تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 63
  1. #11
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    في اليوم الثاني

    فجر ناشة من الرقاد، ولأول مرة تحس بالراحة من بعد وفاة يدها " مسكينة ماتعرف أنها راحة مؤقتة" ، مدت إيدها تجيك على موبايلها وهي عندها إحساس قوي أن جاسم متصل، وفعلا 5 مكالمات من جاسم وأربع مسجات منه بعد، ما مداها تقرأ المسج الأول إلا وجاسم يتصلبها

    فجر في خاطرها: هذا أكيد خبل ، وإلا حد يتصل هالوقت، سيدة بندت الخط بويهه وسارت تتجهز حق المدرسة
    ويوم يات عشان تظهر حق الباص، وقفها أبوها : تبيني أوصلج، ترى اليوم ما عندي دوام...
    فجر من غير ما تطالعه: لا مشكور، مابا
    وسيدة طلعت من غير ما تتريا أبوها يقول شيء
    وشوي ورن تلفون بو سيف
    بو سيف: هلا بوحمد، شحالك، والله ماعرف شقولك بالضبط، بس في احتمال أسافر بعد ما تخلص بنتي من امتحانات الثانوية العامة، لالا ماقدر الحين، حتى لو، مستقبل بنتي عندي أهم من حياتي، إن شاء الله أخوي...!!

    عند الشباب في المدرسة

    خليفة: انت شو يالس تقول؟؟
    جاسم: مثل ما سمعت تعرفت على كاتبة المشاعر
    خليفة: وأنا أقول ليش الويه مشرق اليوم
    جاسم يضحك: تصدق أحس بهالبنت شيء غريب
    خليفة: عنبوك انت من البارحة حاشرنا شيء غريب وشيء غريب
    جاسم: صحيح أني حبيت شوق وللحين أحبها، لكن هالبنت مميزة بصوتها وأسلوبها وكلامها، أحس فيها خجل وحيا، مب شرات شوق، من أول يوم قالت لي كلام حلو وغزل
    خليفة: لا يكون بيوم تفكر تحب هالبنت
    جاسم: فال الله ولا فالك، صدقني مستحيل أحب حد بعد مانكسر قلبي، لكن هالبنت مجرد دواء أنسى فيه طيف شوق للأبد
    خليفة يضحك: دواء وإلا صيدة يديدة ؟؟
    جاسم بجدية: أنا واحد عندي خوات وأخاف عليهم ومستحيل أضر هالبنت، لكن مثل ما قلتلك، مجرد دواء، وبحزن: أو وضع مؤقت عسبة أنسى شوق
    خليفة وهو مب مطمن للموضوع: إلا ما قلتلي شو بنسوي للمشروع الجيولوجيا؟؟
    جاسم: ماعرف خلنا نسير حق الإستاذ ونفهم منه وايد أحسن..
    خليفة: يلا عيل مشينا
    .................................................. ...................

    في مدرسة البنات في رأس الخيمة

    فجر وبشرى يالسين مع بعض
    فجر: شو عبير غايبة اليوم؟؟
    بشرى: الظاهر جي، مع أني البارحة رمستها وكانت أوكي
    فجر: الحين شو نسوي ، أنا الصراحة بديت أحاتي
    بشرى: أقولج خلينا نسير عند الإدارة ونتصل عليها..
    فجر: انزين ليش ما نسأل أمل، يمكن تعرف شيء
    بشرى: أنا كنت بسأل أمل بس خفت أنج تتضايجين
    فجر: لا عادي، أنا أصلا ما أكره أمل، لكن ماحب تصرفاتها السخيفة... وجافوا من بعيد أمل تتمشى وتضحك مع شلة من البنات
    بشرى وهي تزقر أمل: أمل تعالي شوي
    أمل وهي تيي صوب بشرى وفجر: هاي بنوتات وصدت صوب فجر وبطنازة: شحالج يالمعقدة... أووو سوري قصدي شحالج فجورة
    فجر بجدية: تعرفين ليش عبير غايبة؟؟
    أمل باستخفاف: امممم، الصراحة نو
    فجر: انزين نحن سايرين الإدارة نتصل عليها، بتيين معانا عشان تتطمنين عليها؟؟
    أمل: صج أنج مال أول، عيل أنا ما أنلام يوم أقول عنج معقدة
    فجر بحزم: أمل أظن أني ما غلطت عليج
    أمل: ولا عمرج بترومين تغلطين علي، بس يا حلوة أنا عندي موبايلي وبتصل على عبير من موبايلي، ما بتعنى وأسير الإدارة أتصل، فهمتي يا حلوة
    بشرى: يعني انتي اليوم يايبة موبايلج المدرسة؟؟
    أمل تضحك: مب بس اليوم، إلا كل يوم، وصدت صوب فجر: وإلا انتي عندج مانع يا إخت فجر
    فجر: أنا ما يخصني فيج، كيفج يبتيه أو لا، انتي اللي بتنطردين بعدين مب أنا، وصدت صوب بشرى: أقول بشورة يلا خلينا نسير
    بشرى: أوكي
    وسارت بشرى مع فجر، وتمت أمل متغايظة بمكانها، لأن فجر مول ما تسويلها سالفة، ودوم ترد عليها برد قوي

    في المستشفى

    وفاء وعبير بالمستشفى، لأن عبير تعبت عليهم الصبح
    وفاء: طمني دكتور، شفيها إختي؟؟
    الدكتور: لسة كمان في شوية تحاليل وفحوصات، وإن شاء الله كل حاجة تبقى كويسة...
    عبير: وفوي أنا حدي خايفة، خايفة يطلع فيني شيء شايد
    وفاء: انتي ليش متشائمة، الحين بيسوون لج فحص دم وشوية تحاليل، وباجر إن شاء الله بمرعليهم وباخذ النتيجة، انتي بس لا تحاتين..
    عبير: يارب ما يطلع فيني شيء
    وشوي ورن تلفون عبير
    وفاء: ليش ما تردين؟؟
    عبير: هذا رقم المدرسة، أخاف أبلة علم النفس تنازعني، لأني ما ييت اليوم
    وفاء: عطيني التلفون أجوف
    وفاء ردت ع التلفون: ألو
    فجر: عبير حبيبتي وينج؟؟
    وفاء: هلا إختي، منو وياي..؟؟
    فجر: أنا فجر ربيعة عبير
    وفاء: هلا فجر، أنا إختها وفاء..
    فجر وهي خايفة: عيل وين عبير؟؟
    وفاء: لحظة وصدت صوب عبير: هاي ربيعتج داقة
    عبير: هلا
    فجر: عبير حبيبتي وينج انتي الحين ؟؟
    عبير: أنا تعبت شوي وسرت المستشفى
    فجر بخوف: لييييييييش، بلاج، شو فيج؟؟
    عبير تضحك: شوي شوي علي، ما فيني شيء، بس تعب بسيط
    فجر: زيغتيني عليج
    عبير: لا تخافين، أقولج امتحنتوا علم النفس؟؟




    فجر: لا، لأنه الأبلة غايبة اليوم
    عبير: يااااااااي وناسة، كنت وايد أحاتي
    فجر: عبورة حبيبتي هاي بشرى تبا ترمسج
    عبير: أوكي

    في الحصة الأخيرة

    الأبلة كانت غايبة والبنات فاضيين
    فجر يالسة بروحها وسرحانة بعالم ثاني، تفكيرها محصور بس بجاسم، هي بروحها ما تعرف ليش هي تفكر فيه وااااااااااايد...
    شوي ويات لها بشرى ويلست حذالها...
    بشرى: انتي ما تقوليلي بلاج اليوم، عبير وطمنا عليها، أبا أفهم شو فيج؟؟
    فجر: اممممممم ماشيء
    بشرى: هالحركات مب علي، أنا أعرفج عدل، وأحس أن فيج شيء اليوم، بس شو هالشيء ماعرف
    فجر بتردد: أخاف إذا خبرتج أطيح من عينج
    بشرى وهي حاسة أن الموضوع متعلق بالشات: حبيبتي أنا ماعرفج من يوم أو يومين عشان تقولين أنج بتطيحين من عيني، أنا أعرفج من سنين وأعرف من هي فجر
    فجر: بس اللي سويته أنا شيء وايد كبير
    بشرى: فجورة عاد عن هالحركات، والله بزعل منج لو ما رمستي
    فجر: توعديني لو قلتلج ما تتخلين عني ولا أطيح من عينج
    بشرى: أوعدج
    فجر: بعد في شيء ثاني، ماباج تخبرين أي حد حتى عبير
    بشرى: أوكي، بس انتي ارمسي
    فجر: وعديني بالأول
    بشرى بنفاذ صبر: أوعدج
    فجر بصوت متقطع: أنا تعرفت على واحد من الشات...

    كاااااااااااااااااات

    ياترى كيف بتكون ردة فعل بشرى؟؟
    وكيف بتكون نتيجة تحاليل عبير؟؟
    وشو التطورات اللي بتصير بين فجر وجاسم ؟؟
    كل هذا وأكثر بتعرفونه بالأجزاء الياية من رواية








  2. #12
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت الثامن

    بشرى وهي حاسة أن الموضوع متعلق بالشات: حبيبتي أنا ماعرفج من يوم أو يومين عشان تقولين أنج بتطيحين من عيني، أنا أعرفج من سنين وأعرف من هي فجر
    فجر: بس اللي سويته أنا شيء وايد كبير
    بشرى: فجورة عاد عن هالحركات، والله بزعل منج لو ما رمستي
    فجر: توعديني لو قلتلج ما تتخلين عني ولا أطيح من عينج
    بشرى: أوعدج
    فجر: بعد في شيء ثاني، ماباج تخبرين أي حد حتى عبير
    بشرى: أوكي، بس انتي ارمسي
    فجر: وعديني بالأول
    بشرى بنفاذ صبر: أوعدج
    فجر: أنا تعرفت على واحد من الشات...
    بشرى فاجة حلجها من الصدمة: معقولة، انتي شو يالسة تقولين ؟؟

    فجر زايغة وشوي وبتصيح: والله ماكنت أقصد، دخليج لا تتخلين عني
    بشرى: شو أتخلى عنج ما تخلى عنج، انتي ينيتي؟؟
    فجر: يعني بتتخلين عني!!
    بشرى: لا حول، حبيبتي والله ما بتخلى عنج، بس أبا أعرف كل شيء بالتفصيل..
    فجر: أوعدج أنها آخر مرة ، أصلا أنا..
    بشرى تقاطعها: تراج رفعتي لي ضغطي فجور، ارمسي والله عادي عندي، بالعكس أنا بقدر موقفج وبفهمج عدل
    فجر: يعني ما طحت من عينج!!
    بشرى وهي حدها مستانسة: بالعكس حبيبتي كبرتي وايد بعيني
    " الدنيا صارت غريبة، بهالزمن يوم حد يغلط للأسف يكبربعيون الناس، وجنه حقق إنجاز عظيم، وبدل ما يلقى النصيحة والعتاب، صار يلقى التقدير والتشجيع، صج دنيا غريبة"""

    فجر مستغربة: كبرت!! شو قصدج؟؟
    بشرى: حبيبتي فجر، الحب شيء كبير بهالدنيا، وأنا أقدر المشاعر والأحاسيس يوم تكون طالعة من الوجدان، ومادمتي حبيتي واحد...
    فجر تقاطعها: شو حبيت ما حبيت، الموضوع أبد مب جي
    بشرى: أوكي، أنا الحين ياني فضول أبا أعرف كل شيء
    فجر: أوكي بقولج بس مثل ما وعدتيني، ما تخبرين حد
    بشرى: صار

    عند عبير

    عبيرمع وفاء بالسيارة رادين البيت وشوي ويرن تلفون عبير وكانت أمل هي المتصلة وبعد ما سولفت أمل مع عبير وخلصوا سوالفهم، صدت إختها وفاء صوبها
    وفاء وهي تسوق السيارة وترمس عبير: غريبة لهفتج على هاي اللي إسمها أمل..
    عبير بارتباك: لا ماشيء، بس أمل ربيعتي من سنين، وأنا وايد أشتاق لها..
    وفاء: حتى فجر وبشرى ربعج من سنين، وأظن قبل ماتعرفين أمل، ماجوفج ترمسينهم بنفس الأسلوب اللي ترمسين فيه مع أمل، وبعدين تعالي هني أمل مب مداومة اليوم؟؟
    عبير: هيه مداومة
    وفاء: ومادامت حضرتها مداومة، فكيف يايبة موبايلها المدرسة، أنا اللي أعرفه أن هالشي ممنوع والبنت ممكن تنطرد لو جافوا معاها موبايل
    عبير بخوف: انتي قصدج أمل،.. وبارتباك: أمل اليوم كانت مداومة نص دوام وعقب تعبت و سارت البيت...
    وفاء وهي مب مطمنة: على كل حال أن هاي أمل مارتاح لها، لا لأسلوبها ولا لسوالفها ولا حتى لبسها، حشى جنها ريال، مب بنية، عفانا الله من بنات هالزمان
    أما عبير فتمت ساكتة وحمدت ربها لأن موضوع أمل عدى على خير، خاصة أن وفاء وايد متشددة بهالسوالف...

    عند فجر

    بشرى وحدها مستانسة: وأخيرا وأخيرا سويتيها يا فجورة يا حبيبتي يا غلاة الدنيا كلها وتجدمت منها وباستها ع خدها..
    فجر حدها مستغربة: شسالفة، كل هالقد مستانسة بس لأني تعرفت على واحد، وأنا اللي كنت أتحراج بتهزبيني وبتزعلين مني؟؟
    بشرى وهي حاطة إيدها ع خصرها: نعم نعم شقالولج معقدة عسبة أزعل منج، حبيبتي هاي مشاعرج وأنا أحترمها
    فجر: لكن أنا ناوية أنهي الموضوع اليوم
    بشرى بصدمة: كيف؟
    فجر: لو اتصل علي بقوله لا تتصل مرة ثانية وبودي رقمك عند الشرطة
    بشرى تضربها على الخفيف: انتي غبية وإلا شو، يا حبيبتي منو قالج أن الحب عيب أو غلط، وبعدين اللي فهمته من رمستج أن جاسم وايد شاطر وممكن يساعدج باللغة العربية بشكل كبير
    فجر: تتوقعين صج ممكن يساعدني وإلا بس يقص علي
    بشرى: حبيبتي وليش يقص عليج وتجدمت منها شوي: انتي ما تعزين أبلة العربي، ما تبيها تكون راضية عليج، ما تبيها تهتم فيج، انتي ما شاء الله عليج درجاتج باللغة العربية دوب، إلا بالنحو شوي ضعيفة، وجاسم ممكن يساعدج بالنحو، ومستواج بعدين يتحسن

    " صديقات السوء يعرفون كيف يزينون الغلط لغيرهم"

    فجر بتردد: بس هالشيء غلط!!
    بشرى: انتي حطي حدود بينج وبينه من البداية، وخلي علاقتج فيه كطالبة بإستاذها، مب كحبيبة بحبيبها
    فجر: لالا أنا مابا، أنا وايد أخاف من هالسوالف
    بشرى: بالعكس حبيبتي هالسوالف هي نبض الروح، نبض المشاعر، والإنسان اللي مايحب هو إنسان جامد، إنسان بليا قلب... " بس بالحلال مب بالحرام يا بشرى"
    فجر: انتي ترمسين معاي وجنج تحبين؟؟
    بشرى: ومنو قالج أني ما أحب؟؟
    فجر باستغراب: شو، انتي تحبين!!
    بشرى وهي تطالع الأرض: هي أحب وصار لي ست أشهر تقريبا
    فجر: وليش ما خبرتيني ؟؟؟، عاد وأنا أتحرى عمري ربيعتج..
    بشرى: كيف تبيني أخبرج وانتي كل شيء عندج غلط وحرام، كنت خايفة أخبرج وأخسرج يا فجر، فجر انتي وايد غالية علي وما أتخيل بيوم أني أخسرج، أو ما تكونين موجودة بحياتي
    فجر وعيونها تدمع: حتى انتي حيل غالية علي، بس أبا أعرف كيف قدرتي تحبسين هالمشاعر بداخلج لمدة ستة أشهر..
    بشرى: والله كان صعب وايد صعب علي يا فجر، كنت محتاية أرمس لكن كنت خايفة، كنت أبا أطلع مشاعري لحد وأباه يفهمني، لكني ما قدرت، لأنج انتي بترفضين مشاعري، وعبير مب مال هالسوالف مولية، ففضلت أني أكتم مشاعري وأحزاني بداخلي، على أني أقولها لحد وبعدين أخسره
    فجر بصوت حزين: انزين ممكن أسمع منج السالفة الحين، وتطلعين كل شيء بخاطرج وتأكدي أن عمرج ما بتخسريني...

    بشرى: الله يسلمج أنا تعرفت على فيصل من نفس هالشات، عيبني أسلوبه وطريقة كلامه وتفكيره، في البداية ضفته عندي على المسنجر، وبعدين تم يلح علي عشان أكلمه بالتلفون ومع الضغط وافقت، خاصة أني كنت أبادله الحب، تمينا نرمس بعض بالفون، لين ما كل حد حب الثاني وصار مستحيل يمر يوم علينا من غير ما نرمس فيه مع بعض

    فجر: تحبينه؟؟
    بشرى : وايد يا فجر، مع فيصل نسيت كل همومي ومشاكلي، نسيت حزن الدنيا ورسيت على شاطئ ما يقبل إلا بشهادة الحب عشان يدخلج لعالم الفرح والسعادة...

    تمت فجر ساكته وهي تنصت لمشاعر بشرى، وطول الوقت تفكيرها محصور بجاسم، وكيف أنه بساعات بسيطة غير وايد أشياء فيها...

    بس ياترى غيرها من الأحسن للأسوأ ؟؟
    وإلا من الأسوأ للأحسن؟؟

    أظن الجواب واضح

    بمجرد وصول فجر على غرفتها ، سيدة جيكت على موبايلها ومثل ما توقعت، جاسم كان حارق تلفونها بالإتصالات، ومطرش لها سبع مسجات
    أول مسج: رديتي من المدرسة أو لا، ثاني مسج: تغديتي أو لا؟؟
    هني دمعت عيون فجر وهي تتذكر يدها، وكيف كان يلح عليها بمسألة الغداء...
    وشوي واتصل عليها جاسم
    بعد تردد، ضعفت فجر كالعادة وردت

    جاسم: هلا بطالبة العلم..
    فجر: شو حضرتك تتمصخر
    جاسم: لا ما أتمصخر، انتي ما شاء الله عليج شاطرة
    فجر: وكيف عرفت؟؟
    جاسم: بالذمة وحدة تباني أساعدها بالنحو ومهتمة بدراستها، كيف ما تكون شاطرة؟؟
    فجر بجدية: والحين شو تبا انت؟؟
    جاسم: الصراحة تولهت عليج، والله من البارحة وأنا أفكر فيج...
    فجر: لو سمحت أخوي عن الغلط
    جاسم: هاي مشاعري ومب عيب أني أعترف فيها، يعني بالذمة انتي ما فكرتي فيني مولية
    فجر بثقة مصطنعة: طبعا لا، ولا حتى ييت على بالي
    جاسم: واللي يحلف لج أنج فكرتي فيني، شو بتردين عليه..
    فجر مستغربة هذا كيف يعرف كل شيء، حتى مشاعرها قادر أنه يكشفها، معقولة في كاشف بهالدنيا يكشف المشاعر...
    جاسم: انتي ليش خايفة مني، ترى أنا ما آكل...
    فجر: أنا بسألك سؤال وجاوبني عليه بصراحة، ممكن؟؟
    جاسم: أكيدين ممكن..
    فجر: انت ترضى حد يرمس خواتك؟؟
    جاسم: مافي واحد بهالدنيا يرضى حد يكلم خواته
    فجر: عيل خلاص، أنا بعد عندي إخوان وما يرضون علي
    جاسم: سمعيني عدل، أنا صحيح ما أرضى على خواتي، لأني أعرف أن شباب هالأيام ذيابة، همهم شيء واحد، لكن أنا فريد من نوعي وأنا متأكد أني مستحيل بيوم أضرج، خاصة أن مكانتج كل لحظة تزداد بداخلي

    زاد استغراب فجر أكثر وأكثر، لأنه جاسم يعرف كيف يرد على كل سؤال، ويعرف كيف يبعد عنها أشباح الخوف

    فجر: بس أنا مابا أرمسك، أنا أخاف
    جاسم: خليج معاي صريحة، انتي تخافين أني بيوم أجرحج؟
    فجر: الصراحة أخاف من كل شيء
    جاسم: عمرها المشاعر الصادقة ما كانت تخوف،وأوعدج أني عمري ما بجرحج ولا بغلط عليج، وبحافظ عليج من كل قلبي..

    " يا ليت الكل يحفظ هالجملة ( وأوعدج أني عمري ما بجرحج)، هالوعد وايد مهم وبنرجع له بعدين "

    فجر: لكن أي علاقة بين واحد وحدة قبل الزواج غلط
    جاسم: شدراج يمكن يصير نصيب ونتزوج؟؟!!
    فجر: شو...
    جاسم: وايد شباب تعرفوا على بنات بهالطريقة وفي النهاية عرسوا
    فجر: مستحيل واحد يرضى ياخذ وحدة متعرف عليها بالشات أو التلفون
    جاسم: مافي شيء مستحيل بهالدنيا، وبعدين أنا متأكد أنج انتي عمرج ما رمستي واحد قبل هالمرة
    فجر: صح بس انت كيف عرفت؟؟
    جاسم يضحك: من أسلوب البنية أعرف، وانتي وحدة يبين عليج أنج وايد محترمة، إلا ما قلتيلي باجر عليكم شيء امتحان..
    فجر: ما يخصك
    جاسم: انتي قوليلي عليكم أو لا؟؟
    فجر: باجر لا، بس عندنا مشروع والمفروض نخلصه
    جاسم: مشروع لأي مادة؟؟
    فجر: أحياء
    جاسم: انزين انتي عندج مسن في البيت؟؟
    فجر سمعت الكلمة على أساس أنه " مسن" يعني ريال شايب
    فجر: انت شو يخصك لو عندنا ريال مسن في البيت أو لا
    جاسم تم ناقع من الضحك
    فجر: انت ليش تضحك إن شاء الله
    جاسم: أنا أقصد مسن، يعني مسنجر،شو ما تعرفينه؟؟
    فجر حست بالإحراج: أعرفه بس ما أدشه
    جاسم: والله أنج تحفة ، عشان جي تنحبين
    فجر: نعم؟؟
    جاسم: أنا وايد مرتاح لج ولسوالفي معاج، أحس كل ما أرمس معاج ماودي أبند مولية، ما بقولج أني أحبج ومن جذب هالشباب، لأن مستحيل حد يحب حد خلال يومين، لكن أنا وايد مرتاح لج، وأوعدج مستحيل بيوم أفكر بس مجرد تفكير أني أجرحج..

    ظل جاسم يسولف مع فجر عن وايد أشياء، مثل أحلامه ، دراسته ، أهله، بس ماياب طاري شوق موليه، أما بالنسبة لفجر، بعدها مصرة أنها ما ترمسه، لكن كل ما تحاول تبند ما يخليها ويفتح معاها سالفة تجبرها أنها تسمعه وتناقشه فيها بعد، هي بروحها مستغربة ليش ما تصده وتخليه يبتعد عن حياتها؟؟

    عند بشرى

    بشرى يالسة ترمس فيصل بالتلفون وتصارخ: أنا حدي مستانسة، ما تتخيل شكثر
    فيصل: صار لج ساعة ترمسين بالألغاز، أنا مب فاهم أي شيء، ممكن تشرحيلي شو مستوي؟؟
    بشرى: فجر يا فيصل فجر
    فيصل: هذي اللي متوفي يدها
    بشرى: هيه
    فيصل: انزين بلاها؟؟
    بشرى: تعرفت على واحد
    فيصل: لالا ربيعتج طلعت خطيرة!!
    بشرى: أنا للحين مب مصدقة، آخر شيء كنت أتوقعه أن فجورة ترمس، تصدق أنا للحين أحس أني بحلم، وإلا فجر ترمس واحد وبالفون، منو بس كان يصدق...
    فيصل يضحك: حبيبتي ما في شيء بهالدنيا مستحيل، إلا كيف نفسيتها اليوم، أكيد طايرة بالسماء!!
    بشرى: مب بس بالسماء، إلا قول بأعالي السماء، أول مرة أجوف فجر جي مستانسة، صدقني يا فيصل فجر لو حبت هالشخص بتظل وفيه له طول العمر، أنا أعرف فجر يوم تعز شخص تحطه ع راسها، فكيف لو حبته

    وظلت بشرى تسولف عن فجر، وفيصل يسمعها ويتخيل فجر جدامه، ما يدري ليش بدأ يحس بالغيرة من هاللي بدأ ياخذ تفكير فجر، مع أنه عمره ما رمس فجر ولا جافها، ولا حتى سمع صوتها من بعيد، لكن بدأ تفكيره بفجر يسيطر عليه نوعا ما...

    .................................................. ...............................

    عند جاسم

    جاسم داش البيت وهو يغني حق عيضة

    إذا حكم القدر أني أحبــــك
    أنا مالي على الأقدار حيلة
    تولع قلبـــي العاشق بقلبك
    وقلبي الحي في الدنيا دليله

    جاف أمه وإخته حصة وشمة يالسين بالصالة
    أم جاسم: هلا هلا بولدي، تبا أغرف لك غداء؟؟
    جاسم بوناسة: مابا بس غداء، أبا آكل كل الأكل في البيت اليوم..
    حصة: خير عسى ما شر
    شمة بصوتها الطفولي: جاسم اليوم شكله فرحان
    جاسم تجدم منها وباسها: وإن شاء الله كل يوم بكون فرحان يا أحلى شمة بهالدنيا
    أم جاسم: إن شاء الله هالبسمة دوم تكون ما تفارق ويهك
    جاسم: تسلمين أماية، أنا بسير أبدل الحين لين ما تحطين لي الغداء يالغالية
    أم جاسم: الحين بخليهم يحطون لك الغداء

    وطلع جاسم غرفته ولحقته إخته حصة

    جاسم: حصة فيج شيء؟؟
    حصة: انت اللي فيك شيء اليوم..
    جاسم: لا أبد مافيني شيء
    حصة بنبرة حادة: رجعتوا حق بعض؟؟
    جاسم: شو قصدج؟؟
    حصة: أقصد انت وشوق
    جاسم: رجاء حصة لا تيبين لي طاري شوق مرة ثانية، شوق صفحة وطارت مع الريح، ومستحيل ترجع مرة ثانية، شوق ذكرى وانمسحت من راسي، شوق يا حصة ماضى وانتهى بالنسبة لي
    حصة: ما أظن في شيء بيخليك تستانس هالكثر إلا رجعتك حق شوق
    جاسم عصب: بلاج حصة اليوم، مستكثرة على أخوج الوناسة...
    حصة: لا يا جاسم، أنا ودي دوم أجوفك مستانس، بس مابا هالوناسة تكون مؤقتة، أو عن طريج الحرام
    جاسم: اطمني يا إختي، شوق مالها أي وجود بحياتي، وناستي اليوم لأني فزت بالمركز الأول بمسابقة الشعر بالمدرسة
    حصة: صج؟؟
    جاسم: هيه والله
    حصة: ألف ألف مبروك، صج تستاهل
    جاسم: الله يبارك فيج يا أحلى إخت بهالدنيا

    ترى حصة بالنسبة لإخوانها الأم الثانية وهي وايد تخاف على إخوانها وخواتها وايد تحن عليهم وتحاتيهم...

    عند فجر

    فجر مع أخوها خالد يالسة تشرح له بعض الدروس وشوي ويرن تلفون فجر، وكان جاسم المتصل
    خالد: ليش ما تردين؟؟
    فجر بارتباك: ماشيء، بس هاي ربيعتي طفرتبي من كثر ما تسأل عن أجوبة الإمتحان
    خالد: يعني تباج تغششينها؟؟
    فجر: الظاهر جي وانت تعرف أنا ماحب أغشش حد
    خالد يضحك: يا عيني على المثالية
    فجر: ما يخصه
    وشوي زقر بو سيف خالد وظهر خالد من الغرفة
    ورد جاسم اتصل مرة ثانية
    فجر بعصبية مصطنعة: نعم
    جاسم: بلاج يا كاتبة الإمارات، ليش جي معصبة
    فجر: لأن أخوي كان معاي، يوم حضرتك كنت تتصل علي
    جاسم: صج وشو صار، لا يكون قالج شيء؟
    فجر: لا ماصار شيء
    جاسم: عاد ماوصيج على عمرج يالشيخة
    فجر: من وين طلعت هالشيخة بعد
    جاسم: شسوي عيل،انتي مب راضية تقولين لي عن إسمج
    فجر: ولا تحلم أني أخبرك عن اسمي
    جاسم: أنا أصلا عرفت إسمج من غير ما تقولينه
    فجر بخوف واضح: شو؟؟

    جاسم: انتي الملاك على صورة بشر، انتي نسمة هواء وين ما تهل تنثر معاها الأمان، انتي ضوء الشمس اللي يشرق بكل مكان، ويدفي كل الأحاسيس الباردة، انتي الوحيدة اللي تجرأتي ونافستي القمر بجماله وحلاته وطبعا الفوز كان من نصيبج

    فجر يالسة تسمع هالكلمات وعينها تدمع لأن بحياتها ما سمعت مثل هالرمسة من قبل
    جاسم: انتي الحين تعشيتي و إلا لا؟
    فجر: لا، أنا أصلا مسوية ريجيم
    جاسم: انتوا البنات تموتون على شيء اسمه ريجيم، مع أني أنا أحب البنت تكون مليانة، ماحبها تكون ضعيفة، يعني خليج مثل مانتي مليانة، أنا عادي عندي..
    فجر: أولا أنا ما يهمني انت شو تحب، وثانيا منو قالك أني أنا مليانة
    جاسم: عيل ليش تسوين ريجيم
    فجر: خاطري أضعف
    جاسم يبا يغايظها: جفتي يعني انتي مليانة، بالذمة جم وزنج، عادي قولي لا تستحين..
    فجر: 43
    جاسم: شو وتسوين ريجيم بعد، صج أنج مينونة...
    فجر ضحكت: شسوي والله خاطري أضعف
    جاسم تخبل يوم سمع ضحكتها: فديت هالضحكة ياناس
    فجر: ممكن أبند؟
    جاسم: لا، أنا أبا أكلمج طول الوقت، أبا أحس أنج طول الوقت معاي






  3. #13
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    في اليوم الثاني

    في مدرسة البنات في رأس الخيمة

    فجر: ألف حمدالله على السلامة عبورة
    بشرى: توها ما نورت المدرسة
    عبير: الله يسلمكم يارب
    فجر: طمنينا عليج شو قال لج الدكتور
    عبير: الصراحة ماعرف، بس اليوم إختي بتسير المستشفى وبتييب النتايج، والله يستر يارب
    بشرى: إن شاء الله خير
    عبير: يارب، الله يسمع منج...وشوي وجافت أمل من بعيد ومعاها وحدة من البنات، يالسين يسولفون ويضحكون بصوت عالي
    عبير سارت لهم: شو أمل ماشيء حمدالله ع السلامة
    أمل: واو حياتي هون وحضنتها
    عبير: أكيد ما بتعرفين لو أنا هني أو لا، تراج مشغولة مع غيري..
    أمل: فديت اللي يغارون، حبيبتي انتي الأساس، هذيلا مالهم أي وجود
    " طبعا قالت هالكلام بعد ما سارت عنها البنت"
    عبير: حتى ولو، أنا مابا أجوفج مع حد غيري، والله أني أغار
    أمل: عيل أنا ماقول شيء يوم أجوفج مع ربعاتج
    عبير: بروحج قلتيها ربيعاتي، بس انتي أي وحدة تتمشين معاها سيدة تعتبرينها حبيبتج، وأنا هالشيء وايد يغايظني
    أمل: خلاص يا عيوني، انتي الغلا كله، بس ممكن تيين معاي الحمام الحين " الله يعزكم"
    عبير: بس أمل أخاف في بنات يكونون بالحمام
    أمل: أي وحدة بجوفها هناك أعرف كيف أطردها
    عبير: أوكي عيل

    وقت العصر

    وفاء يايبة نتيجة فحوصات عبير، وعبير طلع عندها آلام بالكلى
    عبير بخوف: يعني هالآلام ممكن تستمر معاي طول العمر
    وفاء: لا حبيبتي، لا تخافين مع الدواء وشرب الماي والسوائل إن شاء الله تصيرين زينة
    عبير: أنا خايفة، أن هالآلام تزيد علي، أنا ياما سمعت أن آلام الكلى ممكن تتطور بعدين
    وفاء: حبيبتي لا تقولين جي، إن شاء الله بتصيرين أوكي، بس أهم شيء الدواء تاخذينه كل يوم وبوقته
    عبير: تخافين علي؟؟
    وفاء: شو هالرمسة، انتي إختي الوحيدة، أكيد بخاف عليج، أنا مالي حد بهالدنيا غيرج انتي وأماية وأبوية وأخوي سالم
    عبير: تسلمين لي والله، أنا وايد أحبج
    وفاء تضحك: وأنا أموت عليج، بس خلينا الحين نتعشى ويوم تخلصين العشاء، تاخذين الدواء سيدة، أوكي
    عبير: أوكي

    .................................................. .................

    بعد مرور أسبوعين

    خلال هالأسبوعين فجر يوميا ترمس جاسم، وكل ما تبند من عنده تعاهد عمرها أنها ما بترمسه مرة ثانية، لكن بمجرد ما يتصل تنسى كل شيء وترد عليه، بدت تحس بمشاعر غريبة يوم ترمس هالإنسان، مشاعر غزت قلبها البريء غصبا عنها، ما تتخيل يمر عليها يوم ما تسمع فيه صوته، هي ماكانت تتصل عليه ولا كانت مسوية له سالفة يوم ترمسه، لكن بداخلها كانت تحمل له مشاعر عميقة جدا، حاولت تصده كذا مرة بس للأسف ماقدرت على هالشيء وطبعا بشرى تشجعها على هالشيء

    أما جاسم، كان وايد يرتاح يوم يرمس فجر، كان يجوف فيها معانى البراءة والنقاء والطهارة، معاني الصدق والعفة، كانت كل ما تتغلى عليه أو تعانده، يحبها أكثر وأكثر، هو بروحه ما يعرف، كيف تعلق بوحدة بهاي السهولة، خاصة من بعد مانجرح قلبه، لكن مع هذا كان أحيانا يحس أنها شرات باجي البنات، أنها وحدة خاينة وتمثل عليه البراءة، يعني بالمختصر مشاعره حاليا مب مستقرة

    عند سيف

    أميرة تصارخ: سيف الظاهر أني بولد الحين
    سيف: انتي متأكدة؟؟
    أميرة: سيف أنا تعبانة وايد
    سيف: يلا عيل قومي، بوديج المستشفى

    في المستشفى

    استانس سيف وايد يوم ربت أميرة، لأنه أخيرا صار أبو، وطبعا سمى ولده عبد الرحمن، على اسمه يده الله يرحمه
    فجر كانت معاهم بالمستشفى، وكانت وايد خايفة على أميرة، بس الحمدالله الله سهل عليها ولادتها

    فجر: ألف حمدالله ع سلامتج يا أم عبد الرحمن
    أميرة تبتسم: الله يسلمج فجورة
    فجر صدت صوب أخوها: مبروك سيف وإن شاء الله يتربى بعزكم
    سيف: الله يبارك فيج، عاد الحين انتي صرتي عمة
    وحدة من خوات أميرة قالت: عقبال ما تصير أم يارب

    ما تدري فجر ليش بهاللحظة ياه جاسم بفكرها، وكيف أنها تخيلته أن هو أبو عيالها

    بعد ما ظهرت فجر من المستشفى، وبمجرد ما وصلت البيت اتصلبها جاسم كالعادة
    جاسم: مبروك مبروك، إن شاء الله يتربى بعزكم يارب
    فجر: الله يبارك فيك
    جاسم: شو سميتوه؟؟
    فجر: عبد الرحمن
    جاسم: أبوج اسمه عبد الرحمن
    فجر بحزن: لا يدي الله الله يرحمه، اسمه عبد الرحمن
    جاسم: اها الله يرحمه يارب
    فجر: آمين
    جاسم: الظاهر يدج متوفي من فترة بسيطة
    فجر: هيه صح، يدي ما كمل أربعة أشهر من وفاته، لكن انت كيف عرفت؟؟
    جاسم: لأني دوم أحس بصوتج نغمة حزينة
    بعد لحظة سكوت
    فجر: انت شو اللي تباه مني بالضبط؟؟

    " هي كل مرة تسأله هالسؤال، بين سالفة وسالفة إلا ما تنط بهالسؤال، يمكن تعتبره بريك مابين السوالف، في احتـــــــــــــــــمال جي تفكر فجر !!!

    جاسم: أباج تحسين فيني، تحسين بمشاعري
    فجر: أنا مابا أحس بواحد ممكن أنه يجذب علي
    جاسم: منو قالج أني أجذب؟؟
    فجر: لو كنت ما تجذب قولي ومن غير جذب، انت شو اللي تباه من الأخير
    جاسم يزاعج: انتي ليش جي قاسية، ليش ما ترحمين حالي ، ليش ما ترفقين على قلبي المسكين
    فجر: انت شو تقصد؟؟
    جاسم: يالغالية أنا أحبج...
    كات

    كيف بتكون ردة فعل فجر جراء هالكلمة؟؟
    وكيف رح يكون وضع عبير الصحي؟؟
    وشو التطورات اللي ممكن تصير ما بين بشرى وفيصل؟؟
    كل هذا وأكثر بتعرفونه بالأجزاء الياية من رواية

    " سامحني لأني أحبك"






  4. #14
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت التاسع

    جاسم: أباج تحسين فيني، تحسين بمشاعري
    فجر: أنا مابا أحس بواحد ممكن أنه يجذب علي
    جاسم: منو قالج أني أجذب؟؟
    فجر: لو كنت ما تجذب قولي ومن غير جذب، انت شو اللي تباه من الأخير
    جاسم يزاعج: انتي ليش جي قاسية، ليش ما ترحمين حالي على الأقل، ليش ما ترفقين على قلبي المسكين
    فجر: انت شو تقصد
    جاسم: يالغالية أنا أحبج...

    فجر بمجرد ما سمعت هالكلمة دمعت عينها، وهي تحاول تمسك عمرها قد ما تقدر، عشان ما يحس عليها جاسم ولا يحس على دموعهااا، هي بحياتها ما تخيلت أنها تسمع هالكلمة، أحلامها كانت محصورة بدراستها وأهلها وربيعاتها، لكن جانب الحب عمره ما خطر على بالها ولا عمرها فكرت فيه من قبل...

    جاسم: أنا أدري أنج حاليا ما تحسين بالخجل من هالكلمة بقد مانتي مصدومة منها، خاصة أن مشاعرج للحين عذراء بالحب، بس تأكدي أني ما قلت لج هالكلمة، إلا لأني أحس فيها، والله أن حبج فاض بقلبي، والله أني أحبج يالغالية، انتي صرتي بحياتي كل شيء، ما صرت أستحمل فرقاج مولية ولا ساعة وحدة بعيدة عني...
    فجر بصوت متقطع : ممكن أبند الحين ؟؟!!
    جاسم: أنا بخليج تبندين، لأني أدري أنج محتاية تيلسين مع عمرج خاصة بعد تأثير هالكلمة على مشاعرج، بس تأكدي أن قلبي بعد اليوم صار لج، وعمري بأي لحظة بهديه لج، بس لا تحرميني من صوتج اللي يرد فيني الروح..
    فجر وهي تتصنع القوة: مع السلامة
    جاسم: مب مشكلة الغالية، الله يحفظج

    فجر أول ما بندت من عند جاسم، غرقت في بحر عميق من دموعها، عمرها ما تخيلت أنها تسمع هالكلمة، هي ما تعرف الحين ليش تصيح ،ما تعرف لو هاي دموع فرح أو حزن أو قهر أو يمكن حسرة وندم ؟؟!!!، بس كل اللي تعرفه أنها محتاية تصيح وتصيح، وتطلع كل شيء بخاطرها عن طريج دموعها...

    الوضع مع جاسم، ما كان أحسن عن فجر، لكن من غير دموع، كان يحس بحزن فظيع بداخله، هو للحين ما يعرف لو كان صج يحبها أو لا ؟؟، كل اللي يعرفه أنها عطته أمل يديد بهالدنيا،وأن وجودها بحياته خلته ينسى واااااااااااايد من همومه، وأن وايد يرتاح يوم يرمسها ويسمع صوتها، بعد تفكير قرر أنه يتصل بسعيد، لعلى وعسى حد يفهمه ويطلعه من دوامة الهم اللي ساكن فيها حاليا...

    جاسم: ألوو، سعيد وينك
    سعيد: بلاك ياريال، الناس تسلم بالأول
    جاسم: هلا سعيد، بس انت الحين وين
    سعيد: أنا بديوانية بو صقر
    جاسم: منو معاك؟؟
    سعيد: الربع وولد عمك
    جاسم: الحين أنا بييكم
    سعيد: حياك

    عند فجر

    فجر بعالمها الحزين وأوراقها اللي تدون عليها كل ذكرياتها، الحزينة والسعيدة

    أجل أنا أحبه، لكن الحب بالنسبة لي عالم مخيف، قد أخسر مشاعري، أو ربما كراااااااااامتي، إذ خسرت مشاعري في يوم، قد أعوضها مع شخص آخر بحبه يحتويني، لكن إن خسرتي كرامتي في يوم، فهل يا ترى أستطيع تعويضها مع آخر ؟؟

    وشوي وسمعت رنة مسج، هي استانست لأنها توقعت أن هالمسج من جاسم، لكنها تضايجت يوم انتبهت أن هالمسج من راشد...
    فجر في خاطرها: هذا مب ناوي يخليني بحالي، الظاهر السكوت أكثر عن جي ما عاد يفيد، وقررت أنها تحط حد لهالموضوع...

    عند خالد

    خالد في الصالة يالس يتعشى بروحه، شوي ودخلت عليه فجر
    فجر وهي متوترة: خالد
    خالد وهو ياكل: هلا فجورة، تعالي كلي معاي...
    فجر: لا مب مشتهية
    خالد: برايج
    فجر: اممم انت شو تسوي الحين؟؟
    خالد: شو هالسؤال الغبي، ما تجوفيني يالس آكل يعني
    فجر ابتسمت
    خالد: أنا مب شراتج، أحاتي ريجيم وهالخرابيط
    فجر ساكتة
    خالد: فجورة بلاج؟؟ أحس بحلجج رمسة...
    فجر تبا تنكت: حلجي ماداخله شيء
    خالد يضحك: صج سخيفة..
    فجر بجدية: خالد أبا أقولك شيء
    خالد: آمري
    فجر: اممم ممكن طلب؟؟
    خالد: أكيد تبيني أوصلج عند حد من ربيعاتج
    فجر: لا بس
    خالد: بس شوو
    فجر: اممم في رقم غريب من فترة يخبل فيني بالإتصالات والمسجات
    خالد وهو يودر الأكل ويركز برمسة إخته فجر: رقم شو؟؟
    فجر: ماعرف، رقم غريب، بس من المسجات أظن رقم واحد
    خالد: من متى وهو يتصل؟؟
    فجر: من فترة
    خالد: للحين يتصل؟؟
    فجر: الحين مب وايد، بس يطرش لي مسجات، من شوي طرش لي مسج
    خالد: صج ما يستحي هالجلب،... وبعصبية: أقولج هاتي موبايلج والله أغسل شراعه هالحمار..
    فجر: خلود، بالهدوء كل شيء ينحل
    خالد: انتي هاتي موبايلج الحين!!

    وأول ما يابت فجر موبايلها اتصل خالد براشد

    راشد: ألوو
    خالد: ألوو السلام عليكم
    راشد خاف شوي: وعليكم السلام
    خالد: انت منو؟؟
    راشد: أخوي انت المتصل
    خالد بعصبية: انت اللي تتصل وتطرش لي مسجات، شو تبا برقمي، عندك شيء؟؟
    راشد: لا أخوي السموحة منك
    خالد: مابا أجوف رقمك مرة ثانية ع هالموبايل، فاهم، يلا باااي
    وسيدة بند الخط
    خالد وهو يصد صوب فجر: أي رقم غريب يوصلج لا تردين عليه، سيدة قوليلي عنه وجوفيني شسوي فيه
    فجر وهي تحس بالغصة: إن شاء الله أخوي

    سارت غرفتها وهي متضايجة، تحس عمرها مب كفوا ثقة أخوها فيها، وقبل أخوها ربها ويدهااا، ظلت فجر مستغربة من عمرها، معقولة راشد هذا اللي مخبل فيها من سنة تقريبا، رمسة بسيطة من أخوها ينهي الموضوع كله وتفتك من اتصالاته، عمرها ما يات لها الشجاعة عشان تطلب من حد يرمسه، عيل الشباب كلهم جي خوافين، بس شطارعالبنات، شطار يلعبون بعقل البنات ومشاعرهم، بس وقت الجد ولاجنه له خص بهالبنت ولاجنه يعرفها، معقولة لو أخوي خالد رمس جاسم، جاسم بيخاف وما بيرد يتصل مرة ثانية، معقولة جاسم بيخاف من خالد؟؟، هالأفكار اللي كانت تتزاحم براس بطلتنا فجر...

    عند جاسم

    جاسم يالس مع سعيد وولد عمه خليفة

    خليفة: صج أنك غبي وغبي عود بعد
    جاسم: لو سمحت خليفة، أنا صج مب ناقصنك
    سعيد: جاسم، هالكلام مول ما عيبني، شو يعني حبيتها، انت استخفيت، ما تبت من اللي صار لك مع شوق..
    جاسم: والله غصبا عني يا شباب، هالبنت غصبا عن الكل تنحب، فيها شيء غريب، عمري ما جفته على أي بنت ثانية
    خليفة بطنازة: نفس الرمسة قلتها يوم تعرفت على شوق
    جاسم وقف من مكانه: الغلط مب عليكم، على الحمار اللي يشكي لكم همه
    سعيد: ييلس يا ريال وخلنا نتفاهم...
    جاسم بنرفزة: كيف تباني أيلس وانتوا من الصبح يالسين تتمصخرون علي وعلى مشاعري
    خليفة: نحن مب قصدنا نتمصخر على مشاعرك، بس نحن ما نباك تنجرح مرة ثانية، وبعدين ودي أسألك، انت معقولة في يوم من الأيام بتاخذ هاي اللي اسمها كاتبة المشاعر؟؟

    انصدم جاسم من سؤال ولد عمه، لأن مول مب حاط هالموضوع بباله، وعمره ما فكر أنه بيتزوج وحدة عن طريق الشات، هو بس يبا يرمسها حاليان يتعرف عليها أكثر، بس سالفة الزواج نهائيا ما خطرت على باله...
    بعد ما طلع عنهم جاسم

    سعيد: كان المفروض موقفنا يكون أحسن عن جي، الظاهر صج جاسم بدأ يحب هالبنت
    خليفة بنرفزة: هذا اللي كان ناقص يحب وحدة من هالخياس اللي بالشات
    سعيد: أجوفك ما قلت هالرمسة عن شوق
    خليفة: على الأقل شوق جافها وجافته، مب وحدة ما يعرف أي شيء عنها، إلا أنها من راك، واللي قاهرني أكثر أنها ما تعطيه ويه، ليش هالخقاقة جايفة عمرها، ماعرف
    سعيد: مب مشكلة ياخوي، خلنا الحين نرجع للشباب، وبعدين نتصل على جسوم و نتطمن عليه

    ترى سعيد واحد ما عنده سوالف بنات، وأعقل واحد بالشلة...






  5. #15
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    في اليوم الثاني

    في مدرسة البنات

    بشرى بوناسة: بذمتج قولي والله، يعني جاسم قالج أحبج ؟؟
    فجر بضيج: هيه
    بشرى: وليش أحسج متضايجة؟؟
    فجر: أنا قررت أنهي هالموضوع معاه اليوم
    بشرى بعصبية: انتي شسالفتج؟؟، الظاهر رمسة أمل صج يوم قالت عنج معقدة
    فجر: بشرى رجاء ماله داعي هالرمسة، أنا تعبانة حسي فيني شوي
    بشرى: انتي تعبانة، لأنج تحبينه
    فجر: لالا ما يخصه
    بشرى: ليش تحاولين تجذبين على عمرج وانتي تحبينه، وأكبر دليل أنج أول ما تعرفتي علىه، صرتي ما تدشين الشات مولية، حتى راشد اللي كان يخبل فيج، سرتي خبرتي عليه أخوج وهزبه، وفوق كل هذا تقولين ماحبه
    فجر: أنا بروحي ماعرف من وين يات لي هالشجاعة فجأة
    بشرى: بس أنا أعرف
    فجر: شو قصدج؟؟
    بشرى: انتي ما تبين تحسين أنج يالسة تخونين جاسم
    فجر: بس أنا عمري ما رمست راشد أو سويت له سالفة، كان أغلبية الوقت يتصل علي من أرقام غريبة، عسبة أرد عليه، حتى اسمه ماعرفته إلا من خلال مسجاته، عمره ما كان يعنيلي أي شيء
    بشرى: أنا بسألج سؤال، شمعنى بحياتج ما سويتي سالفة لراشد، بعكس جاسم من أول يوم رمستيه سيطر على تفكيرج بالكامل ؟؟..

    فجر بصوت حالم: جاسم شخصية غير، عنده أسلوب وايد مميز، وشاطر وايد بدراسته، ماعرف كيف أرمس عنه يا بشرى، لكنه صج عنده أسلوب وشخصية قوية، على الرغم من أنه يبا يرمسني ويلح علي بهالموضوع، لكن مع هذا عنده كرامة وعزة نفس، أما راشد صحيح أني ماعرفته عدل لكنه شخصية ضعيفة، راشد يحسسني بالضعف وجاسم بالقوة، راشد بالذل وجاسم بالكرامة، راشد بالهم وجاسم بالفرح..
    بشرى: يا عيني ، يا عيني، وتقولين بعد هذا أنج ما تحبينه

    شوي ويات لهم عبيرمع نورة

    نورة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    البنات: وعليكم السلام ، يا هلا
    فجر: شحالج عبير.؟؟
    عبير: الحمدالله أنج تذكرتيني، انتي صرتي ما تسويلي سالفة، كله مع بشرى
    فجر: أنا؟؟
    عبير: لا عيل أنا
    بشرى بعصبية: بلاج عبور، نحن كلنا ربع، لكن انتي كله مطيحة مع أمل، ومب متفيجة حق حد
    نورة : استهدوا بالله يا بنات، ما صار شيء
    عبير: لا والله، انتوا حتى بالصف ما تسوولي سالفة،... ما مداها تكمل رمستها إلا حست بالآلام تهاجمها مرة ثانية
    فجر ماسكة عبير وتصارخ: بشرى بسرعة ييبي ماي
    عبير وهي بحضن فجر: فجر أنا وايد محتاية لج، دخيلج لا تبتعدين عني
    فجر وهي تصيح: أنا مستحيل أتخلى عنج، انتي ربيعتي وغالية حيل علي، وأوعدج أني أكون معاج العمر كله..
    نورة بتأثر: الله ما يفرقكم عن بعض

    فجر بدت تحس أن جاسم هو الوحيد اللي مسيطر على تفكيرها، وأن هو السبب ببعدها عن عبير، لأنها كله صارت تيلس مع بشرى وترمس عن جاسم،عشان جي حست بتأنيب الضمير صوب عبير، وقررت قرار أكيد أنها تنهي الموضوع اليوم مع جاسم وللأبد...

    أول ما ردت فجر البيت، جيكت على موبايلها، ومثل ما كانت متوقعة، جاسم كان حارق تلفونها بالإتصالات والمسجات، فجر كان خاطرها تقرأ المسجات، تقراها مسج وراء مسج، لكنها كانت متأكدة لو أنها قرت المسجات، رح تضعف وما بتسوي اللي هي مخططة له، عشان جي ضغطت على عمرها ومسحت كل المسجات حتى من غير ما تقراهم وطرشت مسج أخير لجااسم...

    عند جاسم

    جاسم يالس مع ربيعه سعيد وشوي وسمع رنة مسج

    اسمع أخوي لو اتصلت علي مرة ثانية، بودي رقمك عند الشرطة""

    انصدم جاسم بهالمسج
    سعيد: بلاك جسوم؟؟
    جاسم أعطاه الموبايل: اقرأ
    سعيد بعد ما قرأ المسج: مب مشكلة يا أخوي، الظاهر أن هالبنت مب مال هالسوالف مولية، خلها ع راحتها
    جاسم: بس أنا صج ارتحت لها وحبيتها
    سعيد: أنا ما ظنتي أنك حبيتها، انت جفتها غير عن كل البنات اللي تعرفت عليهم، بالذات شوق، كانت عكس شوق تماما، عشان جي تعلقت فيها وايد، بس صدقني بمجرد ما ترمسك وتعطيك ويه انت بروحك رح بتبتعد عنها، صدقني يا جاسم أنك ما حبيتها، اللهم بس ارتحت لها...
    جاسم بضيج: والحل الحين!!؟؟؟
    سعيد : طرش لها مسج وقولها خلاص أنك ما بتزعجها بعد اليوم..
    جاسم: بس قلبي ما يطاوعني
    سعيد: انت بكل الأحوال ما بتاخذها، ليش تعذب عمرك وتعذبها معاك، خلها بحالها، خلها تجوف حياتها، ولا تنسى أنك بتسافر برع الإمارات تكمل دراستك، يعني حرام تبهدل هالبنت معاك، وأنك تبتعد عنها الحين، أحسن بوايد من بعدين
    جاسم بحزن: الحين بطرش لها مسج

    سمحيلي يالغالية، أدري أني وايد إذيتج معاي وتعبتج، لكن أوعدج
    من اليوم وساير ما بتصل عليج، وتأكدي أني صج كنت أحبج، الله يحفظج

    فجر يوم قرت هالمسج، تمت تحضن دبدوبها روميتو وتصيح صياح، صحيح أن هذا اللي كانت تباه، لكنه بمجرد ماستوى، انهارت من الصياح...

    كيف لي أن أخاطبك وأنت للغة الكلام جاهل؟؟
    كيف لك بترجمة مذكراتي وأنت للأسف غير عاقل؟؟
    لكني متأكدة أن لديك إحساسا يحيي الزهر الذابل
    وتفهم ماذا يعني الحب، تفهم أبجديته وعذابه القاتل
    روميتو
    تدرك أني أحبه
    فهل تقدر مشاعري أم يزعجك هذا مني
    تعلم أني من غير قلبه بقايا روح
    مجرد جسد يشيخه الهم وتسكنه الجروح
    فهل أحببته كما أحببته أنا يا روميتو

    في اليوم الثاني

    في مدرسة البنات في رأس الخيمة

    بشرى: انت اليوم بلاج، من الحصة الأولى وانتي سرحانة وتصيحين؟؟
    فجر وهي تمسح دمعتها: مافيني شيء!!
    بشرى: مب علي هالرمسة، أنا أعرفج عدل فجور، صار شيء بينج وبين جاسم؟؟
    فجر وهي تصيح: أنهيت كل شيء بيني وبينه
    بشرى: أفف انتي الصراحة ترفعين الضغط، ليش بس سويتي جي..
    فجر: شسوي بشور، حسيت عمري كله متضايجة ومهمومة، كله أحس بالخوف
    بشرى: هذا لأنج ودرتيه، أقولج شيء تعالي اليوم بيتنا وإن شاء الله ينحل هالموضوع..

    " لا يا بشرى غلطانة، مب لأنها ودرته، لأنها كاااااااااااانت تدري أنها تسوي شيء غلط"

    فجر: كيف يعني ينحل؟؟
    بشرى: انتي تعالي ويصير خير

    عند سيف

    سيف يالس في بيت حرمته أميرة، لأن أميرة في بيت أهلها حاليا عسبة النفاس..
    أميرة وهي تلاعب ولدها عبد الرحمن، انتبهت أن سيف باله مب معاها
    أميرة: بلاك حبيبي، في شيء؟؟
    سيف وهو يتنهد: يالس أفكر بأبوي
    أميرة باستغراب: عمي؟!، ليش بلاه؟؟
    سيف: ماعرف بس أحس صحته مب شرات أول
    أميرة: يمكن يكون تعبان من الشغل، أنا جم مرة قلت لك استقيل من شغلك، واشتغل مع عمي بالشركة، بس انت مب طابع...
    سيف: خاطري، بس صعب أقدم استقالتي الحين، علي وايد التزامات بالدوام
    أميرة: بس عمي محتاي لك بالدوام، خاصة أنه صحته الحين مب شرات أول
    سيف: ماعرف بجوف هالموضوع بعدين ، أقولج عطيني حمني فديته
    أميرة تبتسم: خذه بس شوي شوي عليه

    عند بو سيف

    بو سيف يالس بالشركة ومعاه ربيعه بو حمد

    بو سيف: يمكن أسافر بشهر سبعة
    بو حمد: بس ما يصير جي، كل ما جدمنا يكون أحسن
    بو سيف: عيل شسوي، مب باجي إلا أسبوعين على امتحانات بنتي، ومن بعدها رح تنشغل بالتسجيل بالجامعة، يعني هي محتاية حد يكون معاها بهالفترة
    بو حمد: وانت بعد محتاي هالسفرة ضروري
    بو سيف: بنتي عندي أهم
    بو حمد: الله يوفقها
    بو سيف: آمين

    عند بشرى

    فجر يالسة في بيت بشرى
    فجر: تتخيلين يا بشرى، كنت أظن أن جاسم ممكن يخليني جريبة من أبلة العربي، ما دريت أن هو رح يبعدني عنها واااااااااااايد، صرت ما أفكر إلا فيه، مب شرات قبل، كنت ما أفكر إلا بدراستي وأبلة العربي، وأونه قاصة على عمري أنه بيساعدني بالنحو، بدل ما أفكر بالنحو، صرت ما أفكر إلا بجاسم
    بشرى: حبيبتي مشاعرج صوب أبلة العربي كانت مشاعر مراهقة، لكن حبج لجاسم هو الحب الحقيقي
    فجر: لكن هالحب راح، راح يا بشرى
    وشوي ودخلت عليهم منى إخت بشرى الصغيرة، عمرها 8 سنواات

    منى بصوت طفولي : بشورة عندج ألوان خشبية؟؟
    بشرى بعصبية: لا ما عندي شيء، طلعي برع
    منى: بس الأبلة تقول اللي ما بتييب ألوان خشبية باجر بتضربه
    بشرى: منى طلعي من الغرفة أحسن لج، وإلا بتجوفين شيء ما جفتيه
    طلعت منى من الغرفة وهي تصيح

    فجر: حرام عليج، ليش ترمسينها جي، هاي ياهل
    بشرى: ما عليج منها وخلينا نفكر بحل للمصيبة اللي سويتيها... " يا ترى جم بشرى تعيش حولينا؟؟"

    فجر: أنا عقلي مشوش من التفكير، مب عارف أفكر بأي شيء
    وشوي ورن تلفون بشرى
    بشرى: هلا حبيبي فيصل، أنا تمام فديتك، انت شخبارك، حياتي والله، ما شيء بس يالسة مع ربيعتي
    فيصل: فجر؟؟
    بشرى: هيه وصدت صوب فجر: فجورة حبيبتي أقولج ييبي الجرج، البطارية ضعيفة..
    فجر: وينه؟؟
    بشرى: تحت هالأغراض أظن بتحصلينه
    فجر تمت تدور عليه: اممم ما شيء يمكن يكون بالصالة
    بشرى: لا ما ظنتي

    كل هالحوار اللي يدور بين بشرى وفجر، يسمعه فيصل
    فيصل تخيل عمره يرمس فجر، كان خاطره يكون عنده الشجاعة و يطلب من بشرى أنه يرمس فجر ويسلم عليها، ما يدري ليش صاير يفكر فيها وايد، يمكن من سوالف بشرى عنها...
    بشرى: فيصل، فيصل وينك؟؟
    فيصل: أنا معاج
    بشرى: شو يالس تسوي عمري
    وظلت بشرى ترمس فيصل، وفيصل باله كان مع صوت فجر اللي سمعه
    ويوم بندت بشرى عن فيصل
    فجر باستغراب: انتي دوم ترمسينه جي؟؟
    بشرى: ليش رمستي فيها شيء غلط ؟؟
    فجر: مب هذا قصدي، لكن كيف تقولين له حبيبي وأحبك و للحين ما بينكم أي شيء رسمي
    بشرى بنرفزة: فجور تراج صج معقدة، الحين بسألج انتي جاسم ما يقولج كلام حب وغزل؟؟
    فجر: هيه بس أنا ما أخليه يتمادى معاي، وأنا مستحيل أقوله كلمة حب وحدة
    بشرى تبا تغير الموضوع: انزين انتي ليش أنهيتي معاه كل شيء بعد ماقال لج أحبج
    فجر بحزن: أخاف هالكلمة تكون جذب يا بشرى، ووايدات غيري سمعوها
    بشرى: واللي يخليج تتأكدين من صحة كلامة، شو بتعطيه؟؟
    فجر: كيف؟؟!!
    بشرى: انتي عطيني رقمه
    فجربخوف: ليش؟؟!!
    بشرى: انتي عطيني من غير ليش
    فجر: أنا أخاف
    بشرى: والله ما باكله
    فجر: بس شو بتقولين له؟؟
    بشرى: فجورة عاد لا ترفعين ضغطي، عطيني الرقم وبس
    فجر: أوكي بس مابا يعرف أنج من صوبي
    بشرى: وأنا خبلة أقوله أني من صوبج
    فجر من غير اقتناع: أوكي خذي الرقم

    واتصلت بشرى على جاسم
    جاسم بغرفته ومتضايج شوي، ماله خاطر لأي شيء، وشوي وسمع تلفونه يرن
    جاسم: ألوو
    بشرى: هلا وغلا أخوي
    جاسم: منو معاي؟؟
    بشرى: شحالك بالأول؟؟
    جاسم: بخير وسهالة، بس منو انتي
    بشرى بصوت دلع: وحدة معجبة
    جاسم: صج ما تستحين ع ويهج، إختي أنا ما عندي هالخرابيط، جوفي واحد ثاني تلعوزينه... وبند الخط بويهها

    جاسم في خاطره: أنا متأكد أن هاي من طرف كاتبة المشاعر، يتحرون أن هالحركات تمر علي، ما يعرفون أني خبرة بهالسوالف

    عند بشرى

    بشرى: انتي بلاج خايفة، نحن ما سوينا شيء يخوف
    فجر وهي ميتة من الخوف: أخاف يعرف أنج من طرفي
    بشرى: شو هو ساحر عشان يعرف
    فجر: بشور ترى جاسم ما شاء الله عليه ذكي
    بشرى: انزين افترضي لو عرف، خير يا طير...
    فجر: لا، الله لا يقول...
    بشرى: أبا أعرف شو بيسوي لو عرف، وبعدين الحين ما تأكدتي أن هو ما عنده سوالف بنات، يعني ما يرمس حد من البنات غيرج
    فجر: بس كل خوفي يعرف أنج من صوبي، والله بيذبحني...
    بشرى تضحك: صج أنج ياهل، انتي الحين فكري بحل للغلطة اللي سويتيها البارحة، عنبوج الريال شاريج وانتي تهددينه بالشرطة
    فجر: انزين شو الحل الحين؟؟!!
    بشرى: اتصلي وتفاهمي معاه
    فجر: لا مستحيل، أستحي أتصل، وبعدين أنا عندي كرامة
    بشرى: أففف تقهرين انتي
    فجر: دخيلج ساعديني بموت لو تميت جي
    بشرى بعد تفكير: أنا عندي فكرة بتخليه يتصل فيج، من غير ما تخسرين كرامتج أو تتصلين عليه






  6. #16
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت العاشر

    بشرى: اتصلي وتفاهمي معاه
    فجر: لا مستحيل، أستحي أتصل، وبعدين أنا عندي كرامة
    بشرى: أف تقهرين انتي
    فجر: دخيلج ساعديني بموت لو تميت جي
    بشرى بعد تفكير: أنا عندي فكرة بتخليه يتصل فيج، من غير ما تخسرين كرامتج أو تتصلين عليه
    فجر بلهفة: فكرة شو؟؟
    بشرى: بس قبل ما أقولج ع الفكرة، أباج توعديني أنج تسويها من غير ما تقولين لي أخاف وماعرف شو من هالخربطان...
    فجر: أوكي
    بشرى: طرشيله مسج، واكتبي فيه الله يسامحك لأنك نشرت رقمي، أنا ما توقعتك جي مولية
    فجر باستغراب: وشو بستفيد من هالحركة؟؟
    بشرى: فجورة افهميني شوي دخيلج، انتي يوم بتطرشين له هالمسج، هو أكيد رح يتصل فيج لسببين، لأنه رح يكون خايف عليج، وثانيا عشان يبرر عمره من هالتهمة، حاولي أنج تكسبينه بهالإتصال، شو رايج ؟؟ وبهالطريقة ما بتكوني خسرتي كرامتج ولا انتي اللي بديتي
    فجر: اممم انزين ولو قالي على أي أساس تتهميني ؟؟!!
    بشرى: قوليه أنا طول عمري ما توصلني أرقام غريبة، ويوم افترقنا، ركزي على كلمة افترقنا، يا ويلج لو قلتيله يوم أنا ودرتك..
    فجر: عسبة ما يحس بالذل قصدج، صح؟؟
    بشرى: هيه، المهم قوليله ما وصلتني الأرقام إلا البارحة واليوم، شو تفسير هالشيء عندك
    فجر: فرضا ولو طلب الأرقام الغريبة اللي توصلني
    بشرى: بسيطة قوليله أنج مسحتيهم...

    عند جاسم

    جاسم يحاول يذاكر لكن تفكيره بفجر مسيطر عليه، وشوي وسمع رنة مسج
    جاسم طار من الوناسة يوم جاف رقم فجر

    " الله يسامحك يا أخوي، الصراحة ما توقعتك تنشر رقمي"

    جاسم باستغراب: هاي شو يالسة تقول؟؟!!
    وسيدة اتصل على فجر

    بشرى: ما قلتلج بيتصل
    فجر بخوف: أرد وإلا لا؟
    بشرى: لا مب من أول مرة، تريي شوي
    من ثالث اتصال، صدرت بشرى قرار أن فجر ترد!!!!
    فجر بخوف: ألوو
    جاسم: ألو مرحبا
    فجر: مرحبتين
    جاسم: شحالج؟؟
    فجر: تمام
    جاسم بجدية: شو سالفة الأرقام اللي ترمسين عنها؟؟
    فجر وهي عايشة الدور: انت اللي تعرف مب أنا
    جاسم: أنا اللي أعرفه أن مبادئي مستحيل تسمح لي أنشر رقم بنية، أنا البنات الخايسات اللي كنت أرمسهم ما نشرت رقمهم، بيي أنشر رقمج انتي المحترمة، مب جاسم اللي يسوي جي
    فجر: عيل شمعنى الأرقام الغريبة ما وصلتني إلا خلال هاليومين...
    جاسم: انزين ممكن تعطيني الأرقام؟؟
    فجر بارتباك: أنا أي رقم غريب يوصلني سيدة أمسحه
    جاسم: صدقيني يالغالية أنا مستحيل أضرج بيوم من الأيام، ما تتخيلين شكثر أنا مستانس الحين وأنا أسمع صوتج الغاوي
    فجر: ردينا على الغالية
    بشرى تساسرها: هيه ما فيها شيء
    جاسم: عيل قوليلي عن اسمج، وأنا ما بزقرج بالغالية
    فجر: اسمي؟؟ وصدت صوب بشرى
    بشرى بصوت واطي: عادي فجور قوليله عن اسمج
    فجر: وليش تبا تعرف اسمي؟؟
    جاسم: عشان أعرف بشو أزقرج، ويوم بكتب لج قصايد بحط فيها اسمج
    فجر: انزين وانت شو تتوقع اسمي يكون؟؟
    جاسم: أنا متأكد أن إسمج واااااااايد حلو
    فجر وهي تطالع بشرى وبصوت واطي: يبا يعرف اسمي
    بشرى: هيه عادي، اللهم هو اسم

    فجر وهي ترمس جاسم: اسمي فجر

    جاسم: يا ويل حالي على هالإسم، والله طرر
    فجر: حلو يعني؟؟
    جاسم: أكيد حلو، العروس فجر والعريس جاسم
    صخت فجر مولية يوم سمعت هالكلام
    جاسم: شو استحيتي!!!
    فجر ساكتة
    جاسم: ألوو
    فجر: معاك
    جاسم: شو استحيتي
    فجر: اممم أنا ببند الحين
    جاسم: فديت اللي يستحون والله، انتي كنز مستحيل بيوم من الأيام أفرط فيه

    عند أمل وعبير

    عبير عند أمل في بيتها

    عبير وهي تزاعج: لا حرام عليج، أنا ما أتخيل أني ممكن أسوي هالشيء بيوم من الأيام
    أمل ببرود: ليش إن شاء الله، كل اللي يحبون بعض يسوون جي، مب بس نحن..
    عبير ودموعها على خدها: أمل ترى والله هالشيء ما يرضي الله
    أمل تضحك: ومن متى انتي تعرفين الحلال والحرام، وإلا نسيتي البوسة
    عبير وهي تصيح: مع أني ما كنت مقتنعة بالبوسة، لكن عشان خاطرج سويتها، أما مسألة هالطلب فوايد صعب علي، وايد...
    أمل بصوت كله مكر: عبورة حبيبتي، ترى أهلي كلهم برع البيت الحين، ونحن بروحنا، فمن شو خايفة حبيبتي
    عبير: أمل افهميني، والله بكره عمري لو سويت جي، أنا بحياتي ما تخيلت أنج ممكن تتجرئين وتطلبين مني هالطلب ... وكملت صياح
    أمل: الظاهر صرتي شرات فجر معقدة
    عبير: فديت فجر والله ما حد يسواها
    أمل بعصبية: عندج حلين بس يا عبير، يا إما أنج توافقين على اللي أباه أنا ، يا أنج تنسين وجود أمل بحياتج
    عبير: حرام عليج أمل، كل طلب أصعب عن الثاني
    أمل: غير هالرمسة ما عندي، وعندج بس أربع وعشرين ساعة تفكرين فيهم، يعني باجر لو ييتي بيتنا مثل هالوقت بعرف أنج موافقة، ولو ما ييتي بعتبرج شيء منتهي من حياتي...

    عند فجر

    فجر يالسة تتصل بعبير كذا مرة، لكن عبير مول ما ترد عليها
    فجر: ياترى شو فيها، معقولة تكون تعبانة، بالعادة عبير أول ما تجوف رقمي ترد... معقولة يكون صاير عندها شيء..!!!

    الوضع عند عبير

    عبير يالسة تجوف رقم فجر وتصيح: سامحيني يا فجر ماقدر أرد عليج، آآآآآآآآآآآآآآآخ يا فجر لو تعرفين الطلب اللي طلبته مني أمل، والله لو عرفتي بتكرهيني وبتكرهيها، ما في حد شراتج بالأخلاق والطيبة... لكني ماقدر أصارحج بهالمشكلة، لأن مجرد تفكيري بطلب أمل هالشيء بروحه بيخليني أطيح من عينج...
    .................................................. ......................

    عند جاسم

    جالسم يالس مع إخوانه الصغار أحمد وعبدالله
    أحمد: يعني انت خلاص قررت يوم تخلص ثانوية عامة، تكمل بكندا؟؟
    جاسم: للحين مب متأكد مية بالمية، بس خاطري أكمل هناك
    عبدالله: وناسة، بيرجع أخوي دكتور


    جاسم يضحك: وانت إن شاء الله بتكون محامي قد الدنيا
    أحمد: والله ما شاء الله علينا نحن عيال محمد، واحد منا دكتور، وواحد محامي وأنا إن شاء الله طيار
    جاسم: ولا تنسى البنات، حصة إن شاء الله بتكون دكتورة نفسية، وريم مهندسة وشمة ما شاء الله عليها رسامة
    عبدالله: والله بنشتاق لك وايد يوم بتسافر يالدب
    جاسم: وأنا بعد بشتاق لكم واااااااااايد
    بهالحزة زقرتهم أمهم، عشان يتعشون...

    في اليوم الثاني

    في مدرسة البنات في العين

    شوق بحزن: للحين الوضع مثل قبل، ما في شيء يديد
    ألحان: صج ولد عمه هذا يقهر، ليش ما يعطيج رقمه يعني، شو بيخسر، وبعد لحظة سكوت قالت: تتوقعين ممكن تكون في بنت يديدة بحياة جاسم؟؟
    شوق بعصبية: انتي شو يالسة تخرفين؟؟
    ألحان: كلنا ندري كيف كان جاسم يحبج، معقولة بهالسهولة ينساج، مستحيل ينساج إلا لو حصل حد يشغل هالفراغ اللي بداخله
    شوق: والله لو كلامج طلع صح، بخلي جاسم يندم طول عمره، مب بس جاسم، حتى الحقيرة اللي بتكون معاه، والله بخليها تكره اليوم اللي انولدت فيه
    ألحان: مب بالأول تطلعين رقمه اليديد
    شوق: في عندي حل، بس أباج تساعديني فيه
    ألحان: شو؟؟
    شوق: هذا آخر واحد تعرفتي عليه، أظن اسمه بدر
    ألحان تضحك: لا بدر لبسته من زمان، الحين معاي سليمان..

    ملاحظة: كلمة " لبسته" معناها: سويتله طاف، أو طنشته، وباللغة العربية الفصحى: تجاهلته

    شوق: مب مهم سليمان أو بدر، المهم حد منهم يساعدني؟؟
    ألحان: كيف
    شوق: أنا أقولج كيف، بس تعالي معاي ...

    في مدرسة الشباب

    خليفة: مافي شيء اسمه مرتاح لها، في شيء اسمه أحبها أو لا!!!
    جاسم: صدقني ماعرف، كل اللي أعرفه أني أستانس يوم أرمسها
    خليفة: انزين انت حاط ببالك أنك تجوفها؟؟!!
    جاسم: جنك تقرأ أفكاري
    خليفة: يعني حاط؟؟
    جاسم: هيه حاط هالموضوع ببالي، ومقرر أني أفاتحها فيه خلال هاليومين
    خليفة: وتتوقع أنها ممكن ترضى؟؟
    جاسم: لا تنسى ترى ولد عمك ذيب، مثل ما قدرت أييب اسمها، أقدر بعد أخليها تجوفني
    خليفة: كشخة جي، صيدة حلوة بتكون
    جاسم بعصبية: استح ع ويهك، أنا واحد عندي خوات وأخاف عليهم، الحياة سلف ودين
    خليفة ببرود: عيل ليش إن شاء الله تبا تجوفها
    جاسم: خاطري أجوف ملامحها كيف، بسمتها كيف، كيف ترمس، كيف تمشي، صدقني لي خاطر كبير أني أجوفها، بس طبعا من غير أفكارك السودة...

    عند شوق

    شوق وألحان في الحمام " الله يعزكم"

    شوق: يلا ألحان شو تتريين اتصلي
    ألحان: بس انتي تأكدي بالأول أن مافي بنات مولية
    شوق: جم مرة قلت لج متأكدة، يلا بس اتصلي
    ألحان: أوكي
    واتصلت ألحان على سليمان
    ألحان: ألوو حبيبي، يا هلا، أنا تمام ، انت شخبارك عمري
    شوق بعصبية: الحين هذا وقته، بسرعة اسأليه متى بيكون فاضي اليوم؟؟
    ألحان: سليمان حبيبي، ودي أجوفك اليوم، أنا مع ربيعتي شوق، هيه بنفس المطعم
    سليمان: والله ياليت أقدر اليوم، بس مشغول مع الأهل
    ألحان: انزين وباجر
    سليمان: أوكي، لأني ميت على جوفتج حياتي
    ألحان: خلاص عيل، بجوفك باجر
    سليمان: انزين وليش ربيعتج تيي معاج؟؟
    ألحان: بعدين بقولك، الحين عندي حصة
    سليمان: أوكي، مب مشكلة
    ألحان: يلا حبيبي باي
    شوق صدت لها: هاا على شو اتفقتوا؟؟
    ألحان: اليوم مشغول مع الأهل، باجر بنجوفه
    شوق بعصبية: أفف ليش ما ضغطتي عليه، عشان نرمسه اليوم
    ألحان: بلاج شوق، الريال قال أن اليوم مشغول مع الأهل، وبعدين باجر اليمعة، يعني عندنا إجازة عادي
    شوق بطنازة: أونه مشغول مع الأهل، أقص إيدي من هني لو ما كان مشغول مع وحدة ثانية...
    ألحان: وأنا شو يهمني لو كان مشغول مع وحدة أو لا، اللي يسمعج يقول أني ميتة عليه...
    شوق: المهم يلا خلينا نسير الصف، قبل ما تاكلنا أبلة سهام النسرة
    .................................................. .....................

    عند مدرسة البنات في رأس الخيمة

    أسماء بصوت عالي: أمل لحقي
    أمل: خير شسالفة؟؟
    أسماء: سمعت أن اليوم في تفتيش..
    أمل بخوف: والله
    أسماء: ماعرف جي سمعت
    ظلت أمل تفكر بطريقة تخبي فيها موبايلها
    أمل: أقولج أسوم، منو من الصفوف الحين بالمختبر أو بالبيئة...
    أسماء: صف شيخة وصف حبيبتج عبير وصف..
    قاطعتها أمل: صف عبير بالمحتبر؟؟
    أسماء: هيه، ليش انتي على شو ناوية؟؟
    أمل: تعالي معاي وانتي ساكتة

    عند فجر

    فجر في المختبر مع بنات الصف

    فجر تساسر بشرى: بشور بلاها عبير اليوم؟؟
    بشرى: حتى أنا مستغربة، ماعرف شو فيها
    فجر: أنا كل ما أسألها شو فيج، تقولي تعبانة من آلام الكلية
    بشرى: يمكن تكون زعلانة من أمل
    فجر: والله كاسرة خاطري عبير
    بشرى تغمز لها: وجاسم؟؟
    فجر: الحين منو اللي ياب طاري جاسم
    بشرى: أونه صاروا يغارون
    فجر: انتي صج متفيجة، أقولج خلينا ننتبه، مب باجي شيء على الإمتحانات

    عند أمل

    أمل: انتي راقبي برع عدل وأي حد بيي عطيني إشارة
    أسماء: أوكي
    أمل: هاي شنطة فجر صح؟!!
    أسماء: هيه أظن
    أمل تضحك: وأخيرا بفتك منج يا فجر
    وطلعت أمل من الصف
    أسماء: لهدرجة تكرهين فجر؟؟
    أمل: مب بس أكرهها، إلا أحتقرها من داخلي
    أسماء: انزين ليش؟؟
    أمل: أنا ماحب هالنوعية اللي شرات فجر، أونه يسوون عمرهم مثاليين بكل شيء، بس صج وناسة، بنسمع اليوم خبر فصل هالزبالة فجر من المدرسة

    عند الإدارة

    أبلة فاطمة: يلا أبلة موزة، خلينا الحين نبدأ التفتيش
    أبلة موزة: انزين أي صف رح تبدين فيه أول شيء
    أبلة فاطمة: صف أمل وشلتها، لأن هالبنات كذا مرة سمعت أنهم ييبون وااااااايد أشياء مخالفة
    وسارت أبلة موزة مع أبلة فاطمة، لكن قبل ما يطلعون من الغرفة سمعوا التلفون يرن
    أبلة فاطمة: ألوو، وعليكم السلام، الحمدالله تمام، متى اليوم، خلاص الحين بسير أخبرها، إن شاء الله، مع السلامة
    أبلة موزة: شسالفة؟؟
    أبلة فاطمة: الظاهر بنأجل التفتيش لين باجر، لأن موجه التاريخ بيي الحين

    عند فجر

    فجر بعد ماردت البيت وتغدت، سارت تلعب مع أخوها الصغير زايد، لعبة " O,X”
    فجر تضحك: غلبتك للمرة الثانية
    زايد: لا ما يصير، انتي كله تبدين أول شيء
    فجر: انزين أوكي، ابدأ انت هالمرة
    زايد: مابا هالقلم، أبا قلم ثاني
    فجر: انت واحد دلوع، هالقلم الحين بلاه؟؟
    زايد: أبا القلم اللي عليه صورة طاووس
    فجر تضحك: طاووس؟؟
    زايد يهز راسه بمعنى هيه
    فجر وهي تبوسه: سير دور عليه داخل شنطتي أكيد بتحصله
    زايد تم يدور بشنطة فجر، لين ما جاف الموبايل...
    زايد: فجر هذا موبايل يديد، في ألعاب حلوة؟؟
    فجر متفاجأة: أي موبايل تقصد؟؟
    زايد: هذا.. وأشر ع الموبايل...
    فجر استغربت: بس هذا مب موبايلي
    زايد: عيل موبايل منو؟؟
    تمت فجر تحاول ترتب أفكارها عسبة تعرف كيف وصل هالموبايل لشنطتها

    عند عبير

    عبير تصيح صياح، وهي تجوف الساعة، بعد ساعة بالضبط، بتنتهي المهلة اللي أعطتها لها أمل، فقررت عبير أنها تتصل على أمل، لعلى وعسى تقنعها تغير رايها...
    اتصلت عبير على أمل، لكن جافت تلفونها مغلق...
    عبير: أفف، ليش رقمها هذا مغلق، بتصل على رقمها الثاني، يمكن ترد
    عند فجر
    فجر استغربت يوم جافت رقم عبير على هالتلفون
    فجر: ألوو
    عبير: منو؟
    فجر: انتي عبير صح
    عبير: فجر؟؟!!!
    فجر: هيه
    عبير خافت: انتي شو تسوين مع أمل؟؟
    فجر: أنا مب مع أمل، أنا في بيتنا
    عبير باستغراب أكبر: وهالموبايل كيف وصل عندج؟؟
    فجر: ماعرف، حصلته داخل شنطتي، أنا بروحي مستغربة كيف جي
    عبير: تدرين أن هالموبايل مال أمل؟؟
    فجر باستغراب: والله، انزين كيف وصل شنطتي؟؟
    عبير: أقولج أنا الحين بمر عليج وباخذ منج الموبايل وبعطيه حق أمل
    فجر: أوكي، بس افهمي منها، كيف وصل هالموبايل لشنطتي

    عند أمل

    عبير عند أمل
    أمل تضحك: أول مرة أجوف حرامي يسأل كيف وصل هالمبلغ عندي...
    عبير: انتي شو قصدج بالضبط؟؟
    أمل: الكتاب مبين من عنوانه، فجر يا أمل حرامية، وهي اللي سرقت موبايلي
    عبير: انتي أكيد تنكتين، انتي تعرفين أن آخر وحدة ممكن تسرق بهالدنيا هي فجر، فجر لو جافت قلم مب لها بمقلمتها، بتظل تسأل طول اليوم عن راعية القلم، الحين بالذمة تقولين أنها تسرق؟؟!!!
    أمل: القلم ممكن تشتريه بكل لحظة، لكن الموبايل، خاصة لو كان شرات موبايلي، فمستحيل تقدر تقاوم رغبتها وما تسرقه
    عبير: أنا متأكدة يا أمل أنج تدرين من داخلج، أن فجر مب هي اللي خذت الموبايل
    أمل: عيل ممكن تفسرين لي كيف وصل موبايلي لعند شنطتها؟؟
    عبير: اممم، يمكن وحدة من البنات تكره فجر، وتبا تسوي من بينكم مشاكل
    أمل: سوري الكلام ما دش عقلي
    عبير: أحلف لج يا أمل أن فجر مستحيل تمد إيدها لشيء ما يخصها، وبعدين لو كانت هي اللي ماخذة الموبايل ليش ترد على رقمي...
    أمل: والله، تراج تجوفينها وايد مثالية هاللوث
    عبير: لأني أعرف ربيعتي عدل
    أمل: بس أنا بعد اليوم ماباج ترابعينها
    عبير: لييييييييش حرام عليج؟؟
    أمل: والله مابا حبيبتي تكون مشبوهة وتتمشى مع حراميات...
    عبير: أمل افهميني، فجر مستحيل
    قاطعتها أمل: تذكرين موضوع البارحة
    عبير وهي منزلة راسها: هيه
    أمل: أنا قررت أخلي الخيارات ثلاثة بدل اثنين
    عبير وهي مستانسة: والله ترمسين جد
    أمل: هيه، يا أنج تقبلين بطلبي اللي طلبته منج البارحة، يا أنج تطلعين من حياتي، يا أنج...
    عبير: بسرعة قولي شو هو الخيار الثالث؟؟
    أمل: يا أنج تودرين هالحرامية فجر...






  7. #17
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت الحادي عشر


    أمل: والله مابا حبيبتي تكون مشبوهة وتتمشى مع حراميات...
    عبير: أمل افهميني، فجر مستحيل
    قاطعتها أمل: تذكرين موضوع البارحة
    عبير وهي منزلة راسها: هيه
    أمل: أنا قررت أخلي الخيارات ثلاثة بدل اثنين
    عبير وهي مستانسة: والله ترمسين جد
    أمل: هيه، يا أنج تقبلين بطلبي اللي طلبته منج البارحة، يا أنج تطلعين من حياتي، يا أنج...
    عبير: بسرعة قولي شو هو الخيار الثالث
    أمل: يا أنج تودرين هالحرامية فجر...

    عبير ودموعها تارسة عينها: والله حرام عليج يا أمل هاللي تسوينه فيني، كل خيار أصعب عن الثاني...
    أمل بسخرية: وين بتحصلين وحدة طيبة شراتي، بدل الخيارين خليتهم ثلاثة وكل هذا عشانج حبي...
    عبير وهي تزاعج: بس كل خيار أصعب من الثاني، لو وافقت على أول طلب بخسر عمري وبكرهها، خاصة أنج تعرفين أن هالشيء وايد كبير، أحبج هيه بس هالطلب صعب علي وايد، ولو وافقت أني أبتعد عنج، يعني بخسر حياتي،... وبصوت فيه غصة: فراقج وايد صعب حيل علي...
    أمل: عيل خلاص، وافقي عالخيار الثالث..
    عبير: صعب وايد أني أبتعد عن فجر، فجر ربيعتي من سنين، وهي اللي أرتاحلها يوم أكون متضايجة، فجر أكثر وحدة تفهمني من ربيعاتي...
    أمل: أنا متأكدة لو أني طلبت منج تبتعدين عن بشرى أو نورة كنتي بتوافقين
    عبير: صعب علي أبتعد عن أي وحدة لها معزة بقلبي، وربيعاتي كل وحدة منهم لها معزة خاصة بداخلي
    أمل: بس أنا مابا حبيبتي ترابع لي بنات حراميات
    عبير وللحين دموعها تنزل: بس أنا راضية
    أمل بعصبية: أوكي، مادمتي راضية، انسي وجود أمل بحياتج
    عبير: أنا بقولج شيء بس لا تزعلين، الصراحة أنا اللي خذيت عنج الموبايل وحطيته بشنطة فجر
    أمل تضحك بصوت عالي: يا ماما يوم تبين تجذبين علي خلي جذبتج ع الأقل منطقية ، وبصوت حاد: أنا أدري أنج قلتي هالرمسة عشان تغطين على هاللوث الحرامية فجر، لكن سمعيني عدل يا عبير، الحين بتقررين أي خيار تختارين، أكثر عن جي ما بتحملج، شو قلتي...؟؟؟

    في بيت جاسم

    حصة يالسة مع أمها وإختها ريم
    حصة : منو قصدج؟؟
    أم جاسم: تذكرين الحرمة اللي يات بيتنا اليمعة اللي طافت؟؟
    حصة: اممم، جني أتذكرها
    أم جاسم: يابنيتي حارب هذا يطلع ولد
    حصة: يعني هي كانت ياية بيتنا عسبة تخطبني حق ولدهااا؟؟
    أم جاسم: الصراحة هي ما فتحت لي الموضوع إلا البارحة
    ريم تصارخ بوناسة: يااااااااااي كشخة بصير خالة
    أم جاسم تضحك: مب بالأول إختج توافق وتعرس وتحمل وبعدين إن شاء الله بتصيرين خالة...
    حصة تطالعهم بحياء وهي من داخلها مستانسة، خاصة أنها فهمت من أمها أن حارب ريال أخلاقه وايد زينة، ومعروف عنه حسن المعاملة وما يفوت ولا فرض بالمسيد...

    عند أمل

    عبير بحزن كبير: خلاص يا أمل قررت أودر فجر
    أمل بوناسة: فديت حبيبتي أنا، ما توقعتج صراحة تحبيني لهدرجة، فديتج ماحد يسواج ..
    عبير: بس أباج تنسين سالفة طلبج الأولي مولية...
    أمل وهي تأشر على عيونها: من عيوني غناتي
    عبير: ممكن أسير الحين؟؟
    أمل: على وين إن شاء الله، ما بتظهرين من هني إلا بعد ما تدقين على فجر وتطلبي منها تبتعد عنج مولية، وأن ما يشرفج بعد اليوم ترابعين حراميات
    عبير وهي تصيح: حرام عليج يا أمل، مب كافي عليج أني بودرها..
    أمل بجدية: لو ما سويتي جي، بعتبرج اخترتي الطلب الثاني، وهو بعدج عني أنا
    عبير: بس أمل
    أمل تقاطعها: شو بنرجع مرة ثانية لنفس الموضوع..!!
    عبير باستسلام: خلاص بتصل عليها الحين...
    أمل: وأباج تكوني معاها قاسية بعد

    واتصلت عبير على فجر...
    ولأول مرة تتمنى عبير أن فجر ما ترد عليها، لكن أمنيتها ما تحققت!!!

    فجر: ألوو
    عبير: سمعيني فجر
    فجر قاطعتها: عبورة حبيبتي بلاج، بلاه صوتج جي، انتي تصيحين..؟؟
    أمل تساسر عبير: خليج قاسية معاها، وإلا ابتعدي عني..
    عبير وهي ترمس فجر: لو سمحتي يا فجر، بعد اليوم لا ترمسيني مولية
    فجر: الحين مب وقت مقالبج، طمنيني شو فيج؟؟
    عبير وهي تتصنع القسوة: ما يخصج فيني، أنا ما يشرفني أكلم حرامية
    فجر باستغراب: حرامية!! انتي شو يالسة تقولين، دخليج لا تسولفين معاي جي
    عبير: أنا ما أسولف معاج، أنا أرمس جد، وبعدين ليش تبين تنكرين أنج انتي اللي سرقتي موبايل أمل؟؟
    فجر متفاجئة: أنا سرقت موبايل أمل؟؟؟!!، انتي متأكدة أنج عبير
    عبير: رجاء يا فجر، ماله داعي الجذب، وأنا مب متصلة أحقق وياج بسالفة الموبايل، أنا متصلة عشان تبتعدين عن حياتي وبس

    فجر وهي تصيح: أبتعد عنج، مب حرام عليج يا عبير، أنا وانتي مب بس ربع، نحن أكثر من خوات، والمدرسة كلها تعرف صداقتنا، ليش اليوم تبين تنهين كل شيء حلو بينا، عبير دخيلج فكري فيني أنا وايد محتايتلج خاصة بهالفترة، دخليج لا تخليني بروحي، انتي الإخت اللي الله عوضني فيها، كيف تبين تبتعدين عني بهالسهولة، والله أني مب مصدقة أنج انتي عبير..
    عبير كانت حاطة التلفون سبيكر، وكل شوي تطالع أمل وهي تصيح، يمكن يحن قلبها وتغير رايها
    أمل بصوت واطي: بسرعة فكينا من حشرتها...
    عبير وهي تصيح: أمل دخيلج
    أمل: أي كلمة زيادة بعتبرج منتهية من حياتي
    عبير وللمرة الثانية تحاول تتصنع القوة: خلاص يا فجر، بعد اليوم مابا أجوف رقمج على موبايلي وسيدة بندت من عندها

    أمل: سمعيني عدل، من باجر تغيرين مكانج بالصف، ومابا أجوفج معاها لو شو ماستوى وشوي وقالت: هيه صح تذكرت، عطيني موبايلج عشان أحول رقمج ع رقمي، ويا ويلج يا عبير لو بس حسيت مجرد إحساس أنج ترمسين فجر من وراي، صدقيني يومها بنسى وجودج للأبد...
    عبير كانت تسمع بس من غير رد، دموعها هي اللي كانت ترد نيابة عنها...
    أمل في خاطرها: ما يهمني لو صحتي من اليوم لين باجر، صحيح أن فجر مانفصلت من المدرسة مثل ما كنت مخططة، لكن صدمتها بربيعة عمرها أظن أقوى من الفصل...

    الوضع عند فجر كان وااااااااايد سيء، لأول مرة تحس بالخوف، بالعجز، بالضعف، بالانكسار...
    كانت تصيح صياح وهي على الأرض، شوي ودخل أخوها خالد
    خالد بخوف: فجر شصاير، شو فيج؟
    فجر وهي تصيح: خالد أنا وايد محتاية لك، دخيلك لا تروح عني بيوم وتخليني...
    خالد: أنا مستحيل أخليج بيوم، انتي إختي وأمي وكل شيء بحياتي، بس طمنيني شوفيج

    لمني بحضنك ياخوي
    ونسيني كل همـــــي
    الدنيا قست علـــــــي
    والحزن سرى بدمي
    حتى نسيت من أكــــــون
    ونسيت كيف الفرح يكون
    فليش يا دنيا، ليـــــــــــش
    على الكـــل صرت أهون

    عند بشرى

    بشرى ترمس فيصل بالفون
    بشرى: حبيبي والله أنا بعد خاطري أجوفك..
    فيصل: عيل خلاص شو اللي يمنعج
    بشرى: حياتي لا تنسى أن مب باجي شيء على امتحاناتي، يعني ماقدر أظهر من البيت هالفترة،.. وبصوت دلع: وبعدين ما تكفيك صوري اللي عندك!!!
    فيصل: حبيبتي صورج ما تغنيني عن جوفتج الحلوة...

    وبهالحزة دشت إختها الصغيرة منى من غير ما تنتبه لها بشرى...
    بشرى: حبيبي انت، والله أني أحبك يا فيصل..
    منى تصارخ بصوت عالي: تحبين منو؟؟
    بشرى بعصبية: جب ولا كلمة ما يخصج، ويلا طلعي برع
    منى: بخبر ماما أنج تكلمين واحد... وسيدة ظهرت من غرفة بشرى

    بشرى بخوف وهي ترمس فيصل: أويييييييييه شسوي، هاي ما يتم شيء بحلجها إلا ما تطلعه
    فيصل ببرود: امممم هي جم عمرها؟؟
    بشرى: ثمان سنوات
    فيصل يضحك: عيل ياهل ماحد بيصدقها

    عند منى

    منى وهي ترمس أمها
    منى: ماما والله سمعتها تقول أحبك، وأنا متأكدة أنها تقولها لواحد
    الأم مب مسوية سالفة حق منى، ويالسة تكمل الميك أب
    منى: ماما سيري نازعيها، قوليلها هالشيء حرام
    الأم وهي معصبة: أف حشرتيني منى، شو تبغين الحين، ما تجوفيني مشغولة يعني؟!!
    منى بصوت طفولي: وبشرى؟؟
    الأم وهي مول مالها بارض: انزين سيري ازقريها

    عند عبير

    عبير بغرفتها وهي تصيح، وكل شوي تتذكر الكلام اللي قالته حق فجر وتصيح زيادة
    عبير: ليش أنا سويت جي، يعني بعد اليوم خلاص ما برمس فجر، ماروم أكلمها، والله حرام عليج يا أمل، حرمتيني من أغلى إنسانة
    وشوي وسمعت دق عالباب
    عبير تزاعج: قلتلكم مابا عشاء، خلاص خلوني بروحي
    وفاء من وراء الباب: عبور حبيبتي بلاج، أبا أعرف شو فيج، شو مستوي معاج اليوم، أنا إختج وأخاف عليج؟؟
    عبير وهي تصيح: دخيلج وفاء خليني بروحي، مابا أكلم حد مابا، وإلا والله بسوي شيء بعمري..
    وفاء وهي حدها خايفة عليها: خلاص عبير أنا بروح الحين، بس يوم تهدين رمسيني...
    وسارت عنها وتفكيرها كله مع عبير وشو اللي مستوي معاها...شو اللي خلاها تنهار لهدرجة...شو الموضوع يا ترى؟؟!!!

    عند بشرى

    بشرى ترمس أمها
    بشرى: أماية فديتج، بالذمة تصدقين كلام هالياهل منى؟؟
    الأم بعدم مبالاة: عيل منو اللي كنتي ترمسينه؟؟
    بشرى: هذا زايد أخو ربيعتي فجور، وااااااايد كيوت، سوالفه تعيبني
    منى: لا أنا سمعتها تقول فيصل، مب زايد
    الأم: خلاص أنا سايرة العرس الحين، تبون شيء
    بشرى: لا أماية سلامتج...
    وبعد ما ظهرت الأم من البيت
    بشرى تزاعج على منى: أبا أفهم انتي شو يخصج أنا أرمس منو؟؟
    منى بخوف: أخاف تكلمين واحد، أنا كبيرة وأدري أن حرام الوحدة تكلم واحد من غير زواج.
    بشرى زاد صراخها: للمرة الأخيرة أحذرج انتي ما يخصج، وإلا والله بتنضربين وسارت صوب التلفزيون وخذت الريموت: بعد اليوم تحلمين تجوفين أفلام الكارتون وهالسخافات مالج
    منى وهي تصيح: انتي ليش ما تحبيني، لو أبوي كان حي ما كنتي بتزاعجين علي، حرام عليج، أنا أحبج وايد، أنا ما عندي خوات غيرج، بس انتي ما تحبيني...

    بشرى شوي هدت يوم سمعت طاري أبوها، لأنها كانت وااااااااايد تحبه ومتعلقة فيه، حتى نك نيمها الرئيسي كان " بنت أبوها "بشرى: أنا بعد أحبج، بس ماحب حد يدخل بشيء ما يخصه، أوكي يا شاطرة...
    منى وهي تهز راسها بمعنى هيه
    بشرى: يعني بعد اليوم ما تسيرين تخبرين أمي أي شيء، فاهمة؟؟
    منى: يعني انتي تكلمين فيصل؟؟
    بشرى تزاعج مرة ثانية: انتي وبعدين معاج، الظاهر انتي اليوم مالج خاطر تجوفين التلفزيون وسارت بشرى غرفتها وهي معصبة ومعاها الريموت...

    في اليوم الثاني

    عند عبير

    الألم، الحسرة، الندم، الدموع، كلها تفسر وضع عبير حاليا، للحين هي مب مصدقة اللي صار بينها وبين فجر توأم روحها، وصديقة طفولتها، وشريكة أفراحها وأحزانها، معقولة يا عبير بلحظة هدمتي كل شيء حلو...

    وبلحظة ثانية ردت لها آلام الكلية من يديد، لكن بشكل مضاعف هالمرة، لدرجة أنها ما قدرت تتحمل نهائيا، فشلوها أهلها وودوها المستشفى..

    وفاء وأمها وطبعا عبير كلهم بالمستشفى
    الدكتور: الصراحة وضعها بدأ يزداء للأسوأ، وزي ما انتوا عارفين أن النفسية طبعا لها دورسلبي كبير بصحة الإنسان..
    وفاء: شو قصدك، إختي شو عندها بالضبط؟؟
    الدكتور: ما تخافيش مافيش حاجة كبيرة أوي، أختك محتاجة لشوية راحة والتزام بمواعيد الدواء، وإن شاء الله كل حاجة تبئى كويسة
    وفاء: مشكور دكتور
    وبعد ما سار الدكتور

    أم وفاء وهي تصيح: كل هذا ببنيتي وأنا ماعرف..
    وفاء: أماية فديتج لا تصيحين، هي ما فيها شيء شايد، وإن شاء الله مع الدواء تصير زينة
    أم وفاء: لو تبا كليتي والله تفداها
    وفاء وهي تحضن أمها: لا أماية مب لهدرجة عاد، كلية إختي مافيها شيء، وإن شاء الله مع الماي والدواء، كل شيء بيتحسن، بس دخيلج يالغالية لا تصيحين فديتج






  8. #18
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    عند فجر

    فجر يالسة ترمس جاسم بالفون
    جاسم: فجر، الحين ليش الصياح، والله قطعتي لي قلبي
    فجر وهي تصيح : جاسم هاي ربيعة عمري، صعب علي أني أجوف كل شيء ينهدم من بينا وأنا أتم ساكتة جي
    جاسم: خذيها قاعدة، اللي ما يباج لا تصيحين عليه، وربيعتج هاي ما تستاهل منج ولا دمعة...
    فجر: بس أنا متأكدة أن ربيعتي، صار لها شيء شايد أجبرها تسوي هالشيء
    جاسم: مهما يكون هالشيء مب المفروض تقولج هالرمسة الخايسة
    فجر: جاسم أنا وايد تعبانة
    جاسم بدأ يتأثر: بس خلاص لا تصيحين، والله قطعتي قلبي، ماروم أجوفج على هالحال
    فجر وصياحها يزيد: أمي ماتت وإختي ماتت ويدي مات، والحين ربيعتي تبتعد عني، أنا خلاص ماعاد لي حد بهالدنيا
    جاسم يعصب عليها: وأنا وين رحت، والله لو سمعتج تقولين جي مرة ثانية بزعل منج، أنا أصلا كلي لج، ومستحيل بيوم أتخلى عنج، انتي صرتي جزء مهم وااااااااايد بحياتي، وخاطري أنا بعد أكون جزء مهم بحياتج حبيبتي
    فجر: لو سمحت جاسم عن الغلط
    جاسم: عشان قلتلج حبيبتي صار غلط...
    فجر: ماحب أسمع هالرمسة
    جاسم: بس انتي حبيبتي وغصبا عنج بعد
    فجر بعصبية : جاسم..
    جاسم: يا عيون جاسم، يا عمره، حياتي، يا دنيتي، يا كل الحب، يا حلاة اسمي على لسانج اللي كله ينقط عسل
    فجر: ممكن أبند؟؟
    جاسم يضحك:وانتي كل ما تستحين ضروري تبندين
    فجر: مب جي بس..
    جاسم: يقاطعها: أحبج

    فجر مجرد ما سمعت هالكلمة صخت مولية، حست عمرها جنها بعالم ثاني، عالم مافيه حد غير فجر وجاسم، عالم مافيه لا غدر و لا خيانة ولا حتى جروح تنزف من الألم و الحزن، لكن نسوا أن هالعالم ما يرضى فيه رب العالمين...

    وقت العصر

    في المطعم

    ألحان وشوق وسليمان يالسين في المطعم

    سليمان: يعني تبيني يا شوق أتصل بولد عم خليفة وأقوله أني أنا واحد من ربع جاسم..
    شوق: بالضبط، وقوله بعد أنك انت حرقت تلفونه الأولي بالإتصالات ويوم جفته مقطوع اتصلت عليه
    سليمان: انزين ولو ولد عمه سألني من وين يبت رقمي
    شوق: بسيطة، قوله أن جاسم كان أحيانا يتصل علي من هالرقم...
    ألحان: وفرضا ولد عمه ما رضى يعطينا الرقم
    شوق: ماظن ما بيرضى، ولد عمه مب وايد ذكي، وكل شيء يمر عليه بسهولة، خاصة لو قلتله أنك انت تباه ضروري، ولو سألك عن اسمك قوله عمر، لأنه جاسم عنده واحد من ربعه اسمه عمر، بس مب وياه ذاك الزود..
    سليمان بنذالة: أوكي أنا بساعدكم، بس مثل ما تدرون مافي شيء بهالدنيا ببلاش...
    شوق: بعطيك بيزات قد ما تبا
    سليمان عصب وقام من مكانه: بيزات بعينج، شو جايفتيني فقير وإلا هندي، انتوا صج مب مال حد يساعدكم
    ألحان: حبيبي ترى شوق ما تقصد، بليز هدي شوي
    سليمان بجدية: أنا ساير
    شوق: سوري أنا ماقصدت، بس انت شو اللي تباه بالضبط، أنا مافهمت عليك..
    سليمان يلس مرة ثانية: الطلب اللي أباه مب موجه لج انتي... وصد صوب ألحان: طلبي مع ألحان
    ألحان باستغراب: أنا؟؟
    سليمان بكل وقاحة: أباج تيين معاي الشقة..
    ألحان متفاجئة: انت شو يالس تقول؟؟
    شوق تدوس على ريلها من تحت الطاولة: مب مشكلة، بتسير معاك عادي
    ألحان صدت صوبها: شو أسير معاه، تخبلتي انتي؟؟!!!
    سليمان ببرود: والله هذا شرطي، فكروا فيه وردوا لي خبر باجر
    شوق: وليش باجر، ألحان موافقة
    ألحان: شوق ، انتي..
    شوق تقاطعها: ألحان حبيبتي سليمان ريال شهم ومستحيل يضرج، صح سليمان؟؟
    سليمان: أنا مالي رمسة معاكم الحين، يوم تفكرون ردوا لي خبر، تشاو يا حلوات
    وبعد ما سار عنهم سليمان

    ألحان: شوق انتي من عقلج تبيني أسير معاه الشقة
    شوق بوقاحة: هيه شو فيها يعني..
    ألحان: ما تفكرين فيني مولية، عنبوج أنا ربيعتج، شو هاي الأنانية اللي فيج انتي
    شوق: اللي يسمعج الحين يقول أنه بياكلج
    ألحان: لا تسوين عمرج غبية، بالذمة شو غرض الريال يوم يطلب من البنت أن يجوفها بشقة بروحها
    شوق بعصبية: وانتي لا تسوين عمرج شريفة مكة، اللي يسمعج ترمسين جي يقول أنج أبدن ما تجاوفتي معاه من قبل مولية، ولا تعرفتي على غيره من الصيع
    ألحان: أنا صحيح كنت أتجاوف معاه، لكن في أماكن عامة ومولات، بس ولا مرة سرت معاه شقة أو مكان منعزل، حتى السيارة عمري ما ركبت معاه
    شوق: حبيبتي، أنا مالي حد غيرج أوثق فيه، دخيلج ساعديني، هاي فرصتي عشان أطلع رقم جاسم اليديد
    ألحان: ماختلفنا، بس مب على حساب سمعتي أنا
    شوق: حبيبتي من ناحية سليمان لا تخافين، أنا برمسه وبخليه يعطيني كلمة شرف أنه ما يضرج
    ألحان: أي كلمة شرف انتي الثانية، هذا يدوس عالشرف بريله، انتي لو تسمعين رمسته الوصخة بالتلفون






  9. #19
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    شوق: ومادامت رمسته وصخة ليش ترمسينه؟؟
    ألحان بارتباك: اممم تسلية وضياع وقت
    شوق: تسلية وإلا عايبتنج هالسوالف؟؟
    ألحان: أوكي أنا بطلع معاه الشقة، بس انتي تيين معانا
    شوق: شو هالغباء اللي فيج، يعني حبيب يبا يجوف حبيبته، أنا شو يخصني أرز ويهي
    ألحان: بس أنا خايفة
    شوق: لا تخافين أنا وياج واللي تبينه بسويلج إياه، بس بليز طلبتج لا ترديني...

    عند جاسم

    جاسم عند إخته حصة
    جاسم: مبروك يقولون انخطبتي
    حصة: الله يبارك فيك
    جاسم: الصراحة أنا سألت عن الريال والكل مدح فيه
    حصة: انت سألت؟؟
    جاسم: هيه أكيد سألت عنه، مب انتي إختي، تراج ألماسة غالية، ما بعطيها لأي حد مني والدرب
    حصة: فديتك أخوي، وعقبالك يارب
    جاسم وهو يتنهد: أنا مطول، خليني أخلص دراستي بالأول
    حصة: انزين ليش ما تعرس وتاخذها معاك،... وبمزاح: وإلا تبا تصيع بكندا؟؟
    جاسم يضحك: الله يخس إبليسج، أقولج هالوالد يتصل، تامرين على حاية
    حصة: لا أخوي، تحمل على عمرك
    .................................................. .......................

    في اليوم الثاني

    شوق عند ألحان في البيت

    شوق: شو قررتي الحين؟؟
    ألحان: والله ماعرف، بس أنا وايد خايفة، خايفة يسوي فيني شيء
    شوق: أنا أحس أن سليمان مستحيل يسوي أي شيء من اللي فبالج
    ألحان: وليش إن شاء الله؟؟
    شوق: ما يبين عليه
    ألحان: بالذمة الحرامي يبين عليه أنه حرامي، وبعدين لو ما يبا يسوي أي شيء ليش يبا يجوفني بالشقة وبروحنا
    شوق: يمكن يبا يسولف معاج عراحته...
    ألحان: لو انتي مكاني يا شوق شو بتسوين
    شوق: أكيد بساعد ربيعتي ومستحيل أخذلها بهالموقف
    ألحان وهي متوترة: المشكلة أن بدر نسيت رقمه وإلا بخليه هو اللي يساعدنا و إبراهيم أخس من سليمان
    شوق: يعني مب جدامنا إلا سليمان...
    ألحان: ماعرف شو أقولج؟؟
    شوق: أقولج اتصلي على سليمان وأنا بقنعه ما يضرج ولا يمس شعرة من راسج...

    " سامحني لأني أحبك "

    البارت الثاني عشر

    ألحان: لو انتي مكاني يا شوق شو بتسوين
    شوق: أكيد بساعد ربيعتي ومستحيل أخذلها بهالموقف
    ألحان: المشكلة أن بدر نسيت رقمه وإلا بخليه هو اللي يساعدنا و إبراهيم أخس من سليمان
    شوق: يعني مب جدامنا إلا سليمان...
    ألحان: ماعرف شو أقولج؟؟
    شوق: أقولج اتصلي على سليمان وأنا بقنعه ما يضرج...
    ألحان وهي متوترة: الموضوع مب بهالسهولة اللي تتصورينها يا شوق، أنا صراحة مول ما أضمن سليمان...عشان جي أخاف أسير معاه الشقة بروحي...

    شوق تهمس لها: تذكرين البلاك بيري اللي خاطرج فيه، والفستنان العنابي اللي تخبلتي عليه يوم جفتيه معاي، صدقيني يا ألحان معاي بخليج تنسين بخل أبوج للأبد، وما بتجوفين إلا البيزات اللي تهل عليج من كل صوب، وهذا وعد مني، مب بس جي، أخوي حمد اللي تخبلتي على شكله يوم جفتيه، بقنعه غصبا عنه ياخذج، بس ما تخذليني بهالموقف، وأنا قلتلج ما بسمح لسليمان أنه يمس شعرة من راسج، انتي ربيعتي ومستحيل أرضى عليج بالمضرة...
    ألحان: انتي متأكدة أنج ترومين تقنعين أخوج حمد ياخذني؟؟
    شوق: وين بحصل له وحدة أحسن عنج، وأخوي حمد وايد يحب ذوقي، وبروحه قالي من زمان، يوم بعرس بخليج انتي اللي تختارين لي عروستي، وأنا مستحيل أختار حد غير ربيعتي وحبيبتي ألحان
    ألحان: انتي متأكدة من رمستج، وإلا بس تقولين هالرمسة عشان تقنعيني أسير مع سليمان؟؟
    شوق: أفا عليج بس، انتي تعرفيني عدل، مستحيل أقول شيء وما أسويه...
    ألحان بعد تفكير: خلاص عيل بتصل على سليمان الحين، وبخليج ترمسينه

    واتصلت ألحان على سليمان
    شوق: ألو، هلا سليمان، شحالك، سليمان طلبتك...
    سليمان: وأنا حاضر للحلوين...
    شوق: ألحان موافقة أنها تسير معاك الشقة، بس أباك توعدني أنك ما تمس ولا شعرة من راسها
    سليمان: أفا، مب واثقين فيني يعني
    شوق: أكيد واثقين، بس نبا نتطمن
    سليمان: اطمنوا، مب أنا اللي أضيع لبنت حياتها، وبعدين ألحان حبيبتي وبتصير زوجتي، يعني مستحيل أفكر أضرها، قوليلها لا تخاف، بس أبا أعرف هي متى بتسير معاي الشقة؟؟؟....
    شوق: الحين أنا بوصلها الشقة، لكن بليز أول ما تطلع ألحان من عندك، سيدة تتصل على ولد عم جاسم وتاخذ منه الرقم...
    سليمان: أوكي عطيني رقم ولد عمه الحين...

    عند فجر

    فجر يالسة ترمس جاسم بالفون
    جاسم: انتي تحبيني؟؟؟
    فجر: اممم عادي
    جاسم: كيف عادي؟؟
    فجر بإحراج: ماعرف ببند الحين
    جاسم: والله أتخبل عليج يوم تستحين
    فجر بمزاح: انت شرير
    فجأة
    بو سيف: فجر
    .................................................. ..........................

    عند سليمان

    ألحان عند سليمان بالشقة تصيح صياح، لأن للأسف الحمل الوديع بلحظة تحول إلى ذيب هائج، تفكيره بس برغباته ونزواته،وهمه الوحيد النهش بجسد ليلى، أقصد بجسد ألحـــــــــان...

    سليمان بصوت بارد: الحين ليش الصياح يا عمري، حبيبتي أنا باخذج ما بودرج...
    ألحان ويزيد صياحها: عيل وين وعدك حق شوق؟؟
    سليمان: حبي، أنا صراحة ما قدرت أتحمل كل هالجمال جدامي، وعد مني الأسبوع الياي أنا عند بيتكم، عشان أخطبج حياتي، والحين بتصل بخليفة وباخد منه الرقم، عشان تعرفين أن مب سليمان اللي يتراجع بكلمته

    أي كلمة فيهم تقصد يا سليمان، أي كلمة وانت دست على شرفها ولطخته باسم الحب،، غمض عينك لحظة يا إنسان، وتخيل أن هاي الضحية إختك، كنت ممكن ترضى عليها؟؟؟...
    اخ بس اآخ، كل شيء ممكن يرجع، إلا الشرف، لو دفعنا لأجله كنوز الدنيا كلها مستحيل يرجع...

    واتصل سليمان على خليفة
    وبعد السلام والسؤال عن الحال
    خليفة: انت منو؟؟
    سليمان: أنا عمر ربيع ولد عمك جاسم، يا ريال بلاه رقمه كل ما أتصل عليه مقطوع
    خليفة: تعرف عاد البنات الخايسات كيف يخبلون فيه بالإتصالات عسبة جي قطع رقمه الأولي، بس انت مول صرت ما تبين، وينك..
    سليمان: يا ريال مشغول شوي، لو ما عليك كلافة ممكن تعطيني رقمه اليديد، أبا أتصل عليه قبل ما أسافر
    خليفة: ما شاء الله الريال مسافر، على وين العزم إن شاء الله؟؟
    سليمان بخاطره: أنا ضروري أقوله أني مسافر..
    سليمان: والله يا خوي مسافر على قطر، عندي جم من شغلة هناك، عشان جي أبا رقمه الحين لو ما عليك كلافة
    خليفة: حاضرين...

    وتمت المهمة بنجاح، لكن الثمن كان وايد وايد غالي، الثمن كان شرف ألحان..

    عند شوق

    شوق كانت يالسة على أعصابها وتحاتي، ما كانت تحاتي ربيعتها ألحان، اهتمامها كله كان منصب بجاسم، وهل يا ترى خطتها بتنجح أو لا؟؟
    وشوي وتلفونها يرن

    شوق: هلا،منو.؟
    سليمان: أنا سليمان
    شوق: بشر اتصلت بخليفة
    سليمان: اتصلت وأعطاني الرقم بعد...
    شوق بوناسة: فديتك والله مشكور

    وطبعا مافتكرت تسأل عن ألحان

    عند فجر

    فجر ميتة من الخوف، خايفة يكون أبوها اكتشف أنها ترمس مع جاسم...لكن الظاهر أبوها مانتبه، أو بالأحرى ما سمعها

    بو سيف: شورايج يا بنيتي، نطلع اليوم نتغدى بشيء مطعم؟؟، ع الأقل تغيرين جو...
    فجر بصوتها الجاف المعتاد: لا مشكور، مابا..
    بو سيف: ليش يا بنيتي؟؟
    فجربصوت قاسي: قلت مابا، مب غصب يعني...
    بو سيف: برايج، بس تامرين على شيء؟؟...
    فجر: لا
    بو سيف: بحفظ الله يالغالية

    وردت تكمل رمستها مع جاسم
    جاسم باستغراب: غريبة، ليش ترمسين أبوج جي؟؟
    فجر: لا ما في شيء
    جاسم: أنا متأكد أن في شيء، ما في بنت ترمس مع أبوها جي..
    فجر بعصبية: لو سمحت جاسم ما يخصك انت..






  10. #20
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    وردت تكمل رمستها مع جاسم
    جاسم باستغراب: غريبة، ليش ترمسين أبوج جي؟؟
    فجر: لا ما في شيء
    جاسم: أنا متأكد أن في شيء، ما في بنت ترمس مع أبوها جي..
    فجر بعصبية: لو سمحت جاسم ما يخصك انت..
    جاسم: شووو
    فجر: اللي سمعته، مب يعني أني رمستك وعطيتك ويه، أنك تتدخل بشيء ما يخصك، احترم أن لكل إنسان خصوصياته
    جاسم: مشكورة فجر، يزاج الله خير، الحين تأكدت أن مالي أي وجود بحياتج، الله يحفظج، مع السلامة

    بعد ما بند جااسم الخط
    فجر انصدمت من ردة فعله

    فجر وعيونها بدت تخذلها: حرام ليش أنا سويت جي، بس هالموضوع بالذات وايد خاص، ولا عمري رمست فيه مع حد، حتى ربيعاتي ما يعرفون أي شيء عن هالموضوع،ولو جاسم عرف حقيقة أبوي أكيد بيودرني، وأنا أحبه، مابا أخسره، سامحني يا جاسم، ماقدر أعترف لك بالحقيقة، ماقدر أقولك أي شيء، سامحني يالغالي...

    جاسم بسيارته والحزن بدأ يتسلل له مرة ثانية

    جاسم: ليش يا فجر، والله أنج غالية علي، شو السر اللي مخبيتنه عني، وما تبيني أعرفه، شو سالفة أبوها يا ترى، فجر إنسانة رقيقة وحساسة، لكن تعاملها مع أبوها وااااااااااايد جاف ووقاسي، معقولة هذا ما يكون أبوها، معقولة يكون زوج أمها؟؟

    وشوي وجاف رقم غريب على موبايله
    جاسم: ألووو
    شوق: أحبك والله أحبك
    جاسم باستغراب: شوق!!!
    شوق: سامحني يالغالي سامحني
    جاسم: بعد شو بس يا شوق، بعد ما جفت الخيانة بعيني، بعد ما ذوقتيني علاقم من الحزن، بعد ما كسرتي لي قلبي...
    شوق: والله حبيبي أني تبت وحسيت بغلطتي، وسويت المستحيل بس عشان أحصل ع رقمك
    جاسم: هيه صح، انتي من وين يبتي رقمي؟؟
    شوق: لأني أحبك مستعدة أسوي المستحيل
    جاسم يزاعج: جــــب ولا كلمة، اللي مثلج يا الخاينة ما يعرف شيء اسمه حب، ويكون بعلمج أنا حاليا أعيش أحلى قصة حب، مع إنسانة تقدر معنى هالكلمة
    شوق متفاجئة: لا انت جذاب، تجذب علي، انت تحبني أنا و بس
    جاسم: كنت أحبج، كنت يا شوق، لكن صدقيني أنا حاليا أحب وحدة وأحسن عنج بكل شيء، سواء بالجمال أو الأخلاق، وحتى الدراسة، إنسانة مرهفة الإحساس، إنسانة بغاية الطيبة، معاها حسيت بأصدق معاني الوفاء...
    شوق وهي تصيح: بس خلاص كافي، كافي يا جاسم..
    جاسم حب يغيظها أكثر: الصراحة حبيبتي وايد تغار وأنا مابا أزعلها عشان ناس ما يسوون، خاصة أني ناوي أخطبها بعد الثانوية
    شوق: انت أصلا جذاب، تقول هالرمسة بس عشان تضايجني
    جاسم: عندج ولد عمي، اتصلي عليه وتأكدي منه، ولو مرة ثانية جفت رقمج، ما تلومين غير عمرج
    وسيدة بند من عندها، حتى من غير ما يعطيها فرصة عشان ترد

    جاسم: أظن أن هاي أقوى صدمة لج يا شوق، ماعرف لو كنت جذبت عليج بخصوص فجر أو لا، بس أنا صج أعز فجر ووجودها مثل نسمة الهواء بحياتي، بس غريب موقف فجر اليوم معاي، أول مرة أجوفها جي تعصب، كل هذا بس عشان بغيت أعرف شو سالفتها مع أبوها، معقولة الموضوع وايد مهم...

    شوق منهارة من الصياح، عمرها ما تخيلت أن جاسم يحب وحدة ثانية غيرها، الغيرة بدت تلعب دور كبير بإحساسها تجاه حبيبة جاسم اليديدة...
    شوق: ما عليه يا جاسم، والله أخليك تندم، مب بس انت، انت والحقيرة اللي معاك، بس كيف أوصل لها، وأنا ماعرف أي شيء عنها؟؟

    فجر: سامحني يا جاسم، ما قدر أقولك أي شيء عن أبوي، مابا أتعب زيادة، والعذاب اللي تحملته طول عمري من يوم كنت صغيرة، بتحمله لين ما أموت، وبدفن هالسر بداخلي للأبد...

    جاسم، فجر، شوق، كل واحد منهم يفكر بالثاني، بس في منهم يفكر بهدف الانتقام وفي منهم يفكر بهدف إصلاح ما تكسر، وفي منهم يبا يعرف حقيقة مشاعره وأحاسيسه صوب الطرف الثاني!!!

    عند بشرى

    بشرى تحس بالملل، خاصة هالفترة فيصل مسافر وما يقدر يرمسها مثل قبل، فعشان جي قررت تدش الشات، على قولتها: يمكن الوقت يركض شوي!!!

    بشرى: أففف، ملل، حتى الشات صار ممل، عفانا الله ولا واحد منهم معطيني ويه، عيل شمعنى فجر يسوون لها سالفة، بعد تفكير قالت: يمكن عشان النك نيم..
    وخطر ببالها أنها تدش بنك نيم فجر " كاتبة المشاعر"

    عند خليفة

    خليفة يالس مع ربيعه زيد بالديوانية
    زيد: خلوف، تعرف كيف ينزلون الصور من هالبرنامج؟؟
    خليفة: أنا واحد ما يخصني بالكمبيوتر...
    زيد: عيل خلاص بدش الشات وبسأل، يمكن حد منهم يعرف..
    خليفة وهو يضحك: لين ما يفتح لك الشات، أنا برد ع الصيدة اليديدة..
    زيد يضحك: انت مول تودر سوالفك

    وشوي وفتح زيد صفحة الشات
    زيد وهو يصد صوب خليفة اللي توه بند من التلفون: شو يا ريال خلصت سوالفك وإلا بعدك...
    خليفة يضحك: السوالف مع البنات ما تخلص، المهم انت حصلت حد يشرح لك
    زيد: والله يالس أدور، مابا حد يتفلسف علي من الشات، شو رايك أسأل دمعة سحاب وإلا كاتبة المشاعر وإلا دلوعة ماماتي، يمكن يعرفون؟؟

    خليفة باستغراب: شووو!!! كاتبة المشاعر...
    زيد: هيه، لا يكون وحدة تعرفها؟؟
    خليفة: أقولك أنا أبا أرمسها
    زيد: ليش شسالفة؟؟
    خليفة: انت قم بس
    ويلس خليفة يرمس كاتبة المشاعر، اللي هي بشرى، عرف أنها من راك وأنها طالبة بالثانوية العامة، وتحب تكتب الخواطر
    خليفة في خاطره: والله مسوية عمرج شريفة يا فجر،....وصد صوب زيد:ضروري جاسم يعرف عن هالخاينة، اللي مغتر فيها..
    زيد باستغراب: أي خاينة تقصد؟؟
    خليفة: أنا بقولك سالفة هالخاينة...

    عند شوق

    ألحان مع شوق تصيح
    شوق: صج أنه حيوان
    ألحان وهي تصيح: قلتلج هذا واحد يحط الشرف تحت ريله، بس انتي ما صدقتيني
    شوق: حبيبتي لا تصيحين، كل مشكلة ولها حل..
    ألحان: أنا ضعت يا شوق، مستقبلي خلاص ضاع، كل شيء انهدم جدام عيني كل شيء..
    شوق: لا ضعتي ولا هم يحزنون، هالمشكلة وايد بسيطة، بس انتي مكبرة الموضوع وايد
    ألحان تزاعج: بالذمة هالموضوع عندج بسيط، مب حرام عليج يا شوق، بسبتج ضاعت حياتي وخسرت شرفي، اللي خسرته مب شيء بيسط يا شوق، مب شيء بسيط... وظلت تصيح
    شوق بعصبية: وأنا ما تفكرين فيني، خسرت حبيبي وعمري وحياتي، جاسم يا ألحان يحب وحدة غيري، تعرفين شو يعني يحب وحدة غيري
    ألحان: الحبيب يتعوض، لكن الشرف عمره ما يتعوض
    شوق: انتي ليش مكبرة الموضوع،... وبكل وقاحة: أنا لو جاسم طلب مني نفس طلب سليمان عشان يرجع لي، كنت بوافق، وتجدمت منها وقالت: حبيبتي، ترى انتي ريلج جاهز، أنا كلمت أخوي حمد وقال أنه بمجرد ما تخلصين الثانوية العامة بياخذج
    ألحان: أخوج لو كان حاط بباله أنه بياخذني، بعد اللي صار لي مستحيل يفكر فيني مولية
    شوق: حبيبتي ترى انتي تفكيرج شوية صغير، سمعيني أنا شو بسوي...
    ألحان تطالعها ودموعها على خدهااا
    شوق تكمل رمستها: أنا بقنع أخوي أن اللي صار معاج مجرد حادثة بسيطة يوم كنتي صغيرة، والموضوع بيمشي عليه عادي
    ألحان وجنها بدت تجوف خيط من الأمل: انتي متأكدة؟؟!!!
    شوق: أفااا عليج بس، انتي ربيعتي والوحيدة اللي تفهمني، يعني مستحيل أتخلى عنج، وأنا مابا وحدة ثانية غيرج تكون حرمة أخوي

    عند جاسم

    جاسم يالس مع ولد عمه خليفة

    جاسم: شوعندك، حارق تلفوني بالإتصالات، تعال وتعال، هذا أنا ييت، ما تقولي شسالفة؟؟
    خليفة بكل ثقة: فجر!!
    جاسم: بلاها؟؟
    خليفة: دشت الشات البارحة وتمت ترمسني، وتسولف معاي عادي..
    جاسم بحزن: وانت كيف عرفت أن هاي فجر؟؟
    خليفة: أولا نفس النك نيم، ثانيا نفس العمر ونفس المرحلة الدراسية، وتكتب خواطر، ولا أزيدك من الشعر بيت بعد من راس الخيمة
    جاسم بحسرة: انت متأكد؟؟
    خليفة: مليون بالمية
    جاسم: صج كل البنات خاينات، كيف قصت علي هالحقيرة، أنا بخليها تعرف منو يطلع جاسم، بخليها تعرف مب جاسم اللي ينلعب عليه

    واتصل جاسم على فجر

    فجر استانست يوم جافت رقمه، تحرت أنه هو متصل عشان يراضيها، لأنه زاعج عليها آخر مرة..
    فجر بصوت زعلان: ألوو
    جاسم وهو يزاعج: كنت أتحراج غير عن كل البنات، طلعتوا كلكم خاينات،أصلا الغلطة علي أنا الحمار، يوم أوثق بوحدة من الشات، نسيت أن بنات الشات خايسات..
    فجر باستغراب: جاسم انت شو يالس تقول، دخيلك جاسم ما فيني أتحمل صدمات أكثر عن جي..
    جاسم: انتي وحدة جذابة، ممكن تفهميني ليش حدرتي الشات، مب انتي قلتيلي أنج ما حدرتي الشات مولية من يوم ما تعرفتي علي، بس طلعتي شرات غيرج من الخايسات، الخيانة إلا ما تسري بدمكم، على الأقل خليج ذكية شوي وغيري نك نيمج، عشان أظل بهاللعبة غبي وتلعبين من وراي على كيفج..
    فجر وهي تحس بالغصة: جاسم حد هني وكافي، أنا ببند الحين
    جاسم: باللي ما يردج وسيدة بند الخط بويهها

    خليفة: كفوا كفوا يا ولد العم
    جاسم ما سواله سالفة وسار عنه وركب سيارته..

    جاسم: ماعرف ليش عندي إحساس أني ظلمتها، بس ولد عمي مستحيل يجذب علي، بالأساس ماله أي مصلحة عشان يجذب، حرام عليج يا فجر، حتى انتي شراتهم، ليش..بس ليش..

    عند فجر

    فجر بغرفتها اللي شهدت كل معاني حزنها وألمها وحسرتها وبالأخص دمعتها..

    فجر : خلاص يا دنيا تعبت، كلهم ضدي، ما عندي حد بهالدنيا، انظلمت وتعبت وانقهرت ودي أرتاح، وينك يا يدي وينك، ليش خليتني لهم، ليــــــــــش، والله أني محتاية لك يا يدي، لولاك ما صارفيني كل هذا، وانتي يا أمي وينج، محتاية لحضنج، للمسة إيدج، الله لا يسامحك يا أبوي، حرمتني من أمي وإختي، الحين مالي أي حد بهالدنيا..

    في اليوم الثاني

    الدكتور سمح لعبير أنها تطلع من المستشفى، بس تيي الأسبوع الياي، عشان يكملون لها شوية فحوصات
    عبير بعد ما وصلت البيت

    وفاء: أنا بخليج الحين ترتاحين، بس تأكدي أني بيلس معاج بعدين وأعرف كل شيء
    عبير بصوت تعبان: لا تروحين عني، تمي معاي
    وفاء: فديتج

    وسيدة سارت لها وحضنتها...أما عبير وضعها النفسي للحين نفس الشيء، وتفكيرها كله محصور بفجر...

    عند بشرى

    بشرى عيبها وضع أنها تدش الجات بنك نيم " كاتبة المشاعر" ، لأن وايدين يعطوها سالفة من خلال هالنك نيم، وتمت تسولف مرات بالعام وأحيانا بالخـــــــاص..
    وبهالوقت كان خليفة داش الشات من تلفونه، وكان معاه ولد عمه جاسم، وشوي وانتبه خليفة على نك نيم كاتبة المشاعر

    خليفة: الحق يا ولد العم، الظاهر فجر مالك ما يفيد فيها الهزاب، حادرة الشات مرة ثانية
    جاسم: عطني موبايلك أنا برمسها

    محبوب البنات، اللي هو طبعا نك نيم خليفة: مرحبااا
    كاتبة المشاعر: هلا وغلا بالمحبوب
    محبوب البنات: ممكن أتعرف عليج يالشيخة؟؟
    كاتبة المشاعر: لا لا مابا، انت محبوب وأكيد وايد بنات يحبونك
    محبوب البنات: انزين سمعيني شيء من خواطرج
    كاتبة المشاعر: أوكي لحظة
    كاتبة المشاعر:

    ليت مافي خاطري شوق وحروق
    ماكان حسيت أن أنا بس من كلك
    والشوق ما هو رعشة وقبضة عروق
    وماهو اللي من شينك فعينك يجملك

    جاسم صد صوب خليفة: ظلمنا فجر
    خليفة منصدم: ليش؟؟!!
    جاسم: أولا هذا مب أسلوب فجر مولية، أنا صحيح ما كملت مع فجر شهرين، بس أعرف أسلوبها عدل، ثانيا فجر تعرف تميز بين الخواطر والشعر، وإلا هاي كاتبة لي قصيدة الجرح مال سعد علوش، شو تتحراني غبي..
    خليفة: لا يكون الحين بترد لفجر
    جاسم: أتمنى أنها تسامحني بعد الكلام اللي سمعته مني البارحة، بس صعب أنها تسامحني، أنا اللي وعدتها أني ما أجرحها، على أول موقف صار لي معاها مب بس جرحتها، إلا اتهمتها بشرفها وسمعتها، ومافي شيء بهالدنيا يكسر البنت مثل الإتهام بشرفها..
    خليفة: أففففف، نحن متى بنفتك من هالبنات..
    جاسم: أنا أبا أفهم، انت شو اللي يغايظك يوم أرمس فجر؟؟
    خليفة: لو كنت تلعب عليها، كان عادي عندي، بس أنك تحبها هالشيء يضايجني وايد، ياخي معنى هالشيء أن عمرك ما رح تتعرف على أي بنت ثانية غيرها
    جاسم: ومنو قالك أني أحبها؟؟
    خليفة: عيل شو تسمي مشاعرك صوبها؟؟
    جاسم: والله يا خليفة، أنا بروحي ماعرف، ماعرف لو كنت أحبها أو لا..

    عند فجر

    بين حزنها وجرحها، بين كل آهات دموعها، سمعت رنة موبايلها، تمنت من كل خاطرها يكون جاسم، هو المتصل، لكن كالعادة ليس كل ما يتمناه المرء يدركه..
    بشرى: انتي وين؟؟ حشى جني مب ربيعتج، مول ما تتصلين تسألين عني..
    دموع فجر كانت هي الرد
    بشرى بخوف: فجورة حبيبتي بلاج، صاير شيء؟؟
    فجر وهي تصيح: جاسم ودرني، خلاص يا بشرى ما يبا يرمسني
    بشرى: ليش.. شو استوى؟؟
    فجر: والله ماعرف
    بشرى: بالذمة معقولة يودرج مني والدرب، أكيد في سبب، أكيد رمستيه بأسلوبج الجاف كالعادة
    فجر: لا والله ما يخصه..
    بشرى: عيل ليش؟؟
    فجر: يقول أني أنا دشيت الشات مرة ثانية..
    بشرى: وانتي دشيتي؟؟
    فجر: مول ما دشيت، أنا من أول ما رمست جاسم مولية ما دشيت الشات
    بشرى: عيل على أي أساس يتهمج؟؟
    فجر: أونه في وحدة داشة الجات بنك نيمي، كاتبة المشاعر..
    بشرى بصدمة: شووو، بشرى في خاطرها: معقولة جاسم كان من بين اللي رمستهم، لكن ولا واحد منهم كان عنده أسلوب، واللي فهمته من فجر أن جاسم عنده أسلوب بالرمسة
    فجر: بشورة وينج؟؟
    بشرى: معاج، بس مستغربة كيف يتهمج جي..
    فجر: عيل أنا شو قول؟؟
    وشوي وشهقت فجر
    بشرى: بلاج؟؟
    فجر بخوف: هذا جاسم يتصل
    بشرى: بتردين؟؟
    فجر: ماعرف
    بشرى: انتي ردي عليه، يمكن في شيء يديد..
    فجر: شو قصدج؟؟
    بشرى بارتباك: أقصد يمكن...، وصارت تتلعثم بالرمسة: أقولج انتي ردي عليه الحين وبعدين طمنيني
    فجر: أوكي
    أول ما ردت فجر

    جاسم: أحبج

    فجر حاولت قد ما تقدر تبعد إحساسها عن هالكلمة وبقوة قالت: عندك اتهام يديد؟؟
    جاسم: أنا آسف، صدقيني مب عارف كيف شكيت بالملاك..
    فجر: أنا بخليك الحين..
    جاسم بمزاح: لا أخاف
    فجر: تنكت حضرتك
    جاسم: والله أحبج
    فجر: اللي يحب حد يكون واثق منه
    جاسم: صح كلامج، لكن أنا تعرضت لموقف خيانة هد حيلي
    فجر: شو قصدك.؟؟
    جاسم: أنا قبل ماعرفج كنت أحب وحدة اسمها " ندى"، جاسم ماحب يقول حق فجر اسم حبيبته الحقيقي، كنت وايد أحبها، تميت معاها سنتين تقريبا، وفي النهاية انصدمت بخيانتها لي مع ربيعي
    فجر: كيف؟؟
    جاسم: جفتها يالسة معاه بالمول، والله يا فجر تمنيت الأرض يومها تبلعني ولا أجوف هالمنظر، صدقيني خيانة الحبيبة تحطم قلب الريال، ومثل ما قال حامد زيد ماقتنعت أن الخيانة للرجل تلوي يمينه، لين ما ربي بعثج و ذقت من طعم الخيانة، طبعا أقصد ندى...
    فجر: وانت ليش ما قلت لي هالرمسة من قبل؟؟
    جاسم: مب معقولة من أول أسبوع بقولج عني على كل شيء
    فجر: تحبها؟؟
    جاسم: تقصدين ندى؟؟
    فجر: هيه
    جاسم: كنت أحبها، لكن اللي تخوني مالها أي مكان بقلبي
    فجر: بس هذا ما يعطيك الحق أنك تشك فيني
    جاسم: صدقيني خيانة ندى وايد أثرت علي، فوق ما تتخيلين يا فجر
    فجر ساكتة
    جاسم: فجر حبيبتي سامحيني
    دموع فجر هي اللي كانت ترد نيابة عنها
    جاسم بحنية: الحين ليش الصياح حياتي، والله أني آسف، حبيبتي لا تصيحين..
    فجر: أول مرة بحياتي حد يقولي سامحيني، الموقف وايد صعب علي، وااااااااااااايد
    جاسم: أنا غلطت يا فجر، وشيء طبيعي أني بطلب منج تسامحيني، والإعتذار عمره ما كان ضعف، أن ينقص من قدر الإنسان..
    فجر ساكتة
    جاسم: فجر
    فجر: هلا
    جاسم: أحبج، سامحيني
    فجر: جاسم بس خلاص، كافي
    جاسم: سامحتيني يعني؟؟
    فجر: أنا مب من النوع اللي أشيل بخاطري، مب لأني طيبة أو ملاك، بس لأني أدري أن مارح أستفيد أي شيء لو شليت بخاطري عليك أو على غيرك، بس دخيلك يا جاسم لا تشك فيني مرة ثانية، لأنه هالشيء وايد جرحني، وايد يا جاسم
    جاسم: أوعدج، بس المهم أنج تكوني راضية علي.. " هذا ثاني وعد"
    فجر: انت شو رايك؟؟
    جاسم: أحبج
    فجر تتصنع العصبية: جاسم
    جاسم: أحبج وأموت عليج
    فجر: انت واحد مينون
    جاسم: مينون بحبج
    فجر ساكته
    جاسم: فجر
    فجر: هلا
    جاسم: ممكن أعرف شو سالفة أبوج؟؟
    فجر: ردينا
    جاسم: انتي حيل غالية علي، وأبا أعرف كل شيء يخصج، مثل مانتي تعرفين كل شيء يخصني
    فجر: هيه بس في أشياء خاصة، ماروم أرمس فيها..
    جاسم: أنا بصير ريلج بيوم من الأيام، ولي الحق أني أعرف عنج كل شيء
    فجر: شووو
    جاسم: ليش مستغربة، أنا أحبج مب يالس ألعب عليج، والحب الصادق نتيجته الزواج
    فجر: بس..
    جاسم يقاطعها: والله خاطري أعرف عنج كل شيء، أنا من أول يوم رمستج وأنا حاس أن وراج سر كبير
    فجر تصيح: بس أنا أخاف أخبرك
    جاسم: من شو تخافين؟؟!!
    فجر: أخاف بعد ما تعرف أنك تكرهني أو
    جاسم يقاطعها: مستحيل أكرهج بيوم من الأيام، تأكدي من هالشيء
    فجر: بس أنا أخاف، دخيلك قدر موقفي
    جاسم: انتي لو خايفة أن نظرتي لج تتغير بعد ماعرف السالفة، تأكدي أن هالشيء ما رح يصير، أنا يوم حبيتج حبيت فجر بس، ما يخصني بأهلج أو أي شيء ثاني
    فجر ساكته
    جاسم: أوعدج أني بفهم عليج وبقدر موقفج عدل
    فجر ضعفت نتيجة إلحاح جاسم، وقررت أنها تقوله عن كل شيء، خاصة أنها وايد تعبت وهي شايلة هالسر بداخلها..
    فجر: أنا بقولك على كل شيء، بس توعدني وعد أنك ما تخبر حد، ولا حتى ربعك..






صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ❤..عصير عوآر قلب..❤
    بواسطة Ms.Dior 98 في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 15-03-20, 02:55 PM
  2. ❤!..وش آكلتوآ اليوم .. !❤
    بواسطة شمشم برستيج في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 15-01-11, 08:38 AM
  3. ❤❤بــآآركــوولـــــي آآليـــوومــ.. عـــيد ميـــلـآآدي ❤❤
    بواسطة فــرآآولــ ــ ــهـ في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-11-25, 10:06 AM
  4. طويلة : ❤ روآية أجــمــل غرور ❤
    بواسطة شلال الشوكولاته في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 14-11-25, 09:59 AM
  5. ❤أقوال وليام❤
    بواسطة The.Alz3abia في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-04-07, 03:51 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •