بلاء الأخبار :
فى يوم القيامة تبلو أى تعرف كل نفس ما أسلفت أى ما عملت وفى هذا قال تعالى بسورة يونس:
"هنالك تبلو كل نفس ما أسلفت "
والله قادر على إعادة الإنسان يوم تبلى أى تكشف أى تعلم السرائر وفى هذا قال بسورة الطارق:
"إنه على رجعه لقادر يوم تبلى السرائر "




والله يبلو أى يعرف أخبار الناس وهى أعمالهم وفى هذا قال بسورة محمد:
"ونبلوا أخباركم "