تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30

الموضوع: الثلاثي المرح

  1. #1
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي الثلاثي المرح


    بسم الله الرحمن الرحيم :ما بعرف شو بدي قول بس هي رواية رومانسية مع شوية اكشن ومغامرات لا تنتهي لا تخلو ايضا من بعض الكوميديا
    اتمنى ان تعجبكوا قصتي بعنوان الثلاثي المرح
    وهي من تأليفي واتمنى ان تبقى تحت اسمي
    ابطال روايتي بيسان ذات 20 سنة فتاة سورية الاصل لكنها مغتربة عن بلدها بسبب مشاكل دولتها وهي تسكن مع عائلتها في دولة الامارات العربية المتحدة في مكان عمل ابيها تلك الفتاة العنيدة بشكل غامض ومخيف هادئة الطباع وباردة المشاعر الا انها طيبة قلب وتحب مساعدة الاخرين دون مقابل حتى ولو كلف ذلك حياتها ثمنا للمساعدة وهي تعشق شيئا اسمه المقالب مع انه عكس طبيعتها
    لديها اخت اكبر منها بسنة تدعى ريهام تشبهها الا انها تختلف في صفة ان اختها حساسة جدا عكس برود بيسان
    واخيين توأميين اعمارهم 16 مشاغبين بشكل غريب ويعشقون المزاح والمقالب مثل اختهما بيسان الا انهما اكثر عشقا منها ويموتون في شيء اسمه مضايقة بيسان وبرودها وازعاج ريهام ودلعها الطبيعي (زين, وزياد )
    ام امها مها فهي ككل ام حنونة على اطفالها وتحبهم جدا الا انها وقت الجد تقسى عليهم قليلا ليتعلموا 40 (ربة منزل)
    وابيها اكرم حنون وعطوف الا ان صفة البرود التي تمتلكها بيسان اخذتها من ابيها فهو بارد في تعامل الا انه حنون جدا كما قلت سابقا يعمل طبيبا في 50 من عمره
    وهذه هي حياة بطلتنا بيسان متوسطي الحال الا انهم يعيشون براحة بال قليلا بسبب اوضاعهم في بلدهم لكن هذا لا يدعي ان الحياة تتوقف فهي مستمرة فبيسان تتدرس في مجال السياحة والفندقة اما ريهام ممرضة لتساعد اباها في المستقبل فالعمل ليس للرجل فحسب فالمرأة في هذا زمان اصبح لها دور في مساعدة على دخل الاسرة
    لكن في مكان آخر من نفس البلاد هناك اسرة سورية الا انها عاشت وتألقمت في البلاد ليقولوا اننا بشر واحد وارض واحدة لن تقرقنا العروق ولا اللهجات فالارض واحدة واينما ذهبنا سننسجم في المكان الذي ذهبنا اليه
    سوري الاصل الا ان اصلهم ايضا تركيين من تلك البلاد الساحرة بأجواءها الخلابة وشبابها الوسيمين لذا فأن العائلة ارتسمت على وجوههم وبشرتهم بعضا من جاذبية اهل الشعب التركي
    الاب متوفي من خمس سنيين وهو كان من اكبر التجار الملابس في تركيا وسوريا
    الام رنا برغم من وفاة زوجها الا انها متصبرة على اولادها الاربعة فهي مرأة فاهمة ومثقفة من كلامها الراقي




    ابنها الاكبر صقر ذات 28 سنة انسان عصبي جدا لدرجة انه لايفرق احد امامه عندما يغضب وهو جاد كثيرا ولا يحب اللف والدوران الا انه جميل بشكل جذاب فهو اخذ من جمال اجداده الاتراك لكن للاسف فهو يكره جنسا اسمه انثى (بسبب نتعرف عليه فيما بعد )حتى انه احيانا يكره اخته الوحيدة سارة دلوعة البيت والذي ومن بديع الله سبحانه وتعالى تشبه بيسان مع فروق بسيطة كأنها اختها التوأم الا ان سارة عكس شخصية بيسان مرحة وتحب عيش حياتها بنشاط وتكره الكسل والتلكلك الا انها تجتمع في صفة مع بيسان غير تشابه الشكل فهي تحب مساعدة الاخرين حتى ولو كلف ذلك حياتها وهي بنفس عمر بيسان تتدرس ادارة اعمال لتساعد اخوتها في العمل بشركات العائلة فحالتهم المادية ممتازة
    واخ اصغر من صقر باربع سنين لان امهم تعاني من ضغط في الدم لذا كانت تتأخر في الولادات فراس 24 سنة جميل الا ان صقر اجمل منه هادئ ولا يحب ان يختلط مع الناس كثيرا لكنه طيب القلب الا انه عندما يتعلق بشخص لا يتركه ابدا
    وفارس في 15 عشر سنة شخص محبوب جدا ويحب ان يعيش حياته ببساطة فهو انسان عفوي لم تغدره الحياة بقسوتها بعكس اخيه القاسي صقر
    وهذان العائلتان هم ابطال روايتي وعائلات اخرى نتعرف عليها فيما بعد
    اذ اعجبكم شخصيات روايتي سأكملهما لعل الصدف تجمع الشبيهتان معا بضروف غامضة ؟؟؟؟؟؟؟؟








  2. #2
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: الثلاثي المرح


    نآيس , استمري في تميزج ,:)






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  3. #3
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الثلاثي المرح


    مشكورين على دعمكم ومشان هيك رح اكملها لكم وعلى الفكرة مكان الاقامة في امارة دبي الجميلة
    الجزء الاول :التبادل الغريب
    في بيت بيسان وعلى الساعة الثامنة مساءا قررت العائلة ان تذهب الى التنزه في احد حدائق الشارقة الامارة القريبة من دبي لهذا قبل ان تخرج العائلة يجب ان يكون في البيت فوضى عارمة وحرب طاحنة بين الاخوة وزلال سيهد البيت من كثر الصراخ وخاصة اذ كان هناك أخوة كيزن وزياد
    ريهام:بيسان بيسان اتعرفين اين هو حجابي الابيض لم اجده
    بيسان :امي البارحة وضعته في الغسيل الم تعرفي
    ريهام وبصراخ:ماذاااااااااااااااااا؟؟لما فعلت امي ذلك وفي صوت باك لما؟
    بيسان :لا اعرف اسأليها لما تسأليني انا فلست من وضعه في الغسالة
    ريهام:ماما
    جاءت الام على صياح ابنتها الكبيرة :ما الامر يا ابنتي
    ريهام :لما فعل ذلك لما
    لم تفهم الام شيئا فسألت بيسان التي كانت منفجرة من الضحك على بكاء اختها وشكل امها المفاجئ :لما تضحكين انت ولما اختك تبكي
    بيسان والضحكة لم تفارقها :لانك وضعت حجابها المفضل في الغسيل لهذا هي تبكي
    فبدأت الام تكتم ضحكتها على ابنتها الكبيرة وتقول لها بنبرة كلها حنان :يا حبيبتي انت تعرفين لما نحن نضع الملابس في الغسالة كي تنظف ورايت حجابك متسخ فقمت بوضعها في الغسالة لذا لا تبكي وابحث عن حجاب اخر
    ريهام والدموع في عينيها :لكني احب هذا الحجاب كثيرا والبارحة كان نظيفا انا رأيته بعيني فكيف توسخ فجاة كييييييف ؟
    هنا كشفت بيسان مقلب يزن وزياد فهي تعرفهما جيدا وعرفت انهما من وسخا الحجاب لانه مفضل لدى ريهام
    فقالت:انا عرفت كيف؟ هنا نظرا كلا من ريهام وامها عليها وقبل ان يسألا نادت بسان يزن وزياد اللذان كانا فارطين ضحكا على موقف اختهما ريهام فدخلا الى الغرفة وهم يضحكان وهنا عرفتا الام وريهام ما حصل بالظبط فقام بتهزئة للتؤامان المشاغبان وهم يستمعون الى البهدلة بكل ادب خارجين من الغرفة بضيق بعدما كانا يضحكان اما بيسان فلم تفارقها ضحكتها على شكل امها وريهام الغاضبتان وشكل زين وزياد الغاضبان وهكذا ارتدت ريهام حجاب آخر وهي تدعي على اخوتها وبيسان لم تفارقها البسمة ابدا وذهبت لتخبر ابيها الذي بدوره ابتسم على شقاء اولاده وغضب زوجته وابنته الحساسة وبعد تجهيز للنزهة مع جيرانهم السوريين ايضا سأعرفكم عليهم هم عائلة تعرفوا عليهم هنا فهم رفقة الغربة واصبح كعائلة واحدة فيما بعد لا يستغنون عن بعضهم ابدا
    الاب محمد 44 سنة يعمل طبيبا ايضا لكن اختصاصه اسنان ام اب بيسان فهو طبيب عام
    والام مريم 38 سنة تعمل معلمة
    واولادهم كريم 25 سنة يعمل مهندسا ديكورا وهو ذات شخصية اجتماعية وطموح وانسان مملوح وجذاب بطريقة كلامه المضحكة وكلامه الذي يدخل على قلب دون اذن
    واخ اصغر منه بسنتين لا يزال يدرس فهو من النوع الكسول وهو كشخصية اخيه بالضبط الا انه خجول نوعا ما
    وريم في عمر ريهام وهي صديقتنا وتشبه شخصية ريهام
    ومنار في الرابعة عشر عنيدة وعصبية وتحب ان تزعج السباب كثيرا فهذه هي متعتها
    وعندما التقينا ذهب كل شخص بسيارته مع عائلته مع عدا كريم الذي ذهب بسيارته مصطحبا اخيه والتؤامان لانه يحب مشاغبتهما وكثيرا ومزحهما وايضا ولكي يعرف اخبار من سكنت قلبه وتعرشت فيه حبيبته ريهام وعندما اخبراه يزن وزياد عما فعلاه بريهام ضحك على بكاءه الحساس وهو الشيء الوحيد الذي يحبها فيها انها حساسة جدا اما في سيارتنا فكان الوضع هادئ جدا لغياب الشقيان زياد ويزن اما انا كنت ابتسم كلما تذكرت الموقف وريهام كانت تغضب مني كلما ابتسم الا اني ابتسم عنادا بها وهكذا حتى وصلنا ووجدنا لنا مكان لنجلس فيه ولا تخفي هذا من بعض النظرات كريم لريهام والتي تختفي فيها اختي من تلك النظرات فهي عرفت لان ريم اخبرتها بمشاعر كريم لها وهنا تعالوا ولن تجدوا ريهام بيننا فقد اختفت من الخجل اما انا وريم لم نكتفي بالضحك عليها والتعليقات على نظرات كريم لها وبعد كلام وفضفات وصراخات على التؤامين شعرت بأني اريد الذهاب الى الحمام فأستأذنت من امي وذهبت لوحدي فأنا احسست انه لا اريد ان يذهب معي احدا وهناك وعندما دخلت تفاجئت كثيرا مما رايته لدرجة اني كذبت نفسي كي لا اصدق ما رأيته
    يا ترى ما الذي رأيته بيسان في دورات الحمام لدرجة انها انصدمت منه؟؟؟؟؟






  4. #4
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الثلاثي المرح


    اما سارة لم تكن اقل صدمة منها يالهي غير معقول انها تشبهني كثيرا كأننا تؤامان الذي لا يعرفنا يظننا شقيقتان من نفس الرحم يجب ان اتعرف عليها وتصبح صديقتي صدقا عندما قالوا :(يخلق من الشبه اربعين)
    سارة :مرحبا انا اسمي سارة من سوريا
    بيسان من صدمتها لم تعرف ما ستقول لها:ها ماذا
    فضحكت سارة على صدمة بيسان للشبه الذي بينهما
    اما بيسان بعد دقائق من توقف عقلها تماما عن العمل ضحكت كثيرا حتى شبعت وقالت :انك تشبهيني كثيرا لدرجة اشك انك اختي وان تلك ليست عائلتي
    فضحكت سارة واكملت كلام بيسان:تخيلي ان عائلتنا ليست عائلتنا واننا يتامى واخذونا من الميتم
    بيسان ابتسمت على اندماجهما السريع لبعضهما وهما خارجتان جنب بعض لوهلة حقا يظن الناس انهما تؤامان :تخيلي وبعد كل هذه السنين نكتشف الحقيقة المرة
    سارة :هههههههههههههه انا سارة وانت
    بيسان والبسمة لم تفارقها :ادعى بيسان تشرفنا بك يا شبيهتي
    سارة :العفو يا شقيقتي
    بيسان :حقا شيء عجيب سبحان الله مع اننا كل واحدة من عائلة
    سارة :نعم كم عمرك انت ؟؟؟
    بيسان :20 سنة وانت
    سارة والصدمة شلتها :وانا ايضا 20 سنة غريبة لا تقولي انك ولدتي في تركيا
    بيسان:انت تركيا؟
    سارة :لا انا سوريا لكن اجدادي اصلهم تركيين فجدي كان تركيا ويعمل تاجرا في الشام وهناك وقع في غرام جدتي التي كانت اخت موظف لديه وتزوجها وانت
    بيسان:ان جدك رومانسي اما انا سورية الاصل لكننا عشنا حياتنا هنا
    سارة:رائع ما رأيك ان نصبح صديقتان
    بيسان وبمزح:لا اختان
    سارة:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وبعد نصف ساعة من الجلسة مع بعضهن بعد ان اخبرت بيسان امها انها وجدت صديقة جلست معها كذلك سارة لكنهما لم يرى العائلتان شكل الصديقة التي تعرفتا عليها
    وهذه هي حياتي كلها
    بيسان:رائع اذ انت وحيدة لا اخت لديك
    سارة :نعم واصغر واحدة فأن دلوعة الجميع ما عدا اخي الكبير صقر لا اعرف لما يعاملني بقسوة
    بيسان:قد تكون طبيعته هكذا لا تزعجي نفسك فهو يبقى اخيك
    سارة :وانت
    بيسان:انا لا اعرف ان كنت دلوعة ابي ام امي الا اني اعرف انه لدي معزة في قلبي تجاهمها فنحن اربعة انا وريهام وتؤامان الشقيان يزن وزياد
    سارة:هههههههههههه انهما كأخي فارس يحبان المشاكل كثيرا ويحب ان يوقع نفسه في مصائب لا نهاية لها
    بيسان:هههه نعم كأخوتي
    وعندما كانا يتحدثان جاء صقر ليأخذ سارة فقد كفاها نصف ساعة وانصدم عندما لاحظ التشابه الكبير بينهما لكنه لم يكترث كثيرا وعرف من هي اخته لان هناك بعض الاختلافات البسيطة وايضا من ملابس اخته
    صقر :سارة هيا بنا لنذهب فقد كفاك كل هذه المدة لتجلس معها
    بيسان لم تكترث لعدم رد السلام لهما اما سارة:ارجوك اخي دعني قليلا معها فأنا احببت الجلوس برفقتها
    فابتسمت بيسان لمدح سارة لها اما صقر وبنبرة غاضب يؤمر:سارة قلت لك هيا بنا
    فخافت سارة وودعت بيسان واتفقتا على المكالمات التلفونية والمتطورة
    وعندما ادارت بيسان لترجع الى اهلها الذي على الاساس خرجت معهم
    سمعت صوت صراخ فتاة جلست معها وميزت نبرة صوتها عن مأئة الف صوت (ما بها سارة لما صرخت ولما تركض مع اخيها في ذلك الاتجاه هل حدث مكروه لاحد ما يجب ان اذهب واقف معها)
    فلحقت بيسان سارة التي كانت تركض بخوف ولهفة وصقر امامها






  5. #5
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الثلاثي المرح


    ارجوكم اريد تشجيع بسيط على روايتي مشان اقدر اكملها
    اما عند عائلة بيسان كانوا مبسوطين كثيرا لتعرف بيسان على فتاة هنا لذا قرورا ان لا يزعجوها وايضا كانوا متحمسين ليعرفوا من هي الفتاة
    ريهام:امي الم تخبرك بيسان عن هذه الفتاة هل تعرفها مسبقا ام تعرفت عليها هنا
    الام:قالت لقد تعرفت عليها في دورة المياه هذا ما اخبرتني وانها تريد الجلوس معها وعدم ازعاجها
    ريم بحالمية مستهزئة:واو تعرفت عليها في دورة المياه كم هذا مشوق لاراها
    ريهام:ههههههههه ريم اما بداية تعرف رائعة
    ريم:ان بيسان دائما تفعل عكس البشرية كلها
    ريهام:معك حق فكل الفتيات يحبن الافلام الرومانسية الا اختي انواع افلامها غريب فرعب تضحك عليه
    ريم:لا تذكريني عندما ذهبت الى مقهى لاجل ان تحضر مباراة مصارعة
    ريهام:وهل ذلك اليوم ينتسى ههههههههههههههههه رجعت وهي تضحك على ازياء المصارعين
    ريم:انها غريبة لكنها لطيفة واي شخص تدخل الى قلبه دون اذن
    ريهام:نعم ما رأيك ان نذهب ايضا لنتعرف على صديقتها الجديدة
    ريم:حسنا امي اريد الذهاب انا وريهام الى بيسان لنتعرف على الفتاة الجديدة
    ريهام:ما رأيكن يا خالة ويا امي
    الامان:حسنا اذهبن لكن لا تزعجهن
    ريم:الله يسامحك يا ماما نزعجهن هل نحن مزعجات
    كريم:انت نعم اما ريهام فبتأكيد لا
    هنا انحرجت ريهام كثيرا من كلام كريم وذهبت بسرعة دون ريم اما ريم فقد كانت تركض خلفها وهي تضحك
    الام مريم:اهكذا احرجتها يا كريم الا اتعرف ان ريهام خجولة كثيرا
    كريم وهو يبتسم على خجل ريهام:لكنها الحقيقة لم اقل شيئا غير صحيح ابي اريد ان اذهب لاتمشى قليلا
    منار:خذني معك بدلا من لعب الفاشل لزين وزياد
    زين وزياد سويا فهم اغلب الاوقات يتكلمون معا :نحن نلعب بشكل ممتاز اما انت لا تعرفين ان تلعبي التريكس جيدا
    منار:تكلما بشكل منفرد بعدها نتفاهم على الموضوع
    زين وزياد:ماذاااااااا
    هنا ضحك الجميع وذهب كريم تاركا منارا وهي تصيح عليه بصوت غاضب باك ليلحق على ريهام وريم ويتكلم مع حبيبته قليلا ولو سلاما على الاقل
    عند ريهام وريم كانا يبحثان عن بيسان في كل مكان ويتصلن عليها ولا تجيب وهنا لم ينتبهن للفرد الثالث الذي يلاحقهن
    ريهام:هل رأيتها
    ريم :اين هي الان لا اراها في اي مكان
    ريهام :لا اعرف لكنها اخبرت امي انها تريد الجلوس معها هنا
    ريم:هل تجيب؟؟
    ريهام:لا فمن عادتها ان تتركه صامتا كم هي غبية
    ومن هي الغبية الذي تتكلمون عنها
    ريهام:كرييييم
    كريم:روحه
    هنا خجلت ريهام
    ريم:هي انت خف على البنت
    كريم:بس انا ما قلت شي
    ريم:كل هذا وما قلت شيء شوف البنت كيف صار وجها
    كريم:يسعدلي الخجول مو مثل بعض الجماعة
    ريم:شو قصدك يعني اه قول
    ريهام:خلص كرمالي لا تتخاصموا هون
    كريم:اذا كرمالك خلص ما بحكي معها اي شيء
    هون تعالوا معي لنشوف كيف صار وجه ريهام ملون لدرجة ان اللي بشوفها بفكرها واضع شي على وجها مع انها هي بشكل عام ما بتوضع شيء غير ليبرز جمالها
    اما ريم فصارت تضحك عليهم وكريم مبسوط على خجلها وهون نسيوا اين هي بيسان يا ترى
    وبعد خمس دقائق
    كريم:غريب لماذا الكل مجتمع هنا
    ريم:لا اعلم
    ريهام:لنسأل كي نعرف السبب
    فذهب كريم ليعرف سبب تجمهر الناس فقالوا له ان شابا طائشا كان على قمة احد المجالس فصعدت فتاة اليه لتقنعه بالنزول وكانت الفتاة اخته فنزل ودون قصد منه اوقع اخته وشقيقه الاكبر الذي كان متمسكا بها والان هم في المستشفى بين الحياة والموت
    فرجع كريم وريهام وريم بعد ان انزعجوا من ذاك الخبر ليجدوا الجميع حانقين وغاضبين وهنا رأوا ملابس بيسان ملطخة بالدماء وهم يسألونها كيف تلطخت بالدماء فأخبرتهم انها ساعدت الجرحى على نقلهم للمشفى فطلخت بدمائهم وتمزقت قليلا ايضا وبعد اسئلة عديدة يطرحها اي اب واي ام على ابنهم في حالة الخوف والقلق رجعوا الى البيت منهمكين وحزينين على الاثنان اللذان سيبيتان في المشفى
    في البيت وبعد ان بدلت بيسان ملابسها وتروشت قليلا خرجت وهي متوترة لتجلس معهم وهنا سمعتهم وهم يقولون
    الام:انا حزينة على اللذان سيبيتان الان في المشفى اظن ان الام ستكون في حالى يرثى لها
    الاب:لا حول ولا قوة الا بالله يقول له كن فيكون ولا بفعل شيئا دون سبب
    ريهام:انا حزينة عليهم جدا الم تروا ثياب بيسان فكيف هم اتمنى ان لا اعيش مثل هذا اليوم
    زين وزياد:انشا الله بتحسنوا واتمنى ان لا يحدث شيء لهم
    الكل:امييييييين
    يا اللهي حزينين وهم لا يعرفونهم ولو كانوا يعرفون ان ابنتهم الحقيقة هناك ماذا سيفعوا وانها الان في غيبوبة
    ماذ حصل بالضبط ومن هما اللذان الان في المشفى
    وماذا تقصد بيسان بجملتها الاخيرة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






  6. #6
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الثلاثي المرح


    لو يعرفوا حقا ما حدث هناك وما فعلته لكي لا تقع عائلتي في مشاكل اه لماذا فعلت ذلك يا بيسان لماذا ذهبت الى اخي بدلا مني لو عرفوا عائلتك انك في المشفى بين الحياة الموت للاموا عائلتي على ذلك انك طيبة وعائلتك طيبة الا اني اخي فارس طائش وهذا سبب مشاكل لك ولاخي صقر الذي حالته اصعب من حالتك
    رن الهاتف فدخلت الى الغرفة واجابت عليه
    وصوت باك:لما فعلت ذلك يا سارة لما ذهبت الى عائلة لا تعرفينها قد يكشفوك
    سارة:لا تقلق يا امي فأنا وبيسان نشبه بعضنا ولن يفرقوا ابدا ظانين اني بيسان كيف حالها اهي بخير
    الام:لا نعرف فحالتها غير مستقرة فضربة جاءت على رأسها وتضرر دماغها كثيرا
    سارة:الله يسامحك يا فارس لما فعلت ذلك واخي صقر
    فبدأت الام فالبكاء فمهما يكن يبقى ابنها البكر الذي يكون سندها بعد زوجها وخافت ان يذهب منها مثل زوجها :للاسف حالته اصعب بكثير منها فأنت تعرفين انه كان يحميها من الوقوع فكل الاضرار اخذها هو
    سارة :الله يشفيهم اخبريني يا امي عن كل شيء يحدث بالتفصيل وانا احاول ان اعيش معهم دون اي شك
    الام وبدعاء صادق:يارب فرج همنا يا ارحم الراحمين
    القصة كلها واثناء ذهاب بيسان خلف سارة رأتها تناضر شابا مراهقا اعلى قمة احد المجالس معاندا النزول ويهدد من يقرب له بالسقوط وكان اخيها فارس واضعين سلما لينزل عليه لكنه رافضا تماما النزول كانت سارة تصارخ عليه ان ينزل الا انه رافض عنادا بهم
    سارةوبصراخ:فارس ما الذي تفعله هيا انزل انظر الى الناس وهي تنظر اليك
    فارس وبعناد :لن انزل ابدا قبل ان انفذ شرطي لكم بأن ابقى هنا نصف ساعة
    فراس:انها مجرد لعبة وانا كنت امزح معك بلا قلة عقل وانزل
    فارس:لن انزل ولا احد يقترب لاني سأوقع نفسي
    فسألت بيسان ما الامر فتفاجئت بوجودها لكنها اخبرت ان صقر قال لها:انهم كانوا يلعبون اطلب او اسأل خمسة اسأل وخسر فارس فطلب فراس منه مازحا ان يصعد احد قمم المجالس ويبقى نصف ساعة فلم يصدق فارس الامر وصعد واخي اعرفه يا بيسان انه عنيد جدا ارجوكي افعلي شيئا
    هنا بيسان قررت ان تستغل الشبه بينهما وتذهب الى فارس بكل حنية لتقنعه وعندما اقتربت ذهب معها صقر ليساندها ظانا انها سارة متناسية لباسها المختلف حتى فارس نسي ما كانت ترتديه سارة اما سارة عرفت ما تفعله بيسان وحاولت ان تمنعها لكنها صمتت عندما نظرت اليها نظرة مطمئنة فبقيت في مكانها وحاولت بيسان ان تستدرج فارس بكلام الاخوة لتصل اليه وكان صقر يلحقها ليساندها ايضا فغضب فارس من سارة والذي كان يظنها سارة واستاطعت بيسان ان تقنعه فنزل فارس اول شخص ليتأكدوا من نزوله اما صقر وبيسان كانا على السلم ودون قصد من فارس دفع رجله السلم ليتدحرج وفوقه كل من بيسان وصقر فمسك صقر بيسان ليحميها فوقعا بطريقة بشعة وناظروا الناس اليهما بخوف وترقب وسارة اول ما رأت بيسان وصقر ذهبت اليها لتأكد انها على ما يرام وانها على قيد الحياة فمنظرهما يؤكد للاخريين انهما ميتان وليسا حييان
    سارة:بيسان بيسان
    فارس:سارة من تلك التي تشبهك
    سارة والدموع على خدها ومنظر اخوتها المصدوم من التشابه من منظرهما :انها بيسان التي تعرفت عليها ياربي ماذا سيحدث لو عرفوا اهلها
    فنظرت امها اليها والى ابنها البكر وهي تصرخ ان يتصلوا بالاسعاف فجاءت الاسعاف واسعف الاثنان وبعد ربع ساعة من الانتظار خرج الطبيب ليخبرهما ان الاصابتان صعبة جدا فالاثنان دخلا في غيبوبة بسبب اصتدام رأسهما بقوة على الارض هنا انهارت سارة تماما وبدأت بشتم فارس وتهوره
    اما فارس فندم كل الندم وتمنى انه سمع لهم ولم يعاندهم فما ذنب الغريبة بذلك
    لكن خوف الام من الفتاة الغريبة وعائلتها على ابنها والوقوع في مشاكل لا اول ولا اخر لها وفهم سارة لنظرات امها جعلت تفكر ان تأخذ مكان بيسان عند عائلتها لشبهها الكبير بها وقررت ان تفعلها فطلبت من الممرضة ان تحظر ثياب المريضة وامام نظرات صدمة للجميع فاخبرتهم بما ستفعله فرفضوا في البداية الا ان اصرارها جعلوا منهم يوافقوا في النهاية وهكذا اصبحت سارة بيسان تعيش مع عائلتهم لعل بيسان ترجع الى حياة يوما من الايام
    وهذه هي القصة كلها
    وعندما اغلقت سارة الهاتف
    مع من تتكلمين اعترفي
    فالتفت سارة خوفا بأنهم قد سمعوا شيئا فأجابت بخوف:مم ع صددديقة للي
    زياد وزين:صديقة ام شخص اخر قولي هل تحب ابي ان بيسان فاغلقت فم كل منهما
    وصرخت عليهما لانهما يشبهان حقا فارس :هي انت هو عما ماذا تتكلمون لا تستنتجوا شيئا من عقلكم انها صديقتي الجديدة لا اكثر
    ريهام:التي تعرفت عليها في الحديقة ما اسمها ومن اي عائلة وهل هي جميلة مثلي قالت بدلع دون غرور
    سارة لو تعرفي اننا نشبه بعضنا كثيرا :بالطبع جميلة لكنها بغرور عفوي مثلي انا وكانت صادقة بذلك
    ريهام:اعترف بذلك ايتها الاميرة الباردة
    فتذكرت سارة بيسان كيف كانت باردة في تصرفتها فاحبت ريهام اختها وارتاحت كثيرا معها لكن كانت متوترة قليلا لان بيسان تكلمت عن عائلتها الا قليلا
    ريهام:اه يا سارة لو تدري ما اخبرني به كريم اليوم لقد جعلني اذوب من كلامها
    سارة وهي تتذكر ما اخبرتها بيسان عن اختها وحبيبها
    سارة :جارك اقصد جارنا كريم
    ريهام والاحمرار على وجنتيها :اخبرتها بكل ما فعله كريم
    هنا احست من كلامها انها تعشقه مثلما يعشقه
    فتجرأت سارة وقالت:هل تحبيه
    هنا خجلت ريهام كثيرا وخرجت دون جواب فضحكت سارة على خجل اخت بيسان وتذكرت بيسان وقالت في نفسها اه يا بيسان لو تدري ما فعلته لحزنت لاني لم اخبر عائلتك لتبقى بجوارك في قت ان تحتاجين لدعائهم فذهبت الى الحمام وتوضأت وصلت ركعتين لشفاء اخيها وركعتين لشفاء من دخلت قلبها شق الثاني بيسان ودعت لهما بصدق ونامت بارتياح كأنها في بيت ابيها
    وفي الثاني كانت سارة كل نصف ساعة تتصل على امها او اخواتها ليطمنوها عليهم وهم يقولوا انهم بعدهم على نفس الحالة فقررت انها تختلط بعائلتها وتحاول تكون باردة مثل بيسان قدر الامكان
    كانت العائلة تستغرب تصرفات بيسان قليلا فمرات تكون باردة على طبيعتها ومرات تكون زايدة نشاط اما سارة كانت مبسوطة مع اخوات بيسان زين وزياد ومقالبهم ودمهم الخفيف اللي مرة يجيبوا صرصور ويضعوه على سرير ريهام واللي مرة يحطوا سكر على الاكل بدل الملح ويحطوا ملح على الشاي بدل السكر ولما يكونوا يلعبوا تتذكر اخوها فارس وكيف هما يشبهوا تصرفاتهم كثيرا اما الشيء اللي استغربت كرهم لوحدة اسمها منار الا انها ذكرت انها اخت كريم حتى انها ارتاحت كثير لريهام وحبتها كأنها اختها فعلا وتمنت انها تكون عندها اخت حنونة وحساسة مثلها تماما ودعت لها ان تكون من نصيب كريم اما الام كانت تشبه امها تماما بطيبتها وحنيتها ولانها بتتحجب كانت قدر الامكان تتحاشى الاب وهكذا حتى مر ثلاث ايام تعرفت فيها على العائلة كلها واشتاقت ايضا لعائلتها مع انها تكلمهم دائما
    وفي اليوم الثالث كانت جالسة تلعب مع زين وزياد لعبة المصارعة
    الان 123 قووووووووووووو
    زياد يضرب زين وزين يحاول يتفادا وريهام وسارة بيضحكوا عليهم
    ريهام:بيسان انظروا الي منظرهم انهم حقا مضحكون جدا
    سارة وهي تضحك عليهم:ما خذين الدور جيدا
    ريهام:نعم يب يب يب زياد انتبه اوووووووووه زين زين
    سارة:زياد زياد اوه اوه
    وهنا رن هاتف سارة فدخلت سارة الى غرفة بسرعة دون ان ينتبه احد لها وردت على امها بلهفة :الو امي كيف حالك هل انت بخير
    الام وبلهجة حزينة :نحن بخير لكني اتصلت عليك لاخبرك بأمر ما
    سارة خوفا من لهجة امها :ما الامر يا امي هل حصل شيئ ما
    الام :نعم بيسان................................
    ماذا حصل لبيسان هل حقا ماتت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ام امر اخر
    تابعوني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






  7. #7
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الثلاثي المرح


    شعرت بضوء خفيف على عينيها والم بسيط في رأسها وتخدر احساسها في ساقيها الاثنتان ففتحت تلك العينين الباردتين لتحاول ان تتذكر ما حدث او لما هي هنا ولما ترتدي هذه الملابس وتذكرت عندها كل شيء النزهة
    الشبيهة ووقوعها من على السلم
    فعرفت انها في المشفى وعندما دخلت الممرضة عندها تحمد لها على السلامة فسألتها :لما انا هنا وماذا حصل لي
    الممرضة:لا تقلقي كنت في غيبوبة لمدة ثلاثة ايام والحمد الله على سلامتك فأنت افضل حالا منه
    فعقدت حواجبها لتتذكر من تقصد فعرفت انها تقصد صقر عندما حاول حمايتها ظانا انها سارة وكانت تريد ان تسأل اكثر الا ان الممرضة خرجت لتعود بعد قليل بالطبيب الذي تحمد لها على السلامة واصبح يكشف على صحتها
    فقالت له:اريد ان اقول شيئا فأنا لا اشعر بساقي اطلاقا
    فنظرت الى عينيه التي تحولات فجأة لنظرة حزن
    فتأكدت من شكوكها وصمتت بحزن اما هو قال :لا بأس يا انسة بيسان فهناك علاج له وستسطيعين المشي مجددا وعائلتك قبلت بالعملية وكلها شهور وتتعالجين بأذن الله
    بيسان :ونعم بالله كيف حال الاستاذ صقر ايها الطبيب
    الطبيب :على حاله ننتظر ان يصحى من الغيبوبة هو الاخر
    بيسان:الحمد الله
    الا ان بيسان تفاجئت بالمرأة الكبيرة التي دخلت الى غرفتها وتتحمد لها بالسلامة
    ام صقر:حمد الله على السلامة يا ابنتي بيسان
    بيسان:الله يسلمك يا عمة لكن اريد ان اسأل سؤال من انت
    لم تستغرب الام من سؤالها فهي لا تعرفها الا ان الطبيب استغرب لكنه لم يكترث وعندما خرج اقتربت ام صقر منها واخبرتها بكل شيء وقالت لها انها ستعالجها بأذن الله
    هنا تفاجئت بيسان مما فعلته سارة وانها استغلت التشابه الكبير لتجلس مع عائلتي وانها تحملت كل هذا من اجل اخيها
    فقالت:لا يا عمة لو كنت مكان سارة لفعلت اكثر من ذلك الا اني اريد ان اطلب منها طلب
    ام صقر :وما هو طلبك يا ابنتي ؟؟
    بيسان: اريدها ان تبقى مع عائلتي لفترة اطول حتى اتعالج كي لا يشكو بالامر بتاتا
    اعجبت ام صقر ببيسان فهي تشبه ابنتها سارة كثيرا بالطبع فوق الشبه بالشكل وكلما رأت التشابه تسبحت بأسم الله على خلقه العظيم وبعد السؤال عن الحال والاحوال خرجت من عندها حزينة على حالها ابنها من جهة والغريبة من جهة وابنتها التي تعيش مع اناس غريبين عنها من جهة اخرى فتصلت بأبنتها لتخبرها بكل شيء
    سارة:هل صحت ؟
    الام:نعم الا ان لم تعد تستطيع المشي على ساقيها لكن الطبيب اخبرنا بأن هناك علاج لذلك عميلة لقدميها وعلاج فيزيائي مدة شهرين لذا طلبت بيسان منك ان تعيش مع عائلتها فترة اطول بينما تتحسن حالتها ولم تحزن على ما فعلته وتفهمت سببك انها تشبهك كثيرا
    فابتسمت سارة : الا انها الاميرة الباردة
    عرفت الام ما تقصده من كلانها فحقا بيسان طبعها بارد وهذا ما شعرت به اثناء حديثها معها لكنها تدخل الى القلب دون اذن
    سارة:امي لقد اشتقت لكم كيف سأتحمل ان اعيش هنا مع انهم طيبون لكني لست منهم وانا خجلة من كذبي عليهم
    الام:اصبري يا ابنتي فالصبر مفتاح الفرج لا تقلقي وانا ايضا مشتاق لك اتدرين كم انا حزينة لانك بعيدة عني ثلاثة ايام فكيف شهور
    فبكت سارة من سماع صوت امها الحزين ونبرتها التعيسة فعرفت انها خائفة على ابنها البكر وخائفة علي من ان اكشف فحاولت ان اطمأنها اكثر كي ترتاح من ناحيتي
    وعندما اغلقت الجوال ذهبت الى الحمام وتوضأت وصليت لربي ودعوت لاخي صقر وان تشفى بيسان ايضا وخرجت لتجد كل من عائلة بيسان مندمج بعمل ما
    الاب يقرأ كتابا عن الطب والاولاد يلعبون العابا الكترونيا وريهام تحظر فلما رومانسا ومندمج بأحداثه وسرحانها بأحلامها الوردية وابتسمت لاني عرفن بمن تفكر اما الام فكانت تحظر لطبخة سورية الاصل المحشي فذهبت اليها لاساعدها فالحشي لعلي انسى قليلا ندمي لترك بيسان تذهب الى اخي بدلا مني وكلما انظر اليهم اشعر بالندم اكثر
    ياترى ما هي الاحداث القادمة ؟
    وهل ستحصل تتطورات في الشبيهتان ؟؟
    وهل ستكتشف عائلة بيسان التبادل ومرض ابنتهما؟؟؟
    وماذا عن صقر؟؟؟؟
    تابعوني؟؟؟؟؟






  8. #8
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الثلاثي المرح


    اما بالنسبة لبيسان فقد كانت مشتاقة لعائلتها وبالنفس الوقت لم تستطع ان تخبرهم الحقيقة فهذا قد يجعلهم يتألمون وايضا لا اريد النظرات الشفقة في عيونهم ولا اريد أي اهتمام تام بسبب عجزي فلا اريد ان ارى دموع امي وهم ابي اتمنى ان اتعالج كي ارجع اليهم دون مشكلة اخ يا سارة لا اعرف كيف فعلت هذا
    ام صقر:كيف حالتك الان يا ابنتي ؟؟
    بيسان :الحمد الله بأفضل حال كيف حال ابنك الان اهو بخير
    ام صقر:اخ يا ابنتي على حاله لكن الحمد الله املي بالله كبير
    بيسان:ونعم بالله خالتي اريد ان اطلب منك طلب
    ام صقر:تفضلي يا ابنتي
    بيسان:خالتي اريد ان تتصلي على سارة لاسمع عن اخبار عائلتي ماذا يفعلون فقد اشتقت لهم هل استطيع
    حزنت الام على الفتاتان فأبنتي تعيش مع عائلة غريبة وهذه المسكينة وحيدة لا احد بجنبها لا ام ولا اب وغير هذا مقبلة على عملية
    فاقت الام على نداءات بيسان لها:خالتي اين ذهبت ؟؟
    ام صقر :انا معك يا ابنتي
    كم هي لطيفة تذكرني بأمي
    بيسان:هل استطيع ؟
    ام صقر:سأتصل بسارة الان
    وبعد ان اتصلت عليها كانت سارة في المطبخ تساعد الام فتوترت كثيرة لم تعرف ماذا ستفعل
    ام زين:ما بك يا ابنتي لما لا تجيب على الهاتف
    سارة:نعم حسنا الو
    ام صقر:كيفك يا سارة هل انت بخير
    سارة وعيونها على ام بيسان وريهام الذين استغربوا توترها :الحمد بخير انت كيف حالك وحالها
    ام صقر:بخير لكنها تريد ان تتكلم معك
    سارة والاشتياق واللهفة على وجهها :اعطني اياها
    بيسان:مرحبا سارة كيف حالك
    سارة وهي خارجة:انا بخير بيسان هل انت حزينة لاني فعلت ذلك
    بيسان:لا يا حبيبتي لست حزينة عليك وانما على القدر الذي وضعك مع عائلتي كيف هم هل هم بخير
    سارة:كعادتهم بين مشاكل مع زين وزياد ومقالبهم ضد بعضهم وضد ريهام
    بيسان:وريهام بخير اليس كذلك لا تغيب عن جامعتها
    سارة:لا تقلق انها بخير الا انها احيانا تغيب وانا ايضا اصبحت اداوم بدلا منك
    بيسان:اذا الله يعينك على صديقاتي
    سارة:لا بالعكس انهن طيبات وحبوبات يدخلن الى القلب
    بيسان:اشتقت الى الجميع الا اني مستغربة من شيء كيف تدبرت امر الجامعة
    سارة:على سارة لا شيء مستحيل الا انك قولي لي متى عمليتك من اجل قدميك
    بيسان:بعد اسبوع كيف هن حالهن صديقاتي رغد ونور
    سارة:بجنن (رغد ونور صديقات بيسان سوريات كمان رغد بتكون خطيبة اخو كريم اسمه عمر لانهم اقارب وكمان تعرفوا على بعضهم عن طريق الحب )
    بيسان:وكيف حال العشاق
    سارة:كالعادة يحرجها حتى انه في ذلك اليوم واخبرتها كل شيء
    بيسان:هههههههههههههههه كم هو خطير
    سارة:نعم لكنه يحبها بجنون لما لا يأتي ويطلبها من ابيها
    بيسان:انه يستنى نهاية السنة حتى تنتهي من الامتحانات فأنه لا يريد ازعاجها
    سارة:يا عيني على الحب وهي تعرف
    بيسان:لا لا تعرف ولا تخبريها فأنا وريم اتفقنا ان نبقيها لاخر سنة حتى تتفاجئ
    سارة:سربرايز شيء جميل وفكرة من تلك
    بيسان:فكرتي بالاصح فكرة كريم الا اني قلت له عن خطة للمفاجئة
    سارة:اتعرفين ان امك بارعة في الطهي
    بيسان:ماذا اعدت اليوم من غداء
    سارة :محشي
    بيسان:لقد اشتهيتها اتستطيعين ان تبعثي لي منها
    سارة:لا اعرف لكني سأحاول
    بيسان:اشتقت اليهم كيف حال ابي
    سارة بحماس:اصحيح
    بيسان بصدمة :ماذا اهناك شيء
    سارة:هههه ما بك كنت سأقول ان البرود ورثتيها من ابيك لا اكثر
    بيسان:تبا لك ظننت شيءا آخر حسنا سأغلق الخط الان لكني اوعديني ان تكلميني كل يوم لاطمأن عليهم فهمت
    سارة:حاضر سيدتي بيسان
    بيسان:هذا ما اريده منك الى اللقاء
    سارة :الى اللقاء
    اه يا قدري كيف بعثتني الى هنا انا بين عائلتها وهي بين عائلتي كأنه مقدر لنا ان نعيش هكذا كل واحدة بين احضان العائلة الاخرى
    اما خارج الغرفة
    فارس:كيف حالها يا امي
    ام صقر انها بخير لا تقلق عليها
    فارس:كيف لا اقلق عليها وانا السبب بما حدث لها بسبب تهوري وطيشي
    فراس:اهدأ يا فارس فكل ذلك قدر ومكتوب
    فارس:لكني السبب فأنا المسبب وراء ذلك القدر متى العملية
    ام صقر وهي حزينة على حالة اولادها :بعد اسبوع انشاء الله وستبقى في المشفى لحين موعد العملية
    فراس:وبعدها يا امي اين ستعيش بعد العملية لحين شفاءها بالكامل
    ام صقر :لا اعرف يا ولدي اين لكن كل شيء في وقته
    فارس:وحالة صقر كيف هي
    ام صقر تعيسة على حالة ابنها البكر:كما هو على حالة
    فراس :ذهبت اليه وحزنت كثيرا على رؤيته هكذا
    فارس:انستطيع ان احمد على سلامتها يا امي
    ام صقر:لا يا ابني انها غريبة عنا فكيف ستدخل اليها ان ابنتي سارة مجبرة على العيش مع الغرباء لكنها هي ليست مجبورة
    فارس:حسنا يا امي كنت اريد ان تسامحني لا اكثر
    ام صقر والشفقة تلامست وجهها بالكامل :لا تقلق انها فتاة متفهمة وهي اخبرتني بنفسها ان ذلك كله قدرها لا احد دخل له بذلك
    فراس:حسنا سأذهب الى الشركة فبعد غياب اخي اصبحت هناك مشاكل كثيرة
    فارس:خذني معك لعلني اساعدك
    فراس:حسنا
    وذهبوا تاركين اما" حملت ثقلا كبيرا على كاهليها لا تعرف متى سترتاح من المشاكل التي تلاحقها ورجعت الى بيسان لعلها تخفف قليلا على تلك المسكينة التي لا ذنب لها بما حصل سوى انها قررت ان تساعد صديقة تعرفت عليها بالصدفة لساعات
    اما في منزل بيسان وبعد اتصال بيسان لسارة ذهبت لتكمل مساعدتهم في المطبخ وفكرة كي تستطيع ان تؤخذ لبيسان الطعام الذي اشتهته ووجدت بعدها فكرة رائعة
    اما ام زين سكبت في صحن لجيرانهم وطلبت من ريهام ان تؤخذهم لهم
    ام زين:خذي يا ريهام هذا الصحن لجيراننا ابو كريم فقد اشتهيته لهم
    ريهام وتتمنى ان لا ترى كريم وبخجل :حسنا اعطني اياه لكن لا تأكلوا قبل ان نرجع
    زين وزياد:لالالالالالالا لن نستناك
    ريهام:وجع ماما لا تستمعين اليهم
    ام زين:حسنا لكن اذهبي
    فذهبت ريهام الى منزلهم وخطوة تتقدم واخرى ترجع الى وراء وبعد ان وقفت امام باب شقتهم وقبل ان تدق الجرس انفتح باب الشقة وطل شخص لا تتمنى ان تراه الان وفي هذه اللحظة
    كنت اريد ان اخرج لاجلب بعض الحاجيات وعندما فتحت الباب لاخرج وجدت روح عمري امامي قلبي الذي يدق بسرعة عندما اراها فقررت ان اسألها لما جأت الى هنا ليس لاني لا اعرف فأنا اعرف لكن لاسمع صدى صوتها الذي يعذبني وشفاها التي تغريني دائما
    كريم:ماذا تريدين ؟؟
    ريهام يالهي ماذا سأفعل وكيف سأقول فأنا من اسمه اخجل فكيف وهو واقف امامي بطوله وعرضه وريحة عطره تسبقه وبعد يسألني لما الله يسامحك يا ماما
    تفضل خذ وبعدها ركضت فورا الى بيتي مبتعدا عن نظراته التي تحرجني واستندت على الباب لاني احسست اني استنزفت قوتي كلها امامه بعدها ذهبت لاكل مع عائلتي مبتعدا عن نظرات عائلتي المستغربة واسألتهم عن ما حصل معي لكني قلت لهم اني وجدت حشرة صغيرة لهذا خفت فضحكوا بعدها علي وانا حمدت ربي انهم لم يكتشفوا الحقيقة لكن هذا لم يخفى على سارة التي احست ان الموضوع اكبر من ذلك
    اما هو كان تايه لبرهة من الزمن يرى زولها الذي كان امامه وبالقرب منه وكلما ينظر الى الصحن يبتسم تارة ويضحك على خجلها الواضح عليه تارة اخرى ولم يستيقظ الا بعدما سمع صوت احد يناديه
    كريم كريم يا ابني ما بك
    كريم لا شعوريا قال:اااااه تعبان
    امه بخوف:سلامتك من ماذا يا قلبي
    فحس كريم على نفسه:لا شيء يا امي خذي هذا الصحن لقد جلبوه لنا العم ابو زين
    ام كريم:حسنا بارك الله لهم لكن لما لم تذهب لتجلب الحاجيات
    كريم وقد تذكر لما خرج:سأذهب الان
    الام كانت مستغربة من وقوفه وسرحانه ونظراته التي لم ترى مثل هذه النظرة في عيونه من قبل
    اما عند ريهام بعد الغداء جلست في غرفتها بسكون تام وهي تتذكر كل شيء وقوفه امامها نظراته همسه كل شيء ولم تحس بدخول سارة الى غرفتها
    اما سارة فكانت تشك بأن شيء حصل لريهام اكبر مما قالته
    فذهبت وراءها الى الغرفة فرأتها في توهان تام وسكون غريب ونظرات فهمت منها كل شيء فابتسمت بخبث واغلقت الباب بسرعة ليخرج صوت عال
    ففزعت ريهام من الصوت ورأت بيسان تضحك عليها فعرفت انها هي فأصبحت تلاحقها في كل مكان
    بسبب مقلبها الغبي وبعد تعب من الطرفين استلقيا جنب بعضهما فقالت سارة لريهام بصوت خافت:ارأيت كريم
    هنا تفاجئت ريهام من بيسان :كيف عرفت
    سارة:من لخبطة كيانك هذه الامور لا تحصل الا عندما تحب وانت تعشقينه
    فابتسمت ريهام وضربت بيسان على كوعها بخفة وركضت الى الغرفة اما سارة فقد كانت تضحك على خجلها المميز فيها وذهبت لتتصل على بيسان
    عند بيسان كانت جالسة مع ام صقر يتدردشان سويا لعل كل واحدة تنسى همومها
    ام صقر:اذا انت تتدرسين هنا
    بيسان:نعم ادرس في جامعة السياحة والفندقة
    ام صقر :جميل ولما اخترت هذا التخصص
    بيسان:الحقيقة لقد كانت رغبيتي مع انه علاماتي كانت تؤهلني اكثر من مجال مهم الا اني احب هذا العمل كثيرا
    ام صقر:اذا احب انسانا عملا اتقنه
    بيسان والابتسامة لم تفارقها للشخص الذي امامها والتي لمست فيها الحنان والامان كأنها تعوضها عن حنان امي الان:نعم اذا سارة تحب عملها
    ام صقر:الحقيقة لا كانت سارة تتمنى ان تصبح مهندسة لكن علامتها لم تحقق امنيتها فأصر اخوها صقر ان تدخل ادارة اعمال لعلها تساعدهم
    بيسان:اهو بخير الان
    ام صقر وفي نبرة حزن:الله اعلم يا ابنتي متى يستقيظ
    بيسان:لا تيأس يا خالة فأمل الله موجود
    ام صقر :ونعم بالله
    قطع حديثهم صوت جوال ام صقر وكانت سارة
    سارة:مرحبا يا امي
    ام صقر :اهلا يا ابنتي كيف حالك
    سارة:بخير لا تقلقي علي فالعائلة جدا طيبة معي كيف اخي اتحسن ام بعده على حاله
    ام صقر:يقول الطبيب ان الامر بيد الله الان اتغديتي
    سارة:الحمد الله ايمكن ان تعطيني بيسان لاتكلم معها
    ام صقر :بيسان يا ابنتي هذه سارة تريد محادثتك
    بيسان:اعطني اياها يا خالة
    بيسان:مرحبا سيسو كيف حالك
    سارة باستغراب:من سيسو
    بيسان :انت يعني من
    فضحكت سارة:لقد ذكرتيني بأخي فراس دائما يدلعني مثلك سيسو وانا اشتمه وادلعه فيسوا
    بيسان:ههههههه اذا فيسو
    سارة:نعم اه صحيح بعد قليل سيأتي ما تشتهينه
    بيسان:كيف فعلتيها
    سارة:دون ان تدري امك وضعت صحنين اثنين يشبهان بعضهما واحد خبأته والاخر ليأخذوه لجيرانكم
    بيسان:يا قوية اذا ضحكت على امي عندما ستأتي سأقتلك
    سارة والضحكة لم تفارقها على من احست انها كتؤام حقا لها:لن تقدري فأنا نصفك الاخر
    بيسان:في هذا صدقت الا من اخذه منك
    سارة:اتصلت على اخي فارس واخذه خلسة مني والان في طريقه اليك
    بيسان:اخيك المتهور
    سارة:يب يب يب
    وبعدها بقين نصف ساعة يتكلمن عن الجامعة وكيف استطاعت سارة ان تؤخذ اجازة من جامعتها وتذهب الى جامعة اخرى واخبرتها عن ما حدث بين كريم وريهام
    بيسان:ههههههههه هذا ما حصل ان اختي مسكينة وقعت بين يدي الخطير كريم
    فسمعت طرق باب
    بيسان:انتظري قليلا كأن الطلبية وصلت
    سارة :اذا اراك بعد الغداء الشهي
    بيسان:حسنا الى اللقاء
    سارة:الى اللقاء
    بيسان:تفضل
    فدخل فارس الى غرفتها بعدما تحجبت امامه
    فارس:سلام عليكم
    بيسان:وعليكم السلام تفضل
    فارس:زاد فضلك كيف حالك
    بيسان:الحمد الله بخير
    فارس:هل انت جاهزة للعملية
    بيسان:واتم الاستعداد
    فارس:انا اسف
    بيسان بأستغراب منه:لما انت اسف
    فارس:لاني من تسبب لك بمشكلتك
    بيسان بأبتسامة:لا لست انت
    فارس:ومن اذا
    بيسان:انه قضاء من رب العالمين
    فارس:حسنا هذا طعام التي جلبته سارة
    بيسان بمزح:شكرا يا الدليفري
    فارس بضحكة:انا ويؤشر على نفسه
    بيسان:لا انا حسنا انا اسف
    فارس بمزح :بأي بنك سأصرفه
    بيسان:ببنك فارس الوطني
    ابتسم فارس على بيسان التي حقا تشبه اخته كثيرا والتي لا يفرق بينها احد سوى ان بيسان اكثر هدوءا وبرودة من سارة فأستأذن منها وخرج قبل ان تدخل امه وتراه عندها فهي اخبرته الا يدخل ابدا اليها فهي تبقى غريبة لكنه لم يشعر بذلك
    اما ام صقر خرجت من عند الطبيب وهي حزينة على حالة ابنها الكبير
    وبيسان دمعت عيناها عندما رأت لمسة امها في الطبخ وكانت تتلذذ فيه بشهية
    وهكذا تمشي الحياة مع ابطالنا وكل شخص يعيش يومه ويكسيه تارة التعب وتاة الحزن وتارة تعلقك بأشخاص لم يكونوا جزءا من حياتك ومضت الايام يوم يليه يوم كغيره من الايام التي لا تنتهي من اتصالات سارة لبيسان وزيارة فارس الى بيسان التي شعر باتجاها بشعور الاخوة كأنها سارة وزيارة ام صقر لابنها صقر الذي بقي على حاله ومشاكل فراس مع حياته العملية الجديدة وتأقلم سارة مع عائلة بيسان كأنها عائلتها وايضا لا تخلو من احراج كريم لريهام الدائم
    وبعد اسبوع من الاحداث تجل اليوم حدث مهم بحياة احد ابطالنا بيسان التي ستضع كامل روحها بيد رب العالمين اولا وبأيدي الاطباء ثانية لتكون اما عاجزة دائما او تتخطى الخطوة بخطا جديدة
    لكن في غرفة لم نزرها مطلقا غرفة باردة كمشاعر صاحبها الغائب عن العالم الذي يحوط به على سريره الابيض وحوله العديد من الاجهزة كان يتذكر كل لحظة كرهها في حياته تلك الايام الذي لم ينسها برغم من مضيها زمن كفيل لينساها المرء الا ان تأثرها عليه ليس كفيلا بالزمن بأن ينساها ذلك الحدث الذي جعله يكره نساء الارض ومن بينهم اخته ولولا ان امه انتقمت له اشد انتقام لكرها ايضا
    ياترى من الشخص الذي تكلمن عنه اخر الحدث؟؟؟
    وماهو الشيء الذي لم ينساه ؟؟؟
    وماذا سيحدث لعملية بيسان ؟؟
    واين ستعيش لتكمل علاجها ؟؟
    تابعوني.........






  9. #9
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الثلاثي المرح


    مرحبا يا حلوين مضت مدى ولم اكملها انا اعتذر لكن ليس هناك اي تشجيع اذ تريدون متابعة الرواية لنهاية فساعدون واذا لم تريدون فسأتوقف؟؟؟؟؟؟






  10. #10
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية دلوعة البنات ❤
    الحالة : دلوعة البنات ❤ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134450
    تاريخ التسجيل : 02-09-14
    الدولة : الله يحفظها ويخليها ،، uae
    الوظيفة : طالـــبة فــ �� ــي المدرســـة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 148
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    طاري على قــبرن سقــى رملــه الغيث يا اللــه عسى راعيــه يلقــى الشفاعــه ،، â‌¤

    افتراضي رد: الثلاثي المرح


    يٌـسُلِـمِـوِاٌ ،، عٍاٌلِـطًرُحٍ ،، â‌¤







صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بوربوينت مصادر الفعل الثلاثي و غير الثلاثي
    بواسطة VIP.27 في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-04-16, 06:36 PM
  2. توأمي الثلاثي المرح
    بواسطة skystar في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-03-12, 10:46 AM
  3. المصدر الثلاثي بوربوينت و ورقة عمل
    بواسطة عاشقة كوريا في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-06-18, 08:05 AM
  4. حل درس الفعل الثلاثي وغير الثلاثي
    بواسطة الطيبة في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-11-18, 07:03 PM
  5. تغلبي على قهر زوجك لكِ بروح المرح و الدعابه
    بواسطة المطوعة في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-01-31, 06:33 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •