من مبادىء الدعوة حرمة إكراه الناس على الإسلام والمراد أن كل وسائل الإجبار بنوعيها الترهيب والترغيب لا يجوز استخدامها من أجل أن يؤمن المدعو الكافر وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة:
"لا إكراه فى الدين "
وقال بسورة الغاشية:
"لست عليهم بمصيطر "
وقد حذر الله نبيه (ص)من إكراه الناس على الإيمان فقال بسورة يونس:
"أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين "




وقد بين الله للداعية الأول النبى(ص)أن أى نفس لا تؤمن إلا بإذن الله والمراد أن أى نفس لا تؤمن إلا بإرادة نفسها التى يريدها الله لها فى نفس التوقيت وفى هذا قال تعالى بسورة يونس:
"وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله "