تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 63
  1. #21
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت الثالث عشر

    فجر: بس أنا أخاف، دخيلك قدر موقفي
    جاسم: انتي لو خايفة أن نظرتي لج تتغير بعد ماعرف السالفة، تأكدي أن هالشيء ما رح يصير، أنا يوم حبيتج حبيت فجر بس، ما يخصني بأهلج أو أي شيء ثاني
    فجر ساكته
    جاسم: أوعدج أني بفهم عليج وبقدر موقفج عدل
    فجر ضعفت نتيجة إلحاح جاسم، وقررت أنها تقوله عن كل شيء، خاصة أنها وايد تعبت وهي شايلة هالسر بداخلها..
    فجر: أنا بقولك على كل شيء، بس توعدني وعد أنك ما تخبر حد، ولا حتى ربعك..
    جاسم: أفااا عليج بس يا فجر، حتى من غير ما تقولين أنا مستحيل أخبر حد، خليج واثقة من هالشيء
    فجر بعد سكوت وبصوت وايد منخفض بالكاد ينسمع: أنا كنت مثل أي بنت بهالدنيا تحب أبوها، وتحب تظهر معاه و تحس بحنانه و عطفه، لكن اكتشفت بعد فترة أني مصدومة بأبوي، وأصعب شيء على البنت صدمتها بإنسان كان غالي عليها...
    جاسم: كيف يعني انصدمتي بأبوج؟؟
    فجر: مثل مانت عارف أنا أمي متوفية، لكن أمي قبل ما تموت اعترفت لي أن أبوي وسكتت شوي وبعدين قالت بصوت قريب للبكاء: أن أبوي هو السبب بموت إختي...
    جاسم منصدم: أبوج، كيف ؟؟

    فجر بصوت ممزوج بالصياح: يوم كان عمري سنتين، أمي وأبوي وإختي ضحى وأخوي سيف كانوا سايرين البحر، وتمت إختي ضحى تلعب بالبحر، وهي كانت وايد صغيرة، عمرها تقريبا خمس سنوات، وبعدين... توقفت فجر وما قدرت تكمل رمستها من الصياح وجاسم قدر موقفها وسكوتها
    وشوي وكملت فجر رمستها وهي تصيح: وشوي وإلا إختي ضحى غرقت في البحر وماتت، وأمي أكدت لي أن أبوي كان يطالعها وهي تغرق حتى من غير ما يكلف عمره ويساعدها، مع العلم أن أبوي شاطر بالسباحة، أبوي هو السبب كان ممكن يساعدها، لكنه للأسف تم يطالعها وهي تموت، وطبعا أمي كانت حامل بأخوي خالد، عشان جي ما قدرت تسوي أي شيء مولية، كل اللي كانت تسويه بس أنها تصيح وتترجى أبوي عشان يساعد إختي ضحى... وشوي وبدأ صياحها يزيد: تخيل يا جاسم أن أمي كانت تترجى أبوي عشان يساعد إختي، لكنه دزها وما سوالها سالفة، كانت تبوس إيده وهو يضحك عليها، بالذمة أي قلب كان عنده وهو يجوف بنته تموت جدام عينه وهو يطالعها، ما قدرت فجر رمستهاا تكمل لأن صياحها بدأ يزيد ويزيد، لأن ذكريات هالسالفة وايد تعذبها...

    جاسم بدأ يتأثر: حبيبتي عشان خاطري حاولين تهدين شوي...
    فجر: مب بس جي يا جاسم، هو ماكتفى بموت إختي، كمل جريمته وذبح أمي، تخيل بسبة أبوي خسرت إختي وأمي وأنا كنت توي ياهل، مب حرام يعني، مب حرام وكملت صياحها...
    جاسم بصدمة أكبر: كيف؟؟
    فجر: بعد ما حملت أمي بأخوي خالد، الدكاترة حذروها أنها ما تحمل مرة ثانية وإلا هالشيء ممكن يضر بحياتها وحياة الجنين، لكن أبوي لأنه يكره أمي أجبرها أنها تحمل، وأنا بروحي جفت أبوي يوم كان يضرب أمي، كان موقف وايد صعب علي، وفعلا أمي أول ما ربت ويابت أخوي زايد، سيدة ماتت وتمت فجر تكمل صياحها

    بعد لحظة سكوت

    جاسم: يعني أمج الله يرحمها قبل وفاتها، خبرتج بكل هالسوالف؟؟
    فجر: أنا من يوم كنت صغيرة وأنا أسمع أمي وهي تسب أبوي، أحيانا من جدامنا وأحيانا من وراه، لكن يوم وصلت صف رابع ، بدت تخبرني عن كل شيء سواه أبوي فيها أو بإختي اللي راحت والسبب أبوي، الله لا يسامحه
    سكتت فجر فترة طويلة نوعا ما، لين ما قطع جاسم هالسكوت

    جاسم: انزين انتي كنتي بصف رابع، كيف كنتي تفهمين هالسوالف؟؟
    فجر: أنا ما فهمت هالسوالف إلا يوم وصلت حق الإعدادي، كل اللي كنت أعرفه من أمي أن أبوي هو السبب بموت ضحى إختي، لكن ما فهمت السالفة عدل إلا يوم كبرت شوي...
    جاسم: انزين معقولة أمج قبل وفاتها قالت لج عن موضوع الحمل وكيف أن أبوج أجبرها على هالشيء، أحس كنتي وايد صغيرة، كيف كنتي تستوعبين؟؟
    فجر وهي للحين تصيح: جاسم افهمني، أمي يوم كانت حامل بأخوي زايد، كانت تقولي عن سوالف أبوي، حسستني أن أبوي كائن متوحش، مب بقلبه أي رحمة،.... وبنبرة صياح أعلى: يعني معقولة واحد يعرف أن الحمل خطر عليها والدكاترة محذرينها من هالشيء، ويجبرها أنها تحمل وإلا رح يطلقها!!!
    جاسم: غريبة كيف استوعبتي هالسوالف؟؟
    فجر: قلتلك يوم وصلت الإعدادي بدت السالفة تتوضح عندي أكثر وأكثر
    جاسم: انزين وأخوج زايد تكرهينه؟؟
    فجر: طبعا لا، أخوي ياهل ماله أي ذنب، أبوي هو السبب بكل شيء
    جاسم: أذكر مرة قلتيلي أنج مب وايد مع أخوج العود، ممكن أعرف السبب؟؟

    فجر: أخوي العود كان وايد يضربني يوم كنت صغيرة، وكان يهددني لو خبرت يدي رح يضربني بزيادة، وصدقني يا جاسم ضربه لي مب ضرب يهال، يعني أنا كان عمري 7 سنوات وهو تقريبا 13 سنة، تعرف يوم حد يضرب حد عشان غلطة غلطها، وحد يضرب حد عشان يتلذذ بضربه؟؟!!، أخوي للأسف كان من النوع الثاني، وهالشيء ولد بداخلي مشاعر من الخوف صوبه، حاولت أتغلب على هالمشاعر قد ما أقدر، لكن للأسف أخوي ما ساعدني،كنت كل ما أجوفه جدامي أتخيل أنه رح ييي يضربني، للأسف الماضي ترك نتايج سلبية بداخلي ضد أخوي، لكن مع هذا يا جاسم، أنا والله ما أكره أخوي، بالعكس أحبه، لأنه مهما يكون هذا أخوي العود وأنا صدق أحبه...
    جاسم: وأبوج؟؟
    فجر ساكتة
    جاسم: تكرهينه؟؟
    فجر: أبوي حرمني من أمي وإختي، وصعب علي بيوم أني أسامحه...
    جاسم: تسمعين رايي؟؟
    فجر: أكيد
    جاسم: انتي متأكدة من رمسة أمج؟؟
    فجر بعصبية: جاسم انت شو يالس تقول، مستحيل أمي تجذب علي
    جاسم: هدي واسمعيني شوي، أنا ما قلت أن أمج تجذب، لكن في بعض الحريم، من كثر ما تصير بينها وبين ريلها خلافات، تحاول تشوه صورته جدام عياله حتى من غير ما تقصد، بس عشان يطيح من عينهم ويفقد احترامهم، وبعدين مستحيل في أب يجوف بنته تغرق جدامه وما يساعدهااا، مهما كان هالأب قاسي..
    فجر: لا مستحيل هالكلام، أبوي ماساعد ضحى، وأمي مستحيل تقول شيء غلط

    جاسم: انتي سمعتي بس من أمج، في مرة سألتي أبوج، في مرة سمعتي رايه بهالموضوع؟؟؟ ، خلي أبوج على صوب، في مرة سألتي يدج الله يرحمه، انتي يا فجر حكمتي على أبوج حتى من غير ما تعطيه فرصة أنه يدافع عن عمره، أو ع الأقل يعرف سبب كرهج له
    فجر تصيح: لو كنت رمست أبوي بهالموضوع، كان أكيد بيذبحني
    جاسم يزاعج: ما في أب يذبح بنته
    فجر وصراخها يزيد: امبلي في، أبوي... أبوي ذبح إختي، ذبحها يا جاسم
    جاسم: انتي إنسانة طيبة وحساسة، ولازم تسمحين لأبوج أنه يدافع عن عمره، ع الأقل عطيه فرصة وحدة، انتي ما فكرتي بأبوج، كيف نفسيته تكون بعد كل موقف تصدينه فيه، أنا متأكد يا فجر أن أبوج يحبج ويخاف عليج، خاصة أنج بنته الوحيدة، ويمكن موضوع الحمل صار غصبا عنهم، انتي بعدج صغيرة وما تعرفين كيف كانت الظروف أو شو اللي استوى...
    فجر ساكتة ودموعها هي اللي كانت ترد عنها
    جاسم: ممكن سؤال؟؟
    فجر بصوت فيه بحة: شو؟؟
    جاسم: أمج في مرة ولدت بعملية قيصرية؟؟
    فجر باستغراب: لااا
    جاسم: انزين أمج يوم حملت بأخوج زايد جم كان عمرها؟؟
    فجر: تقريبا 34 سنة، بس انت ليش تسأل؟؟
    جاسم: أنا باعتباري طالب علمي، ودي أعرف شو الخطر اللي كان يهدد حياة أمج لو حملت، خاصة مثل ما فهمت منج أن أمج كانت صغيرة بالسن، وما ولدت من قبل بعملية، يعني شو السبب اللي يهدد حياتها لو حملت!!!
    فجر وهي تصيح: وينها الحين عشان أسألها؟؟
    جاسم بصوت حنون: سمعي من أبوج، حرام تخلينه يتعذب أكثر جي...
    فجر: لو سمحت جاسم ممكن تغير الموضوع!!!
    جاسم: أنا بغير الموضوع، بس انتي فكري فيه عدل، تخيلي بيوم تكتشفين أنج ظلمتي أبوج، ويمكن بذاك اليوم ما يفيد الندم...

    عند بوسيف

    بو سيف يالس بسيارته وفي خاطره: مب باجي إلا شهر ونص على سفرتي تقريبا، مب ودي أسافر قبل ما أطمن عليج يا فجر، آآآآآآآآآآخ يا فجر، يا بنيتي لو تعرفين بغلاتج عندي، يارب يعطيني طولة العمر، بس عشان أسعدج يا بنيتي وبعد تفكير قال: أنا ضروري أجوف المحامي ناصر وأخلص كل الإجراءات، وشوي واتصل بإخته دانة

    دانة: هلا وغلا بأخوي، جيف حالك بو سيف
    بو سيف: أنا تمام، انتي الحين بالبيت؟؟
    دانة: هيه، آمرني ياخوي
    بو سيف: عندي شيء مهم بعطيج إياه، وأباج تعطينه حق فجر لو
    دانة تقاطعه بحزن: دخيلك يا حسن لا تكمل، لا تحرق لي فوادي
    بو سيف: خلاص مب مشكلة، الحين أنا بييج
    دانة: حياك الله بأي وقت

    عند بشرى

    بشرى كالعادة ترمس فيصل بالفون
    بشرى: انت بلاك مستعيل، قلتلك بجوفك يوم بخلص الامتحانات..
    فيصل: أففف متى رح تخلصين هالامتحانات
    بشرى: مب باجي إلا أسبوع واحد على الإمتحانات
    فيصل: بالتوفيق حبيبتي
    بشرى: فديتك والله
    فيصل: أتمنى الأيام تركض ركض عشان أجوفك
    بشرى: حبيبي انت
    فيصل: إلا شخبار ربيعتج هاي اللي اسمها فجر؟؟
    بشرى تضحك: هاي غرقانة في الحب..

    فيصل ضحك، لكن ما كان من خاطره، هو مستغرب من عمره، ليش كل ما ترمس بشرى عن حبيب فجر يحس بالغيرة...

    عند فجر

    هذي الدنيا عرفتها من زمان
    دنيا غريبة ما فيها غير الأحزان
    وين ماروح ما ألقى غير النكران
    مادري وش اللي صار بهالزمان
    صارت الناس كلها ذئاب والكل فقد الأمان
    ما عدنا نحس بطعم الفرح بأي مكان
    راح الحب وراحت السعادة و وراح حتى
    ضمير الإنسان

    تمت فجر تخط بالقلم كل ما يجول بخاطرها من حزن وألم
    فجر: معقولة يا فجر طلعتي السر اللي دفنتيه بداخلج سنين وسنين، كيف بس يا جاسم قدرت تخليني أرمس بهالموضوع، كيف بس قدرت تفتح هالباب وأنا مسكرتنه عدل، من وين بس يبت المفتاح اللي فتحت فيه قلبي، من وين.؟؟
    وظلت تتذكر جملة جاسم " تخيلي بيوم تكتشفين أنج ظلمتي أبوج، ويمكن بذاك اليوم ما يفيد الندم...""

    فجر: شو كان قصده، أنا مستحيل أظلم حد، وأمي مستحيل تجذب علي، مستحيل ترضى أني أعيش بهالعذاب، أنا بروحي جفته يوم كان يضربها، وهي يحليلها كانت حامل

    " أم سيف وهي تزاعج: أنا أبا أعرف انت ليش مب راضي؟؟
    بو سيف: لأن اللي تسوينه حرام
    أم سيف بعصبية: انت ما يخصك، فاهم
    بو سيف: لا ترفعين صوتج، ترى اليهال راقدين
    أم سيف: ليش خايف من عيالك، خلهم ينشون ويجوفون سوالف أبوهم البطالية
    ومانتبهت أم سيف إلا على طراق قوي من ريلها "

    فجر غمضت عينها يوم تذكرت هالموقف
    فجر: أكيد كان يباها تطيح الياهل، بس لو كان يبا هالشيء، ليش خلاها تحمل من البداية، وشو قصده باللي تسوينه حرام، الظاهر حسن بس يبا بعذبها، الله لا يسامحك يا حسن...

    عند جاسم

    جاسم: يحليلج يا فجر، الظاهر وايد تعذبتي بحياتج، ما توقعت أن هالإنسانة الرقيقة البريئة تكون شايلة بداخلها كل هالحزن، معقولة في أب ممكن يذبح بنته وزوجته؟؟ معقولة في أب يجوف بنت تغرق جدامه وما يسوي شيء؟؟!!!، مستحيل ماقدر أستوعب، وإلا سالفة الحمل مول مب داشة براسي، مادري ليش أحس أن أم فجر شوهت صورة ريلها جدام بنته، وما كانت تدري أن هالشيء رح يعذب فجر طول حياتها..؟؟ ليش في ناس ما تقدر أن هالياهل بيكبر بيوم وبيتم الكلام السيء براسه محفور أكثر عن الكلام الزين؟؟!!

    بعد مرور فترة بسيطة

    فجر بالمدرسة

    فجر سايرة عشان تشتري لها ماي وشوي ولمحت عبير مع أمل

    كنت بيوم أقرب صــــــديق
    كنت الصـــــــاحب القريب
    واليوم صرت مثل الغريب
    وسلامك بــــــــارد وكئيب

    أمل بصوت عالي: خلينا نمشي يا عبورتي، أخاف حد يسرقني وأنا مب منتبهة، ومسكت إيد عبير عسبة يسيرون
    لكن فجر تجدمت منهم ووجهت كلامها لأمل: تأكدي يا أمل، لو أنج الحين صرختي ويمعتي كل بنات المدرسة وقلتيهم أني أنا سرقت موبايلج، صدقيني أن هالشيء ما يهمني، لأني متأكدة مثل مانتي متأكدة، أني أنا لا سرقت موبايلج ولا هم يحزنون، وواثق الخطى يمشي ملكا يا أمل، وصدت صوب عبير وبحزن قالت: وبالنسبة لج يا عبير، أنا متأكدة أن بيي يوم وتعرفين الحقيقة...
    وسارت عنهم حتى من غير ما تسمع الرد
    أمل وهي متغايظة: أففف، حرامية وترمس، جفتي يا عبير ليش أنا ماباج ترابعين هالأشكال
    لكن عبير كانت ساكتة ولا ردت بكلمة، الحزن اللي بعينها هو اللي كان يتكلم

    عند فجر

    فجر انتبهت أن بشرى ونورة يرمسون مع بعض من بعيد، وكل شوي ونورة تطالعها...
    فجر في خاطرها: يا ربي شوالسالفة، والله مب ناقصة مصايب أنا
    شوي ويات لها نورة بروحها، وبعد السلام
    نورة: ممكن أعرف شو هاللي سمعته من بشرى؟؟
    فجر في خاطرها: أبيييييييه، لا يكون بشرى قالتلها شيء عن جاسم، والله بروح فيها لو درت نورة بالموضوع، أكيييييييييد بطيح من عينها
    فجر بارتباك: ليش؟؟ شوالسالفة؟؟
    نورة: انتي وعبير شو صاير بينكم؟؟
    فجر تنهدت تنهيدة عميقة، لأن نورة ما تعرف أي شيء عن جاسم
    فجر: صدقيني يا نورة، أنا حاولت أحل الموضوع كذا مرة بس من غير نتيجة

    نورة: انتي وعبير صارلكم أكثر من ثلاثة أيام ما ترمسون بعض، و رسولج عليه ألف الصلاة والسلام قال " لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام "

    فجر: عليه ألف الصلاة والسلام، بس يا نورة، أنا والله العظيم حاولت مع عبير مثل ما قلتلج، واتصلت فيها كذا مرة، بس موبايلها كله يطلع لي مشغول، أو جاري تحويل المكالمة، الظاهر أنها حولت رقمها لموبايل ثاني، أو أنها سوت لي حظر
    نورة: بس شو سبب هالمشكلة، ما صدق أنكم انتوا اللي كنتوا مثال للصداقة الحقيقية يصير معاكم جي، الحين لا انتي ولا هي أعمالكم تنقبل، بالذمة هالوضع عايبنج؟
    فجر حاولت تخفي دمعتها عن نورة: خلاص يا نورة سكري على الموضوع
    نورة: انزين ممكن أعرف سبب الخلاف اللي بينكم؟؟
    فجر: احتراما لخصوصيات عبير أنا ما برمس، لأن الموضوع ما يخصني بروحي، يخص عبير معاي
    نورة: تبيني أرمسها؟؟
    فجر: بشرى مليون مرة تحن ع راسي عشان ترمس عبير بالموضوع، لكن أنا ما أرضى
    نورة: انزين ليــــــــش؟؟
    فجر بحزن: لو عبير ردت لي تحت ضغط من بشرى أو منج، معنى هالشيء أن صداقتنا بأي لحظة مهددة بالإنهيار، عشان جي أنا أبا من عبير أنها ترجع لي من غير تأثير أي ضغط، أبا أحس بغلاتها عندي...

    العصر

    في بيت ألحان

    ألحان يالسة بغرفتها ومب راضية تظهر منها مول، حتى أهملت دراستها، على الرغم أنها من النوع الشاطر نوعا ما، وشوي وجافت رقم سليمان على موبايلها، ألحان وااااااااايد استانست يوم جافت رقمه، لأنها حاطة أمل ببالها أن سليمان رح يخطبها، هي صحيح ما تحبه، بس على الأقل عشان يستر عليها
    ألحان بصوت تعبان: ألووو
    سليمان بصوت جاف: شو عندج باجر؟؟
    ألحان استانست أكثر: ما عندي أي شيء، حياكم الله
    سليمان مب فاهم شيء: المهم باجر العصر أباج تيين الشقة..
    ألحان بصدمة: شووو، انت شو يالس تقول؟؟
    سليمان: اللي سمعتيه




    ألحان: وأنا اللي تحريتك تبا تخطبني، بس صج أنك واحد حقير
    سليمان يضحك: بالعكس أنا وايد طيب، ومابا أستانس بروحي، أبا أخلي كل ربعي يستانسون معاي...
    ألحان بصدمة كبيرة: شو تقصد؟؟
    سليمان: الصراحة أنا اخترتج انتي بالذات عشان تكوني عروس الإحتفال باجر مع ربعي
    ألحان بصدمة: انت شو من البشر، ما تخاف الله... ما عندك خوات
    سليمان بعصبية: جب ولا كلمة، خواتي أشرف منج يالزبالة، يكون بعلمج انتي شرات السيجارة، كل واحد ياخذ منها نفس ويعطيها لربيعه ويوم بنمل منها بندوسها تحت ريولنا
    ألحان وهي تصيح: حرام عليك والله حرام
    سليمان: الصراحة يا حبيبتي، ربعي بعد ما جافوا جمالج الغاوي، هو اللي طلبوج بالإسم، يعني أنا ما يخصني
    ألحان: انت شو تقصد، لا يكون
    سليمان: بالضبط يا حلوة، كل شيء صار مسجل بشريط فيديو، والصراحة لو ما سمعتي رمستي أنا بضطر أتصرف بأشرطة الفيديو وبطنازة قال: عاد تعرفين شقتي أنا نظيفة، ومابا أي أشرطة توصخها، جفتي طيبة مثل طيبتي، يالس أوصخ شقتي بس عشان خاطر الحلوين

    ألحان انهارت من الصياح وسكرت الخط بويهه

    " للأسف كل مجتمع موجود فيه سليمان وألحان ، لكن الظروف تختلف"

    عند جاسم

    جاسم يالس ع البحر ويرمس فجربالتلفون...
    جاسم: متى بس باخذج، وبيلس أنا وياج ع البحر
    فجر ساكتة من الخجل
    جاسم: فديتج يا فجر حياتي
    فجر: ربيعتي متصلة، برمسك بعدين
    جاسم يضحك: عادي حبيبتي قولي أنا أستحي
    فجر: جاسم وبعدين معاك
    جاسم يضحك: أحبج
    فجر ساكتة
    جاسم: خاطري أسمعها
    فجر: شو
    جاسم: انتي تحبيني؟؟
    فجر بخجل: ماعرف
    جاسم: لا جد خاطري أسمعها، خاصة بهالجو الرومانسي
    فجر ساكتة
    جاسم: تحبيني؟؟
    فجر: انت شو رايك
    جاسم: أنا ماعرف، ودي أسمعها منج، تحبيني
    فجر ساكتة
    جاسم: تحبيني؟؟

    وتحت ضغط جاسم، فجر تحررت من أهم قيد من قيود خجلها، أو بالأصح طاحت أهم قيمة من قيم أخلاقها، مع أن القيم بدأت تطيح من أول يوم دشت فيه الشاااااااااات

    جاسم: تحبيني؟؟
    فجر: هيه
    جاسم: فديتج والله، خاطري أسمعها منج يا شوق
    فجر باستغراب: شوق؟
    جاسم بارتباك: هيه شوقي وحياتي وعمري، لأني كل ما أبتعد عنج لحظة أشتاق لج أكثر وأكثر
    فجر: جاسم بس خلاص
    جاسم: دخيلج قوليها
    فجر بدلع: شو أقول؟؟
    جاسم: قولي أحبك
    فجر: أحس صعب علي، والله صعب
    جاسم: أدري أن عمرج ما قلتيها لحد، بس مع هذا خاطري أسمعها، لي الشرف أني أكون أول واحد يسمع هالكلمة منج، دخيلج قوليها فجورتي

    وتحت ضغط من جاسم
    فجر: جاسم أنا
    جاسم: دخيلج كمليها

    فجر: أحـــــــــــــــــبك وسيدة سكرت الخط بويهه من كثر ما هي كانت مستحية منه
    جاسم: فديتج فديتج يا فجور،حلاة هالكلمة وهي طالعة من لسانج...

    عند ألحان

    ألحان عند شوق
    ألحان وهي تصيح: دخيلج شوق ساعديني، هذا ناوي يفضحني، والله لو أبوي عرف بيذبحني، ساعديني دخيلج
    شوق: انتي هدي شوي، وخلينا نفكر بحل لهالمصيبة..
    ألحان: تصرفي يا شوق، هو باجر يباني أسير معاه، والله أني ميتة خوف
    شوق ببرود: أنا ودي أساعدج، لكن تعرفين لو خبرت أخوي رح تطيحين من عينه، وبعدين ما بياخذج
    ألحان: ليش ما تخبرين جاسم، يمكن يساعدني؟؟
    شوق: جاسم!!!
    ألحان: أي حد يا شوق، المهم أطلع من هالمصيبة
    شوق في خاطرها: مهما يكون كره جاسم لي، أنا متأكدة أنه بيساعدني، جاسم ريال شهم ومستحيل يرد حد يطلب منه مساعدة، وهاي فرصة عشان أدور بموبايله وأعرف البنت الحقيرة اللي يحبها
    شوق بحماس: أنا الحين بتصل بجاسم، وبطلب منه يساعدنا...








  2. #22
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت الرابع عشر

    ألحان: ليش ما تخبرين جاسم، يمكن يساعدني؟؟
    شوق: جاسم!!!
    ألحان: أي حد يا شوق، المهم أني أطلع من هالمصيبة
    شوق في خاطرها: مهما يكون كره جاسم لي، أنا متأكدة أنه بيساعدني، جاسم وأنا أعرفه عدل ريال شهم ومستحيل يرد حد يطلب منه مساعدة، وهاي فرصة أني أدور بموبايله وأعرف هالحقيرة اللي يرمسها...
    شوق بحماس: أنا الحين بتصل بجاسم، وبطلب منه يساعدنا...

    عند جاسم

    جاسم كالعادة يسولف مع فجر بالفون " حشى ما يملون من السوالف"، بس هالمرة طرش لها صورته، صحيح أن صورة جاسم عادية، لكن بعيون فجر كان " جنتل مان "، حتى لو ما بينت هالشيء جدام جاسم...

    جاسم: لالا صج أبا أسمع رايج، عيبتج الصورة أو لا؟؟
    فجر: امممم عادية
    جاسم: فجر عن السخافات عاد، يا عيبتج يا لا...
    فجر تضحك: صدقني جاسم أنا ماعرف بهالسوالف، يعني أجوف الصورة عادية
    جاسم يبا يغايظها: والله غيرج من البنات كانوا يموتون على صوري، وشوي وانتبه أن شوق يالسة تتصل عليه، لكنه سوالها طاف، وظل يكمل سوالفه مع فجر...
    فجر: انزين خلاص صورتك حلوة
    جاسم يتصنع الزعل: الظاهر أنا واحد خسف
    فجر تضحك وبصوت واطي: انت بنظري أحلى واحد بهالكون
    جاسم يصرخ: فديتج والله

    أما شوق فكانت تتصل وتتصل، وجاسم مول مب مسويلها أي سالفة
    شوق بعصبية: أففف، ما يرد يا ألحان، لا والظاهر عنده خط، أكيد يالس يكلم الحيوانة...
    ألحان: انزين طرشيله مسج
    شوق: هذا اللي بسويه
    بين سوالف جاسم وفجر، انتبه للمسج
    جاسم: حبيبتي، لحظة شوي، الظاهر مسج واصلني
    فجر: ردينا على هالكلام
    جاسم يضحك: انتي حبيبتي غصبا عنج
    جاسم يالس يقرأ المسج

    " حبي، ربيعتي صايرة لها مشكلة عودة مع ربيعها، و نحن محتاجين تساعدنا"

    جاسم في خاطره: أكيد ربيعتج هاي خايسة شراتج، أو يمكن شوق تجذب علي
    فجر: جاسم وينك؟؟
    جاسم: معاج يا أحلى فجر، بس هذا ربيعي مطرش لي مسج مال الخدمة، الظاهر ما عنده رصيد ويباني ضروري، بتصل عليه الحين وبعدين برمسج
    فجر: أوكي
    جاسم: تامرين على شيء
    فجر: هيه
    جاسم: عيوني لج
    فجر بخجل: تحمل على عمرك
    جاسم يضحك: فديت اللي يخافون علي ، وانتي بعد يالغالية تحملي على عمرج
    فجر: إن شاء الله

    يوم بند جاسم من فجر، تم يفكر بمسج شوق ويقراه كذا مرة
    جاسم: أتصل بشوق وإلا لا، يمكن صج ربيعتها طايحة بمشكلة ومحتاجة مساعدة، بس إن شاء الله ما تكون شرات المشاكل الوصخة اللي نسمع عنها...
    واتصل جاسم بشوق

    شوق بوناسة: هلا حبي، هلا حياتي

    ألحان يالسة حذالها ومتضايجة حدها من شوق، لأنها تحس أنها أبد مب مهتمة بمشكلتها مع سليمان، كل اللي يهمها جاسم وبس، مع أن شوق هي سبب المشكلة اللي صارت...

    جاسم بجدية: شوالسالفة شوق؟؟
    شوق: انت ليش معصب جي؟؟
    جاسم بنبرة حادة: لو ما قلتي شوالسالفة ببند الحين..
    شوق: أنا ماعرف أرمس بالفون، ممكن أجوفك وأرمسك بالموضوع
    جاسم بحزم: لا
    شوق بطنازة: ليش خايف مني؟؟
    جاسم: سمعي شوق، عندج رمسة ارمسي بالفون، ما عندج ببند الحين
    شوق: حبي
    جاسم يقاطعها: ارمسي باحترام
    شوق بعصبية: انزين، الموضوع وايد كبير، يخص سمعة ربيعتي، وماعرف أرمس فيه بالفون
    جاسم مثل ما توقع بالضبط
    شوق: ما قلتلي وين تبا تجوفني؟؟

    جاسم بنبرة حادة: بمكان خيانتج...

    شوق باستغراب: نعم!!!
    جاسم: أظن أنج سمعتي، بمكان خيانتج
    شوق بضيج: انت ليش تبا تعذبني؟؟
    جاسم: انتي اللي بديتي بالعذاب يا شوق، انتي اللي هدمتي كل المشاعر الصادقة اللي كنت أحملها صوبج
    شوق: بس أنا خلاص تغيرت
    جاسم يقاطعها: لو كنتي فاضية باجر العصر، بجوفج بمكان خيانتج وبنفس الطاولة اللي كنتي يالسة فيها مع حبيب القلب، وعلى فكرة ربيعي سعيد بيكون معاي


    شوق بعصبية: وليش ربيعك يكون معانا.؟؟
    جاسم: لي أسبابي، وأهمها مابا الناس يتحرون أن هالصايعة حبيبتي
    شوق: حرام عليك جاسم
    جاسم: اللي عندي قلته، وباجر بجوفج، غير هالكلام ما عندي

    بندت شوق من جاسم وهي كارهة عمرها و كارهة الذل اللي تجوفه من جاسم...
    شوق: أكيد هذا كله بسبب الحيوانة اللي يرمسها، والله لو عرفتها بكرهها بحياتها، بس كيف أوصل لها، كيف بس؟؟!!!

    في اليوم الثاني

    التقت خيانة شوق مع جرح جاسم، اللي لين الحين ينزف ألم وحزن ......

    الجرح يبرأ والدمع يرحل وكل أنيــــن وله دواء
    إلا الخيانة أثرها قاسي و صــــداها بس يهز الكـــون
    تهدم أعشاش المحبة وتذوقها علاقم أمر من البلاء
    تفرق الأرواح اللي تشع براءة وتصيبها بعاهات الجنون
    تطعن القلوب وتتمايل بجنازتهم وتقوم بواجب العزاء
    تنغمس بأعماق ذاتك لأجل تصير للحزن مسجــون

    شوق تمد إيها عشان تسلم على جاسم، جاسم ما كان ناوي يمد إيده، لكنه استحى من الناس اللي تطالعه ومد إيده وسلم عليها " تستحي من الناس وما تستحي من الله "

    شوق بعين تغوص وسط الدمع: شحالك الغالي
    جاسم بجدية: شوق يا ليت تبدين بالموضوع
    شوق بعصبية: انت بلاك صاير جي، مب متحمل تسمع صوتي، ويايب معاك ربيعك، ليش خايف أني آكلك، وفوق هذا حضرتك يالس تطالع الأرض، ليش ويهي خسف وإلا يلوع بالجبد، وبطنازة قالت: أو سوري نسيت أنك حصلت ويه أحلى من ويهي، عاد خلني أجوف صورتها عشان أحكم منو أحلى...

    جاسم بنبرة حادة: تسأليني ليش تغيرت، وانتي اللي جرحتي مشاعري وشوهتي الحب بعيني، وبصوت عالي قال: بهالمكان كان يالس علي، وكنتي تضحكين معاه، ما فكرتي فيني يومها، ما فكرتي لو جفت هالموقف شو ممكن يصير فيني، ما فكرتي بإحساسي مولية، ما فكرتي بالحب العميق اللي كنت أشيله بقلبي لج، تدرين يومها ليش غيرت رايي وبدل ماسير القرية العالمية، ييت العين مول،تعرفين ليش يا شوق، لأن في ساعة داشة خاطري وكنت أبا أشتريها لج هدية بمناسبة عيد ميلادج، كنت ناوي أعرفج على إختي حصة، كنت وكنت وكنت، لكن للأسف المشهد اللي جفته بهالمكان وعاني من الغلط اللي كنت بسويه، وأكبر غلطة بحياتي كنت بسويها، لو عرفتج على إختي حصة، صج كيف يلتقي البياض مع السواد، كيف يلتقي النور مع الظلام، كيف يلتقي النظيف مع الوصخ؟؟

    شوق: جاسم بس خلاص كافي
    سعيد: جاسم، خلاص هدي شوي وخلنا نفهم من شوق شو سالفة ربيعتها...
    جاسم: لو ما تكلمتي الحين يا شوق أنا بسير
    شوق: لا خلاص برمس، وبعد ما مسحت دمعتها قالت: ربيعتي تعرفت على واحد، وسارت معاه الشقة وحاليا يهددها لو ما سارت له الشقة مرة ثانية بينشر لها أشرطة فيديو وبيوزعها على ربعه، لأن كل شيء صار بينهم كان مسجل بأشرطة فيديو...
    جاسم: ألحان صح؟؟ " جاسم كان يدري أن أقرب وحدة لشوق هي ألحان"
    شوق هزت راسها بمعني هيه
    سعيد: صج أنه مب ريال

    جاسم وهو يرمس سعيد: اللوم مب بس عالريال يا سعيد، اللوم بعد يطيح على البنت اللي تفرط بسمعتها وسمعة أهلها وتركض وراء ذيب يحاول يستغل جسدها، كل بنت تطلع مع ريال بروحهم بمكان منعزل، الشيطان يسهل لهم المعصية، حتى الخيانة دوم يقولون الرياييل كلهم خونة، لكنهم يتناسون أن كل خيانة يرتكبها الريال يكون الطرف الآخر من الخيانة حرمة، وصد صوب شوق: والخيانة بهالزمن تزيد يوم عن يوم
    شوق بعصبية: الحين ماله داعي هالرمسة، بتساعدنا أو لا؟؟
    جاسم: أكيد رمسة الحق تزعل، المهم ما علينا، عطيني عنوان سليمان أو رقمه
    شوق خافت تعطيه رقم سليمان، عشان ما يعرف أن كل شيء صار لألحان بسببها هي، خاصة أن سليمان اتصل على خليفة
    شوق: أنا ماعرف رقمه ولا عنوانه
    جاسم: انزين اتصلي على ربيعتج واسأليها...
    شوق استغلت الفرصة: انزين ممكن أتصل من موبايلك، لأن موبايلي مفلس، مافيه رصيد
    جاسم لأنه يفهم حركات شوق: تبين رصيد بطرش لج، بس من غير ما تجيسين موبايلي
    شوق في خاطرها: أففف طول عمره ذكي
    شوق بضيج: خلاص تذكرت العنوان، مابا منك رصيد
    سعيد: شو العنوان؟؟
    شوق: صوب ال................
    جاسم: ما شاء الله حافظة العنوان كامل
    شوق: أكيد لأني أنا اللي وصلتها
    جاسم: شو!!!
    شوق بارتباك: اممم يومها قالتلي أنها بتسير حق ربيعتها، وأنا وصلتها...
    جاسم: بالذمة أي بنت تسكن بهالبناية، هالبناية إما شباب عزوبيين أو أجانب
    شوق: امممم وأنا شدراني، ما كنت أدري أن تحت السواهي دواهي
    جاسم صد صوب سعيد: يلا سعيد سرنا
    شوق: أنا بعد بسيرمعاكم

    جاسم: هي مب مسرحية عشان تيين ويانا و بعدين سيارتي وايد نظيفة، وقبل ما يسير طلع لها مية درهم وفرها بويهها وبطنازة قال: هاي المية عشان تحطين رصيد بموبايلج وسيدة سار عنها حتى من غير ما يجوف ملامحها كيف صارت

    شوق في خاطرها: والله يا جاسم لو كنت برجع لك قبل عشان أحبك، الحين برجع لك بس عشان أسترد كرامتي منك يا الحقير، يارب ما يحصل سليمان عشان الموضوع يطول أكثر عن جي...

    في السيارة

    عند جاسم وسعيد
    سعيد: مب جنك كنت قاسي شوي على شوق...
    جاسم: والله لو حطيت شوق تحت ريولي ودست عليها، ما بشفي غليلي منها
    سعيد: بل بل بل لهالدرجة تكرها؟؟!!!
    جاسم: سعيد، شوق جرحتني جرح عميق، وصعب علي أني أسامحها، أنا قلتلها بيوم من الأيام، أني مستعد أسامح على كل شيء إلا الخيانة، الخيانة وايد تجرح يا سعيد
    سعيد: وفجر، شو نهاية علاقتك فيها؟؟
    جاسم: خلينا نأجل هالموضوع بعدين، أهم شيء الحين نجوف شو سالفة سليمان هذا

    عند عبير

    في البيت عبير مع أمها
    أم عبير: شسالفة يا بنيتي، قلبي متقطع عليج، كله متضايجة ومتكدرة
    عبير: ما شيء ماما
    أم عبير: يا بنيتي قلبي يتقطع عليج و أنا أجوفج جي، حد قالج شيء، حد ضايجج بشيء؟؟
    عبير تحاول تخفي دمعتها: لا ماما ما في حد، بس تعرفين أحاتي آلام الكلية، الدكتور قالي أن بعد المدرسة ضروري أسير المستشفى، عسبة بيسون لي فحوصات زيادة...
    أم عبير وهي تصيح: فديتج يا بنيتي، تفداج كليتي والله
    عبير: لا ماما، إن شاء الله وضعي يتحسن
    أم عبير: يارب يشافيج يارب و ضمت عبير لحضنها و هي تصيح

    عند سليمان

    جاسم وسعيد عند باب شقة سليمان
    جاسم: إن شاء الله بس يكون موجود
    سعيد: خلينا ندق الجرس نجوف
    جاسم: أوكي
    شوي وطلع لهم سليمان وبعد السلام
    سليمان: يا هلا حياكم
    سعيد: الله يحييك
    سليمان بعد ما يلس: منو الشباب..؟؟
    جاسم: مب مهم نحن منو، المهم الموضوع اللي بنرمس فيه
    سليمان باستغراب: شوالسالفة وانتوا منو؟؟ وأي موضوع هذا؟؟!!!
    جاسم: أنا شاب حالي من حالك، أغازل وكنت أظهر مع بنات، بس بحياتي ما كنت نذل أو تصرفت تصرف ينقص شيء من رجولتي
    سليمان بدأ يحس بالخوف، لأنه خاف يكون هالشخص له علاقة بألحان
    سليمان: انت شو تقصد؟؟
    جاسم: ألحان يا سليمان؟؟
    سليمان بخوف: انت منو؟؟
    جاسم: اطمن أنا لا أخوها ولا أصير لها
    سليمان يضحك: عيل بصفتك منو ترمس عنها، أها أكيد حبيبها اليديد
    جاسم: أنا بحياتي ما جفت ألحان ولا حتى كلمتها، لكن سمعت بمشكلتها وحبيت أساعدها، انت أكيد بتضحك من كلامي، وبتتحرى أني بسوي هالشيء، لأني أبا شيء معين من ألحان، لكن أنا ريال أخاف ربي، ومستحيل أغلط غلطتك، مهما كانت البنت خايسة، أنا إنسان مسلم أخاف من ربي وألحان إختي بالإسلام وهي وحدة من بنات البلاد، وشيء طبيعي أني أفكر أساعدها

    سليمان بهدوء بارد وهو يولع سيجارته: قم اطلع برع

    جاسم حده فول من أسلوب سليمان، وكان وده يضربه، لكنه فكر أن الضرب ما رح يفيده بأي شيء، وممكن الموضوع يكبر أكثر عن جي، فعشان جي قرر جاسم أنه يستخدم أسلوب السياسة والإقناع، خاصة أن جاسم يتميز بأسلوب وايد أوكي...

    جاسم بجدية: اسمع أخوي سليمان، نحن الشباب بهالعمر نحب نلعب على البنات، ماقولك لا، وكل ذيب يالس يدور على ليلى، وما يكتفي بليلى وحدة، لكن الحياة ياخوي سلف ودين، وكما تدين تدان، صدقني أنا ما بستفيد أي شيء من الناس يوم بساعد ألحان، لكن أجري كله عند رب العالمين، ورح أرقد وأنا متأكد أن لا خواتي ولا حد من أهلي رح ينزل راسه بالأرض وبنبرة أهدأ: انت واحد عندك خوات وعمات وخالات، وفي المستقبل إن شاء الله بنات، تبا يصير فيهم نفس اللي صار بألحان، هي لحظة وحدة تستانس فيها، لكن عذابها طول العمر، وربك يمهل ولا يهمل...
    سعيد: انت هالمرة غلطت مع ألحان، واللي فهمناه أن ألحان بنت مالها أي تجارب قبلك، لكن تخيل لو صادفتك وحدة كانت لها تجارب مع غيرك، وفيها أمراض الدنيا كلها، على سبيل المثال الإيدز، ممكن تفهمني وقتها هالوناسة اللي جفتها بدقايق، شو ممكن تفيدك مع المرض اللي بتكون حامله طول العمر...
    سليمان وهو بدأ يحس بالخوف: انتوا الحين شو اللي تبونه بالضبط؟؟
    جاسم: نبا أشرطة الفيديو كلها، و تقطع علاقتك بألحان..
    سليمان يضحك: تقولون أنكم ما تعرفونها، وانتوا تدرون بالسالفة كلها
    سعيد: نحن صحيح ندري بالسالفة كلها، بس مب من ألحان
    جاسم: ومب مهم من منو، المهم تعطينا أشرطة الفيديو، وعد مني أحرقها جدام عينك، عشان ما يروح فكرك لبعيد
    سليمان بنذالة: ولو ما عطيتكم..
    جاسم: اسمع أخوي، ترى نحن للحين نتكلم معاك بالطيب، مع العلم أن ربيعي هذا أخوه يشتغل بالأمين السري، يعني كان بإمكاننا نسير عند أخوه مباشرة وينحل الموضوع حتى من غير ما تنفضح ألحان أو حد من أهلها، لأنك مثل ماتعرف شغل الأمين السري يكون بسرية تامة، بس نحن فضلنا أول شيء نرمس معاك انت، لعلى وعسى نطلع بحل يرضينا...
    سليمان ساكت
    سعيد: شو قلت؟؟

    سليمان: ما توقعت بيوم هالموقف يصير لي، وبطنازة قال: والله صارت ألحان أهم من قضية فلسطين، يكون بعلمكم لو واحد منكم حبيب ألحان فأنا عندي صور لألحان هاي اللي تدافعون عنها وهي بملابس النوم، حتى من قبل ما يصير بينا أي شيء، يعني بالمختصر المفيد ألحان وحدة صايعة...
    جاسم: صدقني أنا ماسوي هالشيء عشان ألحان، ولا لي أي غرض معاها، أنا أسوي هالشيء أولاعشان أكسب الأجر من عند ربي، و ثانيا عشان سمعة بلادنا، ولأن الوالد الله يطولي بعمره علمني مارد حد محتاي مني مساعدة، ولو قدرت أساعد حد فهذا يعني بالنسبة لي شيء كبير
    سليمان بعد تفكير: أنا بعطيكم الأشرطة، مب لأني خايف منكم، بس لأن ألحان ما تستاهل أني أدخل مشاكل بسببها، بس حطوا ببالكم أن ألحان من النوع اللعوب والماصخ، ولو ما كانت جي قسما بربي ما تجرأت وطلبت منها ذاك الطلب، البنت العفيفية المحترمة تفرض احترامها ومكانتها على الجميع، والبنت الصايعة شرات اللعبة تنتقل من واحد لواحد، وأنا أصلا ما تعرفت على ألحان إلا من خلال ربيعي
    سعيد: الله هو اللي يحاسبهم، مب نحن، وإن شاء الله، الله يهدي الجميع

    و فعلا سار سليمان داخل وسلمهم كل الأشرطة، وحرقوها ...






  3. #23
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    عند شوق

    شوق كانت يالسة على أعصابها وتحاتي بشكل فظيع، كانت تدعي أن الموضوع ما ينحل ويطول أكثر عن جي، عشان تكون فرصتها للكلام مع جاسم أكثر وأكثر، وشوي ورن تلفونها وكان جاسم هو المتصل

    شوق: هلا وغلا بحبيبي
    سعيد: أنا سعيد مب جاسم
    شوق بخوف: عيل وين جاسم؟؟..
    سعيد: لا تخافين هو يالس حذالي، ويقولج خبري ربيعتج أن الموضوع الحمدالله انحل وكل الأشرطة حرقناها...
    شوق بعصبية: وليش هو ما يرمسني بروحه...؟؟
    سعيد: والله جاسم له أسبابه الخاصة
    جاسم فهم سؤال شوق
    جاسم يساسر سعيد: قولها ما يبا يخون حبيبته...
    سعيد: يقولج ما يبا يخون حبيبته فجر
    شوق: فجر؟؟
    جاسم بعصبية: يالثور، ما قلتلك قولها عن اسم فجر
    سعيد: السموحة منك بس والله بالغلط
    جاسم: أقولك عطني الموبايل
    جاسم: سمعي يا شوق، مثل ما قالج سعيد أنا مابا أخون حبيبتي، واللي بتصير زوجتي في المستقبل، عشان جي لو كان عندج بقايا كرامة يا ليت ما تتصلين علي مرة ثانية، والموضوع مب وايد صعب علي، يعني لو حضرتج اتصلتي مرة ثانية، ممكن وبكل بساطة أغير رقم موبايلي وأفتك من حشرتج
    شوق بحزن: لا خلاص ما بتصل عليك مرة ثانية و بندت من عنده

    شوق في خاطرها: كان عندي سليمان قبل، وعن طريجه حصلت على رقم جاسم، بس حاليا لو جاسم غير رقمه، صعب أطلعه مرة ثانية، ومب كل مرة ولد عمه بيكون غبي، المفروض أكون أكثر ذكاء عن جي، عشان أعرف كيف أرجع جاسم لي و أنتقم من هالحيوانة اللي اسمها فجر؟؟

    عند جاسم

    سعيد: انت متأكد من هالقرار؟؟
    جاسم: هالقرار وايد مناسب لي ولفجر، لأني محتاي فترة مارمسها، منها أقدر أعرف مشاعري صوبها، ومنها عشان نحن الإثنين نركز بدراستنا
    سعيد: بس يمكن فجر ما ترضى
    جاسم: فجر وايد مهتمة بدراستها، وما أظن قرار مثل هذا بترفضه، وبعدين هي محتاجة تذاكر عدل وأنا نفس الشيء
    سعيد: ولو رفضت
    جاسم: لا تخاف أنا عندي أسلوب بالإقناع، خاصة لو فهمتها أن هالشيء لصالحي أنا بعد

    عند فجر

    فجر بغرفتها يالسة تذاكر حق الإمتحانات وشوي واتصل عليها جاسم
    طبعا بعد السلام والسوالف
    فجر: اممم أنا ما عندي مانع
    جاسم: أفا بهالسهولة، وأنا اللي تحريتج بتزعلين
    فجر: انت ما قلت أنك ما بترمسني للأبد، انت قلت بس خلال فترة الإمتحانات، وأنا فعلا محتاجة أركز بالدراسة
    جاسم: يعني يوم كنت أكلمج ما كنتي تركزين؟؟
    فجر: الموضوع مب جي، بس كنت كل ما أرمسك أظل طول الوقت أفكر فيك، عشان جي أنا محتاجة ما أرمسك فترة عشاني وعشانك، صح هالشيء يعذبني بس مثل ما قلت عشان مستقبلنا يا جاسم، نحن ما تعبنا 12 سنة عشان نهدم كل هذا الحين، وأنا صج خاطري بنسبة 96%
    جاسم: فديتج والله، انزين لو اشتقتي لي شو بتسوين؟؟
    فجر تضحك: بطالع صورتك
    جاسم بصوت زعلان: يا حظج، انزين لو أنا اشتقت لج شو أطالع؟؟
    فجر تضحك: لا تطالع حد
    جاسم بجدية: لا جد والله خاطري أجوفج
    فجر: جاسم انت تخبلت؟؟
    جاسم: لا جد فجورة، خاطري أنج تطرشين لي صورتج...
    فجر: لا الموضوع وايد صعب علي
    جاسم: أفا، ما شيء ثقة
    فجر: الموضوع مب جي، لكن
    جاسم يقاطعها: أوعدج أني بمسح الصورة سيدة
    فجر: جاسم أحس أن هالشيء وايد كبير
    جاسم: أنا ما قلت لج طرشي صورتج وانتي لابسة لبس فاضح أو عاري، أصلا أنا بالأساس ما برضى عليج....
    فجر بخوف: ماعرف أحس أن هالشيء يخوفني
    جاسم: أنا ما عندي مانع حتى لو تطرشين صورتج اللي بالجواز، يعني بالذمة صورتج بالجواز، مب وايد ناس جافوها، تسترخصيها فيني أنا
    فجر: هم جافوها عشان يخلصون الإجراءات، وبعدين صورتي بالجواز مولية مب حلوة
    جاسم: والله ما يهمني ، أي صورة طرشيها لي
    فجر: بس
    جاسم يقاطعها: انتي تدرين أن نحن مارح نرمس مع بعض لمدة أسبوعين، تخيلي بعدين صار فيني شيء
    فجر تصارخ: بسم الله عليك لا تقول جي
    جاسم: تخيلي بعدين بتقولين أني ما سويت له آخر طلب قبل ما يموت
    فجر تصيح: بس خلاص يا جاسم، لا تعور قلبي أكثر عن جي
    جاسم: سلامة قلبج الغالية، أنا بخليج الحين، الله يحفظج
    فجر: جاسم






  4. #24
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    سامحني لأني أحبك "

    البارت الخامس عشر


    جاسم يقاطعها: انتي تدرين أن نحن مارح نرمس مع بعض لمدة أسبوعين، تخيلي بعدين صار فيني شيء
    فجر تصارخ: بسم الله عليك لا تقول جي
    جاسم: تخيلي بعدين بتقولين أني ما سويت له آخر طلب قبل ما يموت
    فجر تصيح: بس خلاص يا جاسم، لا تعور قلبي أكثر عن جي
    جاسم: سلامة قلبج الغالية، أنا بخليج الحين، الله يحفظج
    فجر: جاسم...


    جاسم ساكت
    فجر: أنا موافقة أني أطرش لك صورتي، بس توعدني وعد أنك تمسحها
    جاسم: أفااا عليج بس يا فجر، حتى من غير ما تقولين أكيد بمسحها...

    وفعلا بدأت القيم تتساقط من فجر، وطرشت لجاسم صورة وهي بلبس المدرسة، كانت لابسة وقاية بس مطلعة قصتها، وطبعا ما كانت لابسة عباة...
    جاسم تخبل من جمال فجر، لكنه ما قدر يمسح الصورة، على قولته يبا يكحل عيونه بهالجمال كل يوم....
    جاسم: قمر وربي قمر، الصراحة فجورة ما توقعتج بهالجمال، ما جذبت أنا يوم قلت أنج تنافسين القمر بجماله
    فجر وهي ميتة من الخجل، لأن هاي أول مرة بحياتها حد يغازلها....
    فجر: مسحت الصورة؟؟؟
    جاسم اضطر أنه يجذب على فجر: هيه مسحتها، مع أنه ما كان ودي أمسحها، بس لأني خايف أن حد يجوفها فعشان جي مسحتها
    فجر ساكتة
    جاسم: إلا بغيت أسألج انتي ليش مطلعة قصتج؟
    فجر: امممم أنا متعودة على هالشيء
    جاسم: بس أنا ما يرضيني هالشيء
    فجر: ليش؟؟!!!
    جاسم: أولا هالشيء حرام، ثانيا مابا حد يجوفج غيري أنا وبس، صدقيني فجور أني أغار عليج من نسمات الهواء
    فجر: بس جاسم أنا ماحس أن هالشيء وايد كبير
    جاسم: انتي مب صغيرة وتعرفين الصح من الغلط، وتعرفين أن كل شعرة بجمرة، وأنج بتكوني ملعونة يوم القيامة...
    فجر: صح كلامك
    جاسم: مادام كلامي صح، فأنا أتمنى بعد اليوم أنج يوم تظهرين تغطين شعرج

    فجر: تعرف يا جاسم، واااااااايدين نصحوني قبلك، أقصد معلمات وربيعات، لكن عمري ما سمعت كلام حد، مب لأني مب مقتنعة بهالشيء أستغفر الله، أو لأني أحب أعاند، الموضوع كله عبارة عن تعود، وأنا متعودة على هالوضع، لكن عشانك بحاول أغير هالعادة فيني
    جاسم: أستغفر الله لا تقولين عشاني، أنا ماباج تسوين هالشيء عشان إنسان، سوي هالشيء عشان ربج يرضى عليج
    فجر: دوم تغلبني بالرمسة ما شاء الله عليك، صح كلامك عشان ربي المفروض أسوي هالشيء، بس انت عطني فرصة، تعرف صعب علي أني أغير عادة استمرت عندي سنين بين يوم وليلة
    جاسم: ترومين تغيرينها بلحظة لو كنتي مقتنعة بالحجاب وعندج إرادة وعزيمة قوية
    فجر: إن شاء الله يا جاسم
    جاسم: مابا بس كلام، ومثل ما قلت لج هالشيء عشان ربج قبل أي حد ثاني، وتأكدي أن الشباب يوم يجوفون البنت محتشمة بلبسها مستحيل يتجرؤون يغلطون عليها ولا بكلمة...
    فجر: لكن في بنات متحجبات وملتزمين بلبسهم، مع هذا الشباب يحاولون يتحرشون فيهم
    جاسم: صح كلامج، لأن لكل قاعدة شواذ، بس اللي ينالون أكبر حصة من المغازل هم اللي يكون لبسهم فاضح ومخصر وشعرهم طالع...
    فجر: الله يبعدني عن هذيلا، ووعد مني بحاول أغير هالعادة فيني
    جاسم: أكيد؟؟
    فجر: إن شاء الله أكيد

    .................................................. ..............................

    بعد مرور فترة

    وأخيرا ابتدت الإمتحانات، والكل مشغول فيها، الكل ماسك الكتاب ويالس يذاكر، حتى الكسالى ما يفجون عن الكتاب، خلال هالأسبوعين الكل يحاول يعوض النفص اللي كان عندهم في الدرجات، والكل يبا يخلص هالأسبوعين بسرعة، و طبعا الكل له أسبابه الخاصة....

    فجر: عشان ترمس جاسم ...
    بشرى: عشان تجوف فيصل...

    عبير: عشان تتعالج من آلام الكلى...
    نورة: عشان تجهز لملجتها...

    أمل: عشان تفتك من الدراسة بالمدرسة، وتبدأ المرحلة الكبرى بالجامعة...
    شوق: عشان تبدأ تحط مخططات لاسترجاع جاسم، والوصول إلى فجر...

    آخر يوم بالإمتحانات

    الكل طلع من قاعة الإمتحانات، بعضهم مستانس والفرحة ترفرف على ويهه والبعض الآخر متضايج والحزن يكسو ملامحه، لأنهم رح يودعون معلماتهم وربيعاتهم...
    بالنسبة لفجر كانت هاي أول سنة ما تصيح وهي تودع مدرستها ومعلماتها وربيعاتها، على الرغم من أن هاي آخر سنة لها في المدرسة، يمكن لأنها تبا ترجع البيت بسرعة عشان ترمس جاسم، لكن هي مقررة أنها قبل ما تظهر من المدرسة، على الأقل تتصالح مع عبير، حتى لو ما ردت علاقتهم شرات قبل، المهم أنها ما تكون شايلة بخاطرها عليها...
    وفعلا سارت فجر لعبير!!!
    فجر بصوت حزين: عبير

    عبير صدت لها بحزن، كانت تبا ترمسها، تبا تحضنها، تبا تقولها أنا آسفة، أنا وايد أعزج، محتاية لج وايد يا فجر، سامحيــــني على كل شيء استوى، لكن نظرات أمل لها من بعيد منعت هالشيء...
    عبير بقوة مصطنعة كالعادة: في شيء؟؟
    فجر بصوت مؤثر: اشتقت لج وايد
    عبير بحزن: انسيني يا فجر
    فجر وهي خلاص بدت تصيح: ليش يا عبير ليش، والله ودي أفهم ليش؟؟، أحلف لج بالله أنه ما يخصني بموبايل أمل، عبير أنا أحبج، مابا أظهر من المدرسة وانتي زعلانة مني، صدقيني ماروم أنسااج...
    عبير: قلت لج خلاص انسيني

    وشوي ويات أمل
    أمل بطنازة كالعادة وتوجه رمستها لفجر: يا حلوة قالت لج انسيها، تفهمين شو يعني انسيها، يعني بح... وضحكت بصوت عالي

    فجر: يا خسارة يا عبير
    أمل ما سوت لها سالفة، يوددت إيد عبير وسارت معاها

    من سنين وسنين وقلبي يحبها
    وروحي ما تقدر تفارق روحها
    بس القدر فرق أيادينا
    والأيام دمرت أمانينا
    والقمر نسى ليالينا
    كنا أكثر من خوات
    نتلاقى كل الأوقات
    ننشر الضحك ونروى عن الحب حكايات
    وعلى الرمل نرسم الأمنيات
    يوم تضحك، تضحك الورود لضحكتها
    ويوم تزعل، تزعل العصافير لزعلها
    مرت أيام و أسابيع وعيني ما جافت عينها
    وإيدي ما صافحت إيدها
    وقلبي ما حضن قلبها
    وبسمتي ما شاركت بأفراحها
    ودموعي ما غسلت أحزانها
    وكلماتي ما واست آلامها
    بس اليوم سرت لها، وقلبي يسبقني عشان يجوفها
    وبداخلي فرح وذكريات وإحساس ارتبط بإحساسها
    صدمتني ببرودة اللقاء وقتلت فرحتي بكلامها
    تجاهلتني وتجاهلت شوقي لها، وطلبت مني أنساها
    أنساها؟؟
    أنسى صداقتي لها؟؟ أنسى أيامنا وليالينا؟؟
    أنسى ضحكاتنا وأحلامنا؟؟ أنسى شقاوتنا وآمالنا؟؟
    كيف ممكن أنساج وانتي بيوم كنتي للوفاء عنوان
    وكنت بالنسبة لج أغلى من كل الأثمان
    بس يا خسارة تأكدت من صدق الكلام
    وأنها خلاص رحلت من غير سلام
    والصداقة اللي بينا ماتت وسط الظلام


    فجر كان وضعها وايد سيء، كانت متضايجة ومصدومة من ربيعتها، لكن عزائها الوحيد بهالظروف شوقها لاتصال جاسم، طول الوقت في الباص وهي تفكر بجاسم، أكيد وايد مشتاق لها، وهي حدها ميتة من الشوق، ياربي ولهت على صوته، أكيد الحين هو حارق تلفوني باتصالاته ومسجاته وقصايده، أكيد اليوم ما بيرقد، بيسهر طول الليل عشان يكلمني أكيد وأكيد وأكيد.... لكن كل أحلامها خابت، يوم جيكت ع تلفونها، وما لقت ولا مس كول واحد من جاسم

    فجر بصدمة: لا مستحيل، أكيد في شيء غلط، يمكن بعده ما طلع من الإمتحان، أووو نسيت جاسم علمي، يعني مخلص قبلي بيومين، عيل غريبة ليش ماتصل علي للحين، ياربي شسالفة، لا يكون صاير معاه شيء، لا بعيد شر، بس أكيد في سبب، يا ربي والله أنا جي بموت
    وتمت فجر على أعصابها وهي تتريا اتصال من جاسم... ومليون فكرة تيبها وتوديها...

    عند بشرى

    بشرى ترمس فيصل بالفون

    بشرى: انزين شو رايك بيوم الخميس؟؟
    فيصل: حبي مب مشكلة أي يوم، المهم أني أجوفج...
    بشرى: خلاص عيل يا عمري، يوم الخميس بجوفك بس اممممم بتكون معاي ربيعتي
    فيصل استانس: منو... فجر؟؟
    بشرى: أكيد فجر، لأن ما في حد غيرها يعرف بالموضوع
    فيصل: بس تظنين ربيعتج ممكن ترضى؟
    بشرى: الصراحة لا، بس أنا ما بقولها أني بظهر عشان أجوفك
    فيصل: عيل شو بتقوليلها؟؟
    بشرى: بقولها أني أبا أشتري هدية حق وحدة من ربيعاتنا عسب ملجتها جريبة، وأباها تسير معاي...
    فيصل: صج أنج داهيه
    بشرى تضحك: لا تنسى إن كيدهن عظيم

    عند حصة

    حصة ترمس أمها
    أم جاسم: الحين شو باجي لج من الأغراض؟؟
    حصة: بس باجي لي أحجز الفستان حق الملجة
    أم جاسم: يا فرحتي بذاك اليوم وأنا أجوفج عروس
    حصة: أماية أنا شوي خايفة
    أم جاسم: من شو فديتج
    حصة: أخاف من حياتي اليديدة
    أم جاسم: فديتج كل بنت لازم تخاف، هالشيء طبيعي...
    حصة: ادعيلي أماية
    أم جاسم: الله يوفقج يا بنيتي وأفرح فيج انتي وكل إخوانج
    حصة: على طاري إخواني، أنا وايد بتوله على جاسم يوم بيسافر برع
    أم جاسم: لا تيبين لي طاري هالموضوع، كل ما أذكره أحس بغصة بداخلي، بس شو أقول عشان مستقبله كل شيء يهون
    حصة: الله يوفقه يارب ويبعد عنه عيال الحرام

    عند عبير

    حبيبتي جوهرتي، يا أجمل من الألماس
    احترت في وصفج يا أغلى النــــــــاس
    انتـي في دنيتي أجمل وأصدق إحساس
    معزتج عنـــــدي على العين والـــراس
    حبــي لج يالغــــــالية بدون مقيــــــاس
    شلون ما أحبــــج وانتي أعز النـــــاس

    ظلت عبير تقرأ كلمات فجر، اللي كانت دوم تكتبها لها، أحيانا على كتب المدرسة، وأحيانا على أوراق الإمتحانات، وكل ما تتذكر الموقف اللي صار بينهم آخر يوم بالامتحانات، وكيف هي صدتها، تكره نفسها أكثر وأكثر...

    عبير: يا ترى ممكن بيوم من الأيام بتسامحني فجر أو لا، آآآآآآخ يا فجر، والله أنج أغلى صديقة عندي، يا ربي ليش أنا مب قادرة أفتك من حبي لأمل، الحب الحقيقي يكون فيه راحة سعادة، لكن أنا ماحس بهالشيء مولية، حب أمل لي ما فيه إلا أنانية وتملك، يا رب عطني القوة عشان أرتاح من هالقيد اللي بداخلي واللي أسميه حب، بس أنا والله أحب أمل، أموت عليها، ماروم أتخيل حياتي من غيرها، لكن خلاص تعبت من هالعذاب، أو بالأحرى كرهت هالحب كرهته

    وتمت عبير تصيح وهي تحضن أحزانها وألمها
    تحضن خسارتها للملجأ اللي كان يحتويها ويفهمها...

    .................................................. .........................

    عند فجر

    فجر يالسة مع ربيعتها بشرى






  5. #25
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    فجر وهي تصيح: بشرى هذا ثالث يوم بعد الإمتحانات وهو للحين ماتصل، تخيلي ثالث يوم...
    بشرى: انتي هدي شوي، والغايب عذره معاه
    فجر: أخاف يكون صاير فيه شيء بس
    بشرى: لا تقولين جي، لأن هالأفكار بتخليج وايد تحاتين
    فجر وصياحها يزيد: عيل شسوي!!!
    بشرى: مليون مرة قلتلج اتصلي عليه وانتي مب راضية
    فجر: قلتلج هالشيء ماقدر عليه، ماعرف أخاف أطيح من عينه
    بشرى: انتي مينونة، الحين لو اتصلتي وتطمنتي عليه، بتطيحين من عينه، صج أن تفكيرج معقد
    فجر: بشورة دخيلج ساعديني
    بشرى: امممم شو رايج أنا أتصل عليه
    فجر: لالا مابا يعرف أنج من صوبي، ولا تنسين أنج قبل اتصلتي عليه
    بشرى: بس أكيد ما سيف الرقم معاه، وبعدين حتى لو كان مسيف الرقم بقوله أني متصلة بالغلط
    فجر ساكتة
    بشرى: اهااا شو قلتي؟؟
    فجر بعد تفكير: اممم خلاص أنا موافقة، بس ماباه يعرف أنج من صوبي مولية

    واتصلت بشرى على جاسم
    جاسم: ألوووو
    بشرى: أخوي هذا رقم حمد
    جاسم: لا إختي انتي غلطانة
    بشرى: السموحة منك أخوي، مع السلامة

    فجر حدها مستغربة: معقولة جاسم رد عادي عالتلفون، عيل ليش للحين ماتصل علي
    بشرى: صراحة معاج حق تستغربين، بس أكيد في سبب، آخر مرة صار بينكم شيء؟؟
    فجر: لا مولية ما صار شيء، كنا نسولف عادي، وهو اللي قالي بعد الإمتحانات سيدة بتصل عليج، غريبة شو اللي صار
    بشرى: الصراحة شيء يحير، بس ماله إلا تفسير واحد
    فجر بلهفة: شووو؟؟
    بشرى: أن جاسم يحاتي النسبة، وما يبا يتصلبج إلا بعد ما تطلع النسبة
    فجر: ما ظن، لأن جاسم ما شاء الله عليه وايد شاطر، كان يرمسني كل يوم بالساعات، ما يحاتي دراسته وايد، لأنه ما شاء الله عليه بالأساس شاطر
    بشرى: الصراحة ما عندي غير هالتفسير
    فجر وهي تصيح: ليش يصير فيني كل هذا يا بشرى، جاسم وماعرف شو سالفته، وعبير مب راضية ترمسني مولية وفي النهاية تباني أنساها
    بشرى بنرفزة: بديت أتضايج يوم ترمسين عن هاي اللي اسمها عبير
    فجر باستغراب: بس عبير ربيعتج، مثل ماهي ربيعتي
    بشرى: كانت ربيعتي، بس اللي تبيعج يا فجر ماباها، وبعدين أنا رابعت عبير لأنها كانت ربيعتج، بس الحين صراحة صارت ترفع لي ضغطي بحركاتها، خاصة بعد سالفة الموبايل هي والجلبة أمل
    فجر: بشرى لا تخليني أندم لأني خبرتج بالسالفة، بس والله لأني كنت محتاجة أرمس، وانتي الوحيدة اللي ممكن تفهمني
    بشرى: بالذمة عبير هاي تستاهل الصداقة، تبيع كل الناس عشان خاطر هالبوية الزفتة أمل
    فجر: الله يسامحها، بس بليز بشورة، أنا مابا علاقتج بعبير تخترب بسبتي أنا، اللي بينج وبين عبير المفروض ما يخترب بسبتي، بليز بشرى عشاني
    بشرى بغير مبالاة: يصير خير، المهم كنت أباج بموضوع
    فجر: خير
    بشرى: اممم تعرفين أن ملجة نورة الأسبوع الياي، وأنا صراحة أبا أشتري لها هدية من المنار وأباج تيين معاي
    فجر: الله يهديج يا بشرى، بالذمة تجوفين مزاجي يسمح أني أظهر بهالفترة
    بشرى: فجور حبيبتي عشان خاطري، مالي حد غيرج شسوي، أماية أربع وعشرين ساعة مشغولة، يعني مع منو بظهر غيرج، وبعدين انتي بعد المفروض تشترين لها هدية
    فجر: مع أن صج مب خاطري أظهر أو أجوف حد، لكن عشانج بظهر
    بشرى: فديتج والله، وتجدمت منها وحضنتها....

    عند شوق

    شوق في بيتها ومعاها ألحان
    ألحان: انزين شو بتسوين الحين؟؟
    شوق: أففف، ماعرف أخاف أتصل عليه ويغير رقمه
    ألحان: أنا عرفت أن ملجة إخته العودة بعد أسبوعين، بس مب متأكدة
    شوق: وكيف عرفتي هالشيء؟؟
    ألحان: بلاج نسيتي أن ربيعتي وعد تعرف بنت خالة حصة
    شوق بتفكير: تعرفين ممكن نستفيد من ربيعتج
    ألحان: لالا ربيعتي مول ما يخصها بسوالف الشباب
    شوق تضحك: خليها عندي دقيقة بس والله أخليها تعرف نص شباب العين
    وشوي ودخل حمد أخو شوق

    حمد: السلام عليكم
    شوق: وعليكم السلام
    ألحان وهي تتصنع الخجل: شحالك حمد
    حمد من غير ما يصد صوبها: تمام وسيدة سار عنهم
    ألحان: أخوج هذا ليش ما يطالعني، انتي ما قلتيلي أنه رح يخطبني بعد ما تطلع النسبة
    شوق بارتباك: اممممم، هالكلام صح، بس انتي تعرفين أخوي وايد يستحي، وشوي وتقولها: يا حظج، بتاخذين واحد ما يطالع غيرج
    ألحان: صراحة أخوج ما في منه
    شوق تضحك: أكيد لأنه أخوي

    عند جاسم

    سعيد: كيف عرفت أن اللي كانت متصلة من طرف فجر؟؟
    جاسم: لأن هالرقم جنه مرعلي، وبعدين بداية الرقم من راس الخيمة
    سعيد: انزين انت بعد اليوم ما بترمس فجر!!...
    جاسم: الموضوع مب جي، فجر إنسانة محترمة وغالية علي، لكن أنا فكرت بالمنطق، أنا بعد جم من شهر بسافر برع وبكمل دراستي، شو ذنب فجر عسبة تترياني خمس أو ست سنوات، ويمكن ترفض كل حد بيتقدم لها بس عشاني أنا، أنا مابا أحس بتأنيب الضمير صوبها...
    سعيد: يا حسافة ما فكرت بهالكلام إلا الحين، ما فكرت بمشاعر هالإنسانة كيف بتكون، ما يات على بالك مولية، الحين بس حسيت بتأنيب الضمير

    جاسم: سعيد بلاك انت، ليش تبا تعذبني، بالذمة وين أحسن لها، أني أكمل معاها وأنا أدري أني مستحيل بيوم أتزوجها، أو أني أودرها الحين وأخليها تجوف مستقبلها مع حد يقدرها ، صحيح أنها بتتعذب، ما أنكر هالشيء، بس تتعذب لها جم من شهر أحسن أن تتعذب العمر كله
    سعيد: الحين ياي حضرتك تقول هالكلام، بعد ما أوهمتها بالأحلام والزواج وشهر العسل، الحين تبا تنهي كل شيء، يعني كنت تلعب عليها

    جاسم: صدقني ما كنت ألعب، فجر كانت عكس شوق تماما، وأنا كنت محتاي أرمس مع حد، عسبة أنسى الهم اللي كان فيني

    سعيد: يعني فجر كانت مثل الدواء، بمجرد ما تعافيت من همك، ودرت هالدواء مولية

    جاسم: سعيد افهمني، أنا خلال الأسبوعين اللي ما رمست فيهم فجر، صحيح أني اشتقت لها وكذا مرة كنت بتصل عليها، لكني مسكت عمري، بس اللي أبا أقوله لك أني يوم حطيت كل تفكيري بدراستي نوعا ما قدرت أشيل تفكير فجر من راسي، ما بجذب عليك وبقولك أني نسيتها، لكن صدقني مع الأيام ودراستي بنسى فجر، وهي بعد رح تنساني مع الأيام، لأن نحن ما طولنا وايد مع بعض، اللهم أربعة أشهرو بس...

    سعيد: يمكن بالنسبة لك أربعة أشهر، بس بالنسبة لها أربع سنوات

    جاسم: تأكد يا سعيد لو ما كنت متأكد أن هالشيء لصالح فجر ولصالحي ما كنت بقدم على هالخطوة

    سعيد: تجرح إنسانة ذنبها الوحيد أنها حبتك، وتقول هالشيء لصالحها، خلك صريح مع نفسك شوي وقول أنك بعد ما سمعت منها كلمة أحبك، وبعد ما طرشت لك صورتها، بديت نوعا ما تمل من هاللعبة، وتبا وحدة نيو عشان تلعب عليها

    جاسم بعصبية: انت شو تتحراني نذل، وإلا قليل أصل، الغلط علي أنا الحمار اللي أسولف معاك
    وشل مسويج سيارته وسار " أحيانا يكن الهرب وسيلة عند بعض الأشخاص لعدم مواجهة أنفسهم بالحقيقة "

    .................................................. ...................

    عند فجر

    فجر برعب : ياربي والله أنها تخوف....
    حطت إيدها ع حلجها من كثر ماهي خايفة
    وشوي وبدت تتجدم منها أكثر وأكثر
    فجر: ماعرف بديت أحس بالخوف، أول مرة أجوف قطوة جي شكلها، حشى عيونها واااااااايد تخوف... يا رب ما تتجدم مني بس
    لكن القطوة تركض وراء فجر من مكان لمكان

    فجر تصارخ بصوت عالي: لالالااااااااااااا، خلاص خوزي عني، لا تجيسيني
    فجأة
    الخدامة: ماما شو فيه؟؟
    فجر وهي تتنهدد وحاطة إيدها ع قلبها وتطالع الخدامة: Where is cat??
    الخدامة: ما في cat الظاهر انت في نوم

    فجر وهي تطالع حوليها، تبا تتأكد أنها كانت راقدة: هيه الحمدالله، ياربي هذا مب حلم، هذا كابوس، وإلا بالذمة في قطوة جي، أنا جني سمعت مرة من نورة أن تفسير القطو في المنام يعني امرأة عدوة، وباستغراب قالت: امرأة عدوة، بس منو تطلع، آآآآخ راسي يعورني من هالحلم

    وسيدة نشت من الرقاد وتيددت وصلت لها ركعتين

    عند عبير

    عبير ترمس أمل
    عبير: دخيلج أمل خليني أرمس فجر ولو شوي
    أمل: جم مرة قلت لج، ماباج ترابعين حراميات
    عبير: حرام عليج يا أمل، أنا في احتمال ماجوف فجر مرة ثانية، لأنج تدرين أن مستحيل أي جامعة تقبلني
    أمل ببرود: وليش إن شاء الله
    عبير: تعرفين أن مستواي وايد ضعيف بالدراسة، حتى ماظن أني بنجح، وفجر بتسير الجامعة إن شاء الله، يعني صعب علي أني بجوفها إلا لو بالصدفة
    أمل بصدمة: شووو، هاي اللوث بتلحقني بعد للجامعة
    عبير: عشان جي قلتلج خليني أرمسها، والله نحن وايد ظلمناها
    أمل وبجدية: مليون مرة أعيد لج نفس الكلام، تبين ترابعين الحرامية، انسي وجود أمل

    وكالعادة بدت عبير بالصياح،" الحب اللي يخالف الفطرة الإنسانية يا عبير، نتيجته كلها أخطاء بأخطاء "

    في المنار مول

    كانت بشرى مع فجر يتمشون عشان يشترون هدية حق نورة بمناسبة ملجتها وفجر هالمرة الأولى اللي بحياتها تغطي قصتها....
    بشرى: شو ناخذها لها؟؟
    فجر: اممم ماعرف، انتي شو رايج؟؟
    وفجأة، تجدم منهم واحد وقال: شحالج بشرى؟؟






  6. #26
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت السادس عشر

    في المنار مول

    كانت بشرى مع فجر يتمشون عشان يشترون هدية حق نورة بمناسبة ملجتها وفجر هالمرة الأولى اللي بحياتها تغطي قصتها....
    بشرى: شو ناخذها لها؟؟
    فجر: اممم ماعرف، انتي شو رايج؟؟
    وفجأة، تجدم منهم واحد وقال: شحالج بشرى؟؟

    بشرى بخجل وتصنع للدهشة: منو فيصل؟؟
    فيصل وعينه على فجر: هيه أنا فيصل بشحمه ولحمه، الصراحة هذا أسعد يوم بحياتي أني جفتج فيه
    بشرى منزلة راسها وساكتة
    فيصل: شو رايكم نسير نطلب لنا شيء ناكله؟؟
    فجر حدها متفاجئة ومصدومة من الموقف
    بشرى وراسها بالأرض: أنا ما عندي مانع
    فيصل وهو يطالع فجر: وربيعتج شو رايها؟؟
    فجر بعصبية وصدت صوب بشرى: أنا خلاص بسير البيت
    بشرى تيودها من إيدها: بلاج فجورة، بناكل لنا شيء وبعدين بنسير، ولا تنسين نحن للحين ما شرينا شيء حق ملجة نورة
    فجر بنرفزة: مابا أشتري شيء، ورجاء بشرى لو ما ييتي معاي الحين بتصل بأخوي وبخليه يشيلني من هني
    فيصل: لالا خلاص ماله داعي كل هذا، وصد صوب بشرى: أهم شيء أني جفتج يا غناتي، تحملوا على أعماركم وصد صوب فجر مرة ثانية: السموحة منج إختي، أنا آسف وسار عنهم

    بشرى تزاعج: انتي عايبنج اللي سويتيه مع الريال؟؟!!!
    فجر بعصبية : ممكن نسير البيت الحين ونتفاهم هناك
    بشرى بعصبية: أوكي...

    عند عبير

    عبير يالسة مع أمل في بيتهم
    أمل بخبث: بس أنا خاطري...
    عبير تقاطعها بعصبية: مب انتي وعدتيني لو ابتعدت عن فجر ما بتيبين لي طاري هالموضوع مولية
    أمل: صح حبي، لكن الوضع الحين تغير
    عبير: شو تقصدين؟؟
    أمل: انتي بعد جم من يوم أكيد تبين تسيرين ملجة نورة، و أكيد بتجوفين هالحيوانة فجر هناك، وأنا الصراحة ما أضمن أنج ما بترمسينها
    عبير: تعالي معاي وتأكدي
    أمل تضحك بصوت عالي: ضحكتيني وظلت تضخك بصوت عالي وبعدين قالت: هذا اللي ناقص أنا أسير ملجة، وملجة منو بعد هاللوث الجلبة نورة
    عبير تزاعج: فجر و بعدتيني عنها ونورة ما تبيني أسير ملجتها، انتي ما تقولين لي شو اللي تبينه مني بالضبط؟؟

    أمل: انتي تعرفين أنا شو اللي أباه منج،... وبصوت أقرب للهمس: بس يوم واحد، ما بتخسرين شيء... " غلطانة يا أمل، لو عبير رضت بهالشيء، بتخسر وايد أشياء وأهمها رضا الله، ومافي خسارة أكبر من خسارة الإنسان لرضا ربه"

    عبير وقفت بعصبية: والله لو شو ما قلتي هالشيء مارح يصير، خلاص كرهتيني بحياتي، حتى ملجة نورة ما بسير، خلاص كافي حرام عليج وسيدة شلت شنطتها وطلعت من عند أمل
    أمل في خاطرها: الظاهر أني بدورعلى وحدة نيو، بدل هاي المينونة...
    .................................................. ...............................

    عند شوق

    بدت الأفكار الشيطانية بمهاجمة شوق بشراسة، وشوق مستانسة بهالأفكار، تتحرى عمرها عبقرية!!!!
    شوق: الناس تضرب عصفورين بحجر واحد، بس أنا غير، بضرب ثلاث عصافير بحجر، بفتك من حشرة ألحان، وبوصل حق الجلبة فجر، وبعرف كل أخبار جاسم وبصوت عالي تضحك: والله أنج داهية يا بنت منصور، وأول خطوة بسويها بتصل بخليفة، وماظن خليفة بيرفض، لأن هالغبي نقطة ضعفه البنات
    وفعلا اتصلت شوق بخليفة
    خليفة في خاطره: أففف هاي شو تبا الحين، يعني الريال ما يباها، شو بالغصب يرمسها؟؟!!، بخليها تولي أحسن شيء
    لكن شوق استمرت تتصل وتتصل، لين ما طفر خليفة و رد
    خليفة بعصبية: انتي شو عندج، كل شوي تتصلين، رقم جاسم وطلعتيه، شو اللي تبينه أكثر عن جي...
    شوق بغرور: عشان تعرف أن أي شيء أباه بوصله
    خليفة بعصبية: سيري لا، الغلط علي أنا اللي رديت عليج
    شوق: جاسم لا تبند
    خليفة: بلاج انتي خبلة، أنا خليفة
    شوق: والله آسفة، بس اسم جاسم دوم على لساني
    خليفة: المهم شو اللي تبينه الحين؟؟
    شوق: أباك بموضوع وايد مهم
    خليفة: أكيد يخص جاسم
    شوق: انت اسمعني بالأول... سكتت شوي وبعدين قالت: انت مالك خاطر ترمس بنت حلوة وجريئة وممكن تظهر معاك متى ما بغيت
    خليفة مستانس: انتي متأكدة أنها ممكن تظهر معاي؟؟
    شوق: مليون بالمية، بس انت قولها أن اسمك حمد وأنك انت أخوي
    خليفة باستغراب: وليش إن شاء الله؟؟
    شوق: البنت تبا ترمس أي واحد،... وبطنازة: أو سوري على فكرة هي مب بنت، لأنها ظهرت قبل مع واحد
    خليفة يضحك: والله هذا عز الطلب
    شوق تضحك: المهم هالبنت مثل ما قلتلك تبا ترمس أي واحد، وأنا قلتلها بخليج ترمسين أخوي وهي راضية، وأخوي اسمه حمد و

    خليفة يقاطعها: خلاص فهمت عليج، بس هي في مرة جافت أخوج؟؟...
    شوق وهي تجذب: لا، ولا يخصها فيه، البنت ما تفرق معاها، بس تبا ترمس وتظهر، على قولتها تبا تعيش
    خليفة: امممم هالبنت مواطنة؟؟
    شوق: هيه مواطنة، وعمرها 18 سنة، يعني قدنا
    خليفة: اممم أنا الصراحة موافق، بس أكيد انتي تبين مقابل على هالخدمة، صح؟؟
    شوق: بالضبط واللي أباه منك مب وايد صعب، أبا أعرف أخبار جاسم أول بأول، كل مكان بيظهر له أبا أعرفه، وبعد أبا رقم البنت اللي يرمسها...
    خليفة: جوفي أنا مستعد أساعدج بالطلب الأولي وأييب لج كل أخبار جاسم، لكن سمحيلي بالثانية
    شوق بضيج: ليــــــش؟؟!!!
    خليفة: اللي ترمسين عنها ممكن تصير حرمة جاسم، مب متأكد، بس في احتمال، ومهما يكون أنا مستحيل أبيع ولد عمي
    شوق: أنا بسويلك كل شيء تباه، وبدل البنت مستعدة أييب لك مليون وحدة

    " صرنا بزمن البنات فيه يبيعون أعراض بعض"

    خليفة: السموحة منج شوق، ماقدر أساعدج بالموضوع الثاني
    شوق: انزين قولي شو تعرف عن هاي اللي اسمها فجر؟؟
    خليفة باستغراب: وكيف عرفتي أن اسمها فجر؟؟
    شوق: مب مهم كيف، المهم قولي شو تعرف عنها
    خليفة: مب وايد، مثل ما قلتي اسمها فجر، ومن راس الخيمة ونفس الشيء بعد ثانوية عامة
    شوق: حلوة؟؟
    خليفة يضحك: ولا مرة جفتها
    شوق: انزين جاسم شو يقول عنها حلوة؟؟
    خليفة: ولا حتى جاسم، ولا مرة جافها
    شوق باستغراب: معقولة؟؟
    خليفة: والله هذا اللي فهمته من جاسم
    شوق: الظاهر هالبنت مجرد محطة بيوقف عليها جاسم، وبعدين بيطبها...
    خليفة: ما علينا ممكن تعطيني رقم البنت اللي تبا ترمسني...
    شوق: بعطيك الرقم بس لا تتصل عليها، إلا لما هي تتصل
    خليفة: ولو ماتصلت حضرة ملكة الجمال
    شوق تضحك: صدقني اليوم أو باجر بتجوفها تتصل
    خليفة: انزين شو اسمها؟؟
    شوق: ألحان!!!

    عند بشرى

    فجر عند بشرى في بيتهم
    فجر وهي معصبة: انتي ليش ما قلتيلي من قبل، أنج سايرة تواعدين فيصل، حسستيني أني مثل الأطرش بالزفة، سايرة على نياتي ومادري عن شيء؟؟!!!
    بشرى بارتباك: اممم صدقيني ما كنت مواعدة حد، الموضوع كله صار صدفة...
    فجر: لا والله، عيل بالذمة كيف عرف شكلج؟؟
    بشرى: الصراحة أنا كنت مطرشة له صورتي من فترة، وما حبيت أخبرج، عشان ما تزعلين مني، وبعدين فيصل أربع وعشرين ساعة مطيح بالمنار، عشان جي أول ما جافني ياه وسلم علي
    فجر ساكتة

    بشرى: غريبة توقعتج بتتضايجين يوم تعرفين أني أنا مطرشة له صورتي
    فجر بحزن: حتى أنا!!!

    بشرى بصدمة: تقصدين أنج انتي طرشتي صورتج حق جاسم؟؟
    فجر وهي تصيح: كان غصبا عني، والله غصبا عني، كسر خاطري يومها، فاضطريت أني أطرش له صورتي، وكان آخر يوم رمسته فيه... سكتت شوي وبعدين قالت: معقولة طحت من عيون جاسم يوم طرشت له صورتي، أو يمكن صورتي ما عيبته عشان جي ماتصل علي حتى الحين

    بشرى: يا مينونة لا هذا ولا ذاك، يعني هو اللي طلب منج تطرشين له صورتج، فكيف بتطيحين من عينه؟؟، وبعدين انتي ما شاء الله عليج حلوة، كيف يعني ما عيبتيه...
    فجر تصيح: عيل ليش ماتصل فيني للحين؟؟، والله أحس عمري بموت يا بشرى، جاسم هو اللي أعطاني الأمل بعد ما فقدته، هو اللي خلى لحياتي طعم بعد وفاة يدي، هو كان كل شيء بحياتي، صحيح أني ما رمسته فترة طويله، بس أحبه والله أحبه يا بشرى...

    شاعرنا فزاع بشعره قال حد منكم حب في ثلاث أيام
    أرد وأقول أنا حبيت في ساعة ومدري شو الأسباب
    حبيتك بوفاء وعشقتك بجنون ولا حتى في الأحـــلام
    حبيتك حب الأم وهي تحضن رضيعها ساعة الإنجاب

    بشرى: حبيبتي عشان خاطري لا تصيحين، وبعدين لا تنسين يا حلوة باجر عيد ميلادج، وانتي للحين ما سويتي شيء حق الحفلة...
    فجر بعدم مبالاة: والله، باجرعيد ميلادي، تصدقين أني ناسية
    بشرى تضحك: فديتج لو انتي تنسين أنا مستحيل أنسى، المهم بتعزمين منو على الحفلة؟؟
    فجر بحزن: بس أنا ما بسوي حفلة ولا يهمني هالعيد الميلاد
    بشرى باستغراب: انتي ترمسين جد، كل هذا عشان جاسم للحين ماتصل فيج!!!
    فجر: بشرى افهميني، منو بالذمة رح ييي الحفلة، عبير ما ترمسني، ونورة مشغولة بالتجهيز لملجتها، حتى لو ما كانت عندها ملجة مستحيل تيي، لأنج مثل تدرين هي ما تحب هالسوالف، وباجي البنات الكل يحاتي النسبة ويالس على أعصابه، يعني ما حد متفيج لي ... سكتت شوي وبعدين قالت: هذا أول عيد ميلاد يمر علي من غير يدي الله يرحمه، عسبة جي يمكن مب حاسة فيه...
    بشرى: أنا متأكدة لو كنتي ترمسين جاسم مثل أول، كنتي بتسوين الحفلة وبتستانسين
    فجر: خلاص يا بشرى سكري ع الموضوع، أنا بسير بيتنا الحين
    بشرى: ليش تو الناس
    فجر: لا ماقدر أطول أكثر عن جي
    بشرى: منو بيوصلج؟؟
    فجر: الحين بتصل على أخوي خالد
    بشرى: تحملي على عمرج أوكي
    فجر: إن شاء الله وانتي بعد
    بعد ما سارت فجر بيتهم
    بشرى في خاطرها: والله طلعتي مب هينة يا فجور، من وراي تطرشين صور، الصراحة ما توقعت الأمور تتطور جي...
    .................................................. .........................

    عند شوق

    شوق طالعة من غرفتها ولابسة عباتها
    حمد أخوها: على وين إن شاء الله؟؟
    شوق: هلا حمد، أنا بسير عند ربيعتي ألحان، يحليلها شوي تعبانة...
    حمد: الله يشافيها، بس تعرفين ربيعتج هاي مول مارتاح لها
    شوق تضحك
    شوق: حمد قبل ما أنسى، أنا ودي أفتح ملف
    حمد: عشان السواقة
    شوق: هيه
    حمد: انتي كملتي 18 سنة؟؟
    شوق تضحك: هيه من زمان
    حمد: خلاص عيل، خلي النسبة تطلع وأنا بقنع الوالد أن يفتح لج الملف
    شوق: مشكور أخوي، بس أنا ضامنة موافقة الوالد، كنت أحاتي بس موافقتك انت
    حمد: أكيـــــد بوافق، أهم شيء عندي أنج تكوني مستانسة، وأحلى يوم بحياتي يا شوق يوم بجوفج عروس وحذالج ريلج

    شوق وبدت تحس بغصة بداخلها، لكنها تصنعت الإبتسامة وظهرت

    شوق في السيارة، طبعا الدريول هو اللي كان موصلها
    شوق في خاطرها: تبا تجوفني عروس يا أخوي، اااآخ بس يا حمد، لو تعرف باللي فيني..... وشوي وجنها تذكرت ألحان: سوري يا ألحان، أنا ماودي أضرج، لكن عشان جاسم بسوي أي شيء، وهاي الدنيا الفوز للأقوى...
    الدريول: ماما هذا بيت صديق مال انت
    شوق توها طلعت من سرحانها: أوكي، تعال بعد ساعة
    الدريول: أوكي ماما

    نزلت شوق من السيارة وسارت حق ألحان
    بعد السلام والسوالف
    شوق: شو رايج؟؟؟
    ألحان مستانسة: ماصدق، يعني أخوج بروحه قال يبا رقمي...؟؟
    شوق: هيه بلاج، خليج ثجيلة شوي
    ألحان: غريبة، ما توقعت أخوج بيطلب رقمي
    شوق: هو صراحة يبا يتعرف عليج أكثر وأكثر وبعدين يخطبج
    ألحان: يا سلام، حدي مستانسة يا شوق والله تستاهلين بوسة
    شوق تضحك: والله أنج هبلة وبجدية قالت: عاد لا تكوني خفيفة على أخوي، يعني لو قالج يبا يجوفج لا توافقين بسرعة، تريي أربع خمس أشهر، عشان يعرف أنج مب مثل بنات هاليومين
    ألحان: ليش ...هو بيخطبني بعد أربع أو خمس أشهر؟؟
    شوق بارتباك: مب هذا القصد، بس انتي تعرفين، أخوي يالس يتريا البيت، والبيت بعده ما خلص
    ألحان: أي بيت هذا اللي ترمسين عنه، وانتوا ما شاء الله الفلة اللي تعيشون فيها تكفي زوجته وعياله وعيال عياله
    شوق: بلاج اذكري ربج، وبهدوء: افهميني يا ألحان، أخوي مقدم على بيت من الحكومة، هو يبا يحس بالإستقلالية في بيته، بس عشان جي، وإلا انتي تبين أمي بعدين تتحكم فيكم عالطالعة والنازلة
    ألحان وجنها اقتنعت: صح كلامج، مع أن كان خاطري أنا وانتي نعيش بنفس البيت
    شوق تضحك: هالشيء بيصير يوم بندش الجامعة، بنكون بنفس الغرفة
    ألحان: لا تذكريني بروحي زايغة من النتايج...
    شوق ما تحب ترمس عن المدرسة والامتحانات، عسبة جي سيدة غيرت الموضوع
    شوق: قبل ما أنسى أبا أقولج شيء
    ألحان: شو...
    شوق: يوم تيين بيتنا، لا تتضايجين من أخوي لو صدج، ترى هو عالطبيعة يستحي وايد، بس ع التلفون عادي بيسولف معاج
    ألحان: أخاف يا شوق أنج انتي اللي أقنعتيه ياخذ رقمي وإلا هو ماله خاطر فيني مولية
    شوق: يا هبلة، هو يحبج بس يستحي يصارحج، وعلى فكرة هو اللي قالي سيري حق ربيعتج ألحان، لأنها من زمان ما صارت تيي البيت
    ألحان: شو قلتي ، حمد يحبني؟؟
    شوق بعدم مبالاة: هيه يحبج، المهم خذي هالرقم واتصلي عليه، ومثل ما قلتلج خلج ثجيلة عليه شوي
    ألحان وهي حدها طايرة من الفرح: فديتج شوق، مشكورة يا أحلى صديقة بهالكون، وأخيرا بديت أحس بالأمل بعد سالفة الحقير سليمان...
    شوق في خاطرها: آسفة يا ألحان، ما كان ودي أسوي هالشيء، بس مستحيل أخلي أخوي ياخذ وحدة شراتج

    في اليوم الثاني

    كان عيد ميلاد فجر الثامن عشر، طبعا الوحيدة اللي اتصلت فيها وباركت لها، كانت بس بشرى...
    فجر وهي تحضن روميتو وتصيح: هذا أول عيد ميلاد ماحس فيه مولية، بالعادة كل سنة حفلة وضحك وناسة،اااآخ يا يدي والله أني وايد محتاية لك وايد، وينك عن دنيتي اليوم، وانتي يا عبير معقولة نسيتي هاليوم، كنتي أول وحدة تتصلين علي، حتى من قبل ما تدق الساعة 12 وتباركين لي، ليش بس تغيرتي علي، كيف هانت عليج العشرة، وانت يا جاسم، قلتلي قبل أنك بتكتب لي قصيدة بهاليوم، والحين مافتكرت فيني ولا بمسج... الظاهر خلاص انكتب علي العذاب طول العمر


    أما عبير وضعها ما كان أحسن عن فجر، كانت طول الوقت تحس بتأنيب الضمير صوب فجر، وكل شوي تسترجع ذكرياتها مع فجر وتصيح، حتى الدموع ملت منها


    عبير في خاطرها: صدقيني يا فجر ودي أتصل عليج وأبارك لج بعيد ميلادج، ودي أقولج كل عام وانتي بخير يا أغلى صديقة بهالكون، لكن أمل لو درت والله بتودرني، صحيح أني أعزج وايد يا فجر، لكن ماعرف ماقدر أعيش من غير أمل، والله بديت أشك أن أمل مسوية لي سحر، وايد أحبج يا أمل، بس ااااخ يا أمل لو تحسين بالحزن اللي أنا أحس فيه... بس كيف ممكن تحسين يا أمل وانتي ما تربيتي مع أم...

    .................................................. ..............................

    في حفلة ملجة نورة

    طبعا نورة كانت هي قمر الحفل، كانت ما شاء الله عليها وايد حلوة، خاصة مع الميكب والفستان السماوي... فجر وبشرى وجم من وحدة من ربيعات نورة كانوا موجودين، خاصة أن الحفلة كانت نوعا ما عائلية وحق المقربات بس...
    فجر بدت تسرح بعالم الخيال، وتتخيل عمرها بمكان نورة وحذالها جاسم

    " جاسم: فديتج يا أحلى عروس، ما تتخيلين شكثر ترييت هاليوم؟؟
    فجر منزلة راسها ومستحية
    جاسم يرفع لها راسها: أحبج
    فجر: وأنا بعد
    جاسم: أوعدج وعد أني بسعدج طول العمر، ربي لا يحرمني منج يالغالية
    فجر: ولا يحرمني منك، صدقني عمري ما بزعلك"

    بشرى: فجر وين سرتي؟؟
    فجر انتبهت للواقع
    بشرى: بلاج؟؟
    فجر وهي تمسح دمعة خذلتها: لا ما شيء
    بشرى: تفكرين بجاسم؟؟
    فجر: دخيلج غيري الموضوع
    بشرى: أوكي، خلينا الحين نسير نسلم على نورة
    فجر: أوكي






  7. #27
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    بعد مرو فترة

    عبير تعبت عليهم وايد، ودوها المستشفى، طبعا آلام الكلى بدت تزيد عليها وايد، والدكتور قال حق أهلها أنها المفروض تظل معاهم فترة معية تحت الملاحظة، لأن الإلتهابات صارت وايد حادة، وبهالفترة ما حد زارها غير نورة وطبعا أهلها، أما بالنسبة لأمل فهي سارت لها يوم واحد وظلت معاها أقل من عشر دقايق...

    عبير بصوت تعبان: جفتي يا نورة، ما حد من البنات افتكر فيني وزارني
    نورة: حبيبتي لا تقولين أي شيء، فكري بس بصحتج، الدكتور قال أن الحالة النفسية لها دور بزيادة الآلام عليج...
    عبير: انتي تزوريني بس عشان تكسبين فيني أجر، صح؟؟ مب عشاني أنا
    نورة باستغراب: انتي ليش تقولين جي؟؟
    عبير: أنا ما ييت ملجتج، ولا أتصل عليج وايد، أنا بالأساس مب وايد معاج، ومع هذا كل شوي تزوريني
    نورة: جوفي يالغالية، الإنسان ممكن يكسب الأجر بمليون طريقة، مب بس عن طريق زيارة المريض، ولو ما كنتي غالية علي، كنت بزورج يوم واحد وبعدين بطمن عليج بالفون، بس صدقيني انتي ربيعتي وغالية علي، ولا تنسين أن نحن كنا وايد مع بعض أيام الإبتدائي، وكافي أن نحن درسنا 12 سنة بنفس المدارس...
    عبير وهي تصيح: عيل ليش الكل تخلى عني، ليــــــش.؟؟

    " تسألين ليش تخلوا عنج يا عبير، مب انتي اللي بديتي وتخليتي عن أقرب صديقة لج"

    نورة: لو تقصدين فجر، فهي ما تعرف أنج مريضة، وأنا متأكدة من هالشيء، اممم شو رايج أتصل عليها؟؟
    عبير: تتصلين بفجر؟؟
    نورة: هيه أتصل على فجر، وتأكدي يا عبير أنها بمجرد ما تسمع الخبر بتيي لج ركض
    عبيرفي خاطرها: ذاك أول يا نورة، بعد اللي سويته بفجر، مستحيل حتى تتذكرني بتلفون
    نورة: شو قلتي أتصل عليها؟؟
    عبير: لا
    نورة: ليش انزين؟؟
    عبير: أنا جي عندي أمل أن فجر ممكن تيي تزورني، لكن لو انتي اتصلتي عليها، فأنا بفقد الأمل يوم بسمع أنها ما تبا تجوفني
    نورة: انتي خاطرج تجوفينها
    عبير وهي تصيح: وايد وايد يا نورة

    نورة في خاطرها: ماله داعي أسمع رمسة عبير، أحسن شيء أتصل بفجر من غير ما أقول حق عبير، يا ليت بس لو يتصالحون يا ليت، حرام صداقة مثل صداقتهم القوية تنتهي بهالسرعة
    نورة: عبير أنا شوي بسير الحمام " الله يعزكم"
    عبير: أوكي

    وظهرت نورة برع الغرفة واتصلت على فجر وخبرتها كل شيء عن عبير
    فجر وهي تصيح: حرام عليج يا نورة ليش ما خبرتيني من قبل
    نورة: الصراحة عبير كانت خايفة أنج ما تيين عسبة جي ما كانت تبا تفقد الأمل بييتج
    فجر: ومن متى وهي بالمستشفى؟؟
    نورة: من ثلاث أيام تقريبا
    فجر: الله يسامحج يا نورة، من ثلاث أيام والحين ياية تخبريني
    نورة: سمحيلي والله، بس أنا خفت أخبرج وتزعل مني عبير
    فجر: الحين بتصل مع بشرى وبيي إن شاء الله
    نورة: أوكي، الله يحفظج

    واتصلت فجر على بشرى

    فجر: دخيلج بشورة خلينا نسير لها
    بشرى: تبين تسيرين سيري لها بروحج، أنا مالي خاطر أجوفها...


    فجر: بشورة بليز عشان خاطري
    بشرى بعصبية: انتي شو ما عندج كرامة، كل شيء سوته فيج عبير وتبين تسيرين لها بعد
    فجر معصبة: شو كرامة ما كرامة، رسولنا وصانا بزيارة المريض، فكيف لو كان هالمريض شخص غالي علي، بشور ترى عبير مو بس ربيعتي، عبير ربيعتي وإختي وتوأمي، مستحيل أدري أنها بهالحالة وماسير لها
    بشرى وشوي بدت تحس بالغيرة: قلتلج تبين تسيرين سيري لها بروحج، أما أنا مابا
    فجر: الخلاف كان بيني وبين عبير، انتي ليش ما تبين تسيرين لها، شو ما عندج إحساس مولية
    بشرى باستغراب: فجر!!
    فجر وهي تصيح: خلاص يا بشرى، كيفج لا تسيرين
    بشرى: خلاص فجور لا تصيحين، أنا بسير معاج، بس صدقيني كنت خايفة عليج أنج تجوفين أمل هناك وتعق عليج جم من كلمة
    فجر: لا عادي مب مشكلة، كل شيء عشان عبير يهون، الحين أنا بمر عليج وبنسير مع بعض
    بشرى بضيج: أوكي

    فجر طول الوقت في السيارة وهي تفكر بصديقة عمرها عبير، ويالسة تدعي لها من خاطرها أن الله يشافيها، أما بالنسبة لبشرى أبد كانت مب مهتمة، حتى أنها حاطة فل ميكب وهي سايرة حق عبير

    في المستشفى
    فجر جافت نورة
    فجر وهي تصيح: وين عبير؟؟
    نورة وهي تأشر بإيدها: بهاي الغرفة اللي حذالج






  8. #28
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    رد: روآيــة × سـآمحنـي لـآني آحبـك × كـآملـة

    " سامحني لأني أحبك "

    البارت الثامن عشر

    وبعد تفكير قررت أنها تطرش له مسج تهنيه في على نجاحه

    " مبــــــــــروك على النجاح"

    جاسم بصدمة: فجر؟؟، معقولة فجر مطرشة لي هالمسج، أحسن شيء أتصل عليها...
    واتصل جاسم على فجر
    فجر يوم جافت رقم جاسم، نست عمرها ونست الموقف الصعب اللي صار لها مع أبوها
    فجر: ألو

    جاسم بصوت جاف: هلا فجر
    فجر استغربت من نبرة صوته، لكنها تجاهلت هالشيء
    فجر: مبروك
    جاسم: الله يبارك فيج
    فجر: جم نسبتك؟؟؟
    جاسم: 95% وانتي؟؟
    فجر: 96%
    جاسم: مبروك
    فجر: الله يبارك فيك
    بعد لحظة سكوت
    فجر وهي تحس بالغصة: انت قلت لي أنك بتتصل علي يوم بتخلص الإمتحانات، لكنك ماتصلت علي مول، خير صار فيك شيء؟؟
    جاسم بأسلوب جاف: لا، المهم بخليج الحين فجر
    فجر بصدمة: شو
    جاسم: برمسج بعدين، يلا باي
    وبند جاسم من عند فجر

    فجر ظلت مصدومة والتلفون بإيدها، وكل شوي تجيك مليون مرة ع الرقم، لأنها مول مب قادرة تصدق أن هذا جاسم نفسه الأولي، جاسم اللي كان يشتاق لها كل بكل لحظة و كل دقيقة، اللي كان مستحيل يخليها تبند إلا بعد ما يرمسها ساعة تقريبا أو أكثر، اللي مستحيل تخلى مكالماته من كلمة الغالية أو حبيبتي، شو اللي خلاه فجأة يتغير، ويرمسها بهالأسلوب، معقولة من زمان ما رمس معاها والحين يوم رمسته جي يرمس!!!!، بهالأسلوب، عيل وين لهفته عليها وين الشوق، مستحيل هذا يكون جاسم، جاسم مب جي، هالأفكار اللي كانت تسيطر على بنت ال18 ربيعا....

    عند بو سيف

    بو سيف يالس في بيت إخته دانة

    دانة تنازع ولدها الياهل: خلاص مروان سير العب برع، ما تجوفني أرمس مع خالك
    مروان: انزين ماما، أنا بلعب مع عويش برع
    وظهر ولدها مروان
    بو سيف: يحليله الله يحفظه
    دانة: آمين، المهم قولي انت شو فيك اليوم، ليش أحسك متضايج، صار شيء بخصوص...
    بو سيف يقاطعها: لا تيبين لي طاري هالموضوع، ماحب أفكر فيه
    دانة قامت من مكانها: بسير أييب لك ماي، انت مبين عليك وايد تعبان
    بو سيف: لا يلسي أبا أقولج شيء
    دانة وهي تيلس: آمر ياخوي
    بو سيف: فجر!!!
    دانة بخوف: بلاها؟؟
    بو سيف: لو صار فيني شيء ما وصيج عليها
    دانة وعينها تدمع: بسم الله عليك أخوي، لا تقول جي
    بو سيف بحزن: والله ماعرف شو أسويلها عشان ترضى، هالبنت مول ما تدانيني يادانة، ما ودي أسافر وهي شايلة بخاطرها مني
    دانة: ولا يهمك ياخوي أنا برمسها لك يوم بتيي الحفلة
    بو سيف يضحك بحزن: وين تيي انتي الثانية، فجر ما بتيي الحفلة..
    دانة: ليش صاير شيء؟؟
    بو سيف: يعني انتي ما تعرفينها، من يوم وفاة أمها ما دشت هالبيت إلا مرة وحدة بس، اللي هي بعزاء أبوي
    دانة: ما عليه ياخوي هونها وتهون
    بو سيف: أنا بس أبا أعرف أمها شو قالت لها قبل وفاتها
    دانة: شو قصدك؟؟
    بوسيف: مادري، بس اللي فهمته من فجر أنها تتحرى أني أنا اللي ذبحت أمها وإختها ضحى، ماعرف من وين يابت هالرمسة!!!
    دانة بصدمة: انت شو يالس تقول؟؟
    بو سيف: مب متأكد، بس جني هذا اللي فهمته منها
    دانة: حسبي الله عليج يا شمسة " أم فجر"، جانج خربتي عقل البنية
    بو سيف: اذكري الله يا دانة، ولا تنسين الميت ما يجوز عليه غير الرحمة
    دانة: الله يرحمها، وبعد ما تنهدت قالت: المهم انت شو ناوي تسوي الحين مع فجر؟؟
    بو سيف: بحاول أرمسها يوم تكون هادية، مع أنها ما تتقبل مني أي شيء مولية
    دانة: إن شاء الله كل شيء يصير زين، لا تحاتي ياخوي

    .................................................. ......................

    عند جاسم

    جاسم يفكر بفجر وبصوتها وسوالفها وكل شوي ويطالع صورتها
    جاسم في خاطره: صوتج عذاب يا فجر، لكن أنا متأكد أنج مع الأيان بتنسيني، اعذريني يا فجر، والله لو كنتي صايعة كنت ممكن أرمسج وأجذب عليج، لكن حرام أضر وحدة محترمة، ذنبها الوحيد أنها حبتني بصدق وبصوت من داخله يقوله: أي محترمة وهي ترمسك؟؟

    جاسم: بس هي تحبني وأكيد عشان جي رمستني، وأنا متأكد أني أنا أول واحد بحياتها ترمسه، الله يهنيج يا فجر ويرزقج بواحد يقدرج و يسعدج، أما أنا بحاول أني أنساج، بس كيف أنساج وصورتج محفورة بقلبي قبل الموبايل، أنا ماعرف ليش كل ما أيي أمسحها قلبي ما يطاوعني...

    عند بشرى

    بشرى تقفل باب غرفتها وتتصل على فيصل
    وطبعا بعد السلام السوالف
    فيصل: مبروك والله تستاهلين
    بشرى: يعني عايبتك نسبتي؟؟
    فيصل: هيه، ستة وسبعين وايد اوكي، إلا بغيت أتخبرج ربيعتج فجر جم يابت؟؟
    بشرى: فجورة ما شاء الله عليها شاطرة، نسبتها 96%
    فيصل: ما شاء الله، هيه هذي النسبة اللي تشرف
    بشرى بغيرة: شو تقصد؟؟
    فيصل: صراحة نسبة فجر ترفع الراس، إلا صج شخبارها مع حبيبها؟؟
    بشرى وبدت الغيرة تاكلها شوي: انت ما تحس أنك صرت وايد تسأل عن فجر؟؟!!
    فيصل: هيه وشفيها؟؟ وبطنازة قال: يمكن تمل من حبيبها وتيي عندي
    بشرى بصدمة: شو
    فيصل: بلاج يالس أسولف معاج أنا...
    بشرى ساكتة
    فيصل: حبيبتي أبا أجوفج
    بشرى: حبيبي حاليا مول ماقدر، لا تنسى أن اليوم بعدها طالعة النسبة، يعني وايد حريم عندنا في البيت، وأماية ملزمة علي أني أظل في البيت...
    فيصل: انزين شو رايج على نهاية الأسبوع؟؟
    بشرى: ماعرف بجوف
    فيصل: بتيبين معاج فجر صح؟؟
    بشرى بعصبية: وانت بعدين معاك كل شوي فجر وفجر، حتى ذاك اليوم بالمول، ما نزلت عيونك من عليها...
    فيصل يتصنع البراءة: أنا؟؟!!
    بشرى بنرفزة: قولي انت مواعد فجر وإلا مواعدني أنا؟؟
    فيصل: يعني أنا شو ذنبي لو ربيعتج أحلى عنج
    بشرى وهي خلاص بتصيح: شو
    فيصل: انتي بلاج، أنا بس يالس أسولف معاج وبصوت رومانسي قال: أبا أجوف غيرتج، أبا أحس بهالغيرة حبيبتي
    بشرى وهي تصيح: خلاص انت ما صرت تحبني
    فيصل: أفا يا قلبي، لا تقولين جي، انتي الحب كله، بس أحب أغايظج أحيانا عشان تغارين
    بشرى: بس عشان جي
    فيصل: وغلاتج عندي يا بشورتي بس عشان جي
    بشرى: أنا وايد أحبك
    فيصل في خاطره: أفف، كل بنت أرمسها، تقولي هالكلمة، خاطري أسمعها على لسان فجر..
    فيصل: وأنا أموت فيج يا عمري...

    عند عبير

    عبير في المستشفى نفسيتها وايد وايد تعبانة، من النتيجة والمرض وإهمال أمل لها...الله يعينها بس

    عبير في خاطرها: شوالسالفة هاي عاشر مرة أتصل على أمل وما ترد علي، معقولة تجوف رقمي ومسوية لي طاف، مستحيل أمل تحبني، شو تحبني إلا تموت فيني، أويييييييه معقولة تكون عرفت شيء عن يية فجر للمستشفى، حتى لو عرفت أنا خلاص مستحيل أودر فجر مرة ثانية، فجر ع الأقل تسأل عني مب شرات أمل، ما صارت تتصل فيني خير شر....

    عند فجر

    آه، كم أتألم
    والآه في قلبي تتحكم
    والقلب من الألم يتقطع
    آه، كم أتألم
    ماذا عسى قلبي أن يفعل
    وهو عن حبيبي لا يعلم
    فقد رحل ولم يرجع
    أفليس من حق قلبي أن يتألم؟؟

    فجر منهارة نفسيا، الحزن بداخلها صار كبير، خاصة بعد أسلوب جاسم الجاف معاها، حطت راسها ع المخدة تحاول ترقد، لكن النوم يجافيها، فقررت أنها تطرش له مسج

    " وعدتني أنك ما بتجرحني، لكن أسلوبك اليوم مزق لي فوادي، ما تخيلت بيوم أنك تكون سبب عذابي"

    جاسم بمجرد ما جاف المسج، بدأ يسترجع ذكرياته مع فجر
    جاسم في خاطره: ليـــــش يا فجر، تبين تعذبيني وتعذبين عمرج معاي، كل ما أحاول أنساج إلا ما تذكريني فيج، وما قاوم رغبته بالإتصال فيها

    فجر صاحت يوم جافت رقمه، ويوم هديت شوي ردت عليه
    فجر بصوت حزين: ألو
    جاسم: هلا فجر
    فجر ساكتة بس تصيح
    جاسم: شو سالفة هالمسج؟؟

    فجر في خاطرها: الله على أيام أول، يوم كنت أصيح كان قلبه يتقطع علي، أما الحين ولا شعرة من راسه تتحرك...

    فجر وهي ترمس بحزن: انت شو رايك؟؟
    جاسم: تدرين أني كنت متعمد أرمسج بأسلوب جاف..!!!
    فجر بصدمة: ليـــــــش؟؟
    جاسم: أحسن حل لنا أن نفترق عن بعض، صدقيني هالشيء عشاني وعشانج انتي بعد
    فجر ساكتة بس تصيح بصوت خفيف
    جاسم: فجر أنا بكمل دراستي برع الإمارات، وانتي ما شاء الله عليج بنت حلوة ومحترمة، يعني أكيد بتحصلين واحد أحسن عني، صدقيني في وايدين أحسن عني ويستاهلونج يا فجر

    فجر وهي تزاعج: هذيلا انتوا يالشباب، بعد ما تملون من البنت تقولون لها بتحصلين واحد أحسن عنا، ليش ما فكرت بهالرمسة يوم كنت تقول أنك تحبني، يوم زرعت بداخلي أحلام، وبصوت عالي قالت: أقصد أوهام، فجر ما قدرت تكمل الرمسة من الصياح
    جاسم يحاول يبرر الموقف: أنا كنت أحبج بس انتي اللي ما قدرتي هالحب
    فجر وهي تصيح: الحين أنا اللي ما قدرته
    جاسم: هيه انتي، ما حافظتي على هالحب، كلمة أحبك يبالج سنة لين ما تطلع من حلجج، ما تعرفين حق سوالف الرومانسة والدلع، ولا يوم افتكرتي تتصلين علي أو تسألين عني، كل شيء تستحين منه...
    فجر: بالذمة شو تتريا من وحدة أول مرة بحياتها ترمس واحد، وبصوت حزين قالت: جاسم انت تعرف أني أنا ماعندي خبرة بهالسوالف
    جاسم: ولأني أنا أول واحد رمستيه فشيء طبيعي أنج رح تتعلقين فيني، بس صدقيني مع مرورالأيام بتنسين كل شيء
    فجر وهي تصيح: بنسى، انت تظن أن كلمة النسيان سهلة وبصوت فيه غصة: يا حسافة كلكم نفس الشيء، بمجرد ما تملون من البنت تسيرون تدورون على غيرها، صدق يا خسارة
    جاسم: الموضوع مب جي يا فجر، لكن أنا واحد وراي دراسة ومستقبل، مابا أحس بتأنيب الضميرصوبج، أنا متأكد الحين لو أي واحد بيتقدم لج رح ترفضينه وهذا كله رح يكون بسبتي أنا..
    فجر وهي تحاول تتصنع القوة: خلاص يا جاسم، لا تقول أكثر عن جي، كل شيء فهمته، ممكن أبند الحين؟؟
    جاسم: لا تزعلين يا فجر، والله أنج غالية
    فجر تضحك من غير نفس: هيه أدري أني وايد غالية عليك
    جاسم: تحملي على عمرج
    فجر: باي وسيدة بندت الخط، وصاحت من خاطرها، حست عمرها أنها كانت وايد غبية يوم فكرت تحب جاسم..

    بدت فجر تسترجع ذكرياتها بالتفصيل مع جاسم، وكيف أنه كان مستعد يسوي أي شيء بس عشان ترمسه، وفي الأخير جرحها بالصميم، اكتشفت فجر بالأخير أن عالم الحب ما يفوز فيه إلا المنعدم المشاعر، وأن الحب صارت كلمة على كل لسان، وأن البنت يوم تدخل هالعالم بالغلط، يكون دربها مفروش بكل أنواع الورد، لكن يوم تظهر منه غصبا عنها بتتحمل وخز الشوك، هذا هو قانون الحب اللي يكون عن طريق الخطأ...

    فجر: سامحني يا جاسم، سامحني لأني أحبك، ماكنت أدري أن مافي شيء اسمه حب بهالزمن

    سامحني من أعماق جذور قلبك
    وارفع راية استسلامي لحبك
    وانسى زلات طيبتي وافتخر بصدك
    لكن تذكر أن عمري ما خنتك
    سامحنــــي
    كنت كل ما تغمد سيوفك بروحي وتجرح
    قلبي يبادر بطبع أختام السماح
    بليا تقديم برهان رسمي أو اعتذار
    كنت أحترق لأجل أشعل بقلبك الأفراح
    حتى لو على حساب بتر مشاعري وإعلانها الاحتضار
    سامحني لأني رضيت بالهوان والذل
    رضيت ألعب دور ماله ظل
    رضيت على دموعي بالانسياب
    وعلى خافقي بالتمزق والعذاب...

    وطبعا بوقت مثل هذا ما كان عندها حد يسمعها غير بشرى فعشان جي اتصلت عليها وهي منهارة من الصياح
    بشرى: زيغتيني فجورة بلاج؟؟
    فجر بصوت متقطع: جاسم، جاسم يا بشرى
    بشرى: بلاه؟؟
    فجر: ودرني ، خلاص ما يباني
    بشرى: ليـــــــش؟؟

    طلب مني أنساه وأنسى الماضي
    والله طلبه هذا ما خطر على بالي
    كيف تقدر النفس تنسى هوى الروح
    كيف يقدر الطير بيوم ينسى عشه المحبوب
    بطلبك هذا تبي تلغي حياتي من الوجود
    وتخلي دنيتي جحيم وقلبي دوم مجروح

    في اليوم الثاني

    كانوا أهل جاسم كلهم متيمعين بمناسبة نجاحه، ومسويين له عزيمة عودة، الكل يبارك له ويهنيه، والكل مستانس ويضحك، حتى جاسم مستانس بهاللمة وناسي أن في وحدة مجروحة ومنهارة بسببه، صحيح كانت فجر تيي على باله أحيانا، لكنه يحاول يشغل عمره بأي شيء ثاني، عشان ينساها للأبد
    الخالة بدرية: ألف مبروك يا جسوم
    جاسم يضحك: صرت ريال عود وللحين جسوم
    الخالة تضحك
    أم جاسم: مهما كبرت بتظل بعيني صغير
    خليفة يضحك: والله وطلعت صغير
    جاسم: جب انت يالثور
    بنت خالته مها: مبروك ع النجاح
    جاسم: الله يبارك فيج، وانتي بعد ما شاء الله بيضتي الويه بهالنسبة
    مها: تسلم

    بهالحزة حصة يالسة تزقر مهاعشان تساعدها
    مها: السموحة بسير أجوف إختك شو تبا
    جاسم: اهلم وياج
    وبعد ما سارت مها
    خليفة: هي جم نسبتها؟؟
    جاسم: تقصد مها؟؟
    خليفة بطنازة: عيل منو فجر؟؟
    جاسم: خليفو ماله داعي هالرمسة
    خليفة: المهم ما علينا، جم نسبة مها؟؟
    جاسم: 93%
    خليفة: يعني فجر أشطر عنها
    جاسم ساكت
    خليفة يضحك: نسيت أن فجر أشطر عنك انت بعد
    جاسم بعصبية: بلاك انت اليوم، تباني أعصب بالغصب؟؟
    خليفة: لا تعصب ولا شيء، اسمحلنا غلطنا ومنك السماح
    بعد لحظة سكوت
    خليفة: إلا شو رايك بمها؟؟
    جاسم: من أي ناحية؟؟
    خليفة: شو رايك لو أخطبها؟؟
    جاسم: انت؟؟؟
    خليفة: هيه أنا ليش مب دارس عينك يالدب؟؟
    جاسم يضحك: والله انت طايح من عيني من زمان
    خليفة: صج جلب
    جاسم يضحك
    خليفة: المهم ما قلتلي شو رايك؟؟
    جاسم: انت ترمس جد؟؟
    خليفة: مب الحين أقصد، يعني يوم أكون نفسي
    جاسم: قول أنك تبا تصيع وتهيت مع البنات ويوم تمل تسير تعرس
    خليفة: لايكون انت حاط عينك عليها وأنا خبر خير؟؟
    جاسم: صج تفكير يهال وبصوت شوية عالي قال: هييي انت، مها بنت خالتي وما عندها أي خرابيط، يعني يوم بتودر كل خرابيطك تعال فكر بالعرس
    خليفة: اللي يسمعك وانت ترمس جي يقول انت اللي ما عندك خرابيط مولية
    جاسم: أقولك أنا بسير عند أبوي وايد أبرك لي
    خليفة يضحك: امحق هروب...

    .................................................. ...........................

    عند فجر

    فجر بغرفتها كالعادة متضايجة وما ترمس مع حد ولا تاكل أي شيء مولية...

    وشوي ودش عليها أخوها سيف وزوجته أميرة، وتجدم منها وباسها ع جبينها: مبروك فجر
    فجر مستغربة لأنه هاي أول مرة أخوها يبوسها
    فجر: الله يبارك فيك
    أميرة: ما شاء الله رفعتي الراس بهالنسبة
    فجر: تسلمين
    وتموا يسولفون معاها شوي
    سيف: أي شيء محتاجة له يا إختي أنا موجود
    فجر في خاطرها: إختي، اآه عمري ما سمعت منك هالكلمة، عمري ما حسيت فيها معاك، الحين ياي تقولها لي، تأخرت وايد وايد يا سيف، بعد ما طحت وغرقت في البحر، ياي تمد لي إيدك، بالذمة شو بيستفيد الميت من هالإيد الحين؟؟!!!

    الغريق في بحر الحب قد تمتد له اليد
    لكنه للأسف سيقابلها بالصد
    يبكي، يتألم بحسرة من البعد
    قائلا: سأقاوم الشوق وهذا علي عهد
    لكنه مجرد ترانيم كلام
    كي تبدأ من جديد موجة الأحلام

    أميرة: فجر
    فجر: هلا
    أميرة وهي تعطي الهدية حق فجر وكانت عبارة عن عقد ذهب وهاي أول هدية تستلمها فجر بحياتها من أخوها
    فجر بوناسة: هالله وايد حلو...

    سيف: كان ودي أييب لج ديوان نزار القباني، بس أبوي رفض، اممم الصراحة ماعرف ليــــــــش...
    فجر: حسن، أو سوري أقصد أبوي رفض
    سيف: هيه بس الصراحة ماعرف ليــــــش

    فجر في خاطرها: شو معقولة يشك فيني ويخاف أن هالقصايد تخربني، والله شك أو ما شك ما يهمني، أصلا أنا أبوي مات، يدي هو اللي كان أبوي، بس حسن هذا ماعتبره أي شيء بحياتي

    أميرة تحاول تهدي الجو: يمكن أبوج يجوفج توج صغيرة على هالسوالف
    فجر في خاطرها: أي صغيرة، بعد ما حبيت ياية تقولين أني صغيرة

    وبهالحزة دش بو سيف
    وبعد السلام

    بو سيف يوجه رمسته لفجر: أجوفج ما سرتي حق ربيعاتج، مب انتي قلتي أن ربيعاتج مسويين لج عزيمة اليوم
    فجر بعدم مبالاة: مب الحين، العصر
    بو سيف: عمتج تسلم عليج وتبارك لج بالنجاح
    فجر ساكتة
    بو سيف بيأس: أنا ساير الحين
    سيف: فداعة الرحمن أبوية
    وبعد ما سار بو سيف
    سيف: فجر انتي متضايجة من شيء؟؟
    فجر في خاطرها: أول مرة يسألني هالسؤال، بس للأسف ياخوي متأخر وايد وايد
    فجر: لا ما فيني شيء، بس أحاتي موضوع الجامعة
    أميرة: لا تحاتين ولا شياته، انتي مقبولة إن شاء الله
    فجر: إن شاء الله

    عند نورة

    نورة يالسة مع أمها
    نورة: لا تحاتيني أماية، إن شاء الله بنجح
    أم نورة بحزن: هذا كله بسببي أنا
    نورة: هالشيء مقدر من عند رب العالمين، ادعيلي أماية الله يسهل علي
    أم نورة: الله يوفقج
    نورة وهي تيود إيد أمها: ممكن أطلب منج طلب؟؟....
    أم نورة: عيوني لج
    نورة تضحك: تسلم لي عيونج وبصوت جدي قالت: دخيلج أماية لا تجبرين خواتي بعدين أنهم يدشون تخصص ما يعيبهم، صدقيني كل إنسان يبدع بالتخصص اللي يناسبه

    أم نورة بابتسامة باهتة: إن شاء الله، انتي ما تعرفين شكثر أنا ندمانة ع اللي صار، فكرت بس بنفسي وأنج ترفعين راسي جدام الحريم، ما فكرت لا بقدراتج ولا ميولج..

    نورة سارت وحبت راس أمها وبصوت حنون قالت: مابا أجوف بعيونج أي حزن يالغالية، ومثل ما قلتلج قبل اللي صار صار، والمفروض نستفيد منه الحين، الله يحفظج لي يا أغلى أم بهالدنيا
    أم نورة وهي تحضن بنتها وتصيح: عسى ربي ما يحرمني منج ويوفقج بحياتج






  9. #29
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    عند بشرى

    بشرى ترمس فجر بالفون

    بشرى: انتي وصلتي ؟؟ أوكي الحين بيي، والله الحين بيي، لا تطفريبي عاد، أوكي يلا مع السلامة
    بشرى في خاطرها: أففففف، كل ما تبا تسير حق عبير، إلا ما تاخذني معاها، صج لاعت جبدي...
    وظهرت بشرى حق فجر وركبت معاها السيارة، طبعا الدريول هو اللي كان موصلهم، لأن فجر ما تحب تظهر مع أبوها...

    بشرى جافت فجر ساكتة ومتضايجة ومالها خاطر لأي شيء مولية، فقالت أحسن شيء أنها تسكت، لكنها بعد دقايق ملت من هالسكوت، فقررت تفتح حوار مع فجر وتكسر هالصمت...
    بشرى: امممم ما صار شيء يديد بعد موضوع المسج؟
    فجر: دخيلج بشورة لا تيبين لي طاري جاسم مولية
    بشرى: هو صراحة ما يستاهلج، واللي يبيعج بيعيه، سمعي مني أنا
    فجر ساكتة

    بشرى: بالذمة من حلاته الحين عشان يتخقق عليج، حبيبتي الشباب بكل مكان موجودين وانتي ترومين ترمسين غيره، منو يتحرى عمره هذا جاسم، يعني ما فكر فيج ولا فكر

    فجر تقاطعها بعصبية: بس خلاص بشور، اللي فيني كافيني، مب متحملة نفسي
    بشرى تزاعج: وما دمتي مب متحملة عمرج، ليش اتصلتي فيني وتعالي معاي خلينا نسيرعند عبير
    فجر: لأن عبير اتصلت علي وتباني أسير لها، خاصة أن ظروفها وايد صعبة، وثاني شيء أنا قلت حق أبوي أن ربيعاتي مسويين لي عزيمة، عسبة جي كان المفروض أني أظهر

    بشرى سكتت وما ردت

    وأول ما وصلوا المستشفى، جان يرن موبايل بشرى

    بشرى: فجور انتي سيري حق عبير وأنا بلحقج بعدين
    فجر: ليش؟؟
    بشرى: برمس حبيبي فيصل
    فجر بعصبية: انتي مواعدتنه هني؟؟
    بشرى: ليش يضايجج لو واعدته!!!
    فجر: بالمستشفى عاد؟؟، انتي جي بتخليني ماظهر معاج أي مكان
    بشرى بعصبية: هيي انتي بلاج جي صرتي عصبية، أنا لا واعدته ولا شيء، وأصلا هو ما يدري أني أنا بالمستشفى الحين..
    فجر: سوري بشورة، بس أنا صج أعصابي تعبانة، تحمليني شوي بهالفترة
    بشرى: ما عليه سيري حق عبير وأنا شوي ويايتكم
    فجر: أوكي

    وسارت فجر لعبير وتمت بشرى ترمس مع فيصل

    عند عبير

    عبير: بلاج فجر أحسج متضايجة؟؟ فيج شيء؟؟
    فجر وهي تحاول تغطي على حزنها: لا ما شيء، بس تعرفين أحاتي الجامعة " فجر ما تبا تخبر عبير أي شيء عن جاسم، لأنها تدري أن عبير مارح تتقبل هالموضوع بسهولة"

    عبير: بس باجي شهرين ونص ع الجامعة
    فجر: أدري بس أحاتي شوي
    عبير: ودي أسألج سؤال؟؟
    فجر خافت: خير
    عبير: ليش بشرى متغيرة علي، أسلوبها متغير 180 درجة، مب جنها بشرى اللي أعرفها
    فجر ساكتة
    عبير: هي تعرف بالخلاف اللي كان بيني وبينج؟؟

    فجر وهي منزلة راسها: لو أنا مب عارفة السبب الرئيسي لخلافنا كيف هي تعرف وشوي وقالت: هي صحيح تعرف أن نحن متضاربين بس ما تعرف بكل التفاصيل، سمحيلي عبور، أنا كنت مضطرة أقولها، لأني بذاك الوقت كنت تعبانة ومحتاجة أرمس وما كان معاي حد غير بشور، سمحيلي ما كان قصدي، بس صج كنت وايد تعبانة
    عبير: المفروض أنا اللي أعتذر منج، مب انتي، أنا اللي غلطت بحقج وايد
    فجر وهي تصيح: خلاص عبور، خلينا ننسى، ماحب أتذكر هالمواضيع
    عبير وهي تصيح: فديتج والله، صدقيني ما حد يسواج بهالدنيا، صحيح أن نسبتي مب زينة لكن وجودج معاي وايد مخفف عني
    فجر: خلاص عبورة عاد لا تصيحين، عشان خاطري
    بهالحزة دشت عليهم أمل، وكانت لابسة عباة شرات كندورة الأولاد، ومن غير وقاية....
    أمل بصوت طنازة: لالالا صج مشهد رومانسي!!!






  10. #30
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت العشرين

    تمت شوق تسوي حركات لهالوافد وتغمز له بعينها وتبتسم وتأشر له بإيدها، لين ما تجرأ الوافد وتجدم منها وبمجرد ما حاول أنه ييلس بالكرسي اللي جدامها، جان تصارخ شوق بصوت عالي: انت صج ما تستحي، يعني جايف بنت بروحها وقلت بغازل، منو تتحرى عمرك يالجلب، لا يكون تظن أني من بنات هاليومين؟؟
    وتمت تزاعج عليه بصوت عالي، لين ما سمعها جاسم وصد صوب الصوت
    جاسم متفاجئ: شوق!!!

    وسيدة سارصوبها، وبمجرد ما جافته شوق رسمت الدهشة على ملامح ويهها، وسارت عشان تحتمي فيه...
    شوق وهي ماسكة إيد جاسم ودموع التماسيح على خدها: الحمدالله أنك موجود هني، هذا مساعة يخبل فيني وأنا ساكتة عنه، لكنه يتجرأ وييلس حذالي، هالشيء مستحيل أسكت عنه...
    الوافد باستغراب ويوجه كلامه لجاسم: أنا ما حكييت معاها أي شيء، هي اللي بلشت تعمل لي حركات بعينها وتبتسم إلي
    شوق بعصبية: صج أنك واحد جذاب
    جاسم يوجه كلامه للوافد وبعصبية قال: اجلب ويهك من هني، لأمسح فيك الأرض الحين يالهرم
    الوافد بخوف: انتوا شو عم تحكوا، والله العظيم ما عملت لها أي شيء
    خليفة: انزين خلاص شو تتريا بعد، سير فارق، وإلا تبا تيمع كل الناس علينا؟؟!!
    الوافد: أنا بعتذر كتير عن اللي حصل هون وأنا ما كان قصدي
    جاسم يقاطعه: خلاص عاد، لا تحشرنا وسير من هني...
    وسار الوافد وهو يتحرطم ومفول حده من شوق

    شوق: مشكور جاسم، ماعرف شو كنت ممكن أسوي من غيرك
    جاسم بكل برود: هذا واجبي وانتي شرات إختي
    شوق بغت تموت يوم قالها انتي شرات إختي
    وسيدة صد صوب الشباب: يلا مشينا شباب

    شوق: لحظة شوي
    جاسم: نعم
    شوق: أبا أقولك شيء
    جاسم بتأفف: شو بعد
    شوق: شو تباني أرمس جدام كل ربعك؟؟
    خليفة: يلا شباب خلونا نسير ناكل لنا شيء
    وبعد ما سار خليفة مع الشباب

    جاسم بعصبية: انتي ما تقولين شو اللي تبينه مني؟؟
    شوق بدلع: أحبك
    جاسم ببرود: وغير هالكلام شو عندج؟؟
    شوق: هالله يا جاسم، ما صرت تحس بهالكلمة، ما صارت تأثر عليك، نسيت أيام أول،... وبطنازة: وإلا من لسان فجر لها طعم ثاني؟؟
    جاسم: أولا أنا ماحس بوحدة خاينة، مالها أي قيمة عندي، ثانيا ما يخصج بفجر مولية، فاهمة؟؟
    شوق: ليش للحين ما ترضى عليها؟؟
    جاسم بعصبية: قلتلج ما يخصج
    شوق بنرفزة: وما دمت ما ترضى عليها لهدرجة ممكن أفهم ليش ودرتها حضرتك؟؟
    جاسم باستغراب: خليفة هو اللي قالج صح؟؟
    شوق: مب مهم من منو، المهم أني أحبك ومستعدة أسوي أي شيء بس عشان أعرف أخبارك... وبطنازة قالت: أكيد مليت من فجر عشان جي ودرتها صح حبيبي؟؟، وتجدمت منه وقالت: ولهت علي أنا صح؟؟
    جاسم يضحك: مشكلتج متفائلة زيادة عن اللزوم
    شوق بعصبية: شو تقصد؟؟
    جاسم: أنا ودرت فجر لأنها غالية علي، ولأني ماباها تضيع حياتها معاي، هي تستاهل واحد أحسن عني، وعلى فكرة فجر أحسن عنج بكل شيء، سواء بالأخلاق أوالجمال، حتى الشطارة، ماشاء الله نسبتها 96%، مب انتي يا التعبانة
    شوق بضيج وقهر: انت ليـــــــش تبا تقهرني؟؟

    جاسم: لأن هذا اللي تستاهلينه، ولعلمج أنا أدري أنج متعمدة تسوين هالحركات مع الوافد، حشى حتى الوافدين ما سلموا منج، ولا وفي النهاية تتريين مني أرجع لج، انتي رخيصة يا شوق، تعرفين شو معنى رخيصة، وأنا مستحيل أفكر أرجع لوحدة خايسة شراتج وسار عنها من غير ما يتريا الرد

    شوق في خاطرها: ما عليه يا جاسم، أنا وراك والزمن طويل، وانتي يا فجر يوم عن يوم أكرهج أكثر وأكثر، إلا ما أطلع رقمج، وأخليج تعرفين منو تطلع شوق منصور!!!

    .................................................. ...................

    عند بشرى

    بشرى من البارحة وهي تتصل على فجر، لكن كله يطلع لها مغلق، ليـــــــــن ما أخيرا فتحت فجر الموبايل وردت على بشرى...

    بشرى: انتي وين من البارحة وأنا أتصل عليج، كله مغلق؟؟
    فجر بصوت تعبان: مالي خاطر أرمس مع حد...
    بشرى: أفا حتى أنا
    فجر بعتاب: اللي صار بالمستشفى مب شوي
    بشرى: سوري فجور، بس والله عبير قهرتني، يعني كل شيء تسويه هي عادي، ونحن لا، انتي أصلا ما تعرفين شو كانت تسوي عبير مع أمل!!!!!
    فجر بعصبية: ولا أبا أعرف
    بشرى: تعرفين أن في مرة كنا في بيت عبير وأمل يات ويابت لها لبس ماصخ وأصرت أن
    فجر تقاطعها: لحظة انتي جفتي هالموقف جدام عينج صح؟؟
    بشرى: هيه
    فجر: عيل ليش ما ترومين تحتفظين فيه؟؟
    بشرى: انتي شو يالسة تقولين، ما فهمت عليج!!!

    فجر: ما دامت عبير ما خبرتني، فهي أكيد ما كانت تباني أعرف، فالمفروض خلاص تسترين عليها وتنسين الموضوع وسكتت شوي و بعدين قالت: انتي ليش تبين تفرقين بيني وبين عبير؟؟!!!

    بشرى: أنا؟؟
    فجر: بشرى انتي وايد تغيرتي، مب بشرى اللي أعرفها، يوم عن يوم أحسج تبعدين عني أكثر وأكثر، صرت أحس أن في حاجز بيني وبينج...
    بشرى: سوري فجور ما قصدت، لكن تصرفات عبير وأمل معاج بالفترة الأخيرة هي اللي قهرتني، أنا ما قصدت أني أزعلج، صدقيني ما قصدت، وبعدين حبيبتي نحن ما سوينا شيء غلط...
    فجر ساكتة
    بشرى: فجور حبيبتي انتي للحين زعلانة مني؟؟
    فجر ساكتة
    بشرى: أنا آسفة، لا تزعلين مني، مالي حد غيرج
    فجر بحزن: أنا زعلانة من الدنيا كلها
    بشرى: شو اللي بخاطرج؟؟
    فجر: حاليا تفكيري بس بعبير، ودي أتصل عليها وأطمن، بس أخاف أكون طايحة من عينها
    بشرى في خاطرها: أففف بديت أكره هاي اللي اسمها عبير
    بشرى: يعني انتي بترمسين عبير عادي بعد اللي صار؟؟
    فجر: أنا عن نفسي مب زعلانة منها، بشورة افهميني أنا خلاص ما صرت أحب أخسر حد، كافي علي أني خسرت جاسم
    بشرى: على طاري جاسم شخباره؟؟، صار شيء يديد
    فجر بضيج: بليز بشور ماحب أرمس بهالموضوع
    بشرى: خلاص عراحتج...
    بعد لحظة سكوت
    بشرى: على فكرة عقب باجر بظهر بجوف فيصل
    فجر بعصبية: انتي شو يالسة تقولين، تخبلتي؟
    بشرى في خاطرها: عيل أكيـــــــد رمسة فيصل صح
    بشرى: ليش يعني؟؟
    فجر: يعني المرة الأولى والحمدالله عدت على خير، بس مب كل مرة تعدي على خير، تخيلي أمج أو حد من إخوانج جافوج، بالذمة كيف رح تبررين الموقف لهم؟؟!!!
    بشرى تقاطعها: أماية العصر تكون كله مشغولة، وأخوي مبارك بالشارجة ومايد يحليله ياهل، يعني بالمختصر ما عندي حد بيقولي شيء
    فجر بضيج: كيفج بس أنا نصحتج
    بشرى في خاطرها: تنصحيني وإلا تبين تاخذينه مني، حركاتج صارت مب علي يا فجر
    بشرى: خلاص عيل فجورة بخليج الحين أوكي
    فجر بصوت حنون: بليز بشرى تحملي على عمرج ، وعشان خاطري لا تركبين معاه السيارة، صدقيني حبيبتي لو فيصل كان يحبج من خاطره بيي عند باب بيتكم وبيخطبج، أنا مابا يصير فيج نفس اللي صار لي
    بشرى في خاطرها: مستحيل هالنبرة الحنونة يكون وراها مكر، عيل ليش فيصل يقول غير هالكلام؟؟
    بشرى: ما عليه فجور، لا تحاتيني فديتج
    فجر: تحملي على عمرج
    بشرى: وانتي بعد، أتمنى صج ما تكوني زعلانة مني؟؟
    فجر تبتسم: تعرفين ماقدر أزعل منج، لأنج وايد غالية علي
    بشرى: فديتج والله، تامرين على شيء!!!
    فجر: لا مشكورة، تسلمين

    في المستشفى

    الدكتور يرمس وفاء وأمها: الصراحة حالتها بدت تسوء يوم عن يوم، وهي محتاجة غسيل كلى
    أم وفاء تصيح
    وفاء وهي تحاول تهدي أمها: أماية دخيلج لا تصيحين، إن شاء الله تصير زينة
    الأم وهي تصيح: ما سمعتي الدكتور شو قال، بيسولها غسيل كلى، هاي بعدها صغيرة ع المرض
    وفاء: المرض ما يعرف لا صغير ولا كبير، ها كله من عند رب العالمين، أماية نحن مب بإيدنا غير الدعاء لها
    أم وفاء وهي ترفع إيدها للسماء: الله يشافيج يا بنيتي، ويبعد عنج المرض يا رب
    وفاء: آميـــــــــــن

    .................................................. .........................

    عند جاسم

    جاسم في السيارة وحاط إغنية حسين الجسمي

    أتعبني الهجر لكن ما نزل راســــــــي
    وانته بقلبي غلاك وعارف (ن) قدرك
    انته بطيبتك خذت القلب عن ناســـــي
    لين انتهى القلب يا محبوب في أمرك

    جاسم في خاطره: ما عليه يا فجر، إلا ماعرف منو الجلب اللي كنتي ترمسينه، بس ليش أنا عندي إحساس أن فجر مب من النوع اللي تخون، معقولة كانت تبا تغايظني وبس، أو تبا تجوف ردة فعلي، مب مشكلة يا فجر،إن شاء الله بعد ملجة إختي بتفرغ لج من الخاطر، والله ثم والله لو طلعتي ترمسين واحد ثاني حسابج بيكون عندي كبير...

    في الموعد المحدد

    التقت بشرى بفيصل عند الكورنيش
    وطبعا بشرى كانت كاشخة ع الأخير، من لبس وميكب وعطر...
    وبعد السلام والسوالف

    فيصل: ما شاء الله محلوة اليوم...
    بشرى بخجل: وانت بعد...
    فيصل: فديت هالجمال والله
    بعد لحظة سكوت
    فيصل:عيل ليش فجر ما يات معاج؟؟
    بشرى بعصبية: بس خلاص فيصل، كل شوي تسألني عن فجر
    فيصل: انتي ليش معصبة الحين، أنا ما قلت بسير أخطبها، ها جزاتي لأني خايف عليج
    بشرى: يعني ما بيروح هالخوف إلا لو يات معاي فجر
    فيصل بعصبية: على الأقل ما تيين بروحج، بس الظاهر انتي ما تستاهلين حد يخاف عليج وقام من مكانه وهو معصب
    بشرى: حبيبي زعلت مني؟؟!!!
    فيصل: ليش يهمج؟؟
    بشرى: انت تعرف أنا شكثر أحبك، يعني أكيد يهمني
    فيصل: انتي لو تحبيني بتكون عندج ثقة فيني ع الأقل
    بشرى: حبيبي أنا آسفة
    فيصل: ما عليه بس أنا بسير الحين
    بشرى: زعلان مني؟؟
    فيصل: ما عليه أنا ساير وصد صوبها وقال: للأسف انتي مول ما عندج ثقة فيني
    وبعد ما سار فيصل

    بشرى: أفففففف هذا كله بسبة النحسة فجر...

    بعد مرور فترة

    نورة ترمس أمها بالفون
    الأم: ها بشري نورة شو سويتي بالإمتحان؟؟
    نورة: أنا الحمدالله أحسني حليت عدل، والإمتحان كان أسهل من قبل بوايد
    الأم: ألف حمدالله، إلا بغيت أسألج متى بتظهر النتيجة؟؟
    نورة: ماعرف يمكن الأسبوع الياي، أنا جي سمعت من البنات
    وشوي وانتبهت على اتصال فجر
    نورة: أماية برمسج بعدين فجر تتصل علي
    الأم: ما عليه وسلمي عليها وايد
    نورة: إن شاء الله

    .................................................. .................

    عند شوق

    شوق ترمس ألحان بالفون
    ألحان: انتي متأكدة أنج بتسيرين ملجة حصة؟؟
    شوق: هيه ليش لا، الملجة بتكون بالفندق صح؟؟
    ألحان: هيه
    شوق: عيل خلاص بسير، ومنها بتعرف على بنت خالة حصة، ربيعتج بتيي أولا؟؟
    ألحان: هي قالت لي بتيي
    شوق: عيل خلاص انتي بعد بتيين معاي
    ألحان: ليش؟؟
    شوق: بالذمة كيف رح أعرف بنت خالته لو ما كنتي موجودة؟!!!
    ألحان في خاطرها: أففف، ما تتذكرني إلا وقت المصالح
    ألحان من غير نفس: خلاص ولا يهمج إن شاء الله بسير معاج

    عند فجر

    فجر يالسة تتصل على عبير بس كله يطلع لها مغلق
    فجر: يا ربي شوالسالفة، صراحة بديت أحاتي وايد، يا رب تكون بخير يا رب، الحين كيف أرمسها؟؟، وشوي وجنها تذكرت شيء: هيييه صح كيف نسيت أن عندي رقم إختها وفاء، بس إن شاء الله يكون للحين موجود ع فوني...

    وظلت فجر تدور على رقم وفاء، لين ما حصلته واتصلتبها
    وفاء وهي تصيح: عبير وايد تعبانة، نقلناها لمستشفى بالشارجة
    فجر وهي حدها خايفة: ليش شو صار فيها؟؟
    وفاء: عبير عندها فشل كلوي ومحتاجة كلية ضروري
    فجر بصدمة: شو، انتي شو يالسة تقولين؟؟
    وفاء وهي تصيح: اللي سمعتيه يا فجر
    فجر: انتو الحين بأي مستشفى؟؟
    وفاء: بمستشفى ال......

    فجر أول ما بندت من وفاء، سيدة سارت تبدل ملابسها عشان تسير حق عبير المستشفى
    فجر وهي تزقر أخوها خالد
    خالد يالس يلعب مع زايد بلاي ستيشن: خير شوالسالفة شو فيج؟؟
    فجر وهي تصيح: دخيلك خالد بسرعة ودني الشارجة!!!
    خالد: انتي تخبلتي، كيف تبيني أوصلج وأنا ما عندي ليسن؟؟، شو تبين الدوريات تلاحقني
    فجر: عيل شسوي، مستحيل أطلع مع الدريول الشارجة بروحي...
    خالد: ليش شو السالفة؟؟
    فجر وهي تصيح: ربيعتي بالمستشفى وحالتها وايد صعبة

    فجأة

    بو سيف: أنا بوصلج حق ربيعتج

    فجر في البداية رفضت، لكن مع إصرار أبوها وافقت، خاصة أن الموضوع يخص ربيعتها، وطبعا اشترطت أن يكون خالد وزايد معاها بالسيارة

    وطول الوقت بالسيارة وهي ساكتة من غير ما ترمس ولا بكلمة، وكل شوي تمسح دموعها، وأول ما وصلت المستشفى، سيدة اتصلت بوفاء عشان تعرف مكان غرفة عبير..
    وبمجرد ما جافت وفاء سارت لها وهي تصيح: طمنيني عبير وينها؟؟
    بو سيف في خاطره: معقولة كل هالمشاعر الحلوة عندج يا بنيتي وحارمتيني منها، الظاهر للأسف ما رح يكون لي نصيب من هالمشاعر للأبد...
    وفاء: هدي شوي فجر
    فجر: دخليج أبا أجوفها
    وفاء: إن شاء الله، تعالي معاي

    وسارت فجر مع وفاء، لين ما وصلوا غرفة عبير

    وأول ما جافوا بعض تموا يصيحون صياح، لدرجة أن الممرضة الموجودة معاهم صاحت، وما قدرت تتحمل الموقف فظهرت، حتى وفاء ظهرت عشان تخليهم ياخذون راحتهم بالرمسة

    أما فجر مب قادرة تجوف ربيعتها وهي على هالحال، ويه عبير كان أصفر ع الأخير وشاحب، جنه وحدة عمرها بالثلاثين، وجسمها وايد ضعف عن الأول، هي صحيح كانت بروحها ضعيفة قبل، بس الحين وايد ضعفت وايد، والوايرات ملتفة حوليها من كل صوب....

    عبير بصوت تعبان: الظاهر أني خلاص
    فجر وهي تمسك إيدها: شو خلاص ما خلاص، انتي شو يالسة تقولين
    عبير: لو صار فيني شيء، دخليج سامحيني على كل شيء
    فجر وخلاص ما تقدر تيود عمرها من الصياح: حرام عليج عبير لا تقولين جي
    عبير: وضعي وايد صعب
    فجر: لا مب صعب، إن شاء الله بترجعين مثل الأول وأحسن
    عبير: كيف مب صعب وأنا محتاجة زرع كلى؟؟
    فجر تقاطعها: انزين إختج ليش ما تتبرع لج بكليتها؟؟
    عبير: إختي وأمي ما قصروا، ساروا عشان يسون الفحوصات بس للأسف الأنسجة مالهم ما تتطابق مع الأنسجة مالي
    فجر بصوت صياح: انزين ما في حد غيرهم؟؟
    عبير: أبوي ما يقدر، لأن عنده التهاب بالكبد، وما يصير أنه يتبرع لي، وأخوي سالم يدرس بألمانيا...
    فجر: ما يعرف أنج مريضة؟؟
    عبير: يعرف أني مريضة، بس ما يعرف أني محتاجة كلى
    فجر: و ليـــــــش ما خبرتوه، يمكن يطلع في تطابق؟؟
    عبير: فجر ترى أخوي، هاي آخر سنة له بألمانيا، والحين عليه امتحانات الفاينل، يعني حرام نشغل تفكيره بهالموضوع
    فجر: بس صحتج أهم
    عبير: أنا ما صار لي أي قيمة بهالدنيا ومب مهمة عند أي حد، لكن أخوي سند لأمي وأبوي، أما أنا شو
    فجر وهي تحضنها: دخيلج لا تقولين جي، انتي إختي اللي ما ولدتها أمي، انتي حييييييييييل غالية علي، انتي ربيعة طفولتي ومستحيل أني أخذلج بهالظروف
    عبير: هذا قضاء الله يا فجر

    فجر و بدون مقدمات: أنا مستعدة أني أتبرع لج بكليتي
    عبير متفاجئة: انتي يا فجر؟؟
    فجر: هيه أنا، لو ما وقفت معاج بهالظروف متى ممكن أوقف معاج؟؟
    عبير وهي تصيح: بس أنا ما أستاهل منج هالشيء
    فجر: انتي تستاهلين روحي يالغالية
    عبير وهي تصيح: أنا خايفة عليج
    فجر: لا تخافين علي، أنا اللي أعرفه أن الإنسان يروم يعيش بكلية وحدة
    عبير: ما توقعتج لهدرجة طيبة
    فجر: هاي ما يخصها بالطيبة يا عبير، أنا أسوي هالشيء لأنج إختي، أعتبرج قطعة مني، كيف ما تبيني أساعدج وانتي بهالظروف؟؟

    وبهالحزة دشت وفاء ومعاها الممرضة
    فجر: وفاء أنا أبا أتبرع لعبير بكليتي
    وفاء بصدمة: شو
    فجر: يمكن سبحان الله الأنسجة بينا تتطابق
    وفاء: والنعم فيج يا فجر، بنت أصول والله
    الممرضة: بس لازم يقول لبابا مال انت يبي يسوي تبرع
    فجر باستغراب: شو وصدت صوب وفاء: ليش ضروري أخبر أبوي بالسالفة؟؟
    وفاء: أكيد، ترى انتي مارح تتبرعين بقلم، انتي بتتبرعين بكلية، وبعدين هاكو أبوج برع، سيري رمسيه
    فجر بارتباك: انزين أنا الحين بس بسوي الفحوصات، ولو طلعت الأنسجة متطابقة إن شاء الله بخبره
    وفاء: وليش كل هذا، مدام أبوج هني سيري خبريه

    فجر في خاطرها: أفففف ضروري أرمس حسن، بالذمة كيف أرمسه وأنا بحياتي ما بديت معاه برمسة، لكن عشان ربيعة عمري كل شيء يهون

    فجر باستسلام: أوكي خلاص، الحين بسير أرمسه، بس لو سمحتي تعالي معاي عشان تقوليلي وين المكان اللي دشينا منه أول شيء، لأني مب حافظة درب هالمستشفى...
    وفاء: أوكي
    وطول الدرب وهي تحاتي كيف بترمس أبوها وتدعي الله أن خالد أو زايد يكونون حذال أبوها
    وفاء: يلا حبيبتي سيري حق أبوج وخبريه..
    فجر: انزين تعالي معاي
    وفاء باستغراب: ليش، انتي بنته وسايرة ترمسينه، وين المشكلة؟؟
    فجر بارتباك: اممم ما شيء، بس أخاف ما يوافق
    وفاء بحزن: لو ما وافق، ما نقدر نقوله شيء، لأنه أكيد رح يكون خايف عليج
    فجر: عشان جي أقولج تعالي معاي
    وفاء: أوكي عيل خلينا نسير

    فجر ارتاحت شوي يوم سارت معاها وفاء، وأول ما وصلت عند أبوها، تضايجت لأنه لا خالد ولا زايد كانوا موجودين...ماقدرت ترفع راسها و بدى جسمها يرتجف
    وفاء مستغربة من الوضع
    بو سيف: خير فجر، شوفيج؟؟
    فجر بصوت واطي: أبا أتبرع بكليتي لربيعتي
    بو سيف بصدمة: شو انتي تخبلتي؟؟






صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ❤..عصير عوآر قلب..❤
    بواسطة Ms.Dior 98 في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 15-03-20, 02:55 PM
  2. ❤!..وش آكلتوآ اليوم .. !❤
    بواسطة شمشم برستيج في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 15-01-11, 08:38 AM
  3. ❤❤بــآآركــوولـــــي آآليـــوومــ.. عـــيد ميـــلـآآدي ❤❤
    بواسطة فــرآآولــ ــ ــهـ في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-11-25, 10:06 AM
  4. طويلة : ❤ روآية أجــمــل غرور ❤
    بواسطة شلال الشوكولاته في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 14-11-25, 09:59 AM
  5. ❤أقوال وليام❤
    بواسطة The.Alz3abia في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-04-07, 03:51 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •