تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي توأمي الثلاثي المرح


    احب الى قلبي ان اهديكم بعضا من افكاري**

    وجزءا من كياني**

    كتاباتي التي هي نصف مذكرتي**

    التي اعيش فيها لحظة بلحظة**

    مع كل بطل من ابطال قصتي**

    افرح لفرحهم**

    واحزن لحزنهم **

    لذا سأقدم لكم ابطالي على طبق من ذهب**

    لتفرحوا وتحزنوا معهم **

    وتعيشوا حياتهم بلحظات اعتيادية **

    اول رواية لي في هذا المنتدى لذا اتمنى من كل قلبي ان تشجعوني لأكملها لكم اذ اعجبتكم وإذ

    لم تعجبكم فبادروا بطرح الاسباب بأدب

    روايتي:توأمي الثلاثي المرح


    امي صباح الخير

    صباح النور يا احلى حلا في الكون كله

    خجلت حلا وقالت :هل حقا انا اجمل حلا في الكون

    بالطبع

    غلا بفضول:من اجمل من في الكون

    بناتي

    غلا:يا سلام انا اجمل ايضا غلا في الكون (بصوت عال)

    هلا بهدوء : وان يكن لما هذه الجلبة

    غلا ضربتها وأوقعت الكتاب الذي بيدها :يكفي دراسة اليوم لما هذا البرود كوني مثلي املئي

    العالم كله بصراخي وأحدث حركة في هذه الحياة

    هلا:ولما افعل هذا .يكفي ان العالم كله في صراع مستمر اأتي انا وتؤامي لأمله ايضا

    غلا بحزن:ولم هذا التشاؤم فالحياة ليست حروب ومشاكل فقط فهناك الحب والصداقة والسعادة

    خذي الحياة من كل الجوانب وليس جانبا واحدا

    هلا وبهدوء اكثر من قبل :اعرف يا اختي العزيزة لكن لا نستطيع ان ننسى ما يحدث في هذا العالم

    فكل شيء له جانبين فالعملة الواحدة لها وجهان

    غلا:وان يكن (وبصراخ)سنلعب ونمرح ونصرخ ونقول لا لليأس اليس كذلك .ما بك يا حلا

    حلا والدموع تتلألأ عيناها :كم كلامكن مؤثر جعلتنني ابكي هذا يرضيكن كله لأنه ماما مدحتنا

    الام:اذا لن امدح بحياتي مطلقا...

    ثلاث فتيات مختلفات في الاسلوب والشخصية وطريقة تفكيرهن في الحياة إلا انهن

    يجتمعن تحت اسم خوات توأم نعم ثلاث فتيات خلقن من نفس الرحم ونفس المشيمة

    ليسلكن بعدها طرق مختلفة لكن بيد واحدة مرحات يحبن الضحك برغم من ان

    حياتهن بؤس في بؤس يعيشان مع امهن دون اب(قصة طويلة)يمتلكن بيتا عاديا

    وتعمل امهن في مطعم لشخص عزيز عليها اللواتي يعيشان من قوته اليومي

    حلا،غلا،هلا،ثلاث فتيات في 15 عشر من عمرهن ذكيات،قويات،وطموحات

    وأحلامهن كثيرة برغم من بعد الافكار

    فغلا:فتاة ذات حركة في البيت اذا هدأ البيت فاعرفوا ان التوأم الشقي المحب

    للمتاعب غلا ليس موجود ،جريئة لكن بحدود الادب،تحب افلام الحركة ،وألعاب

    الشبابية ككرة و القدم والتنس والطائرة وأيضا العاب القتالية .

    هلا:اقرب الى فتاة الجليد باردة وهادئة لا تعرف متى تفرح ومتى تغضب ومتى

    تحزن لعدم وجود تعابير مميزة تظهر على وجها ،ذكية ،عبقرية ،تحب القراءة

    ،وإخبار العالم ،وأيضا مهووسة علم وتحب اختراع الاشياء .

    حلا:تلك الفتاة كتلة من الاحاسيس حنونة ولطيفة وبريئة جدا دائما وجنتاها تحمران

    من كل اطراء ،ودمعتها تتساقط عندما تتأثر من مشهد مؤثر امامها لكن برغم من

    ذلك فهي ليست فتاة ساذجة وتعرف الكثير من امور في الحياة بفضل نصائح هلا

    المستمرة وحركات غلا الدائمة رومانسية تحب قراءة الروايات ومشاهدة الافلام

    الرومانسية فعالمها احمر.

    وفي عالم آخر يختلف كل الاختلاف عن العالم الذي يعيشهن فيه التوأم عالم ذات

    ترف وأناقة عالم فقط للأغنياء ذوات شخصيات مرموقة

    قصر جميل ،وحديقة خلابة،تعيش فيه فتاة بعمر التوأم تقريبا فتاة تنهازت عن عمر

    14 عاما وهي ايضا صديقة التوائم /بيسان/ صادقهن الاخوات الثلاثة لحبهن للاسم

    فأن والدتهن اسمها بيسان ايضا .

    بيسان :فتاة لطيفة وبريئة تدخل الى القلب بومض عين لكن في جعبتها الكثير من

    الحيل والمقالب تشبه خالها فارس بذلك وهي قريبة جدا منه تعتبره صديق وأخ اكثر

    من خال لذا فهي عفوية معه بعكس خالها الاكبر سنا صقر البارد الهادئ والعصبي

    مؤخرا /بسبب قصة حدثت معه/والغامض بالنسبة اليها .

    امها سورية الاصل وأبوها امارتي الجنسية ملامحها تشبه ملامحه ابيها لكن روحها

    كروح امها وحيدتهم ودلوعتهم

    الاب ياسر:امارتي الجنسية تزوج من رندة /والدة بيسان/ بعد قصة

    شيقة وممتعة (سنتحدث عنها لاحقا) ذات شخصية ممزوجة بين الشاب الجاد

    والشاب الشقي المرح إلا انه عصبي وعنيد لكن رندة الفتاة الوحيدة الذي تستطيع ان

    تمتص عصبيته يحب ابنته بجنون ويعشقها لأنه يرى رندة فيها بأسلوبها وشخصيتها

    كأنها مصغرة عن طفلته الكبيرة وزوجته العزيزة رندة رجل اعمال وصاحب


    شركات وأيضا يتعامل مع شركة عائلة رندة لان رندة ايضا من نفس طبقته زوجها
    ياسر فهو يتعامل مع اخيها صقر كثيرا.

    رندة:فتاة سورية من عائلة راقية تزوجت من الشخص الذي عرفت انه سيكون

    شريك حياتها وأب لأولادها /ياسر/بطريقة دراماتيكية وهي ايضا تشبه بيسان ابنة

    الثلاث توأم شبه كبير لذا التوأم يحبنها كحبهن لامهن .

    وككل صباح يجب ان يحدث قنبلة اشتياق في قلب بيسان الدلوعة

    بيسان:صباح الخير ماما

    رندة:صباح لنور لأحلى دلوعة لماما تعالي لتفطري قبل ذهابك الى المدرسة

    بيسان:ماما اشتقت لإخوتي (تقصد التوأم)

    رندة:وإنا ايضا يا حبيبتي لكن تعرفين صعوبة العيش عندهن وأمهن التي تبذل

    مجهودا لهن.(ام بيسان لم ترى ام التوأم برغم من ان بيسان تعرفهن قرابة السنتين

    لكن صعوبة العيش كما تقول رندة تجعلها لا تذهب اليها لكي لا تترك قوتها اليومي)

    بيسان :غدا عطلة امي لذا اطلب منك ان تسمحي لي ان ازور الفتيات في بيتهن

    ارجوك لا ترفضي فإذا لم ترفضي فلن يرفض ابي ابدا

    رندة بخجل:بيسان لم هذا الكلام

    ياسر:لأنها الحقيقة يا قلبي

    بيسان:صباح الخير بابا

    ياسر:صباح النور لأحلى بيسان في العالم كله

    رندة:اهلا ياسر تعال لتفطر قبل ان تذهب الى العمل بدلا من اكل المطاعم

    ياسر ويوجه كلامه لبيسان:اريتي انها تخاف علي كم احب هذه الفتاة

    هنا خجلت رندة ووقفت قبل ان يزيدوا في الكلام اما هم اصبحوا يضحكون على

    خجلها الانثوي النادر الذي يصبح فيه وجنتي الفتاة كحبتي فراولة لذيذة وشهية تريد

    ان تتذوق من عسل تلك الفراولتين ...

    اما في بيت جديد وآخر ذكرنا قبلا عن اشخاص مهمين في هذا البيت (عائلة رندة)

    فعائلة رندة بسيطة تتكون من اب متوفى وأم حنونة جاهدة لان يكونوا ابناءها

    بأفضل حال

    الاخ الاكبر صقر:رئيس الشركة التابعة للعائلة ذاك الشخص الذي تشبه عيونه

    كعيون الصقر الثاقبة والحادة تهاب كل من ينظر الى بؤبؤيه .عصبي وصارم هادئ

    نوعا ما لكن هدوءه يسبق ما قبل العاصفة وفي الفترة الاخيرة اصبح اشد قسوة

    بسبب قصة حزينة حدثت معه جعلته هكذا

    فراس :الشاب الثاني في العائلة هادئ كأخيه لكنه عنيد يحب ان يأخذ ما تنظر عيناه

    عليه حتى ولو كلفه حياته هو الان مسافر خارج البلاد وايضا لا يأتي الى عائلته

    بتاتا لان العائلة حزينا منه وعليه جدا بسبب ما فعله بأخيه الاكبر صقر لذا صقر

    عداه وأمه حزنت عليه وفارس لم يصدق عيناه ورندة تأثرت بما حدث وهو يحاول

    دائما ان يسامحوه ويغفروا له الخطأ الذي ارتكبه والذي دام 16 سنة

    فارس :فاكهة العائلة الشاب الاكثر شقاوة في الدنيا كلها والأكثر محبوبا بين الفتيات

    الاربعة بيسان والتوأم الثلاثة اللواتي يحبنه كثيرا دائما الضحكة لا تفارقه والهدوء لا

    يقترب منه ابدا شاب رائع بمعنى الكلمة يحب المرح ونشر السعادة اينما كان

    موجودا لأنه عنده حكمة تقول(ان السعادة لا تأتي لوحدها اضحك لتسعد )وهكذا

    رندة:الفتاة الدلوعة (ذكرناها سابقا)

    في ذلك البيت وبين تلك الجدران الواسعة الذي بطابع اهلها الهدوء الغريب إلا اذا

    حاول فارس ان يجدد الوان الفرح على اثاث بيتهم وجدرانها ليرجع البسمة لامه

    ويحاول ان يرجع اخيه القديم الذي كان لطالما سند له فبعدما فعل بيه اخيه فراس

    اصبح يشعر بالوحدة طالما تلك القصة لم تغلق آخر صفحاتها لان الانسان الوحيد

    الذي اخطئ بحقه مازال مختفيا ولم يعد له اي آثر

    فارس بطلنا الشقي جالس اما التلفاز ليرجع ذكرياته مع تلك الفتاة التي كان دائما

    يجلس معها ويلعب معها بألعاب البلاستيشن وعندما يندمجوا بفلم من افلام الحركة

    او يقلدون افلام الرعب كما يقولون بسخافاتهم عندما يمثلون الخوف والرعب وكان

    برغم من برودتها يحب ان يجلس معها فهو بشعر انها نصفه الاخر الذي يكتمل بيه

    هبله .

    وأمه جالسة تخيط لها ملابس كعادتها برغم من انهم كبروا وتخيط لحفيدتها الوحيدة

    التي تسعد عندما ترى الفرحة بما تصنعه لها شيئا من يديها المجعدتين بفعل الزمن

    الام:فارس ما بك هل انت اصم اخفض صوت التلفاز فأخيك نائم في غرفته

    فارس:اص امي ان هذه اللقطات التي في الفلم اكثر اثارة وإذ لم يعجبه الفارس

    الهادئ وابنك المدلل فليذهب الى مكان آخر

    فضحكت الام على تشبيه فارس بأخيه صقر وما هي إلا ساعة كاملة حتى خرج

    صقر من غرفته منزعجا من الاصوات العالية كإطلاق نار ومداهمات ومؤثرات

    غبية كما يقول لكن ما باليد حيلة فهذا فارس محب للإزعاج لا اكثر

    صقر:يا رأسي (وبحده)فارس اخفض هذه الاصوات الغبية واخرج من هنا

    فارس بضحكة مع تمثيل انه خائف:اخي انت قل وأنا سأنفذ وها انا اطفأت التلفاز

    الام باستغراب:اصبحت ساعة كاملة احاول بك ان تخفض هذا الصوت وما ان اتى

    صقر حتى اطفأته بالكامل كله هذا خوف ام شيء اخر

    فارس ابتسم لامه التي عرفته ولاخية بخبث:لا امي هذا احترام لأخي الكبير الحبيب

    الذي هو محبوب الملايين صقور

    فابتسم صقر لأخيه الذي عرف انه يريد شيئا وعلى خفة دمه ايضا:اخلص ماذا تريد ؟؟

    فارس ابتسم:الحقيقة يا اخي العزيز المحترم اني اريد ان اشتري سيارة جديدة لكن

    تلك السيارة غالية قليلا لذا اريد ان تزيد من مصروفي او تعطيني قرضا (قالها

    بسرعة كأنه لم يصدق)

    فضحك صقر على سرعة اخيه في الطلب:حسنا قل لي ما هي السيارة لأوافق اذ

    كانت جيدة ام لا

    فركض فارس الى غرفته واحضر جهازه الخاص ونقر على الصفحة ليري اخيه

    صقر السيارة التي يريدها فوافق صقر وفارس بدأ بتقبيل صقر كثيرا حتى انزعج

    منه وقال له اذا قبلت اكثر سأرفض فإذا بفارس المشاغب يحرك يديه بطريقة

    درامية ويأشر انه لا لا لا حسنا حسنا لن اقبل لكن كل ولا تلك السيارة

    فضحك صقر وإلام على طريقته في قولها ونزلت الام دموعها لأنها تعرف لما

    فارس يفعل ذلك ليعيد بسمة العائلة من جديد ونظرت بعدها الى صورة فراس التي

    هي في عرض الصالة ودمعت عيناها على ابنها الاناني المحب لنفسه ..

    اما في المطعم عند التوأم الثلاثي والام المجدة التي هن يعملن بجد ونشاط مع

    حركات جريئة من التوأم المشاغب غلا

    الام:غلا اتركي هلا تعمل وكفي عن مضايقتها (لان غلا كانت تريد من هلا ان

    تبكي تلك الكتلة الجليدية التي لا تعرف للمشاعر اي طريق يسلك تارة توقعها وتارة

    ترش عليها الماء وتارة عندما تخرج تضع دلوا على الباب ليقع عليها وكل هذا لا

    يفيد مع التوأم الجليدي هلا)

    غلا:امي لما انجبت كائنا باردا كهذه انظر اليها انها لا تبكي اريدها ان تبكي والآن

    حلا:ياه يا غلا كم احلامك مستحيلة وصعبة تريدين من هلا التي لا تفكر سوى

    بالكتب التي امامها ولا تهتم بمشاعر من حولها والحياة الجميلة التي تحيط بها ان

    تفكر بان تبكي وتشعر بالحزن انت حقا يائسة

    غلا:حلا انا فعلا يائسة استطيع ان ابكي الكل الا هلا

    هلا وهي على الارض تصنع اشياء غريبة وديكورا جميلا للمطعم فهي بارعة

    بذلك:غلا عزيزتي كفي عن هذه الدموع الزائفة التي لا معنى لها وساعدي امي في

    المطبخ قبل ان يأتي الزبائن

    غلا:هلا اريد ان اسألك سؤالا

    هلا:تفضلي

    غلا:لو مت امامك هل ستبكين

    هلا باستخفاف لها:لا اعرف على حسب المشهد الذي امامي اذ كان مؤثر ام لا

    فظل في ذهن غلا كلمة مشهد معلقا وهي تجول في فكرها الخبيث الدائم بفكرة

    لتبكي غريمتها هلا لكن لكي لا تشعر هلا بذلك ذهبت لأساعد امي في المطبخ

    وبقيت هلا الذي تصنع ديكورا للمطعم وحلا الذي ترسم على الحائط اشكال مغرية

    وملفتة للنظر

    وعند ذلك رن هاتف الام الذي كان بيسان المتصل فردت هلا وبكل برود:نعم

    بيسان عرفت ان من اجاب هي هلا من برودها لذا اجابت مثلما دائما تفعل بها هلا

    وبكل برود :انت هلا

    هلا:نعم انت بيسان

    بيسان:اجل

    وعلى جانب الخط الاخر بيسان التي كانت مع امها وأبيها وخالها فارس وصقر

    وجدتها في بيتهم لأنهم قد زاروها في فترة الغداء وبقوا عندهم الى فترة العصر

    استغرب الجميع من بيسان التي تقمصت شخصية باردة

    فسألها فارس:لما اصبحت هكذا باردة يا بيسان

    فأبعدت بيسان الهاتف عن اذنها وضحكت ثم قالت:انها التوأم الجليدي يا خالي ارد

    كما تفعل بي دائما لعلي اضايقها لكن اظن اني لن اقدر على ذلك

    فابتسم فارس وقال:ضعيه على السبيكر نريد ان نسمع ماذا تقول

    بيسان :حسنا..............ووضعته على السبيكر

    بيسان:انا اسفة يا هلا هل تأخرت عليك

    هلا بكل بردود:نعم قليلا فنحن مشغولون بالعمل في المطعم ماذا تريدين فأنا

    مستعجلة

    بيسان:اريد ان اتحدث معك

    هلا وببرود اكثر يفاجئ الجميع بان هذا البرود مألوف لديهم:حسنا تفضلي تحدث

    معي

    بيسان عرفت انها ستتركها تتحدث لوحدها على الهاتف:وأيضا اريد ان تتحدث انت معي

    هلا:اسفة

    بيسان:لما

    هلا:لأنني مشغولة وبكل اسف

    بيسان:اهكذا يا هلا العمل اهم مني

    هلا:هل انت تعطيني المال

    بيسان باستغراب:كلا لما

    هلا:لان العمل يعطيني المال وأيضا سرقة القليل من الوقت

    بيسان :اتفضلين المال علي

    هلا:لا فالصداقة اهم لكن العمل والمال مهمين ايضا فهي من الاساسيات الخمسة في

    هذه الحياة لنستمر مع الحياة الصعبة والمشقة لذا عندما اصبح غير شاغرة للعمل

    وإنتاج المال اتحدث معك

    (الكل تفاجئ من تلك الصغيرة التي تفكيرها كبير جدا نادرا ماترى اشخاص كثر لا

    يفكرون كما تفكر هذه الصغيرة برغم انه يمكن ان يكونوا تجاوز سن الرشد وأيضا

    اعجب كلا من صقر وياسر بردها الاقتصادي فقد وضعت الصداقة في كف والمال

    والعمل في كف آخر ووضعت لكل منهما وقت لم تفضل اي منهما على الآخر

    ليستقيم الميزان بتلك الكفين)

    هلا:اتريدين شيئا اخر

    بيسان:نعم لقد اتصلت لأخبركم انني سآتي اليوم عندكم وأيضا قد اخذت الموافقة من

    عائلتي ان ابيت في بيتكم فهل لي مكان

    هلا:اظن ان لم مكان في غرفتنا فأنت اختنا

    فجات غلا برجتها المعهودة :من هي اختنا

    فقالت هلا ببرود:بيسان

    غلا بصوت عال :امنا اختنا كيف ذلك

    هنا لم يعرفوا ما يقولوا فهم يتحاشوا ان ينادوا بيسان ابنة رندة امام صقر لان ذلك

    الاسم له وقع خاص عليه يذكره بشخص معين خذلته وخانته وتركته ومن اخيه

    الاصغر منه فراس لذا عند سماع ذلك الاسم ترك المكان وذهب بعيدة بعيون حزينة

    ودمع معلقة على جفنه لم يراها احد سوى امه التي حزنت عليه وعلى الالم الذي

    للان يعيشه فقط اذ سمع اسمها ينقلب كيانه لا يحب ابنة اخته لانه اسمها مقترن باسم

    مجرحته التي تركته وذهبت وللآن لم تعد حتى الى عائلتها التي حزنت من اجل ما حصل.

    هلا:لا صديقتنا

    غلا:اهي على الهاتف اعطني اياها

    هلا:تفضلي خذي ودعيني اكمل عملي

    غلا بخبث:كما تشائين يا اختي العزيزة

    هلا(انتبهت لتلك العيون التي تتغير بها غلا عندما تفكر بمصيبة لكن لم تأبه فهي

    دائما هكذا )

    اما غلا اخذت الهاتف وبيسان اغلقت السبيكر بطلب من جدتها لأنه عيب لكن بسبب

    الحقيقي لحزن ابنها من سماع اسم تلك المرأة التي لا تذهب من خاطر احد





    اما فارس فهو لحبه لبيسان يحب التوأم ايضا ويحب الفرق في شخصياتهن

    وأسلوبهن المختلف شقاوة غلا وجراءتها وهدوء هلا وتفكيرها وطيبة حلا وحنانها

    فبقي على الخط مع بيسان

    اما عند غلا فمما ان بعدت قليلا عن المكان :اهلا والله بأحلى صديقة عندي بأحلى اسم في الكون

    بيسان مثل انطلاقتها (لان بيسان عندها عادة انها عند الهاتف تقلد من يتحدث معها

    ):اوووو اهلا بأحلى احلى والأكثر مشاغبة في الكون من بعد خال فارس .

    فضربها فارس على خاصرتها فتألمت:اه خالي لم فعلت ذلك

    غلا:خالي فارس عندكم اعطني لاتكلم معه (نعم لقد نسيت ان التوأم يعتبرن خال بيسان خالهن

    لمعزة فارس عندهن )

    فارس:كيفها شبيهتي

    غلا:تمام بتسلم عليك وبتقول لك عندها مقلب طازج من التو قد اخرجته من الفرن

    فارس بشقاوة:احقا اخبريني قد يعجبني وبمن ايضا

    غلا بخبث:ممم سأخبرك وأنت انصت الي جيدا

    فنصت اليها فارس وأيضا اندمجت بيسان بالفكرة التي اعجبتها وتريد ان ترى ردة

    فعل صاحب المقلب الذي سينقلب عليه

    غلا:ما رأيكما

    بيسان:خطة رائعة افعليها اليوم عندما اتي الى بيتكم

    فارس:انت مشاغبة يا غلا لكن تتوقعين النتيجة ايجابية ام سلبية

    غلا:لا اعرف ولذا سأفعل تلك الخطة لأرى النتيجة واحكم على ما سأراه في النهاية

    لكن الله يعني من الضربات التي سآخذها بعدما تنكشف الحقيقة

    بيسان:تخبريني عنها فأنا اعرف اكثر منك عنها اتتذكرين ذاك الشاب الذي ضربته

    في الطريق وإمام الناس فقط لأنه تغزل بها وما حدث له بعدها عندما اصبح دمه

    ينزل بغزارة من رأسه من الحجر ومع ذلك لم تهتم انها حقا فتاة قوية تعجبني لكن

    لا تخبريها

    غلا:هههههههههههه اضحكتني لكن مهما فعلت بي سأفعلها لأرى ردة فعلها

    بيسان بحماس:وانا معك

    فارس بمشاغبة :اخبروني بالنتيجة عندما تنتهي من المقلب ومن ظرباتها لكم انتما الاثنتان

    ضحكتا كل من بيسان وغلا على كلامه لتأكيد ان هذا ما سيحصل

    وبعد ذلك انتهت غلا من المكالمة ورجعت لتخبر امها بأن بيسان ستنام عندهم اما

    فارس فقد استأذن لأنه عليه الذهاب واخذ امه معه الذي استأذنت هي الاخرى بحجة

    انها تعبت وتريد ان ترتاح في بيتها وعلى سريرها فهي لا ترتاح سوى هناك وكل

    هذا لتطمأن على ابنها صقر.....

    اما بيسان فقد استعدت للذهاب الى منزل التوأم وأيضا للمغامرة اليوم لترى نتيجة

    مغامرتها هي وغلا وحلا التي ستشارك بالتأكيد

    وبعد ان حزمت امتعتها الصغيرة اوصلها ابيها الى الحارة البسيطة لبساطة اهلها التي يسكنون فيها

    ودعت ابيها وذهبت الى منزل صديقاتها

    وهناك بعد ان دقت الجرس فتحت لها الام بيسان الباب

    الام:اهلا بك يا عزيزتي تفضلي الى الداخل (بيسان وهي تراها تقول يا الهي كم هي

    وأمي متشابهتان بالشكل سبحان الله مع ان هناك فروق لكن اذ كانتا قريبتان هي

    وأمي لن افرق ابدا بينهما

    بيسان حضنت الام وسلمت عليها :زاد فضلك يا خالة اين هن الفتيات

    الام بابتسامة :بالداخل يسترحن من عمل اليوم

    بيسان:انها العطلة لذا يساعدنك في المطعم بدلا من الجلوس

    الام:اعرف ذلك يا ابنتي وأتمنى ان تسترخي عندنا في بيتنا البسيط

    بيسان:لا تقلق يا خالة فالبيت بأهله لا بأناقته وأنا احبكم كعائلتي

    فابتسمت الام لكلامها وافتخرت ببناتها لهده الصديقة التي حقا صدوقة ...

    وبعد ذلك خرجن التوأم وسلمن على بيسان

    غلا:كيف حالك اليوم بيسان

    بيسان:بخير وأنت

    غلا بخمول:تعبة جدا

    بيسان:ههههههههههه

    هلا:من كثر العمل يا عزيزتي التي فعلتيه اليوم بمحاولة لإبكائي

    حلا عرفت انها تستخف بغلا فضحكت:هههههههههههه نعم تعبت كثيرا

    اما كل من بيسان وغلا وحلا ايضا نظرن الى بعضهن البعض

    حلا:انت رائعة يا اختي وقوية وأنا افتخر بك حقيقة وأتأثر بكلامك دائما وبما اننا

    جالسين الان معا لما لا نجهز عشاء لنا كلنا ونؤكل ونحضر فلما معا

    الجميع ايد الفكرة وقال نعم اما بيسان الام استأذنت لأنها تريد ان تستريح في غرفتها

    وتنام ......

    اما الفتيات ذهبن الى المطبخ الصغير الذي يسع لخمسة اشخاص فقط

    غلا:ماذا سنأكل

    هلا:اي شيء

    غلا:مثل ماذا

    حلا:عندنا بيض وطحين لما لا نفعل عجة بالبيض

    تحمست بيسان وتحسست على بطنها :اممممم لذيذ انا موافقة

    فابتسمت هلا على طريقتها في القول وقالت:وأنا ايضا اريد بيضا مقليا لذا سأفعله

    غلا:حسنا وأنا اريد ان اصنع سلطة حامضة جدا

    حلا:لذيذ لنبدأ

    وهنا قام كل من الشقيات الاربعة بصنع طبق خاص لكل واحدة مع الكثير من المرح

    والشغب والجلبة كما تقول هلا

    وبعد الانتهاء من معركة الطبخ اقصد بعدى الانتهاء من اعداد العشاء وضعنه على

    الطاولة المخصصة للطعام جلسن عليها بعد ان رتبن الاطعمة بشكل يدعو الى فتح

    الشهية وإغراء اعين جلسن وبدئن بالأكل

    حلا:ممممممممم لذيذة السلطة يا غلا

    غلا بتكبر:بالتأكيد فهي من صنعي

    هلا باستخفاف:لا يقع رأسك الان من كثر التكبر يا توأمي العزيز

    غلا:لا تقلق التكبر والغرور مني وفيني

    حلا:لا انتما دائما هكذا لنأكل قبل ان يبرد الاكل فأن امي تقول لا كلام على الطعام

    بيسان:حلا معها حق انتما دائما هكذا جبلي نار وجليد ل يجتمعان ول يفترقان

    حلا: معك حق يا بيسان انهما كالنار والجليد

    هنا كل من غلا وهلا نظرا الى بعضهما نظرات لو كانت اسهم لقتلت غلا كانت

    نظراتها نارية بعكس هلا التي كانت نظراتها باردة تقشعر بها الابدان

    وبعد الانتهاء من وجبة العشاء احضرت بيسان معها فلما ليحضروه معا وضعته

    في مكانه بدأ الفلم وكانا قد احضرا لوازم جو الفلم من بوشار وعصائر والى ذلك

    لكن وفي منتصف الفلم بدأت غلا تشعر ببعض من الدوار والتي حاولت جاهدا ان

    تمسك بأختها هلا التي كانت بجوارها لكن لم تستطع فصرخت صرخة لتستنجد من

    اكثر شخص تضايقه في العالم لكي ترى مشاعرها الدفينة التي لا يستطيع امهر

    الغواصين ان يغوص الى اعماقة:هلاااااااااااااااااااااااااااااااا......... ........

    الى هنا انتهى الجزء الاول
    ************








  2. #2
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: توأمي الثلاثي المرح


    الجزء الثاني
    عندها انصدمت هلا كثيرا مما حدث مع توأمها غلا بدأت بالصراخ بصوت ابعد عن البرود وهي تقول :غلا غلا عزيزتي ما ابكي اجبني حلا اعطني بعضا من الماء بسرعة بيسان ساعديني هيا
    اما غلا وهي تتقن التمثيل مسكت ايدي هلا :هلا ارجوك لا اريد ان اموت انقذيني اشعر بأن روحي تفارق جسدي
    فارتجفت هلا من كلام اختها غلا وبأنها تودع الحياة امام عينيها وانها ستتركها وتموت فبدأت تبكي بضعف وتقول :ن اتركك تمسكي يا عزيزتي
    لكن الذي حصل ان غلا شعرت بقبح فعلتها عندما رأت اختها الباردة ضعيفة وحزينة وعندما رأت ردة فعلتها برغم من ان لا احد يستطيع ان يقف امام الموت لكن وعدتها الا تتركها ابدا فتمسكت بهلا جيدا واصبحت تبكي وتقول سامحيني سامحيني ارجوك
    فكانت الصدمة الان على وجه كل من حلا وبيسان اللذان لم يفهمان ما قامت به غلا قبلا الان الصدمة الحقيقة كانت على وجه هلا التي لم تفهم اي شيء فابعدت غلا التي كانت تبكي بتأثر ومسحت دموعها وسألتها بصوت حنون هل انت بخير
    فهزت غلا رأسها وقالت :نعم بخير لكن انا اسف فكل ما حدث الان كان مجرد تمثيل
    فعقدت هلا حاجبيها باستغراب من ما قالته غلا وسألت باستفهام :ماذا لم افهم
    فحكت غلا لاختها هلا كل شيء عن مقلبها ولما فعلت ذلك وهكذا لارى ردة فعلك
    فهنا كانت الصدمة على الجميع عندما ضربت هلا اختها غلا على راسها وهي تضحك وتقول كم انت مشاقة تريدين من فتاة باردة ان تخاف عليك تعال سأضربك لانك اخرجت حقيقتي تعالي
    هربت غلا من بين يدين هلا وهلا كانت تركض خلفها لتضربها اما بيسان وحلا ضحكوا كثيرا على منظرهم كالقط والفار وهكذا انتهت الليلة دون ان يكملوا الفلم ويعرفوا بقيه الاحداث لان ابطال جدد كغلا وهلا قد سرقوا الاضواءفي اليوم الثاني استيقظن الفتيات متأخرات فنهضن عن السرير بسرعة وغسلن وجوههن ونظفن اسنانهن وخرجن الى غرفة الجلوس فوجدوا على الطاولة الطعام جميع الاطباق الشهية وورقة موضوعه على طرف الطاولة فاخذتها غلا وقراتها بصوت عالعزيزاتي بناتي الاربعة الشقيات لم ايقظكن باكرا لانه وبكل تاكيد سهرتن لوقت متاخر لذا تركتكن على راحتكن لكن هذه اخر مرة واحضرت لكن هذا الافطار كلوا وبعان تنتهوا نظفوا الطاولة والمطبع وتعالوا الى المطعم اليوم لتعلوا فليس هناك اجازة )
    ابتسمن فتيات وجلسن على الطاولة الطعام بعدها
    وعندما انتهين من الطعام رتبن الطاولة والمطبخ وذهبن ليرتدن ياب العمل والتي هي عبارة عن قميص اصفر طويل الى الركبة وفوقه جاكيت حفر جينز الى عند خصر وبنطال جينز ولبست بيسان مثلهن تماما فهي احيانا تاتي وتعمل معهن فهذا اللباس من تصميم المصممة المشهورة بين التوام حلا والتي عرف عن هوسها بالملابس وتصميمها فالثياب جميعا هي من تشتريها مع امها لها ولاخواتها لانها بالتاكيد تعرف اذواق اختاها الاثنتان
    وبعد ان ارتدن الثياب جميعا ذهبن الى المطعم لبدأ العمل
    وهناك في المطعم بعد ان حضنن امهن على الطعام الشهي واشبعنها قبلات ذهبت كل واحدة الى عملها
    غلا تاخذ الطلبات من الزبائن وتنظف الطاولات
    وهلا وبيسان مهمتهن هي اخذ الطلبات وتنظيف الارضيات
    اما حلا فمهمتها تنظيف الصحون ومساعدة امها في المطبخ
    وهكذا مضت الساعات وهن يعملن كيد واحدة حتى اصبحت الساعة الرابعة عصر وخرج اخر زبون من عندهم فأغلقت غلا الباب وصفت بيسان وهلا طاولة ورتبنها وجلبت حلا مع امها وجدتها اطباق الغداء وجلسوا جميعا ليتناولوا وجبة الغداء
    والتي في ذاك الوقت واثناء تناول اي وجبة يبدأ العقل يفكر تلقائيا بأي شيء ويسرح احيانا وهذا ما حصل مع الام بيسان والتي كانت تنظر الى بناتها الثلاثة اللواتي جالسات معا ويتهامسن فيما بينهن
    تنظر اليهن وتسترجع ذكريات عن الماضي الخاص فيها عن عائلتها وعائلتهن عن الخيانة التي ليست لها اي ذنب التي كانت هي الوحيدة الضحية في القصة
    عن طرد عائلتها لها من البيت وطرد زوجها لها من حياته ايضا واتهامه انه لا يثق بها وشكه بالقصة كلها
    عن بقاءها وحيدة وبداخلها ثلاث توام محتاجين رعاية
    عن الغريب الذي اصبح اقرب من القريب الخالة لطيفة التي وجدتها وحزنت على قصتها واوتها في بيتها وتحت كنفها بدلا عن ابنتها المتوفاة واعتبرت بناتها الثلاث احفاد لها
    تنظر الى بناتها الثلاثة التي لم تخفي لهن اي شيء وقالت لهن كل الحكاية واخبرتهن اذ اردن ان يعرفن عن عائلتهن اكثر وعائلتي هناك صندوق فيه الكثير من الاشياء التي تخصهن وحدهن افتحنه واعرفن لكن للان لم يفتحن هذا الصندوق
    وهكذا حتى انتهت من وجبة الغداء وانتهوا جميعا ايضا فرتبوا الطاولة ونظفوا الصحون اما الام بيسان والجدة لطيفة رجعوا الى البيت ليرتاحوا من تعب العمل وبقين الفتيات الاربعة في المطعم والتي كان بجعبتهن الكثير من الاشياء التي سيقومون بها
    لكن كانت هناك مشكلة انه يجب على بيسان ان ترجع الى البيت الان فاتصلت بأمها واخبرتها وبعد ان ترجتها وافقت الا ان الموافقة كانت من قبل الخال فارس والذي كان عند اخته والذي قال ان توافق وسيذهب هو الى هناك واخذ الهاتف من يد اخته سلره وتكلم مع بيسان واخبرها ان تنتظره فقالت له انها في المطعم تنتظره هناك مع التوام الثلاثي
    وبعد ساعة كاملة على الطريق وصل فارس الى المطعم الذي راها مغلقا فطرق الباب وفتحت له بيسان والذي فتح عيةنه على وسعها من منظرها الذي كانت جميع اللوان عليها وكانت مضحكة لدرجة ان الخال فارس اشر عليها من فوق الى تحت وهو يضحك عليها وعندما دخل وجد ان المكان لا يقل عن بيسان بالمنظر فالفوضة في مكان ادوات الطلااء الفرشاةالدهان والوان الذي تعج المكان
    وحلا التي كانت تنظر الى هلا وغلا بعيون دامعه على منظرها ايضا
    اما غلا وهلا التي كانتا مليئتان بالوان وهلا التي كانت جالسة على غلا وتدهن وجها بالفرشاة التي معها وغلا تصرخ بالنجدة وهي تضحك
    لذا لم يستطع فارس ان يتوقف عن الضحك بتاتا ضحك وضحك والذي من ضحكته اثار انتباه الفتيات الثلاثة وما ان رأوه وهو يضحك عليهن حتى مسكت كل واحدة فراشاة وركضن نحوه
    عندها انفجع فارس من هذا الهجوم الغير متوقع عليه فهرب منهن يستنجد وهن يركضن وراءه وبيسان جالسة على الارض من كثرة الضحك
    وبعدما اخذ فارس من النصيب ذهبوا جميعا كل شخص الى عمله هلا مهمتها الرسم وحلا تنسيق الطاولات وديكور المطعم اما غلا الرسومات الجانبية للحائط وهكذا حتى انتهوا جميعا من العمل
    وعند الساعة العاشرة مساءا انتهى الجميع من العمل وكان المطعم متغيرا تغيرا جذريا من الوان والرسومات واشكال الطاولات فهذه الفكرة اخذت اسبوعا كاملا بالتفكير
    والتي كان ان الحائط تكون الوانه كالوان لباس العمل الاصفر مع الاحمر والطاولات الليون الجينز اما الرسومات فقد اخذت طابعا من شخصية غلا الفكاهية والتي كانت اصابع بطاطا تهرب من شوكة ودجاجتان ترقصان على انغام المعالق والشوك والسكاكين
    ودجاجة اخرى تسترخي في طبق حساء وكؤسا من العصير تهز نفسها والعصير يخرج منها وهكذا
    وبعد ان رتبوا المكان واطفئوا الانوار غادرت بيسان مع الخال فارس راجعة الى بيتها بعد ان ودعت الفتيات
    اما التوام الثلاثي المرح رفضوا ان يوصلهم فارس معه لان البيت قريب والمكان كلهم اهلهم وناسهم امن غير هادئ فامسكوا بايد بعضهم ورجعوا الى البيت تعبات ومنهكات
    وما ان فتحن الباب حتى ركضت بيسان اليهن غاضبة على تاخرهن ساعتين من الوقت المحدد لكنها هدات عد ان رات التعب في عينيهن لذا اجلت المعاتبة بعد ان يرتاحن
    اما هن فقد عرفن ان امهن كانت قلقة عليهن ومن ثيابه عرفن انها كانت تريد ان تذهب الى المطعم لترى انهن بخير ام لا الا انهن جاءن في الوقت المناسب
    لذا جلسن وجلست امهن جنبهن بينما الجدة لطيفة كانت ترى كل ما يحصل بهدوء تام
    وبعد دقائق بدأ الاستجواب وسالت امهن عن سر غيابهن وما فعلن بالمطعم
    فقالت غلا:امي لما انت قلقة هكذا المطعم قريب ومن حولنا جيراننا الطيبين لذا لا خوف علينا
    الام:مهما كان يجب ان تخبرونني بانكم ستتاخرون هكذا
    فقالت هلا بهدوء:امي نحن اسفات لكننا لم نكن نعرف اننا سنتاخر هكذا فنحن حضرن لك مفاجئة
    وحلا بحماس ستعجبك ايضا فهي من تصميمنا فالان المطعم صار احلى وافضل عن الاول
    فقالت غلا بحماس اكثر:وستنصدمين انت والجدة لطيفة بذلك وتقولون ياللهي وبعدها تمدحونا وتقولولون وبكل فخر انهن بناتنا كانت تقولها وهي منخجلا لذا نست بيسان الغضب لغيابهن وضحكت معهن على تمثيل غلا للامر
    اما الجدة لطيفة ابتمست لان الفتيات استطاعن ان ينسين بيسان القلق والخوف بكلامهن
    وهكذا انتهى اليوم بمقالب الفتيات الثلاثة
    وفي اليوم الثاني :
    استيقظن الفتيات مبكرا ونهضن من السرير وارتدن ثياب العمل وخرجن الى الصالة ليرن امهن تضع اطباق الطعام على الطاولة فذهبن اليها قبلن وجنتيها واصبحن عليها وساعدنها في وضع اطباق الطعام وتجهزيه بعدها جاءت الجدة لطيفة فقبلنا يديها وراسها وجلسن بعدها على الطاولة الطعام ليبداو يومهم بفطور صحي
    وكالعادة تدور احاديث روتينية على مائدة الطعام عن ما سيفعلونه اليوم عن الاعمال في المطعم اذا تحسن ام العكس وعن اذ كانوا يريدون الذهاب الى مكان ما وهكذا
    وعن بداية المدرسة التي ستبدا بعد اسبوع من اليوم وعن تجهزيهم لها وعن الاغراض الذي يحتاجونها
    وبعد ان شبعوا ذهبت الام بيسان والجدة لطيفة الى المطعم وبقين الفتيات الثلاثة في البيت يرتبنه بعدها يذهبوا لمساعدت امهم وجدتهم هناك واثناء الترتيب خطر في بال راس المدبر للمقالب غلا عن التسلية اليوم وقررت ان تنفذها بعد العصر تقريبا في الخامسة مساءا
    واخبرت اختاها هلا وحلا عن الفكرة ووافقن على الفكرة
    وهكذا يوم جديد ومقلب جديد
    وبعد انتهن من التنظيف والترتيب ذهبن الى المطعم وهن يمسكن ايدي بعضهن ويسلمن على كل شخص يمر امامهن وهم يبتسمون ويحييونهن لانهن محبوبات من قبل الجميع
    وعندما وصلوا الى المطعم راوا امهن وجدتهن ينظر الى التغير الذي يحصل للمطعم يوم واحد فقط او اقل وكانتا مندهشتان وفخورتان بالعمل وفهمت بيسان لما بناتها التوام تاخرن بالمس لانهن كانتا يعملن على تزيين المطعم فذهبت اليهن فورا وحضنتهن جميعا
    اماهن فابتسمن لشعور امهن بالفخر بهن وقالتا جميعا طبعا فنحن الذكيات والطموحات والمتميزات والرائعات الجمال فضحكت الجدة لطيفة على جملتهن التي دائما يقولنها عندما يفعلن شيئا وتغضب بفرح بيسان على بناتها التوام الرائعات التي لم تندم يوم بانهن على قيد الحياة والتي لم تبخل عليهن اي شيء
    وبعدها دخلوا الزبائن الذي اعجبوا كثيرا بالتصميم وايدو عن هذه الفكرة الرائعة واصبحوا يطرون باعجابهم بالكلام ويمدحون التوام على التغير المدهش وهذا زاد فخر بيسان ببناتها اكثر والتي دائما تقول انهن توامي انا
    وفي الرابعة مساءا مسكت غلا كلا من هلا وحلا وقالت لهن ان يذهبوا ليأخذوا الاذن من امهم
    وفي المطبخ وعندما كانت بيسان تحضر الاطباق جاءن الفتيات الثلاثة غلا وهلا وحلا وطلبن منها ان يذهبوا الى الحديقة
    بيسان :اذهبن لما لا
    غلا:امي لم تفهمي علينا نحن الحديقة القريبة من هنا بل الحديقة التي في وسط المدينة الحديقة الكبيرة
    وهنا ارتعبت بيسان عندما تذكرت اللقاء الاول لكن تجاوزت الشعور وقالت لما الى تلك الحديقة
    عندها نظرن الفتيات الى بعضهن البعض بابتسامة غامضة فعرفت ان مقلب جديد يحضر الان
    غلا:لا شيء يا امي لكنها افضل وومتعة اكثر من حديقتنا البسيطة
    فنظرت اليها بيسان بنظرة:ممتعه اكثر هاه ام انها جيدة لمقالب جديدة ايتها المشاغبات
    فقالت هلا بهدوء:هذه انت عرفت ما نخطط له لذا نريدان نذهب لا تقلقي مقالبنا لاتؤذي احد
    ماذا تقصد تلك الهادئة اقصدت حكايتي معهم لا فهي لا تعرف شيء سوى ما اخبرتهم به
    بيسان:حسنا اذهبوا لكن من سيأخذكم الى هناك فنحن لدينا عمل ولا نستطيع
    حلا :اخبرنا الجدة لطيفة بذلك ووافقت
    بيسان اذا لم يبقى عليكم سوى اقناعي
    فهزوا رأسهم بحماس مع امل بالوافقة
    فابتسمت بيسان وقالت :اذهبوا لكن لا تتأخروا الساعة الثامنة تكونوا بالبيت وسأخبر الخالة لطيفة بذلك ليكون عندها خبر
    فابتسموا فرحين بالوافقة وحتى ولو كان ثلاث ساعات فقط لذا قبلوا امهم بقوة والتي انزعجت منهم مع فرحة لسعادتهم وذهبوا الى البيت مسرعين ليرتدوا ملابس مناسبة ويذهبوا الى تلك الحديقة الواسعة
    اما في بيت بيسان صديقتهم كان هناك ايضا رحلة مع عائلتها جميعا الى تلك الحديقة الحديقة نفسها التي سيذهبون اليها التوام الثلاثي
    وكانت امها وابوها بانتظارها لتنتهي من تجهيز نفسها
    اما عند التوام اثلاثي المرح وصلنا اخيرنا الى الحديقة والتي هي ساحة كبيرة خضراء مع ممشى للذين يريدون ممارسة رياضة الجري وايضا تلك الحديقة مطلة على بحر وشاطئ للاسترخاء هناك
    اما بيسان وعائلتها اجتمعوا عند بوابة المنزل هي وابويها وخالها فارس مع خالها صقر وجدتها سلمت عليهم وركبوا في سياراتهم ومشوا جميعا الى الحديقة
    جلسن غلا وحلا وهلا بجانب جدتهن لطيفة ووضعن الاغراض اللازمة بجانبهن وتهامسن بأن بعد نصف ساعة سيقمون بمخاطرة كبيرة
    ما الجدة لطيفة ضحكت عليهن وعلى اغراضهن وفهمت ما يدور في عقول الفتيات
    اما هن حكن لها ما سيفعلنه وانها يجب الا تخبر امهن بذلك لكن الجدة لطيفة اخبرتهن ان امهن ليست جاهلة عن تصرفاتكن وتتوقع اي شيء منكن
    لذا سكتن الفتيات وبعدها تحمسن للامر ارتدن ثياب السباحة في الحمام المجاور وادوات الغطس وبيل الكشافة والذي كان منظرهن ملفت للانظار ومضحك ايضا غريب لذا الكل ينظرون اليهن مستمتعين بالعرض
    وقفت غلا على السور البحر وربطت حبلا فيه وبعدها امسكت طرف الحبل وسقطت في البحر
    اما حلا فعلت ما فعلته غلا لكن بجهة بعيدة
    وهلا فعلت كاخواتها بالوسط وسقطن جميعا في البحر وغابن عن انظار الجميع من السواد الحالك في البحر لكن بعد ربع ساعة

    ##انتهى البارت##






  3. #3
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية بنت الشوامس3
    الحالة : بنت الشوامس3 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 138521
    تاريخ التسجيل : 25-01-15
    الدولة : تاج راسي U.A.E
    الوظيفة : جامعية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 923
    التقييم : 101
    Array
    MY SMS:

    جعلك لي سماء - جعلك لي أرض

    افتراضي رد: توأمي الثلاثي المرح


    بسم الله ارحمن الرحيم

    اولا بداية الروايه كانت جميله
    وانتضر البارت الي بعده لانها
    مشوقه الروايه





    إذا طلبت المستحيل ؛ حُرمت الممكن..!!

    إبدأ بالضروري ؛ ثم انتقل إلى الممكن ؛ تجد نفسك فجأة تفعل المستحيل..!!

    ولا تقل عن شئ أنه مستحيل لانك عجزت عن فعله .

    إذا واجهت الصعاب فليكن شعارك أن ليس هناك من مستحيل..

    ~~

    {
    وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ} .

  4. #4
    مراقب عام
    الصورة الرمزية إماراتي 7
    الحالة : إماراتي 7 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13364
    تاريخ التسجيل : 12-04-08
    الدولة : إمارات الخير الـ 7
    الوظيفة : كل خير
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 6,143
    التقييم : 1169
    Array
    MY SMS:

    اللهم وفقني وإغفرلي وأرحمني .,

    افتراضي رد: توأمي الثلاثي المرح


    يعطيج آلعآفية ,,

    كملي و ربي يحفظج ^^





    -

    كُن كَنزاً .. ف يسعَد كُلْ من يراكْ ، كُن مَنجماً .. للخيرِ للحُبّ للعطايا يشعّ جمالا ف يُبحث في حناياهْ !! أمْ زايد
    أعلنها أمام الله .. و للعالمين ! أسَى ، و أسفا لما لمْ يكُن مقصوداً قط .. و أغضب الكثير لربما .. كُل معاني العذر أصفها في ما سقطت عنهُ كلمة "منقول" سهواً أو تناسياً .. فالنية أطهر من أن تكون "زيادة عدد مشاركات" أم زايد
    كَما أُحلل .. بإخلاص نيّة ل وجه الله .. و لإسعاد قلوب من يرتجي خيراً .. كُل حرف خطّته حروف كيبوردي ! وكل مجهود شخصي .. حلالاً بلا مُقابل ولا حقوق .. للملأ أجمعين ..

  5. #5
    عضو فضي
    الصورة الرمزية مـــحـــمـــد alsaadi
    الحالة : مـــحـــمـــد alsaadi غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 144270
    تاريخ التسجيل : 12-11-15
    الدولة : UAE_AJ_❤👍
    الوظيفة : طــــــْْــالـــــب في الثانوية صف 10 متقدم
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 311
    التقييم : 34
    Array
    MY SMS:

    انتي الذوق وانتي الحسن وانتي الزين بألوانه جيتك شايلٍ ورده حمرا عطرها موزون وبس عرفت لمن بتروح ذبلة حيــل خجلانه الا سبحان هالخالق امره بين كاف ونون وهبك الحسن ويا الذوق وصرتي اول اركانه كواكب هالسما بالليل لي من تظهري يسرون ولو تمشين في وادي توقف ذل

    افتراضي رد: توأمي الثلاثي المرح


    حلوة الرواية





    انا احبك حاول ان تساعدني
    فإن من بدأ المأسا ينهيها
    وإن من فتح الابواب يغلقها
    وإن من اشعل النيران يطفيها,,,💕





    my twitter: @m_16_ae

    my instgram: @x7mood.h



  6. #6
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية skystar
    الحالة : skystar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 134232
    تاريخ التسجيل : 14-08-14
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 39
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: توأمي الثلاثي المرح


    الجزء الثالث

    نظروا الى الحبال فوجدوا انها قد ارتفعت عن سطح الماء بقليل وكانت مضيئة بالمصابيح التي عليها مصابيح خاصة وجميلة وكانت الحبال ملتفة بشكل جميل اما الفتيات الثلاثة فالوسط رابطين الحبال معا وهن سعيدان بما قام نبه من مغامرة اليوم
    اما بيسان التي وصلت لتو مع عائلتها رأت المشهد مثل الاشخاص الاخرون وعائلتها رأوه ايضا وقالو ما اجمل هذا المنظر وكانو سعداء به اما الخال صقر لم يروقه هذا الشيء فسحب نفسه عنهم وذهب ليتمشى بعيدا تركهم خلفهم دون اكتراث
    واثناء استمتاع بيسان بالمشهد رأت شخصا وانصدم انه هنا لوحده دون البقية فذهبت اليه وسلمت عليه ونادت امها وجدتها وخالها فارس واجتمعوا جميعهم عند الخالة لطيفة وبعد ان رحبت بهم وضيفتهم بما كان موجود في السلة التي حضرنها الفتيات سالت بيسان الخالة:خالة لما انتي هنا لوحدك اين البقية عنك الخالة بيسان وغلا وهلا وحلا
    لكن الخالة لطيفة كانت ولاول مرة تتعرف الى عائلة صدقة الفتيات وكانت مندهشة من ما رأتها لكن فضلت الكتمان وعدم ظهور الصدمة عليها واجابت بيسان عن سؤالها:ان الفتيات في البحر ارايت ما حصل
    فقالت بيسان بحماس :نعم انه رائع حقا
    الخالة لطيفة:ان الفتيات هن من فعلن ذلك
    صرخت بيسان:الخائنات لما لم يخبرنني ساريهن عندما ياتن سينصدمن وعندها اعاتبهن
    عندها ضحك الجميع على غضب بيسان من الفتيات وتعرفت سارة ام بيسان وام صقر على الخالة لطيفة
    وبعد ذلك صرخت بيسان عندا رأت التوام الثلاثة قادمات نحوهم وذهبت مسرعة اليهن
    اما هن انصدمن بوجود بيسان وفرحن لانها موجودة فحضنوا بعضهن بعدها ضربت بيسان كل واحدة على راسها وقالت معاتبة:لما لم تخبروني بما ستفعلنه اليوم اكرهكن ايتها الخائنات
    فضحكم من غضب بيسان وقالت غلا:لانك صغيرة فخشينا عليك من الغرق او الخوف من الاسماك الصغيرة ايتها الصغيره اخ
    بيسان:اصمتي ايتها الخائنة سأقتلك فركضت غلا خوفا من بيسان التي كانت ورائها تريد ضربها اكثر اما حلا وهلا يضحكن عليهن وكل هذا كان تحت انظار شخص عرف شيئا يخص الفتيات والعلاقة التي بينهن لكنه لم يتكلم ..
    اما غلا وبيسان
    وهن يركضن صدمت غلا بشخص كان يتمشى ولم ينتبه عليهن
    فغضب الشخصالتي سصدمت به غلا وقال: الا تري امامك انتبه اين تتدوس اقدامك فقد ابتللت ماءا الان
    فاعتذرت غلا للشخص وقالت:انا اسفة لم اقصد اعذرني لاني لم ارك فقد كنا نلهو فقط
    فقال بهدوء مخيف :حسنا لا بأ سلكن انتبهي مرةاخرى ولا تلعب وانت مبتلة مرة ثانية
    وقبل ان تتكلم غلا قالت بيسان وهي حاضنته:اين ذهبت يا خالي صقر فاتك كل شيء وبدأت تقول ما حصل
    لكن كانت الصمدة الان على وجه غلا التي عرفت ان هذا خالخا الكبير صقر الذي دائما تقول بيسان بأنه رغم انها تحبه وتعزه الا انه يعاملها دائما ببرود واحيانا احسه لا يحبني
    وفي داخلها تقول(اذا هذا خالها العصبي والبارد صقر مع حق ان تقول ذلك فهو حقا يبدو ذلك يذكرني ببرود هلا لا ان برود هلا هادئ وتمتلم مشاعر لا يراها الا اذا عرفتها لكن هذا الشخص الذي امامي يختلف بروده مخيف وقاس وخال من المشاعر معها حق بكل شيء)وكل هذه الافكار كانت تفكر بها وهي تتمشى معهم راجعين الى البقية ...
    وهناك كانت حلا توصف لهم شعورهها عندما اضاءت الانوار ولمعت المياه وكانت تقولها بصوت حالم وخيالي جدا
    عندها ضحك فارس على انسجام حلا بوصفها للامر وبعدها ذهبت عيونه لهلا التي تاكل ببرود دون اهتمام او مشاركة مع سرد شعور حلا بما قاموا به
    الا ان فارس لم يتركها لوحدها وسألها : وانت يا سيدة جليد ما كان شعورك عندما اضاءت الانوار
    فقالت هلا وبكل بردود متقن:لا شيء سوى اني قد تجمد من البرد وسهل علي ان ارى الطريق لا اكثر
    عندها كانت غلا والبقية قد جلسوا سويا وقالت ببرود مصطنع كبرود هلا: سهل علي ان ارى الطريق لا اكثر وبعدها رجعت لطبيعتها بل كان شيئا محمسا يالهي رائعا خارقا متفجرا وانت تقولين لا شيء يالا برودك يا شيخة
    هلا:هذا رأي وكلن لديه رأي صحيح انه شيئا عجيبا لكن ليس لدرجة الاندهاش
    عندها ضحك فارس عليهن وقال:حسنا يا فتيات ارجوكن لا تختلفن فعندما كل واحدة تتحدث بطريقتها انسى انكن توام
    الخالة لطيفة:معك حق منذ ان كانا صغارنا وهن يختلفن بكل شيء الذي يحبنه ويكرهن والاشياء الاخرى لدرجة ان كل واحدة لديها شخصة مختلفة عن الاخرى
    فابتسم فارس وقال:حقا
    الخالة لطيفة:اجل كما تقول والدتهن ان كل شخصية تكونت من فرد من العائلة فهلا تقول دائما انها تشبهها في برودها فابتسمت هلا اما حلا فقالت انها تشبه عمتها اكثر فقد كانت مثلها خياليه وتحب الازياء
    فقالت ام بيسان:انها تشبهني في صغري اليس كذلك يا ياسر
    ياسر:صحيح
    فابتسمت الخالة لطيفة وقالت اما غلا:فتشبه عمها اكثر بالتصرفات المتهورة
    عندها استمتع الجميع بشخصيات الفتيات الثلاثة
    لكن كان هناك شخص لفت انتباه شخصية من الشخصيات كان سارحا بشخص يشبه كثيرا يتذكر اول لقاء اول كلمه همسه نظرة كل شيء عن هذا الشخص لكن يا ترى ماذا فعلت به الايام هل مازال كما هو ام تغير برغم ما فعله بي لا ازال اشعر بتجاه ذاك الشعور الخاص اريدها واريد ان ترجع سأنسى ونبدأ من جديد وحتى ولو فعلت ما فعلته سأنسى فقط ترجع الي الى عالمي
    قطع شروده كلمات غلا لاخيه فارس:وهكذا فكرت بأن اضيء العتمة في هذا البحر وايضا مغامرة جديدة من مغامرتي غلا الخطيرة
    ضحك فارس وقال : يا خطيرة انتي
    غلا :لا تستهزء بي فمشاعري ستخدش عندها
    انصدم فارس : وقال مشاعرك انت هل عندك مشاعر لا اظن
    غلا منصدمة:ماذا
    ضحك فارس اكثر وقال: كنت امزح
    لكن هذا لا يمنع ان يتلقى ضربة من غلا المنقهرة منه
    اما حلا كانت تتكلم مع بيسان عن الازياء والملابس الجديدة في الاسواق
    حلا:نعم هناك بنطال جميل في ذاك المحل تصميه رائع ساخبر امي ان تشتي لنا قبل بداية المدارس
    بيسان:سمعت ان محلا نزل بضائع جميلة ورخيصة ايضا
    حلا: نعم سمعت لكن لم اذهب اليه بعد لارى الملابس التي يعرضوها
    وهكذا استمر الحديث والاحادييث التي تليها حتى ذهب كل شخص الى بيته مودعا الاخر وحلف فارس ان يرجع الخالة لطيفة والفتيات الثلاثة الى البيت
    وفي البيت عند الام
    كانت جالسة امام التلفاز تتابع احد البرامج لكنها لم تكن مندمجة معه كانت سارحة في الماضي البعيد تلك الايام التي قضتها عندهم في اوقات مرضها وكيف كان يتجاهلها ويتجاهل وجودها ولا يهتم بأنها اصبحت جزء من عائلته
    وبعدها ابتسمت وهي تتذكر غيرته من اخوه اخوه الذي كان اخا بالنسبة لي والذي كان له الفضل في التقرب الذي اصبح بيننا والعلاقة تحسنه بفضله
    لكن قطع عليها سرحانها دق الباب والذي تأكدت انها دقت غلا المزعجة لذا ضحكت وفتحت لهم الباب وانصمت من فتياتها الذي واضح عليهن انهن كانا مبتلات
    وبعد ان جلسن ورتبن الاغراض في اماكنها حكن لها عن ما فعلنه اليوم عندها ضحكت من الافكار الغريبة التي تصدر منهن كل يوم مقالب ومغامرات لا تنتهي
    الا انها شعرت بأن شيئا غريبا بالخالة لطيفة كانت هادئة ومبتسمة ابتسامة غريبة
    عندها قررت ان تتاكد من ذاك الشعور
    الام:ما رأيكن ان تستحممن فرائحتكن كرائحة السمك
    غلا:لكني سمكة جميلة وملونه وزاهية
    حلا :ارجوكي انت سمكة ملونة جميلة
    غلا:جدا
    حلا:اسكتي لا تجعلينا نكره الاسماك
    غلا:ماذا
    هلا:هذا صحيح
    غلا بغضب:اكرهكم وذهبت الى الغرفة
    فلحقتها بعدها هلا وحلا وهن يضحكان
    عندها بقيت الام بيسان مع الخالة لطيفة
    وعندها عندما رأت الام بيسان نظرات الخالة لطيفة المثيرة للريبة تأكذت بأن هناك شيء ما لذا سألتها
    الام بيسان:ما بك يا خالة هل هناك شيء ما فأنت غير طبيعية بتاتا
    الخالة لطيفة :اريد ان اقول لك شيء لكن ليس هنا لنذهب الى غرفتك لنتحدث هناك
    استغربت الام بيسان اكثر من ما تريده الخالة لطيفة منها لكن ذهبت معها الى غرفتها لتعرف ما بها
    وهناك في غرفة الثلاثي المرح كانت حلا تراضي غلا الحزينة من كلام حلا فغلا حساسة برغم من تصرفاتها اما هلا فكانت تقرأ كتاب لها بهدوء فهي تحب قراءة الكتب كثيرا كأمها
    حلا:غلا هيا لقد كانت مزحة فأنت تفعلين اكثر من ذلك ولا نحزن منك ابدا
    غلا:لا فانا سمكة غير جميلة كما تقولين فلما اتكلم
    عندها كتمت حلا ضحكتها على سخافة الموقف
    وقالت:اسفة ارضيت هكذا وهذه قبلة على خدك
    عندها ضحكت غلا ضحكا حتى انقطع انفاسها من الضحك وحلا وهلا على رؤوسهم مئة استفهام مابها قبل قليل كانت حزينة
    غلا:خذوا مني مقلب هههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عندها هجمت عليها حلا وضربتها وضربتها وهي تسبها وتشتمها وغلا ميتة من الضحك على منظرها
    اما هلا طنشتهم واكملت قراءة الكتاب بهدوء لكن فجأة سحب منها الكتاب وجسمين قويين اصبحا عليها وهم يدغدغونها وهي تضحك تارة وتنزعج منهم تارة وبعدها ذهبت كل واحدة على فراشها وغطت في نوم عميق
    اما في غرفة الخالة لطيفة كانت تحكي لها ما رأته اليوم والذي صدم الام بيسان كثيرا وقالت يا لها هذا القدر وهذه المصادفة الا انهن كتمن الموضوع وقررن ان ينتظرن ما سيحدث بعدها
    والام بيسان تركت الامر لبناتها اذا عرفن فهي قد قررت من زمان عندما تخل الجميع عنها في اول مشكلة انها لن تعود لهم اطلاقا
    لكن في مكان لا نزوره كثيرا وفي غرفة احد ما لم يستطع النوم وهو يتذكر تلك الايام ويتذكر الشبه في تصرف كأنها هي نعم كأنني اراها امامي يا ترى اين هي الان ولما لم تعد الى عائلتها الذين للان يتلهفون بخبر عنها او ترجع اليهم من جديد لما تعاقبهم كما تعاقبني فهم عائلتها وانا لاشيء
    وبعد مرور اسبوع كامل واليوم هو اليوم الاخير للعطلة والذي سيكون بدءا من الغد اول ايام الدراسة
    وكالعادة كانت العطلة يوم بيوم مقلب او مغامرة من مغامرات الشقية غلا واخواتها التي دائما تساعدانها في كل المرح وايضا مساعدة لامهم في المطعم واللقاءات بين بيسان والفتيات وهكذا
    وفي المطعم كانت حلا تحضر المستلزمات التي تحتاجها في المدرسة والحاجيات الاخر ففي المساء ستذهب هي وامها الى السوق لتجلب ما تحتاجه هي واخواتها من اغراض للمدرسة
    وكانت هلا تساعدها وغلا تقول لها ان تجلب ادوات المقلب وتكتب على الورقة فتمسحها حلا فتخانقها غلا لماذا مسحتيحا وتقول حلا الان ليس وقت المقالب فتقول غلا :بل الان وقتها فانا مجهزة للمعلمات جميعا مقلب لكل واحدة والمديرة لها مقلب مميز فتضربها الام بيسان على رأسها وتقو ل اياك ان يستدعوني للمدرسة بسببك هل هذا مفهوم سيكون خصم لمصروفك كل شهر عم كل استدعا ء
    غلا:امي
    الام بيسان :اسمعت
    فتضحك هلا وحلا عليها وهي تذهب لتزعج الخالة لطيفة هكذا حتى انتهت حلا من القائمة وذهبت هي وامها الى السوق والتي كانت متواعدة مع بيسان هناك التي ستذهب هي وامها ونسيت ان تخبر الام بيسان بذلك
    وهناك في السوق كانت حلا مع امها يتجولون لاكمال الحاجيات
    الا ان رأت الام بيسان جارتها ام ايمن فقالت لحلا ان تكمل الحاجيات وهي ستذهب الى الجارة لانها تريد ان تخبرها شيئا مهما
    وذهبت الام بيسان وفي الوقت الذي ذهبت فيه اتت بيسان وامها سارة الى حلا
    وبعد السلام سألت سارة :اين امك يا حلا فانا ارد ان اتعرف اليها كثيرا من كثر ما تتكلم عنها بيسان وانها تشبهني في الشكل
    حلا :ذهبت لانهار ات جارتنا وقالت انها تريد ان تقول لها شيئا مهما فانا لقد نسيت ان اخبرها بانك وبيسان ستكونان معنا

    ##انتهى البارات##






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الثلاثي المرح
    بواسطة skystar في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 16-04-21, 10:09 AM
  2. بوربوينت مصادر الفعل الثلاثي و غير الثلاثي
    بواسطة VIP.27 في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-04-16, 06:36 PM
  3. حل درس الفعل الثلاثي وغير الثلاثي
    بواسطة الطيبة في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-11-18, 07:03 PM
  4. تغلبي على قهر زوجك لكِ بروح المرح و الدعابه
    بواسطة المطوعة في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-01-31, 06:33 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •