السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعلم كل شئ عن الطاقة السلبية صورها و كيفية الاحساس بوجودها و اثارها و سبل التخلص منها
مع بوب مينغرو ..
عند التحرر من الطاقة السلبية سوف يتضح لك جلياً انك تمتلك طاقة محبة ايجابية بداخلك و لكنها قد تعرضت للتعطيل بسبب و جود الطاقة السلبية سابقاً في داخلك و قد يكون السبب نتيجة تراكمات من مشاعر الألم في داخلك و لم تستطع انت التخلص منها ..
تحرر الان من تلك الطاقة السلبية.. و أعد تشغيل الطاقة الايجابية المعطلة..
Letting Go of Negative Emotions
ترجمة لموضوع المدرب بوب مينغرو .. فيما يتعلق بالطاقة السلبية..
" موضوع اليوم هو عن الطاقة وفن التخلص من الطاقة السلبية.. هناك انواع عديدة من الطاقة.. الطاقة المغناطيسية و الطاقة الكهربائية.. الطاقة الحرارية.. و سوف نتطرق هنا الى طاقة المشاعر.. كلمة المشاعر مكونة من حرف (أي) و يرمز للطاقة و (موشن) و ترمز للمشاعر او العواطف .. طاقة المشاعر حقيقية وهي موجودة في داخلنا.. و افضل طريقة لشرحها هو..
مثلاً: هل اختبرت نفسك و انت في داخل غرفة و بدون انت تتحدث بكلمة او تسمع اشخاص يتحدثون و لكنك تعرف ان هذا المكان قد شهد مشاجرة!
أو أن تدخل غرفه و تحس بأن شيئاً ماغريباً فيها.. فتشعر بالثقل و تشعر بالوحشة او ربما قد لا تشعر بالارتياح لسبب ما أنت لا تعرفه او قد تكون لست متاكداً من سبب احساسك بهذا الشعور..
ما يحدث هنا هو تكدس للطاقة السلبية في ذلك المكان بالذات..
قد تدخل مكان آخر و قد يكون مزدحماً بالبشر و مع ذلك تشعر بالترحيب و الاتساع و رحابة الصدر.. الارتياح و الحرية و حتى لو لم تسمع كلاماً (ايجابياً ) فأنت تشعر بالارتياح النفسي.. ما تحققت منه و تختبره هنا هو الطاقة الايجابية.
كل واحد منا قد اختبر طاقة معينة ...
و عندما يتعلق الامر بالطاقة فهي نوعان:
النوع الأول: هو النوع (البطئ و الثقيل).. الثاني: هو النوع (السريع و الخفيف)..
أمثلة على النوع الأول البطئ و الثقيل:
الغضب - الكره - الاكتئاب - احتقار الذات - الخوف - الاحساس بالذنب - الاحساس بالعار.. و لان هذا النوع من الطاقة بطئ و ثقيل فهو يجعل اجسامنا مقيدة و منهارة..
و النوع الاخر من الطاقة : هو على العكس تماماً هو ( النوع السريع والخفيف)..
أمثلة على النوع (السريع و الخفيف): الحب - التعاطف - البهجة - الطيبة ..
مثل طفل يلعب بحرية او حيوان اليف يستمتع بالسباحة في الماء أو اللعب بالثلج..
هناك انواعاً عديدة من الطاقة التي تنفذ و تمر من خلال اجسادنا و تلك الطاقة السريعة و الخفيفة تتميز بقوة كفيلة بإعادة تجديد للجسم..
و اكثر طاقة لها ذبذبات عالية هي طاقة المحبة اللامحدودة.. و هذا ما يسمى بالحب النقي او الطاقة النقية..
وهذا في الحقيقة هو حجر الاساس لخلق هذا الكون .. لقد تم بناءه بستخدام تلك الذبذبات العالية من الحب النقي...
المهم هنا .. في حال وجدنا انفسنا محبطين و منهارين لابد ان نعرف اننا نحتفظ في داخلنا كمية كبيرة من طاقة قديمة و سلبية.. او بمعنى آخر: مشاعر سلبية قديمة.. وهناك طريقة مبسطة للتخلص من تلك الطاقة السلبية..
الطريقة الأولى هي التامل و لكن ليس ذلك التامل المعتاد مثل اغلاق العينين و السماح لنفسك بالاسترخاء..
هذا النوع من التأمل هو بقصد العلاج و الشفاء و ليس للتخلص من الطاقة السلبية..
فهذا لا يكفي.. بل لابد من تقنيات اضافية لهذا النوع من التامل..
أثناء الـتأمل و التمرين و انت تغلق عينيك و أنت في حالة استرخاء تحدث مع نفسك و قل: أنا الان اعاهد نفسي على التخلص من الطاقة السلبية القديمة..
أنا الان اعاهد نفسي على نسيان الماضي..
كرر هذه العبارات مرارا و تكرراً




بالتكرار و التكرار انت تسمح لـ عقلك الباطن بالتخلص من المشاعر السلبيه القديمة سواء كانت غضب قديم لاتزال تحمله في داخلك .. أو مخاوف قديمه.. أو جروح نفسيه عميقة و قديمة..
ان أعظم خطوة للشفاء النفسي هي عندما نتخلص من المشاعر القديمة..
كأن تقول لنفسك.. أنا اخترت الان ان لا اتمسك بالذكريات المؤلمة القديمة..
و بذلك أنت تسمح للعقل الباطن بالتخلص منها..
و مع تكرار التمارين يبدأ جسمك لا ارادياً بالتخلص من تلك الطاقة السلبية
العقل الباطن يمتك القدرة عل طرد تلك المشاعر و التخلص منها و لكنه ينتظر فقط موافقتك أنت..
عندما تقوم انت بهذه الخطوة فأنت تخلق مساحة كافية فارغة في داخلك بحيث تتسلل اليها الطاقة الايجابية النقية بسرعة و بسهولة.. و المتمثلة بالحب و التعاطف و الالهام و البهجة..
حميع تلك المشاعر كانت معطلة في السابق بواسطة الطاقة السلبية التي كانت تحتل جسدك..
يجب ان تعرف جيداً أن الطاقة الايجابية لا تتسل الى داخلك من الخارج بل هي في الحقيقة موجودة في داخلك ولكنها معطلة ..
كثير منا يصعب عليه استيعاب ذلك فتجده يخطئ و يقول اريد ان يأتيني الحب و الفرح من الخارج و لا يعرف ان تلك المشاعر موجوده بداخله لانه لا يمارس التأمل..
مع ممارسة التامل و التعود عليه و التكرار تتضح له حقيقة ذلك.."
اعجبني فنقلته لكم