تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: طلب مقال نقدي

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية noOona
    الحالة : noOona غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133890
    تاريخ التسجيل : 18-06-14
    الدولة : UAE
    الوظيفة : ادرس ف معهد الجزيره -_-"
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 574
    التقييم : 46
    Array
    MY SMS:

    وصلـآويـه ـآلــآبد

    افتراضي طلب مقال نقدي


    السلام عليكم
    شحالكم
    المهم بس طلب صغنن
    ابي حد يطلعلي مقال نققدي لانه باجر تسليمه




    ممكن مساااااااعده
    الله يخليكم







    Twitter:NoOshii__

  2. #2
    عضو جديد
    الصورة الرمزية عاشقة القدر
    الحالة : عاشقة القدر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 139132
    تاريخ التسجيل : 14-02-15
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالب مدرسة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 11
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    احب كل من يحبني بكل صدق

    افتراضي رد: ممكن طلب صغنن


    مقال نقدي


    يقول أبو الطيب:
    يـُدفـّنُ بعضنابعضاً ويمشي
    أواخرنا على هام ِ الأولي

    ويقول أبو العلاء المعري:
    خففِالوطء ما أظـُنُّ أديم الأرض إلا من هذه الأجسادِ

    ويقول عمر الخيام (ترجمةأحمد رامي):
    خفف الوطء إن هذا الثرى
    من أعينٍ ساحرةِ الاحورارِ

    إذن: فكل من الشعراء الثلاثة خاض تجربة الموت، والدفن، ورأى القبور، وتصور حال
    منحلّوها.

    فأبو الطيب شاعر حاد النظرات قاسي القلب عاش حياته وغبار المعارككساؤه وصليل السيوف حداؤه، والحياة عنده للقوي، ولا حظ فيها للضعيف، ومنظر الموتوالدفن مألوف لديه. فإذا تفحصنا تجربته الشعرية نجدها تجربة شاعر فارس يخوض المعاركفإما قاتل أو مقتول، فإذا انجلى غبار المعركة وكان من الناجين لم يأبه لما وراءذلك، وهذا واضح في بيته الذي أوردناه آنفا.
    انظر إليه كيف وظف الكلمات لتجسدتجربته الشعرية، يقول: "يدفـّن" ولم يقل "يَدْفِن"؛ فهذه الشدة على الفاء تكشف لناعن قلب قاس وعين جامدة، ويقول "بعضنا بعضا"؛ نعم هكذا أبناء لآباء، وآباء لأبناء،وأعداء لأعداء، من بعض لبعض، ويقول: "تمشي"؛ أي تستمر مسيرة الحياة ولا تتوقف، وماطبيعة هذا المشي إنه مشى سريع شديد الوطء مشي على الهام (الرؤوس) فآخرنا يدوس علىأولنا قد شغلته الحياة عن النظر إلى من سبقوه وأصبحوا ترابا.

    وتستطيع أنتقول إن المتنبي كان واقعيا ولكنه كان قاسي القلب لا مكان للعاطفة الإنسانية فيقلبه، ولا يعني هذا أن المتنبي لم يكن يألم كما يألم الناس، ولكن تجارب الحرب جعلتمنه أنموذجا للشاعر الفارس الفيلسوف.

    وإذا انتقلنا إلى أبي العلاء المعري ذيالمحبسين الذي ضاق بالحياة والأحياء وتشكك فيها وفيهم، اعتزل الناس بعدما رأى مارأى منهم، اتهم العلماء والفقهاء بله التجار والسفهاء.
    انظر إليه كيف يقول: "خففالوطء" وهذا انعكاس لحاله، فهو الضرير الأعمى الذي يتحسس طريقه يخشى أن يصطدم بجدارأو يهوى في حفرة، "خفف الوطء" لا تمش مختالا
    تدوس هام الورى. "ما أظن أديمالأرض"ظنه يكاد يكون يقينا ولكنه لم يبلغ ذلك "إلا من هذه الأجساد" هذا القصر وهذاالحصر يوحي لنا بأن شاعرنا كان يجيل ذلك في فكره فتارة يهتدي، وتارة يضل، تارةيعتصم بالدين، "منها خلقناكم وفيها نعيدكم" (طه. 55) فهذه الأجساد من التراب وإلىالتراب، وستبلى وتتحول ترابا، فلا يليق بنا الاختيال، ولا يليق بنا التكبر، وعليناأن نسير متواضعين فلم التكبر وقد عرفت النشأة، وعرفت المنتهى؟!

    وننتقل إلىشاعر الفرس عمر الخيام، الشاعر العالم رأينا له نظرة تشبه نظرة أبي العلاء إلا أنهيزيد عليها لمسة من جمال كان ثم بان، فهل هذا التصوير الرائع للشاعر أم للمترجم أملكليهما؟ إنه لكليهما.. للشاعر الذي ابتكر المعنى، وللمترجم الذي وظف الألفاظ هذاالتوظيف الدقيق. فإذا انتقلنا من مصراع البيت الأول إلى مصراع الثاني، نجد شاعرناوالترجم قد بلغا أوج التجربة الشعورية. "إن هذا الثرى من أعين ساحرة الاحورر". الثرى الذي ندوسه بأقدامنا ليس من الأجساد فقط، فإن بعض الأجساد تستحق أن تداسبالنعال والأقدام معا. أما الأعين الساحرة فلا - فرفقا بالقوارير - ورفقابالجمال.

    هذه نظرات تجلت لي وأنا أتأمل الأبيات الثلاثة ما اتفق من معانيهاوما اختلف، ويتبين لنا أن التجربة الشعرية جزء من نفس الشاعر، وهي الباب الذي نلجهلنطلع على مشاعر الشاعر وأحاسيسه، ومدى ارتباطه بالطبيعة وبالناس.
    وبالتوفيق=))






  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية noOona
    الحالة : noOona غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133890
    تاريخ التسجيل : 18-06-14
    الدولة : UAE
    الوظيفة : ادرس ف معهد الجزيره -_-"
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 574
    التقييم : 46
    Array
    MY SMS:

    وصلـآويـه ـآلــآبد

    افتراضي رد: ممكن طلب صغنن


    شكرااا يعطيج العااااااااافيه





    Twitter:NoOshii__

  4. #4
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية noOona
    الحالة : noOona غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133890
    تاريخ التسجيل : 18-06-14
    الدولة : UAE
    الوظيفة : ادرس ف معهد الجزيره -_-"
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 574
    التقييم : 46
    Array
    MY SMS:

    وصلـآويـه ـآلــآبد

    افتراضي رد: ممكن طلب صغنن


    بس عن شو موضوع





    Twitter:NoOshii__

  5. #5
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية بنت الشوامس3
    الحالة : بنت الشوامس3 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 138521
    تاريخ التسجيل : 25-01-15
    الدولة : تاج راسي U.A.E
    الوظيفة : جامعية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 923
    التقييم : 101
    Array
    MY SMS:

    جعلك لي سماء - جعلك لي أرض

    افتراضي رد: طلب مقال نقدي


    [جــــــــــزيـــــــــرة اللــــؤلؤ][®][^][®][

    جزيرة اللؤلؤ

    الفكرة: الحنين إلى الوطن.
    شرح الأبيات بالتفصيل :
    (أ) الفكرة الرئيسية: (شوق وحنين الشاعر لوطنه) .
    أرضي هناك .. مع الشواطئ .. و المزارع..و السهول
    أرضي هناك : إجمال بعده تفصيل للبيتين السابقين.
    كلمة هناك: إشارة للوطن الذي كان يعيش فيه الشاعر (إشارة للبعيد).
    إعراب كلمة هناك: اسم إشارة في محل رفع رفع خبر المبتدأ.
    الملامح الجغرافية: الشواطئ، المزارع، السهول .
    كلمة الشواطئ: توحي بأن المياه تحيط البحرين من كل جانب.
    الشرح: يذكر الشاعر في كل سطر بعض الملامح الجغرافية لوطنه, وأن وطنه ما هو إلا جزيرة تحيط بها المياه من الجوانب الأربعة، ثم يذكر أيضا بأن موطنه بها المزارع والسهول.
    والشاعر معجب بوطنه لأنه يضم الشواطئ، والمزارع، والسهول، والمياه التي تحيط به من كل جانب.
    نوع التعبير: تعبير حقيقي.
    عللي : بدأ الشاعر بكلمة أرضي هناك ؟
    - توحي هذه الكلمة بالإشارة للوطن الذي كان يعيش فيه الشاعر.
    في موطن الأصداف ... والشمس المضيئة ... والنخيل
    موطن الأصداف: يبين هنا أن في البحرين يتم صيد اللؤلؤ الذي تشتهر به.
    الشرح: لايزال الشاعر يذكر بعض الملامح الجغرافية لبلده؛ فقد عرفت البحرين بشهرتها بصيد اللؤلؤ, كما تسمى بأم المليون نخلة لكثرة النخيل فيها، وكذلك تتميز بأشعتها الساطعة.
    نوع التعبير: تعبير حقيقي.
    أمي هناك... أبي... رفاقي .. نشوة العيش الظليل
    هناك: إشارة للبعيد, توحي بالبعد.
    نشوة العيش الظليل: تعبير مجازي = سعادة الحياة الهنيئة.
    نشوة العيش الظليل: صورة بلاغية: شبه العيش الرغد بالشجرة التي يستظل بها.
    أمي هناك: خبر (شبه جملة ظرفية).
    وتوحي كلمة رفاقي بالاعتزاز بفترة الطفولة التي لا تنسى.
    الأم: توحي بأنها ليست هي المرأة وإنما هي الوطن.
    قيمة ذكر أمه: قيمة أخلاقية.
    الشرح : يحن الشاعر إلى وطنه لوجود أمه وأباه ورفاقه هناك، وقد بدأ الشاعر بذكر أمه لأن لها قيمة أخلاقية إنسانية, وتوحي بأن الأم ليست هي المرأة وإنما هي الوطن، ثم تابع بذكر أبيه ورفاقه وتوحي كلمة رفاقي بالرفاق بفترة الطفولة التي لا تنسى، وبأنه جزء لا يتجزأ عن وطنه وتربطه علاقة قوية به.
    العلاقة بين البيت الأول والثاني والثالث: إجمال بعده تفصيل.
    حيث الحياة تمر صافية معطرة الذيول
    الذيول:آخر الشيء.
    وصف الشاعر الحياة في وطنه بأنها ((تمر صافية)):
    - لأنه لا يعكرها صخب ولا ضوضاء.
    - لأن سماءها صافية ليس بها تلوث.
    - لا توجد بها مشاكل ولا هموم.
    - حياته هادئة ومستمرة لوجود أمه وأبيه ورفاقه.
    معطرة الذيول: شبه حياته الطويلة في البحرين وانتقاله إلى بلد أجنبية بثوب العروس الذي له ذيل وهذا الذيل معطر.
    صورة بلاغية: شبه الشاعر حياته بالصفاء لأن حياته لم تعكرها مشاكل أو شوائب في طريقه بل هي معطرة الذيول.
    صورة بلاغية: شبه الحياة بالإنسان الذي يمر دلالة على أن حياة الشاعر قد عبرت بدون مشاكل أو عوائق (تشخيص).
    الشرح: يذكر الشاعر في هذا السطر أن حياته في البحرين كانت صافية، لأنها كانت تمر بهدوء وسلاسة, وأنها كانت جميلة وصافية كالماء الصافي، ثم انتقل إلى تصوير حياته الطويلة في البحرين ثم انتقاله إلى بلد أجنبية بثوب العروس اللذي له ذيل وهذا الذيل معطر.
    الصور المجازية: الحياة تمر، تمر صافية، معطرة الذيول.
    حلم شهي الطيف .. تقنع منه عيني بالذهول
    الحلم: العودة إلى وطنه.
    الذهول: الدهشة (توحي بالحالة النفسية).
    الطيف: الخيال
    شهي : خبر المبتدأ (مفرد).
    تقنع: القناع أو ما يستر به الوجه.
    صورة بلاغية: شبه الشاعر العودة إلى الوطن بالطعام الشهي للدلالة على مدى حب الشاعر وعشقه لوطنه.
    الشرح: شبه الشاعر وطنه بالحلم الشهي الذي يؤكل من كثرة عشقه للبحرين يراه خلال نومه، فإذا تحقق له هذا الحلم سيشعر بالذهول لأنه لا يتوقع بأن الحلم سيتحقق.
    غرض الشاعر الأدبي من المقطع الأول: إبراز تعلقه بوطنه والحنين إليه.
    ----------------------------------------------------
    (ب) الفكرة الرئيسية: (مشاركة الطبيعة للشاعر في حزنه).
    أرضي هناك.. مع الشواطئ والبحار الأربعة
    الشفق: بقية ضوء الشمس وحمرتها في أول الليل.
    وجود رمز (مع الشواطئ و البحار الأربعة): دلالة على أن البحرين تحيط بها المياه من الجهات الأربع.
    أرضي هناك: تكرير الشاعر عبارة أرضي هناك للتأكيد على شدة ارتباطه بوطنه وتعلقه به.
    والأفق...والشفق المخضب حين ينثر أدمعه
    ينثر أدمعه: أشعة الشمس الغاربة تنعكس على صفحات الماء.
    الشفق: الغروب المائل للحمرة.
    الأفق: ج. آفاق وهو الخط الذي ينتهي عنده امتداد البصر وتبدو عنده السماء متصلة بالأرض والبحر.
    صورة بلاغية: شبه الشاعر الشفق بالفلاح اللذي ينشر الحبوب.
    فتظل ترمقه المياه كأنها تبكي معه
    تظل: تفيد الاستمرار.

    ترمقه: تعود على الشفق, والمعنى: تنظر إليه
    صورة بلاغية: شبه الشاعر المياه بأنها تتعاطف مع الشاعر وأنها كالإنسان تبكي معه, فقد استخدم الطبيعة ليبين حزنه (سر الجمال التشخيص).
    حيث المساء يطل في صمت ويخطر في دعة
    يطل: يحل تدريجيا
    يخطر: يتبختر في مشيته/ يتمايل
    دعة: سكينة وهدوء
    صورة بلاغية: صور المساء بالإنسان الذي يتمايل في هدوء. سر الجمال: التشخيص.
    الشرح: يحل الظلام بهدوء وصمت مطبق على الأرجاء لأن الجميع نيام متعبين، و يتمايل المساء في قدومه بسكينة وهدوء من دون أن يشعر به أحد.
    ويعانق الأفاق .. يمنح كل قلب أذرعه
    ويعانق الأفاق: المساء يعانق الآفاق .
    صورة بلاغية: شبه الشاعر السماء بالشخص الذي يعانق الأفاق دلالة على مشاركة الطبيعة لحزنه و شوقه(تشخيص).أو أن السماء ترحب بكل الناس و تفتح ذراعيها للقادمين والقاطنين .
    الشرح :أن السماء يقدم لكل شخص ذراعيه لكي يحضنه, وهذا يبين مدى شوق الشاعر لوطنه وأهله.
    ----------------------------------------------------
    (ج) فرحة الشاعر بعودته الى أرض وطنه.
    الضوء لاح ... فديت ضوءك في السواحل يا منامة
    لاح : بدا وظهر
    فديت: توحي بالتضحية وحب الشاعر.
    لاح: خبر ( جملة فعلية )
    تعبير مجازي: فديت ضوءك (استعارة مكنية)
    الشرح: اقترب الشاعر بسفينته إلى الوطن, فظهرت له أضواء المنامة التي يعشقها, وهو مستعد ليفديها بروحه.
    فوق الخليج أراك زاهية الملامح كابتسامة
    زاهية: مشرقة
    كابتسامة: تعبير مجازي
    أراك زاهية: تعبير مجازي
    الشرح: يرى الشاعر المنامة مشرقة ومبتسمة لعودته إلى أرض الوطن.
    المرفأ الغافي وهمسته يهنئ بالسلامة
    الغافي: النائم
    همسته: الصوت الخفيف (حركة المياه في حالة جزر)
    الوقت: الفجر (حركة التجارة غير مزدحمة)
    المرفأ الغافي: تعبير مجازي
    المرفأ الغافي وهمسته يهنئ: تعبير مجازي
    الشرح: بدا المرفأ غير مزدحم بعد سكون حركة التجارة ليلا ودخولها في سبات, ولذا يهمس المرفأ للشاعرحتى لا يسمعه الناس مهنئا إياه بالسلامة.
    ونداء مئذنة مضوأة ترفرف كالحمامة
    المئذنة: كانت مضاءة (الطابع الديني), وقد استخدمها لان المؤذن يحتاج إلى رفع صوته حتى يسمعه المسلمين.
    الحمامة والمئذنة: تدل على السلام والأمن والطمأنينة
    وصل: الفجر بسبب الاذان الذي يؤذن يوقظ المسلمين.
    يا موطني ذا زورقي أوفى عليك فخذ زمامه
    يا وطني: تبين الحب والشوق والمعزة والقرب.

    ---------------------------------------------------
    الخصائص الفنية للنص:
    - استخدام الصور الكلية الجزئية.
    - استخدام نظام المقطوعات والتنويع في القافية.
    - تنوع الأساليب الخبرية والإنشائية (آخر سطر من المقطوعة ج







    إذا طلبت المستحيل ؛ حُرمت الممكن..!!

    إبدأ بالضروري ؛ ثم انتقل إلى الممكن ؛ تجد نفسك فجأة تفعل المستحيل..!!

    ولا تقل عن شئ أنه مستحيل لانك عجزت عن فعله .

    إذا واجهت الصعاب فليكن شعارك أن ليس هناك من مستحيل..

    ~~

    {
    وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ} .

  6. #6
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: طلب مقال نقدي


    هذه القصيدة للشاعر الفلسطيني ( سامي سكيك ) وهي بالفعل قصيدة رائعة

    وهي باسم ( بؤس وحلم وصومعة ) وقام بالنقد عليها والتعليق الشاعر : زكي السالم

    عذراً يـا ليلي إذ أنـي *** نافستُك قسراً بظـلامي

    فنجومي بـاتت خافتـةً *** و تجسَّد بؤسي بكـلامي

    وغدوتُ أرمِّم أفكـاري *** مرتقباً إطلالَ صبـاحي

    ليقضَّ مضاجعَ ديجـوري *** و يخطَّ رثـاءً لجراحـي

    قد بتُّ غريبـاً في منفى *** ويعجُّ بصوتِ الغربـانِ

    لا ذكرى عذبةَ أرشفُها *** فتبثُّ الروحَ بأركــاني

    والشَّمسُ السارِحَةُ بعيداً *** لم تشرق بعـدُ بأوطـاني

    يا وطني المثخنَ كم أدعو ***لو كفَّت أيـدي المحتـلِّ

    ولكم صَلَّيتُ بلا نصَبٍ *** من أجلِ النُصـرةِ و الحلِّ

    لتعود لغزَّةَ طلَّتهـــا *** ولعرشِ الضـادِ المعتـلِّ

    يا ربِّ لقد غطَّت فِكَري *** هربـاً تتشبَّثُ في الحُلُمِ

    فلعلِّي أبصـرُ زيتونـاً *** أو أُلْفـي البلسـمَ للألمِ

    لو كنتُ طليقاً من يأسي *** لأخِيطَ على الفورِ جفوني

    و أروحَ مقاماً منسيـاً *** كي أنشدَ حُلْماً بسكـونِ

    يا عينَ الشرقِ أيا قدسُ *** قد دنَّسَ عِفَّتَـكِ الرِّجسُ

    من فكَّر يأتيكِ بعطــرٍ ****فالمأوَى مشفىً أو حَبـسُ

    أممٌ ما عادتْ تفديـكِ ****إلا بقصـائدَ ترثيــكِ

    أو شَطريْ بيتٍ من غزلٍ ***فعسَـاهُ قليلاً ينسيــكِ

    يا قدسُ كفاكِ استنجَـادا *** عينُ الأعرابِ وقـد فُقئت

    ونداؤكِ ما عادَ سيجدي *** أذنُ الأعرابِ و قد قطعت

    أدعوكِ مراراً آسِـرتي *** صبراً وصموداً لسنينــا

    فسآتي حتماً بِصَــلاحٍ **** ليدقَّ الطبـلَ لحطِّينــا

    فدعوني أعملُ في صمتٍ *** معتزلاً ألـزمُ صَوْمَعـتي

    قد يبدو ركني منتقـداً *** و يُجنُّ الشـكُّ لمعـزلتي

    لتقولوا أني منهـــزمٌ *** أو حسِّي القومي منعـدمٌ

    وأذيعـوا أني مختــلٌ *** و العُزلةُ جُبنٌ بل سَقَـمُ

    كتبا ً خُطُّوها في شجبي ***واقضوا أعوامـاً في سبِّي

    باقٍ و ستبقى صومعـتي ***وسيلحقُ في الغدِ بي شعبي

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ: النقد والتعليق : ــــــــــــــــــ


    لا شك أننا أمام نص شعري جميل ما زالت سفائنه تمخر عباب البحر (المتدارك) باقتدار وتؤدة، وما

    زالت أشرعتها ممتدة في أفق البيان الرحب.. فقد استطاع الشاعر بإدراكه اللغوي وبحسه الشعري

    أن يخرج لنا من قمقمه بأبيات تكاد تلامس ذرا الروعة والرقة، وتمكن من قيادتنا في مسيرة تأييد

    للقدس والوقوف في وجه هذا المحتل الغاشم.. فقد شرع في بث شكواه -كعادة الأقدمين- لليل

    وأراد أن يشاركه هذا الظلام الذي يعيشه الليل، فجميل قوله (نافستك بظلامي) وقوله (ليقض

    مضاجع ديجوري)، وأجمل منه قوله (من فكر يأتيك بعطر) (أمم ما عادت تفديكا إلا بقصائد ترثيكا)

    وكذلك قوله (فسآتي يومًا بصلاح)..

    وعلى كل فالنص جميل وممتلئ بالصور المحلقة.. ولكن لا بأس من إبداء بعض الملاحظات التي

    أتمنى من شاعرنا أن يتقبلها بصدر رحب والتي أزعم أنها ستثري النص على الأقل من وجهة نظري:

    صورة الغراب وكونه رمزًا للبؤس والشؤم جميلة.. ولكن ليتك لم تقرنها بكلمة (روث) فلفظة (روث)

    إضافة إلى أنها نابية وقلقة فهي لا تناسب الغربان؛ لأن الروث للبقر أو ما شابه ذلك وليس للغراب،

    ولو قلَّبنا عبارة (من أجل النصرة أو حل) لوجدناها هي الأخرى قلقة، فلو أعاد الشاعر صياغة

    الشطر بحيث يكون مثلا (من أجل النصرة والحل)، بحيث إنه عرف (الحل) أسوة بالمعطوف عليه

    (النصرة)..

    أيضًا لم أعرف ماذا قصد الشاعر بفعل (تتيمن) هل قصد بها مثلاً تنحو؟ لست أدري، فإن كان هذا

    قصده فالفعل (تتيمن) قد خذله هذه المرة،، وكذلك أخفق الشاعر في شطره (فطواهم زمني

    بنعال) فهو لم يوفِق بين النعال والطي.. علاوة على أن النعال كلمة نابية هي الأخرى وغير شعرية،

    وإن كان اليهود يستحقون ما هو أعظم وأنكا من النعال، ولكن أرى أننا يجب أن نربأ بأنفسنا عن

    مثل هذه العبارات في جو الشعر..

    وكذا قوله (نبش عفتك الرجس) لا أدري إن كان الشاعر يقصد بها المعنى الدارج: "نبش"؛ أي

    بمعنى فتش أو نبش بمعناها الفصيح كشف وأظهر،، فعمومًا القصدان لا يتفقان والمعنى.. والبيت

    الذي يليه جميل كما أشرت سابقًا، ولكن الشاعر لم يقرن جواب الشرط بالفاء وعدم إقران جواب

    الشرط بالفاء خطأ نحوي.. وأيضًا في قوله (عين الأعراب وقد فقئت) اضطره العروض لإقحام الواو قبل

    (قد) إقحامًا ممجوجًا، وكذلك الفاء في (فتجدي) لم يكن هناك داع لإقحامها فالمعنى مكتمل

    بدونهما، ولكن معرفة الشاعر وإجادته لعلم العروض جعلته يأتي بهما وإن كانتا قلقتين.. وأيضًا

    استخدام البتر للأذن لم يكن موفقًا، فالأذن من شأنها القطع وليس البتر، ولفظه (صبارًا) أرجو

    مراجعتها جيدًا، والوقوف عندها طويلاً،، فهي بحسب ظني غير صحيحة،، وكذلك قوله (معزلتي)،

    فالصحيح أن نقول (عزلتي)






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مقال أهمية العلم ، فائدة العلم ، فضل العلم ، مقال العلم
    بواسطة sparky.G.91 في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 14-10-29, 05:07 PM
  2. ابي عرض نقدي لمقال مقروء ؟
    بواسطة عاشقة اودي في المنتدى اللغة العربية Arabic language
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12-06-20, 02:43 PM
  3. تعبير مقال نقدي
    بواسطة عنيده بالطبعي في المنتدى اللغة العربية Arabic language
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-02-17, 03:14 PM
  4. طلب عرض نقدي لكتاب
    بواسطة حرقوصة في المنتدى اللغة العربية Arabic language
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10-04-10, 11:17 AM
  5. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-09-28, 02:27 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •