سنة قوة الكفار واختلافهم :
أن الكفرة مع قوتهم فى كل الأمور الدنيوية أى عزتهم إلا أنهم مختلفون أى منشقون على بعضهم البعض ولذلك يحسبهم الجاهل قلبا واحدا ولكنهم فى الأصل قلوب شتى .
الدليل على السنة :
-قوله تعالى بسورة ص:
"بل الذين كفروا فى عزة وشقاق ".
فالكفار مع اختلاف أديانهم عندهم من أنواع القوى الكثير ومع هذا فهم مختلفون مع بعضهم البعض يقاتل بعضهم بعضا ولا يجتمعون إلا على حرب المسلمين




الأمثلة :
اليهود رغم قوتهم ككفار فهم حسب رأى الناس واحد أى جميع والمراد جماعة واحدة ومع ذلك فإنهم فرق متفرقة كل منهم يريد غير الأخر وفى هذ ا قال تعالى بسورة الحشر :
"تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ".