يقول ان في راعي من ايام البدو كان يحلب جمله وكان الجمل كسسوووول مرة مرة كسول، لما كان يحلب هذا الراعي كان يتعب من حلب هذا الجمل لانه يتحرك ويرميه فضلاته في اي مكان، عصب الراعي وحط حرته كل في الجمل ضربه ضربه ضربه من القهر الي فيه والجمل اذا انضرب ينتقم وما ينسى الي ضربه، في الليل هذا الراعي جالس هو واصحابه يتسمرون على ضوء النار قالو اصحابه: انتبه من الجمل لانه يناظرك بنظرات مش طبيعية. قبل ما ينام الراعي دايم هو ينام برع بيته عشان الهوا. قبل ما ينام هالمرة فرش فراشه وحط مخدات وغطاهم بالبطانية وركب فوق السطح. بعد شوية جا الجمل يمشي بشوي شوي وجلس فوق الفراش يتحسب ان الراعي موجود جلس وما طاع يقوم. ضحك الراعي من فوق السطح وقاله شوف انا هنا وقف الجمل وطالع بنظرات حااااااااقدة مرة وراح الجمل . في الصبح قام الراعي وشاف الجمل ميت لما راح يذبحه شاف قلبه انفجر !! انفجر من القهر الي هو فيه اتجاه هذا الراعي لانه ضربه.. سبحان الله^9^