
    أحمد : ماعليه مره ثانيه ... يلا بوسي لي راس امي اوكي ... فمان الله
    لولوه : فمان الله وألف مبروك مقدما
    أحمد : الله يبارك فيج يالغاليه .

    واخيرا تحقق الحلم .... وارجعت لذة الحياة لأحمد ... بعد ما كان كئيب .... حلم حياته الاستقرار والامان .... مع ضحى ..... طلع والابتسامه ماتفارق شفاته .... كل احلامه بدت تتحقق ..... كسب أم ثانيه واهي ام لولوه ... كسب أخت كان يتمناها وهي لولوه واخيرا كسب زوجه حنونه واهي ضحى .... يارب تسهل الامور .... يارب

    ***

    وصلت بيتهم ... يااااه صج فقدت هالبيت ... فقدت امها واخوانها .... ياليت لو يرجع الزمن ورى ... كان مافارقتهم ... لو تدري حياتها بتصير جذي .... مافكرت دقيقه وحده انها ترتبط ... فعلا المسؤولية صعبه .... ويبيلها التزام ... فما بالك لو تزوجت واصبحت مسؤول عن شخصين .... وقفت السيارة ... ونزلت هدى بهدوء .... ونزل معاها فارس ..... طالعت فارس بنظرات توسل : فارس مابي امي تدري ... اتمنى لو بس جدامها نكون زوجين .
    فارس مايدري شنو يرد عليها ..... معاها حق ... وهدى فعلا ماكانت تستاهله .... اكتفى في ان يهز راسه بالايجاب يدل على موافقته .
    تبطل الباب واستقبلتهم امها بكل حب وحنيه وضيفتهم في صالة الاستقبال : هلا بعيالي والله ... ماشالله تبارك الرحمن ... شلونكم وشخباركم ؟
    هدى واهي تحظن امها : هلا بالغاليه .... هلا بأمي ... اشتقتلكم وربي ... احنا بخير انتي شلونج وشلون خواتي وبدر ؟؟
    أم بدر : بخير ياقلب امج انتي .
    ألتفتت على فارس وصافحته وباس راسها : هلا عمتي ... شخبارج انشالله بخير ؟
    أم بدر : بخير يايمه ... طمني عنك ؟
    فارس : بخير خالتي ... الله يسلمج .
    أم بدر تبي تمازح فارس : ها يمه قولي لايكون زعلتك هدى ولا ضايقتك بشي ... ترا مارضى عليك .؟
    ابتسم فارس وطالع هدى بنظرات فيها من الحقيقه : أبد هدى مو مقصره عني بشي .
    أم بدر واهي تطالع بنتها : أي يايمه سمعي كلام زوجج ,,,,, وانتي شفيج جذي ذبلانه ؟؟؟؟ وصايرة ضعيفه ؟
    هدى واهي تقول لنفسها " شقولج يايمه من الهم اللي فيني زوجي طلع مو زوجي وقلبه مملوك للغير " : أبد يا يمه .... بس مسويه رجيم ïپٹ لأن فارس حبيبي قال لي ابيج رشيقه هههههههه .... وبعدين يايمه أي شي أبيه فارس يجيبه لي مايقصر معاي ... عساني ما انحرم منه .
    أهني فارس انطعن من كلام هدى ... يااااااه سكين في قلبه .... مثل السم ... ليش تهينه .... ليش تذله .... ليش تطعنه بكلامها .
    أم بدر مستانسه وفرحانه من اللي كانت تسمعه : عسالله يوفقكم ولا يحرمكم من بعض .
    أستأذن فارس من عمته أم بدر .... وطلع برا ....... شغل سيارته ... وهو يفكر بكلام هدى ... ليش جذي .... ليش ينكد عيشة هدى .... والله ماتستاهل .... تم يفكر ويفكر .

    أما بدور اللي من درت ان هدى عندهم ... انزلت ركض وتموا يحظنون بعض ويبكون .... وهند بعد معاهم .
    هدى : بدور طمنيني عنج ..... شسويتي ماسويتي ؟
    بدور : ماكو ... الحياة مستمره ... والدراسه ماشيه ... الا انتي اللي شفيج متغيره 180 درجه ... مو اختي اللي اعرفها ... ليش جذي صايره .
    هدى بتضيع السالفه : خخخخخخخخخ الحب وعمايلو
    اما بدور ماقتنعت برد هدى : مرتاحه بحياتج الجديده ؟
    هدى : أي مرتاحه ولله الحمد .
    بدور : احس انج جذابه ... قولي الصج ؟
    هدى : بالعكس الحياة الزوجية حلوه بس اللي يضيق الخلق ... المسؤوليات ... لانج راح تكونين مسؤله عن شخصين انتي وزوجج ... انشالله باجر لما تتزوجين راح تعرفين شنو اقصد ؟
    بدور : يااااااااااااااااااااااااااااارب
    اضحكت هدى على اختها ...... وتحس من زمان هالضحكه ما ضحكتها ...... اخ منك يافارس ... ليش تسوي فيني جذي .... ليش .
    بدور : عفيه هدى نامي عندنا هالليله ....... والله اشتقتلج وودي اقعد معاج ... بليييييز .
    هدى واعجبتها الفكره وهي محتاجه تغير وقت : امممم ........ بس اخاف فارس مايرضى .
    بدور : انزين اتصلي عليه شوفي يمكن يوافق ...... يلا هدى حبيبتي انتي يلا .
    هند تدخلت : انتي من صجج تبينها تنام اهني ... توها عروس ماصار لها شهرين وتبينها تنام ماتستحين .
    بدور : هند بليز خلج على صووووووووووب .
    هند واهي تاخذ بنتها : الحمدلله والشكر .... هدى لاتسمعين كلامها هذي بتضيعج .
    بدور طلعت لسانها لهدى بحركة طفوليه ... وهدى تمت تضحك .. بس فعلا اعجبتها الفكره ... واتصلت على فارس : ألو هلا فارس .
    فارس : هل






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. "اطول "اروع"احن"اقرب"اصعب"احزن"اسوأ"اجمل"
    بواسطة محمد الجزائري في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 12-06-07, 02:29 PM
  2. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-04-25, 05:05 PM
  3. :♥: ع ـآلمـ آلذكـريآت "بقلمي" :♥: ..
    بواسطة الاماراتـي في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-01-12, 07:07 PM
  4. ●♥♥ تشتآق لگ " الـــ ع ــــافيهـ " ♥♥● ..
    بواسطة الاماراتـي في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-01-12, 07:06 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •