القرآن قول من ؟
إن القرآن هو قول الله بمعنى إرادة أى حكم الله لأن الله ليس له صوت كخلقه وفى هذا قال تعالى بسورة النساء :
"ومن أحسن من الله قيلا"
الذى فسره بقوله بسورة المائدة:
"ومن أحسن من الله حكما "
وهو قول جبريل (ص)القوى المكين المطاع الأمين عند الله وفى هذا قال تعالى بسورة التكوير:




"إنه لقول رسول كريم ذى قوة عند ذى العرش مكين مطاع ثم أمين "
وأصل المسألة أن القائل وهو المريد للقرآن هو الله وأما ناقل القرآن كأصوات فهو جبريل (ص).