تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: الفتيات السبع

  1. #1
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي الفتيات السبع


    الجزء الاول: كشف السر


    مرحبا ادعى لما كريم
    عمري 30 سنة
    انا فتاة مثل كل فتاة في هذا العالم تخلق لها من اول نفس في هذه الدنيا مشاكل وعثرات تعترض طريق سعادتها وحياتها
    فالقدر يبنى للإنسان وهو في بطن امه ليحدد الطريق الذي سيسير فيه المرء وكما يقولون ان الصبر والتحمل هما مفتاحان للفرج وانا مشكلتي الكبرى بدأت قبل 7 سنين في عمر 23 سنة عندما ذهبت لأدرس في الجامعة لأحضر دبلوم في دراستي ارشاد نفسي
    والآن سأسرد لكم قصتي مع مشكلتي التي غيرت من طريقة حياتي كلها وسأبد معكم قبل 7 سنسن عندما ذهبت الى العاصمة لأكمل دراستي واحقق احلامي فقبل 7 سنين كنت امام بيتنا اودع ابي كريم وامي آمنة واختاي اللثنتان اللتان تزوجتا قبلي الاكبر مني هناء 25 سنة التي الآن اصبح عندها ابنتان جميلان الاول سلمى وتبلغ من العمر 5 سنوات والاصغر ليلى سنتين
    واختي التي اصغر مني لمياء 22 سنة التي الآن اصبح عندها ابن وابنة توأم الابنة اسمها لينا والابن اسمه كريم واعمارهم 6 سنين وهذا ما دعا عائلتي ان تقلق على مستقبلي والتخطيط لزواجي من اي شخص اما اخي 20 سنة صديقي وكاتم اسراري احمد شقيقنا الاصغر والذي الآن يخطط في ان ينتقل من حياة العزوبية الى الحياة الزوجية
    وامام بيتنا وفي عيون امي الباكية وخوف ابي الظاهر عليه صعدت الى السيارة وما ان صعدت حتى شغل السائق المحرك ومشت السيارة مبتعدة عن بيتي واهلي فرحت الوح لهم بيدي وهم يبتعدون عني شيئا فشيئا وبعدما اختفوا ولم اعد اراهم احست بشعور في داخلي ان هناك شيئا في ذاك المكان سيحصل معي وكان القلق واضحا من عيناي لدرجة ان سائق السيارة شهد القلق والخوف الواضح علي
    فسألني قائلا :هل انت بخير
    فقلت : نعم
    فقال: لكن القلق واضح عليك لا تقلقي سيكون كل شيء بخير
    فهززت رأسي وابتسمت ابتسامة خفيفة حاملة معها كل مشاعر الخوف والقلق اللاإرادي فهذه ليست اول مرة اذهب فيها الى العاصمة وحدي وانا معتادة على مثل هذا الوداع فلماذا ؟ ومن اين جاء هذا القلق فجأة ؟
    وايضا انا لا اخاف من شيء وفي مراهقتي كانوا زملائي واناس المحيطين بي دائما يقولون اني بارعة قليلا في فنون القتال (لأني دخلت في صغري مدرسة تعلم هذه الفنون )فأنا مولعة بالحركة ,والمغامرة, والاكشن , واحيانا اتابع برامج بوليسية ,وأقرأ كثيرا روايات عن الجرائم والحوادث فأنا في حل الالغاز احيانا اشارك وايضا في دمي تغذيه المقالب والخدع واليوم شعرت واخيرا بالخوف لكن من لا شيء وعندما وصلت الى الجامعة نزلت من السيارة حاملة معي حقيبة صغيرة اضع فيها ملابسي من ثم ذهبت الى الغرفة الي سأسكن فيها لا تفقدها فوجدت 6 فتيات يسكن في الغرفة وعندما دخلت والقيت التحية عليهن عرفت ان تلك الفتيات من بلاد اخرى كل فتاة من بلد آخر من طريقة الكلام استنتجت ذلك فقلت لهن: مرحبا اسمي لما وانتن ما هي اسمائكن
    فقالت فتاة من الفتيات نحن اسمائنا انا نانديني من الهند 27 سنة

    وهذه سدني من اميركا 26 سنة

    وتلك جاندي من الصين 25 سنة

    اما تلك الفتاة جولي من اسبانيا 25 وهذه التي في آخر الغرفة هيلين من جنوب افريقيا 24 سنة
    والاخيرة : كريمة من تونس 24 سنة
    قلت : تشرفت بمعرفتكن وانتن ماذا تدرسن في هذه الجامعة فجاء الجواب وكان ليس ما توقعته فقد قالا: انهم لسنا هنا للدراسة وانما؟
    فقلت :ماذا ؟
    بعدها قلت: اسفة فهذا لا يخصني
    فقالا: امور عائلية جئنا نحلها
    قلت اه هذا لا يخصني ويعني هذا انكن خوات
    فقالت احداهن : نعم خوات
    قلت: اهلا وسهلا بكن هنا في سوريا
    وفي اليوم التالي :انا وعندما كنت راجعة من الجامعة وعند فتح باب الشقة سمعت اصواتهن وهن يتحدثن ويقولن يجب ان نجدها مهما كلف الامر فخفق قلبي ان يكون الامر خطير لكن لم اهتم لان ذلك ليس من شأني انا
    وبعد عدة ايام سمعت انهن يريدن مساعدة في امور دينية من اجل وصية الوالد
    فخطر في بالي ان الامر وصية لا اكثر يبدو ان والدهن متوفي فقاطعتهن وقلت :انا استطيع المساعدة لكن ما هي
    فقالا: هل كنت تتنصتين
    قلت: آسفة لكن اصواتكن كانت عالية فسمعت حديثكن عن امر الوالد فلم استطع تحمل الفضول
    قالا: نحن هنا من اجل وصية والدنا وايجاد اختنا السابعة
    قلت: ماذا؟!هل اختكن ضائعة هنا
    قالا: اجل ومنذ 23 سنة
    ففتحت فمي من المفاجئة فرآني كم انا متفاجئة
    فاكملن كلامهن قائلات: نحن كل فتاة من ام ومنذ فترة وجيزة تعرفنا على ابينا بسبب مشاكل عائلية وايضا بسبب اختلاف الاديان وعندما شاهدناه كان مريضا تعبا على فراش الموت
    فقال لنا: قبل ان اموت اريد منكن ان تجدن اختكن السابعة وهي سورية الاصل واعطانا اسم زوجته السورية ومكان اقامتها وهو قريبا من هنا
    وقال: اريد ان تعطنها حصتها مثلكن واريد ان تأسسوا جمعية معا كي تنغفر ذنوبي بدعوات المحتاجين وانه سيساعدنا صديق ابينا لكن نحن لا نعرف جيدا عن ديننا ودين والدنا الاسلام بسبب بعدنا عنه فأمهاتنا من دين آخر
    فقلت لهن: لا تقلقن كما قلت لكن سابقا سأساعدكن
    فقالا: كيف؟
    فقلت: اعرف مكانا ستتعلمن كل شيء فيه
    فقالا: وما هو ؟
    فقلت: المسجد
    قالا: المسجد؟؟
    فقلت: نعم المسجد فهناك مساجد تعطي دروس عن الدين ومسابقات وقصص عن الانبياء وصحابة الرسول لكن سؤال
    فقالا: ما هو
    فقلت: اريد أريد ان اعرف كيف تعلمتن اللغة العربية فقد قلتنا ان اباكن كان بعيدا عنكن وايضا امهاتكن ليسا من نفس الدين فكيف حقا تعلمتن اللغة ؟
    فقالا: الشغف فنحن منذ صغرنا جميعا وبالصدفة كنا نحب هذه اللغة كثيرا لكن لم نكن نعرف لما بعد ان تعرفنا على بعض عرفنا السبب
    فقلت: يا الله كم مشاكلكم معقدة والحقيقة لم افهم اي شيء منها
    قالا:نحن اسفات لاننا اقحمناك في امورنا الشخصية
    فقلت: استطيع المساعدة في ايجاد اختكن لكن اريد معلومة صغيرة اذ كانت معكن
    فقالا: حقا ما هي ؟
    فقلت: متى ولدت وفي اي يوم وبأي سنة
    قالا:5\6\1988
    على ما نذكر من تلك الرسالة التي اعطانا اياها ابينا
    قلت: رسالة؟
    قالا: اجل فأم اختنا بعثت رسالة لأبينا قائلة انها ستنجب في ذاك الوقت طالبة منه ان يأتي اليها فهي تحتاج الى الدعم لأن أم اختنا السورية كانت قد تزوجت ابينا بالسر عن اهلها وبسبب مشاكل صغيرة لم يستطع الذهاب وكان نادما لأنه قد اضاع اختنا قبل موته فهو قد وجدنا الا هي لم يستطع العثور عليها الى الآن
    قلت: كم هذا محزن انها قصة مؤثرة لكن الآن علينا ان نجددها ففي المناطق المجاورة من هذا المكان يوجد مستشفيان لذا سنضع السنة والشهر واليوم واسم الزوجة في البيانات عندها يظهر لنا اسم اختكما ومن ذاك الاسم نعرف في الأرشيف اين درست وعلى ماذا اصبحت الآن لكن الغريب في الموضوع انه نفس يوم ولادتي
    فقالا: هيا لنذهب
    وفي المشفى عرضنا اليوم والاسم على الممرضين(فتذكرت في حينها انني ولد في هذه المستشفى ايضا ففي يوم ولادتي كان وضع امي صعب لذا نقلوها على مستشفى العاصمة هنا)
    اما موظف الاستقبال قال: للأسف لا نستطيع فأن الزمن بعيد ولا نستطيع البحث نحن لكن ان كنتم مصرين ابحثوا انتم في الارشيف
    فقلنا: لا بأس
    وبدأنا بالبحث ساعة كاملة وعرفت خلال البحث ان الزوج بالحقيقة سوري الاصل فسألتهن :هل حقا اباكن سوري
    قالا: نعم سوري من هنا وكان ان يتمنى ان يموت هنا لكن القدر لم يحقق امنيته الاخيرة
    واخيرا بعد عناء كبير وجدنا الاسم فوجدنا ان الطفلة قد ماتت بسبب مضاعفات ولادة وصعوبة تنفس وامها صعدت اعلى السطح ورمت نفسها منهية حياتها فملف موتها كان موجود في ملف ابنتها كم كان ذلك اليوم مؤلما عليهن فسنين حياة والدهن قد ذهبت سدا لكن اصر الفتيات على معرفة الطبيبة التي ساهمت في ولادة اختهن فأخبرونا انها قريبة من هنا وهذا هو عنوانها
    فقلت: لماذا تريدنها
    فقالا: نريد ان نعرف بالتفصيل ما حدث
    قلت: هذا من حقكن لكن اذا تكرمتن علي اريد ان اذهب معكن فأنا قد تحمست كثيرا لقصتكن العجيبة فوفقن وذهبت معهن وهناك عندما زرناها واخبرناها عن اسم ام اختهن السابعة تفاجئت كثيرا وانصدمت وايضا توترت
    فقالا: ما بك يا سيدة الا تتذكرين هذه الحالة التي مرت معك من قبل
    فقالت: نعم اتذكر هذه الحالة جيدا وكيف لي ان انسى ذنب حياتي الوحيد فأنا اعرف ما معنى فقدان الطفل وانا لا استطيع ان اتحمل ذنب فتاة بريئة عائشة حياة كاذبة عند عائلة غريبة
    فقالا: لم نفهم ما تقصدينه من كلامك
    فأخبرتهن : ان اختكن حية ترزق وانها لم تمت
    فقالا والدهشة في عيوننا جميعا : ما الذي تقولينه ؟
    قالت:في تلك السنة جاءت الينا حالة مستعصية فكان لابد ان ننقذ احد الاثنين الام او الطفلة القادمة وبنفس الوقت جاءت تلك السيدة التي ذكرتم اسمها في حالة مخاض وانجبت فتاة جميلة
    فقلنا: وتلك السيدة الاخرى
    فقالت: ماتت طفلتها اثناء الولادة وكانت هي غير واعية لما يحصل معها فقد اغمي عليها اثناء الولادة فقالت لي الام الأخرى وهمست في اذني ان تبدل بين الطفلتين وتضع كل واحدة في مكان الاخرى فهي لا تريد هذا الطفل بدون والد فأنا لا اريد ان يقتلوها عائلتي فقد انجبتها بزواج سري واريد منك ان تنقذي حياتها وتعطيها حياة اخرى فتعاطفت مع الموقف وايضا تلك الفتاة الاخرى كانت ميتة فأبدلتهما واعطيت تلك الطفلة عائلة جديدة وانتم تعرفون ما حصل مع امها فقد رمت نفسها من اعلى البناء
    فقالا اخواتها: واين تلك العائلة الاخرى وما اسم تلك العائلة




    قالت الطبيبة: على ما اذكر كان الاب مزارع واسمه كريم والام امنة فأنا حفظت اسمهما بعد كل هذه السنين لا كفر عن ذنبي الا اني لم استطع ذلك
    لكني انا وقفت مفجعة ومصدومة اما هن كانا يقولن اين سيجدون تلك العائلة
    فقلت لا اراديا : انا اعرف اين نجدها انا هي فأمي اسمها امنة وابي كريم وولدت في تلك المشفى وبعدها ركضت مسرعة الى الخارج من الصدمة الكبيرة فلحقنني وقالا: اختنا؟
    قلت بعد ان خفت الصدمة: اريد التأكد اولا
    قالا: لا بأس سنحلل عن طريق تحليل الجينات
    فقلت: اريده الآن
    فذهبنا الى المشفى وانا في قلبي شك كبير بأن الماضي الذي عشته كان ليس لي بالأصل وبتشويش دماغي لم استطع ان افكر بأي شيء وبعد ان حللنا انتظرنا لليوم التالي
    وفي اليوم التالي جاء ذلك الخبر الصاعق الذي صعقنا جميعا ان الخبر مؤكد وان التحليلان متقاربان بنسبة 100% فعرفت ان ماضي مجرد كذبة وان الذي عشته كان ليس لي والاهل الذين ربوني لم يكونوا اهلي الحقيقين البيو ليجن وطفولتي كانت خدعة كبيرة وايام مرضي عندما تنام امي بجانبي لتطمئن علي بلمستها الحنونة لم يكن سوى كذبة واهتمام ابي بي طوال هذه السنين بمستقبلي والخوف والقلق علي لم يكن سوى كذب واخوتي الذي تشاركنا معا الفرح والحزن لم يكن سوى كذب
    لم استطع تقبل الفكرة او ان اخبر عائلتي بالحقيقة وانه قد ضحك عليهم قبل 23 سنة فقلت لا خواتي: سأساعدكن في الجمعية واعطيكن حقكن على اني اختكن لكن اريد طلب
    قالا: ما هو ؟
    قلت: لا اريد ان انهي ماضي بسبب غلطة ليس لي اي ذنب بها وان احطم قلب عائلتي التي تربيت عندهم واخبرهم بأني لست ابنتهم الحقيقة وليس لي اي حق فيهم لذا ارجوكن لا تخبروا احد انكم وجدتموني وقولوا لهم انني ميتة كما في الملفات وانا لا اريد اي حصة من الاملاك واذ لم توافقوا ضعوها كلها في الجمعية
    قالا: لكن نحن لا نريد تركك وحدك هنا فنحن خوات
    قلت: اذا من الآن فصاعدا سنصبح صديقات فقط امام الجميع ارجوكم لا تحرموني من ماضي
    فبدأن يفكرن انهن الاخوات الكبيرات ويجب ان نحترم قرارها ونتحمل اختنا الصغيرة
    فقالا: حسنا ما دمت تريدين ذلك
    فأصبحت ابكي على ما وضعني القدر من اختبارات
    قلت بعد ان هدأت من نوبة البكاء وهن حولي يسايرنني : الآن اريد اجوبة على كل اسئلتي المحيرة
    فقالا: تريدين معرفة كيف التقينا وكيف عرفنا أبينا ولما افترقنا كل هذه الفترة عنه سنخبرك
    قلت: نعم هذا ما اريده
    قالا: نحن جئنا الى هذا العالم مثلما جئت انت من زواج سري فوالدنا تاجر كبير ودائم الترحال من مكان الى آخر وقبل ان يعرف اذ كانت الفتاة التي تزوجها حامل يذهب ويتركها نحن لا نعرف كيف علم والدنا بوجودنا اظن من صديقه المقرب الذي سيساعدنا الآن في الجمعية فمثلما بعثت امك رسالة الى والدنا حصل هذا الشيء معنا لكن كان صديقه لا يعطيه الرسائل كي لا تنفضح سمعة تجارتهم فخبئها هذا ما قاله لنا ابيا قبل ان يموت وعندما عرف بقصة الرسائل انزعج كثيرا وحن علينا وقرر ان يبحث عنا انا وهي نانديني : قد وجدني قبل 4 سنين وكم كنت سعيدة بمعرفة ان عندي اب
    اما انا وهي سيدني :فقد كذبت علي امي وتربيت مع شخص غريب على انه والدي وبالنهاية تعرفت على والدي قل 4 سنين ايضا
    وانا وهي جاندي : فقد اخبرتني امي ان ابي قد مات وتعرفت عليه قبل 3 سنين
    وانا وهي جولي: تعرفت عليه قبل 3 سنين
    اما انا وهي هيلين : تعرفت عليه قبل سنتين
    وانا هي كريمة تعرفت عليه قبل سنة
    والان انت قد تعرفنا عليك
    فأصبحت ابكي وهن يهدأن بي وانا لا استطيع ان احزن او اكره احدا
    قلت: من الان فصاعدا نحن اصدقاء امام الناس
    وبعدها ذهبنا انا واخوتي الى المقبرة التي دفنت فيها والدتي واسمها حلا بعد ان سألنا عن العنوان فقرأن القرآن على قبرها واخبرتها اني وجت اخواتي وهن معي الآن وكم انا سعيدة مع عائلتي التي منحتني اياها وانا اريد ان اجد عائلتك امك واباك واخبرهم بكل شيء
    فقالا اخوتي: اتركي هذا الشيء لنا
    ومرت الايام والاسابيع وقد حققنا وصية والدنا بتلك الفترة لكن كان شرطي ان ابقى سرا ولا احد يعرف انني منهم كي لا اواجه عائلتي التي ربتني واعتنت بي بسري
    فقالا :كما تريدين لم يكن يرفضن اي طلب اطلبه وكانا متفهمات للوضع جيدا حتى انهن لم يكن يريدن ان يظهرن امام الاعلان والصحف ومع هذا لم استطع ان اتقبل ماضي في تلك الفترة ..







    التعديل الأخير تم بواسطة skystar ; 15-05-27 الساعة 01:13 PM

  2. #2
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الفتيات السبع


    ارجو منكم الدود لاكملها






  3. #3
    مشرفة الصف 8
    الصورة الرمزية الدبلومآسيهه ♥
    الحالة : الدبلومآسيهه ♥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 133680
    تاريخ التسجيل : 13-06-14
    الدولة : آلجوآز كحلي وآلهويه آمآرآتيةة ♥
    الوظيفة : T2LBBA💎
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 517
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    مختصر الحياهه ! ›› (ثم اليه ترجعون) ✋

    افتراضي رد: الفتيات السبع


    كّمليي !
    والروآيهه فيهاا غموض يااسلاام ^^ تتحمست






    "
    بقـدر إڪثـآرڪ من ذڪر الله
    ينبسـط خـآطرڪ يهـدأ قلبڪ
    تسعـد نفسڪ , يرتـآح ضميـرڪ
    ..

  4. #4
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الفتيات السبع


    تسلمي يارب لعيونك رح اكملها






  5. #5
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية بنت الشوامس3
    الحالة : بنت الشوامس3 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 138521
    تاريخ التسجيل : 25-01-15
    الدولة : تاج راسي U.A.E
    الوظيفة : جامعية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 923
    التقييم : 101
    Array
    MY SMS:

    جعلك لي سماء - جعلك لي أرض

    افتراضي رد: الفتيات السبع


    الرواااااااايه روعه
    كمليهاااااا
    شوقتيني





    إذا طلبت المستحيل ؛ حُرمت الممكن..!!

    إبدأ بالضروري ؛ ثم انتقل إلى الممكن ؛ تجد نفسك فجأة تفعل المستحيل..!!

    ولا تقل عن شئ أنه مستحيل لانك عجزت عن فعله .

    إذا واجهت الصعاب فليكن شعارك أن ليس هناك من مستحيل..

    ~~

    {
    وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ} .

  6. #6
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية احساسي معروف
    الحالة : احساسي معروف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 140578
    تاريخ التسجيل : 25-04-15
    الدولة : الفجيرهه...
    الوظيفة : طالبة...
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 25
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    اموت ولا اموت وانا مذلوله...

    افتراضي رد: الفتيات السبع


    روعه ....كمليها





    اماراتيه ...،،،...عاشقة قطر...،،،...



    عيناويه ...،،...وكيفي...،،،...


  7. #7
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الفتيات السبع


    اصبري شوي يا عيوني رح اكملها






  8. #8
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الفتيات السبع


    الجزء الثاني: امجد وزواج اخي


    وانتهى الفصل الدراسي الاول وحان الوقت لرجوعي الى دياري من اجل قضاء العطلة مع افراد عائلتي التي ربتني وعلمتني واعطتني السعادة والحنان فلن ولن اتخلى عنهم ابدا فهي عائلتي واصلي وروحي التي اعيش بسببها لذا سأخبئ سر ماضي القديم واضعه في قفص قلب ليبقى محتجزا ولا يخرج من سجنه الابدي
    لكن اصدقائي ذلك الماضي والسر الدفين سيغير من حياتي كلها ويجعلها مختلفة كثيرا عن نمط الذي كنت اعيشه قبل كشف سري الخطير مع انه مؤلم وصعب ولا يمكن لاحد ان يتحمله لو كان في مكاني الا ما حصلت عليه بسبب ذلك السر جعلني متفائلة ومحمسة اكثر من قبل طبعا لوجود اخواتي الستة اللواتي يقفن الى جانبي ويدعمنني في كل قراراتي
    وفي طريق العودة الى قريتي كنت اتذكر لحظة خروجي من البيت لذهاب الى العاصمة وعند الخروج كما قلت سابقا شعرت بخوف رهيب دخل الى صدري وحجز كياني ولم اعرف السبب عندها عرفت بعد ذلك سبب ذلك الشعور والرهبة المفاجئة التي احسست بها فكأن حاستي كانت تخبرني ان ماضي في يوم ولادتي وقدري في حياتي سوف يكشف في ذلك المكان
    ومع هذا قررت الصمود في وجه قدري والبقاء صامتة امام عائلتي ...
    وعند وصولي الى البيت كان المكان مزدحما ويعج بالضيوف والاقارب فأنا لم اخبركم ان زواج اخي تحدد اليوم وان حفلة العرس ستحصل الليلة وبالنسبة لي ولهم ان هذا اليوم مميز جدا جدا جدا لذا اقاربي من ناحية ابي وناحية امي جاءوا ليحضروا هذه المناسبة السعيدة فرحبت بالجميع وهم بادروني الترحيب ايضا وبعد الترحيب والسلامات قالوا لي: اذهبي لترتاحي قليلا في الداخل فأنت راجعة من سفر
    فقلت: حسنا . وبعد استراحة قصيرة لأزيح التعب من عيني رأيت الناس مشغولين بأعمال الحفلة الذي يساعد في اعمال المطبخ والذي يساعد في تزين البيت والذي يجهز نفسه للحفلة من تصفيف شعره وتجربة ثيابه الجديدة وانا طبعا ساعدتهم قليلا في الاعمال
    اما عند هذه المناسبات يكثر الكلام ويصبح الاقارب ينقلون لبعضهم الاخبار وانا من بين تلك الاحاديث سمعت حديث اشعرني بالسعادة وبفخر لكوني انسانة واحسست من هذا الكلام ان ما فعلته كان الصح فقد كانوا يتحدثون عن جمعية اسلامية جديدة لكنها مشهورة بين الجميع بشكل لا يوصف لان ما تقدمه هذه الجمعية من مساعدات للأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة وتلبي مطالبهم وان هذه الجمعية ليست متعصبة للأديان وتساعد المحتاجين من الاديان الاخرى وهي تعطي اكثر مما تأخذه لذا هي مشهورة ومرغوبة اكثر من الجمعيات الاخرى فهي تساعد كل انسان حي يرزق على هذا الكوكب
    هل عرفتم عن اي جمعية يتحدثون ؟؟ انها جمعية اخواتي الستة فقد تأسست منذ فترة وانا الان اساعدهن في العمل وكم كنت سعيدة واطير فرحا بنجاحنا في اول خطوة في طريق عملنا القادم وفرحتي هذه كانت تلألئ في عيني الاثنتين لتحكي ان ما اشعر به هو السعادة والفخر بأني انسانة
    وبعدها من عمل الى عمل حتى انتهينا من كل شيء تقريبا ومع ذلك فأن امي لازلت تشعر بأن هناك شيء ناقص لم يكمل بعد قلب الام دائما يحيرنا نحن البشر
    وبذلك اليوم ايضا كان هناك عملا اخر كان لابد ان انجزه وذلك العمل كان في الجمعية فبينما الكل كانوا يمرحون ويرقصون ويدبكون ويمارسون حقهم الاجتماعي في ليلة احتفال زفاف اخي انا كنت مهمومة ومتوترة من العمل في الجمعية فاليوم هو يوم تنقيل البضائع الى الملاجئ والايتام والمستشفيات وبما انني واحدة من المسؤولين عن تلك الجمعية فمهمتي ان انقل البضائع المحمولة الى اماكنها بسلام ومع هذا فأن اليوم حفلة عرس اخي ويجب ان افرح وارقص واغني لفرح اخي لكني لم استطع ايضا الفرح والمرح في تلك الحفلة بسبب ذلك الاتصال المريب الذي اجريته انا وما ان سمعت منهن من اخبار اقلقتني فأنا عندما اتصلت بأخواتي لأعرف ان كان العمل يجري بشكل جيد ام لا احسست عندها من صوت اختي ان شيء حصل في مكان العمل فلهجتها المتوترة وكلماتها المريبة شككتني بأن مشكلة قد وقعت اثناء تنقيل البضائع وبالفعل ما احسست به كان الصحيح فقد اخبرتني ان هجوما ارهابيا متعمدا اوقف الشاحنات وخطف المسؤولين عن نقل البضائع وسرق المحتويات الموجودة ايضا فوضعت يدي على فمي لأنني اردت الصراخ وكنت لا اريد ان يسمعني احدا وقلت: يا الله كيف حصل ذلك ؟مع ان جهزنا كل الترتيبات
    فقالا: لا تقلقي فأحد الرجال المخطوفين استطاع ان يتحدث معنا فاتصلن بالشرطة والان في طريقنا لنقبض على المجرمين
    فقلت بغضب: ومتى حصل ذلك؟
    فقالت: منذ ساعتين لكن لم نرد اخبارك كي تستمتعي بحفلة اخيك ولو ان لم تكشفيني وانا لا استطيع الكذب والخداع كنا لم نخبرك بالقصة كلها
    وفجأة قطع الاتصال فخفت ان يكونا حصل لهن شيئا ما لكن كان السبب هو لم يعد معي رصيد في البطاقة فلم اعرف ما سأفعله الان لأطمئن على اخواتي والبضائع ففكرت في استعارة هاتف امي فذهبت اليها وقلت لأمي: امي تعيرني هاتفك قليلا لان رصيدي في البطاقة قد نفذ واريد الاتصال بأحد ما
    فقالت لي وهي مستعجلة: لما تردين الاتصال بهذا الوقت وليس الان وقت الاتصالات فاليوم حفلة اخيك ويجب ان تستمتعي وذهبت تلبي مناداة الضيوف دون ان تعطيني هاتفها يا ريتها علمت بمشكلتي الان لكن لا استطيع في الوقت الحالي وانا متوترة وملتهبة ككرة نارية تحرق كل اعصابي فلا جوالي يرن وليس معي رصيد لاتصل على خواتي لأعرف ما حصل فجأة تذكرت قصة حدثت معي قبل شهر واحد عندما كنت هنا في نهاية العطلة الاسبوعية فأنا كان معي بطاقتان الاولى التي معي ونفذت والاخرى مخبأة في سطح مستودع بيتنا عند اغراضي وملاحظاتي وكتبي هناك نعم فبيتنا عبارة عن مزرعة واسعة مليئة بالمزروعات الجميلة والطازجة ومستودع قريب من بيتنا لنخبئ فيه المزروعات فكما قلت سابقا ابي مزارع نشيط وبما ان ابي لم يعد يستعمله لأنه اصبح قديما ومهترئا فأصبحت استخدمه انا لأدرس فيه ومثلما قلت فأن لي بطاقة هاتفية اخرى لم اعد استعملها فخبأتها فيه والحمد الله تذكرت انها ما تزال تحمل القليل من الرصيد بتلك اللحظة لا اعرف كيف لمحت هذه الذكرى القديمة مع اني نسيتها يبدو لأنني بحاجة اليها الان فقررت ان استغل انشغال عائلتي بالاحتفال والذهاب الى المستودع من اجل الاتصال كأن الله سبحانه وتعالى اعطاني هذه الفكرة كي التقي بشخص مقدر لي ان التقيه واتعرف عليه فكان بمكاني ان احاول مع امي الا ان كعادتي اخترت الصعب والذي يحمل مغامرة في هذا الكون وذهبت مسرعا الى المستودع وصعدت السطح واخذت البطاقة ووضعتها في الهاتف وما ان كنت اريد الاتصال فجأة سمعت صوت اقدام تخطو في المكان فخطر في بالي انني قد اتيت الى هنا خفية ولا احد يعلم بالأمر فشعرت بالخوف واختبأت فورا فأحسست ان الصوت قد اختفى ولم يعد هناك اي خطوات فاتصلت بهن والحمد الله اهن قد اجابً على الاتصال فسألتهن اذ انهن بخير
    فقالا لي: لا تقلقي فالأمور بخير هنا والان الشاحنات في طريقها الى مكان مسيرها المحدد لكن لما قطع الاتصال عندك فجأة
    فقلت: انت غبية لما لم تحاولي الاتصال بي مرة اخرى
    فقالت: كنت اريد لكن لم يعد هناك اشارة في هواتفنا لذا لم نستطع الاتصال بك نحن اسفات
    فقلت: لا بأس وانا اسفة لأنني نعتك بالغبية ايضا
    فقالت لي: ليس الان وقت الاعتذارات وانما وقت المفاجئات
    قلت: مفاجئة
    قالت: اجل تتذكرين تلك المسابقة التي في الجامعة التي حدثتينا عنها
    قلت: اجل اتذكر
    فقالا: مبارك عليك فقد فزت فيها
    قلت: ماذا كيف ؟وانا لم اشارك فيها
    فأخبرنني انهن سرقن ملاحظاتي ووضعن اسمي في لاحئة المشتركات لرغبتي في تلك المسابقة حققنها لي
    لكن وفجأة امسكني شخصا ما من خلفي واوقع هاتفي من يدي وعندما التفت كان شاب غريب علي اول مرة المحة في حياتي شاب طويل عريض الكتفين لكن جسمه متناسق مع طوله
    قال لي: الكل يبحث عنك وانت هنا لوحدك من تنتظرين اهو حبيبك لما لا تنفصلي عنه وتصاحبيني فانا بارع في مثل هذه الامور
    فأجبت على كلامه باستخفاف: اعتقد بما تعقده لا فرق عندي لو اقابل اي شخص هنا من انت حتى تتدخل في امور لا تعنيك
    فابتسم عندها ابتسامة ماكرة وقال: لا يبدو عليك ذلك النوع من الفتيات رائع استطعت ان تدعي البراءة امام عائلتك
    فقاطعته وقلت له: رائع لا يبدو عليك شخص يملك الاخلاق ان تبدو ما عليه الان
    فقال لي: تريدين ان تري اخلاقي كلها سأريك اياها فدفعني وامسكني بقوة وشدني اليه لكنه مسكين لا يعرف مع من اوقع نفسه مع فتاة مجنونة مثلي وعند امساكه لي ركلته على قدمه بقوة من ثم ركلة قدمه الاخرى ايضا لدرجة انه تألم وبشدة فتراجعت الى الخلف وانا اضحك عليه وهو يتوجع بشدة من الالم وبتلك الفترة سمعت صوت الباب ينفتح مرة اخرى اما هو قال لي :سوف تندمين على تصرفك هذا فأصبحت اضحك على ثورانه الغبي لأنني كنت اخبئ له مقلب ظريف يسليه كثيرا
    فقلت: حقا ذلك اذا لما لم تقترب لأرى ندمي على تصرفي معك
    فهز رأسه وركض مسرعا نحوي ليوقعني ارضا وانا عندما اقترب مني رميت قطع حجارة تحت قدميه ففقد توازنه واصبح يتأرجح واراد ان يمسكني ليعيد توازنه لكني تركت مكاني فورا وبما ان كان خلفي نهاية السطح فقد سقط منه والحمد الله في آخر لحظة امسكت به فبدأت ابتسم ابتسامة استهزاء على منظرة المضحك وهو خائف وعلى غباءه ايضا
    لكن فجأة امسكني مرة اخرى شخص آخر من الخلف وعندما ادرت نفسي كان ذلك الشخص هو اخي فحضنني وقال لي: الحمد الله انك بخير وانه لم يحدث معك اي شيء
    فقلت: لا تقلق فأختك عن مئة رجل لا احد يستطيع لمس شعرة مني
    فقال لي: لما اتيت الى هنا
    فتأتت ولم اعرف ما سأقول له وبين حديثنا انا واخي نسيت الشاب الآخر الذي كان يصرخ ويستنجد ساعدوني
    فقال اخي احمد: انك شخص لا تستحق المساعدة ابدا فقد اردت ايذاء اختي فأنا قد رأيتك عندما ركضت مسرعا اليها للإيقاع بها
    قلت : انه فعلا لا يستحقها لكن كل شخص يفعل ما يميل عليه اخلاقه ونحن سوف نساعده
    فمددت يدي مرة اخرى له وقلت: امسكها كي اساعدك فامسك بيدي وصعد وعندما صعد لم يتحمل اخي مشاهدته فضربه على انفه وسدد ركلات عليه بكثرة فاصبح ذلك الشاب يردد ويقول : انا اسف على تلك الفعلة ارجوكم سامحوني
    اما انا كنت في حيرة من امري اولا لأنه يستحقها وثانية انا لا اقدر ان اشاهد مثل هذه القتال ولا احاول ان اوقف الطرفين فأمسكت بأخي وقلت له: كفا اخي فقد اخذ ما يستحق واكثر من ذلك لكن اريد ان اسأله لما كان يلاحقني وانت لما اتيت باحثا عني فأنا لم افهم اي شيء مما حصل ؟
    فقال اخي : كنا نريد ان نتصور صورة جماعية لكننا لم نجدك حولنا فبحثنا عنك في كل مكان وعندما سألنا الاشخاص الموجودين قالوا: ايضا لم يلاحظوا انك لست موجودة فخشينا عليك انه قد حصل لك اي شيء لكن لم نكن نعرف ان هذا ما سيحصل معك وان ذلك السافل اراد ان يسئ لك
    فقال الشاب الآخر: انا اسف لكني عندما رأيتها قادمة الى هنا لعب الشيطان برأسي وظننت انها قادمة لرؤية احدا ما فلحقت بها وحصل بعدها ما حصل
    فقال اخي: ماذا كنت فعلين هنا وهنا بدأت احاول ان اخرج نفسي من هذه الورطة فقلت: تذكرت يا اخي انه يجب ان اهديك هدية جميلة بمناسبة حفلة عرسك عندها تذكرت اني وضعتها هنا فاستغليت انشغالكم وذهبت الى هنا وعندما اتيت ولم اجدها عرفت انني اعطيتها لأمي لتعطيك اياها
    فقال الشاب: لكنك كنت تتحدثين الى الهاتف على ما اذكر
    فنظرت اليه فنظر الي تلك النظرة التي تدل على مكر
    اما اخي قال : والهاتف؟
    فقلت وابتسامة سخرية على شفتيه من ذاك الغريب المتطفل: مع صديقاتي الجدد التي حدثتكم عنهن من البلاد الاخرى
    فقال :ولم كنت تتحدثين معهم ؟
    فقلت: كانا يريدن مفاجئتي بأمر ما
    فقال: مفاجئة
    قلت: اجل لكن ليس الان وقت المناسب للنقاشات
    ففهم اخي قصدي وقال لشخص الاخر : من انت وما هو اسمك ومن اي عائلة انت؟
    فقال الشخص الاخر : يبدو انك العريس ولا تعرف من يكون ابن عم العروس
    فقال اخي: أهذا انت ؟انت التي تحدثت عنك زوجتي سحر ابن عمها امجد الذي قالت لولاه لما تزوجنا ووافقت عائلتك على هذا الارتباط تمنيت ان اتعرف عليك واشكرك لكنك كنت مسافر ولم استطع ان ارى صاحب الفضل في زواجي من سحر يبدو انك تقدس علاقات الحب الا ان الفتيات لا
    فقال: اجل لا اقدسهن وبالنهاية خذت ضربات كثير من الفتاة واخيها
    اما انا كنت مصدومة من الكلام الذي سمعته الان الا اني قلت: يجب ان نذهب الان الى الحفلة لطمأنوا علينا ولا تقلقوا فأنا لن اخبر احدا بما حصل هنا الا اذا وعدك بأن لا يفعل مثل هذه الامور مرة اخرى
    فقال اخي: حسنا لكن ليس قبل ان تخبريني ما هي المفاجئة التي حدثتك بها صديقاتك عبر الهاتف
    فأخبرته عن المفاجئة الجميلة التي فاجئني بها وكيف فعلنها بالخفاء عني ويعدها رجعنا الى الحفلة وطمأن الجميع بأن لا شيء قد حصل وان كل شيء بخير واخبرهم بأني قد ذهبت لأحضر هدية اخي وتذكرت وقتها اني اعطيتها لأمي واخي اكمل مراسم الزفاف ولم نخبر احدا بما حصل في الحقيقة لأننا تسامحنا وكي لا تتخاصم العائلتان وتنفسخ العلاقة الجديدة التي بيننا الان وبعدها اتصلن اخواتي بي ليتطمأن علي ان كنت بخير ام لا
    فقلت: اجل انا بخير لكن الان اتصلتن بي بعدها تذكرت ان البطارية قد نزعت من الهاتف اثناء وقعه
    اما هن قالا : ماذا حدث ولما اغلق الخط فجأة ؟
    فأخبرتهن بما حصل معي وكيف كذبت على العائلة كلها من اجل الاطمئنان على الشاحنات وذلك الشاب الذي استغل الموقف واخرا يكون ابن عم العروسة سحر
    فقالا: الحمد الله انه لم يحصل اي شيء سيء
    فقلت: الحمد الله اما ماذا عن اخبار الجمعية
    فقالا: انها جيدة
    وبعدها شكرتهن على المفاجئة الجميلة
    فابتسمن وقالا: نحن اخوات اليس كذلك
    فقلت: اجل انه كذلك
    فودعتهن واغلقنا الهاتف
    وبعد ذلك اليوم الشاق جاء اليوم الذي بعده وكان ذلك اليوم بالنسبة لنا من اجمل الايام واحلا الذكريات واغلى اللحظات لوجود فرد جديد دخل في حياتنا شخص اكمل حياة اخي بكل معانيه زوجته وحبيبته سحر نعم فزواج اخي زواج عن حب وعشق وليس عن طريق العادات والتقاليد مجتمعنا رغبة منه ان يكمل حياته مع حبيبته وصديقة دربه سحر الذي تعرف عليها في ايام دراسته في الجامعة عندما كان يدرس السنة الاولى ببريطانيا فأخي يدرس الطب بمنحة في بريطانيا فهو شاب ذكي وطموح
    اما ايام السعادة والهناء كانت قصيرة لدرجة انها قد مرت 5 ايام بلمح البصر ولم احس بمرورها امامي لما كانت تحمل معها من لحظات جميلة وسعادة كبيرة لن تنسى ابدا
    اما بالنسبة لذلك الشاب الذي اسمه امجد ابن عم سحر كان الجميع يمدح به وبأخلاقه العالية وانه شاب محترم ومهذب وكل الفتيات يلمحن له بنظرات مغرية في كل مناسبة بين العائلتين عندما نجتمع معا لكن لو كان يعرفون ما حدث في تلك الليلة وبأخلاقه الحميدة الذي اظهرها لي وكم اكل ضربات ولكمات على وجه الظريف لما مدحوه وكنت اضحك على كل مديح اسمعها عنه في تلك الايام الذي كنا نجتمع فيها معا وايضا كنت الاحظ منه نظرات غريبة موجهة الي وكانت تلاحقني اينما اذهب ولم اكن اعرف سبب تلك النظرات وبيوم من الايام تشجع مرة اخرى وجاء الي عندما كنت لوحدي
    وقال لي: اريد ان اتحدث معك على انفراد
    قلت: ماذا! ولما؟
    قال: سوف اخبرك بشيء مهم انا من تلك الليلة لم استطع النوم وانا افكر فيكي وبما فعلته بي ودائما انت في تفكيري ولا استطيع ان اطلعك من ذاكرتي فأنا قد وقعت في غرامك واحببتك كثيرا واريد ان اتزوجك واضعك شريكة لي في حياتي
    قلت له :زواج؟؟ انا اسف فأنت لست فتى احلامي وايضا انا لا افكر في الزواج الان كل تفكيري في دراستي وحسب
    فقال: لا بأس سأنتظرك ريثما تقعين في حبي فشخصيتي القوية وشكلي الجذاب سيصطادونك بالتأكيد وبعدها ذهب
    اما انا ابتسمت ابتسامة صفراء وضحكت بعدها كثيرا على ثقته الزائدة فهو لم ولن يكون فتى احلامي وشاب ذكرياتي التي تمنيته في صغري ذلك الشاب الذي حلمت به طويلا والذي تركته للقدر ليبحث عنه لي والذي يحمل صفات لرجولة الحقيقة شاب قوي عند وقت الازمات لكنه مع ذلك يحترم المرأة ويعاملها معاملة كهدية جميلة اعطته له السماء حنون وطيب لكنه قوي وذو شخصية رائعة وامجد لا يمتلك اي صفة من صفات شاب احلامي واصلا انا لا اهتم بالزواج كباقي اخواتي الستة
    وبما ان مرت 5 ايام كاملة عن العطلة بقي اسبوع وتنتهي العطلة الرسمية للطلاب ليبدأ بعدها المدارس والجامعات وفي هذا اليوم اشتقت كثيرا لأخواتي اللواتي لم يفارقني ابدا ولأني اخذت عطلة بسيطة عن اعمال الجمعية قررت ان اتصل به وادردش معهن جميعا على خط واحد مشترك نسميه خط الاشتراك وعندها اخبرتهن عن كل شيء حصل معي وكيف امجد صارحني بحبه ومشاعره تجاهي والغريب في الموضوع انه هو نفس الشخص الذي أهانني في السابق والان يفكر بي دائما
    فقالا: وبعد ذلك هل سيتزوجك
    قلت: لا ليس هكذا بل مجرد كلام لا اكثر
    فقالا: هذا يعني انك لا تحبيه
    فقلت: نعم انا لا احبه
    ومن حديث الى حديث طالت مكالمتنا ساعات كثيرة وبالصدفة وانا اتحدث معهن رأتني امي عندها لمحت في عيني شيء لم تراه في تلك السنين التي قضيتها معهم نظرة الحنين فمهما كابرت او تحايلت على نفسي فأن دمي يحن الى اصله وهذا ما رأته امي في انا بريق من السعادة يلمع في بؤبؤ عيني الاثنتان فخطر في بالها انه من هؤلاء الاصدقاء اللواتي استطعن افراح ابنتي واسعاد طفلتها بهذا الشكل ودخولهن الى قلبها بهذه السرعة للتحدث معهن لساعات متواصلة
    ففكرت ان تتعرف على الغريبات الدخيلات على حياة ابنتها وتلك الفكرة اسعدتني كثيرا بعدما طرحتها امي علي عند انتهاء المكالمة التي كانت بيننا
    فقلت: امي لما تريدين زيارتهن عندنا
    قالت: كي نتعرف عليهن اكثر فهن غريبات عن الديار واظن ان السكن في غرفة صغيرة مزعجة
    قلت: لا يا أمي انهن قد اشترن شقة لهن مناسبة كما انها فترة قصيرة وسيعودن الى ديارهن عند امهاتهن
    قالت لي: عندما تريدين شيئا تتحايلين كثيرا والان اطلب منك دعوة صديقاتك في بيتنا المتواضع وتتحايلين ايضا انت غريبة حقا بدلا من ان تفرحي لقدوم صديقاتك عندنا تسأليني سؤال وراء سؤال
    فقلت: لسنا صديقاتي فحسب يا امي أنا اعتبرهن اخواتي ولن اتكلم عن هذا الموضوع ابدا فالفكرة فكرتك انت سأذهب لأخبرهن وانت تخبرين ابي بها
    فقالت: هكذا افضل لك ...






  9. #9
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية بنت الشوامس3
    الحالة : بنت الشوامس3 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 138521
    تاريخ التسجيل : 25-01-15
    الدولة : تاج راسي U.A.E
    الوظيفة : جامعية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 923
    التقييم : 101
    Array
    MY SMS:

    جعلك لي سماء - جعلك لي أرض

    افتراضي رد: الفتيات السبع


    هههههه
    صاابرين حبيبتي
    رووعه





    إذا طلبت المستحيل ؛ حُرمت الممكن..!!

    إبدأ بالضروري ؛ ثم انتقل إلى الممكن ؛ تجد نفسك فجأة تفعل المستحيل..!!

    ولا تقل عن شئ أنه مستحيل لانك عجزت عن فعله .

    إذا واجهت الصعاب فليكن شعارك أن ليس هناك من مستحيل..

    ~~

    {
    وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ} .

  10. #10
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: الفتيات السبع


    تسلمي






صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ظاهرة الإعجاب بين الفتيات
    بواسطة إمارتيه حلوه في المنتدى منتدى الخدمة الاجتماعية والنفسية و تطوير الذات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-05-20, 01:49 AM
  2. طرق استدراج الفتيات ؟ قصص و مآسي
    بواسطة amir257 في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-04-30, 06:59 PM
  3. خروج الفتيات مع صديقاتهن ,,,,,
    بواسطة القلـB الحنوN في المنتدى منتدى الطلبات و المشاكل و الحلول problems and solutions
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 09-11-15, 12:22 AM
  4. اصطياد الفتيات في المنتديات
    بواسطة المبرمجة في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 09-03-21, 09:17 PM
  5. دموع الفتيات على (( الوسادة )),,،،،’’’
    بواسطة سجايا في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-02-20, 08:47 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •