تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26
  1. #11
    عضو جديد
    الصورة الرمزية الحب معنيني
    الحالة : الحب معنيني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 140248
    تاريخ التسجيل : 30-03-15
    الدولة : دار زايد
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 23
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    البارت التاسع

    أول ماطلع تمت ادور بالشقه ، كلت وخلصت شتسوي الحين ، لبست عبايتها ، سمعت فهالشقة شيء جم وبعد أشياء ثاننية الحين بتسير أتشوف شو في ، شلت الهاند باق مالها وتأكدت أنها حطت كل شيء فيها، سكرت الباب وطفت كل شيء، وسكرت الشقة كاملة وقفلت وطلعت، نزلت بالأصنصير آخر طابق الG، عقب من هني بتشوف الدنيا، شافت شرات السوبر ماركت كبير عطرف وو و كافييه وشو بعد هي راحت الريسبشن تسأل وين الجييم وتموا يوصفولها، وبعد طلع في مسبح، المسبح شكله روعة كان . . رآآحته "الحمدالله ماشيء مفاصييييخ هني، " ألوانه الديكور إلي بهالمكان روعة، والشمس خفيفة كانت، سارت صوب المسبح وتمت ادخل ايدينها فالماي وحست براحة، غمضت عينها تعيش الجو "صدق هاي الأجواء أحلى عن المالديف، شو أبا المالديف ويا هاكي العلة أصلا " اضحكت على تعليقها " قااال شو. . قال مالدييييف. . مريم حبيبتي لاتعيشين الدور وايد " تمت تدخل ايدينها ودخلت أزيد ايدينها . . وشوي قامت خلاص "ويه عن أطيح، صدق إني دفشة. . ".. قامت وشوي وزلقت الا وتتكربع وطاحت كامل "شنط طتييي!! لايككوووون استوووااالهاااا شيء. . !! لا لا إلاا الشنطة. ." اتنهدت براحة وتشققت من شافت الشنطة بعيد مناك ميلسة على الطاولة "الحمدالله". . "انزين أنا بلاني بعدني بالحوض لايكون عشت الدور إني فالمالدييييف " حاولت إتقوم وقااامت ، طلعت مررة كانت متخرسة من فوق لتحت والشيلة مرصوصة عليها من كثر الماي ، الحمدالله لقتلها فطاولة من الطاولات فوطة وقوطي كلينكس، أهم شيء عايشة مع الأمور بكل بساطة و أهم أهم شيء ابتسامتها العبيطة إلي مافارقتها أبد ، مريم تبتسم وترمس عمرها : أصلا كنت يالسة أتسبح بالبرايفت بول مالي إلي فالمالديف . . "وسوت مالت على عمرها"

    تمت تطالع يمين ويسار ومحد يا لاريال لاحريم لا ستاف الفندق ولا شيء ، ابتسمت بغصة : أتصل حق هاكي ، ويييت خل أمسح أذني عن الفون يروح ملح . . روحه راس ماالي ها

    : : فييج شيء أختي. . ؟

    مريم بنبرة تعبانة : لااا بس طحححت ف المسبح ومب رايمة أدش دااخل، "ضحكت". . أصلا زين مني لو اذكرت كم رقم شقتناا بس إلي أذكره رقم 7 الطابق

    طلعت لها فونها : اتفضلي خذي راحتج. . واتصلي للي تبينه

    مريم ابتسمت وتناولت شنطتها : صح إني رحت فيها، بس هاي تمت، عندي فون فديييتج، بس ماعرف وين الشقة، ومابا أطلع أخرس المكان وأخيس الشقة

    البنت ضحكت : هه شو الله يهداج بتخرسين المكان ، ماااي مب نجاسة، طووفي تحت نسأل الرييسبشن

    مريم : ماقدر. . !! بشو أنزل ! طاعييني متخرسةة من فوقي لتحتي تبين أتكهرب ويااج

    موزة : ماعليييج انتي تعاالي بننزل الدري

    مريم : لااه لابسة كعب . . وبعديين شكلي فشلة

    موزة : دخييلج عاد كله هنود وزلمات . . !! أصلا كنت أتحرى إني الوحيدة إلمواطنة الي ساكنة هني

    مريم : مم عمري ما لاحظت جي "بغصة". . إلي يقول طلعت عشاان أعررف

    موزة : انزين يلا تعالي عن تبردييين

    مريم مسكت جتفها : مشكوررة وايد . . على وقفتج وياي

    موزة : ههههه ويين الله يهديييج وقفت . . توني يالسة خل عنج

    مريم : مريم إسمي ! . . وانتي الشيخة

    موزة ابتسمتلها : عاشت الأسامي

    مريم : وانتي شسمج انزين

    موزة بخقة : الشيخة موزة

    مريم مال مصخرة : ووع إسم جدييييم

    موزة : وات أبااوت يو بيبي

    مريم : أووه متشببة وبيبي وحالة . .

    موزة : هي شعبااالج . . !!

    مريم : كم عمرج انتي أصلا ؟

    موزة : 19 بدش عشرين هالشهر لاتنسي هديتي

    مريم : سييييررييي وليي . . !! "وشوي وعطست"

    موزة شافتها تعطس من البرد : يمييه تعالي لاتهذربيين

    مريم مشت وياها لين الريسبشن : غربلاااتج والله تعبتييني بالمشي،

    موزة : ريلاكس إلا هم ثلاث طوابق

    مريم : تعاالي جررربيبيي كعبي وروحي توني بغيت أموت

    موزة : احم احم أنقذتج أنااه أصلااا

    مريم : عداال

    موزة : ها تعالي نسألهم، . !!عطيهم إسم ريلج الثلاثي والطابق وبقولولج

    مريم سوت إلي قالت لهاا وراحوا ويا بعض : شكرا . . !! ماعرف شو كنت بسوي بدونج

    موزة : شعرفج انتي أصلا يا الطمطمةة

    مريم : جب جب وايد داقة ميانة تسبيين كل ساعة

    موزة ابتسمتلها : وين كل ساعة وتوني عرفتج من دقاييق. . ههه جد جد ماتضبط

    مريم : جب يالي إونج خفيفة دم

    موزة : لازم نسوي جو

    مريم دخلت شقتها وبمال مصخرة لأن موزة كانت وايد لازقة فيها : حلفت عليج دشيي بعد الشقة

    موزة : عنلاااتج ياية أودعج . . بس مب ويه

    مريم ابتسمتلها : مع السلااامة

    موزة عطتها ورقة : ها رقمي جان احتجتي أي شيء دقي

    مريم : مشكورة حبيبتي م اتقصرييين

    رديت شقتي وقفلت الباب وشليت المفتاح علقته بعلاقة المفاتيح مرة صوب باب الطلعة " آآآه، صدق بنت حلال موزة ساعدتني. ، بس صدق صدقتوا برابعها ولاا بدقلها، خلاص ساعدتني والله يجازيها، ماحب أكون علاقات جيه صداقة بهالسرررعة، بعدييين خلني سطحية ويا الكل، يوم ريلي أنا سطحية معااه كيف موزة. . " شافت الساعة يت 5 " شعلي أشوف الساعة ، يعني جني مفتقدة حد، عسااه مارد خل أتريي السخان يحر الماي عقب بسبح، تلحفت مررة باللحاف، بردااانة وايد بردااانة. . " تسبحت وحسيت بالملل خذت الورقة واتصلت بموزة جيه من الملل. .
    .
    .
    .
    شوق تلعب بشعر حمدان : متى بتخطبني . . !!

    حمدان : توا رابع يومي من عرسي. . !! اصبري شوية حبيبي

    شوق : انزين حتى لو فالمحكمة. . مب لازم عرس مرة مرة كبييير

    حمدان : يعني حبيبي صبررننااا وايد مابنصبر شوي

    شوق : مستعيلةة والله. . أبا أسوي وايد أشياء "ابتسمت بخبث". . أبي كل ليلة أرقدها معآآك

    حمدان يطالعها وابتسم فإبتسامة بين الندم والفرحة : وجنا ماسويينا يعني

    شوق : لااه يعني أشياء. . يعني زوجين بالحلااال فهمتني. . !!!

    حمدان : فديتج

    شوق : خاطري ألبسلك الأبيض . ."غنت وتمت تطالعه" . . عباالي حبيييبي . . بليلة ألبسلك الأبيض
    وإصير ملكك والدنيا تشهد . .

    حمدان : منحررم حبيبييي من هالصوت. . إلي يرد الروح

    شوق : مابتنحررم منه إلا بعد ماتتوقف نبضات قلبي

    حمدان عصب من رمستها ومسك إيدينها بحنان وبنفس الوقت بقوة : لا اتقولي هالرمسة مرة ثاننية ولاا والله لأزعل. .

    شوق باسته على خده : انزييين حياتي أنا آآآسفة ززيين

    حمدان تم معصب ويطالعها : لاتقصيين علي فبوسة
    . . صدق عصبتييني

    شوق بوزت : يعني أنت يايبني عشااان تزعل

    حمدان ابتسم : خلااص سامحتج. . بس لا اتعيديينها . . !!!
    .
    .
    .
    مريم تاخذ كوب الشاي عنها : شقولج ياموزة. . ، "تنهدت " . . لوونق ستوري

    موزة : أوه ياه . . تيل مي تيل مي

    مريم : اانجبرت عليه وزوجوني عشان كلمة كبآر وخذته من يوم ألإثنين وهو كان يوم عرسنا ، "تبتسم". . و أونه أونه نحن آلحين بالمالدييف وأقولج مايحبني ولا أنا أحبه ، وصخ وصخ ولوتي عود يرمس وحدة وكل رمستهم "تفلت بالهوا". . إستغفر الله إستغفرالله

    موزة بإندماج : شو. . !!!

    مريم : ويت ويت إنتي كم عمرج . . !! أشياء كبار

    موزة : كم مرة أقولج 19

    مريم : وأقولج أرف ولوعة ومغازل وطلعات وخرابيط ويا بعض

    موزة : تف تف تف اللهم إني أسألك الصحة وإالعافيية . . يآخي والله عيييب ، "تطالع مريم بإعجاب". . عنده شرات هالحرمة و يراكض ورا الزباييل

    مريم : يعني مب حرآاام الحب بس حبه يلوع بالجبد. جييه حبه غير خايس وصخ زبالة قذر. !! . فاهمة علي شقولج. . ؟

    موزة تطالعها : فاهمتنج. . !!

    مريم مفتشلة : عاد والله اسمحيلي ثقلت علييج

    موزة : لا والله مب ثقيلة ولاهم يحزنون

    مريم : حبيبتي والله تسلمييين

    موزة : أشوف عطيني بنج جان عندج بيبي إم

    مريم : هه هيييه بعطييج بعطييج

    موزة : شكلج وآيد بردانة تتنافضيين

    مريم : هيه والله وآيد

    موزة : وجي

    مريم تطالع الساعة : وييه . . !! خذتنا السوآالف . . "قامت وعطتها بوسات بالهوا". . اسمحيلي عاد تراني أحسني جزمت من جي ماببوسج . . يلا مع السلامة

    موزة : لااه عادي ههههههههههههههههههههه

    مريم : وانتي بعد تعاليلي الشقة. . !! من هآك الحيوان يفج عني

    موزة : ضربي آلوه وتجوفيني عندج

    مريم تطلع من الشقة : يلا فدييتج نايس تو ميت يو

    موزة توصلها لصوب الباب : مي 2
    .
    .
    .
    ردت بيتها ولساعة بعدنه مايا ، ردت شافت السخان بعده تام فيه ماي حار وردت تسبحت ، تمت تعطس وايد مع أنها تسبحت بماي حار وشربتلها أشياء حارة وتغطت زين وو و اتخذت كل إجراءات السلامة خاصة أنها قالت مستحييل تمرض ويا هالحقيير. . تمالكت عمرها وردت خذت مضاد الحرارة وو أدوية ثانية . .

    تمت ترمس عمرها : والله أنا ما أحبك . . ولا حارقة عمري علييييك ، بس أنت وصخ ، والله مب قادرة أستحمل فكرة إني أعيش ويا واحد وصخ واحد زبالة حثاالة حقيير، يحب حرمة ويسوي وايد بلاوي وبلاوي، لاحول ولاقوة إلا بالله ، أنا على منو عاااييبة جي أبتلش بوااحد شررااااته . . " تمت تفكر وتفكر وتتحرطم وتسب لين رقدت
    .
    .
    .
    فتح الباب بمفتاحه ودخل وكان يايب لها عشا، : مريييم. . !!! واااا مريييم

    حمدان " لاحووول تتحرراااني بكون متفييج وبسير لها " بعد ماطفر رد دش عليها لقاها راقدة وشكلها تعبان، تم يتأملها " مم حلوة عيل طلعت ، شو أنت الثاني ترمس زييين ، مم أحس يوم تلبس جلابية ولابدلات حلوة شو ماكانت ، وو و شعرها ماشاء الله طوييل وايد متعوب عليه ها لييين طااال ، خشمها حاد شرات السيف ، شفايفها متوسطة، عيونها مانروم نشوفها ، حتى وهي راقدة معصبة عنببووو . . انزين ليش يالس أطرييها . . " كان يبا يطوف يواعيييها بس تعثر بشيء على سريرها وطاح عليها مرة مجابلها :" شت شت، كييف أققووم ، أصلا ليش هي ماتقووووم " توتر من هالقررب إلي من بينهم ، ولامرة صاااار جي، قام شوي شوي "بعدييين هاي ليش جيه مريييضة حارة ، " قام وحطا إييديينه على يبهتها كلها نارر ، قاام وشلها وماعرف شو يسوي " أوديها المستشفى ولاا. . " رد يلسها بغرفته على السرير "والحيين شسوي"

    قامت بتعب وتمت مستغربة من المكان إلي فيه ، "لااء هاي مب غرفتي، غرفتي فيها لون أحممر وو وو وبعدين هاي مب غرفتي ريحتها عطر قوي، وفيها أشياء وايد مب بغرفتي. " لفت شافته يايب كياس أدوية ويبطل ويقري : أووه صح النوم

    تمت تطالعه " أخخييه ، فقت شيفتك يوم إلا بصبح على هالشوفة ، بو البنااات ، خل يقوووم عني أحسن له . . آآآه روحي تعبااانة. . " قامت بتعب وزين طلع نصخها : أنا وييين. . !!

    حمدان يبتسملها بمصخرة : بالمستشفى

    حصلت أقرب قوطي كلينكس وراشته عليه وطالعته نظرة : مايالسة أتمصخر

    حمدان فاج عيونه : وأونه مرييضة . . !!!!

    مريم تنهدت : جان خلييتني بحييرتي

    حمدان : ترراج مريضة. . !! بعدييين عشان أشرف عليييج

    مريم : دخييلك يا المهتم يا الطييب ، ي منبع الحنااان

    حمدان : يلاا عاااد . . !!

    مريم : أبا أرد حيرتي

    حمدان يبتسملها : لااء

    مريم : يعني يوم بكون بحييرتك بصح وهناك بمرض

    حمدان : لا!! ترراا مكيف غرفتج خربااان

    مريم : عادي بتم بالحر

    حمدان مسك يبتهتا : بتمرضين زيادة





    مريم : مايخصك فيني. . !! وصلح المكيف بسرعة

    حمدان : هي عقب بدورلج هندي يصلحه

    مريم طالعته بإحتقار : خلاص حصلنااه . . أخ حمدان روح صللحه

    حمدان يضحك :هههههههههههه قصدج أشبه الهنوود الحلويين صح لااه

    مريم تنهدت : ياااسخاافتك

    حمدان يايب لها الأكل إلي يابه وكان صافنه بصحون وبصينية : يلا كلي

    مريم : ماابا

    حمدان : أمايه مريم اكلي يابابا اكلي . . انتي مريضة لازم تاكلي عشان تاخذين الحبوب

    مريم : ماايخصك فيييني ، مريييضة مب مرييضة حق نفسي ، لايكون مرضانة بجسمك

    حمدان : انززييين انززييين . . أنا الغبي الي ييت أسأل عنج وأدارريييج

    مريم : زييين يوم عرفت بغباءك

    حمدان : طااعي ويهج بالأول !! مسرع خذتي عليي ودقيتي ميانة وتسبب بعد. .

    مريم : وين الميانة بالموضوع وبعديين ماحيديني ضحكت وياك ولاسولفت

    حمدان : أوووهووووه . . !!

    مريم قوت عمرها وحاولت اتقوم : خلااص أنا ألطالعة ونت وارقد وفكناا . .

    حمدان : لاا لاا تممي ، أصلا بسيييير بالصالة بررققد

    مريم : تسييير وين ماتسييير ، ومررة ثانية لو سمحت لا تشلننييي وقولي أنا بروحي بقوم ، قلنا مريضة مب مجسحة عااد

    حمدان يتحرطم : انززين انزيين . . "هاي ولعت من عرفت إني شالنها ، عيل لو عرفت إني طحت عليها ، بتلعن خييير خييري "

    راح الصالة " أووهووو نسيت أييبلي الحاف ، أخاف أدخل غرفتي اييبلي الحاف تحشر الدنيا ، يمكن شيء لحاف بغرفتها ، أكييد شيء هاي مافي شيء مايتم عندهااا. . "دخل غرفتها راح للسرير من الصوب الثاني ماي ، تم يتلمس هذيك الجهة وتم يقول بنفسه " لييش مصبوب ماي اهني ؟ وليش هي مرضت جي فجأة . . لالا أكيد صار شيء ! أصلا أصلا حمداان أنت شو يخصك فيها . . !! كييفهااا. . "
    .
    .
    .
    سيف متبسم : اتريييب اتصااالج وايد . . الحيين ثنتيين بليل دقييتي . . !!

    مهرة قفطت : الحين فضييت

    سيف :ها يا اللوتية أدرييبج . . تبين الرمسة الغاوية تطلع بأنصاص الليالي. . عشااان المشاعر تتحرك وجييه

    مهرة عقد حياتها : استغفر الله العلي العظيم

    سيف : بلاج ترمسييني من دون نفس. . !!

    مهرة : لييش الواحد تكون له نفسية عدلة من إلي تسويييه

    سيف : لييش شسوييت أنااه

    مهرة : لييش جدمت العرس. . !!

    سيف بنبرة تعذب : مستعيل عليج

    مهرة ابتسمت من صوته بس غيض الدنيا كان فيها : بس أنا مب مستعدة الحيين

    سيف : مهااار. . !! حررام عليج وايد بين الملجة والعرس ، تعرفيين ملجتنا قبل عرس مريم وقبل ملجتها وتبين بعد اتأخريين بالعرس

    مهرة : بس حمدان ومريم كلشيء صااار بسرعة
    .
    .
    شافها تسكر من ريلها وهي وايد معصبة : بلاج أختييه ويا سييف جذه . . !!

    مهرة : والله يققهر يقهر ي حموود

    محمد طالعها بنظرة جادة : هو صح كلاامه. . متى ناوية تعرسييين حضرتج

    مهرة : اآآف بعد أنت صااف معاه

    محمد : 5-5 ، يعني وين هوااه

    مهرة طالعته بنظرة : قصدك بعد شهررر

    محمد : أختي مردج جي ولا جي بتعرسي ، فليش اتعقديين الأموور

    مهرة فاجة عيونها : أنا إلي أعقد الأمور

    محمد طالعها بنظرة ممتزجة بين الألم والفرح : انتيي احمدي ربج خذتي إلي تحبينه وإلي تبييه

    مهرة ابتسمت وتنهدت : الحمدالله
    .
    .
    .








  2. #12
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 7naya_alro07
    الحالة : 7naya_alro07 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 139422
    تاريخ التسجيل : 24-02-15
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 34
    التقييم : 24
    Array
    MY SMS:

    أمشي على درب الهوى عكس قانونة`~$ ^_*

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    هلا الصراحة الرواية روووووووووووووووووووووعة بس ممكن تحطين تعريف الشخصيات





    بنت المزاريع

  3. #13
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية 7naya_alro07
    الحالة : 7naya_alro07 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 139422
    تاريخ التسجيل : 24-02-15
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 34
    التقييم : 24
    Array
    MY SMS:

    أمشي على درب الهوى عكس قانونة`~$ ^_*

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    كملي الرواية





    بنت المزاريع

  4. #14
    عضو جديد
    الصورة الرمزية الحب معنيني
    الحالة : الحب معنيني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 140248
    تاريخ التسجيل : 30-03-15
    الدولة : دار زايد
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 23
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    تسلمييين حياتي والحيين بعرف عن الشخصيات





    التعديل الأخير تم بواسطة الحب معنيني ; 15-04-21 الساعة 06:05 PM

  5. #15
    عضو جديد
    الصورة الرمزية الحب معنيني
    الحالة : الحب معنيني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 140248
    تاريخ التسجيل : 30-03-15
    الدولة : دار زايد
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 23
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    البارت العاشر

    قامت الصبح جيه قريب ماتطلع الشمس ، شهقت من شافت الساعة كم !! وراكضت لين حمامها تمسحت ولبست شيلة الصلاة وصلت وعقب عقت عمرها على السرير وبعدنها بشيلة الصلاة ، كان مرة برد بالنسبة لها مع أن الجو عادي، . . شافته راقد بالصااالة والفون بحضنه "أكيد اللوتي كان راقد على حسها، سير ولى أنت ويااها . . أوه أنا شيخصني "
    .
    .
    .
    سيف يرن لأخوه . .

    مايد بصوت نعسان : آآلووه

    سيف : وينك أنته . . !!!

    مايد : وين يعني راقد

    سيف : أعرف راقد . .!! فالبيت ولا ويا ربييعك

    مايد : يا الله منك ي سيف . . مدخلنا سيم وجيم اعنبووه

    سيف : قوم يا الهررم تسبببح وصلى الفجر وتم وااعي عشاان صلاة الجمعة

    مايد : انزين انزيين

    سيف : باي

    مايد : . .

    أكبر واحد من خوان مريم سيف يشتغل بالجوازات ، 22 ، مالج على مهرة وعررسهم بعد شهر، بعديين اتي ميرة 20 سنة إهي بكماء من ماتت أمهم من سنيين، ومب متزوجة وقاعدة فالبيت ، عقب مايد 19 سنة يدرس بتقنية راس الخيمة خفيف دم ، راعي سوالف وكشخا وحركات جميل هو بعد وو ، عقب مريم 18 إهي من السنيور 2014 وو و عقب برمسكم عنها كيف صفاتها وجي عقب عقب روضة آخر العنقود سنيور 2017 مم هاي خبلة ربشة ويعني راعية أكشنات ومقالب وسوواالف وجي ووايد ويا ميود طبيعي الشيء لن ميروه م ترمس وسيفوهه أبو الجدية ومالها غيي ميود، . .
    .
    .
    .
    خلفان : حصووووه شعنه قايمة الصببح !!

    حصة : بس جييه كييفي

    خلفان : هه اعترفي اعترفي يالسة ادرسييين عندج دور ثانني

    حصة : جب لااه

    خلفان : من يومج كسلاانة

    أم راشد : خلفانوه شو تبابها ملعوزنها

    خلفان : بس جي كيفي

    حصة تطالع أمها : خل يخوز عني أحسن

    أم راشد : هااا أختجج ويين . . !!

    حصة : أي أخت بعد

    خلفان : عنود بتطلع من بيت ريلها وبتييلج مثلاا. . !! يعني أي أخت غير شيخوهه

    حصة : هي شيخوه راقدةة

    أم راشد : ويديييه. . !! شلها بعد ترقد. . خل اتقوم اليوم الجمعة والغداا فبيت عمكم سعيييد

    خلفان ابتسم : لااه فبيت عمي علي اليوم

    أم راشد : هي هي نسييت

    حصة تغمزله : هي أشوفه خلفان مبتسم

    خلفان يأشر حق حصوه أنه بتشوف : . . .

    أم راشد ابتسمت حق خلفان : على أي وحدة من عيال العيييلة حاط خلفاان عيونه علييها

    حصة : هههههههههه مب بس عينه، إلا قولي قلبه معااها

    خلفان عطاها نظرة : بعطيييجج كففففف بخليج ماتشوفيين بعيوووونج

    أم راشد ابتسمت : وايييد حاببنهااا ولدييه وايد. !!!

    خلفان : إلاا أعشقهااا

    أم راشد : الله يكتبها من نصيييبك. . !!

    حصة تطالعهم عقب حق خلفان بصدمة : أمااييه تعرف. . !!

    أم راشد : أعرف شوو!!

    حصة : خلفان يحب منووه

    أم راشد طالعت ولدها : لااه بس مرده بيخبرني يوم بطلبها من إيد أمها

    حصة طالع خلفان بصدمة "أمييه شو تقصد". .

    أم راشد : وااعلييه من زماان ماشفت خالتك !! باجر أباك تودييني لها "نغزته". . وأبااك إتيي وياي

    خلفان تلاشت ابتسامته : أمييه ؟؟

    أم راشد : عقب عقب بتترمس . . !!!

    حصة : أنا بسييير أزقر شيخوه

    أم راشد : سييري أمييه. . أنا بشوف الشغالة تسوي بثيث بشله وراي يوم بنسييير بيت عمكم "وراحت"

    خلفان تم متنصنم مكانه منصدم، . .

    سلطان : السلااام عليكم

    خلفان : وعليكم السلام

    سلطان : أبوويه خلفان رد السلام عدل ولا لاتررد

    خلفان تنهد وطالعه : سلطووووون

    سلطان : هااا

    خلفان : أنت وايد ويياااا أمييه . . قالتلك بهالفترة تبا حد حقي

    سلطان بإشمئزاز : هييه تبااك حق شهدووه أوووون

    خلفان فاج عيونه : شووو . . !!!

    سلطان : أمييه . . !! مع احترامي لها بس أختها ماعرفت اتربي بنااتها

    خلفان : شقصدك. . !!!

    سلطان يبتسم باشمئزاز : ماشاء الله شهد لافة على كل الربع مرقمتنهم. . ولاااا سلااامةة طالعة ويا الأهل الشيلة واصلة لين الحواجب ويوم أشوفها ويا ربيعاتها زين ماطاحت الشيلة. . "يرمس ويطاللع أخوك ". . شقولك والله . . هاييل عيااال خالةة والله الواحد يستحي منهم وأبوهم اللوتي العود استغفر الله بس

    خلفان ابتسم فبرود : أعررف. . تتحرراني ماعرف. . جدام أمهم وأمييه شيء ومن وراهم شيء ثااني

    سلطان يطالع خلفان : خلوووف كل النااس ويا أهل أمهم أكثر شيء. . بس نحن عكسهم

    خلفاان : هيييه، لييش نحن عندنا أهل أم زينين أصلا !!

    سلطان : راااس مالنا هالخالة إلي الله يهدييها . . معرف شقول بس

    خلفان بحماس : اليوم الغداا فبيييت عمييه علي

    سلطان يغمزله : أووب أووب

    خلفان : ادعييلنا سلطاان

    سلطان : والله أدعي، الله يلين راس مييررة علييك

    خلفان : عنييدة شسويبها ماترضى

    سلطان : شررااات مرييوم . . بس كسروا عنادها وزوجوها غصب

    خلفان : بلاك انزين اتقولها مب من خاطر

    سلطان مسك إيدينه وبنظرة صارمة : مابخش عنك طبيعة مشاعري لها

    خلفان بصدمة : أنت شو اتقول . . !!

    سلطان ابتسم وطالعه : خلاااص الله يوفقها يااررب ويا حمدان ، ومع الوقت يمداني أنساها

    خلفان طالع أخوه بنظرة أسى : لييش أنت كنت وايد اتحبها. . !! ولامجرد إحساس عابر

    سلطان بحيرة : مادري

    هذا سلطان وأخوانه، راشد البجر حق عمي حمد 27 سنة، راشد مب وايد وياااه، ماعرف شخصيته وايد بس أعرف أنه متزوج فاطمة إختيار أمه مم وإلي يعورني أنه عايشيين حياتهم فبرود مايحبون بعض، حالهم حال المتزوجيين بس قلوبهم وايد متنافرة، فطيم صابرة على هالوضع من سنين وطبعا هالشيء نعرفه نحن البنات وعيال عمي الشباب و بس و مستحيل نوصله حق عمومتي وحريمهم لأن مانبا مشاكل وهاي رغبة فطيم وراشد اصلا ، عقب عنود هاي طيبة سوالف وتشتغل مدرسة إنجليزي ومتزوجة عبدالله ولد عمييه سعييد، عقب خلفان 23 يداوم بدايرة حكومية وهالإنسان طيب كريم كوميدي خبل، وو عصبي سااعاات و بعد يحب موت أختي ميرة، بس مييرة ماترضى كل مرة يقولها لو تقدمتلج بتوافقي اتقوله لا لا لا لا، عقب سلطان 21 يدرس فأدنوك مدري يشتغل، كل خميس وجمعة والسبت طشونة نشوفه، وو وشيخة تقنية راك هاي طيوبة أكثرر شيء وياميرااه عقب وحصة سنيور 2015، أصغر عني بسنة، أدبي الفالحة ، طيوبة رباشية وكلشيء وتراها محيرة حق ميود أخووي . . هاييل عيال عمي حمد ويانا وايد وبيتهم حذال بيتنا فرة حصاة مرة . .
    .
    .
    .
    بو عبدالله : خلاص عقب شهر بنفررح فآخر العنقود

    محمد : بلااج معصبة ههه

    بوعبدالله يقرص خد بنته على الخفيف : بلاج يمييه . . النااس تستاانس مب تبوز

    مهرة : هييه بس مب على كيفكم تحددون عني. . منو بيعرس أنااه ولاا أنتم

    عبدالله نازل وشال عواشة : عن الملاغة انتتي . . !! ها إلي يراضييها بعد

    محمد : هي والله مب وييه

    بوعبدالله : بس بس محد يزعلها هاي دلوعة سعيييد

    عبدالله : صدق بنت أبوها

    أم عبدالله تزاعج : سعيييد لاتهذرب ويا العيياال خل يعاونوني كلهم فالمطبخ

    عبدالله شال بنته ويحط المرضعة فحلجها : خلااص كلكم سيروا أنااه عندي بنتي ههه

    مهرة : هيييه هي تلعث فالبنيية

    بوعبدالله يطالع ولده البجر : ييبها فديتها حفيدتي "يطالعه بنظرة صارمة". . وأنت سير جوف شو تبا أمك

    عبدالله : يلا يلا انزييين

    أم عبدالله تطالع محمد : وأنا ماقلتلك يييب هالأغراض

    محمد : يلاا لعيونج طيران مرة حق الأسواق وبييبها

    أم عبدالله : يلا يلا اشوف

    محمد طلع : يلا مررة الحييين دقايق وبييج

    أم عبدالله تضرب راسها : يارربييه هالخبل الحيين بيسررررع . . "تطالع مهرة". . سيييري قوليله لايسررع

    مهرة : يا الله يا أمييه كيف ادلعيين أولاادج. . وأنا عقب شهر بعرس عنج هنت علييج

    أم عبدالله : ترا هم يتبوسمون يتبشبشون مب شراتج . . مب كله مطنقررة . . أممفف على هالمذهب. . الله يعيين سيفووو

    عبدالله يفتح الثلاجة وياكله كاكاو : صدقهااا والله

    أم عبدالله : حرمتك ويينها . . !!

    عبدالله : لاحقة على الكرراااف. . !! تغسل الثياب وبتيي اتساعدج

    أم عبدالله : واعلييهاا. . !! لافدييتها لا اتخلها اتيي

    عبدالله : أاوووه من قلبج. . !!

    أم عبدالله : هييه هييه كله ولا عنود الغالية

    عبدالله : هههه وأنا مامحصل منج مدح

    أم عبدالله طالعته بنظرة : بعديين بتخبرك . . !!

    عبدالله : هاااآاااه

    أم عبدالله : خلوا الشغالة تغسل الثياب، جييه بعد اهي تغسل . . ؟؟

    عبدالله : ماعليه خلها هالحرمة اتحب الكراف

    مهرة : اايييه لا اتعبها. . !! . . "ابتسمت". . يمكن تطلع حاامل قرييب

    أم عبدالله تهلل : الله يحفظها!! ياااررب ياااررب

    عبدالله يركض حق فوق وداخل بسرعة : وييه روعتني . . !! افتح شرا الأوادم . . أنت مورث على ولدك الدفااأآآشة

    سعيد : بلاج ماما كله معصببة

    عنود تطالع ولدها : اسكت انته

    عبدالله حضنها وعقب شلها : أحححبببج أحبببجج

    عنود تطالع سعييد إلي يطالعهم وقافطة عقب عصبت : اييه الله يخسك مب جدام اليااهل

    عبدالله طالعها عين بعيين : سمعت أنج حاامل

    عنود : وابوووي منج يامهروه كل شيء تخبر

    عبدالله مبتسم : يعني صدق . . !!

    عنود بنظرة : يعني بجذب أنااه

    عبدالله رد حضنها : لااحشاااج

    سعيد يطالعهم : يعني انتي بتييبي أخو حقي

    عنود ابتسمتله عقب حضنت ولدها : يمكن أخت بعد

    سعيد : لاااه مابا بناات . . !! كفايية عاشوه

    عبدالله : وجيي شو سوتلك أختج عواشي!!

    سعيد : ماحب البنات ملاغة ودلع

    عبدالله : هههههههههههههههههه

    عمي سعييد وايد إنسان طيب وهو بعد ربيع عمي الحالي عمي عبييد أبو حمدان السم إلي أسمه ريلي، المهم عمي سعيد أبو الحب أبو العشق، آآآهه أبو محمد
    اول شيء البجر عبدالله 26 سنة يشتغل فبوظبي، ماخذ بنت عمي حمد عنود، هالاثنين خذوا بعض عن حب، أهم شيء زواج بعد كل حب، ممم عندهم ولدين حمد 5 سنين جييه وو و عواشة 2 بدش ال3 ماشاء الله عليها جمييلة، عبدالله طيب وعنود اطيب والطيبون للطيبات، عقب آآآآه حبيبي عاشقي مغرمي، محمد حب الطفولة حب المراهقة حب الشيب ، حبي لين الموت، الحب إلي مابخلص منه، هو محمد 22 يشتتغل شرطي، حافظة شو يشتغل وشو كل شيء، يححب الكافي لاتييه مع سكر خفيف ، انسان طيب جنتل حبوب وايد، يوم يحب يحب بضمير، وفي وكل شيء عقب مهرة 19 هاي الإنسانة طيوبة أكبر عني بسنة يعني سنيور 2013 هي حرمة أخوي بس يعني ملجوا بعدهم ماعرسوا. .
    .
    .
    .
    خالد : إن شاء الله قريييب

    جواهر : آميين

    ميثا : يارب حياتي

    أم خالد تطالع جواهر : يلا شدي حيلج وييبيلنا ولد

    جواهر بحمق : ان شاء الله عموه

    بوخالد يطالع نورة وميثا : أخوكم اتصل . . !!!

    ميثا : لااء. . !!!

    أم خالد : الولد ماصدق عرس وقطعنا مرة وحدة

    نورة : ماعلييه فديتج بيتصلبج

    ميثا : إيييه نوروهه

    نورة : هااا

    ميثا : الصبح دقتلي مهروه وقالتلي اليوم بنيي بيت عمهم قوم مريم وهاييل قاذرينق جيه

    أم خالد : شوه بعد ها قدرينق ودرينق

    جواهر تضحك : هههههههههه عمووه إسمه قاذرينق يعني جمعة ولمة أهل جيه

    بوخالد يرد على تلفونه ويترمس : . . . إن شاء الله بو عبدالله . . هي الظهر بنكوون عندكم . . يوصل. . هم بعد.

    أم خالد تطالع بوخالد : ها بوخالد . . . شو السالفةة. . !!!

    بو خالد : اتزهبوا الظهر بنسييير بيت حرمة ولدج هناك كلهم متيمعييين

    ميثا بنظرة : حتى خواتها ولايعزمون . . مهروه خبرتني ولو مب مهروه جان ماعررفت

    جواهر : هي والله . . شهالمذهب

    أم خالد بنظرة : ويين !! . . تررااا ميرة واعليه ماترمس وهاذيك صغيرة شعرفها بكم بعد. .!!

    جواهر : ححتى ولو عمووه أبسطها مسج . . واا الله

    أم خالد "يحبج للشر " : خلااص أهم شيء بنروح اليوم

    هاييل عمي وعموتي أبو وأم حمدان العللةة، أول شيء عمي عبيد حسييته طيب بس يعني تعاملت وياه بالعرس وبالملجة، عقب أمه مم هي ربيعة أمي يعني من رييحة المرحومة ، طيوبة تدخل القلب، عقب خالد 25 وو حرمته جواهر، ماشفتها باركتلي بالعرس، بس تولي شو أبابها، عقب مييثاا 20 سنة قد ميروه وشيخوه بالتقنية هم وماعرف عنها وآيد وو عقب نورة 18 قدي، وااايييد طيوبة تدش القلب وحبابة. .
    .
    .
    .






  6. #16
    عضو جديد
    الصورة الرمزية الحب معنيني
    الحالة : الحب معنيني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 140248
    تاريخ التسجيل : 30-03-15
    الدولة : دار زايد
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 23
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    البارت ال11

    شل فونه يتصلبها : آآلوووه

    شوق بصوت نعسان : أهلن

    حمدان : سمحيلي غلايه خربت رقادج . . !!

    شوق : لالا حياتي ماخبرتيييه "قامت". . بس شوفي أنا يالسة أرمسج عساس إنتي أقرب وحدة لي وجي . . !!

    حمدان عرفت أنه حد وياها : عندج حد !!

    شوق تبتسم : أكيييد

    حمدان : شخباررج غناتيه ؟

    شوق : أكييد بخير دامني سمعت صوتج من هالصبح

    حمدان : عله دوم

    شوق : يدوم غاليييج

    حمدان : وانتي أولهم

    شوق : فدييييتج

    حمدان : يلا أنا بسييير أتغسل عشان ألحق أصلي

    شوق : تقبل الله طاعتج

    حمدان : وطاعتج غناتي

    شوق : يلا. . "تلمح" . . مم أقولج عقب جيه هاليومين الثلاث لا ادقيين ، لأاني مشغولة ، ولاترمسيني بيبي إم بسوي أوف

    حمدان : من عيوني حياتي ، تيييك كييير هاا

    مريم كانت تسمع كامل المحادثة ويالسة تسب "صدق وصخ حقيييير، ححياتي عمري غناتي تييك كير، زولوا لااه لوعتي بجبدي بغزلكم لاا وهاييك أونها ترمسه عساس أنه بنت معلوم أبوي خدية يحب ملوثثة، مماللت شو هالحققيير الكلب . . " تمت تتحررطم وتسب وتسفل بحمدان

    حمدان بطل الباب بقوة : انتتييي ايييه . . بلااه صوتج واصل لين آآآخخخررر الشقه

    مريم عقدت حياااتها : شو !!!

    حمدان عقد حياته : شبلاااج جيه تصاررخييين !! شو حارنج مححترررقققةة . . قلنا نعييش خوان أصدقاااء متى لحقتي اتغارري . . !!

    مريم تطاللعه : خسييت أنته أخوي . . عز الله اخواني عنك . ."بصوت واطي". . حثاالةة

    حمدان طالعها بنظرة تخوف : شو. !!

    مريم : أققووول منو أنته عشااان أغار عليييك . . هه وايد ماخذ بعمررك مقلب . ."تطالعه من فوق لين تحت". . هه حلوةة ححلوووة هاي أغاااار على منوو علييك

    حمدان يرد شعره على ورى : كله هالزيين ومب عايبنج

    مريم : ولييش يعيبنني . . !! إذا خاق أنك من بررع ححلو وجمييل ترا من دااخخخل أوصخ النااس

    حمدان عقد حياته : ولييش أوصخهم . . !! عشاان حبييت

    مريم : ححبب لين تنطرر !! بس لازم اتروي كل العالم أنك اتحبب شووووووق . . !!! لازم أسمع . . ياخي والله عييب عييب ، على الأقل راعي إني ياهل وصغيررة وبطل حركاتك وكلماتك السوقية الجنسية إلي ترطنون بها كل ليل ونهااااار

    حمدان : شو !! بعديين إنتتي متى لحقتي اتسمعي كلاامنا لبعض

    مريم : ههه حلوة هااايي ، مسوي سبييككررر وأنت روحه صوتك الله الله

    حمدان : اننزيين شو حارنج الحيين

    مريم فاجة عيونها : أونه شو حارررني . . !! شو بيحررني ي حسرررة . . لكن يوم بتحب حب بالسايلنت . . مايحتاي كل الدنيا تعرف أنه حمدان يموت بشوق

    حمدان : انتتي نسيييتي شو بنود اتفاقييتنا شو !!!

    مريم تنهدت : لا مانسيييت !! حافظتنها حررف حررف ومستحييل أكسرهااا

    حمدان : خلااص عيل . . !! برمس إلي أحبها وراج ولا جدامج !! هالشيء راجع لي . . وقلتلج الشيء هذا يخصني . . يعني لو لو سمحتي لا تتدخليين فيه أوكيييه. . !!! ولأني صدق صدق ممبب ناقصنج ولاناقص عوااار راسج ، سمعي الرمسة وخلج على بدايات شورج وكلمتج إنج طعتي على هالشروط كلها !! واذا بعد ماعايبنج الوضع ترا الطلاق تعرفين شو نتايجه

    مريم تغمض عيونها بقو من القهر "الله يسامحكم. . الله يسامح كل إلي سبب لي هالشيء، لييتني بين إييدينك ي محمد، لييتني بس ليتني . . "

    حمدان : عيشي حياتج . . أنا ماحارمنج من شيء . . !! لاتحرقيين بعمررج !! راح تكملين دراستج !! أنا بنفسي بقدملج أوراقج !! ماتبيين دراسة بالعنا !! تبيين تشتركين بأندية بأي شيء أنا بدخلج ، تبي اطلعي طلعي ومن دون شوري ، كل شيء خلييه على راحة راحتج! "طالعها". . وإذا على المادة تراها موجودة ، وأبدا لاتترددين لو بغيييتي شيء

    مريم "ها شو يرطن، معقولة يحسبني ميتة على فلوسه ، حققييير نذل لوتي بو البنااات ، حسبي الله عليييك. . " : مابا أسمع منك شيء. .!! اطللع برررع

    حمدان طالعها بنظرة : مووووول ماشيء أسلوب عندج

    مريم : أنت أصلا ماتستاااهل نرمسك بأسلووب لاعدل ولازييييين

    حمدان : لاادخييلج بموت عليج وعلى أسلوبج أنا آلحييييين

    مريم : أنت ماتفهم !! أقولك أطلع بررررع . . وبعديين لاتدخل غرفتي لين ادق الباااب

    حمدان : سيري لااه ميت علييج أنااه

    مريم : لا أنا إلييي بمووت فييك . . وااحد وصخ لووث . . صدقق حثااالة

    حمدان كلماتها استفزته وعطاها كف طيحها على الأرض وطلع

    مريم تمت فالأرض منصدمة . . "ضربني ، ضربني ، هوو لووث خسيييس حثثالة ، بس لييش يضربنني ، . . " راحت الحمام وانمسحت كل الانفعالات من ويهها ، صااررت جامدة غسلت ويهها شافت أحمر ، وغسلته بعد ماخاز سارت تمت على سريرها وتصييح بصمت
    .
    .
    .
    روضة : أبوووي أنا على الكاشخييين . . هي هي كله حق خلففان . . أبوي اليوم خلفان بيتخبل من هالحلاا

    ميرة تضربها وتقول بشفايفها : جب . . !!

    سيف يزاعج : يلاا ايييييه نزلوا بعد شوي عيااآآل عمومتي وحميان وحميات مريوووم بيووون . . !!!

    روضة : يلاااآآاا بلاك نجهز

    سيف : ها شمسوييين غدااا . . !!!

    روضة : مجبوووس دياي و مسويين سلطات وطالبيين سويتات

    مايد دخل غرفتهم يتعصم : خليتوا الشغاغيييل ينظفوون الميلس العود . . تراااه اليوم الغدا فبييييتنااآ

    روضة : هي خليييتهم ينظفون ، وأنا وميرووه سوييناا

    مايد : لااه أنا بسيييير أشل عيااال عمييييه حمد البناات، ترراااه خوانههم كلهم وأبوووي وأبوهم راحوا المقبرة يسلمون على أمييه ويديه ويدوه والعيلة الكريمة

    ميرة شافت سيف داخل وسألته بالإشارة : ها سلمتوا على أماييه

    سيف هز راسه : . . .

    مايد ابتسم : انزين حد يبخرني . . عشان أحس الوالدة ويآآااي وآذكرها وجيه . . !!!!

    روضة طالعتهم كلهم يطالعون بعض بنظرة بين الإبتسامة والحزن والفقد والهجران وكلهم قالوها مرة وحدة : الله يرحمهآآاا

    سيف تنهد ويلس على السرير : ليتها هني تشوفني يوم بكون معرس

    مايد يلس صوبه : وأنا لييتها هني عشان اضاربني وتقولي ألله يبعد عنك كل عيال ورفقاء السوء وعقب أصفي بدون ربع من دعوة أماييه ههههه "عقب تنهد والهم والحزن اجتاحوا تعابير ويهه" . .

    روضة مسكت شعرها القصير تسحييه : وأنا خاطري تكون موجودة عشاان تنازعني وتقولي لاتقصي شعرج وتزعل علي

    ميرة شافتها ودمعة يتيمة حرقت خدها "وأنا خاطري لو هي إهني واتقولي طيعي على خلفان ولابزعل عليج ". .

    مايد طالع إخوانه : تتوقعون لو مريوم هني شو بتقووول

    ميرة وروضة عرفوا شو بتقووول . . .

    مايد : يلاا لاا . . حد يررررد عن مريوووم . . !!!!

    روضة ابتسمتله : يلا أنته تعصم فكناا

    مايد شاف غترته متوصخه : والله ختشوووف هالشغالة . . طع شو سوت!! شقاا أتغسل بوصاااخه

    سيف : هههههه هاااا تووواااا أونه حزيين

    طالع خواته ماحس فيه رد واذكر إلي قاله ميود عقب طالعهم وابتسم بحزن وحسرة وعذاب : كانت بتقول ياليييت أمايه ماوصت أم خالد عليهااا صح

    روضة انصدمت أنه يعرف : أنت شو تققووول. . !!!

    سيف يطالع خواته المصدمومات الثنتين : مريم ماتبا حمدااان . . مجبوررة عليه

    ميرة ابتسمت بتعب وهزت راسها له . .

    سيف مسك أييدين خواته كل وحدة بإيد : ماعلييكم. بتحبه مع الأيااااام حمدان ولد حلال، "شاف دمعة ميرة إلي طااآاعت ودمعة روضة الي وشوي وبطيح". . بس مستحييل أخلي هالشيء يتكرر صدقوني، إلي ماتبا حد مابجبرها عليه ومابخليها تاخذه . . حتى لو أبوي أجبرها . .

    ميرة وروضة تكوا رووسهم على جتفه وتموا يصيحون بهدوء : . . .

    رص على أيدينهم بزخته : دام سيف معاكم لاتخافون . .
    .
    .
    .
    محمد " هييه أكيد إلي شفتها فمردف ، ليييش ي مرييم ، ليييش خليتييني ، ليش طعتي عليه ، بديييتي حمدااان علييه ، الحيين حمدان بشو أحسن عني، عشان إسمه شويتيين أحلى وأنا لااء هه ، محمد أنت شتقوول . . شسويتي فييني ، لييش أنا ماحسني عايش ، أحسني بس، كتلة من شيء فاضي ، ماحسني أحس حق حد ثاني بشيء ! بس أحبج أنتتيي . . تذكرريين يوم قلتلج هذيك الفترة ، ندمان إني قلتلج جييه ، ندمان إني ماخليتج تدعي إني أكون أنا "دمع . ." شو استفدت انا الحين غير إني ماكنت لج ولاكنتي لي . .

    >
    <
    محمد : يلاا انتي فبيت الله الحرام ادعي !! ودعواتج مستجابة إن شاء الله

    ابتسمتله فبراءة : صدق. . !!!

    محمد : هييه والله

    مريم رصت شيلتها عليها وكانت وايد ضئيلة والعباية مبهدلة عليها : لازم الدعوة اتكوون للدنيا ولا للآخرة

    محمد طالعها وابتسم : عااادي . . الاثنين يستوي

    مريم ابتسمت ورفعت ايدينها الصغيرة : يارب أتزوج محمد ولد عمييه سعييييد

    محمد : شوووو!! لا لاا لاا حبيبتي. . !! مايقولون جي

    مريم بوزت : لييش. . !!!

    محمد : لأنه لازم الدعوة اتكون فالسر ويعني تآمنيين أنه الله بحققها لج حسن نية وظن بالله . . يعني شو بتقولين "مسك إيدينها الصغيرة". . يارب ارزقني الزوج الصالح

    مريم تقول بضمير وتبتسم : يارب تزوجني الزوج الصالح محمد

    محمد : لااااه . . قولي ارزقني

    مريم : نفس الشيء

    محمد مسكها على جتفها بحنان : بعدييين لازم ماتقوليين إسميي

    مريم : لييش!! أنا أباااك أنته

    محمد : أنا بعد أبااج

    مريم : عيل لييش ماتباني أقولك

    محمد : حبيبتي مريم !! تخيلي قلتلج الزوج الصالح ادعي بها يعني تخيلي أنا مب جي

    مريم تمسك أيدينه : أنت صالح وزين وتصلي كل الصلوات وطييب وكرييم شقاييل بعد

    محمد : حبيبتي ألي الله كاتبنه بيصيير !! لاتخصصين فالدعوة محمد ولد عمج سعيد "مسك ايدينها". .

    مريم عيونها امتزرت دموع : لييش. . !! أنت ماتبااني. . ؟؟؟

    محمد : لااه . . ولييش ماباااج . . أكييد أباااج بس فرضا مت . . بظل قلبج متعلق فيني حرام

    مريم دمعت ورصت على ايده : لاتقول جيه . . أنا أحبك وايد . . مابآااك اتمووت

    محمد مسح دمعتها بكف إيدينه : يمكن أكون حي بس النصيييب

    مريم طالعته : يعني عادي عندك تتزوج ثانية وتنسى حبي

    محمد : لااء لااء مريووم . . !! أنا قصدي كيف يمكن أمرض مرض مزمن يخليني ماتزوج . . يمكن أنعاق يمكن و يمكن. . ماتدري الأياام شو اتخبي

    مريم صاحت بقوة : حررام عليك. . كفاية خسرت وايد ناس غالية علي . . وتباني بعد أخسرك

    محمد حاول يكتم دموعه : مريم أنا أحبج . . بس أقولج ها الصدق. . وجي الدنياا . ."ودر ايده عنها ". . يلا خل ندعي حق مرت عمي أمج

    مريم : أنا وايد مشتاقة حق ماما

    محمد تنهد : الله يرحمها، ماتجوز عليها غير الرحمة بس لا تصييحي

    مريم تصيييح ويالسة تدعي : . .

    محمد : صياحج مابيرجعها . . لاااززم تدعين لها تتصدقي عنها، وتسوي أشياء تنفعهاا تريحهها وهي بقبرها

    <
    >

    دمع وزادت دمعاته عشان جي طلع بسيارته مايعرف وين يروح "لييتني قلتلج يااااااررررب ترزقني محمد، ليييش رحتي حق حمدااان، أنا أحبج والله أحبج، حبيييتج بالحلال، عمري ماقربت عليج عشان قلت هاي حلالي الله بيكتبها حقي ليش أعصييه، كنت على نياتي وعلى نياتكم ترزقوون، لييش صار جيه لييش. . " تنهد وعقب اندمج بالسوااقة، ماحس بعمره إلاا وهو على دررب دبي . .
    .
    .
    .
    مريم اذكرت هاكي الموقف كانت يالسة تطالع الحرم وتسمع القرآن "لييش خليتني مادعي أنك أتككووون لي، لييييش ، حررااام عليك والله حررااام ماخليتني أدعيييلك وشفت كيف خسرتك ، خسرتك وصرت حق ولد خالتك ، يرضييك جي ، ويلييتني صرت حلاله معززة مكرمة ، قاعدة أنذل أكثر يوم عن يوم . . " شافته يدخل توا راد من صلاة الجمعة ، عطول تحركت بحركة سريعة لغرفتها وتمت تشهق وتنوح بغرفتها لدرجة أنه سمعها . . .
    .
    .
    .

    البارت ال12

    حمدان عطول راح لغرفتها بدون لايدق الباب وشاف ويهها بكبره دموع ، بلع ريجه بندم "شو سوييت فيها أناااه !! شو سويييت، أوول مررة أشوفها جييه"

    سحبها صوبه عطول وحضنها ، ماتوقع ردة فعلها أنها تصيييح أكثر ، عبالها بتقاومه وبتحاول إتفجه ، كان يربت على جتفها ويهديييها : أنا آآآسف والله ماعيييدها . . بس رمستج استفزتني. . !!!

    مريم تشهق : لييش ضربتني ، قلتللي بعييش معززة مكرمة . . حررراااام علييك . . لا إذلني عندك وأنا طالعة من بيت أهلي معززة مكرمة

    حمدان يزيد بضمته : صدقيني أسف والله آسف . .

    مريم قامت من حضنه وطالعته بجمود والدموع بعدنها تسييل من عينها : شو اتسوي هالكلمة ، بترررد اتخلي ويهي طبيعي "تمسك خدها المصفوع"
    . . ترا قريب تخلص تمثييلة المالدييف ونررد بيت أهلي وأهلك شقووولهم هاا "اتصيح أزيد". . ضربتني عشااان قلت كلمة أنت فعلا كنتها

    حمدان بلع ريجه ومسك إيدينها : سامحييني والله وااييد ندماان

    مريم : شو يفييد ندمك واعتذاراتك

    حمدان يغني أغنية للأسف ويتبسملها ويكشش بشعرها ويجابلها : تعتذر لي وش يفييد اعتذارك اعتذارك للأسف ماجا بوقته وين قلبك يوم قلبي فإنتظارك
    ياما دمعك بانتظاري لك ذرفته
    تيتاارااه تتيتااررا تتيتااررراا رراا

    مريم تطالعه وابتسمت غصب : صوتك مب حلوو

    سيف انجبر يبتسم مايعرف ليش : هههه حيووااانة هاا وأنا شاد حييلي أغني

    مريم : المشكلة يوم يتحرونن عمارهم محمد الشحي

    سيف : جب جب

    مريم : لااه جد جد تتحرى صوتك حلو شراته

    سيف : بالويه انتتي ماعندج مجامل

    مريم تنهدت وقعدت على سريرها . .

    سيف قررص خدها على الخفيف : دخييلج عااد بلا شغل نفسيااات

    مريم طالعته بنظرة تخرع : مب نفسية أنااه

    سيف ابتسم : شو تبيين تاكليين !!

    مريم مسكت ويهها إلي معلم عليه الأحمر : بنطللع شو!!!

    سيف : لاااء

    مريم : هي أتحرراا

    سيف : هااا شو تبيين ناكل . . !!

    مريم : أكل هن د. . .
    مريم فجأة رن فون سييييف الثاني حتى رنه ثانية "أكيد هالسم دقققت ، استغفر الله العلي العظيم . . بس غريبة تام الحبيب هني ، يعني تعال انغاضي "

    حمدان ابتسم مع شوية ارتباك : أنت فدبي ، ماشاء الله تعرف ويين ساكنيين بعد

    محمد "وكيييف ماعرررف ، ماتدري إنيي عقب تميت ألاحقك من بعيد لبعييييد. . أما هذيك يابنت يامريم، هه أكيد بنت حتى مغشيها، أنت ي حمدان شيء وراااك، يعني ياي هني تستلوت وتهييت ويا بنات وعندك حرمة شرات مريم!! أنت شو من الريايييل. . " : يلا فكنا أي طابق ورقم كم !!

    حمدان ضحك بتوتر : طلعه من الريسبشن ماشي شيء بيغلبك أنته

    محمد ابتسم : والله سوييتهها بس يخافون يحسبووني بسوي عملية اغتياال لك ولد خآالوه

    حمدان : الطابق السابع، 7

    محمد : الحييين يايينكم

    حمدان : هييييه حيااك الله
    .
    .
    .
    مريم بلهفة : محمد ولد عمييه ؟

    حمدان : هييه

    مريم " فديييتك، شقايل ماعرفتك ، حسك نصخك أنفاسك ، حسك الي يرد الروح ، أحس نبضاتي كلها تلخبطت، أنا أحبك محمد ، بتيينا بتشوفه أكييد بتغار، حرراااام واللله بتتعب ، وأنا بتعب ". . دمعت وشاف دمعتها

    حمدان مسك إيدينها : خلاص انزين عقب صييحي محمد الحيين ياي

    مريم ودرت ايدينها وجنها جازة منه : وأنته ها إلي هامنك . . مستحييل أخبرره أو أخبر حد "طالعته". . تعرف لييش !!

    حمدان : ؟؟؟؟

    مريم : لأنك مب أنك بالشيء المهم حتى أنت مب بالحزن المهم إلي أطرييلهم

    حمدان عقد حياته وطنش كلماآااتها : أنا بسير أطلب لنا غدااا من برع وبييبه . . من إيي ولد اللخااللة هالله هالله فيه

    مريم عقدت حياتها : روحنا !!

    حمدان : اشفيييج. . !! نص ساعة بالكثيير واييكم . . وبعدييين ولد عمج قبل مايكون ولد خالتيي.

    مريم "الحبيب المعشوق قبل لا أنته اتصيير ريلي وزوجي. . حمدان ليش تعذبني لييش. . "

    حمدان عقب صدلها : يعني بتسويين بودرة أونج عرووس يديد ههه

    مريم طالعته بنظرة : عشااان ماتبين صفعتك

    حمدان عقب ودرها وراح للباب من سمع الرنة ومريم بدت اتحط ميكاب بويهها عشاان مايبين شييء. .

    محمد ابتسم وهو يشوف الشقه "ورا هالباب يا بيكون هناك قصة حب يديدة يا قصة عذاب وألم، إذا كنتي انتي مريم فعلا ثاني شيء اما اذا بنت مايندرررى. . " : السلام علييكم. . حي هالشوفة ولد الخااآآلة

    حمدان يتخاشم وياه : شحااللككك حمود . . !!

    محمد " مابخير أكييد. . " : بخييير تسرك أحواالي

    حمدان : وأنا مابتسأل عني

    محمد ربت ع يتفه : شو بعد تشطح وتشقح

    حمدان ابتسم وزاعج لورا : مررييم تعالي قرربي فحمود . . أنا بسيييييير بييب غدا وبييكم "ابتسم حق مريم وطالع عقب محمد ". . تعرف العروس مدلعة وماتطبخ

    مريم طالعته حتى مارامت تبتسم عقب نزلت راسها عن محمد : السلام عليكم

    حمدان ابتسم لمحمد : خلااص ادخل أنا الحين ياي

    محمد بنظرة صارمة : لا لا ايلس . . أنا طالب غدا ودليتهم وين توا

    حمدان عقد حياته : يارياال والله فشلة. . ضيفنا وتعزمنا

    محمد : لاا تستاهلون . .تستاهل ولد خالتي "اطالع مريم" وبنت خالتي. . !!

    مريم صدت واستحت وابتسمت عقب لهم : تفضلوا. . !!!

    حمدان : شحال البييت

    محمد : مامرييتهم بس مكالمات . . !! خالو بخيير وتنكرك ومحرجة ة عشانك مادقييت

    حمدان : هيهاا ياريال ماعندي رقم مرقع جي مال برع عشاان أتصلبهم وأقولهم إني فالمالدييف

    محمد ابتسم وعقب صداا حق مريم : ماعلييه عقب بتسفر بنت عميه وبتتهنون

    حمدان ابتسم : أفااا علييك بس بلف الدنيا فييهأاا

    مريم "جذااااب. . كيف تخرط أعووذ بالله " : . .

    محمد يطالع مريم : شحااللج بنت عميييه

    مريم : بخيير. . شحاال بيتنا وعمي سعيييد وعمي حمد

    محمد : كلهم كلهم بخييير

    مريم : وميرروه وميود وروضيه وسييفوه

    محمد : بخيير ماعليج كلهم بخييير، وباباتج بعد بخيير

    مريم تطالع حمداان : توا ياية أسأل عنه . .ِ،!! يعني شفتهم شفتهم بخييرر ولاا ياس اتسايييررني . . !!

    محمد : لاوالله قبل يوميين ظاهرين ويا بعض. . !!

    حمدان : هييه حمود وأنا أهلي مارحتلهم تتطمن شخصياا

    محمد : لااه بعديين أستحي أدخل البييت عمي محد وخاالو محد وأخوك خالد ماينجاف . . أيلس ويا منو يعني

    حمدان : هي يبوك. .!! البيت بدوني ولاشيء أصلا

    مريم عقب تطالع نظرات محمد وراحت : . .

    حمدان : ويين راييحة . !!

    مريم ابتسمت بحمق : بييب العصيييرر والماي

    حمدان : هي زين عقب تعاالي ايلسييي

    مريم "مالت علييك لييش أييللس عشاان يشوف أنك ضاربني وهاينني ، الحمدالله يعني لين الاثنين ولا الأحد هاييك مابسمع صوتها . . " طالعته نظرة فهمها : هيي بييي

    حمدان ابتسملها وراحت . .

    محمد " لييش اتعذبيني، لييش انت له ، حلاله ، لييش يالس يسولف ويياااااج كليوم ويفهم نظراتج وأنا لاء، الحيين هو صار يعرفج، وأنا ويين رحت عنج . . ،!!
    .
    .
    .
    عبدالله : جيي كتبليي بالمسج حتى مادقلي

    أم عبدالله : ها السنع إليي ربييته علييه حتى ولااقاالي مسود الويه

    بوعبدالله : خلاص يبوج الولد حليله روحه شكله مضايج على ربيعه

    عبدالله : يكون بعون أهله، بعديين الولد مامات حادث إلا هو وربج بيسرها

    أم عبدالله تحاتي : أخاافه مغطي على عمره ولاا على حد من عيال عمومته

    عبدالله : ويين كلهم يالسيين بالميلس

    أم عبدالله تطالع ريلها وعقب ولدها : يلا قوموا ايلسوا ويااهم

    بوعبدالله : أنا يييت

    باخذ أدويتي وبردلهم . .

    أم عبدالله : زين مانسيتهم
    .
    .
    .
    روضة : يلا إكلوا لااه

    نورة ابتسمتلها : نأكل فدييتج

    شيخة : ماشاء الله البرياني مضبوط

    روضة : هيه هيه ها شغل جلناآااروه

    ميثا ابتسمت حق روضة : أقول روضة. . !!!

    روضة : قولي حبيبتي. . !!

    ميثا : أهل المالدييف دقوا علييكم

    روضة : لاء يختي

    ميثا : جد اشتقناالهم

    حصة : هي والله وحشتني مريوووم
    .
    .
    .






  7. #17
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية بنت الشوامس3
    الحالة : بنت الشوامس3 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 138521
    تاريخ التسجيل : 25-01-15
    الدولة : تاج راسي U.A.E
    الوظيفة : جامعية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 923
    التقييم : 101
    Array
    MY SMS:

    جعلك لي سماء - جعلك لي أرض

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    رووعه الرواايه





    إذا طلبت المستحيل ؛ حُرمت الممكن..!!

    إبدأ بالضروري ؛ ثم انتقل إلى الممكن ؛ تجد نفسك فجأة تفعل المستحيل..!!

    ولا تقل عن شئ أنه مستحيل لانك عجزت عن فعله .

    إذا واجهت الصعاب فليكن شعارك أن ليس هناك من مستحيل..

    ~~

    {
    وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ} .

  8. #18
    عضو جديد
    الصورة الرمزية الحب معنيني
    الحالة : الحب معنيني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 140248
    تاريخ التسجيل : 30-03-15
    الدولة : دار زايد
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 23
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    تسلميين والله فديييتتتج ، يسعدني مرورج الرائع






  9. #19
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية بنت الشوامس3
    الحالة : بنت الشوامس3 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 138521
    تاريخ التسجيل : 25-01-15
    الدولة : تاج راسي U.A.E
    الوظيفة : جامعية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 923
    التقييم : 101
    Array
    MY SMS:

    جعلك لي سماء - جعلك لي أرض

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحب معنيني مشاهدة المشاركة
    تسلميين والله فديييتتتج ، يسعدني مرورج الرائع
    الله يسلمج ويسلم غاليج من كل شر حبيبتي
    ولو





    إذا طلبت المستحيل ؛ حُرمت الممكن..!!

    إبدأ بالضروري ؛ ثم انتقل إلى الممكن ؛ تجد نفسك فجأة تفعل المستحيل..!!

    ولا تقل عن شئ أنه مستحيل لانك عجزت عن فعله .

    إذا واجهت الصعاب فليكن شعارك أن ليس هناك من مستحيل..

    ~~

    {
    وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ} .

  10. #20
    عضو جديد
    الصورة الرمزية الحب معنيني
    الحالة : الحب معنيني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 140248
    تاريخ التسجيل : 30-03-15
    الدولة : دار زايد
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 23
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: رواية صرت في حبك مدمن .🚬


    البارت ال13

    العصر جيه، ، !

    مايد وسيف وسلطان وخلفان وسعييد وعبدالله وحمد يالسيين يلعبون بليستيشن . .


    مايد يطالع سلطان : والله أنكك مصخخخرررررة ممصخررررررةةة تعرف وش يعني مصخررةة

    سلطان : جب لا ألفك فبوكس يعفس ديكور ويهك . .

    خلفان : هي أبووي الكورة فمرماانا

    سعيد : غشاشين أصلا ، كلكم تعرفون تلعبون

    عبدالله : اسكت انته بعد الثاني،. . صف ويا أبوك مب وياا سسلطوووون وسيفوهه

    سعيد : هااا سلطان خالي

    سلطان يطالع ولد أخته : اسكت عنه سعود ها يبا يهذرب وياك ويشغلك فالرمسة

    سيف يصرخ : ياااااخخخخييي ماايستووووي، أووون شالييين كل اللعييبة وقاصيين علي بياهل . . "ويطالع سلطان" . . وهااآآااه مايعرف شيء

    سلطان : خخييييييررررر !!!

    مايد : نعااامة ترفسكم لابوكم لااابو اللعب مالكم. . هههههههه

    عبدالله : ياااخي نبااا نلعب ويا منافسيييين قوو مب انتوا

    خلفان : هي والله مصخخرررررررةةة مااصخخاارررااااااه . .

    سلطان : قسمبلاااه خلفانوو لو قمت للككك أنت شو بيصييييييبك . . !!!!

    خلفان : قص قص على بنقااالي

    عبدالله يحج راسه عقب يلعب بالقير : والله لو حمود وياناا كشخااا

    سلطان : لوو حموود وياانااا بهفه لناا ، صدق أنه لعيييييب

    خلفان : ههه حليله بيعوض خساييييررركم

    عبدالله : هييه لااهه
    .
    .
    .
    حصة : اسمحولنا عااد كله ولاا الصوت

    روضة : هييه لااه والله مفشلييناا

    ميرة تبتسم وتأشرلهم أنه : حشرررررةة

    أم راشد تآشر من بعيد لروضة : تعااااللييييي روضوه. . !!!

    روضة يتلها : هااا خالوه. . !!!

    أم راشد : انتتي أصغرهم وأجرأهم

    روضة بخقة : وأغواااهم

    أم راشد بطناازة : لااااه إحلفي

    روضة : ها ها شو تبينن خآلووهه . . !!!

    أم راشد : سييررريي قولي لإخوانج وعيال عممج يقصروون على التلفزيون شال الدنيا لحيرة الحريم فضحونا وتوا عموة أختج ياية البيييت شو بيقولون عنا !!

    روضة : فضيحة مابسييير، مايقولون حميانها الأولاد يايين

    أم راشد : راس مالهم هاك والي خاذ اختج، بعديين خالد أخوهم ويا أبوه و أبوج وعمامج ورشود طالعييين وباقي الشباب يلعبون

    روضة : يعني الدرب أخضر!! أخذ رااحتي

    أم راشد : خذي راحتج وسنعييهم خل يصخوا شوي
    .
    .
    .
    روضة تدخل وتزاعج : مميووووووود

    مايد : هاا هاا ماشيء غيييري شو!!!

    روضة : قصروااا علييه شو أكذه.. !!! تستهبلوا ضيوف عندنا

    سلطان بعدم اهتمام : آآآه تحسييييس

    عبدالله يروش عليه قوطي الماي : شو تحسييس عيااال خالوه هاييل

    روضة : صدق صدق عيييب، شو هالحححشررررة

    سلطان : دخيييلج عاد أون عييب أندوكمممم. . إسمع أنته

    روضة : جااااااااب لااااه . ."تطالعهم" . . يلا لاتسوووون حشرررةةة

    سيف : انتي اييه دخلي داخل. . أونج قو يعني جدااام الشبااااب

    روضة : هيييه هيييه

    سيف : دشيي دآخخل لا اااتحصليلج كف يصلب عووودج

    روضة : أنت من يومك حاط دوبك من دوبي

    عبدالله : هههه روضوههه وسواف بعديين اضاربوااا. . ، يلاا بنخف الصوت وبنكمل قييم

    سلطان : شو تكمل ماتكمل. . خلاااص أنا قايم شو هاللعب مصخرة ووالله كلله غش

    روضة : سيفوووه تعااال

    سيف : دووورري ربعج . .!!

    روضة بنظرة : تعآال أقولك

    سيف : ماابااه

    روضة : يلاا أباك ضروري فرمسة

    سيف يقوم ويرجع شعره على ورا : دخيلج عاد انتتي ورمسااتج

    روضة : اترريااا هني بييب لك شيء وبيي

    سيف يتحرطم : الله يصبررررننننيييي

    روضة دخلت داخل عند مهرة شافتها سرحانة ويالسة على فونها : بقولج شيء!! تعااالي

    مهرة كان صدق شكله راسها يعورها ويالسة روحها : شووو بعد. . !!!

    روضة ساسرتها : بقولج شيء بس دخييلج لاتبينييين جدامهم شيء!!!

    مهرة نغزها قلبها : حد في شي لااسمح الله من الشببااااب.. . !! سمعت أنج رحتي صوبهم

    روضة بنظرة أسى : سيفوه تعباان وطاح عليينا فجأة!!

    مهرة تشهق : شووووه. . !!!

    روضة حست أنه النظرات عليهم تطالعهم : هالخخببلةةة ألعوزها

    أم عبدالله : مب جيه عاد رواضي ملعوزتنهاا. . خوفتنااا

    مهرة قامت عقب ووياها روضة

    نورة تبتسم حق حصة إلي خذت معاها وجي : بلاهم روييض ومهاار

    حصة : والله ماعرف يختي

    نورة ابتسمت : هيييه
    .
    .
    .
    مهرة يت أول ماشافته ومسكته من ظهره : فييك شيء. . !!!

    سيف يطالع روضة بنظرات مب مفهومة : . . .

    مهرة شافت نظراته الجامدة وحسبالها تعبان وعطول حضنته وأصلا ماتباه يشوف الدموع إلي فعيونها، شهقت : خفت عليييييك وآآآييييد

    سيف ابتسم : خلااص أنا معااج "خوزها عنه ومسك ويهها". . خلااص بلااج اتصيييحيين

    مهرة تصيح : روضة قالت صابك شي. . والله خخففتت

    سيف يطالع روضة : قسمبلااه أصففعج. !! شو اتقصيييين على مهارر وتززييغييين قلبها

    روضة : أهم شيء طااحت بحضنك فكناا زييين

    مهرة اتقوم عنه وشهقت وفاجة عيونها : شووو!!!!

    روضة منطرة ضحك : أبوي أهم شيء جمعت مابيييينكم

    مهرة وايد قفطت وحرجت على روضة وطالعتها بنظرة : سخييييفة "ومشت"

    روضة : ههههههههٌههههههههه

    سيف يطالعها : اييه اييه بعطييج كف أشوفج اتعيديينها

    روضة : جب

    سيف يتريا مهرة اتروح وتم ناقع ضحك أول ماختفت من عينه : والله انج داهيية هههههههه

    روضة : ماشاء الله عليك أخوي دكتوراه فالتمثثييل

    سيف يضربها على جتفها : مبب دكتوراه ي طمطمة قولي يبالي أوسكار على هالتمثيييل

    روضة : ججب ججب وين بيزاتتي. . الصراااححةة أنا غامرت بحيااتي بعد

    سيف يطلع البوك من مخباته ويعطيها 200 : زطية همها الفلوس

    روضة : جاااابب
    .
    .
    .

    مسح على قيره وابتسم وهو يتذكر. .
    <
    >
    مريم ماسكة عواشة : خلاااص يمييه اسكتي

    الشباب يطالعون مريم : سكتيييها إييييه نبا نلعب عدل

    مريم : دخيييلكم عاد انتوا وهاللعب

    مايد : سكتييهااا نباآااا نررككز

    مريم : عشنا وشفنا. . حد بعد يركز باللعب بدآال لاتركزون فالدراسة يا الفآلحيين

    سلطان يا ليها : ييبيها ييبها

    مريم : كش يلاا. . روحها بتتروع منك

    سلطان ماسوالها سالفة وشلاها وشوي وسكتت وابتسمت : شفتتيي كييف. . !!

    مريم : سلطون لا تخق علينا لا أفلعك

    سلطان : لزي لزي بيلس. . !!

    مريم فاجة عيونها : ويين تيلس يااا الدب

    سلطان : فوقج بعد ويين

    مريم فاجة عيونها على الآخر : طفس . . !!!!!

    محمد حرج من شاف قرب سلطان من مريم : سلطون قوم العب

    سلطان : لااه مابااااه بيلس ويا هالخبلة

    مريم تطالع سلطان : محد غييييرك خببل . . صدق داق ميانة واأآآيييد أشوف

    محمد ابتسملها : لاتسويييله ساآلفة

    مريم : هي والله مب ويه

    <
    >

    ابتسم وهو يذكرها "مررريييم، كنتي سوآآلف وكشخاااه ، عفوية، سوالفج ترد الروح، أحسني بس أكون وياج أحس غييير، أحس شيء ثاااني، يوم نضارب يوم كل شيء، كااان كشخاااه ، كنت أباااج حلالي بس النصيييب النصييييب، أذكر آخر يوم جفتج فيه هااكي اليووم يوم فبيت أهل ريلج . . " رد إذكر آخر يوم شافها يوم يت إتسلم عليهم

    <
    >

    حمدان : السلام عليكم

    بوسيف : نور نور الشيخ

    بوخالد : اقرب اقرب ولدي

    بوراشد يبتسم حق بنت أخوه : شحاله المعرس . . !!

    حمدان يخاشمهم كلهم ويبوسهم فوق راسهم : بخير بخير وانتتم شحالكم ؟

    بوخالد : بخير بشوفتك

    حمدان : فديتتك أبويييه ووالله متوحش لك من البارحة

    بوسيف : بنتي ماناوية تسلميين عليي

    مريم ابتسمت وحست دموعها خلاص بتنزل وراحت باسته على راسه وصاحت : شتقتلك أبوويييه . . !!

    بوسيف : وأنااا زودج يا الغالية

    بوعبدالله يطالع حمدان : ماوصيك على الغالية . . ترا كلهم هني بعين ومريم بعيني الثانية

    عبدالله : أبوويه مب جنك قلت هالرمسة قبل ، وقلت حق حرمتي بعد يوم خذتها

    سيف : هي قففط قففط أبوووك أنت أونك الرراس العود

    بوعبدالله : اسكت عنه هاااه. "يأشر على عبدالله". . !!

    محمد يطالع حمدان عقب يتخاشمون : شحالك . .

    حمدان : عااال بالعال . . وأنتت . . ؟؟

    محمد ابتسمله : بخير

    مريم "بخيير، بخيير وأنت اتشوفه ريلي وأنت مجتف الايدين ماتروم اتسوي شيء . . "

    عبدالله يطالع حمدان ويضربه علة جتفه : والله وعرست

    حمدان يبتسم ويطالع محمد : هييه وتتحراني بتم نفس أخوك اللوتي العود جي تاام

    محمد : وليش لوتي عاااد . ."اطالع مريم عقب نزل عينه". . مب معزم على الزواج الصراحة هالفترة


    مريم "لييش ناوي يحرق فوااديييه هااا، . . " طالعت محمد بنظرة مكسورة : شحاالك. . !!

    محمد ابتسملها بعذاب : بخيير بنت عميه !! وانتي

    مريم " مب بخيير والله مب بخيييير " : بخير

    محمد : دووم يارب

    حمدان يطالعهم : يلا غدووونااا عشااان عقب نبا انسييير المطار

    محمد : ماشاء الله . . اليوم يعني بتسافرون

    حمدان : هيييه

    مريم "شقا يخرررط . . وييين بنسااافر، ويا ويهك ، أصلا أصلا مب متفيجة أسافر ويياااك. . "

    محمد : وين العزم إن شاء الله . . !!!

    مريم بحمق وتصدله : للمالدييف

    عبدالله : أوووه يحيكم بلد العررسااااآآن

    سيف : ربي يحفظكم

    محمد : استانسواااا . . !!!

    حمدان : أكييد يعني مايبالها "ابتسم لها بمجاملة". . عاد هالوصية أضمن أقدرها

    مايد : مالت علييكم ساييرريين أماكن مافيها مشتراا

    محمد : جييه هم مب سايريين يتشرون رايحييين يتهنون بشهر عسلهم "قآال أخر كلمتيين غير ومريم فهمت نبرته"

    خلفان : حييكم معاريسنا. . !! تونسوااا

    مايد يطالع أخته : أختييه ماعليه ماوصييييج تشري من سوق الحرة مال دبي !! شنط نظارات جواتي !! فليسيييييه !! أباااه يرد للزيرو

    حمدان فاج عيونه ويطالع مريم تضحك : ها ها أخوي مايد. . !! شعندك ؟

    مايد ابتسملهم : يلا والمعارييس ووصلوا . . مابتغدونناا

    سيف يضرب جتف أخوه : اسكت ياررياآل فضحتنا. . جيه ماشايف أكل شو

    مايد : ههه لا أبوووي الحين ذباييح على هالهبلة . . أوه وطلع منها فايدة من عرست

    مريم " دخيييلك أي عرس أي بطيييخ، . . " : هبلةة حرمتك

    مايد : ها ها ويين تبيين . . !! كله ولا القيرفرندز

    سيف يطالعهم : ها ما ايوزز

    خلفان : أجووففه . . !!

    محمد صدا لخلفان : سلطان ليش ما ياااه . . !!

    راشد ياي لهم : دقيتله وبيي قرييب

    محمد : هيييه

    خلفان راح على طرف وتصل : وينك أنت . . الشباب والكل ناكرينك. . ويينك يلا تعآااال. .

    سلطاان : الحين ياي ماتسمع صوووت القيج . . !!

    خلفان : بلااه جذه صوتك

    سلطان : يلا سكر خلني أسوق عدل

    خلفان : يلا نترياااك
    .
    .
    .
    حمدان داخل على ميلس الحريم : هود هود

    أم خالد : بناات تغطن حمداان بيي يسلمم . . !!!

    حصة ترمس نورة : ماشاء الله ها أخوج

    مهرة : ومب جنج شايفتنه بالعرس

    حصة : هي بس ماتمييت أدقق

    أم خالد تهلل : نوررت فدييتها حرمة ولدي

    مهرة صدت حق مريم بعد ماسلمت للكل وحضنتها : مريووووم. . !!!

    مريم : مهااررر والله اشتقتلج

    حمدان حس بتوتر خاصة من نظراتهم لبعض "أخافها اتخورها. . " : مهرة بس بس على البنت زغطتيها بأحضانج

    مهرة عقدت حياتها : نعم. . !!

    ميثا ابتسمتله وغمزتله : ها ها حمدان من آلحيين أتغار

    حمدان بتمثيل متقن : حرمتي شقايل مابغار

    مريم "صييييو طاااخ طاااخ . . الله يا الخرط الله الله . . " طالعته فإبتسامة باهتة فهم معنااها

    أم خالد " ماشاء الله شكلها البنت داشة خاطره وحابنها "

    حمدان يطالع خالته أم عبدالله : لا تخافي مريم فعيوني خالوووه

    روضة يتلهم بدفاشة : ماباااها فعيووونك أباااها فقلبك بعد

    مريم " يعني يهبلة ي روضة تعرفين إنه مغصوبين عبعض، شعنه ياية شرات السبالة وداقة ميانة ويا هالسم . . " طالعت أختها بنظرة

    حمدان ابتسم : من عيونني

    روضة : أقوله شيء عيوني وعيوني . . !! إلا يدخل عيونه بالسالفةة. . شو هااه

    مريم طالعت ميرة ياية وتامين يسولفون بالشفايف وبالإشارات، شوي وراحت مريم بعييد ويا ميرة

    ميرة بالشفايف : صأأأر بينكم شيء. . ؟

    مريم هزت راسها بلا

    ميرة أشرت : ليييش . . !!!

    مريم : وتتحرين أنا أبااه. . !! قلتلج كل حوارنا الباررحة . . مابيصيييير شيء أبدااا

    ميرة أشرتلها : مع الوقت وآييد أشياء بتتغير

    مريم : لا مابيتغير شيء

    ميرة مسكت إيدين أختها وأشرت : لا اتقولين جيه . . بتتحسن حيااتج وايد

    مريم : أحسني بصيييح ميرروه . . والله تعبانة

    ميرة ابتسمتلها وضمت أكثر ايدينها وأشرت : لا اتصيييحيييين . . !! "بحماس أشرت". . منو قدها بتسافر المالدييف
    .
    .
    .
    "عيل بتسيييرين المالديييف ، كاان حلمي معاج هناك. بس تبدل كل شيء، الحييين بتسيرينها أول مرة بحياتج معااه، وأنا وأنا أسافر بخيالاتي المستحييلة معاج حق كل مكان. . " تنهد بتعب وطالع سلطان داخل وبنص ابتسامة

    سلطان داخل فابتسامة : السلام عليكم

    لف علييهم كلهم وسلم علييهم عقب خذ مكان صوب محمد

    محمد : شحالك .

    سلطان تنهد : نمشي الحال

    محمد : النصيييب النصييب يا سلطان، لااازم ترضى فييه

    سلطان : رضينا فييه حتى لو كلينا تبن

    محمد : عيل أنا رزفت بعررسها، باركتلهم على زواجهم وأنا الميت فيها، . . حالتي محد بيمر فيها والله محد بيمر

    سلطان بتعب : لاحول ولاقوة إلا بالله

    محمد فابتسامة ويطالع حوالينه : الكل رايم يستانس. . بس أنا أناا محروم من كل ها، ومحروم منها

    سلطان : قالولك مالك أمل فقربها ولو يوم، هاي قسمتك ونصييبك

    محمد : تعبت من هالنصييب، تعبت من الصبر، حب الطفولة حب المراهقة، وحبي العشرييني وحبي لين أموت، حبي الطاهر إلي بغيته أكمله بالحلال بالزواج. . ويوم بغيتها راااحت

    سلطان : وأنا بعد أحلاامي راااحت

    محمد : القهر راحت حق أقرب الناس لي

    سلطان "معقووولة، لايكون تقصد مريم " : تعببااان. . تعبااان ي محمد. . لييش مريم رااااحتت

    محمد بنظرة مصدومة : أنت ليكون متحسر على مريم علشانها عرست

    سلطان : ماعرف ماعرف. . بس أحسني أحبها، ممب حب لااء لالا. . مشاعر بين الحب والصداقة مم مشاعر مب حب ولا اخوة مشاعر ثالثة جيه . .

    محمد عاقد حياته وطالعه عين بعين : وهزرك لو ماكانت لحمدان . . بخلييها لك

    سلطان شهق : أنت اتحبها.. !!!!

    محمد : شيء أكثر عن الحب. . شيء أبلغ. . شيء أعمق. . أنا أموت فيها وو أنا أعشقهاا، أحببها وآآيييد، مريم شيء صعب الوصف وحبها غربااال ! . .

    سلطان ضربه على جتفه : شقولك شقوووول، نحن صرنا نحلم بأشياء مستحيييلة، خلاآص هي مب من نصييبنا

    محمد : أنا بسوي المستحييل بس عشااان أتزوجها

    سلطان ضرب على يتف محمد : مايد يااه

    محمد قام بتعب وطالعهم كلهم : أترخص أنااه

    بوعبدالله بنظرة : تم أبووييه. . شيروحك بعد ؟

    بوخالد : هي محمد تيلس شو وررااااك

    محمد : تعبااان. . اسمحولي

    بوخالد : مرخوص الغاااالي

    سلطان بعد دقايق طلع . .

    بوراشد ماحب حركة ولده أبد أنه جي طلع فجأة : لاحول ولاقوة إلا بالله

    بوسيف : برايه يا حمد. . خلله. . !!!
    .
    .
    .
    أم خالد : تغدييت حبابي. . !!

    حمدان : هي فديييتج

    <
    >
    ابتسم سلطان بحسرة وهو يذكر كميين موقف معاها. .
    "قسملااه، كنت أحبج، كنت أحس بشيء ثاني معااج، سوالفج ضحكاتج ميانتج كل شيء، معقولة جيه زوجوج حق حمدان بهالسهولة وأنا بمضي حياتي بصعوبة وبتعب، . . "
    .
    .
    .
    مريم تبتسم بتعب : نعم. . !!!

    محمد : ماشيء. . !!!

    مريم ابتسمت بعذاب وتطالعه : لييش يااي. . !!!

    محمد بحسرة : عشااان أطمن عليج

    مريم : تعرف إني مب بخيييير، كيييف أكون بخيير وأنا ماخذتك

    محمد يضرب إيده بقوة على اليدار : النصييييب النصييييب يامريييم

    مريم نزلت منها دمعة : من يومه قدري جيه ، كنت راضية بحظي المكسر بس ماهقيته بيكسر قلبي جذه ، وبيمنعني منك ، "بتعب" . . بس ليييش . . !!!

    محمد : خلااص لا تصيييحي "تطالعه". . الله يخلييج لاتصيحي عقب بتصيييرلج مشاااكل

    مريم : مايهمني شيء

    محمد : خللاااص مريم لا إتصيحي

    مريم : ، حتى ماتبآااني أعبر، شسوي يعني خبرني !! خبرررني. . .!!!

    محمد : كل شيء بيتصلح .. !! القدر بيرجعج لي . . "ابتسم بعذاب وتعب وكل شيء حزين". . أنا برجعج لي

    مريم : خلاااص ماقدر أرجعلك . . متصوووور بدخل عليهم فإيده وبطلع مطلقة وبردلهم بإيدك . . متصور!! مستحييييل يستوي ها الشيء

    محمد : مافييه شيء مستحييل . . !! أنا أحبج . . وصدقيني إنتي حقي وحق قلبي

    مريم : حق قلبك . . !!! بس مب حقك مب ملكك

    محمد حرج وكتم غيضه : لييش مسرع تملكج وتملك قلبج. . !!!

    مريم : مستحييييل ، قلبي مااات عن حب غيرك

    محمد دمع بس رد عطول ومسحها : طالعيني مريم. . !!!

    مريم : ماقدر. . مشاعري بتفضحني، بصيييح. . بنهد بمووت بتخبل . . ماروم أطااالعك

    محمد : طالعيني وبقولج شيء. . !!!

    مريم صاحت : شوو . . !!!

    محمد طالعها عين بعين : صااااار بينكم شيء . . ؟؟

    مريم صاحت أكثر : . . .

    محمد بنظرة مكسورة : يعني هيييه

    مريم ابتسمت له وردت طالعته : لو هيه ماتباني صح

    محمد : مستحيييل ولاتفكررييين . . !!! أباج شو ماتكونين "ابتسم بحزن". . بعديين ها ريلج أكييد . .

    مريم قاطعته : خسااا هالوصخ يسويييها

    محمد عقد حياته : ليش شو سوووااا هووو. . ؟؟؟

    مريم ابتسمت بتعب : ماشيء

    محمد غمض عينه بعصبية : مابتقووولين عنه وصخ على الفاضي

    مريم : ماشيء ماشيء

    محمد محرج على الآخر : مررييييوم قوووولي. . !!!!

    مريم ابتسمت له : تعرف ليش راااح

    محمد طالعها بنظرة يبا يعرف : . .

    مريم : راح حق حبيييبتيه . . !! "بنظرة حاقدة ". . عشيققته

    محمد فاج عيونه : شووووو. . !!!

    مريم ابتسمت له : مافييه شيء يخليني أحشمه وأخونه معاااك غير تربيييتي وغير خوفي من الله

    محمد عصب من حمدان وطالعها : وغير حبنا الطاهر إلي مستحيييل يصير شراته هو والي ماتتسمى ألي عنده

    مريم انهدت صياح : ليييش حظي جيه ، خذوااا مني إليي أحببه وبعديييين ابتلييييت بهااا،

    محمد طالعها : بنت عمي مستحيييل أخلييج عند واحد مثل هااا ، حتى لو كاااان ولد خالتيي ، شو يعنننني يهبي يسوووويييييبج جيه . . !!

    مريم : هيييه

    محمد : هال**** "ضرب راسه". . أستغفرالله أنا شقاعد أقوول. . بس مستحححيل أمررها له

    مريم يتله : الله يخليييك محمد بيين أنك ماتعرف ، من الله مخ علييه، دخييييييلك مااباااا مشاكل والله ماباا مشاكل . .

    محمد : لييش خيفاانة، ليييش. . !!! خيفانة من مستقبلج صح . .

    مريم : وآيد. . "جمعت إيدينها على ويهها وصاحت بحرقة". . أبا أطلق وأفتك من هالعييشة وبعد الهم بيلازززمني. .

    محمد : لاتخافي والله بس اتخلصييين عدتج عطول أنا ياينج . .

    مريم : أبوووي بيعصب . . !! أبوي يباني حقه هو بالذات هووو !! تتحرى لو اطلقت منه بيزوجني ححد ثآآني ، يابيردني له وبتعذب من يديد ياطول عمري بظل جيه

    محمد : لاا لا مريم أنا معااج . . سيف بوقف معاانااا بعد . . !!

    مريم مسحت دموعها ورصت شيلتها زين : محمد الله يخلييك مابا مشاااككل، أصلا يا بنتم جي يابنطلق وبندبر عذر، بس مستحييل اطلقني منه بهالظروف ولا بها هالعذر . .

    محمد : حررااام عليج ي مريم ، حررااااام علييييييج ليييش معذبة قلبي جيه

    مريم تمسك قلبها : وأنا تتحرى ها مب متعذب !! هذا تعبان، ها مكسور، مجروح. . !! كل شيء مب زين صايبنه ، أنا تعبت والله العظيم تعبت

    محمد : ياليييتج انتي حرمتي ، لييتني أنا حمدااان ، أنااا ريلج مب هوو

    مريم : خسيييي تصير شرات حمدااان ! أنت شيخهم كلهم

    محمد حس بدقات الباب طالعها بنظرة : مسحي دموعج . . !! دخيييلج والله مابالج المشاااكل

    مريم اتصيح أكثر : مآآقدر أكبت دموعي والله مأقدرر. . !!

    محمد ابتسملها بتعب : دخييلج دشي غرفتج . .!!! . . "وراحت بتعب لغرفتها "

    حمدان داش تعبان : حموود تعشيييت . . !!!

    محمد : لااه

    حمدان : لييش . .!! . . "عقد حياته". . وبعديين ليش مريم مايلست ويااك

    محمد "خوش والله، باجر بتييب مادري منوه بتخلي مريم توايهه ورواحهم بهالشقة . . " : لااااه أول ماطلعت أصلا قفلت على عمرها الباااب

    حمدان محرج : وبأمر منوه حضرتها جي اتسوييبك

    محمد : من تريبيتها ياحمدااان. . "مسك حمدان بحزم". . صح نحن عياال عم بس غلط نستفرد رواحنا فمكااان

    حمدان طالعه بتمعن : بس أنا واثق فييييك

    محمد : على عيني وراسي هالثقة !! بس لو حد ثاني . . ترااا الشيطان بعده مامااات

    حمدان : هييه هييه محمد . . بعديين انتوا رابيين ويا بعض شراااات الاخوان

    محمد : بس بعد .. !!

    حمدان : يلا ماآآعليييه

    محمد : ويلا مع السلامة تصبح على خييير

    حمدان : تعشا ياريال . . !!

    محمد : بتعشي برررع . . !!!

    دق الباب عليها وعقب دقيقتين فتحت : ويينج ان ت. .

    بلع ريجهها يوم شاف ويهها كله دموع حاول يلمها بس قاومته : الله يخليييك طلقني . . خلاااص ماقدر أستحممللل . . !!!

    حمدان استغرب من طريقتها وترجيها : صبرتي خمس أيام ليش مستعييلة يا بنت الحلاالل

    مريم طاحت على الأرض وتكورت على عمرها : خلاااص أنا مب لعبة فإيدييينك جيييه تعاملني ، أنا أبا اطلق أبا أعيش بكرررااامة مب بذل وهوااان،

    حمدان يطالعها : بس ن ح ن. . !!

    مريم قاطعته : لا تقول اتفقنا ما اتفقنا !! حسباالك راضية بكل شروطك !! لاا يت موافقتي لأني ببين أني ماهتم لك

    حمدان بعيون حايرة : وانتي الحيين مهت م. .ه!!

    مريم : لااه. . بس مليت من هالعييشة ، بالنهاااية أنا انسااان ماستحمل خلااص

    حمدان تنهد : أطلقج. . !!!!

    مريم : لو سمحححتتت. . !!!!

    حمدان : انزييين اتريييي لين مانخلص التمثيييلية

    مريم : لاااا ه . . ماابباا . . آلحيين

    حمدان بلع ريجه " أسويييها، هي سواااها ، أنت ماتعودت عليهاا ، بس تعودت على طولة لسانها وصدعة راسها. . " خذ وقت وعقب قالها : انت ي. . ا

    ترررن ترررن ترررن
    .






صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. متوسطة : رواية كل شي يتغير في لحظة 2016 من تاليفي /رواية اماراتيه
    بواسطة like_the_moon في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-06-14, 11:12 AM
  2. اول رواية لي ابغيكم تشجعوني.."رواية :..غرامك غير وانت غير.."
    بواسطة بنــ ابوها ــت @__@ في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 15-11-16, 04:56 PM
  3. هل أنت مدمن على الانترنت ؟؟
    بواسطة شيوخ المطاريش في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-04-22, 03:45 PM
  4. أشيمطٌ .. مدمن
    بواسطة أميرة راك في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-11-03, 08:19 PM
  5. أيمن رمضان
    بواسطة المطوعة في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-10-25, 04:55 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •