تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 7 123456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 63
  1. #1
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    1st ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    بسم الله الرحمن الرحيـــم

    لأني أؤمن...

    لأني أؤمن أن زمننا أصبح زمن الأقوياء
    زمن ينتصر فيه الظلم على الأبرياء

    لأني أؤمن ...

    أن غدر الأصدقاء أصبح كاحتضان الهواء
    وأن الدم للأسف أصبح كالماء
    لأني أؤمن...

    أن الحب كلمة موجودة فقط في الروايات
    لكن في الواقع فقدت بريقها وانضمت إلى
    حزب الذكريات
    لأني أؤمن...

    أن الوفاء رحل مع تيار النسيان
    وأن الطيبة لم يعد لها في حياتنا مكان


    لأني أؤمن ...أن كل ذئب مازال يبحث عن ليلى
    وأن ليلى في أمرها قد باتت حيرى


    لأني أؤمن بكل هذه الأمور وأكثر، قررت وضع أول رواياتي بين يديكم.. { سامحنــــــي لأني أحبك}

    سامحـــــني لأني أحبك رواية إماراتية اجتماعية رومانسية، تناقش العديد من القضايا والمشاكل، التي قد صادفتك بحياتك أو صادفت غيرك...

    ليس غرورا مني لكني متأكدة أن روايتي متميزة، ليس فقط من حيث القضايا والأفكار، وإنما السر يكمن في طريقة الطرح والمغزى من الرواية...

    وبالنسبة لي إن كان هناك شخص على وجه الأرض قد فكر أن يقدم على أمر خاطئ ونتيجة قرائته لروايتي تراجع عن خطئه، فأنا أعتبر أن هذا إنجاز كبير بالنسبة لي...
    " تعبت في كتابة روايتي، فلا أود منكم شكر ومديح، وإنما أود انتقاد وتشجيع"

    الردود السطحية لن تضيف أي معنى جديد لروايتي، وإنما أود تعمق بالشخصيات والأحداث، أود أن أرى الحماس الذي حلمت فيه منذ أربعة أشهر
    بعض الملاحظات المهمة:

    1- لا أسمح لأي شخص أن ينسب الرواية إلى نفسه، لأني فعلا تعبت في كتابتها، فروايتي هذه أخذت مني جهدا استمر أربعة أشهر ، وفي نهاية كل بارت سوف أضع التاريخ الذي أتممت فيه كتابة هذا البارت..

    2- جميع الخواطر الموجودة بروايتي هي من تأليفي، باستثناء بعض الخواطر والأشعار الذي أخذتها من صديقاتي، وطبعا لن أنسبها إلى نفسي، وسوف أقوم بوضع نك نيم صديقاتي تحت أشعارهم وخواطرهم...

    3- هذه الرواية حصرية على هذا المنتدى، لكني في السابق نشرت البارت الأول والثاني فقط على أحد المنتديات، ولكني لم أكملهم..

    هذا كل مالدي الآن، اعتمدت عليكم ، فأرجوكم لا تخذلـــــــوني..




    البارت الأول

    سامحني يا فارسي، يا فارس جوادي يا توأمي..
    يا توأم نبضي وفكري، يا هوي روحي
    يا من تفننت بانكساري وألمي
    وكنت الأب الوحيد في ولادة جروحي

    سامحني لأني بحبك وفيت
    ولقلبك أخلصت وضحيت

    صدقني ماكنت أدري أن الوفاء بزمنا معدوم
    واللي يضحي ويسعد غيره يحصد أشواك الهموم
    صحيح بتحضنه قلوب، لكن للأسف في لمستها
    غدر وسمـــوم
    والله لو هديت لك من السماء قمر ونجوم
    بترد وتقول غيرك هداني الشمس بعز الغيوم


    الجد وهو يزاعج: يلا يا فجر، الباص بيسير عنج بعدين، يلا عن تتأخرين..
    فجر: يدي شوي وبيي
    الجد: لالا خلاص تمي بالبيت اليوم، أكيد الباص سار
    فجر تضحك بينها وبين نفسها، لأنها كل يوم تسمع نفس الإسطوانة
    فجرطالعة وهي حاطة إيدها ع خصرها و وبصوت كله دلع: شو رايك بشكلي حلو صح؟؟
    الجد يبتسم لها: يلا ما شيء وقت خلينا نسير
    فجر باستغراب: يدي بتطلع معاي برع!!
    الجد بعصبية: أكيد وإلا تتفشلين مني
    قربت فجر منه وباسته على راسه: أنا أتفشل من الدنيا كلها إلا انت يا يدي، بس أنا قصدي أنك تعبان ومريض والمفروض ترتاح وترقد هالوقت
    الجد: لا لا أنا الحين صرت الحمدالله زين يا بنيتي، وبعدين هالهنود ما منهم أمان، أخاف بس يخطفونج وإلا شياته!!
    فجر تبتسم وتيود إيد يدها عسبة يتريون الباص برع...

    الباص شوي تأخر ، الجد كالعادة فتح نفس الإسطوانة: دشي دشي داخل، الباص أكيد سار عنج،عنبوج ساعة كاملة وانتي تتعدلين بالحجرة..
    يات فجر عسبة ترمس، لكن الباص وصل، فجر تطلع لسانها بدلع حق يدها وتقول: يييييييييييو الباص وصل وهي تضحك..
    الجد يضحك على خبالها ويعطيها بيزات وتم يطالعها لين ما ركبت الباص وبعدين دش داخل عسبة يرتاح و يكمل رقاده..

    نبذة عن فجر: فجر عمرها 17 سنة من راس الخيمة " راك " ، آخر سنة بالثانوية العامة،
    تربت طول عمرها مع يدها، أمها متوفية، أبوها مشغول بالشغل والأسفار، عندها أخ أكبر عنها سيف و عمره 23 سنة " متزوج "، واثنين أصغر عنها خالد 15 وزايد 6 سنوات...

    في المدرسة:

    عبير: صراحة فجور يدج تحفة
    فجر: تتخيلين انتي كل يوم يقولي الباص سار عنج وآخر شيء الباص ييي، فديت يدي، والله أني أموت عليه
    نطت عليهم ربيعتهم بشرى و هي تصارخ: منو هذا اللي تموتين عليه، تحبين من ورانا ها، خلاص خلاص أنا زعلت، لا تحاولين ترمسيني...
    ضحكت فجر: أي حب انتي الثانية وأي خرابيط، أقصد أموت على يدي
    بشرى: أها، الله يخليه لج ، يارب
    الكل بصوت واحد: آمييييييييين

    في الصف وتحديدا الحصة الأولى:

    عبير وفجر وبشرى يالسن حذال بعض بالصف
    عبير تساسر فجر: فجور في عندج خطة يديدة لأبلة العربي
    فجر عصبت: جم مرة قلت لج ، كله وإلا أبلة العربي...
    عبير: أوه، سوري نسيت أنج تحبينها، مادري شو تحبين فيها
    فجر: يا غبية المعزة من عند رب العالمين
    أبلة الرياضيات بصوت عالي: فجر وعبير لين متى بتمون ترمسون بالحصة، أظن هذا وقت الدرس، مب وقت الرمسة والسوالف
    فجر: أبلة أنا ما سويت شيء، بس كنت أشرح لها الدرس
    الأبلة باستغراب: أي درس هذا إن شاء الله وأنا بعدني ما بديت!!
    فجر: عسبة جي أنا يالسة أشرح، عسبة انتي ما تتعبين بعدين
    كل بنات الصف ضحكوا
    الأبلة: فجر قومي غيري مكانج، يلسي مكان العنود
    العنود بظيج: يعني هي تغلط وأنا أتحمل المسؤولية
    الأبلة: يلا بسرعة بنات غيرو أماكنكم
    فجر وهي تسوي عمرها زعلانة وبصوت قريب للبكاء: الله يسامحج يا أبلة موزة، حطمتي كل أحلامي...!!!

    همسة: عبير و بشرى صديقات فجر من سنوات، من أيام الإعدادي وكله مع بعض...

    في الفرصة:

    عبير: أحس العنود وايد تظايجت
    فجر: وأنا شو يخصني، الأبلة هي اللي غيرت مكاني
    بشرى بصوت عالي: فجور حبيبتج يات
    فجر ضربتها على جتفها: الله ياخذ إبليسج، أي حبيبة، جم مرة قلت لج أنا أعزها شرات إختي

    تجدمت منهم أبلة العربي " أبلة أمنة "
    أبلة أمنة: السلام عليكم
    البنات: وعليكم السلام
    أبلة أمنة: شحالكم
    البنات: تمام ، الحمدالله
    أبلة أمنة: فجر انتي تكتبين خواطر صح
    فجر بثقة: هيه أبلة
    الأبلة: تقدرين تكتبين خاطرة عن اللغة العربية، يعني عن فوايدها وهجر العرب لها، عسبة نحطها بمجلة الأسبوع
    فجر وهي مستانسة: أكيد أبلة أروم أكتب
    الأبلة: خلاص عيل، يوم تخلصين منها راويني إياها
    فجر: إن شاء الله أبلة

    بعد ما سارت عنهم الأبلة

    عبير: ما تتذكرج إلا يوم تبا منج شيء
    فجر: بالعكس، أنا أستانس يوم أكتب، الكتابة عندي أحلى هواية
    بشرى: عيل اكتبي عني خاطرة
    فجر وهي تضحك: مب متفيجة لج
    بشرى وهي مبوزة: عيل متفيجة حق أبلة أمنة...

    بهاللحظة تجدمت منهم أمل وهي صديقة عبير، أو بالأحرى حبيبة عبير، لأنها للأسف الشديد " بوية "
    أمل: هاي بنوتات
    سارت لها عبير: هلا وغلا
    أمل: شحالها الحلوة اليوم
    عبير وأونها تستحي: تمام، انتي شخبارج
    أمل: تمام حبيبتي، بس ولهانة عليج غناتي، ممكن أتمشى معاج؟؟
    عبير: أوكي، بنات عن إذنكم
    فجر وهي مستغربة: وين بتسيرين انتي، الحين بيدق الجرس
    عبير: مب مشكلة، بنتمشى هني وبنرجع، ما بنطول، أوكي
    فجر بظيج: أوكي
    وبعد ما ساروا
    بشرى: حو انتي ليش متظايجة الحين
    فجر: كل خوفي أن أملو تخرب عبير
    بشرى بثقة: لا بتخربها ولا هم يحزنون، خلينا بس نسير الصف ونراجع حق الإمتحان الشفوي شوي، بروحي ميتة من الزيغة..
    فجر: أوكي .
    .................................................. ....................................

    في مكان آخر وتحديدا: مدرسة الأولاد في العين

    خليفة: جاسم بلاك سرحان، وبطنازة يقول: اللي ماخذ عقلك يتهني فيه
    جاسم يضحك: فديتها أحبها
    خليفة: حشى ما يسوى علينا هالحب، أحبها وأحبها، وبعد هالحب شو النتيجة
    جاسم : أكيد الزواج
    خليفة: جسوم فكر بالمنطق شوي، الحين انت ثانوية عامة وهي ثانوية عامة، انت تبا تخصص طب و بتدرس برع الإمارات ست أو سبع سنوات...
    يقاطعه جاسم: انت تتحرى أني أنا مب مسوي حسابي، أنا قررت أكمل دراستي هني بالإمارات
    خليفة متفاجئ: انت تخبلت
    جاسم: لا يا الحمار، لا تخبلت ولا شيء، عشان شوق كل شيء يهون، فديت روحها
    خليفة وهو معصب: انت آخر شيء بتضيع مستقبلك والسبة هاي شوق
    جاسم: مستقبلي من غير شوق عدم بالنسبة لي، ولا شيء
    خليفة: انت الحين من صدقك تحبها
    جاسم: لا ماحبها، لأني أموت فيها والحياة من غيرها ما تسوى وعلى فكرة اليوم متواعد معاها فديتها
    خليفة: بالذمة اللي تطلع معاك وتخون أهلها، مب ممكن
    جاسم يقاطعه بنبرة حادة: إلا شوق، ما شفت منها إلا الوفاء وبعدين لا تنسى أنا مع شوق من سنتين، وعارف أخلاقها عدل، بس انت مخرب الجماعات
    الإستاذ انتبه لجاسم وخليفة وهم يرمسون...
    الإستاذ: جاسم
    جاسم بصوت عالي: لبيه إستاذ
    الإستاذ: ممكن تجاوب عالسؤال " طبعا باللهجة المصرية " ، كان يبا يختبره منتبه معاه أو لا..
    جاسم: لأن جسم الإنسان عبارة عن خلايا وكل خليه لها وظيفة معينة
    الإستاذ: برافوا يا جاسم، اقعد دلوتي، وأتمنى بالك يكون معايا بالدرس
    جاسم: إن شاء الله أستاذ، فالك طيب
    خليفة يساسره: انت جم إذن لك
    جاسم : بسم الله من عيونك، ياخي الشطارة شطارة، مب انت يالتعبان

    نبذة عن جاسم: جاسم....18 عاما ، ثانوية عامة، من مدينة العين، أسمر، ملامحه عادية كأي شاب، متفوق دراسيا، يعيش مع أمه وأبيه، أخته الكبيرة حصة 20، و له أختان أصغر منه ريم 15، شمة 5 سنوات... ( مقعدة )

    إخوانه الذكور الأصغر منه: أحمد 16 وعبدالله 11 سنة

    أصدقائه: خليفة وهو ابن عمه أيضا وصديقه الروح بالروح سعيد...





    عند فجر


    فجر أول ما وصلت البيت وبعد السلام قالت حق يدها بطنازة: ها أشوف الباص سار عني!!
    الجد يبتسم: سيري بدلي، عسبة تتغدين
    فجر وهي زايغة: no way I can’t
    الجد وهو مب فاهم شيء: انتي شو تقولين، شو تتحرطمين
    فجر تضحك: يدي أنا مابا آكل، أبا أضعف
    الجد وهو معصب: شو تضعفين بروحج حطبة يابسة
    فجر: يدي هاي يسمونها رشاقة
    الجد: بتموتين نفسج من اليوع وتقولين هاي رشاقة، سيري سيري بس عسبة تبدلين وتيين تتغدين، فاهمة... قال الكلمة الأخيرة بنبرة حادرة
    فجر وهي متظايجة وترمس عمرها : الحين الريجيم بيخترب، الله يعيني، جم بزيد اليوم يا ترى

    على فكرة هي وايد ضعيفة، وزنها تقريبا 44" كيلو وطولها "160

    أول ما دشت على غرفتها، اللي مزينة طبعا باللون الوردي، حتى الحمام " عزكم الله " بعد باللون الوردي، كل شيء باللون الوردي، من كثر ما تعشق اللون الوردي، أصرت كل شيء بالغرفة يكون لونه وردي..

    أول شيء تسويه فجر يوم تدش غرفتها تسير تطعم عصافيرها " بدر وبدور" ، هالعصافير يدها يابها لها بمناسبة نجاحها، والحين كملت معاها ستة أشهر تقريبا، قولوا ما شاء الله، إن تصكوهم عين بس!!!


    وبعدين تسير تبوس دبدوبها " روميتو " وتحضنه،، وايد رومانسية هالفجر...

    بعد ما بدلت فجر، سارت تجيك على تلفونها، جافت مكالمة لم يرد عليها
    أول ما جافت الرقم، جنه كل براكين الدنيا نطوا على راسها
    فجر: أففففففففف، هذا شو يبا مني، صج لاعت جبدي ودقت على ربيعتها بشرى
    بشرى: هلا هلا، ما مداج تشتاقين لي
    فجر وهي معصبة: هذا اتصل
    بشرى: قصدج راشد
    فجر وشوي وبتصيح: هيه هو منو غيره، حشى بين فترة وفترة يتصل، أو يطرش لي مسجات، صج خبل فيني
    بشرى: اتصلي اهزبيه
    فجر: المشكلة أنا مب معطيتنه ويه مولية،تخيلي من سنة وهو مخبل فيني، يطرش لي مسجات حب أو غرام، أو يطرش لي صورته، وبعدين مابا أتصل، بيتحرى أني أبا أتعرف عليه، جي تفكير الشباب
    بشرى: فجر بيني وبينج مب صورته كانت حلوة وهي تضحك
    فجر: بشرى دخيلج مب وقته،ماعرف كيف أتصرف معاه
    بشرى: عطي الرقم حق حد من إخوانج، ليش ما تعطين الرقم حق أخوج العود سيف
    فجر: بشور، تراج تعرفين وضعي كيف، وأخوي العود هذا مول مادانية ولا هو بعد يحبني، أقولج شيء أنا بسوي له طاف ولو اتصل بشرشحه من الخاطر ، المهم تبين شيء الحين ؟؟ بسير أتغدى..
    بشرى: أونه والريجيم
    فجر أونها تقلد صوت الأطفال: أي ريجيم، يدي مب مخلي فيها ريجيم
    بهالحزة الجد زقر فجر عشان تتغدى...
    فجر: بشورة أرمسج بعدين، يدي يباني أوكي
    بشرى: أوكي، تحملي على عمرج
    فجر: وانتي بعد، باي
    بشرى: بايات

    سارت فجر عند يدها عسبة تتغدى
    فجر: يدي، عيل وين إخواني خالد وزايد
    الجد: خالد أول مايا من المدرسة، سيدة رقد،وزايد عند بيت الييران يالس يلعب
    فجر: أها
    شوي و إلا يدش أبو فجر " حسن "
    هني توترت فجر وبدى جسمها يرجف كالعادة وبينها وبين نفسها تقول: دخيلك لا تجدم صوبي، دخيلك لا تجدم صوبي، خلك بعيد عني
    أبو سيف " حسن ": السلام عليكم
    الجد: وعليكم السلام والرحمة، يا هلا حسن، جيف الأحوال
    أبو سيف: الحمدالله عمي تمام، شخبار صحتك الحين
    الجد: الحمدالله تمام، بس ريولي هذيلا ما يشيلوني
    أبو سيف يضحك: لا تقول جي انت بعدك شباب ويصد لفجر: شحالج بنيتي
    فجر من غير ما تطالعه: الحمدالله وسيدة سارت غرفتها
    أبو سيف وهو متظايج: هالبنت أبد ما تحبني، والله ماعرف شسويلها عسبة ترضى
    الجد: لا تقول جي، هي تتغلى عليك بس، تبا تجوف غلاتها عندك
    أبو سيف: أي غلا هذا اللي يخليها ما تروم ترمسني، ولا تطالع بويهي، وكل ما تبا شيء أو تحتاي شيء تقولك انت عسبة توصل لي الرمسة، هالكلام يا عمي مب من يوم أو يومين، هالكلام من سنين وسنين.. والله احترت ماعرف شسوي معاها.
    الجد سكت، يدري أن كلام حسن كله صح

    من جانب آخر ، فجر في غرفتها وهي يالسة تصيح صياح: يارب خليتني أحب كل الناس، إلا أبوي، ماقدر أحبه، ماقدر أجوفه، ماحبه، ماقدر أتخيل ييي صوبي، أو يكلمني، أنا أبوي هو يدي، بس حسن مستحيل يكون أبوي، مستحيل، ماحبه، وبدت تصيح صياح يقطع القلب

    ليش يا دنيا تقسينا على أقرب الناس لنا، ليش يا دنيا بس
    .................................................. ...............................

    عند جاسم:

    جاسم داش البيت، جاف إخته الصغيرة شمة يالسة تصيح وهي على الكرسي المتحرك، طبعا بحنان الأخوة تجدم منها وباسها على خدها، خاصة أن هو وايد متعلق فيها ويحبها وهي بعد وايد متعلقة فيه و تحبه..
    جاسم وهو يمسح على راسها: بلاها شمة الحلوة يالسة تصيح
    شمة وهي بعدها تصيح: أنا مب حلوة، أنا معاقة
    جاسم باستغراب: منو قالج جي؟؟
    شمة: عبدالله قال أني أنا معاقة
    جاسم: شو!!

    " سامحني لأني أحبك "








  2. #2
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    لبارت الثاني

    عند جاسم:

    جاسم داش البيت، جاف إخته الصغيرة شمة يالسة تصيح وهي على الكرسي المتحرك، طبعا بحنان الأخوة تجدم وباسها على خدها، خاصة أن هو وايد متعلق فيها ويحبها وهي بعد وايد متعلقة فيه و تحبه..
    جاسم وهو يمسح على راسها: بلاها شمة الحلوة يالسة تصيح
    شمة وهي بعدها تصيح: أنا مب حلوة، أنا معاقة
    جاسم باستغراب: منو قالج جي؟؟
    شمة: عبدالله قال أني أنا معاقة
    جاسم: شوووووووووووو!!

    طلع جاسم عند غرفة أخوه عبدالله وفتح الباب بالقو، هني عبدالله خاف، ترى جاسم له شخصية قوية في البيت والكل يهابه ويحترمه...
    جاسم وهو يزاعج: انت شو قلت حق شمة؟؟
    عبدالله وهو خايف: ما قلتلها شيء
    جاسم: هالكلام تقص فيه على ريم أو أحمد، بس مب أنا وبعدين شمة ما تجذب...
    عبدالله: ياخوي هدي شوي، أنا بس كنت أسولف معاها، ماقصد شيء
    جاسم بعصبية: جم مرة قلت لك يا غبي هاي مب سوالف، ترى هالكلام يأثر وااايد في اليهال ويتم ثابت براسهم، انت لو جايف حالة شمة الحين جان ما رمست جي، وبعدين اسمحلي مب شمة المعاقة، انت المعاق..
    عبدالله باستغراب: أنا !!!
    جاسم: هيه انت، إعاقة الإنسان عمرها ما كانت بجسمه، إعاقة الإنسان بعقله و بتفكيره، ومادمت تفكر جي، فانت واحد معاق بعقلك، لو انت المتعلم تقول جي، عيل غيرك شو بيقول!!، انت الحين مب ياهل، ما يحتاي حد يعلمك الصح من الغلط
    عبدالله: والله أخوي أنا آسف، أنا بس كنت أسولف معاها
    جاسم وهو بعده معصب: ما علي من كل هالكلام، الحين بتنزل معاي وتعتذر منها
    عبدالله: إن شاء الله يا أخوي
    جاسم وهو يطلع من جيبه حلاوة: هاك خذ هالحلاوة، كنت يايب هالحلاوة لها، بس الحين خذها انت وقول لها هالحلاوة منك انت فاهم؟؟
    عبدالله وصج حس بتأنيب الضمير: على أمرك أخوي
    نزل عبدالله مع جاسم، جافوا شمة للحين تصيح، جاسم يرمس عبدالله بصوت واطي: جفت، قلت لك اليهال يتأثرون بهالكلام و يتم موجود براسهم، سير يلا اعتذر منها وعطها الحلاوة
    عبدالله: إن شاء الله أخوي
    عبدالله يتجدم من شمة ويبوسها على خدها: شموو الحلوة يبت لج معاي حلاوة، واااااايد لذيذة، وبلهجة طفولية: يم يم...
    شمة وهي تضربه ع راسه: مابا حلاوة، أبا أمثي، تقصد أمشي، أبا ألعب مثل غيري، أنا معاقة، وتمت تصيح
    عبدالله: لا شمة، انتي مب معاقة، أنا المعاق
    شمة باستغراب: بس انت تمثي، أنا ما أمثي، انت تروم تركض، أنا ماروم أركض
    تجدم جاسم وشالها وبعدين يلسها بحضنه وقالها: شمة حبيبتي، إعاقة الإنسان بعقله، مب بجسمه وإلا بريله
    شمة ببراءة الأطفال: ليث ، تقصد" ليش"، هو العقل يمثي داخل الراس؟؟
    جاسم: بالضبط، في ناس عقولهم تمشي وفي ناس ما تمشي، مع أنهم يقدرون يمشون بريلهم، بس شو الفايدة من المشي من غير هدف، العقل هو اللي يخطط، هو اللي يفكر وهو اللي يبدع، وأي إنسان يقولج انتي معاقة، فتأكدي أنه هو المعاق، بس إعاقته تكون كبيرة، لأنها بعقله
    شمة وهي تضحك: يعني عبود معاق بعقله
    ضحك عبدالله وقال: هيه أنا معاق بعقلي
    جاسم: شيامي، تدرين أن في وايد ناس، ما يمشون بس عندهم إصرار وعزيمة خلتهم ياخذون جوائز عالمية، وفي ناس ما يجوفون ومع هذا يرومون يكتبون ويقرون ويسوون كل شيء شراتنا، ولا ويمكن أحسن..
    شمة: بس أنا ما أمثي، كيف باخذ جوائس؟؟، تقصد جوائز...
    جاسم: بس تعرفين انتي عندج شيء، أنا ما عندي، تعرفين شو هو؟؟
    شمة بعد تفكير: قصدك أنا ثعري " شعري" طويل وانت لا
    جاسم يضحك لها بحنان: لا حبيبتي، انتي تقدرين ترسمين ورسمج واااااااااااااااااايد حلو، بس أنا ماعرف أرسم
    شمة: بس انت تكتب حب
    جاسم يضحك: الحب هذا اسمه قصايد يا حلوة، جفتي شيامي، كل حد عنده شيء مميز فيه، وانتي إن شاء الله يوم تكبرين بفتح لج معرض رسم، وتكونين رسامة مشهورة
    شمة وهي مستانسة ونست الموضوع تقريبا وبصوت عالي: الرسامة ثمممممممممممممممممممة الحلوة
    جاسم وهو يبوسها: يس، الرسامة شمة ويصد صوب عبدالله: عبدالله بعد اليوم ما نبا نجوف دموع شمة الحلوة
    هني دشت أمهم،" ليلى"، أم جاسم: هلا جاسم، متى وصلت أمي؟؟
    جاسم: من شوي أماية
    أم جاسم بحنية: يلا عيل بدل ملابسك عشان الغدا
    جاسم: والله أماية توني متغدي مع الربع
    أم جاسم: خلاص أمي مب مشكلة،... وتصد صوب عبدالله: عبدالله ييب إختك شمة وتعالوا عشان الغدا
    عبدالله: إن شاء الله أماية
    أما جاسم دش غرفته وهو للحين يتذكر الحادث اللي استوا من سنتين حق إخته شمة، ليش الشباب يوم يسرعون ما يفكرون بأرواح الآخرين؟؟!!!، يعني هالشاب اللي دعم إختي يعيش حياته عادي، وإختي يحليلها تتعذب!!!، يا ترى نحن غلطنا يوم تنازلنا عن القضية، بس شو بنستفيد لو هالشاب انسجن؟؟ إختي ما بترد شرات الأول...بس الحمدالله على كل حال و يمكن الله يجازينا على هالشيء ويشافي إختي..
    جاسم في خاطره: الله يشافيج يا إختي ، وفجأة سمع رنة مسج

    ليت الوجع بعروق قلبي ولا فيك
    وليت التعب غلطان ساهي ولا جاك
    لو الشفا بضلوع صدري لأشفيك
    واطحن جميع ضلوع صدري فداياك
    الله من شر المقادير يحميك
    والله يحفظك يا عيوني ويرعاك@

    @ هالعلامة تعني منقول...

    جاسم: فديتها شوق، دوم تحس فيني
    وعلى طول اتصل بشوق
    جاسم: هلا حبيبتي، هلا عيوني حياتي
    شوق وهي مستحية: هلا عمري
    جاسم: تولهت عليج
    شوق: عيل أنا شقول، بموت على شوفتك
    جاسم: بسم الله عليج حبيبتي
    شوق: حبيبي، أحسك متظايج، فيك شيء عمري
    جاسم: ما شيء، بس كاسرة خاطري إختي شمو
    شوق: فديتها، إن شاء الله مع الأيام تصير أوكي
    جاسم: والله أتمنى يا شوق، يارب يشافيها يارب
    شوق: آميييييييييييييين
    جاسم: أشواقي، متعود الأخ يدلعها جي...
    شوق: عيونها
    جاسم: متى بتيي الساعة خمس بس، متى؟؟
    شوق : أنا بعد متولهة عليك، جسومي تروم تمر علي الساعة ست بالضبط؟؟
    جاسم: ليش؟؟
    شوق: الساعة ست أماية بتسير بيت إختي هند، أقدر أطلع معاك عراحتي، من غير ما أحاتي
    جاسم: أوكي، فديتج حبيبتي
    شوق: ممكن طلب ثاني؟؟
    جاسم: تامرين غناتي
    شوق بدلع: طرش لي صورة من صورك الحلوين
    جاسم يضحك: من عيوني
    شوق: تسلم لي عيونك.
    جاسم: خلاص عيل حبيبتي، الحين بطرش لج الصورة
    شوق: أوكي عيل بسير أتغدى أنا الحين، تامرني بشيء
    جاسم: لا حبيبتي، سلامتج
    شوق: الله يسلمك، باي حياتي
    جاسم عطاها بوسة: فديتج عمري، باي
    جاسم يوم بند من عندها، تم حاضن التلفون ويبوسه، آخر شيء تذكر الصورة وطرش حق شوق صورة وهو بالغترة والعقال ولابس نظارة شمسية، يمكن الأخ خايف من الحسد!!!

    .................................................. ...................
    عند عبير

    عبير ترمس أمل بالفون
    عبير: ليش تقولين جي عنها؟؟
    أمل: ماعرف، بس أحس أن فجر ما ترتاح لي موولية
    عبير: السالفة مب جي، بس فجر ما تحب سوالف البويات
    أمل: أف هاي صج معقدة، انزين وبشرى بعد نفس الشيء شراتها؟؟
    عبير: لا، بشرى كل شيء عادي عندها
    أمل: غريبة،عيل ليش ما تحب؟؟
    " غريبة يا بشر، تبون الكل يمشي بنفس دربكم، حتى لو كان مليان شوك، بس عشان يكون بنظركم منطقي "عبير: ماعرف، ما رمست معاها بهالموضوع
    أمل: تصدقين عبور
    عبير: هلا
    أمل: كل ما أتذكر سالفة الأنسجة والدم أستانس، أحس أن هذا شبه قوي بينا
    عبير: على طاري الأنسجة والدم، تصدقين أن فجر مب مصدقة هالسالفة
    أمل بنرفزة: علها ما تصدق هالمعقدة، أقولج راويها باجر الأوراق مال المستشفى عسبة تصدق
    عبير: أوكي حياتي، تامرين انتي، بس لا تتضايجين
    أمل: ما أتضايج من وحدة معقدة

    عند فجر
    فجر يالسة مع يدها برع عند باب البيت، وهي لابسة تنورة طويلة وقميص والوقاية حاطتها على الجتف، ترى فجر مب وايد ملتزمة باللبس، خاصة ما حد يقولها شيء، لأنها بنظرهم بعدها صغيرة...
    فجر: تبا قهوة يدي
    الجد: هيه والله
    فجر تصب حق يدها القهوة: تفضل
    الجد: زاد فضلج
    الجد انتبه أن فجر متظايجة
    الجد: بلاج فجور؟؟
    فجر: ما شيء، بس تذكرت إختي، الله يرحمها
    الجد: الله يرحمها يارب، البحر ما يخلي حد يا بنيتي
    فجر في خاطرها: أونه البحر هو اللي ذبح إختي، أنا أعرف عدل منو اللي ذبحها، الله لا يسامحه
    الجد: هذا أخوج سيف وصل
    فجر وهي متظايجة: أف ها شو يبا؟؟
    تجدم سيف وهو معصب: هي انتي، وين تتحرين عمرج عايشة، يالسة من غير وقاية
    الجد: الناس تسلم يا سيف وبعدين إختك بعدها صغيرة
    سيف : السلام عليكم يدي بس أي صغيرة!!، آخر سنة بالمدرسة وتقول صغيرة، وبنبرة حادة: يلا جدامي، البسي وقايتج
    الجد: مالك حق تتأمر عليها وأنا موجود، انت لك شور على زوجتك بس، يوم أموت سوي اللي تباه
    هني دمعت عين فجر: لا يدي ، لا تقول جي، لو صار فيك شيء أنا بموت وراك
    سيف: ما بيخربها غير هالدلع،، بعدين سار و ركب سيارته مرة ثانية وهو مفول من فجر
    فجر وهي تصيح: يدي أنا أحبك لا تخليني
    الجد: لا تصيحين يا بنيتي، ولا تتظايجين من أخوج، هو يخاف عليج بس
    فجر: أصلا لا أخوي ولا أبوي يهموني، انت اللي تهمني ، انت وإخواني الصغار بس
    الجد: لا يا بنيتي هالرمسة مب زينة، لا تقولين جي، أخوج يحبج وأبوج ما خلى شيء ما سواه عشان يرضيج
    فجر وبنبرة حادة: أخوي ممكن أتقبله بس حسن " تقصد أبوها" والله لو ياب لي النجوم مستحيل أحبه
    الجد: ماقول إلا الله يهديج يارب
    فجر: يدي أنا بسير أدش داخل، أذاكر شوي، تامرني على شيء
    الجد: لا يا بنيتي، الله يحفظج
    سارت فجر غرفتها وهي متظايجة من اللي صار وأول ما وصلت طلعت صورة أمها وأختها العودة الله يرحمهم
    فجر: الله لا يسامحه، هو السبب بموتكم، عمري ما بسامحه، صدقيني أماية بكون شراتج، مثل ما انتي ما حبيتيه طول ذيج السنين، أنا مستحيل أحبه، آخ أماية تولهت عليكم حيل، محتاية لكم، صج يدي مب مقصر معاي بشيء، لكن وجودج انتي وإختي العودة له شكل غير بحياتي، الله يرحمكم يارب...

    في العين مول

    شوق وجاسم يالسين مع بعض
    شوق: ليش حبيبي تعبت عمرك ؟؟
    جاسم: لا حبيبتي لا تقولين جي، أنا كلي لج، خاطري دوم أجوفج لابسة هالعقد على رقبتج، لو شو ما صار لا تفجينه
    شوق: أكيد حبيبي، دام هالعقد من الغالي، مستحيل أتنازل عنه بيوم
    جاسم: فديت قلبج أنا
    شوق نازلة راسها من المستحى
    جاسم: فديتج عمري
    بعد لحظات من السكوت والتأمل
    جاسم: شو سويتي بامتحان الفيزياء؟؟
    شوق: بظيج: الله ياخذ هالأبلة رسبتني بالامتحان
    جاسم: ليش جي حبيبتي، أنا أخاف عليج ترسبين لا قدر الله
    شوق: شسوي حياتي، العلمي وااااااااااااايد صعب؟؟
    جاسم وهو ييودها من إذنها: أنا ما قلت لج قبل دشي أدبي!!
    شوق: حبيبي ما يصير، ما دمت انت علمي، فأنا أبا أكون شراتك
    جاسم: بس أشواقي هذا مستقبل، مب لعبة
    شوق: هذا انت بتدرس بالامارات عشان خاطري، مثل مانت بتضحي أنا بعد بضحي
    جاسم: فديتج شوق وبصوت عالي: وينك يا ولد عمي جوف الوناسة اللي أنا فيها
    شوق وهي تبتسم: عمري وأنا أكثر، والله مستحيل أحب حد كثر ما حبيتك
    جاسم: فديتج أنا
    شوق: أبا أسألك سؤال وتجاوبني عليه بصراحة، ممكن؟؟
    جاسم: أكيد حياتي
    شوق: انت أكيد ما بتعايرني بيوم لأني كنت أكلم واحد قبل ماعرفك؟؟
    جاسم: أنا ما يخصني بماضيج، أنا اللي يهمني شوق اليوم، مب شوق البارحة وحبيبتي ما في إنسان ما يغلط، ورجاء شوقي لا ترمسين بهالموضوع مرة ثانية، مب عشان شيء، ماحب أجوفج وانتي حاسة بتأنيب الضمير
    شوق: هالكثر تحبني يا جاسم؟؟


    جاسم: وأكثر ما تتخيلين بعد
    شوق: وأنا بعد أحبك

    .................................................. ..................

    عند فجر

    فجر وهي يالسة تكتب خاطرة عن اللغة العربية
    يدش أخوها خالد
    خالد: السلام
    فجر: وعليكم السلام، يا هلا خلودي
    خالد: نبا نسبة تشرف هالسنة
    فجر: ولا يهمك، إختك شطورة، انت بعد ذاكر عدل
    خالد: أنا مب ثانوية عامة شراتج
    فجر: حتى لو، أول ثانوي مب سهل
    خالد: سكتي لا تبدين بالمحاضرة كالعادة، المهم انتي الحين شو تسوين؟؟
    فجر بفخر: أكتب خاطرة عن اللغة العربية
    خالد: صج أنج متفيجة
    فجر: والله هالخاطرة بتننشر لي بمجلة الأسبوع
    خالد بطنازة: أتحرى مجلة اليوم
    فجر وهي تضربه بالمخدة: صج سخيف، يلا اطلع برع
    خالد وهو طالع: انتي الأسخف، باجر اكتبي خاطرة عن اللغة الانجليزية وعقبه عن اللغة الفرنسية، صج متفيجة
    فجر: جب، سخيف
    بعد ما طلع أخوها من الغرفة
    فجر: يارب لا تحرمني منه يارب، جان زين لو أخوي سيف كان شراتك
    .................................................. ......................


    في اليوم الثاني، في مدرسة البنات في راك

    فجر يالسة مع بشرى يسولفون مع بعض...
    بشرى: انزين وعقبها راشد اتصل؟؟
    فجر: لا الحمدالله
    بشرى: تعالي صج هو متى أول مرة اتصلبج؟؟
    فجر: الغلطة غلطتي أنا يوم رديت ع الرقم الغريب ذاك اليوم، بس ما يخصني كنت أتحراها ميثة، يعني سبحان الله نفس الرقم، إلا آخر رقمين بالعكس...
    بشرى: عاد الشباب ما يصدقون يوم بتصلون بالغلط ع البنية، يظلون يلعوزون فيها لين ما تطفر
    فجر: لو فيه خير خله يتصل مرة ثانية، أنا براويه، كل ما أجوف رقمه أحس عمري رح أنفجر
    وشوي ويات لهم ربيعتهم عبير، وهي معاها مجموعة من الأوراق.. وبعد السلام
    عبير وهي ترمس فجر وتراويها الأوراق: شو رايج بهالأوراق والأشعة؟؟
    فجر: انتوا صج ميانين
    عبير: أي ميانين، الحب عمره ما كان عيب
    فجر: الحب اللي يخالف الفطرة الإنسانية حرام، هذا يعتبر شذوذ يا عبير
    وبهاللحظة يات ربيعتهم نورة وهي ما شاء الله عليها متدينة ومخطوبة بعد...
    نورة: السلام عليكم
    البنات: وعليكم السلام
    فجر: عن إذنكم بنات، أنا بتمشى مع نواري شوي
    عبير: شو صار بينا أسرار أجوف
    فجر: لا مب أسرار، بس أنا أباها بموضوع
    نورة تسأل عبير باستغراب: عبير شو سالفة هالأوراق اللي بإيدج؟؟
    عبير وبفخر: هالأوراق هي الرهان اللي تأكد الحب ما بيني وبين أمل حياتي
    فجر وهي تسحب إيد نورة: ما عليج منها ، هاي مينونة رسمي، خلينا نمشي بس
    عبير بصوت عالي: اللي ما جرب الحب عمره ما بيحس فيه
    وبعد مابتعدوا نورة وفجر عن عبير
    نورة: أستغفر الله العلي العظيم، أنا مب فاهمة شيء، شو سالفة هالأوراق فجورة، باين عليها أوراق طبية...
    فجر: الله يسلمج، انتي تدرين أن عبير والبوية أمل يحبون بعض
    نورة: هيه، عسى الله يهديهم بس
    فجر: من سنة تقريبا، يوم كنا بصف ثاني ثانوي، كانت أمل بالمستشفى تعبانة، وشيء طبيعي تكون معاها عبير، المهم الدكاترة سووا لأمل فحص دم وغيره من هالفحوصات، لأنها كانت وايد تعبانة..
    نورة: يوم كان عندها تسمم غذائي..
    فجر: بالضبط
    نورة: انزين وبعدين شو صار؟؟

    كااااااااااااااااااااااات
    يا ترى ليش فجر قاسية واااااااااايد على أبوها؟؟
    وشو صار بالمستشفى بين أمل وعبير؟؟
    وشو الأحداث اللي بتصير ما بين شوق وجاسم؟؟
    كل هذا وأكثر بتعرفونه بالأجزاء الياية من رواية : " سامحني لأني أحبك "






  3. #3
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت الثالث

    نورة: أستغفر الله العلي العظيم، أنا مب فاهمة شيء، شو سالفة هالأنسجة فجورة؟؟
    فجر: الله يسلمج، انتي تدرين أن عبير والبوية أمل يحبون بعض من حوالي فترة طويلة
    نورة: هيه، عسى الله يهديهم بس
    فجر: من سنة تقريبا، يوم كنا بصف ثاني ثانوي، كانت أمل بالمستشفى تعبانة، وشيء طبيعي تكون معاها عبير، المهم الدكاترة سوا لأمل فحص دم وغيره من هالأشعة، لأنها كانت وايد تعبانة..
    نورة: يوم كان عندها تسمم غذائي..
    فجر: بالضبط
    نورة: وبعدين شو صار؟؟
    فجر: بعدين أونه عبير كانت تصيح عشان أمل تعبانة، فأمل كانت تسولف مع عبير قالت لها، شو رايج تسوين انتي بعد فحص دم وأشعة!!!، عسبة تحسين فيني زيادة، وعبير ما صدقت خبر، سارت سوت فحص دم وأشعة والخ من هالفحوصات، والنتيجة كانت وايد غريبة عليهم
    نورة وهي مستغربة: ليش؟؟
    فجر: تتخيلين اثنيناتهم يحملون نفس فصيلة الدم اللي هي B+، والأنسجة مالهم متطابقة بالضبط
    نورة: سبحان الله،.. وبجدية: انزين أهل عبير كيف رضوا بموضوع مثل هذا؟؟
    فجر: مب كل أهلها يدرون، كانت معاها بنت عمتها العودة، وربيعة بنت عمتها تشتغل بنفس المستشفى اللي كانت فيه أمل، يعني كل الأمور تسهلت عليهم، هذا اللي فهمته من عبير
    نورة بعصبية: انزين لو بنت عمتها مادري بنت خالتها ميانين، الدكاترة بعد ميانين عسبة يرضون بهالشيء؟؟!!
    فجر: السالفة مب جي، عبير ماشاء الله عليها عرفت كيف تمثل على أهلها المرض، وأهلها صدقوها وسولها فحوصات عسبة يتطمنون عليها، ويوم عبير وأمل جافوا أن فصيلة دمهم متطابقة، عيبتهم السالفة وكملوها، بس سالفة الأنسجة والأشعة أظن بيوم ثاني، مب بنفس اليوم اللي مرضت فيه أمل..
    نورة: يعني تقصدين يوم جافوا أنهم متشابهين بفصيلة الدم ساروا وكملوا الفحوصات..؟؟!!!
    فجر: بالضبط، وكل وحدة فيهم سوت عمرها مريضة عند أهلها، وعبير دلوعة البيت، يعني مستحيل أهلها يرضون شوكة تنغزها، ومن ذاك اليوم لين الحين وعبير كل شوي حاشرتني بهالسالفة، أونه شو هذا أكبر دليل أن نحن نموت ببعض، ماقول غيرالله يهديهم
    نورة بغضب: أستغفر الله العلي العظيم، حشى نحن وين عايشين!!، صج تخلف، أول مرة أسمع بسالفة مثل جي..
    فجر: شو تقولين بعد، أونه يظنون أن هذا هو الحب، ما يدرون أن هذا كله عبارة عن قشور وزوائل، ومردها الأيام بتكشف كل هالأمور، بس على فكرة نواري أنا سالفة فصيلة الدم متأكدة منها مليون بالمية، بس الأنسجة ماعرف شو تفاصيلها بالضبط..!!!
    نورة باستغراب: أنا الصراحة ماجوف أن هذا حب!!!
    فجر: ولا أنا طبعا، أنا أعتبره تخلف وقمة التخلف بعد، ماشاء الله العالم واصلة للقمر ونحن للحين فلانة تحب فلانة، وهاي حبيبتي وأغار عليها، وليش ما تمشيتي معاي اليوم ومنو سمحلج تمسكين إيد فلانة، وغيره من هالتخلف اللي عندنا، كل شيء حولينا يالس يتقدم، ماعدا عقولنا، مب راضية تتقدم ولا خطوة
    نورة: هيه والله صح كلامج، وإلا في وحدة عاقلة وتسير المستشفى بس عسبة تحس أونه بحبيبتها!!، صدق تفكير غريب، الحين بالذمة شو استفادوا يوم عرفوا أن فصيلة دمهم متطابقة وإلا الأنسجة ماعرف شو بعد..
    فجر: قلنا مراهقات بس مب لهدرجة، كل شيء بهالدنيا وله حدود، وللأسف الكل صار يتعدى على حدوده
    نورة: ما شاء الله ترمسين وجنج وحدة عمرها بالثلاثين، مب 17 سنة
    فجر ابتسمت: يمكن لأني وايد مع عبير وأعرف كيف تفكيرها، ولاحظت كيف تغيرت يوم عرفت أمل، حتى بدراستها صارت وايد مهملة..
    نورة: انزين ليش عبير اليوم يايبة هالفحوصات والأوراق معاها المدرسة؟؟
    فجر: عسبة تأكد لي كلامها، لأني ما كنت مصدقة، أو بالأحرى مابا أصدق، المهم ما عليج منهم الحين، قوليلي انتي شخبار العلمي معاج؟؟
    نورة: والله صعب وايد، أنا من البداية قلت حق أهلي، مابا علمي، بس أمي الله هداها أصرت أدش علمي، وانتي تعرفين أهم شيء عندي رضا الوالدين
    فجر بحزن: انزين والحين ما ترومين تحولين؟؟
    نورة: حتى لو يصير، ماروم، لأن ماماتي وايد بتعصب، وأنا ماباها تزعل مني لو شو ما صار
    فجر: المشكلة أن الأهل أحيانا ما يفكرون بميول عيالهم، أنا متأكدة يا نواري لو انتي دشيتي أدبي والله بتبدعين فيه وايد، خاصة أنج بسرعة تحفظين
    نورة: ماماتي دوم تقول أونه العلمي حق الشطار والأدبي حق الكسالى، هذي وهي متعلمة تقول جي
    فجر: نفس رمسة يدي بالضبط، كل ما يجوفني ماسكة كتاب يقولي ليش تذاكرين، الأدبي وايد سهل، ما يباله شيء، يتحرون صج نحن كسالى، ما يعرفون أن كل إنسان و له ميول وقدرات خاصة فيه..
    نورة: ما شاء الله عليج انتي يا فجر،
    بالدراسة number one ، ما شاء الله، الله يحفظج
    فجر: تعرفين نواري، أنا لو شو ماصار بحياتي، حتى لو كنت ميتة من الضيجة، دراستي مستحيل أودرها، خاطري بنسبة 96 هالسنة
    نورة: إن شاء الله تتحقق لج كل أمنياتج يارب
    فجر: آمين، أقولج نوراي، بسير الصف الحين، علينا أبلة العربي
    نورة تبتسم لها: خلاص عيل سيري، على فكرة اليلسة معاج وايد حلوة فجورة
    فجر بابتسامة: ثانكس أمورة وانتي بعد اليلسة معاج وايد حلوة

    في الصف:

    عبير بطنازة: ها شو الأسرار اللي بينكم انتي والشيخة نورة؟؟
    فجر: ماشيء أسرار، بس كانت ترمسني عن معاناتها بالعلمي
    عبير: اها، الله يعينها، بس شو بتقولين أهلها معقدين
    فجر: انتي كل الناس عندج معقدين، أقولج سكتي شوي، أنا بحضر الدرس قبل ما تيي أبلة أمنة
    عبير: ما تسوى علينا هالأبلة والله
    فجر: عبورة انتي تدرين فيني أنا أحضر كل المواد، بس أعشق مادة اللغة العربية، لكن مشكلتي بالنحو، صعب شوي علي
    دشت أبلة أمنة الصف
    الأبلة: السلام عليكم
    البنات بصوت واحد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الأبلة: كيف حالكن؟؟ " باللغة العربية الفصحى "، أكييييييييييد أبلة عربي
    البنات: بخير والحمدالله
    الأبلة : تفضلوا
    مي: أبلة شو هالورقة اللي معاج؟؟
    الأبلة: ورقة تسجيل أسامي البنات المخالفات بالزي المدرسي
    فجر وهي زايغة: أبيييييييه، شسوي عبور، أنا كل شيء فيني مخالف
    بشرى تضحك: وانتي متى لبستي شيء مب مخالف، اللبس مخصر والقميص وايد ظيج، والوقاية كلها ألوان والكعب عالي
    عبير: أنا صحيح مخالفة، بس مب شراتج فجورة
    هني تجدمت منهم أبلة العربي، وفجر حدها خايفة، لأنها ما تحب أبلة العربي تتضايج منها
    بشرى: أبلة جوفي، أنا لبسي مب مخالف
    الأبلة: هيه ما شاء الله عليج انتي وصدت صوب عبير: وقايتج يا عبير كلها ألوان، تتحرين عمرج وين ياية عرس، وانتي يالشيخة فجر، ما تعرفين تلبسين شرات باجي البنات، كل شيء فيج مخالف، عنبوج انتي ولا يوم ييتي المدرسة وانتي ملتزمة بالزي، على كل حال بنات أنا بسجل أساميكم الحين وعلى فكرة ممكن تتنقصون من درجة السلوك، وتعرفون انتوا السلوك وايد مهم هالسنة
    بعد ما خلصت الحصة وسارت عنهم الأبلة
    تمت فجر تصيح وبشرى وعبير يحاولون يهدونها
    عبير: فجورة حبيبتي هدي، صدقيني ما بينقصونا بالسلوك، بس يالسين يقصون علينا
    بشرى: خلاص فجور لا تصيحين، والله بتصيحيني معاج
    فجر وصوتها متقطع من الصياح: أبلة العربي أحسها شرات إختي، ماباها تتضايج مني، أو تاخذ عني فكرة غلط، أنا ما عندي لا أم ولا إخت، كنت أبا حد يعوضني عنهم، وأبلة العربي أحسها جريبة مني، بس ماعرف ليش أحس أنها ما ترتاح لي
    عبير: بس فجورة، يدج مول مب مقصر معاج
    فجر: الله يحفظه لي يارب، بس الأم غير والإخت وجودها غير
    بشرى: فديتج فجور قومي عسبة تغسلين ويهج الحين، يلا عشان خاطري
    .................................................. ..........

    في مدرسة الأولاد

    خليفة: اليوم شو عندك يا بو الشباب؟؟
    جاسم: اممم، ما عندي شيء، ليش؟؟
    خليفة: عسبة اليوم الربع كلهم بيتيمعون في الديوانية
    جاسم: هيه والله ولهت عليهم، خاصة سعيد
    " على فكرة سعيد أكبر عنهم بسنة ويدرس بجامعة الإمارات"
    خليفة: عيل خلاص متواعدين اليوم
    جاسم: أوكي

    في البيت عند فجر

    فجر يالسة مع يدها وأخوها زايد الياهل
    الجد: وبعدين شو قالولج ؟؟
    فجر: هذا كل شيء صار، أونه لبسي كله غلط بغلط، يدي أخاف ينقصوني بالسلوك، والله بروح فيها
    الجد: ما حد بينقصج درجة وأنا راسي يشم الهواء، باجر بتصل عليهم وبهزبهم لج، جم فجر عندي أنا
    فجر: الله يحفظك لي يا أحلى أبو بهالدنيا
    هني دش أبو سيف: لو يدج أحلى أبو، عيل أنا شو أطلع، عمج وإلا خالج؟؟
    فجر ركضت سيدة على غرفتها
    أبو سيف وهو معصب: أنا هالبنت بتينني، أموت وأعرف ليش تكرهني هالكثر، حشى لو ذابح لها حد ما بتسوي فيني هالشيء
    الجد: لا يا وليدي، لا تقول جي، هي ما تكرهك ولا شياته، بس
    أبو سيف يقاطعه: بس شو يا عمي، أنا خلاص تعبت منها
    دش أبو سيف غرفته وهو حده مفول من فجر
    أما الجد سار لفجر وتطمن عليها وبعدين سار غرفته وهو يحس بآلام بصدره

    عند فجر

    فجر وهي تلاعب زايد
    زايد: انتي تقولين تعزين أبلة العربي، ليش تخلين يدي يهزبها
    فجر: هو ماراح يهزبها هي، هو راح يهزب الإدارة كاملة، يعني المديرة والإخصائية والوكيلة، فهمت!!
    زايد ببراءة: انزين انتي ليش ما تخلين بابا يتصل بالإدارة، ليش كل مرة يدي، انتي ليش ما تحبين بابا ؟؟
    فجر وهي حاسة أن جسمها يرتجف: أنا عادي و
    ماعرفت شو ترد عليه فجر، حضنت أخوها زايد وظلت تصيح

    عند سيف

    سيف يالس مع حرمته أميرة
    أميرة: يعني الحين خلاص باجر بتوديني المنار؟؟
    سيف: أفا عليج حبي، أكيد باجر
    أميرة: انزين حبيبي، ليش ما تودي إختك فجر معانا
    سيف بنرفزة: هاي بالذات يوم أجوفها ودي أذبحها، دلوعة و مينونة
    أميرة: أنا أحس أن فجر اللي يرمسها بالطيب، تحطه على راسها، ماعرف جي أحس
    سيف: هاي وحدة مينونة، يبالها دكتور نفسي، حشى تكرهني كره الموت
    أميرة: لا تنسى سيف أنك انت بعد تكرها، لأنها ماخذة عنكم كل الإهتمام من يوم كنتوا صغار
    سيف: هيه والله صدقتي، يدي ما يرضى عليها ولا بحرف، مادري شو مسوية فيه، عنبوه لو سحر ما ستوى جي
    أميرة: فجر سوت حق يدك سحر، بس سحر بالكلمة الطيبة والإهتمام الصادق، عسبة جي يدك مول ما يرضى عليها
    سيف: خلاص انزين فكينا من هالرمسة، واهتمي بس بصحتج وبصحة البيبي...
    أميرة: شو ناوي تسميه ؟؟!!
    سيف: لو تأكدنا أنه ولد بسميه على اسم يدي عبد الرحمن
    أميرة: أنا بعد وايد أحب هالإسم، بس لو طلعت بنت
    سيف يضحك: عاد وقتها انتي اللي اختاري لها الإسم..






  4. #4
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    عند الشباب في الديوانية

    " جاسم وخليفة وسعيد يالسين مع بعض "
    خليفة يرمس بالفون: يعني أماية شقدر أسوي أنا
    انزين رمسيها انتي، خلاص يوم بيي البيت بجوف شسالفتها، أوكي، فمان الله أماية
    سعيد: شسالفة خليفة شصاير؟؟
    خليفة: هاي إختي الصغيرة نغم، يايبة قنفذ من برع البيت وأونه تبا تربيه، وأمي مب راضية
    سعيد: صح كلام أمك، مب زين تربيه، إختك صغيرة وااااااااايد، والقنفذ كله شوك
    جاسم نقز: بلاها شوق؟؟
    خليفة يضحك: ياخي قلنا شوك، مب شوق
    جاسم: انزين شو سالفة الشوك
    سعيد: مول الريال مب معانا
    خليفة: حشى ماصار حب هذا اللي انت حبيته
    جاسم: يا ويل حالي أنا، أموت عليها، أحبها، فديتها شوقي، عن إذنكم بسير أدق على غناتي
    خليفة: حشى بعدك ما يلست ويانا
    جاسم: شسوي ولهان عليها

    في اليوم الثاني

    الجد يالس يرمس إدارة المدرسة بالتلفون
    الجد: انتوا ليش حاطين دوبكم ودوب هالمسكينة، لبسها ما فيه أي شيء، وإلا تبونا نلبس البنت ذهب من فوق لين تحت عسبة ترتاحون
    المديرة: نحن مب جي قصدنا ياعمي، بس في قوانين باللبس، المفروض الكل يلتزم فيها
    الجد بعصبية: أنا ما علي من هالقوانين، حشى شو شرطة انتوا، نحن عندنا واسطة بكل مكان، نحن ناس نعرف شيوخ، يعني لو فجر تنقصت درية وحدة أنا بشتكي عليكم عند الشيوخ، عنبوكم البنت ليل نهار ماسكة هالكتاب وتذاكر منه وفي النهاية تبون تحطون لها صفر، كله ولا فجر، يلا مع السلامة
    الإخصائية: شسالفة أبلة فاطمة؟؟
    المديرة: هذا جد فجر، متصل يهازب عسبة سجلنا اسم فجر من بين المخالفات بالزي المدرسي
    الإخصائية: هاي مب أول مرة يتصل جد فجر ويهازب، ياما اتصل فينا قبل، كل ما حد يقولها شيء أو يغلط عليها بكلمة، سيدة باليوم اللي وراه يدها يتصل ويهازب...

    عند البنات

    فجر: خاطري أجوف شكل المدرسات ويدي يهازبهم
    بشرى: يا حليله يدج، واااااااااااايد طيب
    عبير: أكيد أبلة أمنة الحين يالسة تصيح
    فجر زاغت: لا حرام عليج لا تقولين جي، أنا ما تعمدت أضايج بأبلة أمنة، بس أنا خليت يدي يرمسهم لسببين
    بشرى: ألا وهم؟؟
    فجر: عسبة الكل يحس أن وراي ظهر وأني مب وحيدة، ثاني سبب أنا مابا أتنقص بالسلوك لأنه وايد مهم، خاصة هالسنة، أما أبلة أمنة فأنا أعتبرها شرات إختي وأغلى بعد
    شوي ويات صوبهم أمل
    أمل بصوت فيه خشونة شوي: هاي صبايا
    البنات : هلا
    أمل: كيفكن، شو مسويين
    عبيربدلع: دامج بخير، فنحن كلنا بخير
    أمل تصد صوب فجر وبطنازة تقولها: هااا جفتي الأشعة والأوراق وإلا لا؟؟
    فجر بعصبية: قصدج جفت هالتخلف
    أمل وهي تزاعج: ما في حد متخلف غيرج انتي يا المعقدة، خلج بخواطرج ومبادئج المعقدة وايد أحسن لج
    وسارت عنهم أمل وهي متضايجة
    عبير بعصبية: فجر شو هاللي سويتيه مع أمل؟؟
    فجر: لا والله، الحين أنا اللي غلطت، مب جنه الغلط كله فيكم انتوا
    عبير: لو سمحتي فجر، لو انتي ما عندج مشاعر، مب شرط الكل يكون شراتج، وبعد اليوم مول ما يخصج بأمل، وإلا صج ما بيصير خير
    بشرى: عبور بلاج، ما صار شيء الحين
    عبير: أنا كل شيء أسكت عنه، إلا لو حد يغلط على حبيبتي، فاهمين وإلا لا؟؟
    وسارت عسبة تراضي أمل
    فجر واقفة منصدمة ودمعتها على خدها، لأن أول مرة عبير ترمسها بهالأسلوب
    بشرى: فجور حبيبتي صدقيني أن عبير ما تقصد، بس انتي تعرفين كيف أنها تحب أمل
    فجر بصوت حزين: أنا ما يخصني فيها، كيفهم، يسوون اللي يبونه، أنا سايرة الصف
    سارت فجر وهي تحس أنها بدت تفقد صديقتها الغالية وكله بسبب البوية أمل

    في الحمام

    عبير: بس خلاص أمل لا تضايجين عمرج والله أني هزبتها هزاب
    أمل وهي مفولة من فجر: أنا فجر هاي أكرهها، ماعرف انتي ليش ترابعينها؟؟
    عبير: فجور وايد طيبة وظروفها وايد صعبة، صدقيني انتي لو تعرفين فجور عدل بتغيرين رايج فيها
    أمل بحقد: انزين ولو طلبت منج بعد اليوم ما ترابعينها، شو بتقولين؟؟
    عبير وهي مصدومة: لا حرام عليج أمل، فجر ربيعتي من سنين وأنا وايد أرتاح لها أصلا هي عندي ال best friend
    ، أنا مستعدة أني أسويلج أي شيء ثاني، إلا أني أودر فجور
    أمل بعصبية: شسالفة عبير، لا يكون تحبين فجر من وراي وأنا مادري
    عبير: انتي أكثر وحدة تعرف أن فجر مب مال هالسوالف، وأنا أحبها كصديقة وبس، وأنا قلتلج أي شيء ثاني أنا مستعدة أسويه، بس بليز حبيبتي أودر فجر لا، بليز...
    أمل بخبث: أوكي، بس انتي متأكدة أنج مستعدة تسوين لي أي شيء ثاني
    عبير: أف كورس حياتي
    أمل تجدمت منها وهمست لها: أنا خاطري تعطيني بوسة
    عبير ضحكت: هالطلب وااااااااايد سهل
    أمل: هيه، بس مب على الخد
    عبير وهي مصدومة ومب عارفة شو ترد عليها

    عند جاسم
    جاسم وهو يالس بالصالة: كتبت فيج قصيدة يديدة غناتي
    شوق: حياتي انت مو بس شاعر، انت الشعر كله فديتك
    جاسم: حياتي وعمري ودنيتي انتي يا أشواقي
    بهاللحظة كانت حصة إخته نازلة من الدري وسمعته يرمس بالفون مع شوق
    جاسم: خاطري أجوفج اليوم
    شوق: وأنا بعد خاطري، بس ماقدر، قوم خالي عندنا في البيت
    جاسم بنبرة حادة: شوق، لا يكون ولد خالج معاهم؟؟
    شوق بدلع: شو حبيبي تغار
    جاسم: لو ما أغار عليج حياتي، أغار على منو عيل
    شوق: فديتك حبيبي، تطمن ولد خالي مب موجود

    حصة ما قدرت تستحمل أكثر، طلعت غرفتها وهي تفكر بأخوها
    حصة: معقولة أخوي يرمس بنات، جاسم غير عن كل الشباب، مستحيل يرمس بنات، عيل وين كلامه عن الأخلاق والمبادئ وعن الشباب اللي يرمسون بنات، وشوق هاي منو تطلع ؟؟ يا ترى منو السبب، البيت وإلا المدرسة وإلا ربعه، الحين شو الحل معاه، كيف أرمسه، أخبر أبوي وإلا لا
    لا ما بخبره، أنا بحل الموضوع بروحي

    عند فجر

    فجر يالسة مع يدها في غرفته
    الجد: والله لو تجوفيني كيف هزبتهم يا فجر، بتقولين يدج سبع والله
    فجر وهي بالها مب مع يدها: مشكور يدي ما قصرت
    الجد بخوف: بلاج بنيتي، ليش متكدرة جي ، حد قالج شيء بالمدرسة " الظاهر أن الجد مستعد يتضارب وبس "
    فجر: لا يدي ما فيني شيء
    الجد: أفااا فجر، تخبين على يدج
    فجر: لا تقول جي يدي بس أنا متضايجة شوي
    الجد: خير شو مستوي؟، أبوج قالج شيء
    فجر: لا، بس تضاربت مع أغلى ربيعاتي
    الجد: بشرى وإلا عبير؟؟ " ترى الجد يعرف كل ربيعاتها، لأنها ما تخبيه عنه شيء "
    فجر ودمعتها على خدها: عبير
    الجد وهو يحاول يهديها شوي: يا بنيتي الكل بهالدنيا يتضارب، حتى مصارين البطن تتضارب، وإن شاء الله باجر تتصالحون مع بعض وتردون شرات أول وأحسن، انتي بس لا تضايجين بعمرج فديتج
    فجر: أنا مالي حد بهالدنيا غيرك انت وإخواني الصغار وغير ربيعاتي، مابا أخسر حد منكم
    الجد: انتي لج الله قبل الكل، وبعدين لا تنسين أبوج، أبوج وايد يحبج ويقدرج، ولو طلبتي عيونه بيعطيج
    فجر بضيج: يدي واللي يسلمك، لا تفتح لي هالموضوع، أنا تعبانة بسير أرقد، تصبح على خير
    الجد: وانتي من أهله يالغالية
    فجر وهي داشة غرفتها، تطالع بدر وبدور وتقول حق عمرها: جان زين البشر يتعلمون من هالعصافير كلمة الوفاء والحب
    فجأة سمعت رنة مسج وكانت من راشد
    فجر: أفففف، ياربي شو هالمصيبة، هذا شو يبا مني بالضبط، مستحيل يمر أسبوع ما يتذكرني فيه، صج لاعت جبدي من الشباب
    شوي واتصلت بشرى
    بشرى: هلا هلا ، شحالج فجور
    فجر ويبن على صوتها الضيجة: الحمدالله تمام، انتي شخبارج
    بشرى: فجر حبيبتي، عشان خاطري حاولي تنسين اللي صار اليوم، وعبير أكيد بترمسج وتعتذر عن اللي صار، بس انتي لا تتضايجين حبيبتي
    فجر: أنا وايد أعز عبير وما أتخيل أنها بعيدة عني، هذا أول يوم ما أرمسها فيه بالفون وأول يوم ما نسير مع بعض عند الباصات، صدقيني أنا ولهت عليها وايد، وايد يا بشرى
    بشرى وهي كاسرة خاطرها فجر: تبيني أرمسها لج
    فجر: لا، أنا أباها بروحها ترمسني، أبا أحس بغلاتي عندها

    عند عبير

    عبير وهي تطالع عمرها بالمنظرة وتتذكر الموقف اللي صار بينها وبين أمل بالحمام، بدت تحس بالقرف من عمرها، بس الشيطان أشطر عنها
    عبير في خاطرها: أنا ما سويت شيء غلط، كل اللي سويته مجرد بوسة، في غيري يسوون أشياء أكبر عن جي، بس عيل ليش أحس أني متضايجة، لا لا عادي بالعكس اللي صار شيء عادي، أنا بس مكبرة الموضوع..
    " الشيطان وايد شاطر، يعرف كيف يزين المعصية للإنسان ويسهل له مذاقها، صج أنه إبليس"وفجأة تذكرت فجر
    عبير حست عمرها غلطت بحق فجر، خاصة أنها هي وااااااااايد تعز فجر
    عبير: أنا لازم أرمس فجر، مهما يكون فجر ربيعتي من سنين ومستحيل بيوم أودرها

    عند فجر

    ما بين سوالف بشرى وفجر
    فجر فجأة وهي تشاهق: بشرى عبير يالسة تتصل فيني
    بشرى: عيل شو تتريين ردي عليها...






  5. #5
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت الرابع

    عند فجر

    بين سوالف بشرى وفجر
    فجر فجأة وهي تشاهق: بشرى عبير يالسة تتصل فيني
    بشرى: عيل شو تتريين ردي عليها...
    فجر: أوكي
    وضغطت فجر ع الزر الأخضر وبصوت حزين: ألو
    عبير وهي تصيح: فجر حبيبتي والله أنج أغلى ربيعاتي وأنا وايد أحبج، مستحيل بيوم أقدر أتخيل حياتي من غيرج، أنا ما كنت أقصد، صدقيني ماعرف كيف قلت جي ... وما قدرت تكمل الرمسة من الصياح
    فجر وهي تصيح معاها: خلاص عبير خلينا ننسى هالموضوع، وصدقيني انتي بعد غالية علي حيل، وما دمتي اتصلتي علي، فأنا خلاص نسيت السالفة، أنا بعد وايد أحبج وانتي ربيعتي من سنين، يعني مستحيل بيوم أودرج، أو أنساج
    عبير وهي بعدها تصيح: يعني فجر انتي الحين مب زعلانة مني ؟؟
    فجر: أزعل من الدنيا كلها ولا أزعل منج يالغالية
    عبير: والله أنج وايد طيبة وحنونة، مادري شسوي من دونج
    فجر: وانتي بعد، لو ما كنتي طيبة وفية جان ما اتصلتي ولا اهتميتي بالموضوع..
    عبير: فديتج والله فجر، ما حد يسواج
    فجر هني حاولت تمزح مع ربيعتها عسبة ينسون الموضوع اللي صار: أقولج عبورة، عندي مقلب كشخة حق أبلة الفيزياء
    عبير وهي تحاول تضحك: والله ، يعني صج وناسة باجر

    ترى مقالب عبير وفجر حق المدرسات بس بهدف المزاح، يعني من غير أي قلة أدب أو وقاحة..
    والحمدالله انتهى الخلاف اللي كان بينهم على خير...
    .................................................. .............

    عند عايلة جاسم

    جاسم وخواته وإخوانه، بالإضافة إلى أمه وأبوه كلهم يالسين يتعشون
    جاسم بدأ يلاحظ أن نظرات إخته حصة غريبة شوي
    جاسم: حصة بلاج، فيج شيء؟؟؟
    حصة: لا ما شيء، بس أنا شبعت الحين، بسير غرفتي أذاكر
    ترى حصة تدرس بجامعة خليفة
    أم جاسم بحنية: ليش أماية بلاج، تعبانة من شيء؟؟
    حصة: لا، بس باجر وراي إمتحان وايد مهم
    الأب " محمد ": الله يوفقج يا بنيتي، شدي حيلج ترى علم النفس يباله مذاكرة وشد حيل
    ريم: باباتي، بالذات حصة لا تخاف عليها، شاطرة وايد
    الأم: بسم الله من عيونج ريمو، قولي ما شاء الله، أن تحسدين إختج بس
    ريم: ما بحسدها لا تخافون
    وطلعت حصة لغرفتها وتفكيرها محصور بأخوها جاسم وشوق
    جاسم بعد العشى بدأ يحاتي إخته، ترى جاسم وايد يعز خواته ويحاتيهم، التربية اللي تربوها خلت كل واحد منهم قلبه ع الثاني...
    جاسم يدق الباب على إخته حصة
    حصة: منو ؟؟
    جاسم: أنا جاسم
    حصة: هلا جاسم حياك
    جاسم: خير حصة، شكلج متكدرة، فيج شيء، متضايجة من شيء؟؟
    حصة محتارة ترمسه بموضوع شوق وإلا لا، بس قررت في النهاية ترمسه، لكن بطريقتها الخاصة
    جاسم: حصة، بلاج بشو سرحتي
    حصة: ما شيء، بس أفكر بربيعتي، يحليلها عندها مشكلة
    جاسم يلس حذالها وهو مبتسم: عسى ما شر، شو مشكلتها ؟؟
    حصة: ربيعتي وايد مع أخوها واكتشفت من فترة أن أخوها يرمس وحدة من البنات
    جاسم يضحك: أصلا حاليا مستحيل تحصلين واحد ما يرمس، إلا ما شاء ربي
    حصة بعصبية: جاسم شو هالرمسة ؟؟
    جاسم: بلاج حصة، أنا بس قلتلج رايي
    حصة: يعني الحين يوم الشاب يخون ربه وأهله اللي ربوه أحسن تربيه ويخيب ثقتهم فيه ويسير يرمس وحدة ما يعرف أصلها من فصلها، بالذمة هالشيء صار عندكم عادي، يعني ممكن باجر أكتشف أنك انت ترمس وحدة، وبتي تقولي أن هالشيء عادي
    جاسم: صراحة انتي مكبرة الموضوع وايد يا حصوه، أنا مب مع الشباب اللي يرمسون بهدف التسلية أو يبون غرض معين من البنت، لكن لو الشاب كان يحب البنت من خاطره ويبا يتزوجها، فعادي وين المشكلة، رسولنا قال تهادوا تحابوا..
    حصة: عليه ألف الصلاة والسلام، بس ما قال بالظلام وبالحرام، وبعدين رسولنا قال: ما اجتمع رجل مع إمرأة إلا والشيطان ثالثهما، وإلا انت عندك راي ثاني يا أخ جاسم ؟؟
    جاسم وبدأ يشك أنها هي تقصده برمستها: على عيني وراسي كلام رسولنا، بس انتي الحين لوين تبين توصلين بالضبط ؟؟
    حصة: ولا شيء، ممكن تخليني الحين عسبة أذاكر
    جاسم وبدأ يحس أن هاي نغزة له: أوكي حصة، بس قولي حق ربيعتج أنها تقدر مشاعر أخوها عدل وأن الحب عمره ما كان عيب، بس ما يتجاوز الحدود
    حصة: مجرد مالريال يرفع السماعة ويرمس وحدة غريبة عنه ويتغزل فيها، هذا يعتبر تجاوز للحدود
    جاسم بدأ يفهم تلميحاتها: أوكي خلاص أنا بخليج الحين، تصبحين على خير
    حصة: وانت من أهله
    بعد ما ظهر عنها جاسم
    حصة في خاطرها: معقولة جاسم يحب شوق، ماقول غير الله يهديك ياخوي

    بعد أسبوع

    في مدرسة البنات في راك

    بشرى تصارخ بصوت عالي: عبير وين فجر
    عبير: مع العنود عسبة مشروع الأحياء
    بشرى تركض ركض وتدش الصف وتسحب فجر من إيدها
    فجر تصارخ: حشى مب دفاشة عليح، بلاج بشور
    بشرى ساكته ولا مسوية سالفة حق فجر
    بشرى بعد ما وصلت للمكان المطلوب
    بشرى بابتسامة: ها شو رايج؟؟
    فجر وهي حدها مستانسة: هاي الخاطرة مالي، مال اللغة العربية
    عبير ياية صوبهم: شسالفة بنات؟؟
    فجر بفرح: عبير... أبلة أمنة نشرت لي الخاطرة عن اللغة العربية بمجلة الأسبوع

    " لغتي العربية "

    بين الحروف والكلمات سألتني لغتي الحبيبة
    سؤال عجزت عن إجـــابته فأحسست بالحيرة
    سألتني لماذا أهملني أبنائي وتركني الجميع وحيدة
    هل تناسوا حقي عليهم وجــــهودي الكبيرة ؟؟
    هل نسوا بأني لغـــــة القرآن وآياته العظيمة ؟؟
    فلماذا ضيعوني من بين أياديهم كي أصبح ضعيفة
    ألست نبع فائض من الثقافة والمعرفة العميقة ؟؟
    إذا لماذا هذا الإنكار وعدم الإعتراف بالحقيقة
    الصراحة ليست عندي إجابة لك يا لغتي العزيزة
    أعترف بأنك قد أصبحت بين العــــرب غريبة
    وأنك أصبحت في حياتهم سراب ولهجة ضعيفة
    لكن ماذا عساي أن أفعل وأنا إنســـانة وحيدة ؟؟
    كيف لــــي أن أجمع العرب مع لغتنا المفيدة ؟؟؟
    لغتي التي تحمل في أغصانها المعرفة والقيم النبيلة
    تعطي كل من طرق بابها فهي في عطائها كريمة
    فكيف لكم بعد هذا اتهام لغتي بالهجران والقطيعة
    العتاب ليس عليها، بل علينا وعلى عقولنا الصغيرة
    فهيا يا إخوتي نمد أيادينها إليها كي تصبح منا قريبة
    لأنه مهما بحثنا فلن نجد عن لغة القرآن أي لغة بديلة...

    عبير: واو روعة، صج تستاهلين، مبروك حبيبتي، وبهالمناسبة الحلوة أنا عازمتج انتي وبشرى وأمل ونورة عندي اليوم
    فجر مجرد ما سمعت اسم أمل: سوري عبير ماقدر، أبا أذاكر حق امتحان التاريخ
    عبير: عشان خاطري فجر، وبعدين الإمتحان بعد الويكند، يعني باجي وقت
    فجر: امممم، الصراحة..
    عبير قاطعتها: لا صراحة ولا شيء، عشان خاطري فجور، والله بنسولف وبنضحك، صدقيني بنستانس
    فجر باستسلام: أوكي بس عشان خاطرج
    عبير: فديتج والله

    العصر

    بشرى ونورة يالسين مع بعض في بيت عبير
    عبير يالسة تتصل بفجر، لأنها تأخرت عليهم
    عبير: غريبة تلفون فجر مغلق
    بشرى: يمكن تكون راقدة
    نورة: أو يمكن التلفون مافيه جرج
    عبير بخوف واضح: حتى أمل تأخرت
    نورة: لا تحاتين انتي ، إن شاء الله يايين بالطريج
    .................................................. .....................

    في السيارة

    جاسم وشوق مع بعض في السيارة

    جاسم يرمس شوق: شو رايج بهالموضوع؟؟
    شوق: الصراحة أنا من زمان كان خاطري أتعرف على إختك، بس كنت خايفة أفاتحك بهالموضوع وتتضايج مني..
    جاسم بحب: أنا ممكن أتضايج من الدنيا كلها إلا انتي يا عمري
    شوق بتردد: امممم، بس مب ممكن إختك تتضايج مني، أو ما تتقبلني؟؟
    جاسم: إختي حصة وايد طيبة وأنا متأكد أنج بتحبينها وهي بعد بتحبج
    شوق: إن شاء الله يارب ... إلا شخبار إختك شمة؟؟
    جاسم: للحين على حالها، الله يشافيها يارب
    شوق: آمييييييييييين
    جاسم: كل ما تلفوني يرن تقول هاي أكيد أثواقي........ أونه يالس يقلد رمسة إخته شمة
    شوق وهي تضحك: فديتها والله، إختك عسل ما شاء الله عليها
    جاسم: لا حبيبتي أنا جي أغار
    شوق بدلع: انت الحب والعمر والقلب
    جاسم: فديتج والله، أقول غمضي عينج أشواقي
    شوق: ليش
    جاسم: انتي غمضي وبس
    شوق: أوكي
    بعد ثواني
    جاسم: افتحي الحين
    شوق بوناسة: واو روعة هالخاتم، ليش كلفت على عمرك حياتي
    وتجدمت منه وأعطته بوسة على الخد
    جاسم: يا ويل حالي أنا
    شوق منزلة راسها وهي مستحية
    .................................................. .........

    عند فجر

    فجر وهي ناشة من الرقاد: غريبة ما حد وعاني، بالعادة يدي يوعيني كل يوم، شسالفة... وصدت صوب الساعة
    فجر شهقت: أوييييييييه.. تأخرت على ربيعاتي، أكيد عبير بتاكلني الحين!!
    طلعت فجر من غرفتها عسبة تقول حق يدها أنها بتسير حق عبير، لكنها جافت أخوها سيف ومرته أميرة وأخوها زايد يالسين بالصالة
    فجر سارت وسلمت على أميرة
    فجر: شحالج؟؟
    أميرة: الحمدالله تمام... وصدت صوب سيف بس من غير ما ترمس
    فجر حست أن في شيء صاير
    سيف وهو يرمس فجر: فجر ترى يدي تعب وديناه المستشفى
    فجر وهي تحط إيدها ع حلجها: يدي!!!
    أميرة وهي تحاول تهدي الوضع شوي: استهدي بالله يا فجر، وإن شاء الله ما يصير فيه أي شيء

    عند البنات

    عبير: هلا أمل ، شحالج
    أمل: تمام حياتو، انتي شخبارج ؟؟
    عبير: الحمدالله
    بعد ما سلمت أمل على البنات وسولفت معاهم شوي
    أمل: عيل وين فجر؟؟
    عبير: والله مادري، يالسة أدق عليها بس تلفونها كله مغلق
    أمل في خاطرها: الحمدالله
    نورة: أنا بعد بديت أحاتيها
    أمل تبا تغير الموضوع: المهم بنات أنا يايبة هدية حق حبيبتي عبير
    عبير منزلة راسها... أونه مستحية، أما نورة فهي متضايجة من هالوضع اللي تجوفه جدام عينها
    بشرى: وشو هي الهدية أمل ؟؟
    أمل: تفضلي حياتي عبير
    عبير: شو ها حبيبتي؟؟
    أمل : فجي الكيس و انتي بتعرفين
    عبير فجت الكيس وانصدمت من الهدية
    أمل: شو رايج حياتي؟؟
    عبير: اممم حلو، بس مب جنه اللبس هذا شوي جريء
    نورة بعصبية: لا والله شو جريء مب جريء، قولي أن هاللبس كله قلة أدب وقاحة، وتصد صوب أمل: بالذمة يا أمل ما حصلتي تيبين لها غير هاللبس الماصخ..!!
    أمل بعصبية: نورة انتي ما يخصج فاهمة؟؟، وبعدين أنا أبا أجوف حبيبتي وهي لابسة هاللبس..
    نورة وبدت تتنرفز: انتي صج وقحة وقليلة أدب، هاللبس ما تلبسه إلا الحرمة حق ريلها، وإلا انتي من وقاحتج ما صرتي تجوفين الصح من الغلط ؟؟

    ما انتبهت نورة إلا على كف قوي من أمل

    في المستشفى

    فجر تركض بالممر عسبة تجوف يدها، أول ما دشت الغرفة جافت أبوها مع يدها
    فجرفي خاطرها: ذبحت أمي يا حسن وذبحت إختي، تبا تذبح يدي بعد
    تجدمت فجر من يدها وتمت ماسكة إيده اللي كلها وايرات وهيه تصيح صياح: يدي دخيلك لا تروح عني، لا تخليني، أنا مالي حد غيرك بهالدنيا، أمي ماتت وإختي ضحى ماتت، واللي يسلمك يدي لا تخليني، أنا أحبك والله أحبك، مالي حد غيرك بهالدنيا، أحبك يدي... وتمت تصيح
    أما أبوها فهو يطالعها بحسرة وكاتم حزنه بداخله، ترى كل حد بالبيت يحب الجد، لأنه وايد طيب مع الكل وهو عمود هالبيت
    بو سيف في خاطره: جان زين يا فجر تحبيني ربع الحب اللي تحبينه حق يدج
    .................................................. ......................

    عند البنات

    بعد ما ظهرت عنهم نورة وهي تصيح وظهرت عنهم بعد بشرى، ظلت عبير مع أمل بروحهم
    عبير: حرام عليج، ليش يا أمل سويتي جي، والله نورة ما تستاهل
    أمل بنرفزة: انتي ما تعرفين ترابعين غير بنات معقدين، مره هاللوث فجر والحين هالمعقدة الزبالة نورة
    عبير: حرام عليج، نورة ما كانت تقصد وبعدين..
    أمل ما خلتها تكمل رمستها، شالت فونها وظهرت من عند عبير
    أما عبير ظلت بغرفتها تصيح وتحاول تتصل بفجر، لأن فجر هي الوحيدة اللي تقدر تهديها، لكن فجر مول ما ترد ع التلفون

    عند فجر في البيت

    بو سيف: يلا يا بنيتي سيري الحين وارقدي وباجر من الصبح بوديج تجوفين يدج
    فجر ما سوت له سالفة وسارت على غرفتها، أول ما وصلت الغرفة طاحت ع السرير وهي تصيح صياح، الحجر بيرأف بحالها، صج حالها كان يقطع القلب و بعدين تمت تخط هالكلمات ليدها

    زهرتك الصغيرة تفتحت
    عصفورتك البريئة في سماء الخير حلقت
    فراشتك الجميلة بألوان الإيمان تزينت
    إنها أنا، ابنتك، حفيدتك
    سأظل دوما صغيرتك
    بالأمس كنت بين أحضانك
    واليوم أنا من يواسي آلامك
    جدي
    مناديل من الثلج بيدي، كي أمسح بها دمعك
    وأسلحة صنعها الحب في قلبي، كي أدمر بها حزنك
    وأشجار الصدق غرست في فؤادي، أظلل بها على حزنك
    فلا تحزن يا جدي وتغرق في بحر يأسك
    جدي
    تذكر إني دوما معك
    تذكر أن نفسي تتوق إليك
    وأيامي تحتاج إليك
    تحتاج إلى الشرب من نهر حكمتك وبحر نصائحك
    مازلت يا جدي أحتاج إليك
    قلبي مازال يرتوي من قطرات حنانك
    وروحي مازالت تذوق الأمان بين أحضانك
    وإحساسي لا يعرف الفرح، إلا حين يضم إحساسك
    آه لو كان الأمر بيدي، كنت جمعت سعادة الكون
    ونثرتها على صفحة أحلامك
    كي تقرأ عيني من جديد حكاية أيامك
    وأتأكد أنك قد تخلصت من كابوس أوهامك
    وأن قلبك مازال يصادق أفراحك
    صدقني أن ساعتها أطمئن عليك وعلى برج حياتك
    جدي أحبك
    أجل ياجدي أحبك
    فأنت أقرب لي من وريدي
    أنت من ربيتني
    ومن حنانك أرويتني
    ومن لحظات فرحك أعطيتني
    وفي جوف قلبك أسكنتني
    وعلى رمش عينيك حملتني
    كلماتك يا جدي تريحني
    عباراتك تدفئني
    مشاعرك تلمني
    فراقك يعذبني
    فيارب من جدي لا تحرمني

    وتمت فجر تقريبا طول الليل تدعي ليدها أن الله يشافيه..

    عند نورة

    نورة يالسة عند أمها
    أم نورة: يا بنيتي ما عليج منهم، انتي بس انصحيهم ولو ما ستجابوا لنصيحتج، ادعي الله يهديهم
    نورة: أماية، ليش مجتمعنا صار جي، ليش البويات موجودين بكل مكان، المدارس والجامعات والكليات، ليش على زمنكم ما كان شيء هالسوالف المقرفة ..

    أم نورة: كل زمن يا بنيتي وله بلاويه، والخافي كان أعظم، صدقيني يا بنيتي ما شيء تربية بهالزمن، الأم تترك بناتها مع الخدم والأب مشغول بيمع البيزات، والعيال مشغولين على النت والتلفون، أحيانا الأم تظن أن بناتها مربايين أحسن تربية، لكنها ما تدري أن الخراب كله موجود بغرفهم، البنت تيلس على الشات بالساعات وترمس فلان وعلان والأهل خبر خير، بالذمة أي تربية إسلامية نظيفة ممكن تجوفها البنت وهي عايشة بهالبيئة ؟

    نورة: بس أماية هذي فجر، أمها متوفية وما عندها خوات وأبوها مشغول بالأسفار والشغل، ومع هذا أخلاقها الكل يحسدها عليها، أدب وشطارة وأخلاق ما شاء الله عليها، مول ماعندها سوالف لا بويات ولا شباب
    أم نورة: فديتها والله فجر، جان زين كل البنات شراتها، فجر ماشاء الله تربية يدها ويدها رباها أحسن تربية..

    في اليوم الثاني
    نشت فجر من رقادها وهي تعبانة، لأنها بالأساس ما رقدت عدل
    أول ما نشت من رقادها انصدمت من منظر العصافير، للأسف عصفورتها بدور ماتت، هني دمعة انسابت من عيون فجر وهي تجوف عصفورتها اللي يابها لها يدها بمناسبة عيد ميلادها ميتة جدام عينها، ما مداها تستوعب وفاة بدور، إلا أبوها يدش لها الغرفة وهاي من المرات النادرة اللي يدش عليها أبوها الغرفة، حتى ما كان يدري أن عندها عصافير
    شكل أبوها كان وايد وايد غير وعيونه حمر، وغترته كانت منزلة على جتفه
    فجر تطالعة وهي حاطة إيدها ع قلبها وخايفة
    بو سيف بحزن واضح: فجر بنيتي، يدج عطاج عمره
    فجر صرخت بأعلى ما عندها: لا مستحيل، انت شو يالس تقول، انت واحد جذاب، يدي مستحيل يموت، مستحيل يخليني بروحي، يدي يحبني، لا مستحيل
    بو فجر تجدم منها وحاول يحضنها ويهديها، جان تبتعد عنه فجر وتصارخ: انت شو تبا مني، انت واحد جذاب، ذبحت أمي وإختي ضحى والحين ذبحت لي يدي، أنا ماحبك، أنا أكرهك
    وسيدة أغمى عليها والأب مصدوم من الموقف

    عند جاسم

    جاسم وربيعه سعيد بالسيارة
    سعيد: غريبة ما أجوفك ترمس شوق، وإلا انت أربع وعشرين ساعة ترضع التلفون معاها
    جاسم يضحك: فديتها والله حياتي، بس أشواقي هالوقت راقدة
    سعيد: ما شاء الله حافظ مواعيد رقادها
    جاسم: أكيد هاي الغلا كله، أقولك سعود اخطف صوب العين مول شوي
    سعيد: ليش إن شاء الله، مب على أساس بنسير القرية العالمية
    جاسم: I know
    بس أنا خاطري أشتري ساعة ذهب حق شوق، جفتها من فترة بالعين مول وعيبتني
    سعيد: انت مستحيل يمر أسبوع عليك ما تشتريلها شيء
    جاسم: أكيد هاي شوق، أم محمد إن شاء الله

    في العين مول

    سعيد: شو رايك نسير أول نتريق؟؟
    جاسم بلهفة كالأطفال: لا أبا أشتري حق شوقي هدية بالأول
    سعيد بعصبية: جاسم بعدين معاك، بنسير نتريق شوي، هدية شوق ترى ما بتطير
    وما عطاه فرصة عسبة يعترض، سيدة سحبه من إيده وسار معاه عسبة يتريقون
    وبصوب المطاعم، جاف جاسم منظر تمنى أنه يموت وما يجوف هالمنظر
    جاسم بصوت يخوف: مستحيل يكون هذا صدق
    سعيد: بلاك جسوم استخفيت؟؟
    جاسم: لا مستحيل أصدق، أنا أكيد بكابوس....

    كات
    يا ترى شو المنظر اللي جافه جاسم ؟؟
    وكيف بتكون حياة فجر بعد وفاة يدها؟؟
    وشو التطورات اللي بتصير بحياة كل من عبير وأمل وبشرى ونورة؟؟
    كل هذا وأكثر بتعرفونه بالأجزاء الياية من رواية " سامحني لأني أحبك "






  6. #6
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت الخامس

    وبصوب المطاعم، جاف جاسم منظر تمنى أنه يموت وما يجوف هالمنظر...
    جاسم بصوت يخوف: مستحيل يكون هذا صدق
    سعيد: بلاك جسوم استخفيت
    جاسم: لا مستحيل أصدق، أنا أكيد بكابوس....
    سعيد يحاول يركز نظره ع المكان اللي يطالع فيه جاسم، وبمجر ما جاف المنظر شهق بصوت عالي وصد صوب جاسم بس من غير ما يرمس...
    لو سعيد شهق كيف بيكون حال جاسم ؟؟!!
    جاسم يمشي صوب المكان وعينه مركزة على هالشخص اللي يالس يسولف ويضحك بكل برود، لدرجة أن عينه مب راضية ترمش نهائيا، يمشي وهو يتمنى أنه اللي يجوفه الحين يكون كابوس، حتى لو كان كابوس بيظل أيام متضايج منه ، فكيف الحين وهالمشهد من الواقع، مب تمثيل..؟؟؟

    كنت معاي في النهار وتضحك مع غيري في المساء
    يا خسارة حطمت كل الأحلام وخيبت كل الظنون

    سؤال وجاوبني عليه بس من غير لف ولا عنـــــاء
    ليش الخيانة وأنا اللي تفديتك بفوادي والعــــيون

    حتى صرت من كثر تضحياتي تناديني بنبع العطاء
    كنت تقول أن الوفاء تعلم مني كيف للحب يصون

    اعذرني ماقدر أسامحك اليوم وأعيد ما تكسر من البناء
    الخيانة عندي أقسى من لحظة الموت واللف بالكفون


    بمجرد ما تلاقت العيون، هالعيون اللي كان بينها حب وهوى وعشق، واليوم عن بعضها صارت غريبة...كانت بالنسبة له حياته وحلمه، بس ياترى شو كان بالنسبة لها؟؟!!!

    صرخ جاسم بصوت زلزل هدوء المكان: ليش تسوين جي يا شوق، ليش وأنا اللي حبيتج من كل قلبي، تخونيني اليوم وأنا اللي كنت مستعد أعطيج روحي وعمري... ما كمل كلامه لأنه انتبه للشخص اللي كان معاها والصدمة الثانية أن هالشخص كان واحد من ربعه
    جاسم بنفس خط العصبية: انت يالحقير، يالحيوان، ليش تاخذ مني حلمي، ليش..؟؟ وبدأ يمسكه من أزرار ثوبه بقوة عسبة يضربه..
    لكن الريال نزل إيد جاسم ببرود و رد بسخرية : معقولة يا جاسم تصيح عسبة بنية من الشارع، أنا قلت لك بيوم من الأيام، البنات ما عندهم وفاء ولا إخلاص، لكنك يومها تمصخرت علي جدام كل الشباب، وقلتلي جملة للحين تزن ببالي، قلتلي أني أنا فاشل بالتعامل مع البنات، خليتني مضحكة لكل الشباب، واليوم يا بطل أجوفك انت اللي صرت مصخرة وأضحوكة حلوة بعد..
    جاسم يزاعج بصوت عالي ونسى المكان اللي هو فيه: كنت اذبحني، اضربني، سوي فيني أي شيء تباه ، بس ما تاخذ مني حلم بنيت له شهور وسنين
    علي يقاطعه: قبل ما توجه رمستك لي، وجهها لحبيبة القلب الصايعة، ترى على فكرة من أول إتصال مني لها سوت لي سالفة ورمستني و جنها تعرفني من فترة طويلة، ونسيت أقولك أنها ترمسني من ثلاث شهور، وعندي كل مسجاتها لو تبا تجوفها وصورها بعد
    شوق ما تحملت هالموقف الصعب، سيدة طلعت من المول وهي متغشية وأغلبية العيون كانت عليها
    أما علي مانتبه إلا على طراق قوي من جاسم، وبدت الضرابة العودة بينهم، وسعيد وباجي الناس يحاولون يفجونهم عن بعض، وقد ما يقدر يحاول سعيد أنه يطلع جاسم من هالمكان، لكن النار اللي كانت تشتعل بجوف جاسم، رافضة أنها تطلع، إلا بعد ما تحرق كل المكان، أو بالأخص كل القلوب الخاينة....
    .................................................. ....................

    عند بشرى

    بشرى ترمس عبير بالفون
    بشرى تصيح: والله مثل ما قلتلج، فجر حالتها وايد صعبة والحين هي بالمستشفى تعبانة
    عبير: الله يعينها فجر، كيف بتعيش حياتها بدون يدها ؟؟
    بشرى: المفروض الكل يسير لها
    عبير: أكيد ما يبالها كلام، والله أنها كاسرة خاطري حيل، الله يصبرج يا غناتي فجور
    .................................................. ...........

    في السيارة

    جاسم وهو يصيح: ما صدق يا سعيد، كيف صار جي، معقولة شوق تخوني، أنا أكيد بكابوس، شوق تحبني، كانت دوم تقولي أنها تموت فيني، كيف اليوم تتجرأ و تخوني، سعيد دخيلك قول أن اللي جفناها من شوي ما كانت شوق، كانت وحدة ثانية، دخيلك قول جي
    سعيد وباين على ملامحه أنه وايد متأثر: اذكر ربك ياخوي، ماصدق أنك تصيح عسبة بنية، مهما تكون هالبنية، انت بيوم وفاة عمتك اللي كانت بحسبة أمك وكنت وايد تغليها ما صحت جي، اليوم تصيح عسبة وحدة خاينة

    آه منج يا دموع الرجال... صحيح نحن نتعاطف مع دموع البنات... لكننا ننكسر جدام دموع الرجال...

    جاسم وهو يزاعج: هالخاينة كانت بيوم حياتي، كانت العين اللي أجوف من خلالها الكون، والله كنت أحبها، كنت ميت بترابها، ليش تسوي جي وأنا كنت ناوي أضحي بمستقبلي عشانها، كنت ناوي أعرفها على إختي، كنت مخطط أسافر شهر العسل معاها للنمسا، كنت مخطط لوايد أشياء معاها، كنت بعيشها ملكة، ليش بلمحة بصر كل شيء يصير كابوس، ليش بس ليش؟؟
    سعيد تم يحاول يهديه، صعب عليه أنه يجوف صديق عمره منهار لهدرجة

    معقولة جاسم كان يحب شوق للهدرجة !!
    ليش الدنيا جي
    لو الريال حب البنت بجنون، تطلع البنت خاينة
    ولو البنت عشقت الريال بجنون، يطلع الريال غدار
    ليش ما تكون موجودة بقاموسهم كلمة " الوفاء "ليش بس يا دنيا، ليش ؟؟

    قلوب البشر صارت تهوى
    كل لحظة وكل يوم وتنسى
    تنسى الحب الأول، ذكرياته وما مضى
    كل البشر صارت تتسلى
    تصد عن الحب وتقول تتغلى
    بس مشاعرك يا إنسان مب فصول ومواسم
    تهجر ليالي الشتاء وترحب بزهور الربيع
    تتسلل على مدن الحب وترتكب أقسى الجرائم
    يا خسارة مات إحساسك وتجمد حتى تجاه الرضيع
    فليش يا إنسان
    الحب بقلبك صار مجرد كلام ؟؟

    عند البنات في المستشفى

    قال تعالى " يا أيتها النفس المطمئنة، ارجعي إلى ربك راضية مرضية، فادخلي في عبادي وادخلي جنتي"
    صدق الله العظيم
    سورة الفجر.. الآيات ( 27-30)

    وايد بنات يايين حق فجر المستشفى والكل نسى خلافه مع الثاني، المهم أنهم يكونون مع بعض بهالموقف ويخففون عن فجر حزنها
    عبير وبشرى ونورة وغيرهم من ربيعاتها، كلهم بالمستشفى يبون يتطمنون على فجر ماعدا أمل، حتى بعض المدرسات كانوا موجودين بالمستشفى...
    عبير عند فجر: فجر حبيبتي هذا قضاء الله وانتي قوية و...
    فجر تقاطعها وهي تصيح: أي قوية يا عبير، أي قوية بس، كيف بعيش دنيتي بعد اليوم، كيف بس، ليش يدي يخليني بروحي، ليش يا عبير وتمسك إيد عبير وتسألها ببراءة: الحين أنا لو سرت بيتنا يعني ما بجوف يدي، ما بيدلعني، ما بيساعدني، مارح يلمني بحضنه لو كنت متضايجة
    بشرى ما قدرت تتحمل تجوف صديقتها جي ، فقررت أنها تظهر
    أما نورة : فجر حبيبتي، كلنا ماشيين بهالدرب، خذي هالمصحف واقري سورة البقرة، وحاولي تهدين شوي
    عبير: صح كلام نورة، القرآن وايد بيهديج، يدج الحين محتاج لدعائج يالغالية، مب لدموعج يا حبيبتي
    فجر: بس صعب والله صعب أني أخسر إنسان كان يعنيلي كل البشر وتمت تصيح وصيحت معاها الكل، فتجدمت منها عبير وحضنتها وحاولت تهديها قدر ما تقدر

    في بيت جاسم

    جاسم داش البيت وهو حاس عمره ثجيل من الهم اللي عليه
    يات إخته شمه وهي ع الكرسي المتحرك: جسوم، وين لعبة فلة اللي قلت أنك بتيبها لي ؟؟
    لكن جاسم ما رد عليها
    شمة بصوت طفولي: جاسم أبا أكلم أثواقي، بقولها جاسم ما ياب لي لعبة فلة..
    جاسم بمجرد ما سمع إسم شوق فار دمه ونسى أن هالرمسه من ياهل مالها ذنب بأي شيء
    جاسم وهو يزاعج عليها: سمعي بعد اليوم لو يبتي طاري شوق ما تلومين غير عمرج، فاهمة
    ودز الكرسي مالها وطلع غرفته، بس الحمدالله أن شمة ما طاحت
    لكنها كانت تصيح وهي تجوف أخوها الحنون يرمسها جي
    شوي يات حصة وجافت شمة وهي تصيح
    حصة بحنية: بلاج حبيبتي شمة
    شمة: جاسم ساعج " زاعج" علي وماياب لي لعبة فلة
    حصة استغربت لأنه أول مرة جاسم يزاعج على شمة، و أول مرة يوعدها بشيء وما يسويه
    حصة: أكيد حبيبتي جاسم صار عنده شغل، لا تصيحين حبيبتي، وأوعدج أنا باجر أييب لج لعبة فلة
    شمة وهي تصيح: أكيد جاسم سار " صار" يكرهني لأني أنا معاقة
    حصة بعصبية: شمة جم مرة قلنا لج لا تقولين جي، جاسم أخوج ومستحيل يكرهج وبعدين انتي مب معاقة... وبصوت حنون قالتلها: مب جاسم دوم يقولج أن اللي يقول عنج معاقة هو المعاق، وأنج يوم تكبرين رح يفتح لج معرض رسم ؟؟
    شمة هزت راسها بمعنى هيه
    حصة: عيل خلاص حبيبتي، أخوج يحبج، بس يمكن صار معاه شيء، أنا بسير أطالعه الحين وانتي سيري العبي مع بنات خالو، لأنهم يالسين يلعبون بالحديقة اللي برع
    شوي ودخلت إختهم ريم
    حصة: ريم ييتي بوقتج، وصلي شمة عند بنات خالو برع
    ريم: أوكي
    أما حصة سارت غرفة جاسم عسبة تجوف شو مشكلته وهي حاسة أن الموضوع متعلق بشوق

    جاسم بغرفته ويالس يقرا مسجات شوق ونفسيته منهارة: معقولة ثلاث أشهر وأنا مخدوع، والكلام اللي كنت أسمعه منها، يسمعه غيري
    دشت حصة الغرفة وجافته يصيح
    إخته حصة استغربت، لأنها أول مرة تجوفه جي وبهالحالة
    حصة بخوف: جاسم بلاك، صاير شيء لا قدر الله
    جاسم وهو يصيح: والله أحبها أحبها
    حصة: تقصد شوق؟؟
    جاسم ماهتم أنه إخته تعرف أو لا، كان باله بس بمصيبته: هيه شوق ياختي، كنت ميت عليها، ليش تخوني،ليش، ليش تدمر كل شيء بينا،ومع منو بعد، مع ربيعي، تخيلي يا حصة
    حصة صحيح ما فهمت السالفة عدل، لكنها فهمت أن شوق خاينة
    حصة: جاسم أخوي، حاول تهدي شوي، الكل في هالبيت محتايلك، ومليون وحدة تتمناك، انت توك ببداية حياتك، صحيح أن هالتجربة قاسية عليك،لكن حاول تتعلم منها، وتعرف أن أي بنت تخون أهلها ممكن تخون الشخص اللي تكلمه، أنا طبعا ما أطبق هالقاعدة على الكل، بس وايد من هالسوالف تصير عندنا، وانت ياخوي هالسنة عندك شهادة، يعني يبالك مذاكرة واهتمام
    جاسم يقاطعها: أي شهادة بس ياحصة، الحين منو بيسألني ذاكرت أولا، تغديت أو لا، رديت البيت أو لا، وين انت الحين، منو بيسألني بس، منو بيحاتيني
    حصة وهي تقاطعه: انت ترمس وجنه أمي ما تهتم فيك مولية، وإلا الرمسة يوم تكون من وحدة جذابة يكون لها طعم غير


    جاسم طالع حصة بنظرة
    حصة: لا تطالعني جي، أمي عمرها ما قصرت بحقك ولا حتى أبوي، وبعدين الإهتمام اللي كنت تحصله من شوق، ما يندرا جم واحد حصل نفس هالإهتمام المزيف وبصوت حنون قالت له: نحن كلنا بالبيت محتايين لك ياخوي، انت وأبوي سند لنا بهالدنيا، أماية محتاية لك، إخوانك وخواتك، خاصة شمة يا جاسم
    جاسم تذكر شمة وكيف أنه هو دزها بالكرسي
    جاسم: يحليلها شمة، بس جوفتها تذكرني بشوق
    حصة باستغراب: ليش شو يخص شمة بالموضوع
    جاسم ودمعة انسابت من عينه غصبا عنه: كانت دوم ترمسها
    حصة: جاسم ياخوي، اسمعني زين كل مكان يلست فيه وفكرت فيه بشوق، رح يذكرك فيها، لكن الزمن والأيام أنسب دواء يخلي العقل ينسى ذاكرته، وإنت إن شاء الله مع الوقت بتنسى
    جاسم: صعب والله صعب
    حصة: ما في شيء صعب على رب العالمينن، ادخل وتيدد وصلي لك ركعتين واقرأ قرآن وإن شاء الله بتهدأ شوي، وتعلم من هالتجربة ما تحب إلا زوجتك
    جاسم بصوت حزين: شوق كانت بتصير زوجتي
    حصة: عمرهم الوفاء والخيانة مالتقوا، أخوي عشان خاطري هدي شوي وصلي لك ركعتين، وإن شاء الله الله بيعوضك بوحدة تستاهلك وتقدرك ياخوي
    .................................................. .......................

    عند بشرى

    بشرى ترمس فيصل بالفون
    فيصل: ليش أبوها وينه ؟؟
    بشرى وهي تصيح: فجر كانت تعتبر أبوها هو يدها، ما تتخيل يا فيصل شكثر كانت تحبه، نفسيتها وايد تعبانة الحين، صدقني ماحب أجوف ربيعتي وهي جي
    فيصل بملل: بلاج حياتي اليوم، ما عندج إلا سالفة فجر، خلينا نسولف عن شيء ثاني
    بشرى: صدقني يا فيصل صعب علي أني أفرح وفجر متضايجة ومتكدرة وكله تصيح
    فيصل: أنا عندي فكرة عسبة تستانس ربيعتج وترجع شرات أول
    بشرى بلهفة: وشو هي الفكرة ؟؟
    فيصل: خليها ترمس واحد وبتنسى كل هموم الدنيا
    " الناس تقول خليها تقرأ قرآن وتصلي جم من ركعة وتذكر ربها عسبة تنسى، لكن فيصل هذا رايه وايد متخلف " " ألا بذكر الله تطمئن القلوب" مب بهالسوالف المتخلفة يا فيصل...
    بشرى بعصبية: فيصل ترى فجر مب مال هالسوالف مولية
    فيصل بطنازة: أجوفج انتي ترمسيني ما قلتي هالرمسة
    بشرى: أولا فجر ماتعرف أني أنا أرمس واحد، ثاني شيء أنا غير وفجر غير، فجر مستحيل تحب واحد قبل الزواج، انت تصدق يا فيصل في واحد يخبل فيها بالمسجات والإتصالات وهي مولية مسوية له طاف
    فيصل يضحك: حلو ضحكتيني، صدقيني يا عمري مستحيل واحد يخبل بوحدة إلا لو هي سوت له سالفة
    بشرى: فيصل مستحيل الرمسة اللي تقولها تكون صج، فجر وأنا أعرفها عدل مب مال هالسوالف
    فيصل: عيل سمحيلي انتي ما تعرفين أي شيء
    بشرى: كيف ماعرف شيء وهي ربيعتي من سنين وما تخبي عني شيء مولية
    فيصل: يمكن ربيعتج تحب تطلع جدامج بصورة ملاك، بس هي بروحها يمكن ترمس ، وانتي ولا تدرين عن شيء، يا غافلين لكم الله، أقولج برمسج بعدين عندي خط أوكي حياتي
    بشرى: أوكي خلاص وتحمل على عمرك
    فيصل: وانتي بعد يا عمري، باي
    بشرى: بايات
    بعد ما بندت بشرى عن حبيبها فيصل
    بشرى: معقولة فجر ترمس واحد، لا فجر مستحيل ترمس، أنا أعرفها عدل، الله يسامحك يا فيصل، خليت الشك يلعب فيني، وبعدين حتى لو ترمس وين المشكلة، بالعكس وايد أحسن بالنسبة لي ، أقدر أقولها عن فيصل، لأن عبير ما يخصها بهالسوالف، والله جان زين لو فجر طلعت ترمس، على الأقل بتحس بمشاعري!!!
    " الدنيا غريبة صح"

    عند شوق

    شوق يالسة مع ربيعتها ألحان وهي ميتة من الصياح...
    ألحان: أنا صج ما صرت أفهم عليج، انتي تقولين أنج تحبينه، شو اللي يخليج ترمسين غيره عيل؟؟!!
    شوق وهي تصيح: صدقيني ماعرف، يمكن كنت أبا أجدد، أجرب أسلوب يديد، كلام يديد، ماعرف، بس صدقيني عمري ما حبيت علي، جاسم غير عن كل الشباب وأنا للحين أحبه
    ألحان: وتظنين يا شوق بعد هالموقف جاسم للحين يحبج ؟؟
    شوق: أدري أن جاسم حاليا زعلان وماخذ على خاطره مني، بس صدقيني يا ألحان أنا متأكدة أنه يحبني وبيرجع لي
    ألحان: انتي كلمتيه بعد اللي صار؟؟
    شوق: لا، بس بمجر ما يهدأ بدق عليه
    صج قواة عين، أونه تقول زعلان مني، الخيانة يبالها كلمة قوية شراتها، مب كلمة زعلان، اللي نستخدمها بأغلبية مواقفنا الحياتية، المفروض تقولين يا شوق أدري أني أنا طحت من عينه!! أدري أني صرت بالنسبة له مجرد سيجارة، ممكن بأي لحظة أنه يدوسها تحت ريله...






  7. #7
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    عند جاسم

    جاسم نازل من الدري لقى أمه وإخته شمه وأخوه أحمد يالسين يسولفون ويضحكون، الأم بمجرد ما جافت ويه جاسم جي خافت عليه...
    الأم: بلاك أمي، ليش ويهك غادي جي أصفر ؟؟
    جاسم وهو يحاول يتصنع الإبتسامة: ما شيء أماية بس تعبان شوي من الدراسة
    شمة بصوت طفولي: انت مب تعبان، انت متضايج
    جاسم وهو يتذكر كيف أنه البارحة دزها بالكرسي، آخ كيف كنت قاسي على هالملاك البريء
    تجدم منها وشالها: لا يا حبيبتي، أنا ما فيني شيء، مادمتي انتي يالحلوة بخير، أنا أكيد بخير
    الأم بخوف: جاسم انت متأكد أن ما فيك شيء ؟؟
    جاسم باس راس أمه: اطمني علي يالغالية، أنا ما فيني شيء،الحين بطلع شوي عند الربع، تامرين على شيء؟؟
    الأم وهي مب مطمنة: ما يامر عليك عدو، بس تحمل على عمرك
    جاسم: إن شاء الله يالغالية وتجدم من شمه وأعطاها بوسة وظهر
    الأم: أنا صراحة حاسة أن الولد في شيء، قلبي ناغزني
    أحمد: أماية لا تنسين أن جاسم ثانوية عامة، وأكيد يالس يحاتي الإمتحانات والنتيجة، لا تخافين عليه أماية، أخوي ما شاء الله عليه سبع
    الأم: إن شاء الله ما يكون فيه إلا الخير

    جاسم وهو يالس على البحر، وكل حزن الدنيا ساكن فواده، يالس يتذكر ذكرياته مع شوق
    على هالبحر كانوا يالسين قبل أيام، والكل كان يحسدهم على هالحب

    " جاسم: شكثر تحبيني يا عيوني
    شوق: حبي لك يالغالي ماله أي نهاية
    جاسم: فديتج والله
    شوق بخجل: وانت شكثر تحبني؟؟
    جاسم: تجوفين هالبحر، كثر هالبحر بمليون مرة أحبج
    شوق: أصلا يا حبيبي حبنا نحن خيالي، حبنا ماله أي وجود، أصلا ماروم أتخيل حياتي من غيرك، أحبك أكثر من عمري"

    جاسم وعيونه بدت تدمع: أنا المفروض أنسى هالخاينة، صج كنت مدمغ يوم فكرت أضيع مستقبلي عسبة وحدة حقيرة وشوي ورن تلفونه وكانت شوق هي المتصلة، جاسم قرر أن يرد عليها وينهي كل شيء بينه وبينها للأبد
    شوق مب قادرة ترمس من الصياح
    جاسم بطنازة: تضاربتي مع حبيب القلب وتبيني أصالحكم مع بعض
    شوق: والله أني أحبك، سامحني حبيبي
    جاسم يزاعج: انتي وحدة ما تعرفين معنى الحب، ما تعرفين تصونين الحب، بس تعرفين تخونين وتغدرين، ما قدرتي إنسان كان يموت فيج
    شوق باستغراب: كان !!
    جاسم: هيه كان يا شوق، جاسم اللي تعرفينه ذبحتيه بخيانتج له، وبعد اليوم مابا أجوف رقمج على تلفوني، فاهمة ؟؟!!
    وسكر التلفون بويهها
    جاسم: أنا صار يبالي أغير رقمي، عسبة أبدأ من يديد، الله يسامحج يا شوق، كسرتي كل الفرح اللي كان بداخلي...

    يا كثر جروحي ، يا كثر آلامي
    الآه في قلبي تصرخ وين أحلامي
    وين الحب، وين الوفاء، وين آمالي
    وين الفرح ، وين السعادة ، وين ضحكتي
    ليش الآلام والأحزان وصلو دنيتي
    ليش الدمعة دوم قريبة مني
    وبغزارة الأمطار تسيل على خدي
    خلاص يا دنيا اتركيني
    ومع أحزاني خليني
    كافي يا دنيا ظلمتيني
    وبكل لحظة جرحتيني
    بس بقولها بأعلى صوتي
    خلاص يا دنيا اتركيني

    مرت أيام العزاء ثجيلة على فجر، كل ربيعاتها وقفوا معاها، حتى أبوها وأخوها وقفوا معاها، بس هي كانت تحس باليتم وبوحدة فظيعة...

    عند سيف وأميرة

    أميرة: تبا عشى حبيبي؟؟
    سيف: مالي نفس
    أميرة: سيف حبيبي، المفروض تكون أقوى عن جي، صح اللي صار وايد صعب علينا، بس هذا كان يومه
    سيف: الله يرحمك يا يدي... سكت شوي وبعدين قال: تعرفين أنا أحاتي فجر
    أميرة: معقولة!!!
    سيف: هيه، ليش لا، لا تنسين أن هاي إختي الوحيدة، ومن لحمي ودمي
    أميرة: بس أنا عمري ماحسيت أنك تحبها
    سيف: تصدقين بعد وفاة يدي، فيني شيء تغير صوب فجر، أنا صحيح كنت وايد قاسي عليها وكنت وايد أضربها، بس كنت أحبها، كنت أتضايج منها صح، بس بنفس الوقت أحبها
    أميرة: عيل ليش كنت تضربها وتقلل من قيمتها جدام أي حد يزوركم؟؟
    سيف: كنت أغار من معاملة يدي لها، يدي كان مدلعنها ع الأخير ويخليها ع راحتها بكل شيء، كان أحيانا ما يسمع كلامنا ويسمع كلامها هي، كان وايد يحبها، تخيلي مرة كان مريض وتعبان بالمستشفى، بدل ما يحاتي عمره يالس يحاتي فجر، هالشيء كان يخليني نوعا ما أتضايج من فجر وأحس أن هي السبب يوم يدي يهزبني أو ينازعني
    أميرة: بس إختك وايد طيبة وانت تقدر تكسبها من أول ويديد
    سيف: أدري أن إختي طيبة، بس مادمنا عشنا كل هالسنين ونحن بعاد عن بعض، الظاهر بنكمل عمرنا جي
    أميرة: بس سيف إختك الحين محتاية لك أكثر عن الأول بوايد
    سيف: لا اطمني، أبوي مارح يخليها بروحها ولا حتى أخوي خالد، أما وجودي بالنسبة لها عدم
    أميرة: انزين ليش ما تتصل وتتطمن عليها عالأقل
    سيف: أولا ما عندي رقمها، ثانيا أنا تعبان وأبا أرقد
    أميرة ماحبت تضغط عليه أكثر : تصبح على خير
    سيف: وانتي من أهله

    عند فجر

    فجر ماسكة عصفورها بدر وتطيره بالهواء: الله يحفظك يابدر... وتصد صوب أخوها خالد: تخيل يا خالد بنفس اليوم اللي مات فيه يدي، ماتت فيه عصفورتي بدور، ليش كانوا متفقين على الموت مع بعض
    خالد بحنية: فجر الموت حق على كل إنسان، وانتي هالسنة وراج نسبة ودراسة
    فجر وهي تصيح: وهالنسبة بييبها حق منو بس يا خالد، اللي كان يفرح بنجاحي وفرحي راح عني خلاص
    خالد: حرام عليج فجر لا تقولين جي، نحن كلنا نتريا هاليوم ، نبا نجوفج وانتي متخرجة بنسبة عالية وتدشين الجامعة وتصيرين معلمة لغة عربية، وإلا نسيتي أن هذا كان حلم يدي الله يرحمه
    فجر: الله يرحمه، وبحزن: لا تحاتي يا خالد، إن شاء الله بييب نسبة عالية وانت بعد اهتم بدروسك،... وبحنية: إلا بغيت أسألك زايد رقد وإلا لا ؟؟
    خالد: لا تحاتين، زايد رقد من ساعة

    عند بو سيف

    بو سيف يالس بغرفته و يفكر بكلام فجر

    " فجر: انت شو تبا مني، انت واحد جذاب، ذبحت أمي وإختي ضحى والحين ذبحت لي يدي، أنا ماحبك، أنا أكرهك "

    بو سيف: يا ترى شو كان قصدها بهالكلام، معقولة حد قالها شيء، أنا لازم أرمسها وأفهم منها السالفة


    كات
    ياترى شو الحوار اللي بيدور بين فجر وأبوها ؟؟
    وهل من الممكن يسامح جاسم شوق؟؟
    وشو التطورات اللي بتصير بين بشرى وفيصل؟؟
    كل هذا وأكثر بتعرفونه بالأجزاء الياية من رواية "سامحني لأني أحبك "






  8. #8
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت السادس

    بو سيف يالس بغرفته و يفكر بكلام فجر
    " فجر: انت شو تبا مني، انت واحد جذاب، ذبحت أمي وإختي ضحى والحين ذبحت لي يدي، أنا ماحبك، أنا أكرهك "
    بو سيف: يا ترى شو كان قصدها بهالكلام، معقولة حد قالها شيء، أنا لازم أرمسها وأفهم منها السالفة
    وظهر بو سيف من غرفته ساير لفجر عشان يفهم منها السالفة وشو كانت تقصد برمستها، وبمجرد ما وصل عند باب غرفتها، توقف شوي، في البداية تردد يفتح أو لا، لكنه في الأخير قرر يفتح الباب ويرمسها، مب بس باب غرفتها، قرر يفتح الباب اللي ممكن يخليه يدش عالمها ويفهم غموض بنته الوحيدة...
    بو سيف في خاطره: يعني لين متى رح نتم جي أنا وهي، أنا لي الحق أني أعرف سبب كرهها لي طول السنين اللي طافت
    ويوم فتح بو سيف باب غرفتها، لقاها راقدة وهي حاضنة دبدوبها " روميتو "
    بو سيف في خاطره: مب مشكلة، باجر إن شاء الله يوم بترد من المدرسة برمسها...

    في اليوم الثاني

    في مدرسة البنات في راك

    عبير وأمل يالسين مع بعض في ركن معين من المدرسة
    أمل بنرفزة: يعني انتي الحين ترمسين نورة عادي، ولا جنها غلطت علي جدام الكل!!
    عبير: أولا نورة ما غلطت عليج، انتي اللي بديتي وعطيتيها طراق، وبعدين نورة وايد طيبة وما تشيل بخاطرها على حد
    أمل: والله انتي ما تعرفين شيء، كل اللوث بعينج ملاك
    وفجأة من بعيد تصارخ مي: عبور عبور
    عبير وهي تعلي صوتها : شسالفة مي؟؟
    مي: فجر يات والحين هي يالسة بالصف
    عبير وقفت عشان تسير حق فجر، لكن أمل مسكتها من إيدها
    أمل: على وين إن شاء الله؟؟
    عبير: بلاج أمل، ما سمعتي مي شو قالت؟؟
    أمل: أنا أبا أفهم شيء واحد بس، فجر هاي شو مسوية لج بالضبط ؟؟
    عبير ردت و يلست حذال أمل وبصوت حنون : أمل حبيبتي، انتي تعرفين أن فجر حاليا تمر بظروف صعبة ومحتاية الكل يكون واقف معاها ويساعدها
    أمل: جنه مافي حد بالدنيا مات يده غيرها هي!! ، أنا يوم ماتت يدتي ما ذكر سويت شراتها، امحق من دلع حق هالبنت
    عبير: انتي تعرفين أن فجر كانت وااااااااااااايد متعلقة بيدها، وكانت تعتبره كل شيء بحياتها وكان يعيش معاهم بنفس البيت، أما انتي فكنتي ما تشوفين يدتج إلا بالأعياد، وما كنتي وايد وياها، اللهم سلام وبس!!
    وقامت عبير عسبة تسير حق فجر الصف وبمجرد ما وقفت من مكانها...
    حطت إيدها صوب بطنها و تتألم بصوت خفيف
    أمل خافت عليها: بلاج عبير، فيج شيء؟؟
    عبير تحاول تطمنها: ماعرف بس هالعوار صار له جم من يوم ، مب راضي يخوز عني
    أمل: سرتي المستشفى؟؟
    عبير: لا، لأن بين فترات بس أحس بهالعوار، المهم غناتي بسير عند فجر الحين، تامريني بشيء
    أمل: تبيني أوصلج؟؟
    عبير بابتسامة: جان زين، على الأقل تسلمين على فجر وتعزيها، انتي ما سرتي لها العزا مولية..
    أمل بتكبر: ولا بسير لها الصف، بس بوصلج عند باب صفهم
    عبير: أوكي

    أما فجر فدموعها على خدها، و كل البنات حوليها، يحاولون يواسونها، وعلى رأس القائمة بشرى...
    عبير بمجرد ما جافت فجر نست العوار اللي تحس فيه وكل شيء وسارت عندها وحضنتها بقو وتمت تهديها

    شوي ودخلت أبلة العربي الصف...
    الأبلة بعد ما سلمت عليهم، تجدمت من فجر وسلمت عليها
    أبلة أمنة: إن شاء الله تكون خاتمة الأحزان
    فجر بصوت حزين: إن شاء الله
    وسارت الأبلة عشان تبدأ بشرح الدرس
    الأبلة: اليوم سوف يكون درسنا عن المبني من الأفعال، أتمنى أن تكن محضرات للدرس جيدا...

    عبير تساسر بشرى: هاي صج ما تحس ، البنت تعبانة ونفسيتها داون، وهي حضرتها تبا تشرح لنا الدرس
    بشرى: إنتي تعرفين أن أبلة أمنة جافة بالمشاعر شوي، وأهم شيء عندها شرح الدروس عسبة ما تتراكم عليها بعدين
    .................................................. ..........................

    عند جاسم

    جسد جاسم يالس بالصف، لكن روحه موجودة بمكان ثاني، مكان عالي ما يعترف إلا بالأحزان
    الأستاذ: مالك يا جاسم، سرحان في إيه!!
    جاسم ماله أي مزاج حق الأستاذ: ولا شيء أستاذ
    الأستاذ: أتمنى يا جاسم أن بالك يكون معايا، وأي حاجة شاغلة بالك سيبها لوقت تاني
    جاسم: إن شاء الله... وفي خاطره: ليش يا شوق، ليش سويتي جي..؟؟
    مب رايم ينسى شكلها وهي تضحك وتسولف مع علي، الموقف وايد صعب عليه، وكل لحظة يتذكر فيه الموقف يحس بكتمة وغصة بداخله...

    عند فجر

    فجر بعد ما ردت من المدرسة وبدلت ملابسها
    تمت يالسة بغرفتها وتطالع صورة يدها الله يرحمه
    فجر وهي تصيح : آآآآآآخ يا يدي، منو بيهتم فيني الحين لو تغديت أو لا، منو بس بيهتم منو ؟؟ وينك يا يدي، ليش سرت عني وخليتني بهالدنيا بروحي
    وشوي وسمعت حد يدق عليها الباب
    فجر تتحرى أخوها خالد، لكن بمجرد ما جافت أبوها هو اللي دش انصدمت وبدأ جسمها كالعادة يرتجف من الخوف...

    عند بشرى

    بشرى وهي ترمس فيصل بالفون
    بشرى: فيصل انت شسالفتك بالضبط، قلت لك ربيعتي مب مال هالسوالف مولية
    فيصل: انزين انتي ليش معصبة، الحين ها جزاتي لأني أبا أساعدكم وأخلي ربيعتج تنسى دوامة الحزن اللي هي فيها، عالعموم مشكورة
    بشرى: فيصل حبيبي أنا ما أقصد، بس ربيعتي وأنا أعرفها عدل، صدقني ما يخصها بهالسوالف...
    فيصل: صدقيني انتي يا عمري، ربيعتج لو رمست واحد بتنسى كل هموم الدنيا، الحب يا عمري شرات المخدرات يخلي الإنسان يطير بالسماء، وأظن أنج انتي تحسين بهالإحساس معاي، صح أو لا حبيبتي؟؟

    " صحيح أن الحب بالغلط يكون شرات المخدرات، لكن يا فيصل شو نهاية مدمن المخدرات بالعادة؟؟"

    بشرى: بس حبيبي لا تحرجني عاد
    فيصل: فديت الحلوين أنا!!... وظلوا يسولفون مع بعض
    بشرى بعد ما بندت عن فيصل
    بشرى: الصراحة كلام فيصل منطقي، لو بشرى حبت واحد، أكيد بيخليها تعيش بعالم ثاني، وأكبر دليل على هذا أنا يوم حبيت فيصل، نسيت هموم الدنيا كلها، بس صعب حد يقنع فجر بموضوع مثل هذا، وايد صعب... " صعب حد يقنعج أن اللي بدايته غلط نهايته غلط"

    عند فجر

    بو سيف: انتي ممكن تفهميني شو كنتي تقصدين بهالرمسة؟؟..
    فجر وهي تحاول تتهرب من هالموضوع: كانت نفسيتي تعبانة وماعرف شقول
    بو سيف بعصبية: أنا مب مدمغ تقصين علي بهالرمسة، أظن أنا لي الحق أفهم شسالفة وشو كنتي تقصدين برمستج...
    فجر منزلة راسها وساكتة، أما جسمها كامل يرتجف
    بو سيف خلاص فول منها: سمعيني يا فجر لو ما رمستي الحين بتجوفين شيء عمرج ما جفتيه من قبل
    فجر هني خلاص ما قدرت تتحمل
    فجر وهي تصيح وتشاهق: أكيد تبا تذبحني، يدي ومات، ما عندي حد يدافع عني، عسبة جي تبا تذبحني مثل ما ذبحت ...
    لكن فجر انتبهت على عمرها وسكتت
    بو سيف: ليش سكتي قوليها، قصدج مثل ما ذبحت أمج وإختج، أنا أبا أفهم شيء واحد، أمج قبل وفاتها شو قالت لج بالضبط؟؟
    بو سيف بعصبية: ردي، بشو جذبت عليج أمج ؟؟
    فجر وخلاص نست عمرها: قالت لي أنك انت واحد مجرم، وأنا أكرهك ، مستحيل بيوم أحبك، انت حرمتني من وايد أشياء، أهمها الإحساس بالأمان، وصدقني لو شو ما سويت مستحيل بيوم أحبك، أنا أكرهك
    قبل ما تخلص فجر من كلامها مانتبهت إلا على طراق من أبوها، ماكان يبا يمد إيده عليها، لكن بهاللحظة فقد أعصابه وما قدر يتحكم فيهم، ظل يطالعها بندم وأسى وبعدين ظهر من غرفتها وهو متضايج
    أما فجر يالسة تصيح وهي تتذكر حياتها كيف كانت مع يدها، واليوم كيف صارت...

    بين جدران الصمت وحنين ذكريات الأمس
    بين شوق للفرح وحزن يرنو كالهمس
    أسترجع ذكرياتي مع الطفولة
    حين كنت المدللة الخجولة
    المتفائلة بصفاء السماء، السعيدة بشذى الأزهار
    كنت أطير على العشب الناعم ، وأتسابق مع الفراشات
    أتأمل إبداع ربي خالق الأرض والسموات
    كان حبي للحياة بلا حدود
    فرحي في هذه الدنيا لا يعيقه سدود
    الكل مطمئن البال واليد تفي بالوعود
    والآن الخوف يهاجمني بلا رحمة أو إحساس
    ويذيقني الذل وطعم الانكسار
    والصمت يلهو بي ثم يتركني ريشة مشحونة بالأسرار
    آه من صمتي الذي طال، صمتي الذي جعلني شاهدة على انهيار أحلامي
    وضياع سنيني، ثم أكتم بالقلب جميع آلامي
    لكن قلبي يتوق إلى النور، إلى ضياء مبهج من البدر
    فهو يفضل العيش بصحراء جرداء، خالية من البشر
    على أن يعيش بواحة خضراء، لكن أهلها يعشقون الغدر
    أحس نفسي وكأن الكفن الأبيض ملتف حولي
    والتابوت ينتظر قدومي، كي يدفن بقايا روحي
    فأنا أبدو كزهرة ذابلة، تهواني الكآبة والجروح
    لقد مللت من هذا الصمت المكبوت في القلب والروح
    ومن هذا الجرح الذي لا يبرأ، ينزف ولا يبوح
    أعلم أن ساعات فرحي توقفت
    وأيام تعاستي تدفقت
    والسعادة إلى درب تمردت
    والأسامي من حولي اختلفت
    أليست حياتي فعلا قد تحطمت؟

    فجر: أكيد بعد اليوم بيذبحني حسن، يارب مالي حد غيرك، ارحمني يارب، ارحمني برحمتك

    ترى فجر تنادي أبوها حسن..

    أما بو سيف يالس بغرفته وهو يحس بتأنيب الضمير على اللي صار، ويالس يلوم عمره، عمره ما تمنى ينحط بهالموقف مع بنته، وكل شوي يطالع إيده اللي مدها على فجر
    .................................................. ..............

    بعد مرور أسبوعين

    خلال هالأسبوعين، فجر ما عادت تفارق غرفتها، غرفتها هي الشاهدة على كل أحزانها وألمها ودموعها ،صارت وايد متغيرة، نادرا ما تبتسم، وصارت كله تيلس بروحها، مب فجر الأولية اللي كلها روح وحيوية، وما تخلي معلمة تسلم من مقالبها

    أما جاسم صار مدمن ع الشات، أربع وعشرين ساعة يالس ع الشات، على قولته مافي إلا هالطريقة عسبة ينسى شوق وينتقم من البنات...
    .................................................. ............................

    عند الشباب

    شوق يالسة تتصل بخليفة، ولد عم جاسم، هي تعرف رقم خليفة لأن جاسم كان يتصلبها من هالرقم أحيانا

    شوق وهي تصيح: دخيلك يا خليفة عطني رقمه اليديد
    خليفة: سمحيلي ماقدر، جاسم ما يبا أي تواصل يصير بينكم، واللي سويتيه انتي يا شوق ما كان شوية
    شوق: والله أدري والله، بس أنا مستعدة أسوي أي شيء عسبة يرضى، انت بس عطني رقمه، صدقني بس بكلمه مرة وحدة وبعدين ما بتصل أوعدك يا خليفة
    خليفة: صدقيني أنا أعرف جاسم عدل، مستحيل يرضى، سمحيلي شوق، ماروم
    شوق وهي تزاعج: انتوا شو من البشر ما تحسون، ما عندكم مشاعر...
    خليفة: جاسم كان أكثر الناس إحساس، كان أكثر الناس تفاؤل ومشاعر، لكن خيانتج له دمرت كل شيء حلو بداخله، صار واحد ثاني مجرد جسد ميت
    شوق: خليفة صدقني...
    خليفة: السموحة منج، أنا ماقدر أساعدج، ولد عمي عندي بالدنيا كلها، مع السلامة ... وسيدة بند الخط

    خليفة سار حق جاسم، جافه كالعادة يالس على اللاب وحادر الشات
    خليفة: ها جسوم شو يالس تسوي ؟؟
    جاسم بضيج: يالس أجوف هذيلا الخاينات، تصدق يا خليفة كل البنات بكلمتين جذب تيب راسهم، يصدقون بسرعة، أكثر شيء يهمهم بهالدنيا الكلام الحلو حتى لو كان جذب
    خليفة: أكيد كل وحدة تحدر الشات تبا تسمع لها كلام حلو، وإلا عشان شو حادرة ؟
    جاسم: بالذمة طالع هالنك نيم، أونه غزالة ما تنصاد، وإلا هاي فديتني دلوعة وإلا هاي اللي تضحك، أونه ما حد شراتي، صج ما حد شراتكم بالخيانة
    خليفة: جاسم، يا ولد عمي هالدنيا فيها الزين والشين، ومب تجربة وحدة تخليك تعمم على كل البنات، وانت ما شاء الله عندك خوات و
    جاسم يقاطعه بعصبية: لا تيب طاري خواتي على لسانك، خواتي مستحيل يكونون شرات هاللوث
    خليفة يحاول يهديه: السموحة منك ولد العم، بس الظاهر أنك نسيت أن خواتك يطلعون بنات عمي، يعني مثل مانت ما ترضى عليهم، أنا بعد ما أرضى، المهم حبيت أقولك أن شوق اتصلت
    جاسم بعصبية: هالحقيرة شو تبا
    خليفة: تبا ترمسك
    جاسم: لا يكون عطيتها رقمي اليديد
    خليفة: انت تعرف أني مستحيل أسوي هالشيء من دون شورك، بس تبا الصدق، كسرت خاطري وهي تصيح
    جاسم وهو يزاعج: وأنا وقلبي اللي كسرته بخيانتها لي، كيف ممكن تباني أسامح شخص كسر فيني كل معاني الفرح
    خليفة حاول يهدي الجو: انزين يا ولد العم لا تسامحها، المهم اهدأ شوي وخلينا نظهر، نغير جو
    جاسم: صدقني ماي أي مزاج للظهرة، تبا تظهر اظهر بروحك أو مع سعيد
    وهكذا كان حال جاااسم

    عند فجر

    بشرى عند فجر في بيتهم

    بشرى: متى ممكن تردين فجر اللي نعرفها ؟؟
    فجر بحزن: خاطري أرد يا بشرى، بس أحس حياتي مالها أي معنى، مجر جسد أو آلة حق الدراسة والمذاكرة، أحاول أحط كل حرتي بالدراسة، عسبة أنسى كل حزن الدنيا اللي دخل فوادي
    بشرى وهي تحاول تضحكها: يوم بتعرسين بتنسين
    فجر ابتسمت بس من غير نفس
    بشرى: أقولج فجر ما دمنا يالسين مع بعض الحين، خلينا نسوي تقرير التاريخ ونفتك منه
    فجر: أوكي، بس الموضوع عن الحرب العالمية الثانية صح؟؟
    بشرى: هيه صح
    فجر: أوكي
    فجر وبشرى تموا يدورون بالمواقع والمنتديات عن الحرب العالمية الثانية وفجأة ظهرت لهم صفحة
    فجر حركت الماوس صوب علامة الإكس،عشان تغلق هالصفحة
    بشرى تصارخ: لالا خليها، هاي الصفحة وايد روعة
    فجر وهي مستغربة: ليش إن شاء الله؟؟
    بشرى: جوفي شو مكتوب فيها، دردشة للبنات فقط
    فجر: هيه و شو يعني ؟؟
    بشرى: يعني يا حلوة، ترومين تتعرفين على أي وحدة من البنات، من أي دولة من دول العالم
    فجر: امممم، بس في احتمال يطلع ولد، كيف ممكن نعرف أن هذا ولد وإلا بنت ؟؟
    بشرى: سمعي، الدردشة مكتوب عليها للبنات فقط، يعني أغلبية الموجودين بهالدردشة بنات، وبعدين حتى لو افترضنا طلع ولد، سويله طاف ولا ترمسينه
    فجر بتملل: أنا ماعرف حق هالسوالف مولية، أقولج خلينا بتقرير التاريخ وايد أحسن لنا
    بشرى: انتي بلاج فجور، تتحرين الكمبيوتر بس حق التقارير وشغل المدرسة، في واااااايد أشياء حلوة ممكن تستفيدين منها، جوفي خلينا نجرب هالدردشة، لو عيبتج بنكمل، ولو ما عيبتج اظهري منها وانتهى الموضوع
    فجر: وإن شاء الله شو بنستفيد
    بشرى: انتي جربي بس اليوم، صدقيني ما بتخسرين شيء ، حشى فجر بلاج جي مستوية ؟؟
    فجر باستسلام: أوكي خلاص

    " وبدت رحلة الضياع """

    دشت بشرى الدردشة الكتابية

    فجر: شو نحط بالاسم المستعار ؟؟
    بشرى: تحطين نك نيمج
    فجر: يعني ما يصير أحط إسمي
    بشرى تضحك: ما أتخيلج حاطة اسم فجر حسن
    فجر: ليش لا، هذا إسمي الصجي
    بشرى: حبيبتي، المفروض ما تحطين اسمج مولية، حطي أي نك نيم تختارينه، مثل الحزينة، الدلوعة، الأمورة
    فجر: وع شو هالنكنيمات
    بشرى: عيل شو النك نيم اللي تبينه؟؟
    فجر بعد تفكير: بقايا روح
    بشرى ماعترضت وحطت هالنك نيم وعلمتها كيف تحط لها صورة وكيف تغير الخط بعد
    بشرى وهي ترمس بالجات عالعام
    بقايا روح: السلام عليكم
    فديت قطر: وعليكم السلام، هلا إختي بقايا
    فجر شهقت: أوييييييييه بشورة هاي ترمسنا صج
    بشرى تضحك: هي ترمسنا، شو رايج ؟؟
    أم خماس: ليش حبيبتي بقايا روح حاطة هالنك نيم الحزين؟؟
    فجر صدت صوب بشرى: معقولة الدردشة جي، ردي عليها واسأليها هي من وين؟؟
    بشرى : أوكي
    فجر: شو هالرسالة الصفراء ؟؟
    بشرى: هاي لو تبين ترمسين مع حد بالخاص، من غير ما أي حد يجوفكم هني
    فجر: معقولة
    بشرى: تبين تجربين؟؟
    فجر بحماس: أوكي
    دمعة ندم: هلا وغلا ببقايا روح
    بقايا روح: هلا فيج
    دمعة ندم: شحالج
    بقايا روح: الحمدالله، انتي شخبارج
    دمعة ندم: أنا تمام، الإخت من وين
    بقايا روح: من الإمارات
    دمعة ندم: وأنا بعد من الإمارات
    فجر صدت صوب بشرى: كشخة جي سيدة تعرفت على وحدة من الإمارات
    بشرى تضحك: انتي صج تضحكين المهم شو رايج
    فجر: الصراحة ما تخيلت الموضوع جي حلو؟؟

    " صدقيني يا فجر، الشات ما وراه إلا الدمار"

    بعد فترة صارت فجر مدمنة على هالشات، كل ما ترجع من المدرسة تحدر الشات وتسولف مع البنات، كانوا يطلعون لها شباب أحيانا بس كانت تسوي لهم طاف وترمس بس مع البنات
    في يوم بغت تدش الشات، جافته كامل مسكر للصيانة!!
    فجر: أفففف، صج لوعة جبد، يعني بعد ما تعودت على هذيلا البنات، تسكر المنتدى ، صج لوعة جبد، أحسن شيء أسويه أتصل على بشرى، هي تفهم حق هالسوالف أحسن عني
    واتصلت فجر على بشرى
    بشرى: هلا بالطش والرش
    فجر بضيج: أهلين
    بشرى: بل بل بلاج، شصاير، أكيد نقصتي من الإمتحان درجة، وعسبة جي متضايجة
    فجر: لا ، بس المنتدى مال الجات تسكر، أونه عسبة الصيانة
    بشرى تضحك: عسبة جي متضايجة يعني
    فجر: هيه والله قهر، بعد ما تعرفت على البنات وصرنا نشكي همومنا حق بعض ونسمع بعض، تسكر المنتدى تخيلي، والله قهر
    بشرى: ولا يهمج حبيبتي، في مليون شات بالنت غيره
    فجر مستانسة: والله، يعني أقدر أرمس الوحداوية ودمعة ندم وإحساس المحبة وفراشة دبي و..
    بشرى تقاطعها: حشى أسبوعين تعرفتي على كل هذيلا البنات






  9. #9
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    فجر: صدقيني هالبنات وايد حبوبات، وايد ارتحت لهم أنا
    بشرى: فجر حبيبتي، انتي تقدرين تدشين شات ثاني، بس هالبنات ما بيكونون موجودات، بس مب مشكلة، ترومين تتعرفين على غيرهم، يعني عادي...
    فجر: لا عيل خلاص مابا
    بشرى: لا تكوني عنيدة عاد، أنا أعرف شات إماراتي، ترومين تتعرفين على وايد بنات من الإمارات
    فجر باستغراب: صدق في شات إماراتي
    بشرى تضحك: تو الناس، مب بس شات إماراتي واحد، في عندنا وايد غيره يا فجر
    فجر: عيل ليش من البداية ما خليتيني أدش هالشات الإماراتي
    بشرى: لأن صراحة هالشات مب بس حق البنات، في بنات وشباب، وأدري فيج ما تحبين ترمسين الشباب...
    فجر: مب مشكلة حتى الشات اللي طاف كان فيه شباب، بس أنا ما كنت أرمسهم، كنت أسويلهم طاف
    بشرى: ما دام جي أوكي، أنا بعطيج اسم الشات وبدش معاج شو رايج ؟؟
    فجر بوناسة: أوكي
    بشرى: انزين شو رح يكون نك نيمج ؟؟
    فجر: امممم شو رايج بكاتبة المشاعر
    بشرى: حلو، وأنا بيكون نك نيمي بنت أبوها
    فجر: أوكي
    ودشت فجر الجات وتمت تسولف مع ربيعتها بشرى
    فجأة ظهرت لها رسالة من الخاص وكان من واحد نك نيمه " القلب المعذب"، كاتب لها ممكن نتعرف ؟؟!!
    فجر ترمس بشرى بالشات، وكات ترمسها على الخاص: أف هذا واحد يبا يتعرف علي
    بشرى: سويله طاف ولا جنج جايفتنه
    فجر: أوكي
    وكملت فجر سوالفها مع بشرى
    وتمت فجر تقريبا يوميا تدش هالشات، لين ما أصبحت مدمنة عليه، هي ما كانت ترمس مع الشباب، بس لو حد من الشباب طفربها تتضارب معاه أو تسويله طاف...

    فجر ترمس بشرى بالفون
    فجر: شو يعني ما بتدشين اليوم؟؟
    بشرى: اليوم بالذات تعبانة ماروم
    فجر: بس أنا أبا أسولف معاج على الشات
    بشرى: سوري حبيبتي بس والله أبا أرقد
    فجر: أوكي، عيل أنا بعد ما بدش
    بشرى: ليش
    فجر: أبا أذاكر حق امتحان علم النفس، تعرفين الإمتحان وايد طويل...
    بشرى: مثل ما تبين
    بعد ما خلصت فجر مذاكرتها حق الإمتحان، سارت عسبة ترقد، لكنها فجأة تذكرت شيء مهم...
    فجر: أبيييييييه نسيت، أبلة أمنة تبانا نطلع معلومات عن كاتب القصة..

    وسيدة دشت فجر موقع جوجل وكتبت اسم كاتب القصة، لكن الصفحة كانت واااااااايد بطيئة لين ما تفتح...
    فجر: أف شو هاا، يعني متى ناوية هالصفحة تفتح،... وبعد تفكير: أحسن شيء أدش الشات على الأقل خمس دقايق لين ما تفتح الصفحة...

    ودشت فجر بنك نيمها اللي هو " كاتبة المشاعر"

    عند جاسم

    جاسم يالس على الشات كالعادة

    دش خيلفة وسعيد
    خليفة: شو اليوم بعد مالك نية تظهر؟؟
    جاسم: لا اليوم مالي بارض
    سعيد: عشان خاطري جسوم، انت كل يوم مالك بارض
    جاسم: صدقني مالي بارض
    سعيد: بس كل الربع متيمعين ويتريونك في الميلس عسبة تقصد لهم
    جاسم: يا شباب افهموني مالي مزاج للظهرة!!!
    سعيد: أنا أبا أفهم انت شو تدور بالشات
    جاسم: أدور على نك نيم معين، بس مب لاقيه
    سعيد: و شو هالنك نيم؟؟
    جاسم: وحدة كانت سوالفها نوعا ما حلوة، نك نيمها قاهرة الشباب!!
    خليفة: صج أنك متفيج، عنبوك ما تمل من هالشات
    جاسم: طاع شو رايك بهالنك نيم؟؟!!
    خليفة: شو ها بعد أونه كاتبة المشاعر
    جاسم: صج غريبة
    خليفة: وشو الغريب بالموضوع، ترى انت شاعر العين وهي كاتبة المشاعر، وباستهزاء: والله حلو شاعر مع كاتبة المشاعر...
    جاسم: يا ثور أنا ماقصد جي، بس أغلبية البنات نكنيماتهم مال الدلع مثل دلوعة باباتي أو الحلوة، لكن هاي أحس غير
    سعيد: لا تحس ولاهم يحزنون، خل عنك الشات وخلنا نظهر
    جاسم: قلتلكم مالي مزاج، وبعدين لي خاطر أرمس مع كاتبة المشاعر
    خليفة: صج أنك متفيج وصد صوب سعيد: أقول سعيد خلنا نظهر...
    بعد ما ظهر سعيد وخليفة

    جاسم طرش رسالة خاصة حق فجر بالشات
    شاعر العين: ممكن دقايق من وقتج ؟؟






  10. #10
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 30amti_3kaya
    الحالة : 30amti_3kaya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 136224
    تاريخ التسجيل : 24-10-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 62
    التقييم : 11
    Array

    افتراضي رد: ❤سامحني لأني احبك ، كاملة❤


    البارت السابع

    بعد ما ظهر سعيد وخليفة
    جاسم طرش رسالة خاصة حق فجر بالجات...
    شاعر العين: ممكن دقايق من وقتج ؟؟
    فجر في خاطرها: حلو نك نيمه، شاعر العين!!!... خاصة أنها هي تحب الشعر
    وطرشته له
    كاتبة المشاعر: خير شو عندك ؟؟
    شاعر العين: تعرفين وحدة نك نيمها قاهرة الشباب؟؟
    فجر وهي مستغربة، لأنه هاي أول مرة حد من الشباب يرمسها بالشات ويسألها عن وحدة ثانية، بالعادة كلهم يبدون كلامهم ، ممكن نتعرف، الغالية من وين، صحيح أنها ما تعطيهم سالفة، وماعندها خبرة بعالم الشباب، لكنها حست أن هذا غير....
    كاتبة المشاعر: والله ما تهمني ، لا قاهرة الشباب ولا غيرها
    جاسم عيبه أسلوبها بالرد، وحس أنها غير عن باجي البنات
    شاعر العين: بس أنا تهمني
    كاتبة المشاعر: والله سير دور عليها بروحك، أنا ما يخصني فيك
    شاعر العين: والله ما شاء الله عليج قوية
    كاتبة المشاعر: والله أنا أعتبر كل الشباب لعبة بإيدي، ما يسوون شيء...

    فجر بروحها استغربت ليش هي كتبت جي، يمكن كانت تبا تلبس قناع القوة وتفرض وجودها، مهما كان الثمن، ما تعرف أنها بهالرمسة ترخص من عمرها وقدرها

    شاعر العين: وأنا بشعري وقصايدي أخلي كل العالم لعبة بإيدي
    زاد استغراب فجر أكثر، لأنها لو قالت هالرمسة لحد ثاني، كان ممكن يغلط عليها ويسبها سب، لكن هذا رد عليها برد حلو ودبلوماسي...
    كاتبة المشاعر: انت صج شاعر وإلا تجذب؟؟
    شاعر العين: هيه صج ، خاطرج تسمعين شيء من قصايدي؟؟
    كاتبة المشاعر: أوكي
    شاعر العين: تبين غزل وإلا مديح وإلا شو بالضبط؟؟
    كاتبة المشاعر: عادي ، ما تفرق معاي!!!
    شاعر العين:

    عطني من قلبك الصـــافي الوافي غلا... وأعطيك مني كل الشعـــــوــر وإحساس تحبـــه
    أعطيك من عمري إخلاص وكل الوفــــا... وعطني إحساسك وأحلى شعـــور مني تحســه
    عــــطني قلبك ولا أسألك بـعد وش أبا... وأغــــــمض عليك بعيوني ولا تفـكر عيوني بدمعة
    أبيك ولا أبي غيرك يحسسني بالحـــلا... حلا عشـــــــقي بعشقك ولا غير قلبك بعشقـــــه

    من كلمات الصديقة الغالية " مشاعر شاعرة "

    شاعر العين: أهااا شو رايج ؟؟
    كاتبة المشاعر: عادي حلو
    شاعر العين: انزين انتي تكتبين خواطر وإلا قصايد؟؟
    فجر فجت عينها وطرشت له: انت كيف عرفت أني أكتب خواطر؟؟
    جاسم ضحك عليها، حس أنها يديدة بعالم الشات وبعدها ما عندها خبرة ..
    شاعر العين: من النك نيم مالج طبعا
    كاتبة المشاعر: شو يخص النك نيم؟؟
    شاعر العين: نك نيمج، كاتبة المشاعر، والمشاعر عبارة عن أحاسيس، والأحاسيس نترجمها، إما عن طريق الخواطر أو القصايد..
    فجر توها تستوعب السالفة، ومع هذا ما تنكر أنها ارتاحت لطريقة أسلوبه وحواره..
    كاتبة المشاعر: هيه صح، أنا أكتب خواطر
    شاعر العين: انزين أنا خاطري أسمع شيء من خواطرج، لو ماعندج مانع طبعا..
    فجر وهي تحس عمرها وايد مستانسة، لأنها وااااااااايد تفرح يوم حد يرمسها عن خواطرها ويناقشها فيها...
    كاتبة المشاعر: الأمل ينطفئ، القلب ينزف، والروح تتألم
    فلسطين تحترق، العراق تنهار والطفل يتيتم
    الهدوء يخيم على العرب من غير أن ينهض أحدهم أو يتكلم

    شاعر العين: ما شاء الله عليج يالكاتبة، الكلمات فيهم إحساس طالع من الخاطر...
    كاتبة المشاعر: مشكور
    شاعر العين: انتي جم عمرج ؟؟
    كاتبة المشاعر: 17 وانت ؟؟
    شاعر العين: العمر كله يارب
    شاعر العين: 18
    شاعر العين: انتي ثانوية عامة صح؟؟
    كاتبة المشاعر: صح، كيف عرفت؟؟
    شاعر العين: اممممم، توقعت ، وأنا بعد ثانوية عامة...
    كاتبة المشاعر: والله
    وتموا فجر وجاسم يسولفون عن الدراسة وهموم المدرسة والتقارير والمشاريع، واكتشفت فجر أن جاسم واااااااايد شاطر خاصة باللغة العربية والنحو...
    كاتبة المشاعر: أنا أحس النحو وايد صعب علي
    شاعر العين: بالعكس النحو وايد سهل بس يباله دراية بالقواعد، ومراجعة الإعراب أول بأول..
    كاتبة المشاعر: أنا شاطرة بالعربي، بس أحيانا أنقص درجات عشان الإعراب، لأنه يكون صعب علي
    شاعر العين: الإعراب وايد سهل، ولو تبين أي مساعدة أنا موجود
    كاتبة المشاعر: كيف يعني بتساعدني؟؟، ما فهمت !!
    شاعر العين: *****05077 هذا رقمي واتصلي عليه، اعتبريني شرات أخوج
    كاتبة المشاعر: انت شو يالس تقول، أكيد تخبلت، أنا مب من هالنوعية
    شاعر العين: لا تخافين أنا شرات أخوج، مثل ما أخاف على خواتي أخاف عليج
    كاتبة المشاعر: مستحيل أنا أخاف
    شاعر العين: أوعدج أني ماراح أضرج، بس اتصلي مرة وتأكدي أنج مارح تخسرين أي شيء... " لا يا جاسم، فجر لو اتصلت بتخسر، وبتخسر وايد أشياء بعد"

    فجر في خاطرها تفكر، أن لو جاسم ساعدها باللغة العربية ممكن صج مستواها يتحسن بالنحو، وبعدين ممكن أبلة العربي بتسويلها سالفة، لأن فجر وااااااايد تعز أبلة العربي، جي كان تفكير فجر بذاك الوقت، مابين حد يقولها اتصلي وما بتخسرين شيء، وبين حد ثاني يقولها مبادئج يا فجر، قيمج اللي تربيتي عليها يا فجر، انتي ألماسة غالية يا فجر، صوني نفسج ولا تفرطين فيها مهما كانت الأسباب، بين هالصوتين للأسف تبعت فجر الصوت الأول خاصة بعد إلحاح جاسم...

    " وبدت رحلة الأحزان "

    ضغطت فجر ع رقم جاسم وإيدها ترتجف من الخوف
    بعد أول رنة، جاسم رد
    جاسم: ألووو
    لكن فجر بمجرد ما سمعت صوت ريال سيدة سكرت الخط وبندت الشات وهي حدها ميتة من الخوف...
    شوي واتصل جاسم
    فجر: أبيييييه هذا يتصل، شسوي الحين ؟؟
    كان في إحساس قوي بداخلها يقولها ردي وللأسف تبعت إحساسها وردت: ألوو
    جاسم: ليش بندتي الخط بويهي ؟؟
    فجر بخوف: ما عندي شيء أقوله
    جاسم: ما عندج شيء تقولينه، قولي مع السلامة
    فجر: أوكي مع السلامة
    جاسم: مع السلامة
    بعد ما بندت فجر عن جاسم
    فجر تتنهد وهي حاطة إيدها ع قلبها: الحمدالله، انتهى الموضوع على خير، التوبة مرة ثانية آخذ رقم من أي حد

    أما الوضع عند جاسم
    جاسم في خاطره: صوتها جنه صوت يهال، مب وحدة ثانوية عامة، بس أحس أنها مالها خبرة بسوالف الحب والشات

    عند عبير

    عبير تسولف مع إختها العودة وفاء وفجأة عبير صارخت من الألم
    وفاء بخوف: عبير بلاج؟؟
    عبير: مادري أحس عمري بموت من الويع
    وفاء: قومي يلا بوديج المستشفى
    عبير: لا ما يحتاي، الحين بشرب ماي وبصير أوكي
    وفاء: عبير لا تعاندين، انتي باين عليج وايد تعبانة
    عبير: لا تحاتيني، وبعدين نحن عندنا امتحان علم النفس باجر، يعني ماقدر أسير المستشفى، أبا أذاكر
    وفاء بحنية: لا تشيلين هم الإمتحان، أنا باجر برمس الإدارة وبخيلهم يأجلونه لج، بس سيري تلبسي الحين وأنا بوديج المستشفى...
    عبير بتعب: انزين بليز وفوي خليها باجر، لو حسيت أني تعبانة باجر أوعدج أني بسير المستشفى
    وفاء: خلاص حبيبتي مب مشكلة، بس سيري ارقدي الحين عشان تريحين عمرج على الأقل
    عبير: إن شاء الله

    عند فجر

    فجر يالسة تحكي لأخوها زايد قصة عسبة يرقد
    فجر: وبعدين سار الطفل مع ...
    فجر انتبهت أن أخوها رقد، عطته بوسه على خده وسارت لغرفتها عشان ترقد، لكن صوت أخوها زايد وقفهاا
    زايد بصوت طفولي: أنا بعدني مارقدت، لا تروحي
    فجر ابتسمت له بحنية، وسارت له مرة ثانية
    فجر وهي تمسح ع راسه بحنية: ليش الحلو مارقد؟؟
    زايد: أباج تقولين لي قصة ثانية
    فجر وهي تأشر ع عيونها: من عيوني يا أحلى أخ
    وظلت تسولف معاه وتسمعه قصص تناسب سنه، لين ما تأكدت أن رقد هالمرة، عطته بوسه للمرة الثانية ولحفته عدل وبعدين سارت غرفتها

    وبمجرد ما مسكت موبايلها، انتبهت لمكالمتين لم يرد عليها، وحدة من راشد، والثانية من جاسم
    فجر وايد خافت من جاسم، لأنها هي اللي خذت رقمه من الشات، يعني هي اللي تتحمل المسؤولية، بعكس راشد، راشد هو اللي اتصل عليها من البداية وكان مغلط على رقمها، يعني هي مالها ذنب بموضوع راشد، لكن جاسم هي تتحمل جزء من المسؤولية وجزء كبير بعد، بعد تفكير قررت أنها تطرش مسج لجاسم
    جاسم يالس يذاكر حق إمتحان الفيزياء، انتبه لرنة مسج

    اسمع أخوي، صحيح أني غلطت يوم دشيت الشات، وغلطتي كانت أكبر يوم خذيت رقمك، لكن مستحيل أتمادى بالغلط أكثر عن جي، أنا بنت أخاف على عمري، ومابا بيوم أنزل راس أهلي بالأرض، فأتمنى أنك بعد اليوم ما تتصل علي...

    جاسم بمجرد ما قرأ المسج تم ساكت وهو يفكر بهالإنسانة، فقرر يتصل عليها
    اتصل أول مرة، لكنها ما ردت عليه
    فجر: أبيييييييه شسوي الحين، هاي رابع مرة يتصل علي، أحسن شيء أتصل على بشرى، هي الوحيدة اللي تقدر تساعدني " قصدج هي الوحيدة اللي تقدر تدمرج"

    لكن للأسف بشرى ما كانت ترد عليها، وشوي واتصل جاسم، حاولت فجر تستجمع كل قواها وترد عليه، عشان تنهي كل شيء وترتاح من هالموضوع اللي وهقت عمرها فيه...

    فجر بصوت خايف: ألوو
    جاسم: هلا شحالج
    فجر: أظن أخوي أن كل الكلام اللي عندي طرشته لك بالمسج
    جاسم: لو سمحتي خلي المسج على صوب، وخلينا نتفاهم
    فجر بعصبية: نتفاهم على شو؟؟
    جاسم: انتي الحين ليش ما تبين ترمسيني ؟؟
    فجر: لأني عمري ما رمست واحد، ومابا بيوم من الأيام أنزل راس أهلي بالأرض
    جاسم: مب أنا اللي أرضى أخليج تنزلين راس أهلج بالأرض...
    فجر: ومنو أنا عسبة ترضى علي أو لا؟؟
    جاسم: انتي بنت من بنات البلاد، وأنا مستحيل أرضى على بنت البلاد بالمضرة..
    فجر: يعني لو كانت وحدة وافدة، كان عادي عندك كل شيء؟؟
    جاسم: سمعيني عدل، أنا واحد عندي خوات ومثل ما أخاف عليهم، أخاف عليج وعلى غيرج
    فجر: أصلا انتوا الشباب كلكم جذابين، بس تلعبون بمشاعر البنت وفي النهاية يوم تملون منها، تسيرون تدورون على غيرها...
    جاسم: أصابع إيدج مب سوا يالغالية
    فجر: ومن متى انت تعرفني عسبة تقولي الغالية؟؟
    جاسم: كلمة غالية دوم نستخدمها بحياتنا اليومية، وبضحكة قال: عاد ترى لا تتحرينها غزل
    فجر حست بالإحراج: انزين أنا ببند الحين
    جاسم: ليش؟؟!!
    فجر: أولا انت ما يخصك ليش، ثانيا لو سمحت بعد اليوم لا تتصل علي، فاهم؟
    جاسم: لا بتصل أنا
    فجر: ليش المسألة مسألة عناد
    جاسم: مب مسألة عناد، بس والله أنج داشة خاطري؟
    فجر: الظاهر بدينا بالجذب، هالكلام اللي تقوله الحين انت حافظنه صم، من كثر ما تقوله لوااااااااايدات غيري...
    جاسم: أنا صحيح رمست قبلج بنات، بس صدقيني أحس أنج غير عنهم بوايد، انتي ما قلتيلي لا أحبك ولا حبيبي، ولا غيره من هالخرابيط، انتي وحدة محترمة، وأنا هالشيء عايبني فيج وايد
    فجر بنبرة حادة: ومن متى انت تعرفني، عسبة تحكم علي لو أنا محترمة أو لا؟؟
    جاسم: أنا قلتلج أنا رمست قبلج بنات، وأعرف من أسلوب الوحدة، لو كانت محترمة أو لا، عشان جي أنا وايد مرتاح لج
    فجر وهي معصبة: لو سمحت ممكن أبند؟؟
    جاسم: لهدرجة جاسم يخوف؟؟
    فجر باستغراب: منو جاسم؟؟
    جاسم وهو يضحك: العبد المسكين اللي معاج ع الخط، اسمي حلو صح؟؟
    فجر: اسم جاسم ماحبه
    جاسم: أفاااا ليش؟؟

    وتم جاسم يرمس فجر ساعة كاملة، هي صحيح كانت مب مسويلة له سالفة، بس في شيء كان يمنعها من أنها تبند، قدر جاسم خلال ساعة وحدة بس أنه يسوي فورمات حق كل مبادئ فجر والقيم اللي تربت عليها ، هي صحيح ما قتنعت أنها ترمسه، لكنها واااااااايد ارتاحت له ولأسلوبه، يمكن لأنهم تقريبا بنفس العمر وبنفس المرحلة الدراسية و مشتركين بنفس هموم الدراسة، أو يمكن لأن جاسم عنده أسلوب وااااايد مميز، أو يمكن لأن فجر كانت محتاجة ترمس مع حد، محتاجة تطلع كل شيء بخاطرها..
    جاسم: انزين قبل ما ترقدين عطيني رايج بهالقصيدة
    فجر وهي تتظاهر بعدم المبالاة: أوكي
    جاسم: يا حب....
    صار عشــقي مدمن(ن) به إدمــان
    معترف بعشقي لعشقه من الوجـدان
    تســحرني نظــــرته وقلبه الفــــنان
    أحبه مايدري أنــه أجـــمل إنـــسان
    بعيوني خبيته مع الرمش والأجفان

    من كلمات الصديقة الغالية " مشاعر شاعرة"

    جاسم: شو رايج؟؟
    فجر: اممم عادي
    جاسم: انتي صج غير عن كل البنات
    فجر: ليش إن شاء الله
    جاسم: كل البنات يوم كنت أقصد كانوا يتخبلون على قصايدي، لكن رايج انتي غير عنهم
    فجر: تباني أجاملك عيل؟
    جاسم: بالعكس خليج مثل مانتي، هذا اللي جذبني لج
    فجر وهي تتظاهر بالعصبية: ممكن أبند الحين!!
    جاسم: مع أن مب خاطري تبندين، لكني رح أخليج الحين ترتاحين، وتأكدي أنج اليوم هديتيني الفرح والسعادة اللي بهالكون
    فجر: أوكي ببند الحين
    جاسم: أوكي تصبحين على خير يالغالية
    فجر: ردينا على الغالية
    جاسم يضحك: والله الغالية كلمة عادية ، الكل يستخدمها بحياته
    فجر: بس أنا مابا أسمعها
    جاسم: خلاص عيل تصبحين على خير يا أمورة
    فجر عصبت: لو سمحت أنا ببند الحين
    جاسم يضحك: أعصابج خلاص، تصبحين على خير وبس
    فجر تضحك لكن بصوت واطي: أوكي باي
    جاسم: ما شيء وانت من أهله
    فجر: باي
    جاسم: خلاص عيل باي

    بعد ما بندت فجر من جاسم، تمت حاضنة التلفون، وتسترجع تفاصيل المكالمة اللي استمرت ساعتين ونص بالضبط
    فجر يوم جافت مدة المكالمة شهقت: أوييييييييييييه، كل هذا وأنا أرمسه، أنا أكيد تخبلت، معقولة الحين أنا رمسته بس كيف صار جي، أنا كيف تجرأت وخذيت رقمه أصلا... وبدأ الإحساس بالندم يسيطر عليها وخذت كلمة على عمرها، أنه لو اتصل عليها باجر ما بترد عليه نهائيا

    جاسم قاعد وسرحان بفجر

    جاسم: ما شاء الله على صوتها، جنه وحدة عمرها 10 سنوات، صوت براءة ، مب بس صوتها الحلو، حتى سوالفها، أحسها وااااااااايد محترمة، ومع هذا أحس بصوتها نغمة حزينة وبعد شوي انتبه على عمره: أنا شو يالس أخربط، كل البنات خاينات، وهاي أكيد وحدة منهم ويالسة تمثل علي دور البراءة وشوي تذكر المسج اللي هي طرشته وتم يقراه كذا مرة...
    جاسم: عندي إحساس قوي يقولي أنها غير، نك نيمها، سوالفها، احترامها لعمرها وفجأة جنه تذكر شيء: صج أني غبي سولفت معاها عن كل شيء بس ما سألتها عن إسمها...






صفحة 1 من 7 123456 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ❤..عصير عوآر قلب..❤
    بواسطة Ms.Dior 98 في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 15-03-20, 02:55 PM
  2. ❤!..وش آكلتوآ اليوم .. !❤
    بواسطة شمشم برستيج في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 15-01-11, 08:38 AM
  3. ❤❤بــآآركــوولـــــي آآليـــوومــ.. عـــيد ميـــلـآآدي ❤❤
    بواسطة فــرآآولــ ــ ــهـ في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-11-25, 10:06 AM
  4. طويلة : ❤ روآية أجــمــل غرور ❤
    بواسطة شلال الشوكولاته في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 14-11-25, 09:59 AM
  5. ❤أقوال وليام❤
    بواسطة The.Alz3abia في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-04-07, 03:51 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •